بورصة الاسهم السعودية





استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الاخبار الاقتصادية ليوم السبت 4/7/1427هــــــ

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-2006, 05:08 PM   #1
معلومات العضو





حنتوش غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
حنتوش is on a distinguished road



افتراضي الاخبار الاقتصادية ليوم السبت 4/7/1427هــــــ

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 29-07-2006, 05:08 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

الاخبار الاقتصادية ليوم السبت 4/7/1427هــــــ

--------------------------------------------------------------------------------


موجة صعود أسعار النفط تدر على المنتجين 700 مليار دولار العام الحالي

السعودية ودول الخليج تنفق أموالا طائلة على مشروعات كبرى في البنية التحتية


لندن (رويترز): من شأن أسعار النفط القياسية هذا العام أن تحقق لاكبر المصدرين في العالم 700 مليار دولار، وتمنحهم الثقة في بناء الاساس لعشرات السنين من النمو الاقتصادي. فقد عززت موجة صعود يقودها الطلب على النفط، منذ أربع سنوات، الاسعار من 20 دولارا للبرميل الى أكثر من 70 دولارا، تاركة كبار المنتجين، الذين يضخون 40 في المائة من الخام المتداول في العالم، أكثر يقينا بسوق صعودية طويلة الأجل.
وقالت مونيكا مالك من بنك ستاندرد تشارترد في دبي: «في السابق كانت هذه الدول أشد حذرا بكثير، لانها كانت تخشى من عدم استمرار الطفرة النفطية. لكنها الان اكثر ثقة.. لا سيما منذ 2005، اذ ان هناك تسارعا في انفاق هذه الحكومات». الا أنه على العكس من الطفرة النفطية في السبعينات، التي شهدت تبدد ثروات واقبالا على سندات الخزانة الأميركية، باعتبارها الوعاء الاستثماري المفضل، يعمد المنتجون الان الى سداد الديون وينفقون بسخاء على مشروعات البنية التحتية وتنويع محافظهم، لتشمل آسيا وأوروبا.

وقد تحقق السعودية، أكبر مصدر في العالم وجيرانها في الخليج، أكثر من 300 مليار دولار من عائدات النفط هذا العام، وهو مبلغ يكفي لشراء شركة بحجم اكسون موبيل.

والرياض وحدها مقبلة على جني عائدات قياسية قدرها 203 مليارات دولار، وفقا لمجموعة سامبا المالية، ارتفاعا من 162 مليار دولار في 2005، أي زيادة بنسبة 25 في المائة.

وكان حاصل زيادة مماثلة طبقت أيضا على المصدرين العشرة الكبار الاخرين نحو 700 مليار دولار في اجمالي الايرادات لعام 2006 وفقا لتقديرات رويترز.

وللمساهمة في ضمان نمو الاقتصاد وتسريع توفير فرص العمل، تنفق تلك الدول الخليجية الاعضاء في منظمة أوبك، مبالغ هائلة على مشروعات مثل شبكات الطرق ومراكز التسوق ومجمعات البتروكيماويات.

وتقدر سامبا أن السعودية ستعمل على 37 مشروعا رئيسيا باستثمارات 283 مليار دولار خلال السنوات القليلة المقبلة، تتصدرها مشروعات النفط والغاز باستثمارات قدرها 69 مليار دولار. ويبلغ اجمالي الانفاق على الدفاع والأمن 48.8 مليار دولار.

وقال براد بورلاند كبير الاقتصاديين لدى سامبا «نعتقد أن هذه الطفرة لاتزال في بدايتها». كما تساهم الامارات العربية المتحدة والكويت والسعودية بدورها في تقليل الاختلالات العالمية عن طريق تدوير عائداتها النفطية. وتواصل تلك الدول ضخ الاموال في سندات الخزانة والبنوك الأميركية الى جانب شراء العقارات في أنحاء العالم.

وقالت مونيكا مالك «الان تستطيع دول الخليج ان تشتري فعليا شركات بدلا من الاكتفاء بايداع المال في البنوك». وتابعت أن «هذا يحدث بدرجة أقل في الكويت والسعودية عن الامارات، لكن لديهم خطط تنويع مختلفة». وخارج منطقة الخليج يعمل المنتجان المستقلان النرويج وروسيا ثالث وثاني أكبر مصدر في العالم، على حسن انفاق عائداتهما الاستثنائية غير المتوقعة من النفط.

وتعتزم النرويج، التي طالما اعتبرت منفق الثروة النفطية الاكثر حصافة، استخدام جزء ضئيل من عائداتها لسد عجز الميزانية واستثمار الباقي في الاسهم والسندات الاجنبية، لصالح صندوق معاشات تتجاوز قيمته 236 مليار دولار.

وستستغل روسيا السيولة المتراكمة لديها في صورة صندوق استقرار نفطي بقيمة 77 مليار دولار وسداد 22 مليار دولار الى نادي باريس للدول الدائنة لتسوية كل ديون الحقبة السوفياتية. كما ينشط الكثير من المنتجين من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في سداد ديونهم، لكنهم ربما يواصلون مراكمة المشكلات للمستقبل بسبب دعم أسعار الوقود وانفاق اجتماعي يصعب الحفاظ عليهما.

وقالت جوليان لي من مركز دراسات الطاقة العالمية: «فنزويلا لديها مشكلات حقيقية، لان المال ينفق على الكثير من المشروعات الضخمة التي قد تكون لفائدة الرئيس هوغو شافيز السياسية أكثر من الشعب. هذا استخدام مشكوك فيه جدا للموارد». كما وجه المنتقدون سهامهم الى الحكومة الايرانية التي تحصل على الدعم من الفقراء لاستخدامها جزءا كبيرا من عائدات النفط لزيادة أجور القطاع العام ودعم أسعار البنزين لاحتواء السخط المحلي.

كذلك تنفق نيجيريا عضو منظمة أوبك، جزءا كبيرا من المال على دعم الوقود. وتعهد الرئيس أولوسيغون أوباسانجو بابقاء السعر في محطات التعبئة مستقرا حتى نهاية العام.

وقالت لي، ان نيجيريا سددت بعض الديون «لكن لا يبدو أن الكثير من الاموال يذهب الى السكان في دلتا النيجر، مما يجعل المرء يتساءل الى أين تذهب». وفي شمال أفريقيا تستخدم الجزائر التي تنفض عن نفسها غبار سنوات من العنف المرتبط بالجماعات الاسلامية، عائداتها الاضافية لتنفيذ خطة انعاش اقتصادي باستثمارات 80 مليار دولار، بهدف تعزيز النمو وخفض البطالة. كما تسرع خطى خفض الدين الخارجي.

وشهد البلد العضو في أوبك، والبالغ عدد سكانه 33 مليون نسمة، ارتفاع احتياطياته الاجنبية الى مستوى قياسي، عند 66 مليار دولار بنهاية مايو (ايار) بفضل ارتفاع أسعار النفط والغاز، بل بدأت الجزائر تتساءل عما اذا كانت تحتاج كل هذه الايرادات، أم أن الافضل هو حماية ثروتها في مجال الطاقة للاجيال القادمة؟

وقال شكيب خليل وزير الطاقة والمناجم الجزائري، ان الجزائر قد تكون ضحية نجاحها، حيث رأى الناس الكثير من المال يدخل خزائن الدولة، وقال البعض اننا ربما لا نحتاج كل هذا المال.






سوق المال السعودية تدخل مرحلة شراء الوقت بهدف بيع الأسهم

غياب المحفزات يقود المؤشر العام إلى المحطة الأولى نحو 9 آلاف نقطة


جدة: محمد الشمري
دخلت سوق المال السعودية فعليا مرحلة تعتمد على إستراتيجية شراء الوقت بهدف تصريف الأسهم، في خطوة عمدت إليها قوى السوق، فيما ينتظر أن يكسر المؤشر العام حاجز العشرة آلاف نقطة هبوطا والإغلاق في بحر التسعة آلاف نقطة خلال أيام معدودة.
وفي حال أقفلت أي من تعاملات الأيام المقبلة تحت حاجز العشرة آلاف نقطة، فإن ذلك يعني عودة قيمة المؤشر العام إلى مستوى تم تجاوزه في مارس (آذار) 2005، ولم يعد إليه إلا ملامسة وليس إقفالا، وذلك في أيام: العاشر والحادي عشر والثالث والعشرين والثامن والعشرين من مايو (أيار) الماضي.

يشار إلى أن آخر إقفال سجله المؤشر العام في بحر التسعة آلاف نقطة كان بتاريخ 16 مارس (آذار) 2005، فيما اخترق المؤشر العام حاجز العشرة آلاف نقطة لأول مرة في تاريخه في 17 مارس 2005، ولم يعد للإقفال دون هذا المستوى منذ ذلك التاريخ. وتواجه سوق المال السعودية حاليا مشكلة غياب المحفزات، مقابل وجود عدد من مبررات استمرار الهبوط خلال الفترة المقبلة، وهو ما يرجح إمكانية توجه صناع السوق للعمل وفق إستراتيجية شراء الوقت بهدف تسييل المحافظ، على أن يتم الدخول إلى السوق مجددا عند واحدة من نقاط الدعم البعيدة، أو عبر الاعتماد على ظهور أنباء إيجابية لم تظهر في أفق أهل السوق بعد.

وينتظر أن تستمر وتيرة الارتدادات الوهمية خلال الأسبوع الجاري، وهي الارتدادات التي ستعمد إلى الإبقاء على ثقة ملاك المحافظ الصغيرة الذين قد يجدون محافظهم معلقة بأسعار بين السقف والقاع خلال فترة وجيزة.

وترجح التحليلات الاقتصادية لأوضاع سوق المال، أن تبدأ أعمال التجميع للأسهم القيادية عندما يبدأ المؤشر العام بملامسة مستوى 9800 نقطة، على أن تتصاعد وتيرة التجميع عند الاقتراب من مستوى 9400 نقطة إلى 9055 نقطة، قبل أن يتم الارتداد بعد ذلك عبر الصعود الكاذب الذي سيليه تراجع جديد إلى مستويات قد تكون أدنى من مستوى التسعة آلاف نقطة، ما لم تتغير الأوضاع المحيطة نحو الأفضل. لكن في حال حدث ارتداد حقيقي بالاتجاه الصاعد، فإنه سيكون صعودا قويا وسريعا، في عمليات ينتظر أن تعيد جزءا كبيرا من الأموال المفقودة إلى المحافظ التي لا تزال تعاني من تبعات الانهيار الكبير.

* بخيت: حدة التذبذبات ستتراجع خلال الأسبوع الحالي

* وفي هذه الأثناء، أوضح بشر بخيت مدير عام مركز بخيت للاستشارات المالية أمس، أن حدة التذبذبات مرشحة للتراخي خلال الأسبوع الحالي، وذلك قياسا بما كانت عليه في الأسابيع الماضية.

وقال «نتوقع أن تنخفض حدة التذبذبات التي تعرضت لها السوق في الأسابيع الماضية، وخاصة بعد استكمال إعلان أرباح الشركات المدرجة والتي أظهرت مواصلة تحقيق الشركات الاستثمارية لأرباح جيدة، وإن كانت نسبة نمو الأرباح في النصف الأول من هذه السنة أقل من السنوات السابقة، فيما اتضح بشكل كبير الأداء المالي الضعيف لشركات المضاربة التي تعتمد بشكل أساسي على الأرباح غير التشغيلية الناتجة من الاستثمار في سوق الأسهم السعودية». وعلق على تعاملات الأسبوع الماضي بقوله إن السوق أنهت أداءها بانخفاض طفيف عن الأسبوع الأسبق، مشيرا إلى أن السوق شهدت تبايناً في الأداء خلال هذا الأسبوع الماضي مع ملاحظة أن مؤشر السوق ارتفع في بداية الأسبوع بالرغم من الارتباك الذي أصاب عددا من المستثمرين يوم السبت الماضي جراء توقف التداول في الفترة الصباحية لعطل فني في نظام تداول.

* السويد: المؤشر العام يقترب من استعادة المسار الصاعد

* وعلى الطرف الآخر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» محمد السويد وهو خبير في تحليل تعاملات سوق المال أمس، أن المؤشر العام للأسهم السعودية يقترب من استعادة المسار الصاعد. ورجح استعادة مسار الصعود خلال الأيام القريبة المقبلة، لكنه ربط استعادة مسار الصعود بعدم تجاوز نقطة الدعم الواقعة عند مستوى 9400 نقطة، مشيرا إلى أن تجاوز هذا المستوى يستدعي إعادة الحسابات.

وقلل السويد من أهمية تأثير الحرب الإسرائيلية ضد لبنان على وضع سوق المال السعودية، على اعتبار أن السوق المحلية تعودت على توتر الأجواء السياسية في المنطقة خلال الأعوام الماضية. ويتوقع في حال استعادة المسار الصاعد أن تشهد الأسعار قفزة قوية قد تعوض خسائر العديد من المحافظ التي فقدت كميات من رؤوس أموالها خلال الفترة الماضية.

* العجرش: مرحلة الهبوط تقترب من النهاية

* في المقابل، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الله العجرش، وهو متعامل في سوق المال السعودية، أن الأسعار تقبع حاليا في القاع، معربا عن اعتقاده أن قوى السوق مهما حاولت لن تتمكن من خفض الأسعار إلى مستويات أدنى من المستويات الحالية. وقال «لا أحد يستطيع أن يهبط بالأسعار إلى مستويات أدنى من المستوى الحالي، إلا في حال ظهور تطورات سيئة للغاية لم تظهر من قبل»، مشيرا إلى أنه يتوقع قرب العودة للمسار الصاعد، خلال الأسبوع الحالي.




جدة: إبراهيم الفقيه
قال فيصل حمزة الصيرفي الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيت الاستشارات المالية أن طرح 5 إلى 10 في المائة من أسهم شركة أرامكو سوف يساهم في امتصاص السيولة الموجودة في السعودية والتي تزيد عن 500 مليار ريال سعودي (133.3 مليار دولار) متمثلة في ودائع، نقود، أو في حسابات ادخارية ويشكل جزءا كبيرا منها أموالا عادة من خارج البلاد في السنوات الخمس الماضية باحثة عن فرص استثمار في الداخل. وكان مجلس الشورى السعودي قد أوصى أخيرا بطرح جزء من حصة شركة أرامكو السعودية في مصافي التصدير القائمة والمخطط لها للاكتتاب العام، ولم يحدد الشورى حجم ذلك الجزء.
وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الاستشارات المالية أن تخصيص جزءا من أسهم شركة أرامكو سوف يساهم في حفظ توازن السوق إذ أن السوق تشهد فجوة كبيرة بين القيمة السوقية فيه والتي تصل إلى 1955 مليار ريال (521.3 مليار دولار) وبين عدد الشركات المدرجة والتي لا تتجاوز 81 شركة مساهمة في الوقت الذي تحتاج فيه سوق البورصة السعودية الى ما لا يقل عن 300 شركة.

وقال إن السوق تعتبر ضئيلة ومحصورة أمام قيمتها، وتخصيص جزء من شركة أرامكو يزيد من فرص الاستثمار ويوسع من حرية الاختيار. وأضاف ربما تكون خطوة تخصيص جزء من أسهم شركة أرامكو سابقة تتبعها خطوات أخرى في تخصيص أسهم الشركات الحكومية الأخرى، والتي شكلت في الماضي عندما كانت الحكومة هي الجهة الوحيدة القادرة ماليا على امتلاك وإدارة تلك المؤسسات الكبيرة.

وقال الصيرفي إن عملية الانتظار لإدراج أسهم الشركات الحكومية تأخر عن ما هو متوقعا، فلطالما كثر الحديث عن اقتراب موعده ولكن شيئا من ذلك لم يحدث، مبينا أن أصحاب الأموال، ولضيق قنوات الاستثمار أمامهم، فإنهم معلقين الآمال على اكتتابات المدن الاقتصادية الخمس القادمة والتي وضع خادم الحرمين الشريفين حجر الأساس لثلاث منها. وأكد صيرفي على أهمية الاستمرار في تسريع طرح أسهم الشركات المساهمة وتوسيع قنوات الاستثمار لمنع نزيف الأموال السعودية إلى الخارج.

وقال إن هناك سيولة عاودت الهجرة وخرجت من السعودية للاستثمار في الخارج بسبب ما شهدته السوق سابقا من إبطاء في طرح أسهم الشركات المساهمة في السعودية وتقدر تلك الأموال بـ 70 مليار ريال سعودي (19 مليار دولار). وأكد أننا قد حذرنا في السابق من أن تأخير طرح مزيد من الشركات في البورصة السعودية وعدم تخصيص أسهم الشركات الحكومية، سوف يؤدي إلى هجرة السيولة مرة أخرى. وأضاف صيرفي أن جزءا من تلك السيولة النازحة كانت من أموال صغار المستثمرين السعوديين والتي خرجت عن طريق الاكتتاب في شركات خارج البلاد، وكان من المفترض احتواؤها داخليا. وفيما يتعلق بما صرحت به هيئة سوق المال مع بداية العام الميلادي بأنها بصدد طرح أسهم 52 شركة مساهمة ففي غضون عام، في حين أن السوق لم يدرج فيها العام الماضي إلا العدد اليسير، قال صيرفي أن هيئة سوق المال تبدو مستعدة لإدراج المزيد من الشركات، فقد وافقت على طرح عدة شركات خلال الشهرين القادمين، ولعل ما نشهده الآن من طرح 30 في المائة من أسهم شركة إعمار الاقتصادية يمثل بداية طرح لتلك الشركات.

وبين أن البت في طلب الشركات التي ترغب أن تتحول إلى مساهمة في السابق كان فيه تأخير، لأسباب منها ما عرف من تداخل في مسؤوليات وزارة التجارة مع مسؤوليات الهيئة، ولكن وبعد أن اسند التصريح في تحول الشركات إلى وزارة التجارة، وتولي الهيئة طرح الشركات للاكتتاب، وإدراجها في السوق، أصبحت الإجراءات تنجز في وقت اقل مقارنه بما كانت عليه من قبل عندما كانت تصل أحيانا إلى عدة سنوات.








«سامبا» يطرح خدمة تداول أسهم الشركات الخليجية والمصرية والأردنية والمغربية لعملائه في السعودية


الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلنت مجموعة سامبا المالية عن افتتاح وحدة خاصة لتداول الأسهم الخليجية، والتي ستتيح لعملاء سامبا تداول الأسهم الخليجية والمصرية والأردنية والمغربية، حيث يمكن للعميل بعد فتح حساب للوساطة الدولية الاستثمار في الأسهم الخليجية والمصرية والأردنية والمغربية والسوق الأميركي وأسواق اليابان، وآسيا، وأوروبا.
ووفرت مراكز الاستثمار وسطاء تداول يمتازون بسرعة تنفيذ الأوامر بالإضافة إلى مرونة التعامل وأسعار منافسة مقابل خدمات متميزة، وأكد عيسى بن محمد العيسى، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، بأن سامبا تسعى لتقديم أفضل الخدمات لعملائه، والبحث عن قنوات استثمارية جديدة لهم تتنوع ما بين الاستثمار في أسهم محلية وعالمية، أو سندات الحكومة، أو المضاربة في العملات والمعادن، أو أوراق مالية قصيرة الأجل، أو عمليات تأجير ومرابحة. وأشار العيسى ان وكالة كابيتال إنتليجنس(Capital Intelligence)، إحدى أكبر وكالات تقييم الشركات المالية في العالم، قد رفعت التصنيف الائتماني لتعاملات النقد الأجنبي طويلة الأجل لسامبا من (A) إلى (A+)، وهو التصنيف الأعلى في تقييم البنوك العاملة في المملكة العربية السعودية ويعادل التصنيف الائتماني لتعاملات النقد الأجنبي طويلة الأجل للمملكة.





البنك الأهلي يُطلق دورة «كيف تبدئين عملك التجاري من المنزل»

تستهدف تأهيل الفتيات على بدء المشاريع الإنتاجية

جدة: «الشرق الأوسط»
أطلق البنك الأهلي دورة «كيف تبدئين عملك التجاري من المنزل» وذلك بالتعاون مع مركز المدينة المنورة لخدمة المجتمع والذي يستهدف تأهيل الفتيات اللاتي يطمحن لإقامة مشاريعهن الخاصة والعمل من المنزل، تأتي الدورة ضمن برنامج الأهلي للمشاريع الصغيرة أحد برامج خدمة المجتمع بالبنك.
المهندس محمود التركستاني مدير وحدة خدمة المجتمع بالبنك الأهلي أوضح أن البرنامج يستهدف تأهيل الفتيات المشاركات لكسب المهارات الأساسية اللازمة لإطلاق مشاريعهن الصغيرة من المنزل عن طريق التدريب على إعداد فكرة واضحة للمشروع وكيفية القيام بدراسات ميدانية للسوق وكذلك المهارات اللازمة لتسويق منتجاتهم وقنوات البيع التي يمكن الإستعانة بها من خلال العمل بالمنزل. وأضاف أن مدة الدورة أسبوعان تليها فترة متابعة لمدة ثلاثة أشهر. وبين أن المتدربات خلال هذه الفترة يقمن بعمل بحث تسويقي ومسح شامل للسوق عن طريق تصميم استبيانات تسويقية وتحليلها لمساعدتهن في بدأ مشاريعهن الخاصة. وأختتم مدير وحدة خدمة المجتمع بالبنك حديثه بالقول إن برنامج الأهلي للمشاريع الصغيرة يهدف بالدرجة الأولى إلى توفير فرص العمل وآلية خاصة لتدريب قطاع الأعمال الصغيرة للشباب والشابات المتفرغين سواء أكانوا عملاءً للبنك الأهلي أو من غير عملاء البنك، وان البرنامج يأتي ضمن برامج أخرى غير هادفة للربح ينظمها البنك استشعاراً منه بمسؤوليته الاجتماعية تجاه وطنه.




السعودية : مساع لاستقطاب المستثمرين لمحطات الوقود على الطرق السريعة

وزارة النقل لـ الشرق الاوسط: عزوفهم سبب في تدني الخدمات

الرياض: هدى الصالح
كشف مصدر مسؤول في وزارة النقل لـ«الشرق الأوسط» عن عقد الوزارة اجتماعات متعددة في الآونة الأخيرة مع عدد من رجال الأعمال والمستثمرين بغية تنشيط مجال الاستثمار في محطات الوقود والاستراحات، وإنعاش خدمات الطرق البرية المترامية على الطرق السريعة في مختلف مدن وقرى السعودية.
وبالرغم من التسهيلات المقدمة والمحفزات المقترحة من قبل وزارة النقل السعودية فقد اوضح المصدر تخوف بعض رجال الأعمال من استثمار أموالهم في خدمات الطرق من مطاعم وأماكن ترفيه واستراحات ومحطات الوقود حتى الوقت الحالي، الأمر الذي تسبب في تأخر الارتقاء بخدمات الطرق البرية.

فمع تجاهل المحطات القائمة التي أعطى النظام مهلة لأصحابها لا تزيد عن الخمسة أعوام لتصحيح وضعها وفق اشتراطات اللائحة المستحدثة، وعزوف المستثمرين عن إنشاء محاطات ومطاعم نموذجية جديدة، (رغم مضي السبعة أعوام على تنظيم لائحة محطات الوقود الصادر بمرسوم ملكي، الذي أنهى بدوره احتكار إحدى الشركات لخدمات الطرق السريعة في السعودية)، لا يلمس المسافرون وقاصدو الطرقات البرية تبدلا ملحوظا ما بين الأمس واليوم حتى عقب مرور سنوات عديدة على إقرار لائحة النظام.

وأكد المهندس عبد الله الفايز مدير عام النقل الجماعي على حاجة السعودية الماسة في تطوير خدمات الطرق السريعة. ودعا الفايز كافة الجهات المسؤولة إلى جانب وزارة النقل، كلا من وزارة الشئون البلدية والقروية والهيئة العليا للسياحة التكاتف لتنمية الاستثمارات في مجال المحطات النموذجية والارتقاء بخدمات الطرق البرية السريعة. وعزا الفايز شح الاستثمار من قبل رجال الأعمال والشركات إلى الحاجة لقيام دراسات اقتصادية لتحليل وتقييم نتائج الاستثمار في قطاع خدمات الطرق. من جانبه ألقى حمد الدريس رئيس مجلس الإدارة لشركة الدريس باللائمة على المناقصات والمنافسات المطروحة من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية على الأراضي والتي يفوز فيها ذوو العروض المرتفعة والتي تأتي على حساب المشروع نفسه.

وأكد الدريس في حديث مع «الشرق الأوسط» ان: «أصحاب المنافسات والمناقصات يتقدمون بأسعار غير منطقية لضمان الفوز بالأراضي الحكومية مقابل تدني مستوى المحطات والاستراحات».

ورغم فشل الدريس كما ذكر في إقامة محطات على الطرقات السريعة جراء تقدمه بأسعار معتدلة لما يطرح من مناقصات ومنافسات حكومية من قبل البلديات، في سبيل توظيف المال في إنشاء محطات نموذجية متطورة، فإنه لا يزال يسعى ويجدد محاولاته مع كافة الجهات المعنية لإنشاء محطات خاصة واستراحات في الطرق البرية السريعة.

هذا واعترف عبد الرحمن يماني مدير عام شركة نفط، بعزوف رجال الأعمال والمستثمرين على الاستثمار في خدمات الطرق السريعة رغم الضغط التي تشهده الطرق السعودية وبالأخص في موسمي الحج وشهر رمضان.

وأرجع يماني عزوف المستثمرين إلى عدم توفر العوامل المطلوبة والمحفزة لتنشيط مجال الارتقاء بالمحطات والاستراحات والتي طالبوا بها الهيئة العليا للسياحة في اجتماعات سابقة.

وكما ذكر ما زالت مقترحات ومطالب رجال الأعمال غير مفعلة والتي كان من بينها النظر في هامش الربح المحقق إلى جانب استحداث تصنيف للمحطات وخفض أسعار تأجير الأراضي وزيادة سنوات عقود التأجير.

وأكد مدير عام شركة نفط انه لن يكون هناك أي اندفاع من قبل رجال الأعمال في الاستثمار بقطاع خدمات الطرق بدون نظر كافة الجهات المعنية بمطالب المستثمرين وخلق العوامل المحفزة للارتقاء بمحطات واستراحات الطرق البرية السريعة





المؤشر العام ينتظر تأكيد شمعة «دوجي»
السوق في المنطقه المحيرة ويميل الى الارتفاع وتعاملات اليوم حاسمة

تحليل : علي الدويحي
يدخل المؤشر العام لسوق الأسهم السعوديه اليوم السبت تعاملاته والغموض يلف جوانبه نتيجة اغلاقه الاسبوع الماضي في منطقة محيرة وحرجه في نفس الوقت والتي تقع بين منطقة 10172 و مستوى 10393 نقطه وهي نقطة اغلاق الاسبوع الماضي فلو كان انهى تعاملاته الاسبوعية فوق حاجز10450 فانه اكد بذلك صعوده ولو اغلق تحت حاجز 10172 فانه يؤكد دخوله المسار الهابط ، مما جعله يظهر شمعة من النوع الذي تملك القدرة على لف رقبة المؤشر العام الى الاعلى ، ولكنها تحتاج الى اغلاق ايجابي ليوم آخر لتؤكد قدرة تغلب الشراء على قوى البيع .اذا تعتبر نتائج اليوم حاسمه لمعرفة وتحديد اتجاه المؤشر العام على الاقل في الايام المقبله ، ففي حالة ارتفاعه واختراق حاجز 10630 نقطه اليوم السبت واغلاقه فوقها فهي منطقة التحول الرئيسه وليس تجاوزها اثناء التداول ، المهم الاغلاق ان يكون فوقها سوف ننتظره عند حاجز 10747 نقطه ومنها الى حاجز 10817 نقطه يمكن الدخول بجزء من السيوله ونشير هنا الى امكانية حدوث هذا السيناريو مع علمنا ان المؤشر يعاني من فجوه عند حاجز 10667 نقطه ، ويمكن معرفة حدوثه في حالة تحرك القطاع البنكي الاسمنت اليوم ولايمكن اغفال تحرك الشركات القياديه وتحديدا سابك التي يجب ان تحافظ على عدم كسر نقطة الدعم 124 ريالا والراجحي 264 ريالا والاتصالات 98 ريالاوالكهرباء 16 ريالا ، وكذلك لايمكن اغفال عامل السيوله التي تعتبر هي المحرك الحقيقي له ، ففي حالة ارتفاع السوق اليوم والسيوله تجاوزت حجم سيولة اليومين الماضيين 12 مليار ريال وبنسبة 30% فهذا يعني ان الارتداد وهمي والموجه تصريفيه وقصيره ، انصح بتخفيف المحفظه وعدم الدخول وانتظار السوق حتى يعود الى وضعه الطبيعي اما الاحتمال الثاني فهو كسر حاجز 10172 نقطه والاغلاق اسفل منه فهذا يمكن ان يقود المؤشر العام الى اتباع المسار الهابط الذي مازال السوق اقرب اليه من الاحتمال الاول و قد يكون الهدف للسوق الوصول الى 9600 قبل اي ارتداد يعقبه نزول وقد يكون هدفه ابعد من 9300 -9200 نقطه ولو حدث هذا السيناريو فان فرصة الدخول ستكون مهيئا والاستفاده من الارتدادات الوهميه حيث وصل المؤشر العام الى حالة تشبع هبوطا على مدى خمسه اشهر ماضيه ونتوقع ان يشهد السوق دخول سيوله ، ويعتبر اجراء السوق اليوم اغلب تعاملاته تحت حاجز 10 الاف نقطه غير جيد بالنسبه للمضاربين الذين داخل السوق ويجب وضع خد للخساره اما الذين في الخارج عليهم بالانتظار حتى يحدد المؤشر اتجاهه بكسر احد الحاجزين الذين سبق ايضاحهما الافي حالة واحده وهي دخول سيوله استثماريه والتأكد من ذلك ، فاذا كان السوق حاليا يعاني فأكثر مايعاني من عدم وجود سيوله استثماريه بعد ان سيطرت السيوله الانتهازيه على مجرياته بالكامل ، والابتعاد عن اسهم المضاربه حيث تعتبر الفتره الحاليه من اصعب الفترات التي يمر بها السوق حيث تتسم بالتدوير و ادخال الطلبات و العروض الوهميه التي قد تجعل المتعاملين يتوقعون ان الحركه التي يمر بها السوق طبيعيه وكذلك تناقض معدلات السيوله من يوم الى اخر يجعل الاعتماد عليها في تحديد ومعرفة هل السوق شراء ام بيع امر صعب و مخادع الا للمتمرسين ، ولكن ببساطه يمكن ان نعتبر الاغلاق فوق حاجز 10630 والسيوله تزيد عن 18 مليار ريال فهو عامل ايجابي اما اذا اغلق اقل من 10 الاف نقطه والسيوله اقل من 12 مليار ريال فانه عامل سلبي.

على صعيد التعاملات اليوميه نتوقع ان يميل السوق اليوم الى الارتفاع حيث يمتلك المؤشر العديد من نقاط الدعم تبدا من عند 10343 ثم 10254 يليها 10172 ثم 10 الاف وهي نقطة دعم نفسيه ونقطة دعم عند 9863 نقطه ، فيما تقع نقاط المقاومه الاولى عند 10506 ثم 10630 يليها 10870نقطه وهناك شركات استطاعت ان تفك الاختناقات ولكن السوق لم يساعدها على التحرك ومن وجهة نظر شخصية ارى ان أي صعود قوي هو للتصريف وليس للاستثمار واي ارتفاع لكل الشركات يؤكد ذلك بمعنى ان السوق مازال مضاربة بحتة.


متوقعات بتجاوز الاكتتاب الاليكتروني
في المدينة الاقتصادية 60 %


فهد الذيابي (الرياض)
توقع اقتصادي ان تتم تغطية الاكتتاب في اسهم شركة اعمار المدينة الاقتصادية مرتين على الاقل. مشيراً الى ان الاكتتاب عبر الوسائل الالكترونية يتوقع ان تتجاوز نسبته الـ60%. وكان الاكتتاب في شركة اعمار قد تمت تغطيته الاثنين الماضي وذلك من خلال البنوك والوسائل التقنية المتطورة.




--------------------------------------------------------------------------------


سوق الأسهم السعودي ونظرية التآمر



محمد عبدالله السويد٭
على غير العادة، يشوب سوق الأسهم هدوء غير معهود من قبل أصحاب المشاريع التآمرية وأصبحت الساحة شبه خالية للمحللين سواء من يستخدم التحليل الفني أو الأساسي، وكأن هناك حيرة أو تغيير خطط فخلال الأسابيع الماضية كانت أساليبهم واضحة إلى درجة استخدام حرب لبنان كوسيلة ضغط على المتداولين.
حقيقة لا أجد سببا واضحا يدعو السوق لمواصلة الهبوط في الأوقات الحالية لأقل من 9000 نقطة إلا إذا كان هؤلاء المتآمرون لم يستطيعوا الحصول على الكمية الكافية من الأسهم لتحقيق مرادهم، وهو ما يدعوا للقلق فالسوق للأسف حتى الآن قائم عليهم وعدم تحقق مرادهم معناها سيناريوهات مختلفة من الممكن تصبح شبيهة بما حصل مع السوق الإماراتي خلال الأشهر الماضية.

يوم غد يعتبر آخر يوم في شهر جولاي الحالي ومع ذلك مازلنا بقيمة أقل من قاعه الهابط الأول الذي تكون قبل عدة أشهر بقيمة 11201,48 نقطة بمعنى أننا في الشهر الجديد مقبلين على تكوين قاع هابط جديد على المدى الطويل خلال النصف المتبقي من السنة الحالية من المتوقع ان يكون على حدود 5813 نقطة، ولكن من المبكر الحديث عن ذلك لأن سلوك السوق في الهبوط سيكون مختلفا عما حدث مع بدايته خلال شهر فبراير الماضي، لهذا السبب وصفته مسبقا بتعقيدات المرحلة القادمة فكما حدث تماما مع مؤشر الداوجونز عند هبوطه كان يشكل أنماط حيرة بين الحينة والأخرى على المدى المتوسط موازيا لدخول سيولة جديدة ومستثمرين جدد من مختلف الجنسيات.

المسبب الأساسي في الهبوط الذي حدث مؤخرا كان سهم شركة سابك ففيما يبدو أن الصكوك التي ستصدرها الشركة سيكون لها الأثر السلبي لبعض الوقت على الشركة، فمن المتوقع أن يكون العائد على الصك أكثر من عائد السهم نفسه وعلاوة على ذلك مسالة طرح هذه الصكوك للتداول. لا توجد معلومات كافية حتى الآن عن هذه الصكوك ومدتها ولكن هناك مسألة يجب وضعها في الحسبان وهي أن معدل الفائدة على المدى القصير في تزايد مستمر ولن تتوقف عند المستويات الحالية.

ما أخشاه أكثر هو أن تتبع الشركات الأخرى منحى سابك وتصدر صكوك (سندات) لديونها سعيا لصبغ قوائمها بمسمى النقية أو خلافه، عندها ستكون هذه الخطوة بمثابة رصاصة الرحمة على مسالة الإستثمار ي أسهم نفس هذه الشركات في ظل معدلات عوائدها الحالي وفي ظل رفع سعر الفائدة التي ينتهجها الريال بسبب ارتباطه مع الدولار. فبحسب تصوري أن مستويات معدل الفائدة ستكون لاحقا مرتفعة مقارنة بما هي عليه الآن.

في ظل الظروف الحالية يمكن القول إن إغلاق الأسبوع الماضي كان مشجعا نوعا ما على المدى المتوسط ولكن لا يوجد تصور واضح يمكن ترجيحه خلال الأسبوع الحالي، فالكثير من الأمور المفاجئة ممكن حدوثها خلال أسبوع واحد خاصة في بلد مثل بلدنا الذي عودنا على توقع غير المتوقع فتأثير اكتتاب مدينة الملك عبدالله على وشك الاضمحلال مع اقتراب المؤشر العام من أدنى مستوى له خلال السنة الحالية بقيمة 9471,43 نقطة والذي يعتبر المفصل الأساسي للمرحلة القادمة حتى نهاية السنة الحالية.

أعتقد أن المستثمر مطالب الان أكثر مما مضى في تسليح نفسه بالمعرفة فبعد اختفاء السيولة الضخمة التي صاحبت ارتفاع السوق إلى حدود 20 الف وظهور لاعبين جدد في السوق أصبح الحصول على المعلومة المناسبة أشبه بالعرافة، ولم تعد الأساليب القديمة تنفع في سوق يتطور سلوكه يوما عن آخر.

٭ مدير مجموعة الخليج للاستثمار






تحليل سهم الأسبوع
«أسمنت السعودية».. سعر السهم الحالي دون القيمة العادلة



عبدالعزيز حمود الصعيدي
تأسست شركة أسمنت السعودية، شركة مساهمة، بموجب المرسوم الملكي رقم 6/6/10/726 عام 1955، للقيام بكافة الأعمال اللازمة لصناعة وإنتاج وتسويق جميع أنواع الأسمنت وتوابعه ومشتقاته من مصنعي الشركة في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وهما مصنعا الهفوف وعين دار، على مسافة تغطي نحو 35 كيلو متراً، يبعد كل منهما عن ميناء الملك عبدالعزيز في الدمام بمسافة تتراوح ما بين 120 إلى 130 كيلوا متراً.
من أبرز نشاطات الشركة صناعة وإنتاج جميع أنواع الأسمنت خاصة البورتلندي، المقاوم للأملاح، أسمنت آبار الزيت وتوابعه كما تتولى الشركة الاتجار في نفس المجالات.

وتمتلك الشركة نسبا متفاوتة في شركات أخرى منها شركة منتجات صناعة الأسمنت المحدودة بنسبة 33,33 في المائة، الشركة المتحدة للأسمنت البحرين بنسبة 50 في المائة.

بدأ الإنتاج في مصنع الهفوف منذ عام 1961 بتشغيل فرن واحد طاقته الإنتاجية 300 طن من الكلنكر يوميا، وبعد ذلك تم تنفيذ أربع توسعات وتجديدات لمرافق مصنع الهفوف كان آخرها عام 1997، كما بدأ الإنتاج في مصنع عين دار عام 1981 بتشغيل أربعة أفران طاقة كل منها 1500 طن من الكلنكر، أي بطاقة إجمالية للمصنع تقدر بنحو 6000 طن من الكلنكر يوميا وقد تم تشغيل المصنع آنذاك كشركة أسمنت مستقلة عن «شركة الأسمنت السعودي البحرين».

استمر العمل في شركة الأسمنت السعودي البحريني كشركة مستقلة حتى تاريخ 31 ديسمبر 1991، وبعد ذلك تم دمجها مع شركة الأسمنت السعودية اعتبارا من مطلع العام 1992 تحت اسم «شركة الأسمنت السعودية» واستنادا على إقفال سهم شركة الأسمنت السعودي الأسبوع الماضي على 102,5 ريال، تجاوزت القيمة السوقية للشركة 10,45 مليارات ريال، موزعة على 102 مليون سهم، مملوكة بالكامل للمؤسسين والمستثمرين

ظل نطاق سعر السهم خلال الأسبوع الماضي بين 98,5 ريالا و109,75، بينما تراوح خلال عام بين 84,5 ريالا و180,5، ما يعني أن السهم تذبذب خلال عام بنسبة 72,45 في المائة، ما يشير إلى أن سهم الأسمنت السعودي متوسط إلى عالي المخاطر، ولكن وبما أن سهم الشركة ليس من أسهم الضاربة، أي ليس من تلك الأسهم النشطة في التعاملات اليومية، جاء متوسط الكميات المتبادلة يوميا عند 550 ألف سهم، وهذا يهمش موضوع التذبذب ومعدل المخاطر.

من النواحي المالية، أوضاع الشركة النقدية جيدة جدا، وقد بلغ معدل المطلوبات إلى حقوق المساهمين 12,23 في المائة، والمطلوبات إلى الأصول 10,90 في المائة، وهي معدلات ممتازة، حيث أنه عند مقارنة ذلك مع معدلات السيولة النقدية البالغة 315 في المائة، والسيولة الجارية عند 385 في المائة، يتبين أن «أسمنت السعودية» محصنة ضد أي التزامات مالية قد تواجهها، سواء كان ذلك على المدى القريب أو البعيد.

وفي مجال الإدارة والمردود الاستثماري، جميع أرقام الشركة تضعها في مركز متقدم، فقد تم تحويل جزء جيد من إيراداتها إلى حقوق المساهمين، فبلغت نسبة نمو حقوق المساهمين 26,50 في المائة عن العام الماضي، ونسبة 3,25 في المائة للسنوات الخمس الماضية، كما حققت الشركة نموا في الإيرادات بلغت نسبته 15,93 في المائة عن السنوات الخمس الماضية، وهي نسب جيدة، وبلغت نسبة العائد على الأصول 22,85 في المائة عن العام الماضي، ونسبة 1,10 في المائة عن الأعوام الخمسة الماضية، وهي جميعا نسب جيدة جدا.

وللربحية نصيب جيد ضمن نشاطات الشركة، فبلغ الربح الصافي للعام الماضي نحو 4,75 ريالات لكل سهم، كما وزعت الشركة أرباحا سنوية بواقع 3,6 ريالات لكل سهم عن العام 2005، أي ما نسبته 36 في المائة من قيمة السهم الاسمية، أو 2,95 في المائة من متوسط قيمة السهم السوقية خلال العام الماضي، وهي نسب ممتازة في حسابات اليوم.

وفي مجال السعر والقيمة، بلغ مكرر الربح 21 ضعفا، وهو معدل جيد في حسابات اليوم، كما بلغ مكرر الربح إلى النمو 0,66 وهو معدل ممتاز يشير إلى أن السهم مقيم بأقل من سعره العادل. أيضا بلغت قيمة السهم الدفترية 19,31 ريالا، ما يعني أن مكرر القيمة الدفترية 5,29 ضعفا، وهو معدل يشير إلى أن سعر السهم مبالغ فيه، ولكن وبعد دمج جميع النسب مع الربح والعائد على حقوق المساهمين والأصول، ومقارنة ذلك بمؤشرات أداء السهم الآخر، يكون هناك ما يبرر سعر سهم شركة أسمنت السعودي عند 102ريال.





اتهام دورات الاستثمار بتجهيل المتداولين عبر مناهج لا تلائم سوق الأسهم السعودية
اتهم محللون ماليون دورات الاستثمار في سوق الأسهم التي تقدمها بعض المعاهد الخاصة بإشراف من المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، باستغلال عدم الرقابة عليها لتقدم مناهج في التحليل الفني لأسواق خارجية تختلف ظروفها وبيئتها عن سوق الأسهم السعودي،... (تفاصيل)
الحرب تكبد السياحة اللبنانية ملياري ريال وتعرقل وصول 250 ألف سائح سعودي
قال وديع يوسف كنعان عضو المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العربية وعضو نقابة ملاك الفنادق في لبنان إن الأزمة الحالية في لبنان... (تفاصيل) اول اجتماع للتحالف الفائز بشبكة النقال الثالثة بمصر يفشل في تحديد النسب والاختصاصات
فشل أول اجتماع لأعضاء التحالف الفائز بالشبكة الثالثة للهاتف النقال في مصر والذي انتهى في وقت ... (تفاصيل)


اخبار اخرى
بنك البلاد يتبرع بمبلغ مليون ريال لدعم الشعب اللبناني الشقيق
تيليا سونيرا للاتصالات تضاعف أرباحها
خط بحري بين تونس وإيطاليا لنقل البضائع
ماذا يحدث وكيف تواجه الهوامير؟
نزع أسلحة الدمار الشامل للسوق!!
سوق الأسهم السعودي ونظرية التآمر
الاتصالات السعودية ترفع التجوال الدولي لعملاء سوا لـ 353 مشغلاً في العالم
وزير النفط الإيراني: أسعار النفط مناسبة
متداولون في بورصة الكويت: نفكر جدياً في الخروج من السوق وخسائرنا الفادحة تمنعنا
العيسى: سامبا يتيح لعملائه تداول أسهم الشركات المدرجة في الأسواق المالية في «الخليج ومصر والأردن والمغرب»
لائحة الصناديق الاستثمارية ستحد من المضاربات العشوائية
البنك الأهلي يُطلق دورة «كيف تبدئين عملك التجاري من المنزل»
مصر: تأسيس شركة كبرى للاستحواذ على أصول الشركات المتعثرة
3٪ انخفاضاً في صافي ربح شركة موبينيل للهاتف النقال المصرية
«أسمنت السعودية».. سعر السهم الحالي دون القيمة العادلة

http://www.alriyadh.com/2006/07/29/section.econ.html







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الاخبار الاقتصادية ليوم السبت 4/7/1427هــــــ
http://www.sahmy.com/t93956.html


 


قديم 29-07-2006, 06:46 PM   #2
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

مجهود رائع يعطيك ربي ألف عافيه

تحياتي








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحفنا الاقتصادية ليوم السبت المبارك 18 ,صفر 1427 هـ ترنيدو الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 4 25-03-2006 11:20 AM
شركات للمتابعة ليوم الغد الأربعاء 8 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 12 08-02-2006 09:10 AM
الاخبار الاقتصادية ليوم السبت الموافق 8/11/1426هـ 10/12/2005م الحزين البعيد الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 12 10-12-2005 04:17 PM
الاخبار الاقتصادية ليوم الخميس الموافق 6/11/1426هـ الحزين البعيد الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 4 08-12-2005 08:57 AM
الاخبار الاقتصادية ليوم الاربعاءالموافق21/10/1426هـ مدري الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 19 23-11-2005 02:55 PM








الساعة الآن 10:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.