بورصة الاسهم السعودية





استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ الموافق9/5/2006م

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2006, 06:13 AM   #1
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ الموافق9/5/2006م

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 09-05-2006, 06:13 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

================================================
جريدة الشرق الأوسط
================================================
================================================


الأسهم السعودية: الشركات القيادية تمارس ضغوطا على المؤشر
انخفاض قطاعي البنوك والصناعة والخبراء يستبعدون الهبوط دون 10000 نقطة


أبها: علي البشري
أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات الأمس على ارتفاع طفيف على الرغم من صعود 66 شركة من اصل 79 شركة يتم تداول أسهمها بعد أن مارست بعض الأسهم القيادية ضغطا على المؤشر لاسيما أن لها سطوة كبيرة عليه. كما أن سلوك المضاربين ساهم أمس في تقليص المكاسب بعد عمليات جني أرباح حدثت أواخر التداولات مما يؤكد أن غالبية المتعاملين هم مضاربون بالدرجة الأولى بعيدا عن سياسة الاستثمار التي غابت في مثل هذه الظروف التي تمر بسوق الأسهم السعودية. وأغلق مؤشر السوق عند مستوى 11376 نقطة كاسبا 31.3 نقطة تمثل 0.28 في المائة، في حين بلغت قيمة التداولات 15.4 مليار ريال وزعت على 280 مليون سهم نفذت عبر 367.5 ألف صفقة. وعلى الرغم من حالة عدم الاستقرار التي تسيطر على التداولات يستبعد مراقبو السوق نزول المؤشر «تاسي» دون حاجز 10 آلاف نقطة حتى لو تطلب الأمر دخول جهات رسمية خصوصا ان الأسعار وصلت إلى حد غير مقبول، ومن المؤكد أنها ستعطي انطباعا سلبيا عن الاقتصاد السعودي.
* الحموة: المشكلة غياب القوة الشرائية
* في هذه الأثناء يؤكد المستشار المالي عبد العزيز البركات الحموة أن مشكلة السوق تكمن في غياب القوة الشرائية بعد أن اكتفى غالبية المستثمرين وكبار المضاربين بمراقبة الشاشات بعيدا عن تداولات هذه الأيام لاسيما أن سوق الأسهم تمر بمرحلة غير عادية في ظل وجود مخاطر استثمارية.
ورجح الحموة أن تقبع سوق الأسهم السعودية في هذه المستويات لفترة طويلة من الزمن لاسيما أن الهبوط كان حادا بما فيه الكفاية، وهذا من شأنه أن يأخذ وقتا طويلا حتى تعود الأسعار إلى مستوياتها السابقة. واستشهد الحموة بما حدث في السوق الأميركية عام 2000 عندما أنهار حينها حيث مازالت الأسعار تئن من وطأة هذا الانخفاض حتى الوقت الحاضر، كما استشهد الحموة بما حدث للسوق اليابانية عندما انهارت من مستويات 20 ألف نقطة استقرت طويلا عند مستويات 12 ألف نقطة، واصفا ذلك بأنه أمر طبيعي ـ على حد وصفه.
وأوضح أن سوق الأسهم السعودية يعد سوقا حرا، مشددا على ضرورة تركه يتحرك وفق العرض والطلب بعيدا عن أية تدخلات أو اجتهادات من شأنها أن تعيد السوق مرة أخرى إلى دوامة الخسائر بعد استقراره المحتمل مستقبلا.كما أفاد الحموة أن العامل النفسي يعتبر المحرك الرئيسي في سوق الأسهم وهو ما سبب حالة التذبذب الحادة التي عاشتها الأسعار هذه الأيام.
* الفايز: هبوط المؤشر دون 10000 مستبعد
* من جهة أخرى، قال الكاتب والمحلل الاقتصادي عبد المجيد الفايز إن سوق الأسهم السعودية وصلت إلى مرحلة مغرية جدا للاستثمار المتوسط والطويل الآجل. في الوقت الذي أشار فيه الفايز في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أن سوق الأسهم السعودية مقبلة على ارتفاعات كبيرة خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن الخسائر ستتقلص بعودة كامل الثقة إلى السوق المحلية في غضون الأسابيع المقبلة. واستبعد الفايز في حديثه كسر المؤشر حاجز 10 آلاف نقطة هبوطا حتى لو استدعى الأمر تدخلا رسميا لإنقاذ المؤشر من الانزلاق تحت هذا الحاجز لاسيما أن الأسعار وصلت إلى حد غير مقبول بداية هذا الأسبوع، ومن المؤكد أنها ستعطي انطباعا سلبيا عن الاقتصاد السعودي. وقال إن على المتعاملين الدخول بشكل تدريجي حتى تعيش السوق مرحلة الامان، مؤكدا أن الثقة لا يمكن أن تسترد في يوم وليلة. ونصح الفايز مستثمري سوق الأسهم السعودية باللجوء إلى الاستثمار متوسط المدى هذه الأيام بعيدا عن المضاربات المحمومة والتي أضرت كثيرا بالمكتسبات لاسيما أن السوق بدأت تتفشى فيها المضاربات السريعة بحيث أن كثيرا من المضاربين يدخلون ويخرجون في السوق أكثر من مرة في وقت زمني قصير، كما شدد على أن هذا التصرف تصاحبه عادة ربكة بين المتعاملين وهو بلاشك يعد مخاطرة كبيرة.
* القحطاني: السوق تحتاج إلى ضبط النفس
* من جانبه يقول المستثمر احمد القحطاني إن سوق الأسهم السعودية لا تحتاج إلا إلى ضبط النفس هذه الأيام ومحاولة الابتعاد قليلا عن الحاجز 10 آلاف نقطة، مشيرا إلى أن السوق في حال بقائها بعيدة عن هذا الحجاز ستتمكن من الصعود مرة أخرى إلى مستويات قريبة من مستوى 15 ألف نقطة.
وأضاف في حديث لـ«الشرق الأوسط» بأن هناك أمورا في سوق الأسهم السعودية غير متوقعة الحدوث فالأسهم القيادية تصعد بتثاقل في الوقت الذي نرى فيه تحركا وارتدادا سريعا لبعض أسهم «الخشاش»، حيث عزا القحطاني هذا التغير إلى رغبة كثير من المضاربين في تعويض خسائرهم السابقة.
وشدد القحطاني في حديثه على أن هناك متعاملين يقرأون السوق بطريقة سليمة بحيث أن جزءا كبيرا من سيولتهم وضعوها في أسهم قيادية من اجل الاستثمار خصوصا أن هناك تأكيدات بأن هذه الأسعار ستعاود الصعود خلال الفترة القليلة المقبلة إلى مستويات جيدة.

================================================

أخبار الشركات

* شركة الكهرباء تبرم عقدين بقيمة 78 مليون دولار > أبرمت الشركة السعودية للكهرباء عقدين مع اثنين من الشركات الوطنية لتعزيز قدرات التوليد بمحطة توليد جازان وربط محطة توليد الشقيق جهد 380 ك ف بمحطة تحويل الكدمي جهد 380/123 ك ف، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ أكثر من 292 مليون ريال (78 مليون دولار). وتهدف هذه المشاريع إلى تدعيم قدرة الشبكة الكهربائية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية.
وكان العقد الأول الذي تم توقيعه مع شركة الطوخي للصناعة والتجارة بمبلغ تجاوز 113.8 مليون ريال، خاصا بمشروع توسعة محطة توليد جازان بوحدة توليد غازية قدرة 65.7 ميغاواط وتعزيز النظام الكهربائي المرتبط (عسير ـ جازان)، ويستغرق تنفيذ هذا المشروع عشرين شهراً من تاريخ توقيع العقد. أما العقد الثاني الذي بلغت قيمته أكثر من 178 مليون ريال ووقع مع شركة الشرق الأوسط للهندسة والتنمية المحدودة، فهو خاص بمشروع إنشاء خط هوائي مزدوج بين محطة توليد الشقيق جهد 380 ك ف بمحطة تحويل الكدمي جهد 380/123 ك ف في منطقة جازان لتعزيز النظام الكهربائي بالمنطقة الجنوبية، ويستغرق تنفيذ هذا المشروع 31 شهراً من تاريخ توقيع العقد.
* سيسكو» توقع عقد تشغيل محطة حاويات بميناء جدة الإسلامي > صرح العضو المنتدب للشركة السعودية للخدمات الصناعية سيسكو صالح حفني، بأن الشركة سوف تقوم بتوقيع العقد الخاص بإنشاء وتشغيل محطة الحاويات بمنطقة إعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي يوم غد، حيث تقدر التكلفة الإجمالية للمشروع كما ذكر سابقا بـ 1.6 مليار ريال (426 مليون دولار).
* «صافولا» تنشئ مصفاة زيوت بجدة > صرح عبد الرؤوف محمد مناع، عضو مجلس الإدارة المنتدب لمجموعة صافولا، بأن المجموعة وضمن استراتيجيتها التوسعية التي تهدف إلى تلبية احتياجات الطلب المتزايد على منتجاتها من زيوت الطعام داخل المملكة وخارجها والتي ينفذها قطاع زيوت الطعام الذي تقوده شركة عافية العالمية والمملوكة بنسبة 90 في المائة لمجموعة صافولا، قد أنشأت ثالث مصفاة لها لتكرير وإنتاج زيوت الطعام، وذلك خلال الربع الأول من العام الجاري 2006، حيث بدأت هذه المصفاة الجديدة بجدة مؤخراً إنتاجها التجاري بطاقة إنتاجية تصل إلى 200 طن متري يومياً.
* جمعية «شمس» اليوم > قالت شركة «شمس» الى السادة المساهمين الكرام ان اجتماع الجمعية العمومية سيعقد اليوم، وذلك لمناقشة الموافقة على ما ورد بتقرير مجلس الإدارة عن عام 2005 والموافقة على تقرير مراجعي الحسابات، وقائمة المركز المالي للشركة وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة والموافقة على اختيار مراقب الحسابات. وذلك لمراجعة حسابات الشركة للعام المالي 2006، والبيانات المالية الربع سنوية. إضافة إلى اختيار مجلس إدارة جديد لمدة ثلاث سنوات قادمة.

================================================

مسؤول في البنك السعودي الهولندي: السوق تستوعب طرح 40 اكتتابا كل عام بدون التأثير على السيولة
مارك هانسون: نعمل لطرح «البحر الأحمر للإسكان» و«العبيكان الصناعية» و«مسك للكابلات»


الرياض: أنيس القديحي
قال مارك هانسن، مدير الاستشارات المالية بالبنك السعودي الهولندي، إن السوق السعودية مقبلة على طرح عدد متزايد من الشركات للاكتتاب العام لهذه السنة وللسنوات المقبلة، بواقع 30-40 شركة سنويا، وسيحتم ذلك طرح أكثر من شركة في الشهر الواحد، وإن تلك الخطوات لن يكون لها أثر سلبي على السيولة المتوافرة في السوق، واصفا مستوى السيولة بأنه كاف وأن الاقتصاد السعودية قوي. وقال هانسن لـ«الشرق الأوسط»: إن طرح شركات جديدة للاكتتاب العام لن يتأثر بالوضع التصحيحي، الذي تمر به سوق الأسهم حاليا، وان سعر سهم أي شركة سيتحدد على المدى الطويل، بناء على أداء تلك الشركة التشغيلي، فإذا كانت الشركة تحقق أرباحا وعوائد لمساهميها، فإن سهمها سيكون له مستقبل جيد.
وحول الشركات التي يعمل معها البنك السعودي الهولندي حاليا، بغرض طرح حصص من رؤوس أموالها للاكتتاب العام، قال هانسن إن العمل جار بجدية مع 6 شركات تعمل في قطاعات التجزئة والإسكان والتصنيع والخدمات البحرية والإنشاءات. وأشار هانسن إلى ان العمل لطرح 3 شركات يحرز تقدما، وأن الاتجاه هو لطرح أسهم تلك الشركات، بعد الحصول على الموافقات الرسمية من الجهات المعنية خلال النصف الأول من العام الجاري، وتشمل هذه القائمة كلا من شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان، حيث أن الاتجاه هو لطرح حوالي 30 من رأسمالها، الذي يجري حاليا العمل لتحديد حجمه، الذي سيتراوح ما بين 1 ـ 2 مليار ريال، وقال إن هذه الشركة تنشط في مجالات الإسكان لشركات النفط والغاز والتعدين.
وأشار إلى أن العمل جار أيضا لطرح حصة بحدود 30 في المائة من رأسمال مجموعة العبيكان الصناعية للاكتتاب العام، التي تشمل عدة نشاطات، بينها المكتبات والطباعة وصناعة الورق وغيرها من النشاطات، خصوصا أن المجموعة نشيطة في مجالات الطباعة، بما فيها طباعة المناهج الدراسية في السعودية وبدول مجلس التعاون الخليجي، وأشار إلى أن الخطة هي طرح هذه الشركة للاكتتاب العام خلال النصف الحالي من العام، بعد الحصول على الموافقات الرسمية اللازمة.
والشركة الثالثة هي شركة الشرق الاوسط للكابلات المتخصصة «مسك»، التي تنشط في مجالات تصنيع الكابلات، ومقرها جدة، حيث أن الخطة هي طرح حوالي 30 في المائة، على الأقل، من هذه الشركة للاكتتاب العام خلال الأشهر المقبلة، وقد يكون خلال النصف الأول من العام الحالي أيضا.
وقال إن ذلك إلى جانب عدة شركات أبرم البنك السعودي ـ الهولندي اتفاقيات معها، إلا أنه لا يزال من المبكر الحديث عن تفاصيل الطرح وتشمل تلك الشركات شركة الكفاح القابضة، ومجموعة شركات الخريف، وشركة هوتا للمقاولات البحرية.
وحول المغزى من وراء طرح حصص من رؤوس أموال تلك الشركات، بما يقارب الحد الأدنى للطرح الذي تشترطه الأنظمة بالسعودية، قال هانسن إن رغبة المؤسسين في الاحتفاظ بحصة الأغلبية في الشركةإ هي مؤشر على استمرار التزام المؤسسين بإدارة الشركة مستقبلا وقناعة بمتانة وضعها. وتوقع تحقيق عوائد جيدة في المستقبل.
وأضاف أن هذا الاتجاه لا يقتصر على السعودية، بل في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام ومنطقة شرق آسيا أيضا.
وأشار مدير الاستشارات المالية بالبنك السعودي الهولندي إلى ان سوق الاستشارات المالية سوق ينمو بشكل كبير في السعودية، وسط تزايد عدد الشركات الراغبة في التحول لمساهمات عامة، مما يتطلب تواجد عدد أكبر من البنوك والمؤسسات المالية التي تقدم هذه الخدمات للشركات السعودية، وهو ما تشهده السوق حاليا عبر الترخيص لعدد متزايد من المصارف والمراكز الاستشارية.
وقال إن هذا النشاط مربح ويستوعب دخول لاعبين جدد، إلا أنه رفض تحديد معدلات ربحية هذا النشاط.

================================================

«مباشر» تعتزم طرح خدمة التغطية الحية لاجتماعات الجمعيات العمومية للشركات المساهمة عبر الإنترنت
أعلنت عن سعيها لطرح خدمة متابعة أسواق العملات و6 خدمات جديدة للمستثمرين


الرياض: زيد بن كمي
أطلقت شركة «مباشر»، إحدى شركات المجموعة الوطنية للتقنية التي تعد إحدى مؤسسات قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة أول من أمس حزمة من الخدمات الجديدة للمستثمرين في سوق الأسهم السعودي، والتي تتيح لهم المتابعة والتفاعل مع كافة الأسواق الخليجية والعربية من خلال مراقبة حركة الأسهم لحظيًا وتنفيذ أوامر البيع والشراء أينما كانوا عبر حاسباتهم الشخصية أو المحمولة.
وأعلن المهندس محمد البلاع رئيس مجلس إدارة المجموعة خلال المؤتمر الصحافي مساء أول من أمس المنعقد في ضوء ندوة «الجديد من مباشر» وسط تجمع ضم أكثر من 500 مستثمر في سوق الأسهم السعودية وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين وصناع القرار عن طرح مجموعة جديدة من الخدمات في «مباشر» يتقدمها مباشر برو 8 (برنامج شاشة التداول)، ويستهدف البنوك وصالات المستثمرين في البنوك وشركات الوساطة، ومديري صناديق الاستثمار، والمستثمرين النشطاء.
وأشار البلاع إلى أن هذه الخدمة مزودة بمزايا وأدوات متطورة من أهمها القدرة على متابعة حركة أسواق المال بالعالم العربي من خلال شاشة واحدة. كما يتيح «مُباشِر برو» للمستخدمين الحرية المطلقة والمرونة في تعديل شكل الشاشات على أجهزتهم، واستعراض مجموعة واسعة من المعلومات وترتيبها على عدة نوافذ داخل شاشة واحدة، فضلا عن حصول مستخدمي «مُباشِر برو» على مساعدة مجانية من خلال الخط الساخن لمركز الاتصال.
وكشف البلاع أن المجموعة تعتزم طرح خدمة البث المباشر للجمعيات العمومية للشركات المساهمة، وذلك عبر خدمات «مباشر» عبر شبكة الإنترنت، إضافة إلى طرح خدمة متابعة أسواق العملات العالمية اللحظية وبشكل مباشر عبر شبكة الإنترنت، مشيراً إلى أن الشركة ما زالت تجري مباحثات مع إحدى الشركات لطرح الخدمة في السعودية. كما أعلن البلاع عن طرح حل «الوسيط المباشر» المتميز والذي يمكن المستثمرين من القيام بعمليات التداول مباشرة دون الحاجة إلى الاتصال بشركات الوساطة في تلك البلاد أو الذهاب إلى مراكز التداول في البنوك، حيث أن «مباشر» تقوم بتقديم تلك الحلول في الأسواق العربية والعالمية بالاتفاق مع عدد من البنوك السعودية المرخص لها بتقديم هذه الخدمة لعملائها، ويعتبر «الوسيط المباشر» أول محرك للتداول الفوري في المنطقة حيث يتيح للمستثمرين التداول في عدة أسواق وكأنها سوق مالية واحدة يمكنهم من تنفيذ عمليات شراء وبيع الأسهم بسهولة ويسر عبر الانترنت في أي وقت ومن أي مكان دون الحاجة إلى اتصال بأي وسيط.
وأعلن البلاع أن الشركة دشنت خدمة «مباشر الفضائية» ذات سرعة الاتصال الفائقة، والتي يمكن بواسطتها الاعتماد على الأقمار الصناعية في تشغيل برنامج «مباشر برو 8» مما يسهم في التغلب على العقبات التي تنتج بسبب سرعات التوصيل المنخفضة للإنترنت.

================================================

ندوة «بناء المستقبل» الاقتصادية تنطلق اليوم في الرياض بمشاركة صناع القرار في القطاعين العام والخاص
برعاية خادم الحرمين الشريفين


الرياض: «الشرق الأوسط»
برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تنطلق اليوم في الرياض فعاليات ندوة «بناء المستقبل»، التي تنظمها وزارة المالية، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة يورومني، حيث تتضمن عقد 5 جلسات رئيسية و4 ورش عمل على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء. ويشارك في الندوة نخبة من صناع القرار الحكومين والخبراء الاقتصاديين في السعودية على رأسهم وزير المالية السعودي الدكتور إبراهيم العساف، ومحافظ مؤسسة النقد السعودي حمد السياري، ومحافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ، والأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، ورئيس شركة أرامكو السعودية عبد الله بن جمعة، وغيرهم من نخبة الوسط الاقتصادي السعودي والعالمي، فيما تتناول جلسات العمل الخمس موضوعات رئيسية بينها تطورات أسواق البترول والغاز العالمية، والبنية المالية التحتية الجديدة، والسوق المالية السعودية وكيفية ضمان السيولة والاستقرار واستدامة النمو، وسبل تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، وكيفية تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه وتطوير منتجات استثمارية لجذب المستثمرين الأجانب والمحليين، إلى جانب أربع ورشات عمل التي ستناقش تطوير سوق الدين (السندات) في السعودية، والإصلاحات في السعودية وفرص الاستثمار في المنتجات الإسلامية، إلى جانب موضوع السعودية وأنظمة التجارة العالمية: حقائق ودلالات، وأخيرا ورشة عمل تناقش طرح وإدراج الشركات العائلية، الإجراءات والاعتبارات.
وذكر بيان وزع أمس أن جلسة العمل الأولى ستتركز حول قطاع البترول والغاز، وتطورات أسواق البترول العالمية، وآثار التطورات التقنية والابتكارات المالية على تلك الأسواق، ودور السعودية في السوق البترولية العالمية، وعلاقة التطورات في قطاع البترول والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية. وسيتحدث في هذه الجلسة كل الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز، وعبد الله جمعة.
وتُستهل الجلسة الثانية بكلمتين لمحافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ عن بيئة الاستثمار في المملكة، فيما يتحدث رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي عن البنية التحتية المالية الجديدة للمملكة، إضافةً إلى كلمتين لكل من محمد العبار مدير عام التطوير الاقتصادي في دبي ورئيس شركة إعمار، وجورج بوجت الرئيس التنفيذي لكريديت أغريكول. تبدأ بعدها فعاليات الجلسة الثانية بعنوان السوق المالية السعودية، كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو، التي تناقش آليات توسيع وتعميق وتطوير السوق المالية السعودية، يُحاضر فيها كل من مطلق المريشد نائب الرئيس في شركة «سابك» للشؤون المالية، إلى جانب بشر بخيت من مركز بخيت للاستشارات، وتيموثي غراي المدير العام ورئيس المصرفية الاستثمارية في السعودية في «اتش اس بي سي»، وعدنان حسن كبير مستشاري البنك الدولي، وحسن هيكل الرئيس التنفيذي لشركة «اي إف جي هيرمز»، وأخيراً ألبرت مومدجيان من فرع البنك الدولي للشرق الأوسط. تلي تلك الجلسة أربع ورش عمل، تبحث الأولى تطوير سوق الدين (السندات) في السعودية، والثانية الإصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الإسلامية، والثالثة تتناول موضوع السعودية ومنظمة التجارة العالمية، فيما تتناول الجلسة الرابعة طرح وإدراج الشركات العائلية، الإجراءات والاعتبارات. وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التطوير في السعودية. وسيتحدث في مستهل هذه الجلسة محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري، ويحاضر فيها كل من محمد الشايع من مؤسسة النقد العربي السعودي، وسعيد الغامدي من مصرف الراجحي، وجون كوفرديل من «ساب»، وكونراد روس من «ستاندر آند بورز». تبدأ بعدها الجلستان الرابعة والخامسة، حول تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه، وتطوير منتجات استثمارية لجذب المستثمرين الأجانب والمحليين.

================================================

الأسهم الإماراتية تعوض خسائرها والبورصة المصرية تواصل التراجع لليوم الثاني
ارتفاع في سوق البحرين * مؤشر بورصة عمان يتخلى عن حاجز 7 آلاف نقطة


اضغط على الصورة لعرضها كاملة.
دبي: عصام الشيخ المنامة: سلمان الدوسري القاهرة: صلاح صبح عمان: محمد علاونة
تباينت اقفالات الأسواق العربية يوم أمس بعد أن تراجع تأثير انخفاض السوق السعودي، حيث تمكن سوق دبي المالي من تحقيق اختراق لحاجز 500 نقطة بعد تذبذب قوي اثر مضاربات شرسة على سهم اعمار، ليقود قطاع الخدمات الارتفاع بعد ذلك، حيث كسب المؤشر 16.77 نقطة، مقفلا عند مستوى 506.91 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول ما قيمته 2.46 مليار درهم إماراتي، بينما لم تتمكن السوق الكويتية من الارتفاع رغم موجة التعويض التي بدأت متأخرة لتقلل من خسائر المؤشر، حيث بلغت خسائره 67.40 نقطة، بعد أن قام المستثمرون بتداول 105.34 مليون سهم بقيمة 47.2 مليون دينار كويتي، وارتفعت السوق البحرينية بقيادة قطاعي البنوك التجارية والاستثمار بواقع 5.53 نقطة ليقفل المؤشر عند مستوى 2069.34 نقطة، بعد تداولات بقيمة 1.17 مليون دينار.
> الاسهم الاماراتية: عوضت الاسهم الاماراتية امس جزءا من الخسائر التي منيت بها في تعاملات اول من امس حيث ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 2.36% ليغلق على مستوى 4.550.83 نقطة.
وارتفع المؤشر القياسي لسوق دبي المالية في نهاية التعاملات الى 506.91 نقطة بارتفاع وقدره 16.77 نقطة عن إغلاقه السابق.
وقال متعاملون ان محافظ ومستثمرين ومضاربين أقبلوا على شراء الاسهم التي تعتبر فيما يبدو ذات قيمة رخيصة حاليا. وقال متعامل في بورصة دبي «هناك عمليات سحب كبيرة على اعمار واملاك ويبدو ان المضاربين دخلوا بقوة اليوم بعد فترة هدوء مطولة». وقد تم في الاسواق الاماراتية تداول ما يقارب 360 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 2.63 مليار درهم من خلال 19.620 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 2.96% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 2.07% تلاه مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 1.77% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 1.00%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 51 من أصل 93 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 43 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 6 شركات بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وشهدت بورصة دبي تداولات محمومة بقيمة 2.5 مليار درهم بتنفيذ 16.582 صفقـة توزعت عـلى 305.2 مليون سهم استحوذ المتعاملون الأجانب منها على نسبة 29.34%. وبلغت نسبة تداول الخليجيين 7.89% من إجمالي نسبة التداولات فيما حقق المستثمرون العرب نسبة تداول بلغت 17.66% من إجمالي نسبة التداولات وأخير شهدت نسبة تداولات بقية الجنسيات 3.80% من إجمالي نسبة التداول في سوق دبي المالي. وشهد التداول أمس ارتفاع 13 شركة وهبوط شركتين وثبات اسعار 3 شركات. وكان من أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين التي أغلقت على 35.25 درهم بنسبة تغير بلغت 12.98% والشركة الإسلامية العربية للتأمين (اياك) التي أغلقت على 3.58 درهم بنسبة تغير بلغت 7.19% وشعاع كابيتال التي أغلقت على 5.87 درهم بنسبة تغير بلغت 5.96% وشركة أملاك للتمويل التي أغلقت على 7.73 درهم بنسبة تغير بلغت 5.75% والشركة العربية الدولية للخدمات اللوجستية التي أغلقت على 3.38 درهم بنسبة تغير بلغت 4.97%. بينما كانت أكثر الشركات انخفاضا في أسعارها شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبال) التي أغلقت على 13.05 درهم بنسبة تغير بلغت 7.12% والشركة الخليجية للاستثمارات العامة التي أغلقت على 11.15 درهم بنسبة تغير بلغت 7.08%. وفيما يتعلق بأداء أكثر ثلاث الشركات نشاطاً من حيث قيمة التداول فقد حققت شركة اعمار العقارية تداولات بقيمـة 1.1 مليار درهم ثم جاءت شركة أملاك للتمويل بتداولات بقيمـة 824.5 مليون ثم شركة دبي للاستثمار تداولات بقيمـة 161.7 مليون درهم. أما بالنسبة للشركات الأكثر نشاطاً حسب حجم التداول فقد تم تداول 108.961.114 سهماً من شركة املاك للتمويل وتداول 89.537.412 سهماً من شركة شركة اعمار العقارية و30.064.359 سهماً من شركة دبي للاستثمار. ومن جهة أخرى، تناولت نشرة اخبار الساعة شبه الرسمية امس انهيار اسواق المال في الدولة والاسواق الخليجية وآثارها على المستثمرين وسياسة التخبط التي يتبعها المستثمرون. وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية انه على الرغم من جاذبية الاستثمار في أسهم الشركات في البورصات الخليجية في الوقت الحاضر فما زالت هذه البورصات تترنح تحت ضربات التصحيح المتلاحقة في ظل حالة من الغموض والتردد وانعدام الثقة.
واضافت ان إعلانات أرباح الشركات خلال الربع الأول من هذا العام لم تنفع في دفع الأوضاع نحو الاستقرار مما يجعل من التأرجح الحاد الناجم عن تخبط المضاربين في الأساس صفة ملازمة لهذه البورصات خلال الفترة المقبلة طالما ظل المضاربون يسيطرون على حركة السوق من دون تغيير استراتيجياتهم لتتناسب مع طبيعة المرحلة الحالية وما لازمها من تغيرات جوهرية عدة مقارنة بالعام الماضي.
وقالت النشرة إن هذه الحركة التصحيحية المؤلمة التي تشهدها البورصات الخليجية هي نتاج طبيعي لمجموعة من التطورات السلبية والأخطاء التي ظلت تتراكم على السوق طيلة الفترة الماضية وعلى مدى أكثر من ثلاثة أعوام متتالية من دون أن يهتم أحد بمعالجتها حتى تضافرت هذه العوامل السلبية جميعها لتجعل من هذه البورصات بيئة صالحة لمعالجة الشائعات والمضاربات العشوائية التي يغذيها غياب الوعي الاستثماري لدى الغالبية الساحقة من المستثمرين الخليجيين والذي تبلور في السنتين الماضيتين عندما دخلت السوق أعداد غفيرة من المستثمرين مثلت مختلف شرائح المجتمع الخليجي العديد منهم لا يقبلون أي إشارة إلى إمكانية هبوط الأسهم ويعتبرون الصعود المتواصل في الأسعار أمرا طبيعيا.
واشارت النشرة في ختام الافتتاحية الى إن إخراج البورصات الخليجية من أطول حالة تصحيح في تاريخها تمر بها حاليا يحتاج إلى تحركات في أكثر من اتجاه تعيد الثقة إلى المستثمرين بمختلف شرائحهم وتوجهاتهم وتحد من السلوك الاستثماري غير المتوازن لفئة كبيرة من المتعاملين خاصة أن الحركة التصحيحية التي تشهدها السوق حاليا خلقت فرصا استثمارية مهمة لمختلف شرائح المستثمرين حيث يتوقع أن تعود أسعار أسهم الشركات إلى مستوياتها العادلة متى ما عادت الثقة إلى المتعاملين في هذه البورصات التي لن تعرف طريقا للاستقرار ما لم تحرر من قبضة المضاربين.
> الاسهم المصرية: اكتست شاشات التداول في البورصة المصرية أمس باللون الأحمر وسط تراجع جماعي، وإن كان محدوداً، للأسعار.
وواصل مؤشر هيرمس القياسي نزيف خسائره ليتراجع بنسبة 1.46% مسجلا 55286 نقطة، وسط تحذيرات لمحللين فنيين من اقتراب المؤشر من أقوى نقاط دعمه.
واستمرت أمس موجات البيع المكثفة لليوم الثاني على التوالي وإن قابلتها قوى شرائية انتقائية، قللت كثيراً من خسائر السوق، وبلغ حجم التداول 652 مليون جنيه.
وقال الوسيط طارق جنة ان هناك اتجاها واضحا نحو البيع، حتى ولو بأسعار منخفضة.
ولم يفلح إعلان «هيرمس» أمس اعتزامه الكشف عن نتائج أعماله عن الربع الأول قبل جلسة تداول اليوم (الثلاثاء) في وقف موجات البيع.
وقال محمد السباعي، عضو الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن الران في بيع «هيرمس» التي تقود السوق حالياً لم يتوقفوا لينتظروا إعلان نتائج الأعمال، رغم ما تردد أن الشركة حققت قفزة في الأرباح.
وبلغ حجم التداول على «هيرمس» أمس 216 مليون جنيه، أي نحو ثلث حجم التداول في السوق.
وتذبذب أداء أغلب الأسهم المتداولة، وتحركت في حدود سعرية ضيقة، ونجا من هذا التذبذب سهم الكابلات الكهربائية الذي استمر في الارتفاع بالنسبة القصوى (5 في المائة) لليوم الثامن على التوالي مسجلا 9.4 جنيه.
وقال خالد الطيب من بايونيرز للأوراق المالية ان السوق يبحث منذ فترة عن مبرر للهبوط، ووجد هذا المبرر في تراجع الأسواق الخليجية، رغم عدم وجود رابط مباشر.
> الاسهم البحرينية: وسط استمرار ارتفاع نسبة التداولات اليومية، أقفلت الأسهم البحرينية أمس على ارتفاع طفيف لم يزد عن الخمس نقاط، ويتضح يوما بعد يوم تأثير البورصة السعودية النفسي على ارتفاع وانخفاض السوق البحرينية، وبالرغم من عدم وجود شركات مشتركة للتداول في البورصتين، إلا أن العامل النفسي يضرب كثيرا باستمرار في الارتباط بين السوقين السعودي والبحريني، وإن كانت نسبة الارتفاع والانخفاض تختلف بين البورصة البحرينية عنها في البورصة السعودية.
وخلال تداولات أمس اقفل المؤشر على ارتفاع مسجلا 2069.34 نقطة بتغيير بلغ 0.72%، وتداول المستثمرون 1.98 مليون سهم، وبقيمة إجمالية قدرها 1.23 مليون دينار بحريني، تم تنفيذها من خلال 131 صفقة، حيث ركز المستثمرون تعاملاتهم على أسهم قطاع الاستثمار والتي بلغت نسبته 56 % من القيمة الإجمالية للتداول.
> الاسهم الكويتية: لم تتمكن السوق الكويتية من الارتفاع خلال جلسة يوم امس بعد موجة التعويض التي بدأت متأخرة لتقلل من خسائر المؤشر بقيادة قطاعي البنوك والعقارات حيث بلغت خسائر المؤشر بواقع 67.40 نقطة وبنسبة 0.69% مستقرا عند مستوى 9725.40 نقطة، بعد ان قام المستثمرون بتداول 105.34 مليون سهم بقيمة 47.2 مليون دينار كويتي تم تنفيذها من خلال 5246 صفقة، وعلى الصعيد القطاعي قاد قطاع التأمين الانخفاض بنسبة 1.85%، تلاه قطاع الاغذية بنسبة 1.31%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 1.21%، وقطاع الخدمات بنسبة 0.72%، واحتل سهم سكب الكويت المرتبة الاولى بالارتفاع بنسبة 9.61% وبسعر 1.140 دينار كويتي.
> الاسهم الاردنية: تخلى مؤشر بورصة عمان عن حاجز نفسي جديد 7 آلاف نقطة بعد انخفاضه 1.03 في المائة واغلق عند 6963 نقطة وسط عمليات بيع مكثفة على اسهم ممتازة ليرتفع حجم التداول الاجمالي لمستوى 186.9 مليون دينار بعد تداول 41.5 مليون سهم نفذت من خلال 23992 عقداً.
وأبدى وسطاء في السوق مخاوف من ان البورصة الاردنية لتتبع حالة الانزلاق التي تعيشها البورصات العربية والتي غالبا ما تزيد في هذه الحالة المضاربات بهدف تحقيق ارباح.
لكن مدير شركة وساطة اسعد الديسي استبعد ذلك بالقول «السوق تمر بحالة صحية. حركة تصحيحية طبيعية لا بد ان تحدث بعد صعود اسهم لمستويات قياسية. العرض والطلب يحكم السوق».
ولم ينكر الديسي وجود العامل النفسي لدى المتعاملين الذين يتأثرون بما يحدث في البورصات الاخرى، بيد انه اكد ان تأثيرات ذلك تكون محدودة.
واستذكر الديسي ما حدث في شهر مارس (آذار) الماضي واصفا اياه بالحركة التصحيحية الحادة والتي كبدت المتعاملين خسائر ملحوظة، مشيرا الى ان السوق استطاعت امتصاص ذلك.
ويخالف الديسي خالد العمد بالقول «ان المضاربة ما زالت تحكم السوق ومن شأن ذلك أن يخفض اسعار اسهم ممتازة حققت شركاتها ارباحا مجزية في نهاية العام الماضي وفي الربع الاول من العام الحالي».
واشار العمد الى اسهم «المتاجرة» ويقصد اسهم شركات تملك محافظ استثمارية كبرى في السوق واصبحت تصنع السوق على الرغم من ان ارباح معظمها من المتاجرة بالاسهم ومن المضاربة دون تحقيقها ارباحا تشغيلية ومعظمها كما يقول «تملك الاراضي».
وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة أمس بلغ عددها 137 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 32 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و92 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها.

================================================

«تنميات» السعودية تفاوض «إعمار» الإماراتية للاستثمار في «صناعية» اسطنبول بتركيا
الماجد: طرحنا مشاريع تتجاوز ملياري دولار في معرض عقارات الرياض


الرياض: مساعد الزياني
كشف سليمان عبد العزيز الماجد رئيس مجموعة تنميات للاستثمارات السعودية عن وجود مفاوضات جادة مع شركة إعمار الصناعية للشراكة في مشروع المجموعة الصناعي بمدينة اسطنبول التركية، والتي تصل تكلفته إلى أكثر من 500 مليون دولار، مشيراً إلى وجود مفاوضات أخرى مع مجموعة من المستثمرين للاستثمار في المشروع الذي تعرضه الشركة في معرض الرياض التاسع للعقارات والذي يستمر حتى الثاني عشر من الشهر الجاري.
وذكر أن هنالك مقترحا مع عبد الرحمن الجريسي رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالرياض لتطبيق نفس فكرة المشروع في المدينة الصناعية بمحافظة سدير وسط السعودية، موضحاً إن الفكرة بحاجة إلى إرادة جادة من قبل رجال الأعمال لنقل الفكرة إلى السعودية.
وبين الماجد أن المشروع الذي يقام في تركيا يتمثل في منطقة صناعية متكاملة للمصانع المتوسطة والصغيرة والتي تعتمد على التقنية ويقع في الجانب الآسيوي من مدينة اسطنبول بالقرب من المطار على مساحة 150 ألف متر مربع، مشيراً إلى إن تنفيذه سيتم على مرحلتين المرحلة الأولى ستكون لإنشاء القطاع الصناعي، والمرحلة الثانية هي مرحلة السوق التجاري وأبراج وشقق فندقية وإدارة المصانع، وتم البدء حالياً في تنفيذ القطاع الصناعي والتي هي عبارة عن 11 برجا بارتفاع يصل إلى 17 طابقا، يشكل 2200 وحدة صناعية، بالإضافة إلى البرج 12 والذي سيمثل المبنى الدائم للصناعيين، ستتوفر في المشروع جميع الخدمات المتكاملة من الجمارك والنقل وتم التنسيق مع الحكومة التركية لإيجاد جميع الجهات المختصة المرتبطة بالصناعيين.
وبين الماجد إلى سعيهم ليكون المشروع منطقة حرة إلا إن الإجراءات التركية تشوبها بعض الصعوبات التي منها استخراج التصاريح الذي استمر لمدة 18 شهرا، مشيراً إلى إن الانتهاء من التنفيذ سيكون خلال ثلاث سنوات.
من جهة أخرى تعرض مجموعة تنميات مشروع الأساطير في دبي على مساحة تتجاوز مليوني متر مربع، وذكر الماجد أن المشروع مشترك بين مجموعة تنميات وبيت التمويل الخليجي، كون مجموعته تستثمر نحو 5.4 مليار ريال (1.4 مليار دولار) استحوذت على القطاع العقاري فيه من فنادق وشقق مفروشة ومكاتب بالإضافة إلى القطاع السكني الذي يحتوي على 500 فلة سكنية و1800 وحدة سكنية مقامة على 12 مبنى سكنيا، و1700 مكتب مقام على 5 أبراج، و5 فنادق، على إن يطرح خلال الشهر الجاري للبيع.
وذكر الماجد إن المجموعة تستثمر 600 مليون ريال (160 مليون دولار) في مخطط المدينة بمدينة شمال جيزان جنوب السعودية، عبر مشروع يقع على البحر والذي يتكون من 2700 قطع سكنية بالقرب من الجامعة التي تم اعتمادها أخيرا في المدينة، بالإضافة إلى مجمع المنافع في العاصمة المقدسة مكة المكرمة والذي يبعد عن الحرم 700 متر، على مساحة 64 ألف متر مربع، مشيراً إلى انه يتوقع إن يصل حجم الاستثمار إلى ملياري ريال سعودي (533 مليون دولار).

================================================

خبراء يوصون بتطوير صناعة الاستثمار الإسلامية وتعزيز دورها في الأسواق العالمية

المنامة: سلمان الدوسري
أوصى خبراء ومختصون في الصناديق الإسلامية بضرورة تطوير عمل هذه الصناديق كصناعة متخصصة بطريقة جماعية لضمان الاستفادة من الإمكانات الهائلة غير المستغلة في أسواق رأس المال الإسلامي في مختلف أنحاء العالم. وشدد الخبراء، في ختام المؤتمر العالمي الثاني للصناديق الإسلامية ورأس المال الإسلامي على أهمية التنسيق بين أقطاب الصناعة المصرفية لوصول هذه الصناعة إلى المستوى التنافسي على المستوى الدولي. وخلال اليوم الأخير في المؤتمر الذي أنهى أعماله في البحرين أمس، عقدت جلسة ختامية تحت عنوان «مائدة الأقوياء لصناديق الاستثمار وأسواق رأس المال» تحت قيادة مجموعة من المتخصصين العالميين والإقليميين في الصناديق الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامي. وكان من بينهم صانعو سياسات وعلماء شريعة وقادة أعمال وأخصائيون في الشؤون المالية قاموا بالمشاركة مع الحضور بمناقشة أحدث التطورات والتحديات والأولويات في المضمار العالمي للصناديق الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامي. وأوصى المشاركون فيها بوجوب الاستمرار بالعمل ما بين الصناديق الاستثمارية الكبرى بصورة تسمح لهم بالاستمرار كلاعبين أقوياء. واعتبر الدكتور ستيفن كريسيل، الرئيس المشارك في مكينزي آند كومباني، واحد المحاورين في «مائدة الأقوياء» أن سوق رأس المال في المنطقة ما زال في طور النمو، معتبرا أن التحدي الذي يواجه المؤسسات بالمنطقة هو زيادة السيولة، ومن ثم اتاحة الأصول المتنوعة الجديدة للمستثمر حتى يصبح سوق رأسمال أكثر حيوية ونشاطا. وقام بإدارة الجلسة ويليام مكشيهي من بلومبرغ. وشارك على المنصة سمير عبدي، المدير التنفيذي لمجموعة الخدمات المالية الإسلامية في أرنست آند يونغ. ظافر القحطاني، مدير الإدارة العامة للصناديق المتخصصة في شركة التوفيق للصناديق الاستثمارية، ستيلا كوكس، المدير التنفيذي في داوناي، ذي غلوبال إنفستمنت. بلجيت كاور جريوال، كبير الاقتصاديين، مجموعة مييبنك لأعمال المصارف الاستثمارية.

================================================

مؤشر عالمي للأسهم يرتفع إلى مستويات قياسية جديدة
الدولار يسجل أقل مستوى له في عام مقابل اليورو والاسترليني


لندن: «الشرق الأوسط»
سجل الدولار أقل مستوى في عام مقابل اليورو والاسترليني واقل مستوى في نحو ثمانية أشهر مقابل الين أمس وسط توقعات باقتراب دورة رفع اسعار الفائدة الأميركية من نهايتها بينما تعطي بيانات قوية مبررا لرفع اسعار الفائدة في اوروبا وآسيا.
وسجل الين اكبر تحرك بين العملات الرئيسية وزاد أكثر من واحد بالمائة مقابل الدولار فيما غذت تعليقات من بنك اليابان وبيانات قوية توقعات بأن أسعار الفائدة اليابانية قد ترتفع قريبا.
وفي منطقة اليورو عززت بيانات أظهرت تحسن معنويات المستثمرين في شهر ابريل (نيسان) الماضي التوقعات بزيادة اخرى لاسعار الفائدة في يونيو (حزيران). وفي بريطانيا دعم تجاوز بيانات اسعار المنتجين التوقعات الاعتقاد بان اسعار الفائدة لن تخفض بل ربما يتم رفعها.
ولكن في الولايات المتحدة ادت بيانات الوظائف غير الزراعية التي جاءت اقل من التوقعات لتراجع واسع للدولار. ويتوقع معظم التجار ان يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الى خمسة بالمائة يوم الاربعاء ثم يشير لوقف الاتجاه الصعودي.
ونزل الين أكثر من واحد في المائة مقابل الدولار الى 111.09 ين مقتربا من مستويات لم تشاهد منذ اواخر سبتمبر (أيلول). وبلغ اليورو 1.2772 دولار والعملة السويسرية 1.22 فرنك مقابل الدولار والاسترليني 1.8652 دولار. وسجلت العملات الثلاث اعلى مستوى في عام.
وسجل الدولار أدنى مستوى في عام مقابل سلة عملات عند 84.68 اذ باع مستثمرون يابانيون الدولار عقب عودتهم من عطلة الاسبوع الذهبي.
وقال ايان جنر رئيس ابحاث النقد الاجنبي في ميلون «إنه ضعف واسع النطاق للمعنويات تجاه الدولار». وتابع «أعتقد أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيؤكد بشكل واضح أنه وصل الى نهاية المطاف حاليا».
على صعيد البورصات تجاوزت اسعار الاسهم العالمية المستويات القياسية السابقة التي سجلتها خلال موجة ارتفاع اسهم التكنولوجيا في عام 2000. وسجل مؤشر ام.اس.سي.اي العالمي أمس أعلى مستوى على الاطلاق عند 349.06 نقطة.
وسجل المؤشر اعلى مستوى سابق له في 27 مارس (اذار) 2000 وبلغ حينئذ 349.04 نقطة قبل ان يفقد نحو نصف قيمته نتيجة انهيار أسعار الاسهم عالميا.
واتجهت اسعار الاسهم على مستوى العالم للارتفاع منذ أوائل عام 2003 نتيجة هبوط أسعار الفائدة وازدهار اقتصادات دول مثل الولايات المتحدة والصين والهند.
وقال مايكل أوسوليفان من ستيت ستريت جلوبال ماركتس «هناك نمو قوي ونسبة تضخم منخفضة نسبيا وليس هناك مخاطر بشأن التضخم بعد».
وانخفض مؤشر ام.اس.سي.اي قليلا عقب تسجيله المستوى القياسي الجديد.
وينظر اليه على نطاق واسع على انه مقياس للاسهم العالمية وفي نهاية مارس ضم 1798 سهما في 23 دولة متقدمة بصفة اساسية.
وتمثل الاسهم الأميركية نحو نصف المؤشر وتليها اليابان وبريطانيا وفرنسا وكندا والمانيا.
وفي اليابان ارتفع مؤشر نيكي القياسي بنسبة 0.80 في المائة في نهاية التعامل في بورصة طوكيو للاوراق المالية أمس مع صعود أسهم شركات العقارات مثل ميتسوي فودوسان اثر تقرير عن تحسن أسعار الاراضي.
وأقبل المستثمرون على شراء أسهم الشركات التي يقل تأثرها بارتفاع الين عن الشركات التي تعتمد على تصدير انتاجها للاسواق الخارجية.
وارتفعت أسهم شركة سوني وغيرها من أسهم قطاع التكنولوجيا في أعقاب ارتفاع الاسهم الأميركية في نهاية الاسبوع الماضي رغم أن المخاوف من الاثر المحتمل لارتفاع الين عليها حد من ارتفاعها.
وصعد مؤشر نيكي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 137.90 نقطة الى 17291.67 نقطة عند الاغلاق.
وزاد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا بنسبة 1.03 في المائة أي 17.85 في المائة الى 1755.03 نقطة.
من جهتها اقتربت الاسهم الاوروبية من أعلى مستوى في خمسة أعوام أمس متأثرة بصعود أسهم شركات الموارد الطبيعية مع ارتفاع سعر النحاس وصعدت اسهم البنوك اثر مكاسب قوية للشركات المالية الأميركية.
وفي بداية التعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست المؤلف من أسهم 300 شركة كبرى بنسبة 0.4 بالمائة الى 1404.8 نقطة بعد ان سجل 1407.08 نقطة وهو أعلى مستوى منذ يوليو (تموز) 2001. وأغلقت الاسواق الفرنسية أمس.
وارتفع سهما بي.اتش.بي بيليتون وريو تينتو 2.1 بالمائة بينما صعد سهم انتوفاجاستا 1.7 بالمائة فيما اقترب النحاس من أعلى مستوى له على الاطلاق.
وزادت أسهم شركات النفط فيما حام الخام حول 70.5 دولار للبرميل وارتفع سهم توتال 0.9 بالمائة وبي.بي 0.7 بالمائة بينما انخفض سهم شتات اويل النرويجية واحدا بالمائة بعد أن جاءت زيادة أرباح الربع الاول أقل قليلا عن التوقعات.
وصعدت أسهم البنوك وزاد سهم يو.بي.اس 1.3 بالمائة واتش.اس.بي.سي بنسبة 0.9 بالمائة اذ دعمت تكهنات باحتمال وقف دورة رفع أسعار الفائدة قريبا أسهم البنوك.
وانخفض سهم بي.سكاي بي للتلفزيون المدفوع 5.4 بالمائة فيما أشار متعاملون لخيبة الامل بشأن الاسعار التي دفعت مقابل حقوق بث مباريات كرة القدم.
وعلى مستوى المعادن النفيسة تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن أمس على 682 دولارا للاوقية (الاونصة) ارتفاعا من 678 دولارا في جلسة القطع المسائية يوم الجمعة الماضي.
وبلغ سعر الذهب عند الاقفال السابق في نيويورك 682.10 ـ 683.10 دولار للاوقية.

================================================
جريدة الوطن
================================================
================================================


15.4 مليار ريال قيمة التداولات والصعود يطال 66 شركة
ضغوط على أسهم قيادية تقلص مكاسب السوق إلى 31 نقطة


أبها: محمود مشارقة
قلصت سوق الأسهم السعودية مكاسبها في تداولات الفترة المسائية ليوم أمس ليغلق المؤشر على 11376 نقطة بزيادة 31 نقطة فقط.
وكان المؤشر صعد خلال فترات التداول إلى 11683 نقطة قبل أن تساهم عمليات بيع وضغوط على أسهم شركات قيادية منتقاة في تقليص الارتفاع وخصوصاً في الدقائق الأخيرة قبل إقفال السوق.
وطال الارتفاع أسهم 66 شركة مقابل هبوط أسهم 11 شركة فقط، فيما جرى تداول 279.8 مليون سهم بقيمة 15.4 مليار ريال عبر تنفيذ 367 ألف صفقة.
وتعكس المكاسب المحدودة للمؤشر هيمنة الشركات القيادية ذات القيمة السوقية المرتفعة على حركته، فقد ساهم هبوط أسهم كبرى في قطاعي البنوك والصناعة بالإضافة إلى سهم الاتصالات السعودية في تخفيض مكاسب السوق رغم تسجيل كثير من الشركات صعوداً قوياً.
وهبط سهم سابك القيادي 2.5% متسبباً في تراجع قطاع الصناعة 0.04% كما ساهم هبوط سهم الراجحي واستثمار والعربي الوطني والسعودي الفرنسي وساب بشكل رئيس في هبوط مؤشر البنوك 1.34%.
إلى ذلك سجلت بقية قطاعات السوق ارتفاعات متفاوتة كان أبرزها للكهرباء الصاعد 9.23% وذلك بتنفيذ 18.1 مليون سهم للشركة.
وتزامن ذلك مع إعلان الشركة عن قرب توزيع أرباح العام الماضي بواقع 70 هللة للسهم الواحد.
كما ارتفع قطاع الزراعة 8.21% ثم الخدمات الصاعد 5.78% في الوقت الذي سجل فيه سهم المواشي المكيرش أعلى كمية أسهم متداولة بلغت 24.8 مليون سهم.
وصعد مؤشر التأمين 5.41% والأسمنت 3.78% وأخيراً الاتصالات المرتفع 0.05% بدعم سهم اتحاد اتصالات.

================================================

السعوديون يجرون 750 ألف عملية تداول أسهم عبر الإنترنت يومياً

الرياض: سعيد الدرعان
ارتفعت تداولات السعوديين للأسهم عبر الإنترنت بصورة كبيرة خلال السنوات الثلاث الماضية لتصل إلى 750 ألف عملية العام الماضي مقارنة بألفي عملية خلال عام 2001.
وذكر رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية للتقنية المهندس محمد رشيد البلاع أن التعاملات اليومية المتداولة عبر الإنترنت ارتفعت نتيجة تزايد أعداد المستثمرين في السوق إلى أكثر من 3 ملايين مستثمر مع نهاية العام الماضي، فيما ارتفع عدد المشتركين في خدمات التداول عبر "مباشر" إلى نحو210 آلاف مشترك عبر الإنترنت.
وقال البلاع في مؤتمر صحفي أول من أمس في الرياض على هامش ندوة "الجديد من مباشر"إن مجموعته تعتزم التحول إلى شركة مساهمة وطرحها في سوق المال السعودي قريبا، مبينا أنه يجري حاليا أجراء الدراسات والخطوات العملية الأولى لتحويلها إلى مساهمة عامة.
ونفى البلاع حصول مجموعته على رخصة لخدمات الوساطة المالية في السوق السعودي وقال: "لم نحصل على رخصة من هيئة السوق المالية لتقديم خدمات الوساطة".
وأشار إلى حصول المجموعة ممثلة في شركة (الوسيط المباشر) على رخصة لخدمات الوساطة في سوق دبي المالية وسوق أبو ظبي المالية من خلال تقديم خدمات التداول الإلكتروني لوسطاء سعوديين مرخص لهم من هيئة السوق المالية.

================================================

" الكهرباء "تصرف أرباح العام الماضي الاثنين المقبل
292 مليون ريال لتعزيز الطاقة الكهربائية بالمنطقة الجنوبية


الرياض، أبها: الوطن
أبرمت الشركة السعودية للكهرباء عقدين مع اثنتين من الشركات الوطنية لتعزيز قدرات التوليد بمحطة توليد جازان وربط محطة توليد الشقيق بمحطة تحويل الكدمي وذلك بتكلفة إجمالية 292 مليون ريال.
وتهدف هذه المشاريع إلى تدعيم قدرة الشبكة الكهربائية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية.
في سياق آخر أعلنت الشركة السعودية للكهرباء عن البدء في صرف أرباح العام الماضي اعتبارا من يوم الاثنين المقبل عن طريق البنك الأهلي التجاري.
وذكرت في بيان أمس أن المساهمين أصحاب المحافظ الاستثمارية المربوطة بحسابات بنكية سيتم إيداع مبالغ الأرباح المستحقة في حساباتهم لدى البنوك التي يتعاملون معها.
أما المساهمون أصحاب المحافظ الاستثمارية غير المربوطة بحسابات بنكية وكذلك المساهمون من حملة الشهادات عليهم مراجعة أحد فروع البنك الأهلي مصطحبين معهم ما يثبت أحقيتهم لاستلام الأرباح.
يذكر أن الجمعية العامة العادية الرابعة التي عقدت في 22 أبريل قد وافقت على صرف أرباح لمساهمي الشركة عن السنة المالية الماضية بواقع 70 هللة للسهم الواحد للمساهمين من الأهالي ومن في حكمهم. علماً أن أحقية الأرباح للمساهمين المالكين لأسهم الشركة بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية.

================================================

أميانتيت تتأهل لدخول مناقصة إنشاء وحدة تحلية مياه بمطار جدة

أبها : الوطن
أعلنت مجموعة أميانتيت عن فوز تحالف تقوده شركة أميووتر التابعة لها في التأهل لدخول مناقصة إنشاء وحدة تحلية مياه بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والذي يتضمن إمداد 33 ألف متر مكعب من المياه يومياً. ويضم التحالف أعضاء آخرين هم شركة غامون الهندية وشركة الخدمات الهندسية الأمريكية، وأميووتر التابعة لمجموعة أميانتيت.
وتغطي الشركات التابعة لأميووتر العديد من المجالات التقنية والتجارية والتشغيلية والإدارية في قطاع المياه، وتتمتع بخبرات وتقنيات ومهارات هندسية تمكنها من تقديم حلول نظم متكاملة على نطاق عالمي، وتعمل شركات أميووتر في الوقت الراهن في تنفيذ مشاريع في أوروبا الشرقية وروسيا وتركيا واليونان وإفريقيا والهند وإندونيسيا وتايلاند.

================================================

صافولا تنشئ مصفاة ثالثة لتكرير زيوت الطعام في جدة

أبها : الوطن
أوضح عضو مجلس الإدارة المنتدب لمجموعة صافولا الدكتور عبدالرؤوف مناع أن المجموعة وضمن استراتيجيتها التوسعية التي ينفذها قطاع زيوت الطعام بقيادة شركة عافية العالمية وفقت في إنشاء ثالث مصفاة لها لتكرير وإنتاج زيوت الطعام وذلك خلال الربع الأول من العام الجاري 2006.
وأضاف مناع أن هذه المصفاة بدأت مؤخراً إنتاجها التجاري في جدة بطاقة إنتاجية تصل إلى 200 طن متري يومياً، وتقوم بتكرير الزيت الخام مثل زيت الذرة وزيت دوار الشمس، وستزود المصفاة الجديدة الطاقة الإنتاجية لشركة عافية العالمية بجدة بـ950 طناً مترياً يومياً وذلك لمقابلة الحاجة المتنامية لزيوت الطعام في السوق المحلي ودول مجلس التعاون الخليجي.

================================================

56 % نسبة المصرفية الإسلامية في البنوك السعودية

الرياض: الرياض
قدر خبراء مختصون نسبة المصرفية الإسلامية في البنوك السعودية بنحو 56 %، مؤكدين تحقيقها عوائد مجدية بلغت في بعض المصارف 400%.
وكشفت ندوة "الخدمات المصرفية المباركة" التي عقدها البنك العربي الوطني مساء السبت الماضي بالرياض أن المصرفية الإسلامية أخذت في النمو بشكل متسارع عربيا وإسلاميا وعالميا، حيث تأسست مصارف إسلامية مستقلة، أو إدارات خاصة في المصارف التي تعنى بالتعاملات الإسلامية.
وبين المشاركون في الندوة من أعضاء الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني أن المصرفية الإسلامية عملت على تسهيل إجراءات العملاء عن طريق تقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأكدوا في الوقت ذاته على أن البنك العربي الوطني من أول البنوك السعودية التي طبقت أحكام المصرفية الإسلامية على إجراءاتها.
وأوضح عضو هيئة كبار العلماء وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك العربي الوطني الشيخ عبد الله بن منيع أن نشاط المصرفية الإسلامية تزايد خلال السنوات الأخيرة في السعودية، ودول أخرى، مشيرا إلى أن ذلك تحقق بناء على النتائج الإيجابية، والعوائد المجدية التي حققتها خلال الفترة الماضية.
ولفت المنيع إلى أن هذا النوع من المصرفية تزايد نشاطه بشكل ملحوظ في البنوك الأوروبية والأمريكية التي استحدثت إدارات خاصة لها، إضافة إلى إنشاء بنوك إسلامية خاصة في كل من إنجلترا، اليابان، والصين، وقال:" نلاحظ وجود نشاط كبير للمصرفية الإسلامية في ماليزيا، وإندونيسيا.

================================================

220 مليار دولار استثمارات الطاقة المتوقعة في الشرق الأوسط حتى 2010

دبي: رويترز
توقعت الشركة العربية للاستثمارات البترولية "أبيكورب" أن يبلغ حجم استثمارات الطاقة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 220 مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة يمثل منتجو الخليج نسبة 62% منها.
وقالت أبيكورب في تقريرها لشهر مايو إن من المنتظر أن تنفق الدول العربية 80 مليار دولار حتى 2010 على قطاع النفط من بينها 36 مليار دولار ستخصص لأنشطة التنقيب وتطوير طاقة إنتاجية جديدة فضلا عن الحفاظ على الإنتاج الحالي من خلال برامج تحسين معدلات استخراج النفط.
وستبلغ استثمارات قطاع النقل 6 مليارات دولار في حين قدر الإنفاق على زيادة الطاقة الإنتاجية والمشروعات الجديدة في مجال التكرير عند 38 مليار دولار.
ويمتلك الشرق الأوسط نحو نصف احتياطيات النفط المؤكدة في العالم و30% من احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة. ونتيجة صعود مطرد لأسعار النفط منذ 4 سنوات فإن العديد من الأعضاء الخليجيين في "أوبك" يعززون طاقتهم الإنتاجية لمجاراة الطلب العالمي ويستثمرون في مشروعات تطوير لقطاع عمليات المصب بهدف تنويع اقتصاداتهم.
وقدر التقرير الاستثمارات العربية في مشروعات الطاقة الجديدة العام الماضي بواقع 39 مليار دولار تتضمن استثمارات البتروكيماويات والكهرباء.
وبين التقرير أن هذا المستوى من الاستثمار يعادل 4% من الناتج المحلي الإجمالي العربي و18% من التراكم الإجمالي لرؤوس الأموال الثابتة للدول العربية العام الماضي.
وذكر التقرير أن إجمالي الاستثمارات المتوقعة للسنوات الخمس المقبلة والبالغ 220 مليار دولار يمثل زيادة بنسبة 26% عن أحدث مسح سنوي لأبيكورب الذي توقع استثمارات قدرها 175 مليار دولار للفترة من 2005 إلى 2009.
ومن إجمالي الاستثمارات المتوقعة سيمثل قطاع الغاز 103 مليارات دولار سيذهب 12% منها إلى التنقيب وإنتاج الغاز الطبيعي وسوائل الغاز الطبيعي المصاحبة.
ومن المتوقع أن يبلغ الإنفاق على توليد الطاقة 38 مليار دولار مع زيادة الطلب بفعل نمو أنشطة التعمير والتوسع الصناعي ونمو الناتج المحلي الإجمالي في العديد من الدول. ومن المنتظر أن تتضاعف طاقة التوليد الإقليمية في غضون 12 إلى 15 عاما.

================================================
جريدة اليوم
================================================
================================================


الدقائق الأخيرة تغير مسار 4 ساعات بتداول الأسهم

سعيد الزهراني - الدمام
فقدت سوق الاسهم السعودية غالبية المكاسب التي حققتها خلال تداولات امس لتتمكن مع نهاية التداول من الحفاظ على 31.33 نقطة فقط لتغلق التداولات عند 11.376.89 نقطة.بلغت قيمة التداولات 15.419.289.972 ريالا وتم تداول 279.862.784 سهما خلال 367.575 صفقة وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 66 سهما وانخفض 11 سهما.وشارك في الصعود ستة قطاعات هي الاسمنت وسجل 6.981.68 نقطة رابحا 254.21 نقطة والخدمات وسجل 3.106.10 نقطة رابحا 169.64 نقطة والكهرباء وسجل 807.68 نقطة رابحا 152.76 نقطة والاتصالات وسجل 4.304.88 نقطة رابحا 2.03 نقطة والتأمين وسجل 1.959.88 نقطة رابحا 100.60 نقطة والزراعة وسجل 3.968.04 نقطة رابحا 301.10 نقطة. وتراجع قطاعا البنوك وسجل 33.671.94 نقطة وخسر 458.44 والصناعة وسجلت 23.673.62 نقطة خاسرة 9 نقاط وكان سوق الاسهم قد انهى تعاملاته الصباحية عند مستوى 11.497.6 نقطه كاسبا 152 نقطه بنسبة 1.34 بالمائه.
وعاش السوق خلال تداولاته الصباحية امس حالة من التذبذب حيث افتتح المؤشر على ارتفاع ليصل الى مايقارب 11.445 ليكسب 104 نقطة الا انه عكس اتجاهه سريعا ليفقد اكثر من 200 نقطه .

================================================

الكهرباء تبرم عقدين بمحطة جازان بتكلفة 292 مليون ريال

واس - الرياض
ابرمت الشركة السعودية للكهرباء عقدين مع اثنتين من الشركات الوطنية لتعزيز قدرات التوليد بمحطة توليد جازان وربط محطة توليد الشقيق جهد 380 ك ف بمحطة تحويل الكدمي جهد 380 / 123 ك ف وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ اكثر من 292 مليون ريال وتهدف هذه المشاريع إلى تدعيم قدرة الشبكة الكهربائية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية.

================================================

سوق الأسهم.. دماء تنزف

بالرغم من معلوماتي المتواضعة جدا عن سوق تداول الاسهم وعن الكثير من المصطلحات المتداولة بينهم كالهامور والمضارب وغيرها و التي تشعرك بانك تعيش حالة من الحرب القذرة وكأن احدهم يضرب الاخر وهكذا.
ولن انسى اول يوم زرت فيه صالة تداول الاسهم صاحبت فيها احد الاقرباء من عشاق المتاجرة بسوق الاسهم حيث شعرت انني اعيش في كوكب اخر واصابني ذلك اليوم نوع من الغثيان لما رأته عيناي البريئتان من مشاهد لم اجد لها تفسيرا فعلى الجهة اليمنى شخصان يتبادلان الحديث والبسمة على وجهيهما والفرح يملأ قلبيهما وعلى الجهة اليسرى شخصان اخران يملأ الحزن قلبيهما وكأنهما في مأتم وهناك وعلى بعد 3 امتار احدهم يتحدث الى رفيقه ويقول له بأعلى صوته: (بع بع بع) لكن هذه فهمتها حينها فهو يقصد بيع الاسهم (يالذكائي الخارق) وهنا سألت صاحبي ما قصتهم فاخبرني بما يحدث وقصة تلك الوجوه التي شاهدتها انها تلك القصة التي تصلح ان تكون قصة لفيلم هندي.
والتمست من ذلك اليوم ان من يدخل سوق تداول الاسهم فان عليه ان يتحمل الكسب والخسارة وان يرضى بهذه المعادلة وتجسد لي ذلك خلال الايام الماضية القليلة والتي شهد فيها سوق الاسهم خسائر فادحة بل انهيارا عظيما للمستثمرين وما يثبت لي رفض هؤلاء لقانون هذه اللعبة تلك الانباء التي تداولتها العديد من وسائل الاعلام المقروءة منها والمرئية ومن تلك الانباء والتي اتمنى ان يخرج لنا ينفيها وان كنت اشكك في ذلك خبر مفاده اقبال كبير على العيادات النفسية وخبر اخر يتحدث عن زيادة نسبة الطلاق منذ انهيار سوق الاسهم.
ان هذه الانباء وان صحت فهي بالفعل مصيبة ان يصل بنا الحال لهذه الدرجة الخطيرة وما يزيد الحال سوءا هو ذلك الخبر الذي يذكر فيه قيام احد المستثمرين بخلع ملابسه والتعري امام عامة الناس بسبب خسارته الكبيرة بسوق الاسهم ومن هنا يتضح للصغير والكبير ان سوق الاسهم يوم لك ويوم عليك وقد يحدث ان يكون يوما لك واياما عليك و العكس صحيح. بل لو كنت من كبار المستثمرين وتعرضت مثلا لخسارة بالغة وليس لديك سعة الصدر الكافية لتقبل الامر فانك ربما تصبح نسيا منسيا. فالى متى يستمر نزيف الدماء؟ الله اعلم.
ياسر الوادعي ـ الجبيل

================================================

الذهب والارتفاع

د.احمد العثيم
ان اسعار الذهب العالمية سوف تتجاوز حاجز الـ 800 دولار للاونصة في الفترة المقبلة وارجع ذلك الى الاسباب التالية:
نقص الانتاج وقلة المعروض ويعد هذا سببا رئيسيا في حدوث ارتفاع الاسعار في الاسواق الدولية وذلك بسبب توقف بعض الدول المنتجة عن طرح انتاجها في الاسواق مما يؤدي الى نقص الكمية المعروضة في الاسواق فنجد ارتفاعا عاما في الاسعار.
وحدوث ازمات واضطرابات دولية تؤثر في اداء الاقتصاد العالمي الامر الذي يؤدي الى تخوف المستثمرين في الاستثمار في المجالات المختلفة وهنا يتم اللجوء الى الاحتفاظ بالذهب بدلا من النقود. وحدوث انخفاض في اسعار الفائدة على النقود مما يؤدي الى تحويل المدخرات النقدية الى ذهب وبالتالي يزداد الطلب عليه فترتفع الاسعار.
كذلك حدوث انتعاش ورواج اقتصادي والذي يصاحبه زيادة في مستوى دخول الافراد مما يعني زيادة الانفاق مما يؤدي بدوره الى ارتفاع الطلب خاصة على الذهب كنوع من التنويع الاستثماري. ثم لجوء الدول المتقدمة الى زيادة قيمة الاحتياطيات الذهبية في مصارفها المركزية مما يؤدي الى نقص المفروض من الذهب وبالتالي يحدث ارتفاع في الاسعار.
وفي الفترة الاخيرة لاحظ المختصون والخبراء وجود اسباب اخرى غير الاسباب الاقتصادية المتعارف عليها ادت الى ارتفاع الاسعار بصورة قياسية لعل من اهم تلك الاسباب ما يلي:
ارتفاع الطلب العالمي على الذهب خلال الربع الثالث من هذا العام بنسبة 7 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وكذلك انخفاض انتاج الذهب في جنوب افريقيا التي تعد اكبر دولة منتجة للذهب في العالم وذلك بنسبة 15.4 بالمائة خلال الربع الثالث وهذا يرجع الى اغلاق كثير من المناجم من اجل اعادة هيكلتها ليستمر بذلك انخفاض الانتاج الذي تشهده جنوب افريقيا منذ فترة طويلة والذي ادى الى تراجع الانتاج بما يزيد عن الثلث حيث ادى الانهيار الكبير الذي اصاب المناجم في اندونيسيا نهاية عام 2003 وسوء الاحوال الجوية في امريكا واستراليا وهما من اكبر الدول المنتجة للذهب مما ادى الى وضع جنوب افريقيا تحت ضغط انتاجي كبير. ثم تنامي طلب صناديق الاستثمار على شراء الذهب والذي بلغ نحو 87 طنا خلال النصف الاول من عام 2005، واقبال المستثمرين في منطقة اسيا على شراء الذهب وبصفة خاصة في اليابان وذلك بعد ان حقق الذهب مكاسب بلغت 15 بالمائة في الشهر الاخير فقط مع الاتجاه الى ترك الاستثمار في الاسهم والسندات لصالح الذهب. ورغبة دول مثل روسيا والارجنتين وجنوب افريقيا في زيادة ما بحوزتها من الذهب وذلك بالرغم من اعلان البنوك المركزية الاوروبية لبيعها اكثر من 100 طن من احتياطيات الذهب الموجود لديها. ثم استمرار الانخفاض في سعر صرف الدولار في مواجهة العملات الاخرى حيث يعد ضعف قيمة الدولار سببا رئيسيا في ارتفاع اسعار الذهب هذا بالاضافة الى ان ضعف الدولار يجعل الذهب الذي يحدد سعره بالعملة الامريكية في الاسواق العالمية اكثر جاذبية للمشترين الذين يستخدمون عملات اخرى غير الدولار مما يجعل الذهب ملاذا امنا ضد تقلبات سعر الدولار حيث زاد بنسبة 72 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بالاضافة الى هذا فقد زاد الطلب في كل من تركيا بنسبة 28 بالمائة وفي الصين بنسبة 13 في المائة وفي الولايات المتحدة الامريكية بنسبة 3 بالمائة.
ثم المضاربة حيث ساهمت المضاربات العالمية في بورصة الذهب الى ارتفاع اسعاره لان الصناديق الادخارية العالمية اصبحت تضم الذهب داخل محفظتها الاستثمارية والتي يتم شراء كميات كبيرة من الذهب عند انشاء تلك الصناديق الامر الذي ساهم في ارتفاع الاسعار الاخيرة، والازمات والاضطرابات السياسية العالمية كان لها دور رئيسي في ارتفاع اسعار الذهب مثل الموقف الدولي من ازمة المفاعل النووي الايراني والاعاصير التي ضربت خليج المكسيك والعجز الكبير في الميزان التجاري الامريكي.
وهناك عامل رئيسي اخر سيكون له اثر في مسيرة اسعار الذهب خلال السنوات القليلة القادمة وهي العقود قصيرة الاجل، هذه العوامل الاساسية قامت وسوف تقوم بدور بداية طفرة سعرية تاريخية، مما يجعل المرء يفترض اننا لا نزال امام بداية طفرة سعرية تاريخية، ولسنا في انتظار انخفاض في الاسعار فهناك دليل قاطع على ذلك ايضا وهو ان الطفرة في اسعار النفط والسلع التي ترافق اسعار الذهب والتطورات السياسية غير المستقرة تذكر بالسباق الذي خاضته اسعار الذهب في عقد سبعينات القرن الماضي، عندما قفز السعر من 35 دولارا الى 850 دولارا.

================================================

المملكة.. منظمة التجارة العالمية.. وتقنية المعلومات

د.محسن الشيخ ال حسان
قبل التفكير في الانضمام الى منظمة التجارة العالمية، قامت المملكة ممثلة في خبراء الحكومة بوضع الدراسات والبحوث والتجارب لاختبار الامكانات المتوافرة في المملكة للاستفادة من هذه العضوية والتي تعتبر محك اختبار على ما حققته المملكة من انجازات في جميع الميادين لتكون مؤهلة للاستفادة من التنافس الذي تفرضه منظمة التجارة العالمية على جميع اعضائها.
وربما لم يعرف الكثيرون من ابناء هذا الوطن الغالي مدى الاستعدادات الهائلة والجهود المبذولة والامكانات المميزة والتي اثبتتها المملكة لتحصل على شرف الانضمام الى المنظمة العالمية والتي يحلم بها العديد من دول العالم المتحضر.
ومن ضمن الانجازات التي حققتها المملكة خلال السنوات القليلة الماضية جهودها في توطين الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول للمجتمع المعلوماتي والذي اعطاها الحق في نيل احقية الانضمام لمنظمة التجارة العالمية وترشيحها لعضوية الاتحاد الدولي للاتصالات وتقنية المعلومات والذي من المتوقع اختيار المرشح السعودي سامي البشير مدير عام العلاقات الدولية والاعلام في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ليكون اول مدير عربي للاتحاد.
والحديث يقودنا الى جهود المملكة في توطين الاتصالات وتقنية المعلومات لالقاء نظرة سريعة على هذه الجهود حيث بعد انشاء وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات واضافة مهمات جديدة تتعلق بتقنية المعلومات الى هيئة الاتصالات، حيث اصبح مسماها الجديد هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومن هنا انطلقت الانجازات لهذه الهيئة حيث تم وضع خطة وطنية للاتصالات وتقنية المعلومات تضمنت العديد من المبادرات التي تهدف الى تنمية الوعي المعلوماتي وتضييق الفجوة الرقمية، كذلك وضع الاطر التنظيمية والفنية اللازمة للتجارة الالكترونية ضمن نظام التعاملات الالكترونية (يسر) وقد قامت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بمتابعة وتنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع ذات العلاقة بالاتصالات وتقنية المعلومات والتي اصبح لها صدى كبير لدى المحافل الدولية وبخاصة لدى منظمة التجارة العالمية.
ومن هذه المشاريع: اعداد نظام جرائم المعلوماتية والحاسب الآلي الانترنت، مشروع اعادة هيكلة الانترنت بالمملكة، انشاء المركز الوطني الارشادي لامن المعلومات، اطلاق مبادرة الاعمال المتوسطة والصغيرة، اطلاق مبادرة المدن الرقمية (الذكية)، اطلاق المبادرة الوطنية للحاسب الآلي، مشاريع برامج التعاملات الالكترونية، الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات.
هذه المشاريع وغيرها جاءت لتواكب الانفتاح الاقتصادي الجديد والذي جاء قبل واثناء الانضمام الى منظمة التجارة العالمية والذي سوف يزيد من الاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مما يساعد في زيادة خدماته وتوطين تقنياته، وتوفير وظائف جديدة وفي المقابل ستزيد مسؤولية المملكة في تقديم مشاريع ومبادرات وخدمات جديدة في هذا المجال الحيوي الهام. وقد اصبحت المملكة ملتزمة التزاما كبيرا في مواصلة سيرها في العمل الدائب والذي نشاهده يوميا في كل مدينة من مدنها المتحضرة، فهناك تقام ندوات ومعارض ومحاضرات ومؤتمرات وورش عمل ومنتديات مما شجع القطاع الخاص في دعم حكومته في خطواتها تجاه الحفاظ على هذه المكانة والتي لم ولن يكون لها هذا الصدى الكبير لولا تكاتف الجميع، الدولة والشعب والقطاع الخاص.
ونظرا لما يمثله قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من دور ايجابي في المجتمعات والدول النامية، وحرصا من المملكة على التواصل التقني في هذا المجال، فسيقوم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بافتتاح ورشة العمل والتي ستركز على انضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية وتأثيرها على الاتصالات وتقنية المعلومات والتي تنظمها الشركة السعودية للاتصالات الصوتية والمعلومات بالتنسيق مع الغرفة التجارية والصناعية والتي تعتبر دعما قويا واثباتا على احقية المملكة في عضوية منظمة التجارة العالمية.

================================================

خلال ندوة "حول أهداف ومفهوم الخدمات المصرفية المباركة "
الشيخ المنيع : البنوك التي طبقت المصرفية الإسلامية حققت عوائد بواقع 400 بالمائة أعلى من ذات التعاملات التقليدية


اليوم - الرياض
كشفت ندوة "الخدمات المصرفية المباركة" الرابعة التي عقدها البنك العربي الوطني مساء السبت الماضي في فندق "فور سيزون" عن أن المصرفية الإسلامية أخذت في النمو بشكل متسارع في الدول العربية والإسلامية وحتى العالمية، التي أخذت على عاتقها تأسيس مصارف إسلامية مستقلة، والبعض منها أسس إدارات خاصة في المصارف تعنى بالتعاملات الإسلامية.
وأكد المشاركون في الندوة من أعضاء الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني أن نسبة المصرفية الإسلامية في البنوك السعودية بلغت 56 بالمائة، في حين حققت هذا النوع من المصرفية عوائد مجدية بلغت في بعض المصارف 400 بالمائة.
وبيّن أعضاء الهيئة الشرعية أن المصرفية الإسلامية عملت على تسهيل إجراءات العملاء عن طريق تقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، مؤكدين في الوقت نفسه على أن البنك العربي الوطني من أول البنوك السعودية التي طبقت أحكام المصرفية الإسلامية على إجراءاتها.
وشددت الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني على أنها تعمل باستقلالية تامة، وأن قراراتها ملزمة على إدارة البنك، مشيرين إلى أنهم يعملون على متابعة جميع تعاملات البنك.
في حين شهدت الندوة حضورا كثيفا من قبل المهتمين، وعملاء البنك الذين دارت بينهم وبين أعضاء الهيئة الشرعية مناقشات ساخنة حول المنتجات التي يقدمها البنك، وجواز التعامل بها.
المصرفية الإسلامية والتقليدية
من جهته أكد الشيخ عبد الله بن منيع عضو هيئة كبار العلماء وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك العربي الوطني أن نشاط المصرفية الإسلامية تزايد خلال السنوات الأخيرة في المملكة، وعدد من الدول العالمية، مشيرا إلى أن ذلك تم بناء على النتائج الإيجابية، والعوائد المجدية التي حققتها تلك المصرفية خلال الفترة الماضية.
وبيّن المنيع خلال الكلمة التي ألقاها في الندوة أن المصرفية الإسلامية في عراك دائم مع المصرفية التقليدية، مبينا أن بداية انطلاقتها كانت نوعا من الحلم، وأنه بجهود القائمين عليها في البنوك المحلية اتجهت الاتجاه المبارك لها.
ولفت المنيع إلى أن هذا النوع من المصرفية تزايد نشاطه بشكل ملحوظ في البنوك الأوروبية والأمريكية التي استحدثت إدارات خاصة لها، إضافة إلى إنشاء بنوك إسلامية خاصة في كل من: إنجلترا، اليابان، والصين.
وأضاف قائلا نلاحظ النشاط الكبير للمصرفية الإسلامية في ماليزيا، وإندونيسيا، وهذا تحقيق لقول الله تعالى "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون".
مستقبل زاهر للمصرفية
وقال رئيس الهيئة الشرعية في البنك العربي الوطني إن المصرفية الإسلامية عملت على تسهيل أمور الأفراد والشركات، من خلال تقديم التمويل اللازم لهم فيما يحتاجون إليه من شراء السيارات، الزواج، والتأمين، مؤكدا ريادة البنك العربي الوطني في تطبيق المصرفية الإسلامية والعمل على دفعها للأمام.
وأبان المنيع أن البنك العربي الوطني يعتبر أول من نقل السلع محل التورق من الدولية إلى المحلية، مشيرا إلى أن ذلك تم بفضل من الله ثم بقيادات البنك والهيئة الشرعية فيه التي وجدت المناخ المناسب، وهو ما أدى إلى دفعها للأمام على حد قوله.
وأضاف إن الحديث عن المصرفية الإسلامية يعطي النفس المزيد من الانشراح، والطمأنينة في النفس، كما أنه يبشر بمستقبل زاهر لهذه المصرفية.
صناديق المتاجرة بالأسهم :
من جهته أوضح الشيخ الدكتور صالح المزيد الأستاذ المشارك سابقا في كلية الشريعة، وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك العربي أن البنك العربي الوطني طرح مشروع صندوق المتاجرة بالأسهم، مؤكدا خلو تعاملاتها من الربا، في ظل إلتزام البنك بتحديد الشركات النقية والتعامل معها، والبعد عن الشركات المختلطة.
وقال المزيد إن الموظفين في البنك عملوا على إعداد دراسة شاملة عن الشركات المساهمة مستخدمين جميع الوسائل المتاحة، مبينا أنهم توصلوا إلى تحديد وانتقاء 23 شركة ممن ينطبق عليها وصف النقاء، خصوصا بعد أن ثبت أن تعاملها بالحلال، وعدم احتوائها على قروض ربوية.
وأضاف أنه تم عرض مسودة شروط وأحكام صندوق المتاجرة بالأسهم على هيئة الرقابة الشرعية في البنك، وتم بحثها لمدة عام كامل، مشيرا إلى أنه تمت إعادة النظر في الـ 23 شركة النقية هذا العام.
تمويل المساكن
من جانبه أوضح الشيخ الدكتور محمد القري أستاذ الاقتصاد الإسلامي في جامعة الملك عبدالعزيز وعضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك العربي الوطني أن هدف الهيئة هو تخليص جميع البنوك من المحرمات المالية، والسعي إلى إيجاد البدائل الإسلامية للتعاملات المصرفية المحرمة.
وأبان القري أن البنك العربي وفق في تحويل المعاملات المصرفية إلى إسلامية، مثل تمويل المساكن، والاستثمار، مؤكدا نجاح البنك في تحويل جميع الخدمات إلى إسلامية، والتي من ضمنها تمويل شراء المساكن للعملاء عن طريق مشروع "المنزل المبارك".
وأضاف إن البنك صمم هذا المشروع لتمكين جميع العملاء من تملك المسكن عن طريق الإيجار المنتهي بالوعد بالتمليك، مشيرا إلى أن ذلك تم بناء على موافقة المجمع الفقهي الإسلامي الذي أجازه بعد وجود وعد ببيع المسكن للعميل بعد انتهاء فترة سداد الإيجار.
وأفاد أن وعد بيع المسكن للعميل يعتبر ملزما للبنك، وأنه يتم على إثره تمليك العميل للمسكن بناء على الاتفاق بين الطرفين. وطالب القري كافة العملاء بضرورة الإبلاغ عن أي شبهة في تعاملات البنك، مؤكدا سعي الهيئة الشرعية في توخي الحذر في التعاملات المصرفية الإسلامية.
من جانبه، أكد مدير عام مجموعة التجزئة المصرفية في البنك العربي الوطني نبيل الحوشان على أن الندوة التي يعقدها البنك العربي الوطني للمرة الرابعة تأتي في إطار خطط وتوجهات البنك الرامية إلى تنمية وتطوير الأعمال المصرفية الإسلامية، لافتا إلى أن البنك يعتبر من أوائل البنوك التي بادرت بتقديم الخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
وقال الحوشان خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها في الندوة: إن الهدف من عقد هذه الندوة مواكبة ما تشهده المصرفية الإسلامية من تطورات متسارعة، إضافة إلى تقديم أنشطة متواصلة في مجال التوعية والتثقيف. وأضاف أن البنك العربي الوطني حرص منذ وقت طويل على التخطيط للتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأنه يلبي بذلك رغبات عملائه ويواكب تطلعاتهم، مبينا أن البنك استحدث العديد من الخدمات المصرفية التي تلبي الاحتياجات المتزايدة للعملاء الذين يتطلعون إلى منتجات تتبع لأرقى المعايير والضوابط المصرفية الحديثة.

================================================

الاكتتابات الأولية في سوق الأسهم السعودية في محاضرة بالرياض

مشعل العنزي - الدمام
تنظم الجمعية السعودية مساء اليوم في فندق الانتركونتيننتال بالرياض محاضرة بعنوان " الاكتتابات الأولية في سوق الأسهم السعودية " يلقيها رئيس مكتب الملز للاستشارات المالية الدكتور فهد المبارك ويدير اللقاء الدكتور محمد السهلي السهلي عضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحاسبة.

================================================

رئيسة الفلبين تدعو رجال الأعمال السعوديين لاستثمارات مشتركة

واس - الرياض
اعربت جلوريا مكابجال ارويو رئيسة جمهورية الفلبين امس, خلال اجتماعها مع مجلس رجال الاعمال السعوديين والفلبينيين واعضاء مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض, عن الامل في ان يكون للفلبين اسهام ومشاركة بالاستثمار في الاقتصاد السعودي المطرد النمو وخصوصا في المجالات التي تكون جزءا من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومدينة الجبيل الصناعية اللتين تختصان في مجالات الهندسة والبناء وغيرها. وأشارت فخامتها إلى ان الفلبين دعت الاستثمارات السعودية وترحب بها دائما في مجالات عديدة منها في مجال الطاقة والسياحة والمعلوماتية وتقنية الاتصالات والمجالات الحيوية الأخرى. من جهته قال رئيس مجلس الغرفة التجارية السعودية نتوقع ان نحقق اهدافا تفوق تطلعاتنا بمراحل كبيرة. وأكد وجود مساحة كبيرة للعديد من المشاركات والجهود التي يمكن تحظى بها البلدان ودعا الشركات الفلبيينة للمشاركة في البرامج والمشاريع في التطور الاقتصادي السعودي الجديد.

================================================

الذهب يعاود الارتفاع

الوكالات - لندن
ارتفع سعر الذهب في بداية المعاملات الاوروبية امس حيث فتح على 70ر683-70ر684 دولار للاوقية من 10ر682-10ر683 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك يوم الجمعة الماضي.
وكان الذهب قد ارتفع أثناء المعاملات الاسيوية الى مستوى جديد لم يبلغه منذ 25 عاما عند 70ر684 دولار للاوقية قبل أن يتراجع عنه. وتتزايد المخاوف من حركة تصحيحية حادة بعد المكاسب الكبيرة التي حققها الذهب في الاونة الاخيرة. وارتفعت الفضة الى 98ر13-08ر14 دولار للاوقية من 19ر13-01ر14 دولار. وصعد البلاتين الى 1187-1192 دولارا للاوقية من 1178-1183 دولارا في نيويورك وسجل مستوى قياسيا جديدا عند 1189 دولارا. وارتفع البلاديوم الى 376-381 دولارا للاوقية من 370-375 دولارا.

================================================

العقار يشهد بداية انتعاش

علي السلطان
المراقب لوضع سوق العقار والاستثمار العقاري يلمس التحسن الكبير الذي طرأ على السوق وهو ما ينبئ بقرب انتهاء فترة الركود التي فرضت على السوق وكانت اسبابها كثيرة من بينها تأثير المتلاعبين بمقدرات وحقوق الناس وكذلك المساهمات المتعثرة والاشكالات المتعلقة بالبيروقراطيه التي كانت تعمد اليها بعض الجهات الحكومية للأسف وكثير منها بدون اي وجه حق ولا مبرر عموما ما نلمسه في الوقت الحاضر هو بداية انتعاش لسوق العقار حيث بدأت هذه المرحلة مع طرح عدد من المخططات الجديدة المخدومه بالكامل والتي تتوفر فيها كافة التسهيلات والمرافق ومن بينها الحدائق العامة المدارس والمساجد وغيرها وكذلك المخططات السكنية الجاهزة وهي التي اتجه لها مستثمرو العقار بشكل كبير في الفترة الاخيرة واعتقد ان القرارات التي اتخذت وتتخذ في هذا الشأن صائبة لأنها تحقق المطلوب في انعاش سوق العقار مجددا بعد الركود الحاد الذي الم بالقطاع منذ ما يزيد عن السنتين وأتوقع ان لو كان وضع سوق الاسهم جيدا في الوقت الحاضر وسمح للمستثمرين باستعادة رؤس اموالهم على الاقل لكان القرار الذي سيتخذونه هو في توزيع الاستثمار على مختلف قنوات الاستثمار المتاحه ولكان لقطاع العقار نصيب كبير في هذه الاستثمارات الا ان كثيرا من المستثمرين الان عالقون في اسهم اشتروها باسعار تفوق قيمتها الحالية في السوق وبالتالي فهم ينتظرون تحسن وضع سوق الاسهم الذي هو الان في مرحلة تشكيل القاعدة التي تؤدي الى الانطلاق بعون الله الى مستويات اعلى ويمكن ان تنفك قريبا (تعليقه) كثير من المستثمرين وأعتقد ان سوق الاسهم السعودي بخير وهو في مرحلة العودة الى الارتفاع بعد موجة الهبوط حتى ولو بدا ان السوق متذبذب في الوقت الحاضر ولكن يجب ان يكون قرار المستثمرين هو في تنويع الاستثمارات وعدم وضع البيض كلة في سلة واحدة كما يقال رغم ان هذا المثل مثل قديم فتوزيع الاستثمارات على العقارات والتجارة بأنواعها والتصنيع بالاضافة الى سوق المال هو الاقل وليس تركيزها في سوق الاسهم وهوالدرس الذي يجب ان يعيه المستثمرون الذي كان لهبوط سوق الاسهم في الشهرين الماضيين اثار سلبية لابد وان استفادوا منها اننا متفائلون جدا باستمرار انتعاشة سوق العقار لأن العقار ربما يمرض ولكنه لا يموت وارباحه قد تكون اقل من ارباح سوق الاسهم ولكنها تكون اكثر استمرارية في حال بدأ العقار بالعطاء كما ان هبوط سوق العقار تدريجي بينما هبوط سوق الاسهم مفاجئ وسريع ويؤثر على مختلف القطاعات.

================================================

زيادة الطلب يرفع أسعار الأراضي بالخفجي

الخفجي - عبدالله العنزي
لم يكن احد من المستمثرين بالمنطقة الشرقية يتوقع ان ترتفع اسعار العقار بالخفجي بين عشية وضحاها الى ارقام كبيرة لم تسجله اغلب المدن الكبيره بالمملكة ولكن يبدو ان محافظة الخفجي الهادئة على شاطئ الخليج العربي والتي وقعت بين اكبر ثلاث شركات بترول بالمملكة تحصد ويحصد اهلها هذه الضريبة الغاليه فبعد ان كانت اسعار العقار باحياء هذه المحافظة دون المستوى العام للعقارات وعكس ما تشهد باقي المدن بالمملكه كانت تتراوح ما بين عشرة الاف ريال الى 20 الف ريال للقطعه وقد استمرت لفترة تتراوح ما بين هذه الاسعار خاصه مع ظل قيام البلديه انذاك بمنح المواطنين قطع ارض وانشاء احياء جديدة ولكن اليوم المتجول بالعقار بالخفجي يتفاجأ بتلك الاسعار الباهظه التي وصلت لها قيمة الاراضي السكنية ناهيك عن بعض الاراضي التجارية التي وصل سعر المتر في بعضها لاكثر من خمسة الاف ريال هذا وقد بلغ سعر المتر في احياء الرياض والمثلث ما يقارب 2500 للمتر المربع حيث بلغ سعر الارض 500م2 مائة وخمسين الف ريال كما ان اسعار القسائم على الشوارع الرئيسة بهذه الاحياء تجاوزت المليون ريال واشار احد سماسرة العقار بالخفجي ان الذي يحدث حاليا بالخفجي عير صحي والسبب هو الحاجة للمواطنين حيث ان ارامكو السعوديه وتكساكو وارامكو لاعمال الخليج تمنح موظفيها قروضا عقاريه ويلزمهم أراضى للإنشاء عليها مما يحدوهم للشراء بهذه المبالغ واعلل السبب الرئيسي هو كون امانة الدمام لم تصدر منح ارض منذ اكثر من عشرين سنه بالخفجي وهو وراء السبب المباشر حاليا حيث ان هذه الاسعار يمكن الشراء بها بمدن مثل الدمام والرياض وجده ومهما كان موقع الارض بالخفجي فهي تنقص للخدمات كما اننا نعتقد ان المخططات الاستثمارية الجديدة اذا عرضت بالشكل المناسب وبواقعية اكثر دون النظر الى الطمع التجاري والذي يكون عليه اغلب التجار فانها برايى ستساهم بشكل كبير بالحد من ارتفاع الاسعار خاصة وان البلدية ستوزع اكثر 2500 قطعه ارض خلال الايام القادمة ستساهم بالتقليل من هذه الاسعار وانصح اصحاب الاراضي البيع بالاسعار الحالية لانها اعتقد لن تصل لها اسعار العقارات بالخفجي وهي فرصة ذهبية لهم فعندما يكثر العرض داخل مكاتب العقار ويكتفي المواطنون سيكون بيعها صعبا بالنسبة لهم اما المواطن عبدالله بن علي يقول اصبح العقار بالخفجي امرا مؤرقا لنا وكدنا نخشى ان لا نستطيع الحصول على ارض في محافظة الخفجي حيث وضح جليا ارتفاعها يوما بعد يوما وننتظر بفارغ الصبر عشرين سنة لم تسلم ولماذا التأخير لا نعلم ونحن نخشى اذا استمر ذلك ان تصل الارض السكنية الى ربع مليون اي تعادل قيمة القرض كما ان ارتفاع الاسعار هو ضريبة وجود شركات البترول التي تهب موظفيها قروضا عقارية عالية تساعدهم على طلب الارض باي مكان يرغبونه وباي سعر رغم ان اغلب الاراضي المعروضة للبيع بالمكاتب ومنها اراضي منح غير موجود اصحابها بالخفجي وتجد بلوكا كاملا ببعض الاحياء مملوك لشخص واحد لا يرضى ببيع البلوك الا لشخص واحد ونناشد البلديه بتوزيع مخططاتها الجديدة حتى تحد من ظاهرة ارتفاع الاسعار اما(ن. م) عامل بمكتب عقار قال تأتينا كثير من الاستفسارات عن اراض للبيع عندما يعرفون الاسعار يغادرون وتوجد مخططات رخيصه الاراضي بها ولكن بعدها عن منتصف المدينة يجعلهم ينفرون حيث ان المخططات المطلوبه هي الغربيه والمثلث والريان والعزيزية والمحمدية وهي اكثر الاراضي ارتفاع بالاسعار واعتقد برأي العامل بهذا المجال منذ فترة طويلة لو توفرت اراضي مخططات البلدية بالكميات التي يتوقع توزيعها وخاصة في مخطط الاندلس والمخطط الواقع شرق معارض السيارات ستساهم بالحد من الاسعار.

================================================
جريدة الجزيرة
================================================
================================================


تحسن أداء 66 وهبوط 11 شركة
السوق تجاهد لتأسيس أرضية مع تذبذب المؤشر في نطاق مقبول


تحاول السوق جاهدة وضع لبنات تأسيس فعلية لأرضية منطقة للأسعار بعد أن تدنت إلى مستويات كبيرة، فقد احدثت سوق الأسهم توازناً مقبولاً في تعاملات أمس، وتباين فيها المؤشر بين صعود ونزول في نطاق 300 نقطة، إذ افتتح السوق على صعود بمقدار 120 نقطة ليغلق في الصباح كاسباً 154 نقطة وتصاعد خلال الفترة المسائية، وخصوصاً الساعة الأولى بارتفاع قرابة 300 نقطة ليبلغ 11684 نقطة كحد أعلى ليعود خاسراً إلى منطقة 11131 نقطة كحد أدنى لينهي تعاملاته على إغلاق 11377 نقطة كاسباً 31 نقطة، وكان تأرجح المؤشر قد أتى عبر أسهم الراجحي والاتصالات وسابك التي تلاعبت بأعصاب المتعاملين خلال تداولات أمس، وقد استطاعت 66 شركة ان تنهي نشاطها على صعود، فتصدرت الارتفاع 17 شركة على النسبة القصوى؛ كان في مقدمتهم شركات شمس والجوف وبيشة وعسير ومبرد 10% بلا عروض إلى 52.25 - 35.75 - 169- 127.5 -36.25 ريالاً على التوالي وصعدت ثلاث شركات جيدة على الحد الأعلى؛ وهي التصنيع والمجموعة والدوائية إلى 60 - 68 - 68.5 ريالاً على التوالي في تداولات جيدة، بينما بقيت الشركات المؤثرة على المؤشر مكتسبة باللون الأحمر كسابك المغلقة بهبوط 2.5% إلى 156 ريالاً، والراجحي النازلة إلى 278.75 ريالاً، والاتصالات المقفلة عند 113.25 ريالاً، ما ضغط على المؤشر الذي فقد مكاسب زادت على 250 نقطة، وهي نطاق الهبوط.. تصدرت البنوك النزول بقيادة الاستثمار 7% إلى 110 ريالات والعربي هبط 6% إلى 126 ريالاً، وسدافكو نزلت 4.5% إلى 30.5 ريالاً والفرنسي وساب نزلا 3% إلى 183 - 203.5 ريالاً على التوالي.
ومن حيث الكمية تقدمت المواشي بكمية 25 مليون سهم مرتفعة 10% بلا عروض إلى 15.75 ريالاً والكهرباء نفذ فيها 18 مليون سهم مرتفعة 9.5% إلى 17.75 ريالاً تلتهما اميانتيت التي لوحظ عليها عمليات تدوير كبيرة، ونفذ فيها أمس 13 مليون سهم دون تغير مغلقة عند 29.45 ريالاً، والرياض للتعمير نفذ فيها 10.5 ملايين سهم صاعدة على الحد الأعلى 34 ريالاً، وينساب نفذ فيها 9.5 ملايين سهم صاعدة 8% إلى 40.5 ريالاً. ومن حيث القيمة تصدرت سابك بمبلغ 761 مليون ريال تلتها فيبكو بمبلغ 735 مليون ريال، والراجحي بلغت نقديته 720 مليون ريال، والمتطورة ارتفعت سيولتها إلى 620 مليون ريال، وقد بلغ إجمالي السيولة أمس 15.5 مليار ريال مقتربة من سيولة أول أمس، وبلغت حجم التداولات 280 مليون سهم توزعت على 367 الف صفقة. هذا وتخلل أمس عدد من الإعلانات من أبرزها إنشاء شركة صافولا مصفاة ثالثة لزيوت الطعام وفوز اميانتيت بمشروع تحلية المياه بمطار الملك عبدالعزيز بجدة وتوقيع إحدى شركات سيسكو عقد إنشاء وتشغيل محطة الحاويات في ميناء جدة الإسلامي.

================================================

مصدر مسؤول بوكالة وزارة التجارة يرد على زاوية (عاجل للإفادة)

* الرياض - الجزيرة:
تفاعلاً مع ما طرحته الجزيرة في زاوية عاجل للإفادة يوم أمس حول غياب وزارة التجارة والصناعة وهيئة سوق المال عن المشاركة في افتتاح الملتقى العقاري يوم أمس الأول أفاد مصدر مسؤول في وكالة وزارة التجارة ل(الجزيرة) بأن الوزارة لم تغفل يوماً عن شؤون القطاع العقاري ومتابعة كل ما يتعلق به وشؤون تنظيمه، بل إنها على تواصل دائم وكامل مع المهتمين بالقطاع العقاري والجهات المعنية، وهي وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة العدل وهيئة سوق المال، وتعمل جاهدة وبشكل دؤوب لوضع كل الضوابط التي تضمن نمو القطاع العقاري وتطوره ليتناسب مع حجم الاقتصاد السعودي.
وزفّ المصدر عبر الجزيرة أن وزارة التجارة تعكف حالياً على إصدار نظام المساهمات العقارية الذي بات قريباً جداً، وأكد المصدر حرص الوزارة على ضمان صدور النظام بشكل يتلافى معه السلبيات السابقة التي كانت تمارس في بعض المساهمات العقارية، مؤكداً السعي إلى حفظ أموال المواطنين وعدم استخدامها بطريقة سلبية في مساهمات عقارية لا تتفق والضوابط الصحيحة.

================================================

أكد أنّ بعض المخزون تم بيعه بالسعر الجديد .. حمد الدريس ل « »:
شركات الخدمات البترولية تطالب بالتعويض


* الجزيرة - خاص:
أوضح الأستاذ حمد بن محمد الدريس - رئيس مجلس إدارة شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات، أن المكرمة الملكية القاضية بتخفيض أسعار الوقود والمحروقات التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - مطلع الأسبوع الماضي .
مثل ما كان الهدف منها تخفيض عبء المصروفات على المواطن .. لم تتعرّض محطات الوقود لأي نوع من الركود كما علّق البعض على ذلك .
بل زاد حجم مبيعاتها لأن كمية الوقود المستهلكة خلال فترة ما قبل التخفيض لم تقل بعده .. بل إن حجم المبيعات طبيعي.
وأشار الدريس إلى أن هناك مطالبات على الدولة بتعويض الشركات التي كانت تمتلك مخزوناً من الوقود بالأسعار القديمة بعد قيام الجهات المختصة بحصر هذا المخزون في جميع الشركات .
وفي سؤال ل(الجزيرة) عن مدى تأثير تخفيض أسعار الوقود على سعر سهم الشركة في البورصة السعودية .. أكد الدريس أن الوضع الجديد ليس له تأثير على سعر السهم ولا علاقة له بذلك.
وأضاف الدريس أن هذه المكرمة لم يتضرر منها أي طرف .. حيث إن هامش الربح بقي ثابتاً.

================================================

استمرار نزيف الخسائر في الكويت وقطر.. وأسواق الإمارات تداوي جراحها

* إعداد - علي البلهاسي - عبدالله الخريجي:
سوق الكويت
قلص خسائره أمس بتراجع طفيف مقارنة بالتراجع الكبير ليوم الأحد حيث خسر السوق 67.40 نقطة ليستمر دون مستوى الـ 10 آلاف نقطة عند 9725.4 نقطة وتصدى للتراجع ارتفاع أسهم حوالي 30 شركة تصدرها سهم شركة السكب الكويتية بنسبة 9.6% في حين تصدر سهم شركة الشعيبة للصناعات الورقية قائمة الانخفاضات بنسبة 8.7% وكان سهم شركة مجموعة الصفوة هو الأكثر تداولا بمقدار 7.9 ملايين سهم، وحقق ارتفاعا نسبته 2% وشهد السوق تراجعا في جميع القطاعات كان أقواها في قطاع الخدمات الذي خسر 120.7 نقطة
وحذر خبراء من استمرار السوق في التراجع ما لم تبادر الجهات الرسمية والشركات والصناديق الاستثمارية إلى تدارك الأمور وأشار الخبراء إلى أن هناك صدمة كبيرة لدى المتداولين وذهول وخوف مما تخفيه الأيام القادمة لهم خاصة في ظل عدم وجود مبررات لاستمرار هبوط السوق مع تحسن الأوضاع المالية للدولة و الإيرادات المالية الضخمة من خلال ارتفاع أسعار النفط واستقرار الجبهة الداخلية والهدوء الحالي على مجريات الأزمة الإيرانية هذا بالإضافة إلى تدني أسعار الأسهم حتى أن بعضها يتم تداوله بأقل من قيمته الدفترية، وكذلك الإعلان الجيد لمعظم نتائج الربع الأول للشركات المتداولة وقال عدد من المتداولين إن استمرار الهبوط في السوق مقصود من قبل أصحاب الشركات والصناديق الاستثمارية الذين يتلذذون بأكل لحم الصغار.
سوق دبي
داوى جراحه أمس بعد أيام من النزيف المستمر وعاد ليستقر فوق حاجز الـ 5 آلاف نقطة وارتفع مؤشرة بمقدار 16.77 نقطة بنسبة 3.42% عن اليوم السابق ليستقر عند 506.91 نقطة بدعم من ارتفاعات في جميع القطاعات قادها قطاع الخدمات بنسبة 5.46% وشهد السوق تحسنا ملحوظا في أوضاع الشركات حيث ارتفعت أسهم 13شركة تصدرها سهم دبي الإسلامية للتأمين بنسبة 12.98% في حين تراجعت أسهم شركتين فقط هما: بيت الاستثمار العالمي جلوبل بنسبة7.11% والخليجية للاستثمارات العامة بنسبة 7.08% وارتفع سهم اعمار بنسبة 2.48% إلى 12.35 درهم كما ارتفع سهم املاك بنسبة 5.74% إلى 7.73 درهم وارتفع سهم الاتصالات المتكاملة DU بنسبة 1.12% إلى 5.38 وشهد السوق ارتفاعا في حجم وقيمة التداولات التي بلغت 305.2 مليون سهم بقيمة 2.4 مليار درهم نفذت من خلال 16582 صفقة.
سوق أبو ظبي
تخطى أيضا موجة التراجع الحاد وعاد ليدخل مرحلة الصعود بارتفاع نسبته 2.79% ليستقر عند مستوى 3452.34 نقطة بدعم من ارتفاعات في معظم القطاعات قادها قطاع الصناعة بنسبة 4.11% في حين شهد قطاعا التأمين والفنادق تراجعا وكان التراجع الأكبر من نصيب قطاع الفنادق بنسبة - 8.52% وتحسنت أوضاع شركات السوق بارتفاع أسهم 29 شركة تصدرها سهم رأس الخيمة العقارية بنسبة8.20% في حين تراجعت أسهم 4 شركات فقط تصدرها سهم شركة أبو ظبي الوطنية للفنادق بنسبة - 9.40 واستمر سهم دانة غاز في تصدر قائمة الأسهم الأكثر تداولا بمقدار 19.6 مليون سهم وارتفع بنسبة 0.09%
وقال محللون إن عودة أسواق الإمارات للارتفاع كان أمرا متوقعا بعد الهبوط الحاد الذي شهدته على مدار اليومين السابقين والذي حدث بسبب قيام عدد من كبار المستثمرين بتسييل جزء كبير من أسهمهم لتعديل مراكزهم المالية ولتفادي تكبد المزيد من الخسائر، وقالوا: ان ارتفاع أسواق الإمارات مرة أخرى جاء بدعم من عودة سهم اعمار للارتفاع بعد أن كسر أدنى مستوياته في 52 أسبوعا.
سوق قطر
استمر نزيف مؤشره أمس ليخسر 266.75 نقطة ويتراجع بنسبة - 3.05 عن إغلاق اليوم السابق بضغط من تراجعات كبيرة في جميع القطاعات قادها قطاع التأمين بنسبة - 3.98% بعد خسارته 440.96 نقطة رغم أن القطاع شهد الارتفاع الوحيد لشركات السوق والذي حققه سهم الخليج للتأمين بنسبة 1.11% رابحا 1.40 نقطة في حين تراجعت أسهم جميع الشركات الباقية بقيادة سهم البنك التجاري بنسبة - 4.79% وتصدر سهم كهرباء وماء قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بمقدار 9.9 مليون سهم عند 64.10 ريالا
وقال محللون: إن السوق تأثر بشدة بتراجع السوق السعودي الذي أحدث أثرا ترددت أصداؤه على نطاق واسع في السوق القطري منذ بداية الأسبوع مؤكدين أنه لا توجد أسباب تؤدي إلى تراجع السوق على هذا النحو ووجه المحللون دعوة للمستثمرين بأن يتوقفوا عن استخدام السوق السعودية كمؤشر ومقياس وأن يركزوا على أوضاع السوق المحلية.
سوق البحرين
تماسك أمام موجة التراجعات وعاد للارتفاع ولكن بشكل طفيف رابحا 5.53 نقطة بنسبة 0.27% مدفوعا بتحسن نسبي في حجم التداولات التي بلغت 1.8 مليون سهم وانخفاض طفيف في القيمة التي بلغت 1.17 مليون دينار وقاد قطاعي البنوك والاستثمار ارتفاعات السوق وبلغت نسبة ارتفاعها 9.74% لكل منها وشهد السوق ارتفاع أسهم 8 شركات تصدرها سهم مجمع الأسواق الحرة بنسبة 7.14% وحقق سهم مصرف السلام ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.14% في حين تراجعت اسهم 9 شركات تصدرها سهم البحرينية للسينما بنسبة 9.37% تلاه سهم اتصالات قطر بتراجع نسبته 8.65% وتصدر سهم شركة البحرين للتسهيلات التجارية قائمة الأسهم الأكثر نشاطا رغم تراجعه بنسبة 0.006% محققا تداول 447.5 ألف سهم.
سوق عمان
واصل تراجعه لليوم الثاني على التوالي هذا الأسبوع بعد تفرده بالارتفاع بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي حيث خسر حوالي 70 نقطة بنسبة تراجع بلغت 1.38% عن إغلاق اليوم السابق، وتأثر السوق بتراجع جميع قطاعاته وتزايد عدد الشركات الخاسرة إلى 31 شركة، وقاد قطاع البنوك والاستثمار تراجعات السوق بنسبة 1.23% تلاه قطاع الصناعة بتراجع 1.9% ثم الخدمات والتأمين بنسبة 0.78% وتصدر سهم المزارع الحديثة قائمة الأسهم الرابحة بنسبة 8.15% في حين تصدر سهم حلويات عمان قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة 17.57% وكان سهم بنك التضامن للإسكان هو الأكثر نشاطا بالحجم بواقع 391.3 ألف سهم، بينما كان سهم البنك الوطني الأكثر نشاطا بالقيمة بواقع 565.1 ألف ريال عماني.

================================================

خسارة السوق ترليون ريال لم تدفعهم للتصريح .. وبسبب خبر واحد تسابقوا عليه!!
مسئولية البيانات المختلَف حولها تقع على من أصرُّوا على إخفائها!!


فضل بن سعد البوعينين
في الأسابيع الماضية، كانت صحيفة (الجزيرة) في قلب الحدث الاقتصادي من خلال حضورها الإعلامي اللافت للنظر، وتردد اسم الصحيفة كثيراً في الإذاعات وفي محطات التلفزة المتخصصة، قدحاً ومدحاً وتحليلاً، كما أن المسؤولين أيضا لم يكونوا بعيدين عنها من خلال توجيه العتاب حيناً والإطراء في أحيان أخرى، على أسلوب وطريقة تعاملها مع القضايا الاقتصادية.
أحياناً يكون العتاب ضرورياً من أجل تصحيح بعض المعلومات الخاطئة لدى الطرفين، فالحوار مصدر أساسي لتوضيح وجهات النظر المختلفة، إلا أن الحوار والتواصل في المعلومات قد لا يكون متاحاً في كثير من الأحيان .. هناك بعض الجهات التي تؤثر التعامل مع الإعلام بالأساليب القديمة المعتمدة على الصمت وتهميش دور وسائل الإعلام المؤثر .. قد تتحوّل سياسة الصمت والتهميش الرسمية فجأة إلى سياسة إعلامية منفتحة عندما تتسرب بعض الأخبار المؤثرة إلى وسائل الإعلام. وقد تقتصر إستراتيجية الانفتاح المؤقّت على بيانات النفي والتفنيد.
ما الذي يدفع وسائل الإعلام إلى البحث عن الأخبار من غير مصادرها الرسمية؟ .. صعوبة الحصول على المعلومات المهمة من المصادر الرسمية، واستحالتها في أحيان كثيرة، هي التي تقود وسائل الإعلام نحو المصادر الخاصة الأخرى من أجل إشباع نهم القراء. قد تكون تلك المصادر الخاصة على مستوى متقدم من الدقة، إلاّ أنه يتعذّر عليها، في أحيان كثيرة، الظهور لإثبات صحة معلوماتها، كما أن وسائل الإعلام نفسها لا يمكن لها، بأي حال من الأحوال، التعريف بمصادر أخبارها الخاصة حماية لها، وتطبيقاً لمبدأ سرية المصادر المعلوماتية، وهو جزء مهم من ميثاق شرف المهنة.
وبغضِّ النظر عن صحة الأخبار المختلف عليها من عدمها، فإنّ الغلبة دائماً ما تكون في يد الجهات الرسمية، المصدر الرئيس لتلك البيانات والأخبار، ولا يمكن لعاقل أن يفنِّدها ما لم تثبت الوقائع والقرائن عكس ذلك، وهو أمر مستبعد في ظل سياسة التعامل مع المعلومات ذات العلاقة بالإحصائيات من مبدأ السرية التامة.
ترى لو أنّ بعض المسؤولين، تبرعوا بعقد مؤتمرات صحفية منتظمة، وطبّقوا سياسة النشر الإعلامي بحذافيرها لتزويد وسائل الإعلام بجميع البيانات المطلوبة، هل كنا في حاجة إلى الغوص في أعماق المصادر الخاصة من أجل الحصول على معلومات تصنّف على أنّها من المعلومات العامة غير السرية؟ وهل كنا في حاجة إلى أن نصل إلى مستوى التشكيك في نقل الأخبار بسبب ضبابية الموقف وانعدام المعلومة؟ .. كثير من الأطروحات الإعلامية الموجهة لبعض الجهات الرسمية لم تجد من يجيب عليها أو يتفاعل معها، سلباً أو إيجاباً، ما ساعد على خلق جو من الضبابية في الموقف الإعلامي.
هناك اختلاف كبير في تطبيق معايير الانفتاح الإعلامي الذي تمارسه بعض الجهات المسؤولة تجاه القضايا المختلفة، وحتى الآن لم نتوصل بعد إلى معرفة أسس النشر الإعلامي المتّبعة لديهم قياساً لما يحدث من تناقضات إعلامية غريبة تشهدها الساحة الاقتصادية في الأشهر الثلاثة الأخيرة.
لا أعلم كيف يتحمّل البعض خسارة أكثر من تريليون ريال سدِّدت من حسابات المستثمرين، أرامل وأيتام وفقراء وأغنياء، دون أن يصدروا تصريحاً واحداً عن الأزمة، ثم يتسابقون على التواجد الإعلامي بسبب ورود خبر واحد استسقيت معلوماته من مصادره الشخصية بعد أن تعذّر الوصول إلى مصادره الرسمية. كنا في أمس الحاجة إلى هذا التسابق الإعلامي منذ بداية انهيار سوق الأسهم.
وكانت السوق أكثر حاجة لبيانات الدعم، وبيانات توضيح الرؤى العامة ووضع المجتمع في قلب الحدث بكل شفافية ووضوح، كالشفافية التي انتهجها المجلس الاقتصادي الأعلى، ومجلس الوزراء الموقّران برئاسة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -.
في حالة فقدان الإحصائيات والمعلومات الدقيقة، تكثر الشائعات وتنتشر المعلومات غير الدقيقة ما يدخل وسائل الإعلام في حرج شديد مع القراء الذي ينتظرون المعلومة الصحيحة من جهة، ومع الهيئات ذات العلاقة التي ترفض أن تفرج عن بعض المعلومات الإحصائية من جهة أخرى. الإعلام الذكي هو الذي يستطيع أن يستنطق الآخرين، ويحثهم على البوح بالحقائق التي تهم المجتمع بأسره، من خلال نقل الأخبار التي يغلب عليها طابع الصحة من الناحية المهنية، وبعد التأكد من أهلية المصادر الخاصة. فنشر خبر قد يقود للحصول على المعلومة الحقيقية التي تهم المجتمع بأسره بكلِّ يسر وسهولة من خلال بيانات التفنيد المضادة المتخمة بالمعلومات المهمة التي كان من المفترض أن تنشر تلقائياً، أو أن تقدم، دون تردد لطالبيها من الإعلاميين.
أيّاً تكن تبعات النشر، فإن مسؤولية نشر البيانات والإحصاءات التي يختلف في دقّتها، تقع على عاتق الذين أصروا على إبقاء الإحصاءات والبيانات التي تهم المستثمرين قيد المنع والاحتكار.
تعتبر البيانات والإحصائيات العامة، خصوصاً ما يتعلق منها بأسواق المال، أحد أهم أدوات التحليل التي يستخدمها المستثمرون لتحديد إستراتيجياتهم الاستثمارية. وقد ازدادت الحاجة لها مع تطور الاقتصاد السعودي ونموه، وقبول المملكة كعضو كامل الأهلية في منظمة التجارة العالمية. فالاقتصاد السعودي يمر بأفضل حالات النمو والازدهار ويبشر بمستقبل زاهر بإذن الله، إلاّ أنّ ذلك المستقبل يحتاج إلى أمور داعمة تساعده في بلوغ الهدف، ومن ضمنها توفر البيانات الإحصائية التي تعتبر من أهم الأدوات التي يمكن من خلالها رسم السياسات والإستراتيجيات العامة والخاصة على حد سواء، - نشر البيانات والإحصائيات المهمة في وقتها تضع الجميع في موضع الحدث، وتحمي وسائل الإعلام، والكتاب من تناقل الأرقام غير الرسمية. لا يمكن أن نعتب على وسيلة إعلامية بسبب نشرها معلومة اعتقدت صحتها في الوقت الذي نحجم فيه عن التعاون معها بالمعلومات الصحيحة.
من وجهة نظري الخاصة، تستحق صحيفة (الجزيرة) الحصول على جائزة السبق الصحفي في سوق المال بعد تمكُّنها من إظهار الإحصائيات الرسمية الدقيقة لعدد المحافظ المسيلة (التي تمّت تصفيتها من قِبل البنوك) ومبالغها المالية، وهي المعلومة التي انتظرها المستثمرون منذ أن بدأت البنوك عمليات تصفية المحافظ إبان الانهيار العظيم.
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

================================================

ما هي أسباب النزول الحاد في سوق الأسهم؟!!

* د. حسن أمين الشقطي
لقد أصيب سوق الأسهم السعودية منذ أكثر من 70 يوما بانتكاسة شديدة تسببت في خسارته حوالي 1.281 تريليون ريال من قيمته السوقية، أي أنه فقد حوالي 44.1% من قيمته. ولا يزال حتى كتابة هذا التقرير نزيف الأسهم مستمرا ومتواصلا رغم كافة الإجراءات والنظم التي تم اتخاذها كتدابير للحد من هذا النزيف، حيث فقد المؤشر العام للسوق حتى الآن أكثر من 9000 نقطة، أي أكثر من 44% من قيمته أيضا. وقد تعددت التحليلات واختلفت الرؤى حول أسباب هذا النزول العنيف الذي تسبب في خسائر هائلة لمئات الآلاف من المستثمرين، بل إن نحو ما يزيد على مليوني مستثمر باتوا مشدوهين من حجم الخسائر الكارثية التي لحقت بهم، وأدت إلى تآكل رؤوس أموالهم، وفقدان ربما كامل مدخراتهم.
وتلعب السيولة النقدية الدور الأكبر في تثبيط أو إنعاش سوق الأسهم، فالسيولة مثلها مثل أي طرف تعتبر المتغير الفاعل ربما الأكثر أهمية في التأثير على حركة التداول في السوق. فإذا زادت السيولة عن الحدود المعقولة التي يستطيع أن يستوعبها العرض المتاح من الأسهم أدت إلى صعود مؤشر السوق إلى أعلى، في حين أنها إذا انخفضت السيولة في السوق عن حدود العرض المتاح من الأسهم، تسببت في انحدار المؤشر إلى أسفل. ويحدث الاستقرار عندما يتمكن السوق بمساعدة الجهات المنظمة والدولة من التوازن بين العرض من الأسهم مع الطلب من السيولة النقدية.
وللوقوف على الأسباب الحقيقية وراء هذا النزول ينبغي تدارك ومراجعة كافة المستحدثات والمتغيرات التي طرأت على السوق منذ 26 فبراير الماضي والتي أثرت على السيولة النقدية في السوق، لعلنا نجد الإجابة الشافية للأسباب الرئيسية وراء النزول، بل والانهيار المستمر في السوق؟
بادئ ذي بدء، ينبغي التعرف على الجهات والأطراف المرتبطة بالسوق حتى يمكن تحديد مسؤولية كل منها في الانهيار الحادث. بالتحديد، يرتبط بسوق الأسهم السعودي خمسة أطراف رئيسية، تؤثر وتتأثر به. تتمثل هذه الأطراف فيما يلي:
1- الشركات التي تتداول أسهمها في السوق.
2- المتداولين (هوامير وصغار مستثمرين).
3- البنوك (كمقرض ومستثمر ووسيط).
4- الجهة المنظمة (هيئة السوق المالية).
5- الاقتصاد الوطني (محفز أو مثبط رئيسي للسوق).
ويمكن الأخذ بالترتيب المذكور عالية في تحديد أولوية الطرف أو الجهة في التأثير على السوق. ونسعى فيما يلي لتحديد مدى دور وأهمية كل طرف في ربح أو خسارة السوق خلال الفترة القليلة الماضية. ونعطي في هذا التقرير تفصيلا أكبر لتجزئة الأسهم ومدى الآثار الناجمة عنها على أداء السوق ككل.
* أولا: الاقتصاد الوطني:
بلاشك أن الاقتصاد السعودي قد خلق العديد من المحفزات التي تعزز حركة التداول في سوق الأسهم، فارتفاع أسعار البترول، والفائض المتوقع في الميزانية، والأداء القوي للبنية التحتية، ، وأيضا الموافقة على انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية، وزيادة رواتب الموظفين، ومؤخرا تخفيض أسعار البنزين، وغيرها. بل إن الطفرة الاقتصادية التي يمر بها الاقتصاد الوطني خلال هذه الفترة تعتبر داعما رئيسيا لتعزيز وانتعاش سوق الأسهم، بل كان من المفترض أن تمثل هذه الطفرة الاقتصادية المحفز الأول لخلق حالة تفاؤلية لدى المستثمرين في السوق. بالتحديد، نرى أن الاقتصاد الوطني قد أدى ولا يزال يؤدي الدور المطلوب منه في دعم وتحفيز سوق الأسهم من خلال تعزيز حجم السيولة النقدية لدى كافة الأفراد المستثمرين أو غير المستثمرين في سوق الأسهم. ولكن السوق بات لا يستجيب لهذه السيولة الهائلة المتاحة في المجتمع السعودي.
* ثانياً: الجهة المنظمة (هيئة السوق المالية):
رغم إنشاء هيئة السوق المالية منذ فترة ليست قصيرة، إلا أنها بدأت تنال الاهتمام الكبير، وبرزت كطرف رئيسي مؤثر في حركة سوق الأسهم منذ عام أو عامين بالكثير، ولكن ربما برزت كأحد أهم الجهات الرسمية التي تنال الاهتمام الشعبي الكبير منذ أزمة السوق في مارس الماضي. وقد اتخذت الهيئة العديد من الإجراءات والتدابير للحد من حالة النزول المستمر منذ نهاية فبراير، إلا أنه برزت العديد من التساؤلات حول هل الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الهيئة قد حجمت من نزيف السوق؟ أم أنها قادت إلى آثار عكسية لتتسبب في مزيد من الخسائر للسوق والمستثمرين نتيجة لانعكاسات وظروف غير متوقعة؟
وعلى الرغم من صدور الكثير من الإجراءات عن هيئة السوق المالية خلال الآونة الأخيرة، إلا أنه يوجد هناك إجراءات تنال أهمية كبيرة، نتناولها فيما يلي بالتحليل:
1- إلغاء التداول بأجزاء الريال في عمليات التداول، ثم العدول عنه. وبالتأكيد أن السماح بالتداول بأجزاء الريال يعد تعزيزا لحركة التداول، وتنشيطا لعمليات المضاربة سعيا وراء الربح ولو بأجزاء الريال.
2- السماح للمقيمين بالتداول المباشر في سوق الأسهم، وكانت الآمال كبيرة في أن يقوم هؤلاء المقيمون بضخ قدر كبير من السيولة في السوق، إلا أن المراقب لحجم السيولة المتداولة منذ السماح بتداولات المقيمين لا يكاد يلحظ تغيرا إيجابيا على حجم السيولة المتداولة، بل ربما يلاحظ انحدارا كبيرا من آن لآخر لهذه السيولة.
3- تخفيض القيمة الاسمية وتجزئة الأسهم. فعلى الرغم من التوقعات الكبيرة بأهمية هذه التجزئة ودورها المأمول في ضخ المزيد من السيولة النقدية إلى الأسهم كافة المتداولة في السوق، بحيث إن أسهما كثيرة في التداول ستصبح في متناول أيدى غالبية المستثمرين في السوق، وبخاصة من أصحاب المحافظ الاستثمارية الصغيرة. إلا أن هذه التجزئة قد تكون أيضاً أحد الأسباب وراء الانحدار الحالي في السوق، حيث إنها مكنت الكثير من المضاربين من ذوي المحافظ الاستثمارية المتوسطة أو الصغيرة من المضاربة على العديد من الأسهم القيادية ذات القيمة المرتفعة قبل التجزئة. فأسهم مثل الراجحي وسابك وغيرها كانت ذات قيمة سوقية كبيرة لا يستطيع صغار المستثمرين امتلاك كميات معنوية منها يمكن أن تمكنهم من المضاربة على أسعارها صعودا أو هبوطا. ولكن بعد التجزئة، باتوا أكثر قدرة على الاستحواذ على كميات كبيرة من هذه الأسهم القيادية، الأمر الذي خلق ضغوطا كثيفة على هذه الأسهم التي كانت في السابق السند الرئيسي لمؤشر السوق. ورغم اعترافنا بأن المؤشر بارتباطه بالقيمة السوقية لعدد محدود من الأسهم (القيادية) إلا أن انضباط المؤشر في الماضي بناء على صيانة القيمة السوقية لهذه الأسهم كان يحفظ السوق من حالة الهلع والخوف التي أصبحت تصيب جميع المتداولين صغارهم وكبارهم. فالتذبذب الحاد للمؤشر العام للسوق أصبح السمة الرئيسية لسوق الأسهم، فربما في الدقيقة الأخيرة يتحول السوق من أحمر إلى أخضر أو العكس، وفي اعتقادي يعود ذلك بشكل رئيسي إلى تمكين المضاربين من المضاربة على الأسهم كافة المتداولة في السوق بعد قرار تجزئتها. إن قرار تجزئة الأسهم رغم ما له من إيجابيات من انتعاش حركة التداول بشكل وقتي، إلا أنه يعتبر في الوقت ذاته من أكثر القرارات التي أضرت بالسوق.
فلو افترضنا أنه لم يتم تجزئة فقط الأسهم القيادية الثلاثة سابك والراجحي والاتصالات، فكيف يمكن أن تكون حركة التداولات اليوم؟ بالطبع وببساطة يفترض أن تكون مختلفة تماما عن الوضع الحالي. بل إنه من المؤكد أننا لم نكن لنشاهد هذا التذبذب الحاد في مؤشر السوق الذي بات يرجف قلوب المتداولين صغارا وكبارا.
فمن المعروف أن القيمة السوقية للسهم تحت تجزئتها إلى خمسة، بناء على تقسيم القيمة الاسمية على خمسة من 50 ريالا إلى عشرة ريالات. لذلك، فكان من المتوقع أن تعادل كمية الأسهم المتداولة في السوق في يوم أو أسبوع معين بعد التجزئة خمسة أضعاف كميتها قبل التجزئة، تحت افتراض عدم حدوث تغيرات كبيرة أخرى. بمعنى أننا نتوقع أن تصل الكمية المتداولة من الأسهم الثلاث القيادية من 8 ملايين سهم إلى 40 مليون سهم أو أقل أو أكثر قليلا من هذا الرقم حسب المعطيات والمتغيرات في السوق.
إلا أن الجدول (1) يوضح أن الكمية المتداولة من الأسهم الثلاثة القيادية قد قفزت بشكل كبير من 8 ملايين سهم إلى 88 مليون سهم، أي أن الكمية المتداولة من الأسهم الثلاث قد ارتفعت بنسبة 119% على مدى الـ 45 يوما، وهو ما يثير العديد من التساؤلات حول الأسباب الخفية وراء هذه الزيادة الكبيرة والملحوظة في تداول الأسهم القيادية: هل هي نتيجة لاشتعال عمليات المضاربة العشوائية عليها نظرا لأنها أصبحت في متناول أيدي الجميع، بل ربما كما يقال أصبحت من النوع الشعبي؟ أم أن حصصا كبيرة لمستثمرين كانت راكدة تم تفعليها؟ بالتحديد نتساءل: من أين جاءت الزيادة الكبيرة في الكمية المتداولة؟ إننا نكاد نجزم بأن هذه الزيادة تعد أحد أبرز الأسباب وراء التذبذب الحاد للمؤشر، وربما وراء نزوله الكبير؟
بل إن الجدول (2) يوضح أن السيولة المتداولة في الأسهم الثلاثة لم ترتفع بنسبة معنوية يعتدّ بها، بل إن مستوياتها تكاد تكون متقاربة نسبيا، حيث إنها ارتفعت فقط بنسبة 23% على مدى الـ45 يوما. فإن كانت سيولتها متقاربة، فمن أين جاءت الزيادة (119%) في الكمية المتداولة؟ وما الذي سهل مجيئها؟ إن الإجابة على هذا التساؤل ربما تفسر ولو قدر مهم من النزول الحاد لمؤشر السوق!!!!
* محلل اقتصادي ومالي
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

================================================

مساجلة بين الهوامير والمنكوبين

شعر: صالح بن حمد المالك
ما إن نظرت إلى شاشة الأسهم وكأنها مضرجة بدماء المساهمين إلا وأصابني إحباط وألم شديدان تعاطفاً مع إخواني الذين غامروا بما يملكون ودخلوا سوق الأسهم طمعاً بالأرباح وأملاً في تحسين أوضاعهم المادية ولكن الذي حصل هو العكس فما في أيديهم ذهب وكثير أولئك الذين لحقتهم الديون وإذا سألت ما سر هذا الهبوط المفاجئ والكبير أجابك الناس إنهم الهوامير الذين لا يخافون الله وما هذه القصيدة التي نظمتها وما قبلها مما نُشر لي حول وضع الأسهم إلا مشاركة متواضعة بوجهة نظري بما جرى ويجري كل يوم.
الرسالة الأولى من الهوامير:
سلام أيها المستثمرون
بأسهم سوقنا المتعثرونا
سلام فيه إنذارٌ شديدٌ
لكم يا أيها المستضعفونا
بأنَّا سوف نمضي في تحدٍ
إلى التخفيض يا مَنْ تشتكونا
ونجعلها خسائر جائحاتٍ
فهل تدرون أو هل تعقلونا
وردتم ظامئينا وما حسبتم
حساباً فيه أنتم تأمنونا
وردتم جاهلين وما علمتم
بأنا الواردونا الصادرونا
دعوها أسهماً أو لا فإنَّا
سننهي كُلَّ مَنْ لا ينتهونا
أعيدوا كُلَّ ما كنتم كسبتم
أعيدوه وأنتم كارهونا
وإلا فاعلموا أنَّا سنقضي
عليكم واسألوا مَنْ يعلمونا
سلوا الجماز عنَّا كيف كنا
وهيئة سوقنا يا جاهلونا
لتخبركم بأنَّ لنا نفوذاً
وأنَّا القاهرون الغالبونا
وأنَّا نستطيع إذا أردنا
مضرتكم وإنَّا القادرونا
ألسنا نجعل الشاشات خُضْراً
وحُمْراً أيها المتعاملونا
وأنَّا نرفع الشركات حيناً
ونخفضها وأنتم تشهدونا
نخطط كيفما شئنا ونسعى
ونحن لما نريد المدركونا
وأنَّا المالكونا لكل سهمٍ
به نردي الأُلى لا يُذعنونا
نحذركم صغار السوق منَّا
وننذركم فهلا تفهمونا
الرسالة الثانية من المنكوبين:
سلامٌ أيها المتسلطون
ومَنْ في سوقنا يتحكمونا
سلام واعلموا أنّا استجبنا
طواعيةً إلى ما تأمرونا
فلسنا القادرين على دفاعٍ
وأنتم تأمرون وتفعلونا
وما كنا اكتسبنا قد تلاشى
وبعنا البيت كي نوفي الديونا
وتلك الراية البيضاء تبدو
بأيدينا فهلا تعدلونا
وإن لم تعدلوا فلنا إلهٌ
سيحمينا وإنَّا صابرونا
وأنتم كدسوا الأموال واجنوا
بها ما ترغبون وتشتهونا
وما زاد انقلوه إلى بلادٍ
بها أموالكم تستثمرونا
ولكن اعلموا علماً أكيداً
بأنَّكم جميعاً ملزمونا
بطاعة من طغوا وبغوا علينا
ومن منهم تأذى المسلمونا
وإن خالفتمُ آراء طاغٍ
فللأموال حتماً يحجزونا
وأَخْتِمُهَا بتقديرٍ عظيمٍ
لمن هم للشعوب يؤازرونا
لملكٍ خَصَّهُ اللهُ بحبٍ
كبيرٍ لم يقله منافقونا
لسلطان الذي يسعى وفياً
ونحن بما يقدم شاهدونا

================================================
جريدة الرياض
================================================
================================================


متعاملون يطالبون بإعادة النظر في عمولات البنوك وتخفيضها
سوق الأسهم تتفاعل مع تقرير صندوق النقد الدولي بوصول موجات التصحيح إلى نهايتها وتسجل طلبات وعروض متوازنة


كتب - خالد العويد:
التقطت سوق الأسهم المحلية اتجاها مرتفعا وسجلت عدة شركات ارتفاعات بنسبة 10٪ ولم يظهر اثر الارتفاع كثيرا على قيمة المؤشر بسبب تخلف الأسهم عن الاتجاه وسلوكها مسارا منخفضا وفي مقدمتها أسهم سابك والبنوك والاتصالات السعودية.
ولقيت السوق دعما من الأنباء الصحفية التي أشارت إلى تأكيد صندوق النقد الدولي أن موجات التصحيح الحادة التي تجتاح معظم أسواق الأسهم العربية استنفدت معظم طاقتها وأن المستثمرين سيحتفظون فيما يبدو بجزء من المكاسب الضخمة التي حققتها محافظهم في السنوات الثلاث الماضية طالما بقيت الأسس الاقتصادية قوية واستمرت أسعار النفط ومستويات الإنتاج على ارتفاع.
وعلى الرغم من حالة الترقب والانتظار التي عاشها السوق والمتمثلة في ترقب أي أنباء رسمية محفزة للسوق كعادة المتعاملين في أيام الاثنين فقد أغلق السوق على ارتفاع بلغ 31 نقطة تعادل نسبة 0,28٪ وصولا إلى 11376 نقطة مع ملاحظة أن السوق شهد في معظم الأحيان توازنا بين الطلبات والعروض واتضح ذلك في انحسار مستوى تذبذب المؤشر إلى نحو 550 نقطة بين أدنى نقطة للمؤشر وأعلى مستوى.
ومن أصل أسهم 79 شركة تم تداولها ارتفعت أسعار 66 شركة بينما تراجعت أسعار 11 شركة غالبيتها في قطاعي البنوك والصناعة.
وجاء حجم السيولة متوسطا وبلغ 15,4 مليار ريال تمثل قيمة 279 مليون سهم موزعة على أكثر من 367 ألف صفقة.
وكانت السوق قد شهدت في اليوم السابق مع كسرها نزولا مستوى ال 11 ألف نقطة دخولا واضحا من بعض الصناديق الكبيرة لمساعدة السوق على النهوض والتغلب على عمليات بيع قياسية غير مبررة من قبل المتعاملين.
وقال متعاملون انه سواء دخلت الصناديق عند هذه المستويات أو لم تدخل فهي تبحث عن مصالحها وقال المتداول محمد بن حسن «لا يمكن للأسهم أن تهبط إلى دون مستوياتها الحالية وأقصد مستويات الأحد أو مستوى 10500 نقطة لأن ذلك ضرب من الجنون وحرق الأموال.. التفكير في البيع بالأسعار الحالية حماقة وجنون وأي عاقل لن يبيع بالأسعار الحالية مشكلتنا عاطفيون في السابق اندفعنا في الشراء والآن نندفع إلى البيع عاطفيتنا سبب لكل مشاكلنا ونكباتنا فنحن نغيب العقل دائما ونستخدم العاطفة كمؤشر.. لدينا مؤشرات مالية اساسية في سوق الأسهم تقول لا للبيع.. نعم للشراء.. المحللون الذين كانوا معنا صادقين قبل الانهيار يحذرون من الارتفاع نجدهم الآن يحثون على عدم البيع وينصحون بالشراء اما اشباح المنتديات المطبلين الذين راهنوا على 25 ألف نقطة و30 ألف نقطة هم الذين يبشرون الآن بالنزول ويرسمون القيعان حسب أمزجتهم ورسومهم البيانية.
ويقول المتداول عبدالملك الصالح يجب على الجهات المسؤولة ان تسارع بدراسة أوضاع الشركات المتعثرة ومحاولته دعمها من قبل حكومتنا الرشيدة حتى لو تم اقراضها قروضاً حسنة على مدى العشر السنوات القادمة ويجب على تلك الجهات النظر في العمولة التي تأخذها البنوك وتداول على البيع والشراء وايقاف المتلاعبين بالسوق بدون الافصاح أو الاعلان عنهم.

================================================

قال إن طرحها في هذا الوقت يفيد المؤسسين فقط
الجريسي يطالب بتأجيل الاكتتاب بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية


الرياض - محمد الحيدر:
طالب عبد الرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس غرفة تجارة وصناعة الرياض تأجيل طرح أسهم مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في هذا الوقت الذي يحتاج فيه السوق إلى التفكير في كيفية تصحيح وضعه على حد قوله. جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به عقب لقاء رئيسة الفلبين جلوريا أمس برجال الإعمال في غرفة الرياض.
ووصف الجريسي الطرح الجديد للاكتتاب بأنه سيؤثر سلبا على السوق، وان عملية طرحها في هذا الوقت يفيد المؤسسين فقط، وسيؤثر سلبا على الاسهم القائمة حاليا في السوق.
وزاد الجريسي بقوله يجب أن يتم التعامل في طرح أسهم مدينة الملك عبد الله الاقتصادية للاكتتاب العام، كالتعامل مع بقية الشركات الأخرى عند طرح أسهمها للاكتتاب، أي يمر عليها فترة حتى يتبين أنها فعلا بدأت تعطي مردودا، وبدأت تنجح وتنتج ثم تطرح للاكتتاب.
وشدد بقوله أن القيادة حريصة على ألا يشتري المواطن أسهما إلا بعد نجاح وإنتاج أسهم الشركة التي اكتتب فيها.

================================================

نائب رئيس مجلس «طيبة» والعضو المنتدب في حديث ل «الرياض»:
الاكتتاب في زيادة رأس المال ستتم تغطيته بسبب القيمة المغرية للسهم ووجود مساهمين كبار حريصين على اغتنام الفرص


المدينة المنورة - سالم الاحمدي:
تعتبر شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية بالمدينة المنورة من الشركات الرائدة في مجال الاستثمار العقاري حيث حققت مشروعاتها بجوار الحرم النبوي نجاحاً لم يسبقها إليه أحد بينما انتشرت شقيقاتها المنبثقة عنها في عرض البلاد وطولها لترسم خطوات رائدة وواثقة في تنمية الوطن سياحياً وزراعياً واجتماعياً فشهد لها القاصي والداني بالنجاح.
والشركة الآن تعيش نقلة نوعية كبيرة تجسدت في شراء العديد من الأراضي والمخططات داخل المنطقة المركزية وخارجها بالمدينة المنورة حيث بدأت في اعداد الدراسات والتصاميم لتطوير هذه المواقع وتحويلها لمشاريع ناجحة تخدم الوطن والمواطن وسوف تحصل الشركة على أكثر من 0052 مليون ريال بعد نهاية الاكتتاب لتوظفها في مشروعات عديدة.
لمعرفة المزيد عن «طيبة» ومشروعاتها كان ل «الرياض» لقاء مع الأستاذ عبدالله الزيد نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب.
نتائج الاكتتاب
٭ «الرياض»: ما هو تقييمكم لنتائج الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال طيبة المستمرة منذ أسبوعين، وهل يوجد لديكم قلق من امكانية عدم تغطية زيادة رأسمال الشركة في ظل انخفاض أسعار الأسهم وعدم استقرار السوق؟
- الزيد: مدة الاكتتاب أربعة أسابيع كما تعلمون، وقد جرت العادة أن يؤخر المستثمرون اكتتابهم الى الأسبوع الأخير أو حتى إلى اليومين الأخيرين وذلك للاستفادة من أموالهم واستثمارها خلال الفترة التي تسبق ذلك، لكننا وبحمد الله ومن خلال النتائج والتقارير اليومية التي نتلقاها من مدير الاكتتاب فإننا في الحقيقة لا يساورنا أدنى شك في أنه سيتم تغطية زيادة رأس المال المطروحة لسببين رئيسيين أولهما أن قيمة السهم المطروحة بها الزيادة تعتبر مغرية جداً حيث لا تتجاوز 33,6 ريالاً وثانيهما وجود مساهمين كبار في طيبة حريصين على انتهاز فرصة الاكتتاب في زيادة رأسمال طيبة لزيادة نسبة ملكيتهم في الشركة حيث سيكتتبون بأضعاف ملايين الأسهم التي يمتلكونها، وذلك بالإضافة إلى الأسباب الرئيسية الهامة الأخرى المتعلقة بقوة مركز طيبة وتنامي أرباحها واطراد الزيادة في الأرباح الموزعة والنقلة الكبيرة في مشروعاتها الاستثمارية القادمة كماً ونوعاً وهي التي عرفت بالريادة في مشروعاتها وبرامجها الاستثمارية، ولذلك فإنني بهذه المناسبة أحث مساهمي الشركة على استغلال هذه الفرصة والاكتتاب في زيادة رأس المال بل وزيادة حصصهم منها بالاكتتاب بأكثر من الأسهم المخصصة لهم حيث سيتم التخصيص حينئذ بطريقة النسبة والتناسب.
جميع تعاملاتنا شرعية
٭ «الرياض»: ولكن الا تعتقدون أن ما أشيع مؤخراً من أن شركة طيبة تعتبر من الشركات المختلطة أو أنها قد خرجت من قائمة الشركات النقية بسبب ما يزعم من أنها حصلت على قروض بنكية أو تسهيلات بنكية بفوائد ربوية أو أنها تؤجر بعض أصولها لبنوك ربوية قد يؤثر على الاكتتاب؟ ثم ما هو تعليقكم على تلك الإشاعات وخاصة لجهة توقيتها؟
- الزيد: الحقيقة أننا سبق أن أكدنا عبر الوسائل الإعلامية المختلفة ان طيبة مستمرة في نهجها الذي دأبت عليه منذ أكثر من ستة عشر عاماً في تعاملاتها التي لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، ونستغرب هذا التصنيف الجديد لطيبة بالرغم من أنه لم يطرأ أي جديد على تعاملاتها حتى يتم إعادة تصنيفها، بل ان شركة طيبة هي الشركة الوحيدة التي تنص أنظمتها صراحة على عدم التعامل بما يتعارض مع الشريعة الإسلامية السمحاء، فطيبة لم يسبق لها أن اقترضت منذ تأسيسها أي قروض لا ربوية ولا غير ربوية وكذلك الأمر لجميع الشركات التابعة لطيبة التي لم يسبق لها أيضاً ان اقترضت منذ تأسيسها أي قروض لا ربوية ولا غير ربوية باستثناء الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) التي اقترضت قبل ثلاث سنوات من مقام وزارة المالية قرضا بدون فوائد لتمويل مشروعها بينبع (منتجع أراك ينبع) اما فيما يتعلق بتعاملاتها البنكية فهي قائمة على اتفاق طيبة على إيداع أرصدتها دون أخذ أي فوائد وسحب مبالغ عند الحاجة بدون دفع أي فوائد أيضاً، أما بالنسبة للتأجير فقد أجرت طيبة أحد معارضها التجارية الواقعة بمركز طيبة السكني والتجاري - الذي يضم أكثر من خمسمائة معرض - الى أحد فروع بنك الرياض الذي يقتصر نشاطه على تقديم الخدمات المصرفية الضرورية بما في ذلك خدمات الصرف الآلي لزوار المدينة المنورة ومستأجري المعارض، وهي الخدمات التي ظل زوار المنطقة ومستأجرو المعارض يطالبون بها الى ان تم توفيرها بحمد الله علماً بأن هذا المعرض قد تم تأجيره على البنك منذ حوالي عشر سنوات فهل يعقل أن يكون هو السبب لإخراج طيبة من تلك القائمة في هذا الوقت بالذات، ناهيك أن طيبة تقوم بنشر ميزانياتها وبياناتها وكافة إيضاحاتها سنوياً عبر وسائل الإعلام المختلفة ولا يوجد فيها شبهة حول وجود قروض أو تسهيلات أو أي معاملات مشبوهة أضف الى ذلك أن هذه القوائم تناقش في اجتماعات الجمعية العمومية لطيبة، وأن الشركة وعلى مدى عمرها الذي يزيد على ستة عشر عاماً كانت ولا تزال من أكثر الشركات تجاوباً مع وسائل الإعلام ومساهميها والمهتمين بشؤونها لإدراكها العميق بأهمية ذلك في إلقاء الضوء على أداء الشركة ومعاملاتها، وبالتالي كنا نتمنى على أصحاب الرأي الذين نكن لهم كل الاحترام والتقدير التثبت من حقائق التعاملات التي تقوم بها طيبة وذلك بالرجوع إليها والاستفسار منها عن طبيعة تعاملاتها قبل إعلان تلك الآراء على الملأ الأمر الذي أساء الى الكثير من مساهمي طيبة الكرام وأحدث لديهم تشويشاً وبلبلة لكن أولئك المساهمين الكرام وبعد أن أعلنا وبكل الوضوح والشفافية عدم مصداقية ذلك فقد اطمأنوا بحمد الله، وبناءً على كل ذلك فإنني قطعا لا أعتقد أن تلك الإشاعات ذات تأثير على الاكتتاب.
٭ «الرياض»: بدأت شركة طيبة في توزيع أرباح سنوية بنسبة 12٪ مما يعني أنها حققت ما حققته شركة مكة بهذا الخصوص، فلماذا في رأيكم لا يزال سهم شركة مكة أعلى سعراً في السوق من سهم شركة طيبة؟
- الزيد: الحقيقة ان سعر تداول الأسهم في السوق لا يخضع في كثير من الأحيان لمؤشرات أداء الشركة أو قوة مركزها المالي أو طبيعة أنشطتها أو مشروعاتها المستقبلية، وإنما يخضع في كثير من الأحيان لعوامل أخرى تتعلق باتجاهات بعض المتعاملين في السوق وكذلك بحجم تركز ملكية أسهم بعض الشركات في أيدي أفراد قلائل، فشركة طيبة تتمتع بقاعدة مساهمين عريضة تزيد على مائة ألف مساهم، ولا يوجد في طيبة من يسيطر على نسب عالية في ملكية أسهم الشركة فليس لدينا جهة أو فرد يملك عشرة في المائة من الشركة أو حتى سبعة في المائة ولذلك فإن موضوع سعر تداول السهم يخضع لآليات السوق واتجاهات المتعاملين فيه دون النظر في كثير من الأحيان إلى قوة الشركة وارتفاع عوائدها.
عوائد الاكتتاب
٭ «الرياض»: عند انتهاء عملية الاكتتاب بزيادة رأس المال ستحصل الشركة على أكثر من 2500 مليون ريال، فكيف سيتم استثمار هذه المبالغ الكبيرة؟
- الزيد: وفق ما سبق الإعلان عنه فإن طيبة مهتمة ببناء مشروعات إسكانية للتمليك للمساهمة في سد الحاجة المتزايدة لهذا النوع من الاستثمارات ولذلك فإنها ستوجه جزءا من المبالغ التي ستحصل عليها طيبة لمشروعات الإسكان في مناطق المملكة المختلفة خلال مراحل زمنية مختلفة انطلاقا من المدينة المنورة، في حين سيوجه الشق الآخر الى الدخول في شراكات استراتيجية مع الغير بذات الأنشطة المماثلة أو المكملة لأنشطة طيبة لاسيما النشاط العقاري سواء مباشرة أو من خلال شركاتها الشقيقة مثل شركة العقيق للتنمية العقارية والشركة العربية للمناطق السياحية (أراك).
٭ «الرياض»: هل يعني هذا أن الشركة ستبني المساكن وتقسطها على المواطنين أو أنها ستمولهم ليقوموا ببناء المساكن لهم؟
- الزيد: لا أعتقد أن الشركة ستعمد الى مثل ذلك لأن من شأن هذا أن يحد من عملية التطوير ويحد من سرعة دوران رأس المال المستثمر في هذا المجال، وبدلاً من ذلك فإن الشركة ستعمل على التطوير (البناء) والبيع نقداً، لكن طيبة ومن خلال علاقاتها واتفاقياتها الموقعة فعلاً مع بعض البنوك تستطيع مساعدة الران على توفير التمويل اللازم لهم من البنوك للشراء بالتقسيط، وفقا للضوابط الشرعية لأن البنوك هي المؤهل الحقيقي والمالك الفعلي لأدوات التمويل.
٭ «الرياض»: ما الذي يجعل تجارة العقار في المملكة المجال الأكثر أمناً للمستثمرين؟وما مقومات القوة في هذه التجارة؟
- الزيد: يتجه الكثير من المستثمرين لتجارة العقار لمحدودية مخاطرها وبالمقابل العوائد الجيدة على هذا المجال من الاستثمارات، أما مقومات القوة في هذا المجال فهي عديدة ولعل أهمها هو ارتفاع لقيام أصولها مع مرور الزمن، اضافة الى قوة الطلب على العقار وتناميه بشكل كبير في المملكة نتيجة لتنامي الكثافة السكانية بشكل كبير، ولذلك فإننا نشهد زيادة مطردة في أعداد الشركات العقارية وخاصة المتخصصة في مجال الإسكان التي يتم تأسيسها في الآونة الأخيرة والتي تجاوزت رؤوس أموالها مليارات الريالات بل وحرص شركات خارجية على الدخول والاستفادة من عوائد سوق العقار في المملكة.
نزع الملكيات
٭ «الرياض»: تم نزع الملكيات في المناطق المقابلة للمنطقة المركزية مؤخراً ما انعكاس ذلك على المنطقة المركزية تجاريا؟
- الزيد: لا شك ان نزع الملكيات في المناطق التي اشرتم اليها قد اثر ايجابيا على المنطقة المركزية، فأصحاب المحلات التجارية قاموا بالبحث عن المواقع المميزة في المنطقة المركزية مما شكل اقبالاً كبيراً على المحلات التجارية بها، ورفع اقيام تأجيرها.
٭ «الرياض»: قامت شركة طيبة مؤخراً بأكبر عملية تجديد للبرج الشرقي فهل لنا ان نعرف المزيد عن ذلك؟
- الزيد: فعلاً قامت شركة طيبة بتنفيذ العديد من اعمال الصيانة والتجديدات والتي شملت:
- تجديد مداخل المبنى وتغيير أرضياتها واسقفها.
- تزويد الشقق بوسائل السلامة المتطورة والمستخدمة في فنادق الخمس نجوم مثل كواشف الدخان والرشاشات الاتوماتيكية.
- استبدال الأرضيات وتركيب رخام وسيراميك بدلاً من الموكيت والسجاد.
- تنفيذ العديد من اعمال الديكور مثل استبدال وتغيير الاسقف المستعارة.
- تغيير المطابخ والاجهزة الكهربائية.
- اعادة تأثيث جميع الشقق بأفخر انواع الاثاث والمفروشات والستائر.
- عمل صيانة كاملة لكافة الانظمة الكهروميكانيكية.
وعليه فقد اصبح المبنى جاهزاً تماماً لاستقبال ضيوفه الكرام، واغتنم هذه الفرصة لأرحب بكافة الزوار الذين يخططون لزيارة المدينة في صيف هذا العام واتمنى للجميع اقامة سعيدة في رحاب مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
انطلاقة جديدة
٭ «الرياض»: اعلنتم مؤخراً ان طيبة تستعد الى انطلاقة جديدة سواء لجهة الاستثمار في المنطقة المركزية او الاستثمار في مجال الاسكان او غيرها من الاستثمارات المتعددة فما هي ملامح هذه الانطلاقة؟
- الزيد: لا يخفى على السائل الكريم وكل متابع لنشاطات طيبة ان طيبة هي اول من قاد عملية تطوير المنطقة المركزية بالمدينة المنورة حتى اصبحت اول واكبر المطورين فيها الا انها قد توقفت عن تطوير مواقع اضافية في المنطقة بعد تنفيذ مشروعاتها العملاقة مركز طيبة السكني والتجاري ببرجيه الشرقي والغربي المواجه للمسجد النبوي الشريف ومركز العقيق السكني والتجاري المجاور لهما حيث ان طيبة وبعد ان نفذت مشروعاتها المذكورة كان لابد لها من التوقف عن تطوير مشروعات عمرانية أخرى لاستنفاذ كامل السيولة النقدية التي كانت متوفرة لديها لاسيما ان اجمالي مساحات تلك المشروعات يزيد على (212) ألف متر مربع وقد كلفت طيبة اكثر من (1500) مليون ريال اي ما يوازي ضعف رأسمال طيبة المدفوع البالغ (750) مليون ريال ولولا توفيق الله سبحانه وحسن ادارة موارد الشركة والاساليب المتميزة لها في التمويل الذاتي لمشروعاتها وبرامج التنمية العقارية التي اتبعتها ما استطاعت القيام بكل ذلك، اما وقد تمكنت طيبة من تسديد التزاماتها وتوالت نجاحاتها وزيادة ارباحها الامر الذي وفر لها سيولة نقدية فقد استطاعت مؤخراً وقبل زيادة رأسمالها من تمويل عقود شراء أربع قطع أراض بالمنطقة المركزية وصل اجماليها الى حوالي (150) مليون ريال وستواصل طيبة إن شاء الله مسيرتها بالمنطقة المركزية حيث تتفاوض حاليا على شراء مجموعة أخرى من قطع الأراضي المتميزة بالمنطقة المركزية، اما خارج المنطقة المركزية فقد تمكنت طيبة بحمد الله من شراء مجموعة من قطع الأراضي الكبيرة التي تقع داخل المدينة المنورة في مناطق متميزة جداً سواء لجهة قربها من الطرق السريعة او مجاورتها لاماكن جذب متميزة او سهولة الوصول منها الى المسجد النبوي الشريف الذي لا يبعد عنها سوى تسعة كيلو مترات وطبعا هذه امثلة واقعية تبين بعض ملامح تلك الانطلاقة في بدايتها لكنها طبعا ستشمل مشروعات عقارية في مناطق المملكة المختلفة، كما ستشمل الدخول في شراكات استراتيجية مع شركاء ناجحين، وذلك بالاضافة الى تطوير استثماراتها الأخرى المتنوعة من خلال شركاتها الشقيقة.
موقع الأراضي
٭ «الرياض»: اين تقع قطع الأراضي التي اشرتم اليها وما هي طبيعة المشروعات التي ستنفذ عليها؟
- الزيد: بالنسبة للقطع التي تم شراؤها في المنطقة المركزية فإن ثلاثة منها تقع بحي بني النجار شرق المسجد النبوي الشريف اما القطعة الرابعة فتقع بحي النقا الواقع غرب المسجد النبوي الشريف وسيقام على البعض منها فنادق خمس نجوم والأخريات قصور للزائرين إن شاء الله تعالى، وقد بدأت طيبة بالفعل بالاجراءات الخاصة بتصميم تلك القطع او تنفيذ ما هو مصصم منها حيث ان بعضها سبق تصميها من قبل مالكها السابق، وبالنسبة للقطع التي يتم التفاوض على شرائها فإننا لا نستطيع الافصاح عنها في هذه المرحلة، اما بالنسبة للقطع التي تقع خارج المنطقة المركزية فتقع قرب الخط الدائري الثاني عند التقائه بطريق الهجرة قريباً من مشروع مجموعة صافولا في الحديقة المركزية الذي سيشتمل على اسواق متعددة واماكن جذب مختلفة.
٭ «الرياض»: أسست طيبة الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) وترأسون مجلس إدارتها فكيف تقيّمون الاستثمار السياحي في منطقة المدينة المنورة وما هو دور أراك في هذا الاستثمار؟
- الزيد: تحكم كل منطقة - كما تعلمون - ظروفها المكانية ومكوناتها الاقتصادية ومؤهلاتها التنموية وعناصر الجذب التي تتمتع بها، والمدينة المنورة شرفها الله سبحانه وتعالى بمقدم رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم وانطلاق الرسالة الخالدة منها ووجود مسجده عليه الصلاة والسلام وقبره الشريف والكثير من المعالم والآثار الإسلامية الخالدة، والتي أعطت جميعها للمدينة المنورة قوة جذب كبيرة جداً ليس فقط لسكان المملكة ولكن للمسلمين جميعاً الذين تهفوا أفئدتهم إلى هذه المدينة الطاهرة ويتطلعون دائماً إلى زيارتها، إضافة إلى ما تزخر به منطقة المدينة المنورة من الآثار التاريخية القديمة في محافظاتها المختلفة والتي أبرزها مدائن النبي صالح عليه السلام في العلا ثم تأتي بعد ذلك الشواطئ الجميلة والتنوع الجغرافي البديع للمنطقة، كل ذلك أفضى بالتالي إلى أن يتميز الطلب على السياحة في منطقة المدينة المنورة باستمراريته طوال الأبد وتنوعه على مدار السنة، فالاستثمار السياحي بصفة عامة بالمدينة المنورة فرصة جيدة وقلما تتوفر في منطقة أخرى، وعامل الاستمرار متوفر مما يضمن نجاح الاستثمار بإذن الله تعالى، إلا أن مشروعات الاستثمار السياحي تتطلب بحث مصادر التمويل واختيار أفضلها كما تحتاج إلى التنبؤ باستمرار الطلب وإلى تقدير المنافع والمكاسب، كما يحتاج الاستثمار إلى أمر مهم جداً ألا وهو معالجة معوقاته والتي يأتي في مقدمتها ارتفاع تكاليف الخدمات وخاصة الكهرباء حيث تعامل المشروعات السياحية بكل أسف بنظام شرائح الاستهلاك العادية في حين أن ما ينتظره المستثمرون في المشروعات السياحية من الدولة أيدها الله هو دعم صناعة السياحة عن طريق تخفيض تكلفة الخدمات وتطبيق التعرفة الخاصة بالمصانع على المشروعات السياحية، بالإضافة إلى الأراضي التي تقوم الأمانات بتأجيرها بأسعار عالية على أصحاب المشروعات السياحية الذين يصرفون عشرات وأحياناً مئات الملايين لتطوير مشروعات سياحية عليها ثم لا يملكون تلك المواقع بالرغم من تضحيتهم باستثمار تلك الملايين لتنمية وطنهم، فالاستثمار السياحي إذا ما عولجت معوقاته وحظي بالرعاية اللازمة فإنه استثمار مجدٍ بلاشك، وقد جاء تأسيس أراك لاستثمار تلك المقومات السياحية وعوامل الجذب المتوفرة بالمنطقة حيث تمتلك طيبة 65٪ من رأسمالها البالغ 75 مليون ريال، ويتمثل نشاط (أراك) حالياً في إدارة أجنحة طيبة السكنية في مركز طيبة السكني والتجاري ببرجيه الشرقي والغربي والمواجه للمسجد النبوي الشريف، وكذلك منتجع أراك ينبع الذي فاز مؤخراً بجائزة المدينة المنورة ولجمال تصميمه وجودة الخدمات الفندقية الراقية التي يقدمها لزائريه، وكذلك فندق أراك العلا الرائد الأقرب إلى مدائن صالح والذي جاء تنفيذه وفق أرقى المواصفات والمقاييس.
ووفق ما سبق الإعلان عنه فقد قرر مجلس إدارة (أراك) مؤخراً رفع رأسمال أراك من (75) مليون ريال إلى (300) مليون ريال تفاؤلاً بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أميراً لمنطقة المدينة المنورة وداعماً للنشاط السياحي فيها بما عرف عنه من حيوية وحرص على دعم كل وسائل التنمية في المنطقة، حيث تم البدء بإجراءات زيادة رأس المال.
٭ «الرياض»: وهل لنا أن نسأل عن الكيفية التي سيتم بها استثمار زيادة رأسمال (أراك) التي أشرتم إليها؟
- الزيد: سيوجه جزء منها للمشروعات السياحية بمنطقة المدينة المنورة إلا أن (أراك) ستتوجه أيضاً إلى مكة المكرمة لامتلاك مشروع فندقي خاص بها قرب المسجد الحرام بمكة المكرمة حيث سيساعدها ذلك على تطوير أنشطتها المتعلقة بخدمات الحج والعمرة.
٭ «الرياض»: أعلن مؤخراً عن تأسيس اللجنة الوطنية للشركات المساهمة السعودية التي ترأسونها، فلماذا تأسست هذه اللجنة؟
- الزيد: تأسست اللجنة الوطنية للشركات المساهمة السعودية لتحقيق الأغراض التالية:
1 - تفعيل وتعزيز دور الشركات المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني وخدمة المجتمع.
2 - التعرف على المشاكل والمعوقات التي تواجه أداء وعمل الشركات المساهمة ووضع الحلول المناسبة لها، ومناقشتها مع كافة الجهات ذات العلاقة.
3 - التفاعل والتواصل مع الجهات الحكومية حيال القضايا التي تخص الشركات المساهمة وبما يؤمن مزيداً من التفاهم والتعاون بين الأجهزة الحكومية ذات العلاقة والشركات المساهمة.
4 - تعميق الروابط بين ممثلي الشركات المساهمة وتوفير الاتصال السهل بينهم وتدعيم روح العمل الجماعي.
5 - إيجاد وتحديث قواعد المعلومات والبيانات المتعلقة بعمل وأداء الشركات المساهمة.
أما تأسيسها فقد تم بدعم ومباركة مجلس الغرف السعودية ممثلاً في أمينه العام الدكتور فهد السلطان الذي بادر مشكوراً إلى الترحيب بفكرة إنشاء هذه اللجنة ودعم تكوينها إلى أن أصبحت اللجنة الوطنية التاسعة والعشرين بمجلس الغرف السعودية.
أما عن مرحلة تأسيسها فالواقع أن هذه اللجنة تأخر تأسيسها كثيراً، فبالرغم من أهمية الشركات المساهمة التي تمثل العمود الفقري للسوق المالية في المملكة إلا انه لا يوجد أي كيان يمثلها أو ينقل وجهة نظرها حول أي موضوعات تتعلق بها.
٭ «الرياض»: وهل لدى اللجنة تصور واضح عن الرؤية المستقبلية للجنة وبرنامج عمل اللجنة، وكيف ستكون علاقتكم بهيئة السوق المالية أو وزارة التجارة والصناعة أو مؤسسة النقد أو غيرها من الجهات الحكومية ذات العلاقة المباشرة بعمل الشركات المساهمة؟
- الزيد: كلجنة لدينا رؤيتنا الواضحة التي تتمثل في «السعي لكل ما يحقق المصالح المشتركة للشركات المساهمة السعودية والدفاع عن مصالحها كمجموع»، كما أن لدى اللجنة رسالتها الواضحة التي ترسم مسيرتها المتمثلة في «أن تحصل الشركات المساهمة السعودية على الدعم الكامل من الجهات الرسمية كافة بما يمكنها من تحقيق أهدافها التنموية والاجتماعية»، إلا أن الحقيقة ان اللجنة لا تزال في المرحلة الأولى من عمرها، فقد بدأت بتشكيل فرق عمل لاقتراح الآليات المثلى لمزاولة أعمالها لتحقيق الأغراض التي سبق أن أشرت إليها في إجابتي على السؤال السابع أما عن علاقاتها بالجهات التي أشرتم إليها فهي بالطبع ستكون تكاملية لأن الهدف واحد فما نسعى إلى تحقيقه في اللجنة الوطنية للشركات المساهمة السعودية هو نفسه ما تسعي إليه الجهات الحكومية الموقرة التي أشرت إليها في سؤالك أو غيرها ألا وهو دعم الشركات المساهمة السعودية التي تشكل العمود الفقري للسوق المالية السعودية التي هي عصب الاقتصاد السعودي وواجهته أمام العالم، وقد عبر لي كل الذين قابلتهم من اصحاب المعالي والسعادة كبار المسؤولين في بعض الجهات التي أشرت إليها عن دعمهم الكامل للجنة، وترحيبهم الكبير بإنشائها.

================================================

برعاية خادم الحرمين الشريفين
تجمع اقتصادي يبحث اليوم ضمان السيولة والاستقرار في الأسهم السعودية


تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - تبدأ صباح اليوم فعاليات ندوة «بناء المستقبل» بفندق الفيصلية بمدينة الرياض، التي ستنظمها وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة يورومني. وتتضمن الندوة عقد خمس جلسات رئيسة وأربع ورش عمل؛ تتناول عدداً من المواضيع التي تتعلق بمستقبل الاقتصاد السعودي ومسيرة الإصلاحات.
وتناقش جلسة العمل الأولى قطاع البترول والغاز، وتطورات أسواق البترول العالمية، وآثار التطورات التقنية والابتكارات المالية على تلك الأسواق، ودور المملكة في السوق البترولية العالمية، وعلاقة التطورات في قطاع البترول والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية. ويتحدث في هذه الجلسة كل من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، والأستاذ عبدالله جمعة كبير الإداريين والرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية.
وتُستهل الجلسة الثانية بكلمتين لمعالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ عن بيئة الاستثمار في المملكة، ورئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي عن البنية التحتية المالية الجديدة للمملكة، إضافةً إلى كلمتين لكل من محمد العبار مدير عام التطوير الاقتصادي في دبي ورئيس شركة إعمار، والسيد جورج بوجت الرئيس التنفيذي لشركة كريديت أجريكول. تبدأ بعدها فعاليات الجلسة الثانية بعنوان (السوق المالية السعودية: كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو)، التي تناقش آليات توسيع وتعميق وتطوير السوق المالية السعودية، يُحاضر فيها كل من مطلق المريشد من سابك وبشر بخيت من مركز بخيت للاستشارات وتيموثي غراي من شركة (اتش أس بي سي) وعدنان حسن كبير مستشاري البنك الدولي وحسن هيكل الرئيس التنفيذي لشركة أي اف جي هيرمز وأخيراً البرت مومدجيان من فرع البنك الدولي للشرق الأوسط.
تلي تلك الجلسة أربع ورش عمل، تبحث الأولى تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة، والثانية الإصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الاسلامية، والثالثة المملكة ومنظمة التجارة العالمية، والرابعة طرح وإدراج الشركات العائلية: الإجراءات والاعتبارات.
وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التطوير في المملكة. وسيتحدث في مستهل هذه الجلسة معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري، ويحاضر فيها كل من محمد الشايع من مؤسسة النقد وسعيد الغامدي من مصرف الراجحي وجون كوفرديل من ساب وكونراد روس من ستاندر وبورز. تبدأ بعدها الجلستان الرابعة والخامسة، حول تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه، وتطوير منتجات استثمارية لجذب المستثمرين الأجانب والمحليين.

================================================

( من السوق ) القرار.. وماذا بعد؟

خالد العبدالعزيز
خلصت السوق الى إظهار اشارات إيجابية للغاية، ولم تركن الى التنغيص من الاسهم القيادية في تعاملاتها امس على أداء المؤشر، بتقلباتها الحادة المنعكسة على حركة المؤشر.
ولم تعبر ال (31,35 نقطة) التي جناها مؤشر السوق عن حقيقة وضع المؤشر، حيث كان باطن السوق مليئا بنحو ثلث الشركات التي أغلقت بالنسبة العليا من الصعود، كما لم يعبر المؤشر الا عن فشله في تحييد توجه المستثمرين نحو الشراء في قاع القيعان، وفشله في إحباط التقاط الفرص التي لاحت.
وشيء جيد أن يكون هناك تجاهل لأي عد تنازلي لموعد مجلس الامن الدولي، حيث سيتخذ قرارا مهما بشأن الملف النووي الايراني، والامل بأن يستمر تجاهل السوق لأي قرارات، وأن لا تشحن بالعوامل النفسية بسبب ذلك القرار.
ومن ينظر الى سوق الاسهم المحلية سيجد أنها تشبعت نزولا، ولابد لها أن ترتد وفقا لما تجده من اهتمام من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، الذي يوليها متابعته واهتمامه.
وحتما فان السوق ستمر ان لم تكن قد مرت برفض لهذا التشبع من المخاوف، ويفترض أن يكون هذا هو الوقت المناسب لذلك، حيث يجب أن لا يؤثر فيها ما يصدر من مجلس الأمن الدولي اليوم أو غدا بشأن الملف الايراني، وفقا لقيعان القيعان التي تحوم حولها، ولا تترجم حقيقة الاقتصاد الذي تعمل داخل منظومته، لأن الاسعار وصلت الى مرحلة جذابة، سواء من حيث مكررات الارباح، أو من حيث الاساسيات والنمو المستقبلي لغالبية الشركات.
وفي وقت سابق وأثناء نشوء فقاعة السوق كانت التحذيرات تتقاذف الى السوق خشية سقوط ضحايا كثر ولم يعبأ بها أحد، خاصة أن نشوء تلك الفقاعة جذب معه مستويات عديدة من كافة طبقات المجتمع السعودي المندفعة الى السوق دون وعي للغالبية من تلك الطبقات، وضغط هذا الاندفاع على الاسعار، حتى وصولها لمستوى انفجرت فيه، ولم تترك أخضرا أو يابسا الا وأكلته، وتوسعت دائرة الحيرة داخل السوق بعد ذلك، وابتعدت تحركاتها عن اليقين. ومن المؤسف أن نشوء ذلك الانهيار استبق بمراحل أصعب الأزمات، ومنها الأزمة النووية التي يناقشها مجلس الامن الدولي حاليا، والقرار المنتظر أن يظهره، سواء كان بلهجة حادة أم غير حادة.
ولووفقت السوق اليوم وغدا في عدم الاندفاع البيعي، مع احلال مناسب كالتوجه الشرائي لحصلت على التوازن المطلوب، ولحصلت أيضا على مستوى إيجابي متتالي، مدعوما بقناعة المتعاملين بما وصلت إليه الاسعار من مستوى متدن، واحتفاظهم بقدر من التماسك الخالي من أي تغير مفاجيء.
وحدة الضغوط البيعية كانت ضارة بالاسعار وستكون كذلك ان عادت، والقضاء على مصدر نشأتها سيمكن من وضع مسارات ايجابية. وحيث إن كل يدلي بدلوه الآن حول نشأة الاسباب التي كانت وراء ما حدث للسوق المحلية.
و من المناسب أن يطرح السؤال المتكرر دائما، من أين نشأ انهيار السوق؟ والاجابة الانسب هي من حيث نشوء الفقاعة، مع التحفظ حول المتسبب عن نشوئها، والأمور المسببة، والظروف التي ساعدت على ذلك. ولايعقل أن يكون هناك إنجراف للشراء ولا يخلف وراءه فقاعة، كما لا يعقل أيضا أن يكون هناك موجات بيع جارفةولا تخلف وراءها انهيار.

================================================

جلوريا بحثت مع الدباغ وسائل تنشيط الاستثمار مع السعودية
الفلبين تأمل الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية


الرياض - مندوب «الرياض»: تصوير- بندر بخش:
قالت رئيسة جمهورية الفلبين جلوريا ماكاباجال ارويو امس، أن الشركات الفلبينية تأمل بأن يكون لها نصيب وافر من الفرص الاستثمارية الواعدة التي ستتيحها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.
وأكدت جلوريا في تصريحات صحفية عقب زيارة قامت بها للهيئة العامة للاستثمار، أن الفلبين ترغب بحضور كبير في هذه المدينة خاصة في قطاع الخدمات والعمالة الماهرة.. يذكر أنه يوجد في المملكة عدد كبير من الجالية الفلبينية التي تعمل في مختلف المجالات ويقدر عددها ما بين 800 ألف ومليون نسمة.
وكانت رئيسة جمهورية الفلبين قد بحثت مع محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ خلال اجتماع عقد في مقر الهيئة حضره عدد من رجال الأعمال الفلبينيين وعدد من أعضاء مجلس الأعمال السعودي الفلبيني، أوجه التعاون بين البلدين في مجالات الاستثمار المختلفة ومناقشة وسائل تنشيط الاستثمار بينهما.
وقدم الدباغ شرحاً حول إستراتيجية الهيئة والقطاعات والمناطق التي تركز على جذب الاستثمارات لها، بجانب أنظمة الاستثمار الأجنبي في المملكة، كما تم تعريف الوفد بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية وما تنطوي عليه من فرص استثمارية يمكن للشركات الفلبينية الاستفادة منها.
يذكر أن الهيئة العامة للاستثمار أصدرت خمسة تراخيص لمشاريع فلبينية في المملكة اجمالي تمويلها 13 مليون ريال، في وقت بلغ فيه حجم صادرات المملكة الى الفلبين عام 2005 نحو 5,1 مليار بينما بلغ حجم الواردات من الفلبين 253 مليون ريال.

================================================

هيئة الطيران المدني تتوقع استحداث 50 ألف وظيفة جديدة
25 مليار ريال عوائد التحرير الكامل لقطاع النقل الجوي السعودي حتى عام 2020م


جدة - صلاح الشريف:
كشف المهندس عبدالله رحيمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن التحرير الكامل لقطاع النقل الجي سيؤدي إلى إحداث أكثر من (50,000) فرصة عمل إضافية في القطاع والقطاعات ذات الصلة، كما أنه سيضيف 25 مليار ريال سنوياً لصالح الاقتصاد السعودي بحلول عام 2020م.وقال رحيمي في مؤتمر صحفي، إن الهيئة تعتزم الاستمرار في الحفاظ على سقف أجور النقل الجوي المحلي للدرجة السياحية في مستوياته الحالية، وذلك لدعم أهداف سياستها في إتاحة خدمة النقل الجوي لجميع المواطنين وتجنب الزيادة في الأجور، مشدداً أن على مقدمي الطلبات إعداد مقترحات الخدمة على أساس سقف الأجور الحالي.
وبيَّن أن الهيئة العامة للطيران المدني أصدرت الدعوة لتقديم طلب ترخيص ناقل جوي وطني، بصفتها السلطة المفوضة بتنظيم النقل الجوي في المملكة. وتدعو الهيئة من خلال تلك الدعوة، الران في الحصول على ترخيص ناقل جوي وطني لتقديم خدمة النقل الجوي المحلي بالمملكة، بتقديم طلباتهم، موضحاً أن خدمة النقل الجوي المحلي المنتظمة تقتصر على بيع خدمة النقل الجوي على رحلات منتظمة بالطائرات المخصصة للركاب وتشمل نقل البضائع والممتلكات في المكان المخصص للشحن أسفل مقصورة الركاب.
وقال: تحتوي هذه الدعوة على معلومات تساعد المتقدمين بطلب الترخيص على تقييم السوق المحتملة لخدمة النقل الجوي المنتظمة للأشخاص والبضائع والممتلكات، وتوضح الاتجاه نحو تحرير قطاع النقل الجوي. وتوضح إجراءات تقديم الطلبات والجدول الزمني المخصص لذلك.
ولفت أن الخطوط الجوية العربية السعودية تعد في الوقت الراهن المشغل الرئيسي في المملكة لخدمات النقل الجوي المنتظمة للركاب والشحن في أسواق النقل الجوي المحلي، ولا يوجد أي منافس محلي لها سوى بعض شركات الطيران الخاص، متوقعاً زيادة المنافسة من شركات النقل الجوي الدولي الإقليمية بسبب انطلاق بعض شركات النقل الإقليمي ذات التكلفة المنخفضة في دول الجوار.وأضاف: تعتقد الهيئة أن تحرير النقل الجوي سوف يمكنها من تحقيق أهداف السياسة المرسومة حيال توفير خدمة النقل الجوي لجميع المواطنين في المملكة وتجنب زيادة أجور النقل المحلي وإدخال عنصر المنافسة إلى سوق النقل الجوي بالمملكة والاستغلال الأمثل للمطارات ودعم تطويرها، ودعم الخطوط السعودية خلال الفترة الانتقالية.
وأوضح أن الهيئة أجرت العديد من الدراسات التحليلية للتوصل إلى تحديد أفضل استراتيجية لتحرير قطاع النقل الجوي، وتحقيق أهداف السياسة المرسومة. وأطلقت الهيئة مبادرة شاملة للتحرير التدريجي لإدخال عنصر المنافسة في سوق قطاع النقل الجوي المحلي والدولي. وبعد ذلك، بدأت الهيئة في مشروع إعداد اللوائح الاقتصادية للطيران المدني، لتأسيس الإطار التنظيمي للترخيص لناقلين جويين إضافيين بالمملكة، وقد تم اعتماده في تاريخ 2/1/1427ه.
وتمثل تلك الدعوة المرحلة الأولى، لتحرير القطاع، حيث تتوقع الهيئة منح الترخيص لناقلين وطنيين لتقديم خدمة النقل الجوي المحلي.وحسب وصف التراخيص الجديدة فإن مقدمي الطلبات من خلال إجراءات التقديم يقومون بتقديم عطاء لاختيار مطار المركز الرئيسي، إما في الرياض أو في الدمام (ستمنح الخطوط الجوية السعودية مطار جدة كمركزها الرئيسي). ويعتبر مطار المركز الرئيسي الحائز الترخيص هو المطار المتوقع بأن يستغل المشغل فيه معظم خانات الهبوط الزمنية الخاصة به، ويستخدمه لوقوف أكثر طائراته فيه، وكقاعدة لمعظم أطقم الطائرات، ويجري فيه معظم عمليات الصيانة. وسيحظى الناقل المرخص بالأولوية في استخدام مرافق مطار مركزه الرئيسي، ولكن دون احتكار. وتعني الأولوية، أن يكون للناقل المرخص الاعتبار الأول في مركزه الرئيسي، وذلك في توزيع خانات الهبوط الزمنية، وفي مرفق حظائر الطائرات بالمطار، والمساحات في صالات المطار، علاوة على امتيازات أخرى. كما سيتم تخصيص خانات الهبوط الزمنية للناقلين الجويين في المطارات من خلال التنسيق المشترك بين الأطراف المعنية، ووفقاً لأحكام اللوائح الاقتصادية للطيران المدني التي تحكم ذلك. وتقوم الهيئة بتخصيص حصة من سوق «نقاط الخدمة الإلزامية» المحلية، لكل واحد من الناقلين الثلاثة. وسيتوجب عليهم تقديم الحد الأدنى من مستوى الخدمة لتلك النقاط بحسب ما تحدده الهيئة. كما تتوقع الهيئة منهم توفير مستوى الخدمة الحالي في سوق «نقاط الخدمة الإلزامية» كحدى أدنى. ويقوم الناقلون الجدد بالتشغيل على «نقاط الخدمة الإلزامية» المعينة لهم على أساس الدخول المرحلي.وسيكون لكل من الناقلين المرخصين الجديدين وكذلك الخطوط الجوية السعودية حق التشغيل على جميع الخطوط الجوية المحلية، باستثناء الخطوط الجوية التي تم تعيينها كخطوط «نقاط الخدمة الإلزامية». ولا تعتزم الهيئة تقييد حريات النقل وتحديد عدد الرحلات في أسواق النقل المحلي، باستثناء «نقاط الخدمة الإلزامية»، إلا إذا اقتضى الأمر ذلك لمنع ممارسات تنافسية غير عادلة.
ويجب على جميع الناقلين الجويين الذين تم منحهم ترخيص ناقل جوي وطني من خلال تلك الدعوة والإجراءات اللاحقة لها، الإلتزام بالقيود والشروط الإلزامية المتعددة في الترخيص. كما يجب عليهم الإلتزام بكافة أحكام اللوائح الاقتصادية للطيران المدني المطبقة، ومتطلبات نقاط الخدمة الإلزامية» المعينة، ومتطلبات الحصول على شهادة مشغل جوي لضمان تشغيل أمن وصيانة فاعلة تفي بأغراض السلامة، ومتطلبات استمرارية الأهلية الاقتصادية، ومتطلبات الالتزام بالجداول المسجلة، ومتطلبات حماية المستهلك.
وعلي الرغم من أن الترخيص الذي سيمنح لناقلين جويين اثنين جديدين محدود مبدئياً بتقديم بالنقل الجوي المحلي، إلا أنه سيتم تضمين الترخيص حق التشغيل الدولي خلال عامين، عند الإلتزام بمتطلبات تشغيل خطوط «نقاط الخدمة الإلزامية».ويتضمن تقديم الطلب ثمان مراحل إجرائية تعقب صدور الدعوة لتقديم طلب الترخيص، وهي: تسجيل الطلبات، وتقديم الاستفسارات التوضيحية، وإصدار ردود الهيئة على الاستفسارات، وتقديم الطلبات قبل حلول الموعد النهائي، وتقييم ملفات الطلبات، وإصدار طلبات العروض الشفهية، وتقديم العروض الشفهية، والتقييم النهائي لمقدمي الطلبات، والاختيار للترخيص وتسديد رسوم الترخيص. وتحتوي الدعوة لتقديم الطلبات تعليمات مفصلة لكل خطوة إجرائية.
ويتعين دفع رسوم غير قابلة للاسترجاع تدفع عند التسجيل، لاستلام المستندات المتعلقة بتقديم الطلب، ورسوم لإجراءات تقديم الطلب تدفع عند تقديم ملف طلب الترخيص، وتدفع مرة واحدة فقط. كما سيتم فرض رسم منفصل لإتمام إجراءات الحصول على شهادة مشغل جوي الحائز الترخيص. ويغطي هذا الرسم تكاليف العمليات المرتبطة بإجراءات الحصول على الشهادة، وسيتم تقدير رسم سنوي على ترخيص ناقل جوي وطني بعد بدء التشغيل، يتم الإعلان عنه لاحقاً قبل انتهاء الموعد المحدد لتقديم الطلبات.وسيتم التعامل بسرية مع جميع الطلبات والوثائق المقدمة للهيئة لطلبات الترخيص. إلا أن الاستفسارات الواردة إلى الهيئة من مقدمي الطلبات وردود الهيئة عليها سيتم توزيعها على جميع مقدمي الطلبات.ولا يجوز لمن قام التسجيل لدى الهيئة إجراء أي اتصال سواء شفهياً أو كتابياً بواسطة البريد الإلكتروني، مع أي فرد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة أو من أفراد الهيئة بخصوص تلك الدعوة، أو إجراءات التقديم، أو عن محتوى ملف الطلب الخاص بالشركة، أو عن إجراءات تقييم الطلبات أو أي موضوع آخر ذي صلة بالطلب، إلا ما تم التصريح به في الدعوة. ويسري هذا الحظر من تاريخ إصدار الدعوة وحتى التاريخ الذي يتم الإعلان فيه عن منح التراخيص. كما أن إجراءات اتصال غير مصرح به قد تعتبره الهيئة سبباً رئيسياً لرفض الطلب المقدم. وستقوم الهيئة بتقييم الطلبات المقدمة وفقاً للتعليمات في الموعد المحدد لذلك، وتكوين «لجنة تقييم» برئاسة رئيس الهيئة وتضم المسئولين والمستشارين الملائمين. ومن خلال مراجعة ملف كل طلب ونتائج العرض الشفهي، تقوم لجنة التقييم بتحديد ترتيب تفاضلي منفصل لكل من المركزين الرئيسيين، الرياض والدمام. (المركز الرئيسي في ترخيص الخطوط الجوية السعودية سيكون مطار جدة)، ثم يقوم مكتب الرئيس بإرسال توصيات لجنة التقييم بشأن من يمنح الترخيص، إلى مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني للحصول على الموافقة.

================================================

مؤسسة النقد :
عرض النقود يرتفع إلى 582,6 مليار ريال .. والأرصدة الخارجية تصل إلى 648,5ملياراً


أظهرت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي أن عرض النقد (ن3) نما بنسبة أربعة في المائة في مارس الماضي إلى 582,6مليار ريال ليسجل أكبر زيادة منذ عام.
وأوضحت بيانات المؤسسة ان الأرصدة الخارجية بلغت 648,53مليار ريال بزيادة 7,7 في المائة عنها في فبراير/ شباط لتسجل أكبر زيادة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ونمت الأرصدة الخارجية في فبراير 2,8في المائة عن الشهر السابق.
ويعزى هذا الأرتفاع مقارنة بالعام بالماضي إلى زيادة الائتمان المصرفي للقطاع الخاص وزيادة المرتبات الحكومية إضافة إلى زيادة التدفقات النقدية من ارتفاع اسعار النفط وقيام المصارف التجارية بزيادة تسهيلاتها الائتمانية لدعم النشاط الاقتصادي القوي في مؤسسات القطاع الخاص والقطاع العام علاوة على توفر فرص الاستثمار الجذابة في المملكة.
وأشارت الإحصائيات التي أصدرتها مؤسسة النقد العربي السعودي إلى أن عرض النقد ن2 بنهاية مارس الماضي وصل إلى 480,4مليار ريال مقابل 464,6مليار ريال في شهر فبراير.
ووصل حجم النقد المتداول خارج المصارف بنهاية مارس إلى 61مليار ريال مقابل 61,1مليار ريال في نهاية شهر فبراير الماضي.. في حين بلغ حجم الودائع تحت الطلب بنهاية مارس الماضي نحو 229,2مليار ريال مقابل 225,9مليار ريال.
وبلغ معدل (عرض النقود) (ن1) 290,3مليار ريال مقابل 177,5مليار ريال ووصل معدل الودائع الزمنية والادخارية إلى 190,1مليار ريال مقابل 177,5مليار ريال.
أما الودائع الأخرى شبه النقدية فقد بلغت بنهاية مارس الماضي 102,1مليار ريال مقابل 95,4 مليار ريال بنهاية شهر يناير.
ويقصد بعرض النقود (ن1) النقد المتداول خارج المصارف مع الودائع تحت الطلب أما عرض النقود (ن2) فهو يشمل عرض النقود (ن1) مضافاً إليه حجم الودائع الزمنية والادخارية.
أما عرض النقود (ن3) فيشمل عرض النقود (ن1) مضافاً إليه عرض النقود (ن2) إضافة إلى الودائع الأخرى شبه النقدية التي تتكون من ودائع المقيمين بالعملات الأجنبية والودائع مقابل اعتمادات مستندية وضمانات والتحويلات القائمة.
يشار إلى أن عرض النقود بتعريفه الواسع (ن3) يقيس المستوى الكلي للسيولة المحلية، من النقد المتداول خارج المصارف وإجمالي الودائع المصرفية.

================================================

رسالة مخرج الأزمة النووية الإيرانية تطمئن سوق الطاقة والأسعار تهبط لمستوى 68 دولاراً

كتب - عقيل العنزي:
فسرت أسواق الطاقة مساء أمس الرسالة التي كتبها الرئيس الإيراني محمود نجاد إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش وستسلم إلى السفارة السويسرية في طهران لاقتراح «وسائل جديدة» للخروج من الأزمة التي يشهدها العالم بأنها تراجع في موقف إيران وعودتها إلى العقلانية في تعاملها مع الغرب بشأن ملفها النووي والجنوح إلى السلم بدلا من المواجهة والدخول في مواجهات ليست متكافئة مما سيكبد إيران خسائر جسيمة ويجر المنطقة برمتها إلى قلاقل أمنية وسياسية تضاف إلى ما تعانيه من مشاكل ، مما أدى إلى طمأنة السوق بأنه لن يحدث ما يعرقل انسياب النفط إلى الأسواق العالمية ولذلك تراجعت الأسعار أمس إلى مستوى 68 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ أبريل الماضي.
وكانت القمة الخليجية التشاورية قد لعبت دوراً مهماً في إعادة الاستقرار إلى المنطقة حينما أكدت بأنها تلقت تطمينات من القيادة الإيرانية بشأن برنامجها النووي مما انعكس على نفسية الأسواق النفطية التي رأت بأن الضربة العسكرية لإيران ربما تكون غير واردة في الوقت الحالي وأن الحلول الدبلوماسية قد تنجح في حل الخلاف الإيراني الغربي والوصل إلى اتفاق يخرج المنطقة من هذه الأزمة التي أثرت على نشاطاتها الاقتصادية.
وساهم في هبوط الأسعار تراجع الاستهلاك بالدول الغربية في هذه الفترة التي تقع بين فصلي الشتاء والصيف التي عادة ما تكون مرحلة بناء للمخزونات الاستراتيجية استعدادا لموسم القيادة في أمريكا وبعض الدول الأوروبية خلال الإجازات الصيفية حيث ذروة الاستهلاك للمواد البترولية المكررة والتي شهدت نموا في مخزوناتها في الفترة الماضية وأضفت ارتياحا لدى المتعاملين في تجارة النفط من عدم حدوث أزمة في الإمدادات تزيد من تنامي الأسعار.
وبالرغم من هدوء الأسعار إلا أن المضاربين لا تزال تساورهم الشكوك من احتمال أن يتخذ مجلس الأمن خلال الأسابيع القادمة قرارا بفرض عقوبات على إيران مما يفاقم الأزمة من جديد ويتسبب في عرقلة تدفق النفط من خلال مضيق هرمز التي تشرف عليه إيران ويشهد حركة ملاحية كبيرة معظمها لناقلات نفط عملاقة تحمل النفط من دول بعض دول الخليج العربي إلى الأسواق العالمية ، كما أن الوجل من بروز محور النفط في أمريكا الجنوبية يشكل هماً لدى الشركات النفطية التي تواجه عرقلة في استثماراتها نتيجة إلى فرض الضرائب الباهظة تصل إلى 50٪ و موجة التأميم التي تنتهجها بعض البلدان النفطية في هذه المنطقة المتاخمة لأكبر سوق عالمية للنفط في الولايات المتحدة الأمريكية.
أسعار نفط ناميكس القياسي هبطت أمس إلى 68,5 دولاراً للبرميل للمعطيات السابقة كما هبط الخام الخفيف في سوق لندن للتعاملات الالكترونية إلى 69,90 دولاراً للبرميل ، غير أن خام برنت القياسي ظل محافظا على مستواه فوق 70 دولاراً للبرميل وسط حركة نشطة من المضاربين و تجار النفط ، أما أسعار المواد البترولية المكررة والتي يمثلها في الأسواق الجازولين فقد ظلت في مستويات قريبة مما هي عليه في الأسبوع الماضي في حدود 2,12 دولار للجالون بينما هبط سعر الغاز الطبيعي إلى 6,89 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
أسعار المعادن النفيسة فقد تراجعت بقيادة الذهب الذي هبط إلى 681 دولاراً للأوقية متراجعا من سعر 687 دولاراً كان عليه الأسبوع الماضي وبقيت الفضة عند سعر 13,87 دولاراً للأوقية.

================================================
جريدة عكاظ
================================================
================================================


السوق ينتظر محفزات والعيون على ندوة بناء المستقبل
ارتفاع طفيف للمؤشر بحثا عن تأسيس قواعد جديدة


تحليل: علي الدويحي
انهى سوق الأسهم المحلية امس الاثنين تعاملاته مرتفعا بمقدار 31،35 نقطة او بما يعادل %0،28 ليقف عند مستوى 11376 نقطة وهو اغلاق يميل الى السلبية حيث كان من المفترض ان يغلق فوق مستوى 11552 نقطة ولكن السيولة الاتنتهازية التي تجني ارباحها في نهاية كل تداول اعادته الى هذا المستوى، ويعتبر اغلاق السوق ولمدة ثلاثة ايام فوق حاجز 11 الف نقطة اشارة ايجابية ولكن عدم قدرته لكسر نقطة المقاومة 11730 سلبية
فلذلك نتوقع ان يواصل السوق تراجعه غير المخيف حيث يملك نقطة دعم قوية عند 11145 نقطة، ويبقى نزوله الى حد 10440 نقطة امرا طبيعيا وهي نقطة الدعم الاخير واحتمال ان يعود لاختبارها في اى وقت وليس بالضرورة في اليومين القادمين ولكن كمضارب يعتبر كسر حاجز 10900 نقطة اخذ الحذر ونتوقع ان تضيق قناة التذبذب في المؤشر خاصة ان كثيرا من الاسعار اصبحت مغرية وبدا المستثمرون في الاستعداد لاختيار الشركات المناسبة حاول المؤشر العام ان يؤسس قواعد متينة ولعل حاجز 11145 نقطة هي ابرز تلك القواعد ولكن السيولة الانتهازية التي تبيع وتشتري في نفس الحظة لم تمكنه من تحقيق الثبات عند نقطة معينة، مما يجعل السوق يرتد وهميا وهذا يكون اشد خطرا على المساهمين قالسوق حاليا بحاجة الى دخول صناع كمستثمرين لفترة طويلة وليس صناع مضاربين وقتيين يسيطر الخوف والهلع على نفسياتهم، فلذلك من المحتمل ان يبقى السوق متراوحا مابين نقاط 11145 الى 12500 نقطة لمدة يومين وان يشهد عودة اخيرة الى حاجز 9800 نقطة تنقص او تزيد قليلا كموجة خامسة و اخيرة والتي تتميز بتناقص السيولة والكميات وهي اشارة ايجابية تنم عن قرب انتهاء عملية التصحيح ويبقى كسر حاجز 10875 نقطة نزولا اشارة اولى للمضاربين باخذ الحذر والحيطة، اما المستثمرون فلم يعطي السوق حتى الان اشارة بالدخول لهم، مع الاخذ في الاعتبار ان تلقي السوق (خبر) ايجابيا سيلغي هذا السيناريو وهذا ايضا متوقع وبنسبة كبيرة،، كما نتوقع ان يكون لكلمة رئيس هيئة المال في ندوة بناء المستقبل المزمع ان تبدا فعالياتها اليوم بالرياض، تاثير كبير سيأخذ السوق على ضوئها منحنى آخر، وقد علمت «عكاظ» من مصادر مطلعة ان الكلمة تحتوي على مضامين هامة يمكن ان تؤثر على مسار السوق.
على صعيد التعاملات اليومية كان سهما سابك والاتصالات هما محور المضاربة امس حيث يتم رفعهما الى سعر معين ثم يبدا الرش عليهما حتى لايكسر حاجز مقاومة 11730 نقطة بهدف توجيه مزيد من الضرب للمضاربين الجدد بدليل عندما ينزل السوق عن 11400 نقطة نرى العروض تكثر والطلبات تقل، وكان من الواضح ان لعبة الدقائق الاخيرة كانت تستعد لممارستها ولكن هذه المرة في سهما التصنيع والمجموعة.
فيما يتعلق باخبار الشركات للشركة السعودية للخدمات الصناعية سيسكو بأن الشركة سوف تقوم بتوقيع العقد الخاص بإنشاء وتشغيل محطة الحاويات بمنطقة اعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي بعد غد الأربعاء حيث تقدر التكلفة الإجمالية للمشروع كما ذكر سابقا بـ 1612 مليون ريال كما اعلنت الشركة السعودية للكهرباء أن الجمعية العامة العادية الرابعة قد وافقت على صرف أرباح لمساهمي الشركة عن السنة المالية المنتهية بتاريخ 31/12/2005م بواقع (70) هللة للسهم الواحد للمساهمين من الأهالي ومن في حكمهم. علماً أن أحقية الأرباح للمساهمين المالكين لأسهم الشركة بنهاية تداول يوم السبت 24/3/1427هـ الموافق 22/4/2006م يوم إنعقاد الجمعية وسيتم الصرف إعتباراً من يوم الأثنين 17/4/1427هـ الموافق 15/5/2006م عن طريق البنك الأهلي التجاري وكافة فروعه داخل المملكة وذلك للمساهمين أصحاب المحافظ الاستثمارية المربوطة بحسابات بنكية وسيتم إيداع مبالغ الأرباح المستحقة في حساباتهم لدى البنوك التى يتعاملون معها وكذلك المساهمون أصحاب المحافظ الاستثمارية غير المربوطة بحسابات بنكية.

================================================

مختصون ومتداولون على هامش الندوة
مطالبات بكشف متلاعبي سوق الاسهم وشطب الفوائد البنكية عن المتضررين


حزام العتيبي (الرياض)
ينتظر ممثلو وسائل الاعلام الاقتصادية المحلية والدولية الالتقاء بجماز السحيمي رئيس هيئة السوق المالية الذي سوف يلقي كلمة في الندوة يعتقد ان تلقي الاضواء على الترنح والانهيار غير المبرر الذي تعيشه سوق الاسهم السعودية في ضوء مناشدات المتداولين بالافصاح عن حقيقة ما يحدث في السوق والاعلان عمن يتلاعبون بسوق الاسهم رغم كل مقومات الازدهار الاقتصادي الذي تعيشه المملكة والاصلاحات الاقتصادية والاجراءات الداعمة لرفع مستوى معيشة المواطنين التي اعتمدها الملك عبدالله ابتداء من زيادة رواتب الموظفين وليس انتهاء بتخفيض تكلفة استهلاك الوقود .
وعلى هذا الصعيد يرى الخبير المصرفي والقانوني الدكتور ابراهيم بن عبدالله الناصر ان الجميع في انتظار شطب الفوائد البنكية عن صغار المتضررين الذين تتجاوز اعدادهم 3 ملايين مواطن يعولون اسرا تضم 15مليون مواطن والتخفيف عنهم بالاعفاء من بعض المترتبات والديون اضافة لفترات سماح في تسديد الاقساط سواء للمصارف او شركات السيارات لكي لا تتفاقم الآثار السلبية للتلاعب الخطير الذي بدأت آثاره السلبية في الظهور على السطح من ازدياد القضايا في اقسام الحقوق والتعثر عن سداد ايجارات المنازل واقساط السيارات في ظل تمتع المصارف السعودية بالتربع على مقعد المستفيد الاوحد اضافة للمتلاعبين ،
ويعود الدكتور الناصر الى التذكير بإعتراف رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي بالقصور التشريعي الذي يعتري انظمة الهيئة ولايمكنها من معاقبة المتلاعبين او الكشف عن اسمائهم معتبرا ان الحاجة ماسة الى اعادة هيكلة البنية التحتية لسوق الاسهم والمال السعودي لكي لاننتقل الى منطقة اخرى من الآثار الاكثر سلبية على الوطن.
وقد ناشد العديد من المتداولين الجهات المعنية بسرعة تعميد الجهات المختصة بالاعلان عن المتلاعبين وتقديمهم لمحاكمة عادلة تحت طائلة اللعب والاخلال بالامن الاقتصادي والاجتماعي.
وقال سرور بن عايض لم يعد هناك مبرر لأي شيء مما يحدث في سوق الاسهم واننا في انتظار الحل الجذري مع ازدياد حالات الافلاس والفقر رغم زيادة الرخاء الذي يعيشه الاقتصاد السعودي.

================================================

في ندوة يرعاها المليك ويشارك فيها 400 خبير
آليات جديدة لمعالجة اوضاع سوق الاسهم وتطويرها


حزام العتيبي(الرياض)
تترقب اوساط سوق الاسهم السعودي الذي يمر بفترة حرجة انطلاق ندوة بناء المستقبل التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز صباح اليوم في فندق الفيصلية بالرياض وتنظمها وزارة المالية وهيئة السوق المالية بالتعاون مع مؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة الاستثمار ويورومني.
تتضمن الندوة خمس جلسات رئيسية واربع ورش عمل يشترك فيها ويحضرها اكثر من 400خبير ومسؤول اقتصادي ومالي من كبريات المؤسسات المالية والمصرفية ومديري محافظ الاستثمار والمهتمين بشؤونه..
جلسات الندوة
تناقش ندوة اليوم في جلستها الاولى قطاع البترول والغاز، وتطورات أسواق البترول العالمية، وآثار التطورات التقنية والإبتكارات المالية على تلك الأسواق، ودور المملكة في السوق البترولية العالمية، وعلاقة التطورات في قطاع البترول والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية. سيتحدث في هذه الجلسة كل من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، والأستاذ عبدالله جمعة كبير الإداريين والرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية.
وتُستهل الجلسة الثانية بكلمتين لمحافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ عن بيئة الاستثمار في المملكة، و رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي عن البنية التحتية المالية الجديدة للمملكة، إضافةً إلى كلمتين لكل من محمد العبار مدير عام التطوير الاقتصادي في دبي ورئيس شركة إعمار، و جورج بوجت الرئيس التنفيذي لشركة كريديت أجريكول. تبدأ بعدها فعاليات الجلسة الثانية بعنوان (السوق المالية السعودية: كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو)، التي تناقش آليات توسيع وتعميق وتطوير السوق المالية السعودية، يُحاضر فيها كل من مطلق المريشد من سابك وبشر بخيت من مركز بخيت للاستشارات وتيموثي غراي من شركة (اتش أس بي سي) وعدنان حسن كبير مستشاري البنك الدولي وحسن هيكل الرئيس التنفيذي لشركة أي اف جي هيرمز و البرت مومدجيان من فرع البنك الدولي للشرق الأوسط. تلي تلك الجلسة أربع ورش عمل، تبحث الأولى تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة، والثانية الإصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الاسلامية، والثالثة المملكة ومنظمة التجارة العالمية، والرابعة طرح وإدراج الشركات العائلية: الإجراءات والإعتبارات.
وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التطوير في المملكة. وسيتحدث في بدايتها محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري، ويحاضر فيها كل من محمد الشايع من مؤسسة النقد وسعيد الغامدي من مصرف الراجحي وجون كوفرديل من ساب وكونراد روس من ستاندر وبورز.
وتتناول الجلسة الرابعة : تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه و يرأسها:مايكل بويل - رئيس استشارات المشاريع العالمية، كيلون ويحاضرفيها: د. خالد الفايز - الرئيس التنفيذي، بنك الخليج الدولي, فايز الأسمري - المدير المالي، تسني سعد الرحمن - رئيس استثمار الشركات، البنك السعودي الفرنسي. جراهام فنتر - رئيس مجموعة المشاريع، شركة آلين أوفري.
اما الجلسة الخامسة:فتتناول الأسواق المالية التي بجانب الشراء - تطوير منتجات مالية جديدة لجذب المستثمرين الأجانب والمحليين ويرأسها: عدنان حسن - كبير المستشارين، البنك الدولي
ويحاضرفيها مازن الرميح - مدير تمويل الشركات، هيئة السوق المالية هندريك دو توا - الرئيس التنفيذي، ادارة الأصول الاستثمارية بيتر ميشيل - كبير المستشارين القانونيين، كولين بارتنرز، فادي طباره - رئيس قسم ادارة الأصول، مجموعة سامبا المالية .
ورش العمل
ورشة العمل الأولى - تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة ويرأسها : روبرت غري، رئيس مجموعة تمويل الدين (بنك اتش اس بي سي).ويشارك فيها:كونراد روس، عضو مجلس الادارة المنتدب، الاستثمار والتمويل العالمي، بنك (اتش اس بي سي) فرع الشرق الأوسط راجيف شوكلا، مدير أسواق الدين (السندات) اتش اس بي سي السعودية محمد الجدعان، شريك، مكتب الجدعان للاستشارات القانونية ورشة العمل الثانية - الإصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الاسلامية ويرأسها : كيشور داش، مدير عام مجموعة الاستثمار، مصرف الراجحي. ويشارك فيها (مصرف الراجحي) :وليد عبد العزيز الغيث، مساعد مدير إدارة الأصول و عبدالله المعيجل، رئيس إدارة مراقبة الشريعة وعبدالله القحطاني، رئيس قسم علاقات العملاء والتسويق .
ورشة العمل الثالثة - المملكة وأنظمة التجارة العالمية: حقائق ودلالات ويرأسها: براد بورلاند، مدير عام والخبير الاقتصادي المسؤول في مجموعة سامبا المالية .
ورشة العمل الرابعة - طرح وإدراج الشركات العائلية: الإجراءات والإعتبارات والمشاركون (من بنك الخليج الدولي):سلمان الدغيثر، رئيس الاستثمار. بشير كيالي، رئيس تمويل الشركات- السعودية.

================================================

هدوء في صالات التداول
عودة اللون الأخضر لا تغري المتداولين


متابعة وتصوير: احمد العرياني (جدة)
على الرغم من عودة اللون الاخضر لشاشات التداول في الصالات صباح امس حيث سجل المؤشر ارتفاعاً قدره 152نقطة، الا أن المتداولين قالوا انهم ما زالوا يتعرضون لخسائر اعتبروها ناتجة عن غش ومحاولات الاضرار بالسوق نتيجة العروض التي تتم على الشركات القيادية في غيبة هيئة السوق المالية.
وقال المتداول عبدالرحمن البدر أن هناك غشا واضحا والعروض لا يحتملها أي مستثمر عادي بدأت تظهر على اسهم الشركات القيادية .
ودعا الى أن تكون هناك وقفة لمحاسبة من يتلاعب بالسوق من قبل الهيئة المسؤولة عن السوق. وقال المتداول ماجد السهلي أن الشفافية اصبحت شبه معدومة في ظل عدم وجود الثقة في السوق. واضاف كيف تبرر الهيئة الهبوط الحاد الذي تعرض له المؤشر في الفترات السابقة ثم الارتفاعات الضعيفة جدا مما يجعل المؤشر لا يعبر عن حالة السوق الحقيقية ولا عن الوضع الاقتصادي الذي تعيشه المملكة. وهذا ما يفسر الهدوء الذي تعيشه صالات التداول.

================================================

في محاولة لهروب الكبار من السوق
مخاوف من جر الصغار للمصيدة في لعبة رفع المؤشر


محمد العبدالله (الدمام)
اعاد اغلاق المؤشر للجلسة الصباحية ليوم امس «الاثنين» سيناريو جلسات الاسبوع الماضي حيث يعمد كبار المضاربين على بث الرعب والهلع في النفوس مع مطلع التداولات ليومين متتاليين، بينما يحاولون جر الصغار مجدداً بعد رفع المؤشر واعادة السوق لنوع من التوازن، من اجل توجيه ضربات قوية مع نهاية اسبوع التداولات، وبالتالي فان المؤشر امامه ايام عصيبة خلال الايام القادمة.
وبالرغم من اغلاق المؤشر العام على ارتفاع يقدر بنحو 1.3% «152» نقطة فان الاجواء المتشنجة ما تزال تلقي بظلالها الكثيفة على الاتجاهات الاستثمارية للمتعاملين في السوق، خصوصاً وان الانهيار التام الذي عطل «حركة المؤشر» يوم السبت الماضي ،شكل صدمة قوية ما تزال آثارها باقية على المحافظ الاستثمارية للكثير من المستثمرين، لا سيما وان التراجع وصل لمستويات قياسية، حيث بلغت النسبة الادنى المسموح بها 10% الامر الذي ساهم في تكبيد السوق خسائر كبيرة جداً.
وقال متعاملون في المنطقة الشرقية، ان السوق يسير وفق استراتيجية يقودها كبار المضاربين وتتمثل في الضغط على اسهم الشركات القيادية بشكل قوي، للحيلولة دون ارتفاع المؤشر الى مستويات غير مقبولة، على الاقل خلال هذه الفترة، ثم الدخول في اسهم شركات منتقاه، حيث يتم تحديد نقاط الدخول عند وصول سعر السهم الى نقطتين او اكثر من مستوى الدعم ثم يتم الخروج من السهم قبل وصول السهم الى مستوى المقاومة بنقطتين او اكثر، مشيرين الى ان هذه الاستراتيجية تكررت اكثر من مرة طوال تعاملات الاسبوع الماضي، بل ان هذه الاستراتيجية تم تطبيقها من قبل المضاربين لاكثر من مرة في فترة تداول واحدة، يمكن ارجاع استخدام هذه الاستراتيجية للمخاوف الشديدة من تعرض السوق لظروف او عوامل خارجية تهبط بالاسعار الى مستويات متدنية.
اوضحت مصادر مصرفية في المنطقة الشرقية، ان اجواء التفاؤل الحذر ما تزال تتحكم في الخيارات الاستثمارية للمتعاملين في البورصة، فبالرغم من عودة الحياة جزئياً لصالات التداول خلال الجلسة الصباحية ليوم امس «الاثنين»، لاسيما وان اغلاق الجلسة المسائية ليوم امس الاول الاحد اعطت اشارات ايجابية بعودة اللون الاخضر للشاشة بعد سيطرة اللون الاحمر على المؤشر خلال تعاملات الايام الماضية.. برغم تلك الاجواء الايجابية بيد ان عمليات البيع والشراء ما تزال دون المستوى المطلوب، لاسيما وان الجميع ينتظر نتائج الجلسات للايام القادمة، اذ سيعتمد المستثمرون على نتائج في اتخاذ القرارات الاستثمارية مطلع الاسبوع القادم.
وتوقع د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمحلل الفني.. ان يشهد المؤشر العام مزيداً من استمرار التذبذب والتقلبات الى ان يتحقق التوازن الطبيعي للسوق، مشيراً الى ان القراءات المتأنية لتداولات السوق خلال الاسبوع المنصرم تشير لدخوله في نموذج تجميعي على اسهم الشركات القيادية وخاصة شركات البتروكيماويات وبعض شركات البنوك وكذلك شركات الاسمنت من خلال تعرضها لعمليات ضغط واضح من قبل كبار المضاربين ووصلت اسعارها لمستويات متدنية ومغرية جداً، وبالتالي فان هذه الشركات ستكون محط انظار معظم المستثمرين خلال تداولات الاسبوع الجاري، الامر الذي يؤدي لارتفاعات سعرية مستحقة.

================================================

انتعاش الأسهم يتطلب سيولة تتجاوز العشرين ملياراً

احمد العرياني (جدة)
اعادة فائض اكتتاب الشركة السعودية للورق الى حسابات المكتتبين لن تكون له اي تأثيرات ايجابية تذكر على سوق الاسهم.
هذا ما أكده لـ«عكاظ» عدد من المختصين في الاسهم.
وقالوا: ان السوق يحتاج الى سيولة كبيرة جداً لكي تنهض به من جديد لكسر الحاجز النفسي الذي ما يزال يراوح عنده منذ اسابيع.
بداية قال محمد المطيري محلل اسهم ان ما يحدث في السوق حالياً هو تذبذبات جانبية في ظل عدم وجود سيولة كافية تنتشل السوق من حالة الغرق واشار الى ان اجمالي حصيلة اكتتاب شركة الورق يتجاوز الثلاثة مليارات ريال. وهذا المبلغ قبل اعادة الفائض للمكتتبين ليس كافياً لاعادة السوق لوضعه الطبيعي لأن السوق يحتاج الى سيولة تتجاوز العشرين مليار ريال.ولفت المطيري الى ان المستثمرين والمضاربين يمتنعون من دخول السوق في هذه الفترة نظراً لعدم الثقة مما يحدث في السوق من هبوط حاد في المؤشر.
من جهته قال فيصل الحمدان مستثمر في الاسهم ان السوق توجد به سيولة كبيرة لكنها معلقة بسبب عدم قدرة الكثيرين على الخروج من السوق.واشار الى ان معظم الناس يخططون خلال الفترة القادمة الى الدخول بالسيولة التي لديهم في الاكتتابات التي ستطرح خلال الفترة القادمة وانهم لن يجازفوا بتلك السيولة في السوق لعدم ثقتهم في امكانية الخروج منه بسرعة.ولفت الحمدان الى ان الناس تندفع وراء الشائعات وهذا احد الاسباب التي تؤثر في حركة السوق والمضاربات العشوائية التي تحدث فيه.

================================================

«صدق» تنهي دراسة زيادة رأسمالها الى 800 مليون

حامد عمر العطاس (جدة)
انهت الشركة السعودية للتنمية الصناعية (صدق) دراسة زيادة رأسمالها من 400 مليون الى 800 مليون ريال ورفعها الى هيئة سوق المال قريباً.
اكد ذلك رئيس مجلس ادارة (صدق) صالح علي التركي للصحفيين امس عقب تأجيل عمومية الشركة نظراً لعدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية.
واشار التركي الى ان الشركة رفعت دراسة زيادة رأسمالها وفق مشروعات مستقبلية طموحة لها.. واستدرك بقوله ان هيئة سوق المال هي الجهة الوحيدة التي تقرر كمية زيادة رأس المال.. والموافقة مبنية على دراسات مشاريع ذات جدوى اقتصادية. واضاف ان هناك دراسة تسويقية لجميع المشروعات التي ستطرحها في السوق.. مشيراً الى ان الشركة درست مشروعات وفق دراسات متكاملة لمتطلباتها واحتياجاتها.

================================================

10 سعوديين ينضمون لقافلة المفصولين في سدافكو

حسن باسويد (جدة)
لايزال مسلسل اقصاء السعوديين عن وظائفهم مستمرا في سدافكو حيث اكدت عدة مصادر داخل الشركة بأن الادارة ماضية في عملية انهاء خدمات ما تبقى من السعوديين في الشركة، وقامت بايقاف 10 موظفين عن العمل وذلك تمهيدا لتصفيتهم حيث منعوا منذ صباح الامس من مزاولة اعمالهم اليومية وأحيل 3 منهم الى التحقيق وذلك بسبب تضامنهم مع زملائهم المفصولين.
واكدت المصادر بأن المدير العام الهولندي «تون فان» ونائبه الدانماركي «بول تومسون» غادرا الى الكويت يوم امس الاول للاجتماع مع مجلس الادارة للشركة الأم المالكة بنسبة 30% من سدافكو ومقرها الكويت. وتقول المصادر بأن عملية التصفية تجري الآن وبسرعة وذلك لكسب الوقت والانتهاء من الخطة التي اعدت من قبل المدير الهولندي بتصفية (200) موظف سعودي وذلك قبل ان يتم اصدار اي قرار يقضي بوقف عملية الفصل من قبل الجهات المختصة بعد رفع شكوى من قبل عدد من الموظفين المفصولين لدى مكتب العمل والعمال بجدة وتشكيل لجنة للتحقيق في حيثيات قرار الشركة.

================================================

انشاء شركة للبتروكيماويات برأسمال يتجاوز 10 مليارات ريال

محمد العبدالله (الدمام)
اعلن أمس عن انشاء شركة سعودية - فرنسية للبتروكيماويات «مساهمة مقفلة» باسم شركة سيناء للبتروكيماويات، برأسمال عشرة مليارات ونصف المليار ريال، ومقرها مدينة الجبيل الصناعية. وقال بيان صادر عن الشركة ان الحصة الفرنسية تبلغ 70% من رأسمال بينما تبلغ الحصة السعودية 25% فيما تبلغ الحصة البحرينية 5%، مشيراالى ان الشركة ستقوم بانتاج 600 الف طن من مادة البرويلين سنويا و400 الف طن من مادة بولي برويلين سنويا و600 الف طن من مادة ايثلين سنويا و400 الف طن من مادة بولي ايثلين عالي الكثافة سنويا و400 الف طن من مادة بولي ايثلين منخفض الكثافة سنويا و780 الف طن من مادة ميثانول سنويا.
وذكر البيان أن المصنع سيقام على مساحة تبلغ 56 الف متر مربع في مدينة الجبيل،بينما سيقوم بتوفير 2400 فرصة عمل، موضحا ان الشركة قامت بمخاطبة اكبر الشركات العالمية لعمل دراسة كاملة للمشروع وانشاء المصنع، حيث تمت مخاطبة بعض الشركات الفرنسية والالمانية بهذا الخصوص، اذ سيتم الشروع في المرحلة الاولى للمشروع بعد تسعة اشهر بينما سيتم الانتاج التجريبي بعد سنة ونصف من بدء المشروع.

================================================
كاريكاتيرات اقتصادية
================================================
================================================


جريدة الوطن

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

================================================

جريدة الشرق الأوسط

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

================================================

تحياتي
نـت






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ الموافق9/5/2006م
http://www.sahmy.com/t76743.html


 


قديم 09-05-2006, 07:40 AM   #2
معلومات العضو
rashid

عضو مثالي مبدع

 
الصورة الرمزية rashid
 





rashid غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
rashid is on a distinguished road



افتراضي

الله يعطيك الف عافية

على هذه المقتطفات القيمة

ومجهود رائع ومتميز بارك الله فيك








 
قديم 09-05-2006, 09:32 AM   #3
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي

================================================
جريدة الإقتصادية
================================================
================================================


18 شركة على النسبة العليا.. والمؤشر العام يكسب 31 نقطة
قطاعا البنوك والصناعة يعوقان ارتفاع الأسهم السعودية


- فيصل الحربي من الرياض - 11/04/1427هـ
شهدت سوق الأسهم السعودية في تداولات أمس تذبذبا حادا في مسارها إلا أنها أغلقت في نهاية التداول على ارتفاع 31 نقطة فقط بالرغم من أن 18 شركة أغلقت على النسبة العليا المسموح بها في نظام تداول.
وأغلق المؤشر العام على مستوى 11376 نقطة كاسبا 31 نقطة بنسبة 0.28 في المائة ، فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة 279 مليون سهم، توزعت على 367 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 15 مليار ريال.
وفي نظرة سريعة على مسار المؤشر العام الذي تذبذب بشكل كبير في بداية التداول ليدخل في مسار صاعد مقتربا من مستوى 11700 نقطة، التي واجه عندها المؤشر مقاومة أدت إلى انخفاضه حتى مستوى إقفاله.
وعلى مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات عدا قطاعي البنوك والصناعة، إذ خسر قطاع البنوك 458 نقطة بنسبة 1.3 في المائة، كما فقد القطاع الصناعي تسع نقاط بنسبة 0.04 في المائة. وفي الجهة المقابلة كسب قطاع الكهرباء 152 نقطة بنسبة 9 في المائة، كما كسب القطاع الزراعي 301 نقطة بنسبة 8.2 في المائة، كذلك قطاع الخدمات الذي كسب 169 نقطة بنسبة 5.7 في المائة، إضافة إلى قطاع الأسمنت الذي كسب 254 نقطة بنسبة 3.7 في المائة، وأخيرا قطاع الاتصالات الذي كسب نقطتين بنسبة 0.05 في المائة.
ومن حيث الشركات الأكثر ارتفاعا تصدرتها 18 شركة بالنسبة العليا المسموح بها في نظام تداول، في الجهة المقابلة تصدر سهم بنك الاستثمار قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا بخسارة ثمانية ريالات بنسبة 6.7 في المائة ليغلق عند مستوى 110 ريالات، تلاه البنك العربي الوطني بخسارة 7.75 ريال بنسبة 5.8 في المائة ليغلق عند مستوى 126 ريالا.
وتصدرت شركة المواشي المكيرش قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية وسجلت 24 مليون سهم ليرتفع سهم الشركة بالنسبة العليا كاسبا 1.25 ريال عند مستوى 15.75 ريال، تلتها شركة الكهرباء السعودية بكمية بلغت 18 مليون سهم ليرتفع سهمها بالنسبة العليا كاسبا 1.5 ريال بنسبة 9 في المائة، ثم شركة أميانتيت بكمية بلغت 13 مليون سهم ليغلق سهم الشركة دون تغيير على مستوى 29.25 ريال، فيما تصدرت شركة سابك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة التي بلغت 761 مليون ريال تمثل 4.8 مليون سهم ليفقد سهم الشركة أربعة ريالات بنسبة 2.5 في المائة، ويغلق عند مستوى 156 ريالا، تلتها شركة فيبكو بقيمة 735 مليون ريال تمثل قيمة 4.3 مليون سهم ليكسب سهم الشركة 4.75 ريال بنسبة 3 في المائة، ويغلق عند مستوى 167 ريالا.

================================================

السعوديون يكتتبون هذا العام في 1.8 مليار سهم بـ 10 ريالات

- عبد الله الذبياني من الرياض - 11/04/1427هـ
يشكل العام الجاري عاما استثنائيا للسعوديين في جانبه الاقتصادي بالنظر إلى عدة معطيات, فاقتصاد البلاد يمر بطفرة لم يشهدها منذ عدة أعوام مدعومة بأسعار قياسية للنفط ومعززة بمشروع طموح يقوده الملك عبد الله. ويرمي هذا المشروع إلى تعظيم منافع المواطنين من هذه الطفرة ورسم استقرار اقتصادي بعيد المدى يجنب البلاد الآثار السلبية التي قد تحدثها أسعار النفط فيما لو تراجعت بمستويات كبيرة، كما حدث خلال التسعينيات من القرن الماضي.
وهذه الطفرة الاقتصادية, انعكست على مستوى السيولة التي ارتفعت بنهاية آذار (مارس) الماضي إلى 582.6 مليار ريال بنمو شهري نسبته 4 في المائة وسنوي 15 في المائة.
ولمس المواطن بالفعل عددا من هذه المنافع خلال الأشهر الماضية من تقلد الملك عبد الله مقاليد الحكم في البلاد, تتصدرها زيادة رواتب موظفي الدولة ورفع استحقاقات الضمان الاجتماعي وتخفيض أسعار الوقود, ورفع رساميل الصناديق الحكومية المرتبطة بحاجات الشعب, من بينها بنك التسليف وصندوق التنمية العقارية.
ومع تحسن الدخل وثبات مؤشرات تكلفة المعيشة, ارتفع التوجه الاستثماري لدى المواطنين حتى باتت سوق الأسهم تستقطب نحو ثلاثة ملايين متعامل (بشكل مباشر في الصالات اليومية أو عن طريق صناديق الاستثمار أو المحافظ التي تدار من المكاتب المرخصة). وباتت الاكتتابات الأولية التي يتم طرحها تلقى إقبالا كبيرا من المواطنين وصلت في بعض الطروحات إلى أكثر من ثمانية ملايين مواطن وهو ما يشكل 50 في المائة من السكان السعوديين.
واستجابة لهذا الوعي الاستثماري, توجه جزء من الإصلاح الاقتصادي للملك إلى قناة الأسهم, بحيث تلعب دورا في زيادة دخل المواطن ووضع حد فاصل كبير دون خط الفقر الذي استشرى خلال الأعوام الماضية. ومن هذا المنطلق, سيستقبل المواطنون خلال هذا العام جملة من الاكتتابات التي تقف وراءها الدولة ويبلغ إجمالي الأسهم المؤكدة حتى الآن في هذه الطروحات 1.85 مليار سهم, ستطرح جميعها بقيمة اسمية تبلغ عشرة ريالات دون علاوة إصدار. وتخص هذه الاكتتابات شركة إعمار المدينة الاقتصادية التي ستدير مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وبنك الإنماء وشركة كيان السعودية للبتروكيماويات.
وتستحوذ شركة إعمار المدينة الاقتصادية على 255 مليون سهم من هذه الطروحات, تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 8.5 مليار ريال. وهي شركة تتوزع ملكيتها بين شركات ومستثمرين من السعودية والإمارات, ولا تملك فيها الدولة حصة, بحيث يقتصر دورها على الإشراف على المدينة ممثلة في الهيئة العامة للاستثمار.
أما النسبة الكبرى من الطروحات فستكون من نصيب بنك الإنماء، حيث يبلغ عدد أسهمه المقررة للطرح 1.05 مليار سهم تمثل 70 في المائة من رأسمال البنك البالغ 15 مليار ريال, حيث يملك الحصة الباقية صندوق الاستثمارات ومؤسستا التقاعد والتأمينات الاجتماعية بواقع 10 في المائة لكل جهة. ومن بين أغراض بنك الإنماء (مصرف), الذي سيكون شركة مساهمة, مزاولة الأعمال المصرفية والاستثمارية وفق نظام مراقبة البنوك, ويمثل نشاطه فتح الحسابات الجارية، وتلقى الودائع تحت الطلب بالعملة السعودية أو غيرها من العملات الأخرى، وفتح حسابات الاستثمار وما شابهها بالعملة السعودية والعملات الأخرى.
أما الحصة الثالثة من الطرح فتخص شركة كيان السعودية للبتروكيماويات بواقع 540 مليون سهم, تمثل 45 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 12 مليار ريال, في حين تعود نسبة الـ 55 في المائة الباقية لشركة سابك بنسبة 35 في المائة و20 في المائة لشركة الكيان للبتروكيماويات.
وهناك جملة من الطروحات الأخرى, لكنها ستكون بعلاوة إصدار بالنظر إلى أن شركاتها قائمة بالفعل كما هو الأمر مع شركة معادن التي سيطرح منها للاكتتاب العام 50 في المائة من رأسمالها البالغ ثمانية مليارات ريال, وستحدد علاوة الإصدار بعد تقييم سهمها مع اقتراب موعد الطرح.

================================================

اليوم.. مؤتمر سعودي للطاقة وسوق المال والشركات العائلية

- الاقتصادية من الرياض - 11/04/1427هـ
يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، اليوم، انطلاق فعاليات مؤتمر "بناء المستقبل" الذي يستشرف مستقبل الاقتصاد السعودي والمسيرة التي قطعتها الإصلاحات حتى الآن والنتائج التي تحققت والأخرى المتوقع تحقيقها خلال الفترة المقبلة. وتنظم المؤتمر الذي يستضيفه فندق الفيصلية في العاصمة ويستمر يومين, وزارة المالية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وهيئة السوق المالية، بجانب مؤسسة "يورو موني". ويتناول التجمع وضع السوق المالية السعودية وسبل طرح الشركات العائلية واستثمارات الطاقة والمياه والالتزامات السعودية بعد الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية والمصرفية الإسلامية وغيرها.
ويتوقع أن يخرج المؤتمر بعدد من التوصيات التي من شأنها تعزيز النهج الإصلاحي الذي يعيشه الاقتصاد السعودي حاليا مدعوما بالطفرة النوعية المتأتية من تنامي أسعار النفط.
وفي ما يلي مزيدا من التفاصيل:
يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، اليوم، انطلاق فعاليات مؤتمر "بناء المستقبل" الذي يستشرف مستقبل الاقتصاد السعودي والمسيرة التي قطعتها الإصلاحات حتى الآن والنتائج التي تحققت والأخرى المتوقع تحقيقها خلال الفترة المقبلة. وتنظم المؤتمر الذي يستضيفه فندق الفيصلية في العاصمة ويستمر يومين, وزارة المالية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وهيئة السوق المالية، بجانب مؤسسة "يورو موني".
ويتوقع أن يخرج المؤتمر بعدد من التوصيات التي من شأنها تعزيز النهج الإصلاحي الذي يعيشه الاقتصاد السعودي حاليا مدعوما بالطفرة النوعية المتأتية من تنامي أسعار النفط والانفتاح على الأسواق العالمية بفعل الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية, فضلا عن تقديم تسهيلات كبيرة للاستثمار الأجنبي في البلاد.
سيغطي مؤتمر "بناء المستقبل" عدة مواضيع تتعلق بالاقتصاد السعودي، ومنها إعادة هيكلته وسبل تعزيز المنافسة فيه، إضافة إلى تطوير قطاعات الخدمات المالية في المملكة، ومناقشة سبل تمويل جذب الاستثمارات في بعض القطاعات ومنها قطاع التعدين والصناعات البتروكيماوية، وغيرها من مشاريع البنية التحتية، مما يسلط الضوء على جهود المملكة في تعزيز التنمية الاقتصادية.
ويشارك في هذا التجمع 300 خبير محلي ودولي يقدمون أوراق عملهم وطروحاتهم من خلال خمس جلسات, تتناول بشكل عام السوق المالية وأسواق النفط العالمية وأبعادها المحلية ومستقبل التجارة الخارجية للسعودية في ظل انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية. وتهدف الندوة إلى التعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في القطاعات الاقتصادية المختلفة في المملكة، وإبراز المتغيرات التي حدثت في البيئة التنظيمية والتشريعية والاستثمارية في قطاع البنوك وأسواق المال والغاز والصناعات البتروكيماوية والتعدينية، إضافة إلى شرح الرؤية الاقتصادية التي تنتهجها القيادة الحكيمة التي أثمرت خطواتها الإصلاحية الانفتاح الاقتصادي الذي نشهده حالياً، وذلك سعياً لتعزيز فرص الشراكة بين المؤسسات والشركات المحلية ومثيلاتها الدولية.
وتتناول جلسة العمل الأولى قطاع النفط والغاز، تطورات أسواق النفط العالمية، وآثار التطورات التقنية والابتكارات المالية في تلك الأسواق، ودور السعودية في السوق النفطية العالمية، علاقة التطورات في قطاع النفط والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية.
ويتحدث في هذه الجلسة الأمير فيصل بن تركي بن عبد العزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وعبد الله جمعة كبير الإداريين والرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية.
والجلسة الثانية بعنوان "السوق المالية السعودية .. كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو"، وهي تناقش آليات توسيع وتعميق وتطوير السوق المالية السعودية، يُحاضر فيها كل من الاستاذ مطلق المريشد من "سابك" وبشر بخيت من مركز بخيت للاستشارات وتيموثي غراي من شركة إتش إس بي سي وعدنان حسن كبير مستشاري البنك الدولي وحسن هيكل الرئيس التنفيذي لشركة إي إف جي هيرمز وأخيراً البرت مومدجيان من فرع البنك الدولي للشرق الأوسط. تلي تلك الجلسة أربع ورش عمل، تبحث الأولى تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة، والثانية الإصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الإسلامية، والثالثة المملكة ومنظمة التجارة العالمية، والرابعة طرح وإدراج الشركات العائلية: الإجراءات والاعتبارات.
وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التطوير في المملكة. وسيتحدث في مستهل هذه الجلسة معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الأستاذ حمد السياري، ويحاضر فيها كل من محمد الشايع من مؤسسة النقد وسعيد الغامدي من مصرف الراجحي وجون كوفرديل من "ساب" وكونراد روس من "ستاندر وبورز".
وتختص جلسة العمل الرابعة بتمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه, ويرأس الجلسة مايكل بويل رئيس استشارات المشاريع العالمية.
وتضم الجلسة الخامسة, أربع ورش عمل, تتوزع مناقشاتها بين الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية وتطوير العمل المصرفي وإدراج الشركات العائلية في سوق الأسهم وغيرها.

================================================

طرح جزء من مشروع "تلال جدة" للاكتتاب العام

اليوم .. "إعمار" تطلق مشاريع في السعودية
- محمد البيشي من الرياض - 11/04/1427هـ
علمت "الاقتصادية" من مصادر مطلعة أن شركة إعمار الإماراتية ستعلن اليوم عن مجموعة من مشاريعها التي تنوي إطلاقها في السعودية في كل من الرياض، جدة، والدمام، بشراكة مع شركة الأولى للتطوير العقاري وشركاء سعوديين وخليجيين. ووفق المصادر فإنه من ضمن المشاريع التي سيعلن عنها مشروع عملاق في جدة باسم "تلال جدة"، تبلغ تكلفته نحو 50 مليار ريال ويحتوي على مجمعات سكنية وتجارية وخدماتية و"مولات" وأسواق شاملة. وقالت المصادر إن مشروع جدة ينفذ على مستويات عالية من الجودة، ومن المتوقع أن يطرح جزء منه للاكتتاب العام خلال أشهر.

================================================

"الطيران" المدني تطلب فتح النقل الجوي للاستثمار الأجنبي

- فهد البقمي وعبد العزيز غزاوي من جدة - 11/04/1427هـ
تبدأ الهيئة العامة للطيران المدني السبت المقبل استقبال طلبات المستثمرين في مجال النقل الجوي الداخلي في المرحلة الأولى.
وأكد المهندس عبد الله رحيمي رئيس الهيئة أنه سيتم الترخيص للطائرات العمودية خلال الفترة المقبلة، موضحا أنه تجرى حاليا مباحثات ودراسات مع أمانة مجلس الاقتصاد الأعلى لفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب.
وأوضح رحيمي، خلال مؤتمر في الغرفة التجارية الصناعية في جدة أمس، أن الهيئة تعمل حاليا على تأسيس النقل الداخلي من خلال فتح المجال للاستثمار والتدرج في السماح بالنقل الدولي في خطوة لمنع توجه الشركات المرخص لها في النقل الداخلي للنقل الدولي, مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على ازدواجية 60 وجهة دولية بالتنسيق مع الجهات المسؤولة عن قطاع الطيران في تلك الجهات.
وكشف في المؤتمر، الذي حضره ممثلو الشركات العاملة في المجال الجوي والمستثمرين، أن عدد الشركات الوطنية المتقدمة للحصول على إحدى التراخيص المطروحة من قبل الهيئة في مجال النقل الجوي الداخلي يقارب 15، مشيرا إلى أن وجود أسهم لأي من الشركات المتقدمة في سوق الأسهم السعودية يمثل شرطا محفزا، باعتباره معيارا تفضيليا حال تساوي التقييم للشركات المتقدمة، وإرساء العطاء على الشركة المساهمة.
وأضاف أن أولى عمليات التطوير لمطار الملك عبد العزيز في مدينة جدة ستصبح واقعا ملموسا خلال فترة أقصاها 14 شهرا، وذلك بانتهاء عملية تطوير صالات المطار حسب الشكل الجديد المقرر لها.
وبيّن أن مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز يهدف إلى تحقيق جانبين هما: فك الاختناقات، ومواجهة النمو المتوقع خلال السنوات المقبلة.
وأرجع طول المرحلة الزمنية لعملية تطوير المطار إلى كونها لا تقتصر على التصميم والبناء، مبرراً طول الفترة الزمنية بعملية التدارك التي تقوم بها الهيئة مع الجهات العاملة في المطار، والحاجة إلى التنسيق معها، ومعرفة متطلباتها.
وأوضح المهندس رحيمي أن الهيئة تعتزم تغيير النمط التشغيلي لمطار الملك عبد العزيز من المعمول بها حاليا، والمعروف بنظام تشغيل "وجهة ومنشأ" إلى نمط تشغيلي جديد يعرف باسم "مطار محوري"، بحيث تكون آلية التشغيل لمرافق المطار بشكل أسرع، وأفضل مما هو معمول به حالياً.
من جانبه، بيّن محمد الشبلان الرئيس التنفيذي لشركة عرباسكو المحدودة أن لدى الشركة توجها لدخول قطاع النقل الداخلي ولا سيما أنها تمتلك خبرات طويلة في خدمات المناولة الأرضية، مشيرا إلى أن فتح الأجواء أمام المستثمر الأجنبي يحتاج إلى دعم كبير من الهيئة وإبراز سوق النقل الجوية السعودية وما تحتويه من فرص جيدة أمام المستثمر.
وحول خطوة تشغيل الطيران العمودي التجاري محليا، أشار إلى أن ذلك يحتاج إلى مزيد من الدراسات وتهيئة البنية التحتية لهذا النوع من الخدمة.
من ناحيته، أوضح محمد الشريف، الأمين العام لغرفة جدة للتجارة أن قطاع الطيران يتطلب استثمارات كبيرة تصل إلى ما لا يقل عن عشرة مليارات ريال، ما بين طائرات متوسطة الحجم إضافية، أوعية شحن، أجهزة تقنية بريدية، إضافة إلى أبنية خدمات أرضية تجارية وتسويقية وإدارية، آليات نقل داخل المطارات، مركبات لأغراض خدمات المطارات والملاحين، وتدريب وتوظيف كوادر ملاحية وفنية وإدارية وطبية وطنية.
وأضاف أن السعودية في الوقت الراهن لديها نحو 27 مطاراً، أربعة منها دولية، وشيدت جميعها بمواصفات وخدمات تقدم لنحو 33 مليون مسافر سنوياً، مدعومة بنظام متجدد للملاحة العالمية، وأسطول وطني ضخم من أحدث الطائرات.

================================================

شركة صدق ترفع طلب رفع رأسمالها لتوسعة مصنع الحديد الصلب

- محمد الهلالي من جدة - 11/04/1427هـ
أكد صالح التركي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للتنمية الصناعية "صدق" أن الشركة تقدمت بطلب لهيئة سوق المال لرفع رأسمالها من 400 إلى 800 مليون ريال, لتنفيذ جملة من المشاريع الصناعية التي أنهت الشركة دراستها , موضحا أن من أبرز المشاريع التي سيتم تنفيذها مشروع توسعة مصنع الحديد الصلب.
وقال التركي خلال ترؤسه اجتماع الجمعية العامة العادية لمساهمي الشركة البارحة, إنه تقرر تأجيل الاجتماع إلى 22 أيار (مايو) الجاري لعدم اكتمال النصاب القانوني الذي يجب ألا يقل عن 50 في المائة من حملة الأسهم, إذ حضر نحو 40 شخصا من الأعضاء.
وأشار التركي إلى أن الشركة وصلت إلى مرحلة مطمئنة وهي في حاجة الآن إلى قيادة صناعية وتسويقية فإنني فضلت عدم ترشيح نفسي للدورة المقبلة للمجلس، وهناك العديد من الكفاءات الصناعية والشباب القادرين على قيادة الشركة في المرحلة المقبلة.
ومن أبرز رجال الأعمال الذين رشحوا أنفسهم لعضوية مجلس إدارة الشركة في دورته المقبلة، إضافة إلى بقية أعضاء مجلس الإدارة الحالي، هاني عبد العزيز ساب، بندر الحميضي، زياد بسام البسام، ياسر يوسف ناغي، حسن عبد القادر الفضل، فيما أبدى بقية أعضاء مجلس الإدارة رغبتهم في ترشيح أنفسهم لدورة مقبلة, وهم: الأمير فيصل بن خالد بن تركي، مازن محمد بترجي ''العضو المنتدب حالياً''، سامي عبد الوهاب بحراوي، محمد حامد فايز، سعود عبد العزيز السليمان ، وعبد الغني محمود صباغ.

================================================

مخاوف من عمليات جني أرباح تعيد السوق إلى الهبوط.. وترقب قرار السماح للشركات بشراء أسهمها
الأسهم الإماراتية تقلص خسائرها وتسترد 13.3 مليار درهم من قيمتها السوقية


- عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 11/04/1427هـ
يترقب المتعاملون في سوق الأسهم اجتماع مجلس الوزراء الإماراتي الذي يدرس اتخاذ قرار بالسماح للشركات المدرجة بإعادة شراء أسهمها في محاولة لوقف النزيف المستمر في الأسعار. ونجحت الأسهم الإماراتية أمس في تقليص خسائرها بعد يومين من الهبوط الحاد، حيث سجلت غالبية الأسهم ارتدادات سعرية مدعومة بدخول مؤثر لمحافظ استثمارية جمعت كميات كبيرة من الأسهم عند مستويات سعرية مغرية تدنت إليها الأسهم القيادية خصوصا سهم إعمار الذي استحوذ على تداولات نشطة تخطت مليار درهم بما يوازي 45 في المائة من تعاملات سوق دبي البالغة 2.4 مليار درهم.
واستردت الأسهم قرابة 13.3 مليار درهم من قيمتها السوقية التي انخفضت يومي السبت والأحد الماضيين إلى نحو 53,6 مليار درهم، غير أن الارتفاع الذي شهدته سوق دبي بالتحديد بنسبة 3.4 في المائة رفع القيمة السوقية إلى 576.8 مليار درهم مقارنة بـ 617.1 مليار درهم - إغلاق الخميس الماضي.
ويعول الكثيرون بما فيهم مديرو أسواق المال على اجتماع مجلس الوزراء المرتقب بشأن السماح للشركات المدرجة بإعادة شراء أسهمها شرط أن تكون القيمة السوقية أقل من القيمة الدفترية، وهو الشرط الذي يحول دون دخول الشركات للاستثمار في أسهمها. وحسب مديري المحافظ الاستثمارية الذين اجتمعوا نهاية الأسبوع الماضي وتبنوا هذا المقترح فإن السوق في حاجة إلى ضخ سيولة جديدة غير متوافرة حاليا بسبب الهبوط المتواصل، وأن بإمكان الشركات التي تمتلك سيولة ضخمة من جراء زيادة رساميلها في الفترة الأخيرة دخول السوق من خلال ضخ سيولة جديدة بإعادة شراء أسهمها وهو ما سيشجع المحافظ وصغار المستثمرين على الدخول مجددا.
وكانت شركة إعمار العقارية هي الشركة الوحيدة التي تدخلت عام 2003 بشراء 10 في المائة من أسهمها عندما كانت القيمة السوقية للسهم أقل من قيمته الدفترية، ثم عادت وباعت حصتها حسب القانون بعد مرور ستة أشهر على الشراء إلى مستثمرين كويتيين بعد أن تحرك السهم بنسبة طفيفة.
وفي الوقت الذي وصف فيه محللون ماليون وضعية سوق الأسهم أمس بأنها آخذة في التماسك، عبروا عن مخاوفهم من عمليات جني أرباح تعصف بالتماسك وتعيد السوق إلى دوامة الهبوط المتواصل، حيث يتوقع كثيرون أن تفتتح تعاملات اليوم على ارتفاع طفيف يقود إلى عمليات بيع عند مستويات سعرية يراها المستثمرون مناسبة قبل تراجع السوق.
وقال لـ "الاقتصادية" وسطاء في سوق دبي إن ارتداد السوق في الدقائق الأخيرة من تعاملات أمس الأول التي شهدت أكبر موجة هبوط أعطى إشارة دخول لعدد من المحافظ للدخول خصوصا على أسهم الشركات القيادية وبالتحديد سهم إعمار الذي تراجع إلى 11.55 درهم، الذي افتتح السوق عند سعر 12.60 درهم، وهو ما شجع العديد على الدخول واقتناص الفرصة.
وجدد الوسطاء التأكيد على أن مستويات الأسعار الحالية مغرية بالفعل وليس هناك مبرر للتراجع، مشيرين إلى أن التكتيكات التي يلجأ إليها المضاربون وتعمد إلى البيع عند سعر منخفض والعودة للشراء عند سعر أكثر انخفاضا هو الذي يمنع السوق من التماسك، وهو ما يؤكده المحلل المالي محمد علي ياسين. وأضاف أن السوق في حاجة إلى تداولات أفقية لأيام تتماسك فيها الأسعار، ويتمكن من خلالها كبار المستثمرين وأصحاب المحافظ من بناء مراكز جديدة كنقطة للانطلاق، غير أن ضغوط البيع العشوائي عند أسعار أقل بدعوى اللحاق بالشراء عند مستويات أكثر انخفاضا هي التي تمنع السوق من التماسك.

================================================

لامي: منظمة التجارة مهددة بالجمود في حالة عدم التوصل لاتفاق

- برلين - رويترز - 11/04/1427هـ
أكد باسكال لامي رئيس منظمة التجارة العالمية لصحيفة "زودويتشه تسايتونج" اليومية أن المنظمة مهددة بفترة جمود إذا فشلت في التوصل لاتفاق تجارة حرة هذا الصيف. ونقل عن لامي قوله في عدد الصحيفة الصادر أمس إنه لا يزال على ثقته بإمكانية إنهاء جولة مفاوضات الدوحة بنجاح لكنه حذر من مخاطر الفشل.
وقال "آمل أن تكون لدى جميع المشاركين فكرة واضحة عن المخاطر. إذا لم نختتم المفاوضات هذا العام فإن المنظمة مهددة بفترة من الجمود"، مضيفا "سيكون انهيار جولة الدوحة فشلا استراتيجيا هائلا.".
ورغم مرور أكثر من مهلة فشلت منظمة التجارة العالمية في التوصل
لاتفاق وربما تنهار جولة الدوحة من المحادثات التجارية العالمية ما لم يتسن لمنظمة التجارة تحقيق انفراجة قبل نهاية تموز (يوليو) المقبل.
وقال لامي "أعتقد أن من الممكن إنهاء المحادثات في عام 2006 في حدود
الجدول الزمني الذي نهدف إليه. ولكن من الواضح للجميع أنه عمل شاق".
وأضاف أنه ينبغي إيجاد حل للرسوم الجمركية لتجارة المنتجات الزراعية
والصناعية بحلول منتصف حزيران (يونيو) المقبل.
وذكر أن مفتاح التوصل لاتفاق في أيدي الأطراف المختلفة، ومضى قائلا
"ينبغي أن يتحرك الجميع، الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وأيضا الدول النامية".

================================================

تحياتي
نـت







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 27/3/1427 الموافق 25/4/2007 s3o0od الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 11 25-04-2006 09:18 AM
شركات للمتابعة ليوم الثلاثاء 21 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 8 07-03-2006 10:12 AM
شركات المتابعة ليوم الغد الثلاثاء 7 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 18 07-02-2006 07:10 PM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 04-02-2006 03:44 PM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 6 / 10 / 1426 مشـعل الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 11 08-11-2005 09:29 AM








الساعة الآن 10:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.