بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



قـالوا فـــي الصحــف...(مقالات لكتاب صحفيين)

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2006, 09:22 AM   #1
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي قـالوا فـــي الصحــف...(مقالات لكتاب صحفيين)

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 12-05-2006, 09:22 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

جائزة الإنجاز التنموي

د. فائز بن سعد الشهري



قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله) بتخفيض اسعار البنزين والديزل وقراره (حفظه الله) بانشاء 16 الف وحدة سكنية في المناطق الاكثر حاجة، يعكس بوضوح تلمس الحاكم لنبض مواطنيه وبحثه الدائم عن رفع المعاناة عن كاهلهم.
ان تلك القرارات التنموية المتواصلة التي سبقتها وستلحقها قرارات باذن الله جميعها لصالح الوطن والمواطن, وتعكس معادلة التنمية التي تتطلب الاصلاح المستمر في مراحل عجلة التنمية الشاملة والتي تحتاج الى آليات تنفيذ في اطار زمني محدد لتقييم فعاليتها.
ان ايجاد جائزة يطلق عليها (جائزة الانجاز التنموي السنوية) تتسابق عليها المناطق التي تنفذ القرارات التنموية وفق معايير تقييم يتفق عليها سيساهم في الوقوف على مدى انجاز تلك القرارات سنويا كما ونوعا.
ومن تلك المعايير على سبيل المثال لا الحصر يبرز المعيار الهام والمتمثل في تنمية المناطق التي لم تحصل على نصيبها من التطور وفقا لخطط التنمية المدروسة, ويتم بعد ذلك تكريم المنطقة التي تفوز بالانجاز في نهاية السنة عن طريق الجهة المشرفة على الجائزة والتي اقترح ان تكون مكونة من مجلس الشورى ومجالس المناطق بتخصصية دقيقة متوازية مع دقة آليات التنفيذ.
ويمكن ايضا ايجاد جوائز اخرى على مستوى المنطقة الواحدة, بحيث يتم التنافس عليها كتحقيق انجاز تنموي او القضاء على المشاكل المرتبطة بالتنمية, ومثال على ذلك المحاولات الجادة للقضاء على ظاهرة الفقر او مشكلة الاسكان. ويكون ذلك ضمن برنامج واضح وخطة زمنية محددة في اطار السياسات التنموية الوطنية والاقليمية والتي ستستخدم كمعيار للتقييم.. ويتم بعد ذلك تكريم المدينة او القرية التي تحقق النسبة الاعلى في الوصول الى الهدف في نهاية كل سنة عن طريق الجهة المشرفة على الجائزة والتي اقترح ان تكون مكونة من مجلس المنطقة والمجالس المحلية والبلدية.
هناك جوائز ومسابقات مختلفة منها ماهو متخصص في المجال العلمي ومنها ماهو متخصص في المجال الرياضي.. كثيرة هي الجوائز والتي عكست وتعكس الاثر الايجابي في مراحل التنمية ومنه المساهمة في الوقوف على حجم الانجاز كما وكيفا ومعرفة متطلبات المراحل القادمة ومن هنا تأتي اهمية وجود جائزة (للانجاز التنموي للمناطق) كونها ستساهم في ربط جميع القرارات التنموية المستمرة في اطار تنفيذي متدرج (من المستوى الوطني الى الاقليمي ثم الى المحلي) بشكل واضح سيساهم في التثقيف بها والتقييم المستمر لحجم الانجاز في جميع المجالات التنموية على مستوى المنطقة والوقوف على الحاجة للقرارات التنموية المستقبلية باستمرار في الوقت والمكان المناسب والموارد المناسبة التي لا تخل بمتطلبات الاجيال القادمة.
وأخيراً وليس آخرا ان كلمة خادم الحرمين الشريفين لأبنائه المواطنين الذين عبروا عن فرحتهم بقراراته (حفظه الله) انما هي اطار تنفيذي لتلك القرارات يحوى توجيهات لمنفذي تلك القرارات بالمتابعة الشاملة بما يحقق صلاح الحاضر والمستقبل بشكل متوازن. نسأل الله ان يوفق خادم الحرمين الشريفين ويعيننا على العمل على التمتع بتلك القرارات من خلال تنفيذها ووضع معايير لقياس مراحل تنفيذها للمساهمة في الوقوف على الحاجة الفعلية لمزيد من القرارات التنموية المستقبلية.
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
قـالوا فـــي الصحــف...(مقالات لكتاب صحفيين)
http://www.sahmy.com/t77488.html


 


قديم 12-05-2006, 09:23 AM   #2
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

5.7

مليار ريال صادرات المملكة غير البترولية في شهر

مشعل العنزي - الدمام

بلغ إجمالي صادرات المملكة غير النفطية خلال شهر يناير من عام 2006 م ما مقداره 5631 مليون ريال.
وتصدرت البتروكيماويات قائمة السلع المصدرة حيث قدر إجمالي التصدير ما قيمته 1988 مليون ريال ، يليها البلاستيك بـ 1542 مليون ريال ، والمعادن بـ395 مليون ريال وقدرت قيمة السلع المعاد تصديرها بـ 694 مليون ريال وبقية السلع الأخرى بـ 1012 مليون ريال.
واستحوذت الإمارات على النسبة الأكبر من حيث الدول المصدر اليها وبلغ ما قيمته 663 مليون ريال تليها الصين بـ 468مليون ريال والكويت بـ 286 مليون ريال وبقية الدول بمبلغ 4214 مليون ريال.
واحتلت الدول الآسيوية غير العربية والإسلامية المركز الأول بقيمة 1629 مليون ريال ، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بإجمالي وصل إلى 1426 مليون ريال، تليها دول عربية أخرى بنحو 868 مليون ريال، وبقية المجموعات الأخرى بـ 1708 ملايين ريال. وبلغ إجمالي الواردات غير البترولية خلال شهر يناير من هذا العام ما قيمته 17311 مليون ريال.
وتصدرت الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية قائمة السلع المستوردة حيث قدر إجمالي استيرادها بـ4146 مليون ريال ، تليها معدات النقل بإجمالي بلغ 3742 مليون ريال ، والمواد الغذائية بـ 2488 مليون ريال ، والمعادن العادية ومصنوعاتها بواقع إجمالي بلغ 2380 مليون ريال ، وبقية السلع الأخرى بمبلغ قدره 4555 مليون ريال.
وتصدرت الولايات المتحدة الأمريكية أهم الدول المستورد منها بإجمالي بلغ 3075 مليون ريال ، واليابان ثانيا بإجمالي وصل إلى 1502 مليون ريال، والمانيا ثالثا ً بـ 1417 مليون ريال ، وبقية الدول بمبلغ وصل إلى 11317 مليون ريال.
واحتلت دول أوروبا المرتبة الأولى من ناحية أهم مجموعات الدول المستورد منها بإجمالي وصل إلى 5279 مليون ريال ، والدول الآسيوية غير العربية والإسلامية ثانيا ً بإجمالي بلغ 4577 مليون ريال، وأمريكا الشمالية ثالثا ً بـ 3288 مليون ريال وبقية المجموعات بمبلغ وصل إجماليه إلى 17311 مليون ريال.
ووصل إجمالي التبادل التجاري بين المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي من ناحية تصدير المنتجات الوطنية غير البترولية الى 1264 مليون ريال ، وكان للإمارات النصيب الأكبر بإجمالي بلغ 603 ملايين ريال، تليها الكويت بـ 270 مليون ريال، وقطر بـ 161 مليون ريال، والبحرين بـ 139 مليون ريال وأخيرا ً عمان بإجمالي وصل إلى 91 مليون ريال.
وبلغ إجمالي واردات المملكة من دول مجلس التعاون الخليجي في شهر يناير 663 مليون ريال، ومن الإمارات بـ 369 مليون ريال، والبحرين 134 مليون ريال، وقطر 58 مليون ريال، والكويت 52 مليون ريال، وعمان 50 مليون ريال.







 
قديم 12-05-2006, 09:38 AM   #3
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

أسهم الوهم
محمد بن ناصر الجديد - كلية الاقتصاد والإدارة، جامعة أدنبرة - المملكة المتحدة 14/04/1427هـ
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

يكرر سيناريو مسرحية "أسهم الوهم" نفسه على خشبة مسرح سوق المال مع كل افتتاح دار عرض جديد. يرتدي السيناريو ملاءة سهم قيادي، ويخفي داخلها "وهم" كفيل بإطفاء بصيص أمل الجمهور في البحث عن لقمة العيش، ناهيك عن الثروة.
ينتهي السيناريو بنهاية مأساوية، كفيلة بانعدام جدوى مشاهدة المسرحية. وبالتالي، قد تكفل القراءة السريعة لأحداث مسرحية "أسهم الوهم" عناء الذهاب إلى دار العرض. عرضت المسرحية تحت مسمى "شركة جلوبوداين" في نهاية التسعينيات الميلادية على خشبة مسرح سوق ناسداك.
أنشأت شركة جلوبوداين خلال منتصف التسعينيات الميلادية للاستثمار في النشاطات الإعلامية المختلفة. لم تلبث "جلوبوداين" طويلا حتى أدرجت في سوق ناسداك بعد استيفاء شروط الإدراج النظامية، واحتفاظ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بـ 90 في المائة من أسهمها، وطرح البقية القليلة للاكتتاب العام بسعر عشرة دولارات أمريكية، وعشرين في المائة علاوة إصدار.
بدأت "جلوبوداين" حملة تسويقية كبيرة عبر وسائل إعلامية غير موثوقة، ومنطلقة من هدف ظاهر، للتعريف بأنشطة "جلوبوداين"، وآخر باطن، لصنع صورة جميلة في أذهان السذج من المستثمرين. ولتنجلي الحيلة، بدأ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بإجراء عمليات مضاربة حادة على الأسهم العامة، ومن ثم تصريف جزئي للأسهم الخاصة.
وبالفعل، بدأت أسهم "جلوبوداين" بالصعود السريع، ومدعومة بالحملة التسويقية عبر وسائل الإعلام غير الموثوقة، وما احتوته الحملة من شائعات حول ربحية "جلوبوداين". لم تتوقف الحيلة عند السذج من المستثمرين، ولكن تعدتها لتنطلي على وسائل الإعلام الموثوقة.
بدأ عدد ليس بالقليل من المؤسسات الإعلامية بنشر آخر أخبار "جلوبوداين" من منطلق مهني صرف بهدف تزويد المتلقي بآخر أخبار المال، والأعمال. كما أغرت استثمارات "جلوبوداين" في المجال الإعلامي بعض المؤسسات الإعلامية على خلط الرسالة الإعلامية بالمصلحة التجارية. فسمحت بعض هذه المؤسسات بعمل دعاية إعلامية غير مباشرة لـ "جلوبوداين" عن طريق تناول أنشطة "جلوبوداين" بالنقد والتحليل.
انتهى هنا الفصل ما قبل الأخير من فصول مسرحية "شركة جلوبوداين" بعد أن ساعدت كل هذه الظروف على صنع أسطورة "جلوبوداين" في ذهن المتلقي، وتسجيل سهم الشركة لمستويات قياسية غير مبررة تعدت المائة دولار أمريكي، وتضخم القيمة السوقية بمقدار 900 في المائة.
بدا الفصل الأخير من فصول مسرحية "شركة جلوبوداين" بتعيين مدير العلاقات العامة السيد ديك هاربر الناطق الرسمي لـ "جلوبوداين". منصب قيادي يتوق له أفئدة الكثيرين عطفا على المميزات المادية، والحوافز، والبدلات الكبيرة، والكفيلة بتحقيق مستوى معيشي عال لصاحبه، وأفراد أسرته.
بدأ السيد هاربر أول أيام المنصب الجديد بإفطار فاخر في قصر رئيس مجلس إدارة "جلوبوداين" وعضوها المنتدب للتشاور حول المسؤولية الجديدة. تلى ذلك إجراء مقابلة مع إحدى القنوات التلفزيونية بثت على الهواء مباشرة بمناسبة التعيين في المنصب الجديد، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان أثناء بث المقابلة.
أعلنت الأوساط الرسمية أن رئيس مجلس إدارة "جلوبوداين" وعضوها المنتدب باع كامل حصته في "جلوبوداين"، والبالغة 80 في المائة، بعد أن تعدى سعر السهم المائة دولار أمريكي، وقدم استقالته، وغادر للاستقرار في منتجعات ولاية فلوريدا الأمريكية دون سابق إعلان.
عندها هوى سعر السهم من 103 إلى 0.73 دولار أمريكي، وانخفضت القيمة السوقية بمقدار 99 في المائة. كانت كل هذه التطورات المتلاحقة كفيلة بإعلان إفلاس "جلوبوداين" بين ليلة وضحاها، وترك الموظفين الحاليين، والمشاريع القائمة، والاستراتيجيات المستقبلية على الرف لاحتواء غبار سوق ناسداك.
لم تكن "شركة جلوبوداين" سوى عمل فني مستوحى من التجربة الواقعية لشركة إنرون الأمريكية للطاقة، والتي انهارت مع بداية العقد الحالي تاركة صفحة غير مشرقة في تاريخ الاقتصاد الأمريكي، ومزيحة الستار عن عرض آخر من عروض مسرحية "أسهم الوهم".
انتهى العرض، وبدأت الفرقة الفنية بلملمة حوائجها تمهيدا لإعادة العرض على خشبة مسرح سوق مالية أخرى. ساعد تعود الجمهور على مشاهدة نهايات سعيدة للمسرحيات المعروضة على خشبة مسرح سوق المال على مكوثه بعد نهاية عرض مسرحية "أسهم الوهم" منتظرا نهاية سعيدة، عوضا عن النهاية المأساوية.
طال الانتظار، وتسلل الملل، وتباينت الأحوال، وتصاعدت الأصوات.
صوت يأمل بنهاية سعيدة، مرددا:
أُعلل النفس بالآمالِ أرقُبُها
ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأملِ
وصوت يتحسر على قيمة تذكرة دخول دار العرض، متمتما:
ظننتُ بهم ظناً جميلاً فخيبوا
رجائي وما كل الظنونِ تُصيبُ
عرضت مسرحية "أسهم الوهم" على خشبة مسرح سوق كل من المناخ، وهلسنكي، وموسكو، وناسداك، وفرانكفورت. نجاح الفرقة الفنية في عرض المسرحية على خشبة مسرح السوق المحلية متوقف على وجود دار عرض، وملاءة سهم قيادي، وجمهور ذي ذوق مسرحي متواضع.
هل ستنجح الفرقة الفنية في تقديم عرض المسرحية؟
صدح صوت مسؤول خشبة المسرح، مجاوبا:
خذ ما تراه ودع شيئاً سمعتَ به
في طلعةِ الشمسِ ما يغنيك عن زُحَلِ







 
قديم 12-05-2006, 09:40 AM   #4
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

ويل للسوق المالية إذا تجلت دكتاتورية الشركات
د. محمد أل عباس - كاتب اقتصادي 14/04/1427هـ
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

الشركات المساهمة ذات فكر جمهوريrepublic تعطي كامل الحق في اتخاذ القرارات للمساهمين من خلال حق التصويت الذي يضمنه النظام. لكن الجمهورية بفكرها المجرد لا تجد تطبيقات كاملة في الحياة لصعوبات كبيرة في عملية تنظيم واتخاذ القرار والقدرة على توجيه الدفة. تتنازع المساهمين رغبات مختلفة ومصالح متعارضة ويبقى الحل دوما في قرار الأغلبية - الديمقراطية. يتخلى المساهمون طواعية عن حق اتخاذ القرار وإدارة الشركة إلى مجلس الإدارة على أساس أن مجلس الإدارة المختار والمعين عن طريق التصويت يمثل جمعية المساهمين العامة خير تمثيل وسوف يقوم باستخدام الأصول المتوافرة لديه فيما يحقق أهدافهم.
ولكن مع إقبال العديد من الناس على الاكتتاب في الشركات المساهمة ليصل عددهم إلى مليون مساهم ومع معرفتنا أن لمجلس الإدارة أجندته الخاصة به أضف إلى ذلك الحضور الضعيف للمساهمين في الجمعية العامة وممارسة حق التصويت لذلك يبرز السؤال الأصعب: ما الذي يدفع مجلس الإدارة المكون من ستة أشخاص في الغالب إلى أن يعمل لصالح تعظيم منفعة وثروة أشخاص لا يعرف عنهم شيئا؟ وخاصة إذا كانت شخصيات حملة الأسهم تتغير في نهاية كل يوم تداول.

وتظهر أعجب المفارقات في عالم الشركات المساهمة إذا تنحت الجمهورية بأكملها وتقلصت الديمقراطية مع دخول البيروقراطيين إلى الشركة وذلك عندما يعين مجلس الإدارة إدارة الشركة التنفيذية وبالطبع يفوض إليهم العديد من القرارات. وبذلك تزداد معاناة المساهمين بازدياد آلام الديمقراطية وتقلصها بشكل حاد مع استحواذ مجلس الإدارة على القرار ووجود بيروقراطية الإدارة التنفيذية التي من سياساتها ممارسة التعتيم لتحافظ على المنصب. الأدهى والأمر عندما يكون رئيس مجلس الإدارة هو الرئيس التنفيذي للشركة CEO عندها تتجلى الدكتاتورية ويصبح مصير ثروة مليون شخص بيد شخص واحد فقط.
ضُربت كبريات الشركات العالمية ومعها الأسواق المالية بسياط الدكتاتوريات مرارا التي مارست أبشع أنواع استغلال السلطة وحق اتخاذ القرار عندما جمع بيدها إدارة الشركة استراتيجيا وتنفيذيا. وفي سبيل إقناع الرأي العام والسوق المالية بأنها تتخذ قراراتها وفق معطيات علمية صِرفة مارست وباستمرار عملية "إدارة الأرباح" Earning Management أو معالجة الأرباح Earning Manipulation بتطويع الأساليب واستغلال التقديرات المحاسبية للتأثير في رقم الأرباح المنشورة وخاصة ربع السنوية ليظهر حسبما ترغبه الإدارة ويحقق مصالحها وقت التقرير, وويل للسوق المالية إذا كانت تلك المصالح تتعارض مع مصالح السوق.
تنبهت الأسواق المالية العالمية أخيرا لهذه المخاطر الكبيرة وخاصة بعد أن ذاقت سياط انهيار الشركات وآثارها المدمرة حيث كانت قيمة سهم شركة Enron الأمريكية 90.7 دولار ثم انخفضت إلى 0.68 بعد أن قامت SEC بفحص الممارسات المحاسبية التي اتبعتها إدارة الشركة ومن ثم إدانتها بالعديد من الممارسات غير الديمقراطية التي كان الهدف منها إظهار وضع الشركة بصورة غير عادلة. كما أعلنت شركة WorldCom العالمية إفلاسها بعد أن تم اكتشاف التلاعب المحاسبي في معالجة المصروفات وبما يقارب سبعة مليارات دولار تم إخفاؤها بشكل متعمد, الأمر الذي مكن الشركة من إعلان أرباح قاربت من 1.40 مليار عام 2001 و130 مليونا في الربع الأول من عام 2002 ونظرا لاكتشاف العملية فقد انهارت الشركة وضاعت ثروة الملايين.
من العجب أن تدار الشركات في مثل هذا الخليط الفكري المعقد للغاية. تنجح الشركات القادرة على ضمان حقوق المساهمين والمقرضين على وجه الخصوص وفي المقابل تعاني الشركات ومعها السوق المالية عندما يظهر الفصام النكد بين أهداف مجلس الإدارة وأهداف المساهمين من خارج المجلس. لم تجد الأسواق المالية الأكثر تطورا من حل إلا بالعودة لترسيخ مفاهيم الديمقراطية في الشركة وإعادة السلطات إلى الجمعية العامة وضمان أن المجلس لا يعمل إلا فيما يخدم مصالحهم لذلك ظهر إلى الوجود ما يسمى بمعايير حوكمة الشركات Corporate Governance .
في السوق السعودية يبدو لي أن المشكلة تتفاقم ولا معايير حوكمة تضمن, ومجلس الإدارة يعمل فيما يخدم مصالحه متجاهلا حملة الأسهم وما يدعم الاقتصاد والسوق المالية. استغلال السلطة وتحكم في القرار ومكافآت لا علاقة لها بالأداء ولا نعرف عنها الكثير, ولو أنهم وقفوا عند هذا الحد لهان الأمر ولكن ألا يراعي توقيت اتخاذ القرار أو إعلانه حالة السوق أو وضع السهم المتدهور فلم يعد في الأمر مجال للحديث عن الديمقراطية في الشركات السعودية. برزت إلى السطح العديد من الخلافات بين مجالس الإدارة وكبار المساهمين في بعض الشركات ما كانت لتظهر لو كانت الديمقراطية تحكم الأمر والكلمة الفصل للجمعية العامة وهي كذلك نظاما ولكن!
تم تقليص دور الجمعية العامة باستحواذ الأقلية على القرار لأن الأغلبية لا يملكون إلا 30 في المائة من الأسهم ( 30 في المائة من حق التصويت على القرار). تستغل العديد من الشركات العائلة هذه النقطة عندما تتحول إلى شركات مساهمة عامة للاستفادة من السيولة المتاحة في السوق ولكن مع احتفاظها وترسيخها لمفاهيم الدكتاتورية. 30 في المائة فقط ولن تتجاوز 49 في المائة مع أكثر الشركات كرما وذلك حتى يبقى القرار في يد من يريده, يرفع به هذا ويخفض ذاك ولله العزة ولرسوله. يقرر المجلس زيادة رأسمال الشركة للحصول على علاوات الإصدار أو يمنح أسهما من حقوق المساهمين بدلا من أن يعطيهم نقدا وبقرار دُبر بليل في غفلة من بقية حملة الأسهم وفي أقل من 48 ساعة توزع الأسهم ولا عزاء للسوق المالية المنهارة.







 
قديم 12-05-2006, 09:42 AM   #5
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

صراع القوى في "سابك" (600 ألف سهم بيع في آخر دقيقة)
قرارات إيجابية تطويرية للسوق واستمرار الانخفاض بلا قاع حتى الآن
راشد محمد الفوزان - - - 14/04/1427هـ
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

الأسبوع المنتهي كان حافلا بكثير من الأحداث, فمن مؤتمر يوروموني الذي افتتحه الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, حفظه الله, وكأن أبرز ما تم إقراره هو مركز الملك عبد الله المالي الجديد في شمال الرياض, وأيضا أبرز ما قيل هي كلمة رئيس هيئة سوق المال الذي أكدته وكالة الأنباء "رويترز" أن انخفاض السوق هو نتيجة " صراع بين هيئة السوق المالية ومجموعة من المضاربين أو المستثمرين في السوق السعودية" وحدث ما حدث, وكانت نتيجته انهيار السوق السعودية, وليت كانت هناك توضيحات كاملة وواضحة عمن هم الذين يقومون بهذا الصراع الضد, ضد هيئة سوق المال والسوق السعودية والاقتصاد الوطني, وأعتقد أنها ليست صعبة لكشف الأسماء متى رغبت الهيئة حيث كل المعلومات لديها بكل تفاصيلها, وأترك لهم القرار بسؤال يطالب به الجميع, من المتسبب في انهيار السوق إلى هذا المستوى؟

كذلك صرح حمد السياري محافظ مؤسسة النقد, بأن ما حدث ليس انهيارا بل هو " تصحيح " وأستغرب كل الاستغراب هذا التصريح, بأن ما حدث هو "تصحيح", إذا كان السوق وصل إلى مستويات 20.677 نقطة كأعلى نقطة وصل إليها, وبالأمس وهو يوم تصريحه السوق لامست 9.600 نقطة, إذا ماذا يسمي انخفاض ما يقارب 11.077 نقطة أي أكثر من 50 في المائة من المؤشر العام, إذا لم يكن انهيارا؟ نرجو من محافظ مؤسسة النقد أن يوضح لنا كمتابعين ومراقبين عن اسم انهيار كيف ينطبق على السوق السعودية, لا يعني أن انهيار أسعار شركات خاسرة ومضاربة أنه ليس تصحيحا, باعتبار أن الشركات المضاربة والصغيرة المتضخمة سعريا هي في الأساس غير مؤثرة في المؤشر العام, ولكن أتحدث عن الشركات المؤثرة في المؤشر العام التي هي أثرت في سوق الأسهم بهذه الصورة السلبية الكبيرة جدا.

من يبيع "سابك" بكل هذه القوة والضغط؟
الملاحظ أن هناك ضغطا كبيرا وهائلا على سهم "سابك" بخفض سعره, ومن تابع يوم الخميس (كمثال) يلاحظ أنه خلال دقيقة واحدة تم بيع 631 ألف سهم بسعر أقل وضغط كامل على السهم, وندرك معنى "سابك" على المؤشر العام والسوق ككل, وكانت هناك عمليات شراء قوية وجيدة على السهم ولكنه واجه صعوبة في الارتفاع لوجود من يبيع بكميات كبيرة جدا, السؤال: هل هي صناديق بنوك؟ أو تسهيلات عملاء يتم بيعها؟ أو مستثمرين؟ أو غيره؟ لأنني أسأل: هل وجد هذا البائع القناعة بالبيع بأسعار متدنية جديدة لم يصل إليها السهم سابقا, ليأتي اليوم (الخميس) ويبيع بهذه الكميات؟ حقيقة لا أجد تفسيرا لهذا الذي يتم من ضغط للبيع إلا أنها تسهيلات عملاء يتم بيعها بعد أن وصلت إلى حدود (المارجن) لكي يتم تسييلها, ما يحدث يحتاج إيضاح في تقديري سواء من هيئة سوق المال كمتابع ومراقب للسوق أو مؤسسة النقد المراقبة للبنوك وتسهيلاتها, والبيع يتم دائما في آخر الدقائق من السوق, لأن هذا البائع يرفض منح السهم فرصة صعود والبيع بأسعار أعلى ومتدرجا بالبيع, ماذا يحدث؟ وهذا أسلوب منذ فترة يطبق خصوصا على "سابك" فقط.

تقرير صندوق النقد الدولي
من اطلع على تقرير صندوق النقد الدولي يقر بأن التحليل الذي نكرره بخصوص الأسعار أنها الآن منطقة استثمارية للكثير من الشركات ومغرية جدا لهم, ولكن ما زال هناك التردد والخوف وغيره من التبعات التي نلاحظها ولكن يظل المستثمر هو أبعد نظرا للشراء وبالتالي يكون شراء منتقى ومركز ونظرة بعيدة المدى بهذا الجانب, ويجب ألا ننسى أننا في دول الخليج, خاصة المملكة, أن الكثير يتعلمون في سوق الأسهم (كما ذكر العبار في كلمته في مؤتمر يوروموني قبل أيام), وأن هذا التعلم للأسف مكلف جدا لحد الإفلاس وهو ما وقع فيه الكثير, وأن هذا التعلم الذي نراه لدى الجميع لن يدرك بكل الأبعاد بل ستتكرر الأخطاء ككل مرة, والقليل سيكتسب الخبرة, ويجب أن يدرك الجميع أن الأسواق المالية "علم, فن, خبرة, مقارنة, تحليل, دراسة, قرار, جرأة, استعداد نفسي, وتتبع المستقبل" وغيره من المعطيات, لا كما يتخيل الكثير أنها مكان آمن لجمع الأموال, وهذا ما عانى منه الجميع .

السوق الأسبوع الماضي
باختصار شديد استمرار الانخفاض الكبير في المؤشر ولأول مرة يلامس 9500 نقطة, وارتدت السوق منها يوم أمس (الخميس) وهناك نقطة دعم كبيرة جدا عند مستوى 9.552 نقطة وكسرها منخفضا يومي الأربعاء والخميس الماضيين, ولكن يغلق كل مرة متجاوزا عشرة آلاف نقطة, ولكن تظل السوق تخسر كثيرا من أسعارها باستمرار, وأبرزها القيادية كـ "سابك", "الراجحي", و"الاتصالات", وسجلت هذه الشركات أسعارا متدنية جدا, وكان أبرز المنخفضين سهم "الراجحي" الذي فقد كثيرا من قيمته، فالأسبوع الماضي فقد 18 في المائة من قيمته, وهذا الأسبوع فقد 33 في المائة يكون بذلك فقد خلال أسبوعين 50 في المائة من قيمته, فما الأسباب؟! الجواب لدى شركة الراجحي بعد أن أصبح مكرر الربحية الآن لديه مع إغلاق الخميس 22 مرة تقريبا منخفضا من مستويات 35 خلال أسبوعين رقما قياسيا, حتى أصبح سهم "الراجحي" كأي سهم مضاربة يهوي سعريا. كنا قلنا سابقا إنه مكرر مبالغ فيه والآن نقول مكرر جيد ومغر, ولكن ما سبب الحدة في الانخفاض والمتسارعة جدا؟! كذلك يجب أن ننوه إلى أن كثيرا من الشركات وصلت إلى منطقة سعرية لا تهبط عنها وهي عديدة ولا أذكرها هنا حتى لا تكون إشارة لأي شيء وبعيدا عن أي تأويلات قد تفسر بالخطأ, ولكن نلاحظ أن كثيرا من الشركات عند مستوى الدعم لها سعريا ترتد إلى أعلى, بل ترتفع سعريا بصورة سريعة جدا مع أي ارتداد إن لم تصل إلى النسبة العليا أو قريبة منها, وهي واضحة جدا وبعيدا عن أي مؤثرات خاصة بالمؤشر العام, يجب أن أنوه هنا إلى أن كثيرا من الشركات وصلت القاع السعري ولا تكسر مستوى الدعم, وتتذبذب سعريا بين مستوى الدعم لها والمقاومة مفتوحة, ولكن الإشكال في الانخفاض في المؤشر هي الشركات القيادية المؤثرة في المؤشر العام كـ "سابك", "الراجحي" والبنوك عموما و"الاتصالات" و"الكهرباء", كلها تضغط على المؤشر مع انخفاض محدود جدا في كثير من الشركات الأخرى. أعتقد من المهم عدم الربط الآن بين كثير من الشركات والمؤشر العام لأنها توقفت عند مستوى منخفض لا مجال للانخفاض أكثر باعتبار أنها ستكون مغرية جدا بالشراء سواء للمستثمر أو المضارب.

الأسبوع المقبل
سيكون هناك استمرار للتذبذب العام للسوق, وفرص المضاربين كبيرة وأيضا المستثمرين لانتقاء الشركات والشراء والنظر على المديين المتوسط والطويل, لا يوجد أي مبرر لهذا الانخفاض في شركات قيادية وتحقق أعلى النتائج المالية بأرباح تشغيلية حقيقية, اختبر المؤشر الدعم عند 9.552 نقطة ويرتد كل مرة من عند هذا المستوى, ويحتاج إلى اختبار عدة أيام مقبلة, وعلى اشتراط توقف "سابك" عن الضغط " المفتعل " وانحدار "الراجحي" المستمر وتوقف "الاتصالات" وتحييد "الكهرباء", وهذا مهم, المضاربة "للأسف" الآن هي الطاغية والمسيطرة على السوق ولا تخلق جوا مستقرا للسوق, فالشراء بالانخفاض والبيع مع كل ارتداد هذه هي السمة الغالبة على السوق, ولا يلام أحد الآن على هذه السلوكيات للمتعاملين فالهدف هو الربح وتعويض الخسائر, وعدم التمسك بالأسهم باعتبار لا يعلم ماذا يخفى الغد, ولكن نظل نقر حقيقة وفنيا وماليا أن السوق يلامس قاع السوق كمؤشر وليس كشركات, وأنا هنا أفصل فصلا تاما بين قاع الشركات لغير المؤثرة في المؤشر, وقاع المؤشر, والمضاربون لا يهتمون كثيرا الآن بالمؤشر العام أين سيتجه, فهو يشتري مع كل انحدار والبيع مع كل ارتداد, وهذا يعتبر أسلم وأفضل الوسائل لهم في ظنهم, ولكن تظل السوق تملك كل المعطيات الإيجابية والجيدة عن السوق التي هي شركات رابحة وقوية ماليا وغير متعثرة والاستثمار فيها هو الأفضل والأجدى على المديين المتوسط والطويل . يجب اقتناص الفرص للاستثمار في شركات ـ أقولها "الآن" ـ سعريا مغرية جدا سواء في البنوك أو الصناعة أو الأسمنتات وغيرها,لأنها لن تتكرر مستقبلا بهذه الأسعار ووفق معطيات مالية حقيقية .

هل انتهت طفرة الأسهم وقوة السوق؟
في تصوري هي الآن تبدأ, ولأن الاقتصاد السعودي يلامس أو يبدأ طفرة جديدة, سبقتها سوق الأسهم قبل الاقتصاد وهذا منطق مقلوب أو معكوس, فالطفرة الاقتصادية بدأتها سوق الأسهم, وهذا غير صحيح اقتصاديا, لأن الأسواق المالية جزء من اقتصاد كلي, وليس الاقتصاد الكلي للدولة (الناتج القومي) جزء من السوق المالية, نحن كسوق مالية بدأت مسرعة ومحلقة في السماء قبل بدء الاقتصاد الوطني الحقيقي طفرته وقوته, الآن نحن نبدأ أو بدأنا طفرة اقتصادية يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, الذي يدشن حقبة اقتصادية سيسجلها التاريخ بكل وضوح وبمداد من ذهب ووفق معطيات اقتصادية حقيقية لا مجاملة أو عواطف يبررها, بل هي فعلا انطلاقة اقتصادية وطفرة هائلة ستأتي, وإيرادات هذا العام المالي الضخمة ستنعكس على الاقتصاد ككل وهي لم تضف إلى الآن في ميزانية العام الحالي, ولنا أن نتخيل فائضا ماليا في الموزانة لن يقل عن 100 مليار دولار في نهاية العام, ماذا يعني هذا الرقم, في سداد الدين العام, وإنفاق حكومي, وضخ مالي كبير سيكون عاملا أساسيا ومهما في دفع النمو الاقتصادي بكل إيجابية وقوة كبيرة تنعكس بالتالي على السوق المالية السعودية. الطفرة الاقتصادية بدأت, والسوق المالية هي انعكاس لهذا النمو الاقتصادي وستكون الأكثر تأثيرا وأثرا مستقبلا, لا يفترض أن تكون السوق المالية السعودية ضعيفة في ظل اقتصاد ينمو بقوة وبأرقام قياسية, فهناك تناغم وترابط كبير بينها.

التحليل الفني المؤشر العام

الظاهرة المهمة هي الآن تزايد كميات التنفيذ مع استمرار الهبوط في المؤشر العام, نلاحظ أن كثيرا من الأسعار بالنسبة الدنيا والكميات تتزايد بمعنى شراء يتم, هذه لها دلالاتها المهمة أن الشراء أولا أين يتم؟ وما الأهداف؟ أركز أنها استثمارية وتتركز في بنوك وصناعة وأسمنت وغيرها, بحكم أن الأسعار متدنية ومغرية بالشراء, وأيضا الأهداف بعيدة ومتوسطة الأجل, فلا خسارة مع الاستثمار وبهذه الأسعار وما يحدث في السوق الآن تركيز كامل بشركات منتقاة ونوعية, وسيكون لها شأن كبير مستقبلا طبقا لمراكزها المالية ما يتوقع للسوق من معطيات إيجابية حقيقة موجودة, الدعم الأول الآن هو عند 9.552 نقطة ثم 8.835 نقطة ثم 8.378 نقطة برغم صعوبة تحديد الدعم بعد أن كسر مستويات الدعم السابقة, المقاومة هي عند 10.498 نقطة ثم 10.870 نقطة .

قطاع البنوك:

نلاحظ المسار الهابط للقطاع البنكي, بقيادة سهم "الراجحي" خصوصا خلال الأسبوعين الماضيين, ولكن نلاحظ أن الرسم الأول العلوي, ارتفاع السيولة ودخول للسيولة, مع الانخفاض للمؤشر البنكي, السؤال كيف يكون هناك نمو سيولة مع انخفاض القطاع البنكي, يدل في أحد المؤشرات أن هناك شراء مقننا وهادئا على القطاع, ثم حصل بعض الضعف في السيولة النقدية في القطاع البنكي, ومسار شبه أفقي للمؤشر, كذلك نلاحظ (التعارض) بين مؤشر التدفق النقدي, الـ rsi بمؤشرات هابطة ولكن نمو في المؤشر القطاع البنكي وهي إحدى دلالات التجميع بمراحل سابقة، ونلاحظ في الرسم الثاني بداية تكون لها من جديد.

القطاع الصناعي

يعتبر أكثر القطاعات تذبذبا وتغيرا سعريا كبيرا, نلاحظ أن كل المؤشرات منخفضة, ولكن الكميات متزايدة, وهي إحدى إشارات الشراء المهمة, خاصة أن الطابع للقطاع خلال الأسبوع منخفض, فهناك عمليات شراء وانتقاء للمستثمرين وحتى المضاربين على المديين المتوسط والطويل, فلا يوجد منطق بتزايد الكميات المنفذة مع انخفاض في المؤشر الصناعي وتذبذب في السيولة النسبية وانخفاض مؤشر RSI.
راشد محمد الفوزان







 
قديم 12-05-2006, 09:45 AM   #6
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

67 مستثمرا سعوديا في اجتماع استثنائي لمجلس الذهب العالمي
- محمد البيشي من الرياض - 14/04/1427هـ


عقد مجلس الذهب العالمي اجتماعا استثنائيا في دبي أمس، حضره أكثر من 100 مستثمر وتاجر في مجال الذهب والمجوهرات في الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، منهم 67 مستثمرا سعوديا.
وبحث المجلس سبل تنشيط أسواق الذهب في ظل التراجع الذي تشهده مبيعاته بعد أن وصلت أسعاره إلى أرقام قياسية، وقفت أمس في الجلسة الصباحية في بورصة لندن عند 720 دولارا للأوقية الواحدة.
وأبلغ "الاقتصادية" معاذ بركات الرئيس التنفيذي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط وباكستان، أن الاجتماع ناقش الارتفاعات المتواصلة لأسعار الذهب في الأسواق العالمية وأثر ذلك في الأسواق المحلية.

وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

عقد مجلس الذهب العالمي اجتماعا استثنائيا في دبي أمس، حضره أكثر من 100 مستثمر وتاجر في مجال الذهب والمجوهرات في الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، منهم 67 مستثمرا سعوديا. وبحث المجلس سبل تنشيط أسواق الذهب في ظل التراجع الذي تشهده مبيعاته بعد أن وصلت أسعاره إلى أرقام قياسية، وقفت أمس في الجلسة الصباحية في بورصة لندن إلى 720 دولارا للأوقية الواحدة.
وأبلغ "الاقتصادية" معاذ بركات الرئيس التنفيذي لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط وباكستان، أن الاجتماع الذي جمع مصنعين إيطاليين بتجار من السعودية، الإمارات، العراق، الأردن، مصر، الكويت، البحرين، كان بغرض نقل أحدث ما وصلت إليه التصاميم العالمية والإيطالية في مجال المجوهرات والذهب، ومناقشة كافة الأمور المتعلقة بتجارة الذهب حول العالم. وبين بركات أن الاجتماع الذي حضره نحو 67 تاجر سعودي، يمثلون أهم تجار المنطقة، و15 مصنعا إيطاليا يشكلون 50 في المائة من المصنعين في إيطاليا، ناقش الارتفاعات المتواصلة لأسعار الذهب في الأسواق العالمية وأثر ذلك على الأسواق المحلية، مبينا أن التجار السعوديين وغيرهم أبدوا قلقهم حيال تراجع الطلب المحلي على الذهب، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقال الرئيس التنفيذ لمجلس الذهب العالمي في الشرق الأوسط "نحن في مجلس الذهب العالمي ليست لنا علاقة مباشرة بأسعار الذهب المتداولة عالميا، لكننا حاولنا تقديم النصيحة المباشرة للتجار لبذل مزيد من الجهود فيما يتعلق بالتسويق وتطوير الخدمات المقدمة لعملائهم، إلى جانب منح العملاء عروض ترويجية منافسة وخدمات بيع مميزة".
وأضاف بركات "كما حذرنا مستثمري الذهب من الدخول في مجال المضاربة على أسعار الذهب، والتركيز فقط على عمليات الشراء والبيع المباشر مع المستهلكين، لما في ذلك من مخاطر حقيقية على استثماراتهم".
وكشف بركات أن الاجتماع بحث إمكانية عقد اجتماع مماثل لما تم في دبي في السعودية العام المقبل، متى ما توافرت الظروف الملائمة لذلك، كون السعودية والإمارات هما من أنشط وأهم أسواق الذهب في المنطقة.
وأكد بركات أنه وبالرغم من أن الذهب يواجه انخفاضا في الطلب اليومي على مستوى المستهلكين، إلا أنه يشهد نموا عاليا على مستوى الاستثمار، مشيرا إلى أن الأنباء التي تحدثت أمس عن رغبة البنك المركزي الصيني رفع احتياطياته من الذهب من 600 إلى 2400 طن، كما أن إعلان مجموعة سيتي بنك في تقرير صدر عنها البارحة عزمها تحويل 25 مليار دولار من العملة الأجنبية إلى احتياطيات ذهب، ساهمتا في دفع أسعار الذهب العالمية إلى مزيد من الصعود. وأوضح بركات أن وصول أسعار أسهم مجلس الذهب العالمي GBS وGLD في الأسواق العالمية، إلى قيمه تجاوزت 11 مليار دولار يؤكد أن أسعار الذهب على المدى الطويل جيدة بل تكاد تكون ممتازة للمستهلك. وتابع "إذا ما نظرنا لما تتعرض له أسواق الأسهم، أسعار النفط، والتقلبات التي تشهدها العملات الأجنبية فإننا نجد أن الذهب هو أكثرها أمانا للمستثمرين والمستهلكين".
يذكر أن الذهب يلقى رواجاً كبيراً في السعودية إذ تحتل المملكة المرتبة الخامسة بين أكثر دول العالم استهلاكاً للذهب، ويبلغ متوسط استهلاك الفرد من الذهب ثمانية جرامات سنوياً، ما يعكس توجهاً ثقافياً مصحوباً بقوة شرائية عالية ومدعوماً بمتوسط عالٍ نسبياً لدخل الفرد يبلغ نحو ثمانية آلاف دولار سنوياً. وحالياً تتم تلبية 76 في المائة من إجمالي الطلب المحلي السنوي من خلال الاستيراد، 19 في المائة من خلال إعادة تدوير الذهب المشترى من السوق المحلية، والنسبة المتبقية وهي 3 في المائة من الإنتاج المحلي.







 
قديم 12-05-2006, 03:30 PM   #7
معلومات العضو
rashid

عضو مثالي مبدع

 
الصورة الرمزية rashid
 





rashid غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
rashid is on a distinguished road



افتراضي

الله يعطيكم الف عافيه

وبارك الله فيكم








 
قديم 13-05-2006, 06:11 AM   #8
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

خالد عبداللطيف الصالح

الرابحون في سوق الأسهم


قبل اشهر كان قد توجه الكثير من شرائح المجتمع الى الزج بأموالهم واقتراض كل ما يمكن اقتراضه للتداول في سوق الاسهم فكان موضوع الاسهم الحديث الغالب في المجالس والملتقيات ومن لم يكن يتحدث في ذلك يعد في نظر البعض ليس لديه اموال او قدرة على الاستثمار.
غير ان الذين قرأوا السوق قراءة واضحة اتخذوا قرار الخروج منه والتقف اسهمهم عطاشى الاستثمار الذين كانوا يتواردون على صالات التداول كتوارد الرحل على موارد المياه.
والسؤال الذي يطرح نفسه من نلوم هل كل شخص يلوم نفسه او يلوم غيره؟ او لا ذنب له لكونه قد مشى في التيار الذي مشاه الكثير وزينته برامج تليفزيونية بثت في عدة قنوات استضافت فيها عددا من الاشخاص قيل عنهم محللو السوق فصارت آراؤهم تأخذ طريق الاتباع ومنهج التوصيات من شخص الى آخر ومن جوال الى آخر ومن مدينة الى مدينة, بل ان البعض كان لايخرج بعض المعلومات لكونها ستجلب له مصلحة في التداول في شركة ما.
فهل تملك اجابة؟ ولكن سيان ان كنت تستطيع او غير ذلك فالاجابات لا تنفع الآن ولا اللوم يؤدي بنتيجة مغايرة.
الا تعتقدون ان سوق الاسهم ضمت شرائح كثيرة ومحافظ بعدد كبير الى درجة انه قيل ان الذين لايفهمون ابجديات السوق اصبحوا اغلبية فيه, وحصل هذا التغيير في الاسعار وانحدار المؤشر فمنا من ينظر الى هذا الامر على انه طبيعي ومنا من يسميه الكارثة وهنالك من يعتبره تصحيحا واجبا يتماشى مع طبيعة اسواق الاسهم.
ان الرابح الاول من السوق هي البنوك التي حققت ارباحا في السنة الماضية يفوق كل منها رأس ماله واكثر, وان كان من دور اتخذته مؤسسة النقد في تنظيم منح القروض الا ان الترتيب المطلوب منها في هذه المرحلة هو تهدئة موجة العرض العارمة في السوق والتي تمثل تصريف الاسهم من قبل البنوك لمحافظ عملاء استحقت التزاماتهم تجاه البنوك.
وهو ما يتوجب عدم النظر الى هذه القروض التي اخذت لغرض شراء الاسهم على انها قروض عادية, فالبنك في الغالب يأخذ فوائده عن تقسيط مبلغ القرض ومنحه لعميل وآجال للسداد, ولكن بالنسبة لهذه القروض يختلف وضعها من حيث ان البنك قام بالاستفادة ليس اقتصارا على الخدمات البنكية انما يأخذ عمولات البيع والشراء في عمليات بيع وشراء الاسهم التي ينفذها للعميل, بل وان محفظة العميل ضامنة لسداد التزامه فيكون هذا القرض قد جر منافع كثيرة للبنك وللعميل في مرحلة انتعاش السوق, ولكن عندما هوت الاسعار تغير الحال على العميل.
وعلى هذا فان آليات برمجة القروض ممكنة وترتيب سدادها ليس امرا يضعف من ضمان البنك, كما وان بيع محافظ العملاء وان كانت البنوك تملك توكيلا فيها الا ان هذا الامر محل نظر, اذا ما حدود تفويض العميل للبنك؟ وما حدود المبالغ التي يقوم البنك فيها بتسييل الاسهم؟
تلك المسألة تريد افصاح وتنظيم احكامها حتى نتجنب آثار وقوع كوارث نزول اسعار الاسهم التي لن تقتصر على البنوك وعملائها وحساباتهم, بل انها من الطبيعي ستمتد الى عدم قدرة المتعاملين في تأدية التزاماتهم بصفة عامة والالتزامات في حياة الاشخاص كثيرة وليست مقتصرة على علاقته بالبنك, هذا ما يمكن ان نتأمله والله الموفق.
Khalid A.Latif AL- -تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -








 
قديم 13-05-2006, 06:14 AM   #9
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

مطالب بقرارات تتيح التشهير بالمتلاعبين
توقعات بأن يتجاوز المؤشر 20 ألف نقطة خلال أقل من شهر بعد تغيير رئاسة هيئة سوق المال



الرياض - صنيتان المريخي:
أبدى عدد من المحللين تفاؤلهم بمستقبل السوق السعودي بعد قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القاضي بإعفاء رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي وتكليف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى برئاسة الهيئة، والذي بدوره أكد ان التراجع الكبير في أسعار الأسهم مدعاة للقلق لتأثيره المباشر على ملايين المواطنين، وان ذلك لا يتلاءم مع الوضع الاقتصادي العام الذي تعيشه المملكة من ازدهار اقتصادي والذي تتمتع فيه بمعدلات نمو عالية وفائض في ميزانية الحكومة وميزان المدفوعات وعدم وجود تضخم، والتفاؤل الشديد في النظرة المستقبلية في ظل استمرار الإصلاحات الاقتصادية التي يقودها الملك عبدالله من ناحية، وأسعار البترول المرتفعة من ناحية أخرى.
إلى ذلك توقع محمد الضحيان رئيس مكتب الضحيان للاستشارات المالية ان السوق سيتجه نحو معدلات مرتفعة تفوق المعدلات العليا التي حققها سابقاً، مشيراً إلى أن السوق سيتجاوز 20 ألف نقطة خلال ثلاثة أسابيع، إلا أنه حذر المتعاملين في السوق مما قد يتعرض له السوق بعد ذلك.

وقال الضحيان إن معدل ارتفاع السوق خلال عام كامل سيتم خلال أسابيع قليلة بعد هذا القرار، وأن هذا له أضرار يجب تلافيها.

من جهته طالب محلل في سوق الأسهم السعودية «فضل عدم ذكر أسمه» من الرئيس الجديد للهيئة وضع خطة عمل مجدولة بعملية جراحية سريعة وهي إيقاف النزيف وإعادة الاستقرار للسوق، وبعد ذلك الاهتمام بالتنظيم الداخلي وإصدار القرارات في الوقت المناسب لكي يتفاعل معها السوق بشكل يضمن استمرارية النمو بشكل طبيعي.

وبين المحلل أنه يجب إيقاف المتلاعبين والضاغطين على السوق سواء كانوا وسطاء أو جهات أخرى، كما يجب ان يكونوا تحت المساءلة القانونية والتشهير، مشيراً إلى أنه لا يهم من يكون الشخص القائد لهيئة السوق المالية بقدر ما يكون هناك قرارات سليمة وصائبة تخدم السوق وتراعي مصالح المتعاملين فيه.







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 04:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.