بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



مخاوف من تحول السيولة المتوافرة لدى المساهمين إلى خسائر

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-02-2005, 11:38 AM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي مخاوف من تحول السيولة المتوافرة لدى المساهمين إلى خسائر

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 09-02-2005, 11:38 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

قضية في تقرير
مخاوف من تحول السيولة المتوافرة لدى المساهمين إلى خسائر




إعداد: عمر إدريس
لم يفصلنا وقت طويل منذ تهافت صغار المساهمين على الاكتتاب في شركة «الصحراء للبتروكيماويات» و«اتحاد الاتصالات» وتعثر مساهمات «بطاقات سوا» و«لحوم المرعى» في سوق الاستثمار السعودي ، ذلك يقودنا لمؤشر وحيد ليس له مرادف وهو تعطش السوق السعودي للأوعية الاستثمارية لامتصاص السيولة المتوفرة لدى صغار المساهمين وخاصة أولئك الذين تورطوا في المساهمات المتعثرة التي حملت معها أحلامهم بالثراء السريع واستقر بهم الحال في ردهات المحاكم بحثاً عن جزء بسيط من مساهماتهم التي لا يعلم سوى الله وحده متى تعود إليهم.
وحتى كتابة هذه السطور لا يزال الغموض يكتنف مرحلة فصل الاختصاصات بين وزارة التجارة والصناعة من جهة وهيئة سوق المال من جهة أخرى حيث تنتظر العديد من الشركات ذات المسؤولية المحدودة والأخرى التي ترغب زيادة رؤوس أموالها عن طريق طرح أسهمها للاكتتاب العام أن تفصح هيئة سوق المال عن برنامجها لجدولة طرح هذه الاكتتابات بعد طرح أسهم بنك «البلاد» الشهر القادم حيث يتوقع أن يتم تخصيص عدد محدود من الأسهم لكل مواطن نتيجة للإقبال الكبير الذي سيشهده الاكتتاب في هذا البنك.

وجميع هذه المعطيات تؤكد الحاجة لتحرك هيئة سوق المال بشكل اكثر سرعة ومرونة مع الاكتتابات الجديدة وجدولتها بالطريقة التي تراها مناسبة للحفاظ على استقرار سوق الأسهم ذلك لأن انتظار المساهمين وخاصة محدودي الدخل منهم لوقت طويل قبل طرح هذه الاكتتابات يعرضهم لعمليات نصب واحتيال جديدة تحت الغطاء الاستثماري سريع الربح ذي العائد اللا محدود كذلك فإن زيادة كمية الأسهم المطروحة للاكتتاب وخاصة من حصة الدولة في الشركات المساهمة يقطع الطريق على الذين يدعون أن عوا ئدهم تصل إلى 100٪ ، ولا يرى خبراء الاقتصاد المحلي أي أضرار من تجزئة قيمة السهم من خمسين ريالاً إلى عشرة ريالات أو ريال واحد لاستيعاب شريحة أكبر من المساهمين ، ولابد أن لدى هيئة سوق المال الكثير من المقترحات لتفعيل مشاركة أكبر من جميع فئات المواطنين في حركة سوق الأسهم السعودي ولكن لم يعلن عن ملامح هذه التوجهات حتى الآن.

أيضا لا تقتصر خسائر صغار المساهمين على المساهمات المتعثرة فبعضهم يندفع للبيع والشراء في سوق الأسهم دون أن تكون لديه ثقافة السوق التي تمكنه من الوصول إلى الأرباح التي يتمنى تحقيقها وبعض هؤلاء المساهمين يقول ساهمت تطبيقا للمثل القائل «مع الخيل يا شقرا» وبالطبع فإن أموال ومدخرات صغار المساهمين تضيع فور قيام «هوامير» سوق الأسهم بجني الأرباح على حساب الخسائر التي تكبدها صغار المساهمين.

ومن الظواهر الإيجابية قيام عدد من المتخصصين في تحليل اتجاهات سوق الأسهم بإنشاء مواقع إلكترونية لإرشاد صغار المساهمين عن بداية الخطوات التي يمكنهم القيام بها عند الرغبة بالاستثمار في سوق الأسهم، كذلك ينظم متخصصون في التحليل الفني للأسهم محاضرات إرشادية بأسعار رمزية للراغبين في التزود بالمعلومات الأساسية عن قواعد الاستثمار في سوق الأسهم، ولكن القائمين على هذه الأعمال يكادون أن يؤكدوا لنا أن المفهوم الاستثماري القائم على الرغبة في الربح السريع يسيطر على قطاع عريض من شرائح المجتمع سواء كانوا متعلمين أو غير متعلمين، وهذه الرغبة قد تعود أسبابها لإفرازات الطفرة وما حدث فيها من تحقيق للأرباح في القطاع العقاري بشكل كبير وسريع في آن واحد.

ويقول أستاذ جامعي متخصص في تحليل الأسهم إنه فوجئ بمواطن من ذوي الدخل المحدود يسأله مع بداية العام الميلادي الجديد هل سيرتفع مؤشر سوق الأسهم أو أنه سيتراجع خلال المرحلة المقبلة ويضيف الأستاذ الأكاديمي قائلاً : فسألته في أي الشركات اشتريت أسهمك هل في سابك أو الاتصالات لأنها ادخار واستثمار في وقت واحد.. ففوجئت أنه أشترى كمية من الأسهم في إحدى الشركات التي تعاني من خسائر متتالية منذ عدة سنوات ومصيبته أن سعر سهم هذه الشركة قد تراجع بنسبة تزيد عن 40٪ من القيمة التي اشترى بها السهم لأنه اندفع وراء شائعة مفادها أن هذه الشركة ستحقق أرباحاً لأول مرة منذ عدة سنوات وسوف ترفع رأس مالها.. و يشير الأستاذ الجامعي أنه نصح صاحب هذه الأسهم بسرعة التخلص منها بأي سعر خوفاً من استمرار تراجع سعر سهم الشركة التي اشترى أسهمها وخسارة جميع مدخراته التي ساهم فيها.. ويعلق على مثل هذه الحالات فيوضح أنه لمعالجة السلبيات التي يتعرض لها صغار المستثمرين لا بد لموقع تداول الذي يبث أخبار الشركات على شاشة تداول الأسهم أن يقدم نصائح مختصرة لمن يرغب الدخول في شراء وبيع الأسهم لأول مرة لأنه بإمكان هذه النصائح إنقاذ المئات من المستثمرين من الوقوع في خسائر مستمرة نتيجة لجهلهم بقواعد الاستثمار المبني على المؤشرات الحقيقية لنتائج وأرباح الشركات المساهمة.

ويؤكد صاحب مكتب للاستشارات المالية الحاجة الملحة لإعطاء هذه المكاتب تراخيص من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي للقيام بعملها بشكل رسمي بحيث تستطيع استقطاب صغار المستثمرين ومساعدتهم على اتخاذ القرارات الصحيحة عند دخولهم للاستثمار في سوق الأسهم ويضيف قائلاً : نعمل حالياً بشكل شبه رسمي ولدينا مواقع على الإنترنت ونرتبط بشبكة اتصال متقدمة مع البنوك لتنفيذ أوامر الشراء والبيع للأسهم المتداولة وكل ما ينقصنا هو الترخيص لنا بمزاولة عملنا بصفة رسمية حتى تتحول مكاتبنا إلى منتديات إرشادية لصغار المستثمرين في مقابل أسعار خدمات تكاد أن تكون رمزية تحمي أصحابها من مخاطر الاستثمار في سوق الأسهم دون وجود أي فكرة مسبقة عن قواعد التعامل مع السوق.

وهناك بعض رجال الأعمال يرون ان تشجيع قيام المشروعات الصغيرة وتوفير التمويل اللازم لها هو أحد أنجح أساليب توظيف مدخرات صغار المستثمرين ، و قد تكون هذه المقترحات وغيرها حلولاً مناسبة لحماية صغار المساهمين من تعثر مدخراتهم المحدودة وفي نفس الوقت فإن الحاجة ستظل قائمة لإيجاد فرص استثمارية تحظى بالحماية الكافية لهذه الاستثمارات.
http://www.alriyadh.com/2005/02/09/article37638.html







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
مخاوف من تحول السيولة المتوافرة لدى المساهمين إلى خسائر
http://www.sahmy.com/t4579.html


 


قديم 09-02-2005, 12:26 PM   #2
معلومات العضو
ABU HANINE
نائب المشرف العام سابقاً
 
الصورة الرمزية ABU HANINE
 





ABU HANINE غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ABU HANINE is on a distinguished road



افتراضي

%1$s


صغار المستثمرين أكثر ... والخسائر أكبر ...

هل يتحمل صغار المستثمرين تللك الخسائر ................. الى المدى البعيد ؟



هل يكون مستوى الوعي لدى صغار المستثمرين أكبر من ماهو عليه الآن ؟
مع وجود ا لمراكز التي تقدم الدورات !!!!







 

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.