بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



النفط السلعة التي يزداد العالم اعتمادا عليها

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-2004, 02:49 AM   #1
معلومات العضو





ابوطارق غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابوطارق is on a distinguished road



افتراضي النفط السلعة التي يزداد العالم اعتمادا عليها

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 17-08-2004, 02:49 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

16/08/2004 /
ارتفاع أسعار النفط والطلب المتنامي عليه يشير إلى أن العالم يزداد اعتماداً على النفط فقد كانت التوقعات تشير إلى زيادة الطلب العالمي على النفط بنحو 1.6 في المائة سنوياً، إلا أن بعض المنظمات النفطية بدأت تعيد تقديراتها مع تنامي الطلب على النفط، وخصوصاً خلال العام الحالي، ليتجاوز 2 في المائة.
فوكالة الطاقة الدولية عدلت تقديراتها بشأن الطلب العالمي على النفط هذا العام ليزداد بنحو 700 ألف برميل في اليوم، و700 ألف برميل أخرى في العام المقبل 2005 وقد يصل إجمالي الطلب اليومي على النفط نحو 83 مليون برميل في اليوم خلال العام الحالي.
وتزامن ذلك الطلب المرتفع مع انحسار الطاقة الإنتاجية الفائضة لمجموعة دول «أوبك»، وانتخابات الرئاسة غير مضمونة العواقب في فنزويلا، واشتداد التوتر في العراق الذي أطاح بآمال المتعاملين في السوق النفطية والمراهنين على النفط العراقي كعامل مؤثر في خفض أسعار النفط خلال العام الحالي كل تلك العوامل مجتمعة أدت إلى ارتفاع أسعار النفط لتتجاوز 46 دولاراً للبرميل الجمعة الماضي.
وفي حال توتر الوضع في فنزويلا والعراق خلال الأسبوعين المقبلين، فليس من المستغرب أن ترتفع أسعار النفط إلى مستويات قد تقترب من 50 دولاراً للبرميل، كما يشير بعض المراقبين.
ولو استثني عاملا الانتخابات في فنزويلا والتوتر في العراق، فإن أسعار النفط قد تظل في مستويات مرتفعة تقترب من 40 دولاراً للبرميل بسبب زيادة الطلب والمشاكل اللوجستية المتعلقة بالصناعة النفطية، كعدم قدرة المصافي النفطية على مقابلة احتياجات الأسواق من منتجات التكرير كالجازولين ووقود التدفئة، ناهيك عن نقص في عدد ناقلات النفط وقدرتها على استيعاب الطلب المتزايد على نقل النفط بين الدول المنتجة والمستهلكة.
إن من الواضح أن أسعار النفط المرتفعة تخرج الآن عن قدرة «أوبك» على السيطرة عليها، ومن الصعوبة إلقاء اللوم عليها، رغم أن بعض مسؤولي «أوبك» يتصرف وكأنها هي المسؤولة عن ارتفاع أسعار النفط.
ولعل من الأفضل لـ «أوبك» ألا تثير السوق بمزيد من التصريحات التي لا يمكن تلبيتها، فلم يعد هناك إلا المملكة العربية السعودية القادرة على زيادة إنتاجها ليتجاوز عشرة ملايين برميل في اليوم ومع ذلك فإن المملكة قد تواجه أزمة في عدم القدرة على تلبية احتياجات كل عملائها، بسبب محدودية ناقلات النفط وارتفاع أسعارها، ناهيك عن أعمال الصيانة التي قد تحدث كأمر دوري في بعض حقول النفط أو المصافي.
من هنا فإن إشكالية النفط الحالية تكمن في قوة الطلب، فموسم السفر لهذا العام يشهد ارتفاعاً قوياً في السياحة العالمية نتيجة انحسار العوامل الجيوسياسية، كنجاح الحرب على الإرهاب، وعودة الثقة في السفر بين دول العالم المختلفة، مع زيادة التبادلات التجارية نتيجة انفتاح التجارة العالمية، ما ساعد على تنامي حركة السفر بشكل ملحوظ ومن ثم زيادة الطلب على منتجات الطاقة ولعل عوامل الانفتاح ستستمر في المستقبل المنظور، ما يساعد في بقاء الطلب على النفط قوياً.
لذا نشاطر المراقبين في التوقع في استمرار أسعار النقط قوية في الأعوام المقبلة، ما يساعد في قوة اقتصادات الدول المنتجة للنفط، مع تحسن إيراداتها النفطية، وقدرتها على دفع مسيرة التنمية خلال السنوات المقبلة.

http://stage.eqt-srpc.com/Detail.asp...wsItemID=11432







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
النفط السلعة التي يزداد العالم اعتمادا عليها
http://www.sahmy.com/t334.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 03:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.