بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



السبب الحقيقي وراء انهيار السوق السعودي بعد البحث والدراسة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-2006, 03:40 PM   #1
معلومات العضو





khalid2006sa غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
khalid2006sa is on a distinguished road



افتراضي السبب الحقيقي وراء انهيار السوق السعودي بعد البحث والدراسة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 23-03-2006, 03:40 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

تذكرون كلمة الثغرة الأمنية التي تم التعليق عليها

من قبل رئيس هيئة سوق المال

تذكرون كلمة اصلاح نظام التداول وتطويره

تذكرون تعطل اجهزة البنوك وعدم القدره على البيع او الشراء

تذكرون ايقاف لبعض الشركات من التداول

وفتحها لساعات بسيطه فقط , واعادة اقفالها عن التداول مرة اخرى

من هذا الخبر الذي نشر في رويتر استنتجت الآتي :

بعد احداث 11 سبتمبر بدأت الاموال السعودية التي في الخارج العودة

الى السعودية والخليج

و توجهت تلك الاموال الى سوق الاوراق المالية في الخليج والعقار

وكان من يملك تلك الاموال هم قلة من رجال الاعمال الذين لا يمثلون

الا نسبة قليلة لا تذكر من المجتمع

وقاموا بالفعل بالاستثمار في سوق الاسهم والعقار ولكن كان هناك

من لديه مصالح وتمويل من الخارج للاسف سعوديين .

ومن ضمن الاموال التي دخلت الى السوق السعودي اموال متسترة

بأسماء سعوديين

اما عن طريق محافظ فردية او عن طريق صناديق الاستثمار البنكية

وقد اتفقوا على الخروج من السوق السعودي

وهو في كامل محفزاته ارتفاع اسعار النفط

انضمام المملكة الى منظمة التجارة تحقيق الشركات للأرباح

مع كل تلك المحفزات كانت الخطة كالاتي :


الخروج من السوق وتصريف الاسهم

عند وصول المؤشر من 20 الف نقطه وما فوق


وبعدها يكون الانهيار الكبير

في سوق الاسهم السعودية والخليجية وكانت الخطة منظمة



عندها استدركت الهيئة في آخر لحظة ما كان يخطط له هؤلاء اللصوص

وقامت بفعل الاتي :

ايقاف المضاربين المخالفين وتغريمهم

ومن ثم قامت هيئة سوق المال بوضع خطة لتعليقهم في السوق

وعدم اعطائهم اي فرصة للبيع او الخروج

ورفعت هذا الامر الى وزير المالية

ومن ثم رفع هذا الى خادم الحرمين الشرفين

عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله

وتمت الموافقة عليها

ومن كانوا قريبين من هؤلاء خرجوا من السوق لنصائح البعض

من خطورة السوق في الوقت الحالي ونفذ بجلده

ومنهم من خرج بالفعل لأنه يعتقد

ان السوق لا بد ان يمر في مرحلة التصحيح

بعدها بدأ التنفيذ الخطة من هيئة سوق المال للحفاظ على الوضع

ووقف النزييف المتوقع بقدر المستطاع

وكانت الخطوة الاولى

اعلنت الهيئة تخفيض نسبة التذبذب 5%

الخطة الثانية

تم تعطيل انظمة البنوك

علموا هؤلاء اللصوص ان تلك القرارت تستهدفهم

وانه تم كشف اوراقهم قاموا برش الاسهم عروض

ولكن لا يوجد من يشتري , واستمر الحال

لأيااام ولا زالت العروض كبيرة

كذلك بدأت صناديق البنوك بعرض اسهم بكميات كبيرة

وبالفعل كانت الاسعار تنزل يوم عن يوم

وكان هدف الهيئة تعليق هؤلاء اللصوص في السوق

ولا يقدرون على البيع

بدأت الخطة الثالثة

وهي اعلان دخول المقيمين لتوفير السيولة في السوق

حيث كانت السيولة التي في السوق وهمية

الغرض منها سرقة اموالنا وضرب اقتصاد البلد

الخطة الرابعة

صدر قرار التجزئة

وكانت تلك هي الضربة القاضية لهؤلاء اللصوص

الان اصبحوا معلقين في سوق الاسهم السعودي

ولن يستطيعوا البيع الا بعد

ان ترتفع الاسعار مره اخرى بعد التجزئة

في ظل مراقبة لصيقه من الهيئة لأي مخالفات

وبعد احلال سويلة اخرى من المقيمين الغرض منه التوازن

لكي يأخذ المؤشر مساره الطبيعي ويرتفع

عن طريق طرح الاكتتابات الجديده

وهذا ما لاحضتوه في تعجيل الاكتتابات

الادريس ,الخطوط السعودية , وشركة الابحاث والتسويق



هذا الأمر لا تستطيع هيئة سوق المال ولا وزارة المالية الاعلان عنه

والحمدالله على كل حال

هذا استنتاج قمت بدراسته لفترة طويلة لمعرفة

الاسباب الغير منطقية التي ممكن ان تؤدي

بهذا الانهيار وكان اقرب سبب

منطقي لدي هو ما ذكرته .

لو كانت اموال سعوديه والغرض منها فقط الربح لن تخرج

من السوق السعودي وسوف تضل لفترة اطول

ولكنها اموال غير سعودية الغرض منها ضرب

اقتصادنا ونهب اموال المواطنين طبعا بمساعدة

بعض الخونه المستنفعين من ابناء جلدتنا

واليكم هذا الخبر الذي نشر في رويتر اقرأ مافي السطور لتعرف ان حكومتنا

وهيئة سوق المال استدركت الامر قبل ان تقع الطامه الكبرى

فـــــــــــؤاد الغــــــــامدي

23/3/2006م


الرياض/دبي (رويترز) -

الاموال الساخنة التي قفزت بالاسهم في أسواق الخليج العربية الى ارتفاعات هائلة باتت تبحث الان عن موطن جديد لها. وباستطاعة مضاربي الخليج المسلحين ربما بعشرات المليارات من الدولارات أن ينقضوا على الاصول الاستثمارية في أي مكان في العالم.
ويسعى المحللون في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم الى حساب حجم الاموال الساخنة التي هربت من حركة تصحيح حادة شهدتها أسواق الاسهم الخليجية خلال الاسابيع القليلة الماضية ويقولون انه لا يمكن التكهن بالوجهة التي قد تقصدها تلك الاموال.
لكن هناك ما يشبه الاجماع على الدور الذي لعبه المضاربون في المرحلة الاخيرة من طفرة الاسهم الخليجية لاسيما في سوق الاسهم السعودية أكبر بورصة في المنطقة والتي كان اجمالي القيمة السوقية للاسهم المدرجة فيها يتجاوز التريليون دولار حتى وقت قريب.
ورغم أن وزارة المالية تعمل حاليا على اعداد لوائح تنظيمية لكبح تدفقات الاموال الساخنة في اطار استعداداتها لفتح البورصة أمام الاجانب فان المضاربين الاكثر نفوذا كانوا صناديق تعمل لصالح سعوديين أغنياء وذوي نفوذ من المقيمين والمغتربين.
والمقولة الرائجة أن المضاربين السعوديين هم مستثمرون أفراد لديهم سيولة وفيرة يشترون الاسهم بأسعار بالغة الارتفاع هي مقولة مضللة.
وتتمتع تلك الصناديق المضاربة بموارد هائلة حيث تشتري ملايين الاسهم ثم تبيعها عادة في غضون ساعات. ومعظمها لم تعد ببساطة تستثمر في السوق السعودية.
وقال ياسين الجفري الاستاذ بكلية الاقتصاد وادارة الاعمال بجامعة الرياض ان الامر يرتبط بصناديق ضخمة تديرها مجموعات كبيرة من المضاربين مضيفا أن الجميع كانوا فائزين عندما كانت السوق اخذة في الصعود في حين انسحب جزء كبير من تلك السيولة عندما تحول اتجاه الاسهم.
وتعد أزمة سيولة تداول الاسهم في منطقة تتمتع بسيولة وفيرة من عائدات نفط قياسية أوضح علامة على انحسار دور كبار المضاربين في سوق هيمنوا عليها معظم فترات العام الاخير.
وبلغ متوسط قيمة التعاملات في البورصة السعودية 40 مليار ريال (10.67 مليار دولار) يوميا خلال هذه السنة وأخذ المؤشر يسجل أرقاما قياسية متتالية في الاسبوع الواحد متوجا موجة صعود شهدت ارتفاع السوق بأكثر من 600 في المئة منذ عام 2002.
لكن قيمة التعاملات تهاوت منذ بداية حركة تصحيح حادة محت 260 مليار دولار من قيمة البورصة السعودية. وفي بعض الجلسات تراجعت قيمة التعاملات بنسبة 80 الى 90 في المئة عن متوسط عام 2005. وبلغ متوسط قيمة التعاملات منذ 26 فبراير شباط الماضي 13 مليار ريال يوميا.
وتسعى السلطات السعودية التي بذلت قصارى جهدها لكبح المضاربة الى زيادة سيولة التداول في البورصة عن طريق السماح للشركات بتجزئة أسهمها وللاجانب بالاستثمار مباشرة في السوق.
كما انحسرت السيولة في أسواق أخرى لاسيما في دولة الامارات العربية المتحدة حيث تراجعت قيمة التداولات بحدة في بورصتي أبوظبي ودبي.
لكن جزءا من تلك السيولة استثمر في عمليتي طرح عام أولي اجتذبتا طلبات اكتتاب بأكثر من 100 مليار دولار أي ما يعادل تقريبا ثلاثة أرباع الناتج المحلي الاجمالي السنوي للبلاد.
لكن مصير الاموال الساخنة في السعودية يبدو أكثر غموضا. ويقول وزير المالية السعودي ابراهيم العساف ان صناديق المغتربين السعوديين التي استثمرت في السوق لم تترك المملكة.
والمستثمرون السعوديون هم الاغنى والاكثر نفوذا في المنطقة. وعندما تترك الاموال السوق السعودية فانها عادة ما تشعل فتيل موجة صعود في مكان اخر بالمنطقة.
لكن في ظل تهاوي الاسواق عبر بلدان الخليج الاسبوع الماضي فقد اختفت تلك الاموال دون أثر. وليس بمقدور المحللين ومديري الصناديق في المنطقة أكثر من محاولة التكهن بالوجهة التي ربما تكون قصدتها.
وفضل المستثمرون الخليجيون خلال طفرة النفط الحالية الاستثمار قريبا من الوطن لاسباب منها المخاوف أن الاصول في الغرب لاسيما في الولايات المتحدة ربما تستهدف لاسباب أمنية.
وقال مصرفي بارز مقيم في الرياض طلب عدم نشر اسمه "الى أين ستذهب الاموال من الان فصاعدا. هذا هو السؤال... هل سيعاد استثمارها في البورصة المحلية. هذا مستبعد. وقطعا ليس في الولايات المتحدة. في أوروبا وجنوب شرق اسيا... هذا محتمل."
ويتوقع علي تقي من بنك الكويت الوطني أن يبقى جزء كبير من الاموال في العالم العربي ولكن ليس في أسواق الاسهم الخليجية بالضرورة.
وقال تقي ان الاموال ستبتعد على الارجح عن أسواق الاسهم لكنها لن تخرج من المنطقة.
ويتوقع تقي أن ينتهي المطاف ببعض تلك الاموال الى أسواق العقارات والاصول الاستثمارية الاخرى في بلدان مثل تونس والمغرب والاردن ومصر.
وقال انه لا تزال هناك قيمة استثمارية في الخليج معربا عن اعتقاده أن السيولة ستعود بعد تدوير طبيعي للمحافظ.
وقال ستيف برايس كبير اقتصاديي الشرق الاوسط في بنك ستاندرد تشارترد في دبي ان الهند وجهة أخرى محتملة لكنه أضاف قائلا انه يستحيل تقدير حجم الاموال التي لاتزال حبيسة البورصة السعودية.
وقال عبد المنعم عداس من شركة أبو الخير للاستشارات المالية ان السعوديين لايزال أمامهم الوقت لاعادة توفير المناخ المناسب لجذب بعض الاموال مجددا الى سوقهم.
وقال انه يتعين عليهم خفض أسعار الفائدة وتشجيع الاقراض والا فان الاموال ستذهب الى الغرب أو الى جنوب شرق اسيا.
(الدولار يساوي 3.750 ريال سعودي)
تحليل اخباري من سهيل كرم وديان كاندابا

منقول







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
السبب الحقيقي وراء انهيار السوق السعودي بعد البحث والدراسة
http://www.sahmy.com/t63815.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اذا عرف السبب بطل العجب ! تعالو شوفو اسباب نكسه السوق؟ ولد زايد الأسهـــم السعـــوديــــه 4 22-03-2006 01:40 AM
انهيار السوق يؤثر على نفسيات لاعبي المنتخب السعودي البـــــــــــارز الأسهـــم السعـــوديــــه 0 21-03-2006 10:06 PM
الاخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427 هـ حسان السلمي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 20-03-2006 11:54 AM
كيف تتعامل مع السوق ahmad alghamdi الأسهـــم السعـــوديــــه 1 19-03-2006 10:12 AM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ نـت الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 04-02-2006 03:44 PM








الساعة الآن 10:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.