بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



حلم استقلال الطاقة الأمريكي.. حقيقة ممكنة أم مجرد وهم؟

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2019, 12:09 AM   #1
معلومات العضو
ولدالقصيم

العضوية الذهبية

محـ اليتامى ـب






ولدالقصيم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2199
ولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond reputeولدالقصيم has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي حلم استقلال الطاقة الأمريكي.. حقيقة ممكنة أم مجرد وهم؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 03-07-2019, 12:09 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ


حلم استقلال الطاقة الأمريكي.. حقيقة ممكنة أم مجرد وهم؟

يعد "استقلال الطاقة" مفهومًا معقدًا، غالبًا ما يتم اختصاره في بعض الحسابات البسيطة للغاية، فإذا كان إنتاج البلاد من النفط اليومي مثلًا يعادل 20 مليون برميل، والاستهلاك يبلغ 19.9 مليون برميل، يعتبر ذلك استقلالًا، بحسب تقرير لـ"فاينانشيال تايمز".

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

وفقًا لهذا المقياس، سيبدو أن الولايات المتحدة حققت هدف الاستقلال في مجال الطاقة والذي تطارده منذ عهد الرئيس "ريتشارد نيكسون"، إذ يبلغ متوسط وارداتها الصافية من النفط والسوائل المرتبطة به نحو 620 ألف برميل يوميًا في العام، ما يعادل 3% فقط من إجمالي الاستهلاك.

وفي العام المقبل، من المتوقع أن تحقق فائضًا صغيرًا، ومع ذلك، فإن هذا الحساب البسيط لأمن الطاقة في الدولة يحجب بعض التفاصيل المهمة، والتي تظهر أن الاستقلال في الحقيقة لا يعني شيئًا من هذا القبيل.

أمريكا تصدر ما لا تحتاج له

- خلال العقد الماضي، تراجعت أهمية "أمن الطاقة" في الأجندة السياسية الأمريكية، نتيجة طفرة النفط الصخري، لكن من المحتمل أن تظهر مرة أخرى خلال العقد المقبل، وأحد أسباب ذلك هو أن الحساب البسيط لمفهوم الاستقلال يتجاهل التدفقات الكبيرة الداخلة والخارجة، التي تشكل الحسابات الصافية.

- في الأشهر الأربعة حتى أبريل الماضي، استوردت الولايات المتحدة ما معدله 7 ملايين برميل يوميًا من النفط الخام، وصدرت 2.8 مليون برميل يوميًا من الخام و3.8 مليون برميل من المنتجات والسوائل.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

- يتجاهل الرئيس "دونالد ترامب" هذا التعقيد، وقال في كلمة ألقاها خلال افتتاح منشأة "كاميرون إل إن جي" لتصدير الغاز الطبيعي المسال: إننا نتعاون مع دول أخرى، ونستخدم طاقتهم، لكن يمكننا التوقف في أي وقت نريد.

- الأمر ليس بهذه السهولة، إذ تستورد الولايات المتحدة النفط وتصدره في نفس الوقت لأن صناعة التكرير لديها تم تشكيلها لتركز بالأساس على معالجة النفط الثقيل، وليس الدرجات الأخف التي يتم إنتاجها في حقول النفط الصخري المحلية.

- من المنطقي اقتصاديًا استيراد الخام الثقيل من بلدان مثل السعودية، وبناء محطات تصدير مكلفة للإمدادات الأمريكية بدلًا من محاولة تكريره في المصافي المحلية غير المصممة أساسًا للتعامل معه.

عقبات تعرقل الطموح الأمريكي

- إن التحرك لوقف التدفقات الداخلة والخارجة كما أشار "ترامب"، سيخلق صعوبات هائلة ويتسبب في زيادة أسعار الوقود، والحقيقة أن تحويل الولايات المتحدة إلى الاكتفاء الذاتي من النفط أمر لا يمكن التفكير فيه إلا في حالة حدوث أزمة قاسية.

- هذا يعني أن الولايات المتحدة ستظل في المستقبل المنظور عرضة لما يحدث في أسواق النفط العالمية، ولا يمكن أن تغض الطرف ببساطة عما إذا كان هناك خطر يهدد بتعطيل حركة مرور الناقلات عبر مضيق هرمز.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.

- مع وصول صافي واردات النفط تقريبًا إلى الصفر، فإن الاقتصاد الكلي للولايات المتحدة أقل تعرضًا لارتفاع أسعار الخام، لكن سيكون هناك تأثير توزيعي على الدخل، حيث سيستفيد العمال والمستثمرون في صناعة النفط على حساب المستهلكين، خاصة أولئك الذين يشترون الكثير من الوقود.

- زادت الشكوك حول مستقبل إمدادات النفط والأسعار في الآونة الأخيرة بعد موجة من الاضطرابات التي أضرت بالسلامة المالية لصناعة النفط الصخري في الولايات المتحدة، مثل "بايونير ناتشورال ريسورسيز" التي خفضت ربع قوتها العاملة.

- مصدر آخر لعدم اليقين هو احتمال استعادة الديمقراطيين للبيت الأبيض في انتخابات العام المقبل، ويرجع ذلك لتبنيهم سياسة تدعو للتصدي لخطر التغير المناخي، وتحدث بعضهم بالفعل عن إمكانية تقييد إنتاج الوقود الأحفوري في الولايات المتحدة.


تعليق

إذا فرضنا أن أمريكا أصبحت مكتفية بما تنتجه من البترول الخام ومنتجاته فهذا لا يعني إن أهمية بترول الخليج العربي في القرار الأمريكي قد تضاءلت !!!.. فهذا البترول يذهب إلى مستهلكيه الكبار في أسيا (الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية)!!!.. وعليه، فيمكن لأمريكا الإضرار (أو مساعدة) تلك الدول في الحفاظ على أمن أمداداتها من الطاقة!!.. وهذا يفسر طلب الرئيس ترامب من تلك الدول المشاركة في حماية طرق الإمدادات لأنها ستكون المتضرر الأكبر في حال مواصلة النظام المجوسي بالعبث والعربدة !!!.. والله المستعان.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
حلم استقلال الطاقة الأمريكي.. حقيقة ممكنة أم مجرد وهم؟
http://www.sahmy.com/t345150.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فنزويلا تقدم الساعة ثلاثين دقيقة لتوفير الطاقة support اسواق المال 0 17-04-2016 03:00 AM
وكالة الطاقة: «حفل» إنتاج النفط الأمريكي مستمر حتى 2020 support اسواق المال 0 11-02-2015 03:00 AM
برنانكي: إنتاج الطاقة «نقطة ساطعة» في الاقتصاد الأمريكي support اسواق المال 0 09-03-2014 03:10 AM
وزير الخزانة الأمريكي تيموثي جايتنر:الاستقرار قد عاد إلى الاقتصاد الأمريكي szeze الأسهـــم السعـــوديــــه 5 20-05-2009 12:02 AM
نظام عرض أسعار الأسهم متوقف منذ 25 دقيقة ...( مجرد عنوان ) حموودي الأسهـــم السعـــوديــــه 2 16-11-2005 06:26 PM








الساعة الآن 05:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.