بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



التفكير الإبداعي المقترن بروح المغامرة يساعد على ضمان بقاء الشركة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2004, 11:26 AM   #1
معلومات العضو





هامور المستقبل غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
هامور المستقبل is on a distinguished road



افتراضي التفكير الإبداعي المقترن بروح المغامرة يساعد على ضمان بقاء الشركة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 16-09-2004, 11:26 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

التفكير الإبداعي المقترن بروح المغامرة يساعد على ضمان بقاء الشركة


مورجان ويتزل من لندن
15/09/2004 /
خرج الاقتصاد العالمي من الكساد في 2002 ومن المتوقع أن يحقق هذا العام معدل نمو بنسبة 4 في المائة وتراجع تهديد الانكماش، كما ظل التضخم تحت السيطرة وتشهد أسعار الفائدة على المستوى العالمي اتجاها تصاعديا لكن الأسواق المالية تستوعب التكلفة المتزايدة للأموال وبعبارة أخرى، ليس في الإمكان أحسن مما كان وإذا لم يحقق عملك معدلا جيدا من العائد في هذه اللحظة من دورة العمل، ربما يعود السبب إلى خطأ ما في الاستراتيجية أو تنفيذها أو كليهما وهذه السلسلة من المقالات التي تنشرها «فاينانشيال تايمز» على مدى شهر، لن تحل هذه المشكلات، لكنها ستساعد المديرين على التفكير في طرق جديدة بشأن التحديات التي تواجههم.
في النهاية يأتي وقت يتوقف فيه نمو السوق الرئيسية للشركة، وتصبح السوق مشبعة ومع أن الطلب يظل قائما إلا أنه يبقى ثابتا أو يميل إلى التراجع، فيما يتنافس عدد من الشركات على حصة في هذه السوق التي لم تعد قابلة للتوسع وهنا يبدأ سعر السهم في التراجع مع سعي المستثمرين لفرص أفضل في أماكن أخرى ويصبح كبار المديرين منزعجين وهم يبحثون عن طرق للخروج من هذه الورطة، ويمتد هذا القلق عبر الشركة وفي النهاية إلى عملائها وفي نهاية الأمر تبدأ الشركة في الانحدار .
إن هناك ثلاث طرق شائعة للخروج من شرك تشبع السوق والطريقة المغامرة، أو العدوانية، هي أن تنافس بشدة مع المنافسين الآخرين وتحقق النمو بأخذ حصة السوق بعيدا عن هؤلاء المنافسين وهناك الطريقة الاستحواذية، وهي أن تشتري الشركات الأخرى أو تندمج معها، وبالتالي تزيد النمو عبر وسائل سلمية والطريقة الثالثة والأخيرة هي الأسلوب الابتكاري، أي اكتشاف طريقة للانعتاق من السوق وخلق سوق جديدة باستخدام تكنولوجيا رفيعة أو منتج أو خدمة رفيعة .
الطريقة العدوانية كثيرا ما يتم اللجوء إليها في السلع الاستهلاكية سريعة التحرك، مثل مسحوق الصابون وهنا فإن السوق ككل تنمو ببطء، فهناك سقف لكمية مسحوق الصابون الذي يريد المستهلكون، في الولايات المتحدة وأوروبا مثلا، شراءه، وهو سقف تم الوصول إليه من قبل مع أن هناك نموا في الأسواق الأخرى مثل الصين وفي الواقع، ورغما عن المنافسة الشرسة، فإن حصة السوق ككل لم تتغير كثيرا خلال العقدين الماضيين، وإن كانت قد ظهرت بعض العلامات التجارية الجديدة فيما اختفت أخرى، لكن مواقف المتنافسين بقيت كما هي بصورة أو أخرى، وفي هذه الحالة فإن الحيوية التي ولدتها المنافسة أبقت على الشركات حية وحالت دون انهيارها .
وتمثل عمليات الاستحواذ والاندماج المطردة في صناعة السيارات خلال العقد الماضي محاولات هذا القطاع للتعامل مع مشكلة تشبع السوق ومرة أخرى، ومع أن السوق العالمية ما زالت تتمتع بشيء من الحياة، فإن نمو السوق ليس كافيا لتحقيق معظم أهداف الشركات في النمو ويعتقد بعض خبراء الصناعة أنه خلال فترة عشر سنوات ستكون هناك ثلاث شركات كبيرة فقط لتصنيع السيارات في العالم وتؤكد حيازة شركة ديملر لشركة كرايزلر، واندماج «رينو» مع «نيسان» هذا التوجه وفي غضون ذلك هناك شركات أخرى تم ابتلاعها مثل «فولفو» و«جاغوار» .
إن ابتكار طريقة للخروج من شرك التشبع أمر ليس بالسهل، لكن بعض شركات الطيران أثبتت أن يمكن عمله فقبل بضع سنوات لم يكن كثيرون يتوقعون نمو سوق الطيران ككل ثم جاءت شركات ريان إير، إيزي جيت وغيرها، وأعطت دفعة مفاجئة للسوق في اتجاه جديد ولسوء الطالع فإن الشركات القائمة من قبل وجدت صعوبة في السير على خطى الشركات الجديدة وأوجدت الكثير من الشركات الكبيرة فروعا لها لكن لم تكن كل هذه الفروع ناجحة .
إن بعض الشركات تستخدم خليطا من الأسلوبين، أو حتى الأساليب الثلاثة جميعا وقد شهدت حروب الهاتف الجوال في التسعينيات الشركات تتنافس عدوانيا من أجل حصة في السوق، وبعدوانية أكثر في سوق الأسهم مع سعي كل شركة لشراء منافسيها قبل أن يتم شرائها هي ذاتها وفي الوقت نفسه حاولت هذه الشركات تطوير تقنيات جديدة على أمل أن تعرض منتجات رفيعة تكسب بها الزبائن والاستقلال في آن واحد .
إن الدرس ربما يبدو وكأن تفادي شرك التشبع يتطلب الابتكار والتفكير الإبداعي ودرجة من الفظاظة والشركات التي تبقى في السوق هي التي لديها الاستعداد للتحرك ضد منافسيها بصورة أو أخرى .







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
التفكير الإبداعي المقترن بروح المغامرة يساعد على ضمان بقاء الشركة
http://www.sahmy.com/t817.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 07:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.