بورصة الاسهم السعودية



استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



سعر الفائدة "الطبيعي".. ما هو؟ ومتى تلجأ الدول إليه؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2019, 11:33 PM   #1
معلومات العضو
ولدالقصيم

العضوية الذهبية

محـ اليتامى ـب






ولدالقصيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2159
ولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي سعر الفائدة "الطبيعي".. ما هو؟ ومتى تلجأ الدول إليه؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 06-09-2019, 11:33 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ



سعر الفائدة "الطبيعي".. ما هو؟ ومتى تلجأ الدول إليه؟


يشكل سعر الفائدة أحد أهم أشكال الخلافات والصراعات بين الحكومات والبنوك المركزية بشكل عام، وأحدثها ما نشهده من خلافات بين الرئيس الأمريكي ورئيس الاحتياطي الفيدرالي حول نسب الفائدة، بما دعا الكثير إلى العودة إلى ما يعرف بـ"سعر الفائدة الطبيعي".

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

التضخم

وتشير دراسة للبنك المركزي الأوروبي إلى أن هناك خلافا كبيرا حول نسبة الفائدة الطبيعية، غير أن هناك إجماعا حول مفهومها، وهي تلك النسبة التي لا تكون منخفضة بشدة بحيث تشجع النمو بشكل قد يتسبب في درجة عالية من التضخم، والنمو الزائف، ولا تكن مرتفعة بحيث تعوق الاستثمار وتسبب الركود.

ويرى البعض أن هذه النسبة يجب أن تعادل نسبة التضخم بالضبط، وبناء على ذلك تصبح نسبة الفائدة المقترحة للولايات المتحدة في حدود 2% (1.8% في آخر تقديرات حكومية)، وبناء على ذلك يمكن استيعاب تصريحات الفيدرالي حول احتمال خفض الفائدة لتصل إلى مستويات 2%.

غير أن خفض الفائدة إلى مستويات التضخم فحسب يشجع الاقتراض بصورة مبالغ فيها، حيث سيعيد المقترض ديونه بنفس قيمتها الحقيقية بما يجعله مقدمًا على الاقتراض بشكل مبالغ فيه، لعلمه بأن أية أرباح سيحققها ولو كانت محدودة ستكون خالصة له.

كما أن مثل هذه النسبة ستشكل عقبة أمام البنوك في عملها لأنها ستقضي على أرباحها بشكل كامل إذ ستظل القيمة الحقيقية لأموالها السائلة كما هي في ظل سعر الفائدة المحايد، وستضطر لإدارة محافظ استثمارية واسعة بنفسها بدلًا من القيام بدور الوسيط التقليدي بين المقترض والمقرض، مما سيدفعها للتراجع عن أداء دورها لا سيما مقارنة بما تحصده من أرباح قياسية.

معدل النمو؟

وترى مؤسسة "ميسيس" النمساوية للدراسات الاقتصادية أن فرض مثل هذا الحد من الفائدة، أي المساوي لنسبة التضخم، من شأنه تجنيب الاقتصاد الفقاعات التي تحدث، حيث سيكون الإقراض في حدوده الدنيا، بينما ستصبح المشاركة الاقتصادية سواء المباشرة من خلال الاستثمارات أو غير المباشرة من خلال الأسهم غالبة، ما سيؤدي لتراجع ظاهرة الديون المتفاقمة.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وعلى الرغم من ذلك ترى دراسة للمؤسسة النمساوية أن هذه النسبة "غير واقعية" لأنها ستمنع استفادة الاقتصاد من نسبة كبيرة من الأموال التي لا تستطيع المشاركة الفعالة في الاستثمارات، وقد تدفع بعض "غير المؤهلين" للمشاركة في الاستثمارات المباشرة أو في البورصة (هربًا من ثبات قيمة مدخراتهم الحقيقية) مما يضر بالاقتصاد حتمًا.

وبناء على ذلك يشير البنك المركزي الأوروبي إلى وجود مدرسة تفضل تقدير سعر الفائدة عند مستوى يساوي معدل التضخم يضاف إليه نصف معدل النمو الاقتصادي، وترجع إضافة معدل التضخم لتفادي تراجع القيمة حاليًا، أما نصف نسبة النمو الاقتصادي فترجع لمنطق المشاركة بين رأس المال والمنظمين.

تأثيرات كبيرة

ففي هذه الحالة يعتبر المُقرض ممثلًا لرأس المال، والمُقترض ممثلًا للإدارة، ويتقاسمان سويًا أرباح المشروع، وإذا تكمن المنظم من تحقيق مكاسب تفوق معدلات الربحية الشائعة في البلاد، والتي يفترض أن تماثل نسبة نمو البلاد ككل (وهو افتراض غير دقيق بشكل عام) فإنه سيحوز أرباحًا أكبر لذكائه التنظيمي.

وبذلك تصبح نسبة الفائدة في الولايات المتحدة (1.8% "نسبة التضخم" +1.15% "نصف نسبة النمو") لتصبح الفائدة المقترحة وفقًا لذلك حوالي 3% وهو ما يفوق حتى النسب المستهدفة من جانب البنك المركزي الأمريكي، ويؤشر إلى أن تلك نسبة قد تشكل تدخلًا "مثبطًا" للاستثمار.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وهناك تقديرات أخرى أقل قبولًا تجعل سعر الفائدة الطبيعي هو ذلك الذي يتناسب مع معدلات التضخم والنمو مجتمعين (وليس نصف معدل النمو)، وآخر يقدر وفقًا لمعدل النمو المتوقع وليس الحالي، بوصف نتيجة الاقتراض في الوقت الحالي ستنعكس مستقبلًا.

وفي كافة الأحوال يبقى الوصول إلى معدل الفائدة الطبيعي أمرًا حتميًا، فسعر فائدة أكثر ارتفاعًا يحول دون حصول الأموال على ما تريد من تمويل ويشجع الركود، بينما سعر فائدة منخفض أكثر مما ينبغي يقود لارتفاع "درجة حرارة محرك الاقتصاد" مثلما حذرت "إيكونوميست" من فترة عن الاقتصاد الأمريكي.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
سعر الفائدة "الطبيعي".. ما هو؟ ومتى تلجأ الدول إليه؟
http://www.sahmy.com/t346332.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"ستاندرد آند بورز": هذه الدول الأربع هي الأكثر تضرراً من ارتفاع أسعار الفائدة عالمياً ولدالقصيم الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 1 07-11-2017 12:11 AM
اليوم.. "السعودية للكهرباء" توقع اتفاقية تمويل مع "سامبا" و"الأهلي" و"الفرنسي" Abu Rand الأسهـــم السعـــوديــــه 2 25-09-2016 08:38 AM
"جولدمان ساكس": الاحتياطي الفيدرالي قد يؤجل رفع الفائدة إلى 2016 أو "ما بعد ذلك" * العبيدي * الأسهـــم السعـــوديــــه 4 08-10-2015 10:54 AM
بالصورة:"إنا لله وإنا إليه راجعون".. شعار ساخر لـ"وزارة التعليم" يجتاح "تويتر" ابن الشمال المنتـدى الــعـــــــام 0 21-02-2015 06:37 AM
"البنوك": "الفائدة المركبة" مستمرة لضمان "التنافسية" محمدسليمان الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 28-02-2014 12:10 AM








الساعة الآن 06:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.