بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام
المنتـدى الــعـــــــام   ( موضوعات متنوعة+ تجارب وخبرات + الأسرة + عروض البيع والشراء)



حكمة لقمان ووصاياه ... الجزء الاول

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-2006, 02:29 PM   #1
معلومات العضو






الوعد باكر غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوعد باكر is on a distinguished road



افتراضي حكمة لقمان ووصاياه ... الجزء الاول

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 13-03-2006, 02:29 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

اخترت لكم قصة مفيدة من { قصص القرآن } ومن هذه القصص قصة { لُقمان الحكيم }

أرجو من الله أن يستفيد الجميع منها .... وتكون هذه القصة عبرة لكم عن الرجل الحكيم , الذي أخصه الله عز وجل بسورة باسمه بالقرآن الكريم وهي

سورة { لُقمان } .....

..........................................

_كانت عبادة الله وحده وعدم الشرك به هي الفقرة الأولى في وصية لقمان لابنه وهو يعظه , لأن فيها الإيمان المطلق , وبها تصح

العقيدة , وهي الطريق إلى الفوز بالجنة والنجاة من النار .

..........................................

جَلس لُقمان يوماً مع ابنه يتحدثان في أحوال الدنيا والناس , ورأى العبد الصالح لُقمان أن الوقت مناسب ليعلم ابنه مما علمه الله عز وجل , فهذا ابنه قد

صار عاقلاً مدركاً أن على لُقمان أن

يرسم له الآن معالم الطريق الذي يقوده إلى الفوز بمرضاة الله , ودخول جنته , فقال له : يا بني ! إن أول وصية أوصيك بها أن تعرف أن لهذا الكون ربّاً

واحِداً عليك أن تخصه بالعبادة

وتفرده بالربوبية , واحذر أن تشرك به شيئاً فما أَشَركَ به أَحدٌ إلا ظلم نفسه ؛ لأن الشرك أعظم أنواع الظلم { وَإِذ قَال لُقمان لابنه وهو يعظهُ يا بُنَيّ لا تُشرك بالله إن الشرك لظلم عظيمٌ }
.................................................. ...............

_ ثم ينتقل لُقمان _ وهو يعظ أبنه _ إلى أمر آخر ذي أهمية كبيرة , وهو يوم القيامة وما فيه من حساب دقيق , فرب العالمين يعلم ذنوب عباده , وما

اقترفوه من آثام , فأي خطيئة ولو

كانت مثقال حبة خردل مخفية في صخرة أو في السموات أو الأرض لن تخفى على الله عز وجل , بل سيحضرها الله يوم القيامة حين يضع الميزان القسط

ليجازي عليها إن خيراً فخيرٌ , وإن

شراً فَشرٌّ , فعلم الله ليس له حدود , وهو اللطيف الخبير الذي لا يخفى عليه شيء ..... لذا يقول لُقمان لأبنه : تذكر يا بني قدرة الله التي لا يغيب عنها

شيء مهما كان في نظرك صغيراً

وضئيلاً , وأعلم أن في الآخرة حساباً دقيقاً وجزاءً عادلاً __{ يَا بُنَيَّ إنَّهَا إِن تَكُ مِثقَالَ حَبَّةٍ من خَردَلٍ فَتَكُن فِي صَخرَةٍ أَو فِي السَّمَوَاتِ أَو فِي الأَرضِ يَأتِ بهَا الله إِن الله لَطيفٌ خَبِيرٌ }__
.................................................. ..........

_ثم قال لُقمان لأبنه : يا بني ! توجه بالصلاة إلى الله , وأقم الصلاة بحدودها وفرائضها وأوقاتها , لأنها العبادة التي تصل العبد بربه , وهي التي خُلِقَ

الإنسان من أجلها , إنها تقوي في

قلبك الإحساس بمراقبة الله لك في كل أمورك__{ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاةَ وأمُر بالمَعروفِ وَانهَ عَن المُنكرِ واصبِر على ما أَصابَكَ إن ذَلكَ من عَزمِ الأُمورِ }__[/
.................................................. ..........

_ثم يستطرد لُقمان في وصيته لأبنه ليصل إلى الشروط التي يجب أن تتوفر في الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر : يا بني !! لا تعرض

بوجهك عن الناس إذا كلمتهم أو كلموك , احتقاراً منك

لهم واستكباراً عليهم , ولكن أقبل على الناس بوجهك تواضعاً .

يا بني !! لا تمشي في الأرض مشي الخيلاء والعجب والتكبر والتعالي عن الناس , لأنها مشية يكرهها الله , فهو يكره كل متكبر يتمايل في مشيته كبراً ..

يا بني !! امشي مشياً معتدلاً ليس

بالبطيء ولا بالسريع ولا تبالغ في الكلام ولا ترفع صوتك , عندما تتكلم , بل تكلم بهدوء واعتدال وابتعد عن الصوت الذي يصم الآذان , فإن أقبح

الأصوات صوت الحمير

__{ وَلا تُصَعَّرْ خَدَّكَ للنَّاسِ ولا تَمْشِ في الأَرْضِ مَرَحاً إنَّ الله لا يُحبُّ كُلَّ مُختَالٍ فَخُورٍ , واقصدْ في مَشيكَ واغْضُضْ من صَوتْكَ إن أَنكرَ الأصوات لَصوتُ الحَميرِ }__
.................................................. .........

_كان لُقمان رجلاً حكيماً , فقد أوصى ولده بوصايا فيها سعادة الدنيا والآخرة .

_وإن وصايا لُقمان لابنه صالحة لكل زمان ومكان , أليس لُقمان عبداً صالحاً آتاه الله الحكمة_{ ولقد آتينا لُقمان الحكمة }__
ومن أوتي الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً ؟؟!! أليس في هذه الحكم إرشاد لكل نفس إنسانية تواقة إلى مرضاة الله تبحث عن سعادة

الدارين : الدنيا والآخرة ؟؟






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
حكمة لقمان ووصاياه ... الجزء الاول
http://www.sahmy.com/t60359.html


 


قديم 13-03-2006, 02:40 PM   #2
معلومات العضو






ام محمد غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ام محمد is on a distinguished road



افتراضي

نور الله قلبك وملأ قلبك سعادة وايمان على هذا التحفة 00 فوالله كاني اقراءها لاول مره








 
قديم 13-03-2006, 02:57 PM   #3
معلومات العضو






Nieveen غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
Nieveen is on a distinguished road



افتراضي

درس نموذجي ممتع في رقيه

أسعدك الله يا اخي الكريم .. وفتح لك سبل الحياة السعيدة الصالحة

وأجزل لك عطاء العلم النافع .. نيفين







 
قديم 13-03-2006, 04:07 PM   #4
معلومات العضو






الماكس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الماكس is on a distinguished road



افتراضي

جزاك الله خير اخو الوعد الباكر

فعلآ درس نموذجي

الله ينير قلبك








 
قديم 14-03-2006, 12:49 AM   #5
معلومات العضو






الوعد باكر غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوعد باكر is on a distinguished road



افتراضي

بارك الله فيكم

وتحياتي

اختي ام محمد -اخوي الماكس - الاستاذه نيفين








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارباح الربع الثالث لعام 2005م ومقارنتها بالربع الثالث من عام 2004م canada2002 الأسهـــم السعـــوديــــه 8 04-10-2005 04:54 AM
ارباح الربع الثالث لعام 2005م ومقارنتها بالربع الثالث من عا م 2004م ( 2 ) canada2002 الأسهـــم السعـــوديــــه 2 02-10-2005 08:22 AM








الساعة الآن 11:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.