بورصة الاسهم السعودية



استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



"الثمن الذي لا بد من دفعه".. كيف يكتسب المستثمر الخبرة في سوق الأسهم؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-09-2019, 08:36 PM   #1
معلومات العضو
ولدالقصيم

العضوية الذهبية

محـ اليتامى ـب






ولدالقصيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2159
ولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي "الثمن الذي لا بد من دفعه".. كيف يكتسب المستثمر الخبرة في سوق الأسهم؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 20-09-2019, 08:36 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ



"الثمن الذي لا بد من دفعه".. كيف يكتسب المستثمر الخبرة في سوق الأسهم؟

"لقد ارتكبت بالفعل الكثير من الأخطاء الاستثمارية، وبالتأكيد سأرتكب المزيد في المستقبل، ولكن بالنسبة لي كل خطأ أقع فيه يمثل فرصة للتعلم. فأنا أنظر بحرص شديد إلى الأخطاء التي ارتكبتها وأسأل نفسي: لماذا حدث هذا؟ كيف يمكنني تجنب ذلك في المستقبل؟"

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

"ومن الأفضل أن أتعلم من أخطاء الآخرين لأنها أرخص بكثير، ولكن في نفس الوقت لا مفر من ارتكابي لأخطائي الخاصة، والتي من المحتمل أن أتعلم منها أكثر من غيرها. ففي مجال الاستثمار من الصعب للغاية تجنب ارتكاب الأخطاء." وردت الكلمات السابقة على لسان المستثمر الهندي الأمريكي الشهير "موهنيش بابراي".

الكل بمعنى الكل

لا يوجد على وجه الأرض مستثمر لم يرتكب الأخطاء، حتى أنجح المستثمرين الذين يشار إليهم بالبنان كـ"وارن بافيت" و"تشارلي مونجر". بل إن هذا الأخير يقول عن الأول: "أحد أهم أسباب نجاح بافيت هو أنه قاس جداً في تقييم ماضيه. فهو يريد معرفة الأخطاء التي ارتكبها كي يتجنبها في المستقبل".

فما يدركه كبار المستثمرين مثل "بافيت" و"مونجر" هو أن ما يفرق المستثمر الماهر عن غيره القدرة على التعلم من الأخطاء. وفي النهاية لا يختلف مجال الاستثمار عن غيره من مجالات الحياة الأخرى التي يتطلب لإتقانها ممارسة وصبر وحرص على التعلم من أخطاء الماضي وقبل ذلك الاعتراف بها أصلاً.

هناك مشكلة خطيرة يعاني منها الكثير من المستثمرين وخصوصاً حديثي العهد منهم بسوق الأسهم وهي أنهم يدخلون إلى السوق وفي أذهانهم توقعات كبيرة ومتفائلة حول حجم العائدات التي بإمكانهم تحقيقها، مما يجعلهم غير مؤهلين نفسياً للتعامل مع احتمال الخسارة والذي هو بالمناسبة الاحتمال الأكبر في حالتهم بالنظر إلى ضعف خبرتهم.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وبمجرد أن يواجه أي من هؤلاء الخسارة لأول مرة يشعر بالصدمة لأنه دخل إلى السوق وفي اعتقاده أنه بإمكانه تحقيق عوائد عالية في غضون أسابيع أو أشهر على الأكثر، ويستبعد تماماً فكرة أنه ربما هناك خطأ ما ارتكبه يحتاج إلى تصحيحه وتجنبه في المستقبل.

ولهؤلاء يمكن القول: المستثمرون يرتكبون الأخطاء بصفة دورية، ولكن الاختلاف يكون في مدى تواتر تلك الأخطاء وحجمها وكيفية التعلم منها. ومن المنطقي جداً أن يكون حجم ووتيرة تلك الأخطاء كبيرا في بداية حياتنا الاستثمارية، والمستثمر الذكي هو من يعترف بتلك الأخطاء مهما كانت درجة قسوتها لأن هذا هو سبيله الوحيد لاكتساب أهم أصل يمتلكه أي مستثمر: الخبرة.

ارتكبتها في الماضي وسأرتكبها في المستقبل

للأخطاء الاستثمارية جانب إيجابي جداً وهو أنها تساعد المستثمر على تحديد قدرته على تحمل المخاطر بدقة أكبر وكذلك اكتشاف الأسلوب الاستثماري المناسب له. بعبارة أخرى، الأخطاء تعلم المستثمر كيفية إدارة رأسماله بطريقة أكثر فاعلية.

هناك آلاف المقالات والكتب التي تتحدث حول نجاح "وارن بافيت" وأساليبه الاستثمارية وكيفية الاستثمار بنجاح، ولكن ما نحتاج إليه فعلاً كمستثمرين هي الكتب والمقالات التي تركز على الأخطاء والعثرات التي واجهها أفضل المستثمرين.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

"بافيت" أصبح ما عليه الآن بفضل قراراته الخاطئة قبل تلك الصائبة. بل إن الأخيرة في الحقيقة ربما لم تكن لتحدث لو لم تقع الأولى. وربما يصدم بعضكم حين يعرف أن "بافيت" قاد شركته "بيركشاير هاثاواي" لخسارة 38% من رأسمالها خلال الفترة ما بين يونيو 1998 ومارس من عام 2000 وهي نفس الفترة التي ارتفع خلالها مؤشر "إس آند بي 500" بنسبة 25%.

"بافيت" نفسه يقول: "لقد قمت ببعض الاستثمارات الفاشلة، وارتكبت الكثير من الأخطاء في الماضي وسأرتكب المزيد في المستقبل. احرص فقط على ألا تكون أخطاؤك قاتلة. فأنا لم أرتكب بعد الخطأ الأخير في شراء أي من الأسهم أو الشركات. ففي النهاية لا يمضي كل شيء دائماً كما هو مخطط له".

"هل يتعلم المستثمرون من أخطائهم؟"

في دراسة نشرها كل من "براد بربر" و"تيرانس أويان" في أبريل من عام 2000 تحت عنوان "التداول خطير على ثروتك: أداء المستثمرين الأفراد في الأسهم العامة" أشار الأستاذان بقسم المالية في جامعة كاليفورنيا إلى أن هناك مستثمرين من الأفراد من ذوي الخبرة والمهارة قادرون على التفوق باستمرار على نظرائهم بالسوق وتحقيق عوائد أعلى من المتوسط.

السؤال الذي يطرح بإلحاح الآن: إذا كان باستطاعة عدد من المستثمرين الأفراد تحقيق عوائد أعلى من أقرانهم بشكل شبه مستمر فما هو مصدر المهارة التي تمكنهم من تحقيق ذلك؟ ببساطة تشير الكثير من الدراسات الحديثة إلى أن التعلم من الأخطاء يلعب دوراً مهماً جداً في النتائج التي يحققها هؤلاء.

"هل يتعلم المستثمرون من أخطائهم؟".. هذا كان عنوان ورقة بحثية شهيرة نشرها ثلاثة باحثون بجامعة "يوهان فولفجانج فون جوته" الألمانية في أغسطس من عام 2012، تم خلالها دراسة الأداء الاستثماري لـ19487 مستثمرا ألمانيا على مدار 8 سنوات.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وخلصت الدراسة إلى أن اكتساب المستثمرين للخبرة يصاحبه تحسن أدائهم الاستثماري. ولكنها في نفس الوقت أوضحت أن الآلية التي يتم من خلالها ترجمة الخبرة إلى أداء استثماري أفضل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بقدرة المستثمر على التعلم من أخطائه.

كما كشفت المقارنة التي أجراها الباحثون بين عوائد محافظ أولئك المستثمرين قبل وبعد حساب تكاليف المعاملات أن الزيادة في عوائد المحفظة مرتبطة بالفعل بقدرة المستثمر على التعلم من ثلاثة أخطاء أساسية هي: الثقة المفرطة و"تأثير تصفية المركز" وقلة التنويع.

أخيراً، إن أفضل نصيحة يمكننا تقديمها للمستثمر هي ضرورة الاعتراف بالخطأ والاستفادة منه. ادرس الأخطاء التي تقع فيها أنت وكذلك التي يقع فيها غيرك، وبهدوء اسأل نفسك فيما أخطأت وكيف وقعت في ذلك الخطأ وما الذي يمكنك فعله لتصحيحه وتجنبه في المستقبل.

فهكذا نجني الخبرة، فالخبرة لا تأتي إلا بالتجربة وليس من خلال الاستماع إلى المحاضرات وقراءة الكتب. وما دام قررت التجربة فاعلم أنه ليس باستطاعتك أنت ولا أحد غيرك اتخاذ القرارات الصائبة دائماً.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
"الثمن الذي لا بد من دفعه".. كيف يكتسب المستثمر الخبرة في سوق الأسهم؟
http://www.sahmy.com/t346585.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"فيشر".. العبقري السابق لعصره الذي خسر كامل ثروته في سوق الأسهم ولدالقصيم الأسهـــم السعـــوديــــه 0 13-08-2019 12:28 AM
"بيل جروس".. "ملك السندات" الذي تنازل عن عرشه بعدما طور مفاهيم الاستثمار ولدالقصيم الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 09-02-2019 11:12 PM
بالصور: من داخل مقر "جوجل" في ولاية "كولورادو" الأمريكية الذي يبدو كمدينة ترفيهية ولدالقصيم الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 24-02-2018 11:48 PM
بعد مرور 7 سنوات على انهيار "ليمان براذرز"..ما التغير الذي طرأ على الأسهم الأمريكية؟ Abu Rand الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 2 16-09-2015 08:24 PM
الجمهور السعودي الذي حضر المباراة""""""""""""""""""""""""""" سردين السوق   الرياضـة و الشبـاب 1 20-06-2006 08:11 PM








الساعة الآن 01:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.