بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الأخـبار الإقـتصادية لـيوم الأربعـاء 5/4/1427هـ الموافق 3/5/2006 مـ

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2006, 06:13 AM   #1
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي الأخـبار الإقـتصادية لـيوم الأربعـاء 5/4/1427هـ الموافق 3/5/2006 مـ

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 03-05-2006, 06:13 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ


البترول المستورد ليس له أثر كبير على أسعار المشتقات النفطية
النعيمي: أمن الطاقة يتحقق بتعاون المستهلكين والمنتجين


" الوطن "

واشنطن، أبها: الوطن

قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي إن أمن الطاقة المستدام لكل من المستهلكين والمنتجين يحتاج إلى استقرار الأسعار وموثوقية العرض والطلب والقدرة على إنتاج كميات أكبر من البترول الخام.

وأوضح النعيمي في كلمة ألقاها أمام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن أن سعر خام البترول هو سعر عالمي يتحدد بكل شفافية في موقع السوق من خلال آلاف العمليات الفردية التي تجري يومياً من هونج كونج إلى هيوستن، مشيراً إلى أن البترول أصبح سلعة حقيقية وأداة مالية تباع وتشترى في الأسواق المالية.

وأكد النعيمي على أن الاعتماد على البترول المستورد ليس له أثر كبير على الأسعار التي يدفعها المستهلكون لشراء البنزين من محطات الخدمة. وضرب مثلاً على ذلك باليابان التي تستورد 100% من احتياجاتها من الخام تقريباً، ومع ذك يدفع المستهلكون اليابانيون 4.33 دولارات للجالون الواحد في عام 2006، بينما تجد المستهلكين في المملكة المتحدة - وهي من الدول المصدرة للبترول - يدفعون 5.85 دولارات للجالون في المتوسط.

لكنه أكد أيضاً أن ارتفاع أسعار البترول الخام ووقود التدفئة والبنزين إلى مستويات قياسية لم تحدث من قبل، يرجع إلى التوترات السياسية وعدم كفاية المنتجات البترولية في الأسواق وضعف الاستثمارات.

وشدد على أن الأساس لأمن الطاقة المستدام هو سعر منخفض إلى الحد الذي يسمح بتجنيب المستهلكين الأضرار وفي الوقت نفسه إلى الحد الذي يضمن عائداً مناسباً على استثمارات المنتجين.
وأوضح بعبارة أخرى: "إن أسعار الطاقة يجب أن تكون أكثر ارتفاعاً مما يرغب بعض المستهلكين وأكثر انخفاضاً مما يرغب بعض المنتجين".

وقال النعيمي: "إن تعزيز أمن الطاقة على المدى البعيد يفرض على الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية مواجهة 4 تحديات رئيسية تتمثل في تحسين المعلومات، وإزالة العوائق أمام إمكانية إيصال الطاقة، والحماية الأمنية لشبكة الإمدادات والحفاظ على المرونة اللازمة للتغلب على الاضطرابات غير المتوقعة في الإمدادات.

وحول المعلومات أوضح أهمية تحسين المعلومات المتعلقة باستقراء الطلب المتوقع على الطاقة، حيث يمكن تقويم المخاطر وعوائد الاستثمار في زيادة الطاقة الإنتاجية، مشيراً في هذا الصدد إلى مبادرة "جودي" لتحسين معلومات أسواق البترول العالمية بالمشاركة مع أكثر من 90 بلداً و6 منظمات دولية.

أما بشأن تحدي القدرة على توصيل الطاقة فقد جدد النعيمي التزام السعودية بإيجاد حل لهذه المشكلة، مشيراً إلى قيام المملكة بتنفيذ برنامج استثماري ضخم لزيادة القدرة الإنتاجية لتصل إلى 12.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2009، إضافة إلى ما تنفذه الحكومة السعودية من مشروعات تشمل التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي وأعمال التكرير وغيرها".

ولفت إلى الدور السعودي في زيادة القدرة على تكرير الزيوت الثقيلة في المصافي المحلية ومصافي المشروعات المشتركة الدولية، حيث أعلنت مونيفا شريك المملكة مع شركة شل أويل في الولايات المتحدة عن خطط التطور، وزيادة الطاقة التكريرية في بورت آرثر.

غير أن النعيمي أكد على أهمية تضافر جهود الجميع مستهلكين ومنتجين وشركات طاقة لتعزيز البنية الأساسية للطاقة.

وتحدث وزير البترول عن المخاطر التي تهدد أمن البنية الأساسية للطاقة قائلاً: "ليس الإرهاب هو التهديد الوحيد لأمن بنيتنا الأساسية للطاقة، بل تشكل الكوارث الطبيعية كالأعاصير والزلازل خطراً سيستمر لفترات طويلة من الزمن"، وقال: إن على الولايات المتحدة والسعودية النظر معاً في إيجاد السبل الكفيلة بتعزيز منظومة الطاقة لمواجهة تلك التحديات.

كما تحدث عن أهمية المحافظة على درجة كافية من المرونة لمنظومة الطاقة لمواجهة التطورات غير المتوقعة، مشيراً إلى الدور الذي لعبته الطاقة الاحتياطية العالمية واحتياطي المخزونات بين أعضاء وكالة الطاقة الدولية في تخفيف الآثار السلبية لإعصاري كاترينا وريتا على الأسعار.

ونوّه إلى رغبة السعودية والولايات المتحدة المشتركة في إعادة بناء طاقة احتياطية أكبر من أجل خير العالم .







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الأخـبار الإقـتصادية لـيوم الأربعـاء 5/4/1427هـ الموافق 3/5/2006 مـ
http://www.sahmy.com/t75248.html


 


قديم 03-05-2006, 06:14 AM   #2
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


ارتفاع حجم التداولات والسيولة
مؤشر الأسهم السعودية يفقد 3.1% متراجعاً إلى مستوى 13 ألف نقطة


" الوطن "

أبها: محمد مروان

أنهى مؤشر الأسهم السعودية تعاملات أمس متراجعا 3.1% ليعود إلى مستوياته التي أغلق عليها يوم الأحد الماضي رغم توفر حجم سيولة كبير نسبيا مقارنة باليومين السابقين والبالغة 19.2 مليار ريال.

وخسر المؤشر أمس 416 نقطة لينهي جلستي التعامل على 13 ألف نقطة، مقلصا هامش التذبذب خلال اليوم والذي وصل إلى 775 نقطة بين أعلى وأدنى نقطتين سجلهما خلال التعاملات.

وشكل الحد الأدنى الذي هبط إليه المؤشر أمس والبالغ 12726 نقطة دعم للسوق استطاع المؤشر الارتداد منها دون مساعدة الشركات القيادية الكبيرة التي اعتدنا في فترات ماضية أن تكون خلف الارتداد وخاصة في الدقائق الأخيرة، مما يؤكد أن مثل هذا الارتداد يعد حقيقيا ويمهد لارتفاع قريب للسوق في الوقت الذي لا يزال فيه احتمال ظهور عمليات جني أرباح محدودة.

ورغم تراجع الأمس مازالت الشركات الصغيرة خاصة في قطاعي الزراعة والخدمات، التي ينتظر أن تكون أكبر مستفيد من انخفاض أسعار الوقود بسبب كبر حجم استهلاكها منه، تشكل عامل جذب للمستثمرين والمضاربين اليوميين الذين تركزت تعاملاتهم أمس فيهما بالإضافة إلى بعض الشركات الصناعية.

وشهدت التعاملات ارتفاعا في حجم التداولات وقيمتها، حيث صعد عدد الأسهم المتداولة إلى نحو 306.8 ملايين سهم نفذت من خلال 442.8 ألف صفقة فيما تجاوزت قيمتها 19 مليار ريال، بزيادة نحو ملياري ريال عن تداولات اليوم السابق.

وتصدر قائمة الأكثر ربحية ليوم أمس 3 شركات زراعية هي بيشة والشرقية والقصيم بنسب بلغت 9.99% و9.92% و9.9% بالإضافة إلى شركتي الدريس ومعدنية المرتفعتين بنسبة 9.89% و9.695% على التوالي. أما في جانب الخاسرات فقد كانت الجبس الأهلية الأكثر تراجعا بنسبة 8.8% يليها طيبة بنسبة 7.03% وشمس بنسبة 6% ثم شركتا الأسمنت العربية والجنوبية بنسبتين بلغتا 5.8% و5.7%.

قطاعيا تراجعت أكبر 6 قطاعات في السوق هي البنوك والصناعة والأسمنت والكهرباء والاتصالات والتأمين بنسب بلغت 2.4% و3.8% و4.7% 4.8% و3.6% 5.7%. على التوالي، فيما سجل قطاعا الخدمات والزراعة ارتفاعا بنسبتين 1.6% و5.5% .








 
قديم 03-05-2006, 06:14 AM   #3
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


مشاهد التدافع على البيع تختفي والتحركات السعرية في وضع طبيعي
مؤشر الأسهم يغلق فوق مستوى ال 13 ألف نقطة لليوم الثالث رغم جني الأرباح


" الرياض "

قاوم مؤشر الأسهم عمليات بيع طبيعية لجني الأرباح حدثت على بعض الشركات خاصة الأسهم القيادية وأغلق فوق مستوى 13 ألف نقطة لليوم الثالث على التوالي في سعيه لتأسيس قاعدة جديدة.

وتسبب جني الأرباح الذي كان متوقعا حدوثه في انخفاض المؤشر بواقع 416 نقطة تعادل نسبة 3,1٪ وصولا الى 13 ألف نقطة علما ان التراجع وصل في إحدى الفترات إلى أكثر من 690 نقطة وصولا إلى 12726 نقطة وهو أدنى مستوى تم تسجيله أثناء التداول.

وعلى الرغم من جني الأرباح وانخفاض المؤشر فلم يشهد السوق أي فوضى سعرية كالتي كانت تحدث وتغلق معها غالبية الشركات على النسب الدنيا، حيث كانت هناك طلبات وعروض وان سجلت بعض الأسهم لفترة محدودة تراجعات بنسبة 10٪ وهو مؤشر على أن السوق استعاد تماسكه وأصبحت عمليات التداول اليومية والتحركات السعرية قريبة من الواقع الطبيعي.

ومقارنة بين سعري الافتتاح والاغلاق ارتفعت أسعار 31 شركة من أصل أسهم 79 شركة تم تداولها في حين تراجعت أسعار 44 شركة.

ومقارنة باليوم السابق كميات التداول بواقع 72 مليون سهم تعادل نسبة 31٪ وصولا إلى 306,8 مليون سهم، بينما زادت قيمة التداول بواقع 2,2 مليار ريال تعادل نسبة 13٪ وصولا الى 19,2 مليار ريال موزعة على أكثر من 442,8 ألف صفقة.

ومن أبرز الارتفاعات في السوق الارتفاعات القوية التي حققتها بعض الشركات الزراعية وبعض الأسهم المنتقاة في القطاعات المختلفة ومنها الدريس ومعدنية والغذائية والتعمير والباحة والمواشي وجميعها ارتفعت بنسبة 10٪ ومن الارتفاعات الأخرى الملفتة ارتفاع أسهم الغاز وعسير والعقارية وبخصوص مؤشرات القطاعات فقد كان مؤشر القطاع الزراعي الأكثر ارتفاعا بنسبة 5,5٪ ثم قطاع الخدمات بنسبة 1,6٪ أما المؤشرات المتراجعة فقد تصدرها مؤشر قطاعي التأمين والكهرباء بنسبة 5٪.

وبالنسبة لتحرك السيولة داخل القطاعات فلا تزال متركزة على القطاع الصناعي الذي سيطر وحده على 8,6 مليارات ريال تعادل نسبة 44٪ من إجمالي سيولة السوق في الوقت الذي تباعدت فيه خطا المركز الثاني وهو قطاع الخدمات، حيث استحوذ على نسبة 22٪ تمثل 4,4 مليارات ريال .








 
قديم 03-05-2006, 06:15 AM   #4
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


7 شركات زراعية تتوقع أرباحا إضافية مع تقليص المصروفات
خبراء : التسعيرة الجديدة للوقود تخفض تكاليف النقل 12% والإنتاج الزراعي 8.1%


" الوطن "

الرياض، أبها: حسين بن مسعد، الوطن

أكد خبراء زراعيون أن قرار تخفيض سعر الديزل بنسبة 33 %، سيؤثر إيجابا في خفض التكاليف الكلية للإنتاج الزراعي بنسبة تتراوح بين 6.5 % إلى 8.1 %، كما سيقلص تكاليف النقل بنسبة تصل إلى 12%، متوقعين في الوقت ذاته زيادة أرباح القطاع الزراعي على المدى القريب، مما يؤدي إلى تطوير الإنتاج وتحسين نوعيته وزيادة قدرته التنافسية في الأسواق المحلية والخارجية.

وطالب أعضاء اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض شركات البتروكيماويات بإعادة النظر في أسعار الأسمدة العالية نسبيا، واستغلال الميزة النسبية للبلاد بوجود النفط، مشيرين إلى أن ذلك سينعكس إيجابا على تكلفة الإنتاج، وبالتالي سيلمسه المواطن، من خلال إيجاد منتج متميز بسعر منافس.

وقال رئيس اللجنة الزراعية بغرفة الرياض محمد أبو نيان إن أسعار بيع الأسمدة في كثير من الدول المحيطة محليا تختلف عن أسعار التصدير، متوقعا مكرمة أخرى للمزارعين والقطاع الزراعي في هذا المجال.

وأضاف أبونيان خلال لقاء صحفي حول الآثار الإيجابية المترتبة على الأمر الملكي بتخفيض أسعار الوقود وخاصة الديزل على العاملين في القطاع الزراعي بالرياض أمس، إن نسبة الانخفاض في الأعلاف والقمح التي تشكل صميم المنتجات الزراعية بالسعودية ستقدر ما بين25% و30%.

من جانبه قال أحمد السياري رئيس اللجنة الوطنية الزراعية إن القرار سيحسن من مناخ الاستثمار الزراعي حيث يشكل المزارعون 30% من عدد السكان، موضحا أن القرار جاء مناسبا خصوصا بالنسبة لصغار المزارعين.
وبين السياري أن تكلفة النقل بالنسبة إلى التكلفة التسويقية تبلغ 35% ، متوقعا انخفاض تكلفة النقل إلى 23% مما يساهم في تخفيض التكلفة الكلية.

فيما قال مدير عام الشركة الوطنية للتنمية الزراعية وعضو اللجنة عبد العزيز البابطين إن القرار سيؤدي إلى خفض تكلفة الإنتاج الزراعي، إلا أنه طالب بتخفيض أسعار الأسمدة على غرار تخفيض الوقود.
وأضاف البابطين أن عدد المساهمين بالقطاع الزراعي 20 ألف مساهم، وأن 25% من تكلفة الإنتاج الزراعي ناتجة من الري.

في السياق ذاته توقعت 7 شركات زراعية مساهمة أمس تحقيق زيادة إضافية في أرباح العام الجاري وكذلك الأعوام المقبلة بسبب خفض أسعار الوقود.

وأكدت أن القرار الملكي سيسهم في خفض تكاليف التشغيل بشكل مباشر مما سيحقق زيادة إضافية في الإيرادات لم تكن ضمن خططها الزراعية للعام الجاري، كما سيسهم وفر المبالغ الناتجة من خفض أسعار الوقود إلى تقليص حجم المصروفات وبالتالي تحقيق أرباح إضافية .

وأشارت شركة جازان للتنمية "جازادكو" إلى أن تخفيض أسعار الديزل والبنزين سوف يخفض تكاليف التشغيل، بما يقارب مبلغ 350 ألف ريال، مما سوف ينعكس إيجاباً على النتائج المالية للشركة للعام المالي 2006 والأعوام المقبلة.

وذكرت شركة الجوف للتنمية الزراعية أن الأرباح السنوية المقدرة حسب الخطة الزراعية ستزيد بنحو 3 ملايين ريال.
وتوقعت شركة القصيم الزراعية أن يكون هناك وفر في المبلغ الإجمالي لاستهلاك الوقود يتراوح بين 3-4 ملايين ريال سنوياً.

وقدرت شركة تبوك الزراعية زيادة أرباحها بمقدار نحو 5.3 ملايين ريال. أما الشرقية الزراعية فأوضحت أن تخفيض الديزل والبنزين سينخفض تكاليف الإنتاج بمقدار مليون ريال.
فيما بينت شركة بيشة للتنمية الزراعية أن تخفيض أسعار الوقود سيسهم في تقليص تكاليف التشغيل بنحو 30 ألف ريال تقريباً في ميزانية العام الجاري.

وأكدت الشركة السعودية للأسماك أن التخفيض سيسهم في الحد من التكاليف التشغيلية لقوارب الصيد ومكائن الكهرباء ومزرعة الروبيان بما يصل إلى 810 آلاف ريال وذلك خلال الفترة المتبقية من العام الجاري .








 
قديم 03-05-2006, 06:16 AM   #5
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


خلال اجتماع مجلس الأعمال المشترك في غرفة الشرقية
مقترحات بإنشاء شركة جديدة لنقل الرمل السعودي إلى البحرين


" الوطن "

الدمام: سلمان محمد

قرر مجلس الأعمال السعودي البحريني رفع مقترح بإنشاء شركة سعودية بحرينية لنقل الرمل إلى اللجنة السعودية المختصة التي تضم ممثلي وزارات (المالية، والبترول والثروة المعدنية، والمواصلات) بالإضافة إلى الترخيص لشركات أخرى تحقيقا للمنافسة في عملية نقل الرمل.

و تبنى المجلس خلال اجتماعه الذي عقده أمس في غرفة الشرقية رفع طلب الجانب البحريني خفض أسعار الرمل إلى مجلس الغرف السعودية وشركة النقل الجماعي لبحثه.

وأكد المجلس على أهمية الإسراع في طرح حلول للمعوقات الخاصة بالنقل على جسر الملك فهد ومنها بطء سير شاحنات النقل، خاصة الشاحنات الصغيرة.

وكان المجلس عقد اجتماعه الثاني بحضور السفير البحريني لدى السعودية راشد الدوسري، ورئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد،ورئيس الجانب السعودي في المجلس خليفة بن أحمد الدوسري، ورئيس الجانب البحريني في المجلس الدكتور عصام عبدالله فخرو، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية.

كما ناقش المجلس عددا من النقاط الهامة تتعلق بعملية تسهيل عملية نقل الرمل السعودي إلى البحرين، إضافة إلى مشروع الشركة القابضة في البحرين (تحت التأسيس)، والسماح للبنوك البحرينية بفتح فروع لها في السعودية، إضافة إلى تنظيم معرض ومؤتمر الأعمال السعودي البحريني خلال عام 2006.

وأكد رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد اهتمام القيادة السعودية بتطوير وتنمية كافة العلاقات بين البلدين، على جميع الأصعدة، خاصة العلاقات التجارية والاقتصادية .








 
قديم 03-05-2006, 06:16 AM   #6
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


اللجنة الزراعية بغرفة الرياض تثمن المكرمة الملكية
الزراعيون يطالبون «سابك» إعادة النظر في أسعار الأسمدة


" الرياض "

كتب - رياض الخميس:

طالب الزراعيون الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» إعادة النظر في أسعار الأسمدة المركبة وبخاصة «اليوريا» في ظل صدور المكرمة الملكية المتعلقة بخفض أسعار الوقود الذي سيسهم في تخفيض التكاليف الإنتاجية للقطاع، متفائلين بأن تتخذ «سابك» تلك الخطوة نظراً لأن نسبة تسويق أسمدتها لا تتجاوز 14٪ على الصعيد المحلي، وبالتالي فإن التخفيض لن يكون له التأثير السلبي الكبير على معدل أرباحها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذ محمد بن عبدالله أبونيان أمس وبحضور أعضائها بمناسبة صدور تلك المكرمة، حيث استهله أبونيان برفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - الذي يستشعر هموم المواطنين جميعاً ويوجّه بتسهيل سُبل العيش لهم.

وأضاف بقوله: «لقد سررنا كثيراً وأسعدنا ذلك الأمر وبشكل خاص المزارعون الذين يتكبدون المشاق في سبيل المساهمة في النهضة الزراعية التي تعيشها المملكة.

ولفت الأعضاء إلى أن ذلك الأمر جاء في الوقت المناسب، فبالنظر إلى مساهمة وقود الديزل في تكاليف الإنتاج الزراعي بشكل عام فإنها تمثل ما بين العشرين إلى الخمسة والعشرين في المائة، وبالتالي فإن خفض أسعار الديزل بنسبة ثلاثة وثلاثين في المائة سيؤثر وبشكل قاطع في خفض التكاليف الكلية بنسبة تتراوح ما بين الستة إلى الثمانية بالمائة وطبقاً لذلك فإن التوقعات تشير إلى أنه وخلال الفترة المقبلة أن يحقق النشاط الزراعي ربحية معقولة ستؤدي في نهاية المطاف إلى تطوير الإنتاج وتحسين نوعيته، والمنافسة السعرية في الأسواق المحلية والخارجية، فضلاً عن الحالة المعنوية الحالية التي يعيشها المزارعون ستؤثر وبلا شك على قراراتهم الإنتاجية من حيث التفكير الإيجابي وتحقيق العوائد المجزية، وأجمعوا على أن دعم الدولة المتواصل والسخي أسهم وبشكل إيجابي على التطورات المتلاحقة التي شهدها القطاع الزراعي حتى غدا صورة مشرقة للمملكة، وتوقعوا عودة من توقفوا عن الزراعة ليواصلوا المسيرة في ظل تلك المكرمة.

وكشف أبونيان أن اللجنة كانت لها جهود سابقة في التواصل مع المسؤولين لنقل وجهات نظر المزارعين حيال العقبات التي تواجههم.

وشارك في المؤتمر أحمد بن عبدالعزيز السماري رئيس اللجنة الوطنية الزراعية، والمهندس عبدالعزيز بن محمد البابطين مدير عام شركة «نادك» ومحمد أنور جان مدير عام ألبان العزيزية وسمير بن علي القباني رئيس اللجنة الإعلامية باللجنة الزراعية، ومحمد بن حسن الشهري مدير عام شركة إنماء وإبراهيم بن سليمان الراجحي مدير عام مشروع «دواجن الوطنية»، ومن الأكاديمية د.عبدالعزيز الحربي ود.عبدالعزيز الدويس، وكما حضره عبدالرحمن القحطاني مدير الإدارة الزراعية بغرفة الرياض.

على صعيد آخر قالت شركة الشرقية الزراعية أن الأمر الملكي لخادم الحرمين الشريفين بتخفيض الديزل والبنزين يتوقع أن يؤثر على نتائج الشركة للعام الحالي 2006م بحيث ستخفض تكاليف الإنتاج بمبلغ يُقدر بحوالي (1,000,000) ريال.

وأعلنت شركة حائل للتنمية الزراعية (هادكو) بالقرار الملكي الكريم القاضي بتخفيض أسعار الديزل والبنزين يتوقع أن يترتب عليه زيادة في الأرباح التشغيلية للشركة بمعدل سنوي في حدود 10 ملايين ريال تقريباً.

من جهتها قالت شركة بيشة للتنمية الزراعية إنه من المتوقع أن تخفض تكاليف التشغيل بنحو 30 ألف ريال تقريباً بميزانية عام 2006م.

وقالت شركة تبوك الزراعية إن تخفيض أسعار الديزل والبنزين دعم قوي للقطاع الزراعي خاصة والقطاعات الأخرى عامة. وأشارت أن تقديراتها توضح بأن الأرباح السنوية لشركة تبوك الزراعية في حدود الخطة الزراعية الحالية ستزيد بمشيئة الله بما مقداره نحو 5,3 ملايين ريال .








 
قديم 03-05-2006, 06:17 AM   #7
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


الدباغ: السعودية تستحوذ على 50% من سوق التقنية الخليجي
هيئة الاستثمار ترتب لإطلاق مبادرة ضخمة لتقنية المعلومات


" الوطن "

الرياض:عدنان جابر

أكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو الدباغ أمس أن بلاده عازمة على استقطاب مزيد من الشركات العالمية للاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يعد أحد القطاعا المستهدفة ضمن استراتيجية استقطاب الاستثمارات المحلية والسعودية خلال المرحلة المقبلة.

وقال الدباغ إن الهيئة تقوم حاليا بالترتيب لمبادرة جديدة سيتم الإعلان عنها قريبا تتعلق بدخول إحدى الشركات العالمية إلى المملكة للاستثمار في قطاع تقنية المعلومات للقيام بأغراض مختلفة.

ولم يرغب الدباغ الإفصاح عن هوية الشركة الجديدة, إلا أنه وصف مبادرتها بأنها ستكون ضخمة، حيث ستعمل على ترسيخ عملياتها في السعودية، مشيرا إلى أن هذه المبادرة الجديدة تأتي بعد مبادرتين أعلنت عنهما شركتا سيسكو، وإنتل العالميتان لاستقطاب استثمارات في تقنية المعلومات بقيمة إجمالية تصل إلى 1.375 مليار ريال.

وأشار الدباغ أمس وخلال حفل تكريم المشاركين في معرض سيبيت 2006 في ألمانيا تتقدمهم شركة مايكروسوفت العربية إلى أن الهيئة تسعى لتكثيف مشاركة الشركات السعوديين في المعارض المتخصصة في قطاع تقنية المعلومات، بهدف تفعيل الشراكة بين الشركات السعودية والعالمية، واستقطاب مزيد من الشركات العالمية للاستثمار في المملكة، مبينا أن الهيئة تعتزم زيادة مساحة الجناح السعودي في معرض سيبيت للعام المقبل بنسبة 150%، فضلا عن المشاركة بجناح موحد في معرض جيتكس دبي المقبل.

وأشار الدباغ إلى أن السعودية تستحوذ على حصة تقارب الـ 50% من إجمالي سوق تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يجعلها خيارا مفضلا للعديد من الشركات العالمية العاملة في هذا المجال.

وقال: "تسعى الهيئة للوصول إلى أكبر شريحة من المستثمرين والشركات التي تمتلك التقنيات التي تحتاجها السوق السعودية"، معتبرا أن المعارض الدولية توفر أرضا خصبة لهذه الشريحة، الأمر الذي شجع الهيئة لاستقطاب الجهات العاملة في القطاع للاستفادة من الخبرات الموجودة عالميا من جهة، والتعريف بالسوق السعودية وفرص الاستثمار المتاحة فيها من جهة أخرى .








 
قديم 03-05-2006, 06:17 AM   #8
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


تبحث إقامة مصفاة مشتركة مع "برتامينا" في إندونيسيا
اعتماد مذكرة تفاهم لإقامة مصفاتي تصدير في الجبيل وينبع


" الوطن "

الدمام : مسفر العصيمي

استعرض مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية خلال اجتماعه في هيوستن الأسبوع الماضي مشروعين لإقامة مصفاتي تصدير في الجبيل وينبع.وتم التفاوض مع مستثمرين أجانب للدخول فيهما كشركاء كما اعتمد المجلس مذكرة التفاهم المقترحة للمشروعين وفقاً للصيغة التي عرضتها إدارة الشركة .

كما اختار مجلس إدارة الشركة أعضاء 3 لجان منبثقة عنه وهي اللجنة التنفيذية ولجنتا التدقيق والتعويضات للسنة القادمة وتم اعتماد البيانات المالية الموحدة للشركة لعام2005 لإدراجها في التقرير السنوي للشركة الذي سيتم رفعه إلى المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن، كما اعتمد نظاماً منقحاً لتحديد مسؤوليات وواجبات لجنة التدقيق واعتمد عدداً من طلبات الصرف تشمل مجموعة مشاريع من بينها مشروع زيادة طاقة معالجة مياه البحر في المنطقة الجنوبية ومشروع إنشاء مرافق المعالجة المركزية في خريص وتمويل تحسينات في مرافق وأنظمة الأمن الصناعي، إضافة إلى اعتماد تمويل الأعمال الهندسية الأولية لمساندة البرامج الرأسمالية وغير الرأسمالية المدرجة في خطة العمل التي تمت المصادقة عليها، كما انتخب المجلس عبدالله النعيم ونظمي النصر وأمين الناصر نواباً لرئيس الشركة.

من جهة ثانية تطرح شركة أرامكو السعودية عددا من الدراسات الفنية التي تساعد في أعمال ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية خلال حملة نظمتها اعتبارا من يوم أمس حول ترشيد استهلاك الطاقة وتستمر لمدة شهر تحت شعار (حافظ على الطاقة من أجل مجتمع أفضل).

وأوضح المدير التنفيذي لإدارة خدمات أحياء السكن بشركة أرامكو مازن صنوبر أن الشركة تمضي في خطتها الرامية إلى تقليص استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة 50 % بحلول عام 2010، مشيراً إلى أن فعاليات الحملة التي ستقام في الظهران ورأس تنورة وبقيق والعضيلية وجدة تتضمن إقامة معارض إرشادية توضح أهمية الترشيد في استهلاك الطاقة الكهربائية.

من جهة آخرى قال مسؤول في شركة برتامينا الإندونيسية أمس إن شركة النفط المملوكة للدولة وأرامكو السعودية تبحثان تشييد مصفاة مشتركة في إندونيسيا تبلغ طاقتها الإنتاجية 400 ألف برميل يوميا.

وستكون هذه المصفاة الثالثة المقرر إقامتها في إندونيسيا كما تمتد بها خطط أرامكو لامتلاك حصص في مصاف آسيوية.

وقال نائب رئيس برتامينا عين العارفين طخيان: "ستجري برتامينا دراسة جدوى بشأن المصفاة المقرر إقامتها.. إذا ثبت جدواها اقتصاديا فإن الشركة السعودية مستعدة للمشاركة في البناء مع برتامينا".

وأضاف: "سيأتي الخام من السعودية ويستهلك الإنتاج في السوق المحلية في إندونيسيا".

وتقام المصفاة في جاوة الشرقية أو بالقرب من مصفاة بالونجان في جاوة الغربية لتكون الأحدث في سلسلة مصاف جديدة تخطط الدول الأعضاء في أوبك لإقامتها في إطار مساع جادة لزيادة طاقة التكرير المحدودة التي ساهمت في تجاوز أسعار النفط 70 دولارا للبرميل .








 
قديم 03-05-2006, 06:18 AM   #9
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


أكد وجود مبادرات لتطوير قطاع السياحة السعودية.. الأمير سلطان بن سلمان:
بدء العمل بنظام التأشيرات السياحية والترخيص لـ 18 منظماً للرحلات نهاية الشهر الحالي


" الرياض "


دبي - أحمد غاوى، أرشيد العايد:

كشف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس الثلاثاء عن وجود توجه لدى المملكة لمشاريع سياحية كبيرة تصل في قيمتها لمشاريع كبيرة توازي مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي ستنطلق في الفترة القادمة، واعلن عن عدد من المبادرات لتطوير قطاع السياحة في المملكة بدعم مباشر من القيادة السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، التي يأتي في مقدمتها بدء نظام إصدار التأشيرات السياحية.

حيث سيبدأ العمل بنظام التأشيرة السياحية الذي يتيح توفير التأشيرة للمجموعات السياحية من قبل منظمي الرحلات السياحية المعتمدين من قبل الهيئة، موضحا أن هذا النظام الجديد تم تطويره بشراكة تامة مع الوزارات المعنية (الداخلية والخارجية، إضافة إلى وزارة الحج)، الذي يعد نقلة نوعية في مجال الجذب السياحي للمملكة حيث يتيح للسياح زيارة المملكة في أي وقت طوال العام بغرض السياحة وفق ضوابط وإجراءات محددة، ومؤكدا في الوقت نفسه أن هذا النظام سيسهم في تسهيل إصدار أذونات التأشيرات السياحية من قبل منظمي الرحلات السياحية المعتمدين في المملكة والبالغ عددهم حالياً ثماني عشرة شركة كما أكد خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب افتتاح جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2006، الذي يقام حالياً في دبي من 52 مايو الجاري، عن البدء في الترخيص لعدد 18 من منظمي الرحلات السياحية في السعودية بداية من شهر ربيع الآخر الجاري، مما يمكنهم من استصدار تأشيرات سياحية للمجموعات عند استيفاؤهم المتطلبات اللازمة لتسهيل مهمتهم في عملية استقطاب الأفواج السياحية من خارج البلاد. إضافة لإصدار التصاريح الخاصة بالمرشدين السياحيين خلال الشهر المقبل جمادى الأولى 1427ه الموافق يونيو 2006م.

وأفصح سموه عن البدء بدراسة معايير التصنيف الجديدة في قطاع الإيواء في السعودية والتي تشمل الفنادق والوحدات السكنية المفروشة تمهيداً لتطبيقها مطلع العام المقبل بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة مشيراً الى أن هذا القطاع سيربط بالهيئة العليا للسياحة من شهر سبتمبر المقبل.

وأشار إلى أن الهيئة قامت خلال هذا العام (1427ه) بوضع ضوابط لترخيص منظمي الرحلات السياحية بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، التي تعمل في مجملها على تأسيس هذا القطاع الذي يعد من ركائز صناعة السياحة في دول العالم شتى.

وأكد الأمير سلطان خلال لقائه بوسائل الإعلام العربية والعالمية بدبي إكمال الهيئة كافة الاستعدادات لإصدار تصاريح للسعوديين الران في العمل في مجال الإرشاد السياحي كأدلاء، بعد أن قامت بوضع برنامج ترخيص للمرشدين السياحيين في المملكة، بحيث يشمل الترخيص لثلاث فئات من المرشدين السياحيين منهم مرشد عام على المستوى الوطني، ومرشد منطقة لكل منطقة من مناطق المملكة، ومرشد موقع لمواقع الجذب السياحي التي تتميز بها المملكة.

وقال إن مشروع الترخيص للمرشدين السياحيين هو توجه مهني للهيئة يأخذ الطابع الحرفي المتقن المبني على أسس علميه تساعد على تقنية الممارسة الإرشادية للأكفاء والمؤهلين من أبناء الوطن ليعملوا في مجال الإرشاد السياحي وليقدموا صورة مشرفة لبلدهم وعامل جذب سياحي واقتصادي .

وأشار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة إلى أن الهيئة قد شرعت بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة في إعداد دراسة شاملة لتطبيق معايير التصنيف الجديدة لقطاع الإيواء في المملكة لرفع مستوى الخدمة المقدمة على جميع قطاعات الإيواء بعد اكتمالها قبل نهاية العام الجاري، بحيث تشمل الخطة تغيير النظام الحالي ليكون متوافقاً مع نظام التصنيف المعمول به عالمياً، منوهاً الى أن هذا المشروع سوف يسهم في تنظيم النشاط السياحي وفق أعلى المواصفات المعتبرة، وذلك بما يحقق رغبة السائح في الحصول على أفضل الخدمات التي تتواءم مع التطلعات في تطوير وتنظيم السياحة على النحو المأمول، معتبرا سموه قطاع الإيواء من أهم عناصر المقومات السياحية، وذا تأثير كبير على القطاع السياحي والاقتصاد الوطني.


افتتاح جناح المملكة

وكان سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات وحاكم دبي قد افتتح ظهر أمس جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي الثاني عشر، وكان في استقباله صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة، وسفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور عبد الله بن معمر، وأكد سمو الشيخ محمد بن راشد على أهمية مشاركة المملكة للمرة الرابعة في الملتقى الذي يقام في قاعة الشيخ راشد آل مكتوم بمركز التجارة العالمي، وانعكاس هذه المشاركة على تنمية السياحية بين البلدين. وأبدى أعجابه بما حققته المملكة من تطور كبير في قطاع السياحة، وتأسيس صناعة قوية، مؤكدا سموه بأن المملكة تتمتع بمقومات سياحية عالية.

وتوقع نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات وحاكم دبي، بالمستقبل الواعد للسياحة في المملكة في ظل التوجيهات والدعم الحكومي بقيادة خادم الحرمين الشريفين، والتطور في الفكر الإداري الذي يقود هذه الصناعة.

وتجول في جناح المملكة الذي يحتل مساحة تقدر ب(430)م2، وما يضمه من أجنحة ومحتويات ل 16 جهة مشاركة، حيث أبدى إعجابه بما شاهده من عروض وبرامج وحزم تسويقية، وقدم سمو الأمير سلطان بن سلمان هدية تذكارية لسمو الشيخ محمد بن راشد، في ختام زيارته للجناح السعودي الذي يضم أجنحة الجهات المشاركة من قطاعات حكومية، وشركات، ومؤسسات سعودية تعد من أبرز الشركات العاملة في سوق السفر والسياحة، وتسويق المنتجعات والبرامج السياحية، والرياضات البحرية، والنقل الجوي، والرحلات السياحية.

وتعرض المملكة من خلال جناحها أنماطا عن السياحة في المملكة من خلال الحرف والمنتجات التقليدية، والفنون الشعبية، وسياحة الغوص، إضافة إلى سياحة الرياضة والمغامرات كرالي السيارات، والطيران الشراعي، والفورميلا1، وسياحة الصحراء، إضافة إلى أجنحة 16 شركة من الشركات السعودية المعنية بتنظيم الرحلات السياحية .








 
قديم 03-05-2006, 06:19 AM   #10
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


إطلاق شركة عقارية في السوق السعودية ب 375 مليون ريال

" الرياض "

الرياض - محمد الحيدر:

كشفت بنك الاستثمار الدولي عن تأسيسة لشركة تطوير عقارية للاستثمار في السوق السعودية، برأسمال قدر بنو 375 مليون ريال.

وأوضح عابد الزيره الرئيس للبنك أن الشركة تأتي نتيجة شراكة مع كل من الشركة الإسلامية لتطوير القطاع الخاص وهي شركة استثمارية تابعة للبنك الإسلامي للتنمية والشركة السعودية للتطوير الاقتصادي «سيدكو».

وقال أن الشركة ستستثمر ملياري ريال (533 مليون دولار) في قطاع العقار السعودي الذي يشهد نمواً ملحوظاً، مشيراً إلى أن الفرص في القطاع العقاري السعودي هائلة بسبب الزيادة المستمرة في الطلب غير العادي على البيوت ومن المتوقع أن تبلغ الفجوة ما بين العرض والطلب مليون وحدة سكنية في غضون السنوات العشر المقبلة وهذه التوقعات تدفع خطط التطوير العقاري والحاجة إلى ضخ تدفقات استثمارية أكبر في هذا القطاع.

إلى ذلك قال مسؤول العمليات الأول في البنك صلاح نور الدين أن هذه العوامل الى جانب عوامل أخرى تؤكد أن الوقت الآن مثالي لاستهداف هذه السوق والاستثمار السريع فيها ويؤيد العجز المتوقع في البيوت بالفعل خطط الحكومة الحالية التي تدعو إلى بناء ما يقارب 800 ألف وحدة سكنية جديدة في غضون العقد المقبل.

وتوقع أن يتجاوز معدل العائد الداخلي للاستثمار في الشركة تحت التأسيس ما يربو على 22 في المائة سنوياً في فترة تمتد من ثلاث إلى خمس سنوات إضافة إلى امكانية تحسين العائدات عن طريق زيادة رأس المال في حال رغبة الشركة في طرح اسهمها للاكتتاب العام.

يذكر أن بنك الاستثمار الدولي شركة مساهمة بحرينية تأسست في 2003م كبنك استثماري إسلامي برأسمال قدره 200 مليون دولار ورأسمال مدفوع قدره 43 مليون دولار ومساهموه من الأفراد والشركات والمؤسسات من دول مجلس التعاون الخليجي .









 
قديم 03-05-2006, 06:19 AM   #11
معلومات العضو





s3o0od غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
s3o0od is on a distinguished road



افتراضي


( من السوق ) صيد ثمين

" الرياض"

خالد العبدالعزيز

صححت مؤسسة النقد مادار في السوق من اجتهادات حول حجم المحافظ ذات التسهيلات، وكانت تلك المعلومات في غاية الأهمية، وفي غاية الخطورة لمن تعمق في مدلولاتها وأبعادها!

وتزويد السوق من قبل مؤسسة النقد بتلك المعلومات المهمة، هو شيء جيد للغاية، خاصة أنها أوضحت بأن ماتم تصفيته خلال الفترة من 26فبراير إلى نهاية ابريل من العام الجاري لم يتجاوز(396) وصفاتها ب(الحالة)، اجمالي قيمتها 987 مليون ريال.

وشتان بين ماتناولته الاجتهادات الإعلامية من أرقام (100الف محفظة بقيمة 18مليار ريال) وبين ماذكرته مؤسسة النقد وحددته بأقل من 2500محفظة من ذوات التسهيلات، في جميع البنوك، والغالبية العظمى من قيتمها كما قالت تعود إلى كبار المستثمرين.

وعندما تغيب المعلومة تظهر البلبلة في الأسواق، ولم تكن السوق لتحصل على هذا الصيد الثمين من المعلومات ذات القيمة للسوق، لولا الاجتهادات الإعلامية، حيث كانت تلك الاجتهادات سببا رئيسيا في خروج مثل هذه المعلومات.

وتلك المعلومات لو لم تجفف من الأسواق وعز وجودها، لما اعتبرت صيدا ثمينا، لأن أهميتها تدفع إلى فرز تصورات جديدة حول أوضاع السوق بشكل مغاير عن الأوضاع التي رسمت في الأذهان، من حيث ما أشير إليه بأن تسييل المحافظ ذات التسهيلات كانت وراء الانهيار الذي حدث مؤخرا، حيث ترمى الكرة الان في مرمى الصناديق الاستثمارية للبنوك التي تشرف عليها المؤسسة.

وتوصلت السوق بتلك المعلومات إلى طرف مهم يعتقد بأنه ليس متسببا رئيسيا فيما حدث، وهي الآن بحاجة إلى معلومات مهمة عن صناديق الاستثمار خلال الفترة ذاتها، خاصة أنها متهمة بأنها طرف فاعل من ضمن الأطراف التي كانت وراء ماحدث للسوق.

والقراءة ذات المقارنة التي تستخلص من صناديق الاستثمار والمتوفرة على موقع تداول لا يمكن القياس بها، خاصة أن التراجع خفض من حجمها ولا يعرف بعد ان كان ذلك الانخفاض من وراء بيعها أيضا أم من وراء تراجع الأسعار، حيث لا يوجد ما يشير إلى ذلك وتحديدا خلال الفترة التي حددتها مؤسسة النقد أعلاه، الحاجة إلى تأكيدات حول الصناديق الاستثمارية وأوضاعها لا تزال قائمة، ومن واجب مؤسسة النقد أن تزود السوق بها قبل أن تطالها الاجتهادات الاعلامية ومن ثم تقوم بتصحيحها فيما بعد ليكون منظرا محرجا لوضع المعلوماتية الرسمية لدينا.

وليست مؤسسة النقد بحاجة إلى من يذكرها بأهمية دورها المعلوماتي، وحساسيته، وخطورته الشديدة، مالم تزود سوق المال بما تحتاجه من معلومات مهمة وحديثة سواء كانت احصائية أو غيرها، وان تم اشباع السوق بالمعلومات التي تريدها فلن يتخذالمستثمرون القرارات السليمة، الا وفقا لأوضاع سليمة، وستختفي العشوائية في اتخاذ القرارات، ويكون الكل على بينة .








 
قديم 03-05-2006, 06:51 AM   #12
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي

اخي الكريم سعود شكرا لك
واسمح لي ببعض الإضافات


جريدة الشرق الأوسط
===========================================

شركات النقل السعودية توفر 33% من المصاريف التشغيلية لانخفاض أسعار الوقود
سوق السيارات مقبل على تحولات استراتيجية مع انخفاض تسعيرة البنزين


الرياض: زيد بن كمي وأنيس القديحي ومحمد الحميدي
أكد عدد من شركات النقل العاملة في السعودية خفض المصروفات التشغيلية لشركات النقل إثر صدور قرار الملك عبد الله بن عبد العزيز بخفض أسعار الوقود التي تحتوي على البنزين والديزل.
وذكر لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن اللحيدان رئيس مجلس إدارة شركة النقل البري «مبرد» أنه بصدور قرار الملك عبد الله بخفض أسعار الوقود بدأت عدة شركات إعادة ترتيب أوراقها خاصة في ظل دراسات كانت تؤكد على أن إغلاق بعض الأنشطة التجارية المرتبطة بالنقل لهذه الشركات لما تكبدته تلك الشركات من خسائر بسبب ارتفاع أسعار الوقود.
وأضاف اللحيدان أنه بخفض أسعار الوقود انخفضت تلقائيا التكاليف التشغيلية لتلك الشركات بنحو 33 في المائة، مشيراً إلى أن المعدل الشهري لشركة مبرد لاستهلاك الوقود كان يصل إلى أكثر 6.5 مليون ريال والتي انخفضت بعد صدور القرار إلى نحو 4 ملايين ريال.
وبين اللحيدان أن ذلك سينعكس إيجابياً على أداء الشركة وأرباحها وهو ما يصب في مصلحة المساهمين في الشركة.
من جهته أكد خالد بن إبراهيم النملة، رئيس مؤسسة التقنية المتحدة، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للنقل أن صدور قرار خادم الحرمين الشريفين بخفض أسعار المحروقات يصب في مصلحة المواطن المستفيد الأول من هذه التخفيضات التي ينتج عنها خفض تكلفة النقل وينعكس إيجابا على خفض أسعار المنتجات الاستهلاكية مما يساعد على تحسين الوضع الاقتصادي للمواطن.
وقال النملة في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن شركات النقل البري ترى أن هذا القرار يصب في مصلحة المستثمرين كذلك حيث يؤثر هذا التخفيض في تقليل تكلفة التشغيل ويساعد في استثمار جزء من المبالغ الكبيرة والمخصصة للتشغيل في تطوير العمل فينعكس أثره إيجابا على الوضع الاقتصادي للسعودية، ويدعم قوته ويشجع الكثيرين على الدخول في هذا المجال وتطويره.
وقال إن الكثيرين توجسوا أن يؤثر الارتفاع المتواصل في أسعار البترول عالميا على سعر اللتر محليا ومعه رفع تكلفة النقل والمنتجات، مشيرا إلى أن أصحاب المنشآت الانتاجية التي ترتبط بالنقل متفائلين بخفض قيمة منتجهم النهائي في وقت يتوقع مرور السوق المحلي بمنافسة شديدة بعد دخول السعودية لمنظمة التجارة العالمية.
وأشار إلى أن تخفيض الأسعار سيشجع الشركات على إدخال أحدث التكنولوجيا في هذا المجال مما يساعد على تقليل تكاليف التشغيل والمحافظة على البيئة.
وطالب النملة وزارة العمل بتسريع خطوات السماح لشركات النقل باستقدام السائقين لكي تدعم الشركات العاملة في هذا المجال لصعوبة توفر العدد الكافي من المواطنين للعمل في مجال النقل الأمر الذي يؤدي إلى رفع معدل التشغيل.
بدوره قال براد بورلاند المستشار القانوني، رئيس الدائرة الاقتصادية في مجموعة سامبا المالية، أن الخطوة هي تأكيد على استمرار لخطط توسيع دائرة استفادة المواطن العادي من زيادة إيرادات النفط التي يتوقع أن تسهم في تحقيق فائض خلال العام الحالي بواقع 240 مليار ريال أي 5 أضعاف الفائض التقديري الذي توقعته الموازنة العامة.
وأضاف أن هذا القرار سيرفع الإنفاق الاستهلاكي للمواطن السعودي في مجالات متعددة جراء انخفاض تكلفة الوقود. وأضاف أن خفض تكلفة الوقود قد يؤدي بشكل طفيف لرفع استهلاكه ولكن سيكون لهذه الخطوة تأثير على استهلاك الفرد للمنتجات الأخرى.
وأشار لـ«الشرق الاوسط» الى أن هذه الخطوة لن يكون لها تأثير يذكر على الموازنة العامة للحكومة السعودية والتي تجني عوائد كبيرة جراء تحقيق مستويات قياسية للنفط الخام، كما لن يكون لتخفيض أسعار البنزين في السوق المحلي تأثير سياسي على صورة السعودية خارجيا، حيث تهتم أسواق النفط العالمية بسعر النفط الخام في السوق العالمي وليس بتسعيرة المشتقات في الدول المصدرة للنفط الخام.
من جهته قال الدكتور انس الحجي، أستاذ كرسي جورج باتن للأعمال والاقتصاد في جامعة شمال أوهايو الأميركية أن من مزايا تخفيض أسعار المحروقات أنها ترفع القيمة الحقيقية للدخل السعودي، وتسهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي، ومن أسعار أسهم بعض الشركات التي تستخدم هذه المحروقات بكثافة. في نفس الوقت فيها نوع من المشاركة الشعبية غير المباشرة في الفائض الذي تنعم به السعودية الآن. أما سلبيات تخفيض أسعار البنزين والمحروقات فإنها تتمثل في زيادة تهريب هذه المواد إلى الدول المجاورة، خاصة الأردن، وزيادة استهلاك هذه المحروقات، وانخفاض معدلات الكفاءة في استخدامها، الأمر الذي قد يزيد من معدلات التلوث، خاصة في المدن الكبيرة مثل الرياض وجدة. أما من الناحية السياسية فإنه يتوقع أن يثير قرار كهذا حفيظة الأميركيين واعضاء الكونغرس الذين يدرسون الآن مشروع السماح بمحاكمة أوبك وأعضاءها، خاصة أن أسعار البنزين وصلت إلى مستويات قياسية في فترة ما قبل الانتخابات التشريعية التي ستعقد بعد خمسة شهور من الآن.
الى ذلك كشفت مصادر عاملة في سوق السيارات السعودية بأن النشاط ينتظره تحولات إستراتيجية فيما يخص حركة البيع والشراء خلال الفترة المقبلة مع توقع توجه شرائح إلى الاستفادة من القرار الحكومي القاضي بخفض تسعيرة البنزين بين 25 و33 في المائة، والديزل 32 في المائة ليكون تعديل سعر اللتر 60 هللة عوضا عن 90 هللة حتى نهاية العام الجاري 2006. وأفادت المصادر عن توقعاتها بأن طبيعة القرار سيؤدي إلى تحرك التجار والوكلاء في تقديم بعض العروض الخاصة، لكن المصادر نفسها رفضت تحديد أرقام لحجم السيارات المتوقع أن يتم تداولها في سوق السيارات الجديدة المستعملة بين الشراء والبيع في الشهور المقبلة.
وتوقع صالح الجاسر المدير التنفيذي لشركة «لكزس» أن يكون هناك توجه لتفضيلات العائلة لاختيار المركبات في المرحلة المقبلة لاسيما أن تراجع الأسعار سيشكل عاملا معنويا قويا وداعما لتغيير التفضيل، مبينا أن تكاليف أسعار البنزين السابقة لم تكن بتلك المستويات العالية التي قد تحد من تغيير العائلات لسيارتهم المفضلة وسط الدعم الحكومي لهذا المنتج الحيوي. وأشار الجاسر في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الإعلان الحكومي الجديد بخفض تسعيرة البنزين سيساهم في تخفيف أعباء المصروفات العامة على السعوديين الى جانب تنمية الرغبة في اقتناء السيارات المريحة عوضا عن السيارات العادية.
من جانبه، أكد عشق بن عبد الله القحطاني وهو مدير معارض الجنوب لبيع السيارات بأن التجار في السوق أبدوا تفاؤلا منقطع النظير بحركة ديناميكية تنعش السوق وتضيف له حيوية، خاصة أن الفترة الماضية كانت موسما راكدا نتيجة انصراف العملاء تجاه سوق الأسهم المحلية مما ولد خسائر في السوق مع بيع التجار للسيارات بقيم أقل من سعرها وذلك بهدف تحريك النشاط وتصريف المركبات بدلا من تكدسها أمام المعارض.
وقال القحطاني إن الفترة المقبلة ستشهد تغييرات في حركة سير المبيعات بل ويتجاوزها إلى تحريك الخدمات المتعلقة مما يزيد التفاؤل بمستقبل ناجح خلال الفترة القريبة المقبلة لاسيما أن المعارض ستتجه نحو تقديم بعض العروض للاستفادة من فترة التخفيض القائمة إلى نهاية العام الجاري، مبينا أن تجار وأصحاب المعارض ابتهجوا بالقرار خلال أحاديثهم الخاصة نتيجة توقع انتعاش مقبل لسوق السيارات المحلية بنوعيها المستعملة والجديدة وما بينها. واضاف القحطاني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» بأن قرار تخفيض تسعيرة البنزين من شأنه إعادة إحياء حركة البيع والشراء التي تعرضت لانخفاض حاد جدا، في حين أن خفض التسعيرة سيكون له تأثيرا نفسيا ويجذب العملاء للعودة مجددا نحو السوق مع الرغبة في الشراء خاصة على السيارات الأميركية والغربية وحتى اليابانية عالية القيمة.

===========================================

تكاليف الإنتاج الزراعي في السعودية تنخفض 8 %
المزراعون يطالبون الشركات البتروكيماوية بالتجاوب مع القرار بخفض أسعار الأسمدة


الرياض: مشعل الهرسان
توقع عدد من المستثمرين في القطاع الزراعي بالسعودية أن يؤدي قرار خادم الحرمين الشريفين تخفيض سعر الديزل بنسبة 33 بالمائة، إيجابا الى خفض التكاليف الكلية للإنتاج الزراعي بنسبة تتراوح من 6.5 إلى 8.1 بالمائة، كما سيقلص تكاليف النقل بنسبة تصل إلى 12 بالمائة، متوقعين في الوقت ذاته، أن يحقق النشاط الزراعي ربحية معقولة على المدى القريب، وبالتالي يؤدي إلى تطوير الإنتاج وتحسين نوعيته والمنافسة السعرية في الأسواق المحلية والخارجية. وطالب أعضاء اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض شركات البتروكيماويات بإعادة النظر في أسعار الأسمدة العالية نسبيا، واستغلال الميزة النسبية للبلاد بوجود النفط، مشيرين إلى أن ذلك سينعكس إيجابا على تكلفة الإنتاج، وبالتالي سيلمسه المواطن، من خلال إيجاد منتج متميز بسعر منافس. وقال محمد أبو نيان رئيس اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض أن أسعار بيع الأسمدة في كثير من الدول المحيطة محليا تختلف عن أسعار التصدير، متوقعا مكرمة أخرى من قيادة البلاد للمزارعين والقطاع الزراعي في هذا المجال. وأضاف أبو نيان إن نسبة الانخفاض في الأعلاف والقمح التي تشكل صميم المنتجات الزراعية بالسعودية ستقدر ما بين 25 و30 بالمائة.

===========================================

أخبار الشركات

* « البلاد» يربح 27 مليون دولار أعلن بنك البلاد عن تحقيقه أرباحاً صافية بلغت 102.9 مليون ريال (27.4 مليون دولار) للربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة الأولى من عمر البنك والمنتهية في 31 ديسمبر (كانون الأول) 2005 والتي بلغ فيها صافي الخسائر 98 مليون ريال. وأكد عزام أبا الخيل الرئيس التنفيذي لبنك البلاد أن البنك استطاع تنويع مصادر الدخل لديه حيث تجاوز إجمالي دخل العمليات 206 ملايين ريال بنسبة نمو بلغت 26 في المائة وتجاوز صافي الدخل من الخدمات المصرفية 121.9 مليون ريال في نهاية الربع الأول من العام 2006.
* شركات زراعية تتوقع فائضا قال عدد من الشركات الزراعية أمس ان القرار الملكي الأخير بتخفيض أسعار الوقود في السعودية سيسهم في خفض تكاليف التشغيل لتلك الشركات إضافة إلى زيادة متوقعة للأرباح، حيث أشارت شركة جازان للتنمية (جازادكو) أن الأمر سيخفض تكاليف التشغيل، بما يقارب مبلغ 350 ألف ريال، مما ينعكس إيجاباً على النتائج المالية للشركة للعام المالي 2006 والأعوام القادمة. كما أكدت شركة الجوف للتنمية الزراعية أن الأرباح السنوية المقدرة حسب الخطة الزراعية ستزيد بحوالى 3 ملايين ريال كما توقعت شركة القصيم الزراعية أن يكون هناك وفر في المبلغ الإجمالي لاستهلاك للوقود يتراوح بين 3 إلى 4 ملايين ريال سنوياً. من جانبها، أوضحت شركة الشرقية الزراعية أن التخفيض يتوقع أن يؤثر على نتائج الشركة للعام الحالي 2006 بحيث تنخفض تكاليف الإنتاج بملبغ مليون ريال. وتوقعت شركة بيشة للتنمية الزراعية تخفض تكاليف التشغيل بنحو 30 ألف ريال تقريباً بميزانية عام 2006.
* «صافولا» تتوسع في صناعة وتجارة السكر في السودان أفصحت مجموعة صافولا عن رغبتها في زيادة استثماراتها في السودان بعد نجاحها في إكمال تنفيذ مشروعها لصناعة زيوت الطعام ومشروعها لزراعة محصول زهرة الشمس لسد احتياجات المجموعة من الزيوت الخام باستثمار بلغ نحو 30 مليون دولار. وستقوم المجموعة بزيادة استثماراتها عن طريق تنفيذ مشاريع في قطاع صناعة وتجارة السكر في السودان خلال العام الجاري.
* طيبة تشتري 3 مخططات سكنية في المدينة المنورة أبرمت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية أمس عقد شراء ثلاثة مخططات سكنية في المدينة المنورة تزيد مساحاتها عن 200 ألف متر مربع بقيمة تجاوزت 36 مليون ريال، وأكد عبد الله الزيد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة طيبة أن هذه الصفقة تأتي لتدشين خطط طيبة المستقبلية في الدخول بقوة في مجال بناء المساكن.
* «العقارية» ترسي مشروعا وافق مجلس إدارة الشركة العقارية السعودية على ترسية مشروع العقارية بلازا المزمع إنشاؤه على طريق العليا العام في الرياض على إحدى الشركات الوطنية بتكلفة تتجاوز 280 مليون ريال (74.6 مليون دولار). يشار إلى أن المشروع سيزيد من مراكز الشركة التجارية لتصبح مجتمعة بطول 1045 متر متصلة.
* الترخيص لـ«شعاع بارتنرز» للعمل في مركز دبي المالي العالمي حصلت شعاع بارتنرز، ذراع إدارة الصناديق الاستثمارية الخاصة التابعة لشعاع كابيتال، على رخصة من سلطة مركز دبي المالي العالمي كمؤسسة مخولة للعمل في المركز.

===========================================

تباين في أداء سوق الأسهم السعودية ينتهي بالتراجع 3 %
الشركات الزراعية تتفاعل مع تخفيض أسعار الوقود وترتفع 5.5 %


أبها: علي البشري
تباين الأداء في سوق الأسهم السعودية خلال تعاملاتها أمس بين الصعود والتراجع إلى أن انتهت التداولات في نهاية الجلسة الثانية بفقدان المؤشر العام 416.92 نقطة، تعادل 3.11 في المائة هبوطا إلى 13000.64 نقطة.
وجاء تسجيل هذا التراجع في السوق السعودية إثر تداول 306.8 مليون سهم، بقيمة إجمالية تقدر بنحو 19.2 مليار ريال، هي حصيلة 442.8 ألف صفقة نتجت عن تبادل أسهم 79 شركة ارتفعت منها أسهم 31 شركة، فيما تراجعت أسهم 44 شركة. وسجلت تعاملات أمس ارتفاع أسهم 13 شركة النسبة العليا صعودا لا سيما من قطاعي الزراعة والخدمات بدون تسجيل تراجع بالنسبة العليا ذاتها المسموح بها في السوق للشركات الـ 44 التي انخفضت أمس. وصعدت جميع الشركات الزراعية عدا استقرار واحدة تفاعلا مع القرار الذي اتخذ مطلع الأسبوع الجاري بتخفيض أسعار الوقود، فيما انخفضت سبع شركات من أصل 19 شركة في قطاع الخدمات.
وكشفت تعاملات السوق أمس أن حالة من التفاؤل بقرب اتخاذ المسار الصاعد باتت واضحة من خلال العمليات التي ينفذها ملاك المحافظ. وبينت التعاملات أن المؤشر العام للسوق يقف حاليا على نقطة دعم قوية قد تكون مركز اطمئنان بالنسبة للمتعاملين حتى نهاية الأسبوع الجاري.
السالم: التعاملات مدعاة للتفاؤل في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد العزيز السالم، وهو متعامل في سوق الأسهم السعودية، أن التعاملات الحالية تعتبر مدعاة للتفاؤل بمستقبل جيد للسوق على المديين القريب والمتوسط، بفعل وجود أسهم بمستويات متدنية من حيث السعر.
وأبان أن السوق لا تحتاج إلا للتعامل معها بوعي تام، وثقة عالية، كما تحتاج إلى الاستقرار إلى حد ما قبل الصعود المرتقب.
* الشاعر: السوق مقبلة على مرحلة استقرار في هذه الأثناء قال المحلل الفني أحمد الشاعر إن سوق الأسهم السعودية تتجه للاستقرار على الرغم من حالة التذبذب التي تواجهها هذه الأيام. وأشار في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أن عدم قدرة المؤشر على الهبوط دون مستوى 12700 نقطة دليل على أن التعاملات المقبلة ستسير بخطى ثابتة شريطة أن تصحبها عودة الثقة من قبل المتعاملين. وتوقع الشاعر أن تشهد سوق الأسهم السعودية تحسنا ملحوظا على المديين القصير والمتوسط، مشددا على أن مستويات الأسعار بدأت في تقديم نتائج ايجابية لا سيما أنها عادت إلى مكررات ربحية معقولة، حيث كونت قاعدة انطلاق يصعب اختراقها نزولا رغم حدة المضاربة.
وأكد أن كبار صناع ما زالوا يستفيدون من الظروف الراهنة بشكل احترافي حيث حرص هؤلاء المضاربون المحترفون على الاستفادة من خبر تخفيض أسعار الوقود خصوصا أن أسهم الشركات الزراعية تفاعلت بشكل جيد مع هذا الخبر إذ قاموا بعمليات تجميع لهذه الأسهم التي من المرجح بيعها خلال الأيام القليلة المقبلة، وهذا يؤكد أن تأثير هذا الخبر على تلك الأسهم يعد تأثيرا وقتيا ما تلبث أن تعود أسعارها إلى مستويات اقل، خصوصا ان هؤلاء المضاربين يريدون أن يعوضوا خسائرهم التي منوا بها خلال العملية التصحيح الأخيرة.
* الزامل: معظم الخسائر ستعوض في هذه الأثناء يقول أستاذ الاقتصاد، وصاحب مركز أنفال الاستشاري الدكتور يوسف الزامل إن موجات جني الأرباح المتعاقبة هي التي تسببت بحالة عدم الاستقرار هذه الأيام، مشيرا في حديث لـ«الشرق الأوسط» الى أن معظم الخسائر التي مني بها المستثمرون ستعوض خلال الفترة المقبلة.
وعلى الرغم من التطمينات التي أطلقها الزامل، إلا انه استدرك وأشار إلى أن حالة من الغموض ما زالت هي المسيطرة على التداولات لا سيما ان كثيرا من المتداولين يتوقعون أي مفاجآت خارجية قد تؤثر على مسار الأسعار.
وأوضح الزامل أن حدة المضاربة ما زالت السمة الأبرز خلال التعاملات حيث يلجأ كثير من المضاربين في الفترة الحالية إلى الدخول في السوق ويخرجون منه في نفس اليوم خشية وقوع أي ظروف خارجية قد تهبط بالأسعار إلى مستويات ضحلة.
وأضاف أن سوق الأسهم السعودية تنتظر قرارات ايجابية قد تكون بمثابة دعم لتوجه السوق الصعودي المحتمل خلال المدى المنظور، مشيرا إلى أن التفاؤل هو سمة المرحلة المقبلة لا سيما ان مكررات الربحية باتت في وضع مغر جدا.

===========================================
===========================================
===========================================
اليوم الالكتروني
===========================================


النعيمي : أسعار النفط المرتفعة ليست في صالح المنتجين والمستهلكين

الوكالات - واشنطن ـ نيودلهي
قال وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي امس ان اسعار النفط التي قفزت الى مستويات قياسية فوق 70 دولارا للبرميل ليست في صالح المنتجين او المستهلكين في العالم. واضاف النعيمي في تعليقات اثناء ظهور مشترك مع وزير الطاقة الامريكي سام بودمان في مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية الاسعار عند هذه المستويات ليست في صالح المملكة او الولايات المتحدة. وقال النعيمي ان تقليل الاعتماد على الواردات الاجنبية لن يدعم أمن الطاقة مثلما يؤكد الرئيس الامريكي جورج بوش. واضاف قائلا هناك اعتقاد خاطىء هذه الايام بأن بلدا ما يمكنه أن يفصل اسعار النفط المحلية عن الاسعار الدولية عن طريق خفض الواردات. من جهته اعلن نائب وزير النفط الايراني محمد هادي نجاد حسينيان امس ان أسعار النفط الخام العالمية قد تتجاوز 100 دولار للبرميل بحلول فصل الشتاء لأنه لا يمكن زيادة الامدادات في الاجل القصير. جاء ذلك في الوقت الذي قال فيه تجار ان النفط الخام ارتفع مواصلا مكاسبه التي بلغت نحو دولارين في الجلسة السابقة وسط مخاوف من اضطراب الامدادات واقبال صناديق استثمار على الشراء.وارتفع مزيج برنت تسليم يونيو 32 سنتا الى21ر74 دولار وارتفع الخام الامريكي 30 سنتا الى 74 دولارا. وقال تاجر انه ليس هناك تغيير ولا توجد أنباء جديدة. وكان ينبغي ان يكون السوق اقل كثيرا استنادا لعوامل أساسية. وارتفع برنت والخام الامريكي أكثر من 80ر1 دولار للبرميل أمس الاول بسبب حريق في مصفاة مجموعة اي.ار.جي في صقلية التابعة لشركة امبيانتي نورد ، وتبلغ طاقتها 160 ألف برميل يوميا. وارتفعت الاسعار الآجلة للمنتجات وواصلت قوتها امس وزاد سعر البنزين الخالي من الرصاص 49ر0 سنت ليبلغ 1515ر2 دولار للجالون.

===========================================

انخفاض طفيف للذهب

الوكالات - لندن
انخفض سعر الذهب قليلا في بداية المعاملات الاوروبية امس حيث فتح على 00ر654-00ر655 دولارا للاوقية مقارنة مع 60ر657-60ر658 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الاول.
وتأرجح الذهب قليلا أعلى من هذا المستوى في التعاملات الاسيوية وان ظل منخفضا عن أعلى مستوى له منذ 25 عاما والذي سجله أمس عند 10ر661 دولار للاوقية بفعل اقبال صناديق الاستثمار على الشراء .
وتراجع سعر الفضة 20 سنتا الى 70ر13-80ر13 دولار للاوقية. وفتح البلاتين على 1157-1162 دولارا للاوقية انخفاضا من 1167-1171 دولارا في نيويورك بينما استقر البلاديوم دون تغيير على 373-378 دولارا للاوقية.

===========================================

450 ألفاً غطوا اكتتاب"ورق".. ورد الفائض الاثنين

اليوم - الرياض
عبدالكريم ابو النصر
ذكر البنك الأهلي مدير الاكتتاب للشركة السعودية لصناعة الورق و بنك الخليج الدولي المستشار المالي للاكتتاب أنه ومع نهاية التعاملات الصباحية ليوم أمس الاول تجاوزت تغطية الاكتتاب ثلاثة أضعاف المبلغ المطلوب وأشار عبد الكريم أبو النصر التنفيذي للبنك الأهلي الى أن عدد المكتتبين تجاوز 450 ألف مكتتباً ضخُّوا مبالغ مالية تزيد على 1.4 مليار ريال كما تجاوز عدد طلبات الاكتتاب 150 ألف طلب سجلت القنوات الإلكترونية تنفيذ ما يزيد على 70 بالمائة منها.و قال أبو النصر إن هذا الإقبال على الاكتتاب يعود إلى ثقة المستثمرين في أداء الشركة و نتائجها المالية متوقعاً أن يحظى سهم الشركة باهتمام المستثمرين في سوق الأسهم السعودية.كما أكد الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي قدرة البنك على إدارة و تغطية اكتتابات الشركات الرائدة في المملكة و رغبة البنك على المشاركة بفاعلية في التحولات الإيجابية التي يشهدها اقتصادنا الوطني وذلك عبر توفير كافة إمكانات البنك البشرية والإدارية لخدمة القطاع المساهمي.وفي ختام حديثه توجَّه أبو النصر بالشكر إلى بنك الخليج الدولي المستشار المالي للاكتتاب وإلى البنوك المُستلمة وهي مجموعة سامبا المالية و مصرف الراجحي على مشاركتهم إلى جانب البنك الأهلي في إنجاح الاكتتاب.و يستمر الاكتتاب في أسهم الشركة السعودية لصناعة الورق حتى نهاية التعاملات البنكية اليوم الأربعاء.

===========================================

مؤشر الأسهم يعكس اتجاهه ويخسر 416 نقطة

اليوم - الدمام
عكس مؤشر سوق الأسهم السعودي اتجاهه الصعودي لينهي تداولاته منخفضا ويسجل 13.000.64 خاسرا 416.92 نقطة بنسبة 3.11 بالمائة.بلغت قيمة التداولات 19 مليارا و281 مليونا و71 الفا و761 ريالا وتم تداول 306.825.466 سهما خلال 442.858 صفقة وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 31 سهما وانخفض 44 سهما. وجاءت القطاعات الرابحة قطاع الخدمات وسجلت 3.564.35 نقطة رابحة 56.34 نقطة والزراعة وسجل 242.65 نقطة.اما القطاعات الخاسرة فكانت البنوك وسجلت 38.063.06 نقطة خاسرة 940.80 نقطة والصناعة وسجلت 27.664.88 نقطة خاسرة 1.092.71 نقطة والاسمنت وسجل 7.486.94 وخسر 390.49 نقطة والكهرباء وسجل 1.985.90 نقطة وخسرت 101.84 نقطة والاتصالات وسجلت 4.896.63 نقطة وخسرت 185.05 نقطة والتأمين سجل 2.119.45 نقطة وخسر 128.35 نقطة.

===========================================

بحضور 1500 شخصية اقتصادية ومستثمر وخبير
9 ملايين محفظة منها 3 ملايين فاعلة يتم فيها التداول والمضاربة


جدة - عبدالكريم الفايدي
تنطلق فعاليات أول ملتقى لسوق الأسهم السعودية يوم الخميس 20 ربيع الآخر الحالي في جدة بمشاركة اكثر من 1500 شخصية اقتصادية ومستثمر ورجل اعمال ومتعامل في سوق الاسهم اضافة الى سيدات الأعمال. ويهدف الملتقى الى القاء الضوء على تطورات سوق الاسهم السعودية التي شهدت تذبذبات وهبوطا حادا في الفترة الاخيرة وحدوث تغييرات متسارعة.
وقال رئيس بيت الاستشارات المالية رئيس الملتقى المستشار فيصل حمزة صيرفي ان الملتقى الذي ينظمه بيت الاستشارات المالية تحت شعار الرؤية الاستثمارية والابعاد الاجتماعية وتستضيفه الغرفة التجارية الصناعية بجدة يعد اول الملتقيات التي تناقش اوضاع سوق الاسهم وتطوراتها وانعكاساتها على المتعاملين ونشر الوعي الاستثماري في المجتمع.
واضاف ان ما يحدث اليوم في سوق الاسهم يتطلب مناقشة من كافة الجوانب التقنية والقانونية والاقتصادية ومعرفة السياسات المالية باعتبار ان الحالة النفسية تشكل عاملا مهما لدى المستثمرين وتؤثر سلبا او ايجابا على السوق. وقدر الصيرفي إجمالي ما يتم التداول به في سوق الاسهم يوميا بأكثر من 7 مليارات ريال وقد يرتفع هذا الرقم ليصل في بعض الاحيان الى 40 مليار ريال مما يؤكد ضرورة مراجعة السياسة النقدية ولفت الى ان عدد المحافظ في سوق الاسهم تجاوز 9 ملايين محفظة وهناك مالا يقل عن 3 ملايين محفظة كبيرة وفاعلة يتم فيها التداول والمضاربة.
وشدد المستشار المالي على ان الملتقى الاول لسوق الاسهم السعودية سيتحدث فيه نخبة من الاقتصاديين والاكاديميين والمتخصصين والمستشارين في سوق المال الى جانب عدد كبير من الفنيين والمتخصصين في مجال علم النفس.
وبين ان الملتقى يناقش 7 محاور هامة منها أهمية الاقتصاد في تنمية النشاطات الاستثمارية والعلاقة بين الاقتصاد وسوق الاسهم السعودية وكيف تؤثر السياسات الاقتصادية في حركة السوق الى جانب التحليل الفني ما له وما عليه وأهم أدوات التحليل الفني والابعاد الفنية والنفسية لاتخاذ القرار.
وأكد ان الملتقى لم يغفل دور المرأة السعودية وتعاملاتها في سوق الاسهم من خلال محور مهم هو كيف تنمي المرأة مدخراتها في سوق الاسهم السعودية.
من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة للملتقى سامي عبدالرحيم ادريس ان من اهم الفوائد من عقد الملتقى الاول لسوق الاسهم السعودية هو توسيع دائرة الحوار المباشر بين المستثمرين والاكاديميين وزيادة الثقافة الاستثمارية والتعرف على كيفية التعامل مع السوق متى وكيف تشتري وتبيع الاسهم وكيف يتم تعويض الخسارة.
واضاف ان اللجنة المنظمة قامت بطباعة اكثر من 3 آلاف استبيان لتوزيعه على كافة شرائح المجتمع من المستثمرين في سوق الاسهم كبارا وصغارا بهدف نشر ثقافة سوق الاسهم في المجتمع السعودي وسوف يتم رفع نتائج هذا الاستبيان الى مجلس الاقتصاد الاعلى واللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى وهيئة سوق المال.
وبين ادريس ان سوق الاسهم وعاء كبير جدا للمستثمرين وسيكون الملتقى فرصة لصغار المستثمرين ايضا للاستفادة من اللقاءات والحوارات باعتبار ان صغار المستثمرين في سوق الاسهم في حاجة ماسة الى اوعية استثمارية مناسبة وجيدة تتوافر لهم.
ولفت الى ان الملتقى يأتي في وقت اصبح هذا السوق حديث الناس والمجتمع عن التقلبات والهبوط الحاد الذي واجهه السوق في الفترة الأخيرة والتقلبات الحادثة فيه وان اللقاء مع الاساتذة والخبراء سيتيح الفرصة لتطمين الناس فيما يخص اوضاعهم واموالهم.
واكد ان الملتقى سيعمل على توعية وتثقيف المجتمع وافراده في مجال التعامل مع سوق الاسهم حيث روعي فيه اختيار نخبة من الخبراء فهناك المحلل الاقتصادي ومعرفة اسباب الهبوط بالرغم من ارتفاع اسعار النفط الى مستويات قياسية وارتفاع الفائض في ميزانية الدولة الى جانب وجود خبير نفسي وخبير مالي وفني وتقني في التعامل مع معطيات السوق.
وافاد رئيس اللجنة المنظمة انه سيتم ايضا خلال الملتقى التطرق الى الجوانب القانونية والايقافات التي تتم من قبل هيئة سوق المال والتي تنعكس احيانا على حالة السوق النفسية وهذا يحتاج الى معالجة من قبل المضاربين انفسهم لمعرفة أهمية وحجم هذه المخالفات اضافة الى التطرق الى الجانب التقني والمتمثل في التوقف في بعض الانظمة التي سببت حالة من الهلع والاحباط.
وشدد ان الخبراء والمتخصصين سوف يكشفون وضع السوق بكل شفافية ووضوح وتحليل حركة السوق صعودا وهبوطا.
واعرب عن أمله في ان يثري هذا الملتقى ويقدم حلولا لكافة المستثمرين صغارا وكبارا وافاد ان الملتقى سيدرس اسباب التدهور الحاد في سوق الاسهم وهل هي اسباب نفسية وهل من المفروض ان يرتفع سعر السهم او يهبط وهل التدهور تدهور طبيعي بالرغم من النمو الكبير للاقتصاد السعودي ونمو العائدات.
وشدد ادريس على ضرورة ألا يبني المستثمرون في سوق الاسهم استثماراتهم على منتديات الانترنت والشائعات ورسائل الجوال وانما يبنونها على التحليل الحقيقي والواقعي وهو الهدف الرئيس من هذا الملتقى وان تكون قراراتهم مبنية على دراسات واقعية وعملية.

===========================================
===========================================
===========================================
جريدة الجزيرة
===========================================


توقعات بصعود أسعار البترول العالمية إلى 100 دولار للبرميل

* القاهرة - مكتب الجزيرة - أحمد محمد:
توقع خبراء في سوق النفط العالمية أن يؤدي تزايد التوترات الدولية بخصوص البرنامج النووي الإيراني إلى صعود قوي لأسعار البترول قد يصل بها إلى 100 دولار للبرميل الواحد، ويرى الخبراء أنه مع الاستهلاك العالمي الحالي للبترول الذي يصل إلى 85 مليون برميل يومياً فإن تعطل الإمدادات بمقدار مليوني برميل فقط (ما يساوي 60 % من صادرات إيران) سيقابله ارتفاع غير طبيعي في الأسعار.
إلا أنهم يرون أن ارتفاع الأسعار إلى مستوى 100 دولار للبرميل سيكون قصير الأجل لتهبط بعد ذلك إلى ما بين 30 و60 دولاراً للبرميل مع زيادة الاستثمار الذي يجلب إنتاج جديد وتحسن الطاقة الإنتاجية لمعامل التكرير في الدول المنتجة للوقود.. ويؤكد الخبراء أن أزمة سياسية واحدة كافية لدفع الأسعار لمستويات جنونية، مشيرين إلى الخلاف بين طهران والمجتمع الدولي وتأزم الموقف في العراق علاوة على توقعات خبراء الأرصاد الجوية بموسم أعاصير نشط خلال الصيف المقبل في منطقة خليج المكسيك ويرى محللون أن المشكلة النووية الإيرانية تعد واحدة من أهم العوامل التي قد تسبب تعطل ملحوظ في الإمدادات، مشيرين إلى أن إيران لن تحتاج إلى وقف جميع إمداداتها إذ يكفي تعطيل 10% فقط من الثلاثة ملايين برميل التي تنتجهم يومياً ليرى العالم التأثير المفزع وخاصة مع النمو الاقتصادي العالمي بمعدلات أسرع من المتوقعة خلال العام الحالي مما يعزز الطلب على الوقود وهذا بالإضافة إلى الهجمات المسلحة على المنشآت النفطية في نيجيريا التي أدت حتى الآن إلى توقف إنتاج نحو 500 ألف برميل يومياً، كما أن الإنتاج في العراق مازالت معدلاته أقل عما كانت عليه قبل الحرب، في الوقت الذي يشعر فيه المتعاملون بالقلق حول الإمدادات المقبلة من فنزويلا وروسيا بسبب سياساتهما الداخلية.

===========================================

رفع نسبة التملك للشركات الأجنبية في قطاع الاتصالات إلى60%
الجبرين لـ(الجزيرة ): التراخيص للخدمات المتنقلة والثابتة مفتوحة وقد تصل إلى أكثر من 10 مشغلين في عام 2006


* الرياض حازم الشرقاوي:
أكد منسق مشروع التراخيص للخدمات الثابتة والمتنقلة في هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمير بن عبد العزيز الجبرين ل "الجزيرة" أن أعداد التراخيص التي ستمنح في الخدمات المتنقلة والثابتة مفتوحة أي سيكون هناك تراخيص لأكثر من مشغل في عام 2006 وقد تصل إلى أكثر من 10 تراخيص وذلك بشرط توفر الطيف الترددي الذي يعتمد عليه الهاتف المتنقل، وكذلك توفر مسارات الشبكات ( الكابلات) في الشوارع للهاتف الثابت بالإضافة إلى وجود أرقام بالنسبة للمتنقل والثابت.
وأشار إلى أنه لن تكون هناك احتكارية لأي جهة كانت في قطاع الاتصالات مع نهاية عام 2006 الذي يعتبر عام التحرير الكامل لقطاع الاتصالات في المملكة، وان الهيئة تقوم بتنفيذ توجه سياسة الدولة في فتح الاستثمارات أمام المستثمرين في هذا القطاع.
وذكر أن الهيئة ستضع كافة الشروط والضوابط على موقعها على الانترنت في الربع الثالث من 2006 وذلك بعد الحصول على مرئيات العموم عليها، وتستطيع أي شركة تستوفي الشروط التقدم للهيئة وتحصل على الترخيص مشيرا إلى أن الشروط ستضم جوانب مالية وتشغيلية... وغيرها.
وأوضح أن نسبة تملك الشركات الأجنبية في قطاع الاتصالات من 49% وستصل إلى60% في عام 2008 وذلك طبقا لالتزامات المملكة في منظمة التجارة العالمية.
الجدير بالذكر أن سوق الاتصالات في السعودية يعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وينظر إليه باعتباره أكثر الأسواق نمواً وأكثرها ربحية.
وتتنافس على السوق الذي يضم أكثر من20 مليون نسمة شركتان فقط هما شركة الاتصالات السعودية وشركة اتحاد اتصالات الإماراتية وهي استثمار أجنبي دخلت إلى السوق السعودية العام الماضي وحققت نموا مضطردا خلال فترة تشغيلها القصيرة، وستمنح الهيئة كما ذكر سابقا تراخيص لمشغلين جدد في خدمات الهاتف الثابت والمتحرك.
وبذلك تدخل سوق الاتصالات السعودية في اتجاه جديد بدأ في التحول تدريجيا إلى سوق مفتوحة بعد السماح لشركة اتحاد اتصالات الإماراتية (موبايلي) من دخول السوق السعودية باستثمارات بلغت12 مليار ريال مقابل الحصول على رخصة التقديم خدمات الجوال إلى جانب شركة الاتصالات السعودية التي تحولت من مؤسسة حكومية إلى شركة مساهمة عامة.

===========================================

مستوى السوق يرضخ لهبوط 31 شركة
13 شركة تقفل على نسبة الحد الأعلى بعد أن فتحت شهية المتعاملين


* تحليل - أحمد حامد الحجيري:
رضخ مستوى السوق لضغط 31 شركة يتقدمها قطاع الأسمنت مع تحول واضح للمضاربة، وترك جميع الإرشادات التي تفيد بالاتجاه إلى أسهم الشركات القيادية مع ركودها وثقل تحركها خلال التعاملات الماضية وملاحظة المرونة المطلوبة في أسهم الشركات الصغرى مع حرص مضاربيها على توازن سعرها حتى رغب معظم المتداولين الإقبال عليها، ولو حصلت موجة هبوط يقابلها بالتأكيد ارتفاع قد يتجاوز السقف السعري الذي وصلت له قبل الانخفاض فهي أصبحت مؤشرا لمستوى السوق في ظل غياب المراقبة الدقيقة لما يحصل لها بل أن بعضها تجاوز قيمتها السوقية وهي مجزأة ما كانت عليه نهاية العام الماضي مع العلم أنها تفقد جميع مقومات الدعم سواء الفنية أو الأساسية أو الاستراتيجية إلا أن المؤشر الوحيد هو القدرة على الحفاظ على مستوياته وهو ما يعاكس سلبية أداء الشركات النامية، والتي أصبحت مقومة بجميع المقاييس للارتفاع عقب الانحصارات الماضية ويبقى السبب في فقدها لمن هو داعم مادي لأسعارها السوقية أثناء الانخفاض وكاسب أيضاً مع سحبه للطلبات باستطاعته على قدرة تحول الطلب لأسهم تلك الشركات الكبرى.
حيث قاد سهم بيشة الزراعية أمس قائمة الارتفاع بنسبة 9.9% مقفلة بلا طلبات على 198.25 ريالاً بالإضافة لإغلاق أسهم 13 شركة أخرى على نسبته الحد الأعلى منوعة ما بين قطاع الزراعة والخدمات وبعض أسهم الشركات الصغرى من الصناعة.
فيما تقدمهم الجبس قائمة الهبوط بنسبة 8.8% إلى 165 ريالاً مع تعرضه لموجة جني أرباح بلغ حجمها 587 ألف سهم. وسيطر سهم الكهرباء السعودية على نشاط السوق بكمية تجاوزت 36 مليون سهم اشتملت على أداء سلبي منذ وقت مبكر حتى قلعت هبوطها آخر المطاف على 4.8% عند 19.5 ريالاً.
ويجب على جميع المهتمين والمتابعين لسوق الأسهم معرفة ذلك السبب الذي أقنع أغلب المتعاملين بالتحول إلى أسهم الشركات الصغرى ومخالفة جميع إرشادات المحللين.

===========================================
===========================================
===========================================
جريدة الرياض
===========================================


مشاهد التدافع على البيع تختفي والتحركات السعرية في وضع طبيعي
مؤشر الأسهم يغلق فوق مستوى ال 13 ألف نقطة لليوم الثالث رغم جني الأرباح


قاوم مؤشر الأسهم عمليات بيع طبيعية لجني الأرباح حدثت على بعض الشركات خاصة الأسهم القيادية وأغلق فوق مستوى 13 ألف نقطة لليوم الثالث على التوالي في سعيه لتأسيس قاعدة جديدة.
وتسبب جني الأرباح الذي كان متوقعا حدوثه في انخفاض المؤشر بواقع 416 نقطة تعادل نسبة 3,1٪ وصولا الى 13 ألف نقطة علما ان التراجع وصل في إحدى الفترات إلى أكثر من 690 نقطة وصولا إلى 12726 نقطة وهو أدنى مستوى تم تسجيله أثناء التداول.
وعلى الرغم من جني الأرباح وانخفاض المؤشر فلم يشهد السوق أي فوضى سعرية كالتي كانت تحدث وتغلق معها غالبية الشركات على النسب الدنيا، حيث كانت هناك طلبات وعروض وان سجلت بعض الأسهم لفترة محدودة تراجعات بنسبة 10٪ وهو مؤشر على أن السوق استعاد تماسكه وأصبحت عمليات التداول اليومية والتحركات السعرية قريبة من الواقع الطبيعي.
ومقارنة بين سعري الافتتاح والاغلاق ارتفعت أسعار 31 شركة من أصل أسهم 79 شركة تم تداولها في حين تراجعت أسعار 44 شركة.
ومقارنة باليوم السابق كميات التداول بواقع 72 مليون سهم تعادل نسبة 31٪ وصولا إلى 306,8 مليون سهم، بينما زادت قيمة التداول بواقع 2,2 مليار ريال تعادل نسبة 13٪ وصولا الى 19,2 مليار ريال موزعة على أكثر من 442,8 ألف صفقة.
ومن أبرز الارتفاعات في السوق الارتفاعات القوية التي حققتها بعض الشركات الزراعية وبعض الأسهم المنتقاة في القطاعات المختلفة ومنها الدريس ومعدنية والغذائية والتعمير والباحة والمواشي وجميعها ارتفعت بنسبة 10٪ ومن الارتفاعات الأخرى الملفتة ارتفاع أسهم الغاز وعسير والعقارية وبخصوص مؤشرات القطاعات فقد كان مؤشر القطاع الزراعي الأكثر ارتفاعا بنسبة 5,5٪ ثم قطاع الخدمات بنسبة 1,6٪ أما المؤشرات المتراجعة فقد تصدرها مؤشر قطاعي التأمين والكهرباء بنسبة 5٪.
وبالنسبة لتحرك السيولة داخل القطاعات فلا تزال متركزة على القطاع الصناعي الذي سيطر وحده على 8,6 مليارات ريال تعادل نسبة 44٪ من إجمالي سيولة السوق في الوقت الذي تباعدت فيه خطا المركز الثاني وهو قطاع الخدمات، حيث استحوذ على نسبة 22٪ تمثل 4,4 مليارات ريال.

===========================================

«إفصاح» السياري يقطع الطريق على المتاجرة بالمعلومات والعواطف

الرياض - محمد الجماح:
يعرف الاقتصاديون ورجال الاعمال ان محافظي البنوك المركزية واسواق المال ومسؤولي الاقتصاد والطاقة في كل دول العالم هم اقل المسؤولين تحدثا لوسائل الاعلام نظرا لحساسية مواقعهم وطبيعة مهامهم وتأثير ما يقولونه على الاداء الاقتصادي والقرارات الاستثمارية.
وتكتسب تصاريح المسؤولين عن هذه المواقع الاعلامية اهميتها ليس بسبب هذه الندرة، وانما من كونها تعتبر ايضاحات رسمية عن مؤثرات حقيقية في اقتصادات الدول وبالتالي في معيشة الناس ومواردهم المتأتية من الاجور والمدخرات والاستثمارات.
وعندما اعلن معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الاستاذ حمد السياري الارقام الرسمية لعدد المحافظ الحاصلة على تسهيلات التي تم تسييلها من قبل البنوك السعودية كشف فرقا كبيرا وواسعا بين الرقم الحقيقي البالغ 396 محفظة وبين ارقام مثل 100 الف محفظة الذي اطلقته احدى الصحف، ومليون محفظة وهو الرقم الذي اطلقه مسؤول حكومي سابق يتسنم رئاسة وعضوية اكثر من مجلس ادارة شركة مساهمة سعودية لها استثماراتها ومحافظها في السوق.
تصريح معالي المحافظ كان ضروريا لايضاح الصورة للمضاربين والمستثمرين، وكان اكثر ضرورة لقطع الطريق على القاء التهم دون توثيق، والتخمين في سوق تمتع بالحساسية الشديدة لما يقال، وهو قبل ذلك وبعده يعكس اصرار الحكومة على تبني الافصاحات الموثقة والرسمية وحماية الناس من الشائعات والمعلومات التي تؤثر على قراراتهم الاستثمارية وخططهم المالية.
ويخلص المراقب للسوق من الارقام التي اوردها السياري الى ان مبلغ 987 مليون ريال الخاص بالمحافظ التي تمت تصفيتها يؤكد ان هذه المحافظ تعود الى مستثمرين من الحجمين المتوسط والكبير اذ يقدر متوسط المحفظة الواحدة بما بين 3 الى 4 ملايين ريال وهذا يعني انها ليست محافظ الصغار والفقراء والمساكين الذين انبرى البعض للدفاع عنهم واستغلالهم في التنافس على تحقيق الارباح، وفي محاولة التشويش على ما تتخذه الحكومة عبر الجهات الاقتصادية ذات العلاقة من اجراءات تنظيمية وقرارات استراتيجة ثبت بالتجربة انها تهدف لحماية الناس خصوصا الصغار والمبتدئين منهم.
انكب السعوديون زرافات ووحدانا على سوق الاسهم، واضحت وسائل الاعلام ومواقع الانترنت مجبرة على متابعة الشارد والوارد عن هذه السوق، وفي هذا الخضم من تدافع المعلومات والاشاعات برزت الى السطح مظاهر استغلال النبرات الدينية والعاطفية والوطنية في الخطاب الموجه لعامة الناس رغم ان التعاطي مع عالم المال والاستثمار لا يقبل انصاف الحلول، ولا يرتكز على المطالب المغلفة بمصالح الناس بينما هي تخفي السعي نحو المصالح الشخصية، بل هو يعتمد بالدرجة الاولى على المعلومة المؤكدة من المصادر الموثوقه، ثم هو يعتمد على حدس المستثمر نفسه واهدافه الشخصية وليس على حدس الاخرين واهدافهم.ملايين من المتعاملين ،ومئات من المحللين، وعشرات من مسؤولي الشركات، ومن خلف هؤلاء الاف الموظفين الحكوميين والاهليين جميعهم ارتبطت ارزاقهم واجورهم بهذه السوق مما يزيد المسؤولية الوطنية، والادبية تجاه كل حرف ينطق، او اشاعة تطلق، ولعل ما حدث من تضارب المعلومات الذي افرزه تضارب المصالح يجعل الناس تعود مجددا الى مزيد من الهدوء عند التعامل في السوق، والاهم مزيد من الثقة ان ليس كل من يتحدث بالنيابة عنهم يهدف الى مصلحتهم والى زيادة مكاسبهم.

===========================================

جدة تشهد انطلاقة أكبر ملتقى عن تطورات سوق الأسهم السعودية وأسباب هبوطها الحاد

جدة - ثامر الانديجاني، ياسر الجاروشة:
تستضيف محافظة جدة أول ملتقى لسوق الأسهم السعودية تنطلق فعالياته يوم الخميس في الثامن عشر من مايو (الجاري) بمشاركة أكثر من 1500 شخصية اقتصادية ومستثمر ورجل أعمال ومتعامل في سوق الأسهم إضافة إلى سيدات الأعمال.
ويهدف الملتقى إلى إلقاء الضوء على تطورات سوق الأسهم السعودية التي شهدت تذبذبات وهبوطا حادا في الفترة الأخيرة وحدوث تغييرات متسارعة.
وقال رئيس بيت الاستشارات المالية رئيس الملتقى المستشار فيصل حمزة صيرفي إن الملتقى الذي ينظمه بيت الاستشارات المالية تحت شعار الرؤية الاستثمارية والأبعاد الاجتماعية وتستضيفه الغرفة التجارية الصناعية بجدة يُعد أول الملتقيات التي تناقش أوضاع سوق الأسهم وتطوراتها وانعكاساتها على المتعاملين ونشر الوعي الاستثماري في المجتمع.
وأضاف أن ما يحدث اليوم في سوق الأسهم يتطلب مناقشة من كافة الجوانب التقنية والقانونية والاقتصادية ومعرفة السياسات المالية باعتبار أن الحالة النفسية تشكل عاملاً مهماً لدى المستثمرين وتؤثر سلباً أو إيجاباً على السوق.
وقدر الصيرفي اجالي ما يتم التداول به في سوق الأسهم يومياً بأكثر من 7 مليارات ريال وقد يرتفع هذا الرقم ليصل في بعض الأحيان إلى 40 مليار ريال مما يؤكد مراجعة السياسة النقدية ولفت إلى أن عدد المحافظ في سوق الأسهم تجاوز 9 ملايين محفظة وهناك ما لا يقل عن 3 ملايين محفظة كبيرة وفاعلة يتم فيها التداول والمضاربة.
وشدد المستشار المالي أن الملتقى الأول لسوق الأسهم السعودية سيتحدث فيه نخبة من الاقتصاديين والأكاديميين والمتخصصين والمستشارين في سوق المال إلى جانب عدد كبير من الفنيين والمتخصصين في مجال علم النفس.
وبيَّن أن الملتقى يناقش 7 محاور هامة منها أهمية الاقتصاد في تنمية النشاطات الاستثمارية والعلاقة بين الاقتصاد وسوق الأسهم السعودية وكيف تؤثر السياسات الاقتصادية في حركة السوق إلى جانب التحليل الفني ما له وما عليه وأهم أدوات التحليل الفني والأبعاد الفنية والنفسية لاتخاذ القرار.
وأكد أن الملتقى لم يغفل دور المرأة السعودية وتعاملاتها في سوق الأسهم من خلال محور مهم هو كيف تنمي المرأة مدخراتها في سوق الأسهم السعودية.
من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة للملتقى سامي عبدالرحيم إدريس إن من أهم الفوائد من عقد الملتقى الأول لسوق الأسهم السعودية هو توسيع دائرة الحوار المباشر بين المستثمرين والأكاديميين وزيادة الثقافة الاستثمارية والتعرف على كيفية التعامل مع السوق متى وكيف تشتري وتبيع الأسهم وكيف يتم تعويض الخسارة.
وأضاف أن اللجنة المنظمة قامت بطباعة أكثر من 3 آلاف استبيان لتوزيعه على كافة شرائح المجتمع من المستثمرين في سوق الأسهم كباراً وصغاراً بهدف نشر ثقافة سوق الأسهم في المجتمع السعودي وسوف يتم رفع نتائج هذا الاستبيان إلى مجلس الاقتصاد الأعلى واللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى وهيئة سوق المال.
وبيَّن إدريس أن سوق الأسهم وعاء كبير جداً للمستثمرين وسيكون الملتقى فرصة لصغار المستثمرين أيضاً للاستفادة من اللقاءات والحوارات باعتبار أن صغار المستثمرين في سوق الأسهم في حاجة ماسة إلى أوعية استثمارية مناسبة وجيدة تتوفر لهم.ولفت إلى أن الملتقى يأتي في وقت أصبح هذا السوق حديث الناس والمجتمع عن التقلبات والهبوط الحاد الذي واجهه السوق في الفترة الأخيرة والتقلبات الحادثة فيه وأن اللقاء مع الأساتذة والخبراء سيتيح الفرصة لتطمين الناس فيما يخص أوضاعهم وأموالهم.
وأكد أن الملتقى سيعمل على توعية وتثقيف المجتمع وأفراده في مجال التعامل مع سوق الأسهم حيث روعي فيه اختيار نخبة من الخبراء فهناك المحلل الاقتصادي ومعرفة أسباب الهبوط بالرغم من ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية وارتفاع الفائض في ميزانية الدولة إلى جانب وجود خبير نفسي وخبير مالي وفني وتقني في التعامل مع معطيات السوق.

===========================================

اللجنة الزراعية بغرفة الرياض تثمن المكرمة الملكية
الزراعيون يطالبون «سابك» إعادة النظر في أسعار الأسمدة


كتب - رياض الخميس:
طالب الزراعيون الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» إعادة النظر في أسعار الأسمدة المركبة وبخاصة «اليوريا» في ظل صدور المكرمة الملكية المتعلقة بخفض أسعار الوقود الذي سيسهم في تخفيض التكاليف الإنتاجية للقطاع، متفائلين بأن تتخذ «سابك» تلك الخطوة نظراً لأن نسبة تسويق أسمدتها لا تتجاوز 14٪ على الصعيد المحلي، وبالتالي فإن التخفيض لن يكون له التأثير السلبي الكبير على معدل أرباحها.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس اللجنة الزراعية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذ محمد بن عبدالله أبونيان أمس وبحضور أعضائها بمناسبة صدور تلك المكرمة، حيث استهله أبونيان برفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - الذي يستشعر هموم المواطنين جميعاً ويوجّه بتسهيل سُبل العيش لهم.
وأضاف بقوله: «لقد سررنا كثيراً وأسعدنا ذلك الأمر وبشكل خاص المزارعون الذين يتكبدون المشاق في سبيل المساهمة في النهضة الزراعية التي تعيشها المملكة.
ولفت الأعضاء إلى أن ذلك الأمر جاء في الوقت المناسب، فبالنظر إلى مساهمة وقود الديزل في تكاليف الإنتاج الزراعي بشكل عام فإنها تمثل ما بين العشرين إلى الخمسة والعشرين في المائة، وبالتالي فإن خفض أسعار الديزل بنسبة ثلاثة وثلاثين في المائة سيؤثر وبشكل قاطع في خفض التكاليف الكلية بنسبة تتراوح ما بين الستة إلى الثمانية بالمائة وطبقاً لذلك فإن التوقعات تشير إلى أنه وخلال الفترة المقبلة أن يحقق النشاط الزراعي ربحية معقولة ستؤدي في نهاية المطاف إلى تطوير الإنتاج وتحسين نوعيته، والمنافسة السعرية في الأسواق المحلية والخارجية، فضلاً عن الحالة المعنوية الحالية التي يعيشها المزارعون ستؤثر وبلا شك على قراراتهم الإنتاجية من حيث التفكير الإيجابي وتحقيق العوائد المجزية، وأجمعوا على أن دعم الدولة المتواصل والسخي أسهم وبشكل إيجابي على التطورات المتلاحقة التي شهدها القطاع الزراعي حتى غدا صورة مشرقة للمملكة، وتوقعوا عودة من توقفوا عن الزراعة ليواصلوا المسيرة في ظل تلك المكرمة.
وكشف أبونيان أن اللجنة كانت لها جهود سابقة في التواصل مع المسؤولين لنقل وجهات نظر المزارعين حيال العقبات التي تواجههم.
وشارك في المؤتمر أحمد بن عبدالعزيز السماري رئيس اللجنة الوطنية الزراعية، والمهندس عبدالعزيز بن محمد البابطين مدير عام شركة «نادك» ومحمد أنور جان مدير عام ألبان العزيزية وسمير بن علي القباني رئيس اللجنة الإعلامية باللجنة الزراعية، ومحمد بن حسن الشهري مدير عام شركة إنماء وإبراهيم بن سليمان الراجحي مدير عام مشروع «دواجن الوطنية»، ومن الأكاديمية د.عبدالعزيز الحربي ود.عبدالعزيز الدويس، وكما حضره عبدالرحمن القحطاني مدير الإدارة الزراعية بغرفة الرياض.
على صعيد آخر قالت شركة الشرقية الزراعية أن الأمر الملكي لخادم الحرمين الشريفين بتخفيض الديزل والبنزين يتوقع أن يؤثر على نتائج الشركة للعام الحالي 2006م بحيث ستخفض تكاليف الإنتاج بمبلغ يُقدر بحوالي (1,000,000) ريال.
وأعلنت شركة حائل للتنمية الزراعية (هادكو) بالقرار الملكي الكريم القاضي بتخفيض أسعار الديزل والبنزين يتوقع أن يترتب عليه زيادة في الأرباح التشغيلية للشركة بمعدل سنوي في حدود 10 ملايين ريال تقريباً.
من جهتها قالت شركة بيشة للتنمية الزراعية إنه من المتوقع أن تخفض تكاليف التشغيل بنحو 30 ألف ريال تقريباً بميزانية عام 2006م.
وقالت شركة تبوك الزراعية إن تخفيض أسعار الديزل والبنزين دعم قوي للقطاع الزراعي خاصة والقطاعات الأخرى عامة. وأشارت أن تقديراتها توضح بأن الأرباح السنوية لشركة تبوك الزراعية في حدود الخطة الزراعية الحالية ستزيد بمشيئة الله بما مقداره نحو 5,3 ملايين ريال.

===========================================

لتوسيع نشاطها العقاري
«طيبة» تشتري أراضي بـ 36 مليون ريال وتعتزم تشييد وحدات سكنية عليها


المدينة المنورة - سالم الأحمدي:
أبرمت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية يوم أمس عقد شراء ثلاثة مخططات سكنية بالمدينة المنورة تزيد مساحتها عن (200,000) مائتي ألف متر مربع بقيمة تجاوزت (36) مليون ريال وتقع قرب الخط الدائري الثاني عند التقائه بطريق الهجرة بالقرب من الحديقة المركزية، صرح بذلك عبدالله بن محمد الزيد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة طيبة الذي أوضح بعد توقيعه العقد مع مالك الأرض السابق الدكتور عبدالله بن حمد إبراهيم المشعل بأن هذه الصفقة تأتي لتدشين خطط طيبة المستقبلية في الدخول بقوة في مجال بناء المساكن حيث يأتي شراء هذه الأرض تأكيداً على توجه طيبة الاستراتيجي نحو قطاع الإسكان العقاري مساهمة منها في توفير السكن اللائق والمناسب للأسر السعودية، حيث سيتم استكمال الإجراءات الجارية لتخطيط الأرض وفق أحدث المعايير وتوفير كافة مرافق الخدمات، وأوضح الزيد بأنه سيتم استخدام الأرض لإنشاء وحدات سكنية عبارة عن فلل سكنية ذات مساحات مختلفة وبتصاميم عصرية مستوحاة من البيئة المحلية يراعى فيها جميع العناصر الجمالية.
الجدير بالذكر بأن الأرض السكنية التي اشترتها طيبة تقع بجوار مشروع مجموعة صافولا في الحديقة المركزية الذي يشتمل على أسواق متعددة وأماكن جذب مختلفة وأنها لاتبعد عن المسجد النبوي الشريف سوى (9) كم كما أنها لاتبعد عن مسجد قباء سوى (3)كم.

===========================================

السعودية تشكل ما يزيد على 50٪ من سوق الاتصالات وتقنية المعلومات الخليجي.. الدباغ:
الإعلان قريباً عن مبادرة كبرى لتطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة


الرياض - أحمد بن حمدان:
أكد عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار أن هناك مبادرة كبرى في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بعد مبادرتي «إنتل» و«سيسكو» سيعلن عنها قريباً، وتتمثل في توجه إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات للاستثمار بقوة في السوق السعودي، حيث من المرجح أن تساهم هذه الشركة التي ستتخذ من السعودية مقراً لتنفيذ مشاريعها في المنطقة في تطوير الخدمات المقدمة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل مذهل في المرحلة المقبلة، مضيفاً بأن الهيئة العامة للاستثمار ستبرم عقداً مع هذه الشركة خلال العام الجاري لتبدأ استثماراتها مختلفة الأغراض في سوق الاتصالات وتقنية المعلومات.
وأوضح الدباغ خلال الحفل التكريمي الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار للجهات السعودية المشاركة في المعرض العالمي للاتصالات وتقنية المعلومات بأمانيا «سيبيت 2006» بمقر الهيئة أمس، أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يعد من القطاعات الرئيسية التي تهتم بها الهيئة العامة للاستثمار، الذي حددته الهيئة ليكون أحد القطاعات الأربعة الرئيسية التي ستركز الهيئة على الترويج والتسويق لفرص استثمارية فيها، منوهاً إلى أن إحدى أدوات الترويج للفرص الاستثمارية في هذا القطاع هو المشاركة في المعارض العالمية المختصة بهذا القطاع، ومن ذلك مشاركة الهيئة في معرض «سيبت» 2006م في المانيا هذا العام والتي تعد المشاركة الأولى للمملكة في هذا المعرض العالمي المتخصص، كما تسعى الهيئة العامة للاستثمار إلى المشاركة في المعرض نفسه العام القادم 2007م.
وقال الدباغ ان الهيئة العامة للاستثمار تستعد للمشاركة القوية في معرض «جايتكس» للاتصالات وتقنية المعلومات القادم في دبي، الذي يعد معرضاً إقليمياً مهماً في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيراً إلى أنه من الضروري أن تتواجد السعودية بجناح قوي عن الاتصالات وتقنية المعلومات في هذا المعرض ليدلل على المكانة الكبيرة التي وصل إليها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، التي تشكل ما يزيد على 50٪ من سوق الاتصالات وتقنية المعلومات والتجارة الالكترونية على مستوى دول الخليج العربي، مما جعلها وجهة أساسية ومهمة للشركات العالمية الراغبة بالاستثمار في هذا القطاع في المنطقة.
وشدد الدباغ على أن المبادرات الأخيرة التي وقعتها الهيئة العامة للاستثمار مع بعض الشركات العالمية للاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي تكشف عن الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
من جهته أكد الدكتور خالد الظاهر مدير عام شركة مايكروسوفت العربية الراعي الرئيس لجناح السعودية في المعرض العالمي للاتصالات وتقنية المعلومات بألمانيا «سيبيت 2006» الذي أقيم في مارس الماضي خلال كلمته في الحفل أن مشاركة السعودية في المعرض العالمي يدلل على اهتمام المسؤولين عن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة، مشيداً بالدور الكبير الذي لعبته الهيئة العامة للاستثمار في التحضير والترتيب للمشاركة السعودية هذا المعرض، مما يكشف للعالم مدى التطور الذي وصلت إليه السعودية في هذا القطاع، كما يشجع المستثمرين الأجانب للدخول بقوة في سوق تقنية المعلومات والاتصالات السعودي.
وأوضح الظاهر ان المستثمرين الأجانب يبحثون عن شركاء مهمين يملكون استثمارات قائمة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، ليتمكن هؤلاء من مساندتهم عند استثمارهم في هذا القطاع في المملكة.وقام عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار في نهاية الحفل بتكريم 13 شركة سعودية شاركت في معرض سيبيت 2006»، والذي اتفقت الهيئة مع المنظمين له بزيادة حجم مساحة الجناح المخصص لمشاركة السعودية في العام القادم بحيث لا تقل عن ألف متر مربع.

===========================================

توصية بإنشاء شركة سعودية - بحرينية لنقل الرمل

كتب - عبدالعزيز القو:
أوصى مجلس الأعمال السعودي البحريني برفع مقترح تأسيس شركة سعودية بحرينية لنقل الرمل إلى اللجنة السعودية المختصة التي تنظم ممثلي وزارات المالية والبترول والثروة المعدنية والمواصلات لبحث الترخيص لشركات أخرى تحقيقاً للمنافسة في عملية نقل الرمل.
كما أوصى المجلس خلال اجتماعه الذي عقد يوم أمس الثلاثاء بمقر غرفة الشرقية برفع طلب الجانب البحريني خفض أسعار الرمل، برفع الموضوع إلى مجلس الغرف السعودية وشركة النقل الجماعي لبحث الطلب.. مؤكداً على أن الجانب السعودي ليس لديه مشكلة فيما يتعلق بهذا الطلب.. وطالب بتسريع طرح حلول للمعوقات الخاصة بالنقل على جسر الملك فهد ومنها بطء سير شاحنات النقل خاصة السيارات الصغيرة.
وكان المجلس قد عقد اجتماعه الثاني بحضور سفير مملكة البحرين لدى المملكة راشد بن سعد الدوسري، ورئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن بن راشد الراشد، ورئيس الجانب السعودي في المجلس خليفة بن أحمد الدوسري، ورئيس الجانب البحريني في المجلس الدكتور عصام عبدالله فخرو، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية، من بينهم نائب رئيس الغرفة سعود القصيبي، خالد العبدالكريم، سلمان الجشي.
وكان المجلس قد ناقش عدداً من النقاط الهامة تتعلق بعملية تسهيل عملية نقل الرمل السعودي إلى البحرين، إضافة إلى مشروع الشركة القابضة في البحرين (تحت التأسيس)، والسماح للبنوك البحرينية بفتح فروع لها في السعودية، تنظيم معرض ومؤتمر الأعمال السعودي البحريني خلال العام 2006م.
وأكد رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن بن راشد الراشد في افتتاح الاجتماع أن العديد من الدلالات والمعاني تكمن في إنشاء مجلس الأعمال السعودي البحريني، مشيراً إلى تميز العلاقات السعودية البحرينية باعتبارها ذات طبيعة خاصة بين بلدين تربطهما علاقات تاريخية واجتماعية وثقافية وجغرافية متميزة.. مؤكداً امتدادات علاقات النسب والمصاهرة والقرابة بين الشعبين.
وأوضح الراشد اهتمام قيادة المملكة بتطوير وتنمية كافة العلاقات بين البلدين، على جميع الأصعدة، خاصة العلاقات التجارية والاقتصادية، وأشار إلى أن غرفة الشرقية كانت سباقة في الدعوة إلى إنشاء المجلس المشترك بين رجال الأعمال في كلا البلدين.. وثمن الراشد لسعادة سفير مملكة البحرين حرصه على حضور الاجتماع.
وتحدث رئيس الجانب السعودي في المجلس خليفة بن احمد الدوسري وقال ان الاجتماع يمثل حلقة في سلسلة التعاون المشترك بين رجال الأعمال في البلدين، بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية على نحو يواكب توجهات قيادتي البلدين، ويرضي طموحات الشعبين السعودي والبحريني.. وأشار إلى نمو التبادل التجاري بين الجانبين، إلا أنه أعرب عن اعتقاده بأن الأرقام لا تتناسب مع عمق العلاقات التي تربط بينهما، ولا تعكس طموحات رجال الأعمال فيهما.. وأكد أهمية دور مجلس الأعمال السعودي البحريني، في تطوير حجم التبادل التجاري وتفعيل التعاون الاقتصادي والاستفادة من الدعم الذي يلقاه رجال الأعمال من قيادتي البلدين لتنمية علاقاتهما الاقتصادية، وطرح الفرص الاستثمارية المتاحة وتعزيزها، والاستفادة من برامج تمويل الصادرات في البلدين وعلى المستوى العربي.
وهنأ رئيس الجانب البحريني في المجلس الدكتور عصام فخرو رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد بإعادة انتخابه رئيساً لغرفة الشرقية، وطرح عددا من القضايا مشيراً إلى الجهود التي يبذلها المجلس لإعادة تصدير الرمل السعودي إلى البحرين.. مؤكداً انها من أهم انجازات المجلس التي توجت بقرار من حكومة خادم الحرمين الشريفين، بالسماح بتصدير الرمل، وقرار من حكومة البحرين بتسهيل عملية استيراد الرمل.. مشيراً إلى تطلع القطاع الخاص في كلا البلدين إلى نتائج أفضل فيما يتعلق بسعر الرمل الواصل إلى البحرين، ولفت إلى أن المشروع الإصلاحي في البحرين يتيح لرجال الأعمال السعوديين آفاقاً واسعة من الشراكة التجارية مع اخوانهم في البحرين، ودعا إلى فتح آفاق أوسع للعمل والتعاون والاستثمار المشترك.
وأكد سفير مملكة البحرين في السعودية ان الاجتماع الثاني للمجلس يأتي في وقته، ودعا إلى تكثيف التواصل بين الجانبين موضحاً ان أي خطوة في هذا الاتجاه تمثل مكسباً للعلاقات الاقتصادية بين القطاع الخاص في كلا البلدين.
وأعرب عن أمله في أن يعقد اجتماع المجلس في كل عام في منطقة مختلفة من مناطق المملكة حتى يتسنى لرجال الأعمال البحرينيين أن يتعرفوا على أشقائهم من رجال الأعمال في كافة مناطق المملكة، مؤكداً ان ذلك سيساعد على التعارف وزيادة فرص التفاهم وتنمية الاستثمارات المشتركة بين الجانبين.

===========================================

يبحث بعض الاتفاقات الشائكة ومنها تخفيض السقوف الجمركية لبعض السلع
الفريق السعودي التفاوضي لمنظمة التجارة العالمية يواصل أعماله في جنيف.. اليوم


الرياض - أحمد بن حمدان:
أكد رئيس الفريق الفني لمفاوضات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية الدكتور فواز العلمي أن فريق المفاوضات الذي زاد عدده من 50 خبيراً اقتصادياً ليصل إلى 67 خبيراً موجود حالياً في جنيف لبحث بعض الاتفاقات الشائكة التي تخص بعض المواضيع منها تطبيق الحكومة الالكترونية والقضاء والمحاماة إضافة إلى تخفيض السقوف الجمركية لبعض السلع، مشيراً إلى أن مناقشة هذه الاتفاقيات مع المنظمة ستبدأ اليوم الأربعاء وستستمر لمدة ثلاثة أيام.
وقال العلمي في محاضرة ألقاها بعنوان «نتائج انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية» في الرياض أمس الأول أن وزارة العدل السعودية رشحت ثلاثة خبراء في القضايا الشرعية من المشايخ والعلماء فيها، حيث رافقوا فريق المفاوضات الفني للإطلاع على اتفاقيات المنظمة والتي ثبت موافقتها للشريعة الإسلامية جميعها، مشيراً إلى أن تفاوت فترة انضمام الدول الأعضاء إلى منظمة التجارة العالمية يخضع إلى عاملين هما ثقل الدولة الاقتصادي وتاريخ تقديمها لطلب الانضمام، حيث ساهم ثقل السعودية الاقتصادي ومكانتها الاقتصادية في كثير من الأنشطة التجارية في تأخر انضمامه نوعاً ما إلى منظمة التجارة العالمية.
ونوه العلمي إلى أن من المعوقات التي واجهت فريق المفاوضات الفني في مرحلة مناقشة اتفاقات المنظمة هو اختلاف حول وجهات النظر بين السعودية وبعض الدول الأعضاء في المنظمة حول بعض الاتفاقيات المتعلقة بالاستثمار الأجنبي في المملكة، ومنها إصرار بعض الدول الآسيوية على الاستثمار في السعودية في بعض الأنشطة التي تخالف الشريعة، حيث طالبت تايلند بالاستثمار في إنشاء دور للعلاج الطبيعي «المساج» كما يحدث لديها مؤكدة بأنها ستجني أرباحاً طائلة من وراء ذلك، نظراً للإقبال الشديد من السياح السعوديين على هذه المرافق والأموال الكبيرة التي تجنيها بانكوك من وراء هذه المشاريع، إضافة إلى أن اليابان طالبت بفتح المجال لها للاستثمار في نشاط الطوافة للحجاج والمعتمرين الذي يصل عدد الزائرين منهم لآداء الشعائر الدينية 4 مليون زائر سنوياً، إلا أن فريق المفاوضات استثنى هذا النشاط من باقي مجالات السياحة والسفر المسموح بالاستثمار الأجنبي فيها.
وأوضح العلمي أن من أهم النتائج الإيجابية لانضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية هو زيادة الاستثمارات الأجنبية في السعودية بعد الانضمام، مستشهداً بما كشفت عنه الهيئة العامة للاستثمار من زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية في السعودية لتصل إلى 200 مليار ريال في العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه والذي كان حجم الاستثمارات الأجنبية فيه لا يتجاوز 10 مليارات ريال.
وشدد على أن فتح مجال الاستثمار الأجنبي في قطاع التربية والتعليم لا يقتضي بأي حال من الأحوال أن يقوم المستثمرون الأجانب بإنشاء جامعات ومنشآت تعليمية تدرس مناهج أجنبية، وإنما ينص على أن يقوم المستثمرون الأجانب بإنشاء مراكزا تعليمية تدرس المناهج الموافقة للدين الإسلامي كما هو معمول به حالياً.
كما تطرق العلمي في محاضرته إلى الحديث عن المراحل التي اتبعها الفريق في مفاوضاته للانضمام والالتزامات التي وافقت عليها السعودية في سبيل ذلك، إضافة إلى الاستثناءات التي منحت لها في بعض الاتفاقيات، وأوضح للحضور الآثار الإيجابية للانضمام بشيء من التفصيل.

===========================================

ترسية مشروع «العقارية بلازا» بتكلفة 280مليون ريال

وافق مجلس إدارة الشركة العقارية السعودية خلال اجتماعه الطارئ مساء الاثنين على ترسية مشروع العقارية بلازا المزمع إنشاؤه على طريق العليا العام وذلك على أحد الشركات الوطنية بتكلفة تتجاوز 280مليون ريال.
الجدير بالذكر أن المشروع يعتبر معلماً حضارياً ترسمه العقارية في مدينة الرياض، كما أنه يزيد من مراكزها التجارية لتصبح مجتمعة بطول 1045م متصلة، الأمر الذي يجعلها من أكبر المراكز التجارية والمكتبية في الشرق الأوسط حيث ستبلغ مسطحات مبانيها نحو 405,492متر مربع تتضمن محلات تجارية ومكاتب، ومن المتوقع أن يحقق هذا المشروع نمواً في إيرادات الشركة السنوية بعد تشغيله بنحو (59,000,000)مليون ريال.

===========================================

إطلاق شركة عقارية في السوق السعودية ب 375 مليون ريال

الرياض - محمد الحيدر:
كشفت بنك الاستثمار الدولي عن تأسيسة لشركة تطوير عقارية للاستثمار في السوق السعودية، برأسمال قدر بنو 375 مليون ريال.
وأوضح عابد الزيره الرئيس للبنك أن الشركة تأتي نتيجة شراكة مع كل من الشركة الإسلامية لتطوير القطاع الخاص وهي شركة استثمارية تابعة للبنك الإسلامي للتنمية والشركة السعودية للتطوير الاقتصادي «سيدكو».
وقال أن الشركة ستستثمر ملياري ريال (533 مليون دولار) في قطاع العقار السعودي الذي يشهد نمواً ملحوظاً، مشيراً إلى أن الفرص في القطاع العقاري السعودي هائلة بسبب الزيادة المستمرة في الطلب غير العادي على البيوت ومن المتوقع أن تبلغ الفجوة ما بين العرض والطلب مليون وحدة سكنية في غضون السنوات العشر المقبلة وهذه التوقعات تدفع خطط التطوير العقاري والحاجة إلى ضخ تدفقات استثمارية أكبر في هذا القطاع.
إلى ذلك قال مسؤول العمليات الأول في البنك صلاح نور الدين أن هذه العوامل الى جانب عوامل أخرى تؤكد أن الوقت الآن مثالي لاستهداف هذه السوق والاستثمار السريع فيها ويؤيد العجز المتوقع في البيوت بالفعل خطط الحكومة الحالية التي تدعو إلى بناء ما يقارب 800 ألف وحدة سكنية جديدة في غضون العقد المقبل.
وتوقع أن يتجاوز معدل العائد الداخلي للاستثمار في الشركة تحت التأسيس ما يربو على 22 في المائة سنوياً في فترة تمتد من ثلاث إلى خمس سنوات إضافة إلى امكانية تحسين العائدات عن طريق زيادة رأس المال في حال رغبة الشركة في طرح اسهمها للاكتتاب العام.
يذكر أن بنك الاستثمار الدولي شركة مساهمة بحرينية تأسست في 2003م كبنك استثماري إسلامي برأسمال قدره 200 مليون دولار ورأسمال مدفوع قدره 43 مليون دولار ومساهموه من الأفراد والشركات والمؤسسات من دول مجلس التعاون الخليجي.

===========================================

هاجس شح إمدادات الطاقة يعيد أسعار البترول إلى ما فوق 74 دولاراً
محادثات النعيمي في واشنطن تعزز علاقات تجارة النفط السعودية - الأمريكية


كتب : عقيل العنزي
عززت المحادثات التي أجراها معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي في واشنطن أمس مع نظيره الأمريكي سام بودمان من علاقات تجارة النفط السعودية - الأمريكية التي شكك بعض المراقبين بفتورها بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي جورج بوش مؤخرا وشدد فيها على ضرورة وضع خطة للاستغناء عن نفط الشرق الأوسط مما اعتبره البعض تخفيضا للواردات الأمريكية من نفط دول الخليج العربي وهي أهم منتج لمصادر الطاقة بالعالم.
وعكست تصريحات الوزير النعيمي وبودمان الرغبة الجادة بين البلدين في تطوير العلاقات وزيادة الصادرات السعودية من النفط الخام إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتقوية بناء مخزوناتها الاستراتيجية التي تتناقص بصورة حادة بسبب زيادة الطلب على النفط واستمرار السحب بكميات كبيرة ، وتراجعها نتيجة إلى تعرض المنشآت النفطية العام الماضي إلى تدمير جراء الأعاصير الاستوائية المتتالية. وتستورد الولايات المتحدة من المملكة حوالي 1,6 مليون برميل يوميا من النفط الخام.
وتكتسب المملكة أهمية كبيرة لكونها أكبر منتج لمصادر الطاقة بالعالم وتمتلك اكبر احتياطيات للنفط الخام تتجاوز 263 مليار برميل, كما أنها مصدر موثوق به يعتمد عليه في تأمين إمدادات الطاقة وذات مواقف ثابتة تسعى دائما إلى استقرار الأسعار وإبقائها في مستويات تفيد المنتجين و تساهم في دعم نمو الاقتصاد العالم ، لإيمانها بأنها جزء من المنظومة العالمية و أي إضرار بمعدلات نمو الاقتصاد الدولي سيلحق الضرر بتنميتها.
الولايات المتحدة الأمريكية أكبر مستهلك للطاقة بالعالم تدرك بأنها لا يمكن بأي حال من الأحوال الاستغناء عن نفط الشرق الأوسط وخاصة دول الخليج العربي ذات المواقف الثابتة والمهمة في استقرار أسعار الطاقة ، وإنما كانت في السابق تحاول الضغط على الدول المنتجة من خلال التلويح بفتح منافذ جديدة بعيدا عن منطقة الشرق الأوسط وهي منافذ تحيط بها العديد من العقبات التي تجعل تطبيقها غير ممكن في الوقت الحاضر، وساهم الخلاف الغربي - الإيراني على خلفية برنامجها النووي في جعل الولايات المتحدة تتقرب أكثر إلى دول الخليج العربي للحد من تأثير الأزمة على انسياب النفط من هذه الدول وانعكاس ذلك على مستوى الأسعار. غير أن أسعار النفط اندفعت أمس إلى أعلى في مستهل تعاملاتها الأسبوعية متأثرة بتزايد حدة الصراع الإيراني - الغربي والتهديدات الجديدة التي أطلقتها إيران باستهداف إسرائيل والمصالح الأمريكية بالمنطقة في إشارة إلى تهديد مضيق هرمز الممر المائي المهم في تصدير النفط من منطقة الخليج العربي إلى الأسواق العالمية. حيث قفزت أسعار النفط للعقود الآجلة فوق مستوى 74 دولارا للبرميل مع استمرار المخاوف من توقف الإمدادات خصوصا من إيران ووسط موجة مشتريات قوية تجتاح أسواق السلع الأولية بالإضافة إلى القلق من استمرار القلاقل في نيجيريا جراء اعتداءات المليشيات على المرافق النفطية وكذلك انضمام يفيا إلى فريق تهديد أمن الطاقة رغم أنها لا تشكل أهمية كبيرة بيدا أنها تضاف إلى القلق العالمي. وفي بورصة نايمكس بنيويورك صعد الخام الأمريكي الخفيف للعقود تسليم يونيو 55سنتا إلى 74,15 دولاراً فيما ارتفع خام القياس الأوروبي مزيج برنت في بورصة البترول الدولية بلندن 24 سنتا إلى 74,13 دولاراً.وارتفع خام وست تكساس إلى 74,10 دولاراً للبرميل ، بينما قفز سعر الجازولين إلى 2,15 دولار للجالون ، وتراجع سعر الغاز الطبيعي إلى 6,67 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
واستمر الذهب في المسار التصاعدي حيث سجل سعرا جديدا بلغ 666 دولاراً للأوقية كما صعدت الفضة إلى سعر 14,15 دولاراً للأوقية .

===========================================

قال إن السعودية ملتزمة بإيجاد حل لمشكلة ايصال الطاقة.. النعيمي:
المملكة تنفذ برنامجاً استثمارياً ضخماً لزيادة إنتاج النفط إلى 12,5 مليون برميل في اليوم


واشنطن - واس:
قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن ابراهيم النعيمي ان المملكة ملتزمة بايجاد حل لمشكلة ايصال الطاقة.
وكشف أن المملكة تعمل على تنفيذ برنامج استثماري ضخم لزيادة قدرتنا الانتاجية لنصل الى 12,5 مليون برميل في اليوم بحلول العام 2009م وستسهم هذه الزيادة كثيرا في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة في العالم».
جاء ذلك في كلمة للمهندس النعيمي في ندوة أقامها مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن يوم أمس الأول.
وخاطب الوزير المنتدين بالقول «لقد تغيرت أمور كثيرة منذ التقينا هنا في واشنطن قبل حوالي سنة فيما بقيت أمور أخرى على حالها. فقد استمر ارتفاع الطلب على مصادر الطاقة وخاصة الطلب على البترول فيما بقيت البنية التحتية لمصادر توريد الطاقة محدودة الامكانيات ولم يطرأ عليها الكثير من التطوير وذلك بسبب ضعف الاستثمارات في هذا المجال لعدة سنوات. وللعام الثانى على التوالي تسببت الظروف المناخية وليست السياسية في اضطراب امدادات البترول في الولايات المتحدة كما شهدنا تفاعلات الخطوات التصحيحية لسوق البترول العالمية والفوائد التي يمكن أن نجنيها من وراء تكامل الانشطة في هذه السوق، حيث تم ضخ امدادات اضافية الى الولايات المتحدة من مصادر أجنبية في أعقاب اعصاري كاترينا وريتا الامر الذي عوض الخسارة المحلية في الانتاج وخفف بالتالي من وطأته على العملاء الامريكيين».
وأشار الى كيفية امكانية أن تشكل المواصفات المتغيرة والالزامية للمنتجات البترولية تحديا لقدرة صناعة البترول على توفير المنتجات الكافية التي يحتاجها العملاء في وقت تشهد فيه شركات التكرير أعباء اضافية تتمثل في استخدام الايثانول مع البنزين في اطار استعداداتها لمواجهة ذروة الطلب في موسم السفر.
وتعمل التوترات السياسية وعدم كفاية المنتجات البترولية في الاسواق بالاضافة الى الحديث عن تناقص احتياطيات البترول في العالم على تعزيز المخاوف والقلق في أسواق البترول وكذلك بين المستهلكين وما نراه جميعا من ارتفاع أسعار البترول الخام ووقود التدفئة والبنزين الى مستويات قياسية لم تحدث من قبل الامر الذي لا يبعث على الطمأنينة أو الارتياح لاي منا.
وأضاف يقول ان المنتجين الذي يربطون بين ارتفاع الاسعار وأمن الطاقة عاشوا حالة من الوهم في هذا الصدد0 فعند ارتفاع الاسعار في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات من القرن الماضي اعتقد كثير من المنتجين بأنهم قد حققوا أمن الطاقة حيث كان الطلب قويا والاسعار مرتفعة والعرض قليل وهي أوضاع أشبه ما تكون بالاوضاع التي نعيشها اليوم، غير أن شعورهم بالامان لم يدم طويلا فقد أدت الاسعار المرتفعة بالضرورة الى اضعاف الطلب في الوقت الذي شجعت على زيادة الطاقة الانتاجية.
وفي الحالين كان أمن الطاقة محض سراب حيث لا يعيش أمن الطاقة في ظل غلو الاسعار سواء كان هذا الغلو انخفاضا أو ارتفاعا.
وقال ان أمن الطاقة المستدام لكل من المستهلكين والمنتجين يحتاج الى ثلاثة عوامل هي استقرار السعر وموثوقية العرض والطلب والقدرة.
تلك هي الاعمدة الثلاثة التي يقوم عليها أمن الطاقة المستدام.
وخلص المهندس علي بن ابراهيم النعيمي الى أنه لا صحة مطلقا للاعتقاد السائد بأن الاعتماد على البترول الخام المستورد يؤدي الى ارتفاع أسعار البنزين في محطات الخدمة. فالحقيقة التي لا تقبل الجدل هى أن أسعار البترول الخام المحلية والاجنبية تتحدد عالميا من خلال العلاقة بين العرض والطلب وأن أي اختلاف في أسعار البترول الخام المحلية والاجنبية انما تعود الى اختلاف الجودة والضرائب والموقع.
وقال: معالي وزير البترول والثروة المعدنية «ان تعزيز أمن الطاقة على المدى البعيد سيتطلب من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية مواجهة أربعة تحديات رئيسة هي تحسين المعلومات وازالة العوائق أمام امكانية ايصال الطاقة والحماية الامنية لشبكة الامدادات وكذلك الحفاظ على المرونة اللازمة للتغلب على الاضطرابات غير المتوقعة في الامدادات».
وأوضح فيما يتعلق بالتحدي الاول بالقول مع احتياجنا لعمل الكثير في مجال تحسين المعلومات الخاصة بالسوق البترولية هناك حاجة ماسة الى تحسين المعلومات المتعلقة باستقراء الطلب المتوقع على الطاقة فالافتقار الى المعلومات الموثوقة الخاصة بالطلب على الطاقة يجعل من الصعوبة بمكان تقويم المخاطر والعوائد المتعلقة باستثمار بلايين الدولارات لزيادة الطاقة الانتاجية.
وازاء ذلك سيكون على المنتجين تقييم قوى السوق والخطط الحكومية غير المتوقعة التي يمكن أن تزيد أو تحد من الطلب على الطاقة في المستقبل.
ونخشى أن يلجأ بعض المنتجين في ظل هذا الغموض الى الابتعاد عن المخاطرة والعزوف عن الاستثمار في بناء طاقات جديدة في الوقت المناسب.
ورأى أن هناك مزيدا من الحاجة للعمل على تحسين معلومات أسواق البترول.
وقال: لقد بدأنا بداية طيبة باطلاق مبادرة معلومات أسواق البترول المشتركة «جودي» التي ستقوم عما قريب بنشر تقريرها الثاني. وبمشاركة أكثر من 90 بلدا وست منظمات دولية أعتقد أننا سنشهد تقدما ملحوظا نحو تحقيق هدفنا في تحسين معلومات أسواق البترول العالمية.
أما بالنسبة للتحدى الثاني المتمثل في القدرة على توصيل الطاقة قال هناك حاجة الى ازالة القيود في هذا الصدد فتوفر مصادر الطاقة لا يشكل تهديدا لأمنها اذ لايزال هناك كميات ضخمة من البترول الخام القابل للاستخراج كما يمكن بمساعدة التطور التقني استخلاص كميات أكبر من هذا البترول.
وبما أن وفرة البترول ليست مشكلة فمن الواضح أن على صناعة البترول مواجهة المعوقات الخاصة بامكانيات ايصال المنتجات للمستهلكين النهائيين.
وهو ما أشير اليه بمشكلة ايصال الطاقة. ومع زيادة النمو في الطلب على الطاقة المتوقع على مدى العشرين سنة القادمة ستزداد التحديات التي نواجهها.
وقال: «اننا ملتزمون في المملكة بايجاد حل لمشكلة ايصال الطاقة فنحن نعمل على تنفيذ برنامج استثماري ضخم لزيادة قدرتنا الانتاجية لتصل الى 12,5 ملايين برميل في اليوم بحلول عام 2009م وستساهم هذه الزيادة كثيرا في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة في العالم وبالاضافة الى برنامجنا لزيادة طاقة انتاج البترول تقوم المملكة بتنفيذ مشاريع ضخمة في عدد من المجالات تشمل التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي وأعمال التكرير وغيرها».
وبين أن العالم يواجه مشكلة في مجال التكرير والنقل والتسويق تؤثر كثيرا في سوق البترول وتتمثل في محدودية طاقة التكرير وعدم انسجام أنواع الزيوت الخام المتوفرة مع قدرات المصافي وللمساعدة في حل أوجه القصور في معالجة الزيوت الخام المتوسطة والثقيلة التي تعانيها مصافي التكرير حاليا تبنت المملكة العربية السعودية استراتيجية من شقين أولهما تطوير احتياطيات المملكة من زيوت الخام الخفيفة ضمن برنامج زيادة الطاقة الانتاجية الحالية وثانيهما زيادة القدرة على تكرير الزيوت الثقيلة في المصافي المحلية ومصافي المشاريع المشتركة الدولية.
وضمن هذه الجهود أعلنت موتيفا شريك المملكة مع شركة شل أويل في الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي عن خططنا لتطوير وزيادة الطاقة التكريرية في مرافقنا في بورت ارثر.
وفيما يتعلق بالتحدى الثالث المتمثل في الحاجة الماسة لحماية البنية الاساسية للطاقة قال «نجد أن الارهاب يشكل تهديدا لنا جميعا فقد عانت بلدانا من أولئك الذين لا يريدون بنا خيرا. وضمن محاولاتهم لايذائنا بدأ الارهابيون بالتركيز على تخريب البنية الاساسية للطاقة. وما المحاولة الاخيرة الفاشلة للهجوم على مرافق البترول في بقيق في المملكة العربية السعودية الا مثال على التهديد الذي نواجهه. اننا في المملكة ندرك التهديدات التي قد تتعرض لها مرافق الطاقة في الوقت الحاضر وقد قمنا بتكثيف الاستثمارات في مجال التقنية والقوة البشرية لحماية مرافقنا من مثل هذه التهديدات».
وأضاف أن التهديد الذي يشكله الارهاب لا يقتصر على البنية الاساسية للطاقة في العالم على دولة أو منطقة بعينها وعليه فعلينا جميعا توخي الحذر والاستعداد لحماية مرافقنا من أولئك المنحرفين الذين يهدفون الى تعطيل تدفق الطاقة اللازمة لاقتصاد العالم.
وقال معاليه وكما اتضح من التطورات الأخيرة على مدى السنة الماضية فليس الارهاب التهديد الوحيد لامن بنيتنا الاساسية للطاقة بل تشكل الكوارث الطبيعية كالاعاصير والزلازل خطرا يتهدد أعمال شبكات امدادات الطاقة لفترات طويلة من الزمن. ولكم أن تنظروا الى ما حدث لانتاج الزيت والغاز في خليج المكسيك بالولايات المتحدة عامي 2004 و2005م . ومع اختلاف الحلول تحتاج المملكة والولايات المتحدة الى النظر في ايجاد السبل الكفيلة بتعزيز منظومة الطاقة في مواجهة تلك التهديدات.
أما التحدي الرابع فجسده معاليه بالمحافظة على درجة كافية من المرونة لمنظومة الطاقة لمواجهة التطورات غير المتوقعة التي يمكن أن تؤثر سلبا على الاسواق. وقال لقد أدركنا في المملكة العربية السعودية منذ زمن بعيد أهمية الاحتفاظ بطاقة انتاجية احتياطية لحماية امدادات الطاقة من التقلبات. وهذا ما جعلنا نحرص سابقا وسنستمر مستقبلا بالاحتفاظ بطاقة انتاجية احتياطية تتراوح بين 105 و 2 مليون برميل في اليوم من البترول الخام.
وأبان معالي وزير البترول والثروة المعدنية أن لدى المملكة والولايات المتحدة رغبة مشتركة في اعادة بناء طاقة احتياطية أكبر من أجل خير العالم. غير أنه أشار الى أن الدول المنتجة ليست وحدها القادرة على اتخاذ خطوات لتحسين مرونة المنظومة البترولية في التعامل مع الاضطرابات غير المتوقعة فللدول المستهلكة أيضا دورها في هذا الشأن من خلال التزامها ببناء احتياطيات استراتيجية من البترول الخام أو المنتجات المكررة كما هو الحال في العديد منها.
وقال: «لقد لمسنا السنة الماضية قيمة تلك الاحتياطيات وساعد الاستخدام المنسق لمخزونات البترول بين أعضاء وكالة الطاقة الدولية بالتشاور مع المملكة العربية السعودية في الحيلولة دون حدوث زيادة كبيرة في الاسعار جراء الاضرار الكبيرة التي لحقت بالبنية الاساسية للطاقة في الولايات المتحدة نتيجة اعصاري كاترينا وريتا».
وعرض في ختام كلمته الى العلاقات الامريكية السعودية. فقال نحن في المملكة العربية السعودية ملتزمون في الاندماج كلية في الاقتصاد العالمي. وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تخطو المملكة خطوات جريئة على طريق الاصلاح الاقتصادي وتنويع مصادر الاقتصاد الوطني وضمن هذه الجهود انضمت المملكة لمنظمة التجارة العالمية في عام 2005م. ونقوم بخصخصة الصناعات وبناء تنظيمات وهياكل قانونية جديدة تشجع الاستثمارات المحلية والدولية في الاقتصاد السعودي.
ونتيجة لذلك حققت المملكة معدلات نمو اقتصادي غير مسبوقة ونتوقع اقتصادا قويا ومتنوعا خلال السنوات القادمة. وبين أن المملكة تقوم بتنفيذ عدد من المشاريع الكبرى في مجال التنقيب عن الغاز الطبيعي وتكرير البترول والبتروكيميائيات وتوليد الكهرباء وتحلية المياه والتعدين والتصنيع التي توفر فرصا استثمارية وتوظيفية كبيرة للمملكة ومواطنيها. ورأى أن هذه المشاريع ستوفر أيضا فرصا جاذبة للشركات والموظفين الامريكيين مشددا على أن انجاز هذه المشاريع الجبارة بنجاح يحتاج الى مهارات تقنية وخبرات واسعة ومستوى عال من التميز الذي تعرف به الشركات الامريكية مبديا تطلعه الى مشاركة هذه الشركات مرة أخرى في تنفيذ هذه المشاريع.

===========================================

( من السوق ) صيد ثمين

خالد العبدالعزيز
صححت مؤسسة النقد مادار في السوق من اجتهادات حول حجم المحافظ ذات التسهيلات، وكانت تلك المعلومات في غاية الأهمية، وفي غاية الخطورة لمن تعمق في مدلولاتها وأبعادها!
وتزويد السوق من قبل مؤسسة النقد بتلك المعلومات المهمة، هو شيء جيد للغاية، خاصة أنها أوضحت بأن ماتم تصفيته خلال الفترة من 26فبراير إلى نهاية ابريل من العام الجاري لم يتجاوز(396) وصفاتها ب(الحالة)، اجمالي قيمتها 987 مليون ريال.
وشتان بين ماتناولته الاجتهادات الإعلامية من أرقام (100الف محفظة بقيمة 18مليار ريال) وبين ماذكرته مؤسسة النقد وحددته بأقل من 2500محفظة من ذوات التسهيلات، في جميع البنوك، والغالبية العظمى من قيتمها كما قالت تعود إلى كبار المستثمرين.
وعندما تغيب المعلومة تظهر البلبلة في الأسواق، ولم تكن السوق لتحصل على هذا الصيد الثمين من المعلومات ذات القيمة للسوق، لولا الاجتهادات الإعلامية، حيث كانت تلك الاجتهادات سببا رئيسيا في خروج مثل هذه المعلومات.
وتلك المعلومات لو لم تجفف من الأسواق وعز وجودها، لما اعتبرت صيدا ثمينا، لأن أهميتها تدفع إلى فرز تصورات جديدة حول أوضاع السوق بشكل مغاير عن الأوضاع التي رسمت في الأذهان، من حيث ما أشير إليه بأن تسييل المحافظ ذات التسهيلات كانت وراء الانهيار الذي حدث مؤخرا، حيث ترمى الكرة الان في مرمى الصناديق الاستثمارية للبنوك التي تشرف عليها المؤسسة.
وتوصلت السوق بتلك المعلومات إلى طرف مهم يعتقد بأنه ليس متسببا رئيسيا فيما حدث، وهي الآن بحاجة إلى معلومات مهمة عن صناديق الاستثمار خلال الفترة ذاتها، خاصة أنها متهمة بأنها طرف فاعل من ضمن الأطراف التي كانت وراء ماحدث للسوق.
والقراءة ذات المقارنة التي تستخلص من صناديق الاستثمار والمتوفرة على موقع تداول لا يمكن القياس بها، خاصة أن التراجع خفض من حجمها ولا يعرف بعد ان كان ذلك الانخفاض من وراء بيعها أيضا أم من وراء تراجع الأسعار، حيث لا يوجد ما يشير إلى ذلك وتحديدا خلال الفترة التي حددتها مؤسسة النقد أعلاه، الحاجة إلى تأكيدات حول الصناديق الاستثمارية وأوضاعها لا تزال قائمة، ومن واجب مؤسسة النقد أن تزود السوق بها قبل أن تطالها الاجتهادات الاعلامية ومن ثم تقوم بتصحيحها فيما بعد ليكون منظرا محرجا لوضع المعلوماتية الرسمية لدينا.
وليست مؤسسة النقد بحاجة إلى من يذكرها بأهمية دورها المعلوماتي، وحساسيته، وخطورته الشديدة، مالم تزود سوق المال بما تحتاجه من معلومات مهمة وحديثة سواء كانت احصائية أو غيرها، وان تم اشباع السوق بالمعلومات التي تريدها فلن يتخذالمستثمرون القرارات السليمة، الا وفقا لأوضاع سليمة، وستختفي العشوائية في اتخاذ القرارات، ويكون الكل على بينة.

===========================================
===========================================
===========================================
جريدة عكاظ
===========================================


المؤشر يفقد 417 نقطة .. والمضاربه مستمرة
تسييل المحافظ يربك السوق .. وتوقعات بمزيد من الضغط


تحليل: علي الدويحي
أنهى سوق الأسهم المحلية امس الثلاثاء تعاملاته متراجعا بمقدار 417 نقطة أو بما يعادل 3،11 %ليقف عند مستوى 130034 نقطة وكان من ابرز اسباب هذا التراجع هو سيطرة الخوف على المتعاملين نتيجة تاخر الجهات المسؤولة عن ايضاح والافصاح عن الارقام الحقيقية عن تسييل المحافظ البنكية في حينها
خاصة ان البنوك اكدت انها ترسل بياناتها بشكل فوري الى مؤسسة النقد العربي السعودي ومن المحتمل ان يكون اليوم مشابها لتعاملات امس وهي فرصة للشراء والتجميع في الشركات التي بدات تتفاعل مع معطيات السوق، مع الاخذ في الاعتبار ان السوق مازال عبارة عن مضاربة سريعة وهناك العديد من المؤشرات التي من خلالها يمكن لصغار المتعاملين معرفة توجه السوق وذلك على سبيل المثال الضغط دفعة واحدة على الشركات القيادية ففي حالة فك الشركات الصغيرة للنسبة فان الوضع غير مريح والعكس صحيح، اضافة الى مراقبة حجم السيولة في الفترة الصباحية وان تزيد عن 3 مليارات في النصف الساعة الاولى مع متابعة نقاط الدعم والمراقبة فمن المحتمل ان يعود اليوم لاختبارها من جديد ولعل حاجز 12570 هي اهم تلك النقاط.
كما كان من الواضح ان السوق مازال يعاني من عدم الثقة حيث نلاحظ ان الشركات الصغيرة تتراجع بسرعة حيث هناك قوى شرائية سرعان ما تهدأ وتتحول الى بيع جماعي خاصة في نهاية التداول والتأخر في دخول السوق حيث لايمكن الاحساس بالسوق الا بعد الساعة الخامسة والنصف مساء، حيث هناك خوف وارتباك من قبل المتعاملين بالمجازفة وهذه نقطة ايجابية.
نتوقع ان يشهد السوق اليوم العديد من موجات جني الارباح المتكررة ونتوقع ان يكون تجاوز حاجز 13450 صعبا بدون تحرك احدى القياديات وبالذات سابك، علما انها اغلقت في منطقة محيرة وفوق نقطة دعم قوية نتمنى ان لاتغلق اسفل منها اليوم وهي 185 ريالا وكذلك الراجحي 371 ريالا والكهرباء 19،5 ريالا والاتصالات 128 ريالا وهي نقاط دعم قوية مما يعني كسرها الى اسفل سوف تربك السوق كثيراً.
على صعيد التعاملات اليومية فقد اغلق السوق تعاملات الفترة الصباحية منخفضا بمقدار 482 نقطة نتيجة عملية جني ارباح طبيعي ومتوقع ولكنه مبالغ فيه نوعا ما ولاحظنا عدم تأثر اغلب الشركات بهذا التراجع في البداية الاعندما بدأ المؤشر يفقد اكثر من 200 نقطة، حيث تم الضغط على الشركات القيادية دفعة واحدة (الراجحي وسابك والاتصالات والكهرباء) وهو ضغط متعمد الهدف منه ان تفك الشركات الصغيرة النسبة لايقاف فورة الارتفاعات وفي جميع الأسهم، حيث لم يكن ذلك يتم الا بالضغط على المؤشر وانزاله باكثر من 400 نقطة وقد كسر المؤشر العديد من نقاط الدعم المهمة ومنها 13150 وبعدها 13000 واخيرا اختبار حاجز 12900 وقد استطاع المؤشر الاغلاق فوق 12955 نقطة في نهاية الفترة الصباحية لتبدأ الجلسة المسائية وكان منطقيا ان يستهلها على نزول ويختبر نقاط دعم جديدة ومنها 12880 ثم الى 12770 نقطة ليرتد من عندها وكان كسرها سيكلف السوق الشيء الكثير خاصة ان الشركات القيادية كسرت نقاط دعم مهمة حيث شاهدنا المؤشر وجد صعوبة في كسر حاجز 13 الف نقطة حيث امضى معظم الوقت يدور حول حاجز 12860 نقطة وهي النقطة التي حددناها امس الثلاثاء بانها ستكون اول اشارة لخروج المضاربين اليوميين.

===========================================

1500 مختص يبحثون مصير 9 ملايين محفظة استثمارية في الأسهم

حامد العطاس (جدة)
اول ملتقى لسوق الاسهم السعودية تنطلق فعالياته يوم الخميس 20 ربيع الثاني الجاري الموافق 18 مايو 2006 في مدينة جدة بمشاركة اكثر من 1500 شخصية اقتصادية ومستثمر ورجل اعمال ومتعامل في سوق الاسهم اضافة الى سيدات الاعمال. يهدف الملتقى الى القاء الضوء على تطورات سوق الاسهم السعودية التي شهدت تذبذبات وهبوطاً حاداً في الفترة الاخيرة وحدوث تغيرات متسارعة. وقال رئيس الملتقى المستشار فيصل حمزة صيرفي ان الملتقى الذي يقام تحت شعار الرؤية الاستثمارية والابعاد الاجتماعية وتستضيفه الغرفة التجارية الصناعية بجدة يعد اول الملتقيات التي تناقش اوضاع سوق الاسهم وتطوراتها وانعكاساتها على المتعاملين ونشر الوعي الاستثماري في المجتمع.
واضاف ان ما يحدث اليوم في سوق الاسهم يتطلب مناقشة من كافة الجوانب التقنية والقانونية والاقتصادية ومعرفة السياسات المالية باعتبار ان الحالة النفسية تشكل عاملا مهما لدى المستثمرين وتؤثر سلباً او ايجاباً على السوق. وقدر الصيرفي اجمالي ما يتم التداول به في سوق الاسهم يوميا بأكثر من 7 مليارات ريال وقد يرتفع هذا الرقم ليصل في بعض الاحيان الى 40 مليار ريال مما يؤكد ضرورة مراجعة السياسة النقدية. ولفت الى ان عدد المحافظ في سوق الاسهم تجاوز 9 ملايين محفظة وهناك ما لا يقل عن 3 ملايين محفظة كبيرة وفاعلة يتم فيها التداول والمضاربة. الملتقى سيتحدث فيه نخبة من الاقتصاديين والاكاديميين والمتخصصين والمستشارين في سوق المال الى جانب عدد كبير من الفنيين والمتخصصين في مجال علم النفس. الملتقى يناقش 7 محاور هامة منها اهمية الاقتصاد في تنمية النشاطات الاستثمارية والعلاقات بين الاقتصاد وسوق الاسهم السعودية وكيف تؤثر السياسات الاقتصادية في حركة السوق الى جانب التحليل الفني ما له وما عليه واهم ادوات التحليل الفني والابعاد الفنية والنفسية لاتخاذ القرار. الملتقى لم يغفل دور المرأة السعودية وتعاملاتها في سوق الاسهم من خلال محور مهم هو كيف تنمي المرأة مدخراتها في سوق الاسهم السعودية. من جهته قال رئيس اللجنة المنظمة سامي ادريس ان من اهم الفوائد من الملتقى توسيع دائرة الحوار المباشر بين المستثمرين والاكاديميين وزيادة الثقافة الاستثمارية والتعرف على كيفية التعامل مع السوق متى وكيف تشتري وتبيع الاسهم وكيف يتم تعويض الخسارة. واضاف ان اللجنة المنظمة قامت بطباعة اكثر من 3 الاف استبيان لتوزيعه على كافة شرائح المجتمع من المستثمرين في سوق الاسهم كبارا وصغاراً بهدف نشر ثقافة سوق الاسهم في المجتمع السعودي، وسوف يتم رفع نتائج هذا الاستبيان الى المجلس الاقتصادي الاعلى واللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى وهيئة سوق المال.

===========================================

الحميد لـ«عكاظ» مؤكدا خضوع عاملات المستلزمات النسائية تحت مظلة المؤسسة:
التأمينات الاجتماعية لم تسيّل محافظ استثمارية في سوق الأسهم


فهد الذيابي (الرياض)
كشف محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سليمان الحميد ان العاملات في محلات المستلزمات النسائية سيخضعن لنظام التأمينات الاجتماعية. وقال في تصريح لـ«عكاظ»: ان كل من يعمل في شركة سواء كان رجلا او امرأة لا بد ان يخضع لنظام التأمينات حتى ولو لم يكن في الشركة سوى موظف او موظفة واحدة. من جهة اخرى جدد الحميد النفي بتسييل المؤسسة لمحافظ استثمارية في السوق السعودية وذلك ردا على عدة جهات حول هذا الامر.. وقال هذا الامر غير صحيح ولم تسيل اي محفظة استثمارية تابعة للمؤسسة. وكان قد أثير مؤخراً أن هناك جهات معينة سيلت مائة ألف محفظة استثمارية في سوق الاسهم مما اسهم في انحدار السوق بعد تحسنه لكن مؤسسة النقد أكدت ان المحافظ التي سيلتها بعض البنوك لا تزيد عن 2500 محفظة.

===========================================

تفاعل إيجابي مع ندوة «سهمك غناك أو فقرك» في غرفة تجارة جدة

حسن باسويد (جدة)
طالب المختصون في تعاملات سوق الاسهم بمزيد من الشفافية في التعاملات من قبل هيئة السوق، والابتعاد عن المضاربات التي أضرت بالمستثمرين، والتعامل بالأنظمة والقوانين للجميع دون استثناء. جاء ذلك خلال ندوة «سهمك غناك أو فقرك» التي عقدت مساء أمس الأول في قاعة إسماعيل أبو داود في غرفة جدة.
الندوة شارك بها مجموعة من المختصين في أنظمة وقوانين السوق المالية، وافتتحها الدكتور سعيد الشيخ بمحاضرة بعنوان «السوق السعودي إلى أين».
وتمنى ان تطرح الدولة المزيد من حصصها في الاكتتاب.
ودافع الشيخ عن المصارف المحلية ودورها في الأزمة الحالية في السوق، مستبعدا أن تكون المصارف قد قامت بتسييل محافظ مالية تملكها وأن كافة الإجراءات التي اتخذتها المصارف المحلية لدعم السوق والمحافظة على استقراره.
وأوضح الشيخ أن أي خسارة للقيمة السوقية للأسهم داخل السوق، ينعكس بالشكل السلبي على المصارف المحلية وقال: «ليس من صالح المصارف المحلية ما يمر به سوق الأوراق المالية في الفترة الحالية، و اضاف ان الهدف الأساس خلال الفترة المقبلة هو تحسين وضع السوق، الذي يملك العديد من المحفزات لرفعه».
وتحدث المحامي والمستشار القانوني خالد أبو راشد خلال الندوة، قائلا: يجب أن تكون هناك مطالبة بالمزيد من الشفافية للهيئة على أسماء ومخاطر ما يقوم به المتلاعبون داخل السوق، كما يجب أن يتم توجيه الرأي العام بالشكل الحقيقي دون التركيز وإلقاء اللوم على قطاع معين دون الآخر للخروج من أزمة السوق الحقيقية.
من جهته تحدث أستاذ المحاسبة بجامعة الملك سعود الدكتور محمد السهلي قائلا: «إن القيمة السوقية للأسهم يجب أن يتعامل بها المتداولون والمستثمرون في السوق، من خلال القيمة الحقيقية للشركات واستثماراتها وخططها المستقبلية الملموسة للتوسع».
مبينا أن ما يحدث من خلافات داخل السوق وعلاوات الإصدار الحالية لعدد من الشركات الحديثة، يجب أن تتم مراجعتها.
وبين عبد الله القاسم أن البرامج التي يتعامل بها المتداولون داخل السوق، تخضع إلى عمليات تجديد وتحديث مستمر، وان منهج التحليل الفني المتبع في تلك البرامج يتعارض مع واقع السوق في بعض الأحيان لخصوصية سوق الأوراق المالية السعودي في عمليات التقييم.
وأكد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية في جدة زياد البسام أن الغرفة التجارية الصناعية في جدة، والمراكز التابعة لها، حريصاً على توعية وتثقيف المجتمع.

===========================================

تسييل المحافظ يخفض المؤشر ودعوات بمزيد من الشفافية بالسوق

احمد بركات العرياني (جدة)
استغرب عدد من المتداولين في صالات التداول عودة المؤشر العام لسوق الاسهم للتراجع امس رغم الارتفاع خلال اليومين السابقين.
وحمل المتداولون البنوك التي سيلت 2500 محفظة استثمارية للمتعاملين معها ولديهم قروض استحق سدادها بقيمة 263 مليون دولار.
وقال غرم الله الغامدي «مضارب» ان السوق كان جيدا في الصباح لكننا فوجئنا باحمرار المؤشر بعد اخضرار.
واعتبر ان تسييل البنوك لتلك المحافظ «بيع الاسهم التي تحتويها تلك المحافظ» لسداد مستحقات البنوك من القروض لدى عملائها اصحاب تلك المحافظ هو السبب الرئيسي.
وقال صويلح العتيبي «متداول» ان السوق كان جيدا لولا وجود المتلاعبين بالسوق ودعا هيئة السوق الى توضيح ما يحدث.
من جهتها قالت المتداولة السيدة «ف. السليماني» انها منيت بخسارة نسبة كبيرة من رأسمالها تتجاوز 70% بسبب التلاعبات التي تشهدها السوق من الايدي الخفية.
ودعت لمزيد من الشفافية والافصاح بالسوق وفقد مؤشر الاسهم 356 نقطة وبنسبة 2،65% ليستقر عند مستوى 13061 نقطة بنهاية جلسة التداول الاولي.

===========================================

«مظالم الشرقية» ينظر اليوم قضية «كيان»

محمد عضيب (الدمام)
ينظر ديوان المظالم اليوم «الاربعاء» بالمنطقة الشرقية قضية حمد العيد وشركائه الموقوفين بسجن الدمام بتهمة توظيف الاموال المرفوعة ضد شركة كيان للبتروكيماويات التي ستطرح للاكتتاب العام خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.
وتقدم محامي العيد عبدالرحمن الغملاس بدعوى ضد الشركة «كيان» مطالبا بأحقية موكليه في نسبة تتجاوز 20% من رأسمال الشركة، في الوقت الذي اعلنت شركة كيان عن طرح اسهمها للاكتتاب العام برأسمال يبلغ 12 مليار ريال يكتتب المواطنون بـ 45% بقيمة اسمية «10» ريالات للسهم الواحد حيث تمتلك شركة سابك نسبة 35%. ويزعم العيد أنه وشركاه كانوا قد قاموا بتوقيع اتفاقية لتأسيس الشركة قبل ثلاث سنوات بمبلغ يترواح بين 90-97 مليون ريال.
«عكاظ» تواصل الاتصال وما تزال بكافة اطراف القضية لمعرفة ارائها في ملابسات هذه الدعوى وسننشر التفاصيل فور ورودها.

===========================================

«أرامكو» تعتمد خطة العمل وتبحث إقامة مصفاتي تصدير بالجبيل وينبع

عكاظ (الدمام)
انتخب مجلس ادارة ارامكو السعودية عبدالله عبدالعزيز النعيم نظمي عبدرب النبي عبدالله النصر وامين حسن الناصر نواباً لرئيس الشركة، في اجتماعه الذي عقده مؤخراً في هيوستن بالولايات المتحدة برئاسة وزير البترول والثروة المعدنية ورئيس مجلس ادارة ارامكو السعودية المهندس علي بن ابراهيم النعيمي. كما نوقشت خلال الاجتماع خطة العمل المقترحة 2007 الى 2011 وتمت المصادقة عليها لرفعها الى المجلس الاعلى لشؤون البترول والمعادن. وسيقوم عبدالله بن صالح بن جمعة، رئيس الشركة، كبير ادارييها التنفيذيين، واعضاء الادارة العليا للشركة بعرض ابرز نقاط الخطة على ادارة الشركة وموظفيها في مناطق اعمال الشركة الرئيسية. واختار المجلس ايضاً اعضاء ثلاث لجان منبثقة عنه وهي اللجنة التنفيذية ولجنتا التدقيق والتعويضات للسنة القادمة، وتم اعتماد البيانات المالية الموحدة للشركة لعام 2005م لادراجها في التقرير السنوي للشركة الذي سيتم رفعه الى المجلس الاعلى لشؤون البترول والمعادن.واعتمد المجلس نظاماً منقحاً لتحديد مسؤوليات وواجبات لجنة التدقيق، كما اعتمد عدداً من طلبات الصرف، تشمل مجموعة مشاريع من بينها مشروع زيادة طاقة معالجة مياه البحر في المنطقة الجنوبية.

===========================================

مكرمة تخفيض البنزين توفر 4.7 مليارات للمواطنين

حزام العتيبي (الرياض)
ابتدأ المواطنون من مستهلكي البنزين لسياراتهم في توفير يومي يقدر بـ13 مليون ريال يوميا وبما يصل سنويا الى 4745 مليون ريال بعد البدء في تطبيق مكرمة المليك بتخفيض سعر البنزين الى 60 هللة للتر بدلا من 90 هللة، ويصل الانتاج اليومي لشركة ارامكو بالمصافي الخمس في كل من الرياض وجدة ورأس تنورة وينبع ورابغ الى 45 مليون لتر من البنزين يوميا تبلغ قيمتها الاجمالية لليوم الواحد قبل التخفيض وبسعر 90 هللة للتر اربعين مليونا وخمسمائة الف ريال اصبحت قيمتها بعد التخفيض 27 مليون ريال تستفيد منها اضافة الى المواطنين والمقيمين محطات الوقود التي يبلغ عددها في مختلف مناطق ومحافظات المملكة 7500 محطة بترولية.

===========================================

النفط يلامس حاجز 75 دولاراً

رويترز -أ. ف. ب (لندن)
سجل سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) اعلى مستوى تاريخي جديد له بعد ظهر امس الثلاثاء في لندن ولامس 75 دولاراً.
وحوالي الساعة 17،10 ت غ، لامس سعر برميل نفط برنت في سوق التداول الدولية في لندن، تسليم يونيو 74،97 دولارا بزيادة 1،08 دولار مقارنة بسعره عند الاقفال مساء الاثنين.

===========================================

745 الف برميل بنزين وديزل استهلاكنا اليومي.. ومصدر في وزارة البترول:
الدولة تتحمل 12 مليار ريال سنوياً لتخفيض أسعار الوقود للمواطنين


عبدالله العريفج (الرياض)
اثنا عشر مليار ريال تتحملها الدولة سنويا جراء قرار تخفيض أسعار البنزين والديزل الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ليل الاحد وبدئ تطبيقه اعتبارا من يوم أمس الاول الاثنين.
مصادر «عكاظ» في وزارة البترول والثروة المعدنية كشفت ان حجم الوفورات التي سيجنيها المواطن من استهلاك البنزين تقدر بنحو (3) الآف ريال سنويا وبمعدل (250) ريالا شهريا للسيارة الواحدة. وبينت تلك المصادر ان حجم الاستهلاك المحلي من البنزين يوميا بقدر بنحو (275) الف برميل في حين يبلغ حجم استهلاك الديزل اليومي بـ (470) الف برميل. وتوقعت المصادر ان يصل حجم الزيادة المتوقعة لاستهلاك البنزين والديزل بنسبة من 4 الى 5% على ضوء قرار التخفيض.
واشارت المصادر الى ان خادم الحرمين الشريفين كان حريصا -حفظه الله- ان يأخذ هذا القرار طريقه الى التفعيل مباشرة لما له من انعكاسات ايجابية وعوائد مفيدة على المواطنين.

===========================================
===========================================
===========================================
جريدة المدينة
===========================================


الضغط على القياديات يبدد أمال الصغار في مواصلة إرتفاع السوق

تحليل محمد الشهري
رغم ارتفاع كمية السيولة في سوق الأسهم السعودية يوم امس الثلاثاء وسط تداولات نشطة إلا أن عمليات البيع الهائلة في القياديات خاصة سابك والراجحي والاتصالات والكهرباء بددت جميع الأمال في كسر حاجز 14 ألف نقطة وكان السوق قد افتتح عند مستوى 13500 نقطة ثم تراجع خلال الفترة الصباحية إلى 12.911 نقطة وخلال الفترة المسائية ارتفع السوق بشكل طفيف ليقفل مرتفعاً فوق 13 ألف نقطة تماما .
بشكل إجمالي تم يوم امس تداول 306,825,466 سهم بقيمة 19.2 مليار ريال وأبرمت 442,858 صفقة ارتفعت خلالها أسهم 31 شركة وانخفضت أسهم 44 شركة واحتلت كهرباء السعودية والمواشي المكيرش وخدمات السيارات ومجموعة صافولا والنقل الجماعي وجازان أكبر كمية تداول .
في حين انخفضت مؤشرات جميع القطاعات عدا الخدمات والزراعة حيث فقد قطاع البنوك 940 نقطة بنسبة 2.41 في المائة بعد تراجع سهم الراجحي إلى 370 ريالاً بنسبة 4.15 في المائة والبلاد إلى 123 ريالاً بنسبة 5.38 في المائة والهولندي إلى 100 ريال بنسبة 4.31 في المائة .
القطاع الصناعي شهد كمية تداول كبيرة يوم أمس وفقد الصناعة 1,092 نقطة بنسبة 3.80 في المائة
بعد أن قاد سهم صافولا التعاملات الذي سجل يوم أمس سعر 129 ريالاً قبل أن ينخفض في نهاية الفترة المسائية إلى 122 ريالاً وانخفض سهم سابك إلى 185 ريالاً بنسبة 4.27 في المائة بعد عمليات بيع كبيرة وانخفضت اثر ذلك أسهم الجبس والتصنيع وفيبكو وزجاج والمجموعة بنسب متفاوتة ورغم هذا التراجع ارتفعت أسهم معدنية والغذائية لتقفل النسب العليا وارتفعت أيضاً أسهم نماء والغاز وسدافكو واللجين وصدق والكيمائية .
قطاع الاسمنت تراجع 390 نقطة بنسبة 4.78 في المائة وانخفضت جميع شركات الاسمنت بنسبة تجاوزت 5.8 في المائة إلا ان هذا اقطاع شهد حالة من الاستقرار خلال تعاملات يوم أمس .
قطاع الخدمات ارتفع 56 نقطة بنسبة 1.61 في المائة وواصل سهم المواشي تقدمه إلى 15.75 ريالاً بنسبة 8.62 في المائة وارتفعت أسهم الدريس والتعمير والباحة ومبرد والعقارية وعسير جميعها أقفلت النسبة العليا فوق 9 في المائة في حين انخفضت أسهم طيبة وشمس وجرير بشكل طفيف .
قطاع الكهرباء فقد أمس 101 نقطة بنسبة 4.88 في المائة وتراجع سهم كهرباء السعودية إلى 19.50 ريالاً ، كما انخفض قطاع الاتصالات 185 نقطة بنسبة 3.64 في المائة وتراجع سهم اتصالات السعودية إلى 128 ريالاً بنسبة 3.40 في المائة وفقد اتحاد اتصالات 3.40 في المائة إلى سعر 90 ريالاً ، وتراجع أيضاً قطاع التأمين 128 نقطة بنسبة 5.71 في المائة وانخفض سهم التعاونية إلى 153.75 ريالاً .
اما القطاع الزراعي فتجاوب بشكل كبير مع قرارات تخفيض البنزين وكسب 242 نقطة بنسبة 5.53 في المائةوارتفعت جميع الشركات بنسبة تجاوزت 9 في المائة وتقلصت الأرباح في تبوك إلى 5 في المائة وجازان بنسبة 21 في المائة .
فنياً لا زالت المؤشرات تؤكد ان السوق مستقر لكن يبدو أن تلاعب المضاربين الكبار ومواصلة الضغط على سابك والكهرباء والاتصالات لا زال يسيطر على السوق رغم جميع المؤشرات الإيجابية لهذا يجب مراقبة الشركات القيادية وسهم سامبا الذي لا زالت أيد خفية تسيطر على السوق من خلال تحريكه إلى اتجاهات مدروسة .

===========================================

التعاقد مع شركتين عالميتين لدراسة وتقييم أداء سوق الأسهم السعودي

عبدالله الطياري - جدة
استجابة للجهود التي يقوم بها مجلس الوزراء لتقويم سوق الأسهم المحلية، تدرس هيئة السوق المالية مع هيئة المحاسبين القانونيين اعداد دراسة للمقارنة بين المعايير السعودية والأمريكية والدولية في مجال الإفصاح في الميزانيات الخاصة بالشركات السعودية المدرجة بسوق المال. قال ذلك ''للمدينة'' الأمين العام لهيئة المحاسبين القانونيين أحمد المغامس الذي اشار الى ان هذه الخطوة تهدف لدراسة المعايير ومقارنتها، والتأكد من مدى تطبيق الشركات السعودية للافصاح في السنوات الماضية، مؤكداً بأن المشروع سيكون له صفة الاستمرارية وليس دراسة ما صدر فقط في السنوات الماضية، حيث ستتم دراسة ميزانية كل شركة بعد صدورها والتأكد من المعايير التي طبقتها الشركة في ميزانيتها، نافياً أن يكون ذلك تحليل لمستوى الشركة وقوتها من عدمه، كون ذلك من اختصاص المحللين الماليين بالسوق، وعملنا يقتصر في إيضاح الحقائق حول مدى مواكبة الميزانية لتلك المعايير من عدمها. وحول الخطوات التي تم الوصول إليها مع هيئة سوق المال قال الأمين العام: لا زلنا في البدايات، والعقد لم يتم توقيعه حتى الآن ، واتوقع ان يتم توقيعه قريباً، وهذه الدراسة ستكون متوفرة بعد الانتهاء منها في كل وسائل الاتصال لمن يرغب من المساهمين وغيرهم الاطلاع عليها، مشيراً إلى إن المشروع يحتاج تنفيذه لسنة ونصف بعد التوقيع النهائي مع هيئة السوق المالية.. كما ستتم الاستعانة بكفاءات عالمية لإنجاز هذا المشروع ليتم عمله حسب الأصول المحاسبية الدولية.
وكانت الهيئة أصدرت مشروعين للمعايير أحدهما مشروع معيار محاسبة الهبوط في قيمة الأصول غير المتداولة في شهر شوال الماضي، والاخر مشروع معايير المراجعة الداخلية وقواعد السلوك المهني في منتصف 2005م.. والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، تعمل تحت اشراف وزير التجارة والصناعة، إضافة إلى عضوية كل من وكيل وزارة التجارة للتجارة.ووكيل وزارة المالية والاقتصاد الوطني للشئون المالية والحسابات. ونائب رئيس ديوان المراقبة العامة المساعد، وعضوين من هيئة التدريس بقسم المحاسبة في جامعات المملكة يعينهما وزير التجارة بناءً على ترشيح وزير التعليم العالي. ممثلا لمجلس الغرف التجارية والصناعية يعينه وزير التجارة بترشيح من مجلس الغرف. وستة أعضاء من المحاسبين القانونيين السعوديين الممارسين للمهنة يتم انتخابهم من قبل الجمعية العمومية للهيئة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
ومن جهة أخرى علمت ''المدينة'' بأن هيئة السوق المالية تعاقدت مع شركتين دوليتين لتقييم أداء السوق السعودي منذ انطلاقته قبل ما يقارب العامين تقريباً، وأشارت المصادر إلى ان المفاوضات مع هاتين الشركتين في مراحلها النهائية مع الهيئة لتوقيع العقود معها لبدء أعمال التقييم، وأشارت المصادر إلى أن أعمال هاتين الشركتين قد تستمر لأكثر من عام، والتي على ضوئها ستصدر مرئياتها التي توصلت إليها، وأشارت المصادر إلى أن هذا التقييم في حالة الانتهاء منه سيضع السوق السعودي على ناصية الطريق الصحيح بدعم آليات الاستقرار التي ينشدها صغار المستثمرين.

===========================================

اوراسكوم تليكوم المصرية تخوض المنافسة على الرخصة الثالثة للجوال بالمملكة

عبدالوهاب الديب - القاهرة
علمت ''المدينة'' ان شركة اوراسكوم تليكوم القابضة المصرية تدرس حالياً الدخول في المنافسة على رخصة الشبكة الثالثة للجوال بالمملكة والتي سيتم طرحها على تحالفات استثمارية عربية وأجنبية خلال الأشهر القادمة، وتترقب إدارة الشركة التي تدير أكبر شبكة للجوال في مصر والشرق الأوسط خوض المنافسة هذه المرة رغم خسارتها المنافسة في الحصول على ترخيص شبكة الجوال الثانية بالمملكة قبل عامين أمام تحالف ''اتصالات'' الإماراتية والذي يضم شركة الاتصالات الإماراتية بالتحالف مع شركة التأمينات الاجتماعية وشركة الجميح وآخرين فى منافسة شرسة مع 8 تحالفات تقدمت بعروضها تم استبعاد تحالفين واستمرت 6 تحالفات حتى مرحلة فتح المظاريف. ولم يتضح بعد اذا ما كانت اوراسكوم تليكوم ستخوض المنافسة المرتقبة بنفس التحالف السابق في الشبكة الثانية والتي ضمت اوراسكوم تيلكوم مع مجموعة دلة البركة وشركة الجريسي ومجموعة الدباغ والراجحي والشبكشي وشركة آرا وآخرين.. فيما تعتمد اوراسكوم تيلكوم في المنافسة على انها من أكبر مشغلي شبكات الجوال في منطقة الشرق الأوسط، حيث تمتد شبكاتها من دولة باكستان شرقاً إلى دولة الجزائر غرباً.

===========================================

300 مساهم يقاضون وزارة التجارة في ديوان المظالم

محمد القشيري - جدة
أجلت الدائرة الادارية السادسة في ديوان المظالم بالرياض امس النظر في الدعوى المرفوعة من 300 مواطن سعودي وخليجي ضد وزارة التجارة التي اصدرت تصريحاً لإحدى المؤسسات العقارية لتنظيم مساهمة عقارية على أرض في مدينة الرياض دون مطابقتها لشروط المساهمات العقارية.
وقال محامي المساهمين علي العقلا ان هذا الاجراء من قبل وزارة التجارة والصناعة تسبب في ضياع حقوق المساهمين والمقدرة بـ 130 مليون ريال وذلك قبل عامين.
وطلب ممثل وزارة التجارة الذي حضر الجلسة امس مهلة للرد على المستندات والبيانات المقدمة من المدعين حيث حدد القاضي بديوان المظالم الثامن والعشرين من جمادي الاخرة المقبل للنظر في القضية.
وقال محامي المساهمين إن الدعوى مقدمة ضد وزارة التجارة لمساهمتها في مساهمة عقارية دون التأكد من مطابقتها لشروط المساهمات العقارية والتي حددها مجلس الوزراء ، مؤكدا على أن هناك أكثر من ثمانية شروط يجب أن تتوفر في أي مساهمة قبل طرحها وكل ذلك لم تطبق في المساهمة وقد وافقت وزارة التجارة على تصريح المساهمة وطرحها في الأسواق وهو ما استغله أصحاب المخطط في التلاعب بأموال المساهمين وضياع حقوقهم ومن بينهم من الأرامل والمطلقات وذوي دخل محدود.

===========================================

كراكاتير عبدالسلام الهليل
اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

===========================================
تحياتي
نـت







 
قديم 03-05-2006, 07:21 AM   #13
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

جهود تشكرون عليها

جزاكم الله كل خير

تحياتي







 
قديم 03-05-2006, 07:59 AM   #14
معلومات العضو
rashid

عضو مثالي مبدع

 
الصورة الرمزية rashid
 





rashid غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
rashid is on a distinguished road



افتراضي

الله يعطيكم الف عافيه
على هذه المقتطفات القيمة

ومجهود متميز تشكرون عليه
بارك الله فيكم








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخـبار الإقـتصادية لـيوم الثلاثاء 4/4/1427 هـ المــوافق 2/5/2006م s3o0od الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 26 02-05-2006 08:43 AM








الساعة الآن 01:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.