بورصة الاسهم السعودية
قديم 24-03-2018, 03:30 AM   #1
معلومات العضو
support
الدعم الفني





support غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 33
support is on a distinguished road



افتراضي الحُلْم

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 24-03-2018, 03:30 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اضغط على الصورة لعرضها كاملة. عندما تحدث صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ــ حفظه الله ــ عن مشروع نيوم، قال: «مشروع نيوم موقع ومكان للحالمين». كل إنسان على وجه الأرض لديه حُلم بلا شك، لكن عندما يتحدث شخص قيادي وقد أوكل إليه خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ «التنمية والاقتصاد» عن الحلم، فهذا معناه خطة عمل طموحة للمستقبل.

ولا تستغرب هذه المعلومة أو النتيجة: (قاسم مشترك ما بين الأشخاص القياديين عبر التاريخ والجغرافيا، نقلوا مجتمعاتهم نقلة نوعية؛ كان هذا القاسم المشترك: إنهم جعلوا شعوبهم تحلُم.. جعلوها تفكر في المستقبل).

حين سئل الرئيس الماليزي السابق «مهاتير محمد» عن سبب النقلة النوعية التي حدثت في عهده، قال: إن تجعل الشعب كله يفكر في المستقبل. والسؤال نفسه وجه لرئيسة إيرلندا السابقة «روبنسون» قالت: إنه شيء واحد.. التعليم.

وأعتقد أن بين التعليم الجيد والتفكير في المستقبل علاقة وثيقة؛ فإن إحدى الركائز المهمة للتعليم الجيد المنتج هو أن يربى في التلميذ التفكير الإبداعي الطليعي. يذكر العالم المصري «أحمد زويل» السمات الثلاث لجامعة «كالتك» الأميركية؛ التي أنجز فيها أعماله، وبمقتضاها حصل على جائزة نوبل: السمة الأولى: السماء حدودنا أي لا تحد تطلعاتنا غير السماء، وهو تعبير يوجز طريقة تفكير الجامعة ونظرتها إلى الأمور ثم نمط إدارتها؛ أما السمة الثانية: فهي حرية اختيار البحوث، وهذا تقليد وعرف متبع في جامعة «كالتك» يكون للباحث بمقتضاه كامل الحرية، ومن دون ضغوط في الحصول على مصادر تمويل لبحوثه ودراساته أو اتباع الموضة السائدة في البحث العلمي. ثم السمة الثالثة والأخيرة: وهي المناخ العلمي، ويتمثل في الدعم بالطلاب والعاملين بالبحث والمواهب والقيم العلمية.

إن تطوير التعليم، واستمرار الازدهار الاقتصادي، يحتاج أن نساهم في بحوث العالم، لا سيما المتصلة بالتكنولوجيا، والتي تنقسم إلى ثلاث فئات: التكنولوجيا البسيطة التي تدار بها كثير من شؤون الحياة، والتكنولوجيا الابتكارية، مثل الإلكترونيات الدقيقة، والتكنولوجيا الطليعية التي تعنى بالبحث في المجهول وتمثل استثماراً في المستقبل، ولا يمكن لنظم البحث والتطوير أن تكون فعالة إلا إذا غطت الفئتين الأوليين، وشاركت بجد في القضايا التي تتناولها الفئة الثالثة.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
الحُلْم
http://www.sahmy.com/t335582.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 01:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.