بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > منتـدى العـقـار و البناء و المنزل
منتـدى العـقـار و البناء و المنزل   كل مايخص العقار من مساهمات وإستثمار و تكنلوجيا البناء والمنزل بشتى مجالاته



إخبــــار جمعة الجمعة

موضوع مغلق
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2006, 04:27 PM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. #1
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي إخبــــار جمعة الجمعة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 31-03-2006, 04:27 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

لقد لاحظت في المنتدى قلة الاخبار عن الجمعة,

لذا وضعت هذا الموضوع حتى يتسنى لجميع المساهمين او الاعضاء.

بمتابعة هذا الشخص. الذي كان قبل ان يسجن نراه في جميع الصحف.


ما سوف اقوم بعملة هو كتابة بعض من مشاريعة,

او بعض ما كان يكتب في الصحف المحلية, والخليجية, والسودانية ايضاً.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
إخبــــار جمعة الجمعة
http://www.sahmy.com/t66188.html


 


قديم 31-03-2006, 04:32 PM   #2
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي http://www.aljumah.com/

هذا الموقع كان لجمعة الجمعة.

www.aljumah.com








 
قديم 31-03-2006, 04:34 PM   #3
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة

الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة

مجلس الإدارة

1. الأستاذ/ عثمان الهادي إبراهيم شركة شيكان للتأمين وإعادة التأمين رئيساً مكلفاً

2. الأستاذ/ مصطفى يوسف حولي وزارة المالية والاقتصاد الوطني عضواً

3. الأستاذ/ محمد أحمد الطاهر وزارة المالية والاقتصاد الوطني عضواً

4. الأستاذ/ حسن محمد صالح المكي وزارة المالية والاقتصاد الوطني عضواً

5. الأستاذ/ جمعة بن فهد الجمعة مجموعة جمعة الجمعة عضواً


6. مهندس/ ناصر بن فهد الجمعة مجموعة جمعة الجمعة عضواً

7. دكتور/سالم مطر سعيد الغامدي مجموعة جمعة الجمعة عضواً

8. مهندس/ عبد الله عباس حبيب مجموعة جمعة الجمعة عضواً

9. كابتن/ النور عبد الله زروق البحار الدافئة عضواً

10. الأستاذ/ أحمد محمد موسى بنك أم درمان الوطني عضواً

11. الأستاذ/ عبد الجبار هائل سعيد مجموعة هائل سعيد عضواً

أمين مجلس الإدارة الأستاذ/ عبد المنعم حامد طه







 
قديم 31-03-2006, 04:40 PM   #4
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي تقرير مجلس إدارة الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة

الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة



مجلــــــــس الإدارة


تقريـــــر مجلس الإدارة للاجتمـــاع العام الأول للمساهميـــن



في هذا الرابط:
http://www.sfzsudan.com/meeting2.htm







 
قديم 31-03-2006, 04:43 PM   #5
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي

من جهته اشاد محمد عباس مدير الشركة السودانية للاسواق والمناطق الحرة بمساهمة الشيخ الجمعة في الشركة وقال ان الاتفاق الذي تم بين الطرفين والذي يقضي بامتلاك شركة الجمعة 11 مليون سهم في الاسواق الحرة يجعل من الشيخ جمعة اكبر مساهم بعد الحكومة. وتوقع ان تحدث طفرة كبيرة في الاسواق الحرة نتيجة الاستثمارات التي دخلتها.


(هذا منقول من منتديات سودانية)








 
قديم 31-03-2006, 04:51 PM   #6
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي كما أقامت الشركة السودانية مكاتب خارجية......

كما أقامت الشركة مكاتب خارجية في كل من
منطقة جبل على الحرة (دبي)
ومكتب بالمملكة العربية السعودية (جدة)



يا للعجب
الرابط:
http://www.sfzsudan.com/sfz%20activities1.htm







 
قديم 31-03-2006, 04:56 PM   #7
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي خسائر مالية تواجه الشركة

أقر المدير العام للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة بوجود خسائر مالية تواجه الشركة منذ أن تحولت إلى شركة مساهمة عامة.

وقال د. حسن أحمد طه المدير العام للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة في مؤتمر صحفي الذي عقدته الشركة أمس بالمطعم الأميري مجلس الادارة بعد وقوفه على الموقف المالي للشركة رأى ضرورة إعادة هيكلة الشركة واتخذ حزمة من القرارات أجملها د. حسن في وقف العمل التجاري بالتجزئة والتركيز على تجارة الجملة

والتوكيلات وعلى منشط المناطق الحرة في البحر الأحمر وقري وميناء بورتسودان والتكامل بين المنشطين في البحر الأحمر والإسراع بإنفاذ الميناء الحر ببورتسودان . وكشف د. حسن عن تكوين لجنة فنية بين هيئة الموانئ البحرية والشركة برئاسة تضم عبد الرحيم حمدي عضو مجلس إدارة الشركة لاستكمال إنفاذ خطة الميناء ولجنة على مستوى مجلس الإدارة لتطوير نشاط المعارض لطرح نشاط المعارض على المستثمرين من الخارج وشركات لها خبرة في مجال المعارض وطرح فندق قرين فيلدج على المستثمرين من داخل وخارج السودان .
وأرجع د. حسن تخفيض العاملين بالهيئة إلى القرار الذي صدر مؤخراً بإغلاق نوافذ التجزئة ، موضحاً أن عدد العاملين الذين ألغيت وظائفهم بلغ 102 ، منوهاً إلى أن هذا القرار إتخذه مجلس الإدارة بعد دراسة أوضحت إرتفاع عدد العاملين في النشاط التجاري والتكلفة الإدارية للنشاط التجاري تتراوح بين 92 -97% .
وقال إن الشركة كونت لجنة مختصة لإعطاء حقوق العاملين وفقاً للقانون ولوائح الشركة وستفرغ من حصر حقوقهم خلال أسبوع . وعن الاختلاسات بالشركة قال إن المحاسبة طالت كل من ثبت إشتراكه في الاختلاس ، وقال إن بلاغات جنائية فتحت في مواجهة هؤلاء الأشخاص ومن وردت اسماؤهم في تقرير المراجع العام طالتهم عقوبات جزائية .
ونفى طه في رده على أسئلة الصحفيين أن يكون نشاط الفندقة بالشركة خاسر ، وعزا طرح فندق القرين فيلدج للمستثمرين إلى إنتهاء عمره الافتراضي ، موضحاً أنه حقق في العام الماضي 200 مليون دينار ولابد أن يحدث فيه تطوير لمواكبة التطورات .
وعن الشركة قال د. حسن إنها بدأت برأسمال قدره 100 مليون دولار تمتلك الشركة 39.6% من الأسهم بينما يمتلك جمعة الجمعة 38.3% منها وبقية الأسهم يمتلكها سودانيون وأجانب وتصل مساهمة القطاع الخاص 2.8% والمغتربين 8.6% ، وكشف عن أن بعض المناطق الحرة في طريقها للتكوين ، موضحاً أن واحدة من ايجابيات تحويل الشركة إلى شركة مساهمة عامة استقطاب مساهمين أجانب .
ومن جهته كشف مدير المعرض عن انسحاب بعض الشركات من المشاركة في دورة المعرض ، وعزا ذلك لتغيير تاريخ قيام المعرض نتيجة لانعقاد القمة الافريقية ، وقال إن ذلك أثر سلباً على المعرض هذا العام مشيراً إلى أن مؤشر نجاح المعرض مواكبته للسياسات التوسعية لتنمية البنيات التحتية .







 
قديم 31-03-2006, 04:57 PM   #8
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي

يجب ان يكون في معلوم الجميع

ان ما اطرحه هي اخبار ولا اعلم ان كانت حقائق

اخوكم..








 
قديم 31-03-2006, 05:00 PM   #9
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي لبنك المروّج استلم «78» مليون دينار دون وجه حق

البنك المروّج استلم «78» مليون دينار دون وجه حق
الشرگة تتخلص من عمالها وتتعاقد مع آخرين بمبالغ خرافية

قال احد المساهمين في الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة ان الشركة خلال ثلاث سنوات حققت خسائر ضخمة!! وقد وقع علىَّ السؤال كالصاعقة، فهذه واحدة من الشركات التي كنا نظنها ناجحة ونحن نرى اعلاناتها تملأ اجهزة الاعلام ودورات معارضها تزحم الاجواء ومراكزها التجارية في اغلب مدن السودان قارب عددها الاربعين مركزاً. استجمعت اطرافي وسألته عن السبب؟ لكن الرجل رد على سؤالي بصمت وعندما كررته انصرف عني لشأن آخر. فظللت جالساً قبالته لمدة عشرين دقيقة ولما لم يعد للموضوع خرجت واسئلة كثيرة في ذهني رحت ابحث لها عن اجابات، وهي لماذا انهارت هذه الشركة؟ ومتى بدأ الانهيار؟ وهل كان ذلك بسبب سوء الادارة ام الفساد أم أن تضارب المصالح أقعدها؟
خلفية تاريخية:
في 27/12/1993م نشأت الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة مملوكة لوزارة المالية السودانية التي تملك «80%» من رأس مالها، فيما يملك بنك السودان «20%».
وضمت الشركة في داخلها مؤسسة الأسواق الحرة التي تأسست العام 1972م، وهيئة المعارض السودانية 1976م، وفندق القرين فيلدج، ومطعم الهابي لاند 1978م. وفي العام 1994م صدر قانون الاسواق والمناطق الحرة ثم أُلغى بموجب مرسوم مؤقت تحت اسم «قانون المناطق والاسواق الحرة لسنة 2000م».
وفي العام 2001م قررت الدولة تحويل الشركة الى شركة مساهمة عامة. وفي 31/1/2002م عقد الاجتماع التأسيسي وانتخب مجلس ادارتها في 2/5/2002م.
واشترى مستثمر سعودي «40%»، وآخرون من داخل وخارج السودان شركات وبنوك وافراد «20%» وتبقى للدولة «40%»، وكان الطموح ان تحتفظ فقط بـ «25%» ولكنها عادت لترفع اسهمها الى «56%».
بداية الإنهيار:
يقول تقرير داخلي للشركة عن اسباب تدني الايرادات شهد العام 2002م انخفاض مبيعات الشركة ومتوسط اجمالي أرباحها ويرجع ذلك الى مواكبة التحولات التي طرأت على الاطار القانوني للشركة وسعياً وراء المزيد من الانتاج الذي شمل اجراءات تحويل الشركة الى شركة مساهمة عامة والاستعداد لهذا القرار من قبل وزارة المالية الذي استنفد وقتاً طويلاً تجاوز العامين مما كان له آثار واضحة على العمل في الشركة خاصة المجال التجاري في توظيف اموال الموردين عبر المضاربة.
ويمضي التقرير ليقول بانه في منتصف 2002م تم الاستغناء عن «164» موظفاً و«109» عمال، وتواصل هذا الامر ليصل اجمالي ما تم الاستغناء عن خدماتهم «380» فرداً من جملة «1267» فرداً، عبر الاعلان عن خصخصة الشركة ولندلل على ما حاق بالشركة، الجدول التالي يوضح نسبة مبيعات سلعة السكر خلال الفترة من 1998 إلى 2002م.
العام
1998
1999
2000
2001
2002
لاحظ الانخفاض الكبير في سنة 2002م، الذي بلغ «11%» مقارنة بالعام الذي سبقه.
أحد مديري الادارات بالشركة فضَّل حجب اسمه خوفاً على وظيفته لان مجلس ادارة الشركة قدم تقريراً للتخلص من «30%» من العاملين بالشركة قدر التقرير حقوقهم بـ «400» ألف دولار اي حوالى مليار جنيه في ظل هذه الازمة كيف للشركة ان تدفع مليار جنيه وهي تدفع مرتبات منسوبيها بعد انقضاء الاسبوع الاول من الشهر، كما انها كانت تفشل كل مرة في تحمل صيانة سيارات منسوبيها.
ويمضي مصدري قائلاً إن وزارة المالية اخذت اموال الاسهم عندما تم دفعها وهي تبلغ «9،22» مليار دينار منها «8،7» اسهم عينية خاصة بوزارة المالية وفقاً لتقرير المراجع العام الصادر في 11/8/2002م.
وهنا سألته واين المساهم الاكبر فرد بقوله لقد انشغل بقضايا اخرى في بلده الامر الذي جعله لا ينتبه لاستثماره في الشركة انتهى حديث المصدر.
ولكن البعض يقول إن الرجل فرض على الشركة نمطاً معيناً في العمل، كما انه دخل في خلافات مع مديرها العام السابق مما جعله يتقدم باستقالته وتبقى الشركة على مدى عام كامل دون مدير عام، والآن انتهت فترة العضو المنتدب ويصرف الامر فيها مدير بالانابة. وتلك حكاية سنعود اليها.
كيف أُدخلت الشركة الى غرفة العمليات:
في يوم 11/2/2001م ابرمت الشركة عقداً مع بنك الاستثمار المالي ليقوم بالترويج للشركة وتحويلها الى شركة مساهمة عامة وكوَّن البنك فريقاً استشارياً ضم الدكتور تاج السر مصطفى وهو رئيس مجلس ادارة البنك ورئيس اللجنة الحكومية للتصرف في مرافق القطاع العام، ومعه الدكتور النور خليفة، ومحمود السر، وعبد الرحمن جبريل، وبابكر حسن عبد السلام، وحامد الامين، ويس محمد علي، وعمر محجوب علي التوم. وكلَّف البنك مجموعة حمدي الاستشارية للقيام بتقييم الاصول الثابتة للشركة فقيمت ارض معرض الخرطوم الدولي بـ «9.547.600.000» دينار دون الاشارة الى قيمة المتر في تلك المنطقة وكيفية حسابه على الرغم من انها وصفت المباني الموجودة ولم تشر الدراسة الى مساحة ارض معرض الخرطوم الدولي التي يدخل فيها فندق القرين فيلدج والمطعم الاميري ومساحتها حوالى «50» ألف متر مربع، المشيد منها «15» ألف متر مربع والبقية حدائق وساحة عرض مكشوف وميادين وتطل على النيل ولا تبعد عن وسط الخرطوم سوى خمسة كيلو مترات.
انتظروا قليلاً فالشركة الماجدة قيمت ارض المنطقة الحرة البحر الاحمر بـ «5.781.640.000» دينار وتبلغ مساحتها «26» كيلومتراً مربعاً على بعد «40» كيلومتراً من بورتسودان على شاطئ البحر الاحمر وبها مبانٍ ومنشآت.
اما ارض منطقة الجيلي الحرة فقد تم تقييمها بمبلغ «1.300.187.500» دون تحدد مساحتها ولا كيف تم حساب سعر المتر في تلك المنطقة.
واجمالاً قيمت مجموعة حمدي الاستشارية الاصول الكلية للشركة بمبلغ «21.766.979.048» مليار دينار.
ثم اضافت على ذلك الموجودات وحقوق المساهمين والارباح والاحتياطي العام لتصبح قيمة الشركة «27.186.914.457» دينار في 15/5/2001م اي حوالى «105» ملايين دولار.
ويقول تقرير المراجع العام الصادر 11/8/2002م بانه تم الاكتتاب في «88.4%» من رأس مال الشركة بقيمة محصلة من رأس مال الشركة بلغ «22.985.116.000» دينار، ولكن تقرير المراجعة لاحظ ان عمولة ترويج الاسهم المحتسبة بنسبة «1%» حسب نص المادة «10/ح ب ص» من العقد المبرم بين الشركة وبنك الاستثمار المالي شملت الاسهم العينية المقترحة من وزارة المالية التي لم يكن هناك ترويج لها فعلاً وهي معروفة سلفاً وبلغ حجم العمولة المحتسبة على الاسهم العينية مبلغ «.78.000.000» دينار اي سبعمائة وثمانين الف جنيه للبنك المروِّج دون وجه حق على حسب تقرير المراجع العام.
وهناك مكرمة وزير المالية التي اعلنها في يوم 31/1/2002م عند الاجتماع التأسيسي الذي عقد في المطعم الاميري بانه قرر تخفيض قيمة الشركة من «105» ملايين دولار لتكون «85» مليون دولار تشجيعاً للاستثمار في الشركة.
الحرب في مجلس الادارة:
في يوم 2/5/2002م انتخب اجتماع المساهمين الأول مجلس ادارة للشركة وهناك دارت الحرب فوزير المالية الذي غادر الوزارة جاء ممثلاً لمستثمر يمني في مجلس الادارة.
وبدأ الرجل القوي في فرض «ناسه» في الشركة التي لم يمض عام على استغنائها عن «380» عاملاً ليتم تعيين اثنين احدهما بعقد براتب شهري اربعة ملايين جنيه على ان تدفع الشركة عنه الضريبة «انظر مستند رقم 2» وآخر بمبلغ اربعة ملايين وستمائة الف جنيه وبذات فئة التأمين الاجتماعي وذلك اعتباراً من 1/4/2004م في حين ان مرتبات العاملين بالشركة وبمختلف تخصصاتهم في اعلاها لا تصل الى مليون جنيه شهرياً.
قصة أغرب من الخيال:
في مايو الماضي كانت شركة القرين فيلدج ليموزين تريد شراء عشر عربات كورلا لتضمها لاسطولها وتمت العملية دون عطاء ولا حتى عبر لجنة المشتريات التي تجتمع اسبوعياً وهي تتكون من ستة يمثلون ستة اسماء اعمال زائداً المدير العام والتجاري، وانما اشارت استمارات المشتريات الصادرة في يوم 29/5/2005م بان الشراء تم بالتمرير على اعضاء اللجنة ورغماً عن ان هذا الامر متعارف عليه داخل الشركة ولكنه يخالف طريقة المشتروات الحكومية التي تفاضل بين ثلاث فواتير.
والعجيب في الاستمارة انه لم يوقع عليها المدير العام بالتصديق في اعلاها كما هو متبع ولكن المدير التجاري وقع بالانابة عن المدير العام، وامر بالدفع الفوري لجملة الفاتورة البالغ «139» الف دولار على الرغم من ان عرض الشركة البائعة للعربات قال بالدفع بعد شهر من استلام العربات مما جعل احدى الموظفات التي لديها توقيع على الشيك بتعليقها بالافادة عن تاريخ الاستلام واشارة اخرى الى ان الدفع يتم بعد شهر من الاستلام ولكن رغماً عن ذلك امر الرجل الذي بيده التصديق الدفعيات للاجراء الآن وذلك بتاريخ 31/5/2005م «انظر مستند رقم 4».
فانظر لما خالفته هذه الاستمارة، اولاً الشراء بالتمرير دون اجتماع لجنة المشتروات الاسبوعي ثم الدفع خلافاً لعرض الشركة البائعة التي تريد استلام استحقاقها بعد شهر من استلام العربات.
واذا تم الدفع على هذه الطريقة كان يمكن ان تسهم في دفع المبلغ ثم التوقيع باسم المدير العام بالانابة في ظل غيابه.
في الحلقة القادمة نحدثكم عن كيف تسرَّب «12» توكيلاً تجارياً من بين يدي الشركة؟
وماذا قال تقرير المراجع العام عنها؟
وماذا دار في آخر اجتماع جمعية عمومية صاخب اصر على تغيير رئيس مجلس الادارة ولكن الرجل القوي تحول من كرسي الى كرسي.







 
قديم 31-03-2006, 05:13 PM   #10
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي ما الذي دار بين إدارة الشركة و«الصحفي »!!

«الحلقة الثانية»
ما الذي دار بين إدارة الشركة و«الصحفي »!!
بعد نشر الحلقة الأولى:
الشركة تدفع لـ«الهدف» 420 مليون جنيه مقابل خدمة يمكن ان يقوم بها موظفيها!!
قبل ان يجف حبر الحلقة الأولى من هذا التحقيق استغنت الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة عن «200» موظف وعامل لديها وهم يمثلون «30%» من العاملين وكان في العام 2002م قد خرج أيضاً 380 موظف وعامل كان يمثلون «30%» في ذلك الوقت ليبلغ جملة الذين استغنت عنهم الشركة خلال ثلاثة سنوات «580» موظفاً وعاملاً يمثلون «60%» من العاملين بالشركة.
وقد شملت القائمة الجديدة بائعي الصالات وصغار الموظفين ولم تضم أي مدير إدارة وكنا في الحلقة السابقة قد أشرنا إلى الاستعداد الذي يجري في أضابير الإدارة لتشرديهم.
وقبل ان ندلف إلى التحقيق سنروي لكم هذه الحكاية عقب نشر الحلقة الأولى اتصل بي الاستاذ احمد عبد الله التوم مسؤول الاعلام بالشركة وقال ان ادارة الشركة تريد الجلوس اليك لتوضيح الحقائق ووافقت مباشرة وطلبت تحديد الموعد وفي صباح السبت 24/9/2005م عند العاشرة والنصف صباحاً ذهبت برفقة زميلي عصام عمر لنجد مدير عام الشركة الاستاذ بخاري ادم ومعه احد عشر مساعدا له من مديري الادارات بالشركة وامام دهشتي كانت ادارة الشركة تريد ان تعقداجتماعا مع صحفي وليس تقديم افادات ومستندات توضح بها الحقائق كما كنا نتوقع وبعد شد وجذب مع المستشار القانوني للشركة والذي اصرّ ان وراء عنوان التحقيق «الشركة السدوانية قصة السقوط من أعلى» غرض.
رفضنا نحن جانبنا هذه الفرية في ذلك اللقاء وقلنا ان غرضنا هو البحث عن الحقيقة وحماية مال الشعب السوداني وحراسة منشآته.
عموما قالت ادارة الشركة انها الان غير مستعدة للرد على اسئلة واستفسارات «الصحافة» لان مسؤوليها جاءوا لاجتماع ولم يحضروا معهم مستنداتهم تخيلوا ادارة شركة جاءت للقاء صحفي وهي غير مستعدة للرد على استفساراته، وفي نهاية الامر وافقت على تلاوة استفساراتي وقد فعلت على ان اسنتلم رد الشركة عليها كتابة صباح الخميس 29/9/2005م وعندما ذهبت في الموعد المحدد اعتذر احمد عبدالله بحضور الاستاذ مصطفي ادريس احد مسؤولي الشركة عن ان ردهم لم يكتمل لان لديهم مستند ناقص فقلت لهم لقد التزمت بكلمتي لكم وهي ان اؤجل نشر الحلقة الثانية من هذا التحقيق حتى الى ما بعد الخميس عقب ان استلم ردكم على استفساراتي وعندما لم تلتزموا بالموعد المضروب بيننا هانذا انشر الحلقة الثانية وانتظر رد الشركة لتضمينه في حلقة قادمة.
فات عليَّ ان اقول لكم ان ادارة الشركة وجهت لي دعوة لزيارة المطعم الاميري والمنطقة الحرة بالجيلي لاقف على انجازات الشركة كما قالوا فاعتذرت عن قبول الدعوة ففسروا ذلك بأنني ابحث عن مساوئهم فقط وهذا لا يهمني كثيراً.
على كل دعونا من كل ذلك وارجو ان تقرأوا معي تقرير قدمه مدير إدارة الامن لمدير الادارة العامة للشؤون الادارية بالانابة بتاريخ 7/5/2000م بالنمرة ش س/أح/ إدارة/ امن «أنظر وثيقة رقم 1» والذي تقول الفقرة السابعة منه «التكلفة المالية لتغطية المهام التي تؤديها شركة «الهدف» عالية جداً مقارنة بالعمالة المباشرة حيث تبلغ «000،000،42» اثنان وراربعون مليون دينار في العام بمافي ذلك منطقة البحر الاحمر وفي دراسة تم رفعها للمدير العام بتاريخ 21/3/1999م اوضحنا ان الفرق بين تكلفة فرد «الهدف» والفرد الثابت في الخدمة تبلغ «000،50» «خمسون الف دينار لاغير».
الترجمة التكلفة السنوية بالجنيه السوداني «420» مليون جنيه اربعمائة وعشرون مليون جنيه سنوياً، والفرق بين الفردين خمسمائة الف جنيه.
وحتى تتضح الصورة اكثر تقول الخطة المستقبلية لادارة الامن والسلامة والتي تم اعدادها بتكليف صادر عن مدير الادارة العامة للشؤون الادارية بتاريخ 22/8/1999م فقد قمنا بعمل خطة شاملة لتأمين جميع مواقع الشركة وذلك فيما رأت الشركة الاستغناء عن خدمات شركة «الهدف» بعدد كلي يصل الى «112» فرد امن يغطون جميع المواقع صباح مساء علماً بان الادارة الحالية بها «72» فردا والعجز يكون حوالي «48» فردا بتكلفة كلية في العام الواحد تبلغ «000،640،8» دينار بواقع «000،150» بصورة تعاقد «حسب قانون التعاقد» عدا تكلفة الزي والمعدات اللازمة لكل فرد.
والمقارنة بسيطة بين 420 مليون و 86 مليون جنيه اي بفرق 600،343 مليون جنيه سنويا وحتى لو اعطينا المعدات والزي مائة مليون يظل الفرق «000،600،243» والامر لا يقف عند التكلفة المالية العالية ولكنه يتجاوزها لاهدار الوقت حيث تقول الفقرة الثامنة من تقرير ادارة الامن والسلامة الصادر في يوم 7/5/2000م «توجد كثير من الساعات المهددة في المواقع ذات الورديتين «16 ساعة» حيث من المفترض بقاء افراد شركة «الهدف» حتى الساعة «11» وبما ان هذه المواقع تغلق ابوابها عند الساعة «9» فان هناك عدداً من الساعات الضائعة مما يعتبر تكلفة اضافية.
وقد وضعنا هذا امام ادارة الشركة ولم ترد حتى الان وافراد الهدف يحرسون بوابات الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة.
وحتى لا يقول قائل ان هذا مال مستثمرين من القطاع الخاص السوداني والاجنبي نورد اسماء اكبر المساهمين ونرى كم جهة حكومية او شبه حكومية بين المساهمين:
الجمعة للتجارة والاستثمار وهذه تعود لرجل الاعمال السعودي جمعة الجمعة ثم وزارة المالية والاقتصاد الوطني والتي تمتلك اكثر من 40% من اسهم الشركة والمساهم الاخر بنك ام درمان الوطني ثم شركة شيكان للتأمين ومجموعة شركات هائل سعيد وهناك السيد كمال حمزة ثم السيد عبدالغفار الكودة وبنك الاستثمار المالي وهناك بنك التضامن الدولي الاسلامي وبنك التضامن الاسلامي السوداني بالاضافة إلى السيد عبد الله محي الدين محجوب ثم شركة التنمية السودانية بالاضافة الى صغار المساهمين واذا اخذت اسهم وزارة المالية وشيكان وبنك ام درمان الوطني وشركة التنمية السودانية تصبح المؤسسات الحكومية هي المالك لما يقارب 60% من الشركة والادهى والامر ان هذه الاسهم تخسر على مدى ثلاثة سنوات والرابح الوحيد هو المضارب.
فصندوق مضاربة الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة توزع ارباحه كل ثلاثة اشهر حيث يعطي المضارب 10% ارباحاً والشركة تأخذ 5% والغريب ان مال المضاربة اخذ للعمل التجاري.
وأيضاً مازلنا في انتظار ان تفسر لنا الشركة هذه المعادلة وخاصة ان المضاربين نالوا ارباحاً بلغت جملتها 120% خلال الثلاثة سنوات التي تلت الخصخصة اما العمل التجاري فقد حقق خسائراً!.
وعليك عزيزنا القارئ ان تتحلى بالصبر معنا وان تقرأ عرض شركة «cnpc» الصينية لشراء أرض فندق القرين فليدج الصادر في يوم 17 يناير 2000م والذي يقول بانهم يريدون شراء أرض القرين فليدج بقيمة 150 دولار للمتر المربع وبحساب مساحة ارض القرين فليدج والتي تبلغ حوالي 3 الاف متر مربع نجد ان القيمة هي «000،500،4» اربعة مليون وخمسمائة الف دولار امريكي وباجراء مقارنة بسيطة مع سعر الارض الذي وضعه بنك الاستثمار المالي لارض معرض الخرطوم بما فيها القرين فليدج بحوالي 45 مليون دولار وهذا المبلغ كم يساوي بعرض شركة «cnpc» الصينية ولكن تقيم بنك الاستثمار المالي الذي لم يشر في اي فقرة من فقراته لقيمة الارض في هذه المنطقة فقط قال في الفقرة الاولى منه باب تقييم الاصول الثابتة تحت عنوان اسس التقييم«تم تقييم الاراضي حسب الموقع، المساحة ونوع الملكية المحددة بشهادات البحث ومدى توفر الخدمات الاساسية وقد تم اعتماد سعر المثل التجاري للمنطقة».
لكن الدراسة لم تحدثنا عن سعر المثل التجاري هذا كم حسابه اذا تقاضينا عن ان المعارض الدولية واراضيها مرتبطة بسيادة الدولة.
فقط انظر معنا «المستند رقم 3» عرض الشركة الصينية وتأمل الذي حدث.
التوكيلات ذهبت أدراج الرياح:
خرجت من باب الشركة السودانية للمناطق والاسواق الحرة خلال خمسة سنوات اثني عشر توكيلا على الرغم من ان الشركة تباهي بانها علمت المستهلك السوداني شراء السلعة القادمة من دولة المنشأ.
وكما قال لي مصدر من داخل الشركة بان هذه التوكيلات اخرجت الشركة من دائرة انها تاجر قطاعي الى مصاف كبار التجار المستوردين ووكيل لكبريات الشركات العالمية وحتى ان توكيل «l.g» الشركة ذائعة الصيت كان سبباً اساسياً في دخول المستثمر السعودي جمعة الجمعة كواحد من كبار مساهمي الشركة وخاصة ان حجم تجارة الشركة مع «l.g» وصل الى 16 مليون دولار لكن بعد كل هذا الصولجان اخذت الشركة السودانية للاسواق الحرة في العودة الى المربع الذي خرجت منه وفقدت الشركة ميزات متعددة كانت تقدمها الشركات الام في الدعاية والاعلان والتدريب والصيانة والهدايا التي تقدم للمستهك وفوق كل هذا تخفيض الجمارك بنسبة «30%» للسلعة المستوردة عبر الوكيل.
ورغماً عن ان هذا الامر فيه شئ لا علاقة للشركة به، وهو ما يقدم للجمارك من فواتير وهل هي مطابقة لقيمة السلعة؟ نترك تلك جانباً.. ويبقي السؤال هل كانت الشركة قادرة على فتح اعتمادات لاستيراد السلع التي هي وكيل لها؟ هذه الاجابة كانت من ضمن ما نبحث عنه في لقاء يوم السبت 24/9/2005م ومازلنا ننتظر!!
إلى هنا انتهت الحلقة الثانية ولكن ما لدينا من معطيات تقول اننا سنعود في حلقة ثالثة وربما رابعة وخاصة اذا اجابت الاسواق الحرة على استفساراتنا ... التي قد توضح حقائق وبالتالي استفسارات جديدة!!.







 
قديم 31-03-2006, 05:15 PM   #11
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي تاج السر مصطفي يشيد بالشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة

تاج السر مصطفي يشيد بالشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة


قام د. تاج السر مصطفي أمين الدائرة الاقتصادية بالمؤتمر الوطني صباح أمس بزيارة لمعرض الخرطوم الدولي في دورته الثانية والعشرين برفقة السيد /مصطفي يوسف حولي المدير العام للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة .

تفقد سيادته اجنحة الشركات الوطنية المشاركة بالمعرض معبراً عن تقديره للمستوي الذي وصلت اليه الصناعة السودانية في المجالات كافة كما وقف علي مستوي المشاركة الأجنبية والعربية بالمعرض واستمع من رؤساء أجنحة الدول الأجنبية الي تقييمهم للتطورات الاقتصادية بالسودان ومناخ الاستثمار فيه .

هذا وقد عبر د. تاج السر مصطفي عن اشادة وتقدير المؤتمر الوطني للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة بتنظيمها لدورات معرض الخرطوم الدولي بنجاح تام واستقطابها للشركات والدول الأجنبية للمشاركة في هذه الدورات وقال أن نجاح هذه الدورة يؤكد نجاح السياسات الاقتصادية الإنفتاحية مؤكدا ان الإنفتاح السياسي وتوقيع اتفاق السلام انعكس علي المشاركات الأوربية والأسيوية ومشاركة دول الجوار الإفريقي خاصة كينيا.







 
قديم 31-03-2006, 06:42 PM   #12
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي منصور البلوي

ما الذي كان يفكر به جمعة الجمعة

هل كان يحاول ان يصبح منصور البلوي






دورة (سداسيات) في كرة القدم خلال ليالي شهر رمضان المبارك برعاية مجموعة "جمعة الجمعة
فيها نجوم الكرة في المملكة والشرقية أمثال فهد الهريفي وخالد قهوجي وسعيد العويران وفهد المهلل




هذا الرابط:
http://www.alriyadh.com/Contents/31-.../News_4479.php







 
قديم 31-03-2006, 06:43 PM   #13
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي

وهذا رابط اخر:
http://www.alriyadh.com/Contents/08-.../News_4662.php








 
قديم 31-03-2006, 06:55 PM   #14
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي تجميد أرصدة شركات المستثمر السعودي لن يؤثر على أعمال الشركة

28 - ديسمبر - 2002
السعودية تجمد أرصدة جمعة فهد
الخرطوم- صرح محمد عباس المدير العام للشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة المحدودة إن قرار السلطات السعودية بتجميد أرصدة شركات المستثمر السعودي الشيخ جمعة فهد الجمعة لن يؤثر على أعمال الشركة والتي يملك 40% من أسهمها. وقال عباس لصحيفة "الشرق" إن الأسواق الحرة مسجلة وفق قانون شركات المساهمة العامة والتي تقوم على مبدأ المساهمة المقننة والتي تجعل الأسهم متداولة في سوق الأوراق المالية بحيث لا تؤثر ملكيتها على أعمال الشركات التي تدار بمجلس إدارة منتخب من الجمعية العمومية للمساهمين ويتخذ القرار فيها جماعيا وأنه يملك نسبة 41% من الأسهم. وأضاف أن الجمعة اشترى الأسهم بطريق قانونية وبشفافية كاملة وبإجراءات معلنة تناولتها وسائل الإعلام في السودان وخارجه كما أن استثمارات الجمعة تتم في مؤسسات عريقة وأنها تدر على المودعين و المستثمرين فيها أرباحا جيدة.



بما ان معظم بل جميع استثمارات الجمعة في السودان, وتجميد الارصدة لم تؤثر في تجارتة هناك.
هل هذا معناه سيقوم طويل العمر جمعة الجمعة برد راس المال والـ 40% كل ستة شهور لثلاث سنين!!!؟








 
قديم 01-04-2006, 12:33 AM   #15
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي "الجمعة الاستثمارية" تستثمر 11 مليون دولار في قرية سياحية في السودان

"الجمعة الاستثمارية" تستثمر 11 مليون دولار في قرية سياحية في السودان

الأربعاء 1423-08-17هـ الموافق 2002-10-23م
اليوم الاقتصادي "الدمام"


استثمرت شركة جمعة الجمعة الاستثمارية التابعة لمجموعة التطور العربية للتجارة والإنشاءات

التي يترأس مجلس ادارتها جمعة بن فهد الجمعة 11 مليون دولار

في إنشاء قرية سياحية في السودان.

وأوضح الجمعة ان شركته توجهت للاستثمار في المجال السياحي

من خلال مشروع سندس الزراعي الذي تملكت فيه مليوني متر مربع

على ضفاف النيل لإنشاء المشروع.

وعهدت الشركة القيام بالتصاميم الهندسية والإنشاءات

إلى شركة دان فوديو (التي تمتلك فيها مجموعة التطور خمسين في المائة) لإنشاء القرية السياحية.

وأوضح الشيخ جمعة ان القرية الجديدة تتميز بمواصفات عديدة

حيث تشتمل على شاليهات، وفندق، ومرسى يخوت، مسابح، ناد صحي، ملعب للجولف،

وملاعب رياضية، إضافة لمدينة ألعاب ترفيهية.

ويقع مشروع سندس الزراعي على بعد 30 كيلومترا، جنوب الخرطوم، بمحاذاة الضفة الشرقية للنيل الأبيض،

على مساحة تقدر بمائة ألف فدان، ويعد من المشروعات التنموية الشاملة

وذلك لتعدد أنشطته المختلفة اقتصادية وزراعية واجتماعية.

وتبدأ حدود المشروع الشمالية من قرية طيبة الحسناب وتنتهي جنوبا بقرية ود الكريل بمحافظة القطينة

ومن الشمال يحده مشروع الجزيرة ومن الناحية الغربية طريق الخرطوم ربك.

وتتعدد فرص الاستثمار في سندس

في المجالات الزراعية،

الاستثمار التجاري،

الاستثمار الصناعي

والاستثمار السكني.

وكانت شركة التطور العربية للتجارة والإنشاءات قد أعلنت مؤخرا

عن شرائها خمسين في المائة من شركة دان فوديو السودانية للمقاولات والطرق والجسور

بقيمة اجمالية تبلغ 17 مليون دولار.

ووفقا لجمعة فان شركة دان فوديو متخصصة في أعمال المقاولات وتنفيذ الطرق والجسور

والحفريات والمياه، وتعد من أكبر الشركات العاملة في السودان.

ويأتي دخول شركته فيها بنسبة خمسين في المائة مواكبا لتوجهاتها

فيما يتعلق باستراتيجية عملها في السودان واستثمارها في مشروعات متعددة.

وتعد الشركة أكبر شركة مقاولات في السودان،

حيث أنجزت أكثر من خمسمائة مشروع كبير،

وتمتلك عددا من الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجالات متعددة،

كما أنها تساهم في شركات مماثلة داخل وخارج السودان







 
قديم 01-04-2006, 02:23 PM   #16
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي مشروع سندس

مشروع سندس
http://www.sondous.net/


ينقسم الى:

الاستثمار الزراعي
http://www.sondous.net/agriculture.htm


الاستثمار التجاري
http://www.sondous.net/Commerical.htm


الاستثمار الصناعي
http://www.sondous.net/industrial.htm


الاستثمارالسكني
http://www.sondous.net/resde.htm


الاستثمار السياحي
http://www.sondous.net/tour.htm







 
قديم 01-04-2006, 02:24 PM   #17
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي سندس مشروع الهندسة والخيال

مدير المشروع : نبشر أهل السودان بإضافة 100 ألف فدان للقطاع المروي خلال شهور
كاميرا الصحافة وقفت علي حقيقة اكتمال البني التحتيه
بوابة احدي الترع الفرعيه امام المناول الرئيسي
دانفوديو : الشركة أكملت كافة أعمال الحفريات والأعمال الهندسية لسندس
تحقيق : بله علي عمر - كاميرا : عصام عمر
«سندس» لغة هو الرقيق من الديباج والحرير .. وعند اهل السودان فقد ارتبطت المفردة بالمشروع الحلم .. مشروع سندس الزراعي البالغ مساحته 106 الف فدان والواقع في المنطقة شرقي جبل اولياء .. وقد ادى التركيز الاعلامي على المشروع في بداية عهد الانقاذ كأنما الثورة الوليدة جاءت لتحقيق اهداف استراتيجية محددة في المجال الاقتصادي ابرز ملامحها استخراج البترول واقامة مشروع سندس .. كانت وسائط الدولة تتحدث عن المشروع وكأنه صار واقعا يسعي بين الناس .. ولاسباب ظل يجهلها الكثيرون فقد تأخر انجاز المشروع ـالصحافة ايمانا منها بالامر خاصة بعد تلقيها بعض الشكاوي من العاملين بالخارج الذين وضعوا كل مدخراتهم في شراء مزارع بالمشروع قررت الغوص في امر سندس وسؤال خبراء الاقتصاد الزراعي كما انتقلت الى ادارة المشروع فخرجنا بالآتي:
لماذا لم يكتمل العمل ؟
«لا ندري لماذا لم يكتمل العمل بهذا المشروع؟» هكذا بادرنا بالتساؤل دكتور كامل ابراهيم حسن استاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة الخرطوم والذي مضى للقول : (لقد كانت بداية العمل بسندس منذ اكثر من عقد من الزمان ، قد تكون هنالك مشاكل تمويلية او ادارية .. وقد تكون العلة في التخطيط .
ان الحملة الاعلامية والدعاية التي اثيرت حول سندس كانت تعطي الانطباع بأن العمل في هذا المشروع جارٍ على قدم وساق ، غير اننا فوجئنا في الفترة الاخيرة بأن الحملة الدعائية قد توقفت تماما ، ليس ذلك فحسب بل ان حماس الكثيرين من المساهمين قد فتر ، ووصل الحال بالبعض لوصف المشروع بأنه خدعة كبرى .. كزراعي ارى ان سندس تجربة لم تكلل بالنجاح بهذه العبارة ختم الدكتور كامل افادته لنا .
الإغراء والتمويه
دكتور حسن سيد احمد جامعة الخرطوم كلية الزراعة قال إن فكرة اقامة المشروع تعود لاكثر من 20 عاما ، كانت الاراضي ملكاً حراً للسكان .. ادارة المشروع اغرت الملاك في مقابل الاستفادة من المشروع تنازلوا عن بعض المساحات .. خاصة بعد الوعود البراقة بتوفير السكن الفاخر وشبكة المواصلات ـ ظللنا في كل عام نسمع ان العمل سيبدأ في المشروع .. وان هي الا شهور لنسمع مرة اخرى بعدم وصول الماكينات .. وحتى الآن لا يوجد عمل على ارض الواقع وصار المشروع احد المشروعات الفاشلة .. ولكن نعود ونقول ان فكرة اقامة المشروع جيدة غير انها تحتاج للجدية في التنفيذ .
قبضة بوليسية !
ويقول الاستاذ الوسيلة مختار من كلية الزراعة شمبات لان المشروع جديد فكرنا في زيارته حتى يقف الطلاب على مراحل تنفيذ مثل هذه المشروعات وشرعنا في تنفيذ هذا البرنامج بيد اننا فوجئنا بأن ادارة المشروع لم تصدق لنا بزيارة الموقع دون ابداء اى اسباب للرفض واعتبر أن ذلك امرا غير جيد.. يجب ان يسمح للطلاب بالوقوف على حقائق الامور .. عموما العمل الزراعي يحتاج لتكامل الجهود بين الجهات الاكاديمية والتنفيذية .. والمتابع للمشروع يلاحظ عدم وجود المعلومات الاحصائية الدقيقة وهذه مشكلة .
توجه عديم الجدوى
ويقول دكتور سامي احمد محمد ـ جامعة السودان الناظر للمشروع يتساءل هل نحن في حاجة لتوسع رأسي ام افقي ؟ الشاهد اننا لم نستغل المشروعات الموجودة بطريقة اقتصادية فلماذا نسعى لاضافة مشروعات جديدة؟ ان هذا التوجه عديم الجدوى .. هذه المشروعات الجديدة تحتاج لبني تحتية جديدة وواقعنا الاقتصادي لا يحتمل ذلك هنالك بنيات اساسية موجودة بالمشروعات القائمة كالجزيرة وغيرها غير مستغلة بالصورة الاقتصادية المثلى واضف الى ذلك من ناحية التربة فإن هنالك تربة اكثر خصوبة من ارض المشروع كان يمكن استغلالها .
دانفوديو : اكتمال الأعمال الفنية
الصحافة انتقلت الى دكتور عمر العوض المكلف من قبل دانفوديو وهي الشركة القائمة على اعمال الحفريات والاعمال المدنية في مشروع سندس فقال لقد اكملت دانفوديو كافة اعمال الحفريات في القناة الرئىسية والقنوات الفرعية كما تمت عملية تركيب الطلمبات ولم تتبقَ الا عمليات ابوعشرينات وهي القنوات الحقلية وهذه لا تؤثر ـ ولأن اعمال المشروع قد اكتملت تماما فقد تم سحب بعض الآليات وبالنسبة للتي تبقت لإنها لا تعمل بكامل طاقتها لعدم وجود العمل .
ويمكن القول إن القنوات الآن مهيأة تماما لضخ المياه وتوصيلها للحقل .
ومن داخل المشروع التقت الصحافة المهندس عثمان ابوزيد مدير الطلمبات بالمشروع الذي قال في افادته للصحافة ( لقد اكتمل العمل في تركيب الطلمبات) احداهما على النيل لنقل الماء للقناة الرئىسية بينما تم تركيب الطلمبة الثانية عند ملتقى القنوات الرئىسية والطلمبات جاهزة الآن لضخ المياه وذلك حال ازالة الحاجز الترابي من جهة النيل .
بين يدي إدارة سندس
الصحافة حملت الشكوك والاتهامات المثارة حول مشروع سندس الزراعي ووضعتها امام المهندس الصافي جعفر الصافي مدير المشروع والذي دعا الصحافة لمرافقته في جولة ميدانية للمشروع حتى تأتي اجابته من داخل الموقع مؤكداً حرص الادارة في ازالة كافة المعوقات التي تواجه المشروع .
تجربة فريدة
في اجابته حول الاسباب التي اطالت ليل سندس يقول مدير المشروع إن سندس يعتبر تجربة فريدة فلأول مرة في التاريخ الانساني يقام مشروع زراعي من ريع ما يباع من مزارع ، لم تقم الدولة برصد ميزانية لاقامة المشروع حتى الآن كل ما تم تعيين جهة تنفيذية اوكل لها توفير المال لتنفيذ واقامة المشروع .. وهذه حقيقة نذكرها للاخوة الذين يتحدثون عن تأخير تنفيذ سندس . لقد كان حري بالمتسائلين ان يقولوا لنا كيف صبرتم على تنفيذ مشروع لم توفر له ابسط مقومات الانطلاق من الميزانية ؟ لاجيبهم بالقول ما دعانا للصبر امران : عزمنا والمامنا بطاقتنا ثم الرجاء في الله .
غياب الشفافية في النظام المحاسبي
قلت لمدير سندس ان ادارة سندس تفتقر للشفافية وتفتقر للنظام المحاسبي ؟
فقال : هذا سؤال طيب يجعلني اوضح اننا نملك براءة الذمة من خلال المراجعة القانونية حتى 2003م ولدينا وثائقنا التي تثبت ذلك كما ان لدينا مجلس ادارة يجتمع بصفة دورية ويحاسب الادارة ومن خلال منبر الصحافة اعلن استعدادنا استقبال اي فرد للإطلاع على الوثائق المحاسبية فهي حق عام .
الأستثمار الأجنبي
إذا كان المشروع يعاني عدم كفاية التمويل فلماذا لم تقم الادارة باستقطاب الاستثمار الاجنبي خاصة بعد اكتمال البني التحتية يساهم في ذلك ؟ .
يجيب المهندس الصافي جعفر الصافي مدير عام سندس ان ادارته بدأت العمل وفق جدول تدريجي يبدأ بطرح المشروع محليا ثم اقليميا ودوليا مما جعل خريطة اصحاب الاملاك بالمشروع تضم رؤوس الاموال ا لمحلية وهناك مستثمرون عرب جاءت في مقدمتهم الشركة الليبية ثم شركة المستثمر السعودي جمعة الجمعة وهنالك الغرفة التجارية السعودية وهنالك مستثمرون اتراك ولعل تدافع هذه الشركات للاستثمار في سندس قد دفع كثيرا في اكمال العمل الذي كان قد تقوف نتيجة الظروف المحلية والاقليمية والدولية المعروفة لدى المتلقي ، ولعل اثر هذه الظروف يبقى ملموسا في سندس فرغم ان المشروع ظل يحمل ضمان بنك السودان بتوريد طلمبات للمشروع لمدة خمسة اعوام فإننا لم نجد مستثمراً واحداً في اركان الدنيا الاربعة يوافق على ذلك وبمجرد الانفتاح الاقتصادي والسياسي في البلاد جاءنا الصينيون قبل ثلاث سنوات ليمولوا الطلمبات ويقوموا بتصنيعها .
حديث حول رواة الأخبار
* ماذا عن الطلمبات التي سبق استجلابها واعيدت لعدم مطابقتها المواصفات ؟
- هذا امر مناف للواقع ، لم يحدث ذلك ابدا (عزيزي ما آفة الاخبار الا رواتها) هذه ادعاءات لا نقف عندها لقد سبق ان قالوا اننا في المشروع استخرجنا الماء من البحر ثم عادت للبحر مرة اخرى !!
سندس والتحدي
* المشروع يقع في مساحة (106) الف فدان هل سيقوم على مراحل متعددة ؟
- لقد كان التخطيط ان يقوم المشروع وفق مراحل غير اننا قررنا قبول التحدي باقامة المشروع كتلة واحدة وقد شجعتنا الوقائع الفنية والهندسية على رفع راية التحدي فهناك البيارة الرئىسية تكفي توفير المياه لكل المساحة ان مبني البيارة ضخم جدا لعلك شاهدته .. انه 54 متر * 2 متر بعمق 16 متر تحت سطح الارض و 10 امتار فوق سطحها وقد كلفت 12 مليار جنيه ـ من ناحية فنية وجدنا انه لا يمكن تقسيم المشروع .
عهد ميثاق
* إلى أين وصلتم في بيع الحواشات ؟
- الوثبة الاخيرة وبعداكتمال المقومات الاساسية بالمشروع جاءتنا اعداد من المستثمرين الذين صاروا يتوافدون علينا .
* اذن متى يضيف سندس 100 الف فدان للأراضي المروية بالبلاد؟
- لقداكتمل العمل تماما في البنيات الاساسية مما جعلنا نضع سقفنا لضخ المياه في المشروع وقد تم تحديد 31 من اكتوبر القادم حدا اقصى للتشغيل التجريبي وبعد الفترة التجريبية بشهرين ستكون المياه متوفرة بالقنوات الفرعية .
* إذن هذه دعوة عبر صحيفة الصحافة لاصحاب الحيازات بسندس ان تعالوا لاستزراع اراضيكم بعد شهرين تجربة اكتوبر؟
- نعم اننا ندعو اصحاب الحيازات بمشروع سندس الزراعي لاستزراع اراضيهم بعد الضخ التجريبي الذي سيكون في اكتوبر المقبل .
من المحرر:
مكالمات عديدة تلقيناها من نفر كريم من ابناء السودان العاملين بالخارج يسألون فيها عن مصير اموالهم التي دفعوها مقابل الحصول على مزارع في مشروع سندس من خلال الحاحهم المتواصل تلمست ملامح الخوف .. خاصة في ظل تراجع الاعلام المكثف حول سندس .. سألت الكثير من الزراعيين وأهل الاقتصاد اجابتهم لم تسعفني نقل الطمأنينة لمن اتصلوا بنا .. اخيرا قررت عمل تحقيق صحفي حول سندس .. لقد ظل البعض يبدي شفقته من انني لن اصل لشئ .. لقد تذكرت المحاذير عندما وقف احد موظفي الاستقبال بادارة سندس بوجهي (بجلافة) رافضا السماح لي بالدخول لمقابلة الادارة والاعلام . وبعد ان تأكدت من عجزي في اقتحام هذه المملكة قررت ترك خطاب الصحافة الذي يشير الى انني بصدد عمل تحقيق صحفي حول سندس .. قلت له خذ هذا لرؤسائك وإذا ارادوني فهذا رقم الجوال مكتوب على الخطاب .
وبعد حوالي اسبوع اتصل بي الاستاذ قنديل من ادارة سندس يدعوني لزيارة سندس ميدانيا برفقة المهندس الصافي جعفر وكانت الزيارة برفقة زميلي المصور عصام عمر .. والامانة تقتضي القول اننا ـ وكما تبرز الصور ـ وجدنا كل مقومات الري متوفرة .. وقفنا على البيارات والقناة الرئىسية وشهدنا القنوات الفرعية .. وخرجت بأمر واضح ان اهل السودان موعودون باضافة (106) الف فدان الآن فقط لا يوجد لدى المهندس الصافي جعفر واركان حربه اى مبررات للتأخير .. وقد وجدنا بين ظهراني الادارة رجل الاعمال خضر الديمقراطي الذي تؤكد معلوماتنا الدقيقة انه جاء وكيلا لاحدى الجهات الاجنبية لشراء ما تبقى من مساحات .







 
قديم 01-04-2006, 02:29 PM   #18
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي وزير الزراعة يطمئن المساهمين في مشروع سندس ويؤكد انه يحمل بشريات كبرى

الاربعاء23يونيو2004
الصافي جعفر: قفلنا حساباتنا واخذنا براءة ذمة

وزير الزراعة يطمئن المساهمين في مشروع سندس ويؤكد انه يحمل بشريات كبرى

قال مجذوب الخليفة أحمد وزير الدولة والغابات ان التغيرات الاقتصادية والتجارية التي طرأت على مسيرة سعر الصرف وقيمة الارض كافيتان لطمأنة المساهمين في مشروع سندس الزراعي «30» كيلومتراً جنوب الخرطوم مبيناً ان ما نفذ يقف شاهداً على صدق العزم والتصميم رغم المسيرة الطويلة «11» سنة، وانه يحمل بشريات كبرى للذين سبق لهم ان اسهموا فيه مساهمة أو شراء.

واوضح في رده للمسألة المستعجلة بالمجلس الوطني امس الأول انه تم تنفيذ البيارات، ومنظمات المياه، والكبرى وتركيب الطلمبات بنسبة «100%»، والردميات والحفريات بنسبة «95%» والمباني الادارية بنسبة «85%» فيما تبقت حفريات الزنابية ونظافة القنوات ويجري العمل فيها ويتوقع لها ان تكتمل في اكتوبر القادم مشيراً الى ان ادارة المشروع اجتهدت في متابعة الترويج على الصعيد المحلي والاقليمي خاصة بين قطاع المغتربين الا ان استجابتهم كانت ضعيفة ولم تتعد نسبة شرائهم «8%».

ونبه وزير الزراعة في رده الذي احيل الى اللجنة الزراعية لاخضاعه لمزيد من الدراسة الى ان الركيزة الاساسية في التمويل كانت بيع المزارع، وبذلك تداعت مراكز اقليمية للاستثمار في المشروع مثل الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية التي اشترت ما يعادل «3.2» ملايين دولار، وشركة جمعة الجمعة واشترت احدى المدن السياحية بمبلغ «8» ملايين دولار، وتمثلت مساهمات وزارة المالية في الضمانات وتلخصت في «999.177.19» دولاراً ضماناً لتصنيع طلمبات المشروع، «10» ملايين دولار ضماناً لمقاولة تنفيذ بعض بنيات المشروع الاساسية، مبيناً ان مساهمات المؤسسين لم تتجاوز الـ«45» مليون دينار.

واستعرض مجذوب فكرة المشروع التي بدأت في عام 1993م والترتيبات التي اجريت طوال الفترة.

وقال المهندس الصافي جعفر المفوض العام ومدير المشروع في تصريحات صحفية مبرراً تأخر تنفيذ المشروع ان المشروع لم ترصد له ميزانية من الحكومة حتى يتساءل الناس عن تأخيره او عدم تأخيره، وان مقدم السؤال لم يعلم شيئاً من مشروع سندس الزراعي وكذلك كثير من النواب مبيناً ان الميزانيات التي ظل مجلس الادارة يجيزها كلها توقعات، ولم تكن ميزانيات مقبوضة، واردف القول «ان هناك ضبطاً في اداء المشروع وان هناك مراجعة سنوياً وتم قفل حسابات الشركة حتى 2003م، واخذنا شهادات مبرئة للذمة، مؤكداً ان الصرف الاداري بالمشروع لا يتجاوز الـ«3%»، وانه لا يوجد ترهل في الصرف، وان كل مليم ودينار يذهب في قلب المشروع.

واضاف ان المشروع في حاجة الى «4» مليارات جنيه من وزارة المالية لاكمال ما تبقى من اعمال مشيراً إلى انه اذا لم تلتزم وزارة المالية بذلك فسيظل الموقف علي ما هو عليه الآن.. يذكر ان رئيس المجلس الوطني أحمد إبراهيم الطاهر زار المشروع الاحد الماضي بمرافقة عدد من اعضاء المجلس.







 
قديم 01-04-2006, 02:34 PM   #19
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي سيدى ارجوك لا تفتتح المشروع بوضعه الحالى

سيدى ارجوك لا تفتتح المشروع بوضعه الحالى

واتمنى ان يصلك موضوعى هذا فى الوقت المناسب.

المعلومات ادناه من موقع (صحيفة الراى العام)
07-05-2005


عاجل لرئيس الجمهورية لا تفتتح مشروع سندس الزراعى حتى تتأكد بنفسك



سيدى رئيس الجمهورية السودانية
فخامة المشير عمر البشير
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

تناقلت وسائل الاعلام خبر مفاده ان افتتاح مشروع سندس الزراعى فى الايام القليلة القادمة
ينطلق المشروع والذي من المتوقع افتتاحه في الأسبوع الثاني من يوليو تزامناً مع احتفالات البلاد باعياد الثورة
سيدى ارجوك لا تفتتح المشروع بوضعه الحالى واتمنى ان يصلك موضوعى هذا فى الوقت المناسب.
المعلومات ادناه من موقع (صحيفة الراى العام)
هذا المشروع والذى تاخر تنفيذه لحوالى 12عام
فكرة المشروع تعود للعام 1993م تحت شعار الامن الغذائي واستصلاح الاراضي التي تقع جنوب الخرطوم وان المشروع قام على فكرة التمويل الذاتي
حيث نسمع فى كل شهر وعدا
عن قرب افتتاح المشروع تتناقله وسائل الاعلام

امطر اعضاء المجلس الوطني أمس د. مجذوب الخليفة احمد وزير الزراعة والغابات بوابل من الاسئلة حول مشروع سندس الزراعي فيما يتعلق بتطاول امد التنفيذ الى «12» عاماً وجدوى المشروع والصرف الاداري والمالي فيه والجوانب القانونية فيه وحجم المبالغ التي صرفت والسقف الزمني لنهاية التنفيذ. واوضح د. مجذوب في رده على الاسئلة
(ان وزارة المالية لم ترصد في ميزانياتها اي مبلغ لتمويل المشروع في بداياته واكتفت بدعم مقدر يتمثل في سندات الخزينة لـ «300» مليون دينار.

و«1.9» مليون دينار عبارة عن دعم نقدي لانه ساعتها لم يكن المشروع من اولوياتها. واضاف ان المشروع اعتمد على بيع المزارع للتمويل بعد ان اشترت الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية ما يعادل «2.3» مليون دولار وشركة جمعة الجمعة التي اشترت احدى المدن السياحية بمبلغ «8» ملايين دولار. فيما قدمت وزارة المالية ضمانات بـ «19.1» مليون دولار لتصنيع طلمبات المشروع و«10» ملايين دولار ضماناً لمقاولة التنفيذ بينما بلغت مساهامات المؤسستين «45» مليون دينار وابان الخليفة ان موقف التنفيذ حتى الآن تمثل في تنفيذ نسبة «95%» للاعمال الترابية ومثلها للحفريات و«100%» للبيارات والمياه والطلمبات والكبري و«85%» للمباني الادارية ونوه الى ان الجزء المتبقي هو حفريات الزنابية ونظافة القنوات وان تدفق المياه يتوقع له خلال اكتوبر)
الثلاثاء22يونيو2004







 
قديم 01-04-2006, 02:37 PM   #20
معلومات العضو





hshmaq@hotmail.com غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
hshmaq@hotmail.com is on a distinguished road



افتراضي عجزت ادارة سندس ولفترة طويلة من اكمال المشروع رغم توفر معينات لا حدود لها

سيدى الرئيس ان اكتوبر المعنى كان فى العام السابق!!!!!!!!!!!!!!!!!
سيدى الرئيس

1-قد دفع اناس كثيرون مدخدراتهم الغالية والنفيسة لامتلاك مزرعة فى المشروع
2-كم من مغترب اشترى فى المشروع وانتقلوا لرحمة مولاهم واهله لا هم طالوا اموال المرحوم ولا هم استفادوا من مزرعة احلامهم
3-لقد استثمر فى المشروع رجال اعمال من خارج السودان
4-لقد دفعت وزارة المالية من اموال الشعب السودانى لتمويل المشروع وتقديم ضمانات للقروض

سيدى الرئيس لقد تم انجاز مشروعات ضخمة وكانت تعترضها الكثير من العوائق وفى ازمنة قياسية وها هى البلاد تشقها انابيب نفط بالاف الكيلومترات
وعجزت ادارة سندس ولفترة طويلة من اكمال المشروع رغم توفر معينات لا حدود لها
ولكن الامر المهم هو ما اختم به موضوعى
المعلوم ان ان ادارة المشروع نفذت فعلا محطات الضخ الرئيسة وهى جاهزة فعلا للعمل لكن هل يستطيع اى من ملاك المزارع ان يذهب لحواشته ويزرعها بعد الافتتاح والزراعة هى موضوع المشروع
الرئيسى
ام فقط تنقل وسائل التلفزة والاعلام اندفاع المياه من الطلمبات ولا احد يدرى الى اين تذهب
سيدى الرئيس
ا- ارجوك التكرم بزيارة المشروع قبل حفل الافتتاح واذا تأكدت فعلا انه يمكن لاصحاب الحواشات ان يستلموا اراضيهم وتكون لهم القدرة على الزراعة فورا فوافق على افتتاحه على بركة الله
ب-واذا لم تجد ذالك ممكنا ارجوك ان لا تفتتحه فاصحاب الوجعة لا يستفيدون فى هذه الحالة من افتتاح المشروع
وان لاتساهم فى مسلسل التخدير والذى لم نشاهد حلقته الاخيرةحتى الان
بل اذا وجدت الاحتمال الثانى(ب) هو الصحيح فنحن نثق ان لك كلام اخر


اردت ان انقل اراء الشارع السوداني بخصوص مشروع سندس







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.sahmy.com/t66188.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 24-09-2009 05:25 AM
Untitled document This thread Refback 12-09-2009 01:46 PM

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مبروك لمساهمي الجمعة نواف11 منتـدى العـقـار و البناء و المنزل 3 05-04-2006 11:13 PM
شركة الجمعة ولا العمر ولا سوق الأسهم ابو زين العابدين الأسهـــم السعـــوديــــه 1 22-03-2006 10:36 PM
مكررر نواف11 منتـدى العـقـار و البناء و المنزل 0 02-01-2006 09:48 PM
توصية ليوم الجمعة ان شاء الله %%%%%%%%%%%%% walele الأسهـــم السعـــوديــــه 10 02-09-2005 06:00 PM
متابعـــة << بورصة الاسهم السعودية>> ليوم (( الجمعة الفضيل)) مســـــاهم الأسهـــم السعـــوديــــه 6 26-08-2005 05:14 PM








الساعة الآن 01:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.