بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



النفط في خضم التصريحات والتأكيدات والتقارير

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-2004, 02:20 AM   #1
معلومات العضو





في رجاالله غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
في رجاالله is on a distinguished road



افتراضي النفط في خضم التصريحات والتأكيدات والتقارير

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 16-08-2004, 02:20 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

النفط في خضم التصريحات والتأكيدات والتقارير

عبد الله العلمي

15/08/2004 /

تصريحات الوزير وتأكيدات وكالة الطاقة وتقارير البنوك الأسبوع الماضي عكست مؤشرات نفطية مهمة في محيط تلاطمت فيه الأحداث الإقليمية، ومعوقات التصدير من نيجيريا، وانخفاض مستويات المخزون الأمريكي، وبدء الصين ببناء مخزون استراتيجي، واستمرار القلق بشأن شركة النفط الروسية «يوكوس»، وعاصفة «بوني» الاستوائية في خليج المكسيك ضمن تحديات عالمية أخرى.

التصريحات

تصريح وزير النفط والثروة المعدنية علي النعيمي أن السعودية بدأت زيادة إنتاجها لتلبية الطلب المتزايد على نفطها، مؤكداً أن هذه الزيادة تجاوزت مليون برميل يومياً ليبلغ متوسط ما انتجته المملكة خلال الأشهر الثلاثة الماضية أكثر من 9.3 مليون برميل يومياً يثبت أن السعودية مستعدة لتلبية حاجات شركات النفط العالمية كما أكد الوزير أن لدى السعودية طاقة إنتاجية فائضة تزيد على 1.3 مليون برميل يومياً، تستطيع توفيرها مباشرة في حال اقتضت الحاجة.
كما نقل عن الوزير قوله إن المملكة تؤيد النطاق الحالي لأسعار «أوبك»، الذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل مبددا تلميحات إلى أنها ستكون أكثر ارتياحا لنطاق أعلى وقال المهندس النعيمي لمجلة «دير شبيجل» الألمانية أن السعودية تريد سعرا عادلا يرضى عنه المستهلكون والمنتجون والمستثمرون، وألا تلحق أسعار النفط ضررا بالنمو العالمي.
تصريحات الوزير تؤكد على أن سياسة السعودية النفطية تهدف إلى تفادي وجود نقص في إمدادات النفط والعمل على توفير كميات كافية من النفط حسب حاجة السوق، وعدم ارتفاع الأسعار بشكل قد يضر بالاقتصاد العالمي ونموه، خاصة اقتصادات الدول النامية.

التأكيدات

أما التأكيدات فقد صدرت من وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي وهو أن الطلب العالمي على النفط كان ينمو خلال السنوات الثلاث الماضية بمعدل أسرع مما كان يُعتقد سابقاً، ما أدى إلى أزمة في المعروض النفطي نتج عنه رفع الأسعار إلى مستويات قياسية هذه السنة .
الوكالة توقعت أن يصل مستوى الطلب على النفط خلال الربع الأخير من العام إلى مستويات قياسية تقدر بـ 83.9 مليون برميل يوميا بفعل النمو الكبير للاقتصادات الكبرى.
وكانت وكالة الطاقة الدولية قد قالت في تقريرها الشهري عن سوق النفط، إن التعديلات لتقديرات الطلب العالمي منذ عام 2002 رفعت التنبؤات لهذا العام إلى 750 ألف برميل يوميا وتركت وكالة الطاقة الدولية تنبؤاتها لنمو الطلب على النفط دون تغيير عند 1.8 مليون برميل يوميا لعام 2005 وكان الطلب القوي على النفط، ولا سيما في الصين والولايات المتحدة قد رفع أسعار النفط إلى مستويات قياسية.

التقارير

توقع تقرير سامبا للاقتصاد السعودي أن تحقق السعودية رقماً قياسياً في إيرادات النفط خلال العام الحالي 2004م يبلغ 100 مليار دولار 375 مليار ريال مقارنة بإيرادات العام الماضي 2003، والبالغة 86 مليار دولار وأشار التقرير إلى أن تنامي إيرادات الدولة النفطية قد يؤدي إلى تحقيق فائض مالي هو الأعلى تاريخياً لعل أن يوجه الفائض في إيرادات النفط إلى تعزيز الاحتياطي من الموجودات الأجنبية لدى مؤسسة النقد وإلى خفض المديونية العامة.
ويتوقع تقرير سامبا ارتفاع الموجودات الأجنبية لدى مؤسسة النقد هذا العام لتبلغ 75 مليار دولار مقابل 59 مليار دولار بنهاية عام 2003، ما يوفر وسادة كبيرة من الاحتياطي من أجل الدفاع عن سعر الصرف الرسمي المثبت مع الدولار.
ولا بد من ذكر أن سوق الأسهم السعودية عززت انطلاقتها قد حفز انتعاش السوق عدة عوامل، منها توافر السيولة الكبيرة محلياً، وارتفاع أرباح الشركات والشعور بالتفاؤل من أسعار النفط ونشاط الطرح الأول لأسهم الشركات أما تقرير بنك الرياض فقد توقع أن يكون العام الجاري ثالث عام على التوالي، من حيث التحسن في الأداء بفضل أسعار النفط القوية والمبادرات الاقتصادية، التي من شأنها أن تدفع السعودية لمواجهة بعض التحديات الكبيرة على المدى البعيد الحد من البطالة والتنوع الاقتصادي وزيادة معدل النمو الهيكلي.
تجمع التقارير والتحليلات أن أداء الاقتصاد السعودي سيكون الأفضل، بحول الله، بما في ذلك تحقيق رقم قياسي من حيث إيرادات النفط التوقعات هي أداء مالي قوي وفائض كبير في الميزان التجاري، ونمو جيد في القطاع الخاص، وانتعاش أسواق الأسهم، وانخفاض مستوى التضخم، وتدني في أسعار الفائدة، وخفض مستوى المديونية.

كاتب اقتصادي
-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -
http://stage.eqt-srpc.com/Detail.asp...wsItemID=11216







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
النفط في خضم التصريحات والتأكيدات والتقارير
http://www.sahmy.com/t314.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 11:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.