بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > اسواق المال


خبراء سياحة: «التأشيرة» مؤشر على القوة التنافسية للمملكة كوجهة سياحية عالمية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2019, 03:50 AM   #1
معلومات العضو
support
الدعم الفني





support غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 33
support is on a distinguished road



افتراضي خبراء سياحة: «التأشيرة» مؤشر على القوة التنافسية للمملكة كوجهة سياحية عالمية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 30-09-2019, 03:50 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اضغط على الصورة لعرضها كاملة. أكد خبراء ومختصون في مجال السياحة لــ"الرياض" أن المملكة تمتلك مقومات جذب سياحية وطبيعية وتنوعاً جغرافياً يُدهش الزائر ويُعطيه بُعداً آخر، يُضاف إلى خبراته السياحية، علاوة على ذلك، الكنوز التاريخية والتراثية الموجودة في جميع أنحاء المملكة ومنها ما تم تسجيله في منظمة اليونسكو للتراث العالمي، إلى جانب وجود عشرة آلاف موقع تاريخي، وهذا مؤشر على القوة التنافسية للمملكة كوجهة سياحية قادرة على الدخول في المنافسة العالمية مع الوجهات الأخرى، ما يساعدها على النجاح بعد فتح التأشيرة السياحية بدءاً من يوم (الجمعة) إلكترونياً، مبينين أن المملكة تسعى وفق رؤية 2030 بطموح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - لتنويع مصادر الدخل.

وقال سمير قمصاني، الخبير السياحي - حاصل على رخصة مرشد سياحي من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني -: إن المملكة تمر بمرحلة مفصلية من خلال إحداث الكثير من التغيرات، مما يفرض الاستفادة من الكثير من المزايا التي تحظى بها، معتبراً أن إصدار التأشيرات السياحية لأكثر من 49 دولة أحد العناصر لإثراء الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى وجود مردود كبير للتوجه لصناعة السياحة، من خلال إعادة برمجة الكثير من الخدمات الحكومية، وكذلك إعادة تأهيل البنى التحتية لاستقبال السياح في السنوات القادمة، ما ينعكس على الخدمات المقدمة لصناعة السياحة، مؤكداً أن صناعة السياحية ستخلق الكثير من الفرص الوظيفية من الجنسين، متوقعاً انخراط غالبية الأسر في قطاع السياحة والترفيه.

من جانبه، قال علي اليوسف - مرشد سياحي وباحث مختص بالشأن السياحي -: نحن قادرون على المنافسة والوصول لعدد كبير من السياح؛ لما تتميز به مملكتنا الغالية من مقومات جذب طبيعية وتنوع جغرافي يُدهش الزائز ويُعطيه بُعداً آخر يُضاف إلى خبراته السياحية، علاوة على ذلك، الكنوز التاريخية والتراثية الموجودة لدينا في جميع أنحاء المملكة ومنها ما تم تسجيله في منظمة اليونسكو للتراث العالمي، وهذا مؤشر على القوة التنافسية للسعودية كوجهة سياحية قادرة على الدخول في المنافسة العالمية مع الوجهات الأخرى.

وأضاف أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بدأت مُبكراً بالاستعداد لهذا الهدف وهو زيادة عدد الزوار للمملكة، وهذا الاستعداد كان وما زال في عدة اتجاهات الأول في تطوير العنصر البشري، ومُقدمي الخدمة للزائر في كل المجالات الخدمية بدايةً من وصول السائح للمطار وحتى مغادرته، أما الاتجاه الثاني كان في متابعة وتطوير المواقع السياحية والتراثية، والحفاظ على الإرث الثقافي فيها من خلال اكتشافها والمحافظة على ما فيها من قطع أثرية، والاتجاه الثالث في تطوير مستوى الخدمة في دور الإيواء ومتابعتها من قبل لجنة متخصصة في تصنيف الفنادق والشقق المفروشة بحيث يرتفع مستوى الجودة لسقف توقعاتنا المطلوب، مؤكداً أن المملكة ستكون قريباً الرقم الصعب في خارطة السياحة في الشرق الأوسط.

بالمقابل أشار منصور شايع، عضو هيئة تدريب كلية السياحة والفندقة بالمدينة المنورة، إلى أن المملكة تسعى وفق رؤية 2030 بطموح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - لتنويع مصادر الدخل، والعمل على استقطاب الشركات العالمية من خلال مظلة صناعة السياحة، وتشهد المملكة إعلان الحدث التاريخي بفتح التأشيرة السياحية واستقبال السائحين مخصصة لعدد 49 دولة.

ولفت إلى أن ذلك سيكون داعماً اقتصادياً مهم للدولة وتأثيره المباشر وغير المباشر، وسنرى أثره الإيجابي على المجتمع والفرد بالإضافة إلى استعدادات المملكة لاستقبال السائحين من خلال بناء المشروعات العملاقة التي يطمح لها السائح الأجنبي مثل مشروع نيوم وآمالا ومشروع البحر الأحمر والقدية وغيرها، إلى جانب الخدمات الأساسية من مواصلات حديثة كالهايبرلوب وبناء المطارات الحديثة وتوفير خدمات تكنولوجية ذكية، وسنرى الفرص الوظيفية المباشرة وغير المباشرة حسب تقرير صادر من مركز ماس السياحي متوقعاً مليوناً و700 ألف وظيفة 2020م، كما أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن قطاع السياحة يعتبر أكبر قطاع خدمي حيث تستحوذ على 40 % من تجارة الخدمات العالمية، و11 % من قيمة الصادرات العالمية من السلع والخدمات، والمصدر الأول للعملات الأجنبية بحوالي 38 %، ولفت إلى أن تقريراً حديثاً لمركز "ماس" أوضح ارتفاع الإنفاق السياحي للعام 2019م بمقدار 33.8 مليار ريال**مقارنة بـ 31.3 مليار ريال العام الفائت 2018م، وهذه المؤشرات الإيجابية توضح أهمية قطاع السياحة في دعم الاقتصاد وتنوع مصادره.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
خبراء سياحة: «التأشيرة» مؤشر على القوة التنافسية للمملكة كوجهة سياحية عالمية
http://www.sahmy.com/t346762.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ميدانيون يتوقعون زيادة أعداد السياح بنسبة 800 % بعد فتح التأشيرة support اسواق المال 0 30-09-2019 03:50 AM
تحويل سوق عكاظ إلى مدينة سياحية عالمية باستثمارات مليارية مليون الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 25-03-2018 02:06 PM
توقع نمو القوة الشرائية للناتج المحلي الإجمالي للمملكة إلى 984 مليار دولار support اسواق المال 0 06-04-2014 03:10 AM
شرح مؤشر القوة النسبية rsi ابوسلطان_22 التحليل الفنـي وبرامج الأسهـم 1 03-10-2012 11:18 AM
Rsi = مؤشر القوة النسبية ,, شرح مبسط t-ali التحليل الفنـي وبرامج الأسهـم 1 28-09-2010 06:33 PM








الساعة الآن 12:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.