بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



«السعودي للاستثمار» في المقدمة تليه «الراجحي المصرفية» ثم «السعودي البريطاني»

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-2004, 09:01 PM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي «السعودي للاستثمار» في المقدمة تليه «الراجحي المصرفية» ثم «السعودي البريطاني»

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 31-08-2004, 09:01 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

«السعودي للاستثمار» في المقدمة تليه «الراجحي المصرفية» ثم «السعودي البريطاني»



31/08/2004 /

ارتفع أداء صناديق الاستثمار السعودية خلال الأسبوع الماضي، ليحقق معدل نمو متوسط بلغ نحو 5.1 في المائة، مُقارنةً بأداء الأسبوع ما قبل الماضي البالغ نحو 4.29 في المائة.
ووفقاً لأحدث البيانات المتعلقة بنشاط صناديق الاستثمار السعودية في نهاية حزيران يونيو 2004، فقد وصل عددها الإجمالي إلى 173 صندوقاً 166 صندوقاً مفتوحاً بإجمالي أصول 53.7 مليار ريال، وسبعة صناديق مغلقة بإجمالي أصول 1.3 مليار ريال ، ووصل إجمالي الأصول المستثمرة فيها إلى نحو 54.97 مليار ريال، ووصل مجموع المستثمرين في تلك القنوات الاستثمارية إلى نحو 172.7 ألف مستثمر.
وعلى مستوى فئات الصناديق الاستثمارية، حافظت صناديق الأسهم المحلية بالريال السعودي على المرتبة الأولى بمتوسط ربحية أعلى من المتوسط العام بأكثر من 30 نقطة رئيسة بلغ 35.3 في المائة.
وحافظت صناديق الأسهم المتوازنة الدولية بالريال السعودي على المرتبة الثانية بنحو 5.7 في المائة، فيما تقدمت إلى المرتبة الثالثة صناديق الأسهم الدولية بالريال السعودي بنحو 1.8 في المائة، وجاء أداء بقية فئات الصناديق الاستثمارية الأخرى تحت سقف المتوسط العام، عدا فئات كل من الأسهم الدولية والسندات الدولية والأسهم الأوروبية والأسهم الأمريكية بالدولار الأمريكي التي أظهرت نتائج سـالبة القيمة بلغت 0.33، 0.98، 1.5، و 2.6 في المائة على التوالي.
أما بالنسبة لأداء البنوك حسب صناديقها الاستثمارية المتميزة، فحسب طريقة قياس الأداء المعدلة تأخذ بالحسبان مجموع النقاط المحققة 3 نقاط للمرتبة الأولى، ونقطتين للمرتبة الثانية، ونقطة واحدة للمرتبة الثالثة، ونسبة الصناديق المتفوقة الأداء إلى إجمالي صناديق البنك الداخلة في التقييم ، جاء ترتيب البنوك الأفضل أداءً على النحو التالي البنك السعودي للاستثمار في المرتبة الأولى كصاحب أفضل أداء بنسبة 34.2 في المائة، وحلت شركة الراجحي المصرفية في المرتبة الثانية بنسبة 27.7 في المائة، فيما حل البنك السعودي البريطاني في المرتبة الثالثة بنسبة 21.1 في المائة.

صناديق أسواق النقد بالريال السعودي

ارتفع متوسط ربحية هذه الفئة خلال الأسبوع الماضي بنسبة طفيفة إلى نحو 1.4 في المائة مقارنة بنحو 1.38 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي، فيما وصل إجمالي أصولها إلى 12.6 مليار ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 22.9 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار السعودية كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 28.9 ألف مشترك شكّلوا نحو 16.8 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق أسواق المال بالريال المُدار من البنك العربي الوطني على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 1.68 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى تنمية رأس المال المستثمر على المدى القصير بشكلٍ يزيد عن المؤشر القياسي من خلال الاستثمار في أدوات أسواق المال، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 2.2 مليار ريال، علماً بأن الأداء التراكمي لهذا الصندوق قد بلغ خلال عام 2003 نحو 2.04 في المائة.

صناديق أسواق النقد بالدولار الأمريكي.

لم يطرأ أي تغيير على متوسط ربحية هذه الفئة خلال الأسبوع الماضي، إذ استقر عند مستوى 1.22 في المائة أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق المرابحة المدار من البنك السعودي للاستثمار على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ تأسيسه بلغ 3.69 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى المحافظة على رأس المال وتحقيق عائد معقول عن طريق المشاركة المباشرة في عمليات المرابحة التي لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.
صناديق الأسهم الآسيوية بالدولار الأمريكي

حقق متوسط أداء هذه الفئة ربحية لأول مرة بعد عدة أسابيع من الخسائر المتتالية، إذ ارتفع أداؤها خلال الأسبوع الماضي بنحو 1.1 في المائة مقابل 0.66 في المائة، ووصل إجمالي أصولها بما يعادل الريال السعودي إلى نحو 0.5 مليار ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 1.0 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار السعودية كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 1.4 ألف مشترك شكّلوا نحو 0.8 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق الأسهم الآسيوية المُدار من البنك السعودي الهولندي على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 6.21 في المائة، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 25.5 مليون ريال.

صناديق الأسهم الأوروبية بالدولار الأمريكي

استمر مسلسل تراجع خسائر هذه الفئة الذي استمر خلال الأسابيع الماضية، حيث انخفض متوسط الربحية إلى نحو 1.5 في المائة مقابل 2.1 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي، ووصل إجمالي أصولها بما يعادل الريال السعودي إلى 1.8 مليار ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 3.34 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار السعودية كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 1.2 ألف مشترك شكّلوا نحو 0.7 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق الأسهم الأوروبية المُدار من البنك السعودي الهولندي على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 2.1 في المائة، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 39.1 مليون ريال.

صناديق الأسهم الدولية بالدولار الأمريكي

تراجعت خسائر هذه الفئة بنسبة كبيرة خلال الأسبوع الماضي، حيث انخفض متوسط أدائها إلى نحو 0.33 في المائة مقابل 2.3 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق الراجحي للمتوازن الثاني على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 10.5 في المائة.
وتتركز استراتيجية مدير الصندوق على استثمار الحد الأقصى المقرر في صناديق الأسهم بالتركيز على الأسهم المحلية بجانب الأسهم العالمية والأوروبية، وتتوزع أصوله بنحو 40 في المائة كحدٍ أقصى في صناديق الراجحي للبضائع و60 في المائة في صناديق الراجحي للأسهم، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 94.6 مليون ريال وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2003 قد بلغ نحو 22.2 في المائة.

صناديق الأسهم الدولية بالريال السعودي

تحسن أداء هذه الفئة خلال الأسبوع الماضي، حيث استقر متوسط ربحيتها عند مستوى 2.6 في المائة مقارنة بنحو 1.2 في المائة في الأسبوع قبل الماضي.
وعلى مستوى أداء صناديق هذه الفئة، حافظت محفظة الطموح المُدارة من البنك السعودي الهولندي على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 10.18 في المائة.

صناديق الأسهم المحلية بالريال السعودي

تحسن أداء هذه الفئة يصل إلى نحو 35.3 في المائة مقابل 33.79 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي، ووصل إجمالي أصولها إلى 6.8 مليار ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 12.35 في المائة من إجمالي أصول الصناديق كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 67.9 ألف مشترك شكّلوا نحو 39.3 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، استمر صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المُدار من البنك السعودي البريطاني في احتلال المرتبة الأولى للأسبوع التاسع على التوالي بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 51.22 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى تنمية رأس المال المستثمر على المدى الطويل بشكلٍ يزيد عن المؤشر القياسي من خلال الاستثمار في سوق الأسهم السعودية عدا البنوك غير المتطابقة مع الشريعة، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 422.4 مليون ريال وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2003 قد بلغ نحو 84.65 في المائة.

صناديق الأسهم الأمريكية بالدولار الأمريكي

استمر الانخفاض في خسائر هذه الفئة، حيث استقر متوسط ربحيتها عند مستوى 2.6 في المائة مقابل 4.3 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي.
ويأتي هذا التراجع نتيجة الأداء المتذبذب للأسواق الأمريكية في الفترة الأخيرة، ووصل إجمالي أصولها بما يعادل الريال السعودي إلى 1.4 مليار ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 2.5 في المائة من إجمالي أصول الصناديق كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 1.4 ألف مشترك شكّلوا نحو 0.8 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فلم يحقق أي من صناديق هذه الفئة أي ربحية تذكر عدا صندوق الأسهم الأمريكية المُدار من البنك السعودي للاستثمار الذي حل في المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 0.1 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى تحقيق نمو رأس المال المستثمر على المدى خلال تكوين محفظة متنوعة تدار بطريقة نشطة تتكون بشكلٍ رئيسي من أسهم شركات أمريكية.

صناديق السندات الدولية بالدولار الأمريكي

عادت خسائر هذه الفئة للارتفاع بعد التحسن الطفيف الذي حققته خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليستقر متوسط ربحيتها عند مستوى 0.98 في المائة الأسبوع الماضي مقابل 0.57 في المائة، ووصل إجمالي أصولها بما يعادل الريال السعودي إلى 1.5 مليون ريال حسب بيانات النصف الأول من العام الجاري، وتشكل نحو 0.3 في المائة من إجمالي أصول الصناديق كما وصل عدد المشتركين في هذه الفئة إلى نحو 0.4 ألف مشترك شكّلوا نحو 0.2 في المائة من إجمالي المشتركين.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ الصندوق الأهلي للسندات العالمية المُدار من البنك الأهلي التجاري على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 1.0 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى المحافظة على رأس المال وتنميته وتقليص المخاطر وتوفير السيولة، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 39.6 مليون ريال، وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2003 قد بلغ نحو 0.29 في المائة.

الصناديق المتوازنة الدولية بالدولار الأمريكي

تحسّن أداء هذه الفئة خلال الأسبوع الماضي، إذ ارتفع متوسط ربحيتها إلى نحو 1.0 في المائة مقابل 0.3 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة، فقد حافظ صندوق الجوهرة النسائي المُدار من شركة الراجحي المصرفية على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 8.91 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى نمو رأس المال، وتتوزع أصول هذا الصندوق بين الاستثمار في صناديق الراجحي للبضائع بنحو 25 في المائة من الإجمالي، وصناديق الراجحي للأسهم بنحو 75 في المائة من الإجمالي، وكان الأداء التراكمي لهذه المحفظة خلال عام 2003 قد بلغ نحو 15.37 في المائة.

الصناديق المتوازنة الدولية بالريال السعودي

تحسّن متوسط ربحية هذه الفئة ليستقر عند 5.7 في المائة مقابل 5.1 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة فقد حافظت محفظة ساب الاستثمارية النامية المُدارة من البنك السعودي البريطاني على المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 10.43 في المائة.

صناديق المرابحة بالريال السعودي.

لم يطرأ تغيير على مجمل أداء هذه الفئة، إذ استقر متوسط ربحيتها عند مستوى 1.75 في المائة مقابل 1.74 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي.
وعلى مستوى أداء صناديق هذه الفئة استمر صندوق المتاجرة بالسلع بالريال المُدار من البنك السعودي للاستثمار في المرتبة الأولى بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 3.65 في المائة.
ويهدف هذا الصندوق إلى المحافظة على رأس المال المستثمر وتحقيق عائد معقول عن طريق المشاركة المباشرة في عمليات المرابحة التي لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.

صناديق المرابحة بالدولار الأمريكي

تحسّن أداء هذه الفئة بشكلٍ طفيف، إذ ارتفع متوسط ربحيتها إلى نحو 1.25 في المائة مقابل 1.17 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي.
أما على مستوى أداء صناديق هذه الفئة فقد استمر صندوق القنديل ـ ذو العائد العالي ـ للمرابحة والتعامل بمستندات التجارة المُدار من البنك السعودي الفرنسي في صدارة هذه الفئة للأسبوع العاشر على التوالي بمعدل نمو منذ بداية العام بلغ 2.72 في المائة وتعتمد السياسة الاستثمارية لهذا الصندوق على تنفيذ صفقات المرابحة بالعملات الأجنبية المتفقة مع الضوابط الشرعية، وبلغ حجم أصوله بنهاية حزيران يونيو من العام الجاري نحو 390 مليون ريال، ويقوم مدير الصندوق بتوزيع الأرباح المحققة كل ربع سنة.

-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
«السعودي للاستثمار» في المقدمة تليه «الراجحي المصرفية» ثم «السعودي البريطاني»
http://www.sahmy.com/t567.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 01:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.