بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > اسواق المال


أسواق النفط تنهي الربع الثالث بآمال تحسين موازين العرض والطلب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-2019, 03:20 AM   #1
معلومات العضو
support
الدعم الفني





support غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 33
support is on a distinguished road



افتراضي أسواق النفط تنهي الربع الثالث بآمال تحسين موازين العرض والطلب

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 29-09-2019, 03:20 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اضغط على الصورة لعرضها كاملة. تعكس التصريحات الأخيرة للأمين العام لمنظمة OPEC محمد باركيندو في مؤتمر للطاقة بكازاخستان الأسبوع الماضي أن الأسواق النفطية حالياً تميل إلى حد ما إلى الاستقرار أكثر منه إلى الخلل رغم استمرارية تأثير عوامل الضغط عليها من قبل عاملين أساسيين هما الإنتاج الصخري الأميركي والنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، لذلك استبعد باركيندو أي اجتماع طارئ للمنظمة خصوصاً أن المملكة استعادت إنتاجها بسرعة كبيرة عقب الحادثة الإرهابية التي تعرضت لها مرافقها النفطية دون وقوع أضرار على الأسواق العالمية، الاجتماع السادس عشر للجنة الوزارية الخاصّة بمراقبة الإنتاج الذي عقد بأبوظبي في 12 من سبتمبر الجاري تضمن الاستمرار بسياسة الإنتاج بالإضافة إلى رفع مستوى التشديد في السياسة الإنتاجية لبعض الأعضاء الغير مطابقين، ورفع نسب مطابقتهم خلال الأشهر القادمة، وقياساً على إنتاج الدول الأعضاء في اتفاق OPEC+ خلال شهر أغسطس الماضي فإنه سيتم التشدد في المعروض النفطي بمقدار مليون برميل يومياً، وهي الطاقة الإنتاجية التي كانت خارج الاتفاق من قبل الدول الأعضاء لذات الشهر، لذلك من المتوقع حال زيادة نسب التزام الأعضاء وتحسّن مستويات المطابقة أن تحقق الأسواق النفطية المزيد من التقدّم نحو نطاق الاتزّان وصعود أسعار خام الإشارة برنت نحو الـ 65 دولاراً للبرميل للربع الأخير من العام الجاري 2019م، وكانت البيانات المسجّلة في إنتاج لشهر أغسطس الماضي توضّح تراجع الالتزام من (الاكوادور 13 ألف برميل يومياً - الغابون 25 ألف برميل يومياً - العراق 267 ألف برميل يومياً - نيجيريا 181 ألف برميل يومياً - أذربيجان 24 ألف برميل يومياً - ماليزيا 88 ألف برميل يومياً - المكسيك 23 ألف برميل يومياً - السودان 128 ألف برميل يومياً ودول أخرى)، المسار الذي اتخذته أسعار النفط خلال الأسبوع المنصرم كان تنازلياً عقب موجة قصيرة من الارتفاع نتيجةً للمخاوف من إمدادات النفط السعودية، إلا أن تطمينات سمو وزير الطاقة أرجعت الأسواق النفطية لسابق عهدها قبل الاعتداءات الإرهابية على مرافق النفط السعودية، لذلك فالنطاق السعري 60 - 64 دولاراً يعكس حال العوامل الأساسية لأسواق النفط، بيدَ أن المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي لا زالت تضغط على مؤشرات الأسعار، كذلك البيانات الأسبوعية للمخزونات الأميركية.

وبنهاية شهر سبتمبر الجاري تكون الأسواق النفطية قد أنهت الربع الثالث من العام الجاري 2019م الذي سجلّت فيه أضعف أداء نتيجة عوامل الضغط المؤثرة بخلاف الربعين السابقين (الأول والثاني)، أما الربع الرابع القادم فلا يلوح في الأفق أي تغيرات كبيرة قد تحدث بأسواق النفط، وإنما استمرار للوتيرة الراهنة التي يغلب عليها نمط السجال بين عوامل الضغط والدعم، وطبيعة الحال فإن أي تقدّم إيجابي في ملف النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة فإنه يعني تقديم المزيد من الدعم لأسواق النفط وتعافي الأسعار وانتفاء المخاوف من أداء الاقتصاد العالمي، يضاف إلى ذلك أن تحسّن مستويات الالتزام من قبل الدول الأعضاء في اتفاق OPEC+ ورفع المطابقة وفقاً للحصص الإنتاجية المفترضة سيحسّن من أداء فاعلية الاتفاق بشكل أكبر بقية الربع القادم والتشددّ في المعروض النفطي بداخل الأسواق، وهو عامل التأثير المتوقع تنامي تأثيره خلال الفترة المقبلة، يزيد من قابلية ذلك في الفترة المقبلة الموافقة والالتزام الذي أبداه أعضاء اتفاق OPEC+ خلال الاجتماع الأخير في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة، ما يعكس التقارب الكبير بين الأعضاء فيما يعزز قرب الأسواق النفطية من حالات الاتزان وبقاءها ضمن ذلك المحيط، بالإضافة إلى وجود عوامل دعم أخرى قادمة من خارج اتفاق OPEC+ تسهم في زيادة التشدد بالمعروض النفطي وهي مستويات الإنتاج في كلٍ من ليبيا وإيران وفنزويلا، فقد بلغ مجموع التراجع في مستوى الإنتاج لمجموع هذه الدول ما بين شهري يوليو وأغسطس 88 ألف برميل يومياً، فد سجّلت ليبيا تراجعاً في الإنتاج بمقدار 21 ألف برميل يومياً وذلك من 1,078 مليون برميل يومياً في يوليو إلى 1,056 مليون برميل يومياً في أغسطس، كما سجلت إيران تراجعاً بمقدار 24 ألف برميل يومياً وذلك من 2,218 مليون برميل يومياً في يوليو إلى 2,194 مليون برميل يومياً في أغسطس، وأخيراً فنزويلا سجّلت تراجعاً في الإنتاج بمقدار 43 ألف برميل يومياً وذلك من 755 ألف برميل يومياً في يوليو إلى 712 ألف برميل يومياً في أغسطس الماضي.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
أسواق النفط تنهي الربع الثالث بآمال تحسين موازين العرض والطلب
http://www.sahmy.com/t346732.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف سيبدو سوق النفط عام 2020 في ظل توقعات سلبية حيال العرض والطلب؟ ولدالقصيم الأسهـــم السعـــوديــــه 0 11-07-2019 03:48 PM
الفالح: التوازن بين العرض والطلب في سوق النفط مستمر في التحسن support اسواق المال 0 03-11-2017 02:40 AM
الناصر: ضعف الاستثمارات العالمية في صناعة الطاقة أدى إلى اختلال موازين العرض والطلب support اسواق المال 0 12-10-2016 03:10 AM
السعودية: نعمل على إعادة التوازن بين العرض والطلب لدعم أسعار النفط ريــم الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 13-08-2016 11:35 PM
وزير الطاقة: توازن العرض والطلب في سوق النفط يتحسن support اسواق المال 0 24-06-2016 06:10 AM








الساعة الآن 12:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.