بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > اسواق المال


سحب مفاجئ من مخزونات النفط الأميركية قدره 6,8 ملايين برميل يدعم الأسعار

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-2020, 02:04 AM   #1
معلومات العضو
support
الدعم الفني





support غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 33
support is on a distinguished road



افتراضي سحب مفاجئ من مخزونات النفط الأميركية قدره 6,8 ملايين برميل يدعم الأسعار

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 02-08-2020, 02:04 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اضغط على الصورة لعرضها كاملة. أظهرت العقود الآجلة للنفط الخام في الأيام الأخيرة اتجاهًا صعوديًا، مدعومًا على مدار الـ24 ساعة الماضية بسحب غير متوقع في مخزونات الخام الأمريكية. وأفاد معهد البترول الأمريكي أمس الأول عن سحب 6.83 ملايين برميل في مخزونات النفط الخام للأسبوع المنتهي في 24 يوليو، في تناقض صارخ مع توقعات السوق بارتفاع 450 ألف برميل. ومع ذلك، لا يزال الحكم قائماً، حيث ترى إدارة معلومات الطاقة، الاستشارية النفطية لوزارة الطاقة الأمريكية، أن أسعار النفط الخام تقلص مكاسبها مع استمرار مخاوف النمو مما يحد من المزيد من الارتفاعات عند المستويات الحالية. ومع ذلك، كما قال استراتيجي السوق، بان جينغ يي، فإن "السحب المفاجئ في مخزونات النفط الخام وفقًا لتقرير معهد البترول الأمريكي قد لعب دورًا في دعم الأسعار بين عشية وضحاها، على الرغم من أنه يمكن رؤية خام غرب تكساس الوسيط يبقى أكثر حذرًا نسبيًا مع تراكم مخزونات النفط الخام الرسمية المتوقعة". حتى أن كبير المحللين العالميين في "اكسيكورب"، ستيفن اينيز أكثر تفاؤلاً، حيث يتوقع أن "ضخامة سحب المخزون يجب أن تكون كافية لإبقاء الدببة في مكانها وتخفيف بعض المخاوف مؤقتًا بشأن ضائقة الطلب المستمرة".

ولا تزال المخاوف المتزايدة بشأن الموجات الثانية من كوفيد - 19 في الأسواق الاستهلاكية الرئيسية، ليس فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن بشكل متزايد في أسواق الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. وتم الإبلاغ عن نمو غير متوقع لعدوى كورونا، مما أدى إلى وضع قائمة طويلة من المناطق في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على السفر الضروري فقط، أو حتى في حالة الإغلاق مرة أخرى. وتنظر الدول الآسيوية، وخاصة الهند واليابان، إلى الهاوية. فيما يتعلق بالطلب على النفط، سيكون للظهور الحالي لعمليات الإغلاق وتجديد قيود السفر تأثير مباشر على التفاؤل المضاربي المطلق لنمو الطلب. وبحسب "اف أكس ايمباير" فإن موسم الصيف، المعروف بموسم السياقة في الولايات المتحدة، يصاحبه ارتفاع الطلب على وقود النقل، الذي يمثل أيضًا سوقًا رئيسيًا في أوروبا. إن انخفاض السياحة، خاصة بالطائرات أو السيارات، سيعيد مستويات الطلب إلى ما دون المتوسط. وفي الوقت نفسه، سيتأثر الإنفاق السياحي في دول البحر الأبيض المتوسط أو فرنسا وألمانيا، مما يعرض النمو الاقتصادي الهش الحالي من مستويات كورونا لخطر أعظم بالفعل.

من خلال النظر إلى الأرقام الإيجابية المفاجئة التي أبلغت عنها الصين وبعض الدول الأخرى الصغيرة، لا يمكن أو لا ينبغي أن تصرف الانتباه عن موجة ثانية محتملة من كورونا وموجة بطالة تلوح في الأفق ذات أبعاد غير معروفة. ويتم دفع الطلب حاليًا بشكل مصطنع من خلال حزم التحفيز، في حين أن الحقائق المالية على الأرض سوداء للغاية. إن القائمة الطويلة لعمليات التسريح في أوروبا والإفلاس مذهلة. وفي الأشهر المقبلة، ستنتهي معظم حزم التحفيز الوطنية في أوروبا، بعضها بعد موسم الصيف.

ويستند التفاؤل بشأن حزم صندوق كورونا التابع للاتحاد الأوروبي والتي تم نشرها على نطاق واسع، والتي تبلغ 750 مليار يورو، إلى أسباب هشة. لا يقتصر الأمر على أن التنفيذ لا يزال يمثل مشكلة، لأن البرلمان الأوروبي يحتفظ بالكرة الآن، ولكن المتلقين المحتملين إيطاليا وإسبانيا واليونان ليس لديهم حتى الآن مقترح إستراتيجي حول كيفية استخدام التمويل المتاح لأنه بدون تغييرات اقتصادية هيكلية في منطقة جنوب أوروبا، لن يتم صرف أي أموال على الإطلاق.

ومع ذلك، يرى منتجو النفط، مثل أوبك أو منتجي النفط الصخري الأمريكي، ضوءًا في نهاية النفق. وتتراجع التقارير عن بعضها البعض مما يدل على استمرار زيادات الطلب، وظهور أزمة العرض والطلب. إن زيادة الإنتاج من قبل أوبك وغيرها من المرجح أن يؤدي إلى تخمة نفطية متجددة في السوق للنصف الثاني 2020. ومن المقرر رسمياً أن يرتفع إنتاج الخام العالمي في أغسطس الجاري مع التزام تحالف أوبك+ بجدولها الزمني في تخفيضات الإنتاج المنسقة من 9.7 ملايين برميل يومياً إلى 7.7 ملايين برميل يومياً، بدءا من اليوم 1 أغسطس وحتى نهاية العام.

ويرى محلل "اف اكس إيمباير" إذا لم تحدث معجزة، فإن سوق النفط سيبدأ في الاتجاه السلبي للأشهر الخمسة - الستة القادمة. وإذا تم أيضًا خفض النفط الصخري في الولايات المتحدة وامتثال أوبك+، فإن النفط سيضرب السوق أكثر من المحللين الماليين وصناديق التحوط التي يأخذونها في الاعتبار. ملفتاً إلى أن العرض والطلب ليس في حالة توازن بعد، بينما المؤشرات الخارجية سلبية. وإذا فشلت شركات النفط الكبرى في إظهار أرقام إيجابية للربع الثاني، مما يؤدي إلى تخفيضات في الاستثمار، في حين أن انخفاض أسعار النفط بسبب زيادة الإنتاج ليس ما يحتاجه المستقبل.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
سحب مفاجئ من مخزونات النفط الأميركية قدره 6,8 ملايين برميل يدعم الأسعار
http://www.sahmy.com/t352164.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسعار النفط تنخفض بعد زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية support اسواق المال 0 07-07-2018 03:00 AM
معهد البترول: مخزونات النفط الامريكية زادت 4.8 مليون برميل الاسبوع الماضي وهبط الخام yysseenn الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 11 31-10-2016 09:28 AM
شركات النفط الأميركية لا ترىأملاً يذكر في تعافي الأسعار في 2015 support اسواق المال 0 15-05-2015 04:10 AM
لماذا ترتفع مخزونات النفط الخام الأمريكية رغم تراجع الأسعار؟ Abu Rand الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 23-02-2015 09:56 AM
مخزونات النفط الأمريكية الإسبوعية تتراجع على غير المتوقع بـ 1.8 مليون برميل Abu Rand الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 31-12-2014 11:11 PM








الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.