بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > منتـدى العـقـار و البناء و المنزل
منتـدى العـقـار و البناء و المنزل   كل مايخص العقار من مساهمات وإستثمار و تكنلوجيا البناء والمنزل بشتى مجالاته



لكل من تملك في جزر البندقية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-03-2005, 01:15 AM   #1
معلومات العضو





ابوهاشم1 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوهاشم1 is on a distinguished road



افتراضي لكل من تملك في جزر البندقية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 24-03-2005, 01:15 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

السلام عليكم ورحمة الله

اخواننا الكرام حبيت استفسر عن جزر البندقية والارباح المتوقعة .. وياليت الخبراء في المنتدى يفيدونا

هل نساهم فيها وهل هي مشجعة ام لا؟؟







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
لكل من تملك في جزر البندقية
http://www.sahmy.com/t6460.html


 


قديم 24-03-2005, 01:19 AM   #2
معلومات العضو





°• طـمـوح •° غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
°• طـمـوح •° is on a distinguished road



افتراضي

ان شاء الله مضمونه

وحسب ما سمعته الارباح 71% بعد سنه ونص

حتى لو كان الربح اقل بشويه الرزق من الله








 
قديم 25-03-2005, 05:30 PM   #3
معلومات العضو





راي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
راي is on a distinguished road



افتراضي

الجدوى الاستثمارية لمشروع جزر البندقية

المـوقــع

يقعُ مشروع جُزُر البندقية على الكورنيش الجنوبي لمدينة جدة ، بإطلالة على شاطئ البحر تقارب الثمانية آلاف متر(8 كم ) ، وتحديداً في الكيلو الثالث عشر بمحاذاة موقع الإستاد الرياضي الجديد الذي تم اعتمادُ تنفيذه حديثًا .

المساحة

تبلغ المساحة الإجمالية لمشروع جزر البندقية : عشرون مليون وثمان مائة وتسعة وتسعون ألف و مائة وخمسة وخمسون متر مربع (20.899.155م2) . تبلغ المساحة الإجمالية المطروحة للاكتتاب : 70 % من مساحة المشروع وتُقدَّر بأربعة عشر مليون وست مائة وتسع وعشرون وأربع مائة وتسعة متر مربع (14.629.409 م2) . استراتيجية الاختيار

عندما اخترنا لأكبرِ مشاريعِنا موقعاً في مدينة جدة ؛ كان لاختيارنا مبرراته المنطقية ، والتي يكاد يتفق عليها الجميع ، فمدينة جدة تشُعُّ بأطيافِ الحياة المتنوعة ، فهي مدينة :

ذاتُ كثافةٍ سكانيةٍ ، ونموٍّ مضطرد . ذاتُ طابعٍ تجاريٍّ لازال ينمو منذ القدم . لها خصوصيتُها الفريدة ، من حيثُ قربها لبيتِ الله الحرام . لها خصوصيتُها الجذابة ، من حيث احتضانها لشواطئ البحر الأحمر . لها سحرها الخاص في جذب السيِّاح من داخل المملكة وخارجها . تعتبر جدة العاصمة الثانية للمملكة ؛ حيث تنتقل إليها الحكومة قرابة نصف العام ، مما يجعل الطلب على الأماكن المميزة أمراً يلمسه الجميع . أما إذا نظرنا إلى موقع المشروع تحديداً ، فلقد شَجعَنَا على اختياره عدة أمور؛ منها :

1. أنَّ الكورنيش الجنوبي لمدينة جدة يعتبر من أفضل المناخات الاستثمارية الواعدة باعتباره منطقةً بِكْر تنتظرُ من يعلِّق الجرسَ فيها ، ويفتحُ باباً للمستثمرين الذين طال انتظارهم للاستثمار فيها ، فجميع الأراضي المُطلِّة على الكورنيش ذات مساحات كبيرة لم يُبادر ملاكُها إلى تطويرها ، أو حتى تقطيعها للمستثمرين من بعدهم . وِمنْ المتوقَّعِ في حالِ فتحِ فُرصٍ عقارية للمستثمرين على الكورنيش أنْ تشهدَ المنطقةَ نمواً مضطرداً وسريعًا أكثرَ مما حدثَ على طريق الجنوب . حيثُ وصلَ متوسط سعر المتر المربع للأراضي الصغيرة على الطريق العام خمس مائة وخمسون ريال ( 550 ر.س) ومتوسط سعر المتر المربع الداخلي للقطع الصغيرة مائة وثمانون ريال(180 ر.س) رغم انعدام جميع أشكال وأنواع التطوير .

2. سهولة ربط الموقع بالطرق الرئيسية لمدينة جدة ، مما يجعلُ الوصولَ للموقعِ في غاية السهولة ، وهذا ما بدأَنا بتنفيذه خلال الفترة الماضية ، حيثُ اعتمدتْ الأمانة شبكة الطرق المُقَدَّمة من مجموعة الدريبي والتي بدأنا بتنفيذها حالياً .

3. توافر مقومات الاستثمار السكني والسياحي الناجح ، وذلك لإطلالة المشروع على البحر بطولٍ كبير ، مما يضفي تميزًا خاصاً على المشروع .

4. انخفاض التكاليف العامة ؛ نظراً لانخفاض تكاليف الأرض ، وذلك إذا تمتْ مقارنة الأسعار بالمنطقة الشمالية ، مما يساعد على سرعةِ تدوير رؤوس الأموال المُستَثمَرة فيها .

5. توجُّه القطاع الحكومي لتطوير المنطقة وتحويلها إلى متنفسٍ جديدٍ لعروس البحر الأحمر ، حيثُ بدأتْ الأمانة مُنُذ عدة شهور بأعمال تطوير الكورنيش الجنوبي .

6. محاذاة مشروع جزر البندقية لموقع الاستاد الرياضي الجديد والذي أُعُتمِد حديثاً بتكلفة تقارب النصف مليار ريال سعودي ، وسوف يُنفَذ خلال الثلاث سنوات القادمة .

7. اعتماد وزارة المواصلات تنفيذَ طريق الجنوب السريع والذي وقِّعَ تنفيذه مع شركة ابن لادن .

8. اعتماد الأمانة تنفيذَ الطريق الرابط بين طريق الجنوب السريع والكورنيش الجنوبي مروراً بموقع الاستاد الرياضي الجديد .

9. يعتبرُ توافق القطاع الحكومي والقطاع الخاص – في نفس الوقت – في التوجه لتطوير المنطقة هو حجر الزاوية في تغيير لغة الاستثمار في هذه المنطقة الواعدة .

استراتيجية التطوير تقومُ استراتيجيةُ التطويرِ في مشروع جُزُر البندقية على تقسيم تنفيذ أعمال التطوير إلى ثلاث مراحل : المرحلة الأولى : وتشمل أعمال التطوير التالية أولاً: تنفيذ طرق الربط الخارجية: يبلغُ طول الطرق الخارجية التي تربط جُزُر البندقية بأهمِّ الطرق الرئيسية خمسة وثلاثون كيلو متر تقريباً وهي عبارة عن ستة طرق ؛ تفصيلها كما يلي: الطريق الأول: طريق الستين رقم ( 1 ) والذي يربط ما بين طريق الجنوب السريع ومشروع جزر البندقية وذلك عند نقطة التقائه بطريق ال(120) . الطريق الثاني: طريق الستين رقم ( 2 ) والذي يربط طريق ال( 120 ) بطريق الكورنيش والمحاذي لجزر البندقية من الجهة الشمالية. الطريق الثالث: طريق الستين رقم ( 3 ) والذي يربط ما بين طريق الجنوب السريع وجزر البندقية وذلك عند نقطة التقائه بطريق ال(120 ) في منتصف مشروع جُزُر البندقية . الطريق الرابع: طريق الستين رقم ( 4 ) والذي يربط ما بين طريق الجنوب السريع ومشروع جُزُر البندقية من الجهة الجنوبية وينتهي عند التقائه بطريق ال( 120 ) الطريق الخامس: طريق الستين رقم ( 5 ) والذي يربط طريق ال( 120 ) بطريق الكورنيش والمحاذي لجُزُر البندقية من الجهة الجنوبية. الطريق السادس: طريق الـ (120 ) والذي يعتبر امتداداً لطريق الملك فيصل ( المستودعات ) ، وسوف يتم تنفيذه حتى يتصل بطريق الستين المُعتمد تنفيذه من قِبَل الأمانة والذي يربط ما بين طريق الجنوب السريع وطريق الكورنيش والذي يحاذي موقع الاستاد الرياضي الجديد .

وتشمل تنفيذ شبكة الطرق الخارجية الستة ما يلي:

السفلتة . الرصف . الإضاءة . إنشاء الميادين الخاصة بمواقع تقاطعات الطرق . ثانياً: تطوير طريق الكورنيش: بما أنَّ المشروع يطل على شاطيء البحر بطول ثمانية آلاف متر تقريباً ، فإنَّ عملية التطوير سوف تشمل هذا الجزء الهام ، وتنفيذه على أرقى المواصفات العالمية ليضمَّ ممرات مشاة واسعة ، وجَلسَات راقية ، وإضاءة مميزة ، وجزيرة وسطية جذابة ... إلى غير ذلك من المواصفات التي تجعل منه مزاراً لرواد الجمال . ثالثا : أعمال القنوات المائية : تنفيذ أعمال القنوات المائية في المشروع والتي تبلغ مساحتها : أربعة ملايين و مائة وتسعة وسبعون ألف وثمان مائة وواحد وثلاثون متر مربع ( 4.179.831 م2 ) وذلك بعمق خمسة أمتار ( 5م ) لتصبح كميِّات الأعمال المائية : عشرون مليون وثمان مائة وتسعة وتسعون ألف و مائة وخمسة وخمسون متر مكعب ( 20.899.155 م4 ) .

رابعاً: أعمال العوازل المائية: تنفيذ أعمال العوازل المائية الجانبية للقنوات ، وذلك حسب أرقى المواصفات العالمية . خامساً : أعمال شبكة مكائن الضخ المائية : تنفيذ أعمال شبكة مكائن الضخ المائية في القنوات المائية الداخلية على أرقى المواصفات العالمية ، وذلك لضمان استمرارية حركة المياه وعدم تعرضها للركود. سادساً : أعمال طرق الربط بين الجزر : تنفيذ جميع أعمال طرق الربط بين الجزر داخل المشروع ( ما عدا تنفيذ أعمال الجسور فهي داخلة ضمن أعمال التطوير في المرحلة الثانية ) . سابعاً : أعمال ربط الخدمات . تنفيذ أعمال الربط الخاصة بجميع الخدمات من مصادرها حتى موقع المشروع ، وذلك حسب التفصيل التالي :

1. تنفيذ أعمال خط الطرد الخارجي الخاصة بخدمة الصرف الصحي من المحطة الرئيسية حتى موقع المشروع .

2. تنفيذ أعمال التمديد الخاصة بخدمة الكهرباء من المحطة الرئيسية حتى موقع المشروع .

3. تنفيذ أعمال التمديد لخدمة الهاتف من مصادرها حتى موقع المشروع .

4. تنفيذ أعمال التمديد لخدمة المياه من مصادرها حتى موقع المشروع .

ثامناً : أعمال إيصال الخدمات . تنفيذُ أعمالَ إيصال الخدمات المذكورة في البند السابق إلى كلِّ جزيرةٍ بشكلٍ مستقل . تاسعاً : أعمال الإضاءة . تنفيذُ أعمالَ الإضاءة لجميع الطرق المُنفَذَّة داخل المشروع والتي تربط بين الجزر بعضها ببعض . المرحلة الثانية : وتشمل أعمال التطوير التالية : أولاً : تنفيذ أعمال الجسور في المشروع : وتتضمن إنشاء أربعة وثلاثين جسراً منها أربعة جسور على طريق الكورنيش والتي يتم من خلالها عبور المياه من البحر إلى جميع أجزاء المشروع ، وأما باقي الجسور فهي داخل المشروع وذلك لربط الجزر بعضها ببعض . ثانياً : تنفيذ أعمال الرصف لجميع الطرق داخل المشروع . ثالثاً: تنفيذ أعمال ممرات المشاة : وهي الممرات التي تحيط بكل جزيرة ، وتتضمن أعمال الرصف والجلسات والتشجير والإضاءة . رابعا ً: تنفيذ أعمال الإضاءة : وتشمل إضاءة جميع طرق وممرات المشروع على أحدث المواصفات والمقاييس العالمية . خامساً : تنفيذ الحدائق الخاصة بكل جزيرة : وتشتمل على أعمال الزراعة والتشجير والممرات والإضاءة والخدمات العامة وملاعب الأطفال . سادساً : إنشاء وتنفيذ المعالم الحضارية للُجزُر : وهي المعالم الحضارية الرمزية الخاصة بكل جزيرة مثل قصر المصمك في جزيرة الرياض . المرحلة الثالثة : أعمال بناء المشاريع الحضارية : تعتبُر جميعُ أعمالِ التطوير في المرحلة الثالثة غير داخلة ضمن النطاق الاستثماري والزمني للمساهمة ، بل هي مرحلة تالية تعقبُ المساهمة ، وهي عبارة عن مشاريع حضارية في بعض الجزر الاستراتيجية التي تملكها المجموعة لتنفيذ أعمال التطوير فوق التحتية وتسويقها فيما بعد كمشاريعَ متكاملة للشريحة المستهدفة . وسوف تُطرح هذه المشاريع للاكتتاب بعد تصفية المساهمة بإذن الله . استراتيجية التسويق : حين قمنا بالتخطيط لفكرة جُزُر البندقية وضعنَا في اعتبارنا أنْ تكون فكرةَ المشروع فريدةً ِمنْ حيثُ التطوير ، سهلةً ِمنْ حيثُ التسويق .. فِمنْ خلال فكرة المشروع ونوعية التطوير المُنَفذَّة فيه ؛ انبثقت استراتيجية التسويق مُرتَكزةً على ثلاثة محاور رئيسية : المحور الأول : استمرار المجموعة في استثمارها لبعض الجزر في المرحلة التالية لمرحلة المساهمة فعندما احتفظت المجموعة ب( 30% ) من المشروع كانت منطلقةً بذلك من قناعتها التامة بتميِّز جزر البندقية ، وأنَّ الاستثمار في هذا المشروع الحضاري سوف ينمو مع الأيام بشكل كبير ويحققَ عوائَد ربحية مرتفعة لمن يستمر في الاستثمار فيه ، لذلك فقد خطَطَنا مبكراً بالاحتفاظ ببعض الجزر ؛ لإقامة مشاريعَ حضارية متميزة تعود بدورة أرباح جديدة وتشجع المستثمرين للظفرِ بما يتبقى من جزر المشروع . المحور الثاني : تقسيمُ جزرٍ مختارةٍ ، وتسويقها لمجموعةٍ مِنْ المستثمرين وتقومُ فكرة هذا الخط التسويقي على إفراد بعض الجزر بعدة مشاريع متوسطة الحجم ويكون لكلِ مشروع طابعه الاستثماري الخاص ، مما يتيح لكثيٍر من المستثمرين حُسنَ الاستفادة من هذه الفرص التي لا تتكرر كثيراً . المحور الثالث : تسويق باقي الجزر ؛ كلُّ جزيرةٍ بشكلٍ كامل ومستقل ، وتقومُ فكرة هذا الخط التسويقي على استهداف كبار المستثمرين ليستقل كل مستثمر بجزيرة مستقلة ليحضى بذلك على امتياز تسويقها كمشاريع صغيرة على مستثمرين آخرين ، أو تطوير بعضها وبيع البعض الآخر من مشاريع الجزيرة .

آلية التسويق:

لقد اختطتْ مجموعة صالح الدريبي لها فلسفة خاصة وحديثة في التسويق ، فعندما نقوم بعملية تسويق مشاريع جُزُر البندقية فإنَّنا نُقدِّمُها للمستثمرين بأبهى حلَّة ، وذلك من خلال بناءِ هويةٍ مستقلةٍ لكل فرصة استثمارية في جُزُر البندقية وذلك عبر الأدوات التالية :

وضع التصور الخاص لكل فرصة استثمارية ( CONSPT ) يتضمن هوية المشروع ورؤية متكاملة وواضحة عنه . إصدار( CD) خاص لكل فرصة استثمارية ليسهِّل على المستثمر الانطلاق في تطوير وتسويق مشروعه الخاص . إعداد دراسة جدوى استثمارية لكل فرصة بشكل مستقل لتساعد المستثمرين على اتخاذ القرار المناسب . النطاق الزماني والمكاني لتسويق جُزُر البندقية :

1. النطاق الزماني : إنَّ المشاريعَ التقليدية هي التي يتم تسويقها بعد الانتهاء من تنفيذها ، أمَّا المشاريع العالمية الرائدة فهي التي يتمُّ البدءُ في تسويقها منذ الوهلةِ الأولى لتنفيذ أعمال التطوير ، وهذا ما سوف نقومُ به بأذن الله ، فلقد وُضِعَتْ الخطط التسويقية الكاملة لجُزُرِ البندقية بحيث تَبدأُ عملية التسويق في أسرعِ وقتٍ ممكن .

2. النطاق المكاني : إنَّ المشاريعَ الإقليمية تُسَوَقُ إقليمياً ، أمَّا المشاريع ذات البصمة العالمية فإنِّها تُسَوَقُ عالمياً ... وذلك تماماً ما خططنا له بكل دقة . استراتيجية الاستثمار

ترتكزُ استراتيجية الاستثمار في جُزُرِ البندقية بالنسبة للمستثمرين المضاربين بأموالهم مع المجموعة على أربع مراحلٍ رئيسية :

المرحلة الاستثمارية الأولى : الاستثمار في مرحلة المساهمة فقط . وتقوم هذه المرحلة الاستثمارية على دخول المستثمرين مع المجموعة في مرحلة المساهمة ، والتي يتم من خلالها تنفيذ المرحلة الأولى والثانية من أعمال التطوير في جزر البندقية ، والتي تتراوح مدتها مابين 16 إلى 18 شهراً ، وأرباحها المتوقعة بأذن الله ( 71 % ) وتنتهي هذه المرحلة بانتهاء مدة المساهمة وعندها يحقُّ لجميع المستثمرين الخروجَ من الاستثمار في جُزُرِ البندقية مكتفين بما تحّققَ لهم من أرباح في هذه المرحلة أو يستمر مَنْ يرغب في الاستمرار منهم في المرحلة الثانية .

المرحلة الاستثمارية الثانية : الاستثمار في بناء مشاريع متميزة في بعض الجزر . سوف تقوم المجموعة بطرح بعض المشاريع الحضارية الرائدة بعد تصفية المساهمة والتي سوف يتم تنفيذها في بعض الجزر الهامة ، كما سوف تقدم المجموعة حينها تصوراً واضحاً ومتكاملاً عن طبيعة هذه المشاريع وهويتها الاستثمارية ، وتهدف المجموعة من خلال هذا الطرح إلى فتحِ أفاقٍ جديدةٍ أمامَ المستثمرين معها لتحقيق دورةٍ ربحية جديدة ، وعند الانتهاء من هذه المرحلة سوف تقوم المجموعة بتوزيع أرباحها وفتح أفاق المرحلة الثالثة . المرحلة الاستثمارية الثالثة : الاستثمار في الأصول العقارية . عند الانتهاء من المرحلة الاستثمارية الثانية سوف يكون للمستثمرين الخيار بين تصفية أرباحهم والخروج من دائرة الاستثمار في جُزُرِ البندقية ، أو الاستمرار في المرحلة الثالثة والتي تقوم على تحويل رأس مال وأرباح المستثمر أو بعضها إلى أصول عقارية قائمة ، وذلك بتملُّك بعض الوحدات أو البنايات العقارية والتي تم تنفيذها في المرحلة الاستثمارية الثانية . المرحلة الاستثمارية الرابعة : التحالفات التجارية ( إدارة الأصول ) . في هذه المرحلة سوف تقومُ المجموعةُ بإقامةِ تحالف تجاري مع المستثمرين الذين تملكوا بعض البنايات أو الوحدات العقارية ، وذلك باستئجار أصولهم العقارية أو تشغيلها وتسويقها مقابل نسبة مقتطعة من العوائد الربحية المتحققة لهذه الأصول .

الجدوى الاستثمارية:

1. التكلفة العامة بعد تطوير المرحلة الأولى والثانية : إجمالي تكلفة تطوير المرحلة الأولى والثانية (التكلفة الإجمالية) ( 20.899.155م2 × 96 ) + (2.006.318.880 × 2.5% ) = 2.056.476.852 ريال . (المساحة × سعر الاكتتاب للمتر + قيمة عمولة دخول المساهمة )

2. إجمالي المساحة بعد حسم 20% مسطحات مائية وقنوات : المساحة × النسبة(100%-20%) = المساحة الصافية . 20.899.155م2 × (100%-20)80% = 16.719.324 م2 .

3. سعر المتر المربع بعد تطوير المرحلة الأولى والثانية : قيمة التكلفة الإجمالية ÷ المساحة الصافية = سعر المتر . (2.056.476.852) ÷ (16.719.324) = 123 ريال .

4. البيع المتوقع : سعر البيع المتوقع للمتر المربع (210) ريال في حال بيع المشروع كجزر كاملة .

5. الأرباح المتوقعة : سعر البيع للمتر المربع – سعر التكلفة للمتر المربع = الربح . 210– 123 = 87 ريال نسبة الأرباح =( الربح ÷ التكلفة ) × % = (87 ÷ 123) × % = (70.73%) .

6. المدة الزمنية :

تتراوح المدة الزمنية للمشروع ما بين ستة عشر شهرا إلى ثمانية عشر شهرا . المدة الزمنية والأرباح الأرباح المتوقعة بإذن الله 71 % تقريبا . المدة الزمنية تتراوح بين 16 – 18 شهرا .


القسم المطروح للمساهمة: سوف يتم طرح ( 70 % ) من أسهم المشروع للاكتتاب العام و تحتفظ المجموعة بـ(30% ) من أسهم المشروع .

1. العدد الإجمالي لأسهم المشروع : 2.056.476.852 ÷ 10.000 = 205.647 سهم

2. القيمة الإجمالية لأسهم المشروع : 2.056.476.852 ريال

3. عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب : 143.952 سهم

4. قيمة الأسهم المطروحة للاكتتاب : 1.439.520.000 ريال

آلية المساهمة:

1. يدفعُ المساهم ستة وتسعون ريال ( 96 ر.س ) للمتر المربع الخام مشاعا مطوراً .

2. كامل أرباح المساهمة للمساهم ولا يقتطع المطور العقاري أية نسبة من الأرباح 0

3. يتم حسم (2.5%) من قيمة المساهمة لصالح المطور العقاري .

4. قيمة السهم الواحد عشرة ألاف ريال (10.000 ر.س ) بمساحه قدرها (101.56م2) خام مطور.

5. يتم الاكتتاب في المساهمة بإحضار شيك مصدق باسم مجموعة صالح الدريبي للتطوير والاستثمار العقاري أو عن طريق إحضار أصل الإيداع في إحدى البنوك المتفق معها

الرابط

http://www.aldoribe.com/index.php








 
قديم 26-03-2005, 07:47 AM   #4
معلومات العضو





أبو سهم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبو سهم is on a distinguished road



افتراضي

والله بغيت أخدمك بس والله ما قصروا الشباب خاصة راى








 
قديم 30-03-2005, 10:53 PM   #5
معلومات العضو





نواف11 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نواف11 is on a distinguished road



افتراضي

السلام عليكم
شكلك اخوي رأي من شركة الدريبي وهذا جيد ان يكون فيه بهالمنتدى اشخاص يمثلو شركات ويفيدو بتبيين بعض الامور الخافيه عن المستثمر
المهم اخوي الان الدريبي يعلن هذا له اكثر من ثلاث شهور والمساهمة قالو بعد 17 شهر فمدري انا مساهم لي اكثر من شهرين ولحد الان مااغلقت
فياترى هل فيه فارق ولا الحسبة حتبدى على اخر واحد تتسكر بعده المساهمة ولو استمرت سنه ؟
شاكرا ومقدرا مقدما








 
قديم 31-03-2005, 01:39 AM   #6
معلومات العضو






maged2003 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
maged2003 is on a distinguished road



افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آمل إفادتي هل ستصبح مدينة الحلم كما يقولون خاصة يقولون إنها 300000 وحده سكنية

ماجدونا








 
قديم 31-03-2005, 02:48 PM   #7
معلومات العضو





abs777 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
abs777 is on a distinguished road



افتراضي

ما مو قف مسا همين جز البندقية من اعلاا ن اما نة جدة وهل ذللك سيؤثر علي المساهمين وهل تنصحون بلمساهمة








 
قديم 03-04-2005, 01:23 PM   #8
معلومات العضو





سيما غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سيما is on a distinguished road



افتراضي

المشروع كبير جدا جدا جدا وهذه اعدها سلبية فقد تكون الربحية محدودة








 
قديم 03-04-2005, 01:56 PM   #9
معلومات العضو





بسام قاروت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بسام قاروت is on a distinguished road



افتراضي

لا أنصح بها أبدا

لأن موعد البدء في المشروع مجهول للآن
والكل ينتظره من أربعة أشهر ولم يغطي الاكتتاب سوى 74% لليوم الأحد 24 /2 /1426هـ








 
قديم 06-04-2005, 12:20 PM   #10
معلومات العضو





عبدالله آل براهيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله آل براهيم is on a distinguished road



افتراضي

عزيزي نواف بحكم قربي من مجموعة الدريبي

فالدعاية في البداية كانت بناء هوية لاسم المجموعة ومن شهر تقريباً بدات الدعاية لبناء هوية جزر البندقية

وقريباً سيبدأ الدعاية للتسويق المشروع " البيع "

عزيزي هناك مشكلة ان الناس تتكلم ولاتعرف ماذا يفعل الدريبي وماهي آلية البيع والبناء وغيره من جميع الامور المهمة

وكم اتمنى ان يطلع الاخوان على لقاء الشيخ صالح الدريبي مع جريدة الاقتصادية حتى يعرفوا نظام البندقية

المساهمة جديدة علينا كمجتمع سعودي في نظامها وطريقتها وآليتها ولكنها اصبحت في دبي شيء معتاد

ومعروف ان كل شيء جديد يخوف الناس لجهلهم به .. لكن من بدأ به هو أعرف له ..

بالنسبة الى التغطية اعتقد انها وصلت حتى الامس 84%

الاخ ماجد

نتمنى ان تكون مدينة الحلم مع انه في دبي دفنوا البحر وبنوا مدن لاتوجد في العالم

انظر الى دبي قبل عشر سنوات وانظر لها اليوم ..


سيما

المشروع كبير ولكن التكلفة قليلة وارجع الى لقاء رئيس المجموعة..



الاخ بسام قاروت

لعلمك المشروع بدأ التنفيذ فيه من شهر وانزل وانظر الى المعدات ..



رابط لقاء رئيس المجموعة مع الاقتصادية

http://www.aleqtisadiah.com/NewsList...=6642&MenuID=1








 
قديم 06-04-2005, 12:22 PM   #11
معلومات العضو





عبدالله آل براهيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عبدالله آل براهيم is on a distinguished road



افتراضي صالح الدريبي : «جزر البندقية» قناة لتوطين الاستثمار .. ومساهمة وطنية لحل مشكلة الإسكا

صالح الدريبي : «جزر البندقية» قناة لتوطين الاستثمار .. ومساهمة وطنية لحل مشكلة الإسكان
حوار : خالد الربيش
02/04/2005

نفى صالح الدريبي رئيس مجلس إدارة مجموعة صالح الدريبي للتطوير العقاري، ما أثير في السوق العقارية من أن المجموعة تعتزم بيع أرض مشروع جزر البندقية بعد ارتفاع قيمتها في السوق.
وشدد الدريبي في أول حوار علني له بعد تدشين مشروع جزر البندقية جنوب جدة اختار له ''الاقتصادية'' على أن المجموعة ماضية في السعي لتحقيق رؤية جديدة في الاستثمار العقاري، ومن ذلك طرح حلول لمشاريع إسكانية، وإيجاد مشاريع كبرى ومتوسطة وصغيرة للمستثمرين من خلال استراتيجية واضحة، وكشف عن وجود عدد من طلبات الاستثمار في المشروع، مؤكدا أنها لن تتم إلا بعد استكمال دراسة تفاصيل المشروع من قبل الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة، متوقعا استقطابا من 15 إلى 17 مستثمرا كبيرا، لإنشاء بعض المشاريع داخل الجزر ثم تباع المشاريع الأصغر لمستثمرين أقل، ويحق للمستثمر الرئيسي أو للمستثمر الذي اشترى، أن يبيع الاستثمار الذي اشتراه.
وكشف الدريبي عن عدد من الأساليب التسويقية الجديدة التي ستنهجها المجموعة لتسويق المشروع محليا وخليجيا، ومن ذلك إقامة معارض دائمة على مساحة ثلاثة آلاف متر في المدن الرئيسية في المملكة، لمدة تتراوح بين 60 و90 يوما، وهذه المعارض سوف يكون فيها جميع الأشياء التي تخص البندقية.


في البداية إلى أين وصلت مساهمة مشروع جزر البندقية، وإلى أين وصل المشروع ؟
حتى نهاية الأسبوع الفائت اقتربت المساهمة من 75 في المائة من المشروع.

وماذا عن المشروع نفسه وتصاميمه؟
تصاميم المشروع انتهت تقريبا منذ شهر ونصف، وقدمت إلى الجهات المختصة والهيئة العليا لتطوير منطقة مكة، التي تعمل على دراسة هذه التصاميم وتقديم مقتراحاتهم عليها، وسوف نعمل على إنهاء الملاحظات لدى الهيئة وإنهائها بشكل سريع، وعمليا في جانب أعمال التطوير في تنفيذ المشروع بدء العمل في الطرق المحيطة به، وحفر القنوات المائية.

كم يبلغ حجم المشروع كاستثمار .. وما آلية الاستثمار فيه؟
وفقا للدراسات الأولية للمشروع، ترواح تكلفته بين 10 و15 مليار ريال شاملة جميع الاحتياجات السكنية أو التجارية أو الترفيهية وغيرها، أما آلية الأستثمار في المشروع فتعتمد على المطورين العقاريين، تجار الأراضي الخام، والمضاربين بأموالهم في المساهمات العقارية.
جزر البندقية تفتح آفاق الاستثمار للجميع ولكن وفق ضوابط للاستثمار تحقق أهداف ورسالة المجموعة في جزر البندقية وهي :
تخصيص 30 في المائة من استثمارات جزر البندقية لتجار الأراضي الخام بدفع 90 في المائة من قيمة العقار عند التعاقد، و10 في المائة عند الإفراغ.
ـ تخصيص 70 في المائة من استمارات جزر البندقية للمطورين العقاريين بدفع 10 في المائة عند التعاقد، وجدولة الدفعات بطريقة ميسرة، وإمكانية دخول المجموعة مع المطور العقاري بصفتها ممولة أو مشاركة في التطوير أو مسوقه أو بذلك جميعا.
ـ منح المطورين العقاريين مميزات خاصة تعزز من عوائدهم الربحية، مثل حصولهم على سعر أقل 15 في المائة من السعر الممنوح لتجار الخام، إمكانية المطور العقاري بيع مشروعه أو جزء منه قبل إنهاء الدفعات إذا كان المشتري مؤهلا للتطوير وملتزما بما التزم به المستثمر الأول.

كم جهة تقدمت حتى الآن للاستثمار في الجزيرة ؟
نحتاج من 15 إلى 17 مستثمرا كبيرا، لإنشاء بعض المشاريع اللي داخل الجزر ثم تباع المشاريع الأصغر لمستثمرين أقل، ويحق للمستثمر الرئيسي أو للمستثمر الذي اشترى، أن يبيع الاستثمار الذي اشتراه.
وهناك جهات داخل السعودية تعتبر من أشهر المجموعات في المملكة التي تمتلك ربما أبرز المعالم الرئيسية في المملكة، أو من أبرز المعالم الرئيسية، ولها تاريخها ولها وضعها في الاستثمار، وسوف يعلن عن هذه الاتفاقيات فور إتمامها.
وكما أسلفت هناك مستثمرون من السعودية ، وآخرون من الكويت، والإمارات، وبعضهم زارنا أخيرا في مقر الشركة وهم من الأسماء المعروفة لكن التعجل في طرحها قبل أن يكون هناك توقيع، فأنا أعتقد أن ذلك لم يجر عليه العرف التجاري.

متى تتوقع البت والنظر في الجهات التي تقدمت للاستثمار في المشروع؟
بعد الانتهاء من ملاحظات الهيئة العليا على التصاميم، وقد تشرفنا في مجموعة صالح الدريبي بتقديم عرض مفصل للأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة ورئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة، حيث اطلع تفصيليا لعدة ساعات وفي شرح مفصل للمشروع، فأبدى دعمه للمشروع بشكل كبير وتسلمت الهيئة كامل التفاصيل، ووعدنا سمو الأمير أن هناك آلية لتعجيل البت في الموضوع، وما يجري الآن عبارة عن مفاوضات عامة ولن يكون هناك اتفاق إلا بعد موافقة الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة على المشروع.
والحملة التي تقام الآن وخصص لها 90 يوما ليس هدفها الأساسي إتمام تغطية الأسهم المطروحة للاكتتاب، بل خلق صورة متكاملة أو شبه متكاملة عن مشروع جزر البندقية، ولذا فإن الحملة شملت أيضا الصحف الخليجية، لأننا على يقين أنه مشروع مميز يستحق أن يأخذ الصبغة الدولية وأن يكون سفيرا للمشاريع العقارية السعودية خارجها.

دعني أكون أكثر صراحة وأنقل لك ما يثار في الوسط العقاري من أن المجموعة سوف تبيع الأرض كاملة عقب إكمال البنية التحتية ، وبالطبع بأرباح كبيرة بسبب فرق السعر ، دون قيام المشاريع المعلنة.. ما مدى صحة ذلك؟
الكلام هذا غير وارد، لأنه ليس من المنطق أن تضخ المجموعة ثلاثة مليارات لإنشاء البنية التحتية، لا شك أننا نسعى لتحقيق الربح، لكن من يقول أو يظن ذلك، هو غير مدرك للرؤية التي تسعى المجموعة بإذن الله إلى تحقيقها في المشروع، ومن ذلك طرح حلول لمشاريع إسكانية، وإيجاد مشاريع كبرى ومتوسطة وصغيرة للمستثمرين من خلال استراتيجية معينة. وما ذكرته يا أخ خالد ليس صحيحا.

هذا رأي البعض في السوق وليس رأيي؟
أكرر لك أن بيع المشروع كأرض غير وارد، ولدينا طلبات كثيرة للاستثمار والتمويل، ولكن لا نستطيع إتمامها إلا بعد انتهاء دراسة الجوانب التفصيلية من قبل الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة، وأنا مدرك هذه القناعات - لدى البعض - ستزول حال الموافقة ومن ثم إشهار اتفاقيات الاستثمار، وسوف نلتزم للمستثمرين أننا لا نبيع هذه الأراضي الخام، بل سنبيعها لمطورين، وأعتقد أن الاستثمار في المملكة أصبح مطلبا وطنيا واجتماعيا قبل أن يكون مربحا اقتصاديا.

وماذا عن الأرض التي سيقام عليها المشروع ؟
أولا أرض جزر البندقية مملوكة للمجموعة وقد تم إفراغها بالكامل بتاريخ 4/4/1425هـ وذلك بموجب الصك الشرعي الصادر من كتابة عدل جدة برقم 453/549 جلد رقم 10/11/ب/ت.
وحصل مشروع جزر البندقية على تصريح من وزارة التجارة بطرحه كمساهمة عقارية وذلك برقم 1414/221 بتاريخ 19/12/1425هـ.
وتمت إضافة مشروع جزر البندقية تحت مظلة الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة وذلك بعد إطلاع أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على تفاصيل المشروع وأبعاده التنموية.

يعتقد البعض أن المشروع موجه للنخبة ، وبعيد عن وسط البلد، تتحدث أن المجموعة مستعدة أن تتبنى مشاريع الجسور إلى أين وصلت المجموعة؟
كما أسلفت المشروع خطط ليكون مدينة فريدة في تصميمها، مكتملة بخدماتها، توفر للمواطنين حلولا سكنية متنوعة تتناسب مع قدراتهم المادية المختلفة، وتفتح للمستثمرين آفاقا استثمارية جديدة، بحيث إن كل استثمار فيها يعزز من قيمة الاستثمارات الأخرى، وأتمنى أن يكون المشروع مدينة نموذجية يحتذى بها في توطين الاستثمار واستقطابه إلى المملكة.
وواقعيا المشروع حاليا يبعد عن وسط جدة نحو 20 كيلو مترا بسبب عدم وجود طرق الربط المباشرة، ونتجه بالتعاون مع بعض المستثمرين لإنشاء جسر يربط ما بين جسر الميناء وطريق الـ 120، سواء، مما يساعد على الأنتقال من شواطئ جدة الشمالية إلى الشواطئ الجنوبية في مدة لن تزيد على 12 دقيقة.
وهناك أمثلة كثيرة على نمط المشروع كما في شرم الشيخ، ودبي وغيرهما من الدول المحيطة التي تمتلك مناطق سياحية وسكنية بكر.
هناك مناطق كثيرة في العالم قد تكون معزولة وبعيدة عن المدن عندما اتجهت لها الأفكار الجيدة أصبحت من الأماكن الفريدة التي يقصدها الناس والتي ترفع قيمة الاستثمار فيها.
وفي اعتقادي أن أي منتج لا بد أن يتوافر فيه ثلاثة عوامل لنجاحه،هي:
العلم، الفن، والاقتصاد، وفي مشروع جزر البندقية الذي هو ضمن النطاق العمراني في المدينة، وفي نفس الوقت عندما تقام طرق الربط يمكن في خلال 12 أو 14 دقيقة تكون في قلب المدينة، يعني سهولة عملية الوصول فيها، منطقة تبادل سكاني عال، وفيها قدرة مالية عالية، وتعاني أيضا من مشكلة السكن، فالشقق في جدة بعضها بالملايين والشقق الرخيصة بـ 600 ألف، فنحن نؤمن بيئة متكاملة لن تتوافر الآن في جدة وبأسعار أقل من الأقل، فبالتالي أعتقد أنه أصبح منتج مدروس علميا من ناحية الإبداع يغطي الجانب الإبداعي في السكن في هذه البيئة متكاملة الخدمات، وفي الوقت نفسه الجانب الإبداعي في تقسيم المدينة، وايضا هو منتجا قادما ويسد احتياج لأناس من قبل الطلب المتزايد على السكن، أو حتى على طلب المستثمرين في المشاريع وفي الأماكن النائية.
وحقيقة حتى في الجانب الاستثماري، فنحن استراتيجتنا في جزر البندقية سنجعل هناك مزيجا من جوانب استثمارية وسكنية، الفكرة كلها قائمة على أن كل فكرة في المشروع لا تنافس الفكرة الأخرى ولكن تقويها.
لماذا تم اختيار جنوبي جدة لإقامة مشروع جزر البندقية ولم يكن في شمالي جدة مثلا؟
مجموعة الدريبي بحثت شمالا فوجدت نفسها أمام خياري (البعد والقرب)، وكلاهما خياران يقتلان معادلة النجاح التي نتحدث عنها، فحتى تقوم جزر البندقية شمالي جدة كما أردناها فلا بد أن تبتعد عن المدينة أكثر من 100 كيلو متر وعندها تكون ابتعدت كثيرا، لو اقتربت جزر البندقية حتى تصافح شمال العروس لأحرقها لهيب الأسعار.
وقد كان أختيار جنوبي جدة لعدة اعتبارات أهمها انخفاض تكلفة الأراضي وذلك يتيح تحقيق عدة أمور استراتيجية منها : إنشاء بنية تحتية متكاملة، حصول المستهلك والمستثمر على منتج عقاري متميز وبتكلفة أقل، قرب موقع جزر البندقية من المدينة، حيث لا يفصلها عنه سوى 20 كيلو متر، سهولة ربط الموقع بالمدينة من عدة اتجاهات، حيث لا يحتاج سكان جزر البندقية (بعد اكتمال إنشاء طرق الربط) إلى أكثر من عشر دقائق للوصول إلى المدينة من أكثر من جهة.

وهل بدأت المجموعة فعليا إقامة طرق الربط تلك ؟
قامت شركة وليبر سميث العالمية بتصميم عدة طرق لربط المشروع بمداخل المدينة، وتم اعتمادها من الأمانة وتتولى المجموعة حاليا تنفيذها بتمويل خاص منها وهذه الطرق هي:
أولا:
ربط جزر البندقية بامتداد طريق الملك فيصل (طريق الـ 120) وذلك بطول 14 كيلو مترا، ربط طريق الجنوب السريع (الليث) بالكورنيش الجنوبي مرورا بجزر البندقية من خلال الطرق التالية:
ـ طريق الستين 2 بطول 24 كيلو متر.
ـ طريق الستين 3 بطول 74 كيلو متر.
ـ طريق الستين 4 بطول سبعة كيلو مترات.
ـ طريق الستين 5 بطول 39 كيلو متر.
قامت المجموعة بالتوقيع مع مؤسسة الأسود للتجارة والمقاولات لتنفيذ هذه الطرق وذلك بتكلفة تزيد على 25 ميلون ريال، وقد قامت المجموعة بالاتفاق مع مكتب سليمان الخريجي بالتضامن مع شركة دوكسياس العالمية للإشراف على تنفيذ أعمال الطرق، وقد تم البدء فعليا بتنفيذ طرق الربط، إضافة إلى مشروع الربط المقترح بين كوبري الميناء وطريق 120 وذلك بإنشاء كبري يربط بينهما، حيث قدمت المجموعة هذا المشروع على الأمير عبد المجيد ـ حفظه الله ـ حيث سيتولى القطاع الخاص تمويل هذا المشروع ورحب الأمير عبد المجيد بهذا المشروع وأبدى كل الدعم له ورأى أن يتم ضم هذا المشروع لمشاريع الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة وذلك لسرعة إنجازه.

خلاهل هناك مشاكل بيئية تواجه المشروع، وماذا عن الصرف الصحي؟
لا أعتقد أن هناك مشاكل بيئية، فوجدنا مثلا حسب الدراسة التي أقمناها، بعض الطيور البحرية التي تبقى في موقع جزر البندقية أوشواطئها أو بحيراتها الداخلية لمدة ثلاثة أشهر في السنة، ولكن دراسات الشركات المختصة بالدراسات البيئية، قدمت لنا حلولا وأفكارا تسهل الجانب البيئي وتجعل البقاء لهذه الطيور إلى ستة أشهر تقريبا كتعزيز للجانب البيئي في المنطقة.
ومن ناحية الصرف الصحي فالمنطقة تبتعد عن موقع الصرف الصحي قرابة 13 كيلو، وصدرت الموافقة الرسمية أخيرا على تطوير المحطة.

هل هناك اعتراض من قبل بعض الأشخاص أو العائلات على ملكيتها؟
حصل اعتراض من البعض ورفعت دعوى ونظرها القاضي وحكم القاضي لصالحنا ورد الدعوى باعتبار أننا اشترينا هذه الأرض ودفعنا قيمتها بالكامل، وكان صكها متسلسلا من مالك إلى مالك دون أي اعتراضات، وانتهت المشكلة وحكم القاضي في محكمة جدة الكبرى وصرف النظر عن الدعوة التي أقيمت، وطالبنا بتعويض 22 مليونا نتيجة التأخير والضرر الذي ترتب على هذه الدعوى.

ماذا عن الحملة الإعلانية ، هل هي من أموال المساهمين؟
هل تقصد حملة جزر البندقية أم حملة بناء الهوية؟ كلتيهما.
القسم الأول من الحملة الذي كان قبل شهرين تقريبا يسمى عالميا حملة بناء الهوية، حيث اعتادت الشركات العالمية التي تقدم منتجات قيمة واسعة الانتشار، إطلاق هوية لهذه الشركة لتعزيز قيمة منتجها وهذا سلوك معمول به لدى الشركات الكبرى.
وقد أقامت المجموعة سابقا عددا من حملات بناء الهوية المصغرة، ونفذنا حملتين أول ما ظهرت المجموعة إعلاميا لم تظهر في المشاريع، ولكنها كانت بناء هوية، لكنها شدة الانتباه، وبعدها بسنة قمنا بعملية بناء هوية أخرى، ثم بعدها بسنة قمنا بحملة إعلانات لجوهرة الشرق، ولما أصبحت هناك مشاريع تجاوزت مليارات الريالات رأينا أن نعزز من هويتنا بحملة تظهر فيها استراتيجيتها وفكرها، فخططت للحملة لبناء هوية الشركة أو لتعزيز قوة الشركة وتغيير اللوجو ـ الشعار الخاص بها، والتأكيد على استراتيجيتها وفلسفتها ورؤاها التطويرية، فكان هذا سر الاستمرار، حقيقة هناك أشياء كثيرة سواء كانت أساليب استثمارية أو أساليب تطويرية أو أساليب إعلامية،التي تبنتها المجموعة، نجد أن منتقديها هم أول المقلدين لها، وأعتقد أن السوق الآن تدرك أن هناك مستثمرين في المجال العقاري بدأوا يتبنون حملة بناء هوية له في وسائل الإعلام وأعتقد أنه أسلوب صحي وهي أن الشركة تبني هويتها وتركز على هويتها كما تركز على منتجاتها.
وأؤكد أن حملة بناء الهوية أولا كان لها مبرر قائم على أسس علمية عالمية في التسويق لكنها لم تكن مألوفة لدى السوق، فالآن أصبحت مألوفة، لأن شركات عقارية أخرى بدأت تأخذ بها.
وفيما يخص تكلفة حملة بناء الهوية لم تدخل في أي حسابات لا من المؤسسين ولا من المساهمين، بل كانت مدفوعة بالكامل من قبل مجموعة الدريبي.
أما تكلفة حملة جزر البندقية، فالجزء الأكبر منها وهو 80 في المائة محمل على فائض أرباح المؤسسين، ومن المبالغ المرصودة للتسويق، أما الـ 20 في المائة ومحملة على المساهمين، لأن الحقيقة كل الطرفين يستفيد من الحملة، وأنا أعتقد أنه وبعيدا عن الأرقام، يعتبر الإعلان وسيلة فعالة لإيصال المنتج، وإيصال الصورة الصحيحة على المنتج، فهو يخدم المنتج، كما تخدمه الخدمات الأخرى من الكهرباء والإضاءة وإدارة الخدمات، أيضا الجانب الإعلامي ربما خدم أكثر بكثير من هذه الجوانب.
والمساهم يجب أن يدرك نظرة أن الإعلان ليس عبئا بل إن له قيمة، فمنتجات العالم كلها لا تسوق إلا من خلال الإعلان.

أخذ خط الإعلان ولكنه ابتعد عن خط الإعلام، والدليل هناك الكثير من التساؤلات التي تطرح من خلال المجالس الاقتصادية أو المجالس العامة، أو مواقع، لم تكن هناك ردود واضحة بعد ما يطرح؟
هناك رؤية حقيقية وواقعية للعمل في مشروع البندقية ندركها جميعا ونعلم متى نتحدث عنها من خلال التعرض للإعلام، وأرى أن لكل شيء وقته المناسب وقد اخترت ''الاقتصادية'' لأجري الحوار بعد أن تبلورت فكرتنا على المشروع بشكل عام. كما أن هناك لقاءات كبرى في مدن المملكة ستكون مع كبار المستثمرين في كل منطقة من مناطق المملكة تباعا ثم من مناطق الخليج العربي وذلك في المرحلة الثانية، وهذا ما بدأناه، وفي اللقاء الثاني الذي أقيم الخميس قبل الماضي في جدة ودعي له كبار رجال الأعمال من المنطقة الغربية، رجال أعمال جدة، وفي الرياض الثلاثاء الماضي في قاعة نوارة في الرياض لنطلعهم على تفاصيل المشروع وعلى كل صغيرة وكبيرة ووجها لوجه ونجيبهم عن كل تساؤل يكون موجودا.
وهناك لقاءات في مناطق أخرى ومع رجال الأعمال في الخليج: الكويت، البحرين، قطر، والإمارات.
كما أن المجموعة ستقيم معارض دائمة على مساحة ثلاثة آلاف متر في المدن الرئيسية في المملكة، لمدة تتراوح بين 60 و90 يوما، وهذه المعارض سوف تكون فيها جميع الأشياء التي تخص البندقية.

http://www.aleqtisadiah.com/NewsList...=6642&MenuID=1








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 04:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.