بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



سابك ستلعب دوراً حيوياً لتوفير ما تحتاجه الصين من سلع "بتروكيماوية" وبأسعار منافسة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-2004, 09:36 AM   #1
معلومات العضو





لجين غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
لجين is on a distinguished road



افتراضي سابك ستلعب دوراً حيوياً لتوفير ما تحتاجه الصين من سلع "بتروكيماوية" وبأسعار منافسة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 26-09-2004, 09:36 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

سابك ستلعب دوراً حيوياً لتوفير ما تحتاجه الصين من سلع "بتروكيماوية" وبأسعار منافسة

كتب - بندر الناصر:

التقى صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ورئيس مجلس ادارة شركة (سابك) بمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء الصيني السيد زينق بيان ضمن الزيارة التي يقوم بها للصين الشعبية، وجرى خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية. حيث نوه معاليه بعمق العلاقة التي تربط بين المملكة والصين وأعرب عن تقديره العميق للدور الذي تلعبه المملكة اقليمياً وعالمياً سواء في المجال السياسي او الاقتصادي.
ونوّه سموه بالمستوى الذي وصلت اليه الشراكة الاستثمارية بين القطاعات الصناعية والاقتصادية في البلدين وقال: اننا نتطلع الى دعم الحكومة الصينية لتسهيل اقامة المشاريع التي تزمع شركة سابك انشاءها في جمهورية الصين الشعبية في إطار توجهها العالمي لتحقيق الاهداف المرجوة من سياستها المستقبلية.
وكان نائب رئيس مجلس الوزراء الصيني قد دشن صباح امس السبت بمدينة داليان الصينية اعمال المؤتمر الدولي لتأهيل وتطوير شمال شرق الصين. حيث القى سمو الأمير سعود كلمة في حفل الافتتاح - باعتباره أحد المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر - تحدث فيها عن النمو الاقتصادي والصناعي الذي تشهده المملكة العربية السعودية، الامر الذي جعل منها محو ارتكاز في حركة الاقتصاد والتجارة العالمية لا سيما اذا نظرنا للدور الحيوي الذي تقوم به في توفير الطاقة للعالم وتأمين تدفقها واستقرار اسعارها وما يتطلبه ذلك من جهود واستثمارات اضافية تتجاوز مسؤولياتها كدولة نامية تسعى جاهدة لتنمية وتطوير اقتصادها.
وتحدث سمو الأمير سعود عن العلاقات التي تربط المملكة العربية السعودية بالصين فقال: لقد اصبحت المملكة حالياً شريكاً تجارياً هاماً للصين مع تطور وازدهار اوجه العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، والدليل على ذلك هو الزيادة المضطردة في قيمة التبادل التجاري الثنائي ليبلغ اكثر من (5) مليارات دولار في العام.
كما تحدث سموه عن التجربة الرائدة التي انتهجتها المملكة العربية السعودية في تنويع الاقتصاد والاستفادة من الموارد الطبيعية من خلال اتخاذها قرارات جريئة في انشاء الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وانشاء شركة (سابك) لتتولى مسؤولية الصناعات الاساسية العملاقة في مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين، وقال ان انشاء الهيئة الملكية مكن من بناء وادارة مدينتين صناعيتين متطورتين.. حيث تساهم هاتان المدينتان بـ (6%) من الناتج المحلي الاجمالي للمملكة وتستحوذان على (7.6%) من تكوين رأس المال الثابت و(55%) من اجمالي الاستثمارات الصناعية و(85%) من اجمالي الاستثمارات الصناعية البتروكيماوية للمملكة، وتستضيف المدينتان (32%) من حجم الاستثمارات الاجنبية، كما تصدران (70%) من اجمالي الصادرات غير النفطية وتشغلان (14%) من اجمالي العمالة الصناعية و(9%) من عمالة قطاع البتروكيماويات والحديد في المملكة، كما بلغ اجمالي العمالة المباشرة قرابة (100) الف عامل بالاضافة الى مائتي الف فرصة عمل في صناعات مرتبطة، وبلغ انتاج الصناعات الاساسية والثانوية (60) مليون طن في العام.
وفي سياق كلمته قال الأمير سعود ان شركة سابك تعتبر في طليعة المؤسسات الصناعية في المملكة العربية السعودية التي تعزز علاقات التعاون الصناعي والتجاري، فعلى الرغم من حداثة عمرها مقارنة بالشركات العالمية العاملة في مجال الصناعة البتروكيماوية استطاعت سابك ان تحقق نجاحاً واسعاً واصبحت لاعباً هاماً في اسواق العالم، حيث تحتل المرتبة الثانية عشرة بين اكبر الشركات العالمية من حيث المبيعات ويتجاوز انتاجها السنوي 43مليون طن من السلع ذات المواصفات العالمية والتي شملت الكيماويات والاسمدة والبلاستيكات والالياف الصناعية والمعادن والتي يتم تسويقها في (100) بلد على رأسها الصين.
وعزا سمو رئيس الهيئة الملكية النجاح الكبير الذي حققته شركة سابك في تطوير القاعدة الصناعية داخل المملكة ودعم الاقتصاد الوطني، والمنافسة في اسواق العالم بكفاءة عالية الى الميزة النسبية التي توفرها المملكة العربية السعودية في مجال الطاقة والمواد الهيدروكربونية، فعلى سبيل المثال كانت أمريكا الشمالية واوروبا تنتجان (75%) من اجمالي الانتاج العالمي للايثلين والميثانول في عام 1985اما الآن اصبح انتاج (65%) من الايثلين و(80%) من الميثانول يتم في الدول النامية وخصوصاً دول الشرق الاوسط خارج مناطق الانتاج التقليدي في أمريكا واوروبا.. وهناك اتفاق واسع بين المتخصصين على انه ليس من المتوقع بناء طاقات جديدة لانتاج الايثلين الذي يعتبر حجر الزاوية لانتاج السلع البتروكيماوية في كل من الولايات المتحدة واوروبا واليابان حتى عام 2010م، ذلك لأن تكاليف انتاج الايثلين في الشرق الاوسط تقل كثيراً عن تكاليف انتاجه في مناطق الانتاج التقليدي وذلك بسبب الميزة النسبية التي توفرها موارد الطاقة كلقيم.
ثم تحدث سمو الأمير سعود عن حاجة السوق الصينية للمنتجات البتروكيماوية فقال: ازاء هذه الاوضاع تبرز الصين حالياً كأكبر مستورد للسلع البتروكيماوية في العالم حيث بلغت معدلات نمو وارداتها من الخامات البتروكيماوية والبلاستيكات مستويات عالية منذ بداية التسعينات.. فعلى سبيل المثال بلغ نصيب الصين (35%) من إجمالي التجارة العالمية للبوليمرات ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى (45%) عام 2010م. من ناحية أخرى تشير الاحصاءات إلى زيادة نصيب الفرد من استهلاك البلاستيك وزيادة عدد المستهلكين في الصين بأعداد كبيرة خلال العشر سنوات القادمة، لا تضاهيها في الأهمية في هذا الصدد أي منطقة أخرى في العالم.
واستطرد سموه قائلاً: في تقديرنا أن سابك يمكن أن تلعب دوراً حيوياً في توفير ما تحتاجه الصين مستقبلاً من سلع بتروكيماوية وبأسعار منافسة، حيث تخطط شركة سابك لرفع إنتاجها من (42) مليون طن في عام 2003م إلى (60) مليون طن عام 2008وتسعى الشركة جاهدة لبناء علاقات طويلة الأجل مع المستهلكين الصناعيين في جميع أنحاء العالم وكسب رضاهم وثقتهم وتأتي الصين على رأس هؤلاء.
كما تحدث سمو الأمير سعود عن الأهداف التي تخطط لها سابك فقال: إن من أهمها البحث عن الفرص الاستثمارية العالمية واستغلالها بما يحقق أهداف سابك الاستراتيجية ومصالح البلد المضيف، ومن هذا المنطلق تستطيع سابك أن تساهم في إحياء وتطوير منطقة شمال شرق الصين سواء كان ذلك عن طريق استثمارات تقوم بها منفردة أو بالتعاون مع المستثمرين الصينيين وإقامة مشروعات مشتركة وشركات تضامنية، وفي واقع الأمر خطت الشركة خطوات في هذا الاتجاه ونأمل أن تحقق هذه الجهود قريباً أهدافها.
واختتم سموه كلمته مؤكداً أن المصالح المشتركة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وآفاق التعاون والتكامل المستقبلي بين الصناعة البتروكيماوية في البلدين، سواء كان في مجال التجارة أو الاستثمار، واسعة وواعدة ونحن في سابك حريصون على تعزيز فرص التعاون بين بلدينا وتمتين العلاقات بما يعود بالمصلحة على الطرفين.
وأكد سمو الأمير سعود في تصريحه لـ(الرياض): إن زيارتنا لجمهورية الصين الشعبية تأتي بناء على الدعوة التي تلقيتها لحضور هذا المؤتمر الدولي الهام حيث يشارك فيه نخبة من كبار المسؤولين والمختصين من دول العالم المختلفة وكانت فرصة طيبة أن تتواجد المملكة العربية السعودية في هذا المؤتمر لما تمثله من ثقل سياسي واقتصادي على المستوى العالمي،
كما أن هذه الزيارة تأتي في إطار التواجد العالمي لسابك التي استطاعت بحمد الله وبفضل الدعم والمساندة التي تجدها من لدن القيادة الحكيمة أن تضع لها موطئ قدم متميز على الخارطة الصناعية العالمية وأن ترتقي لتصبح إحدى الشركات الصناعية المرموقة عالمياً، وهو ما يؤكده حجم الصادرات التي تدفع بها إلى السوق العالمية حيث أصبحت منتجاتها تتمتع بسمعة طيبة وتحظى بقبول كبير في الأسواق العالمية. إننا في إطار تحفيز الاستثمارات والشراكات الناجحة في مختلف الجهات المماثلة في العالم ومن ضمنها بالطبع جمهورية الصين الشعبية التي تعد أعظم قوة اقتصادية في القارة الآسيوية فضلاً عن كونها تمثل مستقبلاً واعداً كواحدة من القوى الاقتصادية الرائدة في العالم نسعى إلى تطوير وتنمية أوجه التبادل الاستثماري خصوصاً وأن أساسيات القاعدة الصناعية الصينية المتينة ستضمن استمرارية هذا البلد سوقاً رئيسياً للمنتجات البتروكيماوية.









لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
سابك ستلعب دوراً حيوياً لتوفير ما تحتاجه الصين من سلع "بتروكيماوية" وبأسعار منافسة
http://www.sahmy.com/t974.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 10:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.