بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > صنــاديق الأسهــــم
صنــاديق الأسهــــم   تقييم الصناديق الاستثمارية وأخبارها ومستجداتها والنقاش فيها



صناديق تضاعف أرباحها في 9 أشهر والأصول الاستثمارية تناهز 70 مليارا

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-2005, 08:47 PM   #1
معلومات العضو





وصائف الطائف غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
وصائف الطائف is on a distinguished road



افتراضي صناديق تضاعف أرباحها في 9 أشهر والأصول الاستثمارية تناهز 70 مليارا

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 20-10-2005, 08:47 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

منقووووووووووووووووول للفائده--------------------------------------------------------------------------------



صناديق تضاعف أرباحها في 9 أشهر والأصول الاستثمارية تناهز 70 مليارا
تحليل: عبد الحميد العمري
27/09/2005

عبرت صناديق الاستثمار في الأسـهم المحلية ''تقليدية، ومتوافقة مع الشريعة'' الأسبوع الفائت بأداءٍ متئد لم يتجاوز 12 في المائة، حسب ما أظهر تقييمها الأخير في 24 أيلول (سبتمبر) من عام 2005، مقارنةً بأدائها القوي الذي بلغ نموه الأسبوعي 51 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي. وراوحت أرباح الصناديق الأسبوعية بين 22 في المائة و02 في المائة. ويُعزى تباطؤ أداء الصناديق الاستثمارية خلال الأسبوع إلى مراوحة توقعات أطراف السوق في دوائر الترقب لاتجاهات الاقتصاد والسوق خلال هذه الفترة التي تتطلع إلى نتائج أداء الربع الثالث من العام، مع عدم إغفال الاهتمام ببقية المعطيات المؤثرة في اتجاهات السوق كأنباء قرب انضمام السعودية إلى منظمة التجارة العالمية فيما يلي منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل من هذا العام، والتغيرات المستمرة في أسعار النفط. هذا وارتفع مؤشر السوق بنحو 9233 نقطة فقط خلال الأسبوع، أي بنحو 06 في المائة. وصعد متوسط ربحية الصناديق التقليدية بنحو 12 في المائة مقارنةً بنمو أعلى بلغ 45 في المائة في الأسبوع ما قبل الماضي، ونمو متوسط ربحية الصناديق الشرعية بنسبةٍ أدنى بلغت 11 في المائة، مقارنةً بـ 57 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي.
وفي منظور الأداء منذ بداية العام، سجلت الصناديق متوسط أرباح بلغ 918 في المائة، مقارنةً بنمو ربحية إجمالي السوق ''المؤشر الإرشادي'' البالغ 834 في المائة. وبالنظر إلى مؤشرات الربحية خلال عام كامل مضى من تاريخ أحدث تقييم لسعر وحدات تلك الصناديق الاستثمارية، نجد أنها وصلت في المتوسط إلى 1409 في المائة، مقابل 1314 في المائة للمؤشر الإرشادي ممثلاً في السوق، وفي السياق ذاته حافظ صندوق المساهم المدار من مجموعة سامبا المالية على تصدره رأس قائمة الترتيب السنوي للصناديق التقليدية بربحية خلال عامٍ كامل مضى من تاريخ أحدث تقييم له بـ 1861 في المائة. فيما تصدر صندوق الرائد المدار من مجموعة سامبا المالية قائمة الترتيب السنوي للصناديق الشرعية بنحو 1831 في المائة.

ووفقاً لأهم البيانات المتعلقة بنشاط تلك الصناديق الاستثمارية، فحتى نهاية النصف الأول من عام 2005 وصل عددها الإجمالي إلى 196 صندوقاً ''183 صندوقاً مفتوحاً بإجمالي أصول 965 مليار ريال، و13 صندوقاً مغلقاً بإجمالي أصول 14 مليار ريال''، ووصل إجمالي الأصول المستثمرة فيها إلى نحو 979 مليار ريال ''817 مليار أصولا محلية، و 162 مليار ريال أصولا أجنبية''، محققةً معدل نمو سنوي وصل إلى 178 في المائة. فيما قفز مجموع المستثمرين في تلك القنوات الاستثمارية إلى نحو 4062 ألف مستثمر، مقارنةً بنحو 1727 ألف مستثمر في نهاية الفترة نفسها من العام الماضي، أي أنه حقق نمواً سنوياً تجاوز 2352 في المائة، وهو ما يعكس إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع على الخدمات الاستثمارية التي تقدمها هذه الصناديق ذات العوائد القياسية، إضافةً إلى ما تمتاز به من أمان وخضوعها للرقابة. أما على مستوى صناديق الاستثمار ''تقليدية/ شرعية'' في الأسهم المحلية ''23 صندوقاً مفتوحاً'' فحسب أحدث البيانات المتوافرة عنها مع بداية هذا الأسبوع، تراجع إجمالي أصولها الاستثمارية إلى نحو 693 مليار ريال، أي أنها شكّلت 32 في المائة من إجمالي القيمة السوقية.
في المائةوتُعد الصناديق الاستثمارية في الوقت الراهن من أفضل الخيارات الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين الباحثين عن تنمية رساميلهم؛ سواءً من المواطنين أو من المقيمين، إذ إنها توفّر كخيارٍ استثماري للأفراد العديد من المزايا الكبيرة على كافّة المستويات بالنسبة لمن يستثمر مدخراته فيها، خاصّةً للأشخاص الذين لا يملكون القدرة على إدارة استثماراتهم بصورة مباشرة لنقص الخبرة الاستثمارية أو لضيق وقتهم، أو على مستوى الاقتصاد الوطني، لعل من أبرز تلك المزايا: توزيع المخاطر الاستثمارية، والحصول على إدارة استثمارية متخصّصة، والإعفاء من الأعباء الإدارية، واستمرار توافر السيولة، كما أن صناديق الاستثمار تعتبر من أكبر الخدمات الاستثمارية تنظيماً ومن أكثرها خضوعاً للرقابة اللصيقة من قبل السلطات المعنية، وهذا ما يضعها في أعلى سلّم الخيارات الاستثمارية ''الآمنة'' و''المربحة'' مقارنةً ببقية الخيارات الاستثمارية غير النظامية وغير مشروعة، التي تحرّكها أيادٍ خفية مشبوهة.

أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية
تُشير الأرقام الظاهرة في جدول التحليل إلى تنامي متوسط ربحية صناديق الاستثمار التقليدية منذ بداية العام الحالي إلى 897 في المائة، مقارنةً بنحو 876 في المائة المسجلة في الأسبوع ما قبل الفائت. وتُشير المقارنة الربحية هنا مع ربحية كل من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية ''المؤشر الإرشادي'' ونمو الصناديق الشرعية إلى تفوقها على الأولى، وانخفاضها عن الثانية، حيث بلغت ربحية كل منهما خلال الفترة نفسها 834 في المائة و 955 في المائة على التوالي. وراوحت الحدود العليا والدنيا لربحية الصناديق التقليدية من 1152 إلى 622 في المائة. وبالنسبة لإجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفعت بنحو 20 في المائة إلى 223 مليار ريال، مقابل 219 مليار ريال في الأسبوع الماضي، وهو ما يمثل نحو 322 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في الأسهم المحلية.
بقية الخياوبالنظر إلى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة، فقد استمر صندوق المساهم المدار من مجموعة سامبا المالية في المحافظة في المرتبة الأولى بمعدل ربحية مرتفع منذ بداية عام 2005 بلغ 1152 في المائة ''أكبر من معدل ربحيته في عام ''2004، محققاً أرباحا أسبوعية لم تتجاوز 10 في المائة، مقارنةً بربحيته المرتفعة خلال الأسبوع ما قبل الفائت البالغة 59 في المائة. وارتفع سعر وحدته حسب آخر تقييم في 22 أيلول (سبتمبر) إلى نحو 1489 ريال سعودي، ويهدف هذا الصندوق الذي تم تأسيسه في 16 أيار (مايو) 1992 إلى تنمية رأس المال المستثمر على المدى الطويل عن طريق الاستثمار في أسهم الشركات السعودية المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ووصل صافي قيمة الصندوق حتى تاريخ آخر تقييم إلى نحو 38 مليار ريال، أي ما يمثل 55 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية، وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2004 قد بلغ نحو 1042 في المائة ''أفضل صندوق استثماري ضمن فئته''، مقارنةً بربحية تراكمية بلغت 636 في المائة خلال عام .2003
وحافظ صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من البنك السعودي البريطاني على المرتبة الثانية، بأدائه الأسبوعي الذي بلغ 22 في المائة، مقارنةً بأدائه اللافت البالغ 63 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ليصل معدل ربحيته منذ بداية عام 2005 إلى 1130 في المائة. وحافظ صندوق الاستثمار في السهم السعودي المدار من البنك السعودي البريطاني على المرتبة الثالثة بمعدل ربحية منذ بداية عام 2005 بلغ 998 في المائة، مدعوماً بنموه الأسبوعي البالغ 20 في المائة، مقارنةً بارتفاعه الجيد خلال الأسبوع ما قبل الماضي 59 في المائة.

دوق المساهم الأداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية
ارتفع متوسط أداء هذه الفئة منذ بداية العام إلى 955 في المائة منذ بداية العام، مقارنةً بنحو 934 في المائة المسجلة في الأسبوع ما قبل الفائت. وهي نسبة أعلى من كل من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية ''المؤشر الإرشادي'' ونمو الصناديق التقليدية. وراوح أداء صناديق هذه الفئة بين 1177 في المائة كأعلى ربحية ونحو 812 في المائة كأدنى ربحية. وحسب أحدث البيانات المتوافرة فقد تزايد إجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية بنسبة 22 في المائة إلى 469 مليار ريال، مقابل 459 مليار ريال في الأسبوع الماضي، أي ما يمثل نحو 678 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في الأسهم المحلية.
أمّا على مستوى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية، فقد حافظ صندوق الأمانة للأسهم السعودية المدار من البنك السعودي البريطاني على المرتبة الأولى، بمعدل نمو منذ بداية عام 2005 بلغ 1177 في المائة، محققاً نمواً أسبوعياً بلغ 19 في المائة، مقارنةً بأدائه القوي خلال الأسبوع ما قبل الماضي البالغ 66 في المائة. وبلغ سعر وحدته حسب آخر تقييم في 22 أيلول (سبتمبر) 2005 نحو 317 ريال سعودي، ويهدف هذا الصندوق الذي تم تأسيسه في 1 أيار (مايو) 2004 إلى تحقيق نمو أصوله الاستثمارية في الأسهم السعودية على المديين المتوسط والطويل، وتقوم سياسة مدير الصندوق الاستثمارية على استثمار أصول الصندوق في محفظة متنوعة من الأسهم السعودية غير البنكية، ووصل صافي قيمة الصندوق حتى تاريخ آخر تقييم إلى نحو 96 مليار ريال، أي ما يمثل 139 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية.
واستمر صندوق الرائد المُدار من مجموعة سامبا المالية في المرتبة الثانية بربحية منذ بداية عام 2005 بلغت نحو 1099 في المائة، رابحاً خلال الأسبوع نحو 10 في المائة، مقارنةً بربحيته الأفضل خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو 66 في المائة. وحافظ أيضاً صندوق الرياض ''''2 المدار من بنك الرياض على المرتبة الثالثة بمعدل نمو منذ بداية عام 2005 بلغ 1011 في المائة، رابحاً خلال الأسبوع نحو 14 في المائة، مقارنةً بارتفاعه الجيد خلال الأسبوع الماضي بنحو 59 في المائة.






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
صناديق تضاعف أرباحها في 9 أشهر والأصول الاستثمارية تناهز 70 مليارا
http://www.sahmy.com/t31767.html


 


قديم 20-10-2005, 08:50 PM   #2
معلومات العضو





وصائف الطائف غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
وصائف الطائف is on a distinguished road



افتراضي صناديق الاستثمار تستعيد تحقيق الأرباح وتكسب 3.7% في أسبوع


وأيضآ منقووووووول للفائده
--------------------------------------------------------------------------------



صناديق الاستثمار تستعيد تحقيق الأرباح وتكسب 3.7% في أسبوع
تحليل: عبد الحميد العمري
18/10/2005

استعادت صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية "تقليدية ومتوافقة مع الشريعة" وتيرة أدائها المتصاعد بعد تراجعها الذي استمر لأسبوعين، حيث نما متوسط أدائها الأسبوعي بنحو 3.7 في المائة، مقارنةً بتراجعها السابق الأدنى الذي بلغ 3.1 في المائة خلال الأسبوع ما قبل الماضي، وذلك وفقاً لما أظهره أحدث تقييم لها في 15 تشرين الأول (أكتوبر) من عام 2005. وراوحت الأرباح الأسبوعية للصناديق بين 5.8 في المائة و0.6 في المائة. وعلى مستوى تبويبها حسب التوافق مع الشريعة، ارتفع متوسط ربحية الصناديق التقليدية بنحو 3.1 في المائة، مقارنةً بتراجعها خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو 2.7 في المائة، كما ارتفع متوسط ربحية الصناديق الشرعية بنسبةٍ أعلى من التقليدية خلال الأسبوع الماضي بنحو 4.3 في المائة، مقارنةً بتراجعها خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنسبة 3.5 في المائة. وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لتنامي الأداء العام للسوق في جميع قطاعاته خلال الأسبوع الماضي، الذي نما أداؤه الإجمالي خلال الفترة نفسها بنحو 3.5 في المائة. وتفاوتت نسب نمو كل من تلك القطاعات بين 6.6 في المائة كأعلى نمو أسبوعي لصالح قطاع الخدمات الذي وصلت نسبة تعاملاته إلى 31 في المائة من قيمة نشاط السوق، فيما جاءت أدنى نسبة نمو أسبوعي لصالح القطاع المالي بنحو 0.4 في المائة الذي لم تتجاوز نسبة تعاملاته الـ 3 في المائة من قيمة نشاط السوق، وتتيح قراءة معدلات النمو الأسبوعي للقطاعات الرئيسة في السوق وربطها بنمو أسعار وحدات الصناديق إمكانية التعرّف على تركّزات استثماراتها حسب كل قطاع، فعلى سبيل المثال يُلاحظ أن النمو الأسبوعي للصناديق الاستثمارية في القطاع المالي جاءت متدنية ومقاربة لنمو القطاع؛ إذ لم تتجاوز نسبة 0.8 في المائة، ويمكن قياس أداء بقية الصناديق على المنوال نفسه. وكما تطرقت في الأسبوع الماضي عن نافذة عودة الصناديق الاستثمارية إلى تنامي أدائها في الفترة الراهنة والمستقبلية على ضوء التوقعات المتفائلة بنتائج جيدة ولافتة لأغلب الشركات المدرجة في نهاية الربع الثالث، فقد انفرجت تلك النافذة أمام الصناديق المحلية أحد أفضل الخيارات الاستثمارية الآمنة للباحثين عن تنمية مدخراتهم الخاصة.
وفي منظور الأداء منذ بداية العام، سجلت الصناديق متوسط أرباح بلغ 92.4 في المائة، مقارنةً بنمو ربحية إجمالي السوق "المؤشر الإرشادي" البالغ 83.4 في المائة. وبالنظر إلى مؤشرات الربحية خلال عام كامل مضى من تاريخ أحدث تقييم لسعر وحدات تلك الصناديق الاستثمارية، نجد أنها قد وصلت في المتوسط إلى 136.2 في المائة، مقابل 125.7 في المائة للمؤشر الإرشادي ممثلاً في السوق، وفي السياق ذاته حافظ صندوق المساهم المدار من مجموعة سامبا المالية على تصدره لرأس قائمة الترتيب السنوي للصناديق التقليدية بربحية خلال عامٍ كامل مضى من تاريخ أحدث تقييم له بـ 181.1 في المائة. فيما تصدر صندوق الرائد المدار من مجموعة سامبا المالية قائمة الترتيب السنوي للصناديق الشرعية بنحو 171.6 في المائة، وزاد الأداء السنوي لصندوق الأمانة للأسهم السعودية المدار من السعودي البريطاني اقتراباً من أداء صندوق الرائد المماثل للفترة نفسها إلى 169.5 في المائة.
ووفقاً لأهم البيانات المتعلقة بنشاط تلك الصناديق الاستثمارية، فحتى نهاية النصف الأول من عام 2005 فقد وصل عددها الإجمالي إلى 196 صندوقاً 183 صندوقاً مفتوحاً بإجمالي أصول 96.5 مليار ريال، و13 صندوقاً مغلقاً بإجمالي أصول 1.4 مليار ريال، ووصل إجمالي الأصول المستثمرة فيها إلى نحو 97.9 مليار ريال 81.7 مليار كأصول محلية، و 16.2 مليار ريال كأصول أجنبية"، محققةً معدل نمو سنوي وصل إلى 178 في المائة. فيما قفز مجموع المستثمرين في تلك القنوات الاستثمارية إلى نحو 406.2 ألف مستثمر، مقارنةً بنحو 172.7 ألف مستثمر في نهاية الفترة نفسها من العام الماضي، أي أنه حقق نمواً سنوياً تجاوز الـ 235.2 في المائة، وهو ما يعكس إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع على الخدمات الاستثمارية التي تقدمها هذه الصناديق ذات العوائد القياسية، إضافةً إلى ما تمتاز به من أمان وخضوعها للرقابة اللصيقة من الجهات الإشرافية والرقابية على نشاطها. أما على مستوى صناديق الاستثمار "تقليدية ـ شرعية" في الأسهم المحلية "23 صندوقاً مفتوحاً" فحسب أحدث البيانات المتوافرة عنها مع بداية هذا الأسبوع، فقد ارتفع إجمالي أصولها الاستثمارية بنحو 5.4 في المائة إلى نحو 70.9 مليار ريال، والتي شكّلت ما يقارب الـ 3.2 في المائة من إجمالي القيمة السوقية.
أداء صناديق الاستثمار التقليدية في الأسهم المحلية
أشارت الأرقام الظاهرة في جدول التحليل إلى نمو متوسط ربحية صناديق الاستثمار التقليدية منذ بداية العام الحالي إلى 90.4 في المائة، مقارنةً بنسبتها المتوسطة المسجلة خلال الأسبوع ما قبل الفائت التي بلغت 84.5 في المائة. وتُشير المقارنة الربحية هنا مع ربحية كل من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية "المؤشر الإرشادي" ونمو الصناديق الشرعية إلى تفوقها على الأولى، وانخفاضها عن الثانية، حيث بلغت ربحية كل منهما خلال الفترة نفسها 83.4 في المائة و 95.9 في المائة على التوالي. وراوحت الحدود العليا والدنيا لربحية الصناديق التقليدية بين 117.1 و64.6 في المائة. وبالنسبة لإجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفعت بنسبة 5.0 في المائة إلى 22.5 مليار ريال، مقابل 21.4 مليار ريال في الأسبوع ما قبل الماضي، وهو ما يمثل نحو 31.7 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في الأسهم المحلية.
وبالنظر إلى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة، فقد استمر صندوق المساهم المدار من مجموعة سامبا المالية في المحافظة في المرتبة الأولى بمعدل ربحية مرتفع منذ بداية عام 2005 بلغ 117.1 في المائة "أكبر من معدل ربحيته في عام 2004"، مدفوعاً بقوة أرباحه الأسبوعية التي بلغت 4.7 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع ما قبل الفائت بنحو -3.2 في المائة. وارتفع سعر وحدته حسب آخر تقييم في 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2005 إلى نحو 150.2 ريال، مقابل 143.5 ريال سعودي المُسجّل في الأسبوع ما قبل الماضي، ويهدف هذا الصندوق الذي تم تأسيسه في 16 أيار (مايو) 1992 إلى تنمية رأس المال المستثمر على المدى الطويل عن طريق الاستثمار في أسهم الشركات السعودية المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ووصل صافي قيمة الصندوق حتى تاريخ آخر تقييم إلى نحو 3.7 مليار ريال، أي ما يمثل 5.2 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية، وكان الأداء التراكمي لهذا الصندوق خلال عام 2004 قد بلغ نحو 104.2 في المائة "أفضل صندوق استثماري ضمن فئته"، مقارنةً بربحية تراكمية بلغت 63.6 في المائة خلال عام 2003.
واستمر صندوق المتاجرة في الأسهم السعودية المدار من البنك السعودي البريطاني في المحافظة على المرتبة الثانية، محققاً نمواً أسبوعياً جيداً وصل إلى 5.3 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو -3.5 في المائة، ليصل معدل ربحيته منذ بداية عام 2005 إلى 114.9 في المائة. وحافظ أيضاً صندوق الاستثمار في السهم السعودي المدار من البنك نفسه على المرتبة الثالثة بمعدل ربحية منذ بداية عام 2005 بلغ 101.9 في المائة، مستفيداً من نمو أدائه الأسبوعي البالغ 4.3 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو -3.2 في المائة.
أداء صناديق الاستثمار الشرعية في الأسهم المحلية ارتفع أيضاً متوسط أداء هذه الفئة منذ بداية العام إلى 95.9 في المائة منذ بداية العام، مقارنةً بنحو 87.8 في المائة المسجلة في الأسبوع ما قبل الفائت. وهي نسبة أعلى من كل من نمو مؤشر تداول جميع الأسهم السعودية "المؤشر الإرشادي" ونمو الصناديق التقليدية. وراوح أداء صناديق هذه الفئة بين 118.6 في المائة كأعلى ربحية ونحو 81.5 في المائة كأدنى ربحية، ويعد هذا المدى الربحي أفضل من مماثله المتحقق في الصناديق التقليدية. وحسب أحدث البيانات المتوافرة عن إجمالي أصول هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية فقد ارتفعت بنسبة 5.5 في المائة إلى 48.4 مليار ريال، مقابل 45.9 مليار ريال في الأسبوع الماضي، أي ما يمثل نحو 68.3 في المائة من إجمالي استثمارات الصناديق في الأسهم المحلية.
أمّا على مستوى ترتيب صناديق المقدمة ضمن هذه الفئة من الصناديق الاستثمارية، فقد حافظ صندوق الأمانة للأسهم السعودية المدار من البنك السعودي البريطاني على المرتبة الأولى، بمعدل نمو منذ بداية عام 2005 بلغ 118.6 في المائة، مدفوعاً بقوة نموه الأسبوعي الذي وصل إلى 5.0 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو -3.5 في المائة. وبلغ سعر وحدته حسب آخر تقييم في 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2005 نحو 31.9 ريال سعودي، ويهدف هذا الصندوق الذي تم تأسيسه في 1 أيار (مايو) 2004 إلى تحقيق نمو أصوله الاستثمارية في الأسهم السعودية على المدى المتوسط والطويل، وتقوم سياسة مدير الصندوق الاستثمارية على استثمار أصول الصندوق في محفظة متنوعة من الأسهم السعودية غير البنكية، ووصل صافي قيمة الصندوق حتى تاريخ آخر تقييم إلى نحو 10.3 مليار ريال، أي ما يمثل 14.5 في المائة من إجمالي أصول صناديق الاستثمار في الأسهم المحلية.
واستمر صندوق الرائد المُدار من مجموعة سامبا المالية في المرتبة الثانية بربحية منذ بداية عام 2005 بلغت نحو 111.3 في المائة، محققاً نمواً أسبوعيا قياسياً بلغ 5.8 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع ما قبل الماضي بنحو -3.7 في المائة. واستمر أيضاً صندوق الرياض "2" المدار من بنك الرياض في المحافظة على المرتبة الثالثة بمعدل نمو جيد منذ بداية عام 2005 تجاوز الـ 100.3 في المائة، محققاً أرباحاً خلال الأسبوع بلغت نسبتها 4.1 في المائة، مقارنةً بخسارته خلال الأسبوع الماضي بنحو -3.4 في المائة.








 
قديم 21-10-2005, 07:18 AM   #3
معلومات العضو





Ayam Zaman غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
Ayam Zaman is on a distinguished road



افتراضي

الاهلي وين








 
قديم 21-10-2005, 03:02 PM   #4
معلومات العضو





محتري السيل غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
محتري السيل is on a distinguished road



افتراضي

اقتباس:
فيما قفز مجموع المستثمرين في تلك القنوات الاستثمارية إلى نحو 406.2 ألف مستثمر، مقارنةً بنحو 172.7 ألف مستثمر في نهاية الفترة نفسها من العام الماضي، أي أنه حقق نمواً سنوياً تجاوز الـ 235.2 في المائة، وهو ما يعكس إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع على الخدمات الاستثمارية التي تقدمها هذه الصناديق ذات العوائد القياسية، إضافةً إلى ما تمتاز به من أمان وخضوعها للرقابة اللصيقة من الجهات الإشرافية والرقابية على نشاطها
أذا أستمر الأداء على ماهو عليه خلال الربع الثالث فأعتقد أن نسبة كبيرة من المشتركين ستنسحب لتنشيط أستثماراتها في خيارات أخرى في مدة لا تتعدى الربع الأخير أو مع نهاية الربع الأول من العام القادم 2006
وذلك سواء كان بفتح محافظ وأدارتها بأنفسهم في الأسهم الأستثمارية أو توزيعها بين الصناديق القوية







 
قديم 22-10-2005, 05:11 PM   #5
معلومات العضو





سيف الإسلام غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
سيف الإسلام is on a distinguished road



افتراضي

جزاكم الله خير








 
قديم 23-10-2005, 09:39 AM   #6
معلومات العضو





الروقـي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الروقـي is on a distinguished road



افتراضي

جزاك الله خير وصائف الطائف








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصناديق الاستثمارية تواصل حصد الأرباح majidsr صنــاديق الأسهــــم 3 28-10-2005 05:45 AM
ياقــــــــــــــــــــــــوم هل تعرفون صناديق الربى عطارد صنــاديق الأسهــــم 42 28-10-2005 05:18 AM
سؤال وجواب حول صناديق الاستثمار . سامبا بوناصر2005 صنــاديق الأسهــــم 2 23-09-2005 03:48 AM
التحليل العام لأداء صناديق الاستثمار السعودية sami20055 صنــاديق الأسهــــم 2 31-08-2005 07:05 AM
الصناديق الاستثمارية تزداد توهجاً من جديد بأرباح فاقت 73 % majidsr صنــاديق الأسهــــم 1 09-08-2005 08:20 PM








الساعة الآن 09:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.