بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام >   عالم المرأه
  عالم المرأه   كل مايخص المرأه من مكياج وأزياء وتجارب أجتماعيه وطبخ وأدارة المنزل وشؤون الأطفال



شريكة في الحياة : نعم .. رئيسة في العمل: لا

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-2006, 08:20 AM   #1
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي شريكة في الحياة : نعم .. رئيسة في العمل: لا

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 22-05-2006, 08:20 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

برغم كل دعاوى المساواة في العمل.. الرجل يرفض عبارة «مراتي مدير عام»

شريكة في الحياة : نعم .. رئيسة في العمل: لا

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.
القاهرة : نشوى الحوفي
من منا لا يتذكر فيلم «مراتي مدير عام» الذي قدمه الثنائي السينمائي صلاح ذو الفقار وشادية في الستينات من القرن الماضي، وناقشا من خلاله بأسلوب رومانسي ممزوج بالكوميديا قضية الزوجة التي ترأس زوجها في العمل والمشاكل التي تواجه تلك التجربة ؟ كان هذا منذ ما يزيد عن أربعين عاما، وظن البعض ان تلك العقلية قد تغيرت مع تطور العلاقة بين الرجل والمرأة وزيادة الحرية والصلاحية الممنوحة لها في العمل، إلا ان واقعة طلاق تداولتها الصحف المصرية أخيرا أثارت الجدل مرة أخرى حول هذه القضية.
تفاصيل القصة تعود الى زوجين كانا يعملان في إدارة واحدة بإحدى الشركات، ولتميز الزوجة في عملها ترقت لتترأس الإدارة التي تعمل بها هي وزوجها، ما أثار حفيظة هذا الأخير، وجعله لا يتحمل الموقف على الإطلاق. فقد بدأ في إثارة الخلافات بمناسبة وبدون معها، إلى الحد الذي ترك فيه بيت الزوجية. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أفشى كل أسرارها لزملائهما في العمل من باب الانتقام، ما دفع الزوجة إلى إقامة دعوى طلاق ومطالبته هو لها في بيت الطاعة. القضية فتحت من جديد باب النقاش في هذه الظاهرة وبخاصة مع ما حققته المرأة من مكاسب في عملها أهلتها إلى تولي مناصب قيادية شتى. ففي مصر وحدها يبلغ عدد الموظفات 3.6 مليون. وطرحت القضية أيضا العديد من التساؤلات ذات الصلة بعلاقة الرجل بالمرأة في العمل سواء كانا متزوجين ام لا، وما إذا كان يفضل الرجل رئاسة المرأة له بوجه عام في العمل.

كريم، مهندس مدني في إحدى الشركات، ابدى منذ البداية رفضه العمل في مكان ترأسه فيه زوجته، مبررا ذلك بان ضغوط الحياة لا تسمح بالخلافات في البيت والعمل، مؤكدا ان الخلاف بين الرئيس والمرؤوس أمر وارد في العمل، وتساءل: «ماذا افعل إذا أخطأت في العمل أو حدث خلاف في وجهات النظر بيني وبين زوجتي؟ وهل اتركها توبخني أمام زملائي؟ بالطبع لا، لأنني لن اسمح لها بذلك». سماح، زوجة منذ 9 سنوات وتعمل في أحد البنوك كرئيسة لاحد الأقسام ويعمل زوجها في ذات البنك، ولكن في قسم آخر، قالت لـ«الشرق الأوسط»: «احمد الله ان طبيعة عملي انا وزوجي لا تؤهلنا للعمل في قسم واحد، لأنني رأيت بعيني كيف تسبب ذلك الوضع في تدمير العاطفة التي جمعت بين اثنين من زملائنا عندما تمت ترقية الزوجة قبل الزوج، ما أثار غيرته، ولولا انها تداركت الأمر وطلبت نقلها إلى قسم آخر غير الذي يعمل به لانتهت زيجتهما بالطلاق». وتؤكد سماح ان «الرجل الشرقي لا يحب في العادة تفوق الزوجة عليه بوجه عام، ويحب دائما ان تكون تابعة له في كل شيء حتى لو كان عملها بعيدا عنه، فما بالنا لو كانت الزوجة هي مديرة زوجها. لا شك ان الحياة بينهما ستصبح قنبلة موقوتة يترقب فيها الزوج أي هفوة تصدر عن زوجته».

الدكتور احمد المجدوب، أستاذ الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أكد ان الرجل الشرقي لا يكره تفوق المرأة عليه في العمل، والدليل كم النساء اللاتي يتقلدن المناصب في المصالح الحكومية المختلفة، ولكنه قد يشعر بالإهانة إذا ما وجد زوجته هي رئيسته في العمل نظرا «لأننا كمجتمع لا نربي في أطفالنا من الذكور تقبل قيادة المرأة، ونغرس فيهم منذ الصغر رفض قيادتها للمركب حتى لو كانت شقيقته الكبرى أو والدته، بدعوى انه رجل البيت الأقدر على القيادة، كما انه ينشأ على مفهوم ان تنازله عن تلك القيادة فيه انتقاص لرجولته وقوامته، وان التنازل عن حقه في القيادة سيتبعه بلا شك تنازل في أمور أخرى. ليس هذا فقط، نحن نرى ازواجا يعتمدون على راتب الزوجة في تسيير أمور الحياة ويرفضون الاعتراف بمكانة ذلك الدخل وتأثيره في الحياة حتى لا يثير فخر الزوجة او إحساسها بقيمتها.. انها مسألة تربية وتنشئة، لاننا بحاجة إلى ان نربي في أولادنا ان القيادة لمن يستحقها بغض النظر عن جنسه».

«الأمر لا يتعلق بقيادة المرأة لزوجها في العمل فقط ونظرة كل منهما للآخر في ذلك الموقف، ولكنه يمتد إلى نظرة الأبناء» كما يقول نسيم الذي أصر على استقالة زوجته بعد ان صدر قرار بترقيتها قبله في مقر عملهما ما جعلها تذعن لرغبته وتتفرغ لرعاية الأبناء والبيت. يقول: «التحقت زوجتي بالعمل في الشركة التي عملت بها قبلي بنحو ستة اشهر ما جعلها تسبقني في الترقي ولم اكن أمانع، حتى كان قرار ترقيتها الأخير الذي كان يؤهلها لرئاستي وهو ما لم تتحمله طبيعتي الريفية، فطلبت منها الاختيار بين العمل وزواجنا والأبناء. ولم يكن تصرفي نابعا من الغيرة، كما قد يظن البعض، بل من عدم رغبتي في ان يقول الأبناء ان والدتهم افضل من أبيهم في العمل أو ان يشعروا انها صاحبة اليد الطولى في الإنفاق على المنزل لان راتبها اعلى من راتبي».

وعلى الرغم من عدم منطقية ما ساقه نسيم من مبررات إلا ان زوجته أدركت ـ كما تقول ـ ان طبيعته لا تتحمل ذلك الموقف وآثرت السلامة والبقاء في البيت للتفرغ لأسرتها، مؤكدة انه اضطر للالتحاق بعمل آخر بعد الظهر لتعويض غياب راتبها ليصل عدد ساعات عمله الى 19 ساعة في اليوم، ومع ذلك يرفض الاعتراف بما أصابه من إرهاق، مؤكدا سعادته بحالتهم كما هي.






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
شريكة في الحياة : نعم .. رئيسة في العمل: لا
http://www.sahmy.com/t80508.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الإقتصادية ليوم الاربعاء الموافق10/5/2006م ترنيدو الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 12 18-05-2006 09:36 AM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ الموافق9/5/2006م نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 09-05-2006 09:32 AM
امتيازات جديدة للمرأة وزيادة الإجازات السنوية asaa1386 الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 23-04-2006 03:04 PM
اخبار اقتصادية متنوعة ليوم الجمعة4/9/1426هـ الموافق7/10/2005م الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 27 07-10-2005 09:16 PM
وافق عليه مجلس الوزراء اليوم... قانون العمل الجديد الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 3 28-09-2005 11:14 PM








الساعة الآن 02:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.