بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



أخبار أقتصادية ليوم الأثنين7//1/1427هـ

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2006, 12:32 AM   #1
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي أخبار أقتصادية ليوم الأثنين7//1/1427هـ

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 06-02-2006, 12:32 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

إطلاع 100 شخصية عالمية على مدينة الملك الاقتصادية
عبد الرحمن آل معافا - الرياض - 06/01/1427هـ

نظمت الهيئة العامة للاستثمار لقاء تعريفيا في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حضره 100 شخصية عالمية. وضمت لائحة الحضور من الجانب السعودي الأمير تركي الفيصل سفير المملكة في واشنطن، الأمير سعود الثنيان آل سعود رئيس مجلس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، عمرو بن عبد الله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، عبد الرحمن التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى، وعبد الله زينل وزير الدولة، إضافة إلى العديد من القيادات الاقتصادية والسياسية ورؤساء مجالس إدارة كبرى الشركات العالمية.
وأوضح عمرو الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار، أن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية حظيت باهتمام متزايد من قبل القيادات الاقتصادية العالمية المشاركة في منتدى دافوس، والتزم البعض باستثمارات مهمة في المدينة، ستشكل نواة الاستثمارات الأجنبية وحافزاً لتدفق المزيد من الاستثمارات.
وكان الدباغ قد عقد اجتماعات مكثفة مع مسؤولي 40 من كبريات الشركات العالمية في مختلف القطاعات وذلك أثناء مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في دافوس أخيرا، وأكد تنوع الاجتماعات على مكانة المملكة كأكبر جاذب للاستثمارات الأجنبية في المنطقة.
وجاءت هذه الاجتماعات لتحقيق الدعم والمساندة والتعريف بأهداف وتطلعات الاستثمار الجديدة في المملكة وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق السعودية والحوافز والتسهيلات التي تقدمها المملكة لاستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر والتي جعلت المملكة تحتل المركز الأول بين الدول العربية في حجم الاستثمار الأجنبي المباشر القادم إليها.
وركزت مشاركة محافظ الهيئة العامة للاستثمار على ترويج الاستثمار في القطاعات التي نصت استراتيجية الهيئة العامة للاستثمار على جذب الاستثمار إليها وهي الطاقة، النقل، الاتصالات وتقنية المعلومات، والصناعات القائمة على المعرفة.
وقال الدباغ "إن الاهتمام المتزايد بالسوق السعودية ليس بالأمر المستغرب إذا ما أخذنا في الحسبان الإنجازات القياسية التي تم تحقيقها خلال العام الماضي، مثل انضمام السعودية إلى منظمة التجارة العالمية، ارتفاع تصنيف تنافسية المملكة للاستثمارات، وبدء جني ثمار استراتيجية الهيئة، ومن هذا المنطلق تبلور جدول الاجتماعات مع أصحاب القرار في الشركات الرائدة عالمياً".
وشملت اجتماعات الدباغ في مجال الطاقة مع كل من رئيس مجلس إدارة شركة Alcoa وشركة Alcan Aluminum (وهما تباعاً أكبر شركة وثاني أكبر شركة في العالم في مجال منتجات الألمنيوم الأساسية)، حيث أكد الاجتماع الاهتمام الدولي بقطاع التعدين في المملكة، وكذلك الاهتمام باستراتيجية الهيئة لجعل المملكة محطة لصناعات التعدين.
كما تجلى هذا الاهتمام من خلال الاجتماعات مع كل من تنفيذيي Georgesmarienhutte القابضة (والتي تضم 35 شركة في مجالات تصنيع الحديد والدرفلة وإعادة التدوير)، وشركة أسمنت Titan، وعدد من الشركات العاملة في اليونان، أمريكا، جنوب أوروبا، والشرق الأوسط.
كما اجتمع الدباغ أيضاً برئيس شركة السويس التي تعمل في مجال توليد الطاقة وتحلية المياه.
وفي سياق جهود الهيئة لمساندة الجهات المسؤولة عن قطاع النقل في المملكة لترويج الاستثمار في القطاع، اجتمع الدباغ مع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Bombardier الرائدة عالمياً في مجال الحلول الإبداعية في قطاعي الطيران والسكك الحديدية، والتي بلغت عوائدها الاستثمارية لعام 2005 نحو 16 مليار دولار. كما التقى الرئيس التنفيذي لشركة Geologistics المتخصصة في الخدمات اللوجستية لقطاع النقل عبر العالم من خلال أكثر من 450 مكتبا للشركة موزعة على أكثر من 100 دولة في العالم تغطي القارات الست.
وأشار الدباغ إلى أن الهيئة ركزت منذ البداية على القطاعات التي تتمتع المملكة فيها بميزة تنافسية والتي تستطيع الشركات العالمية تحديدها كقطاعات ذات مردود استثماري طويل الأمد.
وكانت المملكة قد حظيت خلال العام 2005 بارتفاع تصنيفها عالمياً في مجال تنافسية استقطاب الاستثمارات. ومن هذا المنطلق، اجتمع الدباغ مع كل من شركتي Monitor وMcKenzie للاطلاع على التقارير الخاصة بتصنيف المملكة والجهود اللازمة لتحسين البيئة الاستثمارية. وأكد الدباغ أن هدف المملكة هو الارتقاء بتنافسيتها في جذب الاستثمارات لتكون ضمن أفضل عشر دول على مستوى العالم بحلول عام 2010.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
أخبار أقتصادية ليوم الأثنين7//1/1427هـ
http://www.sahmy.com/t49994.html


 


قديم 06-02-2006, 02:17 AM   #2
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

سوق سعودية لبيع خدمات الكهرباء وشرائها
فهد الصيعري - الرياض - 06/01/1427هـ
كشف لـ"الاقتصادية" مصدر مسؤول أن هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج تعكف مع عدد من الجهات ذات العلاقة ممثلة في وزارة المياه والكهرباء والشركة السعودية للكهرباء، على فصل مكونات صناعة الكهرباء إلى كيانات مستقلة (توليد، نقل، وتوزيع) والعمل على تهيئة الجو لاستثمار القطاع الخاص فيها على أسس تنافسية.
وأكد لـ "الاقتصادية" الدكتور عبد الله بن محمد الشهري نائب محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج للشؤون التنظيمية، أنه سيتم قريبا، فصل الأنشطة الكهربائية الرئيسية عن بعضها بعضا، ومن ثم تأسيس مبدأ المنافسة أولاً في مجال التوليد، ولاحقاً في قطاع تقديم الخدمة والتوزيع, ومن ثم التدرج حتى الوصول إلى إنشاء سوق للكهرباء يتم التداول فيها على أساس يومي أو حتى عدة ساعات، وهو ما سيمكّن المستهلك من شراء احتياجاته من الخدمات الكهربائية مباشرة من السوق.
وأوضح الدكتور الشهري أن مجال التوليد يتطلب استثمارات رأسمالية عالية، وتم دخول عدة شركات في قطاع التوليد، حيث تعكف شركة الماء والكهرباء على إنشاء مشروعي توليد أحدهما في الشعيبة في المنطقة الغربية، وتم توقيع عقوده مع مطورين عالميين ومحليين في الفترة الماضية، كما تم طرح طلب مناقصة لمشروع آخر في الشقيق في المنطقة الجنوبية، إضافة إلى أن شركة مرافق في الجبيل تعد لطلب مناقصة لإنشاء مشروع كبير في الجبيل لإنتاج الماء والكهرباء. وتعمل شركة أرامكو السعودية على إنشاء أربعة مشاريع توليد وإنتاج مزدوج، كما تستعد شركة معادن لإنشاء مشروع توليد مزدوج في رأس الزور في المنطقة الشرقية، فضلا عن أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لديها عدة مشاريع على الساحلين الشرقي والغربي، وتعمل على إنشاء مشاريع توليد مزدوج جديدة، مؤكدا أن المجال مفتوح للقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال وهو مجال قوي والطلب عليه كبير ومتزايد باستمرار.
وأضاف أنه ستكون هناك فرص استثمارية كبيرة في قطاع النقل، في مجال بناء الخطوط وتأجيرها، وتعمل الهيئة على تنظيم هذا القطاع وتحديد تسعيرات نقل وتمرير الطاقة عليه وشروط الارتباط به. أما في مجال التوزيع فستكون هناك فرص كثيرة لمشاركة القطاع الخاص سواءً في إنشاء المشاريع أو إدارة المرافق أو تقديم الخدمات مباشرة للمشتركين.
وفيما يتعلق بدراسة تعرفة الكهرباء، خاصة أن الهيئة ستتعاقد قريباً مع مكتب استشاري عالمي متخصص للقيام بدراسة تصميم نظام التعرفة ودراسة هيكلها، أكد نائب محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج للشؤون التنظيمية، أن دراسة التعرفة ما زالت في بداياتها ومدتها سنة، مشيرا إلى أنه من الصعب التنبؤ بالنتائج، ولكنها تساعد الهيئة على تحديد مكونات تكاليف الخدمات ومن ثم إعداد البرامج والآليات المناسبة والممكنة لخفض التكاليف بقدر الإمكان مع الأخذ في الاعتبار احتياجات قطاع الكهرباء من الاستثمارات اللازمة للتوسع والمحافظة على مستوى أداء عال يريح المشترك ويوفر له الخدمة بنوعية جيدة ويقلل من الانقطاعات التي تكلف المواطن والاقتصاد أعباء كبيرة.
وأضاف أن من واجبات الهيئة ومسؤولياتها التي حددها نظام الكهرباء، دراسة التعرفة واقتراح تعرفة للخدمات الكهربائية ورفعها لمجلس الوزراء لإقرارها. ومن هذا المنطلق في ضوء التغييرات الكبيرة التي يشهدها القطاع سواء في إعادة الهيكلة، أو دخول شركات جديدة في صناعة الكهرباء، أو إتاحة الفرصة للمشتركين لاختيار مقدمي الخدمة لهم رأت الهيئة ضرورة دراسة مكونات تكاليف سلعة الكهرباء ومن ثم إنشاء نظام يمكّن الهيئة مستقبلاً من تدقيق تكاليف عناصر هذه الصناعة وتحديدها بدقة ووضع ضوابط لها, ومن ثم اقتراح نظام تعرفة مبني على أسس علمية وتجارية واضحة ومحددة ويمكن صياغتة وتعديله ليتماشى مع سياسات الدولة وتوجهاتها وفي الوقت نفسه يفي بمتطلبات قطاع الكهرباء ويوفر دخلاً كافياً يشجع القطاع الخاص على الاستثمار فيه وتوفير رأس المال الكبير الذي يتطلبه تنمية هذا القطاع وتطويره.
وحول ادعاءات العديد من الشركات الوطنية تكبدها خسائر كبيرة متذرعة بارتفاع تعرفة الكهرباء، أشار الدكتور عبد الله الشهري إلى أن تكاليف الطاقة الكهربائية لكثير من المصانع لا تمثل إلا جزءا يسيراً من تكاليف الإنتاج، وأن الادعاء بأن هناك خسائر كبيرة نتيجة لارتفاع التعرفة الكهربائية وتعميم ذلك على جميع المصانع ادعاء غير دقيق.
وبيّن أن لدى كثير من المصانع الوسائل والطرق الممكنة لخفض استهلاكها من الطاقة الكهربائية وترشيده، ومع ذلك لا تعمل بذلك وعذرها أن التعرفة الكهربائية بمستواها وتركيبتها الحالية لا تعطي حافزاً لها لتبني برامج الترشيد, ولهذا ستكون في تركيبة التعرفة الكهربائية الجديدة عند إقرارها مرونة كافية لإعطاء حوافز للمصانع وعموم المستهلكين لتبني برامج ترشيد تساعد على خفض فاتورة الكهرباء دون أعباء كبيرة وبما يعود بالنفع على المستهلك وعلى شركة الكهرباء وعلى الاقتصاد الوطني عموما.
وهناك بعض الصناعات وهي قلة تحتاج كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية للإنتاج, وهذه النوعية يمنحها نظام الكهرباء وقرار مجلس الوزراء رقم 169 الذي صدرت بموجبه التعرفة الحالية الحق في التفاوض مع شركة نقل الكهرباء ومستقبلاًً مع أي شركة تولد كهرباء أو تنقلها بالحصول على أسعار مناسبة.
وأضاف أنه بالنسبة للمستقبل القريب سسيكون هناك توسيع لمجال المنافسة في مجال التوليد وسيتاح لأي من كبار المشتركين التعاقد مباشرة مع أي شركة توليد ونقل للحصول على الخدمات الكهربائية بأسعار تنافسية, وهذا لا شك يؤدي إلى وفر كبير في التكاليف، حيث ستتيح له المرونة بالاختيار والتفاوض للحصول على أقل الأسعار الممكنة، كما ستتيح له استخدام الإمكانات المتاحة والكامنة في مصنعه أو مؤسسته لترشيد الاستهلاك مع تحقيق مردود إيجابي لذلك وبهذا يحقق عدة أهداف تقود جميعها إلى خفض التكاليف وتحسين الاستخدام للطاقة الكهربائية التي تعتبر سلعة ثمينة ويجب المحافظة عليها وتعظيم الفائدة من استخدامها.
وذكر الدكتور الشهري أنه على المدى البعيد - أي خلال نحو عشرة إلى خمس عشرة سنة - سيتطور قطاع الكهرباء حتى يصل إلى مرحلة وجود سوق للكهرباء تعمل على أساس مبدأ العرض والطلب, ويتم فيها تداول خدمات الكهرباء والبيع والشراء على أساس يومي أو حتى كل ساعة, وهذا يتيح لمعظم المستهلكين أو كلهم الدخول إلى السوق وشراء احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية وخدماتها ساعة بساعة أو يوماً بيوم وبالأسعار التي تحددها السوق، وهذا لا شك سيكون العامل الحاكم في خفض التكاليف عن طريق المنافسة المفتوحة التي تؤدي إلى تحسين الأداء ورفع الكفاءة وتعظيم الفائدة من الاستثمارات والحرص على خدمة المستهلك وتوفير الخدمات ذات جودة ونوعية وموثوقية عالية.
وفيما يتعلق بطبيعة القضايا التي تنظر فيها لجنة فض المنازعات في الهيئة حالياً، قال الدكتور الشهري، إن اللجنة تنظر في قضايا كثيرة ناشئة بين مشتركين والشركة السعودية للكهرباء، بعضها مرفوعة من قبل مشتركين، وبعضها مرفوع من الشركة ضد مشتركين لم يفوا بالتزاماتهم، وتشمل خلافات مالية أو خلافات تتعلق بتقديم الخدمة. وتقوم اللجنة بالاستماع لجانبي القضية وتستعين بخبراء قانونيين وشرعيين، وكذلك فنيين مختصين حسب الحاجة لتحديد عناصر ومسببات وحيثيات الخلاف، ومن ثم تحاول التوصل لحل عن طريق التراضي, إن أمكن ذلك، وإلا أصدرت حكمها الذي يكون ملزماً للطرفين.
وأضاف أنه عند دخول نظام الكهرباء حيز التنفيذ ستكون هناك لجنة تُعين من قبل مجلس الوزراء للنظر في جميع المنازعات التي تنشأ بين المرخص لهم، أو بين مرخص له ومشترك، أو حتى بين هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج وبعض المرخص لهم في بعض الحالات التي حددها النظام -مثل عدم منح ترخيص- وعند بدء هذه اللجنة أعمالها ستقوم لجنة فض المنازعات في الهيئة برفع مرئياتها لتلك اللجنة إذا لم يتم التوصل لحل بالتراضي ويعتبر قرار لجنة فض المنازعات إلزامياً لجميع الأطراف.
يشار إلى أن مجلس الوزراء أقر في 19 من شوال الماضي، مشروع نظام الكهرباء الذي يتضمن: الارتقاء بالخدمات الكهربائية التي تعنى بالمستهلك وحماية حقوقه، تشجيع القطاع الخاص على الإسهام والمشاركة في التوسع المنهجي لصناعة الكهرباء وتطويرها وحماية الاستثمار وتمكينه من تحقيق عائد اقتصادي عادل، ضمان التزام قطاع الكهرباء بسياسات الدولة وتوجيهاتها ومتطلباتها الخاصة بأمن الإمدادات الكهربائية والنمو الاقتصادي، توفير إطار تنظيمي لصناعة الكهرباء، العمل على تهيئة بيئة مناسبة لتشجيع التنافس المشروع في صناعة الكهرباء، وتشجيع الاستثمار المحلي والدولي في صناعة الكهرباء. ("الاقتصادية"22 /11/2005).








 
قديم 06-02-2006, 02:17 AM   #3
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

193 نقطة تدفع مؤشر الأسهم لمستوى قياسي جديد
الكهرباء تقود السوق لاستيعاب السيولة و فك الاختناقات



تحليل: علي الدويحي
اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاحد بمقدار193 نقطة او بما يعادل 1,01% ليقف عند مستوى 19384 نقطة وهو اغلاق جيد فوق مستوى نقطة الدعم الثانية ليصبح تردده بين حاجز 19115 الى 19550 ونتوقع ان يقضي وقتا طويلا بين هذين الحاجزين وهو يميل اليوم الى جني الارباح غير المقلق وجاء هذا بعد ان انهى الجلسة الصباحية مرتفعا بمقدار 150 نقطة وكان من الواضح ان السوق ما زال يبحث عن القمة اكثر من بحثه عن حاجز الدعم ومن اكثر السلبيات التي يعاني منها السوق حاليا هي افتتاح شركات بفجوات سعرية ففي يوم السبت افتتحت نحو 27 شركة اسعارها (بقاب) وامس الاحد افتتحت الثلاث القيادية (الراجحي وسابك والاتصالات) بفجوة سعرية وقد يكون لهذا الاتجاه ايجابية واحدة وهي تحييد سهم الكهرباء ولو على الاقل مؤقتا فيما عدا ذلك فهي سلبية على تلك الأسهم خاصة وعلى السوق بصفة عامة.

يعتبر السوق حاليا في منطقة حرجة نوعا ما فهناك اكثر من احتمال بعد ان فرض القطاع المصرفي سيطرته على مجرياته بقيادة الراجحي وبمباركة من سابك و الكهرباء التى اجبرت على التزام الهدوء في اليومين الماضيين بهدف المحافظة على استقرار السوق على المدى البعيد, ولايقاف الارتفاع العمودي للمؤشر وادخاله المسار الافقي حتى يتمكن السوق من فك الاختناقات التي حدثت في المؤشرات الفنية, فكما نرى الكهرباء التي توقع الاغلبية ان تكون اكثر المستفيدين من قرار وحدة التغيير في الاسعار الا ان الواقع جاء عكس ذلك حيث اصبحت امام تحدٍ كبير لكسر حاجز 155 ريالا حتى اخترقت امس هذا الحاجز او بكميات ضخمة وبنسبة سيولة تجاوزت 11,5% من اجمالي السيولة في السوق وكانت في الفترة الصباحية لاتتجاوز 5% والا فان تراجعها من فوق هذا الحاجز سيكون سلبيا واستبعادها من الامساك بزمام القيادة مؤقتا وترشيح سابك والاتصالات بدلا منها رغم ان موقف سابك لا يؤهلها كثيرا واحتمال تراجعها الا اذا ما تلقت خبرا ايجابيا ومن الممكن ان يكون ادراج سهم ينساب محفزا لابأس به ويأتي سهم الاتصالات الاقل امكانات بين القياديات لتحمل هذه المهمة, اذاً حدوث جني الارباح متوقع في أي لحظة وهو صحي ومفيد للسوق حيث نتوقع ان يكون شاملا لجميع الشركات بما فيها هذه القياديات ومن الافضل ان يحدث في هذه الاوقات وقبل ان يتجاوز حاجز 19550نقطة رغم ان استمرار القطاع البنكي في القيادة يمكن ان يصل الى بحر 19691 نقطة ويظل اخذ الحذر والحيطة مطلبا.

على صعيد التعاملات اليومية دخل السوق الفترة المسائية مواصلا ارتفاعه ففي العشر الدقائق الاولى تم تبادل المراكز بين الراجحي والكهرباء ولكن كمية العروض اعاقة تحرك الكهرباء اضافة الى تحرك سابك في نفس اللحظة رغم انها اعطت اشارة بالوصول الى حاجز الى 196 ريالا في القريب وفي لحظتها كان المؤشر يحاول كسر نقطة مقاومة 19352و لم يستطع كسرها في النصف الساعة الاولى مما جعله يتراوح عند مستوى 19330 نقطة حتى تحركت سابك ليكسر المؤشر نقطة المقاومة الثانية متجها الى كسر المقاومة الثالثة 19578,15 نقطة وان كنا نتوقع ان يستريح قليلا عند 19550 نقطة في حالة مواصلته للارتفاع.

في النصف الساعة الاخيرة شهد السوق هدوءا وهذا يؤكد انه يدار بحرفنة متناهية الهدف منها البحث عن استقراره وايقاف الارتفاعات غير المبررة ونتوقع ان يكون قطاع الاسمنت اليوم الاثنين له حركة ايجابية خاصة وان تداولاته كانت بشكل عرضي ولم يشهد تصريف الى جانب الشركات الاستثمارية الاخرى ومن مختلف القطاعات ومن الايجابيات التى شهدتها تعاملات امس ان ارتفاع الكهرباء لم يربك المتعاملين واصبحوا ينظرون اليها مثل أي سهم اضافة الى تحمل السوق كل الارتفاعات التى شملت اغلب الأسهم واستيعاب السيولة وهذا يشير الى ان (التصحيح) المزعوم لم يحن وقته وانما يؤكد ان السوق سوف يتعرض لعمليات جنى ارباح ومن النوع القاسي وبانتقائية الى جانب العمليات الخفيفة اليومية.

فيما يتعلق باخبار الشركات اصدرت شركةالنقل البحري اعلانا الحاقيا بشأن توصية مجلس الإدارة للجمعية العمومية للشركة بالموافقة على زيادة رأس مال الشركة من 2,000 مليون ريال إلى 3,000مليون ريال, عن طريق رسملة 250 مليون ريال (خمسة ملايين سهم) من رصيد الأرباح المبقاة, بمنح سهم مجاني مقابل كل ثمانية (8) أسهم, وإصدار أسهم حقوق أولوية لمساهمي الشركة بما يعادل 15 مليون سهم, بقيمة اسمية قدرها 50 ريالا, وعلاوة إصدار تحدد من قبل الجهات المختصة. تود الشركة أن توضح لمساهميها, بأن تاريخ أحقية منح السهم المجاني, وكذلك أحقية الاكتتاب في الأسهم التي ستطرح لمساهمي الشركة وعددها 15 مليون سهم, هو نهاية تداول اليوم المحدد لانعقاد الجمعية العمومية للشركة, والذي سوف يتم تحديده لاحقاً وبعد أن تؤخذ موافقة الجهات.

كما أفصحت شركة الصناعات المتحدة ـ شركة كويتية ـ أحد المساهمين المؤسسين في الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية ـ سدافكو ـ عن قيامها ببيع ما يعادل 1% من إجمالي أسهمها في سدافكو وبذلك أصبحت تمتلك حالياً 33% من أسهم سدافكو بدلاً من 34%.








 
قديم 06-02-2006, 03:24 AM   #4
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

اطلاق اول شركة طيران مخفضة بالمملكة والامير بندر بن خالد الفيصل لـ(عكاظ):
200 مليون ريال رأس المال و لا اكتتاب قبل 3 سنوات



حزام العتيبي (الرياض)
اعلن صاحب السمو الملكي الامير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس ادارة شركة اعمال التثمير المحدودة اطلاق اول شركة طيران مخفضة وخاصة بالمملكة برأس مال يبلغ 200 مليون ريال.

وقال في مؤتمر صحفي عقده ظهر امس انه تم اختيار (سما) اسما للشركة الجديدة التي ستبدأ رحلاتها داخل المملكة في صيف هذا العام 2006م بعد اكتمال الموافقات النظامية المطلوبة .

مضيفا انه امكن انشاء الشركة بعد ما وافقت حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين على فتح مجال الاستثمار في قطاع النقل الجوي وان الشركة تهدف لتقديم خدمات جوية متميزة الى كافة انحاء المملكة ثم بعد ذلك الى بلدان الشرق الاوسط بتعرفة مخفضة عن التعرفات السائدة حاليا مضيفا انه لا يمكن تحديد نسبة التحقيق الآن الا بعد الاطلاع واعلان ما يتعلق بذلك من هيئة الطيران المدني.

واكد سموه على السلامة والامان وانهما في اول اهتمامهم وان التجربة اثبتت عالميا تفوق الشركات المخفضة في هذا المجال.. مضيفا ان الشركة تتوجه الى من تهمهم اسعار التذاكر ولا يحتاجون الى درجة الاعمال ويتوقع زيادة اعداد المسافرين عليها.

وسيتم توظيف اعداد جيدة من السعوديين وان كل وظيفة تحققها (سما) ستخلق 5 فرص وظيفية اخرى في الشركات المساندة حيث يتوقع ان يكون عدد الوظائف في الشركة 350 وظيفة بنهاية هذا العام 2006م غالبيتهم من السعوديين.

وعن الاكتتاب وطرح اسهم الشركة للاكتتاب العام قال سموه لـ(عكاظ): لن نفكر في ذلك قبل ثلاث سنوات من الآن, وبعد ان يتم السماح لنا من هيئة سوق المال والاجهزة التنظيمية, وسيتم استئجار الطائرات في فترة الخمس سنوات الاولى, وسيتم بيع خدماتهم من خلال مكاتب السفر والسياحة وكذلك البيع عن بعد مٌفس مٌمش وعن طريق الانترنت.

واوضح سموه انهم سيقومون بتشغيل طائرات من نوع بوينج 300-737 وستكون كل الطائرات بدرجة سياحية واحدة ََّّفٌ ?ٍَُُك كما هو الوضع في كل الشركات ذات التعرفة المخفضة.

مشيرا الى ان هناك تكاليف عند رغبة المسافر في استرداد التذكرة مؤكدا انهم مقابل استلام نقود المسافر يضمنون له مقعدا في الطائرة.

وستبدأ الشركة بخدماتها عبر ثلاثة مطارات في المملكة (الرياض-جدة-الدمام) وان لديهم قائمة طويلة لوجهات الرحلات وكلها اماكن جاذبة ولا نستطيع التصريح بها حاليا لاسباب تنافسية وسيقومون بعد فترة بنشر لائحة الاسعار على موقع الانترنت www.flysama.com.

ولا يتوقع الامير بندر الفيصل ان يكون هناك تأثير سلبي للشركة على الناقل الوطني (السعودية) لان الشركة الجديدة تأتي للاضافة نظرا لان الطلب اكثر من العرض في سوق النقل الجوي السعودي.








 
قديم 06-02-2006, 03:25 AM   #5
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

الاقتصاديون لـ(عكاظ) مؤكدين أهمية استثمارها في المشاريع المجدية
زيادة رأس مال الشركات يعزز مركزها المالي ويرفع عدد أسهمها



حامد عمر العطاس (جدة)
شهد سوق الأسهم السعودي هذه الأيام.. زيادة عدد كبير من الشركات المساهمة لرؤوس أموالها بهدف تمويل مشروعاتها وبرامجها الاقتصادية في المرحلة القادمة.

(عكاظ) استطلعت خبراء سوق المال لمعرفة الابعاد الأقتصادية لهذه الزيادات وانعكاساتها على حركة تداول سوق الأسهم المالي.. وايجابيات وسلبيات هذه الزيادة على المساهمين والسوق.. فكانت هذه الحصيلة:

يقول المستشار المالي عبدالكريم عداس الخبير في سوق المال لا يخفى على احد الطريقة البيروقراطية والمملة من قبل الجهات التنظيمية في التعامل مع طلبات زيادة رؤوس أموال الشركات المساهمة والجهات المشرفة على السوق عليها مسؤولية التفاعل الايجابي والبناء مع طلبات الشركات المساهمة وتوضيح الصورة بشكل دوري عن وضع هذه الطلبات وبيان المدة الزمنية التي يجب أن تلتزم فيها الجهات المسؤولة أمام الشركات والمستثمرين في أعطاء الموافقة من عدمها وأسباب ذلك.

ويشير عداس إلى أن الهدف الأساسي من وجود كيان السوق المالي هو في الأصل نموذج حضاري ومنبر عالي الشفافية من أجل تفاعل الشركات المساهمة مع مستثمريها مباشرة من أجل الحصول على التمويل اللازم لتنمية الأعمال الاقتصادية الخاصة بها.

لقد عانى الاقتصاد السعودي ولفترة طويلة جدا من الزمن حسب رأي عداس من احتكار فئة قليلة لآليات التمويل وتصريف دفة السيولة نحو مؤسسات معينة عن أخرى. ويشير بذلك إلى أن قرارات التمويل في البنوك كانت محتكرة في أيدي قلة قليلة من الأشخاص عديمي الخبرة أو المهارة في التعامل مع المتطلبات المالية للأعمال التجارية ولهم دوافع شخصية مبطنة وأهداف ربحية قصيرة النظر يستغلونها بكل أنانية وتسلط تحت مظلة القانون المصرفي الذي لا زال يعمل بنفس اللوائح التي وضعت منذ أكثر من خمسين عاما. لا عجب وبعد هذه السنوات الطويلة ألا نرى سوى قلة قليلة من المؤسسات الاقتصادية المحلية ذات التأهيل العالي الكفاءة لتمثيل المملكة في المحافل الاقتصادية العالمية.

قيام سوق المال السعودي في السنوات القليلة الماضية وتطوره بالشكل الجميل الذي لفت أنظار الغالبية العظمى من المواطنين نحو توجيه مدخراتهم وأموالهم للاستثمار في أسهم الشركات المدرجة أعطانا الأمل لكسر القيود وتحطيم آليات الاحتكار التي عاشت عليها المصارف التقليدية كما أسلفنا لكي تنتهي أو حتى تتقلص بشكل كبير دور الوساطة التمويلية لتلك المصارف بين المستثمر (صاحب المدخرات) والمؤسسات الاقتصادية (صاحبة الأعمال).

لقد اكتشف الغالبية العظمى من أصحاب المدخرات أن المصارف كانت تخدعهم بحيل الودائع الربوية أو حتى الودائع غير الربوية والتي ساهمت على مدى عقود طويلة في بناء ثروات لقلة من المصارف فاتجهت أنظار أصحابها إلى تحويل مدخراتهم إلى أسهم الشركات مباشرة.

ومع ذلك والحديث لعداس لا زلنا مكانك سر وندور حول أنفسنا في حلقة مفرغة لا نعرف كيف نخرج منها.

وأضاف يوجد في الاقتصاد السعودي تقريبا حوالى 1000 مؤسسة اقتصادية تقتات منها المصارف المحلية على مدى سنوات طويلة تجني منها أرباحاً باهظة مقابل خدمات لا تكاد تذكر واحتكار تام على ممتلكات أصحابها والسؤال المطروح أين فرص تلك المؤسسات في خوض غمار الحرية المالية في البحث عن ممولين لمشاريعها بطريق مباشر عبر سوق المال وليس عبر وسطاء يكسبون أرباحاً بدون جهد?

أما بخصوص طلبات زيادة رساميل الشركات فلا أعتقد أن هيئة سوق المال لها أي وجهة حق في تأخير النظر فيها أو حتى رفضها لأن قرار كهذا هو من حق المستثمرين الذين سيقومون بشراء الأسهم أو يمتنعون عن ذلك بقرارات شخصية يتخذونها بحريتهم وعلى الشركات المساهمة أن تقدم معلومات كافية ومقنعة لكي ترغب المستثمرين في شراء أسهمها. وتأكيدا على هذه النقطة يلفت عداس النظر إلى أن أي شركة يتم تداول أسهمها في البورصة يحق لها أن ترفع رأسمالها كما تشاء طالما أن هناك مستثمرين مستعدين لشراء أسهمها وجهات أخرى محايدة تقيم وتنصح المستثمرين بجدوى شراء تلك الأسهم من عدمها. وفي حال أن هيئة سوق المال تجد أن شركة ما لا تستحق الموافقة على طلب زيادة رأسمالها فحري بالهيئة أن توضح الأسباب والتي يجب أن يصاحبها أيضا تعليق أو إلغاء أسهم الشركة من التداول كليا.

وهذه نقطة مهمة حيث أن أي شركة مساهمة ترى الجهات المنظمة رفض طلبها لزيادة رأسمالها يعني أن هذه الشركة فيها خلل اقتصادي أو قانوني أو جوهري يستوجب تدخل السلطات النظامية من أجل تغيير إدارتها مثلا أو دمجها مع شركات أخرى أو أي خطوة تحمي أموال المساهمين. أما مجرد رفض طلب زيادة رأس المال مع ترك الأسهم للتداول في البورصة فهذا هضم لحقوق الشركة والمساهمين فيها.

وتوضيحا لهذه النقطة يشير عداس لخطأ كبير يقع فيه الكثير عندما يعتقدون أن عملية شراء أسهم شركة ما وتداولها المتعارف عليه في البورصة هو دفع لأموال المستثمر للشركة. وهذا خطأ فادح لأن الشركة لا تستفيد ريالاً واحداً من أي مبلغ يدفعه المستثمر لشراء أسهمها في البورصة. ما يحصل في التداول اليومي من شراء وبيع للأسهم يتم عبر البورصة هو فقط تحويل ملكية الأسهم من مستثمر لآخر. هذا يبيع لظنه أن سعر السهم سينخفض وآخر يشتري لظنه أن سعر نفس السهم سيرتفع. البعض يخسر أحيانا والبعض يكسب أحيانا أخرى وهذا حال السوق الثانوية للأسهم. أما الشركة صاحبة الأسهم فلا تستفيد من أموال المستثمر إلا عند بيع أسهمها في الاكتتابات الأولية.

فالسؤال هنا إذا أرادت الجهات التنظيمية عدم تمكين شركة ما من بيع أسهمها لمستثمرين في السوق (طلبات زيادة رأس المال) لماذا تستمر نفس الجهات بالسماح للمستثمرين في شراء وبيع نفس أسهم تلك الشركة فيما بينهم?

أما فيما يتعلق بالشركات المساهمة فعليها أن ترتقي إلى مستوى حضاري من حيث الشفافية والأمانة والمصداقية في تعاملها مع مستثمريها وتقديم المعلومات الكافية لكي تساعدهم وتساعد مستشاريهم الماليين على تقييم الجدوى الاقتصادية لأسهمهم حتى يبني المستثمرين قراراتهم استنادا على منطق استثماري واعٍ, بعيدا عن الإشاعات الكاذبة أو الوصايات الحكومية على أموالهم.

يقول المستشار المالي فيصل حمزة الصيرفي رئيس بيت الاستشارات المالية:

إننا نرى بأنه وفي حال إذا ما أستغلت تلك الزيادات من قبل إدارات تلك الشركات بشكل مناسب فإنها ودون أدنى شك ستسهم في زيادة أرباح تلك الشركات من المشروعات الجديدة التي ستنفذ بإستخدام المتحصلات النقدية الناتجة عن تلك الزيادات وذلك سيؤدي إلى زيادة العائد على اسهم وتعظيم حقوق ملكية مساهمي تلك الشركات وبالتالي إرتفاع أسعار أسهمها وقيمتها السوقية. إن سرعة تنفيذ تلك المشروعات كذلك هو أمر في غاية الأهمية لما لعامل الوقت من دور كبير في زيادة قيمة الشركة وتعظيم أصولها على المديين القصير والمتوسط.

وأضاف على النقيض من ذلك, فإنه وفي حال إذا ما قامت الشركة بإستخدام متحصلات الزيادات في مشروعات ذات جدوى منخفضة أو في حال إذا ما تباطأت في تنفيذ تلك المشروعات فإن ذلك سيؤثر سلباً على أداء تلك الشركات وينعكس سلباً على كافة مؤشراتها المالية.

وعن الانعكاسات المتوقعة على السوق من جراء تلك الزيادات قال: ان لحسن إستخدام تلك الزيادات أثراً إيجابياً بالغاً على سوق الأسهم السعودي حيث أن تحسن أداء تلك الشركات يدعم مؤشر السوق بإتجاه صعود حقيقي وليس صعوداً يعتمد على عامل المضاربة فحسب كما نرى في العديد من الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودي.

وقال إن البدائل المتاحة لتمويل المشروعات الجديدة بالنسبة للعديد من الشركات وبخاصة تلك التي تعاني من ضعف في أرباحها وأدائها المالي تعتبر قليلة مقارنة بالشركات الكبيرة ذات الأداء المالي الجيد. أن الشركات الكبيرة الرابحة تستطيع الحصول على تمويل إضافي عن طريق الحصول على قروض وتسهيلات بنكية في حين أن الشركات ذات الأداء الضعيف نسبياً لا تستطيع الحصول على قروض وتسهيلات بنكية بسبب ضعف أدائها المالي وعدم ثقة البنوك في قدرة تلك الشركات على اداء إلتزاماتها المالية وسداد القروض لتلك البنوك مستقبلاً مما يحد من خياراتها وبدائلها لتوفير التمويل. وبسبب ذلك, فإن الطريقة الوحيدة أمام تلك الشركات للحصول على النقد لتنفيذ مشروعاتها الجديدة هي زيادة رؤوس أموالها وبالتالي تمكينها من تنفيذ إستراتيجيتها ومشروعاتها الجديدة والتي ستعطيها فرصة جديدة لإثبات ذاتها وتحسين أدائها المالي وبالتالي تحسين العوائد على رؤوس أموالها وقدرتها على توزيع أرباح.

وقال تركي حسين فدعق المحلل المالي انه قبل الدخول في إيجابيات وسلبيات رفع رأس مال الشركات المساهمة من المهم التعرض لمفهوم الكفاءة في استخدام رأس المال وذلك يعني ما هو المبلغ او رأس المال الذي يحقق اعلى كفاءة لنشاط الشركة, وذلك يعني أيضاً أن مبلغ رأس المال اذا زاد عن احتياجات الشركة الفعلية يصبح عبئا على الشركة من حيث أن ربحية الشركة سوف تقسم على عدد أكثر من الأسهم وبالتالي تنخفض ربحية السهم الواحد.

ومن أهم ايجابيات رفع رأس المال للشركة التالي:

تقوية الملاءة المالية للشركة مما يعطيها الفرصة في الدخول في مشاريع جديدة تحتاج لتمويل رأسمالي.

يساهم في تقوية مركز الشركة المالي مما يعطيها فرصة أكبر للحصول على القروض من الجهات الدائنة.

زيادة عدد أسهم الشركة.

ومن أهم سلبيات رفع رأس المالي التالي:

يخفض من ربحية السهم الواحد.

يحمل الشركة عبئا اضافيا في حالة عدم الإستفادة المثلى من هذه المبالغ.

يستخدم أحياناً لتسديد ديون الشركة لتحسين ملائتها المالية.

وفي المحصلة فإن الهدف من رفع رأس المال هو المحدد الأساسي في كون رفع رأس المال لهذه الشركة أو تلك هو أمر ايجابي او سلبي, فالشركات التي تحمل فكراً ورؤية وأهدافاً استراتيجية هي غير الشركات التي لا تحمل أي فكر أو رؤية تخطيط مستقبلي.

وقال عادل محمد باقبص مستثمر في سوق الأسهم ان ما يلاحظ في تطورات السوق السعودي حالياً توجه عدد كبير من الشركات المساهمة لزيادة رؤوس أموالها بهدف تمويل مشروعاتها التنموية وخططها المستقبلية الامر الذي يتحتم على القائمين على هذه الشركات إستثمار هذه السيولة وتوجيهها نحو المشروعات الأمثل والتي تدر عوائد مجزية للمساهمين وللشركة.

وأضاف لا شك ان الادارة الجيدة في الشركات المساهمة ستحقق إنعكاسات إيجابية وارباحاً جيدة.. مشيراً الى ان السوق السعودي يتسم بالسيولة الضخمة والتي تحتاج الى امتصاص هذه السيولة من خلال زيادة رؤوس الأموال او طرح شركات مساهمة جديدة في السوق لتدوير السيولة بدلاً من خروجها الى خارج البلاد الامر الذي يعد خسارة كبيرة للاقتصاد الذي هو احوج الى جذب واستقطاب السيولة المتاحة في السوق واستثمارها بالصورة الايجابية.

وطالب باقبص الشركات المساهمة بسرعة تدوير استثماراتها في شريان الاقتصاد واقامة المشروعات ذات العائد الاقتصادي الجيد والبعد عن المشروعات التي لا تحقق ارباحاً وهذا يدعونا الى اهمية اجراء الدراسات الاقتصادية لاي مشروع لمعرفة جدواه من النواحي المالية والتسويقية والفنية.. والفترة القادمة تتطلب روى جيدة وادارة حصينة وأفكاراً خلاقة خاصة وأن الاقتصاد السعودي مقبل على نقله نوعية كبيرة وطفرة هائلة في مختلف المشروعات الانتاجية والاقتصادية.








 
قديم 06-02-2006, 03:25 AM   #6
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

على خلفية تجربة (ناس) غير المشجعة
اقبال متواضع على الاكتتاب في (السلام) البحريني باليوم الاول



محمد العبدالله (الدمام)
القت تجربة الاكتتاب في شركة (ناس) بظلالها الكثيفة على عملية الاقبال في بنك السلام بالبحرين اذ ما تزال المخاوف من تكرار التجربة سيدة الموقف في اليوم الاول لبدء الاكتتاب في البنك, الذي طرح نحو 42 مليون سهم (35%) بقيمة دينار و50 فلسا للسهم الواحد.

وقال مستثمرون في المنطقة الشرقية ان اليوم الاول للاكتتاب جاء متواضعا للغاية وذلك بالرغم من تزامن طرح الاسهم مع اجازة الفصل الدراسي بالمملكة, الامر الذي يضع علامات استفهام كثيرة, بشأن مستقبل عملية الاكتتاب في بنك السلام, لا سيما وان التجربة غير المشجعة في كل من بنادر وناس جاءت بخلاف التوقعات, اذ ما يزال سعر ناس اقل من قيمة الاكتتاب البالغة 612 فلسا, اذ يتراوح سعره في البورصة البحرينية بين 410-425 فلسا.

واضافوا ان الاقبال على الاكتتاب في مصرف الريان بقطر يرجع للتوقعات بوصول السهم في البورصة القطرية الى 30-50 ريالا بعد طرحه مباشرة مقابل قيمته الاسمية البالغة 10 ريالا قطرية, الامر الذي يفسر حالة الازدحام الشديد المصاحب لعملية الاكتتاب في الايام الماضية.

واكدوا ان المؤشرات لا توحي بتحقيق ارباح مرتفعة بالنسبة لسهم بنك السلام في البحرين, الامر الذي يدفع الكثير للتفكير جديا قبل اتخاذ قرار الاكتتاب بمعنى آخر فإن الكثير يفضل عدم الاكتتاب بأكثر من شخص واحد نظرا لعدم وجود القناعة بقدرة السهم على تحقيق الارقام الكبيرة بعد طرحه للتداول.

وقال حسن يوسف (مستثمر) انه لن يخاطر بالاكتتاب في بنك السلام بأكثر من شخصه خصوصا وان الخسارة الكبيرة التي تكبدها بعد طرح سهم (ناس) في البورصة البحرينية فرضت قناعات جديدة تستدعي اعادة النظرفي عملية الاستثمار في البورصات الخليجية بمعنى آخر فإن مسح الصورة القائمة التي تركتها شركة (ناس) تتطلب جهودا كبيرة في الفترة القادمة, اذ من شأن وصول سعر سهم بنك السلام لمستويات مرتفعة بعد طرحه للتداول اعادة الثقة مجددا لدى المستثمر السعودي بجدوى خروج رؤوس الاموال من السوق المحلية باتجاه الاسواق الخليجية الاخرى.

بينما يعتقد البعض الآخر ان اصدار الاحكام على قدرة بنك السلام على استقطاب المستثمرين بالمملكة ما زالت مبكرة للغاية, خصوصا وان الفترة القانونية لاستقبال الطلبات تمتد حتى يوم الاحد الموافق 19 فبراير الجاري, وبالتالي فإن الفرصة ما تزال سانحة لقراءة مستقبل الاستثمار في البنك, لا سيما وان الشركات المساهمة في انشائه تحظى بسمعة كبيرة في الاسواق الخليجية حيث يتوزعون على الامارات العربية والمملكة والبحرين الامر الذي يرفع من اسهمه في استقطاب المزيد من المستثمرين الخليجيين.

وقالوا ان نصيب المستثمرين السعوديين من اسهم بنك السلام سيكون وافرا بعد عملية التخصيص نظرا لعدم قدرة المواطنين البحرينيين من ذوي الدخل المحدود في الاكتتاب بسبب الاشتراطات التي وضعتها الجهات المختصة في عملية الاكتتاب بالبنك, حيث اشترطت الحد الادنى ألف سهم بقيمة الف دينار و50 دينارا, الامر الذي يفتح المجال امام المستثمرين السعوديين للاستحواذ على النصيب الاكبر من الاسهم المطروحة للاكتتاب العام.

وعلى صعيد آخر قال مستثمرون في الاسواق الخليجية ان تخصيص 140 سهما للشخص الواحد في مصرف الريان القطري جاء وفقا للتوقعات السابقة والتي اشارت الى حصول المكتتب الواحد بين 80-100 سهم, الامر الذي يرفع من اسهم عمليات الاكتتاب القادمة في قطر, بحيث ستحظى بنفس القوة التي صاحبت عملية الاكتتاب في الريان خلال الايام الماضية.








 
قديم 06-02-2006, 03:26 AM   #7
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

4,5 ملايين لتدريب وتوظيف 155 عاملة سعودية بمصنع الكوثر للذهب



هبة الزاهر (الدمام)
وقع صندوق تنمية الموارد البشرية عقد اتفاقية دعم تدريبي مرتبط بالتوظيف مع مجموعة غسان النمر للذهب والمجوهرات بالمنطقة الشرقية أمس (الأحد) بحضور مدير عام الصندوق د.محمد السهلاوي ومدير فرع الصندوق بالمنطقة د.عيسى الانصاري ورجل الاعمال غسان النمر. وتبلغ قيمة العقد (4) ملايين و(582) ألفاً و(500) ريال لدعم تدريب وتوظيف (155) عاملة سعودية في مصنع الكوثر النسائى لإنتاج الذهب والمجوهرات (أحد مشروعات مجموعة النمر).

وتأتي هذه الاتفاقية في اطار الجهود الرامية لتنمية وتوظيف وتوطين الموارد البشرية الوطنية في منشآت القطاع الخاص وتفعيل دور المرأة السعودية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بالوطن.








 
قديم 06-02-2006, 03:27 AM   #8
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

تتوقع فوزها بمشروع بـ100 مليون دولار
(ال اند تي) الهندية تتطلع لمشروعات بالمملكة والكويت



رويترز (دبي)
تتوقع شركة لارسن اند توبورو (ال اند تي) أكبر شركة هندية للهندسة والبناء أن تفوز قريبا بعقد تنفيذ مشروع للبتروكيماويات في المملكة قيمته أكثر من 100 مليون دولار كما تجري محادثات بشأن مشروع مشترك في الكويت.

وقال ك. فنكاتارامانان رئيس الشركة لشؤون العمليات لرويترز في وقت متأخر من مساء أمس السبت إن الشركة تسعى إلى تحقيق معدل نمو سنوي بنسبة 25 إلى 30 في المئة والفوز بعقود قيمتها 1,6 مليار دولار خلال السنوات الأربع المقبلة في أسواق دول الخليج العربية المزدهرة.

وقال: ''اليوم ننفذ مشروعات بقيمة 550 مليون دولار سنويا في الخليج. الخطة التي وضعناها استراتيجيا هي الوصول إلى 1,6 مليار دولار بحلول 2009-2010''.

واضاف ''إنها سوق لنا فيها خبرة جيدة جدا. لقد قطعنا ببطء على مدى السنوات الأربع أو الخمس الماضية شوطا من خلال أداء مهام بصورة جيدة هنا''.ومضى قائلا إن الشركة فازت بعدد من العقود الهندسية منها عقود مع شركة أبوظبي للغازات الصناعية (جاسكو) وقطر للبترول وشركة الكويت الوطنية للبترول وشركة البندق للنفط في أبوظبي. كما وقعت (ال اند تي) خطاب نوايا لمشروع في قطاع البتروكيماويات السعودي.

وقال فنكاتارامانان ''نأمل في تنفيذ مشروع قريبا في السعودية لكن لا يمكنني تسمية العملاء بعد لأننا لم نفز بالعقد... وهذا المشروع إذا حصلنا عليه فستكون قيمته بأكثر من 100 مليون دولار''.وتقدمت الشركة بعروض أيضا للفوز بتسعة مشروعات هندسية في المملكة وأبوظبي وقطر وسلطنة عمان في قطاعات تتراوح من النفط والغاز إلى توليد الطاقة وصناعة الأسمنت.وقال ''تقدمنا بعرض للفوز ببعض المشروعات العملاقة في قطر في اطار مشروع تسييل الغاز القطري. ننافس على مشروعين منفصلين في اطار كونسورتيوم. وقيمة كل منهما من 400 إلى 500 مليون دولار أو أكثر''.وتسعى قطر إلى تعزيز صادراتها من الغاز عن طريق مشروعات التسييل التي تقوم على تحويل الغاز إلى منتجات بترولية تتضمن الديزل منخفض الكبريت الذي يتوافق مع القواعد البيئية المشددة الجديدة في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.








 
قديم 06-02-2006, 03:27 AM   #9
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

المنيع يجيب على اسئلة الاكتتاب في أسهم الشركات



عكاظ (جدة)
يلتقي فضيلة الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء بعد مغرب اليوم بزوار مخيم البحر الربيعي في (لقاء فقهي مفتوح) يجيب فيه فضيلته على اسئلة الحضور وخاصة ما يتعلق بالفتاوى حول اسهم الشركات وجواز الاكتتاب فيها. ويستقبل المخيم الذي يقع في الكورنيش الشمالي بجوار دوار النورس زواره يوميا من صلاة المغرب وحتى الحادية عشرة ليلا وتقدم فيه العديد من البرامج الدينية والثقافية والرياضية والترفيهية.








 
قديم 06-02-2006, 03:33 AM   #10
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

مخاوف ألمانية من ارتفاع النفط إلى 80 دولارا بتبعات أزمة إيران
د. ب. أ - هامبورج - 07/01/1427هـ
حذر العديد من خبراء الاقتصاد في ألمانيا من تبعات الأزمة مع إيران وتأثيرها على نمو الاقتصاد الألماني وارتفاع أسعار البنزين. وتوقعت كلوديا كيمفرت خبيرة الطاقة في المؤسسة الألمانية
لأبحاث الاقتصاد، أن ترتفع أسعار النفط والبنزين خلال الأسابيع
المقبلة. وأشارت كيمفرت في حديث لصحيفة "بيلد آم زونتاج" الصادرة
أمس إلى إمكانية ارتفاع سعر برميل النفط خلال الأسبوعين المقبلين إلى 80 دولارا للبرميل، وسعر لتر البنزين السوبر إلى 1.5 يورو في حال تفاقم الأزمة مع إيران.
وأعربت كيمفرت عن تخوفها من تأثير ارتفاع أسعار النفط والبنزين لفترة طويلة على النمو الاقتصادي في ألمانيا وإمكانية أن يقلل ذلك من النمو بمقدار 0.2 في المائة.
في الوقت نفسه قال ميشائيل هايزه خبير الاقتصاد في شركة أليانس للتأمين وبنك دريسدنر للصحيفة نفسها إن الأزمة مع إيران تمثل أكبر تحد أمام الاقتصاد العالمي، وتوقع أن تدفع أسعار النفط خلال الأسابيع المقبلة إلى 70 دولارا للبرميل والعودة بأسعار البنزين إلى أرقامها القياسية السابقة التي بلغت 1.44 يورو للتر ما يهدد بعدم تحقيق نسبة النمو المرجوة للاقتصاد الألماني العام الحالي التي يتوقع أن تكون 2 في المائة.
من ناحية أخرى اعترفت الحكومة الألمانية بخطورة تأثير الأزمة
الإيرانية على الاقتصاد، حيث قال ميشائيل جلوز وزير الاقتصاد للصحيفة نفسها "تعتبر الأزمة الإيرانية بطبيعة الحال عنصر تهديد لأسعار الطاقة في ألمانيا خاصة أن أسعار الغاز مرتبطة بأسعار النفط وهو ما يزيد من حجم المخاطر".








 
قديم 06-02-2006, 03:37 AM   #11
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

مع انطلاقة رالي حائل .. الأمير سعود بن عبد المحسن في حوار مع "الاقتصادية":
البيروقراطية تخنق أجهزتنا الحكومية..خيامنا أغنت عن الفنادق وحائل ستتغير في عام
حاوره: إبراهيم الجنيدي - حائل - 07/01/1427هـ
أكد الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل ورئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل, أن مستقبلا زاهرا ينتظر حائل تلك المدينة الشمالية العتيقة التي تضرب جذورها في التاريخ مطالبا في الوقت نفسه أهالي المنطقة بالصبر ولا غير الصبر من أجل رؤية ذلك المستقبل ماثلا على أرض الواقع, وكان أمير حائل صريحا متخذا الشفافية عنوانا في حوارنا معه بمناسبة انطلاق فعاليات الرالي السعودي الأول "رالي حائل - جبة 2006" تحدي النفود الكبير, حينما شدد على أنه على الرغم من الجهد الكبير الذي بذلته اللجان المنظمة للرالي إلا أنه لا يتوقع سوى تحقيق 65 في المائة من النجاح معتبرا الوصول إلى تلك النسبة يعني الاقتناع التام بأن جميع الأمور المتعلقة بالتنظيم قد كانت على أكمل وجه.
وأعلن عن عدد من المشاريع المستقبلية التي ستتحقق لحائل خلال الفترة المقبلة عبر الحوار التالي مع أمير حائل ومحبوب الحائليين سعود بن عبد المحسن, فإلى نص الحوار:

تشهد حائل حاليا فعاليات الرالي السعودي الأول "رالي حائل تحدي النفود الكبير 2006" متى وكيف جاءت فكرة إطلاق الرالي؟
في البداية أحب أن أرحب بجريدة "الاقتصادية" اليوم, وأشكر الأمير فيصل بن سلمان رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للأبحاث والنشر, وعبد الوهاب الفايز رئيس تحرير "الاقتصادية", وزملاءه العاملين معه على رعاية الصحيفة لرالي حائل والمساهمة فيه, وأعود لسؤالك وأقول في حقيقة الأمر حائل من المناطق السياحية المهمة والأنشطة السياحية تعد من روافد الاقتصاد المحلي وإقامة رالي للسيارات هو من الأمور التي فكرت فيها منذ أن وطئت قدماي مطار حائل, كون تضاريس منطقة حائل ملائمة ومناسبة جدا لإقامة مثل هذه الفعاليات لكن الظروف لم تسنح بإقامته إلا في هذا العام وبعد أخذ موافقة المقام السامي على إقامة الرالي السعودي الأول أتت خطوة الاتصالات الدولية لاعتراف الاتحاد الدولي برالي حائل, وفعلا تم إدراج رالي حائل على لائحة الراليات العالمية.

ما الخطوات التي قمتم بها لإشهار مثل هذه التظاهرة السياحية الفريدة من نوعها؟
حقيقة المبدأ الذي نسير عليه في حائل, أن أي منشط يقام لا بد وأن يكون العاملون عليه سعوديين على قدر الإمكان للارتقاء بالوطن ككل وطرح الثقة في بإخواننا وأبنائنا المواطنين في إنجاز العمل على الوجه المطلوب وكفانا الاعتماد على المكاتب والعناصر الأجنبية والتي لو لجئنا بها لكان أسهل لنا في جميع الأمور المختصة بالرالي, إلا أن رغبتنا في أن يكون الرالي سعوديا بنسبة عالية جعلنا نخوض هذا المخاض للوصول إلى الجودة المطلوبة والمستوى الجيد, إضافة إلى ضرورة خوضنا كمسؤولين وكمؤسسات خاصة أو عامة لكسب الثقة والجرأة. ويوجد الآن في بلادنا كوادر لشباب سعوديين قادرين على إنجاز أي عمل يناط بهم، والعمل الميداني يختلف عن الدراسة النظرية وهو ما تغلبنا عليه من خلال تعاقدنا مع مكتب سعودي للإعلان وفضلنا أن يشغل غالبية الأنشطة شباب سعوديون ينتمون إلى مكاتب سعودية وواجهنا بعض المشاكل والمصاعب الإعلامية التي من الممكن أن يكون البعض قد لاحظها والتي كنا بالطبع سنتفاداها لو لجأنا إلى مكاتب أجنبية ومن السهولة بمكان اتخاذ مثل هذا القرار السهل لكن علينا الصبر على بعض الأخطاء التي تكون خارجة عن إرادتنا لمرورنا بمثل هذه التجربة الجديدة على المملكة العربية السعودية وليست حائل فقط, فالمواطنون يعتقدون أن رالي السيارات ما هو إلا سيارات وقائدي سيارات, إلا أن الحقيقة مغايرة لذلك تماما فنحن عند إطلاقنا لرالي حائل احتجنا إلى كم كبير من الاتصالات الأجنبية للاستفادة من خبرات من سبقونا في هذا المجال, إضافة إلى وجود متطلبات واشتراطات دولية يجب توفيرها لعدم توافرها في حائل من جهات حكومية وأهلية إضافة إلى توفير الرعاة الرسميين للرالي وهو ملف عانينا كثيرا معه إلا أن استجابة "سابك"، مجموعة عبد اللطيف جميل المتحدة, الخطوط الجوية العربية السعودية, مصنع أبو الجدايل للمرطبات, جريدة "الاقتصادية", و"بلشرف" ساهمت في إنجاح هذه التظاهرة قبل أن تبدأ وأقدم شكري وشكر أهالي حائل على رعايتهم لرالي حائل.

ما الاستفادة التي ستجنيها وستعود على اقتصاد حائل من إقامة الرالي؟
كما تعلم ويعلم الجميع أن هنالك دولا كثيرة اليوم تقوم براليات أكبر بكثير ويصرف عليها مئات الملايين من الدولارات وهي لا تقوم من أجل زخم دعائي أو إعلامي عابر وإنما تتجاوزه لتحقيق مردود اقتصادي كبير على المنطقة المقام عليها مثل هذا الحدث فأي حدث سواء كان في البحرين أو الإمارات أو قطر أو اليونان أو المكسيك أو في أي مكان في العالم نجد أن هنالك مردودا كبيرا جدا في تشغيل الأنشطة التجارية الكثيرة المتوافرة من مأكل, مشرب, ملبس, فنادق, ومحروقات, فجميع هذه الأنشطة تنتفع، ففي هذه السنة مثلا استؤجرت سيارات مواطنين وبقيادتهم كذلك أسندت عملية نصب وتأجير الخيام للزوار لأبنائنا الكشافة وبناء قوة مادية لهم تتحرك وبالطبع هذا أول رالي وإلى الآن منظومته لم تكتمل وسنعمل, إن شاء الله, في العام المقبل أن نبني حول الرالي منظومة متكاملة من الخدمات وخاصة المشاريع التراثية بحيث تستفيد جميع شرائح المجتمع, إن توقعات الهيئة العليا للسياحة وفقا لإحصائياتهم ضئيلة جدا إذ إن عدد الزوار الذين سيتوافدون إلى المنطقة لن يقل عن 30 ألف نسمة, فهؤلاء يحتاجون إلى إقامة, أكل, شرب, وتسوق من المراكز التجارية في حائل جميعها ستعود بالنفع والفائدة على جميع شرائح المجتمع في حائل.

هل نعتبر رالي حائل في نسخته الأولى قاعدة صلبة للأعوام المقبلة؟
من البديهي أن حسن الأداء في أي منشط هو تراكمي وسيكون الرالي هذا العام أساسا مهما لما سيتخذ في الأعوام المقبلة, إن شاء لله.
تحدثتم عن فعاليات المؤتمر الصحافي للرالي بحضور الأمير سلطان بن فهد والأمير سلطان بن سلمان وأن تنظيم الرالي لا بد أن تصاحبه أخطاء, ماذا كنت تقصد من ذلك الحديث وكيف ترى استعدادات اللجان العاملة في الرالي؟
لا أعتقد أن ذلك شيء خطير فهو من وجهة نظري الخاصة لا يعدو كونه تحصيل حاصل، فالإنسان عندما يقوم بعمل للمرة الأولى لا بد وأن تكون هنالك أخطاء، وأعود لما قلته في إجابة سابقة بشأن تسليم الرالي لأي جهة أو شركة تنظيمية أجنبية تنظم الرالي من الألف إلى الياء فهناك عدد من الشركات الأجنبية المستعدة لتنظيم الرالي لوجود الخبرة الكافية, إلا أننا رفضنا ذلك لسبب بسيط وهو أن تنظيم الرالي ليس بتلك العملية المعقدة, وليس مثل تقنية علوم الفضاء, فالرالي يقام في عدد من الدول المجاورة لنا فلماذا لا ننظم نحن كسعوديين مثل هذه التظاهرة فإصرارنا مبني على أساس أن نستطيع خلق البنية التحتية سواء كانت من طرق وخدمات أو تنظيمات إدارية وحتى لو حدثت أخطاء فنحن نعود أجهزتنا الحكومية والأهلية على مثل هذه الأنشطة التي ستحتفظ بهذه التجربة وتطورها في العام المقبل, وأعتقد أن ذلك أفضل بمراحل من أن نأتي بجهة منظمة من خارج البلد وتنظم الرالي وترحل دون تحقيق أي فائدة لنا لبقائنا على ما نحن عليه.
أما من ناحية الشق الثاني من السؤال, والخاص باستعدادات اللجان, فنحمد الله أولا أن لدينا كفاءات وتعمل على قدر استطاعتهما لإنجاح الرالي إلا أنني لا أخفيك أنني لست مطمئنا تماما فهناك الكثير والكثير من الأمور التي تحتاج إلى صبر وكما تعلم أن الإنسان في مشاريعه الخاصة يضرب حسابا لأمر معين ويفاجأ بظهور أمر آخر بعيدا عن حساباته, فأتمنى من الإخوان في حائل والزائرين أن يعذروننا في أي تقصير أو حدوث أي خطأ بسيط غير مقصود, فنحن كانت عندنا الشجاعة الكافية لنقبل على هذا التحدي وإصرارنا جاء بناء على ضرورة أن يكون العمل وطنيا ولا أتوقع حدوث أخطاء كبيرة, إلا أنني لا أتخيل أننا نحيط بجميع الجوانب خلال العام الحالي ولكن في الوقت نفسه نطمح للأفضل, فأملي كبير بجهود إخواني وأبنائي القائمين على الرالي وهم سر النجاح لقبولهم التحدي بعزيمة قوية, والدليل على ذلك عملهم ليل نهار لإنجاز أعمالهم وإذا تحقق النجاح للرالي فبالطبع هم مخرجوه ولن أرضى أو أحس بالراحة ما لم نقم الحفل الختامي وكان كل شيء على ما يرام، إلا أن الرضا التام صعب الوصول إليه حاليا.

لجأت اللجنة التنفيذية لرالي حائل إلى الاستعانة بنصب مخيمات في الصحراء لاستقبال ضيوف الرالي, هل ذلك عائد إلى ضعف البنى التحتية في قطاع دور الإيواء في حائل؟
الضعف في دور الإيواء واضح وهو ليس سرا لكن الحقيقة أن وفرة دور الإيواء في حائل لن تتحقق إلا بعد قيام الأنشطة السياحية فمتى ما قامت الأنشطة فإن ذلك سيؤثر إيجابا على قطاعات دور الإيواء, وأقرب مثال على ذلك عند إقامة فندق حاليا في حائل, ما مدى جدواه الاقتصادية للمستثمر؟ إلا أنه عند قدوم 30 ألف نسمة لفعاليات الرالي ولنقل 15 ألف نسمة لنكون أكثر واقعية فذلك سيدفع أبناء حائل والمستثمرين من خارجها إلى المنافسة في إنشاء وتشييد دور الإيواء من فنادق وشقق مفروشة, وفعلا لدينا مشكلة في نقص دور الإيواء إلا أن ذلك النقص بدأ في التلاشي عاما بعد آخر لوجود إقبال على مثل هذه الاستثمارات مع قيام جامعة حائل وإطلاق فعاليات الرالي, وأتوقع أن تزداد أعداد دور الإيواء في حائل خلال العام المقبل بين 60 إلى 70 في المائة وهو ملاحظ لنا في حائل من خلال أن كل عام تزداد تلك المنشآت بشكل كبير لوجود عدد من المناشط التي لن تزدهر ما لم نوفر لها الأمور المشجعة لها, فأي مستثمر يريد بناء فندق أو وحدة سكنية للشقق المفروشة لا بد وأن يدرس مدى إقبال المواطنين على المنطقة سواء من النواحي الاقتصادية أو السياحية أو التعليمية أو العلاجية, وأسباب نصب المخيمات البرية تعود إلى أن الشرائح الكبيرة التي سيستقطبها الرالي هم من فئة الشباب المتعودين أساسا على التخييم في البراري وقدومهم إلى حائل على أساس الاستمتاع بصحاري حائل.

لكل مشروع نسبة نجاح يتوقع الوصول إليها القائم على المشروع, ما النسبة المئوية للنجاح التنظيمي للرالي الذي يتوقع الوصول إليها أمير حائل؟
أتوقع أن نصل إلى نسبة عالية من بذل الجهد واكتساب الخبرة في التنظيم, فالتحدي الذي نخوضه ليس بدفع تكاليف الرالي فذلك أمر نستطيع تجاوزه بإيجاد منظم أجنبي وليس في التغلب على رمال النفود الكبير, وإنما التحدي الحقيقي لنا في حائل في إيجاد رجال قادرين على إدارة مثل هذه الفعالية الكبيرة والعمل على إنجاحها, ومع الجهود الجبارة المبذولة حاليا ووصولنا إلى نسبة عالية من الجهد، فإننا ـ في اعتقادي ـ لن نستطيع الوصول إلى أكثر من 65 في المائة من تطلعاتنا وهي نسبة معقولة جدا خلال هذا العام مع ارتفاعها في العام المقبل إلى 75 في المائة, وعندما نتحدث بواقعية نستطيع القول إن حدوث مشاكل أمر وارد جدا إلا أننا يجب أن نتفهم أن طريقنا الوحيد للوصول إلى نسبة عالية من الجودة والإتقان والإنجاز لا بد أن يكون عبر المرور من الطريق الوعر.

حائل أصبحت محط أنظار الكثير من مواطني السعودية والدول الخليجية والعربية للزخم الإعلامي الذي اكتسبه الرالي بعد هذه التجربة, ما مدى إمكانية أن يقام الرالي سنويا؟
الرالي في الحقيقة جزء من منظومة عمل كبيرة ننوي قيامها في حائل وعدم الاقتصار على فعالية الرالي وحده وصحيح أن هنالك عددا من الدول والمدن في العالم لا تعرف إلا بفعالية الرالي, وأصبحت تمتلك شهرة كبيرة جراء الرالي الذي تنظمه، إلا أن ما يميز حائل تراثها وتاريخها وعراقتها وهو معروف للجميع وأن الأمر الذي يثلج الصدر حقا أنك تجد حائل حاليا تسابق الزمن وتكون جزءا من جميع الفعاليات والأنشطة الحديثة الجديدة التي تقع ضمن اهتمام الشباب وهو أمر جيد للغاية، وأتمنى أن يعطي الرالي واجهة طيبة لحائل وأهلها المعروفين بالكرم والأخلاق العالية وهو ما أكدته الدراسات السياحية للخبراء التابعين لهيئة السياحة خلال الأعوام الأربعة الماضية, والتي كشفت أن من أهم العوامل الإيجابية لمنطقة حائل هو الأخلاق الحائلية والكرم الحائلي, فحائل بلد أهلها بطبعهم اجتماعيون لأنهم أساسا كانوا على درب زبيدة, وأعتقد أن نجاحنا هذا العام سيكون له أثر كبير وعندي مساحة كبيرة جدا من الأمل بالخروج بتجربة كبيرة وسيزول مصدر تخوفنا, فالقضية ليست معقدة بدرجة كبيرة فالإنسان عندما يعمل لا بد من وجود أخطاء, لكن العاقل من يعمل على تلافي أخطائه في المرات المقبلة, وسيكون الرالي في العام المقبل أكبر, وسنكون مؤهلين بدرجة أكبر ونمتلك قدرا أكبر من الجرأة في التعامل مع رالي بشكل مغاير لرالي العام الحالي.

نجاح الرالي يعتمد على عدد من المقومات ويظل تفاعل القطاع الخاص من أهم عوامل نجاح الرالي من خلال رعاية الحدث والإسهام في تمويله ورعاية المتسابقين. كيف وجدتم تفاعل القطاع الخاص في مساندة ودعم جهودكم في إطلاق الرالي؟
بصراحة القطاع الخاص في حائل لم يقدر الأهمية التي يحتلها رالي حائل وربما ذلك عائد إلى عدم وجود مفهوم واضح لمثل هذه الفعالية الكبرى من قبل القطاع الخاص، فالسبيل الوحيد لإيجاد حركة تجارية حقيقية لن يكون إلا باستقطاب الزوار من خارج المنطقة وأتانا من بعض الشركات والبنوك التي تحقق أرباحا كبيرة جدا عروض لا توازي مكانة تلك المنشآت ولو كان القائمون على تلك الشركات والمنشآت يجهلون أهمية الرالي لما اعترضنا على ذلك لكن المشكلة تكمن في أن ذلك الفعل جاء من أناس على مستوى عال من الثقافة, وأقولها لرجال الأعمال في حائل بصراحة: إن مدينتهم لن تنمو إلا بهم فإذا كان القطاع الخاص في حائل لم يتجاوب مع المبادرات الكثيرات فباستطاعتنا في هيئة تطوير حائل الدخول معهم ومساعدتهم للارتقاء بحائل, عموما القطاع الخاص في حائل كان دون المستوى المطلوب أو أكاد أقول إنه معدوم ولم يشجعنا سوى شركات وطنية من خارج حائل مثل "سابك", مجموعة عبد اللطيف جميل المتحدة, الخطوط الجوية العربية السعودية, مصنع أبو الجدايل للمرطبات, جريدة "الاقتصادية", ومجموعة بلشرف مع العلم أننا خاطبنا أكثر من 200 شركة من كبريات الشركات العاملة في السعودية.

تخاذل رجال أعمال حائل في دعم متسابقي حائل المشاركين في الرالي ألم يصيبك بالإحباط؟
هناك رجال أعمال تبنوا مواقف إيجابية في هذا الشأن إلا أن هنالك أيضا رجال أعمال قادرين على الدعم والتشجيع ويقومون بأنشطة مكلفة جدا في نواح أخرى ولم يقوموا بواجبهم كما ينبغي, أما من جهة الإحباط فمن يقبل التحدي؟ وثق بأن قاموسي لا يحتوي على كلمة الإحباط لأن الاحباطات كثيرة لكن الإنسان يتوكل على الله ومن ثم على الخيرين من أهالي حائل وهم كثر وعلى فكرة الأكثرية من أهالي حائل يحبون مدينتهم لكن غالبيتهم صامتون ويتفننون في تخيل أي عمل أو نشاط وإشباعه بالنقاش والانتقاد وهو لديهم أسهل بكثير من أخذ زمام المبادرة في مواجهة المشاريع التي تهم المنطقة واخذ المسؤولية, عموما ليس هناك أي إحباط إنما عتب على رجال الأعمال في حائل على تجاهلهم لدعم الرالي وأبنائهم المتسابقين.
أعلنتم أخيرا عن إسناد استكمال فندق طي المتعثر إلى مجموعة المملكة القابضة التي يرأسها الأمير الوليد بن طلال لإنشاء فندق موفنبيك. ما الإضافة التي ينتظر أن يضيفها الفندق إلى حائل خاصة في الجانب السياحي؟
أعتقد أن الإضافة واضحة جدا خاصة وأن حائل تفتقد وجود فنادق على مستوى جيد ونواجه إحراجا كثيرا في هذا الجانب ولولا وجود بعض المنشآت الموجودة في قصر "أجا" بالنسبة لكثير من الضيوف المتعودين على مستوى معين في الإقامة لوقعنا في إحراج كبير, إلا أن قيام فندق موفنبيك في حائل سيسهم في الارتقاء بقطاع الفنادق في المنطقة، وسنوقع خلال الأسابيع القليلة المقبلة مع الأمير الوليد بن طلال العقد النهائي في نفس مكان فندق طي, بعد أن اكتملت جميع الدراسات، وبالمناسبة أتوجه بالشكر الجزيل باسمي وباسم أهالي المنطقة للأمير الوليد بن طلال على التزامه بتنفيذ الفندق مع أن مثل هذه المشاريع تخضع لحسابات دقيقة لكن موقف الأمير الوليد بن طلال يثبت مجددا أنه يعمل من خلال حس وطني ولديه رؤية بأن حائل ينتظرها مستقبل مشرق خلال السنوات المقبلة, وفندق موفنبيك سيكون إضافة إيجابية جدا, خاصة أننا لا نتحدث عن فندق فقط بل ستكون هنالك 13 وحدة سكنية ملحقة بالفندق, إضافة إلى إنشاء مركز للمؤتمرات للاستفادة منه في عقد اجتماعات الشركات العامة والمحاضرات والندوات والمناسبات الكبيرة للمنطقة.

إطلاق الرالي يهدف إلى إشهار حائل كعاصمة للسياحة الصحراوية على مستوى بلدان الشرق الأوسط. ما المقومات السياحية التي تمتلكها حائل لتتبوأ هذه المكانة؟
إن ما تتمتع به حائل من إمكانيات سياحية وتاريخ وتراث علاوة على ما بها من جو ممتاز يجعلها قابلة للتطوير، وحائل أشبه ما تكون بجوهرة حقيقية إلا أنها تحتاج إلى عدد من المعالجات الفنية لكي تكون ظاهرة للعيان ففيها تراث يجب أن يستثمر مثل إنشاء متحف لحاتم الطائي ومتحف تراثي لحائل علاوة على المناسبات الرياضية المهمة مثل الرالي وإذا أخذنا في الحسبان إنشاء جامعة حائل التي سوف تكون على المستوى العالمي فجميع هذه الأمور ستجعل من حائل محطا لأنظار الكثيرين وقضيتنا الآن هي إيجاد نواة عاملة عندها بعد نظر ورؤية ثاقبة عندها أجزم أننا سنصل إلى الهدف المنشود, فصحيح حائل تعد من المدن السعودية الصغيرة أو المتوسطة, إلا أن الإمكانيات التي تمتلكها ستنقلها إلى مصاف كبريات المدن السعودية خلال الأعوام المقبلة, شريطة أن نعمل وأهالي المنطقة بنية صادقة لله عز وجل.

ما المعوقات التي تعترض طريق السياحة في حائل؟
تأتي في مقدمة المعوقات التي نواجهها حاليا في حائل معوقات البنى التحتية مثل قضية دور الإيواء إضافة إلى البطء في اتخاذ القرار من بعض الوزارات التي ترتبط بها بالإدارات الحكومية في حائل شأنها في ذلك شأن بقية المناطق السعودية وهو ما نلحظه ونسمعه من تململ جراء هذه الإجراءات البيروقراطية التي تكاد تخنق بلادنا فنحن الآن بحاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى إلى أن تكون هنالك نظرة تتميز بالسرعة باسترشاد الأشياء الجديدة الموجودة في العالم وعدم "أخذنا العزة بالإثم" في ألا نقلد تلك الدولة أو عددا من الدول, فإن كان ذلك التقليد في مصلحة عامة للبلد فأهلا بذلك التقليد لأن العالم اليوم بات يتحرك بسرعة الضوء ونحن بين كل عدد من السنوات لا نتقدم إلا خطوة واحدة فهذه من المعوقات التي تقف في وجه السياحة السعودية بشكل عام وليس لحائل على وجه خاص, والسياحة عبارة عن عدد من الحلقات التراكمية المترابطة مع بعضها ارتباطا وثيقا فنحن الآن عندما نريد أن نخطو خطوة سياحية واحدة فإننا ننتظر نتائجها بعد ثلاث سنوات على الأقل ولوضع حائل على الخريطة السياحية فإننا نحتاج إلى بنى تحتية كبيرة وهي عبارة عن منظومة من الفنادق والشقق المفروشة وفعاليات متنوعة وأسواق للحرف اليدوية وزوار يستطلعون الحياة في حائل عندها سنقول إن حائل اكتملت سياحيا.

تم الإعلان قبل عام من الآن عن إقامة حديقة وطنية للحياة الفطرية. ماذا تم بشأن هذا الملف؟
صحيح تم الإعلان، بعد زيارة الدكتور فهد بالغنيم وزير الزراعة, العام الماضي بوجود محضر رسمي متكامل يحمل موافقة وزارة الزراعة ورفعت للمقام السامي لأخذ الموافقة النهائية على المشروع وهو الآن في طور جمع المعلومات من الجهات ذات الاختصاص والمشروع من المشاريع الحيوية التي ستدعم حائل سياحيا, ونتمنى الإسراع بتلك الخطوات لوجود مستثمرين من خارج المملكة العربية السعودية يريدون البدء في المشروع مما جعلنا نتوصل إلى فكرة رائدة جدا ستكون نقلة نوعية ليس لحائل فقط بل لجميع المناطق في أسلوب التنمية في البلاد بالتعاون مع الهيئة العليا للاستثمار والأخ عمرو الدباغ, ولن أدخل في تفاصيلها إلا أنني أؤكد أن حائل ستكون الأولى التي سيكون فيها شبه تخصيص لعدد من المواضيع وستكون التجربة الأولى بحيث يركز عليها ومن الممكن أن يطبق هذا النموذج على بقية المناطق السعودية. وأعود لموضوع الحديقة الوطنية الذي نتوقع خيرا من المقام السامي في اعتمادها خلال الأشهر السبعة المقبلة والتي ستكون في حال الموافقة عليها محط أنظار الكثيرين من خارج المملكة العربية السعودية وخاصة من دول الخليج العربي.

هل لنا بتفاصيل عن هذه الحديقة؟
تتمثل فكرة الحديقة بعودة أرض في الموقع "المسمى"غرب حائل بـ 150 كيلومترا مساحتها تقارب أربعة آلاف متر مربع إلى الماضي في زمن أجدادنا من تنوع للحياة الفطرية في تلك المساحة من خلال إقامة محمية لجميع أنواع الحياة الفطرية من غزلان, مها, نعام, فهود عربية, وعول, وغيرها وإنشاء موتيلات ومخيمات في داخل تلك المحمية بحيث يعيش الزائر كما عاش أجداده منذ زمن ويرى هذه الحيوانات وهي في حالتها الطبيعية مع مراعاة أن تكون المباني من النوع الحديث, كذلك سوف نرجع جميع النباتات التي انقرضت بسبب الرعي الجائر وغيره من العوامل كما أنه سيكون هناك قسم لمحمية تحتوي على الحيوانات الإفريقية الصحراوية بجميع أنواعها وسوف يسمح بالصيد في هذه المحمية بشكل منظم وقابل للاستمرار عبر إدارة فاعلة للحيوانات الموجودة.

يجري العمل حاليا على إنشاء عدد من الطرق السريعة لربط حائل بالمناطق المجاورة مثل طريق حائل ـ الجوف, وطريق حائل ـ القصيم, وطريق حائل ـ رفحاء, وقريبا طريق حائل - المدينة المنورة, وطريق حائل ـ العلا, ما الأثر الاقتصادي الذي سينعكس على إنشاء هذه الطرق وربط حائل بمثل هذه الشبكة الكبيرة من المواصلات؟
الكلام عن أثر الطرق في التنمية تحصيل حاصل, ما أعتقده أنه يمكن نضيف إليه شيئا, فأي بلد لا يمر به طريق فهو معوق كبير جدا للنمو, لكن المهم في حائل أنها كانت طريقا أساسيا من قديم الزمن وما طريق زبيدة الذي يمر بها إلا دليل على أهميتها من ناحية قصر الطريق, ومن أكثر المناطق استراتيجية, فحائل ستكون في تقاطع حيوي بالنسبة للمملكة العربية السعودية من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب, فهذا سيؤهل حائل إذا ما أخذنا في الحسبان الطريق الدائري الذي بدئ فيه الآن وله اعتمادات وبدأت الصورة تتضح رويدا رويدا, فعلى الأهالي ألا يتوقعوا أن أحدا يملك عصا سحرية يلمس بها أي طريق من طرق حائل لينفذ في الغد، وجميع تلك الطرق لن نراها إلا بعد ثلاث سنوات وتحتاج إلى صبر، وكان طريق حائل ـ الجوف حلما والآن أصبح حقيقة واقعة. وهذه الطرق سوف تجعل من حائل الميناء الجاف للمملكة العربية السعودية, وهو الأمر الذي نصبو إليه ونعمل جادين لتحقيقه, فالطرق ليست سيارات تعبر فقط لكن فيها نقل وفيها تخزين وفيها صيانة وقطع غيار وفيها أكل وشرب، وسوف تبنى حول هذه الطرق مناشط استثمارية على جميع المواطنين فأنا متفائل وهذا محور من أهم المحاور التي نعمل نحن و"الهيئة العليا للاستثمار" عليه، فسنوقع اتفاقية معها خلال الأسابيع المقبلة, وستنشر تفاصيلها وسيجد الأهالي ما يسرهم لأن الاتفاقية ستجعل من حائل نقطة الربط لجميع النقل البري للمملكة العربية السعودية, سواء من المملكة إلى العالم أو من العالم إلى المملكة وسنأخذ قصب السبق في ذلك والهيئة العليا لتطوير حائل ستأخذ عصا السبق في إيجاد البنية التحتية التي لا يستطيع القطاع العام أن يتحملها من مخازن وثلاجات, وهناك عدد كبير من المشاريع التي تحتاج إلى الصبر ولا غير الصبر إضافة إلى صندوق المئوية, كما تعلم ستضع هيئة تطوير حائل 15 مليونا "والهيئة العليا للاستثمار"15 مليونا, وهناك شباب متحمسون وقادرون وفيهم البركة، ولن تستثمر الهيئة في المخازن والثلاجات وإنما ستشجع هؤلاء الشباب ممن لديهم اهتمام في مثل هذه المواضيع شريطة أن تكون بمواصفات عالمية كي نستقطب البتروكيماويات التي ستذهب إلى خارج المملكة والمواد الزراعية التي ستأتي إلى داخل المملكة, وهذا يحتم وجود مستوى من الجودة في البناء ونوعية التخزين ونفي بجميع المتطلبات العالمية.

تحقق لحائل خلال الفترة الماضية عدد من المشاريع التنموية من قيام الجامعة "الحلم" ومستشفى تخصصي 500 سرير, ومطاحن للدقيق واعتماد عدد من الطرق ومشاريع للصرف الصحي واستقطاب عدد من المستثمرين لإقامة مشاريع في حائل, هل أرضت تلك المشاريع طموحات سموكم الكريم؟ وماذا عن المشاريع المستقبلية لحائل والتي حملتها ميزانية الخير للدولة؟
حائل حظيت بتوفيق الله ثم بإصرار ولاة الأمر في السنوات الأخيرة بمشاريع حقيقة تعتبر مفصلية ومهمة جدا في قطاع الخدمات من مياه وصحة وطرق وجميع تكاليف هذه المشاريع التي صرفت وستصرف ما لا يقل عن أربعة مليارات, وأعتقد أن حائل بصراحة لا ترتقي لكثير من المناطق المماثلة لكن مثلما قلت, بتوفيق الله عز وجل, وطموحات ولاة الأمر وحبهم وإعزازهم لحائل, وأهل حائل وجميع مناطق المملكة, لكن أعتقد أن هنالك إحساسا بأن حائل فاتها الكثير ونحن تمكنا من استقطاب كثير من الوزراء في حائل وتفاهمنا معهم واطلعوا على الأرقام والطموح الذي تتحدث عنه لن يأتي إلا إذا تساوت حائل مع بقية المناطق المماثلة لها، ونحن الآن في الطريق لبلوغ هذا الهدف لكن طموحي أنا شخصيا ليس له حدود لأن طموح ولاة الأمر للبلاد ككل لا حدود لها.

كيف يقيّم الأمير سعود بن عبد المحسن الدور الذي لعبته الهيئة العليا للسياحة في تنمية وتطوير حائل سياحيا؟
الحقيقة بالنسبة للسياحة في المملكة العربية السعودية تحد كبير، وأعتقد أن الأخ الأمير سلطان بن سلمان أخذ هذا التحدي بموجب توجيه من المقام السامي وكان وأقولها بملء الفم سلطان بن سلمان رجل شجاع لأن التحدي، كبير جدا وكثير من الناس ربما لا يجرؤ على خوض هذا التحدي وإنما الامير سلطان واجه التحدي بشجاعة وأنجز إنجازات ممتازة وكوّن قاعدة إدارية ومعلوماتية لها حس في موضوع السياحة لا يستهان بها في وقت قصير, وكما يعلم الجميع أن أول اتفاقية وقعت كانت بين حائل وهيئة السياحة وأول مكتب تم افتتاحه للسياحة كان في حائل يرؤسه الأخ مبارك السلامة, وأود أن أشيد حقيقة بالدور المتميز للهيئة العليا للسياحة بقيادة الأمير سلطان بن سلمان, وجميع أعمال هيئة السياحة في الأعوام الماضية كانت أعمالا تأسيسية، ونحن نتوقع اعتبارا من العام المقبل أن نرى النتائج الحقيقية لهيئة السياحة، وأجلّ وأكبر الدور الذي يلعبه الأمير سلطان بن سلمان خلال الفترة الماضية، وأجلّ وأكبر النشاط المميز للهيئة العليا للسياحة ولهم دور كبير جدا في تنمية المناطق السعودية سياحيا.

ماذا عن طريق حائل ـ سامودا؟
الحقيقة هناك موافقة وهناك محضر بيننا وبين معالي وزير النقل ونحن سنتابع بقوة وأنا متاكد أن الطريق سيرى النور قريبا.

ألا يتخوف أمير حائل من أن يفسد الكرم الحاتمي لأهالي القرى الشمالية الفكر الاستثماري القائم على السياحة؟
المثل يقول "الشجاع منجى والكريم معان" مثلما يقولون، ولا أعتقد أن هذا سيكون بهذه الصورة فنحن والإخوان في حائل في كافة شرائحهم سنخوض هذه التجربة الجديدة كيف ستكون، فالناس الآن بخير وألف نعمة, وهناك مواطنون يقيمون مخيمات على حسابهم ونحن نواجه مشكلة حقيقية الآن في كثرة مخيمات الضيافة التي يقيمها الأهالي على حسابهم, لكن أعتقد أن الوعي السياحي بشكل عام يتمثل في أن لما يحضر الزوار ويجدون البشاشة ولين الجانب والبسمة والترحيب هذا بلا شك أنه سيميز حائل, فالكنز الحقيقي لحائل هو الإنسان الحائلي، وأنا مؤمن بذلك كامل الإيمان ونرغب الآن في إضافة منهجية لتوظيف هذه الأخلاق في خدمة الرالي, وعلينا ألا نتجاوز ذلك إذا ما رغبنا في النجاح، ونحن الآن بصدد تشكيل لجنة تقييمية للرالي من سلبيات وإيجابيات، وأنا أعد أهل حائل بأن نكون صرحاء وشعارنا الشفافية, فالنجاح للجميع وبعض الإخفاقات, لا قدر الله, على الجميع فأنا لا أعمل وحدي, واللجان لا يمكن أن تنجح ولا يمكن لإمارة المنطقة ولن يكون هناك نجاح إذا اعتبر أن الرالي لهيئة تطوير حائل بل على العكس الرالي للحائليين, وهذا نداء أوجهه عبر "الاقتصادية", وأطلب من الحائليين كل بسمة وكل ترحيبة وكل مساعدة بالرأي سواء لنا أو لزوار المنطقة.








 
قديم 06-02-2006, 06:51 AM   #12
معلومات العضو





مؤشر نت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مؤشر نت is on a distinguished road



Lightbulb


"النقل البحري" تؤكد أحقية منح السهم المجاني بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية

الرياض : الوطن
أوضحت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري أن تاريخ أحقية منح السهم المجاني، وكذلك أحقية الاكتتاب في الأسهم التي ستطرح لمساهمي الشركة وعددها 15 مليون سهم، هو نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العمومية للشركة، والذي سوف يتم تحديده لاحقاً بعد أخذ موافقة الجهات الرسمية.
وكان مجلس الإدارة أوصى الجمعية العمومية للشركة بالموافقة على زيادة رأس مال الشركة من ملياري ريال إلى 3 مليارات، عن طريق رسملة 250 مليون ريال تعادل 5 ملايين سهم من رصيد الأرباح المبقاة، وبمنح سهم مجاني مقابل كل 8 أسهم، وإصدار أسهم حقوق أولوية لمساهمي الشركة بما يعادل 15 مليون سهم، بقيمة اسمية قدرها 50 ريالا، وعلاوة إصدار تحدد من قبل الجهات المختصة.







 
قديم 06-02-2006, 08:39 AM   #13
معلومات العضو





مؤشر نت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مؤشر نت is on a distinguished road



Lightbulb

"
رزق العالمية" تؤجل صرف حقوق 9 آلاف مساهم للمرة الثالثة


صالح الحمادي - أبها - 07/01/1427هـ
أجبرت إمارة منطقة عسير معجب بن عبد الله بن فرحان صاحب شركة رزق العالمية على العودة إلى أبها والتواجد لترتيب إعادة حقوق المساهمين السبت المقبل.
وأشارت الإمارة في بيانها الصادر أمس لوسائل الإعلام أنه تم منح صاحب الشركة مهلة أخيرة بعد تقدمه بطلب للأمير فيصل بن خالد نائب إمارة منطقة عسير تمتد إلى السبت المقبل للبدء في إعادة حقوق المساهمين وأن يبدأ بالصرف لأصحاب المبالغ الصغيرة وبالتدرج.
ولوحت الإمارة في بيانها بإلزام الفرحان بالآلية الموضوعة وإلا سيتم إحضاره بالطرق النظامية. وأشار البيان إلى تكليف لجنة رسمية لمتابعة الإجراءات السبت المقبل.
وكان معجب الفرحان صاحب شركة رزق العالمية لتدوير الرساميل التي تتخذ من أبها مقرا رئيسيا لها قد أجل صرف حقوق المساهمين للمرة الثالثة على التوالي، حيث كان من المقرر البدء السبت الماضي صرف حقوق أكثر من تسعة آلاف مساهم وفق إعلان رئيس مجلس إدارة الشركة عن نيته إعادة الرساميل للمساهمين في الشركة بإشراف لجنة مشكلة من الجهات الحكومية المعنية في منطقة عسير.
وكانت الشركة تصرف أرباحا للمساهمين بشكل منتظم منذ تأسيسها وتوقفت فجأة عن صرف الأرباح للمساهمين قبل ستة أشهر، وأعلن في حينها صاحب الشركة عن نيته صرف الأرباح بعد ثلاثة أشهر ولكنه لم يف بوعده بعد انقضاء الأشهر الثلاثة، فتقدم عدد كبير من المساهمين بشكوى رسمية لإمارة عسير في الأسبوع الأول من كانون الأول (ديسمبر) الماضي. وبحث الأمير فيصل بن خالد نائب أمير منطقة عسير الوضع وأبدى صاحب الشركة استعداده لإعادة حقوق المساهمين بواقع 100 شخص يوميا. ووجه الأمير فيصل بن خالد بتشكيل لجنة في حينها للإشراف على صرف حقوق المساهمين والتزم صاحب الشركة بالصرف يومين متتاليين وفي اليوم الثالث صرف شيكات من دون رصيد ثم اختفى عن المساهمين مما دفعهم لتقديم شكوى رسمية لإمارة عسير، ووجه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير بإحضار صاحب الشركة معجب بن فرحان الذي حضر مع عدد من الوسطاء. وكشف لـ "الاقتصادية" في حينها الدكتور محمد بن عيسى وكيل إمارة منطقة عسير المساعد، أن معجب قدم وثائق تؤكد وجود جزء من رساميل المساهمين في البنوك، وأبدى بن فرحان استعداده لتقديم بقية الوثائق بحضور محاسب قانوني ومن ثم البدء في صرف حقوق الثلث الأول من المساهمين وبعد ستة أشهر يتم الصرف للثلث الثالث وبعد عام يتم الصرف لبقية المساهمين.
وفيما كان المساهمون يترقبون البدء في استعادة حقوقهم من الشركة السبت الماضي فوجئوا بإعلان صاحب الشركة التأجيل إلى الأسبوع المقبل، متذرعا بأن أغلب المساهمين من الوسط التعليمي ويتمتعون حاليا بإجازة الربيع (نصف العام الدراسي) وقد أبدى عدد كبير من المساهمين تذمرهم من مماطلات صاحب الشركة وعدم التزامه بوعوده السابقة، وقال البعض منهم إن الشركة ستتذرع فيما بعد بإجراءات روتينية قد تؤجل صرف حقوقهم مددا طويلة منها حصول الوسطاء على وكالات من المحكمة الشرعية وهذا قد يعيق استعادتهم حقوقهم المالية من الشركة بسهولة.
من جهة أخرى علمت "الاقتصادية" أن عددا كبيرا من المساهمين يتجهون لتوكيل المحامي القانوني يحيى الشهراني الذي بدأ بالفعل في فتح ملف القضية استعدادا للمرافعة عن المساهمين في حال تعثر صرف حقوقهم الأسبوع المقبل وبالتحديد في الثاني عشر من الشهر الحالي كما أعلنت الشركة.
وأكد معجب بن فرحان أن إعادة الرساميل ستتم بشكل مرن وأكثر يسراً وسهولة من الطرق السابقة من خلال الترتيب الأبجدي لأسماء المساهمين بشيكات بنكية جرى توفيرها من كافة البنوك يواكبها توافر الرصيد الكافي لمبالغ العملاء.
وأعلن أن حجم أموال المساهمين الموجودة لديه والمتمثلة في الرساميل التي ستتم إعادتها تقدر بـ 1.685 مليون ريال، حيث سيتم تسليمها خلال فترة تراوح بين أسبوع وعشرة أيام فقط، مشيرا إلى أنه يستعد حاليا وبعد إعادة الرساميل إلى إغلاق مقر الشركة في مدينة أبها وبشكل نهائي استعدادا لمرحلة الحصول على ترخيص نظامي من هيئة سوق المال والجهات الحكومية الأخرى بعد أن وافقت على منحه شريطة إعادة الأموال للمساهمين.







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار أقتصادية ليوم الاثنين7/9/1426هـ الموافق10/10/2005م الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 32 10-10-2005 09:13 PM
أخبار أقتصادية متنوعة ليوم الأربعاء24/8/1426هـ الموافق28/9/2005م الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 36 28-09-2005 07:54 PM
أخبار أقتصادية متنوعة ليوم الثلاثاء23/8/1426هـ الموافق27/9/2005م الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 32 27-09-2005 04:15 PM
أخبار أقتصادية ومتنوعة ليوم الأحد21/8/1426هـ الموافق25/9/2005م الوايلي الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 20 25-09-2005 02:15 PM
أخبار متنوعه ليوم الخميس4/8/1426هـ الموافق8/9/2005م الوايلي الأسهـــم السعـــوديــــه 31 08-09-2005 09:39 AM








الساعة الآن 04:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.