بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



أسعار النفط مرشحة للارتفاع إلى 100 دولار للبرميل

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-2004, 02:42 PM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي أسعار النفط مرشحة للارتفاع إلى 100 دولار للبرميل

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 21-09-2004, 02:42 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

أسعار النفط مرشحة للارتفاع إلى 100 دولار للبرميل

سنغافورة: رويترز
قال رئيس مؤسسة فاكتس" الاستشارية في الطاقة فيرايدون فيشاراكي أمس إن قيود المعروض النفطي في السنوات الـ5 أو الـ7 المقبلة ستبقي أسعار النفط أعلى من 30 دولارا للبرميل وإن صعود السعر إلى 80 دولارا أو 100 دولار ممكن إلى أن تتم السيطرة على النمو.
وأضاف فيشاراكي أنه في ضوء الإنتاج بما يقرب من الطاقة القصوى فإنه حتى إذا تباطأ نمو الطلب فإن عامل العرض سيظل يمثل مصدر ضغط على السوق لأن الإنتاج من الحقول الجديدة سيواجه صعوبة في مجاراة الاستهلاك. ولا يمكن أن يقلل نمو الطلب سوى ركود أو فرض ضرائب أو غيرها من القرارات التنظيمية أو ارتفاع أسعار النفط.
وأوضح "علينا أن نعود إلى ما قبل التسعينات لكي نجد مستويات لنمو الطلب مثل ما نشهده هذا العام. يجب إبطاء الطلب لأن لدينا مشكلة في العرض". وأضاف "لابد من حدوث إعادة تكيف. وسيوازن النظام نفسه لكن ذلك لن يحدث دون ألم وتشوش. وستكون الأسعار متقلبة والسوق مضطربة. وفي السنوات الـ5 أو الـ7 المقبلة سنظل عالقين حيث نحن".
وقال فيشاراكي إن منتجي أوبك يحتاجون لتشغيل طاقات إنتاجية جديدة تعادل مليون برميل يوميا كل عام لتعويض انخفاض الإنتاج في الحقول القديمة. وتابع "إنتاج إيران يتراجع بنسبة 7% أي نحو 300 ألف برميل يوميا كل عام. والسعودية لديها أقل معدل انخفاض إذ يبلغ 2% لكن هذه النسبة تعادل 200 ألف برميل يوميا. وإذا أضفت الدول الأخرى أرى أن مجموع الفاقد يصبح نحو مليون برميل يوميا كل عام وربما كان هذا الرأي متحفظا". مشيرا إلى أنهم بحاجة لإضافة طاقة تعادل مليون برميل يوميا كل عام لمجرد البقاء حيث نحن اليوم.









لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
أسعار النفط مرشحة للارتفاع إلى 100 دولار للبرميل
http://www.sahmy.com/t882.html


 


قديم 22-09-2004, 02:48 PM   #2
معلومات العضو





مضارب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مضارب is on a distinguished road



افتراضي

توقع صعود سعر برميل النفط إلى 100 دولار خلال 7 سنوات


عواصم العالم ـ وكالات الأنباء
21/09/2004 /

سجل سعر مزيج برنت والخام الأمريكي الخفيف ارتفاعا كبيرا في المعاملات الآجلة أمس، استمرارا للمكاسب الكبيرة التي حققاها الأسبوع الماضي، بعد أن خفضت شركة يوكوس الروسية العملاقة للنفط صادراتها إلى الصين مع استمرار المخاوف من أن تؤدي العواصف إلى تعطيل إمدادات في الولايات المتحدة وارتفع برنت صباحا في عقود تشرين الثاني نوفمبر المقبل 64 سنتا إلى 43.09 دولار بعد صعوده أكثر من دولار الجمعة الماضي وبلغ حجم التعاملات 423 صفقة في فترة التداول الإلكتروني قبل بدء الجلسة الرسمية وزاد سعر الخام الأمريكي الخفيف 46 سنتا إلى 46.05 دولار للبرميل في عقود تشرين الأول أكتوبر المقبل، التي ينتهي أجل تداولها اليوم واستمدت أسعار الدعم من أنباء بأن شركة يوكوس أوقفت إلى أجل غير مسمى جميع شحنات النفط لشركة الصين الوطنية للبترول التي تمثل نحو 400 ألف طن شهريا، أي ما يعادل 100 ألف برميل في اليوم في أول مؤشر على اضطراب الإمدادات نتيجة للمشاكل المالية التي تعاني منها الشركة لكن شركة ترانسنفت الروسية التي تحتكر نقل النفط عبر خطوط الأنابيب قالت إنها تعتقد أن «يوكوس» ستمكن من سداد مصروفات شحنات التصدير لتشرين الأول أكتوبر المقبل.
من جهته، اعتبر سبنسر أبراهام وزير الطاقة الأمريكي أمس في فيينا أن قرار زيادة قدرات الإنتاج الذي وعدت به منظمة «أوبك» سيسهم في تأمين الإمدادات النفطية على المدى الطويل.
وأوضح إبراهام أن وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» أكدوا له أنهم «يأخذون في الاعتبار جديا» تطوير قدرات الإنتاج الإضافية للكارتل النفطي وأضاف «أن تعهدا بالمباشرة في عملية التوسيع والاستثمار في توسيع الاستغلال النفطي سيسهم في إزالة التحديات التي تطرحها الإمدادات على المدى الطويل» وكانت «أوبك» التي واجهت الانتقاد لفشلها في استدراك ارتفاع الطلب على النفط الخام، قد كثفت من وعودها أخيرا بزيادة القدرات الإنتاجية الإضافية وقال إبراهام أيضا «أعتقد أن ذلك لم يكن يشكل أولوية لأوبك سابقا لذلك اعتقد أن هذا الالتزام مهم».
وفي الجزائر، توقع شكيب خليل وزير الطاقة والمعادن الجزائري أمس أن تسجل العائدات النفطية في بلاده رقما قياسيا يقترب من 30 مليار دولار عام 2004 وأضاف خليل في لقاء نظمته صحيفة «المجاهد» الحكومية، إن هذا المبلغ الذي لم تسجله الجزائر «حتى الآن على الاطلاق» يعود لزيادة صادرات المشتقات النفطية.
وارتفاع الأسعار النفطية في الأسواق الدولية .
من جانبه، أكد رئيس مؤسسة فاكتس الاستشارية في الطاقة أمس أن قيود المعروض النفطي في السنوات الخمس أو السبع المقبلة ستبقي أسعار النفط أعلى من 30 دولارا للبرميل، وأن صعود السعر إلى 80 أو 100 دولار ممكن إلى أن يتم السيطرة على.
النمو وقال فيرايدون فيشاراكي رئيس «فاكتس» إنه في ضوء الإنتاج بما يقرب من الطاقة القصوى فإنه حتى إذا تباطأ نمو الطلب فإن عامل العرض سيظل يمثل مصدر ضغط على السوق لأن الإنتاج من الحقول الجديدة سيواجه صعوبة في مجاراة الاستهلاك، ولا يمكن أن يقلل نمو الطلب سوى ركود أو فرض ضرائب أو غيرها من القرارات التنظيمية أو ارتفاع أسعار النفط وأضاف فيشاراكي «علينا أن نعود إلى ما قبل التسعينيات لكي نجد مستويات لنمو الطلب مثل ما نشهده هذا العام يجب إبطاء الطلب لأن لدينا مشكلة في العرض» وأضاف «لا بد من حدوث إعادة تكيف وسيوازن النظام نفسه لكن ذلك لن يحدث دون ألم وتشوش وستكون الأسعار متقلبة والسوق مضطربة وفي السنوات الخمس أو السبع المقبلة سنظل عالقين حيث نحن» وتابع بوسعي أن أتخيل بكل سهولة وضعا ترتفع فيه الأسعار إلى ما بين 80 و100 دولار للبرميل قبل أن يحدث أي رد فعل في جانب الطلب لكن حتى بطء نمو الطلب سيمثل عامل إجهاد للإمدادات ولذلك فإن سعر 30 دولارا للبرميل سيكون على الأرجح حدا أدنى للنفط.
وقال فيشاراكي إن منتجي أوبك يحتاجون لتشغيل طاقات إنتاجية جديدة تعادل مليون برميل يوميا كل عام لتعويض انخفاض الإنتاج في الحقول القديمة وأضاف «إنتاج إيران يتراجع بنسبة 7 في المائة أي نحو 300 ألف برميل يوميا كل عام والسعودية لديها أقل معدل انخفاض إذ يبلغ 2 في المائة، لكن هذه النسبة تعادل 200 ألف برميل يوميا وإذا أضفت الدول الأخرى أرى أن مجموع الفاقد يصبح نحو مليون برميل يوميا كل عام وربما كان هذا الرأي متحفظا» وتابع «فهم في حاجة لإضافة طاقة تعادل مليون برميل يوميا كل عام لمجرد البقاء حيث نحن اليوم».
وقدر فيشاراكي أن صادرات النفط الخام من الشرق الأوسط إلى آسيا سترتفع مليوني برميل يوميا بحلول عام 2010 مع انخفاض الإنتاج الآسيوي وارتفاع الطلب وتستورد آسيا بالفعل أكثر من 54 في المائة من احتياجاتها من النفط البالغة 22 مليون برميل يوميا من الشرق الأوسط كما توقع فيشاراكي ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي المسال مع تقارب العرض والطلب، وزيادة الطلب في السوق الأمريكية بقوة قرب نهاية العقد الحالي وتوقع أن يرتفع سعر الغاز الطبيعي المسال إلى نحو خمسة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية مقارنة بثلاثة دولارات الآن.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 08:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.