بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > صنــاديق الأسهــــم
صنــاديق الأسهــــم   تقييم الصناديق الاستثمارية وأخبارها ومستجداتها والنقاش فيها



صناديق الاستثمار توفر سيولة عالية بتكاليف منخفضة للمستثمرين

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-04-2005, 10:10 AM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي صناديق الاستثمار توفر سيولة عالية بتكاليف منخفضة للمستثمرين

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 26-04-2005, 10:10 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

صناديق الاستثمار توفر سيولة عالية بتكاليف منخفضة للمستثمرين

جدة - المدينة

على الرغم من عزوف الكثيرين عن الاستثمار فى صناديق الاستثماربدعوى ضعف العوائد التى تحققها مقارنة بسوق الاسهم الا ان هذه الصناديق توفر القدرة على انتقاء الأوراق المالية وتوزيع المخاطر. كما أن توزيع أموال الصندوق بين عدد من الأوراق المالية في المجالات المختلفة من حيث التوزيع الجغرافي والمجالات الاقتصادية المختلفة يقلل المخاطر الاستثمارية. في الوقت نفسه تحقق هذه الصناديق عائدا استثماريا يفوق عادة العائد الذي يمكن تحقيقه من الودائع المصرفية.

والمستثمرون المستهدفون لهذه الصناديق هم الذين لا تتوفر لديهم الموارد المالية الكافية لتكوين محفظة خاصة من الأوراق المالية أو تتوافر لهم الموارد المالية ولكن تنقصهم الخبرة والدراية أو ليس لديهم الوقت الكافي لإدارة تلك المحافظ. أما الأوراق المكونة لمحفظة الصندوق فهي ذات تداول عام مثل الأسهم والسندات وأذون الخزانة، وليس من حق المستثمر أن يدعي ملكية أوراق معينة داخل المحفظة إنما يتمثل حقه فقط في حصة في المحفظة ككل يحصل فيما يقابلها على وثيقة دالة على ذلك.

تتكون فكرة صناديق الاستثمار ضمن المفهوم الضيق في قيام عدد من صغار المستثمرين بتجميع أموالهم لكي تستثمر في أسواق الأوراق المالية بواسطة مؤسسات متخصصة بغرض تحقيق مزايا لا يمكن لهم تحقيقها منفردين فخبرة مديري الاستثمار ومتابعتهم للتطورات التي تتأثر بها الأسواق المالية تضمن تحقيق عوائد أعلى مما لو قام المستثمر غير المتفرغ وغير المتخصص باستثمار أمواله بنفسه.

ولا يجوز لهذه الصناديق مزاولة أي أعمال مصرفية وعلى وجه خاص إقراض الغير أو ضمانه أو المضاربة في العملات أو المعادن النفيسة كما لا يجوز لهذه الصناديق أن تتعامل في القيم المالية المنقولة الأخرى أو غيرها من مجالات الاستثمار إلا بترخيص خاص وفي حدود نسبة الاستثمار التي يقررها على أن يقدم الصندوق دراسة تتضمن بيانا بمجالات القيم المنقولة وغيرها من المجالات الأخرى التي يرغب الاستثمار فيها ومبررات ذلك ونتائج الاستثمار المتوقعة.

وتبدو أهمية الصناديق في أن المجتمعات الإنسانية تنقسم منذ القديم إلى فئتين فئة الفائض وتتكون من أولئك الأفراد الذين يتوافر عندهم مدخرات تفيض عن حاجتهم الآنية وفئة العجز وهم الذين يحتاجون إلى أموال لغرض الاستثمار مثل التجار وأرباب الصناعة.

وكانت العلاقة بين هاتين الفئتين في القديم مباشرة حيث يتم نقل الفوائض المالية إلى فئة العجز من خلال هيكل العلاقات الاجتماعية القائمة كالقرابة والجوار والصداقة والانتماء إلى نفس المهنة أو القبيلة حيث تكون المعلومات الصحيحة في متناول الفرد كما أن لديه القدرة على المتابعة والمراقبة والتحصيل بصفة مباشرة.

إلا أن مثل هذا الترتيب كان عاجزا عن النهوض بحاجات المجتمع بعد أن توسعت النشاطات الاقتصادية وكبر حجم المجتمعات فلم يعد ممكنا للفرد أن يتحقق من صحة المعلومات التي يقدمها مستخدمو الأموال.

كما لا يتمكن من المتابعة والتحصيل للقروض والمشاركات إلا بتكاليف باهظة فولدت البنوك التجارية كمؤسسات غرضها الأساسي التخصص في التحليل الائتماني وتحقيق اقتصاديات الحجم الكبير في جمع المعلومات وتحليلها فأصبحت وسيطا ماليا يعزل فئة العجز عن فئة الفائض. فأرباب الأموال ليس عليهم إلا الاطمئنان إلى أن المؤسسة المصرفية التي يودعون أموالهم فيها لديها القدرة المالية لرد الأموال عند حلول الأجل ولا حاجة بهم إلى الاهتمام بالاستخدامات النهائية لأموالهم.

وتضمن المؤسسة المصرفية الأموال لأولئك المودعين لأنها تحصل عليها على أساس القرض، فتستفيد هي من قدراتها الفائقة في جمع المعلومات وتحليلها. فالمخاطرة التي يتحملها المدخر هي مخاطرة البنك فقط أما مخاطرة الاستثمار فيتحملها بصورة مباشرة البنك وحملة أسهمه وليس المدخر.

وقد اتجه المدخرون مرة أخرى إلى الرغبة في إلغاء دور الوسيط المالي (البنك التجاري) والاتجاه مباشرة إلى مستخدمي الأموال أي إلى فئة العجز.

إن الفرق الأساسي بين استثمار الأموال في البنك التجاري واستثمارها في أسواق المال هو أن المدخر يتحمل من خلال هذه الصلة المباشرة مخاطرة استخدام الأموال بنفسه ولذلك جاءت الصناديق الاستثمارية لكي توفر لملايين المدخرين هذه الفرصة.

مزايا الاستثمار فى الصناديق

وتدل دراسات كثيرة على أن السيولة تعد أكثر العناصر أهمية بالنسبة لصغار المدخرين. ولا ريب أن الاستثمارات المباشرة وكذلك الفرص التي توفرها البنوك التجارية في الحسابات الآجلة هي أقل سيولة من الصناديق الاستثمارية المفتوحة وفي كثير من الأحيان أقل منها عائدا.

ويمكن القول إن صناديق الاستثمار توفر سيولة عالية بتكاليف متدنية للمستثمرين لا يمكن لهم الحصول عليها من خلال الاستثمار المباشر.

غير أن هذه المزايا لا تتحقق إلا بأن يكون لصندوق الاستثمار المشترك سجل أداء جيد ليشجع المستثمرين على الدخول إليه. بيد أن سجل الصندوق مهما كان حافلا فيجب ألا يعتبر ضمانا لتحقيق أداء مشابه في المستقبل. وحتى أفضل المديرين لا يستطيع أن يحقق الأرباح في سوق أسهم تتراجع فيها الأسعار بشكل متواصل. فلا بد إذن للمستثمرين في صناديق الاستثمار المشتركة أن يكونوا على دراية بالمخاطر التي قد تتعرض لها هذه الصناديق قبل أن يقدموا على الاشتراك فيها.

ويمكن ايجاز بعض المعايير المهمة التي يتم على أساسها اختيار الصندوق وأبرزها:

* سعر الوحدة الاستثمارية في الأسهم والسندات للصندوق.

* ازدياد أو تراجع حجم الصندوق.

* نجاح الصندوق في تحقيق أهدافه المعلنة، من العائد السنوي المتوقع على الاستثمار وإمكانية توزيع أرباح.

* حجم السيولة المتوفرة في الصندوق وإمكانية قيام المستثمر بتسييل استثماره أو الخروج من الصندوق.

* أداء الصندوق في السابق ومؤهلات القائمين على إدارته.

* مصداقية المؤسسة التي تروج وتدير الصندوق.

ويتم استثمار أموال الصندوق في الأوراق في الحدود ووفقا لعدد من الشروط التي قد تختلف من نظام مالي إلى آخر ومنها:

* ألا تزيد نسبة ما يستثمر في شراء أوراق مالية لشركة واحدة على 5% من أموال الصندوق وبما لا يتجاوز 10% من أوراق تلك الشركة.

* وألا تزيد نسبة ما يستثمره الصندوق في وثائق الاستثمار التي تصدرها صناديق الاستثمار الأخرى على 10% من أمواله وبما لا يتجاوز 5% من أموال كل صندوق مستثمر فيه.

* ويجب على الصندوق الاحتفاظ بنسبة كافية من السيولة لمواجهة طلبات استرداد قيمة وثائق الاستثمار وفقا لشروط الاسترداد الواردة بنشرات الاكتتاب في هذه الوثائق.

* يجب على الصندوق عدم اتباع سياسة من شأنها الإضرار بحقوق أو مصالح حملة وثائق الاستثمار.



http://www.almadinapress.com/index.a...ticleid=107012







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
صناديق الاستثمار توفر سيولة عالية بتكاليف منخفضة للمستثمرين
http://www.sahmy.com/t8710.html


 


قديم 26-04-2005, 01:05 PM   #2
معلومات العضو





سلطان الشوق غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سلطان الشوق is on a distinguished road



افتراضي

يعطيك العافيه اخوي مسمار على الموضوع المميز عن صناديق الاستثمار وانشالله يارب الصناديق تحقق ارباح كبيره ترضي جميع اخواني المستثمرين والله يرزقك ويرزقهم في الحلال والرزق الطيب ياااااااااااااااااااارب








 
قديم 26-04-2005, 06:41 PM   #3
معلومات العضو





خواف غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
خواف is on a distinguished road



افتراضي

يعطيك العافيه








 

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.