بورصة الاسهم السعودية






استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > اسواق المال


«التقنية» ساحة الحروب المقبلة بين الشركات النفطية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2018, 02:40 AM   #1
معلومات العضو
support
الدعم الفني





support غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 33
support is on a distinguished road



افتراضي «التقنية» ساحة الحروب المقبلة بين الشركات النفطية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 15-09-2018, 02:40 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اضغط على الصورة لعرضها كاملة. عكس التراجع الواضح في عدد منصات الحفر النفطية بالولايات المتحدة الأميركية حجم العقبات التي تواجه النفط الصخري هناك، فمنذ العام 2015م إلى الوقت الراهن تراجع عددها بحدود الـ 450 منصة حفر نفطية.

بيدَ أن شركات النفط الأميركية تمتلك من الإمكانيات والتقنيات لتخفيف حرارة الكلفة الاقتصادية لعمليات استخراج النفط الصخري، وهو الأمر الذي دفع التوقعات للقول بوصول الإنتاج النفطي الأميركي لـ 20 مليون برميل يومياً في العام 2030م.

وأوضح محلل نفطي أن شركات النفط التقليدي أمام مراحل مستقبلية قد تتسم بنوعٍ من الصعوبة، وتخلق تحديات بين شركات النفط إن استطاعت التقليدية منها أن تبدأ بالاستثمار في مجال خفض المصاريف وكلفة الإنتاج النفطي، فالشركات النفطية الأميركية لديها من التقنيات ما يساعدها على تطويع عمليات الإنتاج بالكلفة الاقتصادية المناسبة.

في الشأن ذاته قال المحلل والخبير النفطي الكويتي كامل الحرمي من الملاحظ أن عدد المنصات النفطية في الولايات المتحدة الأميركية في تراجع، فمنذ العام الـ 2015م للوقت الراهن تراجع عددها بأكثر من 450 منصة، وتتركز هذه الأرقام على وجه التحديد في ولاية تكساس ونيومكسيكو، حيث إن هاتين الولايتين تعدّ مركز الإنتاج للنفط الصخري بالولايات المتحدة الأميركية، وبطبيعة الحال فإن ذلك سيكون عاملاً رئيساً في تراجع معدلات الإنتاج تحت وطأة الظروف الحالية التي يمر بها القطاع النفطي هناك.

وأضاف الحرمي قائلاً لا تزال الفرصة سانحة للشركات النفطية العملاقة عبر الاهتمام بالاستثمار في القطاع النفطي وعقباته التي تواجه النفط الصخري من خلال إيجاد الحلول اللازمة لذلك، وهي تحديات على الشركات أن تتجاوزها، لكن هذا حتماً قد يزيد في الكلفة المالية للبرميل الوحد من النفط الصخري، إلا أن هذه الشركات تمتلك الإمكانيات والتقنيات لمواجهتها في كل الأحوال، وإلا لما بلغ إنتاج النفط الصخري لأكثر من 1.5 مليون برميل في اليوم، وتشير التوقعات المتداولة بأوساط الصناعة النفطية إلى أن هناك مؤشرات تدل على القدرة بوصول إجمالي إنتاج النفط في الولايات المتحدة الأميركية إلى أكثر من 20 مليون برميل في 2030م، ولكن السؤال المهم حول كل ما يدور في أوساط الصناعة النفطية هو هل تستطيع الدول المنتجة للنفط التقليدي أن تضغط على المصاريف وخفض كلّفة الإنتاج حتى تستطيع أن تنافس وتلحق بركب الشركات النفطية في إدارة المصاريف وخفضها.

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.سباق محموم بين الشركات النفطية لتقليل كلفة الإنتاج







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
«التقنية» ساحة الحروب المقبلة بين الشركات النفطية
http://www.sahmy.com/t339231.html


  رد مع اقتباس


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفالح : رؤية 2030 ترتكز على تمكين الشركات التقنية الناشئـة بالتـزامـن مع خلق تحالفـا support اسواق المال 0 14-10-2016 03:40 AM
انخفاض حجم استثمارات الشركات النفطية 30 % في 2015.. و20% في 2016 support اسواق المال 0 13-02-2016 03:00 AM
وزير النقل الفرنسي: الشركات الفرنسية في المملكة دربت 27 ألف سعودي على التقنية support اسواق المال 0 14-10-2015 03:00 AM
محللون ل«الرياض»: لوائح استثمارات المؤسسات المالية المقبلة ستحدد الشركات الأكثر إغراء support اسواق المال 0 27-04-2015 03:00 AM
الموارد النفطية للمملكة زادت أربعة مليارات برميل خلال عقدين support اسواق المال 0 07-11-2013 03:50 AM








الساعة الآن 08:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.