بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام >   التجارب و الخبرات
  التجارب و الخبرات   لعرض تجارب وخبرات الأعضاء في مشوارهم الأقتصادي وعرض خبرات رجال الأعمال الناجحين وكيف وصلوا ألى ماهم عليه



رفيق الحريري - رحمه الله - من مدرس الى ملياردير

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-2005, 12:20 AM   #1
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي رفيق الحريري - رحمه الله - من مدرس الى ملياردير

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 15-02-2005, 12:20 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ



رفيق الحريري


رفيق الحريري

استهدف انفجار بسيارة مفخخة موكب رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري أثناء مروره بمنطقة المريسة غرب بيروت أسفر عن مقتله وبعض معاونيه، وأدت شدة الانفجار إلى هدم فندق سان جورج وبعض المباني المحيطة ومقتل عدد من الأشخاص.

وقد وقع الانفجار حوالي الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم الاثنين بتوقيت لبنان في منطقة تعج بالمؤسسات الاقتصادية.


ولد الملياردير ورجل الأعمال اللبناني رفيق بهاء الدين الحريري في نوفمبر/تشرين الثاني 1944 وتولى منصب رئاسة الوزراء في الحكومة اللبنانية حتى استقالته في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2004.

عمل في السعودية في فترة السبعينات وكون ثروة ضخمة في فترة وجيزة توجها بأن أصبح أحد عمالقة رجال الأعمال المتنفذين في مجال البناء والمعمار.

حصل على الجنسية السعودية عام 1978 وأصبح مبعوثا لها في لبنان آنذاك.


تولى الحريري منصب رئيس الوزراء طوال الفترة التي تلت الحرب الأهلية اللبنانية عام 1990، وذلك خلال الفترة من عام 1992 إلى 1998 ومن عام 2000 إلى 2004 عندما استقال من منصبه بعد تصاعد الخلاف بينه وبين الرئيس اللبناني إميل لحود فيما يتعلق بالتوجه نحو سوريا.


يذكر أن للحريري مساهمات بارزة في كثير من المجالات الاجتماعية. فقد تكفل بتعليم 30 ألف طالب لبناني داخل وخارج لبنان، وأنفق ملايين الدولارات من ثروته لإعادة إبراز ملامح الهرمية الاجتماعية في لبنان. فقد سهلت خطة التعليم التي تبناها من تكوين طبقات اقتصادية متساوية في لبنان. وكان يتبرع بكثير من أمواله ويستثمرها في لبنان في وقت لم يكن فيه أحد يهتم بذلك.


وفي خضم الأزمة السياسية التي أسفرت عن تمديد فترة رئاسة الرئيس إميل لحود فترة ثانية بضغط من سوريا، استقال الحريري من منصب رئيس الوزراء وعلق على ذلك بقوله "لقد قدمت استقالتي للحكومة وأعلنت أني لن أترشح لرئاسة الوزراء في الحكومة التالية.


يذكر أن استقالة الحريري جاءت وسط إخفاق تام بين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والأمم المتحدة التي كررت دعوتها لسوريا لسحب قواتها من لبنان، الأمر الذي ردت عليه دمشق بالرفض







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
رفيق الحريري - رحمه الله - من مدرس الى ملياردير
http://www.sahmy.com/t4766.html


 


قديم 15-02-2005, 12:20 AM   #2
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

الحريري يعيد بناء لبنان ويموت بألغامه


اغتيال الحريري قد يعود بلبنان إلى أجواء الحرب الأهلية (الفرنسية)



المحفوظ الكرطيط

عادت لغة التصفيات بقوة إلى الساحة اللبنانية باغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي اقترن اسمه على مدى نحو ربع قرن بإعادة بناء لبنان الذي دمرته الحرب الأهلية بين 1975 و1989.

ويأتي هذه الاغتيال في وقت يعرف المشهد السياسي اللبناني فيه حالة احتقان داخلي شديد زاد من حدته الجدل إزاء الوجود العسكري في البالد.

في ظل هذه التجاذبات اكتسب الحريري حجما سياسيا إضافيا خاصة بعد أن قدم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي في خطوة فسرها الكثيرون على أنها احتجاج على تمديد البرلمان اللبناني فترة رئاسة إميل لحود لسنتين.

بهذه الاستقالة التي عزاها الحريري آنذاك إلى خلاف مؤسساتي مع رئيس الجمهورية وجد الحريري نفسه في حلبة المعارضة بعد أن ظل لأكثر من عقد من الزمن وعلى فترات متقطعة رئيسا للحكومة.

معارضة سوريا
لكن الأمور لم تقف عند حد لعبه دور معارضة الحكومة الحالية، بل تحول إلى قطب يمثل المطالبين بخروج القوات السورية المقدر قوامها بنحو 35 ألف فرد.

وقد زاد من دوره المعارض للوجود السوري في لبنان العلاقات القوية التي تربط الحريري بالطبقة السياسية الفرنسية وخاصة الرئيس جاك شيراك الذي كانت بلاده إلى جانب الولايات المتحدة الأميركية وراء إصدار القرار الأممي 1559 الذي يطالب بخروج القوات السورية من لبنان.

وقد ذهبت بعض الأطراف اللبنانية إلى حد القول إن الحريري لعب دورا كبيرا في إصدار القرار الأممي الذي كان له وقع الزلزال في الساحة الداخلية اللبنانية وفي كافة منطقة الشرق الأوسط.

الحريري الذي تحول إلى محرك أساسي للمعارضة اللبنانية خلال الأشهر الأخيرة في وقت توجد فيه لبنان على مفترق الطرق داخليا وخارجيا يمثل أيضا رأس الطائفة السنية في البلاد التي عاشت دائما مشدودة إلى حبال التوازنات الطائفية خاصة في اقتسام المناصب على رأس أجهزة الدولة.

بدأ نجم الحريري يسطع بالدور الذي لعبه عام 1989 من منفاه الاقتصادي بالمملكة العربية من أجل التوصل لاتفاق الطائف الذي وضع حدا للاقتتال الطائفي في لبنان.

اتفاق الطائف وخمود أصوات الأسلحة في شوارع لبنان فتح أبواب التاريخ على مصاريعها أمام ابن صيدا الذي رأى النور في صيدا عام 1944 في أسرة متواضعة وهاجر إلى السعودية عام 1967 وراكم فيها ثروة كبيرة ليعود إلى وطنه الأم عام 1990 يحمل آلاف الأحلام للبنان.

بناء لبنان
منذ عودته إلى بلاده ظل الحريري، بجنسيته السعودية، يمثل في عيون اللبنانيين مبعوثا من العناية الإلهية إلى لبنان لإخراجها من تحت الأنقاض بإنجاز معجزات اقتصادية تمثلت أساسا في الجانب العمراني.

لكن دور الحريري في مرحلة ما بعد الحرب الأهلية لم يكن محط إجماع إذ أن أصوات كثيرة تحدثت عن مناطق ظل كثيرة في المشاريع التي أشرفت عليه شركات الحريري.

ورغم تلك الانتقادات ظل الحريري يقدم نفسه أولا وقبل كل شيء كوطني وراع للأعمال الفنية والخيرية قبل أن يكون وجها سياسيا. أما الصحافة الدولية فظلت تقدم الحريري مرادفا لرجل الأعمال الناجح والمفاوض البارع.

وقد ذهبت صحيفة تايمز الأميركية إلى حد وصفه بـ"السيد المعجزة" في إشارة إلى إسهامه الكبير في إعادة بناء لبنان الذي دمرته الحرب الأهلية وتحويله إلى إلى نقطة جذب إقليمي.

بعد هذه المسيرة الحافلة سيبقى الحريري في كتب التاريخ رمزا للبنان الحديث لكن وفاته التراجيدية في وقت تعيش فيها البلاد احتقانا سياسيا شبيه بأجواء الحرب الأهلية قد تعيد لبنان إلى فصل مأساوي قد يتطلب عشرات "الحريريات" لإسدال الستار عليه.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D...7B9D938757.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:25 AM   #3
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

نبذة عن رفيق الحريري

الحريري شغل منصب رئيس الوزراء لبنان معظم الفترة التي تلت الحرب الاهلية
ولد رفيق بهاء الحريري في صيدا عام 1944 وهو أبن لمزارع . وعقب اتمامه تعليمه الثانوي عام 1964 التحق الحريري بالجامعة العربية ببيروت حيث درس المحاسبة. خلال تلك الفترة.

كان عضوا نشطا في حركة القوميين العرب التي كانت في صدارة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة جورج حبش.

في عام 1965 قطع الحريري دراسته بسبب النفقات المالية وهاجر إلى السعودية حيث عمل كمدرس للرياضيات في جدة ، ثم كمحاسب في شركة هندسية ، ثم انشأ شركته الخاصة للمقاولات عام 1969.

وقد برز دور الشركة كمشارك رئيسي في عمليات الاعمار المتسارعة التي كانت المملكة تشهدها في تلك الفترة. ونمت شركته بسرعة خلال السبعينيات حيث قامت بتنفيذ عدد من التعاقدات الحكومية لبناء المكاتب والمستشفيات و الفنادق والقصور الملكية.

وفي أواخر السبعينيات قام الحريري بشراء شركة الإنشاءات الفرنسية الضخمة "اوجير" وأصبح وشركته على قمة إمبراطورية المقاولات في العالم العربي.

ونتيجة لنشاطاته وسمعته الطيبة قام كلف الحريري ببناء فندق مسرة بالطائف في غضون ستة أشهر لاستضافة القمة الإسلامية.

وقد حظي الحريري باحترام وثقة الأسرة الحاكمة السعودية ومنح الجنسية السعودية عام 1978.


الحريري اثبت جدارته في عالم المال والاعمال خلال تواجده بالسعودية
وبحلول مطلع الثمانينيات أصبح الحريري واحدا من 100 أغنى رجل في العالم واتسع نطاق إمبراطوريته ليتضمن شبكة من البنوك والشركات في لبنان والسعودية، إضافة إلى شركات للتأمين والنشر ، و الصناعات الخفيفة، وغيرها.

وفي عام 1979 أسس المعهد الإسلامي للدراسات العليا في مسقط رأسه في مدينة صيدا ، وفي نفس العام أسس مؤسسة الحريري للثقافة والتعليم العالي التي قامت بسداد تكاليف ومصرفات التعليم والدراسة لآلاف الطلاب اللبنانيين في الجامعات اللبنانية، وأوروبا والولايات المتحدة. وفي عام 1983 قام ببناء مستشفى و مدرسة ثانوية وجامعة ومركز رياضي كبير في كفر فالوس في لبنان.

كما ساهم الحريري في جهود إعادة اعمار لبنان وكان له دور في تمويل بعض الجماعات المسلحة خلال الحرب.

وقد قيل أيضا إن الحريري قام بتمويل ميليشيات متحاربة خلال الحرب الأهلية وهي نفس الميليشيات التي قامت بتدمير وسط بيروت التجاري الذي كان يحلم بإعادة بنائه.

وقد ضخ الحريري أموالا ضخمة في مشروعات إعادة إعمار لبنان بعد الحرب الأهلية التي عاشتها .

وقد تعرض الحريري فيما بعد لانتقادات عديدة، منها اتهامات بالمساهمة في تدمير وسط بيروت من أجل إعادة بنائه والحصول من وراء هذه العملية على مليارات من الدولارات.

وقد عمل الحريري خلال الثمانينيات كمبعوث شخصي للعاهل السعودي الملك فهد في لبنان وكان على رأس جهود الوساطة السعودية.

ومن أهم ما قام به المساهمة في تحقيق مشاركة كل الأطراف المتنازعة في مؤتمر الحوار الوطني في جنيف عام 1983، وكذلك المؤتمر الثاني الذي انعقد في لوزان بسويسرا في العام نفسه.


لحظة ابلاغه بفوز جبهته في انتخابات لبنان البرلمانية عام 2000
وبينما ظل ظاهريا مبعوث السعودية إلى لبنان، كان الحريري، الذي أدرك أين يوجد مركز القوة، يمضي في دمشق وقتا أطول مما يقضي في بيروت.

وقد بذل الحريري جهدا كبيرا في العمل من أجل الحصول على ثقة نظام الأسد في سوريا بعد أن أدرك أن الطريق إلى تحقيق مستقبل سياسي في لبنان يمر عبر سوريا.

وقد شيدت شركة المقاولات التي يمتلكها قصرا رئاسيا في دمشق وقدمتها هدية للرئيس حافظ الأسد (الذي لم يكترث كثيرا بهذا القصر فتحول إلى مركز فخم للمؤتمرات).

وقام الحريري كثيرا بجهود للوساطة بين دمشق والكثير من الشخصيات السياسية اللبنانية خلال العقد الأخير من الحرب الأهلية اللبنانية.

وفي عام 1986 كان الحريري وراء عودة الزعيم السابق للقوات اللبنانية إيلي حبيقة إلى لبنان ثم قام بتمويل إنشاء ميليشيا مسلحة موالية لسوريا.

ولعب الحريري أيضا دورا بارزا في التوسط بين الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل والسوريين، الذين كانوا يقضون بانتظام على كل مبادرة لتحقيق المصالحة الوطنية في لبنان لا تمنح سوريا وجودا أساسيا كاسحا هناك.

وفي خريف عام 1985 سعى الحريري - دون نجاح - إلى الحصول على موافقة الرئيس الجميل على ما يسمى بالاتفاق الثلاثي الذي كان سيرسي أساسا شرعيا للاحتلال السوري للبنان.


كان الحريري ابرز الشخصيات اللبنانية على المستوى العالمي
وفي أغسطس 1987 قام الحريري بمبادرة جريئة لتحقيق تقارب بين الجميل والسوريين.

وفي خريف سنة 1977 نشبت أزمة سياسية في البلاد حينما رفضت الميليشيات اللبنانية بدعم سوري السماح لبرلمانيين بالاجتماع لانتخاب رئيس جديد.

وعينه الجميل مشرفا عسكريا ليتولى مهام الرئاسة لحين انتخاب رئيس، قبل انتهاء فترته الرئاسية بخمسة عشر دقيقة.

وفي تلك الأثناء، حاول العماد ميشيل عون رئيس الوزراء المؤقت، إخراج القوات السورية من لبنان.

وباءت محاولة عون بالفشل مما زاد الموقف تعقيدا.

وساهم الحريري في إنجاح مساع لعقد مؤتمر مصالحة وطنية بين البرلمانيين اللبنانيين في الطائف بالسعودية.

وأقنع الحريري، بمساعدة سعودية، المجتمعين بقبول الوجود العسكري السوري على الأراضي اللبنانية.

وفي أكتوبر تشرين أول من عام 1990، قامت القوات السورية باجتياح بيروت، فبدأ الحريري مفاوضات مع الحكومة التي وضعتها سوريا لإعادة إعمار لبنان.


اثناء حوار مع الزميل بسام العنداري من القسم العربي بهيئة الاذاعة البريطانية
واتهم معارضو الحريري بأنه رشى مسؤولين كبار في الحكومة وبأنه "أهدى" منزلا فخما للرئيس إلياس الهراوي.

وبحلول عام 1992، كان الحريري قد اشترى أسهما كثيرة جدا في عدة محطات تلفزيون وإذاعة وصحف لبنانية وصار اسمه يقترن بـ"منقذ لبنان".

وأطلقت دمشق يد حزب الله في صيف 1991 لكي يشن هجمات متكررة على إسرائيل، ومع الهجمات الانتقامية الإسرائيلية قبل غزو الجنوب، تدهور الاقتصاد اللبناني.

وفي الشهور الأولى من عام قيل تولي الحريري رئاسة الوزارة، 1992، انهارت الليرة لتسجل 2000 إلى واحد أمام الدولار.

وأدى انهيار الاقتصاد اللبناني السريع إلى مشاكل اجتماعية ومظاهرات بسبب البطالة مما أدى إلى شلل مظاهر الحياة في لبنان.

وفي تلك الأثناء بدأ الحريري يعلن عن الـ"مصير المشترك" بين بيروت ودمشق مما جعل تلك الأخيرة تتخلى عن ترددها في تسليم مفاتيح السلطة لذلك البليونير الطموح.

وبعد أن لعب الحريري دورا محوريا في الإشراف على العملية الانتخابية سنة 1992 بحيث يأتي البرلمان مؤيدا لدمشق، دعمت دمشق تعيين الحريري رئيسا للوزراء.

وزارة الحريري الأولى 1992 - 1998
قوبل تعيين الحريري رئيسا للوزراء بحماس كبير من غالبية اللبنانيين ، وخلال أيام ارتفعت قيمة العملة اللبنانية بنسبة 15% .

وقد تعهد الحريري بإعادة لبنان إلى ازدهارها السابق قبل الحرب كمركز للتجارة والنشاطات المصرفية لتصبح سنغافورة الشرق الأوسط، وقام بتخفيض الضرائب على الدخل إلى 10% فقط. وقام باقتراض مليارات الدولارات لإعادة تأهيل البنية التحتية والمرافق اللبنانية ، وتركزت خطته التي عرفت باسم "هورايزون 2000 "على إعادة بناء بيروت على حساب بقية مناطق لبنان.

خلال فترة رئاسته الأولى ارتفعت نسبة النمو في لبنان إلى 8% عام 1994 وانخفض التضخم من 131% إلى 29% واستقرت أسعار صرف الليرة اللبنانية.

وزارة الحريري الثانية 2000 - 2004
أدى عمق المشكلات الاقتصادية إلى زيادة الضغوط على وزارة الحريري الثانية من قبل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ، وعليه تعهد بتخفيض البييروقراطية و وخصخصة المؤسسات العامة التي لا تحقق ربحا.

واستقال الحريري في اكتوبر عام 2004 بعد خلاف مع الرئيس اللبناني ايميل لحود بشأن الموقف من الوجود السوري في لبنان.

فقد غير موقفه مؤخرا بعد أن أصبح زعيما للمعارضة في شهر أكتوبر تشرين أول الماضي حيث أصبح يعارض الوجود السوري على الأراضي اللبنانية ، وقد نشب الخلاف بعد أن عارض الحريري فكرة تعديل الدستور لتمديد فترة رئاسة الرئيس لحود لثلاث سنوات إضافية.
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/midd...00/4264469.stm








 
قديم 15-02-2005, 12:27 AM   #4
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

من هو رفيق الحريري؟

ريما زهار GMT 12:45:00 2005 الإثنين 14 فبراير
ريما زهار من بيروت: ولد رفيق الحريري في صيدا (جنوب لبنان) عام 1944 وكان منكباً حاليا حالياً على ادارة معركة انتخابات نيابية على امتداد لبنان عبر تيار سماه "المستقبل"، وهي تسمية لافتة في ارتباطها بشخصيته وامتدادها الى اعماله وتوجهاته، استطاع رفيق الحريري ان يقطع مشواراً نموذجياً في العصامية والنجاح، بين السفح والقمة، محققاً قفزات قياسية فيها الكثير من الاجتهاد والعمل الدؤوب والمضني لكنها حافلة ايضاً بالتوفيق والرضا من الله والوالدين، كما يردد دائماً.

و عمل محاسباً حتى يستطيع اتمام دراسته الجامعية في كلية التجارة في جامعة بيروت العربية قبل ان ينتقل (بفعل اعلان في جريدة يومية) الى السعودية حيث عمل في التدريس، ثم عاد الى تدقيق الحسابات مجدداً، جامعاً هذه المرحلة في 6 سنوات، معيلاً لنفسه ومعيناً لعائلته، قبل ان يضع قدمه عام 1970 في عالم المال والاعمال مؤسساً شركة صغيرة سماها "سيكونيست". وينطلق بقوة عام 1977 عبر قبول تحد فيه الكثير من المغامرة من خلال اشتراكه مع شركة "اوجيه" الفرنسية في انشاء فندق في الطائف، في فترة تسعة اشهر، بعدما اعتذرت شركات كبرى عن قبول هذا التحدي في حينه، ليلاقي اول انجازاته الكبرى ويؤسس بعدها "سعودي اوجيه" المولودة من دمج "سيكونيست" مع "اوجيه" وليكسب بعدها في عام 1987 شرف الجنسية السعودية التي يعتبرها من اهم العلامات المضيئة في سيرته الذاتية.

رجل دولة
قد يكون لقب "رجل الدولة" او "الرئيس" افضل الألقاب بالنسبة الى رفيق الحريري، الذي يتجاهل عمداً خلفيته كأحد كبار رجال الاعمال في العالم. ويبدو ذلك جلياً من خلال انغماسه في تفاصيل الحركة السياسية في لبنان والمنطقة امتداداً الى نفوذه وعلاقاته الدولية، مما يجعل الغوص في حجم ثروته واستثماراته مهمة صعبة يمكن الركون فيها على التقديرات ولكن يستحيل تكوين صورة متكاملة وحقيقية. وهذه المعادلة تنطبق على جميع الثروات الكبرى التي يحتفظ اصحابها بخصوصيات تجعل الرؤية احياناً كرؤية جبل الجليد.

نجاح استثماري وعودة للصحافة
لكن هذا التجاهل لخلفية رجل الاعمال وموضوع الثروة، لا يحول دون وجود شفافية واضحة في الاعلان عن الأعمال وحجمها وفي مقدمها شركة "سعودي اوجيه" التي نفذت اكبر المشاريع العقارية واهمها: فندق انتركونتيننتال في مكة المكرمة، مركز الشروق الحكومي في الظهران، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، المركز الحكومي في الرياض بتكلفة 3 مليارات ريال سعودي، مشروع "الفا" في الرياض الذي يضم مجلس الشورى والديوان الملكي، فندق "المسرة" الدولي في الطائف، المدينة الحكومية في الدمام، وقصر الامويين في دمشق، والاستثمارات العقارية التي تتجاوز المنطقة العربية الى اوروبا والامتداد تباعاً الى القطاع المصرفي العربي عبر الملكية التامة لمجموعة البحر المتوسط التي تضم "بنك البحر المتوسط" و"البنك اللبناني السعودي" وملكية بنسب متفاوتة لأسهم في بنوك عربية واوروبية منها "البنك العربي" و"اندوسويز" واستثمارات موازية في القطاع المالي والاوراق المالية المصدرة في البورصات العالمية والعائدة لمؤسسات تعمل في حقول مختلفة، واستثمارات سياحية على غرار فنادق "شيراتون" في السعودية، ثم الاستثمارات الاعلامية التي بدأت بتأسيس شبكة تلفزيون "المستقبل" وشراء "اذاعة الشرق" التي تبث من باريس منذ عام 1981، وامتلاك امتياز مجلة "المستقبل" وجريدة "صوت العروبة" واصدار جريدة "المستقبل" وامتلاك نسبة اسهم في دار "النهار" العريقة. وآخر الاستثمارات المعلنة الاسهام بتأسيس الشركة العربية القابضة في سورية برأس مال قدره 100 مليون دولار بالاشتراك مع ثلاث مجموعات سعودية كبرى.

سياسة الاعمال وأعمال السياسة
وفي خط مواز للاعمال والاستثمارات، انشأ الحريري عام 1979 "مؤسسة الحريري" وهي منظمة لا تبغي الربح ساهمت في تعليم اكثر من 30 الف طالب لبناني في الجامعات الرسمية والخاصة في لبنان وفي جامعات اوروبا واميركا، كما تؤمن المؤسسة ايضاً خدمات صحية واجتماعية وثقافية.

ومع تغليب شخصية السياسي على شخصية رجل الاعمال، بدأ التحول في شخصية الحريري والاهتمام بالشؤون اللبنانية مبكراً ايضاً. وبدأ ظهوره "السياسي" على ساحة الاحداث عام 1982 لكن من الباب الاقتصادي، حيث يتذكره اللبنانيون جيداً "كفاعل خير" وضع امكاناته بتصرف الدولة اللبنانية وساهم في ازالة الآثار الناجمة عن الاجتياح الاسرائيلي للبنان ووصوله الى العاصمة بيروت.

http://elaph.com/Politics/2005/2/40762.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:31 AM   #5
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

الحريري بدأ حياته قاطفاً للحمضيات

إيلاف GMT 13:30:00 2005 الإثنين 14 فبراير
"إيلاف": يكشف رفيق الحريري جميع اوراقه لمن يسأل عن ثروته التي جعلته يتبوأ بجدارة لائحة كبار الاغنياء في العالم. وتجده معتزاً وفخوراً بانتمائه الى المملكة العربية السعودية، تماماً كانتمائه الى وطنه لبنان. ومن خلال قراءة هذه الأوراق يمكن تتبع التطور في سيرة حياة الحريري من النشأة في عائلة متواضعة تعتاش من الزراعة الى الدخول المبكر في العمل ثم الى عالم المال والاعمال الذي سطع فيه نجماً بسرعة قياسية لينتقل بعدها الى السياسة من بابها الواسع رئيساً لمجلس الوزراء اللبناني في فترة صعبة وعصيبة لتكتشف فيه هوية رجل الدولة التي باتت الأحب والأقرب اليه.

فمن ولادته في صيدا (جنوب لبنان) عام 1944 الى انكبابه حالياً على ادارة معركة انتخابات نيابية على امتداد لبنان عبر تيار سماه "المستقبل"، وهي تسمية لافتة في ارتباطها بشخصيته وامتدادها الى اعماله وتوجهاته، استطاع رفيق الحريري ان يقطع مشواراً نموذجياً في العصامية والنجاح، بين السفح والقمة، محققاً قفزات قياسية فيها الكثير من الاجتهاد والعمل الدؤوب والمضني لكنها حافلة ايضاً بالتوفيق والرضا من الله والوالدين، كما يردد دائماً.
وتقرأ في "اوراق العمر" ان الرجل عمل محاسباً حتى يستطيع اتمام دراسته الجامعية في كلية التجارة في جامعة بيروت العربية قبل ان ينتقل (بفعل اعلان في جريدة يومية) الى السعودية حيث عمل في التدريس، ثم عاد الى تدقيق الحسابات مجدداً، جامعاً هذه المرحلة في 6 سنوات، معيلاً لنفسه ومعيناً لعائلته، قبل ان يضع قدمه عام 1970 في عالم المال والاعمال مؤسساً شركة صغيرة سماها "سيكونيست". وينطلق بقوة عام 1977 عبر قبول تحد فيه الكثير من المغامرة من خلال اشتراكه مع شركة "اوجيه" الفرنسية في انشاء فندق في الطائف، في فترة تسعة اشهر، بعدما اعتذرت شركات كبرى عن قبول هذا التحدي في حينه، ليلاقي اول انجازاته الكبرى ويؤسس بعدها "سعودي اوجيه" المولودة من دمج "سيكونيست" مع "اوجيه" وليكسب بعدها في عام 1987 شرف الجنسية السعودية التي يعتبرها من اهم العلامات المضيئة في سيرته الذاتية.
قد يكون لقب "رجل الدولة" او "الرئيس" افضل الألقاب بالنسبة الى رفيق الحريري، الذي يتجاهل عمداً خلفيته كأحد كبار رجال الاعمال في العالم. ويبدو ذلك جلياً من خلال انغماسه في تفاصيل الحركة السياسية في لبنان والمنطقة امتداداً الى نفوذه وعلاقاته الدولية، مما يجعل الغوص في حجم ثروته واستثماراته مهمة صعبة يمكن الركون فيها على التقديرات ولكن يستحيل تكوين صورة متكاملة وحقيقية. وهذه المعادلة تنطبق على جميع الثروات الكبرى التي يحتفظ اصحابها بخصوصيات تجعل الرؤية احياناً كرؤية جبل الجليد.

نجاح استثماري وعودة للصحافة
لكن هذا التجاهل لخلفية رجل الاعمال وموضوع الثروة، لا يحول دون وجود شفافية واضحة في الاعلان عن الأعمال وحجمها وفي مقدمها شركة "سعودي اوجيه" التي نفذت اكبر المشاريع العقارية واهمها: فندق انتركونتيننتال في مكة المكرمة، مركز الشروق الحكومي في الظهران، مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، المركز الحكومي في الرياض بتكلفة 3 مليارات ريال سعودي، مشروع "الفا" في الرياض الذي يضم مجلس الشورى والديوان الملكي، فندق "المسرة" الدولي في الطائف، المدينة الحكومية في الدمام، وقصر الامويين في دمشق، والاستثمارات العقارية التي تتجاوز المنطقة العربية الى اوروبا والامتداد تباعاً الى القطاع المصرفي العربي عبر الملكية التامة لمجموعة البحر المتوسط التي تضم "بنك البحر المتوسط" و"البنك اللبناني السعودي" وملكية بنسب متفاوتة لأسهم في بنوك عربية واوروبية منها "البنك العربي" و"اندوسويز" واستثمارات موازية في القطاع المالي والاوراق المالية المصدرة في البورصات العالمية والعائدة لمؤسسات تعمل في حقول مختلفة، واستثمارات سياحية على غرار فنادق "شيراتون" في السعودية، ثم الاستثمارات الاعلامية التي بدأت بتأسيس شبكة تلفزيون "المستقبل" وشراء "اذاعة الشرق" التي تبث من باريس منذ عام 1981، وامتلاك امتياز مجلة "المستقبل" وجريدة "صوت العروبة" واصدار جريدة "المستقبل" وامتلاك نسبة اسهم في دار "النهار" العريقة. وآخر الاستثمارات المعلنة الاسهام بتأسيس الشركة العربية القابضة في سورية برأس مال قدره 100 مليون دولار بالاشتراك مع ثلاث مجموعات سعودية كبرى.

سياسة الاعمال وأعمال السياسة
وفي خط مواز للاعمال والاستثمارات، انشأ الحريري عام 1979 "مؤسسة الحريري" وهي منظمة لا تبغي الربح ساهمت في تعليم اكثر من 30 الف طالب لبناني في الجامعات الرسمية والخاصة في لبنان وفي جامعات اوروبا واميركا، كما تؤمن المؤسسة ايضاً خدمات صحية واجتماعية وثقافية.
ومع تغليب شخصية السياسي على شخصية رجل الاعمال، بدأ التحول في شخصية الحريري والاهتمام بالشؤون اللبنانية مبكراً ايضاً. وبدأ ظهوره "السياسي" على ساحة الاحداث عام 1982 لكن من الباب الاقتصادي، حيث يتذكره اللبنانيون جيداً "كفاعل خير" وضع امكاناته بتصرف الدولة اللبنانية وساهم في ازالة الآثار الناجمة عن الاجتياح الاسرائيلي للبنان ووصوله الى العاصمة بيروت.
http://www.elaph.com/Politics/2005/2/40766.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:32 AM   #6
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

الحريري عشق المعمار التراثي

إيلاف GMT 13:45:00 2005 الإثنين 14 فبراير

"إيلاف": يخيل للداخل إلى مدينة صيدا أنه انتقل إلى مكان اخر، حين يرى "مسجد الحاج بهاء الدين الحريري" عند مدخل صيدا الشمالي، الذي يشبه بطابعه العثماني أشهر مساجد مدينة اسطنبول، وهو "مسجد السلطان أحمد" بل يفوقه مهارة واتقاناً في التصميم والإتساع•

ويتحول المنظر إلى سحر خلاب بين عراقة وحداثة اليوم: من المنشأة الرياضية إلى الجسور ومدخل المدينة، وبين الطابع المحافظ والإيماني من تقارب المساجد والكنائس الشهيرة في المدينة، ومنها إلى اتساع الطرقات وقلوب الأهالي، مما يجعل من المدينة نتاجاً لحضارة الشرق وأصالة الماضي حيث قلعة صيدا البحرية رمز مقاومة المدينة وصمودها في وجه المحتل ورحابة صدرها للضيف•

لقد اختير المكان بعناية ليكون ملتقى لكل هذا، فيما البناء الفريد من نوعه في لبنان، فانه يقع على مساحة 9 آلاف متر مربع ومؤلف من ثلاث طبقات، وتتولى أعمال التنفيذ شركة "جينيكو"•

وللداخل إلى المسجد وقفة خاصة، داخل الحديقة التي تبلغ مساحتها ثلاثة الاف متر مربع، وتحديداً أمام ضريح الحاج بهاء الدين الحريري الذي يحمل اسمه المسجد (وهو والد الرئيس رفيق الحريري)، فهذا الصيداوي الذي اعتمر الطربوش طيلة حياته وروى الأرض الجنوبية بعرقه، رحل يوم الخميس 18 آذار 1999، قبل يوم واحد من وضع حجر الأساس للمسجد، وشيع جثمانه يوم الجمعة في 19 آذار 1999، فتحول ضريحه إلى حجر لأساس مسجد جامع بتحفة فنية فريدة•

أما اليوم، فإن العمل في المسجد شارف على الإنتهاء وبقي وضع اللمسات الأخيرة، حيث من المتوقع أن يتم تدشينه في عيد الأضحى المبارك المقبل، لذا فان الرئيس رفيق الحريري وخلال زيارته مدينة صيدا يوم الجمعة الماضي للمشاركة في تأبين رئيس "جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية" المرحوم المهندس سامي البساط، عرج لتفقد المراحل التي قطعها العمل في مسجد والده، ورافقه في الجولة شقيقاه النائب بهية وشفيق الحريري ونجله بهاء الدين الحريري، الوزير السابق فؤاد السنيورة، عبد اللطيف الشمّاع، المهندس يوسف النقيب ونادر الحريري•

ويتسع المسجد لما بين 3500 و4000 مصل من الرجال، فيما خصص الطابق العلوي كمصلى للنساء ويستوعب حوالى 500 مصلية. وقد روعي في البناء الطابع التاريخي من خلال الأحجار المنقوشة بالرسومات والكتابات الإسلامية، وقبتين كبيرة وصغيرة ومئذنتين يعلوهما هلال برونزي. وخصص الطابق السفلي بمساحة 2700 م2، ليكون مكتبه وقاعتين احداهما لإلقاء المحاضرات، والأخرى للاستقبالات في المناسبات والأعياد•

عن (اللواء) اللبنانية /سامر زعيتر
http://www.elaph.com/Politics/2005/2/40769.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:33 AM   #7
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

الحريري ملياردير ورئيس وزراء سابق

أ. ف. ب. GMT 13:45:00 2005 الإثنين 14 فبراير
بيروت: رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي قتل اليوم الاثنين في انفجار في بيروت هو ابرز السياسيين في الطائفة السنية والوجوه المعارضة منذ استقالته من رئاسة الحكومة الخريف الماضي. والحريري البالغ من العمر 60 عاما جمع ثروته في السعودية قبل ان يتملكه شغف الحياة السياسية ويشكل خمس حكومات اعتبارا من العام 1992.

وشغل الحريري منصب رئيس الوزراء في لبنان من 1992 الى 1998 ومن 2000 الى 2004. وقد استقال في تشرين الاول/اكتوبر 2004 وانتقل الى صفوف المعارضة.

وكان الفائز الاكبر مع حلفائه في الانتخابات التشريعية الاخيرة التي شهدها لبنان العام 2000 حيث حصد نسبة كبيرة من المقاعد. والحريري الذي شكل خمس حكومات عرف كيف يتكيف نسبيا مع قواعد اللعبة التي تفرضها دمشق التي تمارس نفوذا كبيرا جدا على جارها الصغير ولا تزال تنشر فيه اكثر من 14 الف جندي.

وولد الحريري الممتلىء الجسم الذي غزا الشيب شعره في صيدا (جنوب) من اب يعمل في القطاع الزارعي. وفي سن الثامنة عشرة انتقل الى السعودية. في بادئ الامر، درس الرياضيات في احدى ثانويات جدة على البحر الاحمر ثم عمل محاسبا لفترة قبل ان يخوض غمار العقارات مستفيدا من الطفرة التي لا سابق لها في هذه السوق على اثر الازمة النفطية في العام 1973.

وقد حالف الحظ هذا المقاول اللبناني عام 1977 عندما كلفه الملك خالد بن عبد العزيز بناء فندق في الطائف لاستضافة احد المؤتمرات، وقد وعد بتشييده في اقل من ستة اشهر. ونجح في رهانه وفاز تاليا بثقة ولي العهد في ذلك الحين الامير فهد بن عبد العزيز، وهو العاهل السعودي حاليا. وفي 1978 حصل على الجنسية السعودية وهو امر نادر جدا. وتقدر ثروة الحريري بحوالى عشرة مليارات دولار.

وقد استثمر كثيرا في القطاعات المصرفية والعقارية والصناعة ووسائل الاتصالات والاعلام. ويملك الحريري محطة تلفزيون خاصة "المستقبل" و صحيفة "المستقبل". كما يملك "اذاعة الشرق" ومقرها باريس. وخلال الحكومات التي شكلها، عمد الحريري الى وضع اتصالاته الشخصية في خدمة بلده. فالى جانب العائلة الملكية في السعودية، يقيم الحريري علاقات شخصية مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي يعتبره "صديقا".

وراح الحريري يجول في العالم لنيل ثقة المستثمرين الاجانب واللبنانيين المهاجرين يحضهم على العودة الى لبنان بعد الحرب (1975-1990)، وذلك رغم استمرار النزاع في الشرق الاوسط. وفي الوقت ذاته، قاد عملية اعادة اعمار مؤسسات الدولة والبنى التحتية في وقت شغلت فيه جرافاته وسط العاصمة اللبنانية التي اوكلت الى شركة "سوليدير" الخاصة التي اسسها وباتت اسهمها مطروحة في بورصة بيروت.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2002، حصل على موافقة المجتمع الدولي خلال لقاء في باريس لنجدة لبنان الذي كان على شفير الاختناق المالي في مقابل اصلاحات اقتصادية تشمل خصخصة عدة قطاعات من الاقتصاد. لكن خلافاته مع رئيس الجمهورية اللبناني اميل لحود ادت الى شلل السلطة التنفيذية ومنعت تطبيق الاصلاحات. ويرزح لبنان اليوم تحت عبء دين يقارب الخمسة والثلاثين مليار دولار اي حوالى ضعفي اجمالي ناتجه الداخلي.

وتزوج الحريري مرتين وله خمسة اولاد.

http://www.elaph.com/Politics/2005/2/40770.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:36 AM   #8
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

www.elaph.com/Politics/2005/2/40764.htm








 
قديم 15-02-2005, 11:19 AM   #9
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

اللحظات الأخيرة للحريري: جلسة مع الرفاق حول فنجان قهوة
تحدث مع السبع وبويز في مجلس النواب ثم غادر بعد 7 دقائق قائلا «لا شيء لدي لأقوله»

بيروت: ثائر عباس
جلسة حول فنجان قهوة مع بعض نواب كتلته واصدقائه في مقهى في مواجهة مبنى مجلس النواب وفي قلب مشروع «سوليدير»، ابرز انجازاته في بيروت، كانت آخر ما قام به رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري قبل اغتياله امس.
سبع دقائق امضاها قبل ذلك في جلسة اللجان النيابية المشتركة التي اجتمعت امس للبحث في قانون الانتخابات. وقد حرص الحريري على الحضور، كما فعل في وقت سابق، لمناقشة مشروع القانون الذي كان يوليه اهمية بالغة خصوصاً في ما يتعلق بتقسيمات بيروت الانتخابية. لكن كثرة طالبي الكلام (17 نائباً) وعدم الدخول في تفاصيل القانون وتقسيمات بيروت، جعلته يعدل عن ذلك مفضلاً فنجان القهوة والعودة بسيارته الى... حيث لاقى حتفه. في الجلسة، فضَّل الحريري الانزواء في حديث جانبي مع عضو كتلة النائب وليد جنبلاط النائب باسم السبع، رفيق درب الحريري في السياسة، ثم غادر الجلسة حيث التقى عند الباب الوزير السابق النائب فارس بويز. وانغمسا في حوار سريع انتهى بتربيتة من يد الحريري على كتف بويز ووداع. وفيما رفض الوزيران السابقان السبع وبويز الخوض في تفاصيل النقاش الاخير «احتراماً للحظة» قال النائب عدنان عرقجي، عضو كتلة الحريري السابق، ان مرافق الحريري الشخصي يحيى العرب (الذي قضى في الانفجار ايضاً) قلل أمامه من أهمية ما تردد عن استبعاده من لائحة الترشيحات في بيروت، قائلاً له: «معليش طوِّل بالك مع الريس كل شيء بيكون مليح».
الحريري رفض لدى مغادرته المجلس النيابي التحدث للصحافيين «لا شيء لدي لأقوله». لكنه كان أدلى بحديث قصير لصحيفة «السفير» هو آخر ما قاله، دافع فيه عن أعضاء في جمعية خيرية تابعة له حقق معهم القضاء في قضية توزيع زيت اعتُبر رشوة انتخابية. الحريري قال انه في صفوف المعارضة، لكنه رفض ان يوضع في خانة «المعادي للثوابت الكبرى».








 
قديم 15-02-2005, 11:26 AM   #10
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

ساهم في إنهاء الحرب وإعادة الإعمار وعودة بلده الى الساحة الدولية: وجه لبنان في العالم ... لا تختصره سيرة
بيروت - أحمد مغربي الحياة 2005/02/15


الحريري مع الملك فهد.
هل بات الاغتيال قدراً لرؤساء الوزراء الكبار في لبنان؟

اول رئيس للوزراء في تاريخ لبنان، وأحد صناع استقلاله، رياض الصلح, قتل برصاص عضو في الحزب السوري القومي الاجتماعي (1952)، وهو حادث لم تغب الابعاد الاقليمية والدولية عنه. وعلى عكس الصلح الذي قتل خارج بلاده، وتحديداً في عمان الأردنية، قضى الرئيس رشيد كرامي اغتيالاً في طوافة "بوما" رسمية، في مطار عسكري (1988)، حين كان البلد يتخبط في متاهة دموية من الاحتراب الطوائفي والمذهبي، ببعديه الاقليمي والدولي.

ولاعطاء فكرة عن قامة الرجل المديدة سياسياً, يمكن البدء من جغرافيا الاغتيال. فمن المفارقة ان يقتل الحريري على طرف المنطقة التي شهدت اهم انجازاته, بل انجازه الاهم الذي ربما ضمن له موقعاً غير اعتيادي في تاريخ لبنان: الوسط التجاري. ظلت تلك المنطقة، التي تعرف اليوم باسم "وسط المدينة" (داون تاون)، ميداناً للحرب والقنص والقصف منذ اندلاع الحرب اللبنانية في العام 1975 وحتى انتهائها عملياً في العام 1990. كان الخراب فيها يفوق كل وصف. كانت تلك المنطقة، التي يسميها البعض منطقة "سوليدير"، رمزاً لكل ما كرهه اللبنانيون في الحرب. اطل الحريري على تلك المنطقة عبر جهده في وضع حد للحرب، عبر اتفاق الطائف، ثم عبر عملية اعادة الاعمار. وتحت اشرافه, انشئت مؤسسة "سوليدير" التي تولت عمليات الترميم واعادة البناء. ليس من المبالغة وصف تحويل خرائب الحرب الى وسط مدينة مزدهر ونموذجي، بطابع متوسطي وانفتاح كوزموبوليتي, بالعمل التاريخي... قتل الحريري على أطراف الاملاك البحرية، التي تعطي نموذجاً من المعارضة التي واجهها الراحل داخلياً. كالكثير من اصحاب الهامات الكبيرة، كان الحريري موضع نقاش سياسي قوي. كيف لا يثور النقاش في رجل لم يسبقه احد في تاريخ لبنان الى ترؤس خمس حكومات، ثلاث منها متوالية؟ كيف لا يثور النقاش في رجل نجحت قوائمه في انتخابات العام 2000 في كل مكان ترشحت فيه، وسواء انتمت اسماء مرشحيها الى الموالاة او المعارضة، مما وصفه كثيرون بأنه اكبر زلزال سياسي في لبنان ما بعد الحرب؟


مع عائلته
ما فعله في الاقتصاد، شكل ايضاً موضعاً لنقاشات مديدة، لكنه صنع دوماً ما ارتأى انه كفيل باعادة البلد الى عالم الاقتصاد المعاصر, وخصوصاً العولمة التي تهز اركان الارض. وساهم في الحفاظ على قيمة الليرة اللبنانية، بعد ان كان تقلبها كابوساً يقض مضجع اللبنانيين ويأكل ارزاقهم. في هذا الاطار, توصل الى اتفاقات كبرى، لكي لا نقول تكراراً إنها تاريخية، مثل "باريس 1و2" واتفاقات الشراكة المتوسطية وغيرها. واحياناً, عاندت احوال السياسة، خصوصاً الاوضاع الاقليمية وتوازناتها واعاصيرها، توجهاته الاقتصادية, ورفعت من حدة النقاش عنها.


... والامير عبد الله.
لم يكن من الممكن الدخول الى قلب عملية اعادة اعمار لبنان من دون رئيس وزراء له علاقات دولية متعددة ومؤثرة وفاعلة. وهكذا وظف الحريري علاقاته الشخصية المباشرة والوازنة مع رؤساء العالم في خدمة اعادة الاعمار. تشمل مروحة تلك العلاقات الدولية الوازنة، صداقته البارزة مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك, وعلاقاته مع الرئيس الماليزي مهاتير محمد, والرئيسين الاميركيين السابقين جورج بوش (الأب) ورونالد ريغان، ووزير الخارجية الاميركي السابق جورج شولتز وغيرهم. ولعل ابرز ما دعم الحريري يتمثل في علاقاته المميزة مع المملكة العربية السعودية. منحته جنسيتها. اعطته لقباً خاصاً. اسهمت في صنع اتفاق الطائف. ومن الباب السعودي, دخل الى الممرات المؤثرة في العمل السياسي العربي، بل وحتى الى الداخل اللبناني. الم يكن جهد المملكة اساساً في صنع اتفاق الطائف, الذي وضع نهاية الحروب المأسوية في لبنان؟

وفي الاجمال, يصعب القول ان الرئيس الراحل رفيق الحريري عبر في الحياة اللبنانية كأي رئيس آخر للوزراء. يكفي القول إنه تصدى لتلك الرئاسة في احدى اكثر المراحل قتامة وتعقيداً في تاريخ لبنان نفسه، أي الحرب اللبنانية. نجح في وقف الحرب, ثم في اطلاق عملية اعمار لبنان, ثم في تثبيت أسس السلم الداخلي، ثم في اعادة تعريف العلاقات اللبنانية - السورية وغيرها. ساهم في اعادة لبنان من الغياب الدموي للحرب, وحمله الى الحضور في خارطة الازدهار, على رغم كل ما يثار حول تلك الاشياء من نقاشات، ككل شيء في السياسة. مثل الحريري وجهاً للبنان في العالم. واعتبر كل تكريم له بمثابة تكريم لبلده.


والامير سلطان.
وفي ما يأتي محطات أساسية في مسيرة رجل تصعب الاحاطة بسيرته.

- ولد في مدينة صيدا (جنوب لبنان) في تشرين الثاني (نوفمبر) 1944لوالدَين كرَّسا حياتهما لأبنائهما الثلاثة: رفيق وشفيق وبهية.

- في مطلع شبابه عمل قاطفاً للحمضيات، ثم محاسباً في مؤسسة تجارية صغيرة.


ومع جاك شيراك.
- تزوج في السعودية من السيدة نازك عودة، فأصبحا أبوَين لسبعة أبناء. ولهما سبعة أحفاد.

- تلقى علومه الاولى في مدينة صيدا، حيث انهى المرحلة الثانوية في مدارسها.

- نال درجة بكالوريوس في التجارة والاعمال من الجامعة العربية في بيروت في العام 1966.

- مارس العمل السياسي في مطلع شبابه في صفوف تنظيمات ذات طابع قومي ووطني واشتراكي، مما وطد علاقاته باركان العمل السياسي في لبنان بصورة مبكرة.

- سافر الى المملكة العربية السعودية في العام 1969 حيث حصل على الجنسية السعودية, وأسس شركة "سيكونسيت".


يقبل يد والده.
- في العام 1978, اسس شركة "سعودي اوجيه" التي تحولت سريعاً الى احدى اكبر شركات البناء والتعمير في العالم العربي.

- اشتهر الراحل بميله الى الاعمال الخيرية، وخصوصاً في التعليم والاغاثة الاجتماعية وإعادة اعمار لبنان.

- في العام 1979، اطلق "مؤسسة الحريري"، التي قدمت العون لما يزيد على خمسة وثلاثين الف طالب تابعوا دراساتهم في لبنان وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الاميركية.

- بعد الاجتياح الإسرائيلي في سنة 1982، كان لشركة الرئيس الحريري، أوجيه - لبنان، دور ناشط في عودة الحياة الطبيعية للعاصمة اللبنانية.


مع الراحل ياسر عرفات.
- في سنة 1984، شارك في اجتماعَي جنيف ولوزان لتحقيق المصالحة السياسية في لبنان.

- في سنة 1989، لعب دوراً مهماً في التوصُّل إلى اتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب وأدّى إلى صوغ دستور جديد للبنان.

- شغل منصب رئيس وزراء لبنان لست سنــوات متتالية بين 22 تشرين الثاني (نوفــمــبر) 1992 و1998, شكّل خلالها ثلاث وزارات، مما يعتبر سجلاً فريداً في تاريخ رؤساء الحكومات في لبنان.

- في نيسان (ابريل) 1993، أسَّس وزارةَ المهجَّرين لمساعدة ألوف الأشخاص الذين تركوا ديارهم عُنوةً أيامَ الحرب على العودة إلى مدنهم وقراهم.

- في أيار (مايو) 1994 باشر مشروع إعادة إعمار الوسط التجاري في بيروت، الذي أتَت عليه الحربُ. وكان الرئيس الحريري يعتبرُ أن إعادة بناء قلب العاصمة يُعيدُ الحياة إلى لبنان كلِّه.

- في أيار 1995، شكّل حكومته الثانية.

- في ربيع سنة 1996، شنَّت إسرائيل هجوماً على لبنان، فقتلت مئة مدني لبناني في مقرٍّ للأمم المتحدة في قانا الجنوبية، في إطار عمليةٍ عسكرية أطلقت عليها إسرائيل اسم "عناقيد الغضب". وباشرَ الرئيسُ الحريري بحملة ديبلوماسية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية. وتوجت الجهود بما عُرِف بتفاهم نيسان. وقد أرغم هذا الاتفاقُ إسرائيلَ على القبول، للمرة الأولى، بتجنيب المدنيين خطرَ المواجهة العسكرية في الجنوب.

- في أول أيلول (سبتمبر) 1996، أجرى لبنان انتخابات نيابية، انتُخِب الرئيس الحريري على إِثرِها عضواً في مجلس النواب مع ثلاثة عشر مُرشَّحاً على لائحته الانتخابية. فشكَّل الرئيس الحريري أولَ كتلة نيابية له.

- وفي 25 تشرين الثاني 1996، طُلِبَ من الرئيس رفيق الحريري تأليف حكومته الثالثة على التوالي. وفي عهد هذه الأخيرة، أجرى لبنان، في صيف 1998، أول انتخابات بلدية منذ أكثر من 35 سنة.

- في 23 تشرين الأول 2000، اختيرَ رئيسُ مجلس الوزراء رفيق الحريري لتشكيل حكومته الرابعة، بعد أن فازت كتلتُه النيابية بكل مقاعد بيروت في 3 أيلول 2000. وحصل الرئيس الحريري على دعم 106 نواب من أصل 128 عضواً في مجلس النواب، لتأليف حكومته الخامسة.

- وفي 20 تشرين الأول (اكتوبر) 2004، بعد صدور القرار الدولي 1559، قدَّم الرئيس الحريري استقالة حكومته الخامسة، معلناً اعتذاره عن عدم ترشيح نفسه لرئاسة حكومة جديدة.

- نال عدداً كبيراً من الجوائز والميداليات وألقاب الشرف المحلية والعربية والدولية, تقديراً لدوره السياسي والاقتصادي المميز.









 
قديم 15-02-2005, 11:26 AM   #11
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

كتب غسان شربل (رجل لا يتسع له المكان)
كتب غسان شربل الحياة 2005/02/15

ثمة رجال لا يتسع لهم المكان. نفوذهم أوسع من مواقعهم. أدوارهم أكبر من ألقابهم. جاذبيتهم غير قابلة للتطويق أو الاستنزاف. وأحلامهم بحجم وطن أو زلزال.

ومن عادة الأوطان أن تستجير بهؤلاء حين تطول المحنة. تختارهم وتختار مصيرهم فيتقدمون اليه. تكلفهم مهمات صعبة. تكلفهم مهمات قاتلة.

كان رفيق الحريري من تلك القماشة النادرة. رجل تتكئ عليه مدينة. رجل يتكئ عليه جبل. رجل تتكئ عليه بلاد. وبعض الرجال يثير حسد الجبال.

هكذا استجار به لبنان ذات يوم. ليستعيد بيروت من ركامها. ليغلق القبور ويفتح النوافذ. ليعاقب الخرائب بالحجر العريق والأنيق. ليدفن الحرب ويرمم معادلة أنهكتها شهوات الانتحار ومحاولات الاغتيال. ليرد الظلام عن قلب العاصمة وليرد الظلم عن خريطة الوطن. وكان عليه أن يوقف انتحار الليرة وانتحار الدولة وانتحار منطق التلاقي في منتصف الطريق. كان عليه أن يكنس الركام ويلجم الأوهام ويعيد اطلاق الأحلام. وكان الرجل بحجم الانتظار على رغم الصعوبات والمكائد والألغام.

قصته لا تشبه الا قصته. جاء من بيت متواضع في حي متواضع. من صيدا المسكونة برائحة البساتين وخيبات الصيادين. وكان على الصغير أن يشارك في قطاف المواسم ليخفف عبء المعيشة عن والديه. وذات يوم قاده اعلان في صحيفة الى السعودية. وهناك وعبر التزام الدقة والمواعيد واستحقاق الثقة تحول الشاب ورشة جوالة وقصة نجاح لا يتوقف. أحب السعودية وأحبته وظل حتى النفس الأخير يجاهر بمشاعر الامتنان والوفاء.

الفرصة وحدها لا تكفي. في اغتنامها يلتمع معدن الرجال. ثروته لم تقنعه بالاستقالة من وطنه المتداعي. قدراته زادته اقتناعاً بوضع نفسه في خدمة طموحاته لوطنه وطموحاته فيه. هكذا ولد مشروع واسع يعطي فرصة عمل لهذا وفرصة علم لذاك على طريق فرصة لانقاذ الوطن.

في الثمانينات بدأ رفيق الحريري نسج «مؤامرة» لانقاذ بلاده. علاقات واتصالات. هاتف لا يهدأ وطائرة لا تنام. تدريبات على تليين مواقف متشددين والتعامل مع قساة. «كل جهد لانهاء الحرب في الثمانينات كنت جزءاً منه». هكذا قال. بصماته حاضرة في أوراق ومشاريع وصيغ وهي شديدة الوضوح في اتفاق الطائف.

في 1992 كان لا بد منه، فكان. ومنذ اللحظة الأولى بدا الرجل أكبر من رئيس للوزراء واكبر من زعيم للمعارضة واكبر من زعيم لطائفة أو مدينة. وفي زمن لا يسمح بولادة الأقطاب تكرس قطباً استثنائياً وصارت الحياة السياسية تدور حوله وتصاب بالضجر ان ابتعد لأيام.

ولم تكن رحلته بين الاشراك سهلة. وكان مصاباً بحجمه. يجتذب الأضواء ان حضر وتسأل عنه ان غاب. تكبر السراي في عهده وتتذمر احياناً من فرط حضوره، لكنها تبدو كالأرملة في غيابه وتروح منذ اليوم الأول تسأل عن موعد عودته. وفي الحكم كما في المعارضة كان يتلقى اللكمات بثبات الملاكم الكبير ثم يحتكم الى صناديق الاقتراع ويرجع منتصراً. وبثقة القوي كان يتنازل ويتراجع ويفرط في المرونة معتبراً ان الخسارة مقبولة شرط ضبط خسائر البلد.

كان رفيق الحريري مدينة في المدينة وقلعة في البلد. وكان صمام الأمان والاحتياط الكبير والأخير. تعلم وتدرب وكانت لديه فكرة ما عن لبنان يصر على قيامه ووجوده. كان صوته يتسلل الى ضمائر الناس، وصمته اكثر دوياً من صوته.

ما كان يحتاج الى الاستشهاد لتنفتح امامه أبواب التاريخ. باكراً حجز مقعده فيه. ينام الآن كما تنام العاصفة. صمته العميق أشد دوياً من صوته. أخطأ قاتلوه. شطبوه من يوميات البلد لكنه انشك وساماً على صدره. مسكين لبنان تجددت محاولات اغتياله ولكن هذه المرة لن تجد المدينة رجلاً تتكئ عليه.

http://www.daralhayat.com/opinion/ed...f8d/story.html








 
قديم 15-02-2005, 11:27 AM   #12
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

جلسة الوداع مع الصحافيين قبيل دقائق من رحيله
بيروت - محمد شقير ووليد شقير الحياة 2005/02/15

على فنجان قهوة مع الصحافيين في مقهى «ليتوال» في ساحة النجمة، قبالة المجلس النيابي، كانت جلسة الوداع التي خصصها الرئيس رفيق الحريري قبيل انطلاق موكبه في رحلة هي الأقصر له، لم تدم أكثر من خمس دقائق، وقادته الى الموت.

عندما دخل المقهى مازحه احد الزملاء قائلاً: "على هذه الطاولة موجود القرار 1559 (حيث يجلس مدير مكتب الاعلام في الأمم المتحدة نجيب فريجي الذي رافق الموفد الدولي في مباحثاته في بيروت ودمشق الاسبوع الماضي) وعلى الطاولة الاخرى (حيث الزميلان فيصل سلمان ومحمد شقير) اتفاق الطائف. أين ستجلس دولة الرئيس؟». اجاب: «أنا سأجلس على طاولة ثالثة (تتوسط الطاولتين) ومن يريد ان ينضم الي فليفعل». فانضم الجميع الى طاولته. وبعد قليل اتسعت الحلقة فانضم اليها نواب وصحافيون آخرون.

وكان حديث تطرق فيه الى «جنوح لدى بعض المعارضة» مميزاً نفسه عنها، ومشيراً الى تصريحات للرئيس أمين الجميل بأن «اتفاق الطائف فرض تحت الضغط». قال: «نحن في غنى عن هذا الكلام لأنه يعيدنا الى الوراء ولا مصلحة للبنانيين في ذلك»، ولهذا السبب، أضاف: «كما ترون احاول ان آخذ موقعاً يقف بين أطروحات بعض المعارضين وبين جنوح السلطة والموالين».

وعاد الحريري الى الحديث عن الظروف التي رافقت التوافق على اتفاق الطائف، مكرراً انه مقتنع بتلازم المسارين السوري واللبناني (في التفاوض مع اسرائيل) وأن التمسك بهما «لا يؤمنه الوجود العسكري السوري بمقدار ما يحميه الوضع السياسي ككل».

وفيما كان يتابع حديثه انضم الى الطاولة النواب من كتلة الرئيس الحريري باسل فليحان (أصيب بحروق بالغة من جراء الانفجار اذ كان يجلس الى جانب الاخير لحظة حصول الانفجار)، غطاس خوري، عاطف مجدلاني، فالنائب وليد عيدو الذي حضر ليبلغه همساً ان الناشطين الاربعة في جمعية التنمية في بيروت تركوا في هذه الساعة بسند اقامة. وكان رد الحريري الفوري: «إياكم و«الهيصة»، تصرفوا وكأن شيئاً لم يكن، ومن الآن فإن الملف اقفل ولا داعي للعودة اليه». وتطرق الى قانون الانتخاب وخصوصاً بالنسبة الى تقسيم بيروت، وقال: «انا لم اعترض على الدائرة الثالثة (الاشرفية) ليس لأنني مؤيد لها، وانما لتفادي الدخول في سجالات طائفية ومن هنا يأتي تركيز على الدائرتين الثانية والاولى». لفت الى ان البعض اتهمه بسبب موقفه من تقسيم الدائرة الثالثة بأنه طائفي، وقال سائلاً: «كأن رفيق الحريري هو الذي وضع مشروع القانون وليست الحكومة التي يفترض عليها ان تتحمل المسؤولية».

وقطع الحريري الحديث بخلوات وهمسات مع هذا وذاك... ثم نظر الى ساعته، وطلب من مرافقه يحيى العرب (ابو طارق) تحضير السيارات، فصعد الى سيارته وقادها بنفسه وجلس الى جانبه فليحان... ليواجه جريمة الاغتيال. اللقاء معه في المقهى، كان الاخير وكأنه حضر ليودعنا.


<h1>جلسة الوداع مع الصحافيين قبيل دقائق من رحيله</h1>
<h4>بيروت - محمد شقير ووليد شقير الحياة 2005/02/15</h4>
<p>
<p>على فنجان قهوة مع الصحافيين في مقهى «ليتوال» في ساحة النجمة، قبالة المجلس النيابي، كانت جلسة الوداع التي خصصها الرئيس رفيق الحريري قبيل انطلاق موكبه في رحلة هي الأقصر له، لم تدم أكثر من خمس دقائق، وقادته الى الموت.</p>
<p>عندما دخل المقهى مازحه احد الزملاء قائلاً: "على هذه الطاولة موجود القرار 1559 (حيث يجلس مدير مكتب الاعلام في الأمم المتحدة نجيب فريجي الذي رافق الموفد الدولي في مباحثاته في بيروت ودمشق الاسبوع الماضي) وعلى الطاولة الاخرى (حيث الزميلان فيصل سلمان ومحمد شقير) اتفاق الطائف. أين ستجلس دولة الرئيس؟». اجاب: «أنا سأجلس على طاولة ثالثة (تتوسط الطاولتين) ومن يريد ان ينضم الي فليفعل». فانضم الجميع الى طاولته. وبعد قليل اتسعت الحلقة فانضم اليها نواب وصحافيون آخرون.</p>
<p>وكان حديث تطرق فيه الى «جنوح لدى بعض المعارضة» مميزاً نفسه عنها، ومشيراً الى تصريحات للرئيس أمين الجميل بأن «اتفاق الطائف فرض تحت الضغط». قال: «نحن في غنى عن هذا الكلام لأنه يعيدنا الى الوراء ولا مصلحة للبنانيين في ذلك»، ولهذا السبب، أضاف: «كما ترون احاول ان آخذ موقعاً يقف بين أطروحات بعض المعارضين وبين جنوح السلطة والموالين».</p>
<p>وعاد الحريري الى الحديث عن الظروف التي رافقت التوافق على اتفاق الطائف، مكرراً انه مقتنع بتلازم المسارين السوري واللبناني (في التفاوض مع اسرائيل) وأن التمسك بهما «لا يؤمنه الوجود العسكري السوري بمقدار ما يحميه الوضع السياسي ككل».</p>
<p>وفيما كان يتابع حديثه انضم الى الطاولة النواب من كتلة الرئيس الحريري باسل فليحان (أصيب بحروق بالغة من جراء الانفجار اذ كان يجلس الى جانب الاخير لحظة حصول الانفجار)، غطاس خوري، عاطف مجدلاني، فالنائب وليد عيدو الذي حضر ليبلغه همساً ان الناشطين الاربعة في جمعية التنمية في بيروت تركوا في هذه الساعة بسند اقامة. وكان رد الحريري الفوري: «إياكم و«الهيصة»، تصرفوا وكأن شيئاً لم يكن، ومن الآن فإن الملف اقفل ولا داعي للعودة اليه». وتطرق الى قانون الانتخاب وخصوصاً بالنسبة الى تقسيم بيروت، وقال: «انا لم اعترض على الدائرة الثالثة (الاشرفية) ليس لأنني مؤيد لها، وانما لتفادي الدخول في سجالات طائفية ومن هنا يأتي تركيز على الدائرتين الثانية والاولى». لفت الى ان البعض اتهمه بسبب موقفه من تقسيم الدائرة الثالثة بأنه طائفي، وقال سائلاً: «كأن رفيق الحريري هو الذي وضع مشروع القانون وليست الحكومة التي يفترض عليها ان تتحمل المسؤولية».</p>
<p>وقطع الحريري الحديث بخلوات وهمسات مع هذا وذاك... ثم نظر الى ساعته، وطلب من مرافقه يحيى العرب (ابو طارق) تحضير السيارات، فصعد الى سيارته وقادها بنفسه وجلس الى جانبه فليحان... ليواجه جريمة الاغتيال. اللقاء معه في المقهى، كان الاخير وكأنه حضر ليودعنا.</p>
</p>
http://www.daralhayat.com/arab_news/...bb0/story.html








 
قديم 15-02-2005, 11:29 AM   #13
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

اللقاء الأخير قبل الانفجار القاتل بخمس دقائق: الوقوف الصعب بين أطروحات بعض المعارضين وجنوح السلطة والموالين
بيروت - محمد شقير ووليد شقير الحياة 2005/02/15

قبل خمس دقائق فقط من الانفجار الذي هز وسط بيروت التجاري وأدى الى تساقط زجاج بعض المطاعم والمقاهي فيه، كان رفيق الحريري يجلس في مقهى "ساحة النجمة" (بلاس دو ليتوال). غادر زهاء الواحدة إلا عشر دقائق ثم وقع الانفجار زهاء الواحـدة إلا خمس دقائق.


الرئيس الحريري في آخر صورة له في المجلس النيابي أمس يتحدث مع النائب مروان حمادة وبدت شقيقته النائب بهية الحريري. (علي سلطان)
كان الحريري خرج من مبنى المجلس النيابي قبيل الثانية عشرة ظهراً (ربما الساعة 11.50) لينتقل الى المقهى المقابل في ساحة النجمة. سبقه اليه بعض الزملاء الصحافيين وبعضهم كان يتوقع قدومه. وجلس الى احدى الطاولات الزملاء عبدالهادي محفوظ (الرئيس السابق للمجلس الوطني للاعلام) وعلي حمادة (جريدة النهار) ومحمد شقير ("الحياة") فانضم اليهم مدير مكتب الاعلام في الأمم المتحدة نجيب فريجي ووليد شقير ("الحياة"). وبعد دقائق معدودة دخل الزميل فيصل سلمان (جريدة السفير) وجلس الى احدى الطاولات في ركن آخر من المقهى على مقربة من طاولة جلس حولها النائبان نجيب ميقاتي ومحمد كبارة والوزير السابق منسق تيار الحريري في الشمال سمير الجسر.

وبعد هنيهات فهم بعض الزملاء ان حركة مرافقي الحريري على مدخل المقهى تنبئ بمجيئه. ثم انتقل الزميل محمد شقير الى مجالسة الزميل سلمان. وبعدها أطل الحريري من على درج البرلمان وتوجه مع مرافقيه على الاقدام الى "بلاس دو ليتوال". كان وفد كبير من الجمعيات النسائية التي أخذت تواكب مناقشات اللجان النيابية المشتركة لقانون الانتخاب، خصوصاً لجهة ما سبق ان طرح لجهة الكوتا النسائية في القانون قد تجمعن على طاولات رصيف المقهى، فتوقف لتحيتهن، ثم حادثهن زهاء عشر دقائق.

عندما دخل المقهى مازحه احد الزملاء قائلاً: "على هذه الطاولة موجود القرار الرقم 1559 (حيث يجلس فريجي الذي رافق الموفد الدولي في مباحثاته في بيروت ودمشق الاسبوع الماضي) وعلى الطاولة الاخرى (حيث الزميلان فيصل سلمان ومحمد شقير) اتفاق الطائف. أين ستجلس دولة الرئيس؟". اجاب: "أنا سأجلس على طاولة ثالثة (في طاولة تتوسط الطاولتين) ومن يريد ان ينضم الي فليفعل". فانضم الجميع الى طاولته.

بدأ الحريري بالسؤال: هل قرأتم ما قلته اليوم في "السفير"؟ أجابه أحدهم: قلت انك لا تختلف مع "لقاء عين التينة" (الموالاة) لأنه تمسك باتفاق الطائف لكنه تناول الطائف فقط من زاوية الاصلاحات الدستورية... وقبل ان يكمل الزميل رأيه اجابه الحريري: نعم. فاذا سمعتم تصريحات الرئيس أمين الجميل اليوم (عن ان اتفاق الطائف فرض تحت الضغط) ترون ان هناك جنوحاً لدى بعض المعارضة. فما المصلحة في اثارة مواقف توحي بالرغبة في تعديل الطائف؟ انا لهذا السبب، وكما ترون احاول ان آخذ موقفاً يقف بين أطروحات بعض المعارضين وبين جنوح السلطة والموالين.

في هذه الاثناء انضم النائب ايمن شقير ثم النائبان فارس سعيد ومنصور البون والزميل في "الحياة" حسن اللقيس، فتوجه الى النائبين قائلاً: "من غير الجائز الموافقة على كلامه (الجميل) خصوصاً لجهة العودة عن اتفاق الطائف، اننا في غنى عن هذا الكلام، لأنه يعيدنا الى الوراء ولا مصلحة للبنانيين في ذلك.

ورد سعيد بأن ما قاله الجميل امام مؤتمر الحركة الاصلاحية الكتائبية كان مكتوباً، وكنت بادرت بعدما سمعت كلامه الى لفت نظر جوزف ابو خليل (عضو المكتب السياسي السابق في حزب الكتائب) الذي كان حاضراً في المؤتمر وقلت له لا مصلحة لنا في هذا الموقف ولا بد من توضيحه، وأرجو ان يترك الامر لنا في "لقاء قرنة شهوان" لأننا معنيون به، وسنقوم بتأكيد موقفنا في التمسك بالطائف والاصرار عليه، اذ ان الوثيقة التأسيسية للقاء القرنة تنص على ان لا عودة عن الاصلاحات الدستورية الواردة في الاتفاق".

وفهم من كلام سعيد انه يفضّل ان يأتي الرد من داخل لقاء القرنة، "لأنه يجنبنا الدخول في تجاذبات سياسية حول مسألة لا اظن ان هناك من يختلف عليها".

وعاد الحريري الى الحديث عن الظروف التي رافقت التوافق على الطائف مكرراً انه على قناعة بتلازم المسارين السوري واللبناني وأن التمسك بهما لا يؤمنه الوجود العسكري السوري بمقدار ما يحميه الوضع السياسي ككل.

وفيما كان يتابع حديثه انضم الى الطاولة النواب من كتلة الرئيس الحريري باسل فليحان، (أصيب بحروق بليغة جراء الانفجار اذ كان يجلس الى جانب الاخير لحظة حصول الانفجار)، غطاس خوري، عاطف مجدلاني، فالنائب وليد عيدو الذي حضر ليبلغه همساً ان الناشطين الاربعة في جمعية التنمية في بيروت تركوا في هذه الساعة بسند اقامة. وكان رد الحريري الفوري: "اياكم و"الهيصة"، عليكم ان تتصرفوا وكأن شيئاً لم يكن، ومن الآن فإن الملف اقفل ولا داعي للعودة اليه".

واذ دافع الحريري عن موقفه المتميز عن المعارضة والموالاة، قال ان لا خلاف على تلازم المسارين وان ما يدور حالياً مع الاخوان في سورية يبقى في حدود الملاحظات التي نبديها حول الاداء والتدخل في التفاصيل الداخلية.

وتطرق الى قانون الانتخاب وخصوصاً بالنسبة الى تقسيم بيروت، وقال: "انا لم اعترض على الدائرة الثالثة (الاشرفية) ليس لأنني مؤيد لها، وانما لتفادي الدخول في سجالات طائفية ومن هنا يأتي تركيز على الدائرتين الثانية والاولى".

ولفت الى ان البعض اتهمه بسبب موقفه من تقسيم الدائرة الثالثة بأنه طائفي، وقال سائلاً: "كأن رفيق الحريري هو الذي وضع مشروع القانون وليست الحكومة التي يفترض عليها ان تتحمل المسؤولية".

وتابع: "لقد قسّموا الدائرة الثالثة كما يريدون - أي الدولة - ويطلبون مني الاختلاف مع الآخرين، لن اقع في اللعبة، وعلى كل حال انا واثق من الناخبين في بيروت الذين يعود لهم اختيار من يمثلهم واذا انا كنت قوياً، اني استمد قوتي من هذا الشعب الوفي".

ثم خرج لدقائق من المقهى ليختلي بفريجي ليعود واياه، محاطاً بمرافقيه اللذين استشهدا معه، يحيى العرب (أبو طارق) والحاج طلال ناصر الذي شوهد يهمس في اذنه، وسمعنا الحريري يقول بعدها: "خليهم يحضروا الغداء في البيت الساعة الثانية، واتصل بهاني (حمود) وبلغه ان يكون معنا في هذا الوقت".

وبعدها التفت الحريري وسألنا كعادته "شو الاخبار؟"، فقلنا له كل الناس تحكي في قانون الانتخاب، فتدخل احد نواب كتلته وقال: "يا دولة الرئيس، قضية الزيت (في اشارة الى ملاحقة اربعة ناشطين كانوا يوزعون صفائح الزيت على المحتاجين) كانت العنوان الرئيس لمداولات النواب في مستهل جلسة اللجان المشتركة والآن اعطي الكلام للنائب باسم السبع".

وعلق الحريري بقوله: "من الافضل للحكومة ان تحذف المواد 68 (الخاصة بالاعلان والاعلام الانتخابيين) و69 (المتعلقة بالمصاريف الانتخابية) و72 (تجيز لمجلس الوزراء اصدار مراسيم بناء لطلب الوزير المختص)، يمكنه من خلالها الالتفاف على الشق الثاني من القانون في حال تأخر التصديق عليه". وأضاف: "ان المادة 68 نسخوها كما قيل لي من قانون انتخابي يعمل به حالياً وكما قيل لي، في السلفادور. وبالتالي لا بد للحكومة من ان تصرف النظر عن هذه المادة خصوصاً ان الغاء المادة 68 لا يجيز لمحطة (ام تي في) الموقوفة بحكم قضائي ان تعاود البث لأن معاودته تحتاج الى اصدار مرسوم من مجلس الوزراء".

وأكد الحريري "ان البعض يظن بأن تقسيم بيروت سيضعف قوتي الانتخابية، ولنفترض ان كلامه صحيح، لكن في مقدوري، التعويض في أقضية اخرى، كما ان شقيقتي (النائب بهية الحريري) لا تنتخب في الجنوب في حال كان دائرة واحدة إلا بموافقة حركة "أمل" و"حزب الله"، لكن في القضاء لا اظن انها في حاجة الى ذلك، وهي قادرة على الوصول الى البرلمان.

وتوجه الى الزميل عبدالهادي محفوظ، قائلاً: "كنت أحياناً تأتي اليّ لتنبهني بأن البعض يتهمني بالتجييش المذهبي وان علي الاحتراس ازاء اتهامات كهذه. وأنا اقول، حينما يقومون بتقسيم الدوائر على هذا الشكل أليسوا هم الذين يتسببون بهذه المشاعر المذهبية التي أسعى أنا الى تجنبها؟ وفي الحقيقة أنا منذ جئت الى رئاسة الحكومة لعبت دوراً في توجيه الرأي العام نحو التضامن الاسلامي باعتباره الضمانة للعلاقة الوثيقة مع سورية وللتحالف معها".

وقبل ان يكمل الحريري تبادل الكلام على الواقــف مع النائب نجيـب ميقاتي الذي كان يجلس الى طاولة اخرى مع كبارة والجسر... ثم تحدث مع فيصل سلمان ومحمد شقـيــر همساً عــن الحوار الذي دار بين رئيس الحكومة عمر كرامي ورئيس "اللقاء النيابي الديموقراطي" وليد جنبلاط اثناء وجودهما في الكنيسة لتعزية النائب روبير غانم بوفاة والده قائد الجيش الاسبق العماد اسكندر غانم، والذي اعقبه قيام جنبلاط بارسال هدية الى كرامي، لم يفصح عنها. فقال له محمد شقير: "بالمناسبة، يا دولة الرئيس سنلتقي عصر اليوم (امس) الرئيس كرامي في دارته". فرد قائلاً: "أرجو ان تنقل له عن لساني ان الاجواء على العموم في البلد غير مريحة ولا بد من ان يبادر الجميع الى التهدئة، فلتكن المنافسة الانتخابية ضمن الاصول، وليس من مصلحة لأحد استمرار اجواء الاحتقان لأن ما يهمنا تغليب مصلحة البلد". وتابع: "اوعا يا فيصل (سلمان) ومحمد (شقير) ألا تقولا له هذا الكلام.

ثم نظر الى ساعته، وطلب من ابو طارق تحضير السيارات، فصعد الى سيارته وقادها بنفسه وجلس الى جانبه فليحان... ليواجه جريمة الاغتيال.

اللقاء معه في المقهى، كان الاخير وكأنه حضر ليودعنا خصوصاً ان ابو طارق كان حذرنا (محمد وفيصل) من التغيب عن اللقاء، وقال لي على الهاتف: الرئيس بدو يشوف "الزعران" وهو اعتاد ان يقصد محمد شقير وفيصل سلمان بهذا اللقب.

وما ان أنهى ابو طارق المكالمة حتى تلقى محمد اتصالاً من النائب علي حسن خليل (حركة "أمل") "الذي حذرنا من ترك المقهى لأن الرئيس الحريري في طريقه الينا وقد طلب من محمد مرافقته للقاء "الزعران".

لكن النائب خليل تأخر في الحضور، على رغم انه رافقه من القاعة الى بهو البرلمان، الا ان الحريري عاد من امام المدخل الرئيس للمجلس ليتوجه الى مكتب الرئيس نبيه بري وسمعه خليل يقول له: "تعال معي يا حاج بدنا نسلم على معلمك".
http://www.daralhayat.com/arab_news/...e69/story.html








 
قديم 15-02-2005, 11:30 AM   #14
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

عيون وآذان (بقي الحريري ولكن زيته خلص)
جهاد الخازن الحياة 2005/02/15

اغتيال رفيق الحريري كارثة على لبنان ومستقبله، وعلى أسرة رئيس الوزراء السابق.

لا أجد كلمات من مستوى الفاجعة، ولن أدخل في متاهة لا أعرف كيف أخرج منها، وأنا أبحث عن الجهة التي تقف وراء الانفجار، فانا أكتب والنار لا تزال تضطرم في سيارات الموكب المستهدف، وستكون هناك معلومات، فالجريمة من حجم يستحيل معه التعتيم على المجرمين.

عندما تُعرف الجهة التي دبّرت ونفّذت ستدفع ثمناً ربما يتجاوز موت انسان واحد بسبب البعد الدولي للموضوع. واذا حدث هذا يكون رفيق الحريري خدم لبنان في مماته، كما خدمه في حياته، وربما كانت الخدمة الأخيرة أكبر.

مرة ثانية، لن أشير بأصبعي في أي اتجاه، وانما أتحدث عن الصديق الذي عرفت على امتداد أكثر من ربع قرن وفقدت فجأة.

أول مرة رأيت رفيق الحريري كانت في بداية الثمانينات في الرياض، وآخر مرة في بيته في بيروت عشية رأس السنة، وبين العاصمتين رأيته في واشنطن ونيويورك وباريس والقاهرة وغيرها.

كنتُ بعد دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك وصلت الى باريس في أوائل تشرين الاول (أكتوبر) الماضي، واتصلت بالزميلة رندة تقي الدين على هاتفها المحمول، وهي كانت مع رفيق الحريري في بيته الجميل المطل على برج ايفل، فأخذ الهاتف منها ليسألني عما سمعت في نيويورك.

قلت له انني لا أحب الحديث على الهاتف، وسأراه في بيروت قبل نهاية السنة، فضحك وقال ان الهاتف غير مراقب في فرنسا، الا انني حدثته قليلاً واتفقنا على ان نلتقي في بيروت.

وجدت ان موعدي مع الرئيس الحريري هو في فقرا حيث كان مع أسرته، والرحلة من بيروت تعني ساعتين في كل اتجاه، وزحام سير وثلج. وكنتُ أفكر في ان أعتذر، فليس هناك شيء مهم أتناوله معه، وانما هي جلسة اجتماعية وتبادل افكار. غير انني قبل ان أعتذر تلقيت اتصالاً يقول ان رئيس الوزراء السابق سيستقبلني في بيته في بيروت.

كانت علاقتي معه دائماً ودية ومريحة، وقلت له انه كفاني مؤونة الذهاب الى فقرا، فقال انه يخرج هناك لتوديع الضيوف، وأحياناً ينسى فيخرج وصدره مكشوف للطقس، فكان ان اصيب ببداية زكام وسعال، وقرر النزول الى بيروت.

كنتُ في هذه الزاوية أشرت الى تلك الجلسة من دون ان أسمي رفيق الحريري باسمه، فقد كتبت عن رئيسي وزارة رأيتهما، وعن حديثي معهما عن ايران.

توقعت ضربة أميركية أو اسرائيلية للمنشآت النووية في ايران، وهو قال ان الأميركيين لا يستطيعون إخماد ثورة الأقلية السنّية في العراق، واذا ضربوا ايران فستقوم عليهم ايران وكل شيعة العالم، وأميركا لا تستطيع تحمّل عداء الشيعة مع السنّة.

المفارقة انني عادة ما كنتُ التقي مع رفيق الحريري في التفكير السياسي، الا انني في هذه الجلسة الاخيرة بيننا اختلفت معه، وقلت له ان المحافظين الجدد الذين خطفوا السياسة الخارجية الأميركية سيحققون هدفاً أكبر من ضرب ايران اذا أوقعوا بين الولايات المتحدة ودول المنطقة كلها فلا يبقى لها حليف أو صديق سوى اسرائيل. وقلت انه اذا لم يستطع المحافظون الجدد حمل الادارة على ضرب ايران، فستضربها اسرائيل، وانتهت جلسة دامت ساعة وكل منا يقول للآخر انه سيذكره عندما يثبت صواب رأيه.

الرئيس رفيق الحريري رحل ولن أذكره بشيء، وإنما أتذكر جلسات معه في هذا البلد او ذاك، بما فيها أحاديث الأمم المتحدة حيث قد تتّسع الجلسة لتضم رؤساء حكومة أو وزراء، وقد تضيق لتقتصر على اثنين أو ثلاثة اشخاص.

كان ينزل في برج فندق والدورف استوريا، وكنتُ أنزل في الفندق، وأتصل بي ذات مساء وطلب مني ان أذهب اليه في جناحه. وقلت له انني اعتقدت انه وقرينته السيدة نازك ذهبا لحضور مسرحية ديزني “الأسد الملك”، وقال انهما ذهبا ووجدا بنيامين نتانياهو يهم بالدخول فعادا الى الفندق. وهو ذهب بعد ذلك الى مطعم شبريانو المشهور، أمام سنترال بارك. ورأيته في اليوم التالي واكتشفت انه ذهب الى المطعم نحو العاشرة والنصف مساء ووجد نتانياهو فيه وقفل عائداً. وقالت السيدة نازك ما ترجمته الى الفصحى ان نتانياهو ثقيل دم وأفسد عليها وزوجها أمسيتهما معاً.

رحم الله رفيق الحريري، لا يستحق هذه الميتة، والانسان يتفق معه ويختلف، الا انه لا ينكر أحد انه كان فاعل خير من طراز نادر. وأعرف شخصياً كثيرين تعلموا على حسابه، وكان بينهم زميل اكتشفت ان رفيق الحريري لا يعرفه، وعندما قدمته اليه قامت بينهما علاقة عمل وتعاون مستمرة. وكنتُ أسمع من معارضيه انه ينفق ماله لأغراض سياسية، وحتى لو قبلنا هذا الرأي، فانه لا ينفي ان ألوفاً من الناس العاديين استفادوا من سخائه، عندما سدت في وجوههم الأبواب الأخرى.

كانت آخر نصيحة وجهتها للرئيس الحريري، وأنا أودعه في آخر لقاء بيننا ان يخوض الانتخابات النيابية المقبلة وهو في المعارضة، وذكرته بأنه في المعارضة اكتسح البرلمان، وعندما كان رئيساً للوزراء خسر صيدا. وهو حاول ان يشرح لي اسباب خسارة الانتخابات البلدية، وقلت له انني لن أعارضه اذا قبل ان يبقى في المعارضة.



http://www.daralhayat.com/opinion/ed...e3f/story.html








 
قديم 15-02-2005, 11:32 AM   #15
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

الحريري يملك أغلبيةشركة سل سي

رويترز Gmt 4:45:00 2005 الثلائاء 15 فبراير



جوهانسبرغ: أوضحت وثائق شركة سل سي ثالث أكبر شركات اتصالات الهاتف المحمول بجنوب افريقيا أن رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي اغتيل يوم الاثنين كان يملك حصة أغلبية الشركة.

وكان الحريري رئيس شركة أوجير السعودية التي تملك 60 في المئة من أسهم سل سي التي بدأت نشاطها عام 2001.وقال متحدث باسم الشركة "تأسف شركة سل سي لوفاة السيد الحريري. فقد كان القوة الدافعة وراء أوجير السعودية. (لكن) لن يكون لوفاته أثر مباشر على سل سي."وبلغ عدد المشتركين في خدمات سل سي أكثر من 2.2 مليون مشترك حتى نهاية آذار/مارس الماضي.








 
قديم 15-02-2005, 11:35 AM   #16
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

صحف دولية: بيروت ترتعش ... غطوها

عبدالله المغلوث GMT 8:00:00 2005 الثلائاء 15 فبراير
خبر الاغتيال يتصدر الوسائل الاعلامية من المحيط الى المحيط:
صحف دولية: بيروت ترتعش ... غطوها



صور انفجار بيروت تتصدر الصفحات الأولى لجرائد العالم
عبدالله المغلوث من فلوريدا: الانفجار الذي وقع في لبنان أمس ووقع ضحيته رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري تصدر الصفحات الرئيسية في صحف العالم، الدخان والحريق الهائل الذي خلفه التفجير في بيروت اندلع في الصفحات الأولى للجرائد من المحيط إلى المحيط. عنوان ضخم تربع على رئيسة النيويورك تايمز الأميركية يقول: "انفجار في لبنان...وبوش يلوم سوريا"، أما يو اس اي توداي فقد كتبت: "قنبلة تقتل رئيس لبناني سابق". الواشنطن بوست علقت على مقتل الحريري قائلة: "لبنان سيغطس في حرب اهلية جديدة، يجب أن ترحل سوريا عن لبنان". استشهدت الصحيفة الأميركية بتصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان الذي نقل للصحافيين امتعاض ادارة بوش من تصرفات دمشق واحتلالها للبنان. الصحف البريطانية عبرت عن قلقها من تداعيات التفجير، وأفردت صحيفة ذا ايرش تايمز الايرلندية صورة الانفجار على مساحة واسعة وكتبت تحتها عنوان بخط عريض: "تفجير يسترجع ذكريات سيئة في بيروت". "بيروت ترتعش..غطوها"... رسالة وجهتها صحيفة الزمان التركية للعالم تصدرت صفحة داخلية مصبوغة بالأسود.


جريدة "أوستراليا" التقت بجالية لبنانية تقطن سيدني، نشرت دموعها واحزانها، تغطيتها شملت ملف من صفحة كاملة، وصور وصلت لـ31 للفقيد الحريري وأخرى للحادث الشنيع الذي أودى بحياته.

لوموند الفرنسية، كتبت خبرًا على صفحتها الأولى مع سيرة ذاتية تشير من خلالها للعلاقة الحسنة التي يتمتع بها الحريري مع رؤساء وزعماء دول العالم وبينهم الرئيس الفرنسي شيراك.

أما بالنسبة للقنوات التلفزيونية فقد خصصت السي ان ان تقريرا لمدة نصف ساعة التقت عبره بلبنانيين وعرب تحدثوا عن سيرة القائد الراحل، وبثت القناة الاخبارية الأميركية لقطة لتلفزيون المستقبل - الذي يملكه الراحل - بعد أن قطع برامجه وبدأ في اذاعة سور من القرآن.

فوكس نيوز بدورها هاجمت سوريا في نشرات متفرقة، محاورة رجال سياسة وكتاب عدة، أشادوا بمواقف الحريري عربيا ودوليا.
وطار فريق قناة سي بي اس الى ميتشغان ليرصد مشاعر الحزن التي خيمت على الجالية اللبنانية العريضة التي تسكن هناك، ونقلت مشهدًا معبرا لفتاة عشرينية ترسم صورة رفيق الحريري بينما دموعها لاتتوقف عن الهطول.

http://www.elaph.com/Politics/2005/2/40964.htm








 
قديم 15-02-2005, 12:08 PM   #17
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

دبي - العربية.نت

سيخلد تاريخ 14 فبراير/ شباط من عام 2005 كيوم أسود في ذاكرة اللبنانين بعد أن شهد مقتل رئيس الوزارء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي قضى بعد استهداف موكبه بسيارة مفخخة في وسط العاصمة الللبنانية بيروت، وذلك لما يشكله رحليه من آثار سلبية على الحياة السياسية والاقتصادية في لبنان.

ولد الرئيس رفيق الحريري في مدينة صيدا اللبنانية عام 1940، وقد أنشأ في عام 1979 "مؤسسة الحريري" وهي منظمة لا تبغي الربح ساهمت في تعليم أكثر من 30 الف طالب لبناني في الجامعات الرسمية والخاصة في لبنان وفي جامعات أوروبا وأمريكا، كما تؤمن المؤسسة ايضاً خدمات صحية واجتماعية وثقافية.

ويرى الكثير من المراقيبن أن التحول في شخصية الحريري والاهتمام بالشؤون اللبنانية قد بدأ مبكراً أيضاً، وبدأ ظهوره "السياسي" على ساحة الأحداث عام 1982 لكن من الباب الاقتصادي، حيث يتذكره اللبنانيون جيداً "كفاعل خير" وضع إمكاناته بتصرف الدولة اللبنانية وساهم في إزالة الآثار الناجمة عن الاجتياح الإسرائيلي للبنان ووصوله إلى العاصمة بيروت.

و في سبيل إيقاف الحرب الأهلية اللبنانية التي اندلعت عام 1975 أسهم في الإعداد لمؤتمر لوزان عام 1984م، ولمؤتمر الطائف في عام 1989 الذي أنهى تلك الحرب الطويلة.

تقلد منصب رئاسة الوزراء عدة مرات في عهد الرئيسين الياس الهراوي والعماد ايميل لحود، وقدم استقالته بعد التمديد مدة ثلاث سنوات للرئيس لحود وانضم إلى صفوف المعارضة.

أطلق من خلال وجوده في الحكم أكبر عملية إعمار وتحديث في لبنان، وكان من أبرز سماتها إعادة إعمار وسط العاصمة اللبنانية بيروت والتي بدأت عام 1994.

عرف بعلاقاته الدولية وسعة اتصالاته الدبلوماسية، لاسيما في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان، وتشجيع رجال الأعمال العرب على الاستثمار في لبنان، وحاز على عدة أوسمة من بلدان عربية وأجنبية عديدة.

من المعروف عن الرئيس الراحل أنه كان عصاميا حيث بنى نفسه بنفسه، وقد بدأ حياته العملية كمحاسب في شركات لبنانية حتى يستطيع اتمام دراسته الجامعية في كلية التجارة في جامعة بيروت العربية قبل أن ينتقل (بفعل إعلان في جريدة يومية) إلى السعودية حيث عمل في التدريس، ثم عاد إلى تدقيق الحسابات مجدداً، جامعاً هذه المرحلة في 6 سنوات، معيلاً لنفسه ومعيناً لعائلته، قبل أن يضع قدمه عام 1970 في عالم المال والأعمال مؤسساً شركة صغيرة سماها "سيكونيست".

وشهد عام 1977 انطلاقة قوية وجرئية في عالم الأعمال عبر قبول تحد فيه الكثير من المغامرة من خلال اشتراكه مع شركة "اوجيه" الفرنسية في إنشاء فندق في الطائف، في فترة تسعة أشهر، بعدما اعتذرت شركات كبرى عن قبول هذا التحدي في حينه، ليلاقي أول انجازاته الكبرى ويؤسس بعدها "سعودي اوجيه" المولودة من دمج "سيكونيست" مع "اوجيه" وليكسب بعدها في عام 1987 "شرف" الجنسية السعودية التي يعتبرها من أهم العلامات المضيئة في سيرته الذاتية.
http://www.alarabiya.net/Article.aspx?v=10349








 
قديم 15-02-2005, 12:10 PM   #18
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

اللحظات الأخيرة لـ "شهيد لبنان".. وقصة اللقاء الأخير
تساؤلات عن نظام حماية الحريري.. والزرقاوي ينفي تورط "الجهاديين"


اللقاء الأخير ..

تشييع الحريري الأربعاء

أين ذهب نظام حماية الرئيس؟

الجيش يعلن حالة الاستنفار





الحريري استيقظ باكرا يوم اغتياله على غير العادة

دبي – العربية.نت، وكالات

لا يزال اللبنانيون والعالم يعيشون حالة ذهول وبلبلة سياسية جراء الاغتيال الغادر لرئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري "شهيد لبنان" كما أطلق عليه اللبنانيون. الحريري الذي أشغل الاعلام حيا وميتا حظيت وفاته التي طغت على الأحداث أمس الاثنين بتغطية عالمية واسعة وبردود فعل وجدل لا يعتقد أنه سينتهي، خاصة أن وفاته الفاجعة جاءت في شكل اغتيال دموي أغضب العالم.

رئيس الوزراء السابق الذي عاش هم لبنان وتحدى المخاطر.. ظل يعمل لبلاده حتى آخر لحظة من حياته، وكان الراحل قد انتقل بعد استقالته من رئاسة الحكومة إلى صفوف المعارضة، وكان في آخر يوم في حياته يجلس مع رفاقه الجدد في المعارضة اللبنانية.. ومع عدد من نواب كتلته، وقد طبع الهدوء يومه الأخير حيث اختار الجلوس حول فنجان قهوة مع رفقته في قلب مشروع "سوليدير"، ابرز انجازاته في بيروت.





اللقاء الأخير ..


ويقول المستشار الاعلامي للحريري هاني حمود أن الحريري استيقظ باكرا يوم اغتياله على غير العادة، وأنه استدعاه وبدا متوترا ومرتبكا. يضيف حمود أن الحريري اشتكى من قلة النوم ومن صداع مزمن انتابه في الأيام الأخيرة، "لكنه مع ذلك بدا منشرحا ومرتاحا"، يقول: سألته عن ما قد يعكر مزاجه "فأكد لي أن لا شئ.. وأنه فقط قلق من الشأن العام اللبناني". ويستطرد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء السابق أن الحريري لم يكن يوما قلقا على حياته الشخصية، و"كان يقول لنا كل ما ساونا قلق على أمنه.. لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا".

وحسب صحيفة "الشرق الأوسط" أمضى الحريري سبع دقائق قبل ذلك في جلسة اللجان النيابية المشتركة التي اجتمعت امس للبحث في قانون الانتخابات الذي يشغل الحريري خصوصا ما يتعلق بتقسيمات بيروت الانتخابية.

وحسب "الشرق الأوسط" فضَّل الحريري الانزواء في حديث جانبي مع عضو كتلة النائب وليد جنبلاط النائب باسم السبع، رفيق درب الحريري في السياسة، ثم غادر الجلسة حيث التقى عند الباب الوزير السابق النائب فارس بويز. وانغمسا في حوار سريع انتهى بتربيتة من يد الحريري على كتف بويز ووداع. وفيما رفض الوزيران السابقان السبع وبويز الخوض في تفاصيل النقاش الاخير "احتراماً للحظة" قال النائب عدنان عرقجي، عضو كتلة الحريري السابق، ان مرافق الحريري الشخصي يحيى العرب (الذي قضى في الانفجار ايضاً) قلل أمامه من أهمية ما تردد عن استبعاده من لائحة الترشيحات في بيروت، قائلاً له: "معليش طوِّل بالك مع الريس كل شيء بيكون مليح".

الحريري رفض لدى مغادرته المجلس النيابي التحدث للصحافيين "لا شيء لدي لأقوله". لكنه كان أدلى بحديث قصير لصحيفة "السفير" هو آخر ما قاله، دافع فيه عن أعضاء في جمعية خيرية تابعة له حقق معهم القضاء في قضية توزيع زيت اعتُبر رشوة انتخابية. الحريري قال انه في صفوف المعارضة، لكنه رفض ان يوضع في خانة "المعادي للثوابت الكبرى".

وتروي صحيفة "الحياة" اللندنية أن الحريري قبل خمس دقائق فقط من التفجير الذي أودى بحياته، كان يجلس في مقهى "ساحة النجمة" (بلاس دو ليتوال). وغادر زهاء الواحدة إلا عشر دقائق ثم وقع الانفجار زهاء الواحـدة إلا خمس دقائق.

وكان الحريري خرج من مبنى المجلس النيابي قبيل الثانية عشرة ظهراً (ربما الساعة 11.50) لينتقل الى المقهى المقابل في ساحة النجمة الذي سبقه اليه بعض الصحافيين الذين توقعوا قدومه. وبعد هنيهات دخل الحريري مطلا من على درج البرلمان وتوجه مع مرافقيه على الاقدام الى "بلاس دو ليتوال".
بعدها، كان وفد كبير من الجمعيات النسائية التي أخذت تواكب مناقشات اللجان النيابية المشتركة لقانون الانتخاب، خصوصاً لجهة ما سبق ان طرح لجهة الكوتا النسائية في القانون قد تجمعن على طاولات رصيف المقهى، فتوقف لتحيتهن، ثم حادثهن زهاء عشر دقائق.

تضيف "الحياة": عندما دخل المقهى مازحه احد الزملاء قائلاً: "على هذه الطاولة موجود القرار الرقم 1559 (حيث يجلس فريجي الذي رافق الموفد الدولي في مباحثاته في بيروت ودمشق الاسبوع الماضي) وعلى الطاولة الاخرى (حيث الزميلان فيصل سلمان ومحمد شقير) اتفاق الطائف. أين ستجلس دولة الرئيس؟". اجاب: "أنا سأجلس على طاولة ثالثة (في طاولة تتوسط الطاولتين) ومن يريد ان ينضم الي فليفعل". فانضم الجميع الى طاولته.

تضيف الصحيفة أن الحريري بدأ بسؤال من حوله: هل قرأتم ما قلته اليوم في "السفير"؟ أجابه أحدهم: قلت انك لا تختلف مع "لقاء عين التينة" (الموالاة) لأنه تمسك باتفاق الطائف لكنه تناول الطائف فقط من زاوية الاصلاحات الدستورية.. وقبل ان يكمل الزميل رأيه اجابه الحريري: نعم. فإذا سمعتم تصريحات الرئيس أمين الجميل اليوم (عن ان اتفاق الطائف فرض تحت الضغط) ترون ان هناك جنوحاً لدى بعض المعارضة. فما المصلحة في اثارة مواقف توحي بالرغبة في تعديل الطائف؟ انا لهذا السبب، وكما ترون احاول ان آخذ موقفاً يقف بين أطروحات بعض المعارضين وبين جنوح السلطة والموالين.

وتشير الحياة إلى أن الحريري بعد أحاديث جانبية مع رفاقه.. وبعد جلسة المقهى التي بدت كأنها جلسة وداع نظر الى ساعته، وطلب من ابو طارق تحضير السيارات، فصعد الى سيارته وقادها بنفسه وجلس الى جانبه فليحان... ليواجه جريمة الاغتيال.





تشييع الحريري الأربعاء


و تجرى مراسم تشييع رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي قتل امس في اعتداء استهدف موكبه في العاصمة اللبنانية, بعد غد الاربعاء في بيروت, حسب ما اعلن مقربون منه. وقال المصدر ان مراسم التشييع ستجري ظهر الاربعاء بالتوقيت المحلي (10.00 تغ) في مسجد محمد الامين بوسط العاصمة بيروت.
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان "العائلة ترغب في عدم مشاركة السلطة في التشييع".
وكان النائب وليد عيدو الذي ينتمي الى كتلة الحريري البرلمانية اعلن في وقت سابق "لا نريد بان تشارك السلطة في الجنازة". وكان المجلس الاعلى للدفاع وهو اعلى هيئة امنية في لبنان, اعلن الحداد الرسمي لمدة ثلاثة ايام واقامة مأتم وطني بالتنسيق مع عائلة الحريري.

من ناحية أخرى، اعلن مصدر رسمي ان نازك الحريري, زوجة رفيق الحريري عادت مساء الاثنين الى العاصمة اللبنانية على متن طائرة قادمة من باريس. واوضحت الوكالة الوطنية للاعلام ان نازك الحريري عادت مع نجلها فهد وسفير لبنان السابق في فرنسا جوني عبدو.





أين ذهب نظام حماية الرئيس؟


من جهة ثانية اثار حادث الاغتيال الذي تعرض له رئيس الوزراء اللبناني السابق التساؤلات عن عدم فعالية التقنية الأمنية لموكبه. فمن المعروف أن الشخصيات السياسية في دول العالم تعتمد تقنيات احترازية تجنبهم التعرض للاغتيال أثناء مرور المواكب السيارة منها تقنية "الحماية الاحترازية AMPS التي تقوم بقطع الاتصالات حول مواكب الرؤساء في أي مكان كانوا.

ويتمتع رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري حسب المقربين منه بواحد من أعلى أنظمة الحماية والانذار في موكبه. ويستبعد المطلعون على الاحتياطات الأمنية لرئيس الوزراء أن يكون اغتياله نتيجة قصور في أجهزة الأمن التابعة له.

في ذات الوقت فإن فرضية اغتياله من قبل أجهزة استخباراتية عالية الكفاءة هو ما يجمع عليه الكثيرون، نظرا لدقة وكفاءة العملية الارهابية التي تعرض لها موكبه، ودقة الاصابة القاتلة. وهو مالا يتوفر إلا لفرق متخصصة وعالية الكفاءة.ومن المعروف أن تقنية الحماية التي يستخدمها الحريري غالبا ما تكون عالية الكفاءة لارتباط أجهزة الانذار في موكبه بالأقمار الصناعية التي من المفترض أن ترسل إشارات متعددة إلى الهدف.

ومن الأنظمة المعروفة حسب صحيفة "الوطن" السعودية في هذا الإطار نظام يعرف باسم SIREN PUBLIC ADDRESS SYSTEM وهو نظام يتيح للسيارة التي تتقدم الرئيس بمسح كامل للمنطقة التي تسير من حيث الاتصالات القريبة من المركبة كاتصالات التفجير عن بعد بحيث يمكن معرفة هذا النوع من الاتصالات بواسطة جهاز المسح في الكمبيوتر داخل السيارة المحصنة.

وهناك ميزات لهذه الأنظمة التي تعمل على الأقمار الصناعية ومنها نظام SC 1000 M الذي يسمح بطلب النجدة من أي مكان في العالم في حال اكتشاف مصيدة أو مكيدة إرهابية. والميزة الأخرى في النظام هي MONITORING SYSTEM والذي يسمح لقائد مركبة المراقبة اكتشاف أي اتصالات تبعد عن مركبة الرئيس لأكثر من 500 متر وهذه الميزة تسمح لقائد المركبة بقطع أي إشارات قد تكون لها علاقة بمحاولة تفجير قريبة من سيارة الرئيس.
جماعة الزرقاوي تنفي مسؤولية "الجهاديين"
على صعيد آخر، نفى تنظيم "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" في بيان على شبكة الانترنت مسؤولية ما سماه التيارات الجهادية والسلفية عن تفجير سيارة ملغومة أودى بحياة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري يوم الاثنين.

وقالت الجماعة التي يتزعمها الاردني أبو مصعب الزرقاوي في البيان ان "ما حدث في بيروت ثم محاولة الجهة المنفذة القاء التهمة على التيارات الجهادية والسلفية في بلاد الشام لهو محض افتراء عظيم". وقال البيان "ان التنظيمات الجهادية في بلاد الشام لها أولويات تعمل على أساسها وليس من أولوياتها تفجير السيارات في مدن البلاد". وزعم البيان ان التفجير من صناع جهاز المخابرات في اسرائيل او سوريا او لبنان. وقال "نحن نتهم بصراحة أحد ثلاثة أجهزة بذلك هي جهاز الموساد أو استخبارات النظام النصيري في سوريا أو استخبارات النظام اللبناني".

وقالت الجماعة "لقد وضح جليا أن أكبر مستفيد من اعادة اشعال الفتنة في لبنان هي الصهيونية العالمية تمهيدا للوصاية الامريكية عليها والاجتياح الامريكي المفترض لسوريا"وكانت جماعة اسلامية غير معروفة قالت في تسجيل بالفيديو انها قتلت الحريري في هجوم انتحاري يوم الاثنين ووصفته بانه عميل سعودي.

وفي بيان تلي على الصحفيين في أعقاب اجتماع طاريء دعت الشخصيات المعارضة ايضا القوات السورية الى الانسحاب قبل الانتخابات التي تجري في مايو/ ايار القادم كما دعت ايضا الى القيام باضراب يستمر ثلاثة ايام.





الجيش يعلن حالة الاستنفار


من ناحيتها، أعلنت قيادة الجيش اللبناني استنفارا عاما الاثنين واتخذت جميع الاجراءات في عدد من المناطق "للحفاظ على الاستقرار" بعد اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري. وجاء في بيان عسكري ان "قيادة الجيش أعلنت استنفارا عاما لجميع وحدات الجيش كما تم رفع الجهوزية القتالية الى الحد الأقصى ووقف جميع الاجازات واستدعاء المأذونين".

وأضاف البيان ان "القيادة اتخذت تدابير احترازية في مختلف المناطق للحفاظ على الاستقرار العام". واوضح ان القيادة "سيرت الدوريات في شوارع العاصمة وبعض المناطق مع اقامة حواجز ونقاط مراقبة اضافة الى متابعة الاوضاع الامنية من جوانبها كافة".

وبالرغم من الدعوات الى الهدوء فقد جرت عدة تظاهرات في بيروت وصيدا, مسقط راس الحريري, (40 كلم الى جنوب بيروت) بعد الاعلان عن اغتياله. كما قام شبان بتخريب محلات في بناء في بيروت يضم مقر حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا ولكن قوات الامن حالت دون اضرامهم النار في المركز.

http://www.alarabiya.net/Article.aspx?v=10366








 
قديم 18-02-2005, 02:55 PM   #19
معلومات العضو
يزيد الخير






افتراضي

150 ألفا واروه الثرى وسط فوضى عارمة
القضاء اللبناني يقبل الاستعانة بخبراء أجانب حول اغتيال الحريري


150 ألفا شاركوا في وداعه

شيراك يطلب كشف الحقيقة

بيرنز يدعو إلى انسحاب سوريا

عشرات الآلاف شيعوا الحريري





شيراك وزوجته مع زوجة الحريري وأولاده

بيروت- (اف ب)

في ظل تنامي الدعوات الدولية لإجراء تحقيق دولي حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.. قالت مصادر قضائية لبنانية أمس الأربعاء 16-2-2005م إن لبنان سيطلب خبراء دوليين للمساعدة في التحقيق في انفجار السيارة الملغومة الذي أودى بحياة الحريري و14 شخصا آخر.

وقبل هذا الإعلان كانت السلطات اللبنانية ترفض بشدة إجراء تحقيق دولي، حيث قال وزير الداخلية سليمان فرنجية أمس الأول الثلاثاء إن لبنان يرفض إجراء تحقيق دولي في عملية الاغتيال، لكنه قد يوافق على الاستعانة بخبراء أجانب من دول محايدة غير معنية بالملف اللبناني وبالصراع اللبناني.

وجاء في نص قرار صادر عن قاضي التحقيق العسكري الأول في لبنان رشيد مزهر "نقرر تكليف جهاز الأدلة الجنائية بالإضافة إلى المهمة الموكولة إليه الاستعانة بخبراء أجانب من الدولة السويسرية أخصائيين في حقلي المتفجرات والطب الجنائي لإجراء فحوصات من نوع (دي ان يه) تسهيلا لمهامه".

وأضاف القرار "نفقات الخبرة الأجنبية ستكون على عاتق الدولة اللبنانية على ألا يباشر الخبراء مهمتهم إلا بعد تحليفهم اليمين القانونية أمامنا في المحكمة العسكرية"، وأوضح القرار أن الموافقة جاءت "بعد الاطلاع على الطلب المقدم من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية وعلى التقارير الشفهية الواردة والمبلغة إلينا من قبل الأجهزة المكلفة للقيام بمهام الكشف العلمي على موقع الجريمة واستكمالا للإجراءات الفنية".




150 ألفا شاركوا في وداعه

وكان رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري قد ووري الثرى في باحة مسجد محمد الأمين أمس الأربعاء بعد حالة هستيريا انتابت الوفود الشعبية التي أحاطت بنعشه -وقدرت بنحو 150 ألف شخص- وأجبرت أفراد عائلته على الابتعاد.

ولم تتوصل كاميرات مختلف شاشات التلفزة التي كانت تنقل مباشرة التشييع إلى نقل لقطات لمفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني وهو يؤم الصلاة عن روح الحريري ومرافقيه أو صورا عن الجثامين مسجية على الأرض قبل مواراتها الثرى.

وحمل مواطنون أكياسا حمراء فيها تراب أفرغوه على جثمان الراحل الملفوف في كفنه، بينما قال شيخ عبر مكبر للصوت إن "أفراد العائلة لم يتمكنوا من الاقتراب لكن كل اللبنانيين عائلة الحريري ونحن نواريه الثرى".

وأدى التدافع إلى سقوط نجل الحريري بهاء الدين على الأرض، ثم رفع على الأكتاف وخاطب عبر مكبر الصوت، الجموع لتهدئتها ومطالبتها بالتراجع: "يا أيها القوم نريد أن نصلي عليه لو سمحتم ابتعدوا عن قبره لا نريد هذه الدقائق هكذا، ابتعدوا عن قبره وكفنه إكراما للشهيد البطل أرجوكم".

لم تستطع هذه الكلمات إبعاد الجماهير، فأخرج الجثمان من النعش ونقل عبر طريق آخر محمولا على الأكتاف، وسجي إلى جانب المرافقين في الخيمة التي نصبت في الباحة الخارجية للمسجد تمهيدا لبدء الصلاة.

وكان موكب التشييع وصل إلى مسجد محمد الأمين بعد ساعتين وربع من انطلاقه من قريطم. ونقل النعش إلى المسجد محمولا على الأكف بعد أن أجبرت كثافة الحشود التي ناهزت مئات الآلاف سيارة الإسعاف التي كانت تقله على التوقف.

وحمل النعش أنجال الفقيد وفي مقدمهم بهاء الدين وسعد الدين إلى جانب عدد من المقربين منه وتشبثوا بالنعش الملفوف بالعلم اللبناني الذي تمزق من شدة التدافع لتلمسه بعد أن أنزل من سيارة الإسعاف قبل مئات الأمتار من المسجد. وغصت الخيم البيضاء التي نصبت أمام المسجد بالرسميين العرب والأجانب يتقدمهم وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط.

واحتشد فيها زعماء المعارضة اللبنانية وفي مقدمهم النائب الدرزي وليد جنبلاط ورموز السياسيين المسيحيين المعارضين ومنهم النائب نسيب لحود وأعضاء لقاء قرنة شهوان التي يرعاها البطريك الماروني نصر الله صفير. وغاب الحضور الرسمي عن التشييع واقتصر على واحد من الرؤساء الثلاثة هو رئيس مجلس النواب نبيه بري.




شيراك يطلب كشف الحقيقة

وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك وصل أمس إلى بيروت لتقديم التعازي لعائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي اغتيل الاثنين، وذلك بعد أن قام بتبكير موعد مجلس الوزراء الفرنسي ليتمكن من حضور الجنازة، واعتبر قصر الاليزيه في بيان رسمي أن شيراك يزور لبنان لأنه يريد التعزية "بالرجل الذي طالما جسد إرادة الاستقلال والحرية والديموقراطية في لبنان. وسيظهر للبنان والشعب اللبناني صداقة فرنسا والشعب الفرنسي الراسخة".

وطالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك لدى وصوله إلى بيروت "بكشف الحقيقة كاملة" على عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري التي اعتبرها عملا "شنيعا لا وصف له".




بيرنز يدعو إلى انسحاب سوريا


من جهته دعا مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز الذي حضر الجنازة في بيروت إلى انسحاب "كامل وفوري" للقوات السورية من لبنان.

وأوضح بيرنز للصحافيين بعد لقاء وزير الخارجية اللبناني محمود حمود "موت رفيق الحريري يجب أن يعزز الزخم من أجل لبنان حر سيد مستقل. وهذا يعني تطبيقا فوريا لقرار مجلس الأمن 1559 وانسحابا سوريا فوريا وكاملا من لبنان". وقد استدعت واشنطن الثلاثاء سفيرتها في دمشق للتشاور.




عشرات الآلاف شيعوا الحريري

إلى ذلك ردد آلاف المشيعين الذين احتشدوا أمام دارة الحريري اليوم هتافات معادية لسوريا من بينها "بدنا نقول الحقيقة سوريا ما منريدها" و"يلا يلا سوريا برا" و"اسمعوا اسمعوا يا شباب سوريا مصدر الإرهاب"، حسبما أفاد مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية.

وفي الصالة الرئيسية التي درج الحريري على استقبال الوفود فيها حمل الأنصار النعش على الأكف وسط أصوات النحيب والتلويح بالأيدي.. وجابت شوارع بيروت مواكب سيارات وباصات للحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، آتية من منطقة الشوف الدرزية وهي ترفع أعلام الحزب الحمراء للمشاركة في التشييع الشعبي.

وارتفعت على السيارات صور الحريري وإلى جانبه صور كمال جنبلاط والد وليد جنبلاط والذي قتل في كمين نصبه له مجهولون على بعد أمتار من حاجز للجيش السوري في منطقة الشوف في مارس/ آذار 1977.

وسار أبناء الحريري وأقرباؤه وراء السيارة التي تنقل النعش بينما وقفت النساء على الشرفات. وكانت عائلة الحريري قررت السماح للنساء بالمشاركة في الجنازة خلافا للتقاليد الإسلامية. وفي الوقت نفسه دقت أجراس الكنائس في المنطقة بينما كانت تبث المآذن آيات من القرآن.

من جهة أخرى انتشرت قوات من الجيش اللبناني والشرطة بكثافة حول وسط بيروت التجاري وفي محاذاة الشوارع التي سيسلكها موكب التشييع سيرا على الأقدام وصولا إلى مسجد محمد الأمين. وكانت عائلة الحريري رفضت أن تتولى الدولة تنظيم مأتم رسمي لرئيس الوزراء السابق الذي اغتيل الاثنين في عملية تفجير.

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى وصل مساء الثلاثاء إلى بيروت لحضور الجنازة، كما وصل وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث، ووزير الخارجية السعودي سعود الفيصل والقطري حمد بن جاسم آل ثاني ونجل رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح، وكلف الرئيس المصري حسني مبارك رئيس وزرائه احمد نظيف بتمثيل مصر في الجنازة، وكلف العاهل المغربي محمد الثاني رئيس وزرائه إدريس جطو لتمثيل المغرب، وأعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي أن إياد علاوي كلف وزير المواصلات لؤي العرس تمثيل العراق في الجنازة.

وكان زعيم المعارضة وليد جنبلاط نصح الثلاثاء الرئيس اميل لحود بعدم المشاركة في مأتم رئيس الوزراء السابق. وقال "غدا ستكون مسيرة المليون لبناني وأكثر. انصح الرئيس لحود أن لا يكون وانصح كل هذا الحكم ألا يأتي، وإلا سيرشقون بالبيض إن لم يكن بالحجارة".

وكان آلاف المواطنين اللبنانيين أضاءوا مساء الثلاثاء الشموع في الأحياء المسيحية والإسلامية في بيروت عشية التشييع. واعتصم عشرات الطلاب في الوقت نفسه قبالة شاطئ بيروت قرب المكان الذي قضى فيه رفيق الحريري و14 شخصا آخرين. وقد أحيط قصر رفيق الحريري في محلة قريطم في بيروت بالشموع وصولا إلى شاطئ البحر.

وبدأت هذه المبادرة برسالة على الهواتف النقالة تدعو إلى "إضاءة الشموع عن نية رفيق الحريري الذي استشهد من أجل استقلال لبنان". كما جابت مواكب من السيارات العاصمة اللبنانية، وهي ترفع صور الحريري وتردد "لا اله إلا الله والحريري حبيب الله".
http://www.alarabiya.net/Article.aspx?v=10398








 
قديم 18-02-2005, 03:03 PM   #20
معلومات العضو
يزيد الخير






افتراضي

رفيق الحريري
الدولة: لبنان تاريخ الميلاد: 1944
النشاط: سياسي تاريخ الوفاة: 2005


--------------------------------------------------------------------------------



النشأة
- ولد في صيدا جنوبي لبنان عام 1944.
- عمل محاسباً حتى يستطيع اتمام دراسته الجامعية في كلية التجارة في جامعة بيروت العربية قبل ان ينتقل بفعل اعلان في جريدة يومية الى السعودية حيث عمل في التدريس، ثم عاد الى تدقيق الحسابات مجدداً، جامعاً هذه المرحلة في 6 سنوات، معيلاً لنفسه ومعيناً لعائلته.


ترجمة الشخصية
استهدف انفجار بسيارة مفخخة موكب رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري أثناء مروره بمنطقة المريسة غرب بيروت أسفر عن مقتله وبعض معاونيه، وأدت شدة الانفجار إلى هدم فندق سان جورج وبعض المباني المحيطة ومقتل عدد من الأشخاص.
- ولد الملياردير ورجل الأعمال اللبناني رفيق بهاء الدين الحريري في نوفمبر 1944 وتولى منصب رئاسة الوزراء في الحكومة اللبنانية حتى استقالته في 20 أكتوبر 2004.
- عمل في السعودية في فترة السبعينات وكون ثروة ضخمة في فترة وجيزة توجها بأن أصبح أحد عمالقة رجال الأعمال المتنفذين في مجال البناء والمعمار، فقد وضع قدمه عام 1970 في عالم المال والاعمال مؤسساً شركة صغيرة سماها "سيكونيست"، وانطلق بقوة عام 1977 عبر قبول تحد فيه الكثير من المغامرة من خلال اشتراكه مع شركة "اوجيه" الفرنسية في انشاء فندق في الطائف، في فترة تسعة اشهر، بعدما اعتذرت شركات كبرى عن قبول هذا التحدي في حينه، ليلاقي اول انجازاته الكبرى ويؤسس بعدها "سعودي اوجيه" المولودة من دمج
"سيكونيست" مع "اوجيه" وليكسب بعدها في عام 1987 الجنسية السعودية.
- حصل على الجنسية السعودية عام 1978 وأصبح مبعوثا لها في لبنان آنذاك.


عناصرشخصية
الحريري .. والسلطة

رفيق الحريري
الحريري .. والسلطة
- تولى الحريري منصب رئيس الوزراء طوال الفترة التي تلت الحرب الأهلية اللبنانية عام 1990، وذلك خلال الفترة من عام 1992 إلى 1998 ومن عام 2000 إلى 2004 عندما استقال من منصبه بعد تصاعد الخلاف بينه وبين الرئيس اللبناني إميل لحود فيما يتعلق بالتوجه نحو سوريا، وكان لقب "رجل الدولة" أو "الرئيس" أفضل الألقاب بالنسبة إلى رفيق الحريري.
- للحريري مساهمات بارزة في كثير من المجالات الاجتماعية، فقد تكفل بتعليم 30 ألف طالب لبناني داخل وخارج لبنان، وأنفق ملايين الدولارات من ثروته لإعادة إبراز ملامح الهرمية الاجتماعية في لبنان، فقد سهلت خطة التعليم التي تبناها من تكوين طبقات اقتصادية متساوية في لبنان، وكان يتبرع بكثير من أمواله ويستثمرها في لبنان في وقت لم يكن فيه أحد يهتم بذلك.
- وفي خضم الأزمة السياسية التي أسفرت عن تمديد فترة رئاسة الرئيس إميل لحود فترة ثانية بضغط من سوريا، استقال الحريري من منصب رئيس الوزراء وعلق على ذلك بقوله "لقد قدمت استقالتي للحكومة وأعلنت أني لن أترشح لرئاسة الوزراء في الحكومة التالية".
وجاءت استقالة الحريري وسط إخفاق تام بين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد والأمم المتحدة التي كررت دعوتها لسوريا لسحب قواتها من لبنان، الأمر الذي ردت عليه دمشق بالرفض.
http://www.newsarchive.info/****************...=7&SubjectID=0








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.