بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 8/5/2006م

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2006, 07:06 AM   #1
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 8/5/2006م

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 08-05-2006, 07:06 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

بنك استرالي بالمملكة قريبا

سعيد الزهراني - الدمام


اجتماع السفير مع الغرفة التجارية بالشرقية

اكد المستشار التجاري بالسفارة الاسترالية جاري كيندي ان هناك نية لفتح فرع لبنك ( Anz) الاسترالي بالمملكة مشيرا إلى انه تم انجاز الخطوات الرئيسية وسوف يفتتح قريبا.
جاء ذلك خلال زيارة الوفد التجاري الاسترالي للغرفة التجارية والصناعية بالمنطقة الشرقية امس بحضور المستشار التجاري بالسفارة الاسترالية وعدد من رجال الاعمال الاستراليين لعرض الفرص الاستثمارية امام رجال الاعمال السعوديين.
وقال كيندي ان عرض الفرص الاستثمارية بين رجال الاعمال السعوديين والاستراليين جاء من اجل توطين العلاقة التجارية بين البلدين إضافة الى توصيل المعلومة الكافية للاستثمارات الاسترالية الى المستثمرين السعوديين وخاصة رجال اعمال المنطقة الشرقية .
واضاف هناك عدة استثمارات متاحة امام رجال الاعمال في مجال البناء المناجم الزراعة السياحة مشيرا الى ان الحكومة الاسترالية تحرص على ان يدخل المستثمرون السعوديون باستراليا في استثمارات ناجحة. وبين كيندي ان المنظمة الاسترالية المستقلة التابعة للحكومة تقوم بعدة تسهيلات للمستثمرين السعوديين من ناحية توضيح القوانين الاستثمارية واصدار المستندات اللازمة وتمكين المستثمرين من الفرص المناسبة للاستثمار في استراليا.






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 8/5/2006م
http://www.sahmy.com/t76504.html


 


قديم 08-05-2006, 07:07 AM   #2
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

الأسهم تفشل في تقليص خسائرها وتغلق عند 345ر11 نقطة

حسن السلطان - الدمام


التأثر واضح على احد المستثمرين بالسوق بعد وصوله لادنى مستوى

تراجع مؤشر سوق الاسهم امس الى 54ر345ر11 نقطة بعد ان خسر 27ر182 نقطة تمثل 98ر1 بالمائة.
وجاء هذا التراجع بعد ان شهدت تداولات السوق خلال الفترة المسائية خمس محاولات لتقليص الخسائر وصل خلالها الى 726ر11 نقطة الا انه عاد للتراجع.
بلغت قيمة التداولات امس 499ر059ر959ر15 ريالا وتم تداول 077ر127ر292 سهما خلال 614ر363 صفقة وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 12 سهما وانخفض 65 سهما.
ان هبوط الاسواق المالية في أي دولة ينذر بضعف الاقتصاد وتعرضه للانهيار ولكن ما يحدث لدينا معاكس تماماً لما يفترض حدوثه على ارض الواقع وهو انهيار السوق في وقت يعيش فيه الاقتصاد انتعاشا كبيرا والسبب في ذلك هو ضعف ادارة سوق المال واي خبير عالمي يمكنه ان يؤكد ذلك بكل بساطة خاصة و ان الدولة تحاول فرض اصلاحات على تعديل السوق ولكن مع استمرار الادارة لن يحدث أي شئ .
وذكر ان المؤشر عندما كسر نقاط الدعم 17 الفا والـ 15 الفا أكثر خرج كبار المستثمرين من السوق مع ضغط البنوك على صناديق الاستثمار بالبيع وتأكيدها على ان المستثمرين هم من يريد ذلك وهذا يعود ايضاً الى عدم قدرة مؤسسة النقد على ضبط البنوك وهذا السبب ادى الى تفاقم الخسائر .
واشار الى ان الارتداد السابق كان متوقعا لتصحيح المسار الهابط ولكن السوق عاود النزول مجدداً و بحسب التحليل الفني فالهدف القادم للمؤشر هو 8500 نقطة.







 
قديم 08-05-2006, 07:07 AM   #3
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

رد فائض المكتتبين في " الورق " اليوم

سامي الحميدي- الدمام

أعلن البنك الأهلي التجاري مديراكتتاب الشركة السعودية لصناعة الورق نتائج عملية تخصيص أسهم الشركة للمكتتبين الذين بلغ عددهم وفقاً للمحصلة النهائية للاكتتاب نحو 881 ألف مكتتب حيث تم تخصيص 8 أسهم لكل مكتتب و41 سهماً لكل 5 مكتتبين و81 سهماً لكل 10 مكتتبين.واكد الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي عبدالكريم أبو النصر أن عملية التخصيص تم اعتمادها حسب جدول تخصيص الاكتتاب ووفقاً للآلية والمعايير الصادرة والمعتمدة من قبل هيئة السوق المالية وذلك بناءً على الجدول المرفق.وأضاف أبو النصر أن البنوك المُستلمة ستقوم برد فائض الاكتتاب لكافة المكتتبين في أسهم الشركة اليوم الاثنين وذلك عن طريق الحسابات الشخصية للمكتتبين في البنوك التي اكتتبوا من خلالها.
يذكر أن الاكتتاب في الشركة بدأ الاثنين 24 أبريل الماضي واستمر حتى الثالث من مايو الحالي بطرح 7.2 مليون سهم و بسعر 62 ريالاً للسهم الواحد، حيث تمت تغطية الاكتتاب بمبلغ قدره 2.8 مليار ريال أي بنسبة قاربت الـ 625 بالمائة فيما تجاوزت طلبات الاكتتاب 292 ألف طلب وأن نسبة 62 بالمائة من إجمالي الطلبات تمت عن طريق القنوات الإلكترونية مما ساعد على انسيابية الاكتتاب.







 
قديم 08-05-2006, 07:08 AM   #4
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

في الملتقى العقاري الثامن بالرياض

إجماع الجهات الحكومية على تفعيل الرهن والمساهمات والتسجيل العيني للعقار

احمد الدويحي ـ الرياض


عودة العقار على يد المعارض

بدا الملتقى العقاري الثامن في الرياض أكثر جذبا واهتماما من قبل المسؤولين في الجهات الحكومية، حيث كان هناك العديد من دراسة بعض القرارات وتفعيلها بالشكل السريع مما يعكس أهمية القطاع العقاري وتنافسه مع سوق الأسهم الذي كانت خسائره واضحة على مساهميه في الفترة الأخيرة. وقد ركز الملتقى العقاري الثامن على محاور رئيسة دار حولها النقاش وطالب بها العقاريون سريعا مثل الرهن العقاري والمساهمات العقارية والسماح بتعدد الأدوار وتحديث الانظمة المتعلقة بالمحاكم وسرعة ايجاد هيئة عليا متخصصة للعقار كذلك إنشاء مراكز حضارية ومشاريع متعددة الاستثمار تحد من تكتل النمو السكاني داخل منطقة الرياض والخروج به الى أطراف المدينة.
وقد أوضح المهندس صالح محمد الدميجي وكيل أمانة الرياض للتعمير والمشاريع في كلمته التي ألقاها للحضور أن دور الأمانة في تفعيل القطاع العقاري ينطلق من محاور كثيرة لتحقيق الأهداف المنشودة فقال: لعل تطوير القطاع العقاري يشغل المسؤولين في أمانة مدينة الرياض وذلك بالبحث عن العديد من الأدوار التي تخدم ذلك القطاع ومنها مواكبة التحديات والمستجدات بأفكار جديدة ودعم كل مشروع بنظرة جديدة واهتمام كبير، دراسة المخططات والقاء نظرة شاملة وتحديد المكونات الجديدة لها، تفعيل المباني والأدوار واستحداثها بهدف مواكبة النمو السكاني.
أما الشيخ اسامة عبدالله الزيد مدير عام الادارة العامة للتسجيل العيني للعقار بوزارة العدل فأكد بأن نظام التسجيل العيني للعقار شكل له لجنة مشتركة من وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية اختصاصها اقتراح المنطقة العقارية التي يبدأ تطبيق النظام فيها فقال: باشرت هذه اللجنة أعمالها وعقدت عدة اجتماعات لتحديد المنطقة العقارية حسب الامكانات المتوافرة للوزارتين، ومن ضمن هذه الامكانات انشاء نظام متكامل للتسجيل العيني للعقار بالحاسب الآلي.
من جهته ذكر عبدالرحمن علي الجريسي رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض ان القطاع الخاص ينظر بفخر الى مستوى النهضة العقارية والعمرانية التي تشهدها مدينة الرياض، كما ان لدور القطاع الخاص والتزامه نهج التطوير العلمي المدروس للأحياء السكنية القائمة أو المنتظر قيامها في المستقبل ثمرة ناجحة فقال: هناك من دون شك آمال كبيرة لا تزال معقودة على العقاريين في توسيع المشاركة وتنويعها خصوصا في ظل المعطيات الاقتصادية المبشرة التي تشهدها بلادنا الآن ولله الحمد.







 
قديم 08-05-2006, 07:10 AM   #5
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

السماح بدخول المنتجات الزراعية واللحوم بعد توقف 14 عاما

صندوق استثماري سعودي أردني بـ500 مليون دولار وإنشاء شركة مشتركة

احمد حنتوش - الدمام

وقع الجانبان السعودي والاردني مذكرة لانشاء شركة سعودية اردنية برأس مال مشترك بمبلغ 4 ملايين دولار وتعمل على تفعيل الفرص الاستثمارية بين البلدين على ان يكون مقر الشركة مدينة الرياض كما تم الاتفاق على انشاء صندوق استثماري منبثق من الشركة برأس مال وصل الى 500 مليون دولار يختص بالعمل في المجالات المشتركة بين البلدين.
واتفق الوفد السعودي والاردني على زيادة التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين وعلى كافة المستويات وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي كانت تقف في وجه التبادل التجاري بين السعودية والاردن. ومن اهمها تسهيل حصول رجال الاعمال على الاردنيين على تأشيرات الدخول الى الاراضي السعودية وازالة كافة القيود الجمركية وتسهيل اجراءات دخول الشاحنات عبر المنافذ الحدودية. كما تم الاتفاق بين الجانبين على السماح بدخول المنتجات الزراعية واللحوم الاردنية الى المملكة بعد 14 عاما من المنع على ان تتقيد المنتجات الاردنية بالشروط الدولية. وكان رئيس الوفد السعودي وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم عبدالله يماني وقع مع نظيره الاردني شريف الز العديد من المذكرات التي تدعم التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين وتنسيق العمل والتعاون في مجال المنافسة والتدابير الوقائية ومكافحة الاغراق.
وضم الوفد السعودي المشارك وزير التجارة والصناعة ورئيس المجلس السعودي الاردني المشترك عبدالله البازعي وعددا من رجال الاعمال السعوديين المهتمين بالتعاون الاقتصادي مع المملكة الاردنية الهاشمية.







 
قديم 08-05-2006, 07:10 AM   #6
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

مع بداية تلقيح النخيل لهذا العام

فائض التمور يربك التجار في الأحساء.. والتسويق عائق أمام المزارعين

الهفوف - خالد بو وشل


مليونان ونصف المليون نخلة منتجة في الاحساء تربك التجار والمزارعين

ثارت مخاوف العديد من التجار في الاحساء اثر الفائض الكبير لديهم من المخزون لانواع التمور وذلك مع نهاية موسم تمور هذا العام.. حيث افاد احدهم بان المشكلة التي كانت ولا تزال تؤرق منتجي التمور هي مشكلة تصدير المحصول الى الخارج والجدوى الاقتصادية من الصناعات التحويلية للتمور.. على الرغم من عرضها على طاولات العديد من مستثمري ومنتجي التمور في المملكة الا ان الحلول مازالت تبيت حبيسة الادراج.. وها هو السيناريو يتكرر من جديد كل عام. خاصة وان الاحساء تعتبر من اكبر مناطق المملكة التي تنتج افضل انواع التمور حيث وصلت احصائية جديدة بان اعداد النخيل المنتجة للتمر في الاحساء بلغ اكثر من مليونين ونصف المليون.. على الرغم من التحديات التي تواجه النخيل من سوسة النخيل وحلم الغبار.
ومما زاد من تخوف منتجي التمور في الاحساء هو وجود عوامل بيئية واجتماعية غدت تهدد النتاج الزراعي بالمحافظة، فكثير من المزارعين اغلنوا افلاسهم وهناك من ينتظر دوره في حصر الخسائر المالية التي يجنيها آخر العام، فهذه الايام تعتبر الايام الحاسمة لتلقيح النخيل والاستعداد لدخول موسم انتاج جديد، فالمزارع يظل قرابة سبعة شهور يدلل النخلة ويعتني بها ويقوم بسقايتها وعمل الامور اللازمة لظهور ثمر طيب بعد هذه الشهور ليفاجأ بالكم الهائل المتناثر في السوق وبأسعار رخيصة جدا لا تساوي مطلقا تعبه وعناء العمل لايام طويلة تحت لهيب حرارة الشمس. وتسببت عوامل متعددة في انحسار جني ارباح طيبة لمنتوج الرطب والتمور في الاحساء، فالوقت الذي شهدت فيه المزارع القديمة في المناطق الريفية انحسارا بسبب الزحف السكاني وتحولت الزراعة الى مناطق جديدة اعتمدت على زراعة اصناف محددة ومرغوبة، وفي قرى الاحساء على سبيل المثال تحول جزء من مزارعها في السنوات الماضية القريبة الى اراض سكنية وذهب جزء آخر بسبب الاهمال وتركه عرضة للخراب والآفات، وبقيت قلة من المزارع التي يشرف عليها اصحابها بشكل مباشر وتحول كثير منها الى استراحات تستخدم للنزهة واقامة الاعراس والولائم فقد بلغ عدد استراحات المزارع 400 استراحة للتأجير في المحافظة، حتى غدت النخلة احد كماليات الزينة في تلك المزارع مما اسهم في عدم انتاج مردود طيب لثمر النخيل. كما ساهمت الآفات وعلى رأسها سوسة النخيل الحمراء التي اودت بحياة كثير من نخيل الاحساء وحولت غابات نخيل الى ساحات يرى شرقها من غربها، ومنذ عام (1987م) وحتى وقتنا هذا مازالت الجهات المعنية في محاولات جادة للقضاء عليها والحد من انتشارها لما تسببه من القضاء على النخلة ان لم يتم التمكن منها في وقت مبكر.
اضافة الى قلة المياه في بعض المناطق وانحسار الايدي العاملة الوطنية من الشباب الواعد ووجود كميات كبيرة قللت من وفرة الانتاج اضرت بشكل كبير بجودة انتاج النخيل وذلك لعدم تميز الناس للمنتج الجيد الامر الذي قلل من الاهتمام بالنخلة.
وطالب عدد من المزارعين بالمحافظة بايجاد حلول سريعة ومناسبة في ظل التحديات التي تواجه الانتاج الزراعي بشكل عام وانتاج النخيل بشكل خاص.







 
قديم 08-05-2006, 07:11 AM   #7
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

قبل أزمة السوق .. 186 صندوقا استثماريا بإجمالي أصول يصل إلى 571 مليار ريال

حسن السلطان - الدمام

تتسابق البنوك السعودية على توفير العديد من الصناديق الاستثمارية ذات الأداء المتميز.
هذه الصناديق عبارة عن وعاء للاستثمار يتألف من عدد محدد من الوحدات، لكل وحدة سعر معين هذا السعر قابل للزيادة أو النقص بناءً على أداء الصندوق ويتم تقييم هذه الصناديق بناء على أسعار الوحدات خلال فترة زمنية معينة.
وتتميز هذه الصناديق بأنها تعطي فرصة للمستثمرين من الاستفادة من خبرات البنوك في إدارة استثماراتهم عن طريق شراء وحدات في الصندوق الاستثماري, وتوفر على المستثمر الوقت والجهد, وتحقق المرونة في استثماراته حيث تمكنه من الحصول على السيولة النقدية بسهولة.
كما يستفيد المستثمر من خبرات البنوك في المساعدة على الحد من المخاطر المصاحبة للاستثمار عن طريق توزيع أصول الصندوق المستثمرة بطريقة مهنية صحيحة.
استراتيجية الصناديق
تقوم استراتيجية مدير الصندوق على اتباع سياسة نشطة من خلال الاستثمار في اسهم الشركات المتداولة وذلك بعد عمل دراسات وتحليلات اساسية على القوائم المالية للشركات واختيار الافضل, كما ان مدير الصندوق يعتمد تحليلات فنية للاستفادة من التذبذب في اسعار الاسهم لتحقيق افضل العوائد كما سوف يتضح لاحقا من خلال اداء الصناديق.
معلومات عامة عن الصناديق
تعد البنوك السعودية صاحبة التجربة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في مجال إنشاء الصناديق الاستثمارية، وذلك نتيجة تطلّعها إلى وضع أفضل وأوسع الخيارات الاستثمارية أمام المستثمرين المواطنين والمقيمين، لتتيح الفرصة أمامهم لتنمية رساميلهم وثرواتهم الخاصّة. وهو ما أتاح لها التقدم بنجاح وتفوق إلى مجالات أكثر تنافسية مكّنتها من تجاوز منافسيها على مستوى المنطقة، ووضعها في مراكز جديرة على المستوى العالمي.
وبدأت البنوك السعودية منذ عام 1979 في إصدار العديد من الصناديق الاستثمارية المتنوعة - خاصّةً تلك المتوافقة مع الشريعة - حتى فاق عدد صناديق الاستثمار السعودية نحو 186 صندوقا استثماريا في عام 2004 بإجمالي أصول يصل إلى 571 مليار ريال تشكّل نحو 58 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، ويتوقع أن تزدهر هذه الأصول الاستثمارية بدرجة أكبر في ظل المعطيات الكبيرة للانتعاش الاقتصادي التي توافرت للاقتصاد السعودي، والانطباعات المتفائلة التي سطعت على السوق المالية المحلية، والنتائج الباهرة المتوقعة للصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية قياساً بأدائها القياسي في العام الفائت، الذي تجاوز لدى بعض الصناديق الـ 100 بالمائة. وعلى المستوى التنظيمي والإشرافي على نشاط تلك المنتجات البنكية الحديثة، فقد صدرت قواعد تنظيم صناديق الاستثمار السعودية بعد تاريخ تأسيس أول صندوق بنحو 14 عاماً أي في بداية عام 1993.
كيف نشأت فكرة صناديق الاستثمار؟
تعود فكرة إنشاء صناديق الاستثمار إلى سنوات قديمة جداً، ومرّت بالعديد من التطورات والتغييرات التي طرأت على عالم الاقتصاد والمال في العالم حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن. وقد بدئ تنفيذ فكرة صناديق الاستثمار على مستوى العالم في أوروبا وتحديداً في هولندا التي ظهر بها أول صندوق استثماري في العام 1822، تلتها إنجلترا في عام 1870 غير أن البداية الحقيقية للصناديق الاستثمارية بالمفاهيم القائمة الآن تحققت في الولايات المتحدة عام 1924، وذلك حينما تم إنشاء أول صندوق في بوسطن باسم Masochists Investment Trust على يد أساتذة جامعة هارفرد الأمريكية، واستمرت بعدها في التوسع والتنوع داخل الولايات المتحدة وخارجها، وحدث ذلك بشكل لافت بعد الحرب العالمية الثانية حتى وصلت في عام 1966 إلى نحو 550 صندوقاً استثمارياً، بلغ معها صافي أصولها نحو 50 مليار دولار أمريكي، واستمرّت بعد ذلك في التزايد بشكل أكثر تسارع حتى وصل إجمالي أصولها في النصف الثاني من التسعينيات الميلادية إلى نحو 5 تريليونات دولار أمريكي، يوجد منها نحو 50 بالمائة في الولايات المتحدة، ونحو 25 بالمائة منها في أوروبا، ونحو 10 بالمائة منها في اليابان، ونحو 15 بالمائة في بقية دول العالم.
وبالنسبة للعالم العربي فقد خاض التجربة نفسها بنسب متفاوتة من النجاح والإقبال، واتسم أغلب تلك التجارب بأسبقية صدور الصناديق الاستثمارية على صدور الأنظمة والتشريعات اللازمة، وقد جاءت الكويت كثاني دولة عربية بعد المملكة، حيث بدأت تجربتها مع صناديق الاستثمار في عام 1985، ثم تبعتهما بعض الدول العربية بعد نحو عقد من الزمن والتي تمثلت في مصر والبحرين وعُمان في عام 1994، ثم المغرب في عام 1995، ثم لبنان في عام 1996، وأخيراً الأردن في عام 1997، ومن المتوقع أن تخوض بقية الدول العربية التجربة نفسها بعد النجاح والنتائج الجيدة التي لقيتها صناديق الاستثمار في تلك البلدان وفي مختلف دول العالم.
مزايا صناديق الاستثمار
يتوافر العديد من المزايا الكبيرة على كافّة المستويات فيما يتعلق بالاستثمار في صناديق الاستثمار، منها ما يعود على الأفراد المستثمرين - خاصّة للأشخاص الذين لا يملكون القدرة على إدارة استثماراتهم بصورة مباشرة - أو على مستوى الاقتصاد الوطني. وفيما يلي نستعرض بإيجاز أهم تلك المزايا بالنسبة للأفراد المستثمرين ثم للاقتصاد الوطني.
المزايا على مستوى الأفراد المستثمرين:
.1 توزيع المخاطر الاستثمارية.
والحصول على إدارة استثمارية متخصصة. والإعفاء من الأعباء الإدارية.
والسيولة.
والتنظيم والرقابة: وتتيح صناديق الاستثمار لصغار المستثمرين فرصة الدخول في مجالات استثمارية لا يستطيعون دخولها بمفردهم.
المزايا على مستوى الاقتصاد الوطني
1- تمثل صناديق الاستثمار إحدى قنوات تحويل مدخرات الأفراد من أموال معطلة في الاقتصاد إلى أموال نشطة، تُساهم في رفع مستوى الاستثمارات المتاحة في الاقتصاد.
2- نظراً لتمتع مديري المحافظ الاستثمارية بخبرات مالية واقتصادية تدعمها الممارسات العملية والدراية الواسعة بمتغيرات السوق فإن احدى أهم المزايا تكمن في مساعدة المستثمرين على ترشيد قراراتهم الاستثمارية مما سيرفع كفاءة الاستثمارات الوطنية.
3- تُساهم صناديق الاستثمار في دعم الأسواق المالية بإضفاء العمق المالي وتنشيطها من خلال جذب صغار المستثمرين إليها، بالإضافة إلى أنها توفر الحماية لكل من الأسواق وصغار المستثمرين.
4- تلعب صناديق الاستثمار دوراً مهما في دعم برامج التخصيص في الدول النامية، وذلك عن طريق مساهتمها في الترويج لأسهم الشركات المخصصة وفي المساعدة على امتصاص فائض السيولة لدى الأفراد.
5- الحث على إنشاء شركات جديدة سواء شركات تقوم بإدارة هذه الصناديق أو شركات تحصل على التمويل اللازم لعملها من العمليات النهائية لهذه الصناديق، وهذا يساعد على اتساع قاعدة السوق المالية بشكل عام.
مخاطر صناديق الاستثمار
على الرغم من أن صناديق الاستثمار تتمتع بالعديد من المزايا كما ذُكر أعلاه، إلا أنها قد تتعرض لمخاطر عديدة، لعل من أهمها:
1- مخاطر السوق المالية الناتجة عن تقلبات أسعار الأوراق المالية في البورصة.
2- انخفاض الأصول المقومة بالنقد الأجنبي في صناديق الاستثمار عند ارتفاع سعر صرف العملة المحلية.
3- مخاطر أسعار الفائدة، حيث يمكن لاحتمال انخفاض قيمة أدوات الدين الثابت مثل السندات وارتفاع أسعار الفائدة أن يؤدي إلى التأثير في دورها على قيمة الأسهم وعدم قدرة الشركات على النمو بسبب تحول المستثمرين من سوق الأسهم إلى سوق السندات.
كيف يختار المستثمر بين صناديق الاستثمار ؟
تعتمد الإجابة عن هذا السؤال حسب آراء الخبراء الاستثماريين في هذا المجال على عدد من المعايير التي ينبغي على المستثمر وضعها في عين الاعتبار وهي كما يلي:
1- هدف الاستثمار: يعتمد اختيار صندوق الاستثمار على هدف المستثمر الذي لا يخرج عن إحدى حالتين هما: تحقيق دخل دوري أو نمو رأسمالي. فالمستثمر الذي ينشد الدخل الدوري يتوقع منه أن يضع استثماراته في أوراق مالية تحقق عائداً ثابتاً بينما الذي يبحث عن نمو رأس مال يتجه للصناديق التي تركز على أسهم النمو الرأسمالي في سوق الأسهم.
2- مدة الاستثمار: ما الفترة الزمنية التي يفضلها المستثمر لأجل توظيف استثماراته؟ وتتوزع تلك الفترات على الاستثمار قصير الأجل "أقل من سنة"، أو الاستثمار متوسط الأجل ويتراوح بين سنة وثلاث سنوات، أو الاستثمار طويل الأجل صصأكثر من ثلاث سنوات’’. وتشير التجارب إلى أن أفضل الخيارات لتحقيق نمو رأسمالي جيد هو الإبقاء على الاستثمارات لمدى زمني متوسط إلى طويل الأجل.
3- درجة المخاطرة: تتعرض سوق الأسهم إلى تذبذبات بدرجات متفاوتة في الأسعار في الأجل القصير، في الأجل المتوسط والطويل يُلاحظ زيادة أسعار أسهم الشركات ذات النتائج الإيجابية وانخفاض أسعار أسهم الشركات المتعثرة، كما أن تغير معدلات الفائدة في السوق يؤثر على أسعار السندات ذات العائد الثابت فحينما ترتفع معدلات الفائدة في السوق تنخفض أسعار السندات والعكس صحيح. وتعتمد درجة المخاطرة التي يتقبلها المستثمر على عدة معايير منها الفئة العمرية والدخل والذوق والمهنة ودرجة التفاؤل في البيئة الاستثمارية المحيطة وفي متغيرات الاقتصاد الكلي, إلى جانب بعض الموانع الشرعية التي تحد من التوجه الى الاستثمارات ذات العائد الثابت وبالتالي على تقبل درجة مخاطرة أكبر.
أداء صناديق الاستثمار
حسب أحدث النتائج المتوافرة ساعة إعداد هذا التقرير الخاص بصناديق الاستثمار، فقد استطاعت صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية (تقليدية، ومتوافقة مع الشريعة) الاستمرار في تحقيق الأداء المتميز الذي بدأته منذ بداية العام حتى 9 أبريل من عام 2005، حيث وصلت ربحيتها المتوسطة منذ بداية العام إلى 457 بالمائة، وهو النمو الربحي الأعلى من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية (المؤشر الإرشادي) الذي نما حتى ذلك التاريخ بنحو 425بالمائة، وقد وصل إجمالي أصولها الاستثمارية إلى 271 مليار ريال. وتتيح هذه الصناديق فرصاً استثمارية مثلى للباحثين عن أفضل خيارات نمو رؤوس أموالهم، بمعدلات ربحية تفوق كثيراً البدائل الاستثمارية الأخرى، فكما يوضح الجدول المرفق، تجاوزت ربحية بعض الصناديق الاستثمارية خلال عامٍ واحد فقط من تاريخ 9 أبريل 2005 نسبة 150 بالمائة، أي أن من كان يمتلك 100 ألف ريال - على سبيل المثال - قبل عام من هذا التاريخ، وأتيحت له الفرصة للاشتراك في ذلك الصندوق المتميز، أصبح بإمكانه الحصول على 250 ألف ريال تقريباً! في حين لم تقل ربحية الصناديق خلال نفس الفترة عن 55 بالمائة، وهي وفقاً لمعدلات الربحية المعروفة لدى أغلب المستثمرين نسبة مرتفعة جداً، وأكبر كثيراً من العديد من الخيارات الاستثمارية المنافسة الأخرى.
كيفية الاشتراك في الصندوق
كل ماعليك هو مراجعة البنك وتعبئة نموذج أو بامكانك عن طريق الانترنت مثل سامبا..ولكن يجب أن يكون لديك حساب عندهم.
وكل بنك يختلف عن الآخر فبعضها يطلب كأقل حد 5000 ريال مثل الأهلي والراجحي يطلب 1000 ريال كأقل حد.. والبريطاني"ساب" يطلب 7500 ريال كأقل حد.. ومن ثم بإمكانك متابعة صندوقك عن طريق التليفون أو الانترنت.
كم العمولة التي أخذها البنك؟
تختلف البنوك في ذلك من بنك لآخر.. وفي الغالب تكون النسبة بين 1.5- 2 بالمائة في السنة.







 
قديم 08-05-2006, 07:17 AM   #8
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

ندوة "بناء المستقبل" غدا تناقش مستقبل الاقتصاد والإصلاحات

اليوم - الرياض

تنظم وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع مؤسسة يورومني غدٍ الثلاثاء فعاليات ندوة "بناء المستقبل" بفندق الفيصلية بمدينة الرياض, التي تتضمن عقد خمس جلسات رئيسة وأربع ورش عمل؛ تتناول عدداً من المواضيع التي تتعلق بمستقبل الاقتصاد السعودي ومسيرة الإصلاحات.
حيث تناقش جلسة العمل الأولى قطاع البترول والغاز، وتطورات أسواق البترول العالمية، وآثار التطورات التقنية والإبتكارات المالية على تلك الأسواق، ودور المملكة في السوق البترولية العالمية، وعلاقة التطورات في قطاع البترول والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية.
وتتناول الجلسة الثانية السوق المالية السعودية كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو.
وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لأفضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق أهداف التطوير في المملكة.
وستتمحور الجلستان الرابعة والخامسة تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه، وتطوير منتجات استثمارية لجذب المستثمرين الأجانب والمحليين.








 
قديم 08-05-2006, 07:18 AM   #9
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

بعد وصول السوق إلى مراحل حرجة
صناديق استثمارية تتدخل في المساء وتحاول إيقاف الهبوط عبر الشراء في شركات منتقاة وضخ سيولة جديدة



كتب - خالد العويد:
تدخلت صناديق كبيرة في سوق الأسهم المحلية لايقاف الهبوط في أسعار الأسهم وضخت سيولة جديدة للشراء أثناء التعاملات المسائية لمساعدة السوق على النهوض والتغلب على عمليات بيع قياسية غير مبررة من قبل المتعاملين الذين عمدوا إلى التخلص من الأسهم عبر بيعها بأي سعر بسبب استمرار دوامة الهبوط وتدهور الحالة النفسية للمتداولين. واستهدفت السيولة أسهم الشركات الكبرى التي تمتلك الدولة فيها حصصاً كبيرة وتؤثر على حركة السوق وبدأ التدخل قبل نهاية الفترة الصباحية عندما قلص المؤشر خسائره من 1300 نقطة بنسبة 10٪ إلى نحو 450 نقطة وأغلق في المساء متراجعاً بواقع 182 نقطة تعادل نسبة 1,5٪ علما انه ارتفع خلال المساء قبل الاقفال عدة مرات بعضها بمستوى 200 نقطة. وزادت قيمة التعاملات في المساء بواقع ستة مليارات ريال بنسبة 61٪ وصولا الى حوالي 16 مليار ريال. وقال متخصصون إن التدخل جاء بعد وصول الأسهم إلى مرحلة حرجة تتطلب التدخل الحكومي بعدما فقدت الأسهم معظم مكاسبها وشارف الكثير من المتعاملين على الإفلاس. وعبر متعاملون في سوق الأسهم عن صدمتهم من استمرار هذه التراجعات وقال ابراهيم السنان «لا زالت مأساة سوق الأسهم مستمرة ولا زال المواطن يتكبد الخسائر بشكل يومي.. السوق اصبح مرتعاً لكل من هب ودب للتحليل والتوقعات وساعدهم القنوات الفضائية بالظهور وتلميع أسمائهم والشعب السعودي كله أمل بعد الله بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بالوقوف على ما يجري بسوقنا المالي ووضع حد للنزيف الحاد للأسعار ومعالجة الأمور وكشف حقيقة ما يحدث. وطالب محمد الدهمش بالتريث في الاصدارات الجديدة ودراسة السوق بشكل جيد قبل الشروع في طرح اي اصدار جديد، متوقعين عدم تغطية اي اكتتابات قادمة لقلة السيولة وعدم وجود الرغبة من قبل المستثمرين للاكتتاب في الشركات الجديدة. أما فيصل محمد فيقول شيء مؤلم لم يحدث في السوق ونتمنى أن تكون وسائل الإعلام في مستوى الواقعية وتبتعد عن الاثارة واصدار التكهنات عن السوق. ويقول علي الغامدي «حسبنا الله ونعم الوكيل على من تسبب في انهيار سوق الأسهم السعودي الذي كنا نفاخر به اسواق الأسهم العالمية حيث لم يبق بينه وبين اعلان الافلاس الا درجات ولكن الأمل في الله ثم في خادم الحرمين الشريفين في تدارك هذه الكارثة المريعة لا سمح الله». ويعتقد جاسر رميح الشمري ان هيئة سوق المال هي سبب كل هذه المشاكل ويقول «لا اريد ان أدخل في الأسباب وهذه يجب ان تبحثها لجنة متخصصة وحيادية تقوم بالتحقيق في الموضوع ومسألة اللجنة ضرورية لأن الأمر يتعلق باقتصاد البلد وبأقوات الناس اما سبب اعتقادي بان هيئة سوق المال هي سبب مشكلة الهبوط الحادة فهو عدم شفافيتها وتأخرها في البت في كثير من الأمور وتعجلها في اصدار قرارات حساسة دون اعطاء الناس فرصة للتعديل. وتقول أم هيثم: سؤال دائم يخطر في بالي.. من المستفيد من تدمير المستثمر الصغير الذي يجمع قوت اولاده من المضاربة اليومية وإلى أين يذهب وماذا يفعل نداء الى الهوامير وهذا المصطلح المتداول في أسباب تدمير السوق اتقوا الله في الضعيف واتقوا دعوة المظلوم والله المستعان».وكانت أسواق المال الخليجية قد سجلت امس تراجعا كبيرا بعد اقبال كبير على البيع من قبل المستثمرين بسبب تواصل حركة الهبوط الكبيرة التي تشهدها هذه الاسواق منذ بداية العام وشهد سوق المال السعودي الأكبر عربيا أكبر نسبة تراجع في اليومين الأخيرين الأمر الذي انعكس سلبا على باقي الأسواق الخليجية خاصة بورصتي الامارات العربية المتحدة. وخسر مؤشر السوق المالي في دبي 5,6 بالمائة من قيمته ليغلق ادنى حاجز 500 نقطة عند 14,490 نقطة وهو أدنى اغلاق يسجله منذ فبراير 2005. وفي سوق أبوظبي انهى المؤشر تداولاته عند 52,3358 نقطة متراجعا بنسبة 7,5 بالمائة عن اغلاقه السبت.
وفي الدوحة انهى المؤشر تداولاته عند 77,8749 نقطة متراجعاً بنسبة 8,1 بالمائة عن مستواه لدى بدء التداولات هذا الاسبوع السبت. كما تراجع مؤشر سوق الكويت بنسبة 6,2 بالمائة ليغلق عند 1,11445 نقطة وبنسبة 18,8 بالمائة عن أعلى مستوى حققه في فبراير حين بلغ 7,12054 نقطة، وشهد سوقا البحرين ومسقط الصغيران تغييرا طفيفا، وانهى سوق البحرين تداولاته متراجعا بنسبة 94,0 بالمائة عند 81,2063 نقطة، وهو بذلك أدنى بنسبة 6 بالمائة عن اغلاقه نهاية العام الماضي عند 2195 نقطة وفي مسقط انهى المؤشر تداولاته اليوم متراجعا بنسبة 1,1 بالمائة عند 67,5154 نقطة غير انه يظل أعلى بنسبة 6 بالمئة عن مستوى اغلاقه نهاية 2005 عند 11,4875 نقطة، وهو السوق الوحيد في دول مجلس التعاون الخليجي الذي بقي عند مستوى أعلى من اغلاقه نهاية العام الماضي. وتراجعت مؤشرات البورصة المصرية خلال التعاملات أمس متأثرة بالتراجعات الحادة التي تشهدها غالبية الأسواق الخليجية خاصة السوق السعودي، وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي كاس 30 بنسبة 1,4 في المائة خلال التعاملات او ما يعادل 87,47 نقطة ليصل إلى 6603 نقاط.







 
قديم 08-05-2006, 07:20 AM   #10
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

حديث الاسواق
دور البنوك في الدورة الاقتصادية وسوق الأسهم



د. عبدالعزيز حمد العويشق*
على مدى السنوات الماضية، تمتع القطاع البنكي السعودي بمعدلات ربحية عالية تفوق معدلات أي قطاع آخر في سوق الأسهم. ففي عام 2005 على سبيل المثال، كان متوسط العائد على أسهم قطاع البنوك السعودية أكثر من 43 ريالاً للسهم، وهو ما يتعدى ثلاثة أضعاف العائد على القطاع الصناعي وأكثر من خمسة أضعاف العائد على قطاع الخدمات، وثمانية أضعاف العائد على قطاع الزراعة.
وبالطبع فإن معدلات الربحية هذه تدعو إلى التساؤل عن الأسباب وعما كان ذلك يشكل ظاهرة صحية أو غير ذلك. وفي الغالب فإن ارتفاع الربحية أمر إيجابي، إلا أن للبنوك وضعاً خاصاً، ذلك أنها تعمل كوسيط في العمليات الاقتصادية، ولهذا فإن أرباحها في أحيان كثيرة تُقتطع من أرباح تلك العمليات، مما يؤثر على معدلات العائد الفعلي على النشاط الاقتصادي، وعلى جاذبية الاستثمار في الاقتصاد.

ولعل مقارنة بسيطة في مجال صناديق الاستثمار بين بنك رائد في المملكة العربية السعودي في مجال صناديق الاستثمار وبين شركة مشهورة في الولايات المتحدة تتخصص في إدارة صناديق الاستثمار يوضح هذه الفكرة. ففي البنك السعودي يُقتطع 3,5٪ من أصل رأس المال لدى الدخول في أي صندوق استثمار لديه، ثم يُقتطع فوق ذلك رسوم إدارة تتعدى 1,5٪ من حجم المحفظة سنوياً. أما في الشركة الأمريكية (وهي إحدى كبريات شركات إدارة الصناديق الاستثمارية Lautum Funds) فإنه ليس هناك اقتطاع من رأس المال الأصلي على الإطلاق، أما المصاريف الإدارية السنوية فتتراوح بين 18 إلى 27 في العشرة آلاف من حجم المحفظة.

ولتوضيح الفرق في أداء الاستثمار في كل من تلك الحالتين، أعطي مثالاً رقميا. لنفترض أن شخصاً استثمر 10,000 ريال في صندوق سعودي واستثمر آخر نفس المبلغ في صندوق من صناديق الشركة الأمريكية التي أشرت إليها، ولنفرض أن العائد على العمليات كان متساوياً في الحالتين، ولنقل 15٪ سنوياً. سيحقق الاستثمار في كل حالة من الحالتين مبلغ 1,500 كعائد أولي. ومع ذلك، فإن المستثمر في الصندوق السعودي سيحصل في نهاية العام الأول على 10,931 ريالاً على الأكثر، أي بمعدل عائد فعلي 9,3٪ على المبلغ الذي استثمره. أما المستثمر في صندوق الشركة الأمريكية فسيكون حجم استثماره في نهاية العام الأول بين 11,473 و11,482 ريالاً، أي بمعدل عائد فعلي بين 14,7٪ و14,8٪ على المبلغ الذي استثمره. وبذلك يحصل البنك السعودي على عمولة 569 ريالاً في حين حصلت المؤسسة المالية الأمريكية على 18 إلى 27 ريالاً كعمولة على نفس المبلغ. أي ان عمولة البنك السعودي بلغت بين 21 إلى 31 ضعفاً عمولة المؤسسة المالية الأمريكية. وهذه العمولات المرتفعة هي على حساب المستثمر الذي قدم رأس المال وتحمل المخاطرة، في حين أن البنك لم يفعل أياً من ذلك.

وبالطبع فإن هذا مثال مبسط، وهناك عوامل كثيرة يمكن مناقشتها في هذه المقارنة، ولكن الأمر واضح وهو ان عدم وجود منافسة فعالة قد سهل للبنوك فرض رسوم وعمولات وفوائد تفوق مرات كثيرة مثيلاتها في الدول التي تتوفر فيها بدائل أكثر.

وهناك تأثير آخر للبنوك على العملية الاقتصادية ظهر جلياً في عمليات السوق المالية في السنوات الأخيرة. فمع الارتفاع غير المسبوق في التداول في سوق الأسهم العام الماضي، ثم انخفاضه في هذا العام، تنبه كثير من المواطنين إلى الدور الذي تقوم به البنوك من حيث تعزيز ارتفاع المؤشر في حالة ارتفاعه، ثم في تعزيز انخفاضه في حالة انخفاضه. أي أن دورها كما يقول الاقتصاديون مواكب للدورة الاقتصادية أو Procyclical ولا يعمل عكسها كما هو المطلوب في مثل حالة أسواق الأسهم في المنطقة. والسبب في ذلك أن البنوك تحدد تسهيلاتها للمستثمرين حسب قيمة الأسهم في المحفظة، بالإضافة إلى عوامل أخرى نصرف النظر عنها الآن، ولذلك فإنها إذا زادت قيمة الأسهم ارتفعت قيمة المحفظة وبالتالي ارتفع الحد الأعلى للتسهيلات، وتشجع البنوك عملاءها على الاستفادة من تلك التسهيلات عند ارتفاع السوق، مما يوفر سيولة أكثر للمضاربين والمستثمرين لزيادة تسخين السوق. أما في حالة الانخفاض فإن المبلغ المتاح للاستثمار يقل، لأن قيمة المحفظة تنخفض، مما يعني زيادة انكماش السوق. ولست أتحدث هنا عن تسييل المحافظ، إنما عن توفر التسهيلات للاستثمار.

والبنوك في ذلك قد لاتخالف قانوناً أو تعليمات، ولكنها تسهم في تأزم وضع سوق المال في سعيها للكسب، فتشجع على الاقتراض عندما يرتفع السوق وتحد منه عندما ينخفض السوق.

وكنتيجة لارتفاع نسبة التسهيلات، بالإضافة إلى نشاط الحركة الاقتصادية في المملكة بشكل عام خلال عام 2005، ارتفع معدل العائد على السهم للبنوك العام الماضي بشكل غير مسبوق بلغ كما ذكرت في مطلع المقال أكثر من 43 ريالاً في المتوسط، وبلغ في أحد البنوك نحو 63 ريالاً. وفي هذا العام فإنه على الرغم من انخفاض الربحية في السوق، ووصولها إلى معدلات سالبة بعد عمليات التصحيح العنيفة خلال الشهرين الماضيين، فإن من المتوقع أن تستمر أرباح البنوك في المحافظة على دورها القيادي في المستقبل القريب، ذلك أن للبنوك دوراً في منطقتنا يفوق دورها في الدول الصناعية، حيث تسيطر على قطاع التمويل والإقراض سيطرة شبه كاملة، ويوفر لها عددها القليل قدرة تساعدها على تنفيذ شروطها وسياساتها بيسر وسهولة مما سوف يمكنها من الحفاظ على معدلات ربح مرتفعة هذا العام في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.







 
قديم 08-05-2006, 07:21 AM   #11
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

( من السوق ) اضطراب وهلع ..وعدم يقين!



خالد العبدالعزيز
الاضطراب مستمر، والنزيف يتواصل، وحالة من الهلع تحيط بالاسواق، توجسا من بارود الحروب.، والبحث عن اليقين لم يحصل المستثمرون عليه حتى الآن، وكلما ظنوا بأنها أنفرجت، وجدوها تضيق.
وبالامس اقتلعت العاصفة الهبوطية التي تجتاح أسواق الخليج حاليا، جذورا أخرى كان يظن بأنها منيعة، وانقلبت الاسس الاساسية والمفاهيم الفنية، وتحولت خطوط الدعومات الى مقاومات، و طغت قوة البيع كردود فعل للمخاوف.

وحين تكون قوة البيع هي اللغة السائده، فان أي جهود لعودة الاسواق الى استقرارها، سيكون تحصيل حاصل، وهاهي السوق المالية السعودية عجزت عن حصولها على أي استقرار، وكلما استجمعت أجزاء كبيره من ثقة متعامليها، عادت لتبددها بتصرفاتها.

وفي الخليج أصبحت اسواق اخرى قريبة من الانهيار، ولم يعرف بعد لغز تراجعها المحير، سوى مايطوقها من اجواء متوترة متعلقة بملف ايران النووي.

وماسيخرج به مجلس الامن في اجتماعه غدا من قرار، سيرسم نوعا من اللهجات التي ستتلقفها أسواق المال الخليجية، وأي لهجة حادة تصاحب القرار الصادر من مجلس الامن، ستزيد من التوترات لدى المستثمرين، وستشعل أسعار النفط مجددا وربما نرى سقف ال80دولارا هذا الاسبوع، ان جاء القرار « ملمحا» بعمل عسكري كحل للملف.

وتبعات ما سيفرزه قرار مجلس الامن من تصعيدات اعلامية، وتهديدات ومناوشات ستكون في مجملها ضاغطة على الاسواق الخليجية، طالما عشعشت فيها المخاوف، وغاب عنها مايحفزها على اقتلاع جذور تلك المخاوف.

والتطمينات التي أعطتها ايران لجيرانها من دول مجلس التعاون الخليجي بعدم تعرضها لها، حتى لو تعرضت لعمل عسكري، ربما يكون من العسير على اسواق الخليج فهمها، مالم تنقشع أجواء تلك التوترات المتزايدة.

والاحجام عن الشراء الذي تواجهه اسواق المال الخليجية سيؤزم من أوضاعها، لأن المستثمر الخليجي لن يوجه أمواله الى أسواق الاسهم طالما بقيت تلك التوترات قائمة.

وأكثر مايؤرق الاسواق المالية الخليجية حاليا، هو أوضاع التسهيلات التي منحتها البنوك الخليجية لمستثمريها، وكما رأينا معركة التسييل في السوق السعودية، وهي معركة لم تنتهي بعد، فاننا رأينا ماحل في سوق دبي المالي، وغيره، اثر قرع البنوك لاجراس الخطر على المحافظ ذات التسهيلات وتسييلها.

والخشية أن تعود الاجراس وتقرع هنا مجددا، ان لم يكن ذلك قدحدث في يوميين ماضيين وسيلت فيه محافظ ذات تسهيلات، وتساقط فيه ضحاياجدد.


-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -







 
قديم 08-05-2006, 07:22 AM   #12
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

المؤشر يفقد 182 نقطة
سيولة انتهازية تربك السوق وتوقعات باستمرار التذبذب

تحليل: علي الدويحي
أنهى سوق الأسهم المحلية تعاملاته أمس الأحد متراجعا بمقدار 182 نقطة او بما يعادل 1،58 % ليقف عند مستوى 11345 نقطة ويعتبر اغلاقاً سلبياً نوعا ما ومن المحتمل ان يتراجع المؤشر اليوم ولكن بشكل خفيف، وبلغ حجم السيولة نحو 16 مليار ريال، ومن المآخذ عليها انها اصبحت سيولة انتهازية تدخل في وقت معين وتخرج في وقت معين.
هذا مؤشر سلبي يؤكد ان السوق حاليا بدون صانع حقيقي وهو ما يحتاجه خاصة في مثل هذه الاوقات وقد تسبب خروج ودخول السيولة في عودة المؤشر العام من عند حاجز 11726 نقطة وكان من المفترض ان يغلق المؤشر على مستوى 11580 نقطة ولكن تجاوزه لهذا المستوى بشكل سريع حدا بالصناع الى الضغط من جديد على الشركات القيادية لتضييق الخناق على نظرائهم من المضاربين في الشركات الصغيرة اضافة الى رغبتهم في وزن المؤشر العام على مستوى 11400 نقطة واغلاقه في منطقة محيرة.
ارتد السوق وخلال الفترة الصباحية من عند مستوى 10427 نقطة وهي ردة فعل عكسية طبيعية نتيجة وصوله الى النسبة السفلى فمن الطبيعي ان تحدث لجذب مزيد من السيولة المنتظرة للدخول، فكما شاهدنا في بداية الفترة المسائية استهلها على ارتفاع حيث كان يسير داخل قناة ضيقة مما جعله يجني ارباحه بشكل متكرروكان لعدم استقرار السوق طوال الفترة المسائية دور في عدم مقدرة دخول مزيد من المستثمرين ونتوقع ان يشهد السوق اليوم ارتفاعا ولكنه يبقى سوقاً مضاربة بحتة، رغم انه كان هناك عمليات تجميع في شركات معينة واخرى شهدت عمليات تصريف فمن الصعب جدا الحصول على اسهم في اقل اسعارها، ويبدو ان هناك مستثمرين يفكرون جديا في الدخول ويستعدون لتقييم مراكزهم المالية.
مازالت الشركات الأربع القيادية تمارس الضغط على السوق وبالتناوب، حيث نرى كل شركة منها تقوم بدور معين وذلك من خلال مراوحتها في مستوى محدد ولفترة معينة لتأتي الأخرى لتمارس نفس الأسلوب فعندما كانت سابك تحارب بشدة للبقاء مابين 180 الى 192 ريالا كان سهم الكهرباء ثابتاً حول حاجز 19 ريال والاتصالات مابين سعر130لى 135 ريالا ليبقى الراجحي الاعلى ارتفاعا عند مستوى 430 ريالا والذي بواسطته يمكن ان يلعب عليه صناع السوق لكونه العصا التي لاتنكسر من وجهة نظرهم وفعلا نجحوا في ذلك بدليل مايحدث لهذا السهم حاليا وهذا ما جعلنا في وقت سابق نحذر من الدخول بهذه الشركات كاستثمار على وجه التحديد والسوق بشكل عام الا بعد كسر حاجز 14200 نقطة وبحجم سيولة تتجاوز 20 مليار مع توضيح نقاط الدعم لتلك للشركات القيادية التي يعتبر كسرها سلبياً ومثال ذلك عندما ذكرنا ان تراجع سابك عن حاجز 185 ريالا والراجحي عن 339 ريالا والاتصالات عن 126 ريالا والكهرباء عن 18 ريالا، فان الوضع صعب، فالشركات القيادية تفرغت لمقارعة المؤشر العام ومن يوم الثلاثاء الماضي دخلت في صراع مع السوق وهي في الحقيقة تقود السوق الى التراجع وبطريقة احترافية فيما بقيت االشركات الصغيرة هي المستفيدة كمضاربة فقط، فلذلك شاهدنا في الايام الماضية ارتدادا وهمياً وفرصاً هائلة للمضاربين، اذا من الصعب جدا ان يصل سهم سابك الى حاجز130 ريالا والاتصالات تهبط عن حاجز 90 ريالا والكهرباء عن 12 ريالا والراجحي عن235 ريالا وهذا يعني ان وصول هذه الشركات الى هذه المستويات يكون المؤشر العام عند مستوى 8850 نقطة وهذا لا اتوقعه البتة ولكن اكتبه للمعلومة اضافة الى ان السوق مهيئ للارتداد من أي نقطة ولكن كثرة التخرصات الاخيرة هي من ابرز العوائق واحببت ان اطرح وجهة نظري حيالها، وليعلم صغار المساهمين ان مثل هذه الاشاعات ليست في صالحهم، فمن اهداف صناع السوق بث الخوف والهلع بين اوساط المتداولين، اجمالا السوق صحيح يمر بموقف محرج وخلل في التوازن ولكن لم يصل الى درجة فقدان الثقة وكل مافي الامر هو (الصبر) فالسوق لابد ان ينهي دورته التصحيحية بالكامل ومثل ماهبط سوف يعود ومن طبيعة الاسواق المالية ان تكون حساسة وحتى نتأكد من حقيقة أي ارتداد ان نركز على سحب العروض في الشركات الكبيرة هل هذه السحوبات شراء حقيقي أم مجرد ايهام وسحب للعروض فقط من غير شراء.0







 
قديم 08-05-2006, 07:23 AM   #13
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

مع هبوط المؤشر عن مستوى 11 الف نقطة صباحاً
المتداولون يتساءلون الى أين يتجه سوق الأسهم

متابعة وتصوير: احمد العرياني (جدة)
الى اين يتجه سوق الاسهم بعد تراجعه في الجلسة الصباحية يوم امس الى مستوى 10446 نقطة قبل ان يسترد بعضاً من خسائره عند الاغلاق ليغلق سلبياً عند مستوى 11028 نقطة؟
سؤال محير لم يجد المساهمون والمستثمرون الذين تصادف وجودهم في صالات التداول امس اجابة عليه عقب الاهتزازات القوية التي عصفت بالمؤشر امس دون مستوى 11000 نقطة.
فالهبوط الحاد الذي واجهه المؤشر امس ادخل السوق في دوامة جديدة وجعل التوقعات والمحللين انفسهم في حيرة مما يحدث وادخل الصالات في حالة من السكون في ظل شبه غياب من جانب المتداولين الذين غاب اغلبهم ولم يبق فيها الا القلة الذين يحدوهم الامل في عودة قوية للسوق.
خالد الصالحي «متداول» قال انه قام باقتراض مبلغ كبير من احد البنوك كي يدخل السوق لتحسين دخله الا ان كل العوامل بالسوق اصبحت غير مشجعة وقد تعرضت لخسارة كبيرة، لا اعتقد انها سوف تعوض في الوضع الحالي.
من جانبه قال بندر المالكي ان المساهمين وتحديدا الصغار اصبحوا يعانون من الخسائر وبعضهم تعرض لانهيارات نفسية بعد ان سحبت السوق رؤوس اموالهم.
واشار المالكي الى ان المضاربة العشوائية احد الاسباب التي عرضت السوق للخسائر الهائلة.
اما احمد الغامدي متداول فتساءل: الى متى ونحن نتعرض لهذه الخسائر؟ فالذي يحدث في السوق لا يمثل سوى مضاربات.
واشار الى ان السوق اصبح للهوامير فقط.
وطالب هيئة السوق المالية وضع حد لهذه التجاوزات واعادة تقييم السوق لان ما يحدث من هبوط يزيد الخسائر يوما بعد آخر.







 
قديم 08-05-2006, 07:24 AM   #14
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي

شكرا لك أخي ماجد واسمح لي بالمشاركة


===============================================
جريدة المدينة
===============================================
===============================================


حملت أمانتي التاريخية تجاهكم للتعبير عن همومكم وتحقيق تطلعاتكم وآمالكم

واس - الرياض
أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إنه حمل أمانته التاريخية تجاه المواطنين واضعا نصب عينه همومهم وتطلعاتهم وآمالهم فعزم متوكلا على الله في كل أمر فيه مصلحة دينه ثم وطنه وأهله مجتهدا في كل ما من شأنه خدمة المواطنين.
وقال حفظه الله، في كلمة وجهها للمواطنين ردا على مشاعرهم الجياشة تجاه قرار تخفيض سعر البنزين والديزل، إن ما قام به لا يعدو إلا أن يكون تفهما لهمومنا المشتركة وتعبيرا عن آمالنا الواحدة وتطلعاتنا جميعا لمستقبل زاهر كتعبير عن لحمة الجسد الواحد والروح الواحدة والإرادة الصلبة الواعدة.
ووعد خادم الحرمين الشريفين بالسعي لخدمة المواطنين في كل أمر فيه صلاح الدين والدنيا، واصفا كلماتهم ومشاعرهم بأنها تحمل في أعماقها أسمى معاني الوطنية التي تجسد صور التلاحم متمثلة في ولاء المواطن السعودي تجاه دينه ثم وطنه فهم ابناء وأحفاد الرجال الشرفاء والأوفياء الذين سطروا ملحمة التوحيد والوحدة خلف قائدهم الموحد الملك عبد العزيز.. رحمهم الله جميعاً.
وفيما يلي نص الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود أيده الله إلى إخوانه وأخواته وأبنائه وبناته المواطنين والمواطنات:
إخواني وأخواتى وأبنائى وبناتى شعب المملكة العربية السعودية الأبي سلمهم الله. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
تلقيت بكل امتنان رسائلكم وبرقياتكم واتصالاتكم وما نشرتموه في وسائل الإعلام المختلفة والتى عبرت عن مشاعركم النبيلة تجاه أمرنا القاضي بتخفيض سعر البنزين والديزل.
ولقد جاءت كلماتكم حاملة فى أعماقها أسمى المعاني الوطنية التى تجسد صور التلاحم متمثلة فى ولاء المواطن السعودي تجاه دينه ثم وطنه. ولا غرابة فى ذلك فأنتم أبناء وأحفاد الرجال الشرفاء الأوفياء الذين سطروا ملحمة التوحيد والوحدة خلف قائدهم الموحد الملك عبد العزيز رحمهم الله جميعاً.
ومن كان سلفه عضدا لملحمة كتلك لا بد وأن يكون بمشيئة الله ساعدا فاعلا من سواعد هذا الوطن يبذل لرفعته وشموخه كل غال ونفيس فى سبيل أمنه ووحدته واستقراره مستعينا بالله ومتوكلا عليه. فلكم منى أسمى معاني الود والتقدير على مواقفكم النبيلة.
أيها الاخوة والأخوات الكرام ليعلم كل مواطن كريم على أرض هذا الوطن الغالي بأنني حملت أمانتي التاريخية تجاهكم واضعا نصب عيني همومكم وتطلعاتكم وآمالكم فعزمت متوكلا على الله فى كل أمر فيه مصلحة ديني ثم وطني وأهلي مجتهدا في كل ما من شأنه خدمتكم.. فان أصبت فمن الله وتوفيقه وسداده وان أخطأت فمن نفسي وشفيعي أمام الخالق جل جلاله ثم أمامكم اجتهاد المحب لأهله الحريص عليهم أكثر من حرصه على نفسه.
ان ما قمت به لا يعدو الا أن يكون تفهما لهمومنا المشتركة وتعبيرا عن آمالنا الواحدة وتطلعاتنا جميعا لمستقبل زاهر بحول الله وقدرته نعبر فيه جميعا كشعب لمملكة التوحيد والوحدة والإنسانية عن لحمة الجسد الواحد والروح الواحدة والإرادة الصلبة الواعدة بعون من الله. اننى من مكاني هذا أعدكم بأن أسعى لخدمتكم فى كل أمر فيه صلاح ديننا ودنيانا 00 هذا وعلى الله توكلت وبه استعنت واليه أنيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0
عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

===============================================

تذبذب حاد في سوق الأسهم والمؤشر يرتكز على نقاط دعم قوية

عايض المالكي
بدا سوق الأسهم السعودية يوم امس الأحد متماسكاً أمام موجة التراجع التي بدأت منذ الخميس الماضي حيث بدأ السوق في فترته الصباحية متراجعاً بشدة إلى مستوى 10441 نقطة ثم بدأت موجة الصعود قبل نهاية الفترة الاولى وتواصلت خلال الفترة المسائية وبلغ المؤشر مستوى 11722 نقطة قبل ان يغلق متراجعاً إلى 11.345 نقطة ليفقد 182.27 نقطة بنسبة 1.58 في المائة وتم تداول 277,928,921 سهم بقيمة 15.1 مليار ريال وأبرمت 344,073 صفقة ارتفعت خلالها أسهم 34 شركة وانخفضت أسهم 40 شركة من الشركات المدرجة في السوق .
فنياً يعتبر إغلاق السوق فوق نقطة الدعم القوية عند 11.094 إيجابياً لهذا قد تستغرق موجة الإنعكاس يومين حيث من المتوقع ان يبدأ السوق اليوم موجة صعود ليقفل فوق 11.500 نقطة ، بشرط تماسك سهم الراجحي الأكثر تأثيراً في السوق والذي أدى تراجعه خلال اليومين الماضيين بسبب قضية الزكاة إلى فقد الثقة في السوق مما أعاد للأذهان ماحدث في سهم صافولا عند صدور قرار ديوان المظالم حول قضية مصانع الشرق والتي تكبد سهم صافولا بعدها خسائر فادحة رغم أن الشركة تمتلك فعلياً 99 في المائة من المصنع .
السوق يرتكز فنياً على نقطة 11,166 نقطة في حين يمثل مستوى 10.606 نقطة الدعم الاولى للسوق .
جميع القطاعات تأثرت بموجة التراجع أمس رغم ارتفع بعضها خلال موجة الصعود حيث فقد مؤشر قطاع البنوك 196.96 نقطة بنسبة 0.57 في المائة بعد تراجع سهم الراجحي إلى 279.75 ريالاً بنسبة 7.21 في المائة والجزيرة إلى 277 ريالاً بنسبة 6.18 في المائة والبلاد إلى 103 ريالات إلى 4.41 في المائة .
ورغم ذلك نجح سهم الفرنسي في الارتفاع إلى 181.50 ريالاً بنسبة 6.48 في المائة .
قطاع الصناعة فقد في نهاية التعاملات 485.72 نقطة بنسبة 2.01 في المائة متأثراً بهبوط سهم سابك إلى 160 ريالاً وصافولا إلى 101 ريالاً بنسبة 6.91 في المائة وتأثرت بهذاالتراجع عدد كبير من أسهم الصناعيات حيث تراجعت أسهم الدوائية وفيبكو والجبس واللجين والمتطورة والتصنيع وسيسكو وسدافكو والغذائية والخزف جميعها بالنسبة الادنى .
قطاع الاسمنت تراجع أيضاً 138.47 نقطة بنسبة 2.02 في المائة بعد تراجع شركات الاسمنت بنسب متفاوتة ، كما تراجع قطاع الخدمات 168.61 نقطة بنسبة 5.43 في المائة بعد تراجع المواشي المكيرش إلى 14.50 ريالاً بنسبة 6.45 في المائة وهبطت أسهم السيارات والعقارية وتهامة والباحة لتقفل النسبة الأدنى كما تراحعت أيضاً قطاعات الكهرباء 101.84 نقطة بنسبة 5.80 في المائة ، والاتصالات 30.50 نقطة بنسبة 0.70 في المائة ، والتأمين 31.22 نقطة بنسبة 1.65 في المائة ، والزراعة بشكل قوي ليفقد 338.83 نقطة بنسبة 8.46 في المائة .
مع هذه التطورات في السوق يجب على المتداولين مراقبة عدد من الشركات المؤثرة في السوق وخاصة الراجحي في البنوك وسابك وصافولا وسافكو في الصناعة والمواشي في الخدمات والتي بناء على تحركها يتم تحديد اتجاه السوق.

===============================================

القياديات لابد أن تخفض.. والاستقرار لن يحدث قبل الوصول إلى 8000 نقطه

عثمان الشيخي - جدة
أكد عدد من خبراء المال والاقتصاد أن ما يحدث في سوق الاسهم السعودي يتطلب وقفة جادة من قبل هيئة سوق المال ومؤسسة النقد العربي السعودي في ظل التلاعبات والتجاوزات الخطيرة التي يرتكبها البعض ممن يتعاملون في السوق.. واشاروا الى ان هناك محاولات اضرار بالسوق، باتت تظهر نتائجها على المؤشر في ظل غياب الرقابة والمتابعة لتحركات بعض المتعاملين في السوق مثل البنوك وكبار المضاربين.
ومن جهته اكد الدكتور عبدالرحمن السلطان الخبير الاقتصادي ان هناك تراجعاً للسوق وانعدام ثقة، حيث سبق وان تحدثت كثيرا عن نسبة النمو والارتفاع المبالغ فيه وحذرت من ذلك الارتفاع الذي لم يكن يعكس الواقع الحقيقي للسوق. مشيرا الى ان طرح المزيد من الشركات والاكتتابات الضخمة تؤثر على السوق وقال ان الاكتتابات التي حدثت خلال هذا العام كان يفترض ان تكون قبل عامين من الان عندما كان السوق مرتفعا ومثل هذا كان من الممكن ان يجنب السوق الهبوط الذي نشهده الان وبالتالي فإننا الآن ندفع ثمن ذلك الارتفاع المبالغ فيه. واضاف السلطان: الاداء المالي للشركات واداء البنوك يختلفان عن بعضهما البعض باعتبار ان الشركات تعتمد على ارباحها من خلال مشاريعها وكذلك من خلال الاكتتابات اما البنوك فتعتمد على ارباحها من خلال الاسهم.
أما علي الجعفري الخبير المالي والاقتصادي فقال: الان ستخرس الالسن .. مشيرا الى ان الوضع الحالي للسوق بات مشكلة لم يعد التحليل مفيدا معها ، وقال ان مكررات ارباح الشركات انخفضت وهناك ضغوطات وصلت الى مستويات قياسية ، مضيفا ان المستثمرين الذين ينظرون للاستثمار المتوسط في السوق باتوا يتعرضون لخسائر فادحة في ظل الهبوط الحاد للمؤشر.واضاف ان المشكلة الحقيقية تكمن في ان الرغبه في الشراء لا تجدها سوى لدى المحافظ الكبيرة كما ان المناخ العام والتشاؤم لدى غالبية المستثمرين لازال موجودا وليس هناك اقبال من المستثمرين اضف الى ذلك ان مكررات الارباح باتت منخفضة جدا وبالذات على الشركات ذات العوائد مؤكدا بان الفرصة الان باتت سانحه لمن يريد الشراء والخوف من دخول المستثمر الاجنبي كون السوق بات مغريا للشراء.
من جهته استبعد الدكتور عمر باقعر استاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز استقرار السوق قبل ان ينخفض الى 8500 نقطة ودلل على ذلك انه لازال متوسط مكرر الربحية مرتفعاً وهو ما يعرف بنسبة السعر الى العائد الموزع للشركات القياديه في السوق ، مشيرا الى ان هذه الشركات القيادية هي التي يجب ان تخفض اسعارها حتى يتحقق انخفاض اجمالي في قيمة المؤشر يتراوح بين 8000 و8500 نقطه مئوية عندها يمكن القول ان السوق قد بلغ نقطة الدعم المستقرة.
واضاف باقعر: اعتقد ان متوسط الاسعار الحالية لاسهم البنوك والاسمنت والشركات الرائدة في قطاع الغاز والبتروكيماويات هي التي تعوق بالفعل بلوغ السوق نقطة الدعم المستقرة. واختلف مع من يرى ان مشكلة السوق الحالية نقص السيولة فالسيولة موجودة ومتوفرة لان المستثمرين الذين ينظرون للاجل الطويل وليسوا المضاربين لا زالوا يرون السوق في قطاعات البنوك والاسمنت وشركات البتروكيماويات مرتفعة لهذه الاسباب اعتقد ان السوق لا بد ان ينخفض الى مستوى بين 8000 الى 8500 نقطه حتى يتحقق الاستقرار المنشود.

===============================================

صالح التركي ينسحب من رئاسة مجلس إدارة شركة (صدق)

حسن الصبحي - جدة
أبدى رئيس مجلس الادارة وثلاثة من اعضاء مجلس ادارة الشركة السعودية للتنمية الصناعية ''صدق'' رغبتهم بعدم ترشيح انفسهم للدورة الخامسة للمجلس والتي تبدأ في يناير من العام 2007 المقبل. وعلمت (المدينة) ان صالح التركي رئيس مجلس ادارة صدق وثلاثة من اعضاء مجلس الادارة وهم الدكتور سليمان موصلي وعبدالله سلسلة ومحمد الفضل ابدوا رغبتهم في عدم ترشيح انفسهم للدورة القادمة للمجلس التي سيتم انتخابها في الجمعية العامة العادية لمساهمي الشركة التي ستعقد مساء اليوم في جدة، وقال صالح التركي ''للمدينة'' ان عدم ترشيح نفسه للدورة الجديدة لمجلس ادارة الشركة يأتي بناء على رغبته في اتاحة المجال للكفاءات الجديدة من رجال الاعمال القادرين على قيادة الشركة للمرحلة المقبلة. واضاف: لقد تسلمت قيادة ''صدق'' في وقت كانت فيه أحوج الى خدماتي من اجل اعادة هيكلتها ادارياً والوصول بها الى مرحلة الطريق الصحيح في العمل الاداري وبما ان الشركة وصلت الى مرحلة مطمئنة وهي في حاجة الان الى قيادة صناعية وتسويقية فإنني فضلت عدم ترشيح نفسي للدورة القادمة للمجلس، وهناك العديد من الكفاءات الصناعية والشباب القادرين على قيادة الشركة في المرحلة المقبلة''. وعلمت (المدينة) ان خمسة من رجال الاعمال البارزين رشحوا انفسهم لعضوية مجلس ادارة الشركة في دورته القادمة، اضافة الى بقية اعضاء مجلس الادارة الحالي، وضمت قائمة المرشحين الجدد هاني عبدالعزيز ساب، بندر الحميضي، زياد بسام البسام، ياسر يوسف ناغي، حسن عبدالقادر الفضل، فيما ابدى بقية اعضاء مجلس الادارة رغبتهم في ترشيح انفسهم لدورة قادمة وهم'' الامير فيصل بن خالد بن تركي، مازن محمد بترجي ''العضو المنتدب حالياً''، سامي عبدالوهاب بحراوي، محمد حامد فايز، سعود عبدالعزيز السليمان ، عبدالغني محمود صباغ.
وتشير مصادر مطلعة الى ان جمعية مساهمي صدق والتي ستعقد مساء اليوم من المتوقع ان يتم تأجيلها الى يوم 22 مايو الجاري طبقاً لما اعتادت عليه الشركة من عدم اكتمال للنصاب القانوني والذي يجب ان لايقل عن 50 في المائة من حملة الاسهم.
وسينتظر المساهمون النظر في جدول اعمال تقليدي سنوي يتضمن الموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية 2005 والتصديـق عـلى قـائمة المركـز المالي وقـائمة الدخل وتقـرير مراقبي الحسابات لنفس السـنة، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن أعمالهم لعام 2005 والموافقة على اختيار مراقب الحسابات من بين المرشحين من قبل لجنة المراجعة لمراجعة القوائم المالية للعام المالي2006م والبيانات المالية ربع السنوية. فيما سيكون البند الاخير هو الاهم والذي يتناول انتخاب مجلس ادارة جديد للشركة للدورة الخامسة ومدتها ثلاث سنوات تبدأ من يناير 2007 الى نهاية 2009 .

===============================================

السوق دق جرس إنذار يوم الثلاثاء الماضي

مشاري الوهبي - جدة
نفى الناطق الرسمي باسم هيئة سوق المال، رصد أو ملاحظة الهيئة لأي عمليات تلاعب على أحجام تداول أمس وأول أمس، حينما كان السوق يسجل تراجعات بالنسب الدنيا المسموح فيها خسر خلالها مايزيد عن ألفي نقطة، بدأ يقلصها قبل التعاملات الصباحية أمس، في الوقت الذي انتشرت فيه معلومات مؤكده في أوساط المتعاملين الكبار في البورصة السعودية نهاية الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الثلاثاء عن نية محافظ كبير دك السوق والتراجع به حتى حدود النقطة 10 آلاف. ويقول الدكتور عبد العزيز الزوم، رداً على تساؤلات ( المدينة ) حول ملاحظة مراقبين مطلعين على السوق لعمليات ضغط على أسهم ثلاث شركات قيادية هي ''سابك، الراجحي، الاتصالات''، في محاولات للخاضع السوق من خلال أجراء عمليات تلاعب على عروض تلك الشركات ومن ثم الارتداد بهدف تحقيق مصالح تخدم محافظهم المالية وتقليص خسائرهم جراء الانهيار الذي عاشه السوق خلال الفترة الماضية. وقال الزوم، لم نلاحظ تداولات غير نظامية في السوق خلال الأسبوع، وان وجدت اى تداولات فيها ما يخالف النظام ستخاطب به الأسواق مباشرة، ولن نخفي أي شي عن أي مخالفات استطعنا رصدها و التحقق من مخالفتها للنظام في حال ارتكابها اى ممارسات غير مشروعه.
ولم يشأ الزوم الذي كان يتحدث هاتفيا لـ (المدينة) التطرق إلى الأسباب التي تعزوا إليها هيئة السوق المالية تراجع السوق للمستويات خارج نطاق حجم مراكز الشركات المالية، مؤكدا مجددا أن الهيئة لا يمكن أن تتدخل في سير السوق من هذه الناحية فهي تقتصر على الأمور والقضايا التنظيمية، وتترك ذلك للمحللين الماليين.
ويعمد في هذا الوقت، متعاملون كبار إلى أحداث أرباك وقلق نفسي في أوساط السوق وعمليات ضغط على شركات قيادية، دفعها أيضا ظهور أنباء سلبية عن بعضها، في محاولات لجني اكبر قدر ممكن من الأرباح من خلال بث الآمل بعودة السوق بعد ان يصل للنقاط محدده في أهدافهم ومن ثم خروج ذكي، يبقي أوساط صغار المتعاملين في دائرة خسائرهم منذ ثلاثة أشهر.
وعلى صعيد التعاملات التي تثبت كثير ما يحدث، افتتح السوق صباح أمس مكملا مسيره اعنف هبوط يشهده السوق عندما فقد 9.6 في المائة من قيمته العامة أول أمس، ليواصل التراجع حتي النقطة 10441 ليبدأ تقليص خسائره في أخر التعاملات، مدفوعا بأمرين: أنباء عن تغييرات هيكلية في هيئة السوق المالية، وثانيهما تحقيق من دكوا السوق نقطه هدفهم، وعلق الدكتور عبد العزيز الزوم، على الأمر الأول، لم يصلنا أي شي بعد بهذا الخصوص.
فيما بدأت تداولات الفترة المسائية مكملة في لحظاتها الأولي تقليص الخسائر، مدفوعة بكل ذلك، تلاه إعلان إيضاحي من مصرف الراجحي حول الخلاف القائم بين المصرف ومصلحة الزكاة، يؤكد فيه سلامة مركزه المالي في كل الاحتمالات.

===============================================

توثيق الشركة المنفذة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية

مشاري الوهبي - جدة
وثق أمس في كتابة عدل رابغ، عقد تأسيس شركة اعمار المنفذة لمشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية تحت مسمي (اعمار المدينة الاقتصادية) على ان يتم اعلانه لاحقا بقرار وزاري بتأسيسها.
وتؤكد مصادر (المدينة) انه حتى الآن لم يصل اى أشعار من هيئة سوق المال للبنوك العاملة في البلاد، بتأجيل الاكتتاب والمخطط له أن يعلن خلال اليومين القادمين، بناء على ما حدد سابقا، وأعطيت بذلك البنوك أشارة للاستعداد للبدء في الاكتتاب يوم السبت القادم.
وتظهر في أوساط المتعاملين في سوق الأسهم السعودية مطالبات بتأجيل الاكتتاب حتى يتم استقراره، خشية من تأثير قد يلحق على أسهم الشركة بعد تداولها، وتأثيرها على حجم السيولة في السوق المتذبذب، خصوصا أنها ستطرح للاكتتاب العام فقط بالقيمة الاسمية 10 ريالات، دون علاوة إصدار.
وينتظر السوق السعودي إعلان رسمي لتأكيد موعد اكتتاب او تحديد موعدا آخر لطرح 255 سهما تمثل 30 في المائة من رأس مال الشركة البالغ 8.5 مليارات ريال، وبحد ادني 50 سهما للفرد الواحد 25 الاف سهم كحد اعلي، يكتتب فيها عبر جميع البنوك العاملة في البلاد.
وتستعد الشركة بذلك مع اكثر من 28 شريكا يظهر منهم شركة صافولا و عسير الشركتان المدرجتان في سوق الأسهم، لتنفيذ مشروعهم بحجم استثمارات يفوق 100 مليار ريال.
وتتوقع مصادر مصرفية ان يتم التخصيص ورد الفائض 31 مايو الجاري متي ما بداء الاكتتاب حسب ما هو معلن حتي الان، على ان يكون وفقا للحد الأدنى المحدد 50 سهماً لكل مكتتب ويتم تخصيص باقي الأسهم على أساس تناسبي بناء على نسبة ما طلبه كل مكتتب إلى إجمالي الأسهم المطلوبة للاكتتاب.

===============================================

توقعات باستقطاب مشروع بترورابغ لـ 30 ألف موظف

سعود العطار - الظهران
يتوقع ان يستقطب مشروع تحويل مصفاة رابغ لمجمع عالمي للبتروكيميائيات تحت اسم بترورابغ ، ما يزيد على 30 ألف عامل و3800 سيارة يومياً .. حيث بدأ العمل في هذا المشروع منذ أسبوعين ، بهدف انشاء مجمع صناعي من طراز عالمي من شأنه أن يدعم صناعة الزيت وأن يكون المكان الأفضل لتوظيف الشباب السعوديين.
كما تشير التوقعات الى ان من شأن هذا المشروع العملاق تحويل مصفاة رابغ من مصفاة عادية لقطف المنتجات النفطية إلى مجمع ضخم متكامل لتكرير والبتروكيميائيات .. ومن المقرر أن يبدأ تشغيله في أغسطس من عام 2008م مما يتطلب أعدادا ضخمة من الأيدي العاملة لانجاز المشروع في الوقت المحدد.
فرق العمل قامت بإنشاء سياج فاصل بطول عشرة كيلومترات بين المصفاة الحالية ومنطقة الإنشاءات ، إلى جانب نقاط التفتيش الأمنية التابعة لارامكو السعودية ، وستكون هناك مراقبة على مدار الساعة من قبل موظفين تابعين للمقاولين العاملين في مشروع بترورابغ ، كما سيتم إنشاء خمس بوابات أمنية جديدة لتلافي أي عمل تخريبي قد يستهدف المشروع.

===============================================

(المياه والكهرباء) تتعاون مع البنك الدولي لإعداد استراتيجية خفض الاستهلاك

وائل وهيب - الرياض
أكد الدكتور صالح بن حسين العواجي وكيل وزارة المياه والكهرباء لشؤون الكهرباء على أن وزارته تعمل حالياً على إعداد خطة شاملة لخفض تكاليف استهلاك الجهات الحكومية من الطاقة الكهربائية، والتي تقدر بحوالى 5 مليارات ريال سنوياً.. جاء ذلك خلال رعايته يوم أمس لورشة العمل الثانية لاستكشاف الفرص الاستثمارية في صناعة خدمات الطاقة، والتي عقدت في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض.
وذكر الدكتور العواجي في تصريح لـ(المدينة) بأن الوزارة تعمل حالياً على مشروع تدقيق الطاقة وإعداد برامج لتنفيذها بالتعاون مع البنك الدولي من خلال توضيح أهم أهداف المشروع، وهو بناء كوادر وطنية تكون قادرة على تدقيق الطاقة الكهربائية، والخطوات التنفيذية التي تمت بتنظيم ورشتي عمل تدريبية في كل من مصر وتونس حول كيفية إجراء تدقيق الطاقة مع عرض نموذج تطبيقي لحساب الاستثمارات اللازمة وقيمة التوفير ومدة الاسترجاع حيث شارك في الورشتين مندوبون من وزارة المياه والكهرباء، والشركة السعودية للكهرباء، والبرنامج الوطني لإدارة وترشيد الطاقة، ومؤسسة تحلية المياه وأرامكو وأخيراً هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج.
وأوضح العواجي أن موضوع الطاقة من المواضيع الاستراتيجية عالمياً، والتي يتزايد بها مع مرور الوقت جنبا إلى جنب البحث عن مصادر جديدة للطاقة،في الوقت ذاته يتزايد الاهتمام بكيفية رفع كفاءة استخدام الطاقة على جميع المستويات، وقد تحول موضوع كفاءة استخدام الطاقة في كثير من الدول إلى صناعة ذات حجم معتبر وذات فائدة لكل من المستهلكين والمستثمرين في هذا المجال.
ويهدف البرنامج الوطني لإدارة وترشيد الطاقة من تنظيم هذه الورشة لإيصال رسالته لمستثمرين والمستهلكين للطاقة عن فرص الاستثمار في مجال خدمات الطاقة في المملكة، والتعريف بالمفاهيم الأساسية لعمل شركات خدمات الطاقة إضافة إلى استعراض قصص النجاح في مشاريع ترشيد الطاقة بهدف تشجيع الاستثمار فيها، وأن تكون هذه الورشة والنشاطات الأخرى التي يعتزم عملها في المستقبل حافزاً لمباريات من قبل القطاع الخامس لاستكشاف هذا المجال الخصب حيث يوجد أكثر من 160 فرصة استثمارية يمكن الاستفادة من تنفيذها كمشروعات استثمارية بتكاليف تصل إلى 10 مليارات.

===============================================

(سدافكو) تعتزم فصل 400 موظف على مراحل خلال أيام

انور السقاف - جدة
كشف العضو المنتدب لشركة ''سدافكو'' احمد المرزوقي انه سيتم فصل 400 موظف على مراحل متتالية خلال الأيام المقبلة . وجاء هذا التصريح بعد ان واصل المدير المالي لشركة ''سدافكو'' بول تمسون ( دنمركي الجنسية ) إصدار قراراته التعسفية بحق الموظفين السعوديين ، حيث تم مؤخرا فصل عدد 20 موظفا لينضموا إلى زملائهم المفصولين الأسبوع الماضي . وارجع المفصولون الجدد ، الذين يعملون في أقسام التحصيل والمبيعات وقسم المعارض والتسويق ومبيعات الايس كريم ، قرارات الفصل الجديدة لتأييدهم زملاءهم ومؤازرتهم لهم في هذه المحنة التي تعصف بمستقبل الشركة .
وكان المدير المالي والإداري للشركة عقد صباح الخميس الماضي اجتماعا في مقر مركز التوزيع برئاسته وبحضور رئيس الحسابات الوافد ( م . ع ) الذي يبلغ من العمر 63 عاما . وقد تم فصل العديد من الموظفين السعوديين الذين قاموا بمساندة زملائهم المفصولين الذين قدموا شكوى لمكتب العمل يوم الأربعاء وكذلك تأييدهم لنشر الأخبار في وسائل الاعلام بعد موجة الفصل الجماعية مؤخرا برغم تجديد عقودهم في مارس الماضي ، إلى جانب إصدار قرارات فصل موظفين آخرين خلال الايام القليلة القادمة ، ويتوقع أن يستلم الموظفون السعوديون الذين تضامنوا مع زملائهم خطابات إنهاء الخدمة يوم السبت القادم برغم تجديد عقودهم. وكشف مصدر مطلع في الشركة انه تم الاستغناء عن مدير التسويق ( ف . ع ) وهو يحمل ماجستير تسويق ، وفي المقابل تم الإبقاء على مدير المبيعات العام ( خ . خ ) الذي لا يحمل مؤهلات علمية . وكشف أيضا أن عمليات الفصل الجماعية التي تمت مؤخرا بحجة اهتزاز المركز المالي للشركة لا مبرر له ، حيث حققت عام 2004 وفق الميزانية المالية التي أعلنت بتاريخ 31/3/2005م مبلغ 108 ملايين ريال كأرباح ، بينما الميزانية الحالية بتاريخ 31/3/2006م أظهرت خسائر تصل إلى 25 مليون ريال برغم المقاطعة التي حدثت في شهري فبراير ومارس وهذا الفرق في الرقم هو فرق في الأرباح المتوقعة فقط ، وان الهدف من إظهار الشركة المساهمة بأنها خسرت 25 مليون ريال بهدف تصفية السعوديين ليس الا . وأضاف المصدر ان قسم الحسابات في مركز التوزيع ، الذي تجاوز عدد العاملين فيه 20 موظفا يضم ثلاثة موظفين سعوديين فقط ، بينما مدير الحسابات - متعاقد من جنسية عربية ويبلغ من العمر 63 سنة ، ونائب المدير أيضا متعاقد ومن جنسية عربية ويبلغ من العمر 56 سنة ، ومحاسب عملاء الآجل متعاقد ومن جنسية عربية ويبلغ من العمر 50 سنة، بالإضافة إلى عدد خمسة فلبينين وأربعة موظفين سودانيين وسكرتير الحسابات اثنين فلبينين، وإبعاد محاسب من قسم الحسابات وتحويله لقسم عملاء الآجل بهدف إنهاء خدماته .
وعلى نفس الصعيد أوضح مدير العلاقات العامة بالشركة طلال نونو أن الموظفين من حقهم نشر معاناتهم في الصحف كما لنا الحق كشركة الرد على ما ينشر والعكس صحيح . وشدد على أن ما يعانيه المفصولون يحظى بالتعاطف والتفاعل خصوصا وانهم من السعوديين .
وأشار إلى أن تصريح العضو المنتدب للشركة احمد المرزوقي يوضح الوضع ويشخص الواقع والحقائق ، وان قرارات الفصل الأخيرة لم تتخذ من قبل مجلس ادارة الشركة والصحيح ان هذه القرارات مبعثها ادارة الشركة ولهذا الامر فرق كبير ، والآن يتم التنسيق مع ''تداول'' بحيث لا يحدث اي تأثير على مجريات اسهم الشركة والإضرار بمصالح المساهمين.

===============================================
جريدة دار الحياة
===============================================
===============================================


صندوق النقد: أسواق المال العربية تقترب من نهاية موجة التصحيح

واشنطن - محمد خالد الحياة - 08/05/06//
أكد صندوق النقد الدولي أن موجات التصحيح الحادة التي تجتاح معظم أسواق الأسهم العربية منذ أواخر السنة الماضية استنفدت معظم طاقتها وأن المستثمرين سيحتفظون فيما يبدو بجزء من المكاسب الضخمة التي حققتها محافظهم في السنوات الثلاث الماضية طالما بقيت الأسس الاقتصادية قوية واستمرت أسعار النفط ومستويات الإنتاج على ارتفاع. ولم يصف هبوط الأسهم العربية بـ «الفقاعة»، لكنه لفت إلى عناصر مشتركة مع فقاعتي مؤشر التكنولوجيا «ناسداك» في عام 2000، ومؤشر الأسهم اليابانية الرئيس «نيكاي» في عام 1989.
واستندت توقعات صندوق النقد على الآفاق الإيجابية لأسعار النفط، وأداء الاقتصادات العربية، التي ستستمر نتائجها المحلية هذه السنة وللسنة الخامسة على التوالي، بتسجيل نسب نمو عالية. وستساهم القطاعات غير النفطية في النمو القوي المتوقع، وبدرجة أقل القطاعات النفطية في الدول المصدرة للنفط، وخصوصاً السعودية وقطر والكويت والإمارات، وانتعاش الحركة الاقتصادية في الدول التي لا تعتمد على النفط، مثل المغرب ولبنان.
وتشير أحدث توقعات الصندوق، إلى أن نسب نمو الناتج المحلي في عام 2006، ستراوح بين خمسة وسبعة في المئة في 12 من الاقتصادات العربية الرئيسة الـ 15، بينما ستراوح بين ثلاثة و3.9 في المئة في لبنان وسورية واليمن. وتقيس هذه النسب النمو «الحقيقي»، اعتماداً على الأسعار الثابتة لعام 2003، وتأخذ في الاعتبار مسائل مهمة مثل التضخم، بينما ستنمو القيمة الإجمالية للنواتج المحلية العربية المقومة بالأسعار الجارية، بأكثر من 26 في المئة، مرتفعة من 887 بليون دولار في 2005، إلى 1.120 تريليون دولار هذه السنة.
وبحسب صندوق النقد، ستسجل الاقتصادات الخليجية، التي تكبد مؤشر أسواقها المالية أكبر الخسائر منذ بداية العام الجاري (23 في المئة حسب «شعاع كابيتال»)، نسبة نمو قوية تبلغ 14 في المئة، حيث سترتفع القيمة الاسمية لنواتجها المحلية من 597 إلى 680 بليون دولار، وستنمو النواتج المحلية للاقتصادات المغاربية، التي انفرد مؤشر أسواقها المالية بمكاسب كبيرة (17 في المئة)، بنسبة تزيد على 11 في المئة، أما في لبنان والأردن، أكبر الرابحين والخاسرين في مؤشر الدول المشرقية، فيتوقع أن تبلغ نسبتي النمو تسعة و12 في المئة على التوالي.
ولفت الصندوق إلى أن قوة نمو النواتج المحلية العربية عززت السيولة، التي لعبت الدور الأساس في حفز الطلب على الأصول الاستثمارية، مساهمة في المحصلة في المكاسب الضخمة التي حققتها أسواق المال العربية منذ عام 2003، وخصوصاً العام الماضي حين انفردت المنطقة العربية بثماني من البورصات العالمية العشر الأفضل أداء.
وعلاوة على مضاعفة مؤشرات أسواق المال في دبي ومصر ولبنان والسعودية مكاسبها في عام 2005، ركز الصندوق في تحليل خاص، على أن مؤشر أسواق المال العربية قفز بنحو 90 في المئة، مشيراً من باب المقارنة إلى أن مكاسب مؤشر «مورغان ستانلي» للأسواق الناشئة بلغت 30 في المئة، بينما لم تتعد أرباح القيمة السوقية لمؤشر «ستاندرد آند بورز»، مؤشرات أسواق المال الأميركية، ثلاثة في المئة.
وأكد أن الحيوية التي دبت في البورصات العربية مع بداية عام 2003، وبعد أعوام من الخمول، استندت إلى مجموعة من العوامل، موضحاً بأن ارتفاع أسعار النفط أشاع الثقة بين المستهلكين والمستثمرين، وأن مستويات السيولة العالية والنمو القوي للائتمان، عززا الطلب وحفزا القطاع الخاص. وأبرز كذلك دور الخصخصة وما رافقها من إصدارات أولية طرحت أسهم شركات عامة بأسعار مغرية، وتحسن أرباح الشركات خصوصاً المرتبط منها بصناعة النفط، وضعف العائد الاستثماري في الأسواق العالمية، كنتيجة لأسعار الفائدة المنخفضة، وأخيراً القوانين والنظم التي سنتها الحكومات، وساهمت في دعم شفافية الأسواق، والثقة لدى المستثمرين.
وأشار إلى تباطؤ اندفاعة أسواق المال العربية في الشهور الأخيرة من عام 2005، بعدما اصطدمت بمخاوف المتعاملين من المستويات القياسية التي بلغتها أسعار الأسهم في بورصتي الإمارات وقطر، ملاحظاً بأن القلق تزايد بسرعة، واتسع ليشمل الأردن ومصر ثم تحول، بعد فترة قصيرة من الانتعاش في كانون الثاني (يناير) الماضي، إلى إحساس جارف بالتشاؤم بلغ ذروته في تداولات «الثلثاء الأسود» في 14 آذار (مارس) الماضي، ومازال يغذي موجات متتابعة من التصحيح.
وأرجع الصندوق الأسباب الرئيسة لموجات التصحيح، إلى عوامل خطيرة، مثل «المبالغة» في نشاط المضاربة، التي رجح أن تكون جاءت كنتيجة محتملة للتمدد السريع في السيولة والائتمان، وتحديداً تمويل الصفقات السهمية المعقودة على الهامش، وإن لخصها في ارتفاع مؤشرات بعض أسواق المال العربية، إلى مستويات «مفزعة» عند مقارنتها بفقاعتي «ناسداك» و»نيكاي».
لكنه أكد على قناعته بأن «موجات التصحيح استنفدت معظم طاقتها وأن جزءاً من مكاسب القيمة السوقية التي تحققت في (الأعوام الثلاثة الماضية)، سيبقى طالما بقيت الأسس الاقتصادية قوية، واستمرت أسعار النفط ومستويات الإنتاج على ارتفاع». وشدد على أن مخاطر الهبوط مازالت قائمة، لكنه أبرز أهمية الخطوات التي اتخذتها الحكومات، مثل التركيز على دعم السيولة، وفتح الأسواق أمام شرائح جديدة من المستثمرين، وامتناع معظم الحكومات عن تقديم مساندة للأسواق.

===============================================

الأسهم الإماراتية تشهد أسوأ أيامها وتدفع كل البورصات العربية إلى الهبوط

أبو ظبي , دبي - شفيق الأسدي الحياة - 08/05/06//
سجلت أسواق الأسهم في دولة الإمارات أمس أسوأ أداء لها منذ أكثر من سنة إذ هوى المؤشر العام لهيئة سوق الأوراق المالية بمعدل هو الأسوأ (5.78 في المئة) منذ إنشاء الهيئة وإصدار مؤشرها الذي يعبر عن أداء سوقي أبو ظبي ودبي والسوق الموازية. وقد دفع هذا التراجع بقطاع واسع من المتعاملين في السوق إلى وصف اليوم بـ «الأسود».
وأغلق المؤشر على 4445.80 نقطة بعد تداول نحو 310 مليون سهم بقيمة إجمالية 2.54 بليون درهم من خلال 18275 صفقة. وسجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 3.37 في المئة، تلاه مؤشر قطاع المصارف بنسبة 4.74 في المئة، فمؤشر قطاع الصناعات بنسبة 5.97 في المئة، فمؤشر قطاع الخدمات بنسبة 7.07 في المئة.
وقالت مصادر في السوق أن التراجع الكبير الذي سجلته الأسهم الإماراتية كان بسبب قيام عدد من المحافظ والصناديق الاستثمارية الكبيرة بتسييل جزء كبير من محافظها الاستثمارية خشية حدوث تدهور في السوق، ورغبة منها في العودة إلى الشراء بأسعار أقل. غير أن المستشار في بنك أبو ظبي الوطني زياد الدباس نفى بشدة قيام الصناديق الاستثمارية باللجوء إلى التسييل.
وأفادت مؤسسة شعاع كابيتال في تقريرها اليومي عن أسواق المال العربية أن السوق السعودية انهارت خلال الجلسة الصباحية لولا عمليات الإنقاذ التي جرت في الدقائق الأخيرة لتقلص من خسائر السوق بمقدار 50 في المئة، بعد ان تراجعت أسهم سابك والراجحي بالنسب القصوى بسبب اندفاع المستثمرين نحو البيع متأثرين بانخفاض اليوم السابق الذي جاوز تسعة في المئة.
وفقدت السوق مع نهاية الجلسة 499.58 نقطة (4.33 في المئة) لتقفل عند 11028.23 نقطة، بعد ان تداول المستثمرون 74.7 مليون سهم بقيمة 4.74 بليون ريال سعودي نفذت من خلال 90203 صفقة.
وواصلت السوق الكويتية انخفاضها بقيادة قطاعي الاستثمار والخدمات لتشهد ازدياد التراجع في أحجام التداولات، ففقد المؤشر 262.50 نقطة (2.61 في المئة) بعد تداولات بقيمة 38.7 مليون دينار كويتي.
كذلك تراجعت كل أسهم السوق البحرينية بقيادة قطاعي المصارف والاستثمار، وذلك بواقع 19.51 نقطة (0.94 في المئة) ليقفل المؤشر عند 2063.81 نقطة.

===============================================

وجهة نظر إقتصادية - شروط العملة الخليجية الموحدة

جواد العناني الحياة - 08/05/06//
أقر المسؤولون في دول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي إصدار عملة موحدة لهم جميعاً عام (2010)، أي بعد أ ربع سنوات من الآن. وستسعى الدول الأعضاء الى الحفاظ على سعر الصرف للعملة الجديدة من طريق ربطها بالعملات الدولية القابلة للتحويل لمدة 3 سنوات، ثم يجرى تعويمها بعد ذلك على أمل ان تصبح عملة دولية تكون نفسها قابلة للتحويل، وتحتفظ بها الدول ضمن محافظها المالية، على أساس انها عملة رئيسة.
وبالطبع، فإن السنوات الأربع المقبلة تشكل تحدياً واضحاً نحو ذلك الانجاز. فالاتفاق على عملة موحدة تحل مكان العملات الست في دول الخليج يعني الانتقال بالعلاقات الاقتصادية بين دول الخليج نفسها من مرحلة الاتحاد الجمركي الى مرحلة السوق الاقتصادية الواحدة. ويعتبر توحيد العملات العملية التتويجية لجهود التكامل الاقتصادي، وهذا يقتضي ازالة كل المعوقات أمام حركة الناس والمال والسلع والخدمات بجميع التخصصات والأشكال. ومع ان بعض الممارسات الاقتصادية والتجارية تشكل نوعاً من التحدي لمثل هذا المسار، إلا ان كل هذه العوائق الناتجة عن «منافسات سياسية» أحياناً، و «تنفيسات اقتصادية» أحياناً أخرى قابلة للحل والتجاوز بسهولة.
وبالطبع، فإن تحقيق الوحدة الاقتصادية بين دول مجلس التعاون يعطيها زخماً ومنزلة على خريطة العالم الاقتصادية. وتبلغ مساحة دول الخليج حوالى 2.4 مليون كيلومتر مربع، ويتجاوز سكانها الاقتصاديون المتزايدون باطراد عبر الهجرة والمواليد 33 مليون نسمة، ومن الواضح ان المملكة العربية السعودية تشكل نحو 80 في المئة من الأرض، ومن السكان، وأقل من ذلك في الناتج المحلي الإجمالي حيث تشكل نحو 60 في المئة فقط. وللمملكة العربية السعودية حدود مباشرة، صغرت أم كبرت، مع كل دول الخليج الأخرى. ومن هنا، فإن سلوك هذه الدولة، وموقفها، وتساهلها مع شركائها، يبقى المفتاح الأساسي لنجاح هذه التجربة.
وان إصدار عملة واحدة ينطوي على فوائد اقتصادية جمة. أولها وأبرزها هو تقليل الحاجة للاحتفاظ بمبالغ كبيرة من الاحتياطات الأجنبية. فالمبلغ المطلوب لمساندة تلك العملة الجديدة يقل في حالة توحيد العملة عن مجموع الأرصدة والاحتياطات المكون لكل عملة لو بقي لكل دولة عملتها الخاصة، وهذه واضحة ونتيجة لا تقبل الجدل في اقتصاديات التجميع economics of pooling. وعلى رغم أن دول الخليج ستقوّم عملتها مقابل عملات العالم الأخرى عام 2013 بحسب الخطة الموضوعة، إلا انها في السنوات الثلاث، وحتى في السنوات الأولى بعد التعويم، ستبقى بحاجة للاحتفاظ باحتياطات من العملات الدولية الرئيسة. ولكن هذه الحالة ستقل مع الزمن، حتى يصبح اعتماد العملة الجديدة قائماً على الانجاز الاقتصادي لمجلس التعاون كله.
وأما الفائدة الثانية فهي تحقيق أرباح وفيرة، أو السينيوراج، الناجم عن الفرق بين قيمة العملة الجديدة الصادرة وعن كلفة طباعتها، خصوصاً اذا تمكنت دول الخليج من إقناع الكثيرين بالاحتفاظ بتلك العملة لأغراض التداول أو الادخار خارج منطقة الخليج. ولكن في المقابل يجب ان نتذكر ان البنوك المركزية المحلية التي تصدر العملات الوطنية ستفقد هذا الربح عند توقفها عن إصدار هذه العملات، وستتكبد بعض الخسائر بسبب سحبها للعملات المتداولة حالياً من الأسواق وإتلافها.
وأما الفائدة الثالثة، فإن دول الخليج ستصبح كتلة اقتصادية ذات وزن في العالم، وستتصرف ككتلة موحدة حرجة حيال التفاوض على قضاياها مع شركائها الاقتصاديين والتجاريين. وسيعني هذا المزيد من القدرة على تنسيق السياسات، واجتناب الازدواجية والتكرار والهدر في الموارد، والحصول على شروط سعرية وكمية أفضل، ويجب استثمار السوق الجديدة الكبيرة بالطبع من أجل تنويع الاقتصاد الموحد، وإبعاده عن الاعتماد العالي على النفط والغاز، وإعداده لمواجهة الضغوط التي سيقابلها من الكتل الاقتصادية الأخرى.
وإذا صدقت التوقعات الاقتصادية بأن العالم لم يعد أحادي العملة الدولية (الدولار)، وأن هنالك عملتين أخريين تنافس الدولار وهما «اليورو» وعملة آسيوية هي اليوان الصيني أو الين الياباني، أو عملة ثالثة موحدة بين الين واليوان وحتى العملة الكورية الجنوبية، فإن عملة دول الخليج الجديدة ستواجه منافسة من هذه العملات كلها، خصوصاً بعد التعويم. ولكن يجب أن نتذكر ان «الفرنك» السويسري، والجنيه الاسترليني على سبيل المثال حافظا على استقرارهما وثباتهما في وجه اليورو والعملات الأخرى.
وهذا ممكن وقابل اذا استطاعت دول مجلس التعاون ان تتبنى سياسات مالية ونقدية واستثمارية سليمة. وهنالك بالطبع بعض القضايا التي لا تزال بحاجة الى مراجعة. الأولى هي تغيير اسم مجلس التعاون لدول الخليج العربية الى الوحدة الاقتصادية لدول الخليج العربية، لأن المجلس بعد إصدار العملة سيتجاوز رحلة التعاون، أو «اتحاد دول الخليج العربية».
والثانية هو اختيار اسم العملة الجديدة، وأرى ان الريال العربي (AR)، لعله يكون الاسم الأفضل تقديراً للمملكة العربية السعودية الشقيقة الكبرى. وإذا كان هنالك تصميم على ابتكار اسم جديد تجنباً لأية حساسيات، فليكن اسم العملة «خليجي».
والثالثة: هو اختيار مدينة لتكون مقراً للبنك المركزي الخليجي، واختيار محافظ له يدير شؤونه، ولو للفترة الأولى.
السنوات الأربع الباقية ليست طويلة، وبالكاد تكفي لوضع كل المتطلبات موضع التنفيذ. العملة أمر حساس جداً، ولا يقبل غير الإتقان والإعداد الجيد المدروس، انها لا شك خطوة جبارة يستحق إنجازها كل الثناء والتقدير.
خبير اقتصادي، «البصيرة للاستشارات».

===============================================
جريدة الشرق الأوسط
===============================================
===============================================


الأسهم السعودية تتماسك بعد تذبذب حاد وتغلق على تراجع 1.6%
بقيمة تداولات بلغت 4.2 مليار دولار


الرياض: محمد الشمري أبها: علي البشري
تباين الأداء العام لسوق الأسهم السعودية أمس بين التراجع الحاد في الفترة الصباحية التي وصل خلالها إلى قاع لم يعرفها منذ عام 2005، والتماسك في المساء.
وعاد المؤشر العام للسوق السعودية أمس من القاع، لتنتهي تعاملات السوق أمس، بعد أن خسر المؤشر العام 182.27 نقطة بما يعادل 1.58 في المائة هبوطا إلى 11345.54 نقطة، إثر تداول 292.2 مليون سهم بقيمة إجمالية تقدر بنحو 15.9 مليار ريال (4.2 مليار دولار)، بعد تنفيذ 363.7 ألف صفقة.
وارتفع مستوى الحيرة لدى المتعاملين في السوق بين من يتوقع نهاية المسار الهابط الذي تم اللجوء له بنهاية الأسبوع الماضي والعودة للمسار الصفري الذي تم التمسك به قبل ذلك، وبين من يرى أن التماسك الذي حدث في نهاية التعاملات ليس إلا إشارة لصعود وهمي قصير.
وازدادت السوق غموضا بسبب وجود اختلافات جوهرية بين التعاملات الحالية والعمليات التاريخية للسوق فالمضاربون غير الشرعيين تقلصوا بشكل كبير بعد أن وضعت هيئة سوق المال حدا لتلاعبهم ولا يوجد الآن إلا المضاربين المحترفين كما أن غياب المفهوم الاستثماري يزيد من ضبابية الموقف خصوصا أن غالبية المحافظ تدار هذه الأيام بشكل يومي.
دقاق: وهم الارتداد أخطر من استمرار التراجع في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور علي دقاق وهو خبير في تعاملات الأسهم السعودية أمس، أن الارتداد الوهمي إلى أعلى يمكن أن يكون أشد خطرا على المحافظ من استمرار المسار الهابط.
وذهب إلى أن الارتداد الوهمي يعطي فرصة كافية للخروج من السوق، لكنه قد يخدع بعض المتعاملين ومن ثم يكون مدعاة لتعليق مزيدا من الأموال بأسعار عالية.
وبين أنه في حال ثبت أن العودة من المسار الهابط في الفترة المسائية من تعاملات السوق أمس، ارتداد حقيقي وليس وهمي، فإن الصعود التدريجي واللجوء للمسار الصفري سيكون أقرب الاحتمالات، فيما إذا كان الارتداد الذي طرأ على الأسعار أمس ارتدادا وهميا، فإن نقطة القاع التي يتوقع للسوق أن تعود منها نحو الصعود ستكون 8500 نقطة.
أبو داهش: سوق الأسهم يعتمد على التحليل الفني إلى ذلك قال الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الوهاب أبو داهش بأن بداية سوق الأسهم لهذا الأسبوع لم تكن متوقعة أبدا مشيرا إلى أن المؤشر عندما كسر حاجز 12 ألفا كأن المتعاملين يعيشون حينها وضعا نفسيا سيئا جعلهم يخرجون من السوق بهذه الخسائر الفادحة.
وقال لـ«الشرق الأوسط» إن المتابع للسوق يجد أن عمليات مضاربة من أناس محترفين هي التي طغت على التداولات كما أن التراجع القوي الذي حدث خلال تداولات أمس الصباحية كان امتدادا لهذه المضاربات جنبا إلى جنب مع خروج كبير في ظل الهلع والخوف المسيطر على المستثمرين.
وشدد في حديثه على أن التداولات التي تحدث هذه الأيام تدل دلالة واضحة على أن سوق الأسهم السعودية يعتمد اعتمادا كليا على التحليل الفني إضافة إلى المضاربات المحمومة.
وأوضح بأن المتعاملين في هذا السوق دخلوا من اجل المضاربة وليس من اجل الاستثمار على الرغم من أنهم يملكون محافظ قوية ومؤثرة.
وأضاف بأن من الصعوبة التوقع لما ستؤول إليه التداولات خلال الفترة المقبلة لاسيما أن السوق أصبحت أرضا خصبة للمضاربين بعد عملية التجزئة كما أن السوق يمر الآن بمرحلة انتقالية تهدف على إعادة هيكلته من جديد فهناك أجانب دخلوا في السوق كما أن المستثمرين ينتظرون طرح المزيد من الشركات.
وأوضح الخبير بأن ما يزيد السوق غموضا هو أن هناك اختلافات جوهرية مقارنة بالسنين الماضية فالمضاربون غير الشرعيين تقلصوا بشكل كبير بعد أن وضعت هيئة سوق المال حدا لتلاعبهم ولا يوجد الآن إلا المضاربين المحترفين كما أن غياب المفهوم الاستثماري يزيد من ضبابية الموقف خصوصا أن غالبية المحافظ تدار هذه الأيام بشكل يومي.
ويذهب الخبير في حديثه إلى أن حمى العدوى اثر بشكل كبير على البورصات الخليجية فهبوط الأسواق المجاورة الأخرى اثر بشكل أو بآخر على التعاملات في السوق السعودي والعكس صحيح.
وأشار إلى أن سوق الأسهم السعودية لا بد أن يستقر خلال التعاملات المقبلة مع صعود متوازن إلى أن الثقة هي المعضلة التي يعاني منها السوق، فبمجرد حدوث ارتفاع قوي قد يعقبه انخفاض قاس كالذي حدث بداية هذا الأسبوع.
الصدعان: السوق مازال مغر جدا في هذه الأثناء رجح احد المستثمرين إلى أن ارتداد السوق خلال تعاملات أمس وخصوصا في الجلسة المسائية يعود إلى توقعات بأن يحمل مجلس الوزراء المنعقد اليوم أنباء ايجابية قد تستطيع أن تدفع بالسوق إلى منطقة آمنة بعيد من حاجز 10 آلاف نقطة.
وشدد المستثمر احمد الصدعان بان سوق الأسهم السعودية مازال مغر جدا للاستثمار لاسيما أن غالبية الأسعار تتهاوى إلى مستويات لم يكن أحدا يتوقعها ومن ضمن تلك الشركات القياديات ذات المحفزات التي من المؤكد ارتفاعها بقوة مستقبلا.
وقال الصدعان لـ«الشرق الأوسط» إن أذهان المتعاملين تشتت هذه الأيام بين النزول الحاد وبين الاكتتابات الجديدة التي تعلنها هيئة سوق المال بين فينة وأخرى إضافة إلى المنح المجانية التي عرجت مجالس الإدارات على الموافقة عليها. وشدد الصدعان بأنه من الواجب على هيئة سوق المال أن تفعل الجانب التثقيفي بهذا الخصوص فغالبية المساهمين يرسخ في ذهنهم أن هذا المنح امر تحفيزي بغض النظر عن الجوانب الأخرى السلبية التي قد يجلبها هذا المنح كونه يزيد العبء على السهم مما ينتج عنه توزيع الربح المحقق على عدد أكثر من الأسهم فيقل عائد السهم ويزيد مكرر ربحه في حال تحسن وضع الشركة على حد وصفه. السمان: الاحتراف يستوجب الكسب بغض النظر عن مسار السوق وعلى الطرف الآخر يرى الدكتور أيمن السمان أن على المتعاملين في سوق الأسهم السعودية أن يعوا أن الهروب من السوق ليس حلا، وأن المحترفين في التعاملات هم من يجيدون الكسب بغض النظر عن مسار السوق، على الرغم من أنه يقر بأن المسار الصاعد يعطي فرصة أكبر للربح وبكمية أوفر.وقال إن التعاملات المقبلة سيحددها المتعاملون في السوق انفسهم، في إشارة منه الى ان المتعاملين هم الذين صنعوا المسار الصفر وهم الذين هيأوا الأسعار لمسار هابط، وهم فقط القادرون على إعادة السوق للمسار الصاعد، خاصة أن الأسعار الحالية مغرية للمضاربين والمستثمرين على السواء.

===============================================

الأسهم الإماراتية تخسر 2.6 مليار دولار وموجة تراجع قوية تضرب أسواق الكويت والبحرين
البورصة الأردنية تتجاهل نظيراتها الخليجية وتقلص الخسائر إلى 0.22 في المائة


دبي: عصام الشيخ المنامة: سلمان الدوسري عمان: محمد علاونة القاهرة: صلاح صبح
الأسهم الإماراتية: عانت الأسهم الإماراتية امس، من اسوأ موجة هبوط مع اغلاقها منخفضة نحو 6% بسبب اندفاع الستثمرين، وخاصة المحافظ الى التسييل واسع النطاق وسط ذعر من ان تواصل الاسعار الهبوط الى اكثر مما هي عليه.
وكان الذعر واضحا في سوق دبي المالي، حيث تمت تداولات بقيمة زادت عن 2.3 مليار درهم بعمليات بيع واسعة النطاق، خاصة للأسهم القيادية التي وصلت الى ادنى مستوياتها. وخسرت الاسهم الاماراتية المدرجة في بورصة دبي اكثر من 9.8 مليار درهم (2.6 مليار دولار) من قيمتها الدفترية بنهاية التعاملات. وقال محللون ان افتقاد السوق للسيولة وانعدام ثقة المستثمرين، أديا الى تفاقم عدم توازن السوق وبالتالي الى الهزة القوية أمس.
وهبط المؤشر القياسي لسوق دبي المالي عند الاغلاق الى 5.06% بعد ان هبط خلال التعاملات الى 478.8 نقطة وانخفضت اسعار 19 سهما من اصل 20 شركة تم تداول اسهمها أمس.
وهبط «إعمار» الذي يعد قائد السوق بنسبة كبيرة بلغت عند الإغلاق 8.7% الى 12.05 درهم. وقال المحلل المالي محمد علي ياسين مدير عام شركة الإمارات للأسهم «ثمة قناعة لدى كثيرين بأن التسييل اليوم ربما يكون هو الأفضل».
وأشار الى ان بعض المحافظ الاستثمارية تتعرض لضغوط للسييل بسبب تعرضها لمزيد من الخسائر في حالة الانتظار أكثر.
وذكر أن ضآلة السيولة التي تدخل السوق تزيد من تفاقم الوضع سوءا خاصة، ان المستثمرين من افراد ومحافظ يدخلون السيولة للسوق بهدف تغطية مراكزهم المكشوفة بصورة اساسية.
وتعرضت سوق ابوظبي ايضا لهبوط حاد، حيث فقد المؤشر 5.6% من قيمته عند الاغلاق وسط اندفاع المستثمرين الى بيع اسهم الشركات الجديدة بصورة اساسية. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 5.78% ليغلق على مستوى 4,445.80 نقطة وقد تم تداول ما يقارب 310 ملايين سهم بقيمة إجمالية، بلغت 2.54 مليار درهم من خلال 18,275 صفقة.
وسجل مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 3.37% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 4.74% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 5.97% تلاه مؤشر قطاع الخدمات hنخفاضاًً بنسبة 7.07% .
وحول ما اذا كانت السوق قد وصلت الى القاع، اعتبر شهاب قرقاش المدير التنفيذي لشركة الضمان التي تدير عددا من المحافظ في الاسهم الاماراتية، ان السوق ستصل للقاع عندما يدخل المشترون، وهو الأمر الذي لم يحدث بعد ما يعني ان الاسواق قد تكون معرضة لموجات هبوط أخرى. وذكر أن عمليات البيع الكبيرة التي تشهدها السوق هي من صغار المستثمرين «الذين بدأ صبرهم ينفد».
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 57 من أصل 93 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم شركتين ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 55 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «إعمار» في المركز الأول، من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 1.41 مليار درهم موزعة على اكثر من 120 مليون سهم من خلال 4,557 صفقة. واحتل سهم «أملاك» المرتبة الثانية بإجمالي تداول بلغ 520.3 مليون درهم موزعة على 71.15 مليون سهم من خلال 4,153 صفقة.
الأسهم الأردنية: تجاهلت الأسهم الأردنية أمس في أول تعمال للاسبوع الحالي الانخفاض الملحوظ التي تعرضت له الاسهم الخليجية وتحديدا السعودية، حسبما اكد وسطاء في السوق.
وقال الوسيط أسعد الديسي، إن الأسهم تأثرت بشكل محدود في بداية التعاملات، وخصوصا قبل الاقفال بقليل لكن المؤشر القياسي العام للاسعار تماسك وقلل خسائره الى 0.22 في المائة واغلق عند 7035 نقطة.
وأوضح الديسي ان بورصة عمان تتأثر بما يحدث في الاسواق الاخرى، وحتى لو كان العامل النفسي يلعب دورا اساسيا بذلك، لكنه اعتبر هذه المرة الاقل تأثرا على الرغم التراجع الملحوظ، الذي شهدته تلك الاسواق، وقال «الأسعار لدينا عند مستويات متدنية وهي مغرية للشراء اكثر من البيع مع وجود عمليات بيع قليلة لتحقيق ارباح، وهي تندرج في اطار المضاربة فقط».
ويرى الخبير الاقتصادي الدكتور هاني الخليلي، علاقة مباشرة ما بين تعاملات بورصة عمان والاسواق الاخرى وتحديدا الخليجية وقال «إنهم يستثمرون لدينا وهنالك العديد من المستثمرين الاردنيين في تلك الاسواق، مما يخلق توجهات للسيولة لهذه السوق أو تلك».
وبدد الخليلي مخاوف تعتري عددا محدودا من المستثمرين، بأن تنجرف السوق وتتبع نظيراتها العربية بالقول «الأسعار متدنية ونتائج الشركات جيدة».
وبلغ حجم التداول الاجمالي 124.9 مليون دينار، وهو أعلى من المعدل اليومي. وعدد الأسهم المتداولة 30.2 مليون سهم، نفذت من خلال 18198 عقداً.
وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة والبالغ عددها 139 شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت 70 شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و 52 شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها.
وبالنسبة للشركات الخمس الأكثر ارتفاعاً في أسعار أسهمها فهي الوطنية لصناعة الكوابل والأسلاك الكهربائية بنسبة 5 في المائة، والمستثمرون العرب المتحدون بنسبة 5 في المائة، وشركة المستثمرين والشرق العربي للاستثمارات الصناعية والعقارية بنسبة 5 في المائة والمتكاملة للمشاريع المتعددة بنسبة 5 في المائة والانماء العربية للتجارة والاستثمارات العالمية بنسبة 5 في المائة.
أما الشركات الخمس الأكثر انخفاضاً في أسعار أسهمها فهي عمان للتنمية والاستثمار بنسبة 4,83 في المائة، الإسراء للتعليم والإستثمار بنسبة 4,76 في المائة والحياة للصناعات الدوائية بنسبة 4,74 في المائة والمتحدة للاستثمارات المالية بنسبة 4,62 في المائة والتأمين الاسلامية بنسبة 4,56 في المائة.
الأسهم الكويتية: استمر مؤشر البورصة الكويتية في حالة التراجع التي يمر بها وقد بدا هذا التراجع منذ الأسبوع الماضي، واستمر على نفس الحال.
هذا وقد انخفض مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية 262 نقطة في نهاية تداولات أمس، واستقر عند مستوى 9792.8.
وقد سجلت حركة التداول من حيث المؤشرات الكمية والقيمة وعدد الصفقات في نهاية التداولات لتبلغ كمية الأسهم المتداولة في نهاية التداولات 88.9 مليون سهم تقريبا بقيمة حوالي 38.7 مليون دينار كويتي موزعة على 3915 صفقة نقدية. هذا وقد تصدر قطاع الاستثمار المركز الاول من حيث كمية الاسهم المتداولة، والتي بلغت حوالي 45 مليون سهم بقيمة 15 مليون دينار كويتي، بعدد صفقات قدرها 1773 صفقة.
أما عن قطاع الخدمات، فقد جاء في المركز الثاني بكمية اسهم متداولة قدرها 14.9 مليون سهم بقيمة 7 ملايين دينار كويتي تقريبا وبعدد صفقات قدرها 787 صفقة نقدية. وقد احتل قطاع العقارات المركز الثالث من حيث كمية الاسهم المتداولة والتي بلغت 14 مليون سهم بقيمة قدرها 3.9 مليون دينار كويتي وبعدد صفقات قدرها 532 صفقة.
الأسهم البحرينية: بعد تسجيل السوق السعودية لفقدانها أول أمس عن مكاسب عام كامل، أصابت العدوى سريعا الأسهم البحرينية، التي سجلت أمس أدنى هبوط لها في أكثر عام كامل، وفقد مؤشر البورصة البحرينية كل مكاسبه منذ بداية مارس (آذار) من العام الماضي، وقاد قطاع البنوك التجارية الأسهم البحرينية باتجاه هبوط جديد ليواصل السوق نزيفه المستمر منذ ثلاثة أشهر، حيث سجل مؤشر سوق الأوراق المالية هبوطا بما يقارب النقطة المئوية وأغلق على 2063 كأقل نقطة يغلق عليها المؤشر خلال عام، ويبدو أن الهبوط المظلي للأسواق الخليجية وبخاصة السوق السعودية، قد ألقى بظلاله على نفسيات المتعاملين في البورصة البحرينية، وسط ارتفاع معدلات التداول ليوم أمس عن مثيلاتها في كل يوم.
وتداول المستثمرون يوم أمس في سوق البحرين للأوراق المالية 1.34 مليون سهم، وبقيمة إجمالية قدره 1.19 مليون دينار بحريني، تم تنفيذها من خلال 106 صفقة، حيث ركز المستثمرون تعاملاتهم على أسهم قطاع البنوك التجارية، والتي بلغت نسبته 86 % من القيمة الإجمالية للتداول.
وجاء مصرف السلام في المركز الأول، إذ بلغت قيمة أسهمه المتداولة 977.1 الفاً دينار، أي ما نسبته 82 % من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة وبكمية قدرها 626.3 الفاً سهم، أما المركز الثاني فكان لشركة استيراد الإستثمارية بقيمة قدرها 54.5 الف دينار أي ما نسبته 5% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة وبكمية قدرها 54.5 الف سهم.
وقد تم يوم أمس تداول أسهم 13 شركة، انخفضت أسعار أسهم 12 شركة، في حين حافظت بقية الشركات على أسعار اقفالاتها السابقة.
الأسهم المصرية: تعرضت الأسهم المصرية لهزة قوية في آخر نصف ساعة من جلسة تداول أمس، لتسجل أقل أسعار لها منذ بدأت في التعافي من الآثار السلبية ليوم الثلاثاء الأسود الشهير، الذي فقد فيه السوق 8% من قيمته في جلسة تداول واحدة.
وخسر مؤشر هيرمس القياسي 1.9% من قيمته ليقف عند مستوى خطر، مسجلا 56104 نقطة، وسط توقعات بتعرضه اليوم (الاثنين) لخسائر أكبر مع اختفاء طلبات الشراء عند نهاية جلسة تداول أمس، وظهور موجات بيع مذعورة.
وقال الوسيط طارق جنة، إنه لولا انتهاء جلسة التداول أمس في موعدها لتضاعفت خسائر السوق، وسط موجات البيع المذعورة من جانب المستثمرين الأفراد.
وكان السوق قد بدأ بشكل هادئ يميل إلى الارتفاع مدعوماً بأنباء جيدة عن أسهم شركات النسيج لتقترب أسهم هذا القطاع من تسجيل أعلى مستوى مسموح به، قبل أن تظهر موجات بيع مندفعة.
وسجل حجم التداول أمس 650 مليون جنيه استحواذ قطاع النسيج على نصفها.
وأشار حسام أبو شملة من ديناميك سيكيورتيز، إلى أن السوق تأثر بتراجع البورصات الخليجية.
وقاد سهم «هيرمس» السوق نحو التراجع، وخسر 5% من قيمته مسجلاً 56.7 جنيه.
وقال محمد السباعي عضو الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن المتعاملين الأفراد خائفون من قرب السماح بتداول أسهم زيادة رأسمال «هيرمس» لاعتقادهم أنها ستتسبب في تراجع الأسعار.
وفيما تراجعت الأسهم القائدة بنسب متفاوتة أبرزها 2% لأوراسكوم تليكوم و3% لأوراسكوم للإنشاء والصناعة، ارتفع سهم «الكابلات المصرية» بالحد الأقصى 5% وسط حالة من الغموض، حول هذا الصعود الصاروخي للسهم والمتواصل لليوم السابع على التوالي.
الأسهم القطرية: شهدت السوق القطرية بداية اسبوع كئيبة خلال جلسة يوم أمس، بعد ان قاد قطاع الصناعة الانخفاض بواقع 168.23 نقطة وبنسبة 1.89% مقفلا عند مستوى 8749.77 نقطة، وقام المستثمرون بتداول 6.16 مليون سهم بقيمة 310.87 مليون ريال قطري، من خلال تنفيذ 5840 عملية، وقد تراجعت كل القطاعات باستثناء التأمين الذي ارتفع بنسبة 0.30.

===============================================

هيئة سوق المال تتغيب عن ملتقى العقاريين وسط تساؤلاتهم عن موعد صدور نظام المساهمات
الرياض على موعد مع ناطحتي سحاب تنضمان إلى برجي «الفيصلية» و«المملكة»


الرياض: مساعد الزياني
أثار غياب هيئة سوق المال السعودية عن الملتقى العقاري الثامن الذي أنطلق أول من أمس في مقر غرفة الرياض التساؤلات لدى العقاريين خاصة ان الهيئة أصبحت مسؤولة عن ملف تنظيم المساهمات العقارية، في ظل تأكيدات منها بحضور الملتقى.
وذكر عبدالعزيز العجلان رئيس اللجنة العقارية في الغرفة منظمة الملتقى إن الهيئة هي من طلبت الحضور للمشاركة في الملتقى وتوضيح مشاركتها في القطاع العقاري بعدما اسند إليها من قبل الحكومة للمشاركة في تنظيم المساهمات العقارية، مشيراً إلى عدم وجود أسباب لغيابهم.
وأضاف إن اللجنة العقارية عازمة على تطوير عملها لخدمة القطاع العقاري من خلال إقامة عدد من الملتقيات مع بعض الجهات المعنية بالقطاع العقاري كلقاء مع الأمانة لبحث إمكانية تطوير أداء القطاع العقاري من خلال التواصل مع الأمانة والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لبحث آخر المستجدات التي من الممكن إدخال القطاع العقاري ومع إدارة المرور لبحث عمليات توزيع الطرق والشوارع ومواقف السيارات في المخططات الجديدة على أن يقام كل لقاء على حدة، وذلك لتوسيع رقعة التعامل العقاري وتفعيله مع تلك الجهات.
في حين كشف الدكتور صالح الدميجي وكيل أمانة مدينة الرياض للتعمير والمشاريع أن لدى الأمانة طلبين لإقامة ناطحات سحاب في العاصمة السعودية كبرج المملكة والفيصلية، أحدهم يخص شركة الراجحي والذي تم الانتهاء من دراسته من قبل الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض التي تعمل على دراسة إمكانية قيام هذا البرج، وهو الان في صدد إجراء الرخصة، والآخر تم تقديم طلبه وهو في بداية الدراسات.
وأشار الدميجي إلى أن الأمانة لا تعطي تصاريح إقامة أبراج في المخططات المعتمدة كونها تم الانتهاء من دراسة الوضع العام للمخططات القائمة، موضحاً أن الأمانة تملك المرونة في التعامل مع أي طلب وأنها على استعداد تام للمشاركة في أي اقتراح يقدم لها من قبل المطورين العقاريين مثلما حدث في مخطط القصر التابع لشركة دار الأركان والتي تمت زيادة نسبة الخدمات مقابل زيادة نسبة الارتفاعات في الأدوار.
وذكر الدميجي انه يشترط في حال طلب المطور العقاري مثل هذه الخدمات أن تكون الأرض قابلة للتطوير ولا تكون صغيرة تؤثر على المجاورين.
في حين ذكر إبراهيم بن سعيدان أن هناك العديد من المشاكل توجه القطاع العقاري، وان غياب العديد من الجهات المختصة عن مثل هذه الملتقيات تعطل الكثير من المصالح العقارية مثلما حدث في مكة المكرمة عندما أوقفت فسوحات البناء حتى يتم التأكد من السلامة، مشيراً إلى أن المسؤول عن السلامة هو قطاع الدفاع المدني.
وتساءل ابن سعيدان عن سبب غياب هذه الجهات وان وجود مثل الجهات الحكومية ذات العلاقة بالقطاع العقاري ضروري من أجل توجه المستثمرين العقاريين الذين يضخون أموالا طائلة في هذا القطاع، إما تعطيل المصالح يسبب معوقات في قطاع يعتبر من أكبر القطاعات الاقتصادية في البلاد.
من جهة أخرى افتتح عبدالرحمن الجريسي رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الرياض معرض الرياض التاسع للعقارات أمس في حضور ممثلي 50 شركة عقارية مشاركة في المعرض الذي يقام على مدى ستة أيام في مركز معارض الرياض. وأكد الجريسي لـ«الشرق الأوسط» أن شركة التمويل العقاري التي تم إنشاؤها قبل سنتين من قبل عدد من رجال العقار والمال في السعودية هي في مراحلها النهائية بعد اخذ وقت في الدراسات والجدوى الاقتصادية، مشيراً إلى أن شركة موطن اجتمع أعضاء مجلس الإدارة البارحة الأولى لمناقشة تحويل جميع المساهمات في الشركة من العينية إلى النقدية، على إن يتم الإعلان عن آخر التفاصيل قريباً.
من جهة أخرى، أعلنت شركة الاتصالات السعودية أمس على هامش فعاليات المعرض عن توقيع 9 عقود مع شركات عقارية لتنفيذ برنامجها للبنية التحتية الهاتفية في عدد من المشاريع العقارية في مناطق السعودية.

===============================================

«هيئة الاستثمار» السعودية تتوصل إلى مشاريع اتفاقيات تشجيع وحماية مع 10 دول

الرياض: محمد الحميدي
أفصحت مصادر وثيقة بأن هيئة الاستثمار السعودية تتجه قريبا نحو تقديم سلسلة من الاتفاقيات المتواصلة تنص على تشجيع الاستثمارات وحمايتها مع 10 دول من مختلف العالم، بدون الإشارة إلى موعد دقيق لإبرام تلك الاتفاقيات. وأوضحت المصادر أن الاهتمام الكبير جدا جاء مع اهتمام القيادة العليا في السعودية بزيادة توسيع علاقاتها الاقتصادية العالمية وعدم التركيز على وجهة وحيدة ضمن الاستراتيجيات العليا لسياسة البلاد العامة وخططها المستقبلية للتواصل مع المستجدات العالمية الحديثة.
وأبانت المصادر أن هيئة الاستثمار اشتغلت خلال الفترة القليلة الماضية على جملة من الدول في قارات مختلفة، وذلك بهدف جذب استثماراتها إلى داخل البلاد، اشتملت على جولات وزيارات رسمية ركزت على التفاوض الجدي للتوصل إلى صيغ يمكنها جذب الاستثمارات المأمولة، مبينة أن عدد الدول التي تم التفاوض معها خلال العام الماضي بلغ 13 دولة.
وأوضحت المصادر أنه تم حتى الآن التوصل مع 10 دول إلى مشاريع اتفاقيات نهائية مع وجود عامل التحفيز للمستثمرين في تلك الدول إلى زيادة حجم استثماراتهم في السعودية، ويحمي استثمارات المستثمرين السعوديين في تلك الدول.
ولفتت المصادر أن الاتفاقيات تركز بشكل أولي على تشجيع وحماية استثمار مواطني كلتا الدولتين المتعاقدتين عبر توفير الأسس والأطر التي تساعد على زيادة النشاط الاستثماري والتجاري والصناعي، مشيرة إلى أن مميزات اتفاقية الاستثمار الثنائية تتميز بأنها تدفع حرية تحويل الاستثمارات وعائداتها بدون قيد أو شرط، وحظر نزع ملكيتها ما لم يتم لغرض عام مقابل تعويض عادل وفوري.
وتركز السعودية من جانبها على بعض القطاعات؛ من بينها قطاع الماء والطاقة والبتروكيماويات، وقطاع النقل، بجانب قطاعات تقنية المعلومات والاتصالات والصناعات القائمة على المعرفة، والتي أشارت هيئة الاستثمار في وقت سابق إلى أنها تأتي في المرتبة الثالثة من حيث استقطاب الاستثمارات بعد قطاعي الطاقة والنقل، بينما تمت إضافة استقطاب الاستثمارات لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في قائمة أولوياتها لجذب الاستثمار للقطاعات في البلاد.
وتعمل الهيئة العامة للاستثمار في السعودية تحت توجيهات المجلس الاقتصادي الأعلى في السعودية وتزود الخدمات والتسهيلات للمستثمرين للارتقاء بالمناخ الاستثماري وتعزيز التطور الاقتصادي المحلي. كما تعمل كجهة محفزة لتعزيز الاستثمارات الداخلية وتسهيل تبادل أفضل بين القطاع العام والخاص. كما أنها تؤدي دور الوسيط بين مجتمع الأعمال العالمي والحكومة السعودية ووزاراتها ودوائرها. وتهدف أيضاً إلى المشاركة في صنع سياسة اقتصادية متطورة ترتكز على الدراسة والبحث الاستراتيجي. في حين تتمثل أدوار هيئة السياحة في تحقيق تنمية إقليمية متوازنة من خلال إيصال نشاطات الاستثمار إلى جميع مناطق السعودية، بما يتواءم مع الميزات الاستثمارية النسبية الكامنة في كل منطقة، لذا يقع على مسؤوليتها تقديم الخدمات والتسهيلات للمستثمرين السعوديين والأجانب في مختلف القطاعات الاستثمارية، مع التركيز على جذب الاستثمارات لعدد من القطاعات بناءً على مزاياها النسبية وارتفاع أثرها الاقتصادي.

===============================================

هيئة الادعاء العام ودورها في مواجهة الشائعات

سعود الأحمد
مع التغيرات والمستجدات خصوصاً على صعيد المنابر الإعلامية المختلفة، هل الوقت مناسب لإعادة النظر في آلية عمل هيئة الادعاء العام لدينا. لتأخذ على عاتقها مواجهة هذه الشائعات التي يطلقها البعض عن سوق الأسهم في الصحف والمنتديات ورسائل البلوتووث؟، أليست تسبب ضرراً محضاً للمجتمع ولماذا لا تقاضي الهيئة مطلقيها؟
الأسبوع الماضي زاد الكيل ببعض الصحف في افتعال الأخبار والتصريحات، بتوقيع «صرح مصدر مطلع». فقد ذكرت صحيفة محلية أن البنوك التجارية السعودية قامت بتصفية مائة ألف محفظة استثمارية وأن قيمتها تقدر بأكثر من ثمانية عشر مليار ريال. وفي اليوم التالي طالعنا نفي لمؤسسة النقد العربي السعودي بأن المحافظ التي يذكر أنها صُفيت لا تتجاوز 396 حالة وأن اجمالي قيمتها 987 مليون ريال، وهو ما يعادل واحدا في الألف من إجمالي التداول خلال تلك الفترة البالغة قيمتها 760 مليار ريال. ليس هذا فحسب، بل أن صحيفة أخرى ذكرت (حتى بعد نشر الخبر) أن عدد المحافظ المهددة بالتصفية يصل إلى تسعة ملايين محفظة. ولا أدري كيف تتعامل إدارات تحرير هذه الصحف مع مثل هذه الأخبار، التي يظهر للرأي العام انها متناقضة. لا سيما وأنها تفقد الصحيفة مصداقيتها!؟ المفترض أن تقوم الصحيفة بالتحقيق مع المحرر الذي نقل الخبر، وتنشُر للعامة الحقيقة، لتؤكد مصداقيتها. والذي ينبغي مراعاته، أن وضع المتعاملين بالسوق اليوم في أشد حالات الحساسية. فنسبة كبيرة منهم تركوا السوق بعد أن منيوا بخسائر كبيرة ومعلقين بشراء أصول بأسعار مرتفعة، ولا يجدون الحافز لتحقيق خسائرهم للبيع بخسائر كبيرة. وبعضهم ترك السوق (إجبارياً) لأنه أفلس، ولم يبق إلا بقية قليلة حذرة، يعدون الدقائق وهم يترقبون أي تصريح أو خبر ليؤسسوا عليه قرارات تعاملاتهم اليومية. لا سيما إذا كان الخبر (تصفية محافظ) مما يعني زيادة مباشرة في المعروض في السوق. لأنه وببساطة سيؤدي إلى حالات بيع إجبارية وبكميات كبيرة وبأي سعر سوقي. وهو بالطبع سيخفض سعر السوق. لا سيما وأن حل مشكلة الأسهم تفاعلت على أعلى مستوى قيادي ممثلة في شخص خادم الحرمين الشريفين في جلسة مجلس الوزراء، لكن مهمة الذي يبني أصعب من مهمة الذي يهدم! ولذلك تفاقمت المشكلة ولا تكاد ترى أحدا إلا وهو يشتكي ويدعو بالويل والثبور من ضربة سوق الأسهم. وليس بخاف أن العامل النفسي لا يستهان به في مثل هذه الأوقات. السؤال الذي يوجه لهيئة الادعاء العام هنا: ما دامت مثل هذه الشائعات تضر بالمواطن والاقتصاد الوطني، إذاً لماذا لا يحقق مع مُصدري هذه الشائعات. لا نتحدث عن مصدر غير مكلف كموقع على الشبكة العنكبوتية (ومن يسمون بخفافيش الظلام) لكننا نتحدث عن صحف محلية عريقة. فليس من المقبول أن يتلاعب بمصالحهم محرر (وافد) لمجرد أنه يكفي زملاءه عناء تعبئة مربعات الصفحات بأخبار مثيرة. والضحية مواطنون بعضهم تحول بقدرة قادر من مليونير إلى مفلس وربما مدان ينتظره السجن أو الحجز على أمواله أو المنع من السفر. هذه الحالة قد تكون أولى بالمتابعة من قضية معاكسات نفق المشاة... التي الله يعلم من بدأ بالمعاكسة فيها!. أخيراً أود التذكير بأن اسلوب الإثارة المعمول به في دول عربية (وإن كانت عريقة في المجال)، قد لا يكون مناسباً في بيئة الإعلام السعودي المحلي.
* محلل مالي -تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

===============================================
جريدة الجزيرة
===============================================
===============================================


ارتفاع السيولة إلى 16 مليار ريال
السوق تقلص خسائرها الجسيمة مع تزايد الأسعار المغرية


استهلت سوق الأسهم تعاملاتها على انخفاض شديد بالغة أقل مستوياتها في الساعة الأولى من التداولات عند ضرب المؤشر مستوى 10427 نقطة والتي هوت معه جميع الشركات إلى الحدود الدنيا تقريباً بقيادة الراجحي المسجل الحد الأدنى له 271.5 ريالا مما جر معه جميع الشركات ولوحظت كميات كبيرة معروضة بلا طلبات عندها بدأت قوى شرائية تنتهز الفرص بشراء جميع العروض المكدسة على الراجحي وبقية الشركات مما ساعد في رفع الروح المعنوية لآلية السوق فتحسنت أسعار أغلب الشركات وعدل المؤشر من خسائره والتي فقد قرابة 1100 نقطة في الساعة الأولى ينتهي سلوكه مقلصاً خسارته عند 11346 نقطة خاسراً 182 نقطة مشكلاً نزول 1.5% بعد أن تجاوز النزول سقف 9% أوائل التعاملات وقد ساهم تصاعد أسهم قطاع المال والاتصالات في تقليص خسارة المؤشر، فقد تصدر الصعود سهم طيبة10% بلا عروض إلى 39.5 ريالا في تداولات 5 ملايين سهم تلاها صعوداً السعودي الفرنسي 6.5% إلى 181.5 ريالا في تداولات 131 ألف سهم والهولندي
وساب وسامبا نزلوا 3.5% إلى 94.25-209-179.75 ريالاً على التوالي وفي جانب الهبوط والذي به أعلى 65 شركة منها أكثر من 20 شركة على الحد الأدنى وفي مقدمتهم الدوائية والسيارات وتهامة وفيبكو والعقارية10% بلا طلبات إلى 63-36-29.5- 162.25-63.25 ريالاً على التوالي.
ومن حيث الكمية تصدرت الكهرباء بعدد 28 مليون سهم متراجعة 6% إلى 16.25 ريالا تلاها المواشي والتي نفذ فيها 26 مليون سهم هابطة 6.5% إلى 14.5 ريالا وينساب أستحوذ على تداول 14 مليون سهم متراجعاً 5.5% إلى 37.5 ريالاً واميانتيت جرى عليها تداول كبير بلغ 12 مليون سهم منخفضة على الحد الأدنى10% إلى 29 ريالاً والرياض للتعمير بلغت تداولاته 11.5 مليون سهم نازلاً 2.5% إلى 31 ريالاً، وفي نطاق القيمة سيطرت سابك بمبلغ 994 مليون ريالا نازلة إلى 160 ريالا تلاها الراجحي والذي بلغت سيولته 906 مليون ريال هابطاً 7.5% إلى 279.75 ريال والاتصالات بلغت سيولتها 839 مليون ريال مرتفعة قليلا إلى
114ريالا وصافولا بلغت سيولتها 608 ملايين ريال متراجعة 7% إلى 101 ريال.
هذا وتصاعدت حجم السيولة أمس بالغة 16 مليار ريال جاءت عبر 292 مليون سهم توزعت على 364 ألف صفقة فمثل الصعود المتواضع فقط 12 شركة
من 79 شركة تم تداول أسهمها في السوق.
وتخلل أمس اعلانات عدة من أبرزها توقيع شركة زجاج اتفاقية تفاهم اندماج الشركة العربية للزجاج في جدة وشركة أراك التابعة لطيبة توقع عقداً لزيادة رأس المال.

===============================================

تمثل 46.6% من المؤشر العام البالغ 11028 نقطة
الأسهم المحلية تفقد 9606 نقطة مقارنة بـ 25 فبراير الماضي


* الرياض - حازم الشرقاوي:
انخفض سوق الأسهم السعودية حوالي 500 نقطة صباح أمس تمثل 4.33% ليصل المؤشر العام إلى 11028 نقطة بعد أن سجل أعلى معدل ارتفاع في 25 فبراير الماضي 20634 نقطة تمثل نسبة انخفاض 46.6% بما يوازي 9606 نقطة.
أما بالنسبة لنهاية عام 2005 فقد وصل المؤشر العام إلى 16712 نقطة حيث يكون قد فقد السوق حتى صباح أمس 34% تمثل 5684 نقطة.
ورغم القرارات التي اتخذتها الحكومة السعودية خلال الفترة الماضية من أجل تنشيط سوق الأسهم إلا أن حالة من الخوف وعدم الثقة مازالت موجودة لدى المستثمرين في السوق بعد الانخفاضات الحادة التي شهدها السوق خلال الشهرين الماضيين.
وقد وصل سوق الأسهم السعودية إلى مرحلة متميزة تساعد على الاستثمار حيث انخفضت مكررات الربحية لأعداد كبيرة من الشركات إلى أقل من 10 و20 مكرر ربحية مما يؤكد أنها أصبحت مغرية للاستثمار فيها.
وكان المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد أغلق صباح أمس عند 11028 نقطة وهي تعد أقل أعلى معدل انخفاض يصل إليه السوق.
فقد بلغت قيمة الأسهم المتداولة 4.7 مليارات ريال انخفضت خلالها 74 شركة ولم ترتفع أسهم سوى أربع شركات وهي: البنك السعودي الفرنسي بنسبة 1.4% والزامل للصناعة بنسبة 6% وأسمنت اليمامة بنسبة 2.8% وطيبة للاستثمار بنسبة 1.38%.
وجاء في مقدمة القطاعات المنخفضة قطاع الزراعي بنسبة 9.3% والخدمات بنسبة 6.54% والاتصالات بنسبة 6.52% والكهرباء بنسبة 4.53% ثم الصناعة بنسبة 2.23% والأسمنت بنسبة 1.22% وأخيراً التأمين بنسبة 18..%.
وكانت الأسهم السعودية قد واصلت حالة من التذبذب الحاد الأسبوع الماضي وسط عمليات جني أرباح على الأسهم الاستثمارية ومضاربة مكثفة على أسهم الشركات ذات العوائد المالية الضعيفة، ويبدو أن الكثير من المستثمرين مازالوا في حالة تخوف من تراجعات قوية للسوق بالرغم من وجود العديد من المحفزات الإيجابية للشركات المساهمة وبشكل خاص الشركات الاستثمارية، على الجانب الآخر عادت أسهم المضاربة للارتفاع غير المبرر مما يؤثر سلباً على صحة السوق، وقد أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم الخميس الماضي مسجلاً 12751.39 نقطة بانخفاض نسبته 6.1% عن إغلاق الأسبوع قبل الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد انخفض بنسبة 23.7% منذ بداية العام، أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد ارتفعت هذا الأسبوع حيث بلغت 93.2 بليون ريال مقابل 78.8 بليون ريال للأسبوع الماضي، وقد استحوذت أسهم (سابك) و(مجموعة صافولا) لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 6% لكلا منهما، تلاها أسهم (مصرف الراجحي) بنسبة 4%، وقد ارتفعت الأسبوع الماضي أسعار أسهم 44 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 31 شركة، واستقرت أسعار أسهم 4 شركات.
أما بالنسبة لأكبر 10 أسهم ممتازة فقد كان أعلى ارتفاع لسهمي (السعودي الفرنسي) و(السعودي البريطاني) بنسبة 6.3% و6.3% على التوالي، فيما كان أعلى انخفاض لسهمي (مصرف الراجحي) و(الاتصالات السعودية) بنسبة 18.5% و10.2% على التوالي، فيما لم يتغير سعر سهم (بنك الرياض).

===============================================

خبراء ماليون: انخفاض سوق الأسهم غير منطقي وأعيا المنطق الاقتصادي والتحليلات الفنية

* المدينة المنورة - مروان عمر قصاص:
أكد خبراء ماليون أن انخفاض سوق الأسهم هذه الأيام غير منطقي وأن وضع السوق أعيا المنطق الاقتصادي والتحليلات الفنية مؤكدين أن مسيرة السوق يجب أن تكون تصاعدية وبنقاط معقولة.
وطالب كل من الدكتور ياسين جفري عميد كلية الأمير سلطان والدكتور خالد الجوهر عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة الرياض بضرورة وجود الشفافية اللازمة من الجهات ذات العلاقة ومنها هيئة سوق المال.
واعتبرا لدى مخاطبتهما أمس الأول ندوة اقتصادية بقصر قمة المدينة المنورة نظمتها مجموعة المستقبل المرشحة ضمن عدة مجموعات لخوض انتخابات مجلس غرفة المدينة الأسبوع المقبل، أن الاكتتاب في شركات جديدة يمثل ضغطاً سلبياً على السوق في هذه الفترة.

===============================================

عاجل للإفادة

في افتتاح الملتقى العقاري بالرياض يوم أمس الأول كان المنظمون في انتظار ممثلي هيئة سوق المال ووزارة التجارة والصناعة ليتحدثا في الوقت المخصص لهما كما في جدول الافتتاح.. غير أنهما اختارا الغياب عن المناسبة!!
المنتمون إلى القطاع العقاري أصيبوا بالصدمة من هذا التصرف باعتبار أن من يتولى بعضاً من شؤون هذا القطاع غير آبهٍ بما يحدث له!!
والسؤال: هل حان وقت إنشاء هيئة عليا للعقار ليجد القطاع من يسمع له ويتفاعل مع شؤونه وشجونه؟!
*الجزيرة

===============================================

اللون الأحمر يكسو الشاشات واستمرار التراجع الحاد في أسواق الكويت والإمارات

* إعداد - علي البلهاسي - عبدالله الخريجي:
سوق الكويت
استمر في التراجع الحاد خاسرا 262.5 نقطة ليهبط دون مستوى آل 10 آلاف نقطة وأغلق عند مستوى 9792.8 نقطة بضغط من تراجع كبير في جميع القطاعات التي كان أكبرها خسارة قطاع الخدمات بمقدار 525.5 نقطة ثم قطاع الاستثمار بخسارة قدرها 407.5 نقطة وتصدر سهم شركة المستثمر الدولي قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة 8.3% فيما تصدر سهم شركة الديرة القابضة قائمة الأسهم الرابحة بنسبة 6.8% وتصدر سهم شركة العراق القابضة قائمة الأسهم الاكثر نشاطا بالكمية محققا10 ملايين سهم وتوقع محللون استمرار حالة التذبذب التي يشهدها السوق خلال الأسبوع الجاري ورجحوا هبوطا للمؤشر نتيجة عدة أسباب، أهمها: تفجر قضية إلغاء تحويل الدولية الكويتية للاستثمار مع إدارة السوق في الوقت الذي كان فيه السوق يعاني من احجام واضح عن الشراء مع غياب المبادرات من قبل الصناديق والمحافظ وكبار المضاربين، إضافة إلى اشارات البعض لوجود أخبار سيئة لم تتكشف بعد وأنها تطول شركات كبرى قيادية فضلا عن استمرار التأثير النفسي الذي تمارسه العوامل الخارجية على السوق.
سوق دبي
واصل خسائره متراجعا بمقدار 26.12 نقطة ليهبط دون مستوى الـ500 نقطة مستقرا عند 490.14 نقطة بضغط من تراجع جميع قطاعاته وتصدرها قطاع الاستثمار بخسارة 8.74% وارتفع عدد الشركات الخاسرة إلى 19 شركة فيما لم تسجل أي شركة أرباحا أمس وتصدر سهم العربية للتأمين أريج قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة 13.54% وواصل سهم إعمار خسائره بنسبة 8.7% إلى 12.05 درهم وتراجع سهم أملاك بنسبة 4.9% إلى 7.31 درهم كما تراجع سهم الاتصالات المتكاملة DU بنسبة 6.6% إلى 5.32 دراهم وشهد السوق ارتفاعا في حجم وقيمة التداولات التي بلغت 273.6 مليون سهم بقيمة 2.3 مليار درهم وشهد السوق أمس وقف التداول على أسهم شركة الصقر الوطنية للتأمين ليومين اعتبارا من 7 مايو وحتى 8 مايو الجاري وذلك لتفعيل قرار التجزئة كما شهد السوق بدء التداول بالسعر المعدل بدون الحق في توزيعات أسهم المنحة للشركة العربية الفنية للإنشاءات.
سوق أبو ظبي
أغلق على تراجع كبير بخسارة قدرها 202.61 نقطة بنسبة 5.69% عن إغلاق اليوم السابق ليستقر عند مستوى 3358.52 نقطة بضغط من تراجع جميع القطاعات فيما عدا قطاع الفنادق الذي شهد ثباتا وكان قطاع الصناعة الأكثر خسارة بنسبة - 7.24% كذلك زاد عدد الشركات الخاسرة إلى 35 شركة تصدرها سهم شركة الإمارات للتأمين بنسبة - 10% فيما ارتفعت أسهم شركتين فقط هما صناعات أسمنت الفجيرة بنسبة 1.70 وشركة أبو ظبي الوطنية للتكافل بنسبة 0.32% وواصل سهم دانة غاز تصدر قائمة الاسهم الاكثر تداولا بـ 12.8 مليون سهم وشهد السوق ارتفاع حجم وقيمة التداولات التي بلغت 39.5 مليون سهم بقيمة 186 مليون درهم وجاء التراجع الكبير للسوق وسط حالة من اليأس أصابت المستثمرين بعد التراجع الذي شهده سوق الإمارات يوم السبت وبضغط من استمرار تراجع سهم اعمار ليكسر أدنى سعر له خلال 52 أسبوعا ويصل إلى أقل أسعار تداوله وقال محللون إن السوق يقع الآن تحت ضغوط تسييل قوية يقوم بها المستثمرون لتغطية مواقعهم المكشوفة.
سوق قطر
خسر 168.23 نقطة مع بداية تعاملات الأسبوع متراجعا بنسبة 1.89% عن نهاية الأسبوع الماضي ليستقر عند مستوى 8749.77 نقطة بضغط من تزايد عدد الشركات الخاسرة التي بلغت 27 شركة كان أكثرها خسارة سهم الاجارة الذي تراجع بنسبة 4.78% في حين ربحت أسهم 5 شركات فقط تصدرها سهم الدوحة بارتفاع نسبته 1.83% فيما تصدر سهم الرعاية قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بـ 72.6 ألف سهم أما قطاعات السوق فقد شهدت جميعها تراجعا فيما عدا قطاع التأمين الذي ربح 33.50 نقطة فيما كان قطاع البنوك أكبر الخاسرين بمقدار 238.34 نقطة ولوحظ ارتفاع حجم وقيمة التداولات رغم تراجع السوق حيث بلغت 6.1 ملايين سهم موزعة على 5740 صفقة بقيمة 310.8 ملايين ريال قطري وكان مؤشر السوق قد سجل انخفاضا بمقدار 224.45 نقطة خلال الأسبوع الماضي وبلغت نسبة التراجع للمؤشر 2.46% مقارنة بالأسبوع الذي سبقه وانخفضت قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 17.9% وتراجع عدد الأسهم المتداولة بنسبة 10.4%
سوق البحرين
استمر في التراجع بمعدلات طفيفة حيث خسر 19.5 نقطة بنسبة 0.94% ليستقر عند مستوى 2063.81 نقطة مع انخفاض حجم وقيمة التداولات بعد أن تداول المستثمرون 1.3 مليون سهم بقيمة 1.19 مليون دينار وجاء تراجع السوق بضغط من سهم مصرف السلام الذي تصدر قائمة الأسهم الخاسرة بنسبة - 9.9% وأقفل على سعر 1.477 دينار وتصدر سهم مصرف السلام قائمة الأسهم الأكثر نشاطا مع انخفاض سعره محققا 626384 سهم وكان اللافت في السوق أمس عدم وجود أي أسهم رابحة حيث جرى التداول على أسهم 13 شركة تراجعت أسهم 12 منها مع ثبات واحدة وشهدت معظم قطاعات السوق تراجعا وكان قطاع البنوك الأكثر تراجعا بنسبة 20.95% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 20.54 مع ثبات قطاعي التأمين والصناعة.
سوق عمان
تراجع بنسبة 1.080 بضغط من تراجع جميع قطاعاته التي تصدرها قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 1.510% وتأثر السوق بتراجع أسهم 26 شركة تصدرها سهم حساب مجان بنسبة 9.30% فيما ربحت أسهم 4 شركات تصدرها سهم العمانية القابضة بنسبة 9.38% وتصدر سهم عمانتل قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بالحجم محققا 538508 سهم وشهد السهم تراجعا بنسبة 3.5% في حين تصدر سهم صلالة لخدمات الموانئ قائمة الأسهم الأكثر نشاطا بالقيمة محققا 1.7 مليون ريال وتداول المستثمرون 2.28 مليون سهم بقيمة 4.54 ملايين ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1259 صفقة وشهد السوق إعلان شركة ظفار الدولية عن تحقيق أرباح صافية (غير مدققة) قدرها 2.502 مليون ريال عماني في نهاية الربع الأول من عام 2006م.

===============================================

تخصيص 8 أسهم للفرد في (ورق) ورد الفائض اليوم

* الرياض - نواف المتعب:
خصصت الشركة السعودية لصناعة الورق 8 أسهم لكل فرد و(41) سهما لكل خمسة مكتتبين و(81) سهما لكل عشرة مكتتبين حيث بلغ إجمالي عدد المكتتبين في نهاية الاكتتاب (881) مكتتبا.
أعلن ذلك الرئيس التنفيذي للبنك للأهلي عبدالكريم أبو النصر مشيرا إلى أن عملية التخصيص تم اعتمادها بناء على جدول تخصيص الاكتتاب ووفقا للآلية والمعايير الصادرة والمعتمدة من قبل هيئة السوق المالية.
وأشار أبو النصر إلى أن البنوك المستلمة ستقوم برد فائض الاكتتاب لكافة المكتتبين في أسهم الشركة اليوم الاثنين وذلك عن طريق الحسابات الشخصية للمكتتبين لدى البنوك التي اكتتبوا من خلالها.
يذكر أن الاكتتاب بدأ الاثنين 24 إبريل الماضي واستمر حتى الثالث من مايو الحالي بطرح 7.2 ملايين سهم وبسعر 62 ريالا للسهم الواحد حيث تمت تغطية الاكتتاب بمبلغ 2.8 مليارات ريال أي بنسبة قاربت 625 في المائة فيما تجاوزت طلبات الاكتتاب 292 ألف طلب وأن نسبة 62 في المائة من إجمالي الطلبات تمت عن طريق القنوات (الإنترنت) مما ساعد على انسيابية الاكتتاب.

===============================================

زجاج توقع اتفاقية تفاهم مع الشركة السعودية العربية للزجاج

صرح سعادة الأستاذ يوسف صالح أبا الخيل رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات الزجاجية الوطنية (زجاج) عن التوصل مع الشركة السعودية العربية للزجاج (ساجكو) شركة سعودية ذات مسؤولية محدودة ومقرها مدينة جدة إلى توقيع مذكرة تفاهم للاندماج، ويشترط قبل ذلك موافقة مساهمي شركة (زجاج) وكذلك ملاك شركة (ساجكو) وكذلك موافقة الجهات المختصة ذات العلاقة علماً أنه سيتم تعيين مستشار مالي لدراسة عملية الدمج وتقديم المشورة اللازمة.
وتؤكد (زجاج) أن جميع المعلومات الواردة خاضعة للتغير وفق ما قد يستجد.
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن تم توقيع مثل هذه الاتفاقية في السنوات الماضية مع شركة (ساجكو) ولم يكتب لها النجاح ونأمل من الله العلي القدير أن توفق الشركتان في هذه المرة لما فيه الخير للجميع وستقوم الشركة بإعلان كافة المستجدات في حينه.

===============================================

توطين
قراءة في أحوال سوق الأسهم بين هيئة السوق وأخطاء المضاربين


عبد الله صالح محمد الحمود*
أسواق البورصات تعد إحدى النوافذ ذات التعامل التجاري الذي غالباً ما يكون نشاطاً محفوفاً بالمخاطر، وبقدر ما تكون نسبة الربح فيها عالية المستوى، تكون نسبة الخسارة عالية المستوى أيضاً، وسوق البورصة يعد المنظمة الرئيسة التي ينبثق منها أسواق متعددة، تعد فروعاً من سوق البورصة الرئيس، وهذه الفروع بتعددها يتكون منها (سوق الأسهم أي أسهم الشركات المساهمة بغرض تداول هذه الأسهم بين البيع والشراء، وسوق العملات التي يتم التعامل من خلالها في بيع وشراء عملات دول العالم، وسوق الذهب والمعادن)، وتلكم الأسواق الثلاث هذه هي التي تمثل الطابع الرئيس في ظاهرة المتاجرة التي تحدث محلياً وإقليمياً وعالمياً في وقتنا الحاضر، وإذا نظرنا إلى حال سوق البورصة بشكلٍ عام في السعودية نجد أن جل ما يتم الاتجاه إليه من نشاط هو توظيف الأموال في فرع سوق الأسهم بشكلٍ رئيس وقوي، وقلة من المستثمرين يتجهون إلى التعامل في أسواق العملات أو الذهب والمعادن، ولأن غالبية المخاطرة وفداحة وقوع الضرر غالباً ما يقع في أسواق الأسهم، ولهذا كان لا بد أن يكون لدينا سوق مالية، تكون المنظم والمراقب لحال سوق البورصة بشكلٍ عام، وبعد أن تم إيجاد هيئة سوق مالية، فعلينا هنا نتحدث عما يجري في الآونة الأخيرة من إصدار قرارات من قِبل الهيئة للتصدي تجاه الممارسات غير المقبولة والمضرة من قبل ما يسمى بالمضارب المتلاعب أو من يقوم بتدليس عمليات البيع والشراء في سوق الأسهم لكونه السوق الوحيد القائم في هذه المرحلة، الهيئة في قراراتها هذه لا شك أنها تطبق نظاماً منصوصاً عليه في مواد محددة، وذلك من أن هناك عقوبات واجب إيقاعها على من يتلاعب في مجريات السوق، سواء كان بيعاً أو شراءً، لكن المشكلة هنا أن هذه القرارات يشوبها شيء من النقص والخلل إن صح الكلام، والذي مؤداه إيقاع الضرر على السوق بأكمله، أو ان عدم انتهاج أو اتباع سياسة أو لنقل طرائق معتمدة ومطبقة وفاعلة في الوقت نفسه في أسواق أخرى يسهم الأمر معه في استمرارية تواجد مثل هذه الألاعيب أو التجاوزات على حد ما تذكره الهيئة عند تطبيق عقوبة ما على أحد المتضاربين المتلاعبين في السوق على حد اعتقاد مسؤولي الهيئة، ولهذا فإن ما يلاحظ على نظام الهيئة من خلال المواد المختصة بفرض عقوبات تجاه المتلاعب هو ما يلي:
1- يأتي الإعلان عن الحكم على مضاربين معينين بسبب تلاعب أو تجاوزات معينة بعد مرور زمن على نشوء هذه القضية المعلن عنها، ولهذا يكون سهم الشركة التي كان حولها عمليات بيع وشراء ترى الهيئة معه أنها عمليات مخالفة قد ارتفع سعره ربما أضعاف عما كان عليه وقت اكتشاف التلاعب أو التجاوز.
2- عندما تعلن الهيئة عن القضية التي اكتشفتها سواء كانت قد حققت فيها أو لم تحقق بعد، تعلن على الملأ أن هناك مضارب أو أكثر قد أوقف بسبب تلاعبه في أسهم شركة (كذا وكذا)، وهنا يقع الضرر الأكبر على من يملك من المساهمين أو المستثمرين الآخرين في تلك الشركة أكبر مما قد يقع على ذلك المخالف، وذلك من خلال أن سهم هذه الشركة حتماً سوف ينخفض، لأنه بداية أصبح محل شبهة أمام الهيئة وعدم قبوله كسهم استثماري من لدن المتداولين الآخرين، فضلاً عن أن الهيئة تحدث ضرراً أقوى على ذلك السهم حينما تسمح لذلك المتلاعب على حد قولها بعمليات البيع دون الشراء، وهذا أمر طبيعي من أن السهم سوف ينخفض لأن عملية العرض على هذا السهم سوف تزيد من كل حدب وصوب، سواء من هذا المتلاعب حتى يتخلص من سهم لاشك أنه اشتراه بثمن رخيص أو من بقية المتداولين خشية أن ينخفض السهم إلى حدود دنيا مسبباً في ذلك خسارة فادحة لمحافظهم.
ولذا لا بد أن تنهج الهيئة سياسة جديدة حتى لو تطلب الأمر تغيير بعض من مواد نظامها الأساس وذلك بما يلي:
1- لا بد أن يكون هناك إعلان لأسماء المضاربين المتلاعبين.
2- لا بد من إلغاء كافة الصفقات التي تعد مشبوهة في هذه الحالة، وهذا نعلم أنه يتطلب تغيير نظام التداول الحالي، بألا يتم إدخال قيم الصفقات شراء وبيع لكافة المتداولين عبر محافظهم إلا بنهاية يوم التداول، لسهولة أو مرونة إعادة المبالغ لكل محفظة قد اشتركت في بيع أو شراء أسهم أي شركة قد جرى عليها تلاعب ما.
3- لا بد أن يكون هناك إعلان فوري وسريع لأي إشكالية تحدث في السوق لا أن يمضي زمناً طويلاً دون الإعلان عن أي مشكلة تحدث في السوق، والذي ربما يصل ذلك إلى الشهر أحياناً.
4- يقترح هنا تجميد كمية الأسهم التي قام المضارب المتلاعب بها، وعدم بيعها أو شرائها إلى حين انتهاء محكومية القضية من خلال لجان المنازعات، وبعد دفع الغرامة المقننة في مثل هذه الحالات، الأمر الذي سوف يجعل من سهم الشركة الذي قد تلاعب فيه ذلك المتلاعب صامداً وقوياً، كحق مشروع لمن قام بالشراء منهم أو البيع عليهم دون علمهم بما كان يخفيه ذلك المتلاعب عليهم.
إضافة إلى وجوب أن تعقد الهيئة مؤتمراً صحافياً كل يوم خميس من كل أسبوع تتحدث فيه عن توجهات الهيئة الجديدة والقرارات التي اتخذتها في الفترة الماضية، وتستقبل استفسارات المتداولين والصحفيين لإبراز مزيدٍ من الشفافية حول ما قامت به وتقوم به الهيئة على الدوام.
* كاتب اقتصادي / ناسوخ 2697771-01

===============================================

بتكلفة تبلغ 1.66 مليار ريال
إنشاء محطة حاويات مساندة بميناء جدة الإسلامي


* جدة - الجزيرة
يوقع معالي وزير النقل ورئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ الدكتور جبارة بن عيد الصريصري اتفاقية لإنشاء محطة حاويات مساندة مع شركة تصدير إحدى الشركات المملوكة لشركة سيسكو المشغلة لمنطقة إعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي وذلك يوم الأربعاء المقبل بمكتب معاليه بجدة مع رئيس مجلس المديرين للشركة السعودية لتنمية التجارة والصادرات (تصدير) الأستاذ محمد أحمد زينل على رضا.
وقد جاء هذا المشروع الجديد مؤكداً لرؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز (حفظه الله) لنهضة المملكة الشاملة من خلال تشجيع القطاع الخاص للقيام بدور فاعل في إنشاء وتطوير البنية التحتية للمملكة، والحرص على تطوير المملكة بما يتناسب مع الميزة التنافسية التي حباها الله عز وجل بها من موقع إستراتيجي على خريطة العالم.
صرح بذلك سعادة مدير عام ميناء جدة الإسلامي الأستاذ ساهر بن موسى طحلاوي.
حيث قال إن مشروع محطة الحاويات الجديد له مردودات اقتصادية وإستراتيجية عديدة تسهم في النهضة الوطنية الشاملة بعدة وسئل منها توفير مئات الوظائف المباشرة وغير المباشرة للمواطنين السعوديين. كما أنه سيزيد من عائدات ميناء جدة الإسلامي من خلال زيادة طاقته الإستعابية وبالتالي زيادة حركة الملاحة البحرية في النقل والتوزيع والخدمات الصناعية.
ومن المتوقع أن تستوعب المحطة الجديدة ما يقدر ب1.5 مليون حاوية قياسية سنوياً، وستضم منطقة مناولة وتخزين بمساحة قدرها 400 ألف متر مربع.
وتقدر التكلفة الاستثمارية للمشروع بمليار و662 مليون ريال سعودي، وسيبدأ العمل بتنفيذ المشروع في السنة الحالية وينتهي تنفيذ المشروع خلال ثلاث سنوات.

===============================================
جريدة الرياض
===============================================
===============================================


بعد وصول السوق إلى مراحل حرجة
صناديق استثمارية تتدخل في المساء وتحاول إيقاف الهبوط عبر الشراء في شركات منتقاة وضخ سيولة جديدة


كتب - خالد العويد:
تدخلت صناديق كبيرة في سوق الأسهم المحلية لايقاف الهبوط في أسعار الأسهم وضخت سيولة جديدة للشراء أثناء التعاملات المسائية لمساعدة السوق على النهوض والتغلب على عمليات بيع قياسية غير مبررة من قبل المتعاملين الذين عمدوا إلى التخلص من الأسهم عبر بيعها بأي سعر بسبب استمرار دوامة الهبوط وتدهور الحالة النفسية للمتداولين. واستهدفت السيولة أسهم الشركات الكبرى التي تمتلك الدولة فيها حصصاً كبيرة وتؤثر على حركة السوق وبدأ التدخل قبل نهاية الفترة الصباحية عندما قلص المؤشر خسائره من 1300 نقطة بنسبة 10٪ إلى نحو 450 نقطة وأغلق في المساء متراجعاً بواقع 182 نقطة تعادل نسبة 1,5٪ علما انه ارتفع خلال المساء قبل الاقفال عدة مرات بعضها بمستوى 200 نقطة. وزادت قيمة التعاملات في المساء بواقع ستة مليارات ريال بنسبة 61٪ وصولا الى حوالي 16 مليار ريال. وقال متخصصون إن التدخل جاء بعد وصول الأسهم إلى مرحلة حرجة تتطلب التدخل الحكومي بعدما فقدت الأسهم معظم مكاسبها وشارف الكثير من المتعاملين على الإفلاس. وعبر متعاملون في سوق الأسهم عن صدمتهم من استمرار هذه التراجعات وقال ابراهيم السنان «لا زالت مأساة سوق الأسهم مستمرة ولا زال المواطن يتكبد الخسائر بشكل يومي.. السوق اصبح مرتعاً لكل من هب ودب للتحليل والتوقعات وساعدهم القنوات الفضائية بالظهور وتلميع أسمائهم والشعب السعودي كله أمل بعد الله بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بالوقوف على ما يجري بسوقنا المالي ووضع حد للنزيف الحاد للأسعار ومعالجة الأمور وكشف حقيقة ما يحدث. وطالب محمد الدهمش بالتريث في الاصدارات الجديدة ودراسة السوق بشكل جيد قبل الشروع في طرح اي اصدار جديد، متوقعين عدم تغطية اي اكتتابات قادمة لقلة السيولة وعدم وجود الرغبة من قبل المستثمرين للاكتتاب في الشركات الجديدة. أما فيصل محمد فيقول شيء مؤلم لم يحدث في السوق ونتمنى أن تكون وسائل الإعلام في مستوى الواقعية وتبتعد عن الاثارة واصدار التكهنات عن السوق. ويقول علي الغامدي «حسبنا الله ونعم الوكيل على من تسبب في انهيار سوق الأسهم السعودي الذي كنا نفاخر به اسواق الأسهم العالمية حيث لم يبق بينه وبين اعلان الافلاس الا درجات ولكن الأمل في الله ثم في خادم الحرمين الشريفين في تدارك هذه الكارثة المريعة لا سمح الله». ويعتقد جاسر رميح الشمري ان هيئة سوق المال هي سبب كل هذه المشاكل ويقول «لا اريد ان أدخل في الأسباب وهذه يجب ان تبحثها لجنة متخصصة وحيادية تقوم بالتحقيق في الموضوع ومسألة اللجنة ضرورية لأن الأمر يتعلق باقتصاد البلد وبأقوات الناس اما سبب اعتقادي بان هيئة سوق المال هي سبب مشكلة الهبوط الحادة فهو عدم شفافيتها وتأخرها في البت في كثير من الأمور وتعجلها في اصدار قرارات حساسة دون اعطاء الناس فرصة للتعديل. وتقول أم هيثم: سؤال دائم يخطر في بالي.. من المستفيد من تدمير المستثمر الصغير الذي يجمع قوت اولاده من المضاربة اليومية وإلى أين يذهب وماذا يفعل نداء الى الهوامير وهذا المصطلح المتداول في أسباب تدمير السوق اتقوا الله في الضعيف واتقوا دعوة المظلوم والله المستعان».وكانت أسواق المال الخليجية قد سجلت امس تراجعا كبيرا بعد اقبال كبير على البيع من قبل المستثمرين بسبب تواصل حركة الهبوط الكبيرة التي تشهدها هذه الاسواق منذ بداية العام وشهد سوق المال السعودي الأكبر عربيا أكبر نسبة تراجع في اليومين الأخيرين الأمر الذي انعكس سلبا على باقي الأسواق الخليجية خاصة بورصتي الامارات العربية المتحدة. وخسر مؤشر السوق المالي في دبي 5,6 بالمائة من قيمته ليغلق ادنى حاجز 500 نقطة عند 14,490 نقطة وهو أدنى اغلاق يسجله منذ فبراير 2005. وفي سوق أبوظبي انهى المؤشر تداولاته عند 52,3358 نقطة متراجعا بنسبة 7,5 بالمائة عن اغلاقه السبت.
وفي الدوحة انهى المؤشر تداولاته عند 77,8749 نقطة متراجعاً بنسبة 8,1 بالمائة عن مستواه لدى بدء التداولات هذا الاسبوع السبت. كما تراجع مؤشر سوق الكويت بنسبة 6,2 بالمائة ليغلق عند 1,11445 نقطة وبنسبة 18,8 بالمائة عن أعلى مستوى حققه في فبراير حين بلغ 7,12054 نقطة، وشهد سوقا البحرين ومسقط الصغيران تغييرا طفيفا، وانهى سوق البحرين تداولاته متراجعا بنسبة 94,0 بالمائة عند 81,2063 نقطة، وهو بذلك أدنى بنسبة 6 بالمائة عن اغلاقه نهاية العام الماضي عند 2195 نقطة وفي مسقط انهى المؤشر تداولاته اليوم متراجعا بنسبة 1,1 بالمائة عند 67,5154 نقطة غير انه يظل أعلى بنسبة 6 بالمئة عن مستوى اغلاقه نهاية 2005 عند 11,4875 نقطة، وهو السوق الوحيد في دول مجلس التعاون الخليجي الذي بقي عند مستوى أعلى من اغلاقه نهاية العام الماضي. وتراجعت مؤشرات البورصة المصرية خلال التعاملات أمس متأثرة بالتراجعات الحادة التي تشهدها غالبية الأسواق الخليجية خاصة السوق السعودي، وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي كاس 30 بنسبة 1,4 في المائة خلال التعاملات او ما يعادل 87,47 نقطة ليصل إلى 6603 نقاط.

===============================================

( من السوق ) اضطراب وهلع ..وعدم يقين!

خالد العبدالعزيز
الاضطراب مستمر، والنزيف يتواصل، وحالة من الهلع تحيط بالاسواق، توجسا من بارود الحروب.، والبحث عن اليقين لم يحصل المستثمرون عليه حتى الآن، وكلما ظنوا بأنها أنفرجت، وجدوها تضيق.
وبالامس اقتلعت العاصفة الهبوطية التي تجتاح أسواق الخليج حاليا، جذورا أخرى كان يظن بأنها منيعة، وانقلبت الاسس الاساسية والمفاهيم الفنية، وتحولت خطوط الدعومات الى مقاومات، و طغت قوة البيع كردود فعل للمخاوف.
وحين تكون قوة البيع هي اللغة السائده، فان أي جهود لعودة الاسواق الى استقرارها، سيكون تحصيل حاصل، وهاهي السوق المالية السعودية عجزت عن حصولها على أي استقرار، وكلما استجمعت أجزاء كبيره من ثقة متعامليها، عادت لتبددها بتصرفاتها.
وفي الخليج أصبحت اسواق اخرى قريبة من الانهيار، ولم يعرف بعد لغز تراجعها المحير، سوى مايطوقها من اجواء متوترة متعلقة بملف ايران النووي.
وماسيخرج به مجلس الامن في اجتماعه غدا من قرار، سيرسم نوعا من اللهجات التي ستتلقفها أسواق المال الخليجية، وأي لهجة حادة تصاحب القرار الصادر من مجلس الامن، ستزيد من التوترات لدى المستثمرين، وستشعل أسعار النفط مجددا وربما نرى سقف ال80دولارا هذا الاسبوع، ان جاء القرار « ملمحا» بعمل عسكري كحل للملف.
وتبعات ما سيفرزه قرار مجلس الامن من تصعيدات اعلامية، وتهديدات ومناوشات ستكون في مجملها ضاغطة على الاسواق الخليجية، طالما عشعشت فيها المخاوف، وغاب عنها مايحفزها على اقتلاع جذور تلك المخاوف.
والتطمينات التي أعطتها ايران لجيرانها من دول مجلس التعاون الخليجي بعدم تعرضها لها، حتى لو تعرضت لعمل عسكري، ربما يكون من العسير على اسواق الخليج فهمها، مالم تنقشع أجواء تلك التوترات المتزايدة.
والاحجام عن الشراء الذي تواجهه اسواق المال الخليجية سيؤزم من أوضاعها، لأن المستثمر الخليجي لن يوجه أمواله الى أسواق الاسهم طالما بقيت تلك التوترات قائمة.
وأكثر مايؤرق الاسواق المالية الخليجية حاليا، هو أوضاع التسهيلات التي منحتها البنوك الخليجية لمستثمريها، وكما رأينا معركة التسييل في السوق السعودية، وهي معركة لم تنتهي بعد، فاننا رأينا ماحل في سوق دبي المالي، وغيره، اثر قرع البنوك لاجراس الخطر على المحافظ ذات التسهيلات وتسييلها.
والخشية أن تعود الاجراس وتقرع هنا مجددا، ان لم يكن ذلك قدحدث في يوميين ماضيين وسيلت فيه محافظ ذات تسهيلات، وتساقط فيه ضحاياجدد.
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -

===============================================

حديث الاسواق
دور البنوك في الدورة الاقتصادية وسوق الأسهم


د. عبدالعزيز حمد العويشق*
على مدى السنوات الماضية، تمتع القطاع البنكي السعودي بمعدلات ربحية عالية تفوق معدلات أي قطاع آخر في سوق الأسهم. ففي عام 2005 على سبيل المثال، كان متوسط العائد على أسهم قطاع البنوك السعودية أكثر من 43 ريالاً للسهم، وهو ما يتعدى ثلاثة أضعاف العائد على القطاع الصناعي وأكثر من خمسة أضعاف العائد على قطاع الخدمات، وثمانية أضعاف العائد على قطاع الزراعة.
وبالطبع فإن معدلات الربحية هذه تدعو إلى التساؤل عن الأسباب وعما كان ذلك يشكل ظاهرة صحية أو غير ذلك. وفي الغالب فإن ارتفاع الربحية أمر إيجابي، إلا أن للبنوك وضعاً خاصاً، ذلك أنها تعمل كوسيط في العمليات الاقتصادية، ولهذا فإن أرباحها في أحيان كثيرة تُقتطع من أرباح تلك العمليات، مما يؤثر على معدلات العائد الفعلي على النشاط الاقتصادي، وعلى جاذبية الاستثمار في الاقتصاد.
ولعل مقارنة بسيطة في مجال صناديق الاستثمار بين بنك رائد في المملكة العربية السعودي في مجال صناديق الاستثمار وبين شركة مشهورة في الولايات المتحدة تتخصص في إدارة صناديق الاستثمار يوضح هذه الفكرة. ففي البنك السعودي يُقتطع 3,5٪ من أصل رأس المال لدى الدخول في أي صندوق استثمار لديه، ثم يُقتطع فوق ذلك رسوم إدارة تتعدى 1,5٪ من حجم المحفظة سنوياً. أما في الشركة الأمريكية (وهي إحدى كبريات شركات إدارة الصناديق الاستثمارية LAUTUM FUNDS) فإنه ليس هناك اقتطاع من رأس المال الأصلي على الإطلاق، أما المصاريف الإدارية السنوية فتتراوح بين 18 إلى 27 في العشرة آلاف من حجم المحفظة.
ولتوضيح الفرق في أداء الاستثمار في كل من تلك الحالتين، أعطي مثالاً رقميا. لنفترض أن شخصاً استثمر 10,000 ريال في صندوق سعودي واستثمر آخر نفس المبلغ في صندوق من صناديق الشركة الأمريكية التي أشرت إليها، ولنفرض أن العائد على العمليات كان متساوياً في الحالتين، ولنقل 15٪ سنوياً. سيحقق الاستثمار في كل حالة من الحالتين مبلغ 1,500 كعائد أولي. ومع ذلك، فإن المستثمر في الصندوق السعودي سيحصل في نهاية العام الأول على 10,931 ريالاً على الأكثر، أي بمعدل عائد فعلي 9,3٪ على المبلغ الذي استثمره. أما المستثمر في صندوق الشركة الأمريكية فسيكون حجم استثماره في نهاية العام الأول بين 11,473 و11,482 ريالاً، أي بمعدل عائد فعلي بين 14,7٪ و14,8٪ على المبلغ الذي استثمره. وبذلك يحصل البنك السعودي على عمولة 569 ريالاً في حين حصلت المؤسسة المالية الأمريكية على 18 إلى 27 ريالاً كعمولة على نفس المبلغ. أي ان عمولة البنك السعودي بلغت بين 21 إلى 31 ضعفاً عمولة المؤسسة المالية الأمريكية. وهذه العمولات المرتفعة هي على حساب المستثمر الذي قدم رأس المال وتحمل المخاطرة، في حين أن البنك لم يفعل أياً من ذلك.
وبالطبع فإن هذا مثال مبسط، وهناك عوامل كثيرة يمكن مناقشتها في هذه المقارنة، ولكن الأمر واضح وهو ان عدم وجود منافسة فعالة قد سهل للبنوك فرض رسوم وعمولات وفوائد تفوق مرات كثيرة مثيلاتها في الدول التي تتوفر فيها بدائل أكثر.
وهناك تأثير آخر للبنوك على العملية الاقتصادية ظهر جلياً في عمليات السوق المالية في السنوات الأخيرة. فمع الارتفاع غير المسبوق في التداول في سوق الأسهم العام الماضي، ثم انخفاضه في هذا العام، تنبه كثير من المواطنين إلى الدور الذي تقوم به البنوك من حيث تعزيز ارتفاع المؤشر في حالة ارتفاعه، ثم في تعزيز انخفاضه في حالة انخفاضه. أي أن دورها كما يقول الاقتصاديون مواكب للدورة الاقتصادية أو PROCYCLICAL ولا يعمل عكسها كما هو المطلوب في مثل حالة أسواق الأسهم في المنطقة. والسبب في ذلك أن البنوك تحدد تسهيلاتها للمستثمرين حسب قيمة الأسهم في المحفظة، بالإضافة إلى عوامل أخرى نصرف النظر عنها الآن، ولذلك فإنها إذا زادت قيمة الأسهم ارتفعت قيمة المحفظة وبالتالي ارتفع الحد الأعلى للتسهيلات، وتشجع البنوك عملاءها على الاستفادة من تلك التسهيلات عند ارتفاع السوق، مما يوفر سيولة أكثر للمضاربين والمستثمرين لزيادة تسخين السوق. أما في حالة الانخفاض فإن المبلغ المتاح للاستثمار يقل، لأن قيمة المحفظة تنخفض، مما يعني زيادة انكماش السوق. ولست أتحدث هنا عن تسييل المحافظ، إنما عن توفر التسهيلات للاستثمار.
والبنوك في ذلك قد لاتخالف قانوناً أو تعليمات، ولكنها تسهم في تأزم وضع سوق المال في سعيها للكسب، فتشجع على الاقتراض عندما يرتفع السوق وتحد منه عندما ينخفض السوق.
وكنتيجة لارتفاع نسبة التسهيلات، بالإضافة إلى نشاط الحركة الاقتصادية في المملكة بشكل عام خلال عام 2005، ارتفع معدل العائد على السهم للبنوك العام الماضي بشكل غير مسبوق بلغ كما ذكرت في مطلع المقال أكثر من 43 ريالاً في المتوسط، وبلغ في أحد البنوك نحو 63 ريالاً. وفي هذا العام فإنه على الرغم من انخفاض الربحية في السوق، ووصولها إلى معدلات سالبة بعد عمليات التصحيح العنيفة خلال الشهرين الماضيين، فإن من المتوقع أن تستمر أرباح البنوك في المحافظة على دورها القيادي في المستقبل القريب، ذلك أن للبنوك دوراً في منطقتنا يفوق دورها في الدول الصناعية، حيث تسيطر على قطاع التمويل والإقراض سيطرة شبه كاملة، ويوفر لها عددها القليل قدرة تساعدها على تنفيذ شروطها وسياساتها بيسر وسهولة مما سوف يمكنها من الحفاظ على معدلات ربح مرتفعة هذا العام في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.
* خبير اقتصادي

===============================================

د. ناصر العود: عدم مناقشة ما يحدث في سوق الأسهم خلال الاجتماعات الأسرية يقي المستثمرين من حدوث الاضطرابات النفسية

كتبت - هيام المفلح:
ينصح الدكتور ناصر العود وكيل قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بجامعة الإمام، المساهمين في سوق الأسهم بالإقلال من مناقشة ما يحدث في السوق خلال الاجتماعات العائلية والأسرية، تجنباً لما يمكن أن يحدث للأفراد من مشكلات اجتماعية ونفسية خطيرة سببها التدهور الحاصل في مؤشر سوق الأسهم هذه الأيام.
وقال العود:«إن ما نشهده حالياً من ظواهر اجتماعية، إنما هي نتيجة انشغال المجتمع عموماً بالأسهم، فالإحصائيات تشير إلى انه، وبدون تحفظ، لا توجد أسرة في المملكة لم تتأثر إيجاباً أو سلباً بالدخول في سوق الأسهم».
وأضاف د. العود: إن المجتمع السعودي شهد مشكلات اجتماعية ونفسية عديدة، خلال السنتين الأخيرتين، بسبب الدخول «القطيعي» في سوق الأسهم وبدون وجود أي وعي بالمخاطر التي تصاحب عادة التغيرات المفاجئة في أسعار السوق مما أدى إلى تعرض أعداد غير قليلة من الأسر بشكل عام، والأفراد بشكل خاص، إلى اضطرابات نفسية ومشكلات اجتماعية عديدة أدت إلى تفشي ظواهر اجتماعية مثل التفكك الأسري، المشكلات الزوجية، الخلافات الشخصية، الإهمال بحقوق الأبناء وغيرها.
وأشار العود إلى ضرورة زيادة برامج التوعية بالطرق الصحيحة للتعامل مع الضغوط المصاحبة للتغيرات في سوق الأسهم وقال: بالنظر في ما يحدث خلال هذه الأيام من إرباك وانحدار في السوق السعودي، فانه يتوقع أن يحدث - وقد بدأ يلاحظ فعلاً - وجود مشكلات اجتماعية ونفسية خطيرة سوف تؤثر، وبشكل رئيس، على أفراد المجتمع مما يتطلب زيادة برامج التوعية بالطرق الصحيحة للتعامل مع الضغوط المصاحبة لهذه التغيرات والتي يمكن إيجازها في عدة نقاط منها الإقلال من المتابعة اليومية لشاشات الأسهم ومحاولة الانشغال بالرياضة أو غيرها لتخفيف الضغوط النفسية المصاحبة، مع التركيز على النظرة الإيجابية للسوق وعدم الانسياق وراء الإشاعات، وعدم التفكير في الماضي والندم على قرارات استثمارية انتهت، والإقلال من مناقشة ما يحدث في السوق خلال الاجتماعات العائلية والأسرية.
ونوّه د. العود إلى أهمية استشارة الخبراء والإفادة من مقترحاتهم، مع ضرورة الاتصال بالمستشارين الاجتماعيين والأطباء إن وجدت آثاراً اجتماعية أو نفسية خطيرة.

===============================================
جريدة اليوم
===============================================
===============================================


الأسهم تفشل في تقليص خسائرها وتغلق عند 345ر11 نقطة

حسن السلطان - الدمام
تراجع مؤشر سوق الاسهم امس الى 54ر345ر11 نقطة بعد ان خسر 27ر182 نقطة تمثل 98ر1 بالمائة.
وجاء هذا التراجع بعد ان شهدت تداولات السوق خلال الفترة المسائية خمس محاولات لتقليص الخسائر وصل خلالها الى 726ر11 نقطة الا انه عاد للتراجع.
بلغت قيمة التداولات امس 499ر059ر959ر15 ريالا وتم تداول 077ر127ر292 سهما خلال 614ر363 صفقة وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 12 سهما وانخفض 65 سهما.
ان هبوط الاسواق المالية في أي دولة ينذر بضعف الاقتصاد وتعرضه للانهيار ولكن ما يحدث لدينا معاكس تماماً لما يفترض حدوثه على ارض الواقع وهو انهيار السوق في وقت يعيش فيه الاقتصاد انتعاشا كبيرا والسبب في ذلك هو ضعف ادارة سوق المال واي خبير عالمي يمكنه ان يؤكد ذلك بكل بساطة خاصة و ان الدولة تحاول فرض اصلاحات على تعديل السوق ولكن مع استمرار الادارة لن يحدث أي شئ .
وذكر ان المؤشر عندما كسر نقاط الدعم 17 الفا والـ 15 الفا أكثر خرج كبار المستثمرين من السوق مع ضغط البنوك على صناديق الاستثمار بالبيع وتأكيدها على ان المستثمرين هم من يريد ذلك وهذا يعود ايضاً الى عدم قدرة مؤسسة النقد على ضبط البنوك وهذا السبب ادى الى تفاقم الخسائر .
واشار الى ان الارتداد السابق كان متوقعا لتصحيح المسار الهابط ولكن السوق عاود النزول مجدداً و بحسب التحليل الفني فالهدف القادم للمؤشر هو 8500 نقطة.

===============================================

اتفاقية تفاهم لاندماج " زجاج " و" ساجكو "

اليوم- الرياض
اكد يوسف صالح أبا الخيل رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات الزجاجية الوطنية "زجاج" التوصل مع الشركة السعودية العربية للزجاج ساجكو شركة سعودية ذات مسئولية محدودة ومقرها مدينة جدة إلى توقيع مذكرة تفاهم للاندماج.
واشار الي انه يشترط قبل ذلك موافقة مساهمي شركة "زجاج" وكذلك ملاك شركة "ساجكو" وكذلك موافقة الجهات المختصة ذات العلاقة .
واضاف أنه سيتم تعيين مستشار مالي لدراسة عملية الدمج وتقديم المشورة اللازمة .
وتجدر الإشارة إلى أنه سبق وأن تم توقيع مثل هذه الاتفاقية في السنوات الماضية مع شركة "ساجكو" ولم يكتب لها النجاح.

===============================================

قبل أزمة السوق .. 186 صندوقا استثماريا بإجمالي أصول يصل إلى 571 مليار ريال

حسن السلطان - الدمام
تتسابق البنوك السعودية على توفير العديد من الصناديق الاستثمارية ذات الأداء المتميز.
هذه الصناديق عبارة عن وعاء للاستثمار يتألف من عدد محدد من الوحدات، لكل وحدة سعر معين هذا السعر قابل للزيادة أو النقص بناءً على أداء الصندوق ويتم تقييم هذه الصناديق بناء على أسعار الوحدات خلال فترة زمنية معينة.
وتتميز هذه الصناديق بأنها تعطي فرصة للمستثمرين من الاستفادة من خبرات البنوك في إدارة استثماراتهم عن طريق شراء وحدات في الصندوق الاستثماري, وتوفر على المستثمر الوقت والجهد, وتحقق المرونة في استثماراته حيث تمكنه من الحصول على السيولة النقدية بسهولة.
كما يستفيد المستثمر من خبرات البنوك في المساعدة على الحد من المخاطر المصاحبة للاستثمار عن طريق توزيع أصول الصندوق المستثمرة بطريقة مهنية صحيحة.
استراتيجية الصناديق
تقوم استراتيجية مدير الصندوق على اتباع سياسة نشطة من خلال الاستثمار في اسهم الشركات المتداولة وذلك بعد عمل دراسات وتحليلات اساسية على القوائم المالية للشركات واختيار الافضل, كما ان مدير الصندوق يعتمد تحليلات فنية للاستفادة من التذبذب في اسعار الاسهم لتحقيق افضل العوائد كما سوف يتضح لاحقا من خلال اداء الصناديق.
معلومات عامة عن الصناديق
تعد البنوك السعودية صاحبة التجربة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في مجال إنشاء الصناديق الاستثمارية، وذلك نتيجة تطلّعها إلى وضع أفضل وأوسع الخيارات الاستثمارية أمام المستثمرين المواطنين والمقيمين، لتتيح الفرصة أمامهم لتنمية رساميلهم وثرواتهم الخاصّة. وهو ما أتاح لها التقدم بنجاح وتفوق إلى مجالات أكثر تنافسية مكّنتها من تجاوز منافسيها على مستوى المنطقة، ووضعها في مراكز جديرة على المستوى العالمي.
وبدأت البنوك السعودية منذ عام 1979 في إصدار العديد من الصناديق الاستثمارية المتنوعة - خاصّةً تلك المتوافقة مع الشريعة - حتى فاق عدد صناديق الاستثمار السعودية نحو 186 صندوقا استثماريا في عام 2004 بإجمالي أصول يصل إلى 571 مليار ريال تشكّل نحو 58 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، ويتوقع أن تزدهر هذه الأصول الاستثمارية بدرجة أكبر في ظل المعطيات الكبيرة للانتعاش الاقتصادي التي توافرت للاقتصاد السعودي، والانطباعات المتفائلة التي سطعت على السوق المالية المحلية، والنتائج الباهرة المتوقعة للصناديق الاستثمارية في سوق الأسهم المحلية قياساً بأدائها القياسي في العام الفائت، الذي تجاوز لدى بعض الصناديق الـ 100 بالمائة. وعلى المستوى التنظيمي والإشرافي على نشاط تلك المنتجات البنكية الحديثة، فقد صدرت قواعد تنظيم صناديق الاستثمار السعودية بعد تاريخ تأسيس أول صندوق بنحو 14 عاماً أي في بداية عام 1993.
كيف نشأت فكرة صناديق الاستثمار؟
تعود فكرة إنشاء صناديق الاستثمار إلى سنوات قديمة جداً، ومرّت بالعديد من التطورات والتغييرات التي طرأت على عالم الاقتصاد والمال في العالم حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن. وقد بدئ تنفيذ فكرة صناديق الاستثمار على مستوى العالم في أوروبا وتحديداً في هولندا التي ظهر بها أول صندوق استثماري في العام 1822، تلتها إنجلترا في عام 1870 غير أن البداية الحقيقية للصناديق الاستثمارية بالمفاهيم القائمة الآن تحققت في الولايات المتحدة عام 1924، وذلك حينما تم إنشاء أول صندوق في بوسطن باسم Masochists Investment Trust على يد أساتذة جامعة هارفرد الأمريكية، واستمرت بعدها في التوسع والتنوع داخل الولايات المتحدة وخارجها، وحدث ذلك بشكل لافت بعد الحرب العالمية الثانية حتى وصلت في عام 1966 إلى نحو 550 صندوقاً استثمارياً، بلغ معها صافي أصولها نحو 50 مليار دولار أمريكي، واستمرّت بعد ذلك في التزايد بشكل أكثر تسارع حتى وصل إجمالي أصولها في النصف الثاني من التسعينيات الميلادية إلى نحو 5 تريليونات دولار أمريكي، يوجد منها نحو 50 بالمائة في الولايات المتحدة، ونحو 25 بالمائة منها في أوروبا، ونحو 10 بالمائة منها في اليابان، ونحو 15 بالمائة في بقية دول العالم.
وبالنسبة للعالم العربي فقد خاض التجربة نفسها بنسب متفاوتة من النجاح والإقبال، واتسم أغلب تلك التجارب بأسبقية صدور الصناديق الاستثمارية على صدور الأنظمة والتشريعات اللازمة، وقد جاءت الكويت كثاني دولة عربية بعد المملكة، حيث بدأت تجربتها مع صناديق الاستثمار في عام 1985، ثم تبعتهما بعض الدول العربية بعد نحو عقد من الزمن والتي تمثلت في مصر والبحرين وعُمان في عام 1994، ثم المغرب في عام 1995، ثم لبنان في عام 1996، وأخيراً الأردن في عام 1997، ومن المتوقع أن تخوض بقية الدول العربية التجربة نفسها بعد النجاح والنتائج الجيدة التي لقيتها صناديق الاستثمار في تلك البلدان وفي مختلف دول العالم.
مزايا صناديق الاستثمار
يتوافر العديد من المزايا الكبيرة على كافّة المستويات فيما يتعلق بالاستثمار في صناديق الاستثمار، منها ما يعود على الأفراد المستثمرين - خاصّة للأشخاص الذين لا يملكون القدرة على إدارة استثماراتهم بصورة مباشرة - أو على مستوى الاقتصاد الوطني. وفيما يلي نستعرض بإيجاز أهم تلك المزايا بالنسبة للأفراد المستثمرين ثم للاقتصاد الوطني.
المزايا على مستوى الأفراد المستثمرين:
.1 توزيع المخاطر الاستثمارية.
والحصول على إدارة استثمارية متخصصة. والإعفاء من الأعباء الإدارية.
والسيولة.
والتنظيم والرقابة: وتتيح صناديق الاستثمار لصغار المستثمرين فرصة الدخول في مجالات استثمارية لا يستطيعون دخولها بمفردهم.
المزايا على مستوى الاقتصاد الوطني
1- تمثل صناديق الاستثمار إحدى قنوات تحويل مدخرات الأفراد من أموال معطلة في الاقتصاد إلى أموال نشطة، تُساهم في رفع مستوى الاستثمارات المتاحة في الاقتصاد.
2- نظراً لتمتع مديري المحافظ الاستثمارية بخبرات مالية واقتصادية تدعمها الممارسات العملية والدراية الواسعة بمتغيرات السوق فإن احدى أهم المزايا تكمن في مساعدة المستثمرين على ترشيد قراراتهم الاستثمارية مما سيرفع كفاءة الاستثمارات الوطنية.
3- تُساهم صناديق الاستثمار في دعم الأسواق المالية بإضفاء العمق المالي وتنشيطها من خلال جذب صغار المستثمرين إليها، بالإضافة إلى أنها توفر الحماية لكل من الأسواق وصغار المستثمرين.
4- تلعب صناديق الاستثمار دوراً مهما في دعم برامج التخصيص في الدول النامية، وذلك عن طريق مساهتمها في الترويج لأسهم الشركات المخصصة وفي المساعدة على امتصاص فائض السيولة لدى الأفراد.
5- الحث على إنشاء شركات جديدة سواء شركات تقوم بإدارة هذه الصناديق أو شركات تحصل على التمويل اللازم لعملها من العمليات النهائية لهذه الصناديق، وهذا يساعد على اتساع قاعدة السوق المالية بشكل عام.
مخاطر صناديق الاستثمار
على الرغم من أن صناديق الاستثمار تتمتع بالعديد من المزايا كما ذُكر أعلاه، إلا أنها قد تتعرض لمخاطر عديدة، لعل من أهمها:
1- مخاطر السوق المالية الناتجة عن تقلبات أسعار الأوراق المالية في البورصة.
2- انخفاض الأصول المقومة بالنقد الأجنبي في صناديق الاستثمار عند ارتفاع سعر صرف العملة المحلية.
3- مخاطر أسعار الفائدة، حيث يمكن لاحتمال انخفاض قيمة أدوات الدين الثابت مثل السندات وارتفاع أسعار الفائدة أن يؤدي إلى التأثير في دورها على قيمة الأسهم وعدم قدرة الشركات على النمو بسبب تحول المستثمرين من سوق الأسهم إلى سوق السندات.
كيف يختار المستثمر بين صناديق الاستثمار ؟
تعتمد الإجابة عن هذا السؤال حسب آراء الخبراء الاستثماريين في هذا المجال على عدد من المعايير التي ينبغي على المستثمر وضعها في عين الاعتبار وهي كما يلي:
1- هدف الاستثمار: يعتمد اختيار صندوق الاستثمار على هدف المستثمر الذي لا يخرج عن إحدى حالتين هما: تحقيق دخل دوري أو نمو رأسمالي. فالمستثمر الذي ينشد الدخل الدوري يتوقع منه أن يضع استثماراته في أوراق مالية تحقق عائداً ثابتاً بينما الذي يبحث عن نمو رأس مال يتجه للصناديق التي تركز على أسهم النمو الرأسمالي في سوق الأسهم.
2- مدة الاستثمار: ما الفترة الزمنية التي يفضلها المستثمر لأجل توظيف استثماراته؟ وتتوزع تلك الفترات على الاستثمار قصير الأجل "أقل من سنة"، أو الاستثمار متوسط الأجل ويتراوح بين سنة وثلاث سنوات، أو الاستثمار طويل الأجل صصأكثر من ثلاث سنوات’’. وتشير التجارب إلى أن أفضل الخيارات لتحقيق نمو رأسمالي جيد هو الإبقاء على الاستثمارات لمدى زمني متوسط إلى طويل الأجل.
3- درجة المخاطرة: تتعرض سوق الأسهم إلى تذبذبات بدرجات متفاوتة في الأسعار في الأجل القصير، في الأجل المتوسط والطويل يُلاحظ زيادة أسعار أسهم الشركات ذات النتائج الإيجابية وانخفاض أسعار أسهم الشركات المتعثرة، كما أن تغير معدلات الفائدة في السوق يؤثر على أسعار السندات ذات العائد الثابت فحينما ترتفع معدلات الفائدة في السوق تنخفض أسعار السندات والعكس صحيح. وتعتمد درجة المخاطرة التي يتقبلها المستثمر على عدة معايير منها الفئة العمرية والدخل والذوق والمهنة ودرجة التفاؤل في البيئة الاستثمارية المحيطة وفي متغيرات الاقتصاد الكلي, إلى جانب بعض الموانع الشرعية التي تحد من التوجه الى الاستثمارات ذات العائد الثابت وبالتالي على تقبل درجة مخاطرة أكبر.
أداء صناديق الاستثمار
حسب أحدث النتائج المتوافرة ساعة إعداد هذا التقرير الخاص بصناديق الاستثمار، فقد استطاعت صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية (تقليدية، ومتوافقة مع الشريعة) الاستمرار في تحقيق الأداء المتميز الذي بدأته منذ بداية العام حتى 9 أبريل من عام 2005، حيث وصلت ربحيتها المتوسطة منذ بداية العام إلى 457 بالمائة، وهو النمو الربحي الأعلى من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية (المؤشر الإرشادي) الذي نما حتى ذلك التاريخ بنحو 425بالمائة، وقد وصل إجمالي أصولها الاستثمارية إلى 271 مليار ريال. وتتيح هذه الصناديق فرصاً استثمارية مثلى للباحثين عن أفضل خيارات نمو رؤوس أموالهم، بمعدلات ربحية تفوق كثيراً البدائل الاستثمارية الأخرى، فكما يوضح الجدول المرفق، تجاوزت ربحية بعض الصناديق الاستثمارية خلال عامٍ واحد فقط من تاريخ 9 أبريل 2005 نسبة 150 بالمائة، أي أن من كان يمتلك 100 ألف ريال - على سبيل المثال - قبل عام من هذا التاريخ، وأتيحت له الفرصة للاشتراك في ذلك الصندوق المتميز، أصبح بإمكانه الحصول على 250 ألف ريال تقريباً! في حين لم تقل ربحية الصناديق خلال نفس الفترة عن 55 بالمائة، وهي وفقاً لمعدلات الربحية المعروفة لدى أغلب المستثمرين نسبة مرتفعة جداً، وأكبر كثيراً من العديد من الخيارات الاستثمارية المنافسة الأخرى.
كيفية الاشتراك في الصندوق
كل ماعليك هو مراجعة البنك وتعبئة نموذج أو بامكانك عن طريق الانترنت مثل سامبا..ولكن يجب أن يكون لديك حساب عندهم.
وكل بنك يختلف عن الآخر فبعضها يطلب كأقل حد 5000 ريال مثل الأهلي والراجحي يطلب 1000 ريال كأقل حد.. والبريطاني"ساب" يطلب 7500 ريال كأقل حد.. ومن ثم بإمكانك متابعة صندوقك عن طريق التليفون أو الانترنت.
كم العمولة التي أخذها البنك؟
تختلف البنوك في ذلك من بنك لآخر.. وفي الغالب تكون النسبة بين 1.5- 2 بالمائة في السنة.

===============================================

رد فائض المكتتبين في " الورق " اليوم

سامي الحميدي- الدمام
أعلن البنك الأهلي التجاري مديراكتتاب الشركة السعودية لصناعة الورق نتائج عملية تخصيص أسهم الشركة للمكتتبين الذين بلغ عددهم وفقاً للمحصلة النهائية للاكتتاب نحو 881 ألف مكتتب حيث تم تخصيص 8 أسهم لكل مكتتب و41 سهماً لكل 5 مكتتبين و81 سهماً لكل 10 مكتتبين.واكد الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي عبدالكريم أبو النصر أن عملية التخصيص تم اعتمادها حسب جدول تخصيص الاكتتاب ووفقاً للآلية والمعايير الصادرة والمعتمدة من قبل هيئة السوق المالية وذلك بناءً على الجدول المرفق.وأضاف أبو النصر أن البنوك المُستلمة ستقوم برد فائض الاكتتاب لكافة المكتتبين في أسهم الشركة اليوم الاثنين وذلك عن طريق الحسابات الشخصية للمكتتبين في البنوك التي اكتتبوا من خلالها.
يذكر أن الاكتتاب في الشركة بدأ الاثنين 24 أبريل الماضي واستمر حتى الثالث من مايو الحالي بطرح 7.2 مليون سهم و بسعر 62 ريالاً للسهم الواحد، حيث تمت تغطية الاكتتاب بمبلغ قدره 2.8 مليار ريال أي بنسبة قاربت الـ 625 بالمائة فيما تجاوزت طلبات الاكتتاب 292 ألف طلب وأن نسبة 62 بالمائة من إجمالي الطلبات تمت عن طريق القنوات الإلكترونية مما ساعد على انسيابية الاكتتاب.

===============================================

السعوديون يتصدرون قائمة المستثمرين في بورصة عمان

سامي الحميدي - الدمام
بعد الابتعاد عن أسواق الأسهم السعودية خوفاً من الخسارة واصل السعوديون تصدر قائمة المستثمرين في الأسهم ببورصة عمان منذ بداية العام الحالي . وتشير أرقام رسمية صادرة عن مركز إيداع الأوراق المالية الأردني إلى أن 2148 مساهما سعوديا يملكون اسهما في بورصة عمان قيمتها 2,88 مليار دينار حتى نهاية شهر مارس الماضي مقارنة بـ 2,133 مليار في مطلع العام الحالي . يليهم في المرتبة الثانية الكويتيون الذين يقدر عددهم بنحو 2915 مساهما ما قيمته 1,62 مليار دينار حتى نهاية شهر مارس الماضي مقارنة بـ 1,36 مليار دينار منذ بداية العام الحالي وتشير الأرقام إلى أن اللبنانيين جاءوا في المرتبة الثالثة، حيث يمتلك 1533 لبنانيا ما قيمته 1,084 مليار دينار اسهما أردنية حتى نهاية نفس الشهر من العام الحالي، يليهم القطريون الذين يملكون اسهما قيمتها 827 مليون دينار، وتليهم الجنسيات الليبية والفرنسية والبحرينية والأمريكية وأخيرا الفلسطينية. يشار إلى أن الاستثمارات العربية الخليجية في الأردن شهدت نموا ملحوظاً ، حيث تركزت في ميادين الاستثمار بالبنى التحتية والقطاع العقاري على هيئة مشاريع استراتيجية، إضافة إلى مساهمات طويلة الأمد، وأخرى قصيرة في السوق المالي الأردني.

===============================================

"أراك" تزيد رأس مالها إلى 300 مليون ريال

تم صباح يوم أمس الأول في المدينة المنورة توقيع عقد إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية لزيادة رأس مال الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) من 75 مليون ريال إلى 300 مليون ريال ، وقد قام بتوقيع العقد عن شركة (أراك) رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب عبد الله بن محمد الزيد وعن مركز السجيني للاستشارات الاقتصادية والإدارية رئيس المركز إسماعيل إبراهيم سجيني . و أوضح الزيد بأن إعداد هذه الدراسة يأتي تمشيا مع أهداف الخطة الإستراتيجية لشركة (أراك) لزيادة حجم أعمالها في مجال إسكان الزائرين والمعتمرين والحجاج وذلك بإنشاء وإدارة مجموعة فنادق في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة والمنطقة المركزية بمكة المكرمة تمشيا مع دورها الرائد في تنمية وتطوير السياحة في المنطقة ونظراً لتوفر جميع العوامل المساندة لنجاح الاستثمارات المدينتين المقدستين نظراً لاكتمال البنية الأساسية التحتية وجميع الخدمات وتنامي الطلب الخارجي على خدمات الإسكان المؤقت والموسمي خاصة بعد فتح باب العمرة والزيارة على مدار العام.
يذكر أن شركة (أراك) هي شركة مساهمة مقفلة تملك شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية ما نسبته 65 بالمائة من رأسمالها، وتعمل أراك في مجال إسكان الزائرين بالمنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف.
وحققت (أراك) تنامياً مطرداً في أرباحها خلال السنتين الأخيرتين وصل إلى ما نسبته 8.6بالمائة من رأسمالها خلال عام 2005م، كما حققت خلال الربع الأول من عام 2006م أرباحاً صافية بلغت ما نسبته 126بالمائة من أرباح نفس الفترة من العام السابق 2005م.

===============================================

الموافقة على قواعد اختيار أعضاء لجنة المراجعة بـ "ينساب"

عقدت يوم أمس الاول في مركز الملك فهد الحضاري التابع للهيئة الملكية للجبيل وينبع ، بمدينة ينبع الصناعية الجمعية العامة غير العادية لشركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب)، برئاسة المهندس مطلق بن حمد المريشد رئيس مجلس إدارة ينساب نائب الرئيس للمالية في سابك.
ووافقت الجمعية على تعديل البند الأول في الفقرة الثانية من المادة (21) بنظام الشركة الأساسي. كما وافقت على تعديل الفقرة الثانية من المادة (43). كذلك وافقت على قواعد اختيار أعضاء لجنة المراجعة ومدة عضويتهم ، وأسلوب عمل اللجنة . وكانت الجمعية التأسيسية لشركة (ينساب) قد عقدت يوم 2 محرم 1427هـ (أول فبراير) ، وأقرت جميع بنود الأعمال التي طرحت عليها ، بما في ذلك : التحقق من الاكتتاب بكامل رأس المال ، والموافقة على نصوص النظام الأساس للشركة ، وتعيين أول مجلس إدارة لمدة خمس سنوات ، وتعيين أول مراقب حسابات مع تحديد أتعابه ، كذلك الموافقة على تقرير المؤسسين عن الأعمال والنفقات التي اقتضاها التأسيس.
يذكر أن ينساب تملكها سابك بنسبة 55 بالمائة، وتملك مجموعة تضم 17 شركة ومؤسسة محلية وإقليمية نسبة 10بالمائة ، فيما يملك المواطنون السعوديون نسبة 35 بالمائة إثر عملية اكتتاب وصفت بأنها الأكبر من نوعها على مستوى السوق السعودية . ويتوقع أن يدخل مجمع ينساب الجاري تشييده في مدينة ينبع الصناعية مرحلة الإنتاج التجاري عام 2008م ، ويعد من أكبر المجمعات البتر وكيماوية العالمية بطاقته السنوية التي تتجاوز أربعة ملايين طن متري من المنتجات البتر وكيماوية ، التي تزيد إسهامات سابك في خطط التنمية الوطنية ، وتعزز قدراتها التنافسية في الأسواق العالمية .. كما يهيئ المجمع نحو 1500 فرصة وظيفية واعدة للعناصر الوطنية.

===============================================

جمعية "اميانتيت" تصادق على الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر

عقب انتهاء الجمعية العامة العادية والجمعية العامة غير العادية لشركة اميانتيت العربية السعودية، الذي عقد بعد عصر الأربعاء الماضي أوضح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المهندس فريد يوسف الخلاوي، ان الجمعية انعقدت انعقادا صحيحا واكتمل النصاب النظامي لعقدها، واتخذت الجمعية القرارات التالية :ـ التصديق على ما ورد بتقرير مراقبي الحسابات عن الوثائق المالية من السنة المالية المنتهية في 31/12/2005م، والتصديق على الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر عن العام المالي المنتهي في 31/12/2005م، بالإضافة إلى الموافقة على تقرير مجلس الإدارة حول نشاط الشركة للسنة المالية المنــتهية في31/12/2005م ، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن إدارتهم للشركة خلال السنة المالية المنتــهية في 31/12/2005م.
والموافقة على اختيار السادة الجريد وشركاه والسادة/مكتب العمري كمراقبي حسابات الشركة لعام 2006م وتحديد بدل أتعابهم بـ 219.000 ريال.
أما قرارات الجمعية غير العادية .. فشلمت.. تعديل المادة (16) من النظام الأساسي بإضافة عضو تاسع لمجلس الإدارة.
وإضافة المادة(13) من النظام الأساسي لإصدار أسهم ممتازة.
والمادة(14) و (15) من النظام الأساسي لإصدار حصص تأسيس.
وإضافة المادة(16) من النظام الأساسي لإصدار سندات مقابل قروض.
وتعديل المادة(26) من النظام الأساسي لتعديل النصاب النظامي لانعقاد المجلس وطريقة التوكيل بالحضور.

===============================================
جريدة عكاظ
===============================================
===============================================


المؤشر يفقد 182 نقطة
سيولة انتهازية تربك السوق وتوقعات باستمرار التذبذب


تحليل: علي الدويحي
أنهى سوق الأسهم المحلية تعاملاته أمس الأحد متراجعا بمقدار 182 نقطة او بما يعادل 1،58 % ليقف عند مستوى 11345 نقطة ويعتبر اغلاقاً سلبياً نوعا ما ومن المحتمل ان يتراجع المؤشر اليوم ولكن بشكل خفيف، وبلغ حجم السيولة نحو 16 مليار ريال، ومن المآخذ عليها انها اصبحت سيولة انتهازية تدخل في وقت معين وتخرج في وقت معين.
هذا مؤشر سلبي يؤكد ان السوق حاليا بدون صانع حقيقي وهو ما يحتاجه خاصة في مثل هذه الاوقات وقد تسبب خروج ودخول السيولة في عودة المؤشر العام من عند حاجز 11726 نقطة وكان من المفترض ان يغلق المؤشر على مستوى 11580 نقطة ولكن تجاوزه لهذا المستوى بشكل سريع حدا بالصناع الى الضغط من جديد على الشركات القيادية لتضييق الخناق على نظرائهم من المضاربين في الشركات الصغيرة اضافة الى رغبتهم في وزن المؤشر العام على مستوى 11400 نقطة واغلاقه في منطقة محيرة.
ارتد السوق وخلال الفترة الصباحية من عند مستوى 10427 نقطة وهي ردة فعل عكسية طبيعية نتيجة وصوله الى النسبة السفلى فمن الطبيعي ان تحدث لجذب مزيد من السيولة المنتظرة للدخول، فكما شاهدنا في بداية الفترة المسائية استهلها على ارتفاع حيث كان يسير داخل قناة ضيقة مما جعله يجني ارباحه بشكل متكرروكان لعدم استقرار السوق طوال الفترة المسائية دور في عدم مقدرة دخول مزيد من المستثمرين ونتوقع ان يشهد السوق اليوم ارتفاعا ولكنه يبقى سوقاً مضاربة بحتة، رغم انه كان هناك عمليات تجميع في شركات معينة واخرى شهدت عمليات تصريف فمن الصعب جدا الحصول على اسهم في اقل اسعارها، ويبدو ان هناك مستثمرين يفكرون جديا في الدخول ويستعدون لتقييم مراكزهم المالية.
مازالت الشركات الأربع القيادية تمارس الضغط على السوق وبالتناوب، حيث نرى كل شركة منها تقوم بدور معين وذلك من خلال مراوحتها في مستوى محدد ولفترة معينة لتأتي الأخرى لتمارس نفس الأسلوب فعندما كانت سابك تحارب بشدة للبقاء مابين 180 الى 192 ريالا كان سهم الكهرباء ثابتاً حول حاجز 19 ريال والاتصالات مابين سعر130لى 135 ريالا ليبقى الراجحي الاعلى ارتفاعا عند مستوى 430 ريالا والذي بواسطته يمكن ان يلعب عليه صناع السوق لكونه العصا التي لاتنكسر من وجهة نظرهم وفعلا نجحوا في ذلك بدليل مايحدث لهذا السهم حاليا وهذا ما جعلنا في وقت سابق نحذر من الدخول بهذه الشركات كاستثمار على وجه التحديد والسوق بشكل عام الا بعد كسر حاجز 14200 نقطة وبحجم سيولة تتجاوز 20 مليار مع توضيح نقاط الدعم لتلك للشركات القيادية التي يعتبر كسرها سلبياً ومثال ذلك عندما ذكرنا ان تراجع سابك عن حاجز 185 ريالا والراجحي عن 339 ريالا والاتصالات عن 126 ريالا والكهرباء عن 18 ريالا، فان الوضع صعب، فالشركات القيادية تفرغت لمقارعة المؤشر العام ومن يوم الثلاثاء الماضي دخلت في صراع مع السوق وهي في الحقيقة تقود السوق الى التراجع وبطريقة احترافية فيما بقيت االشركات الصغيرة هي المستفيدة كمضاربة فقط، فلذلك شاهدنا في الايام الماضية ارتدادا وهمياً وفرصاً هائلة للمضاربين، اذا من الصعب جدا ان يصل سهم سابك الى حاجز130 ريالا والاتصالات تهبط عن حاجز 90 ريالا والكهرباء عن 12 ريالا والراجحي عن235 ريالا وهذا يعني ان وصول هذه الشركات الى هذه المستويات يكون المؤشر العام عند مستوى 8850 نقطة وهذا لا اتوقعه البتة ولكن اكتبه للمعلومة اضافة الى ان السوق مهيئ للارتداد من أي نقطة ولكن كثرة التخرصات الاخيرة هي من ابرز العوائق واحببت ان اطرح وجهة نظري حيالها، وليعلم صغار المساهمين ان مثل هذه الاشاعات ليست في صالحهم، فمن اهداف صناع السوق بث الخوف والهلع بين اوساط المتداولين، اجمالا السوق صحيح يمر بموقف محرج وخلل في التوازن ولكن لم يصل الى درجة فقدان الثقة وكل مافي الامر هو (الصبر) فالسوق لابد ان ينهي دورته التصحيحية بالكامل ومثل ماهبط سوف يعود ومن طبيعة الاسواق المالية ان تكون حساسة وحتى نتأكد من حقيقة أي ارتداد ان نركز على سحب العروض في الشركات الكبيرة هل هذه السحوبات شراء حقيقي أم مجرد ايهام وسحب للعروض فقط من غير شراء.0

===============================================

مع هبوط المؤشر عن مستوى 11 الف نقطة صباحاً
المتداولون يتساءلون الى أين يتجه سوق الأسهم


متابعة وتصوير: احمد العرياني (جدة)
الى اين يتجه سوق الاسهم بعد تراجعه في الجلسة الصباحية يوم امس الى مستوى 10446 نقطة قبل ان يسترد بعضاً من خسائره عند الاغلاق ليغلق سلبياً عند مستوى 11028 نقطة؟
سؤال محير لم يجد المساهمون والمستثمرون الذين تصادف وجودهم في صالات التداول امس اجابة عليه عقب الاهتزازات القوية التي عصفت بالمؤشر امس دون مستوى 11000 نقطة.
فالهبوط الحاد الذي واجهه المؤشر امس ادخل السوق في دوامة جديدة وجعل التوقعات والمحللين انفسهم في حيرة مما يحدث وادخل الصالات في حالة من السكون في ظل شبه غياب من جانب المتداولين الذين غاب اغلبهم ولم يبق فيها الا القلة الذين يحدوهم الامل في عودة قوية للسوق.
خالد الصالحي «متداول» قال انه قام باقتراض مبلغ كبير من احد البنوك كي يدخل السوق لتحسين دخله الا ان كل العوامل بالسوق اصبحت غير مشجعة وقد تعرضت لخسارة كبيرة، لا اعتقد انها سوف تعوض في الوضع الحالي.
من جانبه قال بندر المالكي ان المساهمين وتحديدا الصغار اصبحوا يعانون من الخسائر وبعضهم تعرض لانهيارات نفسية بعد ان سحبت السوق رؤوس اموالهم.
واشار المالكي الى ان المضاربة العشوائية احد الاسباب التي عرضت السوق للخسائر الهائلة.
اما احمد الغامدي متداول فتساءل: الى متى ونحن نتعرض لهذه الخسائر؟ فالذي يحدث في السوق لا يمثل سوى مضاربات.
واشار الى ان السوق اصبح للهوامير فقط.
وطالب هيئة السوق المالية وضع حد لهذه التجاوزات واعادة تقييم السوق لان ما يحدث من هبوط يزيد الخسائر يوما بعد آخر.

===============================================

لعبة نشر الهلع تضغط على المؤشر
اجواء التكهرب والصياح تعود للصالات مع تراجع المؤشر


محمد العبدالله (الدمام)
انهيار تام للمؤشر العام حتى منتصف الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد، حيث جاء الانتكاسة قوية للجلسة الصباحية لتواصل الصدمة القوية التي عاشها المستثمرون خلال جلستي يوم امس الاول السبت فقدجاءت نتائج الجلسة الصباحية «لتلغي» كافة المكاسب التي حققها السوق على مدى العام الماضي، بالاضافة لذلك فإن السوق خسرت في غضون اقل من ثلاثة اشهر نحو 50 % من قيمتها السوقية، التي كانت عليها في شهر فبراير الماضي.
عادت اجواء التكهرب والصياح مجدداً في صالات التداول، اذ فشلت كافة المحاولات للخروج من السوق في الوقت المناسب، نظراً لاكتساب اللون الاحمر على مختلف القطاعات العاملة في السوق، بحيث وصلت نسبة الانخفاض للحد الادنى المسموح به.
ووصف المتعاملون الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد بالكارثة، حيث اعادت الذاكرة لزلزال 25 فبراير الماضي،الامر الذي يوحي بمزيد من التدهور خلال الايام الماضية، جراء انعدام الثقة في السوق ووصول الحالة النفسية للحضيض مجدداً، وبالتالي فان الامور ستكون اكثر صعوبة في الايام الماضية، مما يعني ان عودة المؤشر لتسجيل النقاط مجدداً مرهوناً بالتطورات المستقبلية، التي يمكن ان تخلق اجواء تفاؤل تعيد الثقة للمستثمرين.
وقالت مصادر مصرفية بالمنطقة الشرقية ان تداعيات التحولات الدراماتيكية التي تشهدها البورصة المحلية، شكلت عاملاً نفسياً ضاغطاً على المستثمرين في الصالات، فقد اجبرت نتائج جلستي الصباح والمساء ليوم امس الاول «السبت» البقية الباقية من المتداولين في صالات التداول على الهروب والنفاذ بجلدهم من التعرض لصدمات قوية او «جلطة دماغ» الامر الذي انعكس بصورة واضحة على عدد المتداولين في الصالات خلال الجلسة الصباحية حيث اضطر الكثير لترك «الجمل بما حمل» بعد نصف ساعة من انطلاق الجلسة، لا سيما بعد الانحدار الكبير الذي اصاب المؤشر، اذ وصلت الخسائر مع انقضاء الساعة الاولى لاكثر من 1200 نقطة، مما دفع الكثير لمحاولة «تسلية» النفس عبر اطلاق النكات وتوزيع الابتسامات الكاذبة.
واضافت ان احدى صالات التداول اصيبت بالشلل التام وخلت المقاعد من المستثمرين، وذلك بعد سيطرة اللون الاحمر الدامي على كافة القطاعات المدرجة الامر الذي خلق ازمة حقيقية في تنفيذ اوامر البيع والطلب، بينما لم يتجاوز عدد المتداولين في احدى الصالات 2-3 مستثمرين.
ووصف محمد الزاهر «متعامل» ما يحدث في سوق الاسهم بغير الطبيعي والمعقول، اذ جاء الانحدار بخلاف كافة التوقعات القائلة بصعود المؤشر بشكل تدريجي بالرغم من استمرار حالة التذبذب وعدم الاستقرار بشكل عام، مشيراً الى ان سوق الاسهم حالياً تمر بازمة شديدة تتطلب اجراءات او جراحة عاجلة لايقاف الجراح العميقة التي ما زالت تحفرها في نفوس المستثمرين منذ كارثة فبراير الماضي، مشيراً الى انخفاض حجم التداول خلال الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد ليصل 4.7 مليار ريال.. تمثل حالة من الخوف والقلق لدى الكثير، وذلك بالرغم من تقليص حجم الخسائر مع نهاية الجلسة.
ودعا د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، المستثمرين الذين تكبدوا خسائر كبيرة في الايام الماضية للتخلص من بعض تلك الاسهم ومحاولة التعويض من خلال المضاربة المنضبطة في اسهم شركات منتقاة وذات محفزات.
تنامي ظاهرة المضاربة في السوق الى ثلاثة عوامل متداخلة ساهمت بعودتها، اذ يمثل القرار الملكي الخاص بخفض اسعار الوقود العامل الاول نظراً لما لهذا القرار من تأثير ايجابي نفسي ومادي على المتعاملين وعلى معظم شركات السوق وخاصة الشركات الزراعية وشركات النقل، الامر الذي يفسر المضاربة على شركات الزراعة، اما العامل الثاني الذي ساهم في رفع اسعار شركات المضاربة مرتبط بكبار المضاربين، لان الكثير ما زال معلقاً ببعض اسهم شركات المضاربة والتي من ضمنها شركات القطاع الزراعي، والعامل الثالث يتعلق بقناعة معظم المضاربين ان خيار المضاربة في سوق الاسهم افضل من خيار الاستثمار، وذلك بالرغم من كون الاستثمار في الشركات القيادية اكثر اماناً.

===============================================

الاقتصاديون لـ«عكاظ»:
تأخر البت في طلبات الاكتتابات الجديدة يدفع الشركات للهجرة


صالح الزهراني (جدة)
طالب عدد من الاقتصاديين هيئة السوق المالية بالاسراع في البت في طلبات شركات المساهمة لطرح اسهمها للاكتتاب العام وانهاء اجراءاتها في وقت وجيز وذلك لتوسيع قنوات الاستثمار ومنع هجرة الاموال للدول المجاورة.
وقالوا لـ«عكاظ» ان تأخير البت في طلبات الشركات سابقاً كان مبرراً بسبب تداخل المسؤوليات والمهام بين وزارة التجارة وهيئة سوق المال، لكن الان وبعد فصل المهمتين يعد التباطؤ في انهاء الاجراءات غير مبرر.
البطء مستمر
في البداية قال عصام خليفة عضو جمعية الاقتصاد السعودي بالرغم من تأكيدات رئيس هيئة سوق المال بان السوق سيشهد ادراج العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، الا ان احد المآخذ على الهيئة هو بطء اجراءات طرح المزيد من الشركات للاكتتاب العام وهذا سيجعل نسبة كبيرة من السيولة المتوافرة للاستثمار حالياً تتجه نحو الخارج حيث ستعمل هذه البيروقراطية على دفع عدد كبير من المستثمرين نحو البحث عن بدائل استثمارية في الاسواق المجاورة والتي تتمتع بمرونة عالية في الاجراءات والمحفزات.
ولا شك ان استمرار البطء في ادراج الشركات الجديدة سيساهم مستقبلاً في وجود تحديات كبيرة من اهمها مشكلة تمويل المشاريع المستقبلية وبالتالي تأثيراتها السلبية على مستقبل برنامج التخصيص السعودي، حيث ستقلص مبالغ السيولة التي تحتاجها هذه البرنامج بجانب انه سيساعد وبشكل كبير على هجرة الاستثمارات وذلك نظير ما تقدمه اسواق المنطقة من خدمات متقدمة.
وذلك لما تتمتع به من ديناميكية خاصة وتحركات ايجابية تلبي رغبات المستثمرين، في الوقت الذي تقف فيه البيروقراطية عندنا كعائق امام الاموال السعودية الباحثة عن الاستثمار داخل موطنها.
لذا من المهم ان نسارع في طرح المزيد من الشركات القوية خاصة الشركات الصناعية التي ستساهم في نمو الناتج القومي الاجمالي والذي سينعكس ايجابياً على المستثمرين وعلى الاقتصاد ككل.
وحقيقة ان المملكة تعيش حالياً في طفرة كبيرة مما يستدعي ضرورة الاستفادة منها عن طريق فتح قنوات استثمارية تكون داعمة للاقتصاد الوطني.
الالتزام بالمعايير
وتساءل فضل بن سعد البوعينين الكاتب الاقتصادي بقوله هل صحيح ان هيئة السوق تلتزم معايير الوقت في موافقتها على طلب طرح الشركات المساهمة للاكتتاب العام، وهل تنطبق تلك المعايير الوقتية على طلبات زيادة رساميل الشركات القائمة؟ مثل هذا الامر لا زال غامضاً بالفعل. فالهيئة تؤكد من جانبها بان فترة البت في الطلبات قد حددت باربعين يوما وبعدها يتم قبول الطلبات او رفضها، ،وهي امر جيد الا ان المستثمرين لا يقتنعون بهذه الاقوال اعتماداً على الوقائع الملموسة، وعلى ما يصلهم من معلومات. فالكثير من الشركات تشتكي حتى يومنا هذا بان الهيئة تتعمد تعطيل الطلبات لفترات طويلة تتناقض مع المدة الزمنية المصرح بها رسمياً، وهذا ما تثبته الوقائع الحالية، حتى تظهر الهيئة خلاف ذلك. فان كان هناك تأخير من الشركات فيما يتعلق بالشروط فالهيئة مطالبة باعلان ذلك للمواطنين كي يحددوا الجهة المسؤولة عن ذلك التأخير. فالمواطنون معذورون في انتقاداتهم المبنية على المعلومات المتداولة.
واضاف بان هناك ما يتعارض مع تصريحات الهيئة فيما يتعلق بفترة الموافقة خصوصاً فيما يتعلق بزيادة رساميل الشركات، والاستثناء الوحيد هو ما يتعلق بشركة سابك التي سجلت سابقة نوعية في اختصار الزمن في منحتها الاخيرة. ولكن هذا يدفعنا للتساؤل عن طلب زيادة رأس مال اتحاد اتصالات الذي لا زال معلقاً لاكثر من عام تقريباً ولا نعلم الجهة المتعمدة تأخير ذلك الطلب على الرغم من ان الاجتماعات التأسيسية للشركة نوهت قبل طرحها للاكتتاب عن زيادة رأس المال مستقبلاً وفي مدة تقارب الستة اشهر. كما ان احد اعضاء ادارة الشركة صرح مؤخراً بان طلب زيادة رأس المال لا زال معلقاً لدى الهيئة. اذا كيف يمكننا ان نقارن بين ما تصرح به الهيئة وما تدعيه الشركات. ايا تكن الحقيقة، فاننا نؤكد على ان هناك بطئاً حقيقياً في اتخاذ القرارات المتعلقة باشهار الشركات، وزيادة رساميل القائمة منها، وهو ما يستدعي تحسين اجراءات اصدار الموافقات خصوصاً فيما يتعلق بزيادة رساميل الشركات القائمة.
تأخر اصدار التصاريح
من جهته اضاف هاني خشيم خبير ومستثمر في سوق الاسهم بان على هيئة سوق المال الاسراع في انهاء اجراءات الشركات التي تقدمت لطرح اسهمها للاكتتاب العام وكذلك الشركات التي تقدمت بطلب لزيادة رأس المال لان المدة التي اشار اليها رئيس الهيئة لا اعتقد بانها صحيحة.
واشار بان هناك تأخراً لدى الهيئة في اصدار التصاريح للشركات مشيراً الى ان عدداً من المواطنين السعوديين ذهبوا للاكتتاب في شركات خليجية وذلك بسبب ان مبالغ الاكتتاب منخفضة وهذا يؤثر نفسياً بشكل ايجابي على المستثمر لانه ينظر الى عوائدها التي ستتحقق في فترة وجيزة فتخصيص الالف سهم يختلف عن تخصيص خمسة او عشرة.
واضاف باننا نسمع دائماً بان هناك مجموعة كبيرة من الشركات سوف تطرح للاكتتاب العام في غضون هذا العام في حين ان السوق لم يدرج فيها العام الماضي الا العدد القليل فمن هو المتسبب؟ وقال ان انهاء اجراءات الشركات التي ترغب ان تتحول الى مساهمة في السابق يعود جزء منه الى تداخل مسؤوليات وزارة التجارة مع مسؤوليات الهيئة ولكن الان بعد اسناد تصريح تحول الشركات الى وزارة التجارة، وتولي الهيئة طرح الشركات للاكتتاب،، وادراجها في السوق، ولكن لا يزال التأخير موجوداً.

===============================================

في ظل تراجع السوق وانحدار المؤشر
الاكتتابات الجديدة .. هل التوقيت مناسب الآن؟


عبدالعزيز الشنيفي (حائل)
الاكتتابات المتوقع طرحها هذا العام ما تأثيرها على سوق الاسهم؟
هل تزيد الطين بلة مع التراجع الحاد الذي يشهده السوق هذه الايام والانتكاسة الاخيرة للمؤشر؟ ام انها محفز يكسب السوق الثقة المفقودة فيه؟
هذان السؤالان يجيب عليها لـ«عكاظ» محمد الجربوع المدير الاقليمي لبنك الرياض بحائل فقال ان الاكتتابات المقررة والمتوقعة هذا العام لاتضر بسوق الاسهم السعودي رغم تراجعه الحاد في هذه الايام والانتكاسة الكبيرة التي تحصل للمؤشر وان هذه الاكتتابات تعود لصالح المساهمين وخاصة الصغار وذلك ربما لتعويض الخسائر المادية التي حصلت لهم بعد ارتداد المؤشر نحو الاسفل والذي اصبح ينزف خسائر بملايين الريالات يومياً. وقال الجربوع ان اكتتاب مدينة الملك عبدالله الاقتصادية اكتتاب ناجح ويعود بفائدة كبيرة للمساهمين خاصة وان عدد الاسهم المطروحة للاكتتاب كبيرة واتوقع بان يخصص 25 سهماً للمكتتب الواحد.
واضاف الجربوع ان بعض المساهمين في اكثر الاكتتابات التي حصلت في السابق يستعجل في عملية البيع لاسهم الشركة فور تداولها في اليوم الاول في السوق السعودي وهذا ربما لا يعود بالفائدة المرجوة بشكل افضل للمساهم والتي يبحث عنها موضحاً ان البعض الآخر من المكتتبين لا يبيع اسهم الشركة الا بعد تأنٍ وصبر مما ضاعف لدى الكثير منهم سيولتهم المالية بشكل اكبر.

===============================================

برعاية خادم الحرمين الشريفين غداً
ندوة «بناء المستقبل» تبحث استقرار السوق المالية والاستثمارات البترولية


حزام العتيبي (الرياض)
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله- تبدأ صباح غد الثلاثاء فعاليات ندوة «بناء المستقبل» بالرياض التي تنظمها وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية والهيئة العامة للاستثمار وتتضمن عقد خمس جلسات رئيسة واربع ورش عمل تتناول عددا من المواضيع التي تتعلق بمستقبل الاقتصاد السعودي ومسيرة الاصلاحات.
وتناقش جلسة العمل الاولى قطاع البترول والغاز، وتطورات اسواق البترول العالمية، وآثار التطورات التقنية والابتكارات المالية على تلك الاسواق، ودور المملكة في السوق البترولية العالمية، وعلاقة التطورات في قطاع البترول والغاز بالاقتصاد الوطني، والاستثمار في القطاع ومتطلباته المالية، سيتحدث في هذه الجلسة كل من صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وعبدالله جمعة كبير الاداريين والرئيس التنفيذي لشركة ارامكو السعودية، وتستهل الجلسة الثانية بكلمتين لمحافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ عن بيئة الاستثمار في المملكة، ورئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي عن البنية التحتية المالية الجديدة للمملكة، اضافة الى كلمتين لكل من محمد العبار مدير عام التطوير الاقتصادي في دبي وجورج بوجت الرئيس التنفيذي لاحدى الشركات، تبدأ بعدها فعاليات الجلسة الثانية بعنوان (السوق المالية السعودية: كيف نضمن السيولة والاستقرار واستدامة النمو)، التي تناقش آليات توسيع وتعميق وتطوير السوق المالية السعودية، يحاضر فيها كل من مطلق المريشد من سابك وبشر بخيت من احد مراكز الاستشارات وتيموثي غراي وعدنان حسن كبير مستشاري البنك الدولي وحسن هيكل الرئيس التنفيذي لاحدى الشركات، والبرت مومدجيان من فرع البنك الدولي للشرق الاوسط.
تلي تلك الجلسة اربع ورش عمل، تبحث الاولى تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة، والثانية الاصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الاسلامية، والثالثة المملكة ومنظمة التجارة العالمية، والرابعة طرح وادراج الشركات العائلية: الاجراءات والاعتبارات.
وتناقش جلسة العمل الثالثة تطوير نظام بنكي لافضل المعايير العالمية، التي تبحث آلية تفاعل البنوك التجارية والمؤسسات المالية مع تغييرات السوق الراهنة، لتوفير التمويل اللازم لتحقيق اهداف التطوير في المملكة، وسيتحدث في بدايتها محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري ويحاضر فيها كل من محمد الشايع من مؤسسة النقد وسعيد الغامدي وجون كوفرديل وكونراد روس. تبدأ بعدها الجلستان الرابعة والخامسة حول تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه، وتطوير منتجات استثمارية لجذب المستثمرين الاجانب والمحليين وستكون على النحو التالي:
الجلسة الرابعة: تمويل مشاريع البتروكيماويات والطاقة والمياه:
رئيس الجلسة: مايكل بويل، المحاضرون: د. خالد الفايز، فايز الاسمري، سعد الرحمن، جراهام فنتر.
الجلسة الخامسة: الاسواق المالية التي بجانب الشراء- تطوير منتجات مالية جديدة لجذب المستثمرين الاجانب والمحليين.
رئيس الجلسة: عدنان حسن - كبير المستشارين، البنك الدولي، المحاضرون: مازن الرميح، مدير تمويل الشركات هيئة السوق المالية هندريك دوتوا، بيتر ميشيل، كبير المستشارين القانونيين، فادي طباره. رئيس قسم ادارة الاصول، مجموعة سامبا المالية.
ورشة العمل الاولى- تطوير سوق الدين (السندات) في المملكة.
رئيس الورشة: روبترت غري، المشاركون: كونراد روس، راجيف شوكلا، محمد الجدعان.
ورشة العمل الثانية- الاصلاحات في المملكة وفرص الاستثمار في المنتجات الاسلامية. رئيس الورشة: كيشور داش، مدير عام مجموعة الاستثمار باحد المصارف المحلية، المشاركون: وليد عبدالعزيز الغيث، مساعد مدير ادارة الاصول، عبدالله المعيجل، رئيس ادارة مراقبة الشريعة، عبدالله القحطاني، رئيس قسم علاقات العملاء والتسويق بأحد المصارف المحلية.
ورشة العمل الثالثة: المملكة العربية السعودية وانظمة التجارة العالمية: حقائق ودلالات.
رئيس الورشة: براد بورلاند، الخبير الاقتصادي.
ورشة العمل الرابعة - طرح وادراج الشركات العائلية: الاجراءات والاعتبارات.
المشاركون: سلمان الدغيثر، بشير كيالي.

===============================================

12 مرشحا يتنافسون على عضوية مجلس «صدق» اليوم

حامد عمر العطاس (جدة)
يتنافس 12 مرشحا على عضوية مجلس ادارة شركة صدق وتشير المعلومات الى ان ابرز المرشحين هم مازن بترجي (العضو المنتدب) وزياد البسام، هاني ساب، سعود السليمان، عاطف مؤمنة صباغ، حسن الفضل، راشد الحميضي، ياسر الناغي (اعضاء جدد)، محمد فايز، سامي بحراوي، عبدالغني صباغ (اعضاء سابقون) وتعقد الشركة اجتماعها العادي الـ «13» مساء اليوم بجدة للنظر في الموافقة على تقرير مجلس الادارة عن السنة المنتهية في 31/12/2005م التصديق على قائمة المركز المالي وقائمة الدخل وتقرير مراقبي الحسابات للسنة المالية المنتهية وابراء ذمة اعضاء مجلس الادارة عن اعمالهم للفترة ذاتها.. وكذلك الموافقة على اختيار مراقب الحسابات لمراجعة القوائم المالية للعام المالي 2006م والبيانات المالية ربع السنوية وانتخاب اعضاء لمجلس الادارة (الدورة الخامسة) ومدتها ثلاث سنوات من 1/1/2007م الى 31/12/2009م وفقا للمادة «18» من النظام الاساسي للشركة.

===============================================

تجمعوا أمس امام كتابة عدل جدة
مكتب العمل ينظر في قضية الفصل التعسفي للموظفين السعوديين بسدافكو


حسن باسويد (جدة)
ينظر مكتب العمل والعمال بجدة العاشرة صباح بعد غد الاربعاء في دعوى رفعها الموظفون السعوديون المفصولون تعسفياً من شركة سدافكو.وكان تجمع امس اكثر من 26 موظفاً سعودياً من المفصولين من الشركة امام مقر كتابة عدل جدة وذلك لتوكيل واحد منهم ليكون ممثلهم امام الجهات الرسمية.
وكيلهم الشرعي م. سمير الزبيدي قال لـ«عكاظ» ذهبنا الى مكتب العمل امس وحررنا صحيفة دعوى ضد الشركة وسلمناها لمساعد مدير المكتب واخذ اقوالنا.
واضاف الزبيدي: لقد ابلغنا من قبل مساعد مدير المكتب بانه بصدد ارسال خطاب استدعاء لممثل الشركة للجلسة وذلك لتوضيح موقفها من القضية.
وقال الزبيدي انني الوكيل الشرعي لزملائي المفصولين وبموجب هذا التوكيل سأقوم بتوكيل محام لتولي الدفاع عن قضيتهم قانونياً.
واضاف: لدينا معاريض اخرى سوف نرفعها للجهات العليا.
ومن جهة اخرى توالت تداعيات القضية داخل اروقة الشركة حيث ابلغت «عكاظ» من خلال مصادر مقربة داخل الشركة بان المدير العام الهولندي كان مجتمعاً منذ صباح امس الباكر مع عدد من المحامين لمناقشة تداعيات القرارات التي اصدرها وكيفية الخروج من هذا المأزق بعد الصدى القوي للمقابلة التي اجرتها «عكاظ» مع احمد المرزوقي وكشف فيها حقائق كثيرة عن الاجندة الخفية التي يضمرها المدير الهولندي للتخلص من كل العمالة الوطنية من شركة تصنع منتجاً يحمل اسم «حليب السعودية».
وتأكدت الانباء عن نية نائب المدير الدانمركي الجنسية بالاستقالة من منصبه والعودة الى بلاده بعد توريطه من قبل رئيسه الهولندي في عملية تصفية الكوادر السعودية من الشركة.
ومن جهة اخرى علمت «عكاظ» بان بائع المرطبات والذي يعمل حالياً في سدافكو مديراً لقسم كبار العملاء ومدير التصدير قد منع من دخول الشركة الا بعد ان يضع بطاقة «زائر» وذلك خوفاً من عملية مداهمة قد تقوم بها الجهات المختصة اثناء عمله وذلك بعد نشر صورته في «عكاظ» يوم امس وخوفاً من اكتشاف المخالفة النظامية التي ترتكبها ادارة الهولندي وذلك بتشغيل عمالة وافدة تحت كفالة مؤسسات اخرى.

===============================================

تخصيص 8 أسهم للمكتتب
رد فائض اكتتاب الـ«ورق» اليوم من البنوك المكتتب بها


عكاظ (جدة)
تم تخصيص 8 أسهم لكل مكتتب في الشركة السعودية لصناعة الورق و41 سهماً لكل 5 مكتتبين و81 سهماً لكل 10 مكتتبين.
عبدالكريم أبو النصر الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي مديرالإكتتاب أشار إلى أن عملية التخصيص للمكتتبين الذين بلغ عددهم وفقاً للمحصلة النهائية للاكتتاب نحو 881 ألف مكتتب تم إعتمادها حسب جدول تخصيص الإكتتاب ووفقاً للآلية والمعايير الصادرة والمعتمدة من قبل هيئة السوق المالية وذلك بناءً على الجدول المرفق وأضاف أبو النصر أن البنوك المُستلمة ستقوم برد فائض الإكتتاب لكافة المكتتبين في أسهم الشركة اليوم الاثنين وذلك عن طريق الحسابات الشخصية للمكتتبين في البنوك التي إكتتبوا من خلالها. وكان الإكتتاب قد بدأ صباح الإثنين 24 أبريل الماضي وإستمر حتى الثالث من مايو الحالي بطرح 7.2 مليون سهم و بسعر 62 ريالاً للسهم الواحد، حيث تمت تغطية الإكتتاب بمبلغ قدره 2.8 مليار ريال أي بنسبة قاربت الـ 625 في المائة فيما تجاوزت طلبات الاكتتاب 292 ألف طلب وأن نسبة 62 في المائة من إجمالي الطلبات تمت عن طريق القنوات الإلكترونية مما ساعد على انسيابية الاكتتاب.

===============================================

رغم إثباته بورقة الاكتتاب
بنك يتنكر لأسهم مواطن بالطائف


محمد سعيد الزهراني (الطائف)
بعد أن أحس بضائقة مالية اتجه تفكيره مباشرة إلى ما يملكه من أسهم أو مدخرات قديمة فما كان من المواطن حسن الزهراني إلا التفكير مباشرة ببيع أسهم كان قد أمتلكها قبل تسعة أشهر عن طريق الاكتتاب في إحدى الشركات التي طرحت أسهمها للاكتتاب مؤخرا إلا أن البنك أصر أن يبقى الزهراني في ضائقته المالية بعد أن تنكر لوجود أسهم له وقال له أنه لا يوجد لديه أية أسهم مكتوبة باسمه في الحاسب رغم إثباته بورقة الاكتتاب التي كانت معه والتي يظهر فيها اكتتابه بخمسين سهما بقيمة 13 ألف ريال في تاريخ 24 / 3 / 1426 هـ والتي على ضوئها تم تخصيص 8 أسهم له ويذكر المواطن لـ«عكاظ» أنه لم يقم ببيعها أو التصرف فيها من تاريخ الشراء .
ويقول الزهراني أيضا البنك وجهني إلى فرع الاستثمار للاستفسار والذي أبلغني فيه الموظف هناك أيضا أنه لا يوجد لدي أية أسهم .
ويضيف الزهراني انه تقدم بعد ذلك بشكوى لمدير فرع البنك الذي اكتتبت فيه يطالبهم باستعادة أسهمه أو التعويض ماليا عن قيمة الأسهم المفقودة وإلى الآن لم يأته أي رد علما أن الشكوى التي تقدم بها كانت منذ شهرين ..
مصادر في البنك أوضحت أن مثل هذه الأخطاء واردة وعلى المتضرر تقديم شكوى لفرع الاستثمار للبنك وسينظر البنك فيها ويتأكد منها من خلال الحاسب الآلي .

===============================================

خلاف زكاة الراجحي قيد الاستئناف

عكاظ (جدة)
أصدر مصرف الراجحي بيانا ايضاحيا حول ما اثير مؤخرا حول اخراج زكاة المصرف بين فيه تفاصيل الاختلاف المحاسبي مع مصلحة الزكاة والدخل والتطورات السابقة والقائمة على الموضوع.
وقال المصرف انه حدث اختلاف في مقادير الزكاة بين احتساب المصرف واحتساب الهيئة الشرعية واحتساب مصلحة الزكاة والدخل، واعقب ذلك احالة الموضوع الى لجنة الاعتراض الابتدائية الزكوية الضريبية التابعة لمصلحة الزكاة والدخل التي نظرت الاختلاف واصدرت حكمها لصالح المصرف.
واوضح المصرف ان مصلحة الزكاة والدخل استأنفت الحكم ولا يزال الموضوع قيد الاستئناف تحت نظر اللجنة التي سيكون حكمها النهائي بمثابة الحسم لهذا الموضوع. واكد المصرف ان هناك مخصصات كافية لتغطية الفروقات في حال صدور الحكم لصالح المصلحة .

===============================================
جريدة الوطن
===============================================
===============================================


الأسعار تواصل التراجع رغم وجود محفزات الصعود
محللون يعترفون بعجزهم عن تفسير أسباب هبوط سوق الأسهم


جدة: معيض الحسيني
اعترف محللون ماليون بعدم قدرتهم على إيجاد مبررات فنية توضح ما يجري في السوق منذ أكثر من شهرين.
وقالوا إنه لا توجد مبررات منطقية ومقبولة تعتمد على أسس فنية معروفة في جميع أسواق المال العالمية تفند ما يحدث من تراجع متواصل للسوق.
وأضافوا أن من يحاول ربط تراجع السوق المتواصل بتحليلات فنية يغالط نفسه لأن كل المؤشرات تدل على أن وضع السوق جيد للشراء وأنها بداية مرحلة جديدة من الارتداد القوي ويرون أن هناك من يحاول إيصال الأسعار إلى أدنى مستوياتها ليقوموا بالشراء بأسعار لا تعكس القيمة الحقيقية.
وأكد المستشار الاقتصادي الدكتور أسعد جوهر عدم وجود مبررات منطقية وفنية لما يحدث للسوق، مشيرا إلى أن ما يحصل الآن هو نتيجة تداعيات أدت إلى فقدان الثقة في كل متغيرات السوق، وهذا أسوأ ما يحدث لأي سوق مالي على مستوى العالم، وطالب بالحديث بشفافية عن الأخطاء التي حدثت ومناقشة كل من له علاقة بالمال وعدم حصر المناقشة مع المتعاملين بسوق المال.
وأضاف جوهر أن ما يجري للاقتصاد الوطني منفصل تماما عن ما يجري في سوق الأسهم وقال إن الخلل كان واضحا منذ أواخر شهر فبراير الماضي وكان أكبر من قدرات هيئة السوق المالية، كما لم يكن هناك وضوح في سياسة ضخ السيولة ولم يحدث تحوط في تأثيرات العروض المتزايدة للسيولة، مشيرا إلى أن البنوك لم يكن لها سياسة واضحة في كيفية التصرف بهذه السيولة الكبيرة فقد لجأت إلى التوسع في الإقراض دون رقابة الجهات المختصة مما أدى إلى تضخم كبير نعيش نتائجه السلبية الآن.
وأشار جوهر إلى أن الحديث عن سوق الأسهم يجب أن يشمل الحديث عن سياسة المثلث المالي التي وقعت في أخطاء كثيرة والذي يضم السياسة المالية والنقدية والبنوك وهيئة السوق المالية، وإيجاد رابط بين هذا المثلث لمعرفة الخلل الحقيقي الذي تعرض له سوق الأسهم.
وأكد جوهر أن السوق بحاجة حاليا إلى المحفزات المعلوماتية أكثر من حاجته إلى المحفزات المالية، فالحديث عن المحفزات المالية له تأثير نفسي فقط في السوق يرتفع عند خروج قرار وزاري وتعود للانخفاض بقوة بعدها وهذا دليل على عدم وجود مشكلة في السيولة.
من جهته يرى المستشار المالي طلعت حافظ أن الكثير من المتعاملين في السوق ما زالوا يرون الأسعار مرتفعة وتحتاج إلى انخفاض أكبر رغم الهبوط الحاد الذي تعرضت له،مؤكدا أن الكثيرين يتوقعون مزيدا من التراجع ليستغلوا الفرصة للشراء بأقل الأسعار.
وأكد حافظ عدم وجود مبررات فنية تفسر وضع السوق التي ما زالت ناشئة ولا تنطبق عليها الأسس والمعايير العلمية التي تنطبق على العالمية، فمؤشرات الاقتصاد السعودي قوية، ولكن المتعاملين في السوق حاليا لا يرتبطون كثيرا بهذه المؤشرات لأنهم يبحثون عن أدنى سعر للشراء إما لإعادة بناء محافظهم أو للدخول كلاعبين جدد في السوق، مشيرا إلى أن الأسعار الحالية للشركات أصبحت مشجعة جدا للشراء مقارنة بالفترة الماضية، كما أن مكررات الربحية حاليا ومستقبلا بلغت نسبا جيدة لم تبلغها من قبل وتعتبر عاملا محفزا للشراء.
وأوضح أن تغيير مفهوم الاستثمار في الأسهم من المضاربات اليومية إلى الاستثمار سيسهم في استقرار السوق على المدى القصير والمدى الطويل.
ويؤكد المحلل المالي تميم عبدالله أحمد عدم استطاعة أي محلل مالي تفسير ما يحدث للسوق لأن الرؤية أصبحت غير واضحة فيه ولم يعد للتحليل الفني قيمة تذكر في ظل غياب الشفافية.
وأضاف أن السوق لم يعد مرتبطا بالوضع الاقتصادي للدولة لذلك لا يمكن تحليل وضعه بناء على الاقتصاد الوطني ولو كان السوق يخضع لذلك لما وصل إلى هذا الانهيار، وطالب بإظهار قوائم الشركات المالية بشفافية أكبر وإيجاد عقوبات رادعة للمتلاعبين وإظهار أسمائهم وتوضيح ما تسببوا به للسوق كما يحدث في الأسواق العالمية، وإيجاد منهجية واضحة لمهام هيئة السوق وفتح أفرع لها في المدن الكبرى، وقبل ذلك اختيار الكوادر المؤهلة لإدارة السوق.
وأشار إلى أن أهم محفز حاليا إيقاف عروض البيع والبعد عن المضاربات اليومية لإجبار المستثمرين الكبار على رفع مؤشر السوق لأنهم السبب الرئيس في ما وصلت إليه الأسعار.

===============================================

تفسير الهبوط

يعاني المستثمرون في سوق الأسهم السعودية من نقص المعلومة وغياب الشفافية المطلوبة في إيضاح أسباب التراجع المتواصل للأسعار منذ أواخر فبراير الماضي.
فالبعض يفسر الهبوط بأسباب جيوسياسية تتعلق بالأزمة النووية الإيرانية وآخرون يتحدثون عن تسييل محافظ استثمارية وخروج كبار المستثمرين من السوق فيما يذهب البعض إلى وصف أزمة انهيار الأسعار بالمفتعلة وخصوصا بعدما وصلت مكررات الربحية إلى مستويات تفوق كثيرا المعدلات العالمية الأمر الذي قلل الثقة بالسوق ودفع باتجاه تصحيح وضع كان غير صحي في الأصل.
وبغض النظر عن هذه التفسيرات وآراء المحللين المتناقضة تبدو الحاجة ماسة للمعلومة الدقيقة والسريعة من هيئة السوق المالية لتطمين المستثمر الذي دفعه التخبط في تفسير ما يجري للجوء للبيع خوفا من ضياع باقي استثماره.

===============================================

تحياتي
نـت







 
قديم 08-05-2006, 07:24 AM   #15
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

لعبة نشر الهلع تضغط على المؤشر
اجواء التكهرب والصياح تعود للصالات مع تراجع المؤشر

محمد العبدالله (الدمام)
انهيار تام للمؤشر العام حتى منتصف الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد، حيث جاء الانتكاسة قوية للجلسة الصباحية لتواصل الصدمة القوية التي عاشها المستثمرون خلال جلستي يوم امس الاول السبت فقدجاءت نتائج الجلسة الصباحية «لتلغي» كافة المكاسب التي حققها السوق على مدى العام الماضي، بالاضافة لذلك فإن السوق خسرت في غضون اقل من ثلاثة اشهر نحو 50 % من قيمتها السوقية، التي كانت عليها في شهر فبراير الماضي.
عادت اجواء التكهرب والصياح مجدداً في صالات التداول، اذ فشلت كافة المحاولات للخروج من السوق في الوقت المناسب، نظراً لاكتساب اللون الاحمر على مختلف القطاعات العاملة في السوق، بحيث وصلت نسبة الانخفاض للحد الادنى المسموح به.
ووصف المتعاملون الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد بالكارثة، حيث اعادت الذاكرة لزلزال 25 فبراير الماضي،الامر الذي يوحي بمزيد من التدهور خلال الايام الماضية، جراء انعدام الثقة في السوق ووصول الحالة النفسية للحضيض مجدداً، وبالتالي فان الامور ستكون اكثر صعوبة في الايام الماضية، مما يعني ان عودة المؤشر لتسجيل النقاط مجدداً مرهوناً بالتطورات المستقبلية، التي يمكن ان تخلق اجواء تفاؤل تعيد الثقة للمستثمرين.
وقالت مصادر مصرفية بالمنطقة الشرقية ان تداعيات التحولات الدراماتيكية التي تشهدها البورصة المحلية، شكلت عاملاً نفسياً ضاغطاً على المستثمرين في الصالات، فقد اجبرت نتائج جلستي الصباح والمساء ليوم امس الاول «السبت» البقية الباقية من المتداولين في صالات التداول على الهروب والنفاذ بجلدهم من التعرض لصدمات قوية او «جلطة دماغ» الامر الذي انعكس بصورة واضحة على عدد المتداولين في الصالات خلال الجلسة الصباحية حيث اضطر الكثير لترك «الجمل بما حمل» بعد نصف ساعة من انطلاق الجلسة، لا سيما بعد الانحدار الكبير الذي اصاب المؤشر، اذ وصلت الخسائر مع انقضاء الساعة الاولى لاكثر من 1200 نقطة، مما دفع الكثير لمحاولة «تسلية» النفس عبر اطلاق النكات وتوزيع الابتسامات الكاذبة.
واضافت ان احدى صالات التداول اصيبت بالشلل التام وخلت المقاعد من المستثمرين، وذلك بعد سيطرة اللون الاحمر الدامي على كافة القطاعات المدرجة الامر الذي خلق ازمة حقيقية في تنفيذ اوامر البيع والطلب، بينما لم يتجاوز عدد المتداولين في احدى الصالات 2-3 مستثمرين.
ووصف محمد الزاهر «متعامل» ما يحدث في سوق الاسهم بغير الطبيعي والمعقول، اذ جاء الانحدار بخلاف كافة التوقعات القائلة بصعود المؤشر بشكل تدريجي بالرغم من استمرار حالة التذبذب وعدم الاستقرار بشكل عام، مشيراً الى ان سوق الاسهم حالياً تمر بازمة شديدة تتطلب اجراءات او جراحة عاجلة لايقاف الجراح العميقة التي ما زالت تحفرها في نفوس المستثمرين منذ كارثة فبراير الماضي، مشيراً الى انخفاض حجم التداول خلال الجلسة الصباحية ليوم امس الاحد ليصل 4.7 مليار ريال.. تمثل حالة من الخوف والقلق لدى الكثير، وذلك بالرغم من تقليص حجم الخسائر مع نهاية الجلسة.
ودعا د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، المستثمرين الذين تكبدوا خسائر كبيرة في الايام الماضية للتخلص من بعض تلك الاسهم ومحاولة التعويض من خلال المضاربة المنضبطة في اسهم شركات منتقاة وذات محفزات.
تنامي ظاهرة المضاربة في السوق الى ثلاثة عوامل متداخلة ساهمت بعودتها، اذ يمثل القرار الملكي الخاص بخفض اسعار الوقود العامل الاول نظراً لما لهذا القرار من تأثير ايجابي نفسي ومادي على المتعاملين وعلى معظم شركات السوق وخاصة الشركات الزراعية وشركات النقل، الامر الذي يفسر المضاربة على شركات الزراعة، اما العامل الثاني الذي ساهم في رفع اسعار شركات المضاربة مرتبط بكبار المضاربين، لان الكثير ما زال معلقاً ببعض اسهم شركات المضاربة والتي من ضمنها شركات القطاع الزراعي، والعامل الثالث يتعلق بقناعة معظم المضاربين ان خيار المضاربة في سوق الاسهم افضل من خيار الاستثمار، وذلك بالرغم من كون الاستثمار في الشركات القيادية اكثر اماناً.







 
قديم 08-05-2006, 07:25 AM   #16
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

الاقتصاديون لـ«عكاظ»:
تأخر البت في طلبات الاكتتابات الجديدة يدفع الشركات للهجرة


صالح الزهراني (جدة)
طالب عدد من الاقتصاديين هيئة السوق المالية بالاسراع في البت في طلبات شركات المساهمة لطرح اسهمها للاكتتاب العام وانهاء اجراءاتها في وقت وجيز وذلك لتوسيع قنوات الاستثمار ومنع هجرة الاموال للدول المجاورة.
وقالوا لـ«عكاظ» ان تأخير البت في طلبات الشركات سابقاً كان مبرراً بسبب تداخل المسؤوليات والمهام بين وزارة التجارة وهيئة سوق المال، لكن الان وبعد فصل المهمتين يعد التباطؤ في انهاء الاجراءات غير مبرر.
البطء مستمر
في البداية قال عصام خليفة عضو جمعية الاقتصاد السعودي بالرغم من تأكيدات رئيس هيئة سوق المال بان السوق سيشهد ادراج العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، الا ان احد المآخذ على الهيئة هو بطء اجراءات طرح المزيد من الشركات للاكتتاب العام وهذا سيجعل نسبة كبيرة من السيولة المتوافرة للاستثمار حالياً تتجه نحو الخارج حيث ستعمل هذه البيروقراطية على دفع عدد كبير من المستثمرين نحو البحث عن بدائل استثمارية في الاسواق المجاورة والتي تتمتع بمرونة عالية في الاجراءات والمحفزات.
ولا شك ان استمرار البطء في ادراج الشركات الجديدة سيساهم مستقبلاً في وجود تحديات كبيرة من اهمها مشكلة تمويل المشاريع المستقبلية وبالتالي تأثيراتها السلبية على مستقبل برنامج التخصيص السعودي، حيث ستقلص مبالغ السيولة التي تحتاجها هذه البرنامج بجانب انه سيساعد وبشكل كبير على هجرة الاستثمارات وذلك نظير ما تقدمه اسواق المنطقة من خدمات متقدمة.
وذلك لما تتمتع به من ديناميكية خاصة وتحركات ايجابية تلبي رغبات المستثمرين، في الوقت الذي تقف فيه البيروقراطية عندنا كعائق امام الاموال السعودية الباحثة عن الاستثمار داخل موطنها.
لذا من المهم ان نسارع في طرح المزيد من الشركات القوية خاصة الشركات الصناعية التي ستساهم في نمو الناتج القومي الاجمالي والذي سينعكس ايجابياً على المستثمرين وعلى الاقتصاد ككل.
وحقيقة ان المملكة تعيش حالياً في طفرة كبيرة مما يستدعي ضرورة الاستفادة منها عن طريق فتح قنوات استثمارية تكون داعمة للاقتصاد الوطني.

الالتزام بالمعايير
وتساءل فضل بن سعد البوعينين الكاتب الاقتصادي بقوله هل صحيح ان هيئة السوق تلتزم معايير الوقت في موافقتها على طلب طرح الشركات المساهمة للاكتتاب العام، وهل تنطبق تلك المعايير الوقتية على طلبات زيادة رساميل الشركات القائمة؟ مثل هذا الامر لا زال غامضاً بالفعل. فالهيئة تؤكد من جانبها بان فترة البت في الطلبات قد حددت باربعين يوما وبعدها يتم قبول الطلبات او رفضها، ،وهي امر جيد الا ان المستثمرين لا يقتنعون بهذه الاقوال اعتماداً على الوقائع الملموسة، وعلى ما يصلهم من معلومات. فالكثير من الشركات تشتكي حتى يومنا هذا بان الهيئة تتعمد تعطيل الطلبات لفترات طويلة تتناقض مع المدة الزمنية المصرح بها رسمياً، وهذا ما تثبته الوقائع الحالية، حتى تظهر الهيئة خلاف ذلك. فان كان هناك تأخير من الشركات فيما يتعلق بالشروط فالهيئة مطالبة باعلان ذلك للمواطنين كي يحددوا الجهة المسؤولة عن ذلك التأخير. فالمواطنون معذورون في انتقاداتهم المبنية على المعلومات المتداولة.
واضاف بان هناك ما يتعارض مع تصريحات الهيئة فيما يتعلق بفترة الموافقة خصوصاً فيما يتعلق بزيادة رساميل الشركات، والاستثناء الوحيد هو ما يتعلق بشركة سابك التي سجلت سابقة نوعية في اختصار الزمن في منحتها الاخيرة. ولكن هذا يدفعنا للتساؤل عن طلب زيادة رأس مال اتحاد اتصالات الذي لا زال معلقاً لاكثر من عام تقريباً ولا نعلم الجهة المتعمدة تأخير ذلك الطلب على الرغم من ان الاجتماعات التأسيسية للشركة نوهت قبل طرحها للاكتتاب عن زيادة رأس المال مستقبلاً وفي مدة تقارب الستة اشهر. كما ان احد اعضاء ادارة الشركة صرح مؤخراً بان طلب زيادة رأس المال لا زال معلقاً لدى الهيئة. اذا كيف يمكننا ان نقارن بين ما تصرح به الهيئة وما تدعيه الشركات. ايا تكن الحقيقة، فاننا نؤكد على ان هناك بطئاً حقيقياً في اتخاذ القرارات المتعلقة باشهار الشركات، وزيادة رساميل القائمة منها، وهو ما يستدعي تحسين اجراءات اصدار الموافقات خصوصاً فيما يتعلق بزيادة رساميل الشركات القائمة.

تأخر اصدار التصاريح
من جهته اضاف هاني خشيم خبير ومستثمر في سوق الاسهم بان على هيئة سوق المال الاسراع في انهاء اجراءات الشركات التي تقدمت لطرح اسهمها للاكتتاب العام وكذلك الشركات التي تقدمت بطلب لزيادة رأس المال لان المدة التي اشار اليها رئيس الهيئة لا اعتقد بانها صحيحة.
واشار بان هناك تأخراً لدى الهيئة في اصدار التصاريح للشركات مشيراً الى ان عدداً من المواطنين السعوديين ذهبوا للاكتتاب في شركات خليجية وذلك بسبب ان مبالغ الاكتتاب منخفضة وهذا يؤثر نفسياً بشكل ايجابي على المستثمر لانه ينظر الى عوائدها التي ستتحقق في فترة وجيزة فتخصيص الالف سهم يختلف عن تخصيص خمسة او عشرة.
واضاف باننا نسمع دائماً بان هناك مجموعة كبيرة من الشركات سوف تطرح للاكتتاب العام في غضون هذا العام في حين ان السوق لم يدرج فيها العام الماضي الا العدد القليل فمن هو المتسبب؟ وقال ان انهاء اجراءات الشركات التي ترغب ان تتحول الى مساهمة في السابق يعود جزء منه الى تداخل مسؤوليات وزارة التجارة مع مسؤوليات الهيئة ولكن الان بعد اسناد تصريح تحول الشركات الى وزارة التجارة، وتولي الهيئة طرح الشركات للاكتتاب،، وادراجها في السوق، ولكن لا يزال التأخير موجوداً.







 
قديم 08-05-2006, 07:25 AM   #17
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

في ظل تراجع السوق وانحدار المؤشر
الاكتتابات الجديدة .. هل التوقيت مناسب الآن؟


عبدالعزيز الشنيفي (حائل)
الاكتتابات المتوقع طرحها هذا العام ما تأثيرها على سوق الاسهم؟
هل تزيد الطين بلة مع التراجع الحاد الذي يشهده السوق هذه الايام والانتكاسة الاخيرة للمؤشر؟ ام انها محفز يكسب السوق الثقة المفقودة فيه؟
هذان السؤالان يجيب عليها لـ«عكاظ» محمد الجربوع المدير الاقليمي لبنك الرياض بحائل فقال ان الاكتتابات المقررة والمتوقعة هذا العام لاتضر بسوق الاسهم السعودي رغم تراجعه الحاد في هذه الايام والانتكاسة الكبيرة التي تحصل للمؤشر وان هذه الاكتتابات تعود لصالح المساهمين وخاصة الصغار وذلك ربما لتعويض الخسائر المادية التي حصلت لهم بعد ارتداد المؤشر نحو الاسفل والذي اصبح ينزف خسائر بملايين الريالات يومياً. وقال الجربوع ان اكتتاب مدينة الملك عبدالله الاقتصادية اكتتاب ناجح ويعود بفائدة كبيرة للمساهمين خاصة وان عدد الاسهم المطروحة للاكتتاب كبيرة واتوقع بان يخصص 25 سهماً للمكتتب الواحد.
واضاف الجربوع ان بعض المساهمين في اكثر الاكتتابات التي حصلت في السابق يستعجل في عملية البيع لاسهم الشركة فور تداولها في اليوم الاول في السوق السعودي وهذا ربما لا يعود بالفائدة المرجوة بشكل افضل للمساهم والتي يبحث عنها موضحاً ان البعض الآخر من المكتتبين لا يبيع اسهم الشركة الا بعد تأنٍ وصبر مما ضاعف لدى الكثير منهم سيولتهم المالية بشكل اكبر.







 
قديم 08-05-2006, 07:26 AM   #18
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

145 مليارا قدمها صندوق التنمية العقاري
تأخير تسديد الأقساط يطيل فترة الانتظار للقروض الجديدة

محمد النوساني (جدة)
أكثر من مليون قرض قدمها صندوق التنمية العقاري منذ انشائه وحتى عام 1426هـ بلغت قيمتها «145» مليارا و «444» مليون ريال، ورغم ذلك يرى البعض بأنه لم يحقق الأهداف المرجوة في تأمين السكن وتوسيع الرقعة العمرانية وأرجعوا ذلك الشعور لطول فترة الانتظار والاجراءات الروتينية الطويلة للحصول على القروض.

يؤكد المسؤولون عن الصندوق بأن مماطلة الكثيرين من المقترضين وعدم التزامهم بتسديد الاقساط في مواعيدها أثر بشكل عام على منح قروض جديدة لطالبيها من المواطنين.
واشار عدد من المواطنين الذين استفادوا من الصندوق الى أن القروض ساهمت الى حد كبير في انعاش الحركة العمرانية وأن بقيت قرى كثيرة لم تستفد من القروض.
خالد عبدالله الزهراني قال: إن هذه القروض تساهم في انعاش الحركة العمرانية في المحافظات وتعود بالنفع على المؤسسات الوطنية المستثمرة في العقار، مشيرا الى أن دفعة القرض تمثل 20% من اجمالي قيمة وتكلفة الوحدة السكنية وقال يتم أخذ 10% من القيمة بعد سنة تقريبا ثم يتم اكمال التسديد على فترة تتراوح بين 5و10 سنوات على دفعات شهرية مع تسليم الوحدة السكنية للمواطن بعد سنة ونصف ويطالب خير الله الزهراني المسؤولين بالادارة العامة للصندوق وضع آلية معينة، لالزام المتقاعدين عن السداد حتى تقل مدة الانتظار، مقترحا حرمان المناطق والمحافظات التي لا يلتزم فيها المواطنون بالتسديد من القروض لفترة معينة حيث لا ينبغي أن يتساوى -حسب قوله- الملتزم مع غير الملتزم عدا الذين يتوفى فيهم رب العائلة.

تنشيط سوق العقار
ويرى حمدان الغامدي «متقاعد» أن قروض الصندوق تضخ سيولة مالية تؤثر ايجابيا على نشاط سوق العقار والبناء. ومن جانبه اوضح المهندس محمد الشريف مدير القروض بصندوق التنمية العقاري أن الصندوق يتابع باستمرار المتهاونين في التسديد واذا ماطل المستفيد تتم مخاطبة مرجع عمله وان لم يلتزم تتم مخاطبة الجهات المختصة. واضاف: أن الدفعة القادمة ستصرف قريبا حيث يستفيد منها عدد كبير من المواطنين في جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف والقطيف والخبر والنة والجبيل والخفجي ورأس تنورة والاحساء وحائل.
ومن جهتهم أقترح عدد من المواطنين على المسؤولين ببناء عمائر جديدة في أحياء راقية وبعيدة عن الكثافة السكانية ومن ثم تسليمها للمواطنين المستفيدين من قروض الصندوق حيث يخفف العبء كثيرا عنهم ولا يكون معهم سوى الصندوق فقط يسددون له بدلا من تسديد مواردهم مع المقاولين ومؤسسات البناء فضلا عن عدم توفر بعض الاراضي القريبة او الصالحة للعمران لبعدها عن الخدمات وبالتالي احجام الكثيرين عن البناء. يذكر أن 95% من قروض صندوق التنمية العقاري التي تزيد عن «145» مليارا تعتبر قروضا خاصة، اما القروض الاستثمارية فبلغ عددها «18864» قرضا بلغت قيمتها الاجمالية «7.287.999.796» ريالا ساهمت في تشييد «189487» وحدة سكنية و «1881» معرضا و «4988» مكتباً.







 
قديم 08-05-2006, 07:28 AM   #19
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

فرع جديد لـ«ساب» في نجران


عكاظ (الرياض)
دشن البنك السعودي البريطاني (ساب) مؤخراً فرعاً جديداً في نجران، في خطوة تهدف إلى التواجد بقرب العميل أينما كان من خلال التوجه بتوسيع شبكة فروع البنك بالمملكة.
يحتوي الفرع الجديد على غرفة لعملاء الامتياز ومركز خدمة ذاتي بالإضافة إلى مواقف سيارات للعملاء.
عاطف مفتي مدير عام شبكة الفروع بالمنطقة الغربية في ساب قال: ان قرار البنك بافتتاح هذا الفرع يأتي في إطار خطة البنك بالتوسع والانتشار الجغرافي في مدن ومناطق المملكة ومحاولة الوصول إلى كافة العملاء، وتوفير افضل الظروف المناسبة لخدمتهم، بالإضافة إلى تخفيف حدة الضغط على الفروع القريبة من تلك المنطقة.



الفلك و مخطط 71 فرعان جديدان للاهلي بالشرقية


عكاظ (جدة)
افتتح البنك الأهلي مؤخراً فرعين جديدين في المنطقه الشرقيه هما فرع الفلك وفرع مخطط 71.
عبدالكريم أبوالنصر الرئيس التنفيذي بالبنك الذي قام بإفتتاح الفرعين أشار إلى أن إفتتاح المزيد من الفروع جاء على ضوء التوسع الكبير والمستمر في أعمال البنك ونمو الطلب على خدمات الأفراد بالبنك الأمر الذي يقتضي توفير المزيد من منافذ الخدمه ، وأضاف أن الفرعين يعكسان التصميم الهندسي الجديد الذي إعتمده البنك لفروعه على ضوء تطوير وإطلاق هوية البنك في شكلها الجديد.
وأكد أبوالنصر على الإهتمام الكبير الذي يوليه البنك للمنطقة الشرقية وحرصه الشديد على أن تواكب خدماته المُقَّدمه لعملائه في المنطقه أحدث النُظم المصرفيه والفنيه.
ومن جهته، أشار عمر بامهدي المدير الإقليمي للبنك في المنطقة الشرقية إلى أن الفرعين الجديدين سيقدمان للعملاء جميع الخدمات المصرفية المتطوره التمويلية والإستثمارية المتوافقة مع شروط وأحكام العمل المصرفي الإسلامي والمعتمده من قبل الهيئة الشرعية في البنك.
وأضاف أن تدشين الفرعين الجديدن جزء من برنامج البنك للتوسع في نشر قنوات التوزيع المختلفه في كافة مناطق ومدن المملكه. ويأتي افتتاح الفرعين في ظل استراتيجية البنك لإفتتاح المزيد من الفروع التي تقدم الخدمات المصرفية الإسلامية، وأن الخدمات المصرفية الإسلامية في البنك تضم مجموعة متكاملة من المنتجات التمويليه والإستثماريه التي قام البنك الأهلي بتطويرها والتي تستهدف تلبية احتياجات عملاء البنك والمتعاملين في السوق المصرفي.



رغم إثباته بورقة الاكتتاب
بنك يتنكر لأسهم مواطن بالطائف


محمد سعيد الزهراني (الطائف)
بعد أن أحس بضائقة مالية اتجه تفكيره مباشرة إلى ما يملكه من أسهم أو مدخرات قديمة فما كان من المواطن حسن الزهراني إلا التفكير مباشرة ببيع أسهم كان قد أمتلكها قبل تسعة أشهر عن طريق الاكتتاب في إحدى الشركات التي طرحت أسهمها للاكتتاب مؤخرا إلا أن البنك أصر أن يبقى الزهراني في ضائقته المالية بعد أن تنكر لوجود أسهم له وقال له أنه لا يوجد لديه أية أسهم مكتوبة باسمه في الحاسب رغم إثباته بورقة الاكتتاب التي كانت معه والتي يظهر فيها اكتتابه بخمسين سهما بقيمة 13 ألف ريال في تاريخ 24 / 3 / 1426 هـ والتي على ضوئها تم تخصيص 8 أسهم له ويذكر المواطن لـ«عكاظ» أنه لم يقم ببيعها أو التصرف فيها من تاريخ الشراء .
ويقول الزهراني أيضا البنك وجهني إلى فرع الاستثمار للاستفسار والذي أبلغني فيه الموظف هناك أيضا أنه لا يوجد لدي أية أسهم .
ويضيف الزهراني انه تقدم بعد ذلك بشكوى لمدير فرع البنك الذي اكتتبت فيه يطالبهم باستعادة أسهمه أو التعويض ماليا عن قيمة الأسهم المفقودة وإلى الآن لم يأته أي رد علما أن الشكوى التي تقدم بها كانت منذ شهرين ..
مصادر في البنك أوضحت أن مثل هذه الأخطاء واردة وعلى المتضرر تقديم شكوى لفرع الاستثمار للبنك وسينظر البنك فيها ويتأكد منها من خلال الحاسب الآلي .







 
قديم 08-05-2006, 07:30 AM   #20
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

خسرت 1223 نقطة.. وخبراء: السوق فشلت في رحلة تحديد القاع
الأسهم السعودية تشهد أعنف هبوط منذ 1998.. ومخاوف من اتجاهها لنقطة الدعم المالي
- حبيب الشمري من الرياض - 09/04/1427هـ

سجل مؤشر الأسهم السعودية أمس، أعنف هبوط في يوم واحد منذ 1998 عندما فقد 9.6 في المائة من قيمته، متأثرا بانخفاض سعر شركة سابك، وموجة بيع على سهم الراجحي، في الوقت الذي أبدى محللون مخاوفهم من اتجاه السوق إلى نقطة الدعم المالي المحدد، وهي النقطة التي يعادل فيها مكرر الربح للسوق 18 متعادلا مع الأرباح السنوية المتوقعة لعام 2006.
وضغط هبوط الأسهم السعودية أكثر على أسواق الخليج مما أدى إلى ضغوط البيع، ربما تنذر – وفق محللين - بمزيد من المتاعب أمام البورصات التي تحاول انتشال نفسها من تصحيح نزولي حاد.
وقال محللون لـ "رويترز" إن المخاوف بشأن برنامج إيران النووي تبقي التوتر بين المستثمرين في أكبر بورصة في المنطقة والتي تقهقرت إلى أدنى مستوى لها أثناء التعاملات في نحو 12 شهرا مما يبدو الآمال في أنها تجاوزت أسوأ مرحلة في الهبوط الحاد. لكن محللين في السعودية استبعدوا السبب الإيراني، رامين بالمسؤولية على تدنى مستوى الشفافية في بعض الشركات القيادية.
وأنهى المؤشر العام جلستي التعاملات منخفضا 9.6 في المائة وهو أكبر هبوط مسجل في يوم واحد وفقا لبيانات "رويترز" التي ترجع إلى عام 1998.
وقال المحلل المالي عبد الله البراك إن السوق كان متوقعا هبوطها منذ نهاية الأسبوع، بالنظر لأن السوق فشلت في خلق قاع جديد، لافتا إلى أن نقاط الدعم المقبلة هي 11036 و 10600 وإذا ما تجاوزهما هبوطا فإنه سيكون على النقطة 9600 وهي نقطة الدعم المالي التي تعادل أرباح 2006 لجميع الشركات المقدرة بين 75 و 80 مليار ريال، وأن هذه النقطة يعادل فيها مكرر الأرباح 18 لجميع شركات السوق، بدون نمو. وهذه النقطة تعتبر ظالمة للسوق السعودية التي تعيش طفرة مالية ومستويات نمو ممتازة.
من جانبه وصف محمد القطري – محلل مالي – هبوط الأمس بأنه "مأساوي وغير متوقع بهذا الشكل"، معتبرا أن المتداولين المحترفين سيتجهون إلى شراء القيمة وليس السعر، على اعتبار أن المكررات في قطاعات كثيرة باتت مغرية للغاية. وعرج القطري على إعلان "سدافكو" أمس الذي قالت فيه إن بيانها السابق بشأن وضعها وتسريح الموظفين اتخذ من قبل إدارة الشركة وليس مجلس إدارتها، لافتا " مثل هذا البيان يهز الثقة بالاكتتابات الجديدة، وألقى بظلاله على السوق".
وأغلق المؤشر على 11527.81 نقطة بعد أن سجل أثناء الجلسة مستوى أكثر انخفاضا بلغ 11489.91 نقطة. وهبط سهم شركة سابك نحو 10 في المائة.
وهبطت الأسهم في بورصة دبي نحو 5 في المائة فيما أغلقت الأسهم في البورصة الكويتية ثاني أكبر سوق للأسهم في المنطقة منخفضة 1.38 في المائة. وتراجعت الأسهم أيضا في بورصة أبوظبي فيما كانت الأسواق الأصغر حجما في المنطقة مغلقة.
وفي دبي قاد سهم شركة إعمار العقارية أكبر شركة للتنمية العقارية في الشرق الأوسط السوق للانخفاض مع هبوطها بأكثر من 4 في المائة.
وخسرت البورصة السعودية أكثر من 40 في المائة من قيمتها منذ بدأ التصحيح النزولي في أواخر شباط (فبراير) مدفوعا بمخاوف من أن قيم الأسهم ربما وصلت إلى مستويات مبالغ فيها. ودفع هبوط البورصة السعودية الأسواق الأخرى في المنطقة للتراجع وفقدت بورصة دبي نحو نصف قيمتها منذ بداية العام. وقال أحد المتعاملين "إذا واصلت السوق السعودية الانخفاض فإنها ستضع ضغوطا على الأسواق الأخرى."
وخسرت الأسهم السعودية أكثر من 40 في المائة من قيمتها منذ بدأ التصحيح النزولي في أواخر شباط (فبراير) مدفوعا بمخاوف من أن قيم الأسهم ربما وصلت إلى مستويات مبالغ فيها.







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 17/4/2006م majidsr الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 8 17-04-2006 06:09 PM
شركات المتابعة ليوم الأثنين 13 / 2 / 2006 م Gold Number الأسهـــم السعـــوديــــه 5 13-02-2006 08:30 AM
الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 30/12/1426هـــ majidsr الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 16 30-01-2006 03:08 PM
الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 23/12/1426هـــ majidsr الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 8 23-01-2006 09:13 AM
الأخبار الأقتصاديه ليوم الأثنين 2/12/1426هــ majidsr الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 24 02-01-2006 09:54 AM








الساعة الآن 12:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.