بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



هل بالفعل تتحول الصين من اقتصاد "الكم" إلى "الكيف"؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2019, 11:38 PM   #1
معلومات العضو
ولدالقصيم

العضوية الذهبية

محـ اليتامى ـب






ولدالقصيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2159
ولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي هل بالفعل تتحول الصين من اقتصاد "الكم" إلى "الكيف"؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 15-09-2019, 11:38 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ



هل بالفعل تتحول الصين من اقتصاد "الكم" إلى "الكيف"؟

على الرغم مما ألحقته الحروب التجارية من ضرر، إلا أن الاقتصاد الصيني تمكن في النهاية من تحقيق معدلات نمو فاقت التوقعات، على الرغم من تباطئه مقترباً من 6%، إلا أن الاقتصاد بدا "متماسكًا" حيث تلافى خسائر متوقعة أكبر بكثير مما تكبده على أرض الواقع.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

تغييرات هيكلية

ولعل السبب وراء ذلك هو سلسلة من التغييرات الهيكلية في الاقتصاد الصيني، التي سمحت له بأن يصمد في مواجهة العقوبات الأمريكية التي تضر بعلاقة الصين مع شريكها التجاري الأكبر، بما يجعل الضرر كبيراً للغاية خاصة مع ميل الميزان التجاري لصالح الصين.

ويمكن القول إن صمود الصين نتيجة السياسات التي أقرتها الدولة الشيوعية في سبعينيات القرن الماضي، بالانتقال التدريجي من الاقتصاد المُدار مركزيًا إلى اقتصاد تتمتع فيه الدولة بدور لكنه أقل حجمًا من الاقتصاد الخاص.

وكان التركيز الصيني المبدئي على الكم على حساب الكيف ضارًا للغاية ببكين، بل وبغيرها، حيث تشير دراسة لمنظمة العمل الدولية إلى أن نسبة كبيرة من البطالة في الدول النامية، تصل إلى 35% من نسبة البطالة في دول أمريكا اللاتينية، ترجع إلى إنتاج بكين "الرخيص والضخم"، بينما عانت الصين نفسها من استنزاف مواردها الطبيعية بصورة كبيرة.

وتشير دراسة للأمم المتحدة أنه بعد 10 سنوات من إقرار الصين لسياساتها في التحول الاقتصادي، وتحديدًا في عام 1985 تمكنت بكين من مضاعفة ربحيتها من التجارة الخارجية بنسبة وصلت إلى أربعة أضعاف (من 3% إلى 12%) بما يوحي بتطور عظيم في هذا الإطار.

تحول تدريجي

ومع استمرار توغل القطاع الخاص، واستمرار الشركات الحكومية في لعب دور رئيس، بدت الصين في موضع يسمح لها بالانتقال التدريجي من الاقتصاد الكمي إلى الكيفي، أو بالأحرى في الجمع بينهما (بما جعل آثار الإنتاج الرخيص والضخم مستمرة على الدول النامية).

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وعلى سبيل نمت الصادرات الصينية من 2.41 تريليون دولار عام 2017 إلى 2.48 تريليون دولار عام 2018، وفقًا لبيانات منظمة التجارة العالمية، أي أن نسبة النمو وصلت إلى قرابة 3%، وذلك على الرغم من تراجع الصادرات من حيث الكم بنسبة 0.5% بما يؤكد ارتفاع القيمة المضافة للمنتجات الصينية.

ويتفق ذلك مع استعراض تطور قائمة الصادرات الصينية، حيث بدأت بالهدايا التذكارية والأجهزة الكهربائية ضئيلة السعر متدنية الجودة والتجهيزات المكتبية ومنتجات البلاستيك، لتتوسع وتشمل السيارات، التي ارتفعت جودتها تدريجيًا، والجوالات وبعض الأجهزة التكنولوجية الحديثة مثل أجهزة الرؤية ثلاثية الأبعاد.

والشاهد أن الحروب الاقتصادية تبدو كما لو كانت تدفع الصين للمزيد من التطوير فيما تقدمه، ولعل ذلك يبرز في اضطرار شركة "هواوي" لتقديم نظام تشغيلها الخاص لمواجهة العقوبات الأمريكية، وإعلان الحزب الحاكم نفسه نيته تسريع وتيرة تنفيذ "طريق الحرير" التي تتضمن بالأساس خطة للانتقال لإنتاج الكيف بدلًا من الكم.

من الاختيار للاضطرار

وتشير دراسة لجامعة "يل" إلى أن تسمية الصين بـ"مصنع العالم" لا تحمل أية مبالغة، في ظل تقديرات تشير إلى إنتاج 60% من الرقائق الإلكترونية في الصين، فضلًا عن المنتجات الصناعية التي تتفوق فيها بكين تقليديًا مثل الملابس والأجهزة الإلكترونية الصغيرة، بما يوحي بأن "مصنع العالم" يتطور بوضوح.

ولعل هذا هو ما دفع "ماكنزي" إلى التحذير من قدرة الصين على "التحول السريع جدًا" إلى اقتصاد الكيف بدلًا من اقتصاد الكم، في ظل إنتاج المصانع الصينية لكافة أجزاء المنتجات الإلكترونية المعقدة، بما يجعلها في حاجة فقط لتجميع الأخيرة، مثلما حدث مع "هواوي" في مراحلها الأولى التي استفادت من وجود موردين قريبين يسهل التفاهم معهم.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وتشير دورية "ساوث شاينا" الصينية (المقربة من الحزب الحاكم) إلى أن الصين اتخذت قرارًا لا رجعة فيه بخصوص زيادة القيمة المضافة لمنتجاتها والانتقال من الكم إلى الكيف، لتبدو الضغوط الأمريكية في هذا الصدد بمثابة "تحفيز" لبكين على ضرورة الإسراع بخطتها التي كان من المنتظر الانتهاء منها بحلول 2030 لتصبح خطة عاجلة واجبة الانتهاء خلال 3-5 أعوام.

ويبدو مما سبق أن القرار الصيني السابق- الحالي بتغيير طبيعة الإنتاج أصبح "اضطراريًا" وليس خيارًا ليبقى السؤال عما إذا كانت بكين ستنجح في إحداث هذا التغير أم لا؟







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
هل بالفعل تتحول الصين من اقتصاد "الكم" إلى "الكيف"؟
http://www.sahmy.com/t346487.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنافسة توافق على اندماج "ساب" و"الأول".. "سبكيم" و"الصحراء".. و"بوان" و"أرنون" support اسواق المال 0 22-03-2019 04:00 AM
الهيئة تفرض غرامة مالية على "بترورابغ" و"العقارية" و"نادك" و"الفنادق" و"شمس"(مدمجه) * العبيدي * الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 1 07-10-2013 05:33 PM
كريديت سويس يوصي بشراء أسهم "ينساب" و"التصنيع" و"المتقدمة" و"الصحراء" و "معادن" طيب الفـال الأسهـــم السعـــوديــــه 10 14-02-2012 01:21 PM
."""":،""".شركه سوف تحقق الهدف ان شالله كما فعلت تبوك ."""":،""". مخلب1 الأسهـــم السعـــوديــــه 4 14-02-2007 02:43 AM
الجمهور السعودي الذي حضر المباراة""""""""""""""""""""""""""" سردين السوق   الرياضـة و الشبـاب 1 20-06-2006 08:11 PM








الساعة الآن 08:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.