بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



توظيف الأموال تعريف المصطلح هل أصبح ضرورة؟

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-2004, 02:00 AM   #1
معلومات العضو





في رجاالله غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
في رجاالله is on a distinguished road



افتراضي توظيف الأموال تعريف المصطلح هل أصبح ضرورة؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 16-08-2004, 02:00 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

توظيف الأموال تعريف المصطلح هل أصبح ضرورة؟

15/08/2004 /
تزايد في الآونة الأخيرة الاستعمال الشامل لمصطلح توظيف الأموال وبصورة أصبحت تفرض أن يكون هناك تحديد دقيق للمقصود بهذه العبارة، والتي ترتبط في أذهان الكثير من الناس بالجريمة المالية التي تعرض الفاعل فيها إلى المساءلة القانونية والقضائية أمام الجهات المعنية.
ولأنه حتى اليوم لا يوجد تقنين يعرف مصطلح توظيف الأموال فإنه لا بد من طرح محاولة لوضع تعريف يتجاوب مع متطلبات الواقع الذي يؤكد من خلال القضايا القائمة لدى الجهات القضائية وجود دعاوى تم فيها إجراء التحقيق والمحاكمة لأشخاص وجهت إليهم تهمة ممارسة توظيف الأموال.
ولكي يكون تعريف توظيف الأموال واضحا فإنه لا بد من التفريق بينه وبين غسل الأموال الذي يعني التعامل في أموال غير مشروعة المصدر، أي أنه تم الحصول عليها عن طريق إتمام أنشطة إجرامية، في حين أن توظيف الأموال أو تشغيلها أو استثمارها لا يعني ذلك البتة، بل إنه يفترض مقدما أن تكون تلك الأموال التي تم توظيفها أموالا مشروعة المصدر.
ومن هنا فإن الفرق بين غسل الأموال وتوظيفها شاسع، ولكن ذلك لا يعني أن توظيف الأموال عمل مشروع على كل الأحوال، لذا لا بد من تحديد خصائص توظيف الأموال التي يأتي في مقدمتها، أن التوظيف ما هو إلا استثمار من نوع يتطلب وجود عوامل يفرضها القانون العام الذي يهدف إلى توفير الحماية القانونية والقضائية لأموال الجمهور من المواطنين والمقيمين، حتى لا تتعرض أموال الأفراد إلى أخطار الخسارة أو الضياع.
ولهذا لا بد من التفريق بين من يقوم باستثمار أموال تعود له أو لأقربائه ممن يرتبط بهم برابطة القرابة التي تفرض الثقة المعتادة، وبين من يقوم باستغلال وسائل الإعلام لإقناع الجمهور من الناس بخدماته التي يقدمها لهم من خلال مؤسسة أو شركة متخصصة في استثمار أموال الجمهور بغض النظر عن النشاط الذي يستثمر فيه تلك الأموال.
وهنا يتضح أن المنطق القانوني يفرض عدم تجريم أو مساءلة من يقوم باستثمار أموال لأشخاص تربطهم به الثقة المبنية على العلاقة الشخصية، والرابطة العائلية، أو المعرفة الناتجة عن علاقة اجتماعية ففي هذه الحالة يمكن القول إن العلاقة هنا تخضع لأحكام الشركات في الفقه الإسلامي، وتحت هذا المفهوم يتم تفسير شركة الوجوه والمفاوضة وغيرهما من أنواع الشركات المعترف بها في الفقه الإسلامي، ويبقى على الأطراف حفظ حقوقهم عن طريق الكتابة أو الأشهاد حتى يتوافر عنصر الإثبات لحماية حقوقهم عند التنازع.
أما ما يمكن أن يعتبر توظيفا للأموال، فإنه ينصب على ذلك السلوك الذي ينتهجه البعض من المستثمرين والمضاربين في أموال الجمهور من خلال الدعاية والإعلان بأي وسيلة تصل إلى عموم الناس ويقصد منها إقناع أكبر عدد ممكن من العملاء بتسليم أموالهم إلى ذلك المستثمر بغرض استثمارها أو توظيفها أو تشغيلها لتحقيق أرباح يتم الوعد بها شفاهة أو كتابة.
وهنا لا بد أن تتدخل الجهات المسؤولة عن وضع الضوابط الرقابية والمحاسبية فضلا عن الترخيص لذلك المستثمر بممارسة النشاط بعد التحقق من الضمانات الفعلية التي يمكن بها الرجوع إليه لسداد حقوق الجمهور من الناس وتحت هذا المفهوم نجد أنه تم بالفعل مساءلة البعض من المستثمرين الذين خاطروا بأموال عدد كبير من العملاء وعرضوا مصالح الآخرين للخطر المحتمل في هلاك رأس المال، وإقحام عملائهم في نزاعات قضائية لا يبدو أنها ستنتهي إلى ما يعيد الحقوق لأصحابها، بعد أن تم التصرف في تلك الأموال وانتهى عرض مسرحية الوعود بالأرباح الطائلة إلى وقوف في طوابير انتظار الحل.
ومن هذا المنطلق يأتي حرص الجهات المسؤولة على ضرورة توافر عناصر الأمان النسبي لإدارة أموال الجمهور سواء في مجال المساهمات العقارية أو إدارة محافظ الأسهم للجمهور أو غيرهما من الأنشطة التجارية والمالية التي أصبحت تغري العملاء ولعل نظام المساهمات العقارية وغيره من الأنظمة التي تتم حاليا دراستها من خلال تنظيم السوق المالية تأتي بالحلول التي تخفف من أخطار توظيف الأموال أو استثمارها وتشغيلها
http://stage.eqt-srpc.com/Detail.asp...wsItemID=11296







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
توظيف الأموال تعريف المصطلح هل أصبح ضرورة؟
http://www.sahmy.com/t310.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 11:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.