بورصة الاسهم السعودية





استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-2006, 03:35 PM   #1
معلومات العضو





نـت غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
نـت is on a distinguished road



افتراضي الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 31-01-2006, 03:35 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

3 اسهم لكل طلب
تغطية اكتتاب الدريس 12 مرة ورد الفائض 6 محرم


حزام العتيبي (الرياض)
بعد انتهاء عملية الاكتتاب في شركة الدريس وتحقيقها لاعلى واكبر عملية تغطية للمبلغ والاسهم المطروحة للاكتتاب بأكثر من 12 مرة.. اوضحت مصادر في شركة الدريس ومحللين في سوق الاسهم ان الانظار تتجه الآن الى هيئة سوق المال للقيام بعملية تخصيص الاسهم بعد ان تجاوز عدد المكتتبين عدد الاسهم المطروحة التي تبلغ عددها مليونا ومائتي الف سهم وتتجه النية حسب هذه الآراء ان تعمد هيئة سوق المال الى القيام باعتماد مبدأ توزيع الاسهم والتخصيص بناء على عدد الطلبات اي استمارات الاكتتاب بغض النظر عن عدد المكتتبين فيها وتتوقع هذه المصادر ان يتم تخصيص ثلاثة اسهم لكل طلب اكتتاب كحد اقصى.وقد اوضح مدير العلاقات العامة بالشركة خالد الدريس ان تخصيص الاسهم واعادة الفائض للمكتتبين سيتم في يوم 5 فبراير 2006م الموافق 6 محرم اقادم.

وينتظر ان تطرح الاسهم في التداول خلال شهر بعد تخصيصها.

=========================================

حقوق الملكية الفكرية في ورشة عمل غداً
تأثير التجارة العالمية على المنشآت الصغيرة في غرفة الرياض اليوم


حزام العتيبي (الرياض)
تنظم الغرفة التجارية الصناعية بالرياض محاضرة حول تأثير انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية على قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة اليوم الثلاثاء يلقيها خبير منظمة التجارة العالمية بالغرفة التجارية الصناعية بالشرقية طارق الزهد.

وسيقدم المحاضر عرضاً للتأثيرات المتوقعة على المنشآت الصغيرة والمتوسطة عموماً والعاملة في مجال الصناعة والخدمات على وجه الخصوص جراء انضمام المملكة لعضوية المنظمة, لا سيما وان المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل نسبة كبيرة من حجم الاقتصاد السعودي (من 80 -90% من اجمال المنشآت الاقتصادية), كما يلقي الضوء على أهم التطورات التي طرأت على الأنظمة التجارية بالمملكة, التي سبقت مرحلة الانضمام.

وسيتحدث الزهد في محاضرته عن الدور المطلوب من القطاع الحكومي لمساعدة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من أجل تعظيم الاستفادة من الانضمام للمنظمة, وكذلك الدور المطلوب من هذه المنشآت لحماية مصالحها في ظل الالتزام بتطبيق اتفاقيات المنظمة وخصوصا ما يتعلق باطلاق المنافسة في ظل الاندماج بالاقتصاد العالمي, والآليات المطلوبة من هذه المنشآت, مما يتطلب جهوداً كبيرة ومشتركة من جانب وحدات القطاعين العام والخاص للتعامل معها.

وسيلقي المحاضر الضوء حول تطورات انضمام المملكة الى منظمة التجارة, كما يعطي لمحة موجزة عن نشأة المنظمة ودورها ومبادئها الاساسية وهي: مبدأ الدولة الأكثر رعاية, ومبدأ المعاملة الوطنية, ومبدأ الشفافية, ومبدأ ربط التعرفة الجمركية, ومبدأ عدم فرض قيود كمية على الواردات دون مبرر, كما سيتحدث عن متطلبات العضوية الفكرية للمنظمة وأهم التزامات المملكة في مجالات تجارة السلع والخدمات وحقوق الملكية الفكرية.

وتدخل هذه المحاضرة في اطار برنامج مكثف بدأته غرفة الرياض بعد انضمام المملكة لعضوية المنظمة مؤخراً بهدف تعريف منشآت القطاع الخاص بالآثار المتوقعة من هذا الانضمام, وتوعية هذه المنشآت بالتحديات التي تجلبها اتفاقيات المنظمة والتكيف معها والايجابيات التي ستجنيها.

وفي هذا تنظم الغرفة بالتعاون مع مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية ورشة عمل عن حقوق الفكرية المتصلة بالتجارة في المملكة في اطار منظمة التجارة العالمية, صباح غد الاربعاء يقدمها الدكتور عمرو بن ابراهيم رجب الخبير الاقتصادي وعضو مجلس الشورى, وتعقد بقاعة الوفود بالدور الأول بمقر الغرفة.

وسيتناول المحاضر في هذه الورشة عدة محاور تتضمن تقديم شرح وتعريف بالنصوص القانونية لاتفاقية حقوق الملكية الفكرية التي تعد احدى اتفاقيات المنظمة والملزمة للدول الاعضاء, وسيبدأ المحاضر الورشة بتقديم لمحة مختصرة عن تطور النظام العالمي التجاري المتعدد الاطراف والداخل في اطار عمل المنظمة, وكذلك يقدم عرضاً لمبادئ واتفاقيات المنظمة. وتتضمن المحاور شرحاً لجهود المملكة في تعديل ومواءمة الانظمة الوطنية لتتوافق مع احكام المنظمة, وكذلك شرح المكاسب والتكاليف المترتبة على الالتزام بتطبيق الاتفاقية, وعرض الآلية المتبعة في المنظمة لتسوية المنازعات في مجال حقوق الملكية الفكرية من خلال (حالة دراسية).

ويقوم الدكتور رجب في الورشة ايضا بعرض سابقة قضائية محلية حول براءة اختراع تمثل حالة واقعية لمشكلة متعلقة بحقوق الملكية الفكرية, وسيقوم المحاضر خلال عرض كل من هذه المحاور باجراء مناقشة عامة مع المشاركين في الورشة, اضافة لاتاحة المجال للمناقشة الجماعية حول الخطوات اللازمة لمواجهة مرحلة ما بعد انضمام المملكة لعضوية المنظمة.

وستقدم الغرفة بالتعاون مع مجلس الغرف ورشتي عمل الأولى في 21/2/2006م بعنوان (الموانع الفنية والصحية والبيئية للتجارة في المملكة في اطار منظمة التجارة), والثانية عن (الشركات الصغيرة والعائلية في المملكة في اطار منظمة التجارة العالمية) وتعقد في 8/3/2006م.

=========================================

صندوق لتمويل المنشآت الصغيرة بغرفة الرياض

وفاء باداود (جدة)
ناقشت لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بغرفة الرياض انشاء صندوق لتمويل المنشآت الصغيرة يختص بايجاد قنوات تحويلية متخصصة من خلال وجود برامج خاصة تتناسب مع طبيعة العمل بالمنشآت الصغيرة.

عضو مجلس ادارة الغرفة رئيس لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة فهد بن محمد الحمادي قال ان رأس مال الصندوق المقترح سيتكون من خلال مساهمة رجال الاعمال وبعد قيامه يمكن تطوير موارده المالية, مبيناً ان الصندوق سيعمل باسلوب اقتصادي لضمان حصوله على الموارد المطلوبة من الجهات التي ستشارك فيه وكذلك آلية السداد.

واضاف ان هناك خطوات يجب اتباعها قبل انشاء الصندوق تتمثل في اعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لقيام الصندوق وعرض الدراسة على الجهات التمويلية, مشيرا الى انه سيتم خلال دراسة الجدوى تحديد السوق الذي يستهدف الصندوق ورأس المال المناسب لبدء عمل الصندوق بالاضافة الى هيكلة ادارة وتشغيل الصندوق وتحديد البرامج الملائمة لكل اسلوب من اساليب التمويل, واضاف ان هدف هذا البرنامج هو السعي الى المساهمة في تنويع وتوسيع قاعدة الاقتصاد الوطني ورفع معدلات العمالة الوطنية عبر رسالة تمكين المواطنين من اقامة مشاريع تجارية صغيرة والدخول في عالم الاعمال من خلال توفير وتسهيل التمويل والدعم الفني.

واشار الحمادي الى ان الاجتماع ناقش كذلك مقترح تبني غرفة الرياض نشر ثقافة حق الامتياز الفرنشايز لنشر الثقافة الاستثمارية وتوعية رجال الاعمال الراغبين في الاستثمار عن طريق نظام الفرنشايز موضحاً بان لجنة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بغرفة الرياض تعمل حالياً على تطوير منظومة التشريعات, الاجراءات الخاصة بهذا النظام بما ييسر آليات تعاقداته.

=========================================

المؤشر يكسب 235,6 نقطة
الارتداد تأكيد على ان السوق غير مقبل على تصحيح وشيك


تحليل: علي الدويحي
اغلق سوق الأسهم المحلية امس الاثنين تعاملاته مرتفعا بمقدار 235,63 نقطة او بما يعادل 1,27 % ليقف عند مستوى 18785,45 نقطة وهو اغلاق جيد بعد ان اغلق خلال تعاملات الفترة الصباحية مرتفعا بمقدار 115,84 نقطة وبكمية اسهم تجاوزت 33,960 مليون سهم وبحجم سيولة تجاوز 17,925 مليار ريال حيث استهل تعاملاته متراجعا حتى وصل الى حاجز 18440 نقطة وكان من المهم معرفة هذه المعطيات بغض النظر عن معطيات الفترة المسائية نظرا لما يترتب عليها من معرفة مسار السوق في الفترة القادمة حيث يعتبر اغلاق اليوم (الثلاثاء) فوق حاجز 18825 نقطة هو الاغلاق المثالي السابق وان تعود الكميات الى حجمها السابق بين 45 الى 47 مليون سهم وان لا يتجاوز حاجز 18440 نقطة وان تصل السيولة الى ما يزيد عن 40 مليارريال , مما يعني ان أي قصور في اى عنصر يجعلنا في حالة حذر شديد ويمكن ان يبقى السوق داخل الموجة الهابطة التي دخلها من يوم السبت الماضي وقد اشرنا الى ذلك في حينه.

إجمالا كان السوق قد ارتد في الفترة الصباحية من عند حاجز 18440 نقطة وهو نفس الحاجز الذي ارتد من عنده مساء الاحد, وكان ارتدادا إيجابيا رغم انه كان ارتدادا تصريفيا ولكن الايجابية فيه انه تأكيد ان ما حدث هو جني ارباح قاس وليس تصحيحا ولكن بقاءه داخل الموجه الهابطة يجعل احتمال تطوره الى تصحيح قائم ويمكن معرفة ذلك عندما يتجاوز حاجز 18050 نقطة الى اسفل.

في الفترة المسائية واصل السوق ارتفاعه وشهد تذبذبا معقولا وهو سمة السوق في الفترة القادمة كما كانت عملية التصريف هي السمة الاخرى حيث كانت هناك اسهم اغلقت على النسبة الادنى وفجأة وقبل ما تقترب من اغلاق النسبة الاعلى شهدت (رش), في حين كان هناك اسهم تشتري من العرض ومنها البلاد والتعمير وصدق الذي يحتاج الى كسر حاجز 470 ريالا فيما يمتلك اللجين نقطة دعم قوية عند سعر 456 ريالا وكذلك الصحراء والمراعي والكهرباء الذي نتوقع ان يشهد خلال الاسبوع القادم انطلاقة جديدة خاصة وان قرار الهيئة الاخير والقاضي بتعديل وحدة التغيير في اسعار الأسهم فهو اكثر المستفيدين من هذا القرار وقد امضى المؤشر العام الساعة الاولى يسير في اتجاه افقي مابين خطي 18659 و18673 نقطة وفي النصف الساعة الاخيرة شهد سهم سابك دخول طلبات جديدة رفعت المؤشر الى حاجز 18780 حيث لم يستطع اختراق حاجز 18825 وهو المستوى الآمن لدخول المضارب اليومي فيما يبقى المستثمر في منطقة آمنة وبالذات الذين اشتروا قبل اجازة العيد.

نتوقع ان تغطي اليوم (الثلاثاء) كثير من الأسهم وفي مقدمتها الشركات المشاركة في ينساب التي يتوقع ان يتم الاعلان قريبا عن موعد ادراج اسهمها للتداول, حيث تشير المصادر الى انه سيكون في التاسع من شهر محرم القادم, ومن هذه الشركات الكيميائية ومكة والمجموعة والاحساء وباقي شركات القطاع الصناعي الذي استحوذ امس (الاثنين) على مايزيد عن 40% من اجمالى السيولة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 38% ولكن ما زالت الكميات المتداولة مرتفعة قليلا 69,040,803 ملايين سهم ونتوقع ان تتراجع في الفترة القادمة فيما كانت السيولة لابأس بها والبالغة 39,186,604,051,00 مليار ريال وجاءت ناقصة عن تعاملات اليوم السابق نتيجة عملية التصريف والتدوير التي شهدتها معظم الأسهم الصغيرة والتي نتوقع ان تتراجع في حال تحرك سابك وتوليها القيادة حيث اصبحت جاهزة الى جانب الكهرباء ويبقى الحذر من التصريف قائما وكذلك من تقلبات السوق.

=========================================

المستثمرون لـ(عكاظ): اعطال نظام (تداول) تكبدنا خسائر بمليارات الريالات

جمعان العدواني (جدة)
ادى تكرر الاعطال الفنية للموقع الالكتروني لتداول الاسهم السعودية الى تكبد المتعاملين بالسوق العديد من الخسائر التي تقدر بمليارات الريالات دون حصولهم على أي تعويضات نتيجة الخسائر مما اضطر عدد من صغار المستثمرين الى الخروج من سوق الاسهم لعدم تمكنهم من انجاز اوامر عمليات البيع والشراء بسبب ضعف النظام الالي وكثرة اعطاله.

واشار محمد الحمراني مستثمر الى ان هناك بعض الاعطال الفنية على شاشات موقع تداول وكذلك مواقع البنوك مما يتسبب في خسائر لغالبية المستثمرين وهذا يحدث كثيرا والحقيقة ان هناك ايضا مشكلة تباطؤ في تحديث معلومات العمليات عبر الشاشة مما يؤثر على حركة البيع والشراء.

وقال عبدالله الخالدي متعامل بسوق الاسهم ان الطفرة الكبيرة في السوق لاتواكبها نقلة مماثلة في التقنية داخل صالات التداول مشيرا الى ان مؤسسة النقد هي الجهة المعنية باحداث التطور التقني والفني لسوق الاسهم.

واضاف ان مشكلة ضعف الشبكة المصرفية تقف عقبة امام المستثمرين ونأمل توسيع الشبكة بشكل يحفظ لجميع المساهمين حقوقهم.

واوضح محمد الغامدي مستثمر بسوق الاسهم ان صمت مؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة سوق المال تجاه تكرر الاعطال في نظام تداول وكذلك تصرفات البنوك من خلال تكرار أعطال أنظمة التداول لديها أمر يجب أن نقف عنده, مشيرا الى ان لا يمكن ان يعذروا إدارة سوق الأسهم على وجود مثل هذه الأعطال التي يفترض الا توجد في الأسواق المتطورة وهي أعطال تؤثر على محافظ واستثمارات المتداولين خاصة ان إدارة السوق تحصل على نسبة تصل إلى 10% من عمولة كل صفقة سواء من البائع أو المشتري تسمح لها بتطوير النظام وإيجاد بنية قوية قادرة على تلافي مثل هذه المشاكل.

و طالب سفر الوازعي ''متعامل'' كل شركة تداول وهيئة سوق المال بالعمل على توسيع النظام لاستيعاب الكم الهائل من الطلبات والاقبال على التعامل بالسوق من قبل المتعاملين حيث يجب تقديم خدمات متطورة ومتكاملة لهم مقابل ما يدفعونه من رسوم وعمولات في البيع والشراء والعمل على عدم تكرار مشاكل توقف بث الأسعار وتعطل نظام (تداول) خاصة وان سوق الاسهم السعودي يمر بمرحلة من التطور مؤكدا في الوقت ذاته ان ما يحدث من تعطل مفاجئ لمؤشر نظام تداول يكبد المتعاملين خسائر مالية كبيرة تستدعي تعويضهم عن الفترة التي لم يتم التداول خلالها بفترة اخرى او تمديد عملية التداول عقب تصحيح.

من جهة اخرى اشارت مصادر بتداول للاسهم السعودية ان هذه الاعطال تحدث غالبا نتيجة الضغط الكبير على النظام من قبل المتداولين الذين يزيد عددهم يوما بعد يوم ويتم اصلاحه فور تعطله بشكل مباشر مشيرا الى انهم بصدد تطوير النظام قريبا لاستيعاب اكبر عدد ممكن من التداولات اليومية وذلك لتلبية احتياجات المتعاملين بالسوق ولعدم تكرر مثل هذه الاعطال مستقبلا.

=========================================

تحسن أداء شركة الكابلات السعودية

عكاظ (جدة)
حققت شركة الكابلات السعودية ارباحا قدرها 111000 ريال بعد ان قررت الشركة تجنيب مخصص اضافي من ارباحها قدره 34 مليون ريال. اكد ذلك د. وهيب عبدالله لنجاوي رئيس المجموعة والعضو المنتدب لشركة الكابلات. وقال ان الشركة اقدمت على اتخاذ هذا القرار لتحسين المركز المالي للشركة علما ان التخصيص لن يؤثر على التدفقات النقدية وانما يعطي الشركة قوة تنافسية في المستقبل واضاف ان الشركة تتطلع الى تحقيق ربحية عالية في السنوات القادمة. ويعتبر اداء الشركة في 2005م افضل من العام الماضي بنسبة 56% فيما يخص الربح الاجمالي مما يعني ان اداء الشركة في تحسن مطرد.

=========================================

صافولا توصي بمنح سهمين مجانيين لكل 3 وتوزيع أرباح

عكاظ (جدة)
أقر مجلس ادارة مجموعة صافولا في اجتماعه برئاسة المهندس عادل محمد فقيه النتائج المالية الموحدة لعام 2005م وظهرت ارباحا قياسية صافية بلغت 139% مقارنة بعام 2004م. واوصى المجلس بزيادة رأسمال المجموعة عن طريق منح اسهم مجانية بمقدار سهمين لكل 3 أسهم مملوكة على ان يتم تسديد هذه القيمة بتمويل مبلغ 1,2 مليار ريال من الاحتياطيات الى رأسمال الشركة ليرتفع بذلك عدد اسهمها من 36 مليون سهم الى 60 مليون سهم, كما وافق المجلس على صرف ارباح عن الربع الرابع من عام 2005م لكافة الـ36 مليون سهم بواقع 3 ريالات للسهم الواحد.

=========================================

«ساسكو» ترفع أرباحها الى 160 مليون ريال في 2005

كتب - خالد العويد:
قالت الشركة السعودية لخدمات السيارات والمعدات (ساسكو) ان ارباحها الصافية والمدققة بلغت 160 مليون ريال للعام المالي 2005م.
وأوضح الشيخ خالد بن ابراهيم بن عبدالعزيز آل ابراهيم - رئيس مجلس الإدارة ان المجلس اعتمد الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر المدققة للعام المالي 2005م وان الأرباح الصافية بلغت (160) مليون ريال. وأضاف بأن الشركة بعد حصولها على موافقة هيئة السوق المالية على زيادة رأس مال الشركة وذلك بمنح سهم مقابل كل سهمين سيتم العرض على الجمعية العمومية غير العادية القادمة لاقرار ذلك وسوف يتم الإعلان عن موعد انعقاد الجمعية في حينه. وستقوم الشركة الموافقة بزيادة رأس المال من 300 مليون ريال الى450 مليون ريال بمنح نصف سهم مجاني لكل سهم حيث ستكون نسبة المنحة المجانية 50٪.

وقامت شركة ساسكو مؤخرا بزيادة حصتها في شركة التصنيع وخدمات الطاقة البالغة 18 مليون ريال بما يعادل (360) الف بنفس نسبة الزيادة المقررة التي طلبتها التصنيع وخدمات الطاقة حيث اوضحت بزيادة رأسمالها من (533) مليون الى ملياري ريال من خلال اصدار اسهم اضافية بالقيمة الاسمية للشركاء الحاليين كل حسب مشاركته وهذا الأمر سيعود بالنفع على شركة ساسكو من خلال زيادة اصولها المستثمرة في شركة التصنيع وخدمات الطاقة وزيادة حصتها في الأرباح السنوية التي تحققها الشركة سنويا. وأشار البراهيم الى ان شركة ساسكو نجحت خلال الخمس سنوات الماضية في تحقيق اهدافها وانطلقت تجاه تحقيق الأرباح بشكل تصاعدي ومازالت تسعى لتطوير خدماتها القائمة والبحث عن فرص استثمارية جديدة.

=========================================

محافظ هيئة الاتصالات:
قوانين الاستثمار السعودية محفزة لاستقطاب الشركات الأجنبية


الرياض - محمد الحسيني
أكد الدكتور محمد السويل محافظ هيئة الاتصالات أن قوانين وأنظمة الاستثمار في قطاع الاتصال تعد محفزاً لاستقطاب الشركات للاستثمار تقنياً في السوق السعودية.
وقال لدى حضوره أمس توقيع اتفاقية تصنيع 120 ألف جهاز كمبيوتر شخصي في العام بين الإلكترونيات المتقدمة وشركة أيسر العالمية، إن الاتفاقية بين الشركتين تعد إضافة للاقتصاد الوطني وهو توطين واقعي وحقيقي للتقنية وليس نظرياً على الورق، مشيراً إلى أن هذا المصنع ثالث مصنع يرخص له في المملكة.

ولفت السويل إلى أن الاتفاقية هي نتاج لمشروع المليون حاسب آلي المنزلي، حيث اشترطت الهيئة وجود مصنع تجميع للأجهزة في المملكة، فتم الاتفاق بين أسير العالمية والإلكترونيات المتقدمة على إقامة مصنع محلي لتجميع الحاسب الآلي.

=========================================

بزيادة 83 ٪ عن الربع الثالث
«اتحاد اتصالات» تربح 1045 مليوناً ايرادات تشغيلية في الربع الرابع من 2005


أعلنت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» أمس عن نتائج الربع الأخير للسنة المالية 2005، إذ حققت الشركة التي بدأت التشغيل نهاية مايوالماضي، ايرادات تشغيلية بلغت 1,055 مليون ريال بزياده 479 مليون ريال والتي تمثل نسبة 83٪ زيادة عن الربع الثالث. كما أعلنت الشركة عن بلوغ عدد مشتركيها 2,3 مليون مشترك بنهاية ديسمبر2005 والجدير بالذكر ان اجمالي الايرادات التشغيلية منذ بدء التشغيل وحتى 31 ديسمبر 2005 بلغت 1,680 مليون ريال بزيادة 704 ملايين ريال عن الموازنة التقديرية للشركة أي بنسبة 72٪ وقد بلغت أرباح التشغيل قبل خصم الاطفاءات والاستهلاك والفوائد للربع الرابع 241,5 مليون ريال بزيادة 144 مليون عن الربع الثالث، أي مانسبته 147,8٪ ويمثل اداء «موبايلي» منذ بدء التشغيل أفضل مما كان متوقعا بشتى المقاييس خاصة اذا ما نظرنا الى حجم استثمارات الشركة والذي بلغ 16 مليار ريال. هذا وبلغت خسائر الشركة المتراكمة لغاية 31 ديسمبر 2005 مبلغ مليار ريال سعودي منها خسائر الربع الرابع لهذا العام (3) ملايين ريال فقط، بانخفاض (162,6) مليون ريال عن الربع الثالث.

=========================================

تتيح للعميل العديد من المزايا
«الاتصالات السعودية» تقدم الخدمات الإضافية للهاتف مجاناً


الرياض - أحمد غاوي:
تقدم الاتصالات السعودية عرضاً خاصاً لكافة عملائها يتمثل في إمكانية إضافة باقة الخدمات الإضافية للهاتف وهي «خدمة إظهار الرقم - الانتظار - المكالمات الجماعية - التحويل» (مجاناً) لمدة «4 أشهر» وذلك عند طلب العميل تأسيس خط هاتفي جديد أو إضافي خلال الفترة من 2/1/1427ه.
وتتيح الخدمات الإضافية للعميل العديد من المزايا التي تتمثل في: خدمة إظهار الرقم والتي تتيح إظهار رقم المتصل قبل الرد على المكالمة، وخدمة الانتظار تقوم بإشعارك بوجود مكالمة أخرى مع إمكانية استلامها، وكذلك خدمة المكالمات الجماعية والتي تتيح إجراء مكالمة مع أكثر من طرف أو التنقل بين المكالمتين أو توصيل الأطراف الثلاثة في مكالمة واحدة، وخدمة تحويل المكالمات التي توفر امكانية تحويل المكالمات الواردة تلقائياً إلى أي رقم هاتف أو جوال تحدده بنفسك.

ولمزيد من المعلومات عن كيفية الحصول على هذا العرض يمكن الاتصال بمركز العناية بعملاء الهاتف «907» على مدار الساعة أو زيارة موقع الشركة - www.stc.com.sa.

الجدير بالذكر ان عدد عملاء الهاتف يقدر ب 4 ملايين مشترك في خدمة الهاتف وأكثر من 50 ألف خط ديسل، وشبكة الهاتف تغطي كافة انحاء المملكة المترامية الأطراف من مدن وقرى وهجر، حيث ترتبط بعضها ببعض من خلال شبكة الألياف البصرية والتي تنقل ملايين المكالمات وخدمات المعطيات الداخلية والدولية في آن واحد ويقدر طولها بأكثر من 35 ألف كم، تم تصميمها على أحدث المواصفات الفنية والتي تواكب نهضة وتطور قطاع الاتصالات في المملكة.

=========================================

«الكابلات» تقرر تجنيب مخصص إضافي بـ 34 مليوناً لتحسين مركزها المالي وتعزيز قدراتها التنافسية

قررت شركة الكابلات السعودية تجنيب مخصص اضافي من ارباحها يقدر ب 34 مليون ريال لتحسين مركز الشركة المالي، وتعزيز قدراتها على المنافسة.
وقال الدكتور وهيب عبدالله لنجاوي رئيس المجموعة والعضو المنتدب للشركة، ان قرار التخصيص لن يؤثر على التدفقات النقدية، وانما يعطي الشركة قوة تنافسية في المستقبل، وهو ما يتماشى مع توجهها لتحقيق ربحية عالية في السنوات المقبلة.

=========================================

عملية تصويبية محصلتها ارتفاع أسعار 64 شركة
أسهم سابك تقود مسيرة صعودية تمسح بها خسائر «الأحد» وتحلق بالمؤشر الى رقم قياسي


عوّض مؤشر الأسهم تراجعات الأحد ولم يكتف السوق بذلك بل عاد إلى تسجيل أرقام قياسية حيث وصل إلى 18785 نقطة مرتفعاً 235 نقطة تعادل نسبة 1,27٪
وكان آخر رقم قياسي أغلق عليه السوق يبلغ 18751 نقطة وسجل يوم الخميس الماضي.

وجاء الارتفاع كعملية تصويبية لنزول المؤشر في اليوم السابق كما ان الارتفاع يأتي تأكيدا للاتجاه الإيجابي الذي سلكه المؤشر والذي قلل معه مستوى التراجعات بشكل كبير عند إغلاق اليوم السابق.

وانطلقت مسيرة السوق الصعودية بدعم من الأسهم القيادية خاصة سابك التي خلفت تأثيرا حادا على وضع السوق مدعومة بقرب تداول شركة ينساب التي ستعقد غدا الأربعاء جمعيتها التأسيسة تمهيدا لرفع أوراقها لهيئة السوق المالية لتحديد موعد تداول اسهما .

وقد صعدت أسهم سابك 52 ريالاً لتصل إلى 1735 ريالاً علماً أنها وصلت إلى 1740 ريالاً كحد أعلى وشهد سهمها تداولات كبيرة تجاوزت 1,6 مليون سهم تصل قيمتها إلى 2,7 مليار ريال.

ومالت السوق الى التنفيذ من جانب العرض مباشرة، حيث وكان واضحا منذ بداية التداول الصباحي أن الاتجاه نحو الشراء وليس البيع إذا كانت التعاملات نشطة للغاية والافتتاح مرتفعا وكان من الواضح ان اتجاه السوق سيكون تصويبيا للاتجاه النزولي الذي حدث في اليوم السابق إضافة الى ذلك قلة عروض البيع خاصة على الشركات القيادية بالأسعار المتدنية التي افتتحت عليها بعض الشركات.

وسجلت أسهم 64 شركة ارتفاعات سعرية في حين تراجعت 12 شركة وسجل مؤشر قطاع التأمين أعلى ارتفاع بنسبة 5,3٪ مع تسجيل الشركة الوحيدة في هذا القطاع سعرا جديدا يبلغ 844,75 ريالا.

ووصلت بعض الارتفاعات في السوق الى نسبة 10٪ لكل من اسمنت العربية ، الجوف ، الباحة، سيسكو في حين سجلت شركات أخرى ارتفاعات قوية بنسبة 7٪ وهي طيبة وصدق والمصافي وصافولا واسمنت اليمامة.

ومن ابرز القطاعات التي شهدت نشاطا سعريا قطاع الاسمنت بقيادة العربية وسجلت جميع الشركات ارتفاعات متباينة أقلها تبوك ووصلت قيمة التنفيذ الى اكثر من 2,7 مليار ريال.

وبخصوص تحركات السيولة داخل قطاعات السوق فقد سيطر عليها كالعادة القطاع الصناعي وسجل لوحده قيمة تبلغ 15,4 مليار ريال تمثل نسبة 38,6٪ من اجمالي القيمة الكلية في السوق وهذه القيمة تمثل شراء 19 مليون سهم تم تداولها عبر 150 ألف صفقة.

وشهدت الكثير من الأسهم تذبذبا حادا أبرزها أسهم النقل البحري التي تحركت في نطاق 50 ريالا وخسر السهم جزءا كبيرا من مكاسبه بسبب المعلومات المتناقضة حول نتائج اجتماع لمجلس إدارة الشركة لم تعلن حتى الآن تفاصيله.

=========================================

تطورات السوق

- محمد عبدالله السويّد -
سابك
في تطور آخر أغلق السهم البارحة مرتفعا بقيمة 1735 ريالاً متماسكا على دعم متوسطه المتحرك لعشرة أيام بقيمة 1689 ريالاً. أعتقد أن تماسك السعر على متوسطه المتحرك لعشرة أيام يعتبر لافتاً للنظر في الوقت الحالي ولكن هذا لا ينفي اتخاذ الحذر والحيطة لكون السهم أصلا يتذبذب داخل نمط حيرة على المدى المتوسط ويسمى القمة التوسعية بالإضافة إلى أنه مازال يعاني من مقاومة مهمة على 1739,25 ريالاً، لذا يفضل متابعته بشكل جيد مع إغلاق اليوم.

الاتصالات السعودية

في تطور سلبي آخر أغلق السهم البارحة منخفضا بقيمة 1214 ريالاً كاسرا دعم قمته الصاعدة السابقة على المدى القصير وقيمتها 1226 ريالاً. أعتقد أن هذا التطور من المحتمل أن يعطل اتجاه السهم التصاعدي على المدى القصير خاصة وأنه لم يستطع حتى الآن اختراق مقاومته على 1250 ريالاً، بفضل متابعته بشكل جيد فإغلاق آخر اليوم بقيمة أقل من 1226 ريالاً سيزيد من احتمال هبوط السعر إلى مستويات متدنية جديدة.

شركة الكهرباء السعودية

في تطور سلبي أغلق السهم البارحة منخفضاً بقيمة 143,5 ريالاً كاسرا دعم متوسطه المتحرك لخمسين يوما وقيمته 143,80 ريالاً ومتأثرا بمقاومة متوسطه المتحرك لعشرة أيام بقيمة 145,65 ريالاً. أعتقد أن وضع السهم حرج جدا حاليا فمن المفترض أن يتماسك اليوم على دعم قمته الصاعدة السابقة على المدى الطويل بقيمة 145,5 ريالاً، فأي إغلاق بقيمة أقل منها من الممكن أن تعطل اتجاه السهم التصاعدي على المدى الطويل.

شركة الراجحي المصرفية

في تطور آخر ارتفع السهم البارحة بشكل طفيف أيضا مغلقا بقيمة 2478,25 ريالاً مؤكدا مرة أخرى كسر دعم فجوته الصاعدة بقيمة 3550 ريالاً ومستخدما في نفس الوقت دعم متوسطه المتحرك لعشرة أيام وقيمته 3456 ريالاً. مازلت أعتقد أن السهم سيمر في فترة تذبذب على المدى المتوسط معتمدا على دعم بقيمة 3095 ريالاً ومقاومة بحدود 3980 ريالاً، ومن المتوقع أن يقوم خلال الأسبوع الحالي بتجربة دعمه المذكور مسبقا لتجربته لذا يفضل متابعته بشكل جيد مع العلم بأن أي عودة للسهم بقيمة أكبر من 3550 ريالاً سيكون تطويرا لنمط سعري على المدى القصير.

نفط نايمكس (قبل إغلاق البارحة)

ارتفع سعر النفط البارحة محققا اعلى سعر بقيمة 68,42 دولاراً مستخدم دعماً متوسطه المتحرك لعشرة أيام ومتماسكا على دعم قمته الصاعدة السابقة على المدى المتوسط بقيمة 64,21 دولاراً. أعتقد أن المسألة المتعلقة بإيران مازالت تؤرق أسواق النفط على توفر امدادات النفط مستقبلا، لذا فمن المتوقع أن نرى تحسنا خلال الأسبوع الحالي ولكن ذلك مرهون باختراق مقاومة القمة الصاعدة الحالية على المدى المتوسط بقيمة 69,20 دولاراً والتي ستفتح المجال لاختراق أعلى سعر حققه الآن بكل سهولة بإذن الله.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي (قبل إغلاق البارحة)

هبط سعر اليورو البارحة محققا أدنى سعر بقيمة 1,2063 دولاراً مؤكدا كسر دعم قمته الصاعدة السابقة على المدى المتوسط بقيمة 1,2180 دولاراً وفي نفس الوقت متماسكا على دعم مهم بقيمة 1,2060 دولاراً. أعتقد أن نتائج اجتماع الفدرالي الأمريكي اليوم ستساعد على تحديد اتجاه السعر خلال الفترة القادمة بإذن الله خاصة وأن سعر النفط مازال يحاول تحقيق أسعار صاعدة جديدة لذا يفضل متابعته اليوم بشكل جيد مع العلم أن المتوقع أن يرفع الفدرالي سعر الفائدة على الدولار 25 نقطة.

=========================================

بنك الرياض يجزئ سعر وحدات صندوقي الرياض للأسهم 1و2

اعلن عبدالعزيز المالكي - نائب الرئيس التنفيذي للخزانة والاستثمار ببنك الرياض ان البنك يعتزم تجزئة اسعار الوحدات الاستثمارية في صندوقين للأسهم المحلية (صندوق الرياض للأسهم1، صندوق الرياض للأسهم 2) اعتباراً من 1/2/2006م.
واوضح المالكي ان الاسعار الجديدة للوحدات الاستثمارية ستقل عن الاسعار الحالية بشكل كبير حيث سيتم تجزئة سعر الوحدة بقسمته على 1,000 وذلك سيتيح الفرصة للمستثمرين لتملك عدد أكبر من الوحدات الاستثمارية. وعزا المالكي هذا الاجراء الى النمو الكبير الذي تحقق في سعر الوحدات حيث ارتفع سعر وحدة صندوق الرياض للأسهم 1 من 647,23 ريالا عند الانشاء الى 21,716,22 ريالا بتاريخ 23/1/2006م وارتفع سعر وحدة صندوق الرياض للأسهم 2 من 1,000 ريال عند الانشاء الى 14,405,42 ريالا بتاريخ 23/1/2006م مما جعل قيمة الوحدة تفوق الحد الادنى للاشتراك (10000) ريال.

كما اكد ان التعديل الجديد لن يترتب عليه اي تأثير اقتصادي على اداء الصندوقين او القيمة الحالية لاستثمارات العملاء.

يشار الى ان بنك الرياض وللعام السابع على التوالي، حصل على اعلى عدد من جوائز التفوق لصناديقه الاستثمارية بين الصناديق المثيلة المحلية، اضافة لجائزة افضل مدير استثمار لثلاث سنوات، وقد تم ذلك على ضوء تقييم «ارنست اند يونج» بالتنسيق مع لجنة منتجات الاستثمار للبنوك السعودية.

والجدير بالذكر ان بنك الرياض دأب على تقديم النصائح للمستثمرين وتوفير البيانات التي تمكنهم من متابعة اداء الصناديق والمحافظ الاستثمارية وما يحدث من مستجدات في الاسواق المالية المحلية والعالمية من خلال المسؤولين في مراكزه التسويقية ومستشاريه في الادارة العامة وما يصدره من تقارير منتظمة في الصحف المحلية.

=========================================

فيبكو توزع 6 ريالات للسهم

اوصى مجلس إدارة شركة تصنيع مواد التعبئة والتغليف (فيبكو) بتوزيع أرباح للمساهمين بنسبة 12٪ أي بواقع ستة ريالات للسهم الواحد للعام المالي المنتهي في 31/12/2005م.
وستكون احقية الارباح للسادة المساهمين المقيدين بسجلات الشركة كما في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية، وذلك بعد عرضه على الجمعية العمومية لإقراره.

وحققت فيبكو ارباحاً بلغت تسعة ملايين وسبعمائة واثنى عشر ألفاً وأربعة عشر ريالاً للعام 2005م. مقارنة مع ستة ملايين وسبعمائة وسبعة وثمانين ألفاً وستمائة وأربعة وخمسين ريالاً لنفس الفترة من عام 2004م.

وتتخصص فيبكو في منتجات الأكياس التي يتم تصنيعها في مصانع الشركة في السعودية وباكستان، وتعتبر الشركة أكبر مصنع لهذا المنتج على مستوى الشرق.

=========================================

قراءة أسواق النفط الاستباقية لقرار الأوبك اليوم تعيد الأسعار إلى مستوى 67 دولاراً

كتب - عقيل العنزي:
استطاعت أسواق النفط العالمية أن تقرأ بوضوح القرار الذي سيصدره اليوم الثلاثاء وزراء النفط والطاقة الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» في اجتماعهم الدوري التاسع والثلاثين من خلال تصريحاتهم لوسائل الإعلام لدى وصولهم مقر المنظمة في العاصمة النمساوية «فيينا» أمس والتي عادة ما تعكس آراءهم بل وقراراتهم حيال خفض أو زيادة أو إبقاء إنتاج المنظمة خلال الربع الأول من هذا العام. وقد تجاوبت الأسعار مع تأكيدات الوزراء بشأن إبقاء كميات الإنتاج دون تغيير لتهدئة الأسعار المتصاعدة بسب المخاوف من نقص الإمدادات نتيجة الأزمة الغربية الإيرانية والتوتر في نيجيريا وشح الإمدادات الروسية مع تنامي الطلب العالمي على النفط حيث تراجع سعر خام ناميكس القياسي إلى 67,75 دولاراً للبرميل، وكانت الأسعار قد صعدت إلى مستوى 68 دولاراً للبرميل لخام ناميكس في الفترة الصباحية بعد أن رشحت أخبار من أن إيران ونيجيريا تطالبان بخفض الكميات التي تنتجها دول المنظمة، مما أثار أجواء من التوتر في الأسواق النفطية، غير أن الدولتين عادتا وأكدتا أنهما لا تؤيدان خفض الإنتاج، لتنضما إلى بقية أعضاء المنظمة في التوجه نحو إبقاء كميات الإنتاج على ما هي عليه في حدود 28 مليون برميل يوميا، وترك قرار التخفيض إلى الاجتماع القادم في شهر مارس. ومع أن الأسواق تدرك بأن قرار المنظمة في إبقاء كميات الإنتاج في نفس مستوياته الحالية ليس ذا تأثير عملي على مستوى تدفق كميات النفط إلى الأسواق العالمية لكون المنظمة تنتج حاليا أكثر من 30 مليون برميل يوميا أي أنها تتخطى سقف إنتاجها بحوالي مليوني برميل يوميا إلا أن ذلك يشيع حالة من الاطمئنان النفسي لدى المضاربين والمستهلكين ويعطي انطباعا بأن السوق لن تعاني أي شح في المستقبل، ويتيح الفرصة إلى مزيد من البناء للمخزونات الإستراتيجية في الدول الصناعية الكبرى.كما يساهم في تعزيز موقف الدول الغربية في خلافها مع إيران بشأن برنامجها النووي ويشكل مزيدا من الضغوط على إيران التي تحاول أن تلعب على وتر التهديد بالنفط ودفع الأسعار إلى أعلى للحيلولة دون رفع ملفها إلى مجلس الأمن واحتمال فرض عقوبات اقتصادية عليها مما قد يؤثر على برامجها التطويرية في مجال صناعة البترول ويعرقل من إنتاجها النفطي. ولا يزال الوجل يساور الأسواق النفطية من إمكانية صعود الأسعار المرشحة للارتفاع إلى مستويات قياسية جديدة لا يفصلها عنها سوى 3 دولارات في حالة استمرار التوتر الأمني في نيجيريا وفرض عقوبات اقتصادية على إيران، إلا أن المراقبين يعولون كثيرا على قوة المخزونات الإستراتيجية و اعتدال حالة الطقس في الدول الغربية والإجراءات التقشفية الصارمة التي تتخذها الدول الصناعية في استهلاك الطاقة للحد من تنامي الأسعار إلى مستويات قد تضر بالاقتصاد العالمي.
إلى ذلك هبط سعر الخام الخفيف في سوق لندن للتعاملات الالكترونية إلى 66 دولاراً للبرميل كما هبط خام برنت القياسي إلى 65,14 دولاراً للبرميل، وظل سعر وقود التدفئة في مستوياته التي كان عليها الأسبوع الماضي في حدود 1,81 دولار للجالون، غير أن سعر الغاز الطبيعي تراجع بسبب قلة الإقبال عليه من قبل المضاربين حيث تراجع إلى 8,85 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

المعادن النفيسة واصلت ارتفاعها الذي بدأته الأسبوع الماضي بقيادة البلاتين الذي صعد بمقدار 20 دولاراً للأوقية ليصل سعره إلى 1081 دولاراً، كما صعد الذهب بمقدار 9 دولارات إلى 565 دولاراً للأوقية ارتفعت الفضة إلى 9,73 دولارات .

=========================================

تنظمها هيئة السوق المالية بالتعاون مع «هيئة الصحفيين»
3 دورات احترافية لتنمية مهارات 45 صحفياً سعودياً في كتابة تقارير الأسهم والشركات


تنظم هيئة السوق المالية بالتعاون مع هيئة الصحفيين السعوديين ثلاث دورات في «مهارات تحرير تقارير الأسهم والشركات» لعدد 45 صحفياً سعودياً في كل من الرياض وجدة والدمام تبدأ اعتباراً من غد وحتى الثامن من فبراير المقبل.
وأوضح رئيس هيئة السوق المالية جماز بن عبدالله السحيمي أن الدورة تهدف إلى الارتقاء بالمستوى المهني للصحفي السعودي والوصول به إلى امتلاك أدوات الاحتراف في صياغة التقارير الصحفية عن الأسهم وقراءة القوائم المالية للشركات وتقديم رؤية تحليلية احترافية وموضوعية عن واقع السوق المالية السعودية.

وأكد السحيمي أن تنظيم هيئة السوق المالية لهذه الدورة يأتي ضمن أهداف الهيئة في تشكيل رؤية واعية لدى المجتمع بأمور الاستثمار في السوق المالية. ودعماً منها لهيئة الصحفيين السعوديين وجهودها في تنمية مهارات وقدرات الصحفي السعودي.

ويقدم الدورة فريق محترف من الصحفيين المختصين في أسواق المال من وكالة رويترز العالمية المعروفة. ويضم برنامج الدورة العديد من المحاور المهمة وتعتمد بشكل أساسي على التدريب العملي والتفاعل الحي بين المدربين والمتدربين، ومن محاور الدورة:

٭ التعرف على المبادئ الأساسية لتحرير التقارير والأخبار عن الأسهم والشركات ومعرفة التبعات والمخاطر القانونية.

٭ اكتساب مهارة تعقب العوامل المؤثرة على أسواق الأسهم بما في ذلك الاتجاهات الاقتصادية، والتكهنات المستقبلية للأرباح.

٭ اكتساب مهارة فهم وشرح القوائم المالية للشركات المساهمة.

٭ تحليل واقع الكتابات الحالية للصحفيين السعوديين على ضوء مقالات وأخبار مختارة من الصحف اليومية السعودية.

وستعقد الدورة الأولى في الرياض من 1 - 2 فبراير، وفي جدة من 4 - 5 فبراير، وفي الدمام من 7 - 8 فبراير.

وستتولى هيئة الصحفيين السعوديين ترشيح وتسمية الصحفيين المشاركين في الدورة.

=========================================

«الزامل» توقع اتفاقية تعاون عقاري مع «الراجحي»

أبرمت شركة الزامل العقارية عقدين مع شركة الراجحي المصرفية اتفاقية تعاون في المجال العقاري.
وقد قام بالتوقيع على العقد من الطرفين كل من عبدالله بن سليمان الراجحي الرئيس التنفيذي لشركة الراجحي المصرفية، وعبدالحميد بن عبدالله الزامل رئيس مجلس ادارة شركة الزامل العقارية.

ويتمثل العقد الأول في أن تكون شركة الزامل المطور العقاري للصندوق، فيما يكون العقد الثاني كمشاركة عقارية بين صندوق الراجحي العقاري والشركة.

واوضح عبدالحميد بن عبدالله الزامل رئيس مجلس ادارة شركة الزامل العقارية، ان فكرة الصندوق تتمثل في فتح المجال امام المستثمرين في المجال العقاري للاشتراك في الصندوق من خلال مظلة قانونية آمنة. مبيناً ان مجال عمل الصندوق هو شراء أراض تجارية وفضاء مطورة خام وتطويرها ومدها بالمرافق الاساسية وتقسيمها وبيعها، مشيراً في الوقت ذاته ان الشركة ستضع كامل خبرتها التي اكتسبتها عبر مشاريعها المختلفة لانجاح هذه الخطوة التي وصفها بالنوعية في العمل العقاري.

وقال الزامل ان هذا التحالف بين القطاع البنكي والقطاع الاستثماري من شأنه تعزيز الفرص الآمنة والمتيمزة للمواطن بحيث يطمئن المستثمر على ماله كون ذلك يجري من خلال مظلة قانونية تشرف عليها مؤسسة النقد العربي السعودي تتجاوز فيه الفوضى التي تحصل من بعض المؤسسات الاستثمارية. كما ان هذا التحالف يحقق اداة افضل وكفاءة عالية يتم من خلاله تحقيق عوائد اعلى من المحافظ الاستثمارية التي يقتصر اداؤها على البنوك دون التعاون مع الشركات العقارية ذات الخبرة والرؤية الاستراتيجية في مجال عملها.

واعتبر الزامل النشاط العقاري من اكثر الانشطة الاستثمارية أماناً، وقد تطور تطوراً كبيراً من حيث الكم والنوع والبدائل، متوقعاً ان يتنامى العمل في مجال الاستثمار العقاري بالمملكة وذلك في ظل استقرار الاوضاع وقوة ميزانية الدولة، وتنامي الطلب على تملك العقارات بأنواعها، والتجديد والابتكار في طرائق التطوير العقاري الذي تقدمه الشركات الرائدة. وفي ظل اسهام النظم والآليات التي تحكم وتقنن العمل في هذا القطاع. كما ان لتقديم التسهيلات الاجرائية شأناً كبيراً في تفعيل اداء الشركات العقارية.

=========================================

المهندس مراد:
الانفتاح على الشرق يعكس عبقرية الإستراتيجية السعودية وسرعة النمو


* جدة - الجزيرة:
أكد خبير اقتصادي أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لعدد من الدول الآسيوية والانفتاح السعودي على الشرق أرسى معايير جديدة لنجاح المؤشر الاقتصادي للمملكة العربية السعودية وفتحت الآفاق نحو زيادة النمو الاقتصادي الذي تعيشه هذه البلاد.
وقال رئيس لجنة التطوير العمراني والعقاري بالغرفة التجارية الصناعية بجدة المهندس عبدالمنعم نيازي مراد إن الانفتاح على الشرق يعكس عبقرية الإستراتيجية السعودية في الإصرار على التوجه نحو النهضة ومتابعة تفعيل نتائج القرارات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
وأضاف أن الدورة الاقتصادية العامة للوطن تتعامل مع العديد من المؤشرات والمؤثرات ذات الأهمية الفاعلة والدافعة لسرعة الدورة أو تبطينها وأن القائمين والواضعين لهذه الإستراتيجيات أكدوا إدراكهم لأهمية النمو الاقتصادي في تفعيل سرعة دورته.
وبيَّن مراد أن زيارات خادم الحرمين الشريفين اليوم لعدد من الدول الآسيوية وزياراته لعدد من دول العالم حين كان ولياً للعهد تعكس ريادة التوجه بفتح الاستثمارات الأجنبية وسرعة تفعيل عجلة النمو الاقتصادي للوطن ووضع الخطوات والجزئيات لتطبيق الالتزامات وتوضيح أهدافها العامة وتفعيل ربط المؤسسات ذات الشأن بعضها البعض لتنفيذ وتكوين وتفعيل نتائج القرارات ووضع هيكل فريق يتابع المسار التطبيقي ليذلل المصاعب جميعها ولتقديم الخبرات المستفادة مع مراعاة الإستراتيجية الأساسية للقرار.
ولفت إلى أن من أهم الملفات المتخصصة التي تعضد زيادة النمو الاقتصادي تتمحور في ملفات التطوير العمراني والعقاري وليكون الطرح هو التعاون لبناء وتطوير ضواحي المدن السعودية مبيناً أن تجربة الصين في بناء وتشييد ضواحي المدن كانت ناجحة بكل المقاييس وقد عملت المؤسسات الحكومية والخاصة على تقديم تشريعات وأنظمة لتكوين المؤسسات المصاحبة والمساندة وهيكلتها لإنجاح الاستثمار في التشييد والعمران وهذه التجربة جديرة بالنظر والتفكير في إبرام اتفاقيات التعاون.
وأوضح رئيس لجنة التطوير العقاري والعمراني أن تجربة دولة ماليزيا التي يزورها خادم الحرمين الشريفين تعد أيضاً فريدة وجلية في إقامة ضواحي مدينة كوالالمبور ويطمح المتخصصون في الصناعة العقارية والعمرانية الاستفادة من العلاقات الثنائية والصداقة بين المملكة وهذه الدول وغيرها التي تطورت وتعمقت في مجالات الطاقة والتجارة والتبادل التعليمي والثقافي والصحة العامة والرياضة أن تشهد أيضاً تطوراً في مجال الاستثمار والتشييد والتطوير العمراني العقاري باعتباره أحد مجالات التبادل التجاري والاستثماري نظراً لأهمية الاستفادة من تطور هذا القطاع في الصين وماليزيا.

=========================================

4 شركات تقفل على الحد الأعلى بقيادة العربية
السوق تتعافى مع منحة صافولا والمؤشر يصعد عند المستوى القياسي


استردت السوق عافيتها بعودتها للصعود مرة أخرى بقيادة منحة صافولا والتي أوصت بسهمين لكل ثلاثة أسهم حالية والتي صعدت في البداية الى الحدود العليا 2025 ريالا لتغلق في ختام التعاملات بمكسب 5% عند سعر 1966 ريالا في تداول مليون سهم ودخلت شركات قيادية في النشاط والتي رفعت وزن المؤشر الى مستوى قريب من القياسي عند 18781 نقطة بدعم من سابك الصاعدة 3% الى 1734ريالا في تداولات 1.6 مليون سهم وارتفع في بداية التعاملات قطاع الأسمنت بقيادة العربية 10% بلا عروض والتي أغلقت عند 1149.5 ريالا بتداول 1.2 مليون سهم مع التوقعات بإقدام إدارة الشركة بالتوصية على منحة وتلاحقت بقية أسهم قطاع الأسمنت فصعد السعودي 5% الى 845 ريالا والجنوبية 4.5% الى 990 ريالا والشرقية 3.5% الى 956 ريالا وجاء بالمرتبة الثانية صعودا على مستوى السوق الجوف10% بلا عروض الى 753.5 ريالا بتداول 1.1 مليون سهم والباحة اقفلت 10% بلا عروض لليوم الثالث على التوالي عند 509 ريالات وبتداول 1.6 مليون سهم وقفزت سيسكو 10% بلا عروض ايضا عند 496 ريالا بتداول 1.8 مليون سهم وطيبة ارتفعت 7.5% الى 619 ريالا في تنفيذ تجاوز 2.7 مليون سهم ومن جانب الهبوط تقدمت شمس 5.5% الى 613.75 ريالا تلاها بيشة 3.5% الى 1005.25 ريالا والمواشي هبطت 3% الى 128.25 ريالا والاتصالات 2% الى 1214 ريالا في تداول 907 ألاف سهم والكهرباء نزلت 1% الى 143.5 ريالا ومن جانب الكمية تصدرت المواشي 10 ملايين سهم تلاها الكهرباء والبحري نفذ فيه 6.4 ملايين سهم مرتفعا 2% الى 612 ريالا واللجين نفذ فيها 3.4 ملايين سهم مرتفعة 5% الى 479.25 ريالا وطيبة بلغت تداولاتها 2.8 مليون سهم ومن حيث القيمة احتل البحري الصدارة بمبلغ 4 مليارات تلاها سابك النشطة والتي بلغت نقديتها 2.8 مليار ريال والتي صعدت 3% الى 1734 ريالا وصافولا بلغت نقديتها ملياري ريال وطيبة 1.6 مليار ريال، هذا وشمل الصعود أمس 64 شركة بينما الهبوط بدا على 12 شركة من أصل 77 شركة ثم تداول أسهمها في السوق وبلغت حجم التداولات 69 مليون سهم وصلت كلفتها 39 مليار ريال توزعت على 394 ألف صفقة.
هذا وتخلل أمس اعلانات عدة من أبرزها ربح بنك الرياض 2.8 مليار ريال وسدافكو تربح 34 مليون ريال في تسعة أشهر وساسكو ترتفع أرباحها الى 160 مليون ريال وجرير تقفز أرباحها 46% الى 176 مليون ريال والقصيم الزراعية تحقق 76 مليون ريال واتحاد اتصالات تقلص خسارتها الى مليار ريال.

=========================================

بمشاركة أجنبية.. مصدر لـ« الجزيرة »:
تأسيس شركة وساطة مالية جديدة برأس مال 500 مليون ريال


* كتب - المحرر الاقتصادي:
علمت (الجزيرة) من مصدر مطلع عن توجه أحد عشر رجل أعمال سعودياً وبمشاركة أجنبية لتأسيس شركة وساطة مالية جديدة.أفصح المصدر أن الشركة ستتقدم خلال الأسبوع القادم للحصول على الموافقة من هيئة سوق المال وفق الإجراءات الرسمية المتبعة في هذا الصدد، مشيراً إلى أن رأس المال المقدر للشركة يبلغ 500 مليون ريال.وستعمل الشركة الجديدة فور إقرارها في مجالات الوساطة المالية والتمثيل عن طريق بيع وشراء الأسهم، إضافة إلى تقديم الاستشارات المالية وإدارة المحافظ.وكان رئيس مجلس هيئة السوق المالية الأستاذ جماز السحيمي قد أماط اللثام في وقت سابق عن تفاصيل جديدة تخص الخطط التطبيقية المستقبلية، شملت التوجه لاستصدار الهيئة لترخيصين لمزاولة مهام الوساطة المالية لإدارة المحافظ الاستثمارية، وذلك استكمالاً لخطوات الترخيص لمكاتب استشارية مالية تقوم بمهام الترتيب والمشورة في مجال الأوراق المالية.. ووافقت آنذاك الهيئة للترخيص لـ(5) مكاتب سعودية، ويأتي ذلك في خطوة متقدمة لإقصاء المصارف عن هذا المجال.ومن جانبه أكد أحد المستثمرين في السوق المالي السعودي أن وجود شركات متخصصة تمارس دور الوسيط المالي بين المساهمين والشركات المدرجة في سوق الأسهم سيسهم في زيادة دعم السوق وتعزيز الثقة، لافتاً إلى أن وجود هذه الشركات يضع عليها أعباء كبيرة لبذل مزيد من الجهد والالتزام.

=========================================

شيء من المنطق
هيئة سوق المال بين العجز والفشل


أ.د. مفرج بن سعد الحقباني
ربما لا يشك أحد في الدور الكبير الذي تقوم به هيئة سوق المال في سبيل التحكم في حركة متغيرات سوق المال السعودي وضبطها في إطار مقبول يتفق بدرجة كبيرة مع مواد وفقرات نظام الهيئة، ولا يشك أحد في أن الهيئة استطاعت على الرغم من عمرها الزمني القصير وخبرتها المحدودة تحقيق بعض مما هدفت إليه وساهمت بشكل مباشر في بث نوع من الطمأنينة لدى المتعاملين في هذه السوق، إلا أن بروز بعض الحالات الغريبة والعجيبة في السوق تجعل الإنسان في حيرة شديدة حول موقف الهيئة الذي لا يمكن تبريره بأي حال من الأحوال، خصوصاً أن ضحايا مثل هذه الحالات هم من ذوي الدخل المحدود.. فإذا كنا نعلم بأن نظام الهيئة ينص ويحرص على تطبيق مبدأ الشفافية التي تتيح المعلومة السليمة لجميع المتعاملين في وقت متماثل، فكيف للهيئة الموقرة أن تبرر سكوتها على ما حدث لأسهم بعض الشركات التي تصاعدت بشكل سريع استجابة لمعلومة حصل عليها بشكل خاص هوامير السوق أو بعض المتعاملين فيه دون غيرهم كما حصل لسهم أسمنت اليمامة الذي قرر رفع رأس ماله ومنح سهمين لكل سهم وكما حصل لسهم الراجحي وغيرها، فمثل هذه الحالات تثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن هنالك تسريباً للمعلومة في وقت مبكر من قبل بعض أعضاء مجلس الإدارة أو العاملين في الشركة، مما يعطي لبعض العاملين في السوق ميزة نسبية على غيرهم من المتعاملين ويعطي لهؤلاء فرصة الاتجار غير المبرر على حساب غيرهم الذين قد يستجيبون للارتفاع الأولي ويبيعون ما لديهم من أسهم دون معرفة بالقادم من الأخبار.
ومن الحالات الغريبة التي تواجه صمتاً عجيباً من قبل الهيئة التلاعب أو قل عدم الكفاءة لدى بعض البنوك التي تقوم بدور الوساطة مما يحرم المتعاملين فرص البيع في الوقت المناسب أو الشراء في الوقت المناسب أو الإلغاء أو التعديل أو الحصول على أموالهم التي علقها البنك بلا مبرر نظامي أو منطقي. ولعل ما حدث ويحدث بشكل مستمر من قبل سامبا خير مثال على هذه الحالة العجيبة التي لم تجد لها الهيئة على الرغم من بساطته الحل المثالي الذي يكفل لطرفي العقد حقوقهما المشروعة، فمن المنطقي أن يلزم البنك إما بتطوير نظامه بشكل يتوافق مع عدد العاملين معه أو يجبر على عدم فتح حسابات تداول تفوق مقدرته الفنية أو يلزم بتحمل الخسائر الفادحة التي يتحملها المتعاملون معه.. فإذا كان البنك لا يتنازل عن هللة واحدة من العمولة عند البيع وعند الشراء، فإن الطرف الضعيف المتمثل في عملاء البنك ينظرون للهيئة على أنها الجهة التي تحمي حقوقهم ويلومونها على سكوتها العجيب على استمرار تردي الخدمة واستمرار خسائرهم التي يستفيد منها البنك فقط.
وسؤالي للهيئة الموقرة هو لماذا السكوت على هذه المخالفات التي لا تحتاج إلى إثبات لأن التقنية كفيلة بحفظ أدلة الإدانة المطلوبة؟.. فهل تتحرك الهيئة أم تكتفي بمراقبة الوضع عن بعد وترك طاحونة الهوامير تلتهم صغار المستثمرين؟.. الله أعلم.

=========================================

أعضاء "أوبك" يتعلمون الحصافة ويبقون أموالهم داخل المنطقة

باربرا لويس وغيداء غنطوس - رويترز - فيينا - 01/01/1427هـ
حولت 30 عاما من الخبرة دول أوبك إلى مستثمرين محنكين يوجهون عائدات النفط القياسية لنطاق واسع من الأصول التي تتركز بشكل متزايد في الشرق الأوسط وليس الولايات المتحدة.
وفي فترة ازدهار أسعار النفط في السبعينيات أنفقت هذه الدول ببذخ وركزت استثماراتها على سندات الخزانة الأمريكية. والآن مازالت الولايات المتحدة تجتذب استثمارات كبيرة لكن انضمت إليها أيضا أوروبا والاقتصادات الناشئة في الشرق الأوسط.
وقالت فاليري مارسيل خبيرة الطاقة في المعهد الملكي للشؤون الدولية ومقره لندن "هناك استثمارات أكبر بكثير في أوروبا والشرق الأوسط العالم
الإسلامي بشكل عام.. إنهم يحاولون التنويع حتى لا يجدوا أنفسهم محاصرين. فقد تضرر الكثيرون بعد هجمات 11 أيلول (سبتمبر)".
وتابعت "المنتجون يسددون ديونهم. كما عززوا الإنفاق لكن ليس بقدر ما
فعلوا في المرة السابقة." وأفادت تقديرات بنك التسويات الدولية في تقريره الفصلي في كانون الأول (ديسمبر) بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي ستجتمع اليوم حققت عائدات نفطية قدرها 1.3 تريليون دولار منذ عام 1998 في حين حققت روسيا والنرويج وهما منتجان مستقلان 403 مليارات دولار و223 مليار دولار على التوالي.
ومن المتوقع أن تبلغ الإيرادات الإجمالية الصافية للدول المنتجة للنفط 650 مليار دولار في عام 2005 غير أن بنك التسويات الذي يعتبر البنك المركزي للعالم قال إن التقديرات أقل من المستويات الحقيقية على الأرجح.
وأضاف أن نسبة أقل من هذه الأموال تشق طريقها إلى النظام المصرفي العالمي مما يصعب رصد كيف أنفقت لكن الدلائل تشير إلى تنويع الاستثمارات.
وقال البنك إنه داخل الولايات المتحدة حدث تحول عن أذون الخزانة التي كانت ذات يوم الاختيار المفضل لمنتجي النفط نحو سندات وأسهم الشركات
الأمريكية.
وأشار إلى أن صناديق التحوط وصناديق الاستثمار الخاص التي لا تطالب
بإصدار معلومات عن قاعدة مستثمريها تلقت تدفقات كبيرة. وكان من أبرز المتلقين لهذه الأموال اقتصاديات الدول المنتجة للنفط في الخليج. فمؤشرات أسواق الأسهم في السعودية والكويت والإمارات ارتفعت بأكثر من أربعة أمثال قيمتها في الفترة من نهاية عام 2001 وحتى نهاية حزيران (يونيو)
2005 في حين حفزت زيادة الإنفاق المحلي النمو الاقتصادي.
وقال جو كوكباني من مؤسسة شعاع كابيتال ومقرها دبي إن حكومات الخليج "لديها أموال أكثر الآن. ويمكنها الإبقاء على القيمة الاسمية ذاتها من
سندات الخزانة الأمريكية لكن من حيث النسبة المئوية فإنهم يستثمرون في
أماكن أخرى."
وأضاف "المؤشر الجيد جدا على ذلك هو الميزانيات الحكومية. فقد زاد الإنفاق فيها لتشجيع الاقتصاديات ويوجه أغلب هذا الإنفاق لمشروعات البنية الأساسية."
وقال بنك التسويات الدولية إن أوروبا باعتبارها شريكا تجاريا رئيسيا لدول أوبك اجتذبت كذلك المزيد من عائدات النفط, غير أن هذا كان يعكس في جزء منه قوة اليورو بالمقارنة بالدولار وتغير اتجاه الزيادة في الأصول
المقومة باليورو بعد أن استقر سعر الدولار.
وأي تحول عن الولايات المتحدة كان يرجع لاعتبارات عملية أكثر, منها سياسية وكذلك قرار الاستمرار في الاعتماد على الدولار في تسعير النفط. فمنتجو النفط من مصلحتهم المساعدة في دعم الدولار باعتباره العملة
التي يجري تداول النفط بها, كما أن عملات دول الخليج مرتبطة بالدولار.
وقال اقتصادي مقيم في السعودية طلب عدم نشر اسمه "أصولهم الخارجية مازالت توجه لسندات الخزانة الأمريكية لأنها استثمار آمن, كما أن هناك
منظورا سياسيا فضلا عن منظور يتعلق بالصرف الأجنبي يتعلق بحقيقة أن جميع عملات دول مجلس التعاون الخليجي مرتبطة بالدولار الأمريكي."
ولكن في حين قد تسعى الحكومات لدعم الدولار والإبقاء على الروابط مع
الولايات المتحدة فإن القطاع الخاص في دول أوبك أكثر حرية والمحللون يقولون إنه من قام بأكبر تغييرات في اتجاهات تدفق الاستثمارات.
وقال المحلل المقيم في السعودية "القطاع الخاص يرى فرصا كبيرة في المنطقة. هناك ازدهار لم يسبق له مثيل في المنطقة وهذا يوجد حوافز كبيرة للقطاع الخاص للحفاظ على الأموال في الداخل."
وأضاف أنه بعد تراجع أسعار الأسهم الغربية في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) في الولايات المتحدة كان القطاع الخاص قلق بشكل خاص من الاستثمار هناك كما أحجم عن ذلك لأسباب أخرى. وقال "هناك الكثير من الناس الذين لا يحبون الولايات المتحدة".

=========================================

"سابك" وشركات الأسمنت ترفعان الأسهم 235 نقطة

فيصل الحربي - الرياض - 01/01/1427هـ
ارتدت سوق الأسهم السعودية بعد الهبوط الذي شهدته يوم أمس الأول وخصوصا في شركات المضاربة اذ ارتدت هذه الشركات من النسبة الدنيا المسموح وبها وحتى نسب مختلفة قارب بعضها النسبة العليا، إذ أغلق المؤشر العام عند مستوى 18785 نقطة كاسبا 235 نقطة وبنسبة 1.2 في المائة، في حين انخفضت كمية الأسهم عنها يوم أمس الأول لتسجل 69 مليون سهم توزعت على 394 ريالاً بقيمة 39 مليار ريال.
وفي تحليل لمسار المؤشر العام أمس الذي بدأه بالانخفاض وحتى 18420 نقطة وذلك عند الدقيقة العشرين من تداول الفترة الصباحية ليرتد منها المؤشر وحتى مستوى 18755 نقطة، سار بعدها المؤشر في مسار جانبي وحتى كسر هذا المستوى عند إقفاله.
على مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات فيما عدا قطاعي الكهرباء والاتصالات، إذ كسر قطاع الاتصالات 112 نقطة وبنسبة 1.5 في المائة، فيما خسر قطاع الكهرباء 30 نقطة وبنسبة 1 في المائة، في الجهة المقابلة كسب قطاع التأمين 115 نقطة وبنسبة 5.3 في المائة، أيضا قطاع الأسمنت الذي أضاف إلى مؤشره 486 نقطة وبنسبة 4.11 في المائة، كذلك القطاع الزراعي الذي كسب 344 نقطة وبنسبة 3 في المائة.
من حيث الشركات الأكثر ارتفاعا تصدرتها أربع شركات وبالنسبة العليا المسموح بها في نظام تداول وهي كل من شركة أسمنت العربية بمكسب 104.50 ريال وبكميه بلغت1.2 مليون سهم بقيمة 1.3 مليار ريال ، تلتها شركة الجوف الزراعية بمكسب 68.50 ريال وبكمية 1.1 مليون سهم، كذلك شركة الباحة التي كسبت 46.25 ريالاً وبكمية 1.5 مليون سهم، وأخيرا شركة سيسكو بمكسب 45 ريال وبكمية 1.7 مليون سهم، في الجهة المقابلة تصدرت شركة شمس قائمة أكثر شركات السوق انخفاضا بخسارة 29.50 ريال وبنسبة 4.5 في المائة، تلتها شركة بيشة الزراعية بمكسب 33.75 ريال وبنسبة 3.25 في المائة.
من جهة أخرى تصدرت شركة المواشي المكيرش قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية التي قاربت العشرة ملايين سهم بقيمة 1.2 مليار ريال ليخسر سهم الشركة 4.75 ريال وبنسبة 2.8 في المائة، تلتها شركة الكهرباء السعودية بكمية بلغت 6.6 مليون سهم ليخسر سهم الشركة 1.5 ريال وبنسبة 1 في المائة، فيما تصدرت شركة النقل البحري قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة التي تجاوزت الأربعة مليارات ريال التي تمثل قيمة 6.3 مليون سهم ليكسب سهم الشركة 12 ريالاً وبنسبة 2 في المائة ليغلق عند مستوى 612 ريالاً، تلتها شركة سابك بقيمة 2.7 مليار ريال والتي تمثل قيمة 1.6 مليون سهم تم تداولها على السهم أمس ليكسب سهم الشركة 52 ريالاً وبنسبة 3 في المائة وذلك عند مستوى 1735 ريالاً.

=========================================

مطالب خفض الإنتاج تدفع بالنفط إلى تجاوز 68 دولارا

رويترز - فيينا ولندن - 01/01/1427هـ
أدت مطالب إيران بخفض كميات إنتاج نفط دول منظمة "الأوبك" إلى ارتفاع أسعار النفط أمس، حيث سجل سعر البرميل من خام غرب تكساس الأمريكي الخفيف في الأسواق الآسيوية 68.25 دولار بزيادة 49 سنتا.
وأثار طلب إيران، قبل الاجتماع المرتقب لوزراء "أوبك" اليوم، بخفض الكميات التي تنتجها دول المنظمة أجواء من القلق في الأسواق على الرغم من تأكيد السعودية والكويت رفضهما خفض كميات الإنتاج.
يذكر أن الخلاف حول الملف النووي الإيراني واستمرار تهديدات المتمردين بالهجوم على المنشآت النفطية في نيجيريا تسببا في رفع
أسعار النفط الأسبوع الماضي بشكل قارب الرقم القياسي المسجل
في نهاية آب (أغسطس) الذي بلغ 70.85 دولار للبرميل.
من ناحية أخرى، أكد شكيب خليل وزير الطاقة والتعدين الجزائري، أمس، أن الافتراض بأن سوق النفط ستكون متخمة بالمعروض عندما يتراجع طلب الشتاء في الربع الثاني قد لا يتحقق. وقال خليل لـ"رويترز" إنه خلال العامين الماضيين فوجئنا بأنه ليست هناك وفرة في المعروض في الربع الثاني ولذا فقد نفاجأ مرة أخرى بأنه ليست هناك وفرة في المعروض هذا العام.
وتتكهن بيانات "أوبك" بانخفاض محتمل قدره 1.9 مليون برميل يوميا في
الطلب في الربع الثاني من العام.
على صعيد آخر، أكدت منظمة أوبك أمس أن سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع الجمعة الماضي إلى 60.22 دولار للبرميل من 59.30 دولار. وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام.

=========================================

في لقاء المصرفية الإسلامية برعاية "الاقتصادية".. الشيخ المطلق:
سماحة المفتي امتنع عن التوقيع على تحريم التورق البنكي


تغطية: سلطان العتيبي وحامد الرويلي - - 01/01/1427هـ
نظمت مجموعة سامبا المصرفية البارحة الأولى اللقاء المفتوح حول المصرفية الإسلامية، بمشاركة عبد الله المنيع رئيس هيئة الرقابة الشرعية لدى المصرفية الإسلامية في "سامبا"، وأعضاء الهيئة: الشيخ الدكتور عبد الله المطلق، الشيخ الدكتور عبد الستار أبو غدة، والشيخ محمد القري، وذلك في فندق ميريديان الخبر، برعاية صحيفة " الاقتصادية".

ترحيب بالحضور
رحب موسى الموسى المدير الإقليمي لمجموعة سامبا المصرفية في المنطقة الشرقية بالحضور، وقال خلال كلمته الافتتاحية للندوة إنه يسرني أن أرحب بحضور اللقاء الذي يأتي استمرارا للقاءات التي تنظمها المصرفية الإسلامية في "سامبا"، إدراكا منها أهمية توافر نشاط مصرفي يتلاءم مع أحكام الشريعة الإسلامية، مبينا أنه من أجل تحقيق هذا الهدف فقد تم تأسيس المصرفية الإسلامية في "سامبا" لتعمل بشكل مستقل، وذلك لضمان توافقها مع هدي الشريعة الإسلامية، حيث يهدف اللقاء إلى تعريف الجمهور والإجابة عن استفساراته في كل ما يخص الأنشطة والخدمات المصرفية الإسلامية.

تثمين دور "الاقتصادية"
وثمن الموسى دور صحيفة "الاقتصادية"، الراعي الإعلامي للندوة، في تعزيز مفهوم المصرفية الإسلامية، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به الصحيفة، مشيرا إلى أن " الاقتصادية" تقدم نموذجا رائعا لأهمية رعاية مثل هذه اللقاءات التي تلعب دورا كبيرا في دعم الاقتصاد الوطني. ووجّه الموسى الشكر لصحيفة "الاقتصادية" على رعايتها الإعلامية للمناسبة، مبينا أن هذه اللقاءات تقدم الأرضية وتجمع الجهات ذات الشأن والصلة والجمهور للتحاور وطرح المرئيات.

المصرفية الإسلامية في" سامبا"
أكد الدكتور فريد حامد المدير العام للمصرفية الإسلامية في "سامبا"، أن المصرفية الإسلامية في "سامبا" بدأت منذ نحو ثماني سنوات ونصف تقريبا، وقبل البدء في تقديم الخدمات، تم تشكيل هيئة الرقابة الشرعية، وذلك لغرض إعداد المتطلبات الشرعية اللازمة لتأسيس هذه الخدمة، حيث تم وضع اللوائح والأنظمة وجميع المتطلبات الشرعية قبل البدء بتنفيذ أي عملية مصرفية إسلامية، فتم تأسيس مجموعة الخدمات المصرفية الإسلامية في عام 1996 كإدارة تتمتع باستقلالية تامة برأسمال يبلغ 50 مليون ريال قابل للزيادة، وذلك لغرض توفير نشاط مصرفي إسلامي متميز، وتوفير التمويل اللازم لعملاء "سامبا" الحاليين والجدد وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية السمحة، إضافة إلى التأكد من فصل جميع حسابات المجموعة عن سائر حسابات "سامبا"، وهذه الحسابات تشمل رأس المال والميزانية والحسابات الجارية والاعتمادات المالية وحسابات الاستثمار، والتي تخضع جميعها لأحكام الشريعة الإسلامية، حيث يكون للمجموعة قوائم مالية مستقلة للدخل والتدفقات المالية.
وقال حامد: إنه وبكل ثقة واعتزاز أستطيع أن أقول إن أهم ما يميز الخدمات المصرفية الإسلامية في "سامبا"، هو وجود أول برنامج في المصارف الإسلامية مفصل يُعنى بالرقابة الشرعية الصارمة، من حيث استخدام الأنظمة التقنية العالية في تطبيق جميع قرارات وفتاوى هيئة الرقابة الشرعية، ومن خلال برمجة هذه القرارات إلى سلسلة من الإجراءات المصرفية التي من خلالها يتم التأكد من سلامة إجراءات المعاملات المصرفية، بما يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، لافتا إلى أن جميع الفتاوى وقرارات هيئة الرقابة الشرعية ملزمة لمجموعة الخدمات المصرفية الإسلامية في "سامبا"، إذ إن منتجات هذه المجموعة تخضع وبكافة أشكالها من منتجات وأنشطة تمويلية للمراجعة والتحقق من قبل الهيئة واللجان المنبثقة منها.
واستعرض الدكتور حامد أهم إنجازات مجموعة المصرفية الإسلامية في "سامبا" التي تتمثل في توفير خدمات ومنتجات تلبي احتياجات العملاء وتوافق قيمهم في الوقت ذاته، حيث توفر المجموعة لعملائها مجموعة من المنتجات والخدمات التي تمت إجازتها من قبل هيئة الرقابة الشرعية، حيث تم إصدار أول بطاقة ائتمانية إسلامية في العالم أجمع هي بطاقة الخير الائتمانية، وكذلك أنشأت المجموعة صندوق الرائد، والذي يعد من أكبر الصناديق الاستثمارية في الأسهم المحلية من حيث حجمه الاستثماري، ومن حيث تقديم أفضل العوائد المالية للمساهمين في هذا الصندوق، وإنشاء برنامج للتمويل العقاري مساهمة من البنك في إيجاد تمويل للمساكن، إضافة إلى قيام البنك من خلال مجموعة الخدمات المصرفية الإسلامية بقيادة أكبر عملية تمويل إسلامية في العالم.
وأشار الدكتور حامد إلى أن المصرفية الإسلامية تهدف إلى أن يصبح مصرفا إسلاميا رائدا بتقديمه خدمات ذات قيمة إضافية، ومنتجات للعملاء وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية، وسياسات "سامبا" ونظمها، حيث يرجع أصل العمل المصرفي الإسلامي إلى المعتقدات الأساسية للمجتمعات الإسلامية، ويتأسس على هدي القرآن الكريم. وتطور العمل المصرفي الإسلامي خلال الـ 20 عاما الماضية حيث أصبح يمثل نشاطا ماليا ضخما متعدد الجنسيات تزيد أصوله على 150 مليار دولار أمريكي، مبينا أن هدف نظام مجموعة العمل المصرفي الإسلامي هو تعبئة الإمكانات المالية لتعزيز ومساندة التنمية على المستويين العالمي والمحلي. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، فإن مجموعة العمل المصرفي الإسلامي توفر نشاطا مصرفيا إسلاميا وخدمات ومنتجات استثمارية، علاوة على توفير التمويل اللازم لعملاء "سامبا" الحاليين والجدد منهم، وذلك وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، حيث إن الهدف من هذا المسعى هو الحصول على مركز متميز في سوق العمل المصرفي، وتحقيق عائدات مجزية على رأس المال للعملاء و"سامبا"، وبناء علاقات متينة مع العملاء.


استنكار للاستهزاء بالرسول
من جانبه، ثمّن الشيخ المنيع دور مجموعة "سامبا" المصرفية الإسلامية، بإتاحة هذا اللقاء المبارك داعيا الله، سبحانه وتعالى، أن يجعله لقاء محبة ومودة وتوعية للجميع، والشكر موصول للدكتور فريد الذي زوّدنا بالمزيد من المعلومات عن المجموعة المصرفية مؤكدا أنها مستقلة في إدارتها وموظفيها وميزانيتها وكل ما يتعلق بأعمالها المصرفية الإسلامية وهذا شيء مبارك.
واستنكر الشيخ المنيع ما نشرته الصحف الدنماركية من رسومات استهزائية برسول الأمة محمد، صلى الله عليه وسلم، ولكن رب ضارة نافعة. وثمّن موقف الدولة ورجال الأعمال والشركات بالإعلان عن مقاطعة المنتجات الدنماركية، وهذا يدل على قوة الوازع الديني، كما أجمع الجميع على هذا العمل الشائن، وأكثر من عشر دول سحب سفراءها اعتراضا.
وأضاف أننا منذ أكثر من 30 عاما ونحن نريد أن نعمل في المجال التجاري بجميع أنواعه، ولكن كان ينقصنا الدعم المالي من البنوك. أما الآن والحمد لله فتوجد لدينا المرابحة الإسلامية بجميع أنواعها: المرابحات، التورق، التعدين، المشاركة، إضافة إلى مجموعة استثمارات متنوعة، لذلك إننا في حاجة إلى أن يكون بيننا تعاون، وأوضح أن المصرفية الإسلامية ما قامت ولا وجدت إلا في وجود إيمان كامل في صدور المسلمين الذين شجعوا وطالبوا بإنشاء هذه البنوك الإسلامية، مثمنا للإدارة المجموعة هذا النجاح الكبير.

الحوار المفتوح
هل المصرفية الإسلامية منفصلة عن البنوك من حيث المكان والموظفين الذين يقومون بالعمليات المصرفية؟
الشيخ المطلق: الإدارة العامة منفصلة انفصالا تاما، ومن حيث الموقع فالمصرفية الإسلامية تدرّب بعض موظفي الفروع ليقوموا بعملياتهم المصرفية.

هل صندوق الرائد يبيع ويشتري بالشركات المحرمة؟
الشيخ المطلق: أبدا، صندوق الرائد يبيع ويشتري بالشركات المنضبطة مع الضوابط الشرعية، وعندنا شيخان فاضلان وهما الشيخ الدكتور عبد الستار أبو غدة أمين عام مجلس الرقابة الشرعية في "دلة البركة"، والشيخ الدكتور محمد علي القري أستاذ الاقتصاد الإسلامي في جامعة الملك عبد العزيز، وقعا الأسبوع الماضي على قائمة من هيئة الإفتاء، بعد الاطلاع على قوائم الشركات التي يشتري ويبيع فيها صندوق الرائد، وسأطلع كل مَن يرغب الاطلاع عليها.

هل تمارسون الرقابة على الأعمال المصرفية الإسلامية، أم تكتفون بالتوقيع وبما يقُال لكم؟
الشيخ المطلق: الرقابة الشرعية تنقسم إلى قسمين هما: رقابة تمارسها الهيئة وهي رقابة عشوائية، مثلا نحضر لدى المصرفية الإسلامية ونطالبهم بإحضار كافة المعاملات في المرابحة ويتم اختيار أرقام المعاملات عشوائيا لإحضارها، فإذا تبين لنا أن الأمور تسير وفق الشريعة الإسلامية فتتم إجازتها. أما إذا تم العثور على أخطاء في المعاملات، فيتم طلب معاملات أخرى.
والقسم الثاني هو المراقبة الدائمة يقوم بها أحمد الرشود أحد المختصين في الرقابة الشرعية وهو يعمل في المصرفية الإسلامية في "سامبا"، ويتمثل دوره في زيارة البنوك للاطلاع على سير المعاملات الرقابية.

التورق الذي تمارسه "سامبا"، تردد أن مجمع الفقه الإسلامي حرّمه شرعا، فما رأيكم؟
الشيخ المطلق: نحن نعلم أن عملية التورق موجودة، وحينما وقّع مجمع الفقه الإسلامي على تحريم التورق، لم يكن موجودا أيا من العلماء أعضاء هيئة الرقابة الشرعية، كما أن سماحة المفتى، حفظه الله، رئيس الجلسة تحفظ على التوقيع على فتوى التحريم، وكنت قد طلبت شخصيا من مسؤولي البنك تزويدنا ببعض المعلومات عن كيفية عمليات البيع والشراء، حيث بيّنوا لي بالمستندات أن البنك يشتري في يوم الأربعاء لمدة أسبوع ويبيع إلى الأسبوع المقبل من مخازن ومستودعات، وأن مَن يساوره الشك في ذلك عليه زيارة المصرفية الإسلامية للتأكد بنفسه من ذلك من خلال تزويده بالمستندات والوثائق.

الشيخ المنيع: المجمع لم يصدر قرارا بمنع التورق، بل صدر قبل الدورة التي صدر فيها هذا القرار، قرار بإجازة التورق، ولكن الأمر الذي حصل في المجمع بما يتعلق بالتورق هو أن البنوك تحصل لنفسها مقابل أن تتوكل عن العميل بعمليات الشراء له، ثم تتوكل عن العميل بالبيع له، والآن المجمع سمّى هذه العمليات تورقا منظما، ونحن أكدنا على إخواننا في البنوك على ضرورة أن يتفقوا مع العميل في بيع السلعة عليه، ثم بعد ذلك يمنحونه تفويضا بشراء سلعته. وأؤكد أن المجمع لم يصدر قرارا بمنع التورق وتحريمه، بل أصدر قرارا بأن العمل المصرفي عند بعض المصارف بهذه الطريقة هو العمل الذي من شأنه أن يكون محل ملاحظة واستنكار.

هل يجوز لي المضاربة بالشركة المختلطة؟
الشيخ المطلق: في هيئة الرقابة الشرعية لا يوجد لدينا ما يسمى الشركات المختلطة. لدينا يجوز ولا يجوز فقط. وليس هنالك حرام وحلال مختلط، فالقوائم التي تصدر بناء على الضوابط الشرعية الموجودة لدينا، نجد أنها تجيز شركات ومتوافقة مع الشريعة، وأخرى غير متوافقة ولا تجوز.

هل يجوز للبنك أن يحصّل مبلغا من العميل إذا قلّ رصيده عن ألف ريال؟
المطلق: يجوز طبعا، وما المانع أن يحصّل البنك مبالغ لحفظ مالك، كون البنك يتحمل عبء حفظ المال، حيث إن البنك يأخذ مقابل العبء الذي يتحمله.
الشيخ المنيع: العملية جائزة وهو مقابل حفظ المال، وأوافق أخي الشيخ عبد الله المطلق، وهو قيمة الخطابات الشهرية التي يصدرها البنك لجميع عملائه.

هنالك رجل أعمال لديه مبلغ أودعه في أحد البنوك التجارية دون الحصول على فوائد سنوية، لكنه حصل على قرض من البنك ذاته متضمنا فوائد، وبعد عامين من الحصول على القرض شعر بالمرض والخسائر المالية المتلاحقة.. ما رأيكم في ذلك؟
الشيخ المنيع: إن ما يشعر به الرجل الذي حصل على القرض هو إنذار أن الله، سبحانه وتعالى، له بالمرصاد، فما دام أن الإنذار وصله، فلعل الله يشهده بهذا الإنذار من أجل أن يتوب إلى الله، فهذا الأخ الذي يعاني من المرض والنقص في الصحة والقلق النفسي والمال، إنما هي عقوبة دنيا، فإن الله، سبحانه وتعالى، منّ عليه بالتوبة، والتوفيق من الله له أن هيأ له المال أن يكون سببا من أسباب توبته، قبل أن يموت ويُحال بينه وبين أهله.


آمل التحدث عن الأرباح المتسلمة من البنوك سنويا، هل هي ربا أم لا؟ وهل يحق لي شراء أسهم البنوك، وتدخل في هذه الأرباح، ويقوم البنك بصرف الأرباح واستثمارها، وهي قابلة للربح والخسارة؟

الشيخ الدكتور عبد الستار: الأسهم سواء كانت بنوكا أو شركات، هنالك ضوابط في مشروعية التعامل بها، ويجب أن تكون الأغراض التي تستهدفها الشركات أو البنك أغراضا مشروعة، حيث تكون هنالك تعاملات أو الإجماع على تجارة أو صناعة وزراعة من مشاركات ومبادلات وطريقة تمويل المشروع. فإذا كانت هذه الأرباح من بنوك إسلامية، فهي حلال، لأنها تأتي من خلال تعاملات مقبولة شرعا، وإذا كانت من أسهم بنوك تقليدية أو ربوية، فهذا طبعا لا يجوز لأنها تعامل بالربا. ولذلك يجب التخلص من هذه الأرباح والتخلص من تلك الأسهم، لأن تملكه أسهم البنوك التي لا تلتزم بأحكام الشريعة يعتبر ممنوعا شرعا، لأنه يكون مشاركا في هذا النشاط، لأنه مالك لهذه المؤسسة التي تقوم بأعمال غير مقبولة شرعا. ولذلك يجب أن يختار لأنشطته أسهم الشركات التي تستوفي الضوابط الإسلامية، وأسهم البنوك التي نشأت أو تحولت إلى بنوك إسلامية.

ما تعليقكم حول سقوط حق المطالبة للبنك في حالة وفاة العميل؟
الشيخ محمد القري: كما لا يخفى على الجميع أن العقود التي يبرمها البنك مع عملائه والتي تتضمن في الغالب ديونا مفصلة سواء كانت مرابحة أو تورق أو غيره فدائما ينص فيها على أنه إذا توفي العميل فإن البنك يسقط ما بقي من دين ولا يطالب ورثته بأن يدفعوا ما عليه من دينه من تركته، وذلك لأن البنوك لديها رصيد معين يقوم على فكرة التكافل والتكافل هو بديل إسلامي للتأمين، والتكافل، يمكن أن يكون بديلا عن التأمين على الحياة.

=========================================

سوق الأسهم: إدارة المحافظ

فواز بن حمد الفواز - كاتب سعودي 01/01/1427هـ
تشهد سوق الأسهم السعودية نموا مذهلا في حجمها خاصة على أثر الارتفاع في الأسعار، إضافة إلى الإصدارات الجديدة وازدياد أعداد المستثمرين الجدد. وما الإقبال على شركتي ينساب والدريس إلا دليل واضح على هذه الظاهرة أحد أركان صناعة الاستثمار وإدارته هو المحافظ وإدارتها من قبل المتخصصين من بنوك أو مؤسسات مالية استشارية. الظاهرة الفريدة لدينا أن هناك أفرادا ليس لهم أي تخصص أو معرفة موثقة في مجال الاستثمار يديرون محافظ كبيرة تصل إلى مئات الملايين. بعض هذه الفئات ليس لها رقيب رسمي ولا تتطلب ترخيصا من أحد، لذلك لا يُعرف الكثير عنها، فعدد لا بأس به من المستثمرين يعهدون بأموالهم إلى هؤلاء الأفراد بناء على ما يتردد في المجالس وعن دور فذ في إدارة الأموال وتوزيع الأرباح، فهؤلاء المستثمرون يعتقدون أن مديري المحافظ لهم يد سحرية ناسين ومتناسين أنها السوق وليست البضاعة من يخدم الجميع.
إحدى سمات تركيبة الاقتصاد السعودي هي قلة الشركات فيه وسيطرة عدد محدود لا يتجاوز الشركات العشر على أكثر من 85 في المائة من المؤشر (سابك، الاتصالات, والكهرباء, وعدد من البنوك)، فشركة سابك مثلا تصل إلى أكثر من 30 في المائة من المؤشر.
إدارة المحافظ تكون أكثر ضرورة في حالة ارتفاع عدد الشركات المطروحة للتداول وتعدد مجالات الاستثمار وتنوعه، بحيث يصعب على المستثمر التمييز بين القطاعات والشركات. أما في الحالة السعودية فالموضوع الأهم هو هل تدخل السوق وتستثمر أم لا؟ فإذا قررت الدخول فلا مناص من شراء الأسهم الرائدة في السوق التي كما ذكرنا آنفا تشكل حصة الأسد من السوق، لذلك ينتفي دور الإدارة والتحليل والتمايز بين الشركات، بل إن المستثمر سيدفع رسما إلى المدير الذي هو عال جدا حسبما يذكر بعض عملاء هؤلاء الأفراد، فقد ذكر عدد منهم أن المدير يطلب 10 في المائة من الأرباح والبعض يطلب أكثر من ذلك أو حتى البنوك التي تتطلب 1 ـ 2 في المائة من رأس المال سنويا لخدمة لا يحتاج إليها المستثمر في الغالب، علما أن الأمان مع البنوك لا يقارن مع التعامل مع أفراد ومؤسسات غير مرخص لها.
أداء المدير يكون إيجابيا، أي بمعنى إضافة عائد فوق أداء السوق "مستوى المؤشر". إذا استطاع مدير المحفظة أن يحقق عائدا أعلى من أداء المؤشر أو سجل خسائر أقل في حالة نزول السوق فهو يستحق مقابلا لخدماته يتحدد عادة بعد الأخذ في الحسبان نسبة المخاطرة في المحفظة، أما إذا كان أداؤه بالمستوى نفسه فهو فعليا يضر بالمستثمر بعد أن يدفع له مقابل أتعابه. أضف إلى ذلك أنه يجب على المستثمر السؤال عن كيفية الوصول إلى هذا الأداء وهل يُسمح له بالاقتراض ومدى المخاطرة المترتبة على ذلك. هناك مخاطر ائتمانية يجب الوعي بها حين تعطي أموالك إلى شخص آخر، خاصة إذا كان غير مؤسساتي "غير مرخص له رسميا بإدارة الأموال"، خاصة في حالة نزول السوق، فتدافع الناس للحصول على السيولة سيعرض المدير المفترض لضغط هائل، فسوء الإدارة والتنظيم في السوق سينقلانه لا محالة من مخاطر السوق إلى المخاطر الائتمانية.
هذه التركيبة "قلة الشركات وسيطرة القليل منها على المؤشر" في السوق تلغي الدور المنوط بإدارة المحافظ تقليديا وتضطر مديري المحافظ المفترضين إلى المراهنة على الأسهم الصغيرة والقابلة للتلاعب أكثر، لذا كانت هناك رغبة جامحة في المضاربة على أسهم الشركات غير الرابحة أساسا أو تلك التي تستثمر في الأسهم بعد أن فشلت في أعمالها التي أنشئت من أجلها، فالمدير بالتالي يأخذ مخاطرة أعلى مما هو موجود في السوق أساسا. وبهذا يستطيع أن يجني عائدا جيدا له على حساب المستثمر الذي لا يستطيع معرفة ما يُشترى باسمه أساسا.
لكي تكون لنا صناعة مالية متقدمة يجب أن يزداد الوعي الاستثماري وتزداد سلطة الإعلام في تعريف الناس بالحقائق والمعلومات التي تخدمهم، فالتغطية الإعلامية لهذه الظاهرة لا تكفي وحدها ولم تصل إلى أصحاب الشأن. هناك دور مفقود للسلطات المالية والرقابية، فيما تعلن هيئة سوق المال عن المخاطر دوريا في الصحف، إلا أن الدور الفعلي يتعدى ذلك لحماية السوق والاقتصاد السعودي، فوزارة المالية فشلت في قراءة السوق من خلال تأخرها في زيادة العرض لمواطنين متعطشين للاستثمار في الأسهم. وكذلك هيئة سوق المال لم تقم بدور الرقيب القوي على تحركات المضاربين ووجدت نفسها مرات تبرر أن السوق حرة ومرة أخرى تعاقب بخجل. من المؤكد أن المعلومات متوافرة عن المضاربين، ولكن الهيئة لا تعمل إلا القليل، وحيث إن الهيئة تعرض الأشخاص الذين يقومون بهذا الدور غير النظامي فالأحرى بها مواجهة هؤلاء الأشخاص من خلال التزام خطي وتحذير واضح. هناك حاجة إلى إدارة للوضع وليس التخفي وراء أنصاف أعذار سواء حرية السوق أو غيرها، فهذه مسؤولية وطنية كبيرة وهناك تقصير. التقصير يأخذ مرة البطء البيروقراطي في الترخيص لشركات جديدة من شأنها التأثير على إدارة المحافظ لكي يتمكن المديرون بحرية أكثر في المقارنة والاختيار، ومرة أخرى في التردد في كبح جماح المتلاعبين.
كما أن البنوك، وحتى بعد إشعارهم رسميا بالحد من الإقراض، لا يأبهون كثيرا، فهم يقرضون للبعض مقابل الأسهم الجيدة ثم يشتري المضارب الأسهم الأقل جودة, وتستمر اللعبة بإعلان البنوك عن أرباح جيدة. هذه الدائرة المغلقة إيجابيا تستمر حتى يأتي تصحيح جذري في عقلانية السوق والمشاركين فيه، بالتالي ليست هناك حاجة إلى إدارة محافظ غير مؤهلة وغير موثقة في ظل من يشارك في هذه الاحتفالية.
خلاصةً؛ هناك حاجة إلى تطوير هذه الصناعة تدريجيا ومؤسساتيا في داخل النظام المالي القائم لحماية البلاد والعباد وبعد تقويم حالة الانحراف المؤقت هذه، فزيادة قاعدة السوق والحد من التلاعب وزيادة الوعي هي الأسس اللازمة لتأسيس إدارة محافظ صحية.

=========================================

بعد صدمة الأمس .. الأسهم السعودية تستفيق بـ (235) نقطة

الرياض : هايل العبدان
استعادت الأسهم السعودية جزءاً كبيرا مما فقدته في هبوطها يوم أمس(الأحد) والذي نتج عنه إغلاق 10 شركات عند نسبها الدنيا . فقد عوضت كثير من الأسهم يوم الاثنين وخاصة في الجلسة المسائية للتداولات ما خسرته بعد ارتفاع كبير في المؤشر العام بلغ 235 نقطة و الذي جاء مدعوماً بارتفاع قطاع (الصناعة) قادته كبرى شركاته (سابك) بمساندة من قطاع (الإسمنت) وعلى رأسه (إسمنت العربية) والتي أغلق سهمها عند نسبته القصوى 10% .

كان أداء جميع قطاعات السوق ايجابياً عدا قطاعي (الكهرباء) و (الاتصالات) والذي هبط مؤشر كل منهما بنسبة 1.03% و 1.56% على التوالي .

وكانت السوق المالية السعودية قد افتتحت تداولاتها ليوم الاثنين 30 يناير من مستوى إغلاق الأمس عند 18549 نقطة وسط حذرٍ يشوبه تخوف من استمرار الهبوط ليهبط المؤشر العام في أول نصف ساعة من بداية التداولات إلى مستوى 18420 نقطة ويرتد من عندها حتى بلوغه مستوى 18790 نقطة قبيل الإغلاق ليتراجع بضع نقاط ويغلق أخيراً عند مستوى 18785 نقطة بارتفاع نسبته 1.27% .

=========================================

اقتصاديون: قرار سوق المال بتعديل وحدة تغيير السعر يسهل على البنوك

سعيد الزهراني - الدمام
أكد خبراء اقتصاديون أن قرار سوق المال المتعلق بتعديل وحدة تغيير السعر في السوق من ربع ونصف ريال لتكون ريالا واحدا لن يؤثر على سوق الأسهم بالارتفاع أو الانخفاض بل العكس هذا القرار حل مشكلة حسابية لدى البنوك.
واوضح الدكتور محمد شمس رئيس الدراسات الاستشارية أن البنوك المحلية كانت تعاني من التقنية في حالة الحسابات في سوق الأسهم من ناحية تغيير الوحدة في الارتفاع أو الانخفاض بربع أو نصف ريال في سوق الأسهم ولن يؤثر هذا القرار بل العكس يزيد من قوة السوق ويسهل للبنوك المحلية في العمليات الحسابية.
وبين شمس أن هذا القرار لن يؤثر على السوق من ناحية التضخم أو غيرها لان لدينا سيوله ضخمة تقارب 450 مليار ريال بقيمة سوقية 2.9 الف مليار ريال وكان من المفروض أن يتخذ هذا القرار منذ البداية.
وبين مدير أحد البنوك المحلية بالمنطقة الشرقية ان هذا النظام في صالح البنوك ليخفف الضغط على عمليات الأوامر ويسرع عمليات البيع أو الشراء بعكس النظام السابق يشحن النظام ويجعل إجراءات التغيير والتحويل أبطأ.
وأضاف إن قرار تعديل وحدة تغيير السعر يتطلب من البنوك الآن تعديل برامجها وأنظمتها لكي تواكب التغيير الجديد.
وأوضح أن التذبذب الحالي في السوق ليس سببه وحدة تغيير السهم بل الإعلان عن أرباح الشركات وحالات البيع التي تتم الآن في السوق لجني الأرباح.
يذكر أن هيئة سوق المال أصدرت قرارا بتعديل وحدة تغيير السعر في السوق لتكون ريالا واحدا اعتبارا من 4 فبراير بدلا من 25 هللة مطبقة حاليا وذلك بعد موافقة مجلس هيئة السوق وعزت القرار إلى ارتفاع أسعار كثير من اسهم الشركات المتداولة في السوق.

=========================================

د. إحسان أبو حليقـة:
مركز المال الإقليمي محجوز للمملكة وسنفقده ما لم نبادر بقرارات مرنة


حوار ـ عبداللــه الحسنـي
أكّد الدكتور إحسان بن علي أبو حليقـة، عضو مجلس الشورى، والرئيس التنفيذي لمركز جواثا الاستشاري على أهميـة إيجاد جهاز متفرغ قادر ومتمكّن لتفعيل انضمام المملكة لمنظمـة التجارة العالميـة.
وقلل في حوار لــ(اليوم) من توقعات بعض المحللين بحدوث مفاجآت بعد الانضمام كمخاطر سحب الاستثمارات الماليـة المفاجئـة ، ومخاطر تسلل الأموال غير النزيهـة ، ومخاطر المضاربـة المحمومـة بقصد الإضرار بالاقتصاد الوطني ، وقال : إن هذا غير ممكن لأن الاقتصاد السعودي قوي وكبير ، ويملك القائمون عليه سياسـة اقتصاديـة ونقديـة واضحـة المعالم.
وأكد أن هناك جملـة من الأمور التي يتوقع حدوثها خلال (24) شهر القادمـة، ومنها : ما يتعلق بأنشطة الاستثمار التي سُتفصل عن البنوك التجارية ، كما ستُنضّم أعمال الوساطة وإدارة الأصول وترتيب الأوراق المالية والاستشارات المالية، وأعمال الحفظ من قبل هيئة السوق المالية، وستستقل صناديق الاستثمار أو تعمل ضمن الشركات التي تقدم خدمات الأوراق المالية.
وتوقع أن يشهد قطاع التأمين خلال عام 2006 م نموا عاليا جدا بعد تقدم(30) شركـة تأمين بطلبات دخول السوق ، مشيرا إلى أن نفاذ التأمين في المجتمع السعودي مازال محدودا جدا ولذلك فإن نجاح القطاع وارد جدا وقوي في المستقبل.
وشدد على أن البنوك السعودية ستعاني كثيرا خلال الانضمام. وسيلاحظ ذلك خلال عام 2006م، بسبب دخول بنوك جديدة وفتح فروع أخرى ، مشيرا الى أن فترة (السوق المضمونـة) التي سادت في العشرين سنة الماضية قد انتهت.
ودعا د. أبوحليقـة إلى فتح سوق الأسهم السعودية أمام المستثمر غير السعودي وفق ضوابط معينـة ، ملمحا إلى وجود عدد من الأسواق المالية الخليجية الأصغر كثيرا من السوق السعودي التي تسعى لأن تكون مراكز مالية إقليمية ، بينما الاقتصاد السعودي يملك كل المؤهلات لأن يحتل هذا الموقع ، بل أن هذا الموقع الريادي محجوز له الآن.. وإذا تأخرنا في اتخاذ القرار أكثر مما ينبغي فإن هذا الفراغ سيجد من يعبئه وفيما يلي نص الحوار:
تفعيل الانضمام للتجارة العالمية
@ ما الآليـة التي تقترحها لتفعيل انضمام المملكـة لمنظمـة التجارة العالميـة ؟
ـ قضيـة التعامل مع الشأن الاقتصادي الخارجي يتجاوز مجرد قضيـة منظمـة التجارة العالميـة، فنحن نتحدث عن العولمـة بمفهوم واسع، إذ سيكون هناك عدد من الاتفاقات المملكـة طرف فيها ــ إما ثنائية أو مع تكتلات من نوع أو آخر ــ وهي اتفاقات معقدة إلى حد ما ، فهي من جهـة خاضعـة للتفاوض بشكل مستمر ، ومن جهـة أخرى لابد أن يكون للمملكـة مبادراتها الخاصة وتدافع عن مصالحها طول الوقت.. بمعنى أنها لابد أن تراقب أسواق الأطراف الأخرى إذا كانت مفتوحـة أمام البضائع المحليـة أم لا ، وهل تنفّذ الاتفاقات الموقعـة؟ ومن هنا تأتي أهميـة أن نكون متنبّهين لموضوع ممارسات عادلـة مع السوق السعوديـة.
ولذلك فإن كل هذه الأمور تعني أننا لسنا أمام شأن تجاري عادي! فنحن بحاجـة إلى جهاز متفرغ للقيام بالمهمـة الجديدة بالغـة الأهميـة ، فكما أن الآخرين سيحاولون فرض التزامات ومتابعـتها مع المملكـة علينا كذلك أن نوجد جهازا تنفيذيا متفرغا قادرا ومتمكنا لمتابعـة التزامات الآخرين ، فنحن نتحدث عن مصالح بمليارات الريالات. وهذا يعني أن تكون هناك مؤسسـة مختصـة أبرز ما فيها وجود ممثل تجاري سعودي، ووظيفته على مرتبـة عالية جدا على أعلى مستوى ، وعنده جهاز متكامل ويستطيع أن يمثل المملكة، سواء في منظمـة التجارة العالميـة أم في الاتفاقيات الأخرى أمام الدول ، ويساهم في وصول صادرات المملكـة إلى الأسواق الخارجيـة ، وتفتح أمامها الأبواب. إذن لابد من إعادة هيكلـة ــ ليس فقط الموارد البشريـة وعدد الموظفين ــ بل نريد هيكلة تقوم على التأهيل والدرايـة والخبرة الواسعـة تتفق مع مصالح المملكة الكبيرة بعد الانضمام.
تأثير فار ق الخبرة
@ ألا تخشى صعوبـة وارتباكاً متوقعاً بعد الانضمام في السوق بسبب فارق الخبرة وبسبب محدوديـة الصادرات السعوديـة المستفيدة من الانضمام؟
ـ أولا :أنا لا أتفق مع وجهة نظرك بوجود إرباك، والسبب أننا لا نتحدث عن سوق كان مغلقا! السوق السعودي مفتوح ، فصادرات وواردات المملكـة كانت طوال الوقت تدخل دون عوائق، والمملكـة حتى قبل الدخول إلى المنظمـة لا تفرض رسوما غير جمركيـة أو تعيق دخول البضائع . أضف إلى ذلك أن التعرفـة الجمركيـة السعوديـة منخفضـة أكثر من دول عديدة عضوة في المنظمـة منذ سنوات.. وسيستمر هذا الانخفاض؛ ذلك أن الفكرة الأساس لمنظمـة التجارة العالميـة أن تكون هناك تعرفـة جمركيـة تنخفض باستمرار ، ولذلك لا أعتقد أنه سيكون هناك ارتباك، والتحدي الحقيقي هو كيف نستفيد من هذه العضويـة؟ لابد من الاستعداد الجيد ، وأن تكون لدينا قدرات بشريـة تتابع هذا الأمر ، قدرات على مستوى عال متخصصـة مدعومـة بالجهاز الفني ، وتملك من المرونة الشيء الكثير حتى تتحرك في دائرة واسعـة بحريـة ومسئوليـة.

مخاطر سحب الاستثمارات
@ لكن بعض المحللين يتحدثون عن مخاطر سحب الاستثمارات الماليـة المفاجئـة ، ومخاطر تسلل الأموال غير النزيهـة ، ومخاطر المضاربـة المحمومـة بقصد الإضرار بالاقتصاد الوطي .
ـ هذا غير ممكن ، لأن الاقتصاد السعودي كبير ، ويملك القائمون عليه تجربـة واسعـة، ولدينا سياسـة اقتصاديـة ونقديـة واضحـة المعالم، ثم أن السوق الماليـة الآن تدار من خلال هيئـة ، ولا يتعامل في السوق الماليـة غير السعوديين ! أمر آخر وهو : أن الهيئة العامة للاستثمار تعمل على تعزيز وتحسين مناخ الاستثمار وإزالـة العوائق ، بل أن هذا الأمر ــ إزالـة العوائق وتحسين مناخات الاستثمار ــ أخذت اهتماما مبكرا ومباشر ا من المجلس الاقتصادي الأعلى منذ سنتين عندما تشكل لجنـة وزاريـة للتعامل مع معوقات الاستثمار ، فالقضيـة الاقتصاديـة جادة في المملكـة ، وهذه مصالح بلد كبير استراتيجي في العالم لذلك هذا التخوف غريب وغير ممكن.

عدم شفافية السوق
@ مازالت السوق تعاني من عدم شفافيـة ووضوح وضعف في تفعيل القوانين والأنظمـة المحاسبيـة.. وهذه مشكـلـة مع دخول مستثمرين أجانب أكثر وعيا ومعرفـة بالقوانين في أسواق المال وأنظمـة الشركات.
ـ أتفق معك فالشفافيـة تبقى مطلبا ملحّا؛ سواء من قبل الجهاز الحكومي أم القطاع الخاص المُطالب بشفافيـة أعلى ، هذا الأمر يحقق المزيد من المكاسب للاقتصاد السعودي ، والسبب أن عدم الشفافيـة (الضبابيـة) تعني عدم وضوح ونقص في المعلومات ، وهذا يعني ارتفاع مستوى المخاطرة، نظرا لعدم التيقّن ، وهذا يضر بمناخ الاستثمار إجمالا، وينطبق ذلك على أي دولـة أخرى ــ وليس المملكة فحسب ــ فالشفافيـة ضروريـة كأداة لتحسين مناخ الاستثمار ، وتدفق المعلومات يكون انسيابيا بدون تعطيل أو تأخير ، وهذا يقلل من احتماليـة احتكار المعلومات من قبل قلة تحقق من ورائها مكاسب ، ووجود هيئة السوق المالية بدأ يعزز هذا الأمر ــ على الأقل بالنسبة للشركات المساهمـة ــ إذ يجب أن تكون شفافـة كما يطلب منها النظام واللوائح، فعلينا بالتأكيد في القطاعين العام والخاص أن نعزز مسيرة الشفافيـة التي تعد مطلبا للمساءلـة. فكل شخص يتسنم مسئولية عليه كذلك أن يقف ويتحمل مسئوليته عن الإنجازات التي يجب أن يؤديها ، والأخطاء التي قد تحدث من خلال مسئوليته.

تنظيم سوق المال
@ سوق المال السعوديـة لم تصل إلى مرحـلـة التخصص بعد! ، إذ تقوم هيئة سوق المال والبنوك السعوديـة حاليا بدور البورصـة التي لم تظهر بعد في السعوديـة .. ألا ترى أنها تسبب خللا وتداخلا يضر بالسوق؟
ـ هذا صحيح. لكن ذلك أمراً مرحلياً . صدر نظام السوق المالية ثم تم تشكيل الهيئة ، والآن بدأت الهيئة تمارس عملها من خلال إصدار عدد من اللوائح الأساسيـة ، وبالتأكيد هناك جملـة أمور ستحدث خلال (24) شهر القادمـة، ومنها : ما يتعلق بأنشطة الاستثمار التي سُتفصل عن البنوك التجارية ، كما فُصل من قبل نشاط التأمين ، فالقضايا التي تتعلق بأعمال الوساطة ، وتتعلق بأعمال إدارة الأصول ، وبأعمال تمويل الشركات ، كلها ستُفصل من البنوك التجارية ، والسبب : أن أنشطة البنوك التجارية تنظم من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي ، أما أنشطة الاستثمار وأعمال الأوراق المالية، وما يتعلق بطرح هذه الأوراق ومتابعتها وهي : أعمال الوساطة ، أعمال إدارة الأصول ، أعمال ترتيب الأوراق المالية ، أعمال الاستشارات المالية، وأعمال الحفظ ، فهذه الأنشطة الخمسة سوف تنظّم من قبل هيئة السوق المالية، كما ستستقل صناديق الاستثمار أو تعمل ضمن الشركات التي تقدم خدمات الأوراق المالية ، وستبعد عن البنوك، ونحن مازلنا في بداية الطريق.

فتح سوق الاسهم للمقيمين
@ السوق السعودية للأسهم مغلقة على الخليجيين والسعوديين حاليا.. كيف سيكون عليه المستقبل؟
ـ على هيئة السوق المالية أن تدرس قضية الانفتاح في عام 2006 م ، والسبب أن السوق كبيرة ، وفي المملكة جالية كبيرة من العمالة المقيمة ، وهؤلاء بوسعهم أن يفيدوا ويستفيدوا من السوق المالية ، ويكونوا متعاملين في النور . حاليا عدد منهم متعامل ولكن تحت أسماء سعودية مستترة ، ولا نريد أن نخرج من التستر في قطاع التجارة وندخل في قطاع الأوراق المالية ، والحل الوحيد هو أن نسمح لغير السعوديين بالتعامل وفق معايير معينة ، والجميع يستذكر دروسا من الأزمة الآسيوية في عام 97 م عندما خرج ما يسمى بالأموال الحارة أو الساخنـة ، لأنها تركت أو تخلّت عن الاقتصاد فترة قصيرة أو أشهراً قليلة ، فقد خرج من الاقتصاد الآسيوي ما يتجاوز (100 مليار ) دولار ، وكاد أن يودي بالاقتصاد ، والفكرة الآن هي أنه يمكن وضع ضوابط على الملكيـة . ولكن الشيء المتفق عليه في رأيي هو ضرورة فتح السوق السعوديـة فهي المستفيد الأول ، وستكون هي السوق الإقليمية بطبيعة الحال باعتبار أنها الأكثر دوليـة ، وهذا ضمن سياق واضح المعالم ، والسبب أن أمامك عدد من الأسواق المالية الخليجية الأصغر كثيرا من السوق السعودي التي تسعى لأن تكون مراكز مالية إقليمية منها ثلاثة على سبيل التحديد ، وهي : مرفأ البحرين المالي ، ومركز دبي المالي العالمي ، وسوق قطر المالي .. هذه الأسواق الثلاثة تسعى أصلا لأن تكون إقليمية ، واتخذت خطوات جوهريـة في هذا السياق . وعلى الرياض أن تسعى لأن تكون سوقاً مالية إقليمية رئيسية، لدى الاقتصاد السعودي والسوق المالي السعودي كل المؤهلات لأن تحتل هذا الموقع ، بل ان هذا الموقع الريادي محجوز لها الآن .. وإذا تأخرنا في اتخاذ القرار كثيرا أكثر مما ينبغي فإن هذا الفراغ سيجد من يعبئه.

ركود قطا ع التأمين
@ قطاع التأمين ما زال راكدا في سوق مالي ضخم ! ما الذي يمكن أن يضيفه الانضمام؟
ـ قطاع التأمين السعودي قطاع ولُد من جديد ، وهو قطاع نام ونشط، وذلك بعد صدور نظام مراقبـة شركات التأمين التعاوني، فقبل صدور هذا النظام كان قطاع التأمين مسيطرا عليه من قبل شركات غير سعودية لها مكاتب تمثيل في المملكة ولا تلتزم بأي التزامات تتعلق برأس المال أو حتى العمالة وحفظ الاحتياطيات ، ولكن بعد صدور هذا النظام حدثت عدة أمور مهمة منها : تشكيل سوق تأمين محلية مع بروز هذا النظام (نظام مراقبـة شركات التأمين التعاوني) وبرز كذلك منظم لهذه السوق وهي مؤسسة النقد العربي السعودي ، والنقطة الثالثة أن عددا من الشركات يتجاوز الثلاثين شركة سعوديـة بالكامل أو سعودية مختلطـة مع شركات أجنبيـة ، تقدمت للحصول على ترخيص لممارسة أعمال تأمين في المملكة ، وكل هذه الشركات بحكم النظام يجب أن تكون شركات تأمين سعودية ، وبالتالي أتوقع أن يشهد عام 2006 م نموا كبيرا في نشاط التأمين باعتباره أيضا في السوق المالية ــ حتى لو نجحت( 15 ) من ( 30 ) شركة في أنها تطرح أسهمها هذا العام ــ ونحن في بدايته ــ فسيكون هذا عام التأمين بالفعل، ومن المتوقع أن تحرز هذ الشركات نجاحا كبيرا والسبب أن نفاذ التأمين في المجتمع السعودي محدود جدا ــ حتى مقارنة بالدول العربية إجمالا ــ والآن لو تسأل أي شخص حتى لو كان على درجة عالية من الوعي والتعليم ، هل تؤمن على بيتك ؟ تجد أن 95 بالمائة من الحالات تكون الإجابة بالنفي !! أو تسأل رجل أعمال هل أنت مؤمن على مخزنك أو مصنعك ؟ فستكون الإجابـة( لا ) كبيرة ! وعلينا أن نتذكر بأن نظام مراقبة شركات التأمين التعاوني مطابقـة لأحكام الشريعـة في المملكـة.

المصارف السعودية
@ تشرف مؤسسـة النقد العربي السعودي على المصارف السعوديـة.. كيف سيكون الوضع بعد الانضمام للمنظمـة؟ وكيف تنظر إلى موقف البنوك التي طوّرت نفسها في مجالات الإقراض والاستثمار والاستشارات الماليـة ؟ هل سيستمر التطور إلى الأفضل أم سيكون ذلك أكثر صعوبـة ؟
ـ البنوك السعودية ستعاني كثيرا خلال الانضمام. وسيكون هذا ملحوظاً في عام 2006م ، وسيختلف عليها الوضع كثيرا ، والسبب أن المؤسسة بدأت الانفتاح ــ تدريجيا ــ على البنوك الأجنبية ، وذلك بأن تسمح لها بفتح فروع سواء كانت بنوكا خليجية أو عربية أو عالمية ، وهي بنوك كبيرة لها باع طويل ، ومن هذه البنوك : الإمارات، بنك مسقط ، جي أي بي .. والقائمة تطول! وهي بالتأكيد ستنافس على الكعكـة ، هذا من جهـة ، ومن منظور آخر ستكون هناك بنوك سعودية جديدة ، والمنطق لهذا يقول : إذا كانت المؤسسة ستسمح لفروع بنوك أجنبية فما المانع من حيث المبدأ أن تكون هناك بنوك تجارية جديدة ، ومن الناحية الفنية البحتة لا يوجد ما يمنع ، والسبب أن عدد البنوك التجارية حاليا هو عدد قليل جدا حتى لو قارنتها بأصغر الدول الخليجيـة ، فعدد بنوك رأس الخيمة ــ على سبيل المثال ــ أكثر من عدد البنوك في المملكة العربية السعودية كلها !! ، وقد يقول قائل إن العبرة ليست بالعدد. ولكن الحقيقـة أن هناك ضرورة لإعادة مؤثرات تعيد هيكلـة القطاع المصرفي السعودي ، والسبب أن هذا القطاع مر بفترة في العشرين سنة الماضية ، عانى احتكار القلـة ، واستفادت البنوك السعودية المحلية استفادة كبيرة من احتكار القلـة ، فالذي يلاحظ أن أرباحها بدأت تتصاعد ، حتى أن العديد من البنوك السعودية حققت في عام 2005 م أرباحا تتجاوز المليار ريال في الربع الواحد ، ومتوقع أن بعض البنوك السعودية الكبيرة تحقق أرباحا تتجاوز أربعة مليارات في السنة ، وهذه ربحية عالية مقارنة برأس مالها . نقطة أخرى ينبغي الانتباه لها وهي أن البنوك السعودية ستتأمل في وضعها ، فهي في ظل الانفتاح خصوصا في قطاع الخدمات في حاجة إلى أن تكون جاهزة للمنافسة ، وهذا أمر لم تعتد عليه خلال العشرين سنة الماضية ، والآن عليها أن تستعد للانطلاق حتى خارج الحدود السعودية ، وأن تلقي عن كاهلها نظريـة (السوق المضمونـة) وأن تشمّر عن ساعديها وتنطلق ابتداء إلى دبي ودول الخليج والدول العربية والمحيطة .. وهذه أفضل طريقـة للحفاظ على تنامي أرباحها ، ثم إن لديها خبرة ممتازة ومتقدمة تقنيا ، ولديها ثروة من الموارد البشرية المؤهلـة. ولذلك أعتقد أن القطاع المصرفي سيمر خلال السنتين القادمتين ، بمنعطف مهم ، وبوسع المصارف السعودية أن توظف هذا المنعطف ليكون في صالحها ويوسع خطوتها التنافسية في المنطقة ككل. إذ ليس من المعقول أن تدخل بنوك خليجية إلى المملكة والبنوك السعودية لا تعبأ بالأسواق المحيطة مثلا ؟!

المصارف الاجنبية
@ الاستثمار في المصارف الأجنبيـة داخل المملكـة.. هل سيؤدي إلى عودة الرساميل المهاجرة ؟
ـ الرساميل المهاجرة تبحث عن فرص ، وعندما وجدت الفرص في المملكة عاد كثير منها الآن وفي الماضي ، وهي أصلا لم تهاجر لأي اعتبار يُعتد به غير العائد المجزي الذي تريده . والآن العائد المجزي موجود في البلد. أنظر مثلا إلى سوق الأسهم ، فقد ارتفع المؤشر عام 2005 م 104 بالمائة! إذاً لا أحد يستطيع أن يبعد عن هذا السوق. والآن فُتحت العديد من فرص الاستثمار ومنها : الاستثمار في قطاع التأمين ، وقطاع الأوراق المالية ، وهناك الآن حركة واضحة حتى فيما يتعلق بالتمويل العقاري ، واهتمام بتوسيع القاعدة الصناعيـة للصناعات التحويليـة ، ومن الواضح تحرك سريع في نشاط الاستثمار في قطاع التعدين خصوصا الاسمنت ، وكل هذه العوامل ستستقطب رؤوس الأموال.

=========================================

الأسهم تعكس اتجاهها صعودا.. والمؤشر يكسب 235 نقطة

اليوم - الدمام
عاود مؤشر سوق الاسهم السعودية الى الصعود من جديد بعد انتهاء موجة جني الارباح التي عكست اتجاهه ويبدو ان السوق مازال محافظا على تماسكه لعدم وجود مؤشرات سلبية تجعله يتبنى اتجاه الهبوط رغم توقع حركة تصحيح مقبلة ستؤدي الى تراجعه لفترة ولكنها لن تؤدي الى اعتماده مبدأ التراجع الحاد حتى مع حدوث تذبذبات بفعل المضاربة.
واغلق السوق تداوله المسائي امس عند 45ر785ر18 نقطة رابحا 63ر235 نقطة بنسبة 27ر1 بالمائة مع ارتفاع في قيمة التداولات التي بلغت 39 مليار و186 مليونا و051ر604 ريالا.
وصعدت ست قطاعات في السوق وهي البنوك وارتفعت الى 76ر904ر44 نقطة رابحة 06ر205 نقطة بنسبة 46ر0 بالمائة وقطاع الصناعة الى 36ر291ر45 نقطة رابحا 47ر294ر1 نقطة بنسبة 94ر2 بالمائة.
وارتفع قطاع الاسمنت الى 27ر345ر12 نقطة رابحا 93ر486 نقطة بنسبة 11ر4 بالمائة وقطاع الخدمات الى 43ر135ر7 نقطة رابحا 46ر153 نقطة بنسبة 20ر2 بالمائة.
وارتفع قطاع التأمين الى 26ر267ر2 نقطة رابحا 13ر115 نقطة بنسبة 35ر5 بالمائة وقطاع الزراعة الى 07ر615ر11 نقطة رابحا 34ر344 نقطة بنسبة 06ر3 بالمائة.
وهبط قطاعان هما قطاع الكهرباء والذي تراجع الى 62ر928ر2 نقطة خاسرا 61ر30 نقطة بنسبة 03ر1 بالمائة وقطاع الاتصالات الى 22ر119ر7 نقطة خاسرا 64ر112 نقطة بنسبة 56ر1 بالمائة.


=========================================

سوق الأسهم يرتد ويكسب 235 نقطة مدعوماً بصعود القطاع الصناعي

د. طارق حسن كوشك
شهد سوق الأسهم السعودية يوم أمس الاثنين ارتداداً قوياً ليعوض خسائره التي مني بها في نهاية تداولات أول أمس الأحد، حيث ارتفع المؤشر العام إلى 18.785 نقطة بزيادة 235.63 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 1.27 في المائة.

وكشف ارتداد السوق أمس عن وعي كبير لدى المستثمرين في السوق الذين احتفظوا بأسهمهم ولم يقعوا ضحية للاشاعات التي تهدف إلى تضليلهم للبيع الجماعي رغبة في هبوط السوق، وسوف يشهد السوق خلال الأيام المقبلة ارتفاعات أكبر، ولهذا فإن الذين باعوا أول أمس الأحد خسروا كثيراً وسيندمون لعدم احتفاظهم بالأسهم كما سيندم من يبيع الأسهم اليوم وغداً، لهذا ننصح بالاحتفاظ بالأسهم خلال الفترة المقبلة فالسوق مطمئن بمشيئة الله.

يمكن تلخيص ما حدث أمس بأنه عملية ارتداد قوية أدت إلى ارتفاع عدد من الشركات المساهمة لتقفل النسب العليا مثل اسمنت العربية والجوف الزراعية والباحة وسيسكو وطيبة وصدق.

قطاع البنوك شهد يوم أمس ارتفاعا ملحوظاً ليكسب 205 نقاط بزيادة 0.46 في المائة بعد ارتفاع أسهم بنك الرياض إلى 876.5 ريال والبلاد إلى 846 ريالا وتحرك سامبا ببطء إلى 971.5 ريالاً .

أما قطاع الصناعة فكسب 1,294 نقطة بزيادة 2.94 في المائة بعد صعود سهم المصافي إلى 5029 ريالاً بنسبة 5.6 في المائة، وارتفاع سهم صافولا إلى 1966 ريالاً بنسبة 5.13 في المائة بعد إعلان مجلس إدارة الشركة في اجتماعه المنعقد مساء الأحد أرباحاً قياسية صافية بلغت 1.202 مليار ريال أي بنسبة ارتفاع قدرها 139في المائة مقارنة بالعام المالي 2004، وقد أوصى المجلس بزيادة رأسمال مجموعة صافولا من 1800 مليون ريال إلى 3000 مليون ريال وذلك عن طريق منح أسهم مجانية بمقدار سهمين لكل 3 أسهم مملوكة على أن يتم تسديد هذه القيمة بتحويل مبلغ 1.2 مليار ريال من الاحتياطيات إلى رأسمال الشركة بالإضافة إلى صرف أرباح عن الربع الرابع من العام المالي 2005م لكافة الـ 36 مليون سهم وذلك بواقع 3 ريالات للسهم الواحد، أيضاً ساهم ارتفاع سهم سابك العملاق إلى 1735 ريالاً بنسبة 3.9 في المائة، كما ارتفع سهم فيبكو إلى 1217 ريالاً بنسبة 4.82 في المائة.

قطاع الاسمنت كسب يوم أمس 486 نقطة بزيادة 4.11 في المائة خاصة بعد ارتفاع سهم اسمنت العربية إلى 1149.5 ريالاً بنسبة 10 في المائة، وارتفاع اسمنت السعودية إلى 845 ريالاً بنسبة 4.71 في المائة كذلك ارتفاع سهم اسمنت الجنوبية إلى 990 ريالاً بنسبة 4.24 في المائة واسمنت ينبع إلى 779.7 ريالاً بنسبة 3.55 في المائة، وتحرك سهم اسمنت اليمامة بشكل طفيف إلى 3.100 ريالاً بنسبة 2.99 في المائة.

كما ارتفع قطاع الخدمات ليكسب 153 نقطة بزيادة 2.20 في المائة خاصة بعد ارتفاع سهم الباحة إلى 509 ريالات بزيادة 9.99 في المائة، وطيبة إلى 619.75 ريالاً بنسبة 7.78 في المائة والعقارية إلى 809 ريالات بزيادة 4.66 في المائة، كما ارتفع سهم التعمير إلى 527.75 بزيادة 3.63 في المائة وصعد أيضاً سهم فتيحي إلى 366 ريالاً بزيادة 3.10 في المائة.

أما قطاع الكهرباء فتراجع ليخسر 30 نقطة بخسارة 1.03 في المائة بعد تراجع سهم كهرباء السعودية إلى 143.5 ريالاً بنسبة بلغت 1.03 في المائة.

كما فقد أيضاً قطاع الاتصالات 112 نقطة بخسارة 1.56 في المائة خاصة بعد تراجع سهم الاتصالات السعودية إلى 1214 ريالاً بنسبة 2.10 في المائة.

أما قطاع التأمين فكسب 115 نقطة بزيادة 5.35 في المائة بعد ارتفاع سهم التعاونية إلى 817.25 ريالاً بنسبة 5.35 في المائة، أما القطاع الزراعي فشهد ارتفاعاً كبيراً يوم أمس حيث كسب 344 نقطة بزيادة 3.06 في المائة مدعوماً بارتفاع سهم الجوف الزراعية إلى 753.5 ريالاً بزيادة 10 في المائة، كما ارتفع سهم الأسماك إلى 726 ريالاً بزيادة 6.41 ريالاً وارتفع أيضاً سهم حائل الزراعية إلى 575 رالاً بزيادة 2.68 في المائة.


=========================================

تحياتي
نـت






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 1/1/1427هـ
http://www.sahmy.com/t48553.html


 


قديم 31-01-2006, 04:43 PM   #2
معلومات العضو






fisal742004 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
fisal742004 is on a distinguished road



افتراضي

جهد تشكر عليه اخي الكريم








 
قديم 04-02-2006, 03:44 PM   #3
معلومات العضو
Mohammed_59

محـلل فنـي





Mohammed_59 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
Mohammed_59 is on a distinguished road



افتراضي

مشكووورررررررررررررر








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 20/10/1426 الموافق 22/11/2005 s3o0od الأسهـــم السعـــوديــــه 16 22-11-2005 09:06 AM
الأخبار الإقتصادية ليوم الخميس 15/10/1426 الموافق 17/11/2005 s3o0od الأسهـــم السعـــوديــــه 25 17-11-2005 07:51 AM
الأخبار الإقتصادية ليوم الثلاثاء 6 / 10 / 1426 مشـعل الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 11 08-11-2005 09:29 AM
الأخبار الأقتصادية ليوم الثلاثاء 16 / 8 / 1426 الكوبرا الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 18 20-09-2005 07:02 AM








الساعة الآن 10:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.