بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الأخبار الإقتصادية ليوم الاربعاء الموافق10/5/2006م

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2006, 05:35 AM   #1
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي الأخبار الإقتصادية ليوم الاربعاء الموافق10/5/2006م

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 10-05-2006, 05:35 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

في كلمة وجهها إلى ندوة «بناء المستقبل» وأكد فيها على استمرار نهج الإصلاح وتعزيز الشفافية
خادم الحرمين يعلن إنشاء مركز مالي متطور في الرياض يضم جميع المؤسسات


تغطية - عبد العزيز القراري - صنيتان المريخي - بادي البدراني - احمد الحمدان
أعلن خادم الحرمين الشريفين عن إنشاء مركز مالي لأكبر اقتصاد في الشرق الأوسط والثالث والعشرين من حيث الحجم عالمياً، في مدينة الرياض حيث سيضم جميع المؤسسات المالية العاملة في القطاع المالي.
وقال وزير المالية ابراهيم العساف في الكلمة الافتتاحية التي القاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين في «ندوة بناء المستقبل» التي افتتحت أعمالها أمس في الرياض تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وتنظمها وزارة المالية وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة «اليورومني».

«ان المركز سيحمل أسم الملك عبدالله بن عبد العزيز وسيعزز القدرات التنافسية إقليمياً ودولياً والاستمرار بتشجيع القطاع الخاص لزيادة إسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي من خلال تطوير شراكة فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص واستكمال الأطر التنظيمية والرقابية اللازمة لذلك.

وأضاف «أن بناء المستقبل يبدأ من الحاضر وما نرغب أن يكون عليه مستقبلنا مرتبط بعد توفيق الله بما نتخذه اليوم من سياسات» .

وأشار إلى أن أداء الاقتصاد السعودي خلال العام الماضي سجل نمواً جيدا إذ نما الاقتصاد بمعدل حقيقي تجاوز ستة ونصف بالمائة، إضافة إلى النمو الذي حققه القطاع الخاص حيث نما بحوالي سبعة بالمائة.

ولفت إلى أن تحقيق الميزانية الحكومية لفائض كبير نتيجة التحسن في الإيرادات النفطية يعود لثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي، مع توقعات باستمرار الأداء الاقتصادي الجيد .

وبين بأن الحكومة ماضية في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الهادف إلى تعزيز هيكل الاقتصاد الوطني وتنويعه، مشيراً إلى أنه قد تم خلال العام الماضي الموافقة على العديد من الأنظمة والإجراءات التي من شأنها تعزيز البيئة الاستثمارية ومنها الترتيبات التنظيمية لأجهزة القضاء وفض المنازعات ونظام العمل ونظام الكهرباء وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة .

وقال خادم الحرمين الشريفين «ان توجيهاتنا في العامين الماضيين بتخصيص فائض الميزانية لتمويل مشاريع حيوية للتنمية ولرفاه مواطنينا في قطاعات (النقل و الصحة و التعليم و التدريب والمياه)، إضافة لتعزيز رؤوس أموال صناديق التنمية العقارية والصناعية وبنك التسليف السعودي.

وأكد أن ما تبقى من الميزانية وجه لتسديد جزء من الدين العام، مؤكداً عزمه لمواصلة الجهود لخفضه حتى يصل إلى المستويات المقبولة اقتصاديا وبما لا يؤثر سلبا على مسيرة التنمية الاقتصادية ولا يرهن مستقبل أجيالنا القادمة .

وزاد يحفظه الله بأننا نولي الاستثمار في البنية الأساسية الاهتمام الذي تستحقه باعتبارها العوامل الضرورية للنمو والتنمية حاضرا ومستقبلا، مؤكداً على ضرورة الاستثمار في العنصر البشري فالثروة الحقيقية لأي أمة هي أبناؤها وذلك بالتركيز على التعليم والتدريب خاصة التخصصات والمهارات التي يتطلبها الاقتصاد.

وأوضح أن جهود المملكة تكللت بانضمامها للمنظمة التجارة العالمية بالنجاح، وتتطلع لأن تكون هذه العضوية عاملاً يسهم في تطوير الاقتصاد وأن تكون السعودية عضواً فاعلاً في صياغة قواعد النظام التجاري الدولي بالتعاون مع أعضاء المنظمة الآخرين.

وشدد على أن مواجهة التحديات تتطلب العمل المتواصل لاستكمال بناء مقومات التنمية المستدامة واستمرار منهجنا في الإصلاح الاقتصادي وذلك بالتطوير المؤسسي والإداري في القطاع الحكومي وتعزيز شفافية العمل والإجراءات وتحسين بيئة الاستثمار، إضافة لاتباع سياسات مالية ونقدية داعمة للنمو مع المحافظة على استقرار الأسعار وتطوير السوق المالية لتكون وسيلة فاعلة في توسيع وتنويع مجالات الاستثمار وتعزيز الشفافية والعدالة والحماية للمتعاملين فيها .

وقال خادم الحرمين الشريفين «اننا مستمرون في الانفتاح الاقتصادي وتعزيز التفاعل البناء مع العالم الخارجي بما يخدم مصالح بلادنا ويعزز تواجدها على الساحة الدولية».

ونوه بجهود المؤسسة العامة للتقاعد المالك والمطور للمشروع وهيئة سوق المال التي ستكون محور الارتكاز لهذا المشروع العملاق الذي تبلغ مساحته1,6,00,000 متر مربع.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الأخبار الإقتصادية ليوم الاربعاء الموافق10/5/2006م
http://www.sahmy.com/t77005.html


 


قديم 10-05-2006, 05:39 AM   #2
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

متعاملون: الأنظمة غير موحدة وهناك مزاجية في التعامل
«المصارف» تستعد لطرح خدمة الـ 800 لتداول الأسهم للحد من التلاعب بالعرض والطلب


الرياض - عبدالعزيز القراري:
تتجه المصارف السعودية لتقديم خدمات «تداول» الأسهم من طريق الهاتف المصرفي المعروف بخدمة «800» وتهدف الخدمة التي تم التنسيق لإطلاقها مع مؤسسة النقد إلى ضمان عدم تعثر الأوامر التي سببت كثيراً من المشكلات في الأوقات السابقة.
وتأتي هذه الخطوة لتسهيل التعامل في الأسهم الذي كان حكراً على صالات «التداول» أو من طريق «الانترنت» أو «الهاتف» المرتبط بوسيط والأخير محصور على عدد محدد من العملاء أصحاب الأرصدة الكبيرة.

وقال محمد الهوشان مدير صالة تداول أسهم، ان تقديم الخدمة في المستقبل القريب من شأنه تسهيل خدمات «التداول» للمتعاملين، مشيراً إلى أن المصارف عانت في أوقات سابقة من الزحام الشديد سواء من ناحية الحضور الشخصي للصالات أو الاتصال الهاتفي أو استخدام موقع المصرف وما نتج عنه من أعطال تقنية تسببت في خسائر للكثيرين.

وأوضح ان المصارف لم تخطط للزيادة الكبيرة والإقبال على المتاجرة في الأسهم بهذه الكثافة، مؤكداً أنها أدركت ذلك في وقت متأخر وبدأت بطرح البدائل التي تمكنها من خدمة عملائها بكل يسر وسهولة.

من جهة أخرى قال مصدر مطلع إن المقصود من هذه الخدمة هو رقابي للحد من عمليات التلاعب التي يمارسها كثير من كبار المستثمرين في عمليات العرض والطلب، مشيراً إلى أن هناك تنسيقا مسبقا بين الأطراف الثلاثة وهي مؤسسة النقد وهيئة السوق المالية والمصارف.

وأكد أن خدمة ال «800» على الرغم من أن غرضها زيادة معدل الرقابة على السوق إلا أنها ستخفف الضغط على الصالات وعلى مواقع التداول الإلكترونية التابعة للمصارف، لافتاً إلى أنها ستمكنهم من متابعة الأسهم في أي موقع يتوفر فيه خط هاتفي.

وقال إن المصارف اشترطت للحصول على هذه الخدمة أن يكون العميل صاحب حساب لا يقل عن مليوني ريال، متوقعاً أن يتم تخفيض هذا المبلغ في حال تجاوزت المصارف مشكلات تقنية مستقبلية.

من ناحية ثانية تصاعدت شكاوى كثيرمن عملاء بعض المصارف المتعاملين في سوق الأسهم من سوء خدمات مصارفهم، مؤكدين أنهم يعانون منذ وقت طويل من انقطاع متكرر في موقع «التداول» التابع للمصارف التي يتعاملون معها.

وقال أحد المتعاملين في الأسهم نايف الملحم انه شكى أكثر من مرة من سوء خدمات المصرف الذي يتعامل معه ولم يجد أي تجاوب، بل انهم لم يعيروا شكواه أي أهمية على رغم الضرر الذي تعرض له من جراء العطل وذلك في تفويت فرص بيع او شراء أسهم.

ومن جانبها، ذكرت مها البخيت، - متعاملة في سوق الأسهم انه عند قيامها بشراء أسهم وبيعها بنفس اليوم لا يمكن لها أن تشتري أسهما بنفس اليوم بل عليها الانتظار الى اليوم التالي، وهي تعلم أن ذلك غير منطقي، مشيرة الى ان بعض المصارف تسمح لعملائها بالشراء والبيع في اليوم الواحد أكثر من مرة.








 
قديم 10-05-2006, 05:43 AM   #3
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

دعا الدول المستهلكة والمنتجة لتذليل العقبات التي تواجه صناعة التكرير
النعيمي يتوقع تماسك أسعار البترول وارتفاع الطلب إلى ستة ملايين برميل يومياً.. العام المقبل


توقع وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي أن تظل أسعار البترول خلال بقية هذا العقد متماسكة وأن تبلغ الزيادة في الطلب على البترول مع بداية العقد المقبل إلى حوالي ستة ملايين برميل يومياً.

وأكد النعيمي في كلمة له خلال ندوة «بناء المستقبل»، أن السعودية أسهمت بشكل كبير في مواجهة الارتفاع في الطلب العالمي على البترول بحيث وصل إسهامها خلال النصف الاول من هذا العقد إلى حوالي 25 في المائة من إجمالي الزيادة في العرض العالمي من البترول .

وقال لهذا ارتفع انتاج المملكة من البترول من 7,7 ملايين برميل يومياً في اواخر عام 1999م إلى9,5 مليون برميل يومياً في الوقت الحاضر.

وتوقع النعيمي، استمرار نمو الاقتصاد العالمي خلال بقية هذا العقد بنفس المعدلات الحالية وبالتالي استمرار نمو الطلب على البترول خلال هذه الفترة وان كان بنسب أقل من معدلات نمو خلال النصف الاول من هذا العقد نتيجة لارتفاع اسعار البترول ووجود بعض العوائق أمام الصناعة البترولية العالمية بينها الضرائب العالمية وسياسات بعض الدول المستهلكة الرامية إلى تقليص زيادة الطلب على البترول .

وأكد المهندس النعيمي أن الدول المنتجة للبترول وفي مقدمتها المملكة قادرة على تلبية الزيادة على البترول بسهولة مضيفاً ان المملكة لديها الان طاقة إنتاجية فائضة تصل إلى 1,8 مليون برميل يومياً هذا فضلاً عما سيضاف إلى هذه الطاقة الانتاجية خلال السنوات الثلاث القادمة أي أن المملكة وحدها قادرة على تلبية حوالي 50 في المائة من زيادة الطلب العالمي المتوقع بحلول عام 2010م.

وقال إنني على إطلاع ومعرفة بخطط العديد من الدول المنتجة الأخرى التي تعمل على زيادة طاقتها الانتاجية وسوف تؤدي هذه الجهود إلى تمكين المملكة وبقية دول الاوبك من الاحتفاظ بطاقة إنتاجية فائضة طوال هذا العقد والعقد المقبل

بيد أن النعيمي رأى أن ما يثير القلق بالنسبة للصناعة البترولية خلال السنوات الاربع القادمة هو مدى توفر طاقة تكرير كافية على المستوى العالمي وذلك في ضوء انخفاض الاستثمار في صناعة التكرير خلال العقدين الماضيين نتيجة لتدني عوائد هذا القطاع وبسب الانظمة الحكومية المتشددة في الدول الصناعية الرئيسة وما تفرضه من قيود كبيرة على عمليات التكرير ونوعية المنتجات البترولية محلياً وعالمياً.

وذكر انه على الرغم من أن هناك العديد من المشروعات العالمية لإنشاء مصاف جديدة للبترول أو توسعة بعض المصافي القائمة حيث تعمل شركة ارامكو السعودية على سبيل المثال لا الحصر على رفع طاقتها التكريرية خلال السنوات الخمس القادمة بحوالي مليوني برميل يومياً داخل المملكة وخارجها وهناك ايضاً إضافات مماثلة في بعض الدول العربية وفي بقية انحاء العالم، إلا أن المشكلة تكمن في أن هذه المشروعات تحتاج إلى وقت طويل لإنجازها اضافة ألى أن كثيراً من المصافي القائمة بالفعل قديمة وتحتاج إلى استثمارات لتصبح قادرة على المنافسة وعلى تكرير الزيوت الثقيلة المرة مما يعني أن مشكلة توفر الطاقة التكريرية المناسبة والمطابقة للانظمة الجديدة والمتشددة المتغيرة باستمرار في بعض الدول المستهلكة سوف تستمر لسنوات عدة .

وشدد وزير البترول والثروة المعدنية على ضرورة أن تعمل الدول البترولية الرئيسة المستهلكة والمنتجة معاً من أجل تذليل العقبات التي تواجه صناعة التكرير وتواجه كذلك نوعيات المنتجات البترولية المستخدمة وذلك من أجل المساعدة على استقرار السوق.

وأكد أن المملكة تهدف إلى الإسهام بشكل فعال في استقرار السوق البترولية الدولية من حيث توازن العرض والطلب ومن حيث استقرار الأسعار عند مستويات تناسب الدول المنتجة والمستهلكة وتسهم في نمو الاستثمارات البترولية وفي استمرار البترول كسلعة مفضلة في مزيج الطاقة العالمي من أجل الاسهام في نمو الاقتصاد العالمي بشكل عام واقتصادات الدول النامية بشكل خاص.

وفيما يتعلق بانتاج المملكة من البترول قال النعيمي، إن لدينا الاستعداد لزيادته في حال الحاجة إلى ذلك، كما ان الإضافات الجديدة إلى إنتاج المملكة ستكون من البترول الخام الخفيف الذي تحتاجه السوق العالمية من ناحية والذي يحقق عائداً افضل للمملكة من ناحية اخرى.

ولفت إلى ان الاقتصاد السعودي شهد نمواً جيداً خلال السنوات القليلة الماضية وأنه من المتوقع ان يستمر هذا النمو الجيد خلال السنوات القادمة.

وقال ما يساعدنا على التفاؤل بنمو وتطوير الاقتصاد السعودي بجانب ارتفاع عائدات البترول هو المبادارات الاقتصادية الواعدة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي تشمل الاهتمام بالتعليم والتنمية البشرية وإعادة تنظيم الكثير من المؤسسات الحكومية ذات الشأن الاقتصادي والانفتاح الاقتصادي بما في ذلك الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وتشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي في قطاعات الاقتصاد السعودي المختلفة وتخصيص بعض المؤسسات والشركات والقطاعات الاقتصادية وتيسير الاجراءات الادارية والقضائية والحكومية لدعم وتعزيز النمو الاقتصادي بما في ذلك إصدار العديد من الانظمة الجديدة التي تسهم في النمو الاقتصادي ويتزامن مع كل هذه المبادرات إطلاق الكثير من المشروعات التي تمس جميع الجوانب الاقتصادية.








 
قديم 10-05-2006, 05:46 AM   #4
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

السحيمي: يؤكد عزمه انتزاع هيمنة المضاربين على البورصة
هيئة السوق المالية توجه أصابع الاتهام لأربعة مصارف.. «مخالفة»


الرياض - عبد العزيز القراري:
علمت «الرياض» من مصادر مطلعة أن هيئة السوق المالية تراقب أربعة مصارف ارتكبت عددا من المخالفات في الآونة الأخيرة التي تزامنت مع انهيار لمستويات متدنية، مشيراً إلى أن الهيئة لم تتمكن من التحقيق المباشر مع المصارف لعدم مرجعية الأخيرة وخضوعها لصلاحيات الهيئة.
وأكدت المصادر أن هناك إجراء فرضته مؤسسة النقد على المصارف بعد تصاعد وتيرة الأزمة ما بينها وبين المستثمرين الحاصلين على تسهيلات مالية للمتاجرة في الأسهم، يلزم المصارف بضرورة اخذ إذن مسبق من مؤسسة النقد عند تسييل أي من المحافظ الاستثمارية.

وفي حين رفض الناطق الرسمي باسم هيئة السوق المالية الدكتور عبد العزيز الزوم التعليق على هذا الموضوع»مكتفيا بالقول لاأعتقد أن تكون المصارف خلف نزول السوق من دون أن يفصح عن المتسبب الرئيسي الذي يقف خلف مسلسل النزول.

وعن لائحة تنظيم عمل الصناديق الاستثمارية قال الزوم أن هذه اللائحة ستمكن الهيئة من الإشراف المباشر على عملها ، نافياً نية الهيئة فصل الصناديق عن المصارف بشكل كامل، مشيراً إلى أن المصارف تم الترخيص لأن تكون شركات واسطة في المستقبل ، إلا أن الصناديق سيكون لها مبان خاصة

وقال رئيس هيئة السوق المالية السعودية جماز السحيمي ل «رويترز» إن السعودية ستطبق لوائح في غضون أسابيع تهدف الى جذب مزيد من المؤسسات الاستثمارية إلى سوق الأسهم. وانخفضت أكبر بورصة في العالم العربي نحو 50 بالمائة منذ نهاية فبراير شباط إثر خلافات بين الهيئة والمضاربين مما أدى لموجات من البيع نتيجة حالة من الفزع

. واللافت أن السحيمي حمل مستثمرين أثرياء من القطاع الخاص يهيمنون على البورصة مسؤولية الانهيار، ووصف البورصة السعودية بأنها سوق مضاربين في الوقت الحالي

يشار إلى أنه قبل أحداث الانهيار كان نصيب المؤسسات حوالي 40 مليار دولار في السوق البالغ حجمه آنذاك أكثر من 600 مليار دولار. وتعتمد السيولة إلى حد كبير على المضاربين الذين اتهمهم متعاملون باطلاق شرارة الاتجاه النزولي في فبراير شباط وابريل نيسان حين هددت الجهات الرقابية هيمنتهم على السوق. وفي الشهر الماضي.

وأعلن عن عزمه انتزاع الهيمنة على البورصة من المضاربين ووعد بإصدار لوائح خاصة بصناديق الاستثمار وإجراءات أخرى لجذب رأسمال المؤسسات مثل تشجيع الأبحاث الخاصة بنواحي البيع ونظام لاعتماد المحللين.

وعلى صعيد متصل، أكد السحيمي أن الهيئة قطعت مراحل متقدمة نحو إنشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة مستقلة، مبيناً أنه سيتم البدء قريباً في الإجراءات النظامية لتأسيس الشركة، وأن العمل جار في الوقت الراهن على تقييم كافة أصول «تداول» والشركة السعودية لتسجيل الأسهم .

وقال في كلمة ألقاها على هامش ندوة «بناء المستقبل»،أن مجلس هيئة السوق المالية كان قد أصدر قراراً بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة كافة جوانب إنشاء هذه الشركة خصوصاً ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية .

وذكر أن الفريق المكلف أعد دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف أفضل المعايير العالمية في هذا الجانب بالإضافة إلى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة بما في ذلك أهدافها وسلطاتها وتشكيل مجلس إداراتها .

وبينّ أن الدراسة شملت تصوراً عن ملكية الشركة وإمكانية طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وأن فريق العمل وضع بناء على ذلك خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي أصدر قراراً بالمضي قدماً في تأسيس الشركة وفقاً للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشر مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسة النقد العربي السعودي.

على صعيد متصل،أكد السحيمي أن الهيئة تسعى إلى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية من أجل مراجعة السياسات المتعلقة بالإقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الأسهم، دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل في هذا الخصوص.

وقال، أن الهيئة لن تترد بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في إتخاذ الإجراءات اللازمة التي تصب في مصلحة السوق والمتداولين فيه، موضحاً أن السوق المالية السعودية كانت تعاني من إختلالات جوهرية بعضها عائد إلى هيكلة السوق، والبعض الآخر إلى سلوك المستثمرين والشركات المدرجة .

وأوضح أنه فيما يخص الجوانب الهيكلية فقد عانت السوق من محدودية الأسهم والشركات المدرجة وكذلك المنتجات الاستثمارية المتاحة، حيث غابت المرونة والمحفزات من هيكل السوق لاستيعاب وتشجيع الشركات على الإدراج في السوق المالية أو التوسع في زيادة رؤوس أموالها، كما كانت السوق تعاني من غياب شبه كامل لقطاع الخدمات المالية كشركات الوساطة وبنوك الاستثمار وإدارة الأصول والتقييم الإئتماني وغيرها .

وبين أنه يضاف للاختلالات الهيكلية سيادة الاستثمارات الفردية على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات إدارة الأصول حيث يسيطر الأفراد على نحو 95 في المائة من تداولات السوق، أما جوانب الخلل في السلوك فهي متعددة فقد ظل السوق يعاني نقصاً ملحوظا في الشفافية، وضعفا مشاهدا في آليات الإفصاح من الشركات وتراجعت عدالة التداولات بانحيازها لسيطرة كبار المتداولين والأشخاص المطلعين في الشركات المساهمة .

وقال أنه ضمن إطار منظومة إصلاح الخلل الهيكلي للسوق فإن الهيئة بصدد إصدار لائحة لتنظيم الصناديق الاستثمارية من شأنها أن تمهد لنقل السيادة في التداولات السوقية إلى المؤسسات الاستثمارية بدلا مما هي عليه الآن والتي يحكم السيطرة عليها الأفراد، متوقعاً أن تصدر هذه اللائحة خلال الأسابيع القادمة وأن توفر هذه الخطوة اتجاهاً أكبر نحو مزيد من الاستقرار لمؤشر السوق وأسعار الشركات المساهمة .

ولفت السحيمي إلى أن الهيئة تعتزم إطلاق موقع تعليمي عن الاستثمار في سوق الأسهم على شبكة الانترنت يوفر خدمات تفاعلية تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات، مشدداً على أن الموقع سيدشن خلال الثلاثة أشهر المقبلة .

إلى ذلك، أكد السحيمي أن مركز الملك عبدالله المالي يعتبر الأكبر على منطقة الشرق الأوسط، حيث سيتم بناؤه على قطعة أرض مساحتها تصل إلى نحو مليون وستمائة ألف متر مربع في شمال مدينة الرياض، متوقعاً أن يتم الانتهاء من وضع كامل المخططات للحي بحلول نهاية العام الحالي فيما ستبدأ عمليات البناء مع مطلع العام القادم 2007 . وقال أن المركز سيكون المقر الرئيسي لهيئة السوق المالية وشركة السوق المالية بالإضافة إلى ما يرتبط بهما من شركات خدمات كالمحاسبين والمحامين والمحللين والمستشارين الماليين وشركات الوساطة وإدارة الأصول ومؤسسات التقييم . وقال أن عددا من البنوك العالمية الكبرى وشركات الاستثمار والمؤسسات المهنية والخدمية العاملة حالياً في المملكة قد أبدت الرغبة في الانتقال للحي وذلك للمساهمة بشكل فعال في تنويع نشاطات اقتصادنا المحلي .








 
قديم 10-05-2006, 05:48 AM   #5
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

الاكتتاب في «طيبة» ينتهي.. اليوم

ينتهي الاكتتاب في زيادة رأس مال شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية بنهاية دوام فروع البنوك المشاركة في الاكتتاب اليوم الأربعاء علماً أن البنوك المشاركة في الاكتتاب (المستلمة) هما بنك ساب (البنك السعودي البريطاني) (وبنك الرياض) بجميع فروعهما بالمملكة.
تجد الإشارة أن عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب تبلغ 75 مليون سهم بسعر 33,60 ريالاً.

وسيخصص سهم كحد أدنى لكل سهم من الأسهم المملوكة من قبل المساهمين المقيدين في سجلات الشركة في تاريخ الأحقية وفي حال إذا لم تتم تغطية الاكتتاب في الأسهم المطروحة كلياً من قبل المساهمين المقيدين في تاريخ الأحقية، يتم توزيع الأسهم المتبقية على المساهمين المقيدين في تاريخ الأحقية الذين طلبوا شراء عدد أكثر من نصيبهم وفق مبدأ النسبة والتناسب علماً بأن كل سهم مخصصص سيعادل خمسة أسهم بعد التجزئة وسوف تنتهي عملية التخصيص ورد الفائض (إن وجدت) في موعد أقصاه 18/4/1427ه

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
عمومية بيشة للتنمية الزراعية تصادق على الميزانية العمومية

دعا مجلس إدارة شركة بيشة للتنميـة الزراعيـة المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية التاسعة عشر عند تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً بمقر إدارة الشركة بمدينة بيشة، وذلك يوم الخميس 27/04/1427هـ الموافق 25/05/2006م . وسيتضمن جدول الأعمال البنود التالية : الموافقة على ما جـاء بتقريـر مجـلس الإدارة عن السنـة الـمـاليـة المنتهية في 31/12/2005م. والتصـديق على الميزانية العمومية كما في 31/12/2005م، وعلى حساب الأرباح والخسائر للسنة المنتهيـة بذات التاريخ. والموافقة على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة من 12/12/2005م وحتى 31/12/2005م من السنة المالية 2005م. الموافقـة على اختيـار مراقب حسـابات الشركة من بين المرشحيـن من قبـل لجنة المراجعـة ـ لمـراجعة حسابات الشركـة الختامية للعام المالي 2006م والبيانات المالية الربع سنويـة عن الفترة من 1/4/2006م حتى 31/3/2007م

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
عمومية "معدنية " تبحث زيادة رأس المال إلى 163 مليون ريال

دعا مجلس إدارة الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن (معدنية) دعوة المساهمين الذين يملكون عشرين (20) سهماً فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية الخامسة عشرة، والجمعية العمومــــية غيــــر العادية الثامــنة يوم الأربـعاء 4/5/1427هـ الموافق 31/5/2006م عند تمام الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً بمقر الشركة في مدينة الجبيل الصناعية وذلك للنظر في جدول أعمال الجمعيتين التي من ضمنها التصويت على زيادة رأسمال معدنية من (125.000.000) ريال إلى
(163.561.250) ريالا بغرض شراء حصص الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار ودمجها في شركة معدنية ، علماً بأن أسهم زيادة رأس المال ستكون مقتصرة على الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار.

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
هيئة السوق توافق على زيادة رأس مال "تصنيع"
اليوم - الرياض

وافق مجلس هيئة السوق المالية على نشرة الإصدار الخاصة بزيادة رأس مال شركة التصنيع الوطنية (تصنيع) من 1.57 مليار ريالاً إلى 2.330.490.500 ريالاً بغرض شراء أسهم الشركاء في شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات (شركة مساهمة سعودية)، حيث استوفت الشركة المتطلبات النظامية للإفصاح طبقاً لقواعد التسجيل والإدراج.
وستكون أسهم زيادة رأس المال المصدرة مقتصرة على الشركاء في شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات مقابل قيمة أسهمهم. وسيتم تحديد تاريخ انعقاد الجمعية العامة غير العادية للشركة من قبل مجلس إدارتها للتصويت على زيادة رأس المال للغرض المذكور








 
قديم 10-05-2006, 05:52 AM   #6
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

1,5 تريليون ريال خسائر السوق
المتعاملون في سوق الأسهم يدخلون دائرة الإفلاس مع استمرار «الهبوط القاتل» واقتراب المؤشر من مستوى 10 آلاف نقطة


استمر انهيار سوق الأسهم المحلية حيث تواصل الأسهم هبوطها القاتل في ظل انعدام ثقة المتعاملين بسبب التراجع الذي قضى على مدخرات المواطنين خلال فترة قصيرة.
وجاء هبوط الأمس مع استمرار ذعر المتداولين وخوفهم من استمرار حركة الانهيار حيث تدفعهم هذه المخاوف إلى الإسراع في التخلص من أسهمهم بسعر السوق ويؤدي هذا إلى المزيد من التدهور والخروج من دوامة الهبوط وهذه المرحلة من أحرج المراحل التي تمر على الأسواق وتستوجب التدخل الحكومي لايقاف الانهيار خاصة مع دخول الآلاف من المتعاملين إلى دائرة الإفلاس بعد أن وصلت نسب الهبوط في بعض الأسهم إلى 80٪.

وبلغت محصلة التراجع للمؤشر أمس 778 نقطة بنسبة 6,8٪ ليصل إلى 10598 نقطة علما ان محصلة انخفاضه منذ بداية تراجعه في نهاية شهر فبراير الماضي تجاوزت عشرة آلاف نقطة حيث تراجع من مستوى 20634 بنسبة هبوط اقتربت من 50٪ ويعني ذلك ان القيمة السوقية للأسهم السعودية تراجعت بواقع 1,5 تريليون ريال من أعلى مستوياتها.

ومن أصل أسهم 79 بنكا وشركة تم تداولها هبطت غالبية الشركات بنسبة 10 بينما ارتفعت أسعار ست شركات في مقدمتها اسهم الأسماك ومبرد وبعض البنوك وهي العربي وساب والفرنسي.

وشهد السوق تداول 251 مليون سهم بقيمة 11,4 مليار ريال موزعة على حوالي 300 ألف صفقة.

وتحدث متعاملون عن وضع السوق وقال راشد العبدالله لاحظنا طلبات شراء مفاجئة على سابك في الصباح لدرجة أنها أغلقت على ارتفاع (صباح) أنا أتعجب من الذين يبيعون سابك أو الاتصالات أو البنوك بهذه الأسعار الزهيدة مرة ثانية حكموا العقول وأتركوا العواطف فلقد شبعت سوقنا من الهبوط.

ويقول زهير مراد على الدولة ان تتدخل بواسطة صندوق صانع السوق فلا يمكن أن تباع الشركات ذات العوائد بأقل من الأسعار المستحقة ماليا مع العوائد المالية في حالة ايداع نفس المبلغ بالبنوك.. ان ما يحدث يدل أن هناك من يتعمد الاطاحة بسوق المال السعودي والثقة في الاقتصاد.








 
قديم 10-05-2006, 06:09 AM   #7
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

المؤشر يتراجع 778 نقطة
الشركات القيادية تحدد مستقبل السوق اليوم

انهى سوق الأسهم المحلية امس (الثلاثاء) متراجعا في اصعب واقسى تداولات شهدها في الايام الاخيرة، حيث وصلت خلالها نفسيات المتعاملين الى درجة الاحباط وقد غابت القوة الشرائية في معظم الفترات ومازال السوق يتصارع مع الشركات القيادية وتحديدا سابك والراجحي والاتصالات، ومازالت السيولة انتهازية والمتعاملون يتقاذفون الأسهم في مابينهم على طريقة لعبة الجمرة التي يتقاذفها اللاعبون حتى لاتحترق ايديهم من جراء الامساك بها،
وقد كسر المؤشر العام ثلاث نقاط دعوم قوية ومن ابرزها 10433 و10586 و10745 نقطة وكان سهم الراجحي هو الضاغط الاقوى على السوق ولم يبين قاعة المستهدف فيما كانت سابك يتم تداول سهمها تحت حاجز 150 ريالا وهذا سلبي نوعا ما ولكن يبقى كسرها لسعر 142 ريالا هي كامل السلبية، حتى اصبح السوق صعب المراس حتى على المضارب المحترف الذي يملك وسيلة تنفيذ سريعة خاصة ان اجهزة البنوك كثيرا ما ورطت المتداولين عندما تسمح بالشراء ولا تسمح بالبيع والعكس في حالة ارتفاع السوق.
اغلق المؤشر العام متراجعا بمقدار 778 نقطة او بما يعادل 6،84% ليقف عند مستوى 10589 نقطة وهو اغلاق يميل الى السلبية، وما يجري حاليا ليس كما يعتقد البعض انه البحث عن قواعد سعرية انما مايجري حاليا هو ايجاد قاعدة توازنية للمؤشر بهدف تضييق نطاق تذبذبة وهذا يحتاج الى وقت خاصة مع فقدان الثقة في السوق والتي لايمكن ان تعاد بالتنظير وانما تعاد بالتفضل على الاجابة على عدة اسئلة ولعل في مقدمتها ماذا يحدث في سوق الأسهم المحلية.
في الحقيقة انصح المتعاملين بضبط النفس وان يتركوا الشاشة لفترة قصيرة فكما هبط السوق سوف يعود، ولكن في وقت محدد من قبل صناع السوق فمن المحتمل ان يشهد السوق مزيدا من التراجع ولكنه ليس بطويل فهناك مؤشرات بدأت تلوح في الافق تشير الى قرب انتهاء التصحيح (المزعوم) وفي مقدمتها النفسيات المحبطة لدى كثير من المتعاملين ان لم يكن اغلبهم، حيث هناك صناع سوق دخلوا امس مشرحة (التعلق) باسعار عالية.
يملك المؤشر اليوم الاربعاء نقاط دعم قوية ومن اهمها عند مستوى 10427 نقطة نتوقع ان يرتد السوق من عندها ولكنه ارتداد للمضارب حيث لم يعطِ السوق حتى الان اشارة واضحة لدخول المستثمر ويبقى سوق مضاربة بحتة ولو حدث أي ارتداد سيبقى وهميا حتى تكتمل شروط الارتداد الحقيقي ويجب على المضارب اليومي ان يركز على الشركات الاكثر صلابة والاسرع ارتداداً ومتابعة الشركات القيادية والمؤشر بدقة فتعتبر تعاملات اليوم الاربعاء فاصلة ويمكن من خلالها معرفة سوق الأسهم بصورة واضحة حيث وقف امس في منطقة محيرة وامامه عدة احتمالات فكسْر الشركات الكبيرة الراجحي وسابك والاتصالات والكهرباء لنقاط دعم جعلت السوق اكثر حيرة، فمن اشد الخسائر على المتعاملين هي التي تحدث اثناء الارتداد الوهمي ولابأس من ترك جزء من السيولة ان( وجدت ) للطوارئ، فكسر السوق لحاجز 10 الاف نقطة للاسفل يمكن الذهاب الى 9800 نقطة وهي من وجهة نظري اخر نقطة قد يصل اليها المؤشر، اما في حالة ارتفاعه الى مافوق نقطة 11215 سوف يصطدم بحاجز 11750 نقطة وهي الاصعب.
فيما يتعلق باخبار الشركات اعلنت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية ان الاكتتاب في اسهم زيادة راس المال بالنسبة للمساهمين الذين لهم حق الأولوية في الاكتتاب سينتهي بنهاية دوام فروع البنوك المشاركة في الاكتتاب اليوم الأربعاء 12/4/1427هـ الموافق 10/5/2006م مع إحاطة المساهمين الكرام أن البنوك المشاركة في الاكتتاب ( المستلمة ) هما بنك ساب ( البنك السعودي البريطاني ) وبنك الرياض بجميع فروعهما بالمملكة.
كما اعلنت شركة صدق انه تم تأجيل عقد اجتماع الجمعية العامة العادية الثالثة عشرة والدعوة لاجتماع ثانٍ سيتم تحديده والإعلان عنه لاحقا بعد الحصول على موافقة الإدارة العامة للشركات بوزارة التجارة والصناعة وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية. [/B]








 
قديم 10-05-2006, 06:20 AM   #8
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

الذهب قرب اعلى مستوياته في ربع قرن


رويترز (سنغافورة)
ارتفعت اسعار الذهب في التعاملات الصباحية في اسيا امس الثلاثاء مقتربة من أعلى مستوى لها في 25 عاما الذي سجلته في الجلسة السابقة فيما قفز البلاتين إلى مستوى قياسي مرتفع جديد. وصعد الذهب في المعاملات الفورية إلى 682.00-683.00 دولارا للاوقية «الاونصة» من 677.90-678.90 دولار في اواخر التعاملات في سوق نيويورك يوم الاثنين عندما قفز إلى 684.70 دولار.وقال متعاملون إن الذهب يتجه للصعود بعد فترة قصيرة من التوقف ويتوقع البعض أن يصل إلى 700 دولار للاوقية في الاسابيع القادمة. وأعلى مستوى على الاطلاق لاسعار الذهب هو 850 دولارا للاوقية وسجلته في عام 1980 .
وينتظر المستثمرون قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الامريكي» بشان اسعار الفائدة اليوم الاربعاء. ومن المتوقع ان يرفع مجلس الاحتياطي سعر فائدة الاموال الاتحادية القياسي من 4.75 في المئة إلى 5.00 في المئة. وزيادة اسعار الفائدة عادة ما تدعم الدولار ويمكن أن تؤثر سلبا على اسعار الذهب.








 
قديم 10-05-2006, 06:57 AM   #9
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي

شكرا لك أخي ترنيدو
واسمح لي ببعض الأخبار


================================================
جريدة الشرق الأوسط
================================================
================================================


الأسهم السعودية تنخفض 6.8 % بسبب خطأ في قراءة المستقبل الاقتصادي
ضعف الوعي يغيب الأثر الإيجابي لأحداث تأكيد متانة الاقتصاد


الرياض: محمد الشمري أبها: علي البشري
أساءت تعاملات سوق الأسهم السعودية قراءة الدعم القوي الذي تمت إضافته رسميا أمس إلى محفزاتها الداعية لوقف التراجع والعودة للمسار الصاعد، ما أدى إلى هبوط المؤشر العام 778 نقطة بما يعادل 6.8 في المائة إلى 10598 نقطة.
وقلص التراجع الذي شهدته السوق أمس المسافة بين موقع المؤشر العام في إقفال أول من أمس وحاجز العشرة آلاف نقطة عقب انزلاق المؤشر أمس نحو 7 في المائة وسط تراجع 73 شركة من اصل 79 شركة متداولة في حين خالفت 6 شركات خط السوق الهابط مرتفعة بنسب متفاوتة معظمها قبل إغلاق السوق بدقائق. وشهدت تداولات أمس استمرار الضغوط الممارسة على الأسهم القيادية وخصوصا سهمي «الراجحي» و«سابك» إضافة إلى «الاتصالات السعودية» في الوقت الذي يرى فيه خبراء تحدثوا لـ«الشرق الأوسط» بأن هذه المرحلة الأخيرة لمسلسل الانهيار التي بدأتها الأسهم منذ الـ 25 من فبراير (شباط) الماضي. ويؤكد الخبراء بأن التسهيلات البنكية ساهمت هي بدورها في هذا الهبوط حيث أن كثيرا من البنوك قامت ببيع أسهم في بعض المحافظ، على الرغم من قانونية الإجراء. إلا أن الخبراء يشددون بأن على البنوك اتخاذ سياسة أخرى في هذا الخصوص تستطيع من خلالها أن تمكن المستثمرين من التحرك في السوق بشكل اكبر.
وجاء هذا التراجع بعد أن تم التفاعل سلبا مع التطورات التاريخية التي قررت الحكومة السعودية إضافتها لمضاعفة قوة الاقتصاد السعودي أمس، والتي من أهمها استحداث شركة مساهمة عامة خاصة بتسيير تعاملات السوق، وإنشاء مركز مالي مقره الرياض يحمل اسم مركز الملك عبد الله المالي.
وسارت السوق في اتجاه مخالف لهذه المحفزات باتجاه الهبوط لأسباب أبرزها ضعف الوعي بأهمية التطورات التي أفصحت الرياض عنها أمس، وهي تطورات تضاف إلى سلسلة من الإجراءات التي انتهجتها السعودية التي تؤكد في مجملها أن الوضع الاقتصادي الوطني في أفضل حالاته على مر التاريخ.
يشار إلى أن المحفزات التي تم الكشف عنها رسميا أمس، تأتي بعد يوم واحد فقط من إعلان رسمي يؤكد ارتفاع حجم المعروض النقدي في البلاد، وهو ما يؤكد أن السعودية لا تزال تقع في مركز مفضل للاستثمار على مستوى المنطقة.
المغيولي: مبررات كافية لوقف مسار الهبوط
* في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور محمد المغيولي أستاذ المحاسبة في جامعة الملك سعود، وهو أيضا خبير في شؤون تعاملات الأسواق المالية الخليجية، أن السوق السعودية تحتمي حاليا بمبررات كافية لوقف مسار الهبوط. وشدد على أن الأسهم السعودية حصلت خلال الفترة الأخيرة على تأكيدات ملموسة تؤكد أن الوضع الاقتصادي العام في البلاد يعيش مرحلة من أزهى المراحل التي عرفها في تاريخه.
وذهب إلى أنه لا يجد مبررا لاستمرار الهبوط خاصة بعد الأحداث الاقتصادية التاريخية التي أعلنت عنها الرياض أمس، سوى ضعف الوعي وإساءة قراءة تنامي محفزات الاستثمار في السوق السعودية.
وقال المغيولي وهو خبير في شؤون تعاملات الأسواق المالية الخليجية في تصريحات خاصة أمس، أن سوق الأوراق المالية لا تحتاج حاليا إلى ما هو أكثر من استعادة الثقة، خاصة بعد أن تأكد رسميا أن عرض النقود ازداد حسب آخر تقرير رسمي صادر عن مؤسسة النقد السعودي «ساما».
الحميدي: نعيش المرحلة الأخيرة من الهبوط
* إلى ذلك يقول المراقب المالي فهد عبد الرحمن الحميدي ان سوق الأسهم السعودية أعطى خلال تداولات أول من أمس مؤشرا ايجابيا جدا والذي يطلق عليه «نموذج الحيرة من الشموع اليابانية»، في الوقت الذي كان يرجح فيه المتداولون استمرار هذا المؤشر الايجابي، إلا أن تداولات أمس أتت بصورة معاكسة ومغايرة لهذا التوقعات بعد الأداء السلبي الذي حدث وسط بيع عشوائي غير مبرر. وشدد الحميدي في حديث لـ«الشرق الأوسط» على أن الأسعار وصلت إلى فرص نادرة على حد وصفه وخصوصا في تلك القطاعات التي تملك عوائد جيدة، كما أن هذه الأسهم من شأنها توزيع أرباح مجزية نهاية العام بغض النظر عن أداء السهم. وأوضح الحميدي بأن هذه المرحلة تكاد تكون الأخيرة في مسلسل التراجع الذي بدأته الأسعار منذ نهاية شهر فبراير الماضي، مرجحا أن لا يتعدى الهبوط 1000 نقطة كمحطة أخيرة لهذا النزول وبعدها ستكون هناك طفرة جديدة سيعيشها السعوديون في ظل حرص منقطع النظير توليه الحكومة السعودية في هذا السوق ولعل آخرها الأمر الملكي بإنشاء مركز مالي من شأنه إعادة الثقة للمتعاملين.
ونفى الحميدي ما يتردد وخصوصا في منتديات الإنترنت أن هناك أيادي خفية تهدف إلى إنزال سوق الأسهم السعودية إلى مستويات ضحلة، مشيرا إلى انه أمر غير منطقي، متوقعا أن يكون منتصف الأسبوع المقبل نقطة الارتداد القوية لسوق الأسهم السعودية في ظل أسعار يسيل لها اللعاب.
الجعفري: ارتداد السوق ممكن في أي لحظة
* أمام ذلك يقول رئيس مركز المؤشر للاستشارات المالية علي الجعفري ان هناك ضغوطا تمارس ضد الأسهم القيادية والتي أثقلت مؤشر السوق بشكل واضح وخصوصا سهم «الراجحي» جنبا إلى جنب مع «سابك» و«الاتصالات». واتفق الجعفري مع الخبراء الذين تحدثت إليهم «الشرق الأوسط» في أن مكررات الربحية مغرية جدا لدخول السيولة في السوق مشيرا إلى أن غياب الثقة ساهم بعمليات بيع غير مبنية على أسس استثمارية مرجحا بأن مسلسل تسييل المحافظ في بعض البنوك مستمر على الرغم من ان أسعار الأسهم السوقية قريبة من القيمة الدفترية.
وشدد الجعفري في حديثه لـ«الشرق الأوسط» على ان عمليات الضغط التي تمارس الآن غير منطقية، مشيرا إلى أن كسر حاجز 10 آلاف نقطة أمر وارد جدا خصوصا إذا استمرت هذه السياسة التي ترمي إلى كبح جماح الأسعار عند مستوياتها الدنيا.
وقال إن مما ساهم في هذا الانزلاق المتواصل للمؤشر عملية التسهيلات البنكية بحيث أن كثيرا من البنوك قامت ببيع قانوني لبعض المحافظ حيث يؤكد الجعفري بأنه على الرغم من قانونية الإجراء إلا أن على البنوك اتخاذ سياسة أخرى في هذا الخصوص تستطيع من خلاله أن تمكن بعضا من الذين يملكون تلك التسهيلات من التحرك في السوق. ونصح الجعفري المتعاملين الذي لا يملكون أي تسهيلات ما عليهم إلا إقفال شاشات التداولات وسيجدون الأسعار مرتفعة جدا خلال الفترة المقبلة في إشارة واضحة إلى أن صعود السوق بشكل قوي أمر وارد جدا وممكن في أي لحظة.
النفيعي: أداء السوق لا يتناسب مع المعطيات الحالية
* في هذه الأثناء قال خبير الأسهم السعودي محمد النفيعي بأنه لا يوجد أي مبرر لعمليات البيع العشوائية والكثيفة التي يتبعها مستثمرو السوق. وأشار في حديث لـ«الشرق الأوسط» الى أن استقرار السوق خلال اليومين الماضين كان مبشرا، إلا أن حالة الخوف والهلع عادت من جديد بمجرد ارتفاع طفيف للمؤشر. ويبدو أن المتداولين تعودوا على هبوط عنيف بمجرد رؤيتهم إلى اللون الأخضر على حد وصفه. وقال إن أداء السوق لا يتناسب مع المعطيات الاقتصادية الحالية التي يعيشها الاقتصاد السعودي، وهذا يضع ألف علامة استفهام على تحركات الأسعار، فمن المفترض أن يكون تفاعل واضح وجيد لها في ظل هذه الظروف إلى أن السوق تسير عكس التيار.
وعلى الرغم من تواصل عمليات الهبوط إلا أن النفيعي متفائل في وضع السوق مستقبلا، مرجحا ان تشهد تداولات الفترة المقبلة يوما يكون آخر عهد للمؤشر بهذا الانهيار.
العنزي: من يوقف نزيف النقاط؟
* في هذا الصدد يخالف المحلل المالي منور العنزي المراقبين الآخرين، مرجحا ان هبوط المؤشر إلى حاجز 8 آلاف نقطة أمر وارد بنسبة تزيد عن 70 في المائة، مشيرا إلى أن غياب الثقة ساهم بشكل كبير في هذا الأداء الضعيف التي تسجله سوق الأسهم السعودية.
وقال إن ما يزيد الأمر تعقيدا هروب كبار صناع السوق في وقت يفترض عدم غيابهم، مشيرا إلى انه من المفترض أن تكون هناك تدخلات لوقف نزيف النقاط.

================================================

أخبار الشركات

* هيئة سوق المال توافق على نشرة إصدار «تصنيع» وافق مجلس هيئة السوق المالية على نشرة الإصدار الخاصة، بزيادة رأسمال شركة التصنيع الوطنية «تصنيع» من 1.57 مليار ريال إلى 2.33 مليار ريال، بغرض شراء أسهم الشركاء في شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات ـ شركة مساهمة سعودية، حيث استوفت الشركة المتطلبات النظامية للإفصاح طبقاً لقواعد التسجيل والإدراج. وستكون أسهم زيادة رأس المال المصدرة مقتصرة على الشركاء في شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات مقابل قيمة أسهمهم.
* «السعودي للاستثمار» يطلق صندوق «حماية» الخليجي أعلن البنك السعودي للاستثمار عن إطلاق صندوق «حماية» الخليجي المقفل لينضم إلى الصناديق الاستثمارية التي طرحها البنك خلال الأعوام الثلاثة الماضية. ويعتبر الصندوق الجديد فرصة جديدة يوفرها البنك لعملائه للاستثمار الآمن في أسواق الأسهم الخليجية حيث يضمن الصندوق رأس المال ويحمي المستثمرين من تقلبات وتراجع أسواق الأسهم ويبشر بعوائد مجزية. وتستمر فترة الاشتراك في الصندوق حتى الـ 23 من الشهر الجاري وهو متاح لجميع الجنسيات بحد أدنى قدره 100 ألف دولار وبسعر الوحدة 10 دولارات.
* انتهاء اكتتاب زيادة رأسمال «طيبة» اليوم أعلنت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية في بيان تذكيري لمساهميها الذين لهم حق الأولوية في الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال الشركة بأن اليوم هو آخر يوم للاكتتاب.
جمعية «بيشة» تناقش تقرير مجلس الإدارة دعا مجلس إدارة شركة بيشة للتنمية الزراعية المساهمين لحضــــور اجتمــاع الجمعية العــامة العاديـة التاسعة عشرة يوم الخميس الـ 25 من الشهر الجاري للموافقة على ما جاء بتقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهيـة والتصديق على الميزانيـة العمومية وعلى حساب الأرباح والخسائر إضافة إلى الموافقة على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة.

================================================

السعودية تطلق أضخم مركز مالي في الشرق الأوسط باسم مركز الملك عبد الله المالي
خادم الحرمين الشريفين: لا يتم رهن مستقبل الأجيال لرغد الحاضر ولا تحميل الجيل الحالي المعاناة لرغد الأجيال القادمة


الرياض: تغطية زيد بن كمي وأنيس القديحي ومساعد الزياني
أعلن أمس في السعودية عن خطة لإقامة مركز الملك عبدالله المالي الذي سيقام في شمال مدينة الرياض على مساحة 1.6 مليون متر مربع ليكون الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط من ناحية الحجم والتنظيم على أن توضع الخطة الرئيسية للمشروع خلال العام الحالي تمهيدا لإطلاق التشييد بداية عام 2007 على أن تستمر أعمال الإنشاء لثلاث سنوات.
وكشفت كلمة وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وألقاها نيابة عنه وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف أمس أمام ألف من كبار المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص المشاركين في «ندوة بناء المستقبل» أنه «وفي إطار الجهود المبذولة لتطوير القطاع المالي، سيتم إنشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم المؤسسات المالية العاملة في القطاع». وتابع خادم الحرمين الشريفين في كلمته التي ألقاها العساف أن ذلك يأتي في ظل «استمرار مراجعة هيكل القطاع وأطره التنظيمية من أجل التطوير المستمر المتوافق مع حاجات الاقتصاد المحلي وتعزيزا لقدرته التنافسية إقليميا ودوليا، والاستمرار كذلك بتشجيع القطاع الخاص لزيادة إسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير شراكة فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص، واستكمال الأطر التنظيمية والرقابية اللازمة لذلك».
وقال خادم الحرمين الشريفين «إننا مستمرون في الانفتاح الاقتصادي، وتعزيز التفاعل البناء مع العالم الخارجي بما يخدم مصالح بلادنا ويعزز وجودها على الساحة الدولية». وحول تفاصيل المركز المالي قال الوزير العساف إن خادم الحرمين وافق على أن يحمل المركز المالي اسمه ليكون «مركز الملك عبدالله المالي» موضحا أنه نتيجة لتضامن الجهات المشرفة على القطاعات المالية حيث بدأ الإعداد له قبل ما يقرب السنتين، وستكون المؤسسة العامة للتقاعد هي المالك والمطور للمشروع، فيما ستكون هيئة سوق المال محور الارتكاز لهذا المشروع العملاق الذي تبلغ مساحته 1.6 مليون متر مربع.
وفي كلمته قال الملك عبدالله خلال الندوة التي تنظمها وزارة المالية وهيئة السوق المالية بالتعاون مع مؤسسة يورومني إن السعودية تحرص على أن تكون سياستها مدروسة الآثار والنتائج، حاضرا ومستقبلا، بحيث لا يتم رهن مستقبل الأجيال لرغد الجيل الحاضر، كما لا يتم تحميل الجيل الحالي المعاناة لرغد الأجيال القادمة، وأن السعودية تعمل بتوازن بين الحاضر والمستقبل ولرغد أجيال الحاضر والمستقبل.
وأضاف الملك عبدالله أن أداء اقتصاد بلاده خلال العام الماضي كان جيدا، إذ نما بمعدل حقيقي يتجاوز 6.5 في المائة، وبشكل خاص كان أداء الميزانية الحكومية فائضا كبيرا، وأرجع ذلك نتيجة لتحسن الإيرادات النفطية، مفيدا أن السعودية بدأت تجني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي، ومتوقعا استمرار الأداء الاقتصادي الجيد.
وأشار إلى أنه واستمرارا في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الهادف إلى تعزيز هيكل الاقتصاد وتنويعه، فقد تم خلال العام الماضي الموافقة على العديد من الأنظمة والإجراءات التي من شأنها تعزيز البيئة الاستثمارية، ومنها الترتيبات التنظيمية لأجهزة القضاء وفض المنازعات، ونظام العمل، ونظام الكهرباء، وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة.
وقال «في هذا السياق جاءت توجيهاتنا في العامين الماضيين بتخصيص فائض الميزانية لتمويل مشاريع حيوية للتنمية ولرفاه مواطنينا في قطاعات «النقل، الصحة، التعليم، التدريب، المياه» وكذلك لتعزيز رؤوس أموال صناديق التنمية العقارية والصناعية، وبنك التسليف السعودي، وما تبقى وجه لتسديد جزء من الدين العام، والذي سنواصل جهودنا لخفضه حتى يصل إلى المستويات المقبولة وبما لا يؤثر سلبا على مسيرة التنمية الاقتصادية ولا يرهن مستقبل أجيالنا القادمة». وأضاف أنه يولي الاستثمار في البنية الأساسية الاهتمام الذي تستحقه باعتبارها العوامل الضرورية للنمو والتنمية حاضرا ومستقبلا، مؤكدا العزم على الاستمرار وبشكل خاص بالاهتمام في الاستثمار في العنصر البشري، وأن الثروة الحقيقية لأية امة هي أبناؤها، وذلك بالتركيز على التعليم والتدريب خاصة التخصصات والمهارات التي يتطلبها الاقتصاد.
وقال الملك إن الجهود السعودية للانضمام لمنظمة التجارة العالمية تكللت بالنجاح وإن بلاده تتطلع إلى أن تكون هذه العضوية عاملا يسهم في تطوير الاقتصاد السعودي، وأن ما يبعث على الرضا أن الالتزامات التي التزمت بها المملكة جاءت متوافقة مع أوضاعها الاقتصادية، وغير متعارضة مع القيم والمبادئ التي تسير عليها البلاد.
وقال إن بلاده تعمل على بناء اقتصاد متنوع ومزدهر ورائد إقليميا ودوليا يحقق تطلعات المواطنين بغد أفضل، متطرقا إلى أن الاقتصاد السعودي يواجه تحديات منها تطوير الموارد البشرية، وتعزيز القدرة التنافسية، وتوفير فرص العمل المجزية لرا العمل من المواطنين، والاستخدام الأمثل لقوة العمل الوطنية، وتحقيق التنمية المتوازنة بين المناطق وحفز النمو في المناطق الأقل نموا وبما ينسجم مع ميزاتها النسبية، وتوفير بيئة مغرية وجاذبة للاستثمار.
وأضاف أن مواجهة هذه التحديات تتطلب العمل المتواصل لاستكمال بناء مقومات التنمية المستدامة واستمرار منهج الإصلاح الاقتصادي وذلك بالتطوير المؤسسي والإداري في القطاع الحكومي، وتعزيز شفافية العمل والإجراءات، وتحسين بيئة الاستثمار، واتباع سياسات مالية ونقدية داعمة للنمو مع المحافظة على استقرار الاسعار، وتطوير السوق المالي لتكون وسيلة فاعلة في توسيع وتنويع مجالات الاستثمار وتعزيز الشفافية والعدالة والحماية للمتعاملين فيها.
الى ذلك قال محمد عبد الله الخراشي، محافظ المؤسسة العامة للتقاعد في السعودية إن المؤسسة هي المالكة لمشروع مركز الملك عبد الله المالي في مدينة الرياض، مشيرا إلى أن المؤسسة اشترت الأرض التي سيقام عليها المشروع والتي تبلغ مساحتها 1.6 مليون متر مربع بقيمة تبلغ 900 مليون ريال (240 مليون دولار).
وذكر الخراشي أن المؤسسة تنوي إقامة مركز مالي متطور كأحد قنوات الاستثمار، وأن الاتجاه هو الانتهاء من وضع الخطة الأساسية للمشروع بنهاية العام الحالي على أن يبدأ الإنشاء عام 2007، مشيرا إلى أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تقضي بأن ينفذ المشروع بصفة عاجلة، ولن يأخذ وقتا طويلا ـ حسب تعبيره . وأشار الخراشي لـ«الشرق الأوسط» الى أن المشروع ضخم وسيتم التعاون مع أفضل المنفذين، حيث ستؤسس شركة مستقلة لإدارة المشروع وسيتم الاتفاق مع أفضل بيوت الخبرة المحلية والعالمية، مفيدا بأن هذا الاستثمار سيصب لصالح المتقاعدين لتنمية مواردهم وبما يعود عليهم بالنفع.

================================================

النعيمي: طرح 4 مصاف للاكتتاب العام في السعودية وتوقع تماسك أسعار النفط
وزير البترول: قادرون على تلبية 50% من زيادة الطلب العالمي


الرياض: «الشرق الاوسط»
توقع وزير البترول والثروة المعدنية السعودي المهندس علي بن ابراهيم النعيمي، أن تحافظ اسعار النفط خلال بقية هذا العقد على تماسكها، متوقعا استمرار النمو في الطلب على البترول خلال بقية العقد الحالي، وإن كان بنسب تقل عن نسب نموه خلال النصف الأول من هذا العقد.
وأرجع النعيمي ذلك نتيجة لارتفاع أسعار النفط ووجود بعض العوائق أمام الصناعة البترولية العالمية، معددا منها: الضرائب العالمية، وسياسات بعض الدول المستهلكة الرامية إلى تقليص زيادة الطلب على البترول. ألا أنه توقع أن تبلغ الزيادة في الطلب على البترول مع بداية العقد القادم حوالي 6 ملايين برميل يوميا.
وقال الوزير النعيمي في كلمة ألقاها أمام ندوة بناء المستقبل في الرياض، إن السعودية ساهمت خلال النصف الأول من العقد الحالي بتوفير 25 في المائة من إجمالي الزيادة في العرض من البترول على المستوى العالمي، حيث ارتفع إنتاج السعودية من البترول من 7.7 مليون برميل يوميا في أواخر 1999 إلى 9.5 مليون برميل يوميا حاليا.
وأكد النعيمي أنه لا يساوره شك في أن الدول المنتجة للبترول وفي مقدمتها السعودية، قادرة على تلبية الزيادة في الطلب بسهولة، قائلا ان بلاده لديها حاليا طاقة إنتاجية فائضة تصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا، فضلا عما سيضاف إلى هذه الطاقة الانتاجية خلال السنوات الثلاث المقبلة، أي ان السعودية وحدها قادرة على تلبية 50 في المائة من زيادة الطلب العالمي بحلول عام 2010.
وقال الوزير إنه على إطلاع ومعرفة بخطط العديد من الدول المنتجة الأخرى التي تعمل على زيادة طاقتها الانتاجية، وان هذه الجهود ستمكن السعودية وبقية دول الأوبك من الاحتفاظ بطاقة إنتاجية فائضة طوال هذا العقد والعقد القادم.
وبشأن المشروعات المستقبلية التي ستنفذها السعودية في مجالات البترول والتعدين والتي سيتم انجازها قبل نهاية العقد الحالي، عدد الوزير النعيمي 7 مجالات أولها الاستثمار في مجالات استكشاف وانتاج البترول والغاز، حيث ذكر أن شركة أرامكو السعودية تمكنت من اكتشاف العديد من حقول البترول والغاز خلال السنوات الماضية، بحيث تجاوزت تعويض ما تم إنتاجه خلال هذه السنوات إلى زيادة كميات الاحتياطات من البترول والغاز بشكل تدريجي.
وأضاف أن عمليات التنقيب توصلت بالفعل إلى نتائج أولية مبشرة، وأن الشركات العالمية التي تنقب عن الغاز في الربع الخالي بدأت أعمال الحفر في بعض المناطق بعد انجازها مسوحا سزموغرافية (مسح زلزالي) في مناطق بكر شاسعة، معبرا عن التفاؤل بالنتائج.
وأشار النعيمي فيما يتعلق بمجال إنتاج البترول والغاز في السعودية التي تنفذ خطة لرفع طاقتها الانتاجية من النفط الخام إلى 12.5 مليون برميل يوميا، إلى أنها ستستمر في رفع طاقتها من الميثان على 7.2 مليار قدم مكعبة في عام 2009 بزيادة 90 في المائة عما كانت عليه في 2000، وأيضا سترفع إنتاجها من الإيثان ليصل الى مليار قدم مكعبة في ذات العام بزيادة 162 في المائة عما كانت عليه في عام 2000.
وقال إن «أرامكو السعودية» تعمل حاليا بالتعاون مع شركة سوميتومو اليابانية على تطوير مصفاة رابغ لتصبح أول مجمع تكرير وبتروكيماويات في السعودية، وسيتم كذلك تطوير مصفاة رأس تنورة بمشاركة دولية لتصبح هي الأخرى مجمعات لتكرير وانتاج المواد البتروكيماوية، حيث سيتم البدء في التطوير العام المقبل، مشيرا إلى أنه سيتم طرح نسبة من أسهم المشروعين لاكتتاب العام.
وتطرق الوزير السعودي إلى أنه سيتم إنشاء مصفاتين جديدتين مع شركاء دوليين في كل من الجبيل وينبع، على أن يتم طرح نسبة جيدة من هذه المشروعات ايضا لاكتتاب المواطنين السعوديين، إضافة الى عدة مشروعات لزيادة الطاقة التكريرية للمصافي المحلية والمصافي المشتركة في كل من الرياض وينبع والجبيل.
وقال إن السعودية ستشهد زيادة في انتاج البتروكيماويات، وسيتم دعم صناعة الخدمات المصاحبة للبترول والطاقة، وتطوير القوى البشرية، وتطوير النشاط التعديني بما في ذلك طرح 50 في المائة من رأسمال شركة معادن للاكتتاب العام بنهاية العام الحالي. وأبان أن صورة الجانب المتعلق بانتاج البترول «الخام» مطمئنة إلى حد كبير. لكنه ذكر أن هناك قلقا حول مدى توفر طاقة تكريرية على المستوى العالمي خلال السنوات الأربع المقبلة، وذلك في ضوء انخفاض الاستثمار في صناعة التكرير خلال العقدين الماضيين نتيجة تدني عوائد هذا القطاع، وبسبب الأنظمة الحكومية المتشددة في الدول الصناعية الرئيسية.

================================================

السعودية تراجع سياسات الإقراض والتسهيلات البنكية للتقليل من المخاطر في سوق الأسهم
السحيمي: سنطلق موقعا إلكترونيا يساعد المستثمرين على اتخاذ قراراتهم بعيدا عن الشائعات.. ونقيّم
أصول «تداول» لإطلاق شركة مساهمة


الرياض: أنيس القديحي ومساعد الزياني
كشف جماز السحيمي، رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية السعودية ومحافظها عن أن هنالك تنسيقا مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية لمراجعة السياسات المتعلقة بالإقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الأسهم.
وأرجع السحيمي في كلمته في «ندوة بناء المستقبل» التي عقدت أمس في الرياض، هذه المراجعة بسبب أن حديثي العهد بالأسواق المالية، وفي أجواء التفاؤل المحيطة بالأسواق قد يلجأون إلى الدخول في مخاطر أكبر وغير محسوبة النتائج، وذلك بالاقتراض أو طلب الحصول على تسهيلات وهو ما يعد من استراتيجيات الاستثمار العالية.
وذكر أن الهيئة ستنسق مع الأطراف ذات العلاقة في اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تصب في مصلحة السوق والمتداولين فيه، كاشفا أن الهيئة ستطلق موقعا تعليميا عن الاستثمار في سوق الأسهم على شبكة الإنترنت قامت بتصميمه أحد أفضل الشركات العالمية ويوفر خدمات تفاعلية تساعد المستثمر لاتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات وسيدشن الموقع خلال الأشهر الثلاثة القادمة.
من جانب آخر، ذكر السحيمي أن الهيئة تعمل على إنشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة، مشيرا إلى أن العمل يجري في هذا الاتجاه بصورة جيدة، إذ سبق أن أصدر مجلس إدارة الهيئة قرارا بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة كافة جوانب الموضوع، خصوصا ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية. وقال إن الفريق أعد دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف أفضل المعايير العالمية في هذا الجانب، بالإضافة إلى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة، بما في ذلك أهدافها وسلطاتها وتشكيل مجلس إدارتها. وبيّن أن الدراسة شملت كذلك إعداد تصور عن ملكية الشركة وإمكانية طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، مشيرا إلى أن الفريق وضع خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي أصدر قرارا بالمضي قدما في تأسيس الشركة وفقا للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشرة مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة، ومؤسسة النقد السعودي.
وتابع أنه لتفعيل ذلك، فإن العمل جار على تقييم كافة أصول «تداول»، والشركة السعودية لتسجيل الأسهم، على أن يبدأ قريبا في الإجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية «أس.أي.أف.اكس» كشركة مساهمة في القريب العاجل.
وتطرق السحيمي لتفاصيل مشروع مركز الملك عبد الله المالي، حيث قال إن الهيئة تعمل على مشروع فريد ومميز هو عبارة عن مركز مالي متكامل هو الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، ويضاهي في مستويات التنظيم والتقنية المستخدمة فيه ما هو موجود في أرقى المراكز المالية في العالم، يحمل أسهم مركز الملك عبد الله المالي.
وأشار إلى أن المركز يقع على قطعة أرض مساحتها 1.6 مليون متر مربع شمال مدينة الرياض، ويتوقع أن يتم الانتهاء من وضع كامل المخططات للحي نهاية العام الحالي، فيما ستبدأ عمليات البناء مع مطلع العام القادم 2007. وأضاف المحافظ أن المركز سيكون المقر الرئيسي لهيئة السوق المالية، وشركة السوق المالية القلب النابض لمركز الملك عبد الله المالي، بالإضافة إلى ما يرتبط بهما من شركات خدمات كالمحاسبين، والمحامين، والمحللين والمستشارين الماليين، وشركات الوساطة وإدارة الأصول، ومؤسسات التقييم. وأبان أن التصاميم التي ستنفذ في الحي، ستكون على أحدث ما توصلت إليه مواصفات البناء في القرن الـ21، قائلا إن السعودية التي تعد عاصمة العالم النفطية، ستعزز عند اكتمال هذا المشروع موقعها كعاصمة مالية للشرق الأوسط.
وأكد أن تصميم الحي «المركز» روعي فيه إضافة إلى توفير المكاتب والمرافق الخاصة بالمؤتمرات وغيرها، توفير مرافق ترفيهية خاصة للعاملين في الحي ومرافق تعليمية متميزة يأتي على رأسها «الأكاديمية المالية» التي ستعنى بتدريب وتطوير مهارات الجيل القادم من الشباب السعودية الراغب في التخصص في المجالات المالية المختلقة التي يحتاجها القطاع المالي.
وفي كلمة ألقاها في حفل افتتاح ندوة بناء المستقبل وجه السحيمي، نقدا حادا لوضع السوق المالية قبل تولي الهيئة التي يرأسها لمهامها حيث أفاد بأن السوق المالية وقبل تولي الهيئة لمسؤوليتها كانت تعاني من اختلالات جوهرية بعضها عائد إلى هيكلة السوق، والبعض الآخر إلى سلوك المستثمرين والشركات المدرجة. وقال إن السوق كانت تعاني من محدودية الأسهم والشركات المدرجة، وكذلك المنتجات الاستثمارية المتاحة، حيث غابت المرونة والمحفزات من هيكل السوق لاستيعاب وتشجيع الشركات على الإدراج في السوق المالية أو التوسع في زيادة رؤوس أموالها.
وأضاف أن السوق كانت تعاني أيضا من غياب شبه كامل لقطاع الخدمات المالية كشركات الوساطة وبنوك الاستثمار وإدارة الأصول والتقييم الائتماني وغيرها، مشيرا إلى أنها كانت تعاني إضافة إلى الاختلالات الهيكلية فإنها كانت تشهد سيادة الاستثمارات الفردية المباشرة على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات إدارة الأصول، حيث يسيطر الأفراد على نحو 95 في المائة من تداولات السوق.
فيما أشار إلى أن السوق ظلت تعاني نقصا ملحوظا في الشفافية، وضعفا مشاهدا في آليات الإفصاح من الشركات، وتراجع عدالة التداولات بانحيازها لسيطرة كبار المتداولين والأشخاص المطلعين في الشركات المساهمة.
وتطرق إلى ما عملته هيئة سوق المال منذ إنشائها في 2004، مشيرا إلى أنها عملت بشكل سريع لوضع منهجية واضحة لمعالجة الاختلالات الهيكلية والسلوكية، مستدلا بطرح 9 شركات منذ صدور اللوائح الخاصة بطرح الأوراق المالية وقواعد التسجيل والإدراج والتي استقطبت 10 مليارات ريال، موضحا أن التوقعات تشير إلى احتمال طرح عدد جيد من الشركات خلال العام الحالي. وأضاف أن الهيئة وافقت على 14 شركة في مجالات مختلفة تشكل المشورة والترتيب والوساطة والإدارة والحفظ بدأ بعضها في العمل فعليا والباقية ستكون مهيأة للعمل في الأشهر القليلة المقبلة. كما تتطلع الهيئة ـ حسب السحيمي ـ إلى الترخيص لبنوك استثمارية جديدة قريبا.

================================================

مراجعة القائمة السلبية للاستثمار الأجنبي في السعودية
أمين المجلس الاقتصادي الأعلى: المملكة جادة في برنامج التخصيص


الرياض: «الشرق الأوسط»
كشف الدكتور عبدالرحمن التويجري، أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى، أن المجلس يجري حاليا مراجعة جادة للقائمة السلبية للأنشطة المستثناة من الاستثمار الأجنبي، متوقعا أن يصدر قريبا بتقليص القائمة.
وذكر التويجري أن المجلس سيزيل بنود قد تشمل قطاع التأمين والاتصالات وخدمات النقل الجوي الذي يتم حاليا بحث إزالته من القائمة.
وقال في تصريحات صحافية أمس «هناك بحث جدي لهذا الموضوع في المجلس الاقتصادي الأعلى، وعندما نتحدث عن مراجعة لهذه القائمة فالمقصود هو إزالة بعض الأنشطة منها وليس إضافة أي بند جديد إليها، وأتوقع أن تكون هناك تعديلات كبيرة ناتجة عن التطور الذي حصل في الاقتصاد السعودي وانضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية».
وأفاد أن الخليجيين لا يعاملون معاملة الأجنبي بل يعاملون معاملة المواطن السعودي ما يعني أنهم ليسوا مشمولين باشتراطات القائمة السلبية للاستثمار الأجنبي.
وحول تقويمه للأداء الاقتصادي السعودي لهذا العام قال ان الاقتصاد السعودي يمر خلال العام الحالي بمرحلة مثالية، فالنمو الاقتصادي عال جدا، وهناك فائض في الميزانية، كما أن هناك فائضا في ميزان المدفوعات، ولا يوجد تضخم، وهناك في نفس الوقت برنامج طموح للاستثمار في السعودية. وأفاد الأمين العام لمجلس الاقتصاد الأعلى، أن المستقبل الاقتصادي في السعودية، وفقا لهذه المعطيات، هو وضع متفائل ونتوقع استمرار معدلات النمو خلال السنوات الثلاث أو الأربع المقبلة مدعوما بأسعار النفط المرتفعة.
وحول برنامج التخصيص الذي تطبقه السعودية واحتمالات تأثر خطط طرح شركات حكومية جديدة للاكتتاب العام بالوضع الذي تمر به سوق الأسهم حاليا، قال التويجري «إن برنامج التخصيص مستمر بشكل جدي، وآخر القرارات المتعلقة بالتخصيص يتعلق بالبرنامج التنفيذي لتخصيص الخطوط السعودية، والآن يتم تنفيذ إجراءات لإنشاء شركتي طيران محلي». وأضاف أن هناك برنامجا لتقديم بعض الخدمات في المطارات والنقل الجوي من قبل القطاع الخاص.
وتابع التويجري: إن آخر قرار يصب في مجال الخصخصة كان قرار تخصيص شركة معادن الصادر عن مجلس الوزراء بطرح 50 في المائة للاكتتاب العام بنهاية العام الحالي، واصفا هذا المشروع بالضخم سواء من ناحية تطوير الصناعة المعدنية أو التخصيص. وأشار إلى أن برنامج التخصيص يشمل طرح المشاريع البترولية القادمة التي تتمثل في 4 مصاف ضخمة برؤوس أموال كبيرة ستطرح نسبة لا بأس بها للاكتتاب العام.
واختتم كلامه قائلا «عندما نتحدث عن برنامج التخصيص فإننا نتحدث عن خطوات مدروسة ومحسوبة بعد ان تهيأت الظروف والأنظمة والبيئة المناسبة.

================================================

التعاملات المصرفية في البنوك السعودية تستحوذ على نسبة 56 في المائة
الشيخ المنيع : لم يبق إلا القليل لتطبق البنوك المصرفية الإسلامية


الرياض :«الشرق الأوسط»
كشفت ندوة «الخدمات المصرفية المباركة» الرابعة التي عقدها البنك العربي الوطني مساء أول من أمس في فندق «فورسيزون» أن المصرفية الإسلامية أخذت في النمو بشكل متسارع في الدول العربية والإسلامية وحتى العالمية، التي أخذت على عاتقها تأسيس مصارف إسلامية مستقلة، والبعض منها أسس إدارات خاصة في المصارف تعنى بالتعاملات الإسلامية.
وأكد المشاركون في الندوة من أعضاء الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني أن نسبة المصرفية الإسلامية في البنوك السعودية بلغت 56 في المائة، في حين حققت هذا النوع من المصرفية عوائد مجدية بلغت في بعض المصارف 400 في المائة.
وبيّن أعضاء الهيئة الشرعية على أن المصرفية الإسلامية عملت على تسهيل إجراءات العملاء عن طريق تقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، مؤكدين في الوقت ذاته أن البنك العربي الوطني من أول البنوك السعودية التي طبقت أحكام المصرفية الإسلامية على إجراءاتها.
وشددت الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني على أنها تعمل باستقلالية تامة، وأن قراراتها ملزمة على إدارة البنك، مشيرين إلى أنهم يعملون على متابعة جميع تعاملات البنك. في حين شهدت الندوة حضورا كثيفا من قبل المهتمين، وعملاء البنك الذين دارت بينهم وبين أعضاء الهيئة الشرعية مناقشات ساخنة حول المنتجات التي يقدمها البنك، وجواز التعامل بها.
وأكد الشيخ عبد الله بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك العربي الوطني، أن نشاط المصرفية الإسلامية تزايد خلال السنوات الأخيرة في المملكة، وعدد من الدول العالمية، مشيرا إلى أن ذلك تم بناء على النتائج الإيجابية، والعوائد المجدية التي حققتها تلك المصرفية خلال الفترة الماضية.
وبيّن المنيع خلال الكلمة التي ألقاها في الندوة أن المصرفية الإسلامية في عراك دائم مع المصرفية التقليدية، مبينا أن بداية انطلاقتها كانت نوعا من الحلم، وأنه بجهود القائمين عليها في البنوك المحلية اتجهت الاتجاه المبارك لها.
ولفت المنيع إلى أن هذا النوع من المصرفية تزايد نشاطه بشكل ملحوظ في البنوك الأوروبية والأميركية التي استحدثت إدارات خاصة لها، إضافة إلى إنشاء بنوك إسلامية خاصة في كل من إنجلترا واليابان والصين.
وأضاف قائلا: «نلاحظ النشاط الكبير للمصرفية الإسلامية في ماليزيا، وإندونيسيا، وهذا تحقيق لقول الله تعالى : وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون».
وقال رئيس الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني إن المصرفية الإسلامية عملت على تسهيل أمور الأفراد والشركات، من خلال تقديم التمويل اللازم لهم في ما يحتاجون إليه من شراء السيارات والزواج والتأمين، مؤكدا ريادة البنك العربي الوطني في تطبيق المصرفية الإسلامية والعمل على دفعها للأمام.
وأبان المنيع أن البنك العربي الوطني يعتبر أول من نقل السلع محل التورق من الدولية إلى المحلية، مشيرا إلى أن ذلك «تم بفضل من الله ثم بقيادات البنك والهيئة الشرعية فيه التي وجدت المناخ المناسب، وهو ما أدى إلى دفعها للأمام».
وأضاف أن الحديث عن المصرفية الإسلامية يعطي النفس المزيد من الانشراح، والطمأنينة في النفس، كما أنه يبشر بمستقبل زاهر لهذه المصرفية.
وأوضح الشيخ عبد الله المنيع أن التورق يأتي من ضمن منتجات المصرفية الإسلامية، مبينا أنه تم رفع هذا المنتج إلى المجمع الفقهي الذي لم يجزه، مؤكدا أن حكم هذا النوع مجموعة من الأقوال المتضاربة، مقدما شكره للمجمع الفقهي على مطالبته بضرورة تحسين المنتجات الإسلامية وبنائها على الحقائق.
وذكر المنيع أن عددا من البنوك المحلية في المملكة تدرجت في تطبيق المصرفية الإسلامية على فروعها ولم يبق لها إلا الشيء القليل، متمنيا أن يعمل البنك العربي على تحويل فروعه إلى إسلامية بشكل سريع، بدون أن يكون هناك تأثير على رأس ماله.
من جهته أوضح الشيخ الدكتور صالح المزيد الأستاد المشارك سابقا في كلية الشريعة، وعضو هيئة الرقابة الشريعة في البنك العربي أن البنك العربي الوطني طرح مشروع صندوق المتاجرة بالأسهم، مؤكدا خلو تعاملاتها من الربا، في ظل التزام البنك بتحديد الشركات النقية والتعامل معها، والبعد عن الشركات المختلطة.
وقال المزيد إن الموظفين في البنك عملوا على إعداد دراسة شاملة عن الشركات المساهمة مستخدمين جميع الوسائل المتاحة، مبينا أنهم توصلوا إلى تحديد وانتقاء 23 شركة ممن ينطبق عليها وصف النقاء، خصوصا بعد أن ثبت أن تعاملها بالحلال، وعدم احتوائها على قروض ربوية.

================================================

«سابك» تنفي وجود أضرار صحية لمنتجاتها من البولي ستايرين

الجبيل الصناعية: مبارك الدجين
نفى مسؤول في شركة سابك ما ذكرته وسائل إعلامية من تحذيرات من آثار ضارة بالصحة قد تنجم عن استخدام الأكواب المصنوعة من مادة البولي ستايرين. وأكد فهد بن سعد الشعيبي نائب رئيس الـ«بي في سي» والبوليستر في شركة سابك التزام جميع منتجات البولي ستايرين التي تصنعها شركته بتطبيق مواصفات الصحة والسلامة العالمية، مشيرا إلى أن المواد الداخلة في تصنيع مادة البولي ستايرين مطابقة لتلك المواصفات إضافة إلى أن مواد البولي ستايرين المنتجة من مصانع «سابك» في الجبيل تخضع لسلسلة من اختبارات الجودة للتأكد من مطابقتها للمواصفات.
وذكر الشعيبي أن «سابك» تطبق معايير ومواصفات تعتبر من أعلى المواصفات التي تأخذ في الحسبان الصحة والسلامة بالنسبة للمنتجات المستخدمة في تغليف وحفظ الأغذية. وبيّن أن مجمع الشركة العربية للبتروكيماويات (بتروكيميا) ـ المملوك لـ «سابك» والمقام في مدينة الجبيل الصناعية ـ ينتج نوعين من البولي ستايرين للاستخدام في عدة تطبيقات صناعية منها تغليف وحفظ الأطعمة، حيث يشمل النوع الأول وهو البولي ستايرين الصلد، تشكيلة منتجات تغليف وحفظ الأطعمة المصنوعة منه أكواب المشروبات الباردة وحاويات الأطعمة وصناديق الحلويات وعبوات مشتقات الألبان ومنتجات أخرى. بينما يستخدم النوع الثاني ـ والحديث ما زال للشعيبي ـ وهو البولي ستايرين القابل للتمدد في صناعة صناديق حفظ الفواكه والخضروات وحاويات حفظ الأسماك وغيرها، مشيرا إلى أن «سابك» لا تنتج حالياً خامات البولي ستايرين القابل للتمدد المستخدمة في صناعة الأكواب الفلينية.
وحصلت منتجات «سابك» من مختلف أصناف البولي ستايرين على الشهادات والاعتمادات التي تؤهلها للاستخدام في تطبيقات تغليف وحفظ الأطعمة اتفاقاً مع أنظمة وقواعد المفوضية الأوروبية وإدارة الأطعمة والعقاقير في الولايات المتحدة وغيرهما من الهيئات المعنية التي تجري مراجعات دورية صارمة للتأكد من جودة المنتجات ومطابقتها للمواصفات لتحقق الاستخدام الآمن دونما أية أضرار صحية.

================================================

رئيس غرفة الرياض يقترح إرجاء طرح اكتتاب الشركة المشغلة لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية
الجريسي: سوق الأسهم يحتاج لتصحيح وضعه وانحصار الفائدة بالمؤسسين


الرياض: محمد الحميدي
اقترح عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، على الجهات المعنية عدم التسرع بطرح الشركة المشغلة لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في الفترة الحالية، مشيرا إلى أن من المفيد أن يتم تشغيل الشركة وبعد تحقيقها نتائج ملموسة يتم النظر في إمكانية طرحها للاكتتاب العام ليستفيد منها المواطنون.
وأرجع الجريسي اقتراحه لجملة من الأسباب الفنية، التي لا تشجع على مثل هذه الخطوة، مفيدا بأن الطرح خلال الفترة الحالية لا يمكن أن يخدم الهدف الأكبر من إنشاء الشركة المشرفة على تطوير المدينة الاقتصادية، موضحا أن الفائدة ستنصب لصالح المؤسسين فقط، في حين لو تم تشغيل الشركة وحققت نتائج جيدة، فإنه حينئذ ستكون هناك فائدة من طرحها للاكتتاب العام. وأشار الجريسي إلى أن السبب الآخر الذي يدعم رؤيته، هو الوضع القائم في سوق الأسهم السعودية، الذي ـ على حد وصفه ـ لا يحفز لطرح أسهم في الوقت الحاضر لحاجته الماسة لتصحيح وضعه وخلق قاعدة جديدة لسلوكياته، لا سيما بعد التغيرات الجذرية التي طرأت مؤخرا، مبينا أن عملية التصحيح تحتاج إلى وقت طويل ولا يتواءم معها دخول مشروع كبير بهذه الضخامة.
وأفاد الجريسي، في تصريحات أدلى بها يوم أمس، بأن القيادة تهمها استفادة المواطنين من جميع ما يتم إقراره أو طرحه من اكتتابات الشركات، وهو غير المرجح في حال إتمام طرح الشركة الجديدة للاكتتاب في الوقت الحالي، مضيفا أن التأني هنا ضروري جدا والنظر إلى الأمر من جميع زواياه.
وتابع: أن القيادة شددت في أوقات سابقة على أن التوجه نحو طرح الاكتتابات لا بد أن يكون منضبطا جدا ووفق آلية دقيقة وشروط فنية وأساسية مستوفية.
يأتي ذلك وسط أنباء تواردت حول طرح 30 في المائة من أسهم الشركة المشغلة لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية خلال النصف الثاني من مايو (أيار) الحالي، حيث تمثل حصة الأسهم المطروحة للاكتتاب 255 مليون سهم، يتم الاكتتاب بـ50 سهما لكل شخص كحد أدنى، بقيمة اسمية تبلغ 10 ريالات للسهم. وتتوزع النسبة المتبقية والبالغة 70 في المائة، شركة إعمار العقارية الإماراتية مع شركات سعودية، من بينها صافولا وعسير، إضافة إلى مستثمرين آخرين. وتفاوض شركة «إعمار» الحكومة السعودية حاليا لشراء أراض بجانب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، بالإضافة إلى قيامها بمشاريع في كل من المنطقة الشرقية ومدينة الرياض خلال الفترة المقبلة.

================================================

جزء كبير من صناعة الخدمات المالية في الخليج سيكون إسلامياً في عام 2015
وفقاً لتوقعات الخطة العشرية للخدمات الإسلامية


لندن: «الشرق الاوسط»
توقعت الخطة الاستراتيجية العشرية لصناعة الخدمات المالية الإسلامية أن عمليات التحول من العمل المالي التقليدي إلى العمل المالي الإسلامي في الخليج ستستمر لتشمل جزءاً كبيراً من صناعة الخدمات المالية التقليدية بحلول العام 2015. وكشفت الخطة أنه من المتوقع أن تشمل عمليات التحول %15-25% من العمل المالي التقليدي في دول منظمة المؤتمر الإسلامي الواقعة في جنوب آسيا، في حين أن هذه النسبة لن تتعدى 2% في باقي الدول الأعضاء في المنظمة باستثناء الخليج العربي. أما في المجتمعات الغربية فقد توقعت الخطة أن يتواصل نمو الخدمات المالية الإسلامية غير المصرفية شريطة أن يظل العملاء مقتنعين بموثوقية البدائل الإسلامية، مع أخذ الجهات الإشرافية بعين الاعتبار مبدأ المسؤولية الاجتماعية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية.
وفي تصريحات صحافية، قال الدكتور عز الدين خوجه، الأمين العام للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، إن صناعة الخدمات المالية الإسلامية ستناقش خطتها العشرية ضمن ملتقى تطوير القطاع المالي الإسلامي الذي ينظمه المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية بالتعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية في 28/5/2006 على هامش اجتماعات مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية التي تستضيفها الكويت هذه السنة. وأوضح خوجه، أن الخطة الاستراتيجية العشرية هي مبادرة كان قد أطلقها المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب ومجلس الخدمات المالية الإسلامية منذ عام، وقد عملت المؤسستان على إعداد مسودة الخطة التي ستناقشها الصناعة في الكويت.
وأضاف خوجه، أن المتحدثين في الملتقى هم عبارة عن قيادات من المؤسسات المالية الإسلامية، بالإضافة إلى ممثلين من مؤسسات دولية كالبنك الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية. كما أن الحضور الذين سجلوا للمشاركة في الملتقى يشكلون طيفاً متنوعاً من البنوك، المؤسسات المالية الإسلامية، والبنوك المركزية، وشركات الاستشارات المتخصصة، والمؤسسات القانونية، والمؤسسات المالية التقليدية.
وقال خوجه، إن الطلب المتنامي على الخدمات المالية الإسلامية جعل الصناعة تنمو بمعدلات نمو متسارعة، مشيراً إلى أن متوسط النمو في حجم الودائع في الخليج العربي قد بلغ ـ وفقاً لقاعدة بيانات المجلس العام ـ 19.5% خلال الفترة 2001-2004، مما يعني ازدياداً في قاعدة عملاء الصناعة المالية الإٍسلامية في المنطقة، كما أن متوسط معدل نمو الاصول في المنطقة بلغ 18.69% خلال نفس الفترة.
وعن مؤشرات الأرباح للصناعة، افاد خوجه أن المجلس العام قد أعد قوائم مالية موحدة للصناعة المالية الإسلامية في الخليج العربي تغطي الفترة من 2000-2004، وأنه وفقاً للتحاليل التي أجراها المجلس العام فإن متوسط العائد على حقوق المساهمين خلال الفترة المذكورة هو 15.62% ، في حين أن هذا العائد بلغ 20.23% في العام 2004.
يذكر أن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية هو مؤسسة دولية تأسست في البحرين بموجب مرسوم أميري خاص لعام 2001. ويعد المجلس العام بمثابة مظلة رسمية تمثل اللاعبين في الصناعة المالية الإسلامية على المستوى العالمي.

================================================

«موبايلي» تطلق تخفيضات على المكالمات الدولية
بمناسبة قرب مرور سنة على تشغيل خدماتها


الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلنت أمس شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» السعودية أمس عن إطلاقها تخفيضات للمكالمات الدولية لجميع الدول لتكون الأرخص على الإطلاق على مستوى المملكة والمنطقة، حسب وصف الشركة. وذكرت «موبايلي» أن عرضها على المكالمات الدولية يعد الثاني خلال سنة من انطلاق خدماتها في الـ 25 من شهر مايو (أيار) عام 2005، حيث يشمل هذا العرض تخفيضا كبيرا على المكالمات الدولية بما في ذلك الرقم الدولي المفضل في جميع الأوقات، خلال الذروة وخارج الذروة وفي جميع أيام الأسبوع.
وأوضحت الشركة أنها تحتسب جميع المكالمات الدولية والمحلية بالثانية وليس بالدقيقة خلافا لبعض مشغلي الهاتف المتحرك في المنطقة، مشيرة إلى أن خدمة تفعيل التجوال الدولي المجاني على الشرائح المسبقة الدفع، تتيح لجميع مستخدمي بطاقات «وفير» و«أنيس» المسبقة الدفع (غير المفوترة)، إمكانية التجوال الدولي والاستفادة من نفس التعرفة الدولية الموحدة لجميع الباقات.
وأضافت «موبايلي» أنه يمكن الاستفادة من خدمات الرسائل المصورة MMS وخدمة الانترنت الخلوي المفعلة خلال التجوال في الإمارات، البحرين، الفلبين، ومصر، مشيرة إلى أن هناك دولا أخرى سيتم إضافتها، موضحة أن خدمة التجوال الدولي للانترنت والرسائل المصورة في الباقات المفوترة تتواجد في أكثر من 35 بلدا من خلال 60 مشغلا للهاتف المتحرك في العالم، مفيدة أنها ميزة تنفرد بها الشركة لوحدها، ومؤكدة أن العدد في ازدياد سريع.
واصبح الاتصال لجميع دول الخليج عبر شبكة «موبايلي» بعد الاستفادة من الرقم المفضل 80 هللة وفي وقت الذروة 1.10 ريال للدقيقة الواحدة، بينما تبلغ تكلفة الاتصال إلى مصر 1.25 ريال للدقيقة. كما تبلغ تكلفة الاتصال للدقيقة الواحدة إلى الفلبين 1.90 ريال بعد أن كانت سابقا 2.30 ريال، بينما تحتسب تكلفة الدقيقة إلى الولايات المتحدة بـ1.40 ريال بعد أن كانت سابقا 1.80 ريال إلى 1,90 ريال، وتحتسب الدقيقة إلى اليمن بـ 1.45 ريال.

================================================

الأسهم الإماراتية تغلق مرتفعة رغم انخفاض سوق دبي وصعود في الكويت وقطر
قطاعا البنوك والاستثمار يقودان السوق العمانية للهبوط والأردنية والمصرية تواصلان التراجع


اضغط على الصورة لعرضها كاملة.
عمان: محمد علاونة القاهرة: صلاح صبح دبي ـ الكويت: «الشرق الأوسط»
تباينت اغلاقات الأسواق العربية خلال جلسة يوم أمس التي غلب عليها طابع التذبذب، حيث تمكنت السوق الكويتية من المحافظة على ارتفاعها بعد جلسة متذبذبة، بقيادة قطاعي البنوك والاستثمار، ليربح المؤشر 50.80 نقطة مستقرا عند مستوى 9776.20 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول 117.89 مليون سهم، وفي دبي تراجعت السوق مع انتهاء الجلسة رغم الارتفاع الذي بدأت به والذي أوصل المؤشر إلى مستوى 518 نقطة ليستمر التذبذب ضمن مستويات أعلى من الافتتاح بعد ارتفاع سهم اعمار إلى سعر 12.80 درهم، إلا أن عمليات لجني الأرباح شهدها النصف ساعة الأخيرة أجبرت السوق بالتخلي عن مكاسبه ليتراجع بواقع 3.80 نقطة، مقفلا عند مستوى 503.11 نقطة، بعد أن قام المستثمرون بتداول 289.3 مليون سهم، كما قلل سهم مصرف السلام من ارتفاع السوق البحرينية ليسجل المؤشر صعودا طفيفا بواقع 1.81 نقطة ليقفل عند مستوى 2071.15 نقطة، بعد أن تداول المستثمرون 1.44 مليون سهم.
> الاسهم الإماراتية: اغلقت الاسهم الاماراتية تعاملات امس مرتفعة مع ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول امس بنسبة 1.30% ليغلق على مستوى 4.609.91 نقطة. الا ان اسهم دبي عانت من هبوط طفيف بلغ 0.75% مع الاغلاق بسبب عمليات البيع الانطلاقة القوية للمؤشر في بداية التعاملات. وأغلق المؤشر القياسي لبورصة دبي عند 503.11 نقطة بانخفاض بلغ 3.80 نقطة عن إغلاقه السابق. وشهد سوق دبي المالي تداولات بقيمة 2.4 مليار درهم بتنفيذ 16002 صفقـة توزعت عـلى 289.4 مليون سهم.
وشهد التداول أمس بارتفاع 13 شركة وهبوط 4 شركة وثبات اسعار شركتين. وقد تم تداول ما يقارب 330 مليون سهم تقريبا بقيمة إجمالية بلغت 2.56 مليار درهم من خلال 18.732 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعا بنسبة 2.04% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بنسبة 1.55% تلاه مؤشر قطاع البنوك إرتفاعاً بنسبة 1.02% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 0.22.% وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها في الاسواق الاماراتية 54 من أصل 93 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 40 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 10 شركات بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «أملاك» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 1.19 مليار درهم موزعة على 150 مليون سهم من خلال 6966 صفقة. واحتل سهم «إعمار» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 929.2 مليون درهم موزعة على 67.28 مليون سهم من خلال 3179 صفقة. وحقق سهم «إسمنت أم القيوين» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.62 درهم مرتفعا بنسبة 9.17% من خلال تداول 290 الف سهم بقيمة 750 الف درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «بنك الخليج الأول» الذي ارتفع بنسبة 8.71% ليغلق على مستوى 14.35 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 1.57 مليون سهم بقيمة 22.58 مليون درهم. وسجل سهم «بنك الاستثمار» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 3.38 درهم مسجلا خسارة بنسبة 8.65% من خلال تداول 0.12 مليون سهم بقيمة 0.41 مليون درهم. تلاه سهم «البنك التجاري الدولي» الذي انخفض بنسبة 6.67% ليغلق على مستوى 7 درهم من خلال تداول 8,500 سهم بقيمة 59,500 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 32.6% وبلغ إجمالي قيمة التداول 198.70 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 12 من أصل 93 وعدد الشركات المتراجعة 75 شركة. وبلغت نسبة تداول الأجانب في سوق دبي المالي 29.24% من إجمالي قيمة تداولات السوق توزعت على جنسيات مختلفة، فقد بلغت نسبة تداول الخليجيين 8.40% من إجمالي نسبة التداولات فيما حقق المستثمرون العرب نسبة تداول بلغت 16.51% وبقية الجنسيات 4.33%. > الاسهم الكويتية: تمكنت السوق الكويتية من المحافظة على الارتفاع مع نهاية تداولات يوم امس، بعد جلسة متذبذبة، قاد خلالها قطاعي البنوك والاستثمار الارتفاع، لتنتهي بكسب 50.80 نقطة وبنسبة 0.52% مستقرا عند مستوى 9776.20 نقطة، بعد ان قام المستثمرون بتداول 117.89 مليون سهم بقيمة 49.6 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 5414 صفقة، وعلى الصعيد القطاعي ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.03%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 1%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 0.91%، بينما تراجع قطاعي الاغذية بنسبة 1.71%، وقطاع الأسهم الاجنبية بنسبة 0.50%، واحتل سهم امتيازات المرتبة الاولى بالارتفاع بنسبة 8.47% وبسعر 0.320 دينار كويتي، تلاه سهم بحرية بنسبة 7.35% مقفلا عند سعر 0.730 دينار كويتي في المقابل سجل سهم الكيبل التلفزيوني اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.09% واقفل عند سعر 0.180 دينار كويتي تلاه سهم الصخور بنسبة 8.33% واستقر عند سعر 0.550 دينار كويتي، وقد احتل سهم المجموعة الدولية المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 10.52 مليون سهم بعد ارتفاعه الى سعر 0.610 دينار كويتي، تلاه سهم المدينة بتداول 10.5 مليون سهم الذي اقفل مرتفعا الى سعر 0.280 دينار كويتي، ثم سهم لؤلؤة بواقع 7.58 مليون سهم متراجعا الى سعر 0.158 دينار كويتي.
وعلى صعيد الأسهم الإماراتية المتداولة في السوق الكويتية فقد ارتفع سهم شعاع كابيتال الى سعر 0.495 دينار كويتي بعد تداول 210 الف سهم بقيمة 98.8 الف دينار، وارتفع سهم اسمنت الخليج الى سعر 0.385 دينار كويتي بعد تداول 1.14 مليون سهم بقيمة 429 الف دينار كويتي.
وعلى صعيد الاسهم الاجنبية الاخرى سجل سهم خليج متحد تراجعا الى سعر 0.250 دينار كويتي بعد تداول 2.64 مليون سهم بقيمة 669.9 الف دينار، كما انخفض سعر سهم تمويل خليج الى 0.840 دينار كويتي اثر تداول 1.61 مليون سهم بقيمة 1.37 مليون دينار.
> الأسهم القطرية: استطاعت سوق الدوحة للاوراق المالية ان تسجل ارتفاعا مع اغلاق يوم امس وسط تراجع احجام التداولات بواقع 11.37 نقطة وبنسبة 0.13% مقفلا عند مستوى 8494.39 نقطة، وقام المستثمرون بتداول 4.95 مليون سهم بقيمة 262.6 مليون ريال قطري، من خلال تنفيذ 4468 عملية، وقد قاد الارتفاع قطاع الصناعة بنسبة 0.45%، تلاه قطاع البنوك بواقع 0.12%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 0.01%، بينما كان التراجع الوحيد من نصيب قطاع التأمين بنسبة 0.07%، وسجل سهم الفحص الفني اكبر ارتفاع بنسبة 0.90% ليقفل عند سعر 28.40 ريال قطري، تلاه سهم الرعاية بنسبة 0.70% ليستقر عند سعر 22.40 ريال قطري، بينما تصدر سهم الاجارة بواقع 4.95% ليقفل عند سعر 30.70 ريال قطري، تلاه سهم السينما بنسبة 4.76% ليقفل بسعر 66.10 ريال قطري، واحتل سهم ناقلات المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 1.18 مليون سهم مرتفعا الى سعر 28.40 ريال قطري، تلاه سهم الصناعات المتحدة بتداول 763.2 الف سهم بعد ارتفاع سعره الى 45 ريال قطري، ثم سهم بروة العقارية بواقع 646.2 الف سهم بعد ارتفاعه الى سعر 27.90 ريال قطري. > الاسهم البحرينية: قلل سهم مصرف السلام من ارتفاع السوق البحرينية خلال جلسة يوم امس ليسجل المؤشر صعودا طفيفا بواقع 1.81 نقطة وبنسبة 0.09% ليقفل عند مستوى 2071.15 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون 1.44 مليون سهم بقيمة 856.6 الف دينار، وكانت ترافكو قد اعلنت عن تراجع ارباحها للربع الاول من العام الحالي لتبلغ 500.7 الف دينار بحريني مقارنة مع ارباح نفس الفترة من العام الماضي والتي بلغت 740.6 الف دينار، وعلى مستوى القطاعات كان الارتفاع الوحيد لقطاع الاستثمار بواقع 8.08 نقطة، بينما كان التراجع من نصيب قطاعي البنوك التجارية بواقع 4.33 نقطة، والخدمات بواقع 3.50 نقطة، واستقرت باقي القطاعات عند اغلاقاتهما السابقة، اما بالنسبة لاداء الشركات فقد سجل سهم الاسواق بيت التمويل الخليجي اكبر ارتفاع بنسبة 1.78% عندما اقفل عند سعر 2.860 دولار أميركي، تلاه سهم بنك بحرين الوطني بنسبة 0.71% ليقفل بسعر 0.848 دينار بحريني، ثم سهم ناس بنسبة 0.32% وبسعر 0.311 دينار بحريني، بينما كان سهم مصرف السلام هوالاكثر انخفاضا بنسبة 9.94% ليستقر عند سعر 1.332 دينار بحريني، تلاه سهم البنك البحريني السعودي بنسبة 4.62% ليستقر عند سعر 0.124 دينار بحريني، واستحوذ سهم البنك الاهلي المتحد على المركز الاول بحجم التداول بواقع 660 الف سهم بعد استقرار سعره عند 0.870 دينار بحريني، تلاه سهم مصرف السلام بواقع 310.7 الف سهم، ثم سهم البنك البحريني السعودي بعد تداول 200 الف سهم.
> الاسهم العمانية: تراجعت السوق العمانية خلال جلسة يوم امس بقيادة قطاع البنوك والاستثمار بواقع 0.63%، حيث أفقل المؤشر عند مستوى 5051.87 نقطة، بعد ان تداول المستثمرين بواقع 3.4 مليون سهم بقيمة 2.98 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1399 صفقة، وارتفعت اسهم 11 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 27 شركة، وتصدر سهم ريسوت للاسمنت للاسهم المرتفعة بنسبة 3.33% عندما اقفل عند سعر 0.992 ريال عماني تلاه سهم الشرقية للاستثمار بنسبة 3.10% وصولا الى سعر 1.495 ريال عماني، ثم سهم ظفار للطاقة بواقع 2.94% ليقفل عند سعر 1.750 ريال عماني، في المقابل سجل سهم بلاط السيراميك اعلى نسبة انخفاض بواقع 9.79% حيث اقفل عند سعر 0.295 ريال عماني تلاه سهم الباطنة للتنمية بنسبة 5.84% وتراجع الى سعر ريال عماني واحد، وقد استحوذ سهم بنك مسقط على المركز الاول بكمية التداول والثاني بقيمتها بواقع 633.4 الف سهم بقيمة 541.5 الف ريال بعد انخفاض سعره الى 0.860 ريال عماني، بينما احتل سهم عمانتل المركز الاول بقيمة التداول والثاني بحجمه بواقع 433.98 الف سهم بقيمة 562.5 الف ريال مستقرا عند سعر 1.290 ريال عماني، وقاد قطاع البنوك والاستثمار الانخفاض بنسبة 0.87%، تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.52%، بينما سجل قطاع الصناعة ارتفاعا بنسبة 0.17%.
> الاسهم الاردنية: واصلت بورصة عمان تراجعها لليوم الثاني على التوالي بعد أن تخلى المؤشر القياسي العام أمس الاول عن حاجز 7 آلاف نقطة في تعاملات وصفها الوسطاء بالحذرة. وارتد المؤشر في آخر ربع ساعة ليقلص خسائره الى 0.13 في المائة واغلق عند 6953.92 نقطة بعد ان هوى منتصف التعاملات مقتربا من مستوى 6800 نقطة.
وبلغت حسائر الاسهم الاردنية منذ بداية العام الحالي 14 في المائة بحسب ارقام صادرة عن البورصة.
وقال الوسيط خالد العمد بأن السوق تعاني من حالة تذبذب حاد نتيجة رغبة الكثير في تحقيق ارباح سريعة ولو كانت محدودة ولا توجد رغبة بالاستثمار على المدى المتوسط والبعيد. بيد ان الوسيط اسعد الديسي اشار الى أن الاسهم الممتازة تتجاهل كافة المتغيرات وهو ما حدث بالأمس عندما حافظت على مستوياتها العالية دون ان تتأثر بعمليات البيع المكثف التي شهدتها الاسهم الصغيرة.
وبلغ حجم التداول 112 مليون دينار، متراجعا عن مستوى امس الاول وعدد الأسهم المتداولة 26.1 مليون سهم، نفذت من خلال 16478 عقداً. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة والبالغ عددها 133 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 40 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و74 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها. وطرأ ارتفاع طفيف على سهم البنك العربي الذي حصد ما يقارب 7 ملايين دينار من حجم التداول الاجمالي.
وانخفضت كافة مؤشرات القطاعات باستثناء قطاع البنوك الذي ارتفع 0.56 في المائة بينما كان قطاع التأمين الاكثر خسارة حيث تراجع مؤشر القطاع اكثر من 2 في المائة.
وتصدر قطاع الخدمات تعاملات أمس وبحجم 88 مليون دينار بعد تداول نحو20 مليون سهم وانخفض مؤشر القطاع بنسبة 1.9 في المائة بعد عمليات بيع مكثقة لاسهم حققت مستويات جيدة بداية الاسبوع.
> الاسهم المصرية : لليوم الثالث على التوالي انتهجت البورصة المصرية أسلوباً جديداً في التراجع التدريجي العميق، فيما كانت في السابق تسجل تراجعاً حاداً في جلسة تداول واحدة، ثم تعاود الاتجاه الصعودي. وخسر مؤشر هيرمس القياسي أمس 2.5% من قيمته، وكسر حاجز 54 ألف نقطة لأول مرة منذ الحركة التصحيحية القاسية التي كان قد تعرض لها في مارس الماضي ووصل إلى أدنى قاع قرب 53 ألف نقطة، فيما أطلق عليه «يوم الثلاثاء الأسود» وسجل المؤشر أمس 53900 نقطة، بعدما فقد 1385 نقطة مقارنة بإقفال أول من أمس.
وقال حنفي عوض، مدير شركة النصر للسمسرة إن السوق ينتهج أسلوباً جديداً في التراجع، فالأسعار تنخفض بحدة ولكن في هدوء ودون ضوضاء، ووسط آمال متزايدة من جانب المتعاملين في استعادة السوق لخسائره مرة أخرى.
ولوحظ ـ كما هي العادة ـ في اللحظات الأخيرة من كل جلسة تداول ظهور موجات شراء انتقائية في عدد من الأسهم، بما يترك انطباعاً لدى المتعاملين بأن جلسة اليوم التالي ستكون أفضل.

================================================

«إعمار الشرق الأوسط» تطلق مشروع «تلال جدة» في السعودية بـ 11.2 مليار دولار
يضم 24 قرية تحتوي 20 ألف وحدة.. والبيع منتصف 2007


الرياض: مساعد الزياني
كشفت شركة «إعمار الشرق الأوسط»، التي تأسست من تحالف «إعمار العقارية» الإماراتية ومجموعة الأولى العقارية السعودية، أمس عن مشروع «تلال جدة» في السعودية بقيمة إجمالية تصل إلى 42 مليار ريال (11.2 مليار دولار). وتتقاسم ملكية المشروع شركتا الشعلة التجارية وإعمار الشرق الأوسط. ويهدف المشروع إلى إقامة مجمع سكني فاخر يمتد على مساحة 2286 هكتاراً في مدينة جدة، ويضم حوالي 20 ألف وحدة سكنية تتنوع ما بين المنازل الطابقية والبيوت المستقلة. وستتراوح مساحة هذه المساكن، التي ستُطرح للبيع ابتداء من النصف الأول من العام المقبل، من 500 إلى 1500 متر مربع. كما يحتضن المشروع مجموعة من المرافق التجارية ومتاجر التجزئة.
وتم أمس توقيع عقد الشراكة في برج المملكة في الرياض بحضور الأمير مشعل بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة الشعلة التجارية، ومحمد علي العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار، وسليمان المهيدب رئيس مجلس إدارة الشركة الأولى للتطوير، وعايض القحطاني الرئيس التنفيذي للشركة الأول.
خلال ذلك أكد محمد العبار رئيس شركة إعمار العقارية أن مشروع «تلال جدة» يقدم نموذجاً رائعاً عن نمط الحياة الفاخر الذي يتناغم مع الطبيعة. ويتمتع المشروع، الذي يقع على قمة هضبة مرتفعة، بإطلالة رائعة على المناظر الطبيعية المحيطة باتجاهات ثلاثة هي البحر الأحمر وشمال مدينة جدة والجبال من جهة الشرق.
وأضاف العبار أن المشروع يقدم خيارات سكنية في السعودية وهو جزء من المرحلة الأولى في خطة التوسع التي تنتهجها «إعمار العقارية» في السعودية، مشيراً إلى أنهم مصممون على ترسيخ مكانة الشركة كإحدى أهم الشركات الرائدة في القطاع العقاري عالميا.
من جهته بين سليمان المهيدب رئيس مجلس إدارة الشركة الأولى للتطوير أن المشروع يوفر بيئة صحية مريحة تتيح التواصل الاجتماعي والثقافي بين القاطنين على كافة الأصعدة، مشيرا إلى أنه سيرسي أساليب حياتية متفردة وسط مناظر طبيعية خلابة.
وسيتألف المجمع من 24 قرية سكنية تضم كل منها مجموعة من المرافق تتنوع بين المدارس والمواقع الترفيهية والمتنزهات الضخمة على أطراف القرية، بالإضافة إلى مسجد ومنشآت للخدمات الصحية وساحات مفتوحة في الوسط. وتتصل القرى المؤلفة للمشروع، التي تصل مساحة كل منها إلى 45 هكتارا أو 465 ألف متر مربع، بشبكة من الطرقات الداخلية والشوارع الرئيسية الخارجية. كما تفصل بين هذه المجمعات السكنية مجموعة من المعالم المتناسقة مثل المسطحات الخضراء والبحيرات والملاعب الرياضية المفتوحة.
وستحتوي كل قرية نموذجية على 750 وحدة سكنية، ومسجداً، ومدارس لكافة المراحل التعليمية، وعيادات طبية، ومركزاً للشرطة وآخر للبريد، ووحدة دفاع مدني، ودائرة لخدمات البلدية.

================================================

انخفاض إنتاج النرويج النفطي لأدنى مستوى منذ 12 عاما

أوسلو ـ رويترز: قال مسؤول بادارة البترول النرويجية أمس ان انتاج البلاد من النفط الخام انخفض الى أدنى مستوياته منذ نحو 12 عاما في الشهر الماضي بسبب أعمال الصيانة في حقول النفط ببحر الشمال.
وأظهرت أرقام رسمية اليوم أن انتاج النرويج من النفط انخفض الى 2.22 مليون برميل في اليوم في المتوسط خلال ابريل (نيسان) الماضي من 2.44 مليون برميل يوميا في مارس (اذار) الماضي.
وبلغ انتاج النرويج في أغسطس (اب) من عام 1994 نحو مليوني برميل يوميا.
والنرويج هي ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم بعد السعودية وروسيا.

================================================
جريدة الوطن
================================================
================================================


الخسائر تقترب من 50% منذ أواخر فبراير الماضي
الأسهم السعودية تتراجع 6.8% إلى 10598 نقطة


أبها: محمود مشارقة
تراجع مؤشر الأسهم السعودية 778 نقطة، وبنسبة 6.84% ليغلق على 10598 نقطة، لأول مرة خلال تداولات العام الجاري.
واقترب المؤشر من تقويض مكاسب عام 2005 بخسائر تصل إلى 50% منذ بداية التصحيح أواخر فبراير الماضي.
وكان أعلى مستوى سجله المؤشر في 25 فبراير عندما بلغ 20634 نقطة، حيث خسر منذ ذلك التاريخ 10036 نقطة، فيما بدد 6114 نقطة من مكاسب العام الماضي.
وطال الهبوط يوم أمس أسهم 73 شركة مقابل ارتفاع أسهم 6 شركات فقط، فيما تراجعت قيمة التداول إلى 11.46 مليار ريال، مقارنة بنحو 15.4 ملياراً أول من أمس.
وجرى تداول 224.2 مليون سهم في السوق عبر تنفيذ 299 ألف صفقة.
ويأتي تراجع المؤشر مع استمرار الضغوط على أسهم شركات قيادية في مختلف القطاعات.
في المقابل قال مستثمرون إن القرارات التي أعلن عنها في ندوة بناء المستقبل في الرياض أمس ترسم خريطة واضحة لآليات عمل السوق للمرحلة المقبلة، رغم الحديث عن تشديد إجراءات منح القروض للمتاجرة بالأسهم، فالحديث يتركز على جذب استثمارات جديدة للسوق وإصدار لوائح منظمة للتداولات.
قطاعياً هبط مؤشر البنوك 4.22% والصناعة 8.03%، والأسمنت 8.28%، فيما تراجع قطاع الخدمات 9.31%، والكهرباء 8.45% والاتصالات 9.31%، والتأمين 3.36%، والزراعة 8.27%.

================================================

السحيمي : تكثيف التنسيق مع "ساما" والبنوك لمراجعة سياسات الإقراض بغرض الاستثمار في الأسهم
تأسيس شركة السوق المالية وإطلاق موقع تعليمي عن الأسهم قريباً


الرياض: الوطن
أعلن رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي أن الهيئة ستبدأ في القريب العاجل الإجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية السعودية (SAFX).
وقال في ندوة بناء المستقبل بالرياض أمس إن مجلس هيئة السوق اتخذ قرارا بتشكيل فريق عمل لدراسة كافة جوانب الموضوع خصوصاً ما يتعلق بمهامها وواجباتها وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها.
وأضاف أن الدراسة شملت تصوراً عن ملكية الشركة وإمكانية طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام. مشيراً إلى أن فريق العمل وضع خطة لتنفيذ المشروع حيث قرر مجلس الهيئة المضي قدماً في تأسيس الشركة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها وزارة المالية ومؤسسة النقد السعودي.
وقال إن العمل جار الآن على تقييم كافة أصول "تداول" والشركة السعودية لتسجيل الأسهم حيث سيبدأ قريباً تأسيس شركة السوق المالية السعودية.
وحول السياسات المتعلقة بالإقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الأسهم قال السحيمي إن هيئة السوق المالية تسعى إلى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد السعودي (ساما) والبنوك التجارية من أجل مراجعة تلك السياسات.
وأضاف "إن حديثي العهد بالأسواق المالية وفي أجواء التفاؤل المحيطة بالأسواق قد يلجأون إلى الدخول في مخاطر أكبر غير محسوبة النتائج بالاقتراض أو طلب الحصول على تسهيلات.
وأكد "أن الهيئة بالتنسيق مع الأطراف ذات العلاقة لن تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تصب في مصلحة السوق والمتداولين فيه".
وتحدث السحيمي عن الجهود التي بذلتها الهيئة لتوعية المستثمرين حيث كشف عن قرب إطلاق موقع تعليمي عن الاستثمار في سوق الأسهم على شبكة الإنترنت، وهو الموقع الذي صممته إحدى أفضل الشركات العالمية لتوفير خدمات تفاعلية تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته بعيداً عن الشائعات، مؤكداً أن الموقع سيدشن خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وكان السحيمي قد استهل كلمته بالحديث عن وضع السوق المالية السعودية قبل مزاولة الهيئة عملها حيث أشار إلى الاختلالات الجوهرية التي سادت تلك الفترة والتي أرجعها إلى هيكلة السوق وإلى سلوك المستثمرين والشركات المدرجة.
ففي الجوانب الهيكلية عانت السوق من محدودية الأسهم، وغابت المرونة والمحفزات لتشجيع الشركات على الإدراج في السوق أو التوسع في زيادة رؤوس أموالها، فضلاً عن غياب شركات الوساطة وبنوك الاستثمار وإدارة الأصول والتقييم الائتماني وغيرها.
وأضاف السحيمي إلى ذلك سيادة الاستثمارات الفردية المباشرة على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات إدارة الأصول حيث يسيطر الأفراد على نحو 95% من تداولات السوق.
أما بشأن الخلل في السلوك السوقي فأوضح أن السوق ظل يعاني نقصا ملحوظاً في الشفافية وضعفاً في آليات الإفصاح، وتراجع عدالة التداولات بانحيازها لسيطرة كبار المتداولين والأشخاص المطلعين في الشركات المساهمة.
وقال السحيمي كان قرار إنشاء هيئة السوق المالية تأكيداً للتوجه الإصلاحي الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين بهدف خلق سوق مالية تتمتع بالشفافية إدراكا من الدولة للعلاقة الوطيدة بين وجود سوق مالية سليمة فعالة وكفؤة وبين استقرار النظام المالي وتحسن وتيرة التنمية الاقتصادية.

================================================

المريشد لـ "الوطن": تلقينا عروض شراء قبل طرحها المتوقع خلال شهرين
"سابك" تتقدم بطلب تأسيس شركة لإصدار صكوك قيمتها 3 مليارات ريال


الرياض: عدنان جابر
أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" أمس أنها تقدمت إلى وزارة التجارة وهيئة السوق المالية للحصول على التراخيص اللازمة لتأسيس شركة جديدة تابعة لها تتولى الترتيب لإدارة الصكوك التي تعتزم الشركة طرحها في السوق بقيمة إجمالية تصل إلى 3 مليارات ريال.
وذكر نائب الرئيس للمالية في "سابك"، ورئيس مجلس إدارة "ينساب" مطلق بن حمد المريشد لـ"الوطن" أن الشركة تنتظر حاليا الحصول على التراخيص اللازمة للبدء في طرح صكوك إسلامية لتمويل مشاريعها المستقبلية. وقال: "نحن جاهزون حاليا، ولكننا في انتظار التراخيص اللازمة".
وتوقع المريشد أن تبدأ الشركة في إصدار هذه الصكوك خلال شهرين، مبينا أن الشركة ستعتمد الخيار المرحلي في طرح هذه الصكوك في السوق المحلية بواقع مليار ريال لكل مرحلة لتمويل مشاريع "سابك".
وأكد المريشد أن الشركة تلقت عروضا من العديد من المستثمرين الذين أبدوا رغبتهم في شراء هذه الصكوك قبل أن تصدر، مشيرا إلى أنها تحظى بجاذبية بين المستثمرين باعتبارها ذات أرباح مضمونة.
وأوضح المريشد أن مشاريع "سابك" التوسعية لن يجري تمويلها من مصدر واحد بل ستواصل الشركة استخدام جميع الوسائل التمويلية المتاحة سواء من إصدار صكوك، أو قروض إسلامية، وبنكية، أو سندات.
وحول مشروع شركة ينساب، قال المريشد إنه تم إنجاز 11% من المشروع الجاري تشييده حاليا، إذ سيبدأ الإنتاج مع مطلع عام 2008، وقال: "هذا المشروع يعد ضخماً جدا، وسيضيف منتجات جديدة لصناعة البتروكيماويات السعودية، بطاقة إجمالية تصل إلى 4 ملايين طن متري.
وكانت "سابك" قد أبرمت مؤخرا اتفاقاً مع بنك دويتشة للحصول على تسهيلات مرابحة بقيمة مليار دولار يتم تخصيصها لتمويل قسم من برامجها الإنتاجية التوسعية واستثماراتها المستقبلية.

================================================

الراجحي: مخصصاتنا كافية لمواجهة أي خسائر في سوق الأسهم

الرياض: الوطن
قال الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي عبدالله الراجحي على هامش مؤتمر اليوروموني الذي عقد في الرياض أمس إن مخصصات مصرف الراجحي كافية لمواجهة أية خسائر في سوق الأسهم.
وأضاف أن "ساما" حصلت على بيانات تسييل المحافظ من المصارف مباشرة، مشيرا إلى أنه لم يتم أي تسييل لمحافظ بعد إعلان "ساما" الأخير
وأضاف الراجحي أن ازدهار الأنشطة الاقتصادية والمصرفية في السعودية يدعم أرباح المصارف، مضيفا أن هناك تطوراً اقتصادياً كبيراً تشهده السعودية وأن قطاع البنوك يشهد نموا ملحوظا.
وأوضح الراجحي أن المخصصات لتغطية فروقات الزكاة وصلت إلى نحو مليار ريال.

================================================

45%من المحافظ الداخلة لسوق الأسهم قبل التصحيح تعود لسيدات

أبها: نادية الفواز
قالت مديرة القسم النسائي في شركة أصول المالية "شركة وساطة" سمراء القويز إن 45%من المحافظ التي دخلت سوق الأسهم قبل هبوط السوق كانت لسيدات.
وأضافت في تصريح لـ "الوطن" أن نسبة ملكية السيدات للمحافظ الموجودة في السوق السعودية تصل إلى 30% مشيرة إلى أن تزايد إقبال السيدات على سوق الأسهم في الفترة الأخيرة كان أهم أسباب مضاعفة خسارتهن وجعلهن من أكثر المتضررات من الهبوط الأخير للسوق.
ونصحت القويز المستثمرات السعوديات في سوق الأسهم بمحاولة التخلص من الأسهم الضعيفة والشراء في الشركات القوية ذات العوائد وذلك لتعويض خسارتهن.
وركزت القويز على ضرورة وعي المرأة لكيفية الاستثمار في سوق الأسهم بتغليب مفهوم الاستثمار طويل الأجل، مشيرة إلى أن المرأة السعودية تخلت عن الذهب الذي يتربع على رأس مدخرات المرأة السعودية ودخلت إلى سوق الأسهم دون وعي كاف.
وقالت إن سوق السعودية تضم حوالي 900 ألف محفظة مما يؤكد وجود المرأة في سوق الأسهم بقوة.
وأشارت عضوة غرفة جدة مضاوي الحسون إلى عدم وجود ثقافة استثمارية لدى كثير من المستثمرات السعوديات في سوق الأسهم.
وطالبت المرأة بالتسلح بثقافة الاستثمار وتوزيع الثروة في مجالات استثمار متنوعة وقطاعات مختلفة.
وكشفت الحسون أن بعض المدخرات النسائية والأموال التي كانت مكدسة في السابق خرجت إلى سوق الأسهم إضافة إلى أن 16%من المحافظ الموجودة في سوق الإمارات هي لسيدات سعوديات.
وقالت إن السيدات السعوديات دخلن بثقل وبجهل في السوق مؤكدة على ضرورة أن تتعلم المرأة من هذه الأخطاء وأن تبتعد عن الاستدانة من البنوك للدخول في سوق الأسهم.
وحملت الحسون البنوك مسؤولية عدم توفير هذه الثقافة للسيدات اللواتي غيرن من عاداتهن اليومية في التسوق وتوجهن إلى الأسهم.
وطالبت الجامعات والكليات والغرف التجارية في المملكة والأكاديميين بالقيام بدورهم في عملية التثقيف.
وأشارت إلى أنه رغم تنظيم غرفة جدة مجموعة من المحاضرات عن ثقافة الاستثمار إلا أن الحضور النسائي كان ضعيفا.

================================================

طاقة التكرير العالمية ستظل مصدر قلق خلال السنوات الأربع المقبلة
النعيمي يتوقع استقرار أسعار النفط القوية خلال العقد الحالي


الرياض: الوطن
توقع وزير النفط والثروة المعدنية علي النعيمي أمس استقرار أسعار النفط خلال العقد الحالي بنفس المعدلات الحالية.
وأشار إلى استمرار نمو الطلب خلال الفترة نفسها مرجحا بلوغ الزيادة في الطلب على النفط إلى حوالي 6 ملايين برميل يوميا مع بداية العقد المقبل.
وجدد النعيمي في ندوة بناء المستقبل التي افتتحت أمس في الرياض استعداد السعودية لزيادة إنتاجها إذا اقتضت الضرورة. وقال إن السعودية وحدها قادرة على تلبية حوالي 50% من زيادة الطلب العالمي المتوقع بحلول عام 2010.
وقال النعيمي إن طاقة تكرير النفط العالمية ستظل مصدر قلق في السنوات الأربع المقبلة ودعا الدول المستهلكة والمنتجة إلى العمل على إزالة العوائق التي تواجه هذه الصناعة، موضحا أن مشكلة توفير الطاقة التكريرية المناسبة والمطابقة للأنظمة الجديدة سوف تستمر لسنوات عدة.
وأعرب النعيمي عن اعتقاده بأن مدى كفاية طاقة التكرير العالمية سيكون مثار قلق للصناعة في السنوات الأربع المقبلة في ضوء تراجع الاستثمارات في القطاع على مدى العقدين الأخيرين وسياسات حكومية صارمة في الدول الصناعية الرئيسية والقيود الشديدة التي تفرضها.
وتابع أنه بالرغم من وجود العديد من المشروعات العالمية لبناء مصاف جديدة أو توسيع المصافي القائمة فإن الانتهاء من هذه المشروعات يستغرق وقتا طويلا وأضاف أن المصافي الموجودة حاليا قديمة وتحتاج إلى تحديث.
وقال النعيمي إن شركة أرامكو السعودية تنوي زيادة طاقة التكرير في الداخل والخارج بواقع مليوني برميل يوميا على مدار السنوات الخمس المقبلة.
وأضاف أن الطاقة الاحتياطية الحالية التي تبلغ 1.8 مليون برميل يوميا لا تتضمن الإضافات المتوقعة في السنوات الثلاث المقبلة والتي ستمكن السعودية من تلبية نصف الزيادة المتوقعة في الطلب.
واستعرض النعيمي المشروعات البترولية والتعدينية التي يجري العمل على إنجازها حيث ذكر أن المملكة سترفع طاقتها الإنتاجية من البترول الخام إلى 12.5 مليون برميل يومياً، وستستمر في رفع طاقتها من إمدادات غاز الميثان لتصل إلى 7.2 مليارات قدم مكعبة قياسية يومياً عام 2009م، بزيادة قدرها 90% عما كانت عليه عام 2000.
كما سيستمر ارتفاع إنتاج المملكة من غاز الإيثان ليصل إلى مليار قدم مكعبة تقريباً عام 2009، بزيادة قدرها 162% عما كان عليه عام 2000.
وفي مجال عمليات تكرير البترول أوضح أنه يتم حالياً تطوير مصفاة رابغ - شراكة بين أرامكو السعودية وشركة سوميتومو كيميكال اليابانية - لتصبح أول مجمع تكرير وبتروكيميائيات في المملكة. وسيتم كذلك تطوير مصفاة رأس تنورة، بمشاركة دولية، لتصبح هي الأخرى مجمعا لتكرير وإنتاج المواد البتروكيميائية، حيث ستطرح نسبة من أسهم المشروعين لاكتتاب المواطنين. كذلك ستقوم المملكة بإنشاء مصفاتين جديدتين، مع شركاء دوليين، في كل من الجبيل وينبع، على أن يتم طرح نسبة جيدة من هذه المشروعات أيضاً لاكتتاب المواطنين. وإضافة إلى ذلك، فإن هناك العديد من المشروعات لزيادة الطاقة التكريرية للمصافي المحلية والمصافي المشتركة في كل من الرياض وينبع والجبيل.
وقال إن السعودية ستشهد خلال العقد الحالي توسعاً كبيراً في إنتاج المواد البتروكيماوية وفي مجال الثروة المعدنية والتعدين وأشار النعيمي إلى تحقيق الكثير من الإنجازات خلال السنوات العشر الماضية، حيث بلغ عدد المواقع المكتشفة في المملكة أكثر من 3000 موقع للمعادن الفلزية، وأكثر من 2000 موقع للمعادن الصناعية. كما بلغ إجمالي مبيعات القطاع التعديني حوالي 13 مليار ريال، وحقق المستثمرون أرباحاً صافية بلغت 4 مليارات ريال. كما بلغ عدد العاملين في قطاع التعدين حوالي 50 ألف عامل.
كما أشار إلى تطوير مشروع بوكسايت الزبيرة لإنتاج الألومينا بطاقة تصل إلى 1.4 مليون طن سنويا والألومنيوم بطاقة تصل إلى 650 ألف طن سنويا. وقال إن نصيب السعودية من الصادرات العالمية من الأسمدة الفوسفاتية سيصل إلى 10%.

================================================

التويجري: النمو الاقتصادي سيحافظ على معدلاته المتنامية خلال السنوات الأربع المقبلة
بحث رفع الاتصالات والتأمين وخدمات النقل الجوي من القائمة السلبية


الرياض: عدنان جابر
أكد أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى الدكتور عبدالرحمن التويجري أن المجلس يعكف حاليا على مراجعة قائمة الأنشطة المستثناة من الاستثمار الأجنبي، إذ يدرس إزالة بعض القطاعات الواردة ضمن هذه القائمة، ومن بينها خدمات النقل الجوي، والاتصالات، والتأمين.
وذكر التويجري في تصريحات أدلى بها على هامش ندوة بناء المستقبل التي بدأت أعمالها في الرياض أمس أن هناك بحثاً جدياً في هذا الموضوع من المجلس الاقتصادي الأعلى لإزالة بعض القطاعات الواردة ضمن القائمة المستثناة الواردة ضمن نظام الاستثمار الأجنبي.
وتوقع أن يكون هناك تعديلات كبيرة ستتم في القائمة السلبية ناتجة عن تطور الاقتصاد السعودي، وانضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية.
وحول أبرز القطاعات المستهدف إزالتها من القائمة السلبية أوضح التويجري أن قطاعي التأمين والاتصالات ستتم إزالتهما من القائمة، فيما يجري البحث في إزالة خدمات النقل الجوي من القائمة وقال:" نتوقع الآن أن يصدر تعديل قريب على القائمة السلبية".
ووصف التويجري الاقتصاد السعودي بالمثالي، مشيرا إلى النمو الاقتصادي عال جدا، مع وجود فائض في الميزانية، وميزان المدفوعات، وعدم وجود تضخم، وتنفيذ برنامج طموح للاستثمار.
وقال:"الوضع الاقتصادي بجميع المقاييس مثالي والمستقبل الاقتصادي في السعودية وفقا لهذه الظروف والمعطيات يثير التفاؤل، ونتوقع خلال السنوات الأربع المقبلة أن تستمر معدلات النمو وفق مستوياتها الحالية، وخصوصا أنها ستكون مدعومة بأسعار النفط التي قد تستمر بهذه المستويات لفترة مقبلة".
وحول برنامج التخصيص أكد التويجري أن بلاده مستمرة بشكل جدي في تنفيذ هذا البرنامج، لافتا النظر إلى بعض القرارات التي صدرت مؤخرا، ومن أبرزها البرنامج التنفيذي لتخصيص الخطوط السعودية، وتواصل الإجراءات لإنشاء شركات طيران جديدة في المملكة، وبرنامج تقديم بعض الخدمات في المطارات من قبل القطاع الخاص، فضلا عن قرار مجلس الوزراء الأخير بتخصيص معادن، وقال:"هذا الأخير مشروع ضخم سواء فيما يتعلق بتطوير الثروة المعدنية في المملكة، أو من حيث حجم التخصيص، إذ إن 50 % من هذه الشركة سيباع على المواطنين".
وأضاف التويجري أن برنامج التخصيص يطال أيضا المشاريع البترولية المقبلة، وتحديدا المصافي، إذ إن هناك توجها لإنشاء 4 مصافٍ ضخمة برؤوس أموال عالية جدا، ستطرح نسبة لا بأس بها للاكتتاب العام. وقال: "عندما نتحدث عن برنامج التخصيص، فإننا نتحدث عن خطوات محسوبة ومدروسة بعد أن تهيأت الظروف فيما يتعلق بالأنظمة والبيئة".

================================================

نفت طرح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية للاكتتاب السبت المقبل
إعمار تطلق مشروع تلال جدة بتكلفة 42 مليار ريال


الرياض: خالد الغربي
كشفت شركة إعمار الشرق الأوسط عن إطلاق مشروع "تلال جدة" شمال مدينة جدة بقيمة إجمالية تصل إلى 42 مليار ريال.
ويعد هذا المشروع ثاني أضخم مشروع للشركة بعد مدينة الملك عبد الله الاقتصادية الذي تصل تكلفته إلى 100 مليار ريال.
وحضر مراسيم توقيع عقد مشروع "تلال جدة" في الرياض مساء أمس صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبد العزيز ورئيس مجلس إدارة إعمار العقارية محمد العبار ورئيس مجلس إدارة الشركة الأولى للتطوير العقاري سليمان المهيدب.
ويضم المشروع نحو 20 ألف وحدة سكنية تتنوع ما بين المنازل الطابقية والبيوت المستقلة, وتتراوح مساحة هذه المساكن التي ستطرح للبيع ابتداء من منتصف العام المقبل من 500 إلى 1500 متر مربع, كما يحتضن مجموعة من المرافق التجارية ومتاجر التجزئة, حيث يتألف المجمع من 24 قرية سكنية وتحتوي كل قرية على 750 وحدة سكنية ومسجدا ومدارس وعيادات طبية ومراكز حكومية.
وقال محمد العبار في مؤتمر صحفي بمناسبة التوقيع إن الشركة مع شركائها تنظر إلى مشاريع أساسية مستقبلية في مدينة الرياض نظرا لما تتمتع به هذه المدينة من نمو كبير.
ونفى العبار ما تناقلته وسائل الإعلام الأسبوع الماضي عن موعد طرح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية للاكتتاب السبت المقبل, قائلا" إن موعد الطرح مازال لدى الجهات المعنية ونحترم أنظمتها".
كما نفى وجود تأثيرات سلبية لارتفاع أسعار الحديد على المشاريع التي تنفذها الشركة، مبينا أن ارتفاع الأسعار عالمي مع تزايد الطلب في الصين والهند.
وأشار العبار إلى أن المنطقة العربية والخليجية وخاصة السعودية لديها ما يكفي من رؤوس الأموال التي تبحث عن الفرص الاستثمارية في المجال العقاري وبالذات في الوحدات السكنية العقارية.
وذكر العبار أن لدى الشركة مشاريع مستقبلية تحت الدراسة لتنفيذها في منطقة الخليج وغيرها رافضا الإفصاح عنها في الوقت الحالي واكتفى بالقول " إن هذه المشاريع سيعلن عنها في موعد لاحق".

================================================

3 تريليونات ريال حجم التمويلات اللازمة لبرامج التخصيص في السعودية

الرياض: عدنان جابر
قدر خبير اقتصادي أمس حجم التمويلات التي تحتاجها السعودية لتنفيذ برامج التخصيص خلال الفترة المقبلة بنحو 3 تريليونات ريال "800 مليار دولار"، مشيرا إلى أن المملكة أصبحت توفر إمكانيات استثمارية هائلة لرجال الأعمال، والشركات الأجنبية من أجل الدخول في شراكات مع القطاع الخاص المحلي.
وقال المدير التنفيذي لمجموعة كريديت أجريكول الفرنسية جورج باجيه إن موقع السعودية الاقتصادي بدأ يقوى نتيجة التغييرات الهيكلية للسوق المالية والقطاع التجاري فيها، معتبرا أن المفاوضات التي خاضتها الحكومة السعودية للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية خلال الـ 12 عاما الماضية أسهمت في تحقيق مزيد من الانفتاح الاقتصادي نتيجة الإصلاحات التي تم تنفيذها خلال تلك الفترة.
وأشار باجيه في كلمة ألقاها خلال مؤتمر بناء المستقبل أمس في الرياض إلى أن السعودية أضحت شريكا أساسيا للعديد من الدول، باعتبارها المنتج الأكبر للبترول عالميا، وأثرها الواضح في السوق النفطية العالمية، مبينا أنها تملك ربع احتياطات العالم بما يعادل 262 مليار برميل.
وأشار باجيه إلى أن المملكة أضحت ثاني بلد في استقطاب الاستثمارات بمنطقة الشرق الأوسط بعد تركيا، وقبل مصر، إذ تمكنت من استقطاب 20 مليار دولار، وهو ما يجعلها في المرتبة الـ 20 عالميا.
وأشار باجيه إلى أن السعودية تحتل المركز الـ 13 عالميا من حيث الصادرات، فيما تحتل المرتبة 23 عالميا من حيث الاستيراد، إذ إنها تستورد ثلث وارداتها من الاتحاد الأوروبي، و30% من آسيا، و10% من الولايات المتحدة الأمريكية.

================================================

هيرمس تتقدم للحصول على رخصة إنشاء بنك استثماري في السعودية

الرياض: سعيد الدرعان
أعلن رئيس مجلس إدارة المجموعة المالية هيرمس ياسر الملواني عن تقدم مجموعته بطلب إلى هيئة السوق المالية السعودية للحصول على رخصة تأسيس بنك استثماري.
وأوضح الملواني خلال مؤتمر صحفي عقد أمس على هامش فعاليات ندوة "بناء المستقبل" قدمنا طلب الحصول على الرخصة قبل 3 أسابيع ومازلنا ننتظر الرد من هيئة سوق المال السعودية. وأضاف أنه في حال الحصول على الرخصة سيقوم البنك بتقديم خدمات الاستثمار وخدمات الوساطة المالية والخدمات الاستشارية للمستثمرين إلى جانب إنشاء عدد من الصناديق الاستثمارية في السوق السعودي.
و أشار إلى أن المجموعة تقدمت للحصول على الرخصة لقناعتها بمتانة الاقتصاد السعودي وتوفر الفرص الاستثمارية الواعدة في هذا السوق. وذكر أن حجم استثمارات المجموعة في العالم العربي بلغ 22 مليار دولار، وتتولى من خلالها إدارة عمليات الوساطة المالية بالإضافة إلى أعمال بنوك الاستثمار وأيضا تقديم الخدمات الاستشارية لعمليات الدمج وتأسيس الشركات وزيادة رأس المال وكذلك أسواق السندات والأسهم و إدارة الأصول وصناديق الاستثمار.

================================================

الدباغ: نسترشد بـ 300 مؤشر لقياس جاذبية البيئة الاستثمارية

الرياض: الوطن
قال محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو بن عبدالله الدباغ إن الهيئة استرشدت بـ 300 مؤشر تستخدم في قياس مدى جاذبية البيئة الاستثمارية للدول، مشيرا إلى خطة عمل شاملة أعدتها الهيئة تتناول كل مؤشر من الـ 300 مؤشر التي تتضمنها تقارير التنافسية الدولية.
وأوضح في كلمته أمام ندوة بناء المستقبل بالرياض أمس أنه سيتم العمل على تعزيز نقاط القوة في المؤشرات الإيجابية ومعالجة نقاط الضعف في المؤشرات السلبية، بهدف رفع مركز المملكة التنافسي بالتدريج وصولاً إلى أحد المراكز العشرة الأولى على مستوى العالم بحلول عام 2010، وقد أطلقت الهيئة على هذا البرنامج مسمى 10 في 10.
وأكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن عملية الإصلاح الاقتصادي التي تبنتها حكومة المملكة بدأت تؤتي ثمارها على مستوى تدفقات الاستثمار المحلية والأجنبية مما أدى إلى تحقيق عدد من الإنجازات في المجال الاستثماري.
وأضاف أن من أهم الخطوات التي قامت بها السعودية في الفترة الأخيرة لتهيئة بيئة استثمارية أكثر جذباً وتنافسية وتنوعا.. الترتيبات التنظيمية لتفعيل أداء أجهزة القضاء وفض المنازعات، وتطوير نظام العمل، وإنشاء هيئة لتنظيم قطاع الكهرباء، وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة، وصدور نظام جديد للطيران المدني.
وأكد أن المملكة تعد وفقاً لتقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي من ضمن أفضل خمس دول في العالم من حيث تنافسية النظام الضريبي كما أنها تعد من أفضل ثلاث دول في العالم من حيث تسجيل الملكية العقارية.
وأوضح الدباغ أنه تم اختيار خمسة مواقع في المملكة في الوسط والشمال والجنوب والغرب والشرق لتكوّن منظومة مدن اقتصادية متكاملة تشكل بدورها نقاط انطلاق لصناعات تصديرية للأسواق العالمية،وقد بدأ تفعيل هذا التوجه بتدشين مشروع "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية".
وتحدث الدباغ عن استراتيجية هيئة الاستثمار في تسويق وترويج الفرص الاستثمارية، مشيرا إلى التركيز على جذب الاستثمارات في قطاعات مرتبطة بالمزايا النسبية والمقومات الاقتصادية المتوفرة بالمملكة وهي قطاعات الطاقة والنقل،والصناعات القائمة على المعرفة، مقدرا احتياجات هذه القطاعات إلى استثمارات تقدر بـ 500 مليار دولار خلال العشرين سنة القادمة منها 300 مليار دولار لقطاع الطاقة و100 مليار دولار لقطاع النقل و100 مليار دولار لقطاع الصناعات القائمة على المعرفة.

================================================

مشتريات المضاربين تدفع البلاتين إلى مستوى قياسي

لندن: رويترز
ارتفع سعر البلاتين بنسبة 1.6 % أمس ليصل إلى 1205 دولارات للأوقية (الأونصة) ويسجل مستوي قياسيا جديدا بفعل إقبال مضاربين على الشراء.
و بلغ سعر البلاتين في المعاملات الفورية1204-1209 دولارات بالمقارنة مع إغلاقه في نيويورك أول من أمس على1186-1191 دولارا.
وتصدر شركة جونسون ماتي الاستشارية للمعادن النفيسة تقريرها عن البلاتين والبلاديوم يوم الاثنين المقبل الذي سيتضمن أحدث البيانات عن عوامل العرض والطلب واتجاهات الأسعار.

================================================
جريدة اليوم
================================================
================================================


سوق الأسهم يهبط إلى 598ر10 نقطة

اليوم - اليوم
عكس سوق الاسهم السعودي امس اتجاهه ليتجه هبوطا من جديد ويسجل 10.598.5نقطة بعد ان خسر 778.39 نقطة بنسبة 6.84 بالمائة.وتراجعت قيمة التداولات الى 11.461.710.020 نقطة وتم تداول 224.251.826 سهما خلال 299.846 صفقة وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 16 سهما وانخفض 73 سهما.شاركت كافة القطاعات في التراجع وسجلت البنوك 32.251.87 نقطة خاسرة 1.420.07 نقطة والصناعة 21.772.74 نقطة خاسرة 1.900.88 نقطة والاسمنت 6.403.87 نقطة خاسرة 577.81 نقطة والخدمات 2.816.96 نقطة خاسرة 289.14والكهرباء 1.654.92 نقطة خاسرة 152.76 نقطة والاتصالات 3.904.28 نقطة خاسرة 400.60 نقطة والتأمين 1.893.97 نقطة خاسرة 65.91 والزراعة 3.639.82 نقطة خاسرة 328.22 نقطة.

================================================

خادم الحرمين الشريفين يعلن الموافقة على العديد من الأنظمة لتعزيز البيئة الاستثمارية.. المليك:
إنشاء مركز الملك عبد الله المالي بالرياض يضم جميع المؤسسات المالية
أداء اقتصادنا جيد.. ونما بمعدل تجاوز 5 ر6 بالمائة و7 بالمائة للقطاع الخاص


سلمان العقيلي - الرياض
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - امس بانشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم جميع المؤسسات المالية العاملة في القطاع .
جاء ذلك في الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين لندوة ( بناء المستقبل) التي افتتحت امس في فندق الفيصلية بالرياض تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وتنظمها وزارة المالية وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة اليورومني.
واكد خادم الحرمين الشريفين في كلمته التي ألقاها نيابة عنه وزير المالية الدكتور ابراهيم العساف ان بناء المستقبل يبدأ من الحاضر وما نرغب أن يكون عليه مستقبلنا مرتبط بعد توفيق الله بما نتخذه اليوم من سياسات.
وقال : من هنا نحرص في المملكة على أن تكون سياساتنا مدروسة الآثار والنتائج حاضرا ومستقبلا فلا نرهن مستقبل أجيالنا لرغد الجيل الحاضر كما لا نحمل الجيل الحالي المعاناة لرغد الاجيال القادمة فنحن نعمل بتوازن بين الحاضر والمستقبل .
واضاف المليك: كان اداء اقتصادنا خلال العام الماضي جيدا، اذ نما الاقتصاد بمعدل حقيقي تجاوز 5ر6 بالمائة وبشكل خاص كان اداء القطاع الخاص متميزا حيث نما بحوالي 7 بالمائة وحققت الميزانية الحكومية فائضا كبيرا وقد تم ذلك بفضل الله ثم نتيجة لتحسن الايرادات النفطية كما بدأنا نجني ثمار برنامج الاصلاح الاقتصادي ونتوقع استمرار الاداء الاقتصادي الجيد. واستمرارا في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي الهادف الى تعزيز هيكل الاقتصاد الوطني وتنويعه فقد تمت خلال العام الماضي الموافقة على العديد من الانظمة والاجراءات التي من شأنها تعزيز البيئة الاستثمارية ومنها الترتيبات التنظيمية لاجهزة القضاء وفض المنازعات ونظام العمل ونظام الكهرباء وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة .
وقال - حفظه الله - : لقد جاءت توجيهاتنا في العامين الماضيين بتخصيص فائض الميزانية لتمويل مشاريع حيوية للتنمية ولرفاه مواطنينا في قطاعات (النقل والصحة والتعليم والتدريب والمياه) وكذلك لتعزيز رؤوس أموال صناديق التنمية العقارية والصناعية وبنك التسليف السعودي وما تبقى وجّه لتسديد جزء من الدين العام والذي سنواصل جهودنا لخفضه حتى يصل الى المستويات المقبولة اقتصاديا وبما لا يؤثر سلبا على مسيرة التنمية الاقتصادية ولايرهن مستقبل أجيالنا القادمة .
واننا نولي الاستثمار في البنية الاساسية الاهتمام الذي تستحقه باعتبارها من العوامل الضرورية للنمو والتنمية حاضرا ومستقبلا ، كما سنستمر وبشكل خاص بالاهتمام في الاستثمار في العنصر البشري فالثروة الحقيقية لأي أمة هي أبناؤها وذلك بالتركيز على التعليم والتدريب خاصة التخصصات والمهارات التي يتطلبها الاقتصاد.
كما تكللت ولله الحمد جهودنا للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بالنجاح ونتطلع إلى أن تكون هذه العضوية عاملاً يسهم في تطوير اقتصادنا وأن نكون عضواً فاعلاً في صياغة قواعد النظام التجاري الدولي بالتعاون مع أعضاء المنظمة الآخرين.
ومما يبعث على الرضا أن الالتزامات التي التزمت بها بلادنا جاءت متوافقة مع أوضاعنا الاقتصادية وغير متعارضة مع قيمنا ومبادئنا.
واضاف - ايده الله - انه على الرغم مما حققته بلادنا خلال العقود الثلاثة الماضية من تنمية بشرية ومادية متميزة قياساً بالفترة الزمنية إلا أن طموحاتنا وطموحات مواطنينا تتجاوز ذلك. ولذلك يعمل على بناء اقتصادنا ليكون اقتصادا متنوعاً ومزدهراً ورائداً إقليمياً ودولياً يحقق تطلعات المواطنين بغد أفضل.
ونحن على وعي وإدراك للتحديات التي تواجه اقتصادنا ومنها تطوير الموارد البشرية وتعزيز القدرة التنافسية لاقتصادنا وتطوير المؤسسات والإدارة وتوفير فرص العمل المجزية لرا العمل من المواطنين .. والاستخدام الأمثل لقوة العمل الوطنية وتحقيق التنمية الموازنة بين المناطق وحفز النمو في المناطق الأقل نمواً وبما ينسجم مع ميزاتها النسبية وتوفير بيئة مغرية وجاذبة للاستثمار.
واكد المليك أن مواجهة هذه التحديات تتطلب منا العمل المتواصل لاستكمال بناء مقومات التنمية المستدامة واستمرار منهجنا في الإصلاح الاقتصادي وذلك بالتطوير المؤسسي والإداري في القطاع الحكومي وتعزيز شفافية العمل والإجراءات وتحسين بيئة الاستثمار واتباع سياسات مالية ونقدية داعمة للنمو مع المحافظة على استقرار الاسعار وتطوير السوق المالية لتكون وسيلة فاعلة في توسيع وتنويع مجالات الاستثمار وتعزيز الشفافية والعدالة والحماية للمتعاملين فيها .
وفي إطار الجهود المبذولة لتطوير القطاع المالي سيتم إنشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم المؤسسات المالية العاملة في القطاع مع استمرار مراجعة هيكلة القطاع وأطره التنظيمية من أجل التطوير المستمر المتوافق مع حاجات الاقتصاد المحلي وتعزيزا لقدراته التنافسية إقليمياً ودولياً والاستمرار كذلك بتشجيع القطاع الخاص لزيادة إسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير شراكة فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص واستكمال الاطر التنظيمية والرقابية اللازمة لذلك.
كما اننا مستمرون في الانفتاح الاقتصادي وتعزيز التفاعل البناء مع العالم الخارجي بما يخدم مصالح بلادنا ويعزز تواجدها على الساحة الدولية.

================================================

مؤكدا أنه لا ازدواجية بين الهيئة والمركز الجديد
السحيمي: لائحتان لطرح الأوراق المالية وقواعد التسجيل والإدراج
فريق عمل لدراسة إنشاء شركة مساهمة وتحديد مهامها


سلمان العقيلي - الرياض
أكد رئيس هيئة سوق المال جماز السحيمي ان مركز الملك عبدالله المالي الذي اعلن عنه امس جزء من هيئة سوق المال.. ونفى السحيمي ان تكون هناك ازدواجية بين الهيئة ومركز الملك عبدالله المالي.
واضاف لـ(اليوم) ان المركز عبارة عن مجمع مالي يحتضن سوق هيئة سوق المال السعودي ومبنى البورصة والكلية الاكاديمية اضافة الى البنوك وشركات التأمين وشركات وساطة ومحللين ماليين, والخدمات المالية الاخرى.
واوضح ان السوق المالية السعودية كانت تعاني اختلالات جوهرية بعضها عائد الى هيكلة السوق, والبعض الآخر الى سلوك المستثمرين والشركات المدرجة.
ففي الجوانب الهيكلية عانت السوق من محدودية الاسهم والشركات المدرجة وكذلك المنتجات الاستثمارية المتاحة, حيث غابت المرونة والمحفزات من هيكل السوق لاستيعاب وتشجيع الشركات على الادراج في السوق المالية او التوسع في زيادة رؤوس اموالها.
كما كانت تعاني غيابا شبه كامل لقطاع الخدمات المالية كشركات الوساطة وبنوك الاستثمار وادارة الاصول والتقييم الائتماني وغيرها.
ويضاف للاختلالات الهيكلية سيادة الاستثمارات الفردية المباشرة على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات ادارة الاصول, حيث يسيطر الافراد على نحو 95 بالمائة من تداولات السوق.
واضاف في كلمة القاها في ندوة المستقبل ان جوانب الخلل في السلوك السوقي كثيرة ومتعددة, فقد ظل السوق يعاني نقصا ملحوظا في الشفافية, وضعفا مشاهدا في آليات الافصاح من الشركات. وتراجعت عدالة التداولات بانحيازها لسيطرة كبار المتداولين والاشخاص المطلعين في الشركات المساهمة.
واوضح ان قرار انشاء هيئة السوق المالية جاء تأكيدا للتوجه الاصلاحي الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الهادف الى ايجاد سوق مالية تتمتع بالشفافية. والدولة بهذا القرار تدرك العلاقة الوطيدة والصلة الحيوية بين وجود سوق مالية سليمة فعالة وكفؤة تعمل ضمن آليات تنظيمية واشرافية ورقابية قوية وبين استقرار النظام المالي وتحسن وتيرة التنمية الاقتصادية.
وقال ان السوق اصدرت لائحتين لطرح الاوراق المالية وقواعد التسجيل والادراج, لمعالجة الخلل الهيكلي المتعلق بمحدودية الاوراق المالية المتاحة من اسهم الشركات او ادوات الدين المختلفة. وساعدت اللائحتان على تزايد اقبال الشركات الراغبة في الطرح مما ساهم في اتاحة المزيد من الخيارات, والفرص الاستثمارية امام المتداولين في السوق, وساهم في التخفيف من اثر السيولة العالية التي كانت ترهق كاهل السوق والبشائر الحالية عن مستويات الطرح الاولى في العام الاول من صدور هذه اللوائح يطمئن بنجاح الجهود في هذا الجانب حيث تم طرح 9 شركات منذ صدور هذه اللوائح استقطبت نحو عشرة مليارات ريال. وتشير التوقعات الى احتمال طرح عدد جيد من الشركات خلال العام الحالي.
كما اصدرت الهيئة لائحة اعمال الاوراق المالية ولائحة الاشخاص المرخص لهم وسوف يساهم الترخيص للمؤسسات المالية الخدمية في ادخال مهنية جديدة في ادارة الاصول والمخاطر وتوفير الاعتمادات وترتيب الصفقات المتعلقة بالاوراق المالية, كما سيساهم في تقوية مصادر البحث وتوافر المعلومة عن السوق والشركات العاملة. ومنذ صدور اللائحتين وافقت الهيئة لاربع عشرة شركة في مجالات مختلفة تشمل المشورة والترتيب والوساطة والادارة والحفظ بدأ بعضها في العمل فعليا والباقية ستكون مهيأة للعمل في الاشهر القليلة القادمة. كما نتطلع في القريب العاجل للترخيص لبنوك استثمارية جديدة.
وقال انه ضمن اطار منظومة اصلاح الخلل الهيكلي للسوق نتطلع الى اصدار لائحة لتنظيم الصناديق الاستثمارية ستمهد لنقل السيادة في التداولات السوقية الى المؤسسات الاستثمارية بدلا مما هي عليه الآن والتي يحكم السيطرة عليها الافراد. ونتوقع ان تصدر اللائحة خلال الاسابيع القادمة انسجاما مع مواد نظام السوق المالية. ونتوقع ان توفر هذه الخطوة اتجاها اكبر نحو مزيد من الاستقرار لمؤشر السوق واسعار الشركات المساهمة.
ولفت الى ان الهيئة تعمل على تفعيل ما نص عليه نظام السوق المالية بانشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة, والعمل يجري في هذا الاتجاه بصورة جيدة اذ سبق ان اصدر مجلس هيئة السوق المالية قرارا بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة كافة جوانب الموضوع خصوصا ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركات السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية. واعد الفريق دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف افضل المعايير العالمية في هذا الجانب بالاضافة الى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة, بما في ذلك اهدافها وسلطاتها وتشكيل مجلس اداراتها.
وشملت الدراسة كذلك تصورا عن ملكية الشركة وامكانية طرح جزء من اسهمها للاكتتاب العام. ووضع الفريق بناء على ذلك خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي اصدر قرارا بالمضي قدما في تأسيس الشركة وفقا للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشر مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية (ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة) ومؤسسة النقد العربي السعودي ولتفعيل ذلك فان العمل جار الآن على تقييم كافة اصول (تداول) والشركة السعودية لتسجيل الاسهم, وسيبدأ قريبا في الاجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية السعودية (SAFX) كشركة مساهمة في القريب العاجل باذن الله.
ومن المنتجات التي سترى النور قريبا اطلاق موقع تعليمي عن الاستثمار في سوق الاسهم على شبكة الانترنت قامت بتصميمه احدى افضل الشركات العالمية ويوفر خدمات تفاعلية تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات.
وقال ان الهيئة تسعى الى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية من اجل مراجعة السياسات المتعلقة بالاقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الاسهم. خاصة ان حديثي العهد بالاسواق المالية وفي اجواء التفاؤل المحيطة بالاسواق قد يلجأون الى الدخول في مخاطر اكبر وغير محسوبة النتائج.

================================================

العساف : المركز مفتوح لجميع شركات التأمين والبنوك

سلمان العقيلي - الرياض
اكد وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف أن مركز الملك عبد الله المالي مفتوح لجميع شركات التأمين والبنوك وشركات الخدمات المساندة المالية .
وأشار الدكتور العساف إلى أن المالك لهذا الموقع والمطور هو المؤسسة العامة للتقاعد ونفتخر بما قدمته خلال الفترة القليلة الماضية سواء لهذا المركز المالي أو المدينة التقنية التي نالت ردود فعل إيجابية ، وهناك طلبات من شركات عالمية في مجال الخدمات التقنية وتقنية المعلومات لتكون جزءا من المدينة التقنية .
وأضاف إن الاستثمارات ستكون كبيرة جدا في السوق السعودي سواء ممن سيستثمرون في الموقع أو ممن سيقدمون خدمات مالية كبيرة .
وأكد العساف أن هذا المركز المالي سيكون مركزا حضاريا ومنطقة جذب للمواطنين ، متمنيا أن ينتهي الجزء الأول من إنشاء المركز المالي خلال ثلاث أو أربع سنوات .

================================================

توقع استقرار أسعار النفط في السنوات الأربع المقبلة
النعيمي : 25 بالمائة حجم إسهام المملكة في الطلب العالمي على البترول


اليوم - الرياض
اكد وزير النفط والثروة المعدنية علي النعيمي انه يتوقع ان تستقر أسعار النفط خلال العقد الحالي ، وأكد أن المملكة مستعدة لزيادة انتاجها اذا اقتضت الضرورة.
وقال النعيمي في كلمته امام الندوة ان المملكة أسهمت بشكل كبير في مواجهة الارتفاع في الطلب العالمي على البترول بحيث وصل إسهام المملكة خلال النصف الاول من هذا العقد إلى حوالي 25 بالمائة من إجمالي الزيادة في العرض العالمي من البترول ، ولهذا ارتفع انتاج المملكة من البترول من 7ر7 مليون برميل يومياً في اواخر عام 1999م إلى 5ر9 مليون برميل يومياً في الوقت الحاضر.

================================================

عمومية بيشة للتنمية الزراعية تصادق على الميزانية العمومية

دعا مجلس إدارة شركة بيشة للتنميـة الزراعيـة المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية التاسعة عشر عند تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً بمقر إدارة الشركة بمدينة بيشة، وذلك يوم الخميس 27/04/1427هـ الموافق 25/05/2006م . وسيتضمن جدول الأعمال البنود التالية : الموافقة على ما جـاء بتقريـر مجـلس الإدارة عن السنـة الـمـاليـة المنتهية في 31/12/2005م. والتصـديق على الميزانية العمومية كما في 31/12/2005م، وعلى حساب الأرباح والخسائر للسنة المنتهيـة بذات التاريخ. والموافقة على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة من 12/12/2005م وحتى 31/12/2005م من السنة المالية 2005م. الموافقـة على اختيـار مراقب حسـابات الشركة من بين المرشحيـن من قبـل لجنة المراجعـة ـ لمـراجعة حسابات الشركـة الختامية للعام المالي 2006م والبيانات المالية الربع سنويـة عن الفترة من 1/4/2006م حتى 31/3/2007م

================================================

طيبة للاستثمار تذكر مساهميها بانتهاء الاكتتاب في أسهم زيادة رأس المال

ذكرت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية مساهميها الذين لهم حق الأولوية في الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال الشركة بأن المتبقي من فترة الاكتتاب هي يومان فقط ، حيث ان الاكتتاب سينتهي بنهاية دوام فروع البنوك المشاركة في الاكتتاب اليوم الأربعاء 12/4/1427هـ الموافق 10/5/2006م مع إحاطة المساهمين أن البنوك المشاركة في الاكتتاب
(المستلمة) هما بنك ساب (البنك السعودي البريطاني) وبنك الرياض بجميع فروعهما بالمملكة.

================================================

عمومية "معدنية " تبحث زيادة رأس المال إلى 163 مليون ريال

دعا مجلس إدارة الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن (معدنية) دعوة المساهمين الذين يملكون عشرين (20) سهماً فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية الخامسة عشرة، والجمعية العمومــــية غيــــر العادية الثامــنة يوم الأربـعاء 4/5/1427هـ الموافق 31/5/2006م عند تمام الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً بمقر الشركة في مدينة الجبيل الصناعية وذلك للنظر في جدول أعمال الجمعيتين التي من ضمنها التصويت على زيادة رأسمال معدنية من (125.000.000) ريال إلى
(163.561.250) ريالا بغرض شراء حصص الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار ودمجها في شركة معدنية ، علماً بأن أسهم زيادة رأس المال ستكون مقتصرة على الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار.

================================================

مؤكدا سلامة مادة " البولي ستايرين" .. الشعيبي:
" سابك " تطبق في منتجاتها مواصفات الصحة والسلامة العالمية


الجبيل - عطية الزهراني
أكد نائب الرئيس " للبي في سي والبوليستر" في شركة سابك فهد بن سعد الشعيبي أن جميع منتجات البولي ستايرين في مصانع (سابك) تلتزم بتطبيق مواصفات الصحة والسلامة العالمية، وقد أجريت أبحاث علمية كثيرة بكل من امريكا، وأوروبا ، واليابان أكدت إمكان تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة المقدمة في حاويات و أضاف في حديث لــ (اليوم) بمناسبة ما أثير من مقالات تحذر من آثار ضارة بالصحة قد تنجم عن استخدام الأكواب المصنوعة من مادة البولي ستايرين انه طوال العقود الماضية تصاعد استخدام مادة (البولي ستايرين) عالمياً في تطبيقات تعبئة وحفظ الأطعمة ، وحظي بقبول واسع باعتباره من أفضل المواد المستخدمة في هذا المجال وأشار إلى أن (سابك) في جميع منتجاتها تطبق مواصفات الصحة والسلامة العالمية وان المواد الداخلة في تصنيع مادة البولي ستايرين مطابقة لتلك المواصفات، إضافة إلى أن مواد البولي ستايرين المنتجة من مصانع سابك في الجبيل تخضع لسلسلة من اختبارات الجودة للتأكد من مطابقتها لمواصفات (سابك) التي تعتبر من أعلى المواصفات التي تأخذ في الحسبان الصحة والسلامة بالنسبة للمنتجات المستخدمة في تغليف وحفظ الأغذية وينتج مجمع الشركة العربية للبتروكيماويات (بتروكيميا) - المملوك لسابك والمقام بمدينة الجبيل الصناعية - نوعين من البولي ستايرين للاستخدام في عدة تطبيقات صناعية ، منها تغليف وحفظ الأطعمة .. النوع الأول هو (البولي ستايرين الصلد) ، وتشمل تشكيلة منتجات تغليف وحفظ الأطعمة المصنوعة منه أكواب المشروبات الباردة ، وحاويات الأطعمة ، وصناديق الحلويات ، وعبوات مشتقات الألبان وغيرها .. أما النوع الآخر فهو (البولي ستايرين القابل للتمدد) ، ويستخدم في صناعة صناديق حفظ الفواكه والخضراوات ، وحاويات حفظ الأسماك وغيرها ... ولا تنتج " سابك"حالياً خامات البولي ستايرين القابل للتمدد المستخدمة في صناعة الأكواب الفليني وتزخر مجمعات (سابك) الصناعية بالمختبرات ومعامل الجودة النوعية ، التي تحقق أعلى درجات الجودة للمنتجات ، ومطابقتها للمقاييس العالمية لضمان سلامتها ، وتوافر مختلف الاشتراطات الصحية .. كما يضطلع مجمع (سابك) الصناعي للبحث والتطوير، ومراكز الشركة التقنية المنتشرة حول العالم، بدور كبير في هذا المجال.
وقد حصلت منتجات (سابك) من مختلف أصناف البولي ستايرين على الشهادات والاعتمادات التي تؤهلها للاستخدام في تطبيقات تغليف وحفظ الأطعمة ، اتفاقاً مع أنظمة وقواعد المفوضية الأوروبية، وإدارة الأطعمة والعقاقير بالولايات المتحدة الأمريكية ، وغيرهما من الهيئات المعنية التي تجري مراجعات دورية صارمة للتأكد من جودة المنتجات ، ومطابقتها للمواصفات ، لتحقق الاستخدام الآمن دون أية أضرار صحية.

================================================

اقتصاديون وخبراء:
مركز الملك عبدالله يرتقي بالقطاع المالي السعودي


احمد حنتوش، سعيد الزهراني ـ الدمام
اعرب العديد من الاقتصاديين والخبراء عن تفاؤلهم بشأن مشروع مركز الملك عبدالله المالي منوهين بدوره في دفع الاقتصاد ومركز المملكة على المستوى العالمي ودمج الانشطة المالية. وقال رئيس لجنة الشؤون المالية بمجلس الشورى الدكتور احسان بوحليقة ان مركز الملك عبدالله المالي العملاق عبارة عن مشروع احتضان جميع الانشطة المالية حتى تكون اشبه بالقرية المالية والهدف الاساسي ان يكون بمثابة دمج جميع الانشطة المالية للارتقاء بالمجال المالي بالمملكة لان القطاع المالي قطاع واعد وشهد في السنتين الماضيتين الكثير من التطورات ومن هذه التطورات اقرار مراقبة شركات التأمين واعادة بناء القطاع الذي كان مرتكزا على قطاع واحد وشركة واحدة.
واضاف ويعتبر هذا القرار الجديد باكورة اعلان عن نحو 13 شركة تأمين في القريب العاجل كشركات مساهمة ومن المتوقع احتضان شركات التأمين ومقار المكاتب والتدريب اضافة الى ذلك اعادة بناء قطاع التأمين واشار بوحليقة ان وسطاء التأمين لهم الدور الاساسي في صناعة التأمين والخدمات الاستشارية للتأمين.
وبين ان مركز خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله يحتضن الشركات التي تتعامل في السوق المالية والوساطة وادارة الاصول وخدمات الاستشارات المالية والبنوك الاستثمارية والخدمات المساندة وتطوير الموارد البشرية.
واضاف يعتبر قطاع المصارف الذي سيتضمنه المركز المالي الاكبر عربيا ولها موقع متميز وتعتبر من المؤسسات الرائدة والعديد ابدى رغبته ان يكون مقره مركز الملك عبدالله المالي.
واشار ان القطاع المالي السعودي سيحرز نموا كبيرا ومن المؤكد ان يتيح فرص استثمارية وفرص وظيفية للشباب. وقال احسان بوحليقة سينضم الى هذه القطاعات القطاع العقاري وهو قطاع مالي بالاساس لان كل اتفاقياته مالية ويصنف ضمن القطاع المالي وكذلك يكون له مقر في المركز. وبين ان مساهمة القطاع المالي السعودي حاليا في الناتج المحلي اقل مما يجب ان يكون ومن المتوقع بعد التوسع الجديد ان يحرز هذا القطاع نموا كبيرا وان يساهم في الناتج المحلي خلال السنوات الخمس القادمة نسبة 10 بالمائة.
واضاف ان مركز الملك عبدالله سيوفر البنية التحتية كي تعمل هذه المؤسسات المالية في الانشطة المالية كمنظومة واحدة ويتيح للمصارف المالية القدوم الى المملكة وفقا لافضل التشريعات وهذا الامر في منتهى الاهمية لان الخدمات المالية تعتمد على التقنيات المتقدمة اضافة الى ذلك تقنيات الاتصال وسيؤدي هذا المركز الى لم شمل هذه القطاعات تحت مركز مالي واحد. واشار ان مركز الملك عبدالله سيرفع من كفاءة كل القطاعات المالية وهذه الخطوة نقلة نوعية للسوق المالي ليصبح سوقا مالية اقليمية باعتبار وضع الاقتصاد السعودي الاكبر اضافة الى ذلك الناتج المحلي السعودي يبلغ ربع الناتج المحلي للدول العربية اضافة الى السوق المالية للاسهم تمثل بمفردها 50 بالمائة من رسملة الاسواق العربية وتوقع ان تشهد السوق المالية مزيدا من التطورات والنمو ومن الطبيعي ان يتبوأ هذا المركز المالي مكانة اقليمية مميزة ومن الصعب ان ينافسه اي مركز اخر.
تأثير ايجابي على الاقتصاد
وعن قرار انشاء مركز الملك عبدالله المالي قال الدكتور ابراهيم الفضيلي ان انشاء هذا المركز له تأثير كبير وعلى فترة طويلة على الاقتصاد الوطني كونه يضم كافة الجهات المختصة والمرتبطة بسوق الاسهم السعودي كهيئة سوق المال ومكاتب الوساطة المالية وشركة التداول.
ومن اهم ما يمثله او يختص به المركز هو فصل نظام التداول وجعله شركة يكتب بها عن هيئة سوق المال مما يعطي الهيئة القدرة على مراقبة السوق ويوفر الجو الصحي للسوق وهذا ماهو حاصل في كبريات البورصات العالمية وهذا ما كنا نشاهده سابقا بفصل هيئة سوق المال عن التداول وجعل التداول عبر شركات توفر كافة الامكانية التقنية والتكنولوجية.
وانشاء هذا المركز يعتبر نقلة نوعية كبيرة في سوق الاسهم السعودي وهذه نقطة البداية في اعادة هيكلة عمل السوق وجعله بمستوى البورصات العالمية. وانشاء المركز هذا احد اهم الخطوات التي يسعى لها خادم الحرمين الشريفين في نظرته المستقبلية لاقتصاد المملكة التي من شأنها دفع التطور الاقتصادي للمملكة ومنافستها كبريات الدول العالمية في كافة المجالات مما سيعطي المستثمر السعودي والاجنبي فرصة اكبر للاستثمار ويعطي المستثمر ثقة اكبر في السوق لوجود العديد من الانظمة والتشريعات الحديثة ووجود التقنية التي تعزز وتطور من عمل السوق وهذا ما كان ينقص السوق في الفترة الماضية.
واضاف العقيلي ان قرار انشاء المركز لن يكون له تاثير كبير على المستثمر في الوقت الحالي ولكن تأثيره على المستوى القادم بتنظيم عمل السوق وتطوير ادائه وفق ماهو مطلوب عطفا على الاقتصاد الوطني القوي الذي تمر به المملكة.

================================================

السحيمي: استشراف أفضل المعايير العالمية لإنشاء السوق المالي

اوضح رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي أن العمل يجري في اتجاه إنشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة مشيرا الي انه سبق ان أصدر مجلس هيئة السوق المالية قراراً بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة جميع جوانب الموضوع خصوصاً ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية.
وقال ان الفريق أعد دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف أفضل المعايير العالمية في هذا الجانب بالإضافة إلى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة بما في ذلك اهدافها وسلطتها وتشكيل مجلس إداراتها وشملت الدراسات كذلك تصوراً عن ملكية الشركة وإمكانية طرح جزء من اسهمها للاكتتاب العام ووضع الفريق بناء على ذلك خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي اصدر قراراً بالمضي قدما في تأسيس الشركة وفقاً للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشر مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسة النقد العربي السعودي ولتفعيل ذلك فإن العمل جار الان على تقييم جميع أصول تداول الشركة السعودية لتسجيل الاسهم وسيبدأ قريباً في الاجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية السعودي كشركة مساهمة في القريب العاجل بإذن الله.
واستعرض السحيمي أوضاع السوق المالية قبل إنشاء هيئة سوق المال التي رأى أن انشاءها تأكيدً للتوجه الاصلاحي الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الهادف إلى ايجاد سوق مالية تتمتع بالشفافية والدولة بهذا القرار تدرك العلاقة الوطيدة والصلة الحيوية بين وجود سوق مالية سليمة وكقوة تعمل ضمن اليات تنظيمية وإشرافية ورقابية قوية وبين استقرار النظام المالي وتحسن وتيرة التنمية الاقتصادية.
واشار إلى ان الهيئة بعد صدور قرار إنشائها منتصف عام 2004م عملت بشكل سريع لوضع منهجية واضحة لمعالجة الاختلالات الهيكلية والسلوكية التي كانت سائدة في السوق المالية فأصدرت لائحتين لطرح الاوراق المالية وقواعد التسجيل والادراج لمعالجة الخلل الهيكلي المتعلق بمحدودية الاوراق المالية المتاحة من أسهم الشركات او أدوات الدين المختلفة.
كما أصدرت الهيئة لائحة أعمال الاوراق المالية ولائحة الاشخاص المرخص لهم وسوف يسهم الترخيص للمؤسسات المالية الخدمية في ادخال مهنية جديدة في إدارة الاصول والمخاطر وتوفير الاعتمادات وترتيب الصفقات المتعلقة بالاوراق المالية كما سيسهم في تقوية مصادر البحث وتوفر المعلومات عن السوق والشركات العاملة.
وعبر عن تطلعه إلى إصدار لائحة لتنظيم الصناديق الاستثمارية التي ستمهد لنقل السيادة في التداولات السوقية إلى المؤسسات الاستثمارية بدلاً مما هي عليه الان والتي يحكم السيطرة عليها الافراد. وتوقع ان تصدر اللائحة خلال الاسابيع القادمة انسجاماً مع مواد نظام السوق المالية التي من شأنها ان توفر اتجاهاً أكبر نحو مزيد من الاستقرار لمؤشر السوق واسعار الشركات المساهمة.
وفي مجال توعية المستثمرين اشار معاليه إلى ان الهيئة اصدرت خمس كتيبات تعليمية مبسطة تغطي جوانب الاستثمار المختلفة وطبع منها مايزيد على 3 ثلاثة ملايين نسخة قامت البنوك بإيصالها إلى جميع اصحاب المحافظ الاستثمارية وكشف عن عزم الهيئة إطلاق موقع تعليمي عن الاستثمار في سوق الاسهم على شبكة الانترنت يوفر خدمات تفاعلية تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات مشيرا الى أن الموقع سيدشن في غضون الثلاثة أشهر القادمة.
ولفت النظر إلى سعي الهيئة إلى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية من اجل مراجعة السياسات المتعلقة بالاقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الاسهم.
وعد مركز الملك عبدالله المالي مشروعاً فريدأً ومتميزا وقال انه المركز الاكبر على مستوى الشرق الاوسط ويضاهي في مستويات التنظيم والتقنية المستخدمة فيه ماهو موجود في أرقى المراكز المالية في العالم. وأوضح انه سيتم بناء مركز الملك عبدالله المالي على قطعة أرض مساحتها تصل إلى نحو مليون وستمائة الف متر مربع في شمال مدينة الرياض ويتوقع أن يتم الانتهاء من وضع كامل المخطط للحي بحلول نهاية العام الحالي فيما ستبدأ عمليات البناء مع مطلع العام القادم 2007م. وسوف يكون المقر الرئيسي لهيئة السوق المالية وشركة السوق المالية القلب النابض لمركز الملك عبدالله المالي بالإضافة إلى مايرتبط بهما من شركات خدمات كالمحاسبين والمحامين والمحللين والمستشارين الماليين وشركات الوساطة وإدارة الاصول ومؤسسات التقييم. وقال ان التصاميم التي ستنفذ في الحي ستكون على أحدث ماتوصلت إليه مواصفات البناء في القرن الحادي والعشرين وستعزز به المملكة عاصمة العالم النفطية عند اكتمال هذا المشروع موقعها كعاصمة مالية للشرق الاوسط.
وأضاف ومما روعي في تصميم الحي إضافة إلى توفير المكاتب والمرافق الخاصة بالمؤتمرات وغيرها توفير مرافق ترفيهية خاصة للعاملين في الحي ومرافق تعليمية متميزة يأتي على رأسها الاكاديمية المالية التي ستعني بتدريب وتطوير مهارات الجيل القادم من الشباب السعودي الراغب في التخصص في المجالات المالية المختلفة التي يحتاجها القطاع المالي.

================================================

الدباغ : منظومة من خمس مدن اقتصادية لانطلاق صناعات تصديرية

اوضح محافظ الهيئة العامة للإستثمار عمرو الدباغ أن رؤية الهيئة تتطلع لتحقيق نمو إقتصادي سريع ومستمر في المملكة العربية السعودية وذلك بإستثمار عناصر القوة التي تتميز بها بإعتبارها المصدر الأهم للطاقة في العالم وحلقة وصل رئيسة بين الشرق والغرب مشيراً إلى أن الهيئة العامة للإستثمار تهدف لإنشاء بيئة عمل صحية جاذبة للإستثمار وتوفير خدمات شاملة للمستثمرين وتشجيع الإستثمار في قطاعات الطاقة والنقل والصناعات القائمة على المعرفة. واستعرض تجربة المملكة في تشجيع الإستثمارات المحلية والأجنبية المشتركة مؤكدا أن المملكة من أوائل دول المنطقة التي أصدرت نظاماً خاصاً بالإسثمار الأجنبي منذ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ فيما بذلت المملكة في السنوات الأخيرة جهوداً مكثقة لتشجيع الإستثمارات المحلية والأجنبية والمشتركة في ظل السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين مؤكداً أن برنامج الإصلاح الإقتصادي الشامل الذي تبنته القيادة الحكيمة سيساعد على زيادة الإستفادة من الموارد التي حبى الله بها بلادنا وما يتوفر فيها من أمكانات إقتصادية ومزايا نسبية. وأبان أن المملكة قامت بالعديد من الخطوات لتهيئة بيئة إستثمارية أكثر جذبا وتنافسية وتنوعاً كالترتيبات التنظيمية لتفعيل أداء أجهزة القضاء وفض المنازعات وتطوير نظام العمل وإنشاء هيئة لتنظيم قطاع الكهرباء وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة وصدور نظام جديد للطيران المدني بالإضافة إلى صدور خمس لوائح تنفيذية لتفعيل نظام السوق المالية إلى جانب إنضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية. وعن تحسين البئية الإستثمارية بشكل عام وتوزيع الإستثمارات بشكل متوازن على مناطق المملكة أفاد رئيس الهيئة العامة للاستثمار أن الهيئة قامت بدراسة نماذج ناجحة لمدن إقتصادية متكاملة على المستوى العالمي مثل المدن الإقتصادية في كل من سنغافورة وإيرلندا وماليزيا وقد توصلت الهيئة إلى إنشاء مدن إقتصادية متكاملة بتمويل من القطاع الخاص مؤكداً أن ذلك أحد السبل المثلى لجذب إستثمارات ضخمة محلية واجنبية للمناطق المختلفة. وبين أنه قد تم إختيار خمسة مواقع في المملكة في الوسط والشمال والجنوب والغرب والشرق لتكون منظومة مدن إقتصادية تشكل بدورها نقاط إنطلاق لصناعات تصديرية للأسواق العالمية مشيراً إلى أن تدشين مشروع مدينة الملك عبدالله الإقتصادية يأتي في أطار هذا التوجه.

================================================

حلقة نقاش حول التقنية والاسهم

اليوم- الدمام
تعقد جمعية الاقتصاد السعودي بالتعاون مع المجموعة الوطنية للتنقية (شركة مباشر) تحت رعاية محافظة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن ابراهيم السويلم حلقة نقاش بعنوان (دور التقنية في سوق الاسهم) في الساعة السابعة مساء يوم الاحد القادم بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض وخصصت قاعة للسيدات تنقل اليها وقائع الحلقة مباشرة اوضح ذلك رئيس مجلس ادارة جمعية الاقتصاد السعودي الاستاذ الدكتور محمد بن حمد القنيبط.

================================================

مخاطر وتحديات أمام السياسات النقدية الخليجية نتيجة عوائد النفط

علي الزكري - ابوظبي
اثارت فورة العائدات النفطية التي تتحصل عليها الدول الخليجية شهية الكثير من المنظمات الدولية ، بل والمحللين والمراقبين، الذين يحذرون من اختلال كبير في السياسات النقدية الخليجية يتطلب معالجات جماعية. فصندوق النقد الدولي يدعو حكومات الدول الخليجية ويحثها على تعديل سياساتها الاقتصادية استجابة لأسعار النفط المرتفعة بما في ذلك تعديل أسعار صرف عملاتها.مشددا على أنه يجب على السياسات النقدية أن تسهل تعديلات حقيقية في أسعار الصرف ردا على أسعار النفط المرتفعة مع السعي للحيلولة دون أن يصبح ارتفاع التضخم مترسخا.
وقال الصندوق في تقرير حول التوقعات إلاقليمية لمنطقتي الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: ان سياسات الحكومات الخليجية قيدت الآثار المعاكسة للزيادة في أسعار النفط العالمية وان تدفقات ضخمة من النقد الأجنبي صعبت أداء السياسة النقدية وأذكت نموا سريعا للائتمان والأموال في دول كثيرة.
و نظرا لوفرة النقد الأجنبي في دول الخليج من ناحية، وتواضع المعروض المحلي من السلع والخدمات بالقياس إلى حجم القوة الشرائية من ناحية أخرى، درجت السياسة النقدية الخليجية - بقوة الأمر الواقع - على تغطية الفجوة بين الطلب الكلي والعرض المحلي بالاستيراد من الخارج، حيث تشكل الواردات أكثر من 85 بالمائة من الناتج المحلي.
ولذلك نادرا ما ترتفع الأسعار في الأسواق الخليجية بسبب فائض الطلب، باستثناء أسعار السلع والخدمات التي لا يمكن استيراد مثيلاتها من الخارج، وهي عموما لا تتجاوز 12بالمائة من الناتج المحلي، وبالتالي لا تؤثر كثيرا في المؤشر العام لتكاليف المعيشة. وللسببين ذاتهما، تواضع الإنتاج المحلي من السلع والخدمات مقارنة بالطلب الكلي ووفرة النقد الأجنبي، لا تطبق السلطات المختصة في هذه البلاد أي سياسات لإدارة الطلب الكلي بالمعنى المتعارف عليه.
ولكن الاستيراد، كما يقول التقرير، يحمل في طياته صدمات تضخمية إلى الداخل من رافدين: الأول، هو ارتفاع أسعار السلع المستوردة في بلاد المنشأ (التضخم المستورد). والثاني، هو انخفاض قيمة العملة الوطنية.
ويرى التقرير إن الأثر الصافي للاستيراد على مستوى الأسعار يتوقف على مدى استقرار الأسواق الخارجية وسعر العملة الوطنية. إلا أن الدول الرئيسية التي تستورد منها منطقة الخليج، وهي الدول الصناعية أساسا، تشهد جميعها تقريبا بوادر ضغوط تضخمية بسبب ارتفاع أسعار النفط.
ومن المعروف أن التضخم المستورد لا علاج حقيقيا له في الواقع، إلا بالحد من الاستيراد أو تغيير مصادره، وهو ما قد يكون صعبا أو يستغرق وقتا، كما لا يوجد علاج حقيقي للتضخم الناشئ عن خفض قيمة العملة إلا بالعمل على تثبيت سعر العملة أو بخفض حجم الواردات.
وهنا بالضبط وكما يرى التقرير تكمن ورطة السياسة النقدية الخليجية، فهي لا تستطيع ضغط الطلب الكلي لخفض الواردات نظرا لضخامة القوة الشرائية في أسواقها من ناحية وعدم كفاية البدائل المحلية للسلع المستوردة لامتصاصها من ناحية أخرى. وليس في مقدورها مكافحة التضخم المستورد لعدم امتداد سيطرتها إلى الأسواق الخارجية، كما أن تغيير مصادر الاستيراد يخرج عن اختصاصها المباشر. ولا يمكنها أيضا مكافحة التضخم الناشئ عن تدهور قيمة العملة المحلية لاصطدام سلطانها في هذا الشأن بقيود وأوضاع لا حيلة لها فيها.
فالإجراء الأمثل في هذه الحالة هو تثبيت قيمة العملة المحلية بربطها بسلة من العملات الرئيسية تشمل اليورو والدولار والين والجنيه الإسترليني، وهو الخيار الذي تتدارسه أروقة القرار حاليا. إلا أن تغيير بعض الدول الخليجية سياستها النقدية يمكن أن يعيق عملية توحيد دول الخليج لعملتها في المستقبل، كما أن انتهاج الدول الخليجية لسياسة نقدية مرنة مع التخلي عن الاعتماد على الدولار يمكن أن يسبب لها بعض المخاطر بسبب اعتماد هذه الدول على تصدير النفط.
الى ذلك دعا خبير مالي عالمي دول مجلس التعاون الى التخلي عن قدر من السيادة، وأن تعزز التكامل السياسي حتى تضمن نجاحا طويل المدى للعملة الموحدة المزمع طرحها عام 2010.
وقال هانز ريديكر، الرئيس العالمي لاستراتيجية الصرف الأجنبي ببنك (بي إن بي باريبا) في مقابلة مع وكالة (رويترز): (تحتاجون على المدى البعيد لعملية تكامل سياسي، ذلك شرط في غاية الأهمية لأنه ما من سبيل لنجاح الوحدة النقدية بغير تقارب اقتصادي). وتعتزم الدول الست الأعضاء بمجلس التعاون وهي الكويت والسعودية والبحرين وسلطنة عمان وقطر والإمارات، والتي تسيطر على أكثر من نصف الاحتياطي النفطي في العالم، إقامة سوق مشتركة بحلول 2007، وتوحيد عملاتها المرتبطة بالدولار بحلول 2010، ويشير تقرير (رويترز) إلى أن الآمال بإقامة وحدة نقدية تكتنفها مخاوف من جانب بعض البنوك المركزية من التخلي عن سلطاتها لسلطة إقليمية، ومخاوف من تذبذبات أسعار النفط التي تتسبب في تقلبات كبرى باقتصادات الدول التي يعتمد الجانب الأكبر من دخلها على النفط. وإذا نجحت الوحدة فإنها ستتمخض عن منطقة يتداول فيها 32 مليون نسمة عملة موحدة، ويزيد إنتاجها الاقتصادي السنوي على 300 مليار دولار، وتعد مصدرا لجانب كبير من الصادرات النفطية في العالم. لكن مجلس التعاون لا يزال تحالفا سياسيا واقتصاديا فضفاضا كما يقول التقرير.
وقال ريديكر (السؤال المهم هو كيف سيكون هناك تقارب اقتصادي بغير تكامل سياسي أو مستوى تعاون أعلى بكثير في السياسات الاقتصادية والمالية والاجتماعية) وتابع (إذا كنتم تريدون عملة مشتركة فعليكم أن تتخلوا عن قدر من السيادة. ما من بديل على المدى البعيد من وجود تكامل سياسي يدعم التكامل الاقتصادي).
وقال ريديكر، إن من المهم حدوث تنوع في اقتصادات دول الخليج العربية التي تعتمد بشدة على النفط. وأضاف (لا مجال للجدال في أهمية النفط والغاز بالنسبة إلى المنطقة. لكن الاعتماد على سلعة واحدة ينطوي دائما على مخاطر لأن سعرها يمكن أن يرتفع أو ينخفض). ومضى قائلا (يجب أن تكون هناك قاعدة اقتصادية أوسع من أجل استقرار الحالة الاقتصادية. عليكم أن تطوروا صناعات تسهم في هذه القاعدة). وقال إن خطوات الدول الخليجية لربط عملاتها بسلة عملات عالمية خطوة باتجاه العملة الموحدة إذ ان هذا يحد من التقلبات. لكنه قال، إن ربط العملات الخليجية بالدولار لا يكفي لطرح عملة موحدة في المستقبل. وأضاف (يجب الربط بسلة عملات، لأن هذا يتيح مرونة أفضل للتكيف وفقا للمتغيرات في العلاقات التجارية).
وكان خبراء قد حذروا الاتحاد الأوروبي مؤخرا أيضا من أن مستقبل اليورو مهدد في ظل غياب الوحدة السياسية بين دول الاتحاد.

================================================

الذهب قرب أعلى سعر في 25 عاما والبلاتين يقفز لمستوى قياسي

الوكالات - سنغافورة
ارتفعت اسعار الذهب في التعاملات الصباحية في آسيا امس مقتربة من أعلى مستوى لها في 25 عاما الذي سجلته في الجلسة السابقة فيما قفز البلاتين الى مستوى قياسي مرتفع جديد.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية الى 00ر682-00ر683 دولار للاوقية من 90ر677-90ر678 دولار في اواخر التعاملات في سوق نيويورك امس الاول عندما قفز الى 70ر684 دولار. وقال متعاملون ان الذهب يتجه للصعود بعد فترة قصيرة من التوقف ويتوقع البعض أن يصل الى 700 دولار للاوقية في الاسابيع القادمة. وأعلى مستوى على الاطلاق لاسعار الذهب هو 850 دولارا للاوقية وسجلته في عام 1980 . وينتظر المستثمرون قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي /البنك المركزي الامريكي/ بشأن اسعار الفائدة اليوم الاربعاء. ومن المتوقع ان يرفع مجلس الاحتياطي سعر فائدة الاموال الاتحادية القياسي من 75ر4 بالمائة الى 00ر5 بالمائة . وزيادة اسعار الفائدة عادة ما تدعم الدولار ويمكن أن تؤثر سلبا على اسعار الذهب. وقفز البلاتين الى 1194-1199 دولارا للاوقية وهو مستوى قياسي جديد وارتفاعا من 1186-1191 دولارا في اواخر التعاملات في نيويورك. وزاد البلاديوم الى 373-378 دولار للاوقية من 370-375 دولارا. وارتفعت الفضة الى 90ر13-98ر13 دولار للاوقية من 78ر13-88ر13 دولار في نيويورك.

================================================

توقعات المحللين ترشح أسعار النفط لتجاوز 100 دولار

وكالات ـ العواصم
توقع محللون ان ينخفض متوسط أسعار النفط في العام المقبل ليصبح أعلى قليلا من 58 دولارا للبرميل بانخفاض أكثر من 11 دولارا عن مستواه في اليوم الأول من تداول الأسبوع الحالي .
وبلغ متوسط توقعات 33 محللا في استطلاع أجرته رويترز للخام الأمريكي الخفيف في التعاملات الآجلة العام المقبل 58.11 دولار للبرميل بالمقارنة مع 69.85 دولار أمس الأول (الاثنين).
لكن المحللين استمروا في رفع توقعاتهم للأسعار هذا العام اذ بلغ متوسط التوقعات للعام 64.04 دولار للبرميل ارتفاعا من 60.77 دولار في استطلاع أجري في أوائل ابريل الماضي.
ومنذ بداية العام الجاري بلغ متوسط أسعار الخام الأمريكي 65.51 دولار. وسجل الخام الأمريكي أعلى مستوياته عند 75.35 دولار للبرميل في 21 ابريل بينما سجل مزيج برنت البريطاني مستواه القياسي في الثاني من مايو عند 74.97 دولار.
وتشير التوقعات الى أن الأسعار ستكون أعلى من المتوسط الذي سجل العام الماضي وهو 57.60 دولار للبرميل. وفي المدى الأطول تشير التوقعات إلى انخفاض الأسعار إذ بلغ متوسط التوقعات للخام الأمريكي 45.74 دولار في عام 2010 بينما بلغ متوسطها لمزيج برنت 42.88 دولار للبرميل.
كسر حاجز الـ 100
وعلى صعيد أخر أشارت بعض التوقعات إلى أن أسعار النفط قد تتجاوز حاجز الـ 100 دولار، دون أية مبررات قوية تدفعها إلى هذا المستوى، الذي لا يعكس حالة الطلب العالمي الحقيقي على النفط.
و أكد الخبير العماني النفطي الدكتور جمعة الغيلاني، ان كل المؤشرات تشير إلى ان النفط في تصاعد وان مستويات الأسعار الحالية مرتفعة ولا تخضع لعوامل العرض والطلب. مبينا ان أسعار النفط الحالية التي تعدت كل الحواجز التي كانت عبارة عن تنبوءات وسيناريوهات مستقبلية يضعها خبراء اقتصاديات الطاقة والنفط بشكل خاص قد تحققت حيث تجاوزت حواجز 30 و 50 و70 دولارا للبرميل .
وأشار إلى ان هذا المستوى من الارتفاع لن يتحقق ما لم تكن الأوضاع الحالية وهي النقص الحاد في المنتجات النفطية والتغيرات المناخية حدثت في الولايات المتحدة والسياسة الأمريكية التي تتبعها بجانب العوامل الأخرى والتي ساهمت إلى حد كبير إلى رفع الأسعار كالأوضاع السياسية في العراق والمضاربات في أسواق المال بأسهم الشركات العاملة في مجال النفط والطلب المتصاعد في بعض الدول النامية كالهند والصين.
وذكر الغيلاني ان أسعار النفط الحالية لا تعكس قوانين السوق الاقتصادية المتعارف عليها العرض والطلب على النفط. وأوضح من أسباب الارتفاع تعود كذلك نقص المنتجات النفطية الناتجة عن عجز مصافي التكرير عن توفير حاجة السوق ببعض المنتجات وخاصة في السوق الأمريكية والتي تستهلك نصف الاستهلاك العالمي .
وبين ان من أهم الأسباب التي أدت إلى وصول الأسعار إلى هذا المستوى هو الطلب الأمريكي والصيني المتزايد وخاصة الصين التي حققت أعلى نمو اقتصادي في العالم هذا العام، مؤكدا ان وراء ارتفاع الأسعار إلى هذا المستوى بعض الدول التي لها مصلحة اليوم في العراق لتعويض إخفاقها السياسي والخسائر المادية الكبيرة التي تكبدتها والتي لم تكن في الحسبان أساسا .
وتوقع الغيلاني أن تستمر الأسعار في الزيادة طالما بقيت الظروف الحالية على حالها وخاصة الوضع السياسي في العراق مشيرا الى ان كل المؤشرات تشير الى استمرار الوضع على ما هو عليه.
تحذيرات ...
وحذر خبراء في سوق النفط العالمية من أن يؤدي تزايد التوترات الدولية بخصوص البرنامج النووي الإيراني إلى صعود قوي لأسعار البترول قد يصل بها إلى 100 دولار للبرميل الواحد، معتبرين أنه مع الاستهلاك العالمي الحالي للبترول الذي يصل إلى 85 مليون برميل يومياً فإن تعطل الإمدادات بمقدار 2 مليون برميل فقط أي ما يساوي 60 بالمائة من صادرات إيران سيقابله ارتفاع غير طبيعي في الأسعار.
ولكن يرى الخبراء أن ارتفاع الأسعار إلى مستوى 100 دولار للبرميل سيكون قصير الأجل لتهبط بعد ذلك إلى ما بين 30 و60 دولاراً للبرميل مع زيادة الاستثمار الذي يجلب إنتاج جديد وتحسن الطاقة الإنتاجية لمعامل التكرير في الدول المنتجة للوقود، مؤكدين أن أزمة سياسية واحدة كافية لدفع الأسعار لمستويات جنونية، مشيرين إلى الخلاف بين طهران والمجتمع الدولي وتأزم الموقف في العراق علاوة على توقعات خبراء الأرصاد الجوية بموسم أعاصير نشط خلال الصيف المقبل في منطقة خليج المكسيك.
وبحسب محللين فإن المشكلة النووية الإيرانية واحدة من أهم العوامل التي قد تسبب تعطلا ملحوظا في الإمدادات، مذكرين أن إيران لن تحتاج إلى وقف جميع إمداداتها إذ يكفي تعطيل 10 بالمائة فقط من الثلاثة ملايين برميل التي تنتجهم يومياً ليرى العالم التأثير المفزع حسب تعبيرهم وخاصة مع النمو الاقتصادي العالمي بمعدلات أسرع من المتوقعة خلال العام الحالي.

================================================
جريدة الجزيرة
================================================
================================================


خلال افتتاح ندوة بناء المستقبل في الرياض
المليك يوجِّه بتأسيس مركز مالي في مدينة الرياض يضم جميع المؤسسات المالية


* الرياض - حازم الشرقاوي ومنيرة المشخص
صدر عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - توجيه بإنشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم جميع المؤسسات المالية العاملة في القطاع.
جاء ذلك في كلمة خادم الحرمين الشريفين لندوة بناء المستقبل التي ألقاها نيابة عن المليك معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف في فندق الفيصلية بالرياض..
قال خادم الحرمين: (أرحب بكم جميعاً وأشكر للجهات المنظمة وبالتعاون مع مؤسسة يورومني جهودها في الإعداد والترتيب لهذا المؤتمر وحسن اختيار موضوعه، فبناء المستقبل هدف كل أمة إذ لا مكان لأمة لا تهتم ببناء مستقبلها).
وقال: (نحن شعب مؤمن بربه وهذا الإيمان يدفعنا لنعمل ليومنا ولغدنا. ففي الوقت الذي نجني فيه ثمار ما غرسه الآباء والأجداد مطلوب منا أن نغرس ليجني أبناؤنا وأحفادنا).
وأكَّد خادم الحرمين على أن بناء المستقبل يبدأ من الحاضر وما نرغب أن يكون عليه مستقبلنا مرتبط بعد توفيق الله بما نتخذه اليوم من سياسات.
وأوضح خادم الحرمين قائلاً: من هنا نحرص في المملكة على أن تكون سياساتنا مدروسة الآثار والنتائج حاضراً ومستقبلاً فلا نرهن مستقبل أجيالنا لرغد الجيل الحاضر، كما لا نحمل الجيل الحالي المعاناة لرغد الأجيال القادمة، فنحن نعمل بتوازن بين الحاضر والمستقبل ولرغد أجيال الحاضر والمستقبل.
وقال كان أداء اقتصادنا خلال العام الماضي جيداً، إذ نما الاقتصاد بمعدل حقيقي تجاوز ستة ونصف بالمئة وبشكل خاص كان أداء القطاع الخاص متميزاً، حيث نما بحوالي سبعة بالمئة وحققت الميزانية الحكومية فائضاً كبيراً وقد تم ذلك بفضل الله ثم نتيجة لتحسن الإيرادات النفطية كما بدأنا نجني ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي ونتوقّع استمرار الأداء الاقتصادي الجيد.
وأوضح خادم الحرمين قائلاً: استمراراً في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الهادف إلى تعزيز هيكل الاقتصاد الوطني وتنويعه فقد تم خلال العام الماضي الموافقة على العديد من الأنظمة والإجراءات التي من شأنها تعزيز البيئة الاستثمارية ومنها الترتيبات التنظيمية لأجهزة القضاء وفض المنازعات ونظام العمل ونظام الكهرباء وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة.
وقال في هذا السياق جاءت توجيهاتنا في العامين الماضيين بتخصيص فائض الميزانية لتمويل مشاريع حيوية للتنمية ولرفاه مواطنينا في قطاعات (النقل والصحة والتعليم والتدريب والمياه)، وكذلك لتعزيز رؤوس أموال صناديق التنمية العقارية والصناعية وبنك التسليف السعودي وما تبقى وجّه لتسديد جزء من الدين العام والذي سنواصل جهودنا لخفضه حتى يصل إلى المستويات المقبولة اقتصادياً وبما لا يؤثِّر سلباً على مسيرة التنمية الاقتصادية ولا يرهن مستقبل أجيالنا القادمة.
وإننا نولي الاستثمار في البنية الأساسية الاهتمام الذي تستحقه باعتبارها العوامل الضرورية للنمو والتنمية حاضراً ومستقبلاً كما سنستمر وبشكل خاص بالاهتمام في الاستثمار في العنصر البشري فالثروة الحقيقية لأي أمة هي أبناؤها وذلك بالتركيز على التعليم والتدريب خاصة التخصصات والمهارات التي يتطلبها الاقتصاد.
كما تكلَّلت ولله الحمد جهودنا للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بالنجاح ونتطلع إلى أن تكون هذه العضوية عاملاً يسهم في تطوير اقتصادنا وأن نكون عضواً فاعلاً في صياغة قواعد النظام التجاري الدولي بالتعاون مع أعضاء المنظمة الآخرين.
ومما يبعث على الرضا أن الالتزامات التي التزمت بها بلادنا جاءت متوافقة مع أوضاعنا الاقتصادية وغير متعارضة مع قيمنا ومبادئنا.
وقال: على الرغم مما حققته بلادنا خلال الثلاثة عقود الماضية من تنمية بشرية ومادية متميزة قياساً بالفترة الزمنية إلا أن طموحاتنا وطموحات مواطنينا تتجاوز ذلك.
ولذلك يعمل على بناء اقتصادنا ليكون اقتصاداً متنوّعاً ومزدهراً ورائداً إقليمياً ودولياً يحقق تطلعات المواطنين بغد أفضل.
ونحن على وعي وإدراك للتحديات التي تواجه اقتصادنا ومنها تطوير الموارد البشرية وتعزيز القدرة التنافسية لاقتصادنا وتطوير المؤسسات والإدارة وتوفير فرص العمل المجزية لرا العمل من المواطنين.
والاستخدام الأمثل لقوة العمل الوطنية وتحقيق التنمية الموازنة بين المناطق وحفز النمو في المناطق الأقل نمواً وبما ينسجم مع ميزاتها النسبية وتوفير بيئة مغرية وجاذبة للاستثمار.
وأكَّد خادم الحرمين أن مواجهة هذه التحديات يتطلب منا العمل المتواصل لاستكمال بناء مقومات التنمية المستدامة واستمرار منهجنا في الإصلاح الاقتصادي وذلك بالتطوير المؤسسي والإداري في القطاع الحكومي وتعزيز شفافية العمل والإجراءات وتحسين بيئة الاستثمار واتباع سياسات مالية ونقدية داعمة للنمو مع المحافظة على استقرار الأسعار وتطوير السوق المالية لتكون وسيلة فاعلة في توسيع وتنويع مجالات الاستثمار وتعزيز الشفافية والعدالة والحماية للمتعاملين فيها.
وقال خادم الحرمين: وفي إطار الجهود المبذولة لتطوير القطاع المالي سيتم إنشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم المؤسسات المالية العاملة في القطاع مع استمرار مراجعة هيكلة القطاع وأطره التنظيمية من أجل التطوير المستمر المتوافق مع حاجات الاقتصاد المحلي وتعزيزاً لقدراته التنافسية إقليمياً ودولياً، والاستمرار كذلك بتشجيع القطاع الخاص لزيادة إسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير شراكة فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص واستكمال الأطر التنظيمية والرقابية اللازمة لذلك.
كما أننا مستمرون في الانفتاح الاقتصادي وتعزيز التفاعل البناء مع العالم الخارجي بما يخدم مصالح بلادنا ويعزِّز تواجدها على الساحة الدولية.
وأعرب في ختام كلمته أن يكلّل المؤتمر بالنجاح متطلعاً إلى ما سيخرج به من توصيات ومقترحات بناءة.
وقال معالي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي علي بن إبراهيم النعيمي في كلمته: إن المملكة العربية السعودية أسهمت بشكل كبير في مواجهة الارتفاع في الطلب العالمي على البترول بحيث وصل إسهام المملكة خلال النصف الأول من هذا العقد إلى حوالي 25 في المائة من إجمالي الزيادة في العرض العالمي من البترول ولهذا ارتفع إنتاج المملكة من البترول من 7.7 ملايين برميل يومياً في أواخر عام 1999م إلى 9.5 ملايين برميل يومياً في الوقت الحاضر.
وتوقّع استمرار نمو الاقتصاد العالمي خلال بقية هذا العقد بنفس المعدلات، الحالية وبالتالي استمرار نمو الطلب على البترول خلال هذه الفترة وإن كان بنسب أقل من معدلات نمو خلال النصف الأول من هذا العقد نتيجة لارتفاع أسعار البترول ووجود بعض العوائق أمام الصناعة البترولية العالمية بينها الضرائب العالمية وسياسات بعض الدول المستهلكة الرامية إلى تقليص زيادة الطلب على البترول إلا أنه من المحتمل أن تبلغ الزيادة في الطلب على البترول مع بداية العقد القادم إلى حوالي ستة ملايين برميل يومياً.
وأكَّد معالي المهندس النعيمي أن الدول المنتجة للبترول وفي مقدمتها المملكة قادرة على تلبية هذه الزيادة بسهولة.
وأضاف أن المملكة لديها الآن طاقة إنتاجية فائضة تصل إلى 1.8 مليون برميل يومياً هذا فضلاً عما سيضاف إلى هذه الطاقة الإنتاجية خلال السنوات الثلاث القادمة أي أن المملكة وحدها قادرة على تلبية حوالي 50% من زيادة الطلب العالمي المتوقّع بحلول عام 2010م، كما أنني على اطلاع ومعرفة بخطط العديد من الدول المنتجة الأخرى التي تعمل على زيادة طاقتها الإنتاجية وسوف تؤدي هذه الجهود بتوفيق الله إلى تمكين المملكة وبقية دول الأوبك من الاحتفاظ بطاقة إنتاجية فائضة طوال هذا العقد والعقد القادم.
وقال إن ما يثير القلق بالنسبة للصناعة البترولية خلال السنوات الأربع القادمة هو مدى توفر طاقة تكرير كافية على المستوى العالمي وذلك في ضوء انخفاض الاستثمار في صناعة التكرير خلال العقدين الماضيين نتيجة لتدني عوائد هذا القطاع وبسبب الأنظمة الحكومية المتشدِّدة في الدول الصناعية الرئيسة وما تفرضه من قيود كبيرة على عمليات التكرير ونوعية المنتجات البترولية محلياً وعالمياً.
وقال إنه على الرغم من أن هناك العديد من المشروعات العالمية لإنشاء مصاف جديدة للبترول أو توسعة بعض المصافي القائمة، حيث تعمل شركة أرامكو السعودية على سبيل المثال لا الحصر على رفع طاقتها التكريرية خلال السنوات الخمس القادمة بحوالي مليوني برميل يومياً داخل المملكة وخارجها، وهناك أيضاً إضافات مماثلة في بعض الدول العربية وفي بقية أنحاء العالم إلا أن المشكلة تكمن في أن هذه المشروعات تحتاج إلى وقت طويل لإنجازها، إضافة إلى أن كثيراً من المصافي القائمة بالفعل قديمة وتحتاج إلى استثمارات لتصبح قادرة على المنافسة وعلى تكرير الزيوت الثقيلة المرة مما يعني أن مشكلة توفر الطاقة التكريرية المناسبة والمطابقة للأنظمة الجديدة والمتشددة المتغيّرة باستمرار في بعض الدول المستهلكة سوف تستمر لسنوات عدة.
وشدَّد معالي وزير البترول والثروة المعدنية على ضرورة أن تعمل الدول البترولية الرئيسة المستهلكة والمنتجة معاً من أجل تذليل العقبات التي تواجه صناعة التكرير وتواجه كذلك نوعيات المنتجات البترولية المستخدمة وذلك من أجل المساعدة على استقرار السوق.
وأكَّد أن المملكة العربية السعودية وبتوجيهات مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز - حظهما الله - تهدف إلى الإسهام بشكل فعَّال في استقرار السوق البترولية الدولية من حيث توازن العرض والطلب ومن حيث استقرار الأسعار عند مستويات تناسب الدول المنتجة والمستهلكة وتسهم في نمو الاستثمارات البترولية وفي استمرار البترول كسلعة مفضلة في مزيج الطاقة العالمي من أجل الإسهام في نمو الاقتصاد العالمي بشكل عام واقتصادات الدول النامية بشكل خاص. وأعرب عن الاعتقاد أن أسعار البترول خلال بقية هذا العقد ستظل متماسكة.
وفيما يتعلّق بإنتاج المملكة من البترول قال معاليه: (إن لدينا الاستعداد لزيادته في حال الحاجة إلى ذلك كما أن الإضافات الجديدة إلى إنتاج المملكة ستكون من البترول الخام الخفيف الذي تحتاجه السوق العالمية من ناحية والذي يحقق عائداً أفضل للمملكة من ناحية أخرى).
وتحدث معاليه عن الاقتصاد السعودي وعلاقته بالبترول فقال: (إن الاقتصاد السعودي شهد نمواً جيداً خلال السنوات القليلة الماضية ومن المتوقع - بإذن الله - أن يستمر هذا النمو الجيد خلال السنوات القادمة.
وما يساعدنا على التفاؤل بنمو وتطوير الاقتصاد السعودي بجانب ارتفاع عائدات البترول هو المبادارات الاقتصادية الواعدة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي تشمل الاهتمام بالتعليم والتنمية البشرية وإعادة تنظيم الكثير من المؤسسات الحكومية ذات الشأن الاقتصادي والانفتاح الاقتصادي بما في ذلك الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي في قطاعات الاقتصاد السعودي المختلفة وتخصيص بعض المؤسسات والشركات والقطاعات الاقتصادية وتيسير الإجراءات الإدارية والقضائية والحكومية لدعم وتعزيز النمو الاقتصادي بما في ذلك إصدار العديد من الأنظمة الجديدة التي تسهم في النمو الاقتصادي ويتزامن مع كل هذه المبادرات إطلاق الكثير من المشروعات التي تمس جميع الجوانب الاقتصادية.
وقال الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية في كلمته: لقد تفضّل خادم الحرمين الشريفين وأعلن عن إنشاء مركز مالي في مدينة الرياض، ويسرني إبلاغ الحضور بما يلي:
أولاً: لقد وافق - حفظه الله - بتشريف هذا المركز بأن يحمل اسمه الكريم بحيث يصبح المسمى (مركز الملك عبدالله المالي).
ثانياً: سيتمكن المشاركون في هذا المؤتمر من معرفة المزيد عن المركز من خلال بعض التفاصيل التي سيقدمها معالي رئيس هيئة السوق المالية ومن خلال المجسم والمعلومات التي ستعرض خارج هذه القاعة ومن خلال الفيلم القصير جداً الذي سيُعرض عليكم في نهاية هذه الجلسة الافتتاحية.
علماً أن مركز الملك عبدالله المالي جاء نتيجة لتضامن الجهات المشرفة على القطاعات المالية حيث بدأ الإعداد له قبل ما يقرب من السنتين، وأود أن أُنوه بشكل خاص بجهود المؤسسة العامة للتقاعد المالك والمطور للمشروع، وهيئة سوق المال التي ستكون - بإذن الله - محور الارتكاز لهذا المشروع العملاق الذي تبلغ مساحته حوالي مليون وست مائة ألف متر مربع.
وتحدث معالي رئيس هيئة السوق المالية الأستاذ جماز السحيمي في كلمته وقال: لعلي أستغل المتاح لي في الدقائق التالية للحديث إليكم عن أمرين رئيسين: الأول منهجية الهيئة وخططها التي بدأت بها عملها من أجل تنظيم السوق للوصول إلى سوق مالية كفؤة وفاعلة. والأمر الثاني هو المبادرات المستقبلية للهيئة من أجل تحقيق مزيد من الاستقرار والنمو المستدام لسوقنا المالية.
وقبل التفصيل في منهجية الهيئة في تنظيم السوق المالية، أرى من اللازم إعطاء خلفية مختصرة عن وضع السوق المالية قبل مزاولة الهيئة عملها.
لقد كانت السوق المالية السعودية تعاني من اختلالات جوهرية بعضها عائد إلى هيكلة السوق، والبعض الآخر إلى سلوك المستثمرين والشركات المدرجة.
ففي الجوانب الهيكلية عانت السوق من محدودية الأسهم والشركات المدرجة وكذلك المنتجات الاستثمارية المتاحة، حيث غابت المرونة والمحفزات من هيكل السوق لاستعياب وتشجيع الشركات على الإدراج في السوق المالية أو التوسع في زيادة رؤوس أموالها.
كما كانت السوق تعاني من غياب شبه كامل لقطاع الخدمات المالية كشركات الوساطة وبنوك الاستثمار وإدارة الأصول والتقييم الائتماني وغيرها.
ويضاف للاختلالات الهيكلية سيادة الاستثمارات الفردية المباشرة على الاستثمارات المؤسساتية التي تديرها شركات إدارة الأصول، حيث يسيطر الأفراد على نحو 95% من تداولات السوق.
أما جوانب الخلل في السلوك السوقي فهي كثيرة ومتعددة، فقد ظل السوق يعاني نقصاً ملحوظاً في الشفافية، وضعفاً مشاهداً في آليات الإفصاح من الشركات. وتراجعت عدالة التداولات بانحيازها لسيطرة كبار المتداولين والأشخاص المطلعين في الشركات المساهمة.
وأوضح السحيمي قائلاً: قد كان قرار إنشاء هيئة السوق المالية تأكيداً للتوجه الإصلاحي الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الهادف إلى خلق سوق مالية تتمتع بالشفافية. والدولة بهذا القرار تدرك العلاقة الوطيدة والصلة الحيوية بين وجود سوق مالية سليمة فعالة وكفؤة تعمل ضمن آليات تنظيمية واشرافية ورقابية قوية وبين استقرار النظام المالي وتحسن وتيرة التنمية الاقتصادية.
وقال: لقد عملت الهيئة بعد صدور قرار إنشائها في منتصف عام 2004م بشكل سريع لوضع منهجية واضحة لمعالجة الاختلالات الهيكلية والسلوكية المشار لها، فأصدرت لائحتين لطرح الأوراق المالية وقواعد التسجيل والإدراج، لمعالجة الخلل الهيكلي المتعلق بمحدودية الأوراق المالية المتاحة من أسهم الشركات أو أدوات الدين المختلفة. وساعدت اللائحتان على تزايد إقبال الشركات الراغبة في الطرح مما ساهم في إتاحة المزيد من الخيارات، والفرص الاستثمارية أمام المتداولين في السوق، وساهم في التخفيف من أثر السيولة العالية التي كانت ترهق كاهل السوق. والبشائر الحالية عن مستويات الطرح الأولي في العام الأول من صدور هذه اللوائح يطمئن بنجاح الجهود في هذا الجانب حيث تم طرح 9 شركات منذ صدور هذه اللوائح استقطبت نحو عشرة مليارات ريال. وتشير التوقعات إلى احتمال طرح عدد جيد من الشركات خلال العام الحالي.
وذكر السحيمي قائلاً: وفي سبيل إصلاح الخلل الهيكلي المتعلق بضعف قطاع الخدمات المالية المساندة للسوق المالية أصدرت الهيئة لائحة أعمال الأوراق المالية ولائحة الأشخاص المرخص لهم وسوف يساهم الترخيص للمؤسسات المالية الخدمية في إدخال مهنية جديدة في إدارة الأصول والمخاطر وتوفر الاعتمادات وترتيب الصفقات المتعلقة بالأوراق المالية، كما سيساهم في تقوية مصادر البحث وتوفر المعلومة عن السوق والشركات العاملة. ومنذ صدور اللائحتين وافقت الهيئة لأربع عشرة شركة في مجالات مختلفة تشمل المشورة والترتيب والوساطة والإدارة والحفظ بدأ بعضها في العمل فعلياً والباقية ستكون مهيأة للعمل في الأشهر القليلة القادمة، كما نتطلع في القريب العاجل للترخيص لبنوك استثمارية جديدة.
وقال: ضمن إطار منظومة إصلاح الخلل الهيكلي للسوق نتطلع إلى إصدار لائحة لتنظيم الصناديق الاستثمارية ستمهد لنقل السيادة في التداولات السوقية إلى المؤسسات الاستثمارية بدلاً مما هي عليه الآن والتي يحكم السيطرة عليها الأفراد. ونتوقع ان تصدر اللائحة خلال الاسابيع القادمة انسجاما مع مواد نظام السوق المالية. ونتوقع ان توفر هذه الخطوة اتجاها أكبر نحو مزيد من الاستقرار لمؤشر السوق وأسعار الشركات المساهمة.
وأملح إلى أنه بالنسبة للجهود التي بُذلت لإصلاح الخلل في سلوك المستثمرين والشركات المدرجة والأشخاص المرخص لهم فقد تناولتها بنود لائحة سلوكيات السوق التي أصدرتها الهيئة.
حيث اعتمدت اللائحة معايير واضحة للسلوك السوقي تحقق الحماية والعدالة في تداولات المستثمرين، وتضمن الشفافية والإفصاح من قبل الشركات عن التطورات الجوهرية والمعلومات المتعلقة بالورقة المالية أو القوائم المالية أو الأشخاص المطلعين وكبار التنفيذيين.
وقال السحيمي: لقد أنجزت الهيئة خطوات كبيرة لمعالجة الاختلالات التي أشرت إلى بعض منها بإصدار اللوائح والتعليمات الكفيلة بنقل الواقع السابق إلى واقع يتناسب والطموحات التي نتطلع إليها، ضمن مسؤولياتنا ووفق ما يلزمنا به نظام السوق المالية. وقد اتخذنا مبادرات أخرى كثيرة نسعى من خلالها إلى تحقيق مزيد من القوة والاستقرار للسوق، وتحقيق مزيد من النمو المتواصل لسوقنا المالية، وسأستعرض معكم في عجالة بعضاً منها:
تعمل الهيئة على تفعيل ما نص عليه نظام السوق المالية بإنشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة، والعمل يجري في هذا الاتجاه بصورة جيدة إذ سبق ان أصدر مجلس هيئة السوق المالية قراراً بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة كافة جوانب الموضوع خصوصاً ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية. وأعد الفريق دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف أفضل المعايير العالمية في هذا الجانب بالإضافة إلى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة بما في ذلك أهدافها وسلطاتها وتشكيل مجلس إدارتها. وشملت الدراسة كذلك تصوراً عن ملكية الشركة وامكانية طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام. ووضع الفريق بناءً على ذلك خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي أصدر قراراً بالمضي قدماً في تأسيس الشركة وفقا للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشر مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية (ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة) ومؤسسة النقد العربي السعودي. ولتفعيل ذلك فإن العمل جار الآن على تقييم كافة اصول (تداول) والشركة السعودية لتسجيل الأسهم، وسيبدأ قريباً في الإجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية السعوديةSAFX كشركة مساهمة في القريب العاجل بإذن الله.
تسعى الهيئة إلى مضاعفة الجهود الخاصة بتوعية المستثمرين، لإيماننا بأن مثل هذه الجهود تساعد في تحقيق الحماية وبخاصة لصغارهم وتساعدهم كذلك في اتخاذ القرارات الصائبة. ويدعونا إلى مضاعفة جهودنا في هذا الجانب ما نشاهده من تزايد في اعداد الداخلين الجدد للسوق، وتطور استخدام شبكة الانترنت. وقد أصدرت الهيئة خمسة كتيبات تعليمية مبسطة تغطي جوانب الاستثمار المختلفة وطبع منها ما يزيد على ثلاثة ملايين نسخة قامت البنوك بإيصالها إلى جميع أصحاب المحافظ الاستثمارية كما أتاحت أعداداً كبيرة منها في صالات التداول. ومن المنتجات التي سترى النور قريباً إطلاق موقع تعليمي عن الاستثمار في سوق الاسهم على شبكة الانترنت قامت بتصميمه إحدى أفضل الشركات العالمية ويوفر خدمات تفاعلية تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات. وسيدشن الموقع خلال الأشهر الثلاثة القادمة. كما أننا بصدد تكثيف الجهود لتصميم ندوات وورش عمل تثقيفية تغطي جميع مناطق المملكة وتستهدف الرجال والنساء على حد سواء.
تسعى الهيئة إلى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية من أجل مراجعة السياسات المتعلقة بالإقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الاسهم. خاصة أن حديثي العهد بالأسواق المالية وفي أجواء التفاؤل المحيطة بالأسواق قد يلجأون إلى الدخول في مخاطر أكبر وغير محسوبة النتائج وذلك بالاقتراض أو طلب الحصول على تسهيلات، وهذا يعد من استراتيجيات الاستثمار العالية المخاطر. ولن تتردد الهيئة بالتنسيق مع الأطراف ذات العلاقة، في اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تصب في مصلحة السوق والمتداولين فيه.
تتوج الهيئة جهودها بمشروع فريد ومتميز هو عبارة عن مركز مالي متكامل هو الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، ويضاهي في مستويات التنظيم والتقنية المستخدمة فيه ما هو موجود في أرقى المراكز المالية في العالم. ويسرني تقديم الشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله وأبقاه ذخراً لنا على تفضله بالموافقة على أن يكون المشروع باسم مركز الملك عبدالله المالي. وسوف يتم بناء مركز الملك عبدالله المالي على قطعة أرض مساحتها تصل إلى نحو مليون وستمائة ألف متر مربع في شمال مدينة الرياض.
ويتوقع أن يتم الانتهاء من وضع كامل المخططات للحي بحلول نهاية العام الحالي، فيما ستبدأ عمليات البناء مع مطلع العام القادم 2007م.
وقال: سوف يكون المقر الرئيس لهيئة السوق المالية، وشركة السوق المالية القلب النابض لمركز الملك عبدالله المالي بالإضافة إلى ما يرتبط بهما من شركات خدمات كالمحاسبين، والمحامين، والمحللين والمستشارين الماليين، وشركات الوساطة وإدارة الأصول، ومؤسسات التقييم.
وذكر أن التصاميم التي ستنفذ في الحي ستكون على أحدث ما توصلت إليه مواصفات البناء في القرن الحادي والعشرين، وستعزز به المملكة - عاصمة العالم النفطية - عند اكتمال هذا المشروع موقعها كعاصمة مالية للشرق الأوسط.
وقال: لقد روعي في تصميم الحي إضافة إلى توفير المكاتب والمرافق الخاصة بالمؤتمرات وغيرها، توفير مرافق ترفيهية خاصة للعاملين في الحي ومرافق تعليمية متميزة يأتي على رأسها (الأكاديمية المالية) التي ستعنى بتدريب وتطوير مهارات الجيل القادم من الشباب السعودي الراغب في التخصص في المجالات المالية المختلفة التي يحتاجها القطاع المالي.
وقد أبدى عدد من البنوك العالمية الكبرى، وشركات الاستثمار، والمؤسسات المهنية والخدمية، العاملة حالياً في المملكة الرغبة في الانتقال للحي، وذلك للمساهمة بشكل فعال في تنويع نشاطات اقتصادنا المحلي.
فيما ألقى معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار الأستاذ عمرو بن عبدالله الدباغ كلمة رئيسة خلال فعاليات ندوة بناء المستقبل المقامة في الرياض. وجاءت كلمة معاليه لتعرض أهم أهداف وإنجازات الهيئة وتطلعاتها لتحسين بيئة الاستثمار في المملكة، وفيما يلي نص الكلمة:
بمناسبة افتتاح فعاليات ندوة بناء المستقبل، يطيب لي أن أتوجه بالشكر والتقدير لسيدي خادم الحرمين الشريفين لرعايته الكريمة لهذه الندوة، كما أود أن أشكر وزارة المالية وهيئة السوق المالية على هذه المبادرة ومؤسسة يورومني Euromoney على حسن التنظيم.
ويسرني بدء كلمتي هذه بالتعريف برؤية الهيئة العامة للاستثمار التي نصت على تحقيق نمو اقتصادي سريع ومستمر في المملكة العربية السعودية، باستثمار عناصر القوة التي تتميز بها، باعتبارها المصدر الأهم للطاقة في العالم، وحلقة وصل رئيسة بين الشرق والغرب.
أما عن رسالة الهيئة العامة للاستثمار فنصها هو أن ننشئ بيئة عمل صحية جاذبة للاستثمار، ونوفر خدمات شاملة للمستثمرين ونشجع على الاستثمار في قطاعات الطاقة والنقل والصناعات القائمة على المعرفة.
وقال: إن تجربة المملكة في تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية والمشتركة لم تكن وليدة اليوم بل بدأت منذ تأسيس المملكة العربية السعودية على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز، وذلك مع بداية مرحلة التنقيب عن النفط، وقد كانت المملكة من أوائل دول المنطقة التي أصدرت نظاماً خاصا بالاستثمار الأجنبي.
وقد بذلت المملكة في السنوات الأخيرة جهوداً مكثفة لتشجيع الاستثمارات المحلية والمشتركة والأجنبية، في ظل السياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله.
إن برناج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي تبنته القيادة الحكيمة سيساعد بمشيئة الله على زيادة الاستفادة من الموارد التي حباها الله لبلادنا، وما يتوفر فيها من إمكانات اقتصادية ومزايا نسبية.
ومن أهم الخطوات التي قامت بها المملكة في الفترة الأخيرة لتهيئة بيئة استثمارية أكثر جذباً وتنافسية وتنوعاً.. الترتيبات التنظيمية لتفعيل أداء أجهزة القضاء وفض المنازعات، وتطوير نظام العمل، وإنشاء هيئة لتنظيم قطاع الكهرباء، وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة، وصدور نظام جديد للطيران المدني، بالاضافة إلى صدور خمس لوائح تنفيذية لتفعيل نظام السوق المالية، كما تم إنجاز انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية.
وسبق ذلك إصدار نظام ضريبي جديد يسمح بترحيل الخسائر مع خفض معدلات الضريبة من 45% إلى 20% من الأرباح المتحققة، وتعد المملكة وفقاً لتقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي من ضمن أفضل خمس دول في العالم من حيث تنافسية النظام الضريبي كما أنها تعد من أفضل ثلاث دول في العالم من حيث تسجيل الملكية العقارية.
وقال: في سياق تحسين البيئة الاستثمارية بشكل عام وتوزيع الاستثمارات بشكل متوازن على مناطق المملكة المختلفة قامت الهيئة العامة للاستثمار بدراسة نماذج ناجحة لمدن اقتصادية متكاملة على المستوى العالمي مثل المدن الاقتصادية في كل من سنغافورة وايرلندا وماليزيا، وتوصلت الهيئة إلى إنشاء مدن اقتصادية متكاملة بتمويل من القطاع الخاص هو أحد السبل المثلى لجذب استثمارات ضخمة محلية وأجنبية للمناطق المختلفة.
فمدينة الجبيل الصناعية على سبيل المثال استقطبت نحو 50% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية التي وفدت إلى المملكة والتي شاركت في مشاريع تجاوز إجمالي تمويلها 47 مليار دولار.
وبناء على ما سبق تم اختيار خمسة مواقع في المملكة في الوسط والشمال والجنوب والغرب والشرق لتكون منظومة مدن اقتصادية متكاملة تشكل بدورها نقاط انطلاق لصناعات تصديرية للأسواق العالمية، وقد بدأ تفعيل هذا التوجه بتدشين مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.
وأما عن استراتيجية الهيئة العامة للاستثمار في تسويق وترويج الفرص الاستثمارية فهي تركز على الاستثمارات في قطاعات محددة مرتبطة بالمزايا النسبية والمقومات الاقتصادية المتوفرة في المملكة والمرتبطة بكون المملكة هي عاصمة الطاقة في العالم، وحلقة الوصل بين الشرق والغرب ومدخلا لأسواق دول يبلغ عدد سكانها 250 مليون نسمة.
وقد تم اختيار ثلاثة قطاعات استرتيجية تركز الهيئة على جذب الاستثمارات إليها وهي: قطاع الطاقة وقطاع النقل، وقطاع الصناعات القائمة على المعرفة، وتحتاج هذه القطاعات إلى استثمارات تقدر بـ 500 مليار دولار خلال العشرين سنة القادمة منها 300 مليار دولار لقطاع الطاقة و100 مليار دولار لقطاع النقل و100 مليار دولار لقطاع الصناعات القائمة على المعرفة.
الإخوة الحضور:
إن عملية الإصلاح الاقتصادي التي تبنتها حكومة المملكة بدأت تؤتي ثمارها على مستوى تدفقات الاستثمارات المحلية والأجنبية مما أدى إلى تحقيق عدد من الإنجازات في المجال الاستثماري، وأود هنا التعريف بخمسة من هذه الإنجازات التي تحققت خلال عام 2005م وهي:
- أولاً: إطلاق مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والتي تمثل أكبر مدينة اقتصادية متكاملة في العالم باستثمار يبلغ 100 مليار ريال ممول بالكامل من القطاع الخاص.
- ثانياً: زيادة قيم تراخيص الاستثمار الصادرة عن الهيئة العامة للاستثمار للمشاريع المشتركة والأجنبية في عام 2005م إلى 202 مليار ريال مقارنة بمشاريع مرخصة بلغ تمويلها 15 مليار ريال في عام 2004م.
- ثالثاً: حصلت المملكة على المرتبة الأولى في قائمة أكثر الدول العربية تلقياً للاستثمارات الأجنبية حسب تقرير المؤسسة العربية لضمان الاستثمار.
- رابعاً: فوز مدينة الجبيل الصناعية بجائزة جريدة الفايننشال تايمز كأفضل مدينة في الشرق الأوسط من حيث المقومات الاقتصادية.
- خامساً: حصول المملكة على المركز الأول عربياً والمركز الثامن والثلاثين عالمياً في جاذبية البيئة الاستثمارية وذلك بعد أن كانت في المركز السابع والستين في عام 2004م حسب تقرير ممارسة الأعمال الصادر عن البنك الدولي.
لقد استرشدت الهيئة العامة للاستثمار بـ 300 مؤشر تستخدم في قياس مدى جاذبية البيئة الاستثمارية للدول وقد أعدت الهيئة خطة عمل شاملة تتناول كل مؤشر من الـ 300 مؤشر التي تتضمنها تقارير التنافسية الدولية، وسوف يتم العمل على تعزيز نقاط القوة في المؤشرات الإيجابية ومعالجة نقاط الضعف في المؤشرات السلبية، وذلك بهدف رفع مركز المملكة التنافسي بالتدريج وصولاً إلى أحد المراكز العشرة الأولى على مستوى العالم بحلول عام 2010م بإذن الله، وقد أطلقت الهيئة على هذا البرناج مسمى 10 في 10 .

================================================

يناقش اتجاهات الصناعة المصرفية وأسواق الأسهم
البنك الأهلي يرعى منتدى الاقتصاد العربي


يرعى البنك الأهلي منتدى الاقتصاد العربي في دورته السنوية الثانية عشرة التي تنطلق فعالياتها يوم غدٍ الخميس في العاصمة اللبنانية بيروت، وتستمر حتى الجمعة الثاني عشر من شهر مايو الحالي، بفندق فلنيسيا إنتركونتننتال، وتنظمه مجموعة الاقتصاد والأعمال.
ويفتتح فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني المنتدى الذي يحضره عشرة وزراء عرب للمالية والاقتصاد والتجارة إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين الماليين والمصرفيين وممثلي العديد من الهيئات الاقتصادية الدولية، كما يشارك في أعماله أكثر من 1000 خبير ومختص من نحو 30 بلداً عربياً وأجنبياً يمثلون الإدارات العليا والأجهزة التنفيذية في المؤسسات البنكية والسلطات المالية والنقدية في العالم العربي وعدد من الدول الصناعية.
وأوضح عبد الله باحمدان رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الذي يرأس وفداً من كبار مسؤولي البنك للمشاركة في المنتدى أن اضطلاع (الأهلي) بالرعاية الرئيسة للمنتدى تنطلق من اعتبارات عديدة، في مقدمتها إدراك الإدارة العليا للبنك لأهمية مثل هذه الفعاليات المتخصصة في دعم التنمية الاقتصادية في الدول العربية ودور البنوك والمؤسسات المالية في تطوير منتجات تمويلية واستثمارية تلي الحاجة المتزايدة لقطاع الأعمال والمستثمرين العرب.
ومن جهته أشار عبد الكريم أبو النصر الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي إلى أن محاور منتدى هذا العام ستتركز حول عدد من الموضوعات المهمة، في مقدمتها آفاق الصناعة المصرفية في الدول العربية واتجاهات أسواق الأسهم العربية وخطوات الإصلاح الاقتصادي ومناخ الاستثمار. واستطرد قائلاً: إن المؤتمر سيناقش أيضاً آفاق وفرص الاستثمار واتجاهات الاقتصاديات الخليجية والاستثمار في الشركات ذات الملكية الخاصة. وأضاف: إن مشاركة البنك الأهلي في المنتدى تتيح فرصة قيمة للاطلاع على التجارب الإقليمية والدولية المختلفة في المجال الاقتصادي، وتوظيف كل ذلك نحو دعم اقتصادنا الوطني، كما توفر آفاقاً رحبة لمسؤولي البنك لتبادل الخبرات ووجهات النظر مع الكثير من الاقتصاديين والخبراء والمختصين المشاركين في المنتدى.
وبالإضافة إلى رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي ورئيسه التنفيذي يشارك في المؤتمر أيضاً عدد من مسؤولي البنك، منهم: أحمد فريد، وعبد الرزاق الخريجي، والدكتور سعيد الشيخ، وغسان بادكوك.
كما سيشارك البنك الأهلي في المعرض المصاحب للمؤتمر من خلال جناح مميز يقدم عرضاً موجزاً لأبرز الخدمات المصرفية التي يتيحها البنك الأهلي وتعكس مدى التطورات التي مر بها البنك.

================================================

اليوم ينتهي الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال طيبة

* الرياض - الجزيرة:
دعت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية مساهميها الذين لهم حق الأولوية في الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال الشركة، الاستعجال في إكمال إجراءاتهم حيث إنه لم يتبق من فترة الاكتتاب سوى يومين، وقالت الشركة إن الاكتتاب سينتهي بنهاية دوام فروع البنوك المشاركة في الاكتتاب اليوم.
يذكر أن البنوك المشاركة في الاكتتاب (المستلمة) هما بنك ساب (البنك السعودي البريطاني) وبنك الرياض بجميع فروعهما بالمملكة.

================================================

بيشة الزراعية تناقش عدداً من الموضوعات المهمة

* بيشة - الجزيرة:
تعقد شركة بيشة للتنمية الزراعية اجتماع الجمعية العامة العادية التاسعة عشرة في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً بمقر إدارة الشركة بمدينة بيشة، وذلك يوم الخميس 27-04-1427هـ الموافق 25-05-2006م وقد وجّه مجلس إدارة الشركة الدعوة للمساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة العادية التاسعة عشرة 2006م.
هذا وسيتضمن جدول الأعمال عدداً من الموضوعات المهمة منها الموافقة على ما جاء في تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31-12-2005م. والتصديق على الميزانية العمومية كما في 31-12-2005م، وعلى حساب الأرباح والخسائر للسنة المنتهية بذات التاريخ.. إضافة للموافقة على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة من 12-12- 2005م وحتى 31-12-2005م من السنة المالية 2005م.
وأيضاً الموافقة على اختيار مراقب حسابات الشركة من بين المرشحين من قبل لجنة المراجعة لمراجعة حسابات الشركة الختامية للعام المالي 2006م والبيانات المالية الربع سنوية عن الفترة من 1-4-2006م وحتى 31-3- 2007م وتحديد أتعابه. بجانب الموافقة على شغل المكان الخالي بمجلس الإدارة بعضوية عبد العزيز صالح سليمان العُمري بدلاً من العضو المستقيل محمد صالح المعيض.
ويذكر أنه لكل مساهم يملك عشرين سهماً على الأقل الحق في حضور هذا الاجتماع بنفسه والمساهمون الذين لا تمكنهم ظروفهم من حضور الاجتماع يحق لهم تفويض مساهم آخر من غير أعضاء مجلس الإدارة أو موظفي الشركة أياً كان عدد الأسهم التي يملكونها بموجب توكيل خطي، على أن تكون جميع الوكالات مصدقة من إحدى الغرف التجارية الصناعية إذا كان المساهم منتسباً إليها، أو أحد البنوك التجارية التي للمساهم حساب بها، أو جهة العمل، وفي حال جهة العمل أهلية ينبغي التصديق على صحة توقيع المسئول من إحدى الغرف التجارية.

================================================

عمومية (معدنية) تبحث زيادة رأسمالها

* الرياض - الجزيرة:
وجّه مجلس إدارة الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن (معدنية) الدعوة للمساهمين الذين يملكون عشرين (20) سهماً فأكثر لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية الخامسة عشرة، والجمعية العمومية غير العادية الثامنة يوم الأربعاء 4-5-1427هـ الموافق 31-5- 2006م في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً بمقر الشركة في مدينة الجبيل الصناعية، وذلك للنظر في جدول أعمال الجمعيتين التي من ضمنها التصويت على زيادة رأسمال معدنية من (125.000.000) ريال إلى (163.561.250) ريالاً بغرض شراء حصص الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار ودمجها في شركة معدنية ، علماً بأن أسهم زيادة رأس المال ستكون مقتصرة على الشركاء في الشركة العربية للمحاور والمسابك وقطع الغيار.
ولمزيدٍ من المعلومات حول (نشرة الإصدار) الخاصة بزيادة رأس المال يمكن الرجوع لموقع الشركة قبل موعد الاجتماع بأسبوعين.

================================================

الهيئة الملكية تدخل في مرحلة متقدمة من ينبع2
12 مليار ريال تستثمر في 66 كيلو متراً مربعاً في المرحلة الأولى


* ينبع - واس:
قطعت الهيئة الملكية بينبع خطوات متقدمة في تنفيذ مشروع ينبع (2) حيث شملت أعمال المرحلة الأولى تسوية وردم الموقع وتمهيد الممرات من مسارات الخدمات كمياه التبريد والمياه الصناعية ومياه الصرف الصحي والصناعي والكابلات الكهربائية والطرق ومواقع المحطات الكهربائية وأبراج الخطوات الهوائية الكهربائية وفق أرقى التقنيات وأحدثها ووفقاً لأحدث المواصفات والمقاييس العالمية.
وتم انجاز 18 بالمائة من تسوية الموقع وما يصاحبه من أعمال ردم للمربعات فيما تم إنجاز 26 بالمائة من الجزء الثاني من أعمال تسوية الموقع ليصبح الموقع جاهزاً لاستقبال المرافق والخدمات استجابة للطلبات الاستثمارية. كما تم أيضاً إنجاز 15 بالمائة من تصميم الموقع بتجهيزاته الأساسية بطول 14كم وتتضمن شبكة للطرق الرئيسية والفرعية وشبكات مياه الشرب والمياه الصناعية والصرف الصحي وتمديد الكهرباء ومجاري كوابل الاتصالات.
وتقدر المساحة الإجمالية لمشروع ينبع2 المرحلة الأولى بـ66 كيلومترا وتبلغ قيمة التجهيزات الأساسية التي ستستثمرها الهيئة الملكية في ينبع2 اثني عشر مليار ريال في المرحلة الأولى.

================================================

تكلفة المشروع 1.66 مليار ريال
الصريصري يوقع مع شركة تصدير لإنشاء محطة حاويات مساندة


* جدة - واس:
يوقع معالى وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ الدكتور جبارة بن عيد الصريصري اليوم الأربعاء بمكتب معاليه بجدة اتفاقية لإنشاء محطة حاويات مساندة مع شركة تصدير إحدى الشركات المملوكة لشركة سيسكو المشغلة لمنطقة إاعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي بحضور رئيس مجلس المديرين للشركة السعودية لتنمية التجارة والصادرات (تصدير) محمد زينل علي رضا.
وأوضح المدير العام لميناء جدة الإسلامي ساهر بن موسى الطحلاوي ان مشروع محطة الحاويات له مردودات اقتصادية واستراتيجية عديدة تسهم في النهضة الوطنية الشاملة بعدة وسائل منها: توفير مئات الوظائف المباشرة وغير المباشرة للمواطنين السعوديين كما انه سيزيد من عائدات ميناء جدة الاسلامي من خلال زيادة طاقته الاستيعابية وبالتالى زيادة حركة الملاحة البحرية فى النقل والتوزيع والخدمات الصناعية.
وأشار إلى انه من المتوقع ان تستوعب المحطة الجديدة ما يقدر بـ 1.5 مليون حاوية قياسية سنويا وستضم منطقة مناولة وتخزين بمساحة قدرها 400 ألف متر مربع مفيدا ان التكلفة الاستثمارية للمشروع تقدر بمليار و662 مليون ريال سعودى وسيبدأ العمل بتنفيذ المشروع في السنة الحالية وينتهى في تنفيذ المشروع خلال ثلاث سنوات.

================================================

هل أنستنا الأسهم صناعاتنا الوطنية؟

* د .توفيق عبدالعزيز السويلم
هموم الأسهم أنستنا الاهتمام بصناعتنا الوطنية وهموم الأسهم أنستنا الاهتمام بصادراتنا غير النفطية، وهموم الأسهم أنستنا الاهتمام بالمشاريع الصناعية المنتجة التي تشبه النخلة والبقرة الحلوب فيما تدرانه من فوائد لنا ولأولادنا وأجيالنا المقبلة، خاصة وأن الصناعة الوطنية تواجه العديد من التحديات في ظل الانفتاح العالمي والانضمام إلى منظمة التجارة العالمية
wto وما يصاحبها من تغيرات واضحة
من حرية التجارة وانسيابها في الأسواق المختلفة وهذا يتطلب أن تكون صناعتنا الوطنية قادرة على مواجهة هذه التغيرات الاقتصادية وقادرة على التطور والمنافسة في الأسواق المحلية والخارجية وهذا يتطلب إزالة المعوقات التي تواجهها وتسهيل الإجراءات وإزالة المعوقات التي تحول بينها وبين التقدم والتطور الذي نأمله ونتمناه لصناعتنا الوطنية.
إن صناعتنا الوطنية - على الرغم من التحديات التي تواجهها - ستظل هي الخيار الإستراتيجي الأمثل للإسراع في تحقيق التنمية الاقتصادية في ظل مناخ اقتصادي يتسم بحرية التجارة والانفتاح وشدة المنافسة وازدياد بروز التكتلات والاندماجات وة المعلومات والتقنية وغيرها من سمات هذا الانفتاح والذي تبرز معه العديد من التحديات التي تواجهها جميع القطاعات الاقتصادية ومنها الصناعية، ومن ثم تتشكل تحديات كبيرة لمستقبل القطاع الصناعي في المملكة، وتبعاً لذلك ومع تسارع تداعيات مناخ الانفتاح والعولمة، يبرز العديد من المحاور والعوامل التي من المهم مراعاتها حتى تستطيع صناعتنا الوطنية المنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية، ومن هذه العوامل على سبيل المثال لا الحصر:
1- دعم وتطوير المنتجات الوطنية لتكون قادرة على المنافسة حيث يعتبر الارتقاء بالقدرة التنافسية للمنتجات الصناعية السعودية ضرورياً ليس فقط لكسب حصص في أسواق التصدير العالمية، وإنما أيضاً للمحافظة على حصص الأسواق المحلية وتعزيزها.
2- تأهيل وتنمية مهارات القوى العاملة الصناعية من العوامل الحاسمة في إطار تطور التنمية الصناعية والقدرة التنافسية للصناعات مستقبلاً ولقد بات ضرورياً مراجعة وتكثيف مجالات ونوعية التعليم والتدريب الفني والمهني بحيث تتناسب مخرجات هذه المؤسسات مع احتياجات الشركات الصناعية في مختلف التخصصات بحيث يكون التركيز على تجهيز أجيال وخريجين في القطاعات الفنية المتخصصة.
3- الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في العمل الصناعي من خلال بناء قاعدة تكنولوجية صلبة التي تعد أحد ركائز تطوير القطاع الصناعي.
4- توفير الأراضي الصناعية مع توصيل الخدمات والمرافق الخاصة بها ومد شبكات طرق حتى تكون عملية نقل المنتجات وتوزيعها في الأسواق المحلية والخارجية سريعة وميسرة.
5- ضرورة تحقيق التكامل بين الصناعات المختلفة بحيث يتخصص كل مصنع في إنتاج جزء معين من منتج متكامل بحيث يتكاتف الجميع في إنتاج منتج متميز ويتعين على المصانع خصوصاً الكبيرة منها الاعتماد على مصانع أخرى، وحبذا لو كانت محلية، في تأمين احتياجاتها من المنتجات الأخرى، وذلك لكي تتمكن من تركيز تطوير منتجاتها الأصلية والمنافسة سواءً محلياً أو خارجياً.
6- التوعية بقواعد منظمة التجارة العالمية wto والعمل على التكيف معها والتي تلتزم بها جميع الدول الأعضاء، ومن المهم اتباع إستراتيجيات تعمل على الاستفادة القصوى من إيجابيات الانضمام للمنظمة مع العمل على احتواء وتقليل الآثار السلبية.
والجدول يبين عدد التراخيص والوحدات الصناعية الصادرة خلال عام 2003م وإجمالي التمويل
والراصد لعدد المصانع القائمة بالمملكة حتى نهاية عام 2003م والمرخصة من قبل وزارة التجارة والصناعة يجد أن هناك 501 مصنعاً منتجاً تعمل بموجب نظام استثمار رأس المال الأجنبي بإجمالي تمويل بقدر بحوالي 132.7 مليار ريال وتوظيف ما يزيد عن 74 ألف عامل، وتشكل هذه المصانع نسبة 13.7% من إجمالي المصانع القائمة بالمملكة ونسبة 51.8% من إجمالي تمويلها ويظهر تصنيف هذه المصانع حسب نشاطها الصناعي وإجمالي تمويلها أن الصناعات الكيماوية والمنتجات البلاستيكية 135 مصنعاً قد استحوذت على ما نسبته 85.2% من إجمالي تمويل هذه المصانع، تلتها صناعة المنتجات المعدنية والماكينات والمعدات 187 مصنعاً بنسبة 5.2% ثم صناعة مواد البناء والصيني والخزف والزجاج 62 مصنعاً بنسبة 4.7% وصناعة المواد الغذائية والمشروبات 44 مصنعاً بنسبة 2.7% وصناعة الورق والطباعة والنشر 23 مصنعاً بنسبة 1.2% وقد استحوذت هذه الصناعات الخمس 451 مصنعاً على ما نسبته 90% من عدد المصانع العاملة بموجب نظام استثمار رأس المال الأجنبي و 98.9% من إجمالي تمويلها.
لذا فإن القضاء على المعوقات ومواجهة التحديات التي تواجهها الصناعة الوطنية هو من أهم وسائل تطويرها وكذلك من المهم القضاء على الروتين والبيروقراطية والعمل على تسهيل الإجراءات أمام المستثمرين بتوفير الأراضي والمرافق ومد الطرق وإنشاء مدن صناعية متطورة لأن المنافسة بين الاقتصاديات لتسهيل الإجراءات أمام المستثمرين أصبحت على أشدها، والكل يتبارى في تقديم أفضل الخدمات للمستثمرين لجذب رؤوس الأموال إلى الوطن.. فماذا فعلنا نحن؟!.
(*) مستشار اقتصادي ومدير دار الخليج للبحوث والاستشارات الاقتصادية

================================================

الأسهم الكويتية تنهي موجة خسائر استمرت 4 أيام وتترقب إيران

* إعداد - أحمد الحجيري - عبدالله الخريجي:
أنهت الأسهم الكويتية اليوم الثلاثاء موجة خسائر استمرت أربعة أيام مدعومة بأنباء أن الرئيس الإيراني بعث رسالة إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش في خطوة، قال متعاملون إنها قد تهدئ المخاوف بشأن المواجهة بين البلدين.
وارتفع المؤشر العام لسوق الكويت للأوراق المالية الذي يضم 160 شركة معظمها كويتية 50.80 نقطة أو 0.52 في المئة إلى 9776.20 نقطة.
وتراجعت البورصة في كل جلسة منذ الأربعاء الماضي. وقال وليد الحوتي المحلل في سكيوريتيز جروب لرويترز (ارتفع مؤشر السوق لان الوضع السياسي شهد خطوة ايجابية الى الامام).
وقال احمد قريشي المدير المساعد في مؤسسة بيان للاستثمار (بالاضافة الى العوامل السياسية فان العوامل الاساسية والفنية ساهمت ايضا في صعود السوق). واضاف قوله (لقد وصلت السوق الى مستوى الدعم الفني 9659 نقطة يوم الاثنين... وقال البنك الدولي في تقرير بحثي في الاونة الاخيرة ان حركة التحيح في اسواق المنطقة تكاد تصل الى نهايتها. وعزز هذا كله ثقة المتعاملين وشهدنا اليوم زيادة طفيفة في السيولة المستثمرة).
وتساوت الأسهم الرابحة مع تلك الخاسرة بواقع 47 سهما لكل منهما في معاملات بلغت قيمتها 49.6 مليون دينار (169.9 مليون دولار) ارتفاعا من 47 مليون دينار يوم الاثنين.
وتصدر الأسهم الرابحة سهم شركة الامتيازات الخليجية القابضة إذ صعد 8.47 في المئة إلى 320 فلسا. وتلاه سهم شركة المقاولات والخدمات البحرية الذي ارتفع 7.35 في المئة مسجلا 730 فلسا. والدينار الكويتي ألف فلس.
وزاد سهم شركة رابطة الكويت والخليج للنقل 7.14 في المئة إلى 1.200 دينار. وقالت شركة رابطة الكويت والخليج للنقل ومجموعة عارف الكويتية للاستثمارات إنهما وقعتا اتفاقا بقيمة مليار دولار لبناء وتشغيل رصيف طوله 2300 متر في ميناء دمياط المصري. لكن سهم مجموعة عارف تراجع 1.64 في المئة إلى 600 فلس. ومني بأكبر خسارة بين الأسهم الكويتية اليوم سهم الشركة الكويتية للكيبل التلفزيوني الذي تراجع 9.09 في المئة ليغلق على 180 فلسا. (الدولار يساوي 0.2920 دينار كويتي).

================================================
جريدة الرياض
================================================
================================================


أكد إزالة قطاعي التأمين والاتصالات من القائمة السلبية.. د. التويجري:
اقتصاد المملكة مثالي.. وسيواصل معدل النمو ل 4 سنوات مقبلة


الرياض - صنيتان المريخي:
قال الدكتور عبدالرحمن التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى إن العام الجاري يُعد مثالياً بالنسبة للاقتصاد السعودي نظراً لما حققه من نمو اقتصادي كبير جداً، وارتفاع الفائض في الميزانية وميزان المدفوعات، وعدم وجود تضخم، فضلاً عن البرنامج الطموح للاستثمار في المملكة، مشيراً إلى أن المستقبل الاقتصادي متفائل جداً، والوضع مثالي، متوقعاً أن تستمر معدلات النمو وفق مستوياتها الحالية على مدى السنوات الأربع المقبلة.
وأكد التويجري أن برنامج التخصيص مستمر بشكل جدي، وأن هناك قرارات مهمة جداً صدرت مؤخراً من أبرزها البرنامج التنفيذي لتخصيص الخطوط السعودية، وإجراءات إنشاء شركات طيران جديدة، وبرنامج تقديم القطاع الخاص لبعض الخدمات في المطارات، فضلاً عن قرار تخصيص شركة «معادن» الذي صدر من قبل مجلس الوزراء منذ فترة، حيث يتعلق بتطوير الثروة المعدنية في المملكة ويُعد مشروعاً ضخماً وسيتم تخصيص 50 في المئة منه.
وأوضح التويجري أن هناك توجهاً لإنشاء 4 مصاف برؤوس أموال كبيرة جداً وسيطرح جزء منها للاكتتاب العام، مبيناً أن خطوات التخصيص محسوبة ومدروسة بعد أن تهيأت الظروف فيما يتعلق بالأنظمة والبيئة.
وأكد التويجري أن هناك بحثاً جدياً لإزالة قطاعات جديدة من القائمة السلبية من قبل المجلس الاقتصادي الأعلى، وعند إعادة النظر في القائمة السلبية فإن التوجه يكون لإزالة بعض القطاعات منها، متوقعاً أن يكون هناك تعديلات كبيرة ستتم في القائمة السلبية ناتجة عن تطور الاقتصاد السعودي، والدخول ضمن منظومة التجارة العالمية، مشيراً إلى أن قطاع التأمين ستتم إزالته من القائمة، والاتصالات، ويجري بحث إزالة خدمات النقل الجوي، وأن التعديل سيصدر قريباً.

================================================

لن يكون بديلا للسوق المالية.. ويضاهي مراكز عالمية متقدمة.. د. العساف:
الإعداد لمركز الملك عبدالله المالي بدأ قبل سنتين ويضم تحت مظلته مقدمي الخدمات المالية


الرياض - صنيتان المريخي:
قال الدكتور ابراهيم العساف وزير المالية إن العمل للإعداد لمركز الملك عبدالله المالي بدأ قبل سنتين، وإن العمل الفعلي والانشاءات ستبدأ قريباً جداً، مبيناً ان هيئة سوق المال والسوق المالية سيكونان نقطة الجذب له، مؤكداً أن هناك جهودا للعمل على أن ينتهي العمل من الموقع في غضون الثلاث السنوات المقبلة.
وأوضح العساف ان استثمارا بهذا الحجم لاشك أن يكون له انعكاسات ممتازة على الاقتصاد الوطني، وخصوصا ما سينتج عنه من خدمات مالية وترتيبات سواء للتمويل أو الآليات التي ستقوم المؤسسات المالية بتقديمها للقطاع المالي.
وذكر العساف أن المركز سيشمل المؤسسات المالية التي ترغب أن تكون جزءا منه، والذي يضاهي في مساحته البالغة 1,6 مليون متر مربع الخدمات التي سيقدمها للقطاع المالي بعض أكبر المراكز العالمية المتقدمة مثل السوق المالية في نيويورك ولندن وباريس.
وأكد العساف ان الباب سيكون مفتوحا لشركات التأمين والبنوك وشركات الخدمات المالية والخدمات المساندة بالاضافة الى الخدمات الأخرى لتكون جزءا من المركز، مشيراً الى ان المالك لهذا الموقع والمطور هي المؤسسة العامة للتقاعد.
وأضاف العساف «نحن فخورون بما تم إنجازه خلال الفترة القليلة الماضية سواء هذا المركز المالي أو مدينة التقنية التي كانت ردود الفعل عليها إيجابية وهناك طلبات من شركات عالمية في مجال خدمات تقنية المعلومات لكي تكون جزءاً من مدينة التقنية».
وبين العساف أن المركز لن يكون بديلا للسوق المالية لأن السوق المالية وهيئة سوق المال والخدمات الأخرى ستكون ضمن المركز.
ولفت العساف الى ان حجم استثمارات المركز سيكون كبيرا جداً سواء للمطور أو للمستثمرين فيه، والأهم من ذلك هو أن الخدمات التي سيقدمها المركز ستكون كبيرة متوقعا أن يكون هذا المركز عبارة عن مركزمالي اقليمي كبير جدا على مستوى المنطقة فضلا عن كونه مركزا حضاريا في العاصمة ويكون نقطة جذب للمواطنين والزوار.
وأفاد بأن الوقت لا يزال مبكرا على حصر وتحديد فرص العمل التي سيتيحها المركز للمواطنين، متوقعا أن يقدم القطاع المالي بشكل عام فرص عمل كبيرة للمواطنين، والتي تحتاج الى تدريب، ولهذا فإن مؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية والبنوك ستبدأ ببرامج كبيرة للتدريب في الخدمات المالية وبالتالي زيادة فرص العمل في القطاع المالي.

================================================

( من السوق ) سوق خطيرة جدا !!

خالد العبدالعزيز
حزم من خيبات الامل في السوق لم تخفها حزم الانباء الايجابية التي تواترت الى المتعاملين من ندوة بناء المستقبل المنعقده أمس.
والمستثمرون اعتادوا أن يكون للاسواق دورات صعود ودورات هبوط,لكنهم لم يعتادوا على مثل بشاعة هذا الهبوط المخلف وراءه انهياراً لم تنته حدته.
وعادة فان كل مرحلة يستفاد فيها من دروس المرحلة السابقة, اذا مامضت السوق على أسس صحيحة وفقا لما يطرأ من متغيرات.
والمستثمر عندما يسمع عن قيام مشروع لبنية تحتية للسوق, وعن توجهات للتغير سيسر, خاصة التوجه الذي أفصح عنه وزير المالية بانشاء مركز الملك عبدالله المالي على مساحة ضخمة, وهو أمر سيكون له أهميته كبنية أساسية تحتاجها السوق المالية.
كما سيسر المستثمر أيضا من سماعه تحويل السوق المالية لشركة مساهمه كما أعلن عن ذلك رئيس هيئة السوق المالية,وسيعتبر ما أفصح عنه الوزير ورئيس الهيئة أنباء مبشرة بالخير لانطلاقة السوق المالية.
و الأمر الذي لايسر له المستثمرون حقيقة ,هوغموض وضع السوق الحالي, وغياب الحلول الفعالة لايقاف التدهور المتواصل.
وردة الفعل الكبيرة على عدم معالجة مايعترض السوق من خلل ظهرت أمس, وفي أيام ماضية,وعدم ايجاد صانع سوق حقيقي وغياب المبادرة في معالجة خلل المؤشر الوزني, هما أهم مايمكن عمله. والخلل الوزني للمؤشر له وضع ينفرد به, و هوالوحيد على مستوى المؤشرات العامة للاسواق المتقدمه والاسواق الناشئة الذي يهبط بمئات النقاط أومافوق الالف أحيانا ويصعد بمثلها بفضل أسهم الحكومه في الشركات القيادية.
و تم الاشارة هنا من قبل ,الى هذا الخلل الوزني للمؤشر وأنه لن يكون في صالح السوق ان استمر على حساباته الحالية, حيث يمكن للمضاربين من التذاكي عليه, ورسم أي صورة يريدون فيها تحديد اتجاهاته ان هبوطا أو صعودا.
وعندما تقدم هيئة السوق المالية نماذج لخططها وتحركاتها كالذي حدث بالامس, عليها ان تبادر أيضا للمسارعة ووضع يدها على مكامن الخلل المهمة, وتعالج الخلل الموجود, وان كانت لم تقتنع بعد بوجود خلل في الاداء الوزني للمؤشر,فان عليها أن تقدم للرأي العام مايبررالاستمرار على أوزانه الحالية.
و بالامس وفي أعقاب خروج الانباء المشجعة التي من شأنها ايجاد أجواء مريحة, حاولت السوق البحث عن ردة فعل ايجابية من المستثمرين, لكن شيئاً من ذلك لم يتحقق, إما لعامل تلاشي الثقة, أو لتشبع السوق بالمخاوف من غموض وضعها, ومن التوترالجيوسياسي المتعلق بوضع الملف الايراني في مجلس الأمن .
ولكي لايتم التجني على الحقيقة, فانه لابد من وضع سياسات مناسبة تلائم المتغيرات, لأنه لن تكون هناك نتائج طالما المتغيرات تتغير والسياسات ثابته.
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

================================================

العبار: «إعمار كي اس ايه» تنتظر الموافقة النهائية على طرح 30٪ من أسهمها للاكتتاب العام

الرياض - أحمد بن حمدان
أكد محمد علي العبار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية أن الوثائق المتعلقة بالاكتتاب العام للشركة المشغلة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية تم تقديمها للجهات الحكومية المختصة بالمملكة للحصول على الموافقة النهائية على طرح أسهمها للاكتتاب، موضحاً أن رأس المال المساهم لشركة «إعمار المدينة الاقتصادية» يبلغ 8,5 مليارات ريال، حيث تم توزيعها 850 مليون سهم، بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات لكل سهم.
وقال العبار خلال كلمته في ندوة «بناء المستقبل» أمس إن شركة «إعمار المدينة الاقتصادية» سيطرح 30٪ من إجمالي أسهمها للاكتتاب العام، بما يعادل 255 مليون سهم، بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات للسهم الواحد، لتبلغ القيمة الإجمالية للأسهم التي سيتم طرحها للاكتتاب العام 2,55 مليار ريال.
وتحدث العبار عن تطورات مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي بدأت أعمال الإنشاء بها بعد يوم واحد من الإعلان عنها، حيث أوضح أن أعمال البنية التحتية تقوم على تطوير الطرقات وإعداد المواقع وأعمال الحفريات والتي تحرز حالياً تقدماً مذهلاً، مضيفاً بأن الأعمال الإنشائية والتي تتمثل في بناء مراكز المبيعات والعروض الخاصة من المتوقع الانتهاء منها بنهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن إنجاز المشروع سيتم على عدة مراحل، حيث من المتوقع أن ينتقل أول مجموعة من السكان والشركات خلال 24 إلى 36 شهراً من وقتنا الحاضر.
وقال العبار إن المملكة تمتاز بالعديد من الصفات التي جعلت منها محورا للاهتمام العالمي والإقليمي، ومن ذلك توفر الفرص الاستثمارية الغنية حيث ينظر الكثيرون إلى السعودية كدولة زاخرة بالفرص، كما تمثل لأنحاء العالم مصدراً للذهب الأسود الذي هو شريان الحياة العصرية والقوة المحركة للاقتصاد العالمي، مضيفاً بأن مما يميز السعودية أيضاً أن إجمالي الناتج المحلي في المملكة يشكل 25٪ من إجمالي الناتج المحلي العربي، إضافة إلى ما تمتاز به المملكة من موقع استراتيجي يسهل الوصول منها إلى باقي دول العالم.
وأضاف العبار أن النهضة الشاملة التي تشهدها المملكة حالياً تأتي تجسيداً للرؤية السديدة والتوجيهات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي يمكن أن نرصد ملامحها في عاملين هما إحداث تغيير استراتيجي تتمثل في فتح المجال للاستثمارات الأجنبية وتطوير حركة التجارة المتبادلة، وتطبيق سياسة إصلاح اقتصادي فعالة، شجعت على استمرار ونجاح عملية النمو الاقتصادي الذي شهدته المملكة في الآونة الأخيرة.
ونوه العبار إلى أن أبرز المتغيرات التي حدثت بناءً على توجيهات الملك عبدالله هي انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية، ونمو الناتج المحلي بنسبة 7٪ عام 2005م، ونمو الصادرات النفطية بنسبة 50٪ عام 2005م، وتوجه الحكومة السعودية إلى تخصيص العديد من القطاعات الهامة، إضافة إلى وجود المملكة كأحد البلدان القلائل التي تطبق نظام إعفاء الشركات من الرسوم والضرائب لحين وصولها لمرحلة الإنتاجية.
وأشار العبار إلى أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي يبلغ حجم استثمارها 100 مليار ريال تعتبر المدينة المستقبلية التي تبنى اليوم لتحتضن جيل الغد من المواطنين السعوديين، وتتكامل مع الجهود المتواصلة للحكومة السعودية بهدف تعزيز التنمية الاقتصادية، كما أنها توفر 500 ألف فرصة عمل جديدة للشباب السعودي، كما أنها تعد أكبر مدينة اقتصادية متكاملة في العالم ينفذها القطاع الخاص، مستعرضاً مرفقات المدينة التي تحتوي على ميناء بحري ومنطقة صناعية إضافة إلى مرافق شاطئية وجزيرة مالية وأحياء سكنية بالإضافة إلى مدينة تعليمية.

================================================

فيما ينتظر أكثر من 40 ألف مساهم مصير 3 مليارات ريال!!
إمارة عسير تطيح بهوامير الأموال والتحقيقات لا زالت جارية


عسير - سلطان الأحمري:
ناقض عدد من مشغلي الأموال في عسير العقود المبرمة مع المساهمين حول الاستثمار المحلي حيث أكد ل «الرياض» مصدر مطلع أن عدم التزام بعض مشغلي الأموال في صرف الأرباح الشهرية كشف بعضاً من الاستثمارات المشبوهة لبعض المشغلين التي ساعدت بدورها في عدم التزامهم وتعثرهم عن صرف الأرباح أو إعادة رؤوس الأموال فيما أكد المصدر أن تلك الأموال غادرت للاستثمار الخارجي لعدد من المشروعات الخارجية في بعض من الدول الأجنبية والذي يناقض بذلك تلك العقود المبرمة مع المساهمين التي تؤكد أن الاستثمار في سوق الأسهم المحلية فيما لا زال أكثر من 40 ألف مساهم في منطقة عسير ينتظرون نتائج التحقيقات الأولية التي تجريها الجهات الأمنية في منطقة عسير بمتابعة اللجنة القائمة من الإمارة بتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مع عدد من موظفي الأموال وذلك لإعادة رؤوس أموالهم التي تجاوزت الثلاثة مليارات ريال بعد أن تم القبض عليهم وتسليمهم للجهات الأمنية.
وكانت الجهات الأمنية خلال الشهر المنصرم ألقت القبض على أوائل موظفي الأموال في عسير بعد اختفاء البعض منهم لمدة تزيد عن ثلاثة شهور ساعد في القبض عليهم مشاركة الانتربول الدولي الذي احضر المستثمر سلطان الزهراني بعد غياب 4 أشهر كان يقضيها في إحدى الدول الأفريقية حيث تمكن من القبض عليه أثناء انتقاله إلى دولة الإمارات في طريقه للإقامة ببيروت حيث تم احالته للسعودية متسلمة الجهات الأمنية بمنطقة عسير إياه فيما لا زالت التحقيقات جارية لمعرفة مصير تلك الأموال التي بحوزته التي تجاوزت 250 مليون ريال. هذا كما لا زال معجب الفرحان رئيس مجلس شركة رزق العالمية يقبع سجيناً في عسير وهو الهامور الأول بالمنطقة والذي استولى على مبلغ مليار وسبعمائة مليون ريال لما يقارب 15 ألف مساهم لديه كما لا زال التحقيق من قبل إمارة عسير مع المستثمر صالح البكري صاحب شركة آفاق العالمية للاستثمار والذي استولى بدوره على مبلغ يتجاوز المليار لأكثر من 9 آلاف مشترك من عسير فيما كشف عدداً من المستثمرين لدى إمارة عسير.
أصغر مستثمر وهو حاتم السحيباني الذي استولى على مبلغ 80 مليون ريال والذي لم يتجاوز عمره 23 عاماً حيث تقدم عدد من المواطنين ببلاغاتهم على الإمارة موضحين شيكات بدون رصيد صُرفت لهم من قبل السحيباني فيما قبضت الجهات الأمنية عليه واحالته للتحقيق وأخذ الكفالات اللازمة لإعادة تلك المبالغ لأصحابها. ويأتي هذا الإنجاز الأمني للقبض على هؤلاء المشغلين بعد توجيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير الذي وجه بتشكيل لجنة عاجلة لمعالجة ظاهرة تفشي توظيف الأموال والقضاء عليها حيث أصدر سموه توجيهاته لكافة المحافظين ورؤساء المراكز في المنطقة بإيقاف كل من يمارس جمع الأموال بشكل غير نظامي.

================================================

«السعودي للاستثمار» يطلق صندوق «حماية» الخليجي

أعلن البنك السعودي للاستثمار عن إطلاق صندوق «حماية» الخليجي المقفل لينضم إلى الصناديق الاستثمارية الناجحة التي طرحها البنك خلال الأعوام الثلاثة الماضية وحققت عوائد مرتفعة فاقت التوقعات. ويعتبر هذا الصندوق فرصة جديدة يوفرها البنك لعملائه للاستثمار الآمن في أسواق الأسهم الخليجية حيث يضمن الصندوق رأس المال ويحمي المستثمرين من تقلبات وتراجع أسواق الأسهم ويبشر بعوائد مجزية.
وهذا الصندوق هو الثاني في سلسلة صناديق حماية التي تضمن رأس المال المستثمر. حيث قام البنك في ابريل 2006 بإطلاق صندوق حماية العالمي. تستمر فترة العرض الأول للاشتراك في الصندوق من 6 مايو وحتى 23 مايو 2006م وهو متاح لجميع الجنسيات بحد أدنى للاشتراك قدره 100 ألف دولار أمريكي وبسعر الوحدة 10 دولارات أمريكية. وأعرب الأستاذ سعود صالح الصالح مدير عام البنك السعودي للاستثمار بأن إطلاق هذا الصندوق يأتي ضمن خطة البنك في توظيف خبراته التي اكتسبها في إدارة الأصول والسمعة الطيبة التي حققها خلال الأعوام الماضية. وأضاف بأن هذا الصندوق يتميز كغيره من صناديق «حماية» بثلاث ميزات أهمها الحماية الكاملة لرأس المال المستثمر، والاستثمار في أسواق متعددة ولفترة معقولة حيث ينتهي الصندوق بعد انقضاء ثلاث سنوات مع إمكانية الاسترداد قبل تاريخ الاستحقاق مما يمكن المستثمرين من سرعة استعادة رأس المال المستثمر وجني أرباح.

================================================

مركز الملك عبدالله المالي: ولادة رؤية

حقائق مختصرة
حقائق عن الاقتصاد:
الاقتصاد السعودي هو الأكبر في الشرق الأوسط، أخذ في تنويع أنشطته بنجاح، وينمو بسرعة في السنوات الأخيرة، ويعد:
٭ أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، والاقتصاد الثالث والعشرين من حيث الحجم في العالم (المصدر: مؤشر التنمية للبنك الدولي).
٭ إجمالي الناتج المحلي قيمته تصل إلى 1,2 تريليون ريال (407 مليارات دولار أمريكي) في عام 2005م.
٭ النمو في الناتج المحلي الإجمالي يصل لمعدل 2,5٪ للأعوام 1994 - 2004م، ويتوقع أن ينمو بمعدل 5,4٪ للأعوام من 2005 - 2007م، والذي سيكون حصيلته إجمالي ناتج محلي بقيمة 1,7 تريليون ريال (474 مليار دولار) في عام 2007م.
٭ الانضمام لمنظمة التجارة العالمية في 2005م.
٭ نمو سكاني قوي بمعدل 2,6٪ بين عامي 1992 و2004م، وغالبية السعوديين هم من الفئة العمرية تحت العشرين عاماً.
٭ يملك 20٪ من الاحتياطي المعروف للنفط في العالم. (المصدر: نيو إنرجي أوت لك: وكالة الطاقة الدولية).
٭ سينشأ فيه مركز الملك عبدالله المالي الذي صمم بشكل خاص ليعكس طموح المملكة والذي يمثل خطة قابلة للتحقيق لموازنة اقتصادها ليتحول إلى اقتصاد متين ومتنوع وحديث.
حقائق عن القطاع المالي:
القطاع المالي السعودي هو أكبر قطاع مالي في المنطقة - وما زال في مرحلة نمو مستمر.
٭ «تداول» يُعد أكبر سوق مالية في الشرق الأوسط والحادي عشر على مستوى العالم من حيث قيمة التداول، حسب مصادر الاتحاد الدولي للأسواق المالية.
٭ «السوق المالية» هي السوق الإلكترونية الكاملة الأولى في العالم، وهي الأولى التي نفذت تسوية الصفقات والمقاصة مباشرة بمعدل أخطاء متدنية بالمعايير العالمية.
٭ القطاع البنكي الأكبر في الشرق الأوسط، وأحد القطاعات الأكثر تطوراً على المستوى الإقليمي.
٭ أكبر قطاع لإدارة الأصول في الشرق الأوسط قوامه 135 مليار دولار تحت الإدارة الفعلية، وينمو بمعدل متوقع يعادل 12,2٪ في العام. (المصدر، مؤسسة النقد العربي السعودي، الشركة التعاونية للتأمين).
٭ به سوق تأمين وإعادة تأمين واعدة، وسوق تأجير عقاري ناشئة.
٭ يوجد به 11 بنكاً مرخصاً وعاملاً، و9 فروع لبنوك دولية.
٭ يوجد به 14 شركة مرخصة من قبل هيئة السوق المالية في مجال أعمال الأوراق المالية مع 20 شركة أخرى تحت الدراسة.
٭ رخص فيه ل13 شركة تأمين من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي.
٭ به ثلاث شركات تأجير عقارية والرقم مرشح للزيادة.
٭ تعمل به معظم الشركات الرائدة في مجال الخدمات بما في ذلك شركات القانون، والمحاسبة، والاستشارات المالية.
حقائق عن الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذت مؤخراً:
هدفت الإصلاحات الاقتصادية التي أُجريت مؤخراً إلى تحقيق الاستفادة الكاملة من الإمكانات الهائلة للاقتصاد السعودي. ويوجد في السعودية بنية تنظيمية على مستوى عالمي، ولها علاقات متينة بالقطاع الخاص. ومن الإصلاحات التي أدخلت حديثاً:
٭ هيئة السوق المالية التي أنشئت في عام 2004 والتي أنيط بها رفع مستويات العدالة والشفافية في السوق المالية وتنظيم السوق وفق أفضل المعايير الدولية.
٭ نظام هيئة السوق المالية (الصادر بموجب المرسوم الملكي رقم م/30 وتاريخ 16/7/2003م) وقد أسهم النظام بشكل فعّال في تشكيل إطار تنظيمي للقطاع بما يتماشى مع أفضل معايير التعامل الدولية.
٭ نظام مراقبة شركات التأمين التعاونية، (بموجب المرسوم الملكي رقم م/32 بتاريخ 31/7/2003م) وأجيز في عام 2003 للمساعدة في تنمية القطاع، وهو نظام تنظيمي وإشرافي متقدم.
٭ النظام الضريبي: نظام جديد يهدف لخفض معدلات الضريبة.
٭ نظام الإيجار والتقسيط المتوقع الصدور في 2006م.

================================================

محلل مالي يختزل هبوط الأسهم الإماريتة في تراجع «إعمار»

دبي - مكتب «الرياض»:
تشهد السوق الإماراتية والخليجية عموما، طفرة اقتصادية هائلة نتيجة النمو الاقتصادي المتسارع والزيادة في اسعار البترول العالمية، واستقطاب نسبة كبيرة من الاستثمارات الأجنبية في دول الخليج.
وبالرغم من ذلك أصيب سوق السهم بنكبة هبوط حادة دامت طويلا إلى درجة إن المحللين الماليين والاقتصاديين أصبحوا عاجزين عن توضيح اسباب ذلك بدقة، لعدم معرفتهم الخلل في تدهور سوق الأسهم الخليجية.
ويفضل بعضهم عدم الظهور والهروب من التصريح لوسائل الإعلام بأي تحليل ربما لعدم امتلاكه لحقيقة ما يجري أو خوفه من قول الحقيقة التي ربما يعرفها وقد تسيء لبعض الشركات أو تحدث فوضى في سوق السهم، إلا أن هناك بعض المحللين الماليين أرجع الهبوط في سوق السهم الإماراتية بصريح العبارة إلى شركة (أعمار العقارية) حيث أوضح المحلل المالي المعروف بالإمارات «زياد الدباس» في إحدى القنوات الفضائية الإمارتية، بأن الخلل يكمن في أن «شركة أعمار» وهي الشركة القيادية لسوق الأسهم في كل من أبوظبي ودبي، وبالتالي فان أي هبوط يتعرض له سهم (اعمار) يصيب حتما بقية الأسهم بالهبوط.
وفي المقابل فان أي صعود في سهم (اعمار) يؤدي إلى صعود بقية الأسهم، مما يتوجب على المختصين الماليين في هذا الشأن الأسراع بإيجاد حل لسهم (شركة اعمار) التي تقود سوق الأسهم في البلاد لضمان عودة السوق المالي لحالته الطبيعية.

================================================
جريدة عكاظ
================================================
================================================


المليك: لن نرهن مستقبل اجيالنا لرغد الجيل الحالي
مركز مالي متطور وشراكة فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص
انظمة رقابية جديدة ولائحة صناديق الاستثمار خلال اسابيع
شركة مساهمة خاصة لادارة سوق الاسهم


حزام العتيبي (الرياض)تصوير: عبدالعزيز اليوسف
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله بانشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم جميع المؤسسات المالية العاملة في القطاع. والذي سيكون المركز الاول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط من ناحية الحجم والتنظيم ومن حيث المواصفات الفنية والتقنية ليضاهي بذلك اكبر المراكز المالية العالمية حيث يمكن مقارنته بمركز « كناري وورف» الشهير في لندن . جاء ذلك في الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين لندوة «بناء المستقبل» التي افتتحت امس في فندق الفيصلية بالرياض تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وتنظمها وزارة المالية وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة اليورومنى بحضور اكثر من 2004 من كبار المسؤولين والخبراء العالميين في الاقتصاد واسواق المال. وقال حفظه الله في كلمته التي ألقاها نيابة عنه وزير المالية الدكتور ابراهيم بن عبدالعزيز العساف: أرحب بكم جميعا وأشكر للجهات المنظمة وبالتعاون مع مؤسسة يورومنى جهودها في الاعداد والترتيب لهذا المؤتمر وحسن اختيار موضوعه فبناء المستقبل هدف كل أمة اذ لا مكان لامة لا تهتم ببناء مستقبلها.
نحن شعب مؤمن بربه وهذا الايمان يدفعنا لنعمل ليومنا ولغدنا. ففي الوقت الذي نجني فيه ثمار ما غرسه الاباء والاجداد مطلوب منا ان نغرس ليجنى أبناؤنا وأحفادنا .
ان بناء المستقبل يبدأ من الحاضر وما نرغب أن يكون عليه مستقبلنا مرتبطاً بعد توفيق الله بما نتخذه اليوم من سياسات . من هنا نحرص في المملكة على أن تكون سياساتنا مدروسة الاثار والنتائج حاضرا ومستقبلا فلا نرهن مستقبل أجيالنا لرغد الجيل الحاضر كما لا نحمل الجيل الحالى المعاناة لرغد الاجيال القادمة فنحن نعمل بتوازن بين الحاضر والمستقبل ولرغد أجيال الحاضر والمستقبل .
كان اداء اقتصادنا خلال العام الماضى جيدا اذ نما الاقتصاد بمعدل حقيقى تجاوز ستة ونصف بالمئة وبشكل خاص كان اداء القطاع الخاص متميزا حيث نما بحوالى سبعة بالمئة وحققت الميزانية الحكومية فائضا كبيرا وقد تم ذلك بفضل الله ثم نتيجة لتحسن الايرادات النفطية كما بدأنا نجني ثمار برنامج الاصلاح الاقتصادي ونتوقع استمرار الاداء الاقتصادي الجيد .
واستمرارا في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي الهادف الى تعزيز هيكل الاقتصاد الوطنى وتنويعه فقد تم خلال العام الماضى الموافقة على العديد من الانظمة والاجراءات التي من شأنها تعزيز البيئة الاستثمارية ومنها الترتيبات التنظيمية لاجهزة القضاء وفض المنازعات ونظام العمل ونظام الكهرباء وتشكيل مجلس لحماية المنافسة العادلة. وفي هذا السياق جاءت توجيهاتنا في العامين الماضيين بتخصيص فائض الميزانية لتمويل مشاريع حيوية للتنمية ولرفاه مواطنينا في قطاعات «النقل و الصحة و التعليم و التدريب والمياه» وكذلك لتعزيز رؤوس أموال صناديق التنمية العقارية والصناعية وبنك التسليف السعودى وما تبقى وجِّه لتسديد جزء من الدين العام والذي سنواصل جهودنا لخفضه حتى يصل الى المستويات المقبولة اقتصاديا وبما لا يؤثر سلبا على مسيرة التنمية الاقتصادية ولا يرهن مستقبل أجيالنا القادمة .
اننا نولى الاستثمار في البنية الاساسية الاهتمام الذي تستحقه باعتبارها العوامل الضرورية للنمو والتنمية حاضرا ومستقبلا كما سنستمر وبشكل خاص بالاهتمام في الاستثمار في العنصر البشرى فالثروة الحقيقية لاى أمة هي أبناؤها وذلك بالتركيز على التعليم والتدريب خاصة التخصصات والمهارات التي يتطلبها الاقتصاد.
كما تكللت ولله الحمد جهودنا للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بالنجاح ونتطلع الى أن تكون هذه العضوية عاملا يسهم في تطوير اقتصادنا وأن نكون عضوا فاعلا في صياغة قواعد النظام التجاري الدولي بالتعاون مع أعضاء المنظمة الاخرين. ومما يبعث على الرضا أن الالتزامات التي التزمت بها بلادنا جاءت متوافقة مع أوضاعنا الاقتصادية وغير متعارضة مع قيمنا ومبادئنا.
على الرغم مما حققته بلادنا خلال الثلاثة عقود الماضية من تنمية بشرية ومادية متميزة قياسا بالفترة الزمنية الا أن طموحاتنا وطموحات مواطنينا تتجاوز ذلك. ولذلك نعمل على بناء اقتصادنا ليكون اقتصادا متنوعا ومزدهرا ورائدا اقليميا ودوليا يحقق تطلعات المواطنين بغد أفضل. ونحن على وعي وادراك للتحديات التي تواجه اقتصادنا ومنها تطوير الموارد البشرية وتعزيز القدرة التنافسية لاقتصادنا وتطوير المؤسسات والادارة وتوفير فرص العمل المجزية لراغبى العمل من المواطنين .والاستخدام الامثل لقوة العمل الوطنية وتحقيق التنمية الموازنة بين المناطق وحفز النمو في المناطق الاقل نموا وبما ينسجم مع ميزاتها النسبية وتوفير بيئة مغرية وجاذبة للاستثمار.
ان مواجهة هذه التحديات يتطلب منا العمل المتواصل لاستكمال بناء مقومات التنمية المستدامة واستمرار منهجنا في الاصلاح الاقتصادي وذلك بالتطوير المؤسسي والادارى في القطاع الحكومى وتعزيز شفافية العمل والاجراءات وتحسين بيئة الاستثمار واتباع سياسات مالية ونقدية داعمة للنمو مع المحافظة على استقرار الاسعار وتطوير السوق المالية لتكون وسيلة فاعلة في توسيع وتنويع مجالات الاستثمار وتعزيز الشفافية والعدالة والحماية للمتعاملين فيها . وفي اطار الجهود المبذولة لتطوير القطاع المالي سيتم انشاء مركز مالي متطور في مدينة الرياض يضم المؤسسات المالية العاملة في القطاع مع استمرار مراجعة هيكلة القطاع وأطره التنظيمية من أجل التطوير المستمر المتوافق مع حاجات الاقتصاد المحلى وتعزيزا لقدراته التنافسية اقليميا ودوليا والاستمرار كذلك بتشجيع القطاع الخاص لزيادة اسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تطوير شراكة فاعلة بين القطاعين الحكومى والخاص واستكمال الاطر التنظيمية والرقابية اللازمة لذلك.
كما اننا مستمرون في الانفتاح الاقتصادي وتعزيز التفاعل البناء مع العالم الخارجى بما يخدم مصالح بلادنا ويعزز تواجدها على الساحة الدولية.
وفي الختام اتمنى لمؤتمركم النجاح متطلعا الى ما
العساف: عامان من الجهود لاطلاق المركز
السحيمي: تأسيس شركة السوق المالية «سافيكس»
مراقبة سياسات الاقراض والتسهيلات للاسهم
لائحة صناديق الاستثمار خلال اسابيع سيخرج به من توصيات ومقترحات بناءة.
التقاعد مالك المشروع
من جهته أوضح وزير المالية أن خادم الحرمين الشريفين وافق بتشريف هذا المركز بأن يحمل اسمه الكريم بحيث يصبح المسمى «مركز الملك عبدالله المالي» .
وقال الوزير في كلمة قصيرة «ان مركز الملك عبدالله المالي جاء نتيجة لتضامن الجهات المشرفة على القطاعات المالية حيث بدأ الاعداد له قبل ما يقرب من السنتين» . ونوه بجهود المؤسسة العامة لتقاعد المالك والمطور للمشروع وهيئة سوق المال التي ستكون باذن الله محور الارتكاز لهذا المشروع العملاق الذي تبلغ مساحته حوالى «1.600.000» متر مربع. مواجهة الارتفاع في الطلب على البترول.
ثم قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن ابراهيم النعيمى «ان الممكلة أسهمت بشكل كبير في مواجهة الارتفاع في الطلب العالمي على البترول بحيث وصل اسهام المملكة خلال النصف الاول من هذا العقد الى حوالى 52 في المائة من اجمالي الزيادة في العرض العالمي من البترول ولهذا ارتفع انتاج المملكة من البترول من 7.7 ملايين برميل يوميا في اواخر عام 1999م الى 9.5 مليون برميل يوميا في الوقت الحاضر».
وتوقع استمرار نمو الطلب على البترول خلال هذه الفترة وان كان بنسب أقل من معدلات نمو خلال النصف الاول من هذا العقد نتيجة لارتفاع اسعار البترول ووجود بعض العوائق أمام الصناعة البترولية العالمية بينها الضرائب العالمية وسياسات بعض الدول المستهلكة الرامية الى تقليص زيادة الطلب على البترول الا انه من المحتمل أن تبلغ الزيادة في الطلب على البترول مع بداية العقد القادم الى حوالى ستة ملايين برميل يوميا.
واضاف «ان المملكة لديها الان طاقة انتاجية فائضة تصل الى 1.8 مليون برميل يوميا هذا فضلا عما سيضاف الى هذه الطاقة الانتاجية خلال السنوات الثلاث القادمة أي أن المملكة وحدها قادرة على تلبية حوالى 50 في المائة من زيادة الطلب العالمي المتوقع بحلول عام 2010م وقال «انه على الرغم من أن هناك العديد من المشروعات العالمية لانشاء مصافٍ جديدة للبترول أو توسعة بعض المصافي القائمة حيث تعمل شركة ارامكو السعودية على سبيل المثال لا الحصر على رفع طاقتها التكريرية خلال السنوات الخمس القادمة بحوالى مليوني برميل يوميا داخل المملكة وخارجها وهناك ايضا اضافات مماثلة في بعض الدول العربية وفي بقية انحاء العالم. واستعرض بعض المشروعات البترولية والتعدينية التي يجري العمل على انجازها قبل نهاية هذا العقد.
وفي مجال انتاج البترول والغاز أكد استمرار المملكة في رفع طاقتها من امدادات غاز الميثان لتصل بإذن الله تعالى الى 7.2 بلايين قدم مكعبة قياسية يوميا عام 2009م بزيادة قدرها 90 في المائة عما كانت عليه عام 2000م. كما سيستمر ارتفاع انتاج المملكة من غاز الايثان ليصل الى بليون قدم مكعبة تقريبا عام 9002م بزيادة قدرها 162 في المائة عما كانت عليه عام 2000م.
وفي مجال عمليات تكرير البترول أوضح أنه يتم حالىا تطوير مصفاة رابغ شراكة بين ارامكو السعودية وشركة سوميتومو كيميكال الىابانية لتصبح أول مجمع تكرير وبتروكيميائيات في المملكة وسيتم كذلك تطوير مصافة رأس تنورة بمشاركة دولية لتصبح هي الاخري مجمعا لتكرير وانتاج المواد البتروكيميائية معربا عن الامل ان يتم الدء في تطويرها مطلع العام القادم ان شاء الله وستطرح نسبة من أسهم المشروعين لاكتتاب المواطنين كذلك ستقوم المملكة بانشاء مصفاتين جديدتين مع شركاء دوليين في كل من الجبيل وينبع على ان يتم طرح نسبة جيدة من هذه المشروعات ايضا لاكتتاب المواطنين واضافة الى ذلك فان هناك العديد من المشروعات الزيادة الطاقة التكريرية للمصافي المحلية والمصافي المشتركة في كل من الرياض وينبع والجبيل.
وقال «ان المملكة العربية السعودية ستشهد خلال هذا العقد توسعا كبيرا في انتاج المواد البتروكيميائية مما سيؤدي بإذن الله الى ارتفاع كبير في انتاج المملكة من المنتجات البتروكيميائية خلال السنوات القادمة ويساوي هذا في الاهمية التوسع في الصناعات التحويلية ذات القيمة المضافة المعتمدة على هذه المنتجات البتروكيميائية».
وأشار الى أن وزارة البترول والثروة المعدنية تركز على دعم صناعة الخدمات البترولية والطاقة وفي هذا الاطار انشئت شركة متخصصة لخدمات الطاقة وحولت ادارتها وملكيتها للقطاع الخاص كما عكفت الوزارة على دراسة تجارب الدول الاخرى في هذا المجال.. وقال «اننا الان بصدد وضع السياسات والاجراءات التي سوف تسهم ان شاء الله في تطوير قطاع الخدمات المصاحبة للتبرول والطاقة وتساعد على تذليل الصعوبات التي تواجه نمو هذا القطاع».
ولفت النظر الى ما تم تحقيقه في مجال الثروة المعدنية والتعدين من الانجازات خلال السنوات العشر الماضية حيث بلغ عدد المواقع المكتشفة في المملكة أكثر من 3000 موقع للمعادن الفزية واكثر من 2000 موقع للمعادن الصناعية0مشيرا الى أن اجمالي مبيعات القطاع التعديني بنهاية عام 2005 م بلغ حوالى 13 بليون ريال وحقق المستثمرون ارباحا صافية بلغت 4 بلايين ريال كما بلغ عدد العاملين في قطاع التعدين حوالى 50 الف عامل.
وقال «ان من أهم التطورات التي سوف يتم تحقيقها في مجال التعدين خلال السنوات الخمس القادمة انشاء مدينة رأس الزور كأول مدينة تعدينية متكاملة في المملكة يتم فيها معالجة وانتاج الاسمدة الفوسفاتية والالومنيا والالمنيوم وتجري حالىا العديد من المحادثات الجادة مع بعض الشركات العالمية لاختيار افضلها للمشاركة في هذه المشروعات».
وأشار الى تكفل الدولة بتنفيذ خط سكة حديد لخدمة المناطق التعدينية للاسهام في نقل الخامات المعدنية من شمال المملكة وشمال شرقها الى مدينة رأس الزور المطلة على الخليج العربي.
كلمة السحيمي
بعد ذلك القي رئيس هيئة السوق المالية الاستاذ جماز السحييمي كلمة أعلن فيها عن انشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة موضحا أن العمل يجري في هذا الاتجاه بصورة جيدة اذ سبق ان أصدر مجلس هيئة السوق المالية قرارا بتشكيل فريق عمل من المختصين لدراسة جميع جوانب الموضوع خصوصا ما يتعلق بتحديد مهام وواجبات وصلاحيات شركة السوق ومراحل تأسيسها في ظل نظام السوق المالية.
وقال «ان الفريق أعد دراسة قانونية وفنية شاملة ومفصلة حول الموضوع لاستشراف أفضل المعايير العالمية في هذا الجانب بالاضافة الى التفصيل في المهام التي ستتولاها هذه الشركة بما في ذلك اهدافها وسلطتها وتشكيل مجلس اداراتها وشملت الدراسات كذلك تصورا عن ملكية الشركة وامكانية طرح جزء من اسهمها للاكتتاب العام ووضع الفريق بناء على ذلك خطة لتنفيذ المشروع تم رفعها لمجلس الهيئة الذي اصدر قرارا بالمضي قدما في تأسيس الشركة وفقا للخطة والدراسة المقدمة وبالتنسيق المباشر مع الجهات ذات العلاقة بالموضوع وعلى رأسها وزارة المالية ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسة النقد العربي السعودي ولتفعيل ذلك فان العمل جار الان على تقييم جميع أصول تداول الشركة السعودية لتسجيل الاسهم وسيبدأ قريبا في الاجراءات النظامية لتأسيس شركة السوق المالية السعودي كشركة مساهمة في القريب العاجل بإذن الله».
واستعرض السحيمي أوضاع السوق المالية قبل انشاء هيئة سوق المال التي رأي أن انشاءها تأكيد للتوجه الاصلاحي الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الهادف الى ايجاد سوق مالىة تتمتع بالشفافية والدولة بهذا القرار تدرك العلاقة الوطيدة والصلة الحيوية بين وجود سوق مالىة سليمة وكقوة تعمل ضمن الىات تنظيمية واشرافية ورقابية قوية وبين استقرار النظام المالي وتحسن وتيرة التنمية الاقتصادية». وعبر عن تطلعه الى اصدار لائحة لتنظيم الصناديق الاستثمارية.
وتوقع ان تصدر اللائحة خلال الاسابيع القادمة انسجاما مع مواد نظام السوق المالية التي من شأنها ان توفر اتجاها أكبر نحو مزيد من الاستقرار لمؤشر السوق واسعار الشركات المساهمة.
وكشف عن عزم الهيئة اطلاق موقع تعلىمي عن الاستثمار في سوق الاسهم على شبكة الانترنت يوفر خدمات تفاعلىة تساعد المستثمر في اتخاذ قراراته وتبعده عن الشائعات مشيرا الى أن الموقع سيدشن في غضون الثلاثة أشهر القادمة.
ولفت النظر الى سعي الهيئة الى تكثيف التنسيق مع مؤسسة النقد والبنوك التجارية من اجل مراجعة السياسات المتعلقة بالاقراض وتقديم التسهيلات بغرض الاستثمار في سوق الاسهم.
بعدها القى محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ كلمة أوضح فيها أن رؤية الهيئة تتطلع لتحقيق نمو اقتصادي سريع ومستمر في المملكة العربية السعودية وذلك باستثمار عناصر القوة التي تتميز بها باعتبارها المصدر الاهم للطاقة في العالم وحلقة وصل رئيسة بين الشرق والغرب مشيرا الى أن الهيئة العامة للاستثمار تهدف لانشاء بيئة عمل صحية جاذبة للاستثمار وتوفير خدمات شاملة للمستثمرين وتشجيع الاستثمار في قطاعات الطاقة والنقل والصناعات القائمة على المعرفة.
وعن تحسين البئية الاستثمارية بشكل عام وتوزيع الاستثمارات بشكل متوازن على مناطق المملكة أفاد رئيس الهيئة العامة للاستثمار أن الهيئة قامت بدراسة نماذج ناجحة لمدن اقتصادية متكاملة على المستوى العالمي مثل المدن الاقتصادية في كل من سنغافورة وايرلندا وماليزيا وقد توصلت الهيئة الى انشاء مدن اقتصادية متكاملة بتمويل من القطاع الخاص مؤكدا أن ذلك أحد السبل المثلى لجذب استثمارات ضخمة محلية واجنبية للمناطق المختلفة.
وبين أنه قد تم اختيار خمسة مواقع في المملكة في الوسط والشمال والجنوب والغرب والشرق لتكون منظومة مدن اقتصادية تشكل بدورها نقاط انطلاق لصناعات تصديرية للاسواق العالمية مشيرا الى أن تدشين مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يأتي في أطار هذا التوجه.
وأفاد الاستاذ عمرو دباغ أن عملية الاصلاح الاقتصادي التي تبنتها حكومة المملكة بدأت تؤتي نتائجها على مستوى تدفقات الاستثمار المحلية والاجنبية مما أدى الى تحقيق العديد من الانجازات في المجال الاستثماري خلال عام 2005م وهي اطلاق مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والتي تمثل أكبر مدينة اقتصادية متكاملة في العالم باستثمار يبلغ 001 مليار ريال ممول بالكامل من القطاع الخاص وزيادة قيم تراخيص الاستثمار الصادرة عن الهيئة العامة للاستثمار للمشاريع المشتركة والاجنبية في عام 2005م م الى 202 مليار ريال مقارنة بمشاريع مرخصة بلغ تمويلها 51 مليار ريال في عام 2004 م وحصول المملكة العربية السعودية على المرتبة الاولى في قائمة أكثر الدول العربية تلقيا للاستثمارات الاجنبية وذلك حسب تقرير المؤسسة العربية لضمان الاستثمار بالاضافة لما كان من فوز مدينة الجبيل الصناعية بجائزة جريدة الفايننشال تايمز كأفضل مدينة في الشرق الاوسط من حيث المقومات الاقتصادية وحصول المملكة على المركز الاول عربيا والمركز الثامن والثلاثين عالميا في جاذبية البيئة الاستثمارية وذلك بعد أن كانت في المركز السابع والستون في عام 2004 م حسب تقرير ممارسة الاعمال الصادر من البنك الدولي.
وبين أن الهيئة أطلقت برنامج «10 في 10» تسترشد فيه بـ 300 مؤشر تستخدم في قياس مدى جاذبية البيئة الاستثمارية للدول حيث أعدت الهيئة خطة عمل شاملة تتناول كل مؤشر من الـ«300» مؤشر التي تضمنتها تقارير التنافسية الدولية وسيتم العمل على تعزيز نقاط القوة في المؤشرات الايجابية ومعالجة نقاط الضعف في المؤشرات السلبية بهدف رفع مركز المملكة التنافسي بالتدريج وصولا الى أحد المراكز العشرة الاولى على مستوى العالم بحلول عام 2010 م إن شاء الله.

================================================

التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى لـ«عكاظ»:
مركز الملك عبدالله سيكون قلب سوق المال السعودي ويفتح فرصا لتوظيف الشباب


حزام العتيبي (الرياض)تصوير: عبدالعزيز اليوسف
اوضح الامين العام للمجلس الاقتصادي الاعلى الدكتور عبدالرحمن التويجري لـ«عكاظ» ان اطلاق مركز الملك عبدالله المالي كأضخم مركز مالي في الشرق الاوسط يعد نقلة نوعية على صعيد القطاع المالي السعودي والمؤسسات المالية في المملكة.
التويجري قال انه يعتبر بمثابة المركز المؤسسي والقلب النابض لسوق المال السعودي لا سيما انه سيتم اطلاق وانشاء مؤسسات كبيرة كلها تهدف للسير بالاقتصاد السعودي الى الامام وتعتبر المؤسسات المالية من المراكز المهمة والحيوية في الاقتصاد.
واضاف التويجري: بعد الاعلان عن اطلاق مركز الملك عبدالله المالي في الرياض ان هذا المركز سوف يسهم بشكل كبير في تطوير الخدمات المالية في قطاع وسوق المال السعودي الذي يشهد المزيد من الاهتمام من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ومسؤولي القطاعات المالية في المملكة وسيبرز دوره بشكل اكبر في ايجاد قاعدة مؤسساتية لكل الخدمات المالية من مراكز الوساطة والمصارف ومكاتب الاستشارات المالية والمؤسسات المساندة لها وسيكون نموذجا حضاريا ومركزا ماليا واقتصاديا في منطقة الشرق الاوسط وانه اضافة لذلك سيدعم تدريب الشباب السعوديين واتاحة الفرص الوظيفية لهم خاصة بوجود الاكاديمية المالية التي ستعتني بالعلوم والمعارف والمهارات التي يحتاجها العاملون والمقبلون على العمل في قطاع الاسواق المالية بكل تفرعاته وسنشهد اثرا ايجابيا كبيرا لذلك بإذن الله.

================================================

العساف مؤكداً ان التفكير في المشروع بدأ قبل عامين
شركة خاصة مملوكة لمؤسسة التقاعد تدير مركز الملك عبدالله المالي


عبدالله مشاري (الاستماع)
كشف وزير المالية د. ابراهيم العساف ان التفكير في مشروع مركز الملك عبدالله المالي بالرياض قد بدأ قبل عامين. وقال الوزير ان شركة مملوكة لمؤسسة التقاعد سيتم انشاؤها لادارة المركز. واضاف ان الهدف من انشاء المركز هو تجميع المؤسسات المالية في مكان واحد كما هو معمول به في مختلف دول العالم. وفيما يلي تفاصيل المقابلة التلفزيونية التي اجرتها معه «العربية»:
متى بدأ العمل في هذا المشروع وما الهدف منه؟
- د. العساف: بداية اشير الى ان هذا المشروع بدأ العمل فيه او الاعداد له قبل حوالى سنتين تقريباً بالتعاون بين الجهات المسؤولة عن القطاع المالي والمركز في الواقع الهدف منه هو تجميع المؤسسات المالية والمؤسسات العاملة في تقديم الخدمات للقطاع المالي في مكان واحد يضمها كما هو موجود في كثير من دول العالم خصوصاً الدول المتقدمة. وقامت المؤسسة العامة للتقاعد بشراء الموقع وتم التعاون بشكل مباشر بين المؤسسة العامة للتقاعد وهيئة سوق المال ودعم منوزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي لكي يرى هذا المركز النور ونحن مسرورون ان خادم الحرمين الشريفين قد وافق حفظه الله على ان يحمل اسمه. المركز سوف يضم كما اشرت المؤسسة المالية بداية سيضم طبعاً هيئة سوق المال.
وهل سيكون فيه سوق مالية مفتوحة؟
- د. العساف: طبعاً في العالم اجمع التحول هو للتعاملات الالكترونية بدون التواجد الفعلي في الموقع ولكن باعتقادي انه سيكون هناك فائدة لوجود موقع عام سواء للتعاملات او للاستشارات وغيرها.
لماذا انيط بصندوق التقاعد لادارة او يكون المطور الرئيسي للمشروع والملكية لماذا الملكية لصندوق التقاعد؟
- د. العساف: في الواقع صندوق التقاعد او المؤسسة العامة للتقاعد تخدم شريحة كبيرة جداً من المواطنين فيقوم باستثمارات كبيرة وقد كانت هناك فائدة من المؤسسة العامة للتقاعد باستثماراتها ان تكون هي المالك والمطور وهيئة سوق المال بحكم انها نقطة الجذب ان يتعاونا معاً.
من سيكون له ادارة هذا المركز؟
- د. العساف: الآن طبعاً التفكير هو بايجاد شركة خاصة مملوكة بالكامل للمؤسسة العامة للتقاعد لكي تطور وتسوق للمركز اضافة لوجود لجنة من الجهات المعنية للتسويق كذلك والاشراف على المشروع. التمويل طبعاً سواء المؤسسة العامة للتقاعد بالبناء والايجار للمستفيدين او بعض المستفيدين مثل هيئة سوق المال سوف تملك المواقع الخاصة فيها. وبالمناسبة فيما يتعلق بالمؤسسة العامة للتقاعد المؤسسة وكذلك تقيم مدينة تقنية في الرياض قريبة من هذا الموقع فهي تستثمر في هذه المجالات والمدينة التقنية بالواقع كان هناك اقبال كبير من المؤسسات العالمية الخاصة بتقنية المعلومات وغيرها وهذا مشروع ناجح بإذن الله.
متى تتوقع بدء الاكتتاب في مصرف الانماء؟
- د. العساف: في الواقع بعد موافقة مجلس الوزراء على انشاء المصرف تم تكوين لجنة من المؤسسين وهي صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسة العامة للتقاعد ومؤسسة التأمينات الاجتماعية للاشراف على انشاء المصرف وبالواقع نحن في المراحل الاخيرة من تعيين مدير عام للمصرف اللجنة قطعت شوطا طويلا في الاعداد وان شاء الله سيتم الطرح كما تقرر في مجلس الوزراء قبل نهاية هذا العام.

================================================

السحيمي لـ«عكاظ»: رفع مساهمة القطاع المالي
المركز المالي يضم هيئة السوق والبورصة ومكاتب الوساطة


حزام العتيبي (الرياض)
اكد رئيس مجلس ادارة هيئة السوق المالية جماز بن عبدالله السحيمي لـ«عكاظ» ان اطلاق مركز الملك عبدالله المالي سوف يكون له انعكاسات ايجابية على سوق الاسهم السعودية معتبرا انهم يواصلون العمل بجدية لتطوير ودعم السوق المالية في المملكة.
وعن كون الهيئة ستكون جزءا من المركز المالي قال السحيمي: مركز الملك عبدالله المالي سيكون المكان الذي يضم مقر هيئة السوق المالية والبورصة السعودية (تداول) اضافة لمؤسسات مالية عديدة ومصارف ومكاتب وساطة واستشارات مالية وشركات وحاسبة ومؤسسات تقنية ودعم فني وغيرها بحيث يصبح المركز متكاملا ويعمل على رفع مساهمة القطاع المالي في تنمية الاقتصاد الوطني بكل امكاناته المتاحة.
مشيرا الى ان المركز سوف يخدم الشباب السعوديين في مجال التأهيل والتدريب واطلاق الفرص الوظيفية حيث سيضم المركز اكاديمية مالية تعنى بتدريب الجيل الصاعد الراغب في التخصص في خدمات المال واسواقه واعتبر ان الاثر الايجابي لاطلاق هذا المركز المالي الكبير سيشمل كل قطاعات السوق المالية السعودية التي سوف تستفيد من ذلك بما ينعكس على زيادة النمو الاقتصادي السعودي.

================================================

الزوم لـ«عكاظ» :اكتتاب المدينة الاقتصادية لم يتحدد
المركز من أكبر المحفزات.. ودور الهيئة تنظيمي لسوق الاسهم


عبدالله آل هتيلة (جدة)
اكد المتحدث الرسمي لهيئة سوق المال الدكتور عبدالعزيز الزوم ان شركة اعمار المشغلة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية مطالبة بأن تتحول الى شركة سعودية ومن ثم تصدر موافقة وزير التجارة على طرحها للاكتتاب العام. وقال الزوم بأن عدم اخطار هيئة سوق المال بطرح المدينة للاكتتاب يعني عدم تحديد موعد لهذا الاكتتاب. واشار الزوم الى ان تأسيس شركة لادارة السوق المالية جاء وفق نظام هيئة سوق المال الذي يقضي بأن تكون الشركة خاصة كما هو متبع في اسواق الاسهم العالمية ويكون لها الدور التنفيذي على ان تمارس الهيئة دورها التنظيمي. واوضح الزوم في سياق تصريحه لـ«عكاظ» بأن شركة ادارة السوق المالية هي تحويل تداول من التبعية الحكومية الى القطاع الخاص بشكل كلي وهذا من شأنه تطوير آلية العمل التي كانت متبعة في تداول واداء الاشخاص والمرخص لهم وشركات الاستثمار والوساطة المالية. واكد الدكتور الزوم بأن قرار انشاء مركز الملك عبدالله المالي في الرياض سيكون من اكبر المحفزات في سوق الاسهم الى جانب تأسيس شركة لادارة السوق المالية. وعن دور هيئة سوق المال وخطواتها المتوقعة لتفعيل كافة بنود نظام السوق قال: دور الهيئة سيبقى تنظيميا ولعل تأسيس شركة لادارة السوق اهم الخطوات وسيتبعها بمشيئة الله تعالى خطوات اخرى.

================================================

صالات التداول تنتظر المزيد من الشفافية

متابعة وتصوير: احمد العرياني (جدة)
لم تستجب صالات التداول صباح امس للكلمات التي القيت في ندوة بناء المستقبل بالرياض. وفقد السوق 334 نقطة بما يعادل 3%. وعلى الرغم من ان كلمة رئيس هيئة السوق المالية التي القيت كانت تحمل مضامين ايجابية الا ان المتداولين تجاهلوا كل ذلك. جمعان الزهراني وابوعمار متداولان قالا ان اغلب المساهمين في السوق دخلوه حديثا عندما كانت السوق مرتفعة ولحقت بهم خسائر لذلك يحتاج الناس الى اجراءات فورية وملموسة تدعم السوق بعد ان اصبح الكثيرون معلقين منذ فترة. وقال رياض الحربي انه كان مترددا في دخول السوق بعد الهزة التي تعرضت لها السوق عام 2004 لكنه جازف بالدخول لتحسين دخله . ودعا الجميع الى تعزيز الشفافية بالسوق ولتوضيح الحقائق عما يحدث بالسوق حتى يطمئن الجميع وتكون تحركاتهم بناء على معلومات دقيقة غير مضللة.

================================================

«سابك» ترد على التحذيرات من استخدامها:
منتجات «البولي ستايرين» مطابقة لمواصفات السلامة العالمية


محمد ابراهيم الزهراني (الجبيل)
طوال العقود الماضية تصاعد استخدام مادة (البولي ستايرين» عالميا في تطبيقات تعبئة وحفظ الاطعمة، وحظي بقبول واسع باعتباره من افضل المواد المستخدمة في هذا المجال.. وقد اجريت ابحاث علمية كثيرة بكل من الولايات المتحدة الامريكية، واوروبا، واليابان اكدت امكان تناول الاطعمة والمشروبات الساخنة او البارد المقدمة في حاويات او اواني او اكواب مصنوعة من هذه المادة. اكد ذلك نائب الرئيس للبي في سي والبوليستر بسابك فهد الشعيبي قائلا انه على الرغم من ان جميع منتجات البولي ستايرين تلتزم بتطبيق مواصفات الصحة والسلامة العالمية، تطالعنا بعض الصحف بين حين وآخر باخبار او مقالات تحذر من آثار ضارة بالصحة قد تنجم عن استخدام الاكواب المصنوعة من مادة البولي يرين. واشار الى ان سابك في جميع منتجاتها تطبق مواصفات الصحة والسلامة العالمية وان المواد الداخلة في تصنيع مادة البولي ستايرين مطابقة لتلك المواصفات، اضافة الى ان مواد البولي ستارين المنتجة من مصانع سابك في الجبيل تخضع لسلسلة من اختبارات الجودة للتأكد من مطابقتها لمواصفات سابك والتي تعتبر من اعلى المواصفات التي تأخذ في الحسبان الصحة والسلامة بالنسبة للمنتجات المستخدمة في تغليف وحفظ الاغذية. وينتج مجمع الشركة العربية للبتروكيماويات (بتروكيميا) - المملوك لسابك والمقام بمدينة الجبيل الصناعية - نوعين من البولي ستاريرين للاستخدام في عدة تطبيقات صناعية، منها تغليف وحفظ الاطعمة.. النوع الاول هو (البولي ستايرين الصلد)، وتشمل تشكيلة منتجات تغليف وحفظ الاطعمة المصنوعة منه اكواب المشروبات الباردة، وحاويات الاطعمة، وصناديق الحلويات، وعبوات مشتقات الالبان وغيرها.. اما النوع الاخر فهو (البولي ستايرين القابل للتمدد)، ويستخدم في صناعة صناديق حفظ الفواكه والخضروات، وحاويات حفظ الاسماك وغيرها.. ولا تنتج (سابك) حاليا خامات البولي ستارين القابل للتمدد المستخدمة في صناعة الاكواب الفلينية. وتزخر مجمعات (سابك) الصناعية بالمختبرات ومعامل الجودة النوعية، التي تحقق اعلى درجات الجودة للمنتجات، ومطابقتها للمقاييس العالمية لضمان سلامتها وتوافر مختلف الاشتراطات الصحية.. كما يضطلع مجمع (سابك) الصناعي للبحث والتطوير ومراكز الشركة التقنية المنتشرة حول العالم، بدور كبير في هذا المجال.

================================================
كاريكاتيرات إقتصادية
================================================
================================================


جريدة الوطن

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

================================================

جريدة الشرق الأوسط

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

================================================

تحياتي
نـت







 
قديم 10-05-2006, 07:06 AM   #10
معلومات العضو
ترنيدو

عضـــو متألــق





ترنيدو غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 339
ترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the roughترنيدو is a jewel in the rough



افتراضي

بارك الله فيك استاذ نت الفاضل

على مقتطفاتك الرائعة من الاخبار

تحياتي
محبك ترنيدو








 
قديم 10-05-2006, 07:29 AM   #11
معلومات العضو
rashid

عضو مثالي مبدع

 
الصورة الرمزية rashid
 





rashid غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
rashid is on a distinguished road



افتراضي

الله يعطيك الف عافية

على هذه المقتطفات القيمة

ومجهود متميز تشكر عليه
بارك الله فيك








 
قديم 10-05-2006, 10:38 AM   #12
معلومات العضو





omar05044 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
omar05044 is on a distinguished road



افتراضي

مشكور وجزاك اللة الف خير








 
قديم 18-05-2006, 09:36 AM   #13
معلومات العضو






lights غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
lights is on a distinguished road



افتراضي

بارك الله فيكم..
ابو عبد الرحمن...
استاذ نت
اخوكم
lights








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ الموافق9/5/2006م نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 09-05-2006 09:32 AM
الأخبار الإقتصادية ليوم السبت 8/4/1427هـ الموافق 6/5/2006م نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 3 06-05-2006 07:05 PM
شركات للمتابعة ليوم الغد الأربعاء 8 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 12 08-02-2006 09:10 AM
شركات المتابعة ليوم الغد الثلاثاء 7 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 18 07-02-2006 07:10 PM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 04-02-2006 03:44 PM








الساعة الآن 03:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.