بورصة الاسهم السعودية



استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



نور على الدرب

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-2015, 04:32 PM   #1
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي نور على الدرب

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 10-10-2015, 04:32 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

هل ترد روح الميت عليه بعد الدفن، وهل يتزاور الأموات في قبورهم

http://ibnbaz.org/audio/noor/011908.mp3




إذا مات المسلم وأدخل في القبر، فهل ترد عليه روحه؟ وهل يأتيه الإخوان أو إخوانه الموتى ويسألونه عن أحوال أهليهم وذويهم؟ أفيدونا بالتفصيل،
إذا وضع الميت في قبره ثبت في الأحاديث الصحيحة أنها ترد عليه روحه، ويأتيه ملكان يسألانه عن ربه وعن دينه وعن نبيه هذا ثابت، أما اجتماعه بأهله فلا أصل له في الأحاديث الصحيحة، إنما الثابت أنه ترد عليه روحه حتى يُسأل، وهي حياة برزخية ليست من جنس حياة أهل الدنيا، بل هي حياة خاصة يعقل بها ويفهم ما يسأل عنه، فيثبت الله أهل الإيمان ويضل الله الظالمين.


مدة الوقوف في المحشر



http://ibnbaz.org/audio/noor/002404.mp3


كم يدوم وقوف الخلق في المحشر قبل أن يقضى بينهم؟
على كل حال، الموقف عظيم، ومدته كما أخبر الله جل وعلا أن مقدار ذلك اليوم خمسون ألف سنة، وهو يوم طويل عظيم، أما مقدار الوقوف قبل انصرافهم فالله أعلم به، لكنه طويل، موقف طويل عظيم، أما المقدار وضبطه فالله أعلم سبحانه وتعالى.


هل القيامة قامت من قبل أم لا، وإذا لم تكن قد قامت فمن هم الناس الذين رآهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يُعذبون

http://ibnbaz.org/audio/noor/045906.mp3


هل القيامة قامت من قبل أم لا، وإذا لم تكن قد قامت فمن هم الناس الذين رآهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يُعذبون؟
القيامة حتى الآن لم تقم، وسوف تقوم إذا أراد الله قيامها، وهذا إلى علم الغيب هذا من علم الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم متى تقوم، لكنها سوف تقوم وسوف يبعث الناس من قبورهم وسوف يجازون بأعمالهم، وسوف يصلون إلى الجنة أو إلى النار، أهل الإيمان إلى الجنة وأهل الكفر إلى النار، ولها شرائط تقع قبلها، منها: طلوع الشمس من مغربها، ومنها خروج الدجال وهو شخص يدعو إلى أنه نبي ثم يدعو إلى أنه رب العالمين، كافرٌ خبيث، كذلك هناك أمور أخرى كنزول المسيح ابن مريم من السماء، وطلوع الشمس من مغربها كما تقدم، وهدم الكعبة، ونزع القبور من الصدور ومن المصاحف، كل هذه تقع قبل يوم القيامة. أما الذي رآه النبي -صلى الله عليه وسلم- فهذا ليلة أسري به، عرض عليه بعض الشيء، عرضت عليه الجنة والنار ورأى بعض من يعذب في النار ورأى الجنة وما فيها من النعيم، وعرض عليه أشياء من أمور الغيب اطلع عليها بإذن الله عز وجل سبحانه وتعالى، وأشياء أطلعه عليها جبرائيل في أول الوحي وأطلعه عليها عليه الصلاة والسلام، هذه أمور أطلع عليها من جهة الله عز وجل، بعضها ليلة المعراج ليلة عرج به إلى السماء، وبعضها في أوقات أخرى بواسطة الوحي، وما يأتيه به جبرائيل إليه عليه الصلاة والسلام. أيضاً تقول: منهم الناس الذين رآهم الرسول صلى الله عليه وسلم؟ هذا فيه كثير، منوع كثير، ما يحصى، فقد رأى من يعذب في النار بسبب هرة حبستها، رأى امرأة تعذب في النار لهرة حبستها لم تطعمها ولم تسقها ولم تتركها تأكل من خساف الأرض حتى ماتت جوعاً، رآها تعذب في النار لما عرضت عليه النار، ورأى شخصاً يعذب في النار كان يسبق الناس في محجنه، المحجن مثل المشعاب، يمر عند الحجاج السائلين فإذا استغفلهم أخذ شيئاً من متاعهم بهذا المشعاب، وإذا انتبهوا له قال: تعلق بمحجني ما أردته ولا قصدته، فرآه يعذب بمحجنه في النار، ورأى ناس يعذبون من الزناة والزواني، ورأى ناس يعذبون لهم أظفارٌ من نحاس يخرشون بها وجوههم وصدورهم، فسأل عنهم فقال: (هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويطعن في أعراضهم) يعني هذه الغيبة، ورأى أشياء غير ذلك، أشياء كثيرة عليه الصلاة والسلام.


عدد أبواب الجنة



http://ibnbaz.org/audio/noor/046610.mp3


يسأل عن عدد أبواب الجنة؟
أبواب الجنة صحت الأحاديث عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أنها ثمانية، وأبواب النار سبعة بنص القرآن: لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ[الحجر: 44] فأبواب النار سبعة، وأبواب الجنة ثمانية.


يعاد الإنسان بعد موته كما كان



http://ibnbaz.org/audio/noor/083209.mp3


هل يخلق الله الإنسان بعد موته مثلما كان في الدنيا، أم يخلق الروح فقط؟
يعاد خلقه كما كان في الدنيا لحماً، يعاد جسماً تاماً وروحاً، يعني يعاد كما بُدِأْ، كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ(الانبياء: من الآية104) تعاد الروح والجسد جميعاً، فالجسد الذي أطاع الله ينعم مع الروح، والجسد الذي عصى الله يعذب مع الروح كلاهما، يعاد الجسد والروح للنعيم والعذاب جميعاً، لكن في البرزخ الروح عليها الثقل، ثقل العذاب ولها النعيم العظيم أكثر؛ لأن الجسد يذهب ولا يبقى منه إلا عجب الذنب كما في الحديث الصحيح، يفنى، تأكله الدود، وإن كانت أجساد الأنبياء تبقى عليهم الصلاة والسلام لكن ينال الجسد نصيبه من العذاب والنعيم كما يشاء الله سبحانه وتعالى في البرزخ يعني قبل البعث والنشور، لكن معظم النعيم للروح في الجنة روح المؤمن والعذاب كذلك للكافر في البرزخ معظمه للروح لأن الجسد يفنى ولا يبقى منه إلا الشيء اليسير وهو عجب الذنب لكن يناله نصيبه من العذاب كما عند أهل السنة والجماعة، لكن في الآخرة يجتمع، في العذاب على جسد وروح والنعيم على جسد وروح جميعاً يوم القيامة، النعيم للمؤمن في الجنة لجسده وروحه والكافر له العذاب لجسده وروحه في النار جميعاً، أما في البرزخ ينعم الجسد ويعذب ولكن معظم النعيم والعذاب للروح لأن الجسد يعتريه ما يعتريه من الفناء والذهاب.

هل يحس الميت بما يدور حوله بعد موته؟



http://ibnbaz.org/audio/noor/041507.mp3


هل الميت بعد دخوله القبر, وبعد صعود روحه إلى خالقها يحس بأهله في الدنيا وما فعلوه من بعده؟
ليس لهذا أصل، إذا مات انقطع أمره بهذه الدنيا، إذا مات انقطع أمره عن أهل الدنيا، يقول جل وعلا: إنك لا تسمع الموتى، وقال: وما أنت بمسمعٍ من في القبور، فالمقصود أن الميت إذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، ولا يعلم أحوال الناس بعده، لا أحوال أهله ولا غيرهم.




أين تذهب روح المسلم عند الموت؟

http://ibnbaz.org/audio/noor/075319.mp3


عند موت المسلم تنتزع الروح فأين تذهب؟
روح المؤمن ترفع إلى الجنة، ثم ترد إلى الله -سبحانه وتعالى-، ثم ترد إلى جسدها للسؤال، ثم بعد ذلك جاء الحديث أنها تكون في الجنة، طائر يعلق بشجر الجنة، روح المؤمن ويردها الله إلى جسدها إذا شاء -سبحانه وتعالى-، أما روح الكافر تغلق عنها أبواب السماء، وتطرح طرحاً إلى الأرض وترجع إلى جسدها للسؤال، وتعذب في قبرها مع الجسد، نسأل الله العافية، أما روح المؤمن فإنها تنعم في الجنة، وترجع إلى جسدها إذا شاء الله، وترجع إليه أول ما يوضع في القبر حتى يسأل، كما جاء في ذلك الأحاديث الصحيحة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-: (والمؤمن إذا خرجت الروح منه يخرج منها كأطيب ريح، يحسه الملائكة ويقولون ما هذه الروح الطيبة؟، ثم تفتح لها أبواب السماء حتى تصل إلى الله، فيقول الله لها: ردوها إلى عبدي فإني منها خلقتهم، وفيها أعيدهم، فتعاد روحه إلى الجسد ويسأل)، ثم جاءت الأحاديث بأن هذه الروح تكون في الجنة بشبه طائر بشكل طائر تعلق في أسفل الجنة، وأرواح الشهداء في أجواف طير خضر؟ أما روح المؤمنين فهي نفسها تكون طائر، كما روى ذلك أحمد وغيره بإسناد صحيح عن كعب بن مالك -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم-. جزاكم الله خيراً



شفاعة النبي -صلى الله عليه وسلم-

http://ibnbaz.org/audio/noor/067705.mp3


حدثونا عن شفاعة النبي -صلى الله عليه وسلم-، إذ أني سمعت عن هذا بعض الشيء، وأريد أن أستدرك كثيراً مما فاتني حول هذا الموضوع؟ جزاكم الله خيراً.
النبي -صلى الله عليه وسلم- له شفاعات، منها شيء يختص به، ومنها شيء يشترك معه الناس فيه، فأما الشفاعة التي تختص به فهي الشفاعة العظمى في أهل الموقف يشفع لهم، يسجد بين يدي الله ربه ويحمده بمحامد عظيمة، ثم يأذن الله له في الشفاعة، فيشفع في أهل الموقف حتى يقضى بينهم، وهذه من خصائصه عليه الصلاة والسلام، وهذه هي المقام المحمود الذي ذكره الله في قوله جل وعلا في سورة بني إسرائيل عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا (79) سورة الإسراء، وهذا المقام هو مقام الشفاعة، يحمده فيه الأولون والآخرون عليه الصلاة والسلام، فإنه يتوجه إليه الخلائق يوم القيامة، المؤمنون يتوجهون بعدما يتوجهون إلى آدم ونوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى وكلهم يعتذرون يأتون آدم يعتذر، ونوح يعتذر، وإبراهيم، وموسى، وعيسى كلهم يعتذرون، ثم يقول لهم عيسى اذهبوا إلى عبد قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر يعني محمد عليه الصلاة والسلام، فيتوجهون إليه، فإذا طلبوا منه تقدم عليه الصلاة والسلام، إلى ربه وسجد بين يدي العرش، وحمده سبحانه بمحامد عظيمة يفتحها الله عليه، ثم يقال له: (يا محمد ارفع رأسك، وقل تسمع، واسأل تعط، واشفع تشفع)، فيشفع عند ذلك بعد إذن الله سبحانه وتعالى؛ لأنه يقول جل وعلا: مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ (255) سورة البقرة. فلا أحد يشفع عنده إلا بإذنه سبحانه وتعالى، وهناك شفاعة أخرى خاصة به عليه الصلاة والسلام، وهي الشفاعة في أهل الجنة أن يدخلوا الجنة، فإنهم لا يدخلون ولا تفتح لهم إلا بشفاعته عليه الصلاة والسلام، فهذه خاصة به أيضاً عليه الصلاة والسلام، وهناك شفاعة ثالثة خاصة به وبأبي طالب عمه، وهو أنه شفع له حتى صار في ضحضاح من نار، وهو مات على الكفر بالله وصار في رمضات من نار، فشفع له -صلى الله عليه وسلم- أن يكون في ضحضاح من النار؛ بسبب نصره إياه؛ لأنه نصره وحماه لما تعدى عليه قومه، فشفع له -صلى الله عليه وسلم- أن يكون في ضحضاح من النار، وهذه شفاعة خاصة في أبي طالب، مستثناة من قوله جل وعلا: فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ (48) سورة المدثر، إلا في هذا الخصلة، مع أبي طالب خاصة، وأبو طالب مخلد في النار مع الكفرة، لكنه يوضع في ضحضاح من النار يغلي منه دماغه نسأل الله العافية، وأهون الناس عذاباً أبو طالب، وأشباهه قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إن أهون الناس عذاباً يوم القيامة من له نعلان من نار يغلي منهما دماغه)، نسأل الله العافية، وفي رواية: (من يوضع على قدميه جمرتان من نار يغلي منهما دماغه)، فهو يرى أنه أشد الناس عذاباً وهو أهونهم عذاباً، وأبو طالب من هذا الصنف نسأل الله العافية.


















لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
نور على الدرب
http://www.sahmy.com/t309513.html


 


قديم 10-10-2015, 10:29 PM   #2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية Abu Rand
 





Abu Rand غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3639
Abu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond reputeAbu Rand has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي رد: نور على الدرب

جزاك الله خير








 
قديم 11-10-2015, 08:49 AM   #3
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

اللهم آمين وآجمعين







 
قديم 11-10-2015, 08:54 AM   #4
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

الحوض والكوثر



http://ibnbaz.org/audio/noor/022111.mp3


ما هو الحوض المورود وما الفرق بينه وبين نهر الكوثر؟


الحوض المورود حوض في الأرض للنبي - صلى الله عليه وسلم - يوم القيامة, والكوثر في الجنة يصب منه ميزابان في الأرض في هذا الحوض الذي وعد الله به نبيه- عليه الصلاة والسلام- ويرده عليه المؤمنون من أمته, وهو حوض عظيم طوله شهر وعرضه شهر, يرد عليه أهل الإيمان ومن شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبداً, وآنيته عدد نجوم السماء, وماءه من الجنة ينزل من نهر الكوثر هذا هو تفصيل هذا الأمر الحوض في الأرض وماؤه من الجنة, والكوثر نهر في الجنة وماؤه ينزل في هذا الحوض من طريق ميزابين كما قاله النبي - صلى الله عليه وسلم - يصبان في هذا الحوض في يوم القيامة يرده المؤمنون من أمة محمد-عليه الصلاة والسلام-. بارك الله فيكم ، تقصدون سماحة الشيخ من الأرض أرض المحشر؟ الأرض هذه الأرض المعروفة أرض المحشر ، إنما هو غير موجود حالياً؟ لا النهر في الجنة موجود قال الله- تعالى-: إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ وهو نهر في الجنة عظيم, ويوم القيامة يصب منه ميزابان في الأرض التي تبدل يوم القيامة ويكون عليها الناس. بارك الله فيكم







 
قديم 11-10-2015, 09:03 AM   #5
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

حكم أهل الفترة

http://ibnbaz.org/audio/noor/023308.mp3


نعلم أن من كان من أهل الجاهلية -أي قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم- فهو من أهل الفترة، سؤالي: عن أهل الفترة ما حكمهم؛ لأنني سمعت حديثاً عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أنه جاءه رجل، فقال: أين أبي؟ فقال: في النار! فذهب الرجل يبكي فناداه، فقال: أبي وأبيك في النار) ، فهل هذا الحديث صحيح؟
الصحيح من أقوال العلماء أن أهل الفترة يمتحنون يوم القيامة، ويؤمرون، فإن أجابوا وأطاعوا دخلوا الجنة، وإن عصوا دخلوا النار، وجاء في هذا عدة أحاديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، وعن الأسود بن سريع التميمي وعن جماعة، كلها تدل على أنهم يمتحنون يوم القيامة، ويخرج لهم عنق من النار، ويؤمرون بالدخول فيه، فمن أجاب صار عليه برداً وسلاماً، ومن أبى التف عليه وأخذه وصار إلى النار، نعوذ بالله من ذلك. فالمقصود أنهم يمتحنون، فمن أجاب وقبل ما طلب منه وامتثل دخل الجنة، ومن أبى دخل النار، هذا هو أحسن ما قيل في أهل الفترة. وأما حديث (أبي وأباك في النار) فهو حديث صحيح رواه مسلم في صحيحه (أن رجلاً قال: يا رسول الله أين أبي؟ قال: في النار، فلما ولى دعاه فقال: (إن أبي وأباك في النار) واحتج العلماء بهذا أن أبا النبي -صلى الله عليه وسلم- كان ممن بلغته الدعوة وقامت عليه الحجة، فلهذا قال: (في النار) ولو أنه كان من أهل الفترة لما قيل له هذا، وهكذا لما أراد أن يستغفر لأمه -عليه الصلاة والسلام- نهي عن ذلك، نهي أن يستغفر لها، ولكنه أذن له أن يزورها، ولم يؤذن له بالاستغفار لها، فهذا يدل على أنهما بلغتهما الدعوة، وأنهما ماتا على دين الجاهلية الكفر، وهذا هو الأصل في الكفار أنهم في النار، إلا من ثبت والله يعلم أحوالهم أنه لم يبلغهم الأمر ما بلغتهم دعوة الرسل فهذا هو صاحب الفترة، من كان في علم الله أنه لم تبلغه الدعوة فالله -سبحانه وتعالى- أحكم الحاكمين، هو الحكم العدل فيمتحنون يوم القيامة، أما بلغته الدعوة في حياته دعوة الرسل كدعوة إبراهيم وموسى وعيسى وعرف الحق ثم بقي على الشرك بالله فهذا ممن بلغته الدعوة فيكون من أهل النار لأنه عصى واستكبر عن اتباع الحق، والله -جل وعلا- أعلم. بارك الله فيكم







 
قديم 11-10-2015, 09:22 AM   #6
معلومات العضو






ريــم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1908
ريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant futureريــم has a brilliant future



افتراضي رد: نور على الدرب

جزاك ربي كل خير وجعل السعاده حليفتك اخي بني حرب

حفظك الباري








 
قديم 11-10-2015, 09:23 AM   #7
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريــم مشاهدة المشاركة
جزاك ربي كل خير وجعل السعاده حليفتك اخي بني حرب

حفظك الباري
اللهم آمين وآجمعين







 
قديم 11-10-2015, 09:25 AM   #8
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

ما وعد الله به الصابرين في الدنيا والعاملين في الآخرة



http://ibnbaz.org/audio/noor/045313.mp3




حدثونا لو تكرمتم عما وعد الله به الصابرين في الدنيا والعاملين في الآخرة، وسبق أن سأل عما يجب على الإنسان أن يفعله تجاه هذه الدنيا وحبها ومتاعها؟


نعم، الله سبحانه خلق الخلق ليعبدوه وحده لا شريك له حيث يطيعوا أوامره وينتهوا عن نواهيه، ويكثروا من ذكره سبحانه؛ كما قال عز وجل: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) سورة الذاريات، وعبادته هي توحيده في دعائه وخوفه ورجائه وفي الصلاة والصوم وغير ذلك، وهي طاعة أوامره وترك نواهيه، ووعدهم على ذلك في الدنيا الخير الكثير والعاقبة الحميدة ووعدهم في الآخرة في الجنة والكرامة فقال سبحانه وتعالى: ..فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (49) سورة هود، وقال: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ*الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (155-157) سورة البقرة، وقال سبحانه: إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ (10) سورة الزمر، وقال صلى الله عليه وسلم: (ما عطي أحدٌ عطاءً خيراً وأوسع من الصبر). فالصابر له العاقبة الحميدة في الدنيا له العاقبة الحميدة في الآخرة، إذا صبر على تقوى الله وطاعته، وصبر على ما ابتلي به من شغف العيش، من الفقر من المرض من تسليط بعض الأعداء، إلى غير ذلك، فالصبر عاقبته حميدة، وقال تعالى في حق المؤمنين وعدوهم قال سبحانه: وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120) سورة آل عمران، فالصبر لو عواقب حميدة على طاعة الله، وعلى المصائب، مع الإيمان والتقوى، فصاحبه في الدنيا على خيرٍ مرتاح الضمير، مرتاح القلب، مأجور مثاب، وفي الآخرة في دار الكرامة في دار النعيم في الجنة، إذا استقام على أمر الله والتزم بتقواه سبحانه وتعالى، وجاهد نفسه لله، وصبر على ما ابتلي به من الحاجة والفقر والأعمال الشاقة إلى غير ذلك، كل هذا في سبيل الله، والله المستعان.







 
قديم 13-10-2015, 08:54 PM   #9
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

إذا كانت الجنة عرضها السماوات والأرض فأين النار؟



http://ibnbaz.org/audio/noor/045712.mp3




هنالك بعض الناس يقولون: إن الجنة عرضها السماء والأرض، يقولون أيضاً: أين تكون النار؟ وعندما تقول لهم: إذا أتى الليل أين يكون النهار؟ يقولون: إذا كان الليل في السودان مثلاً يكون النهار في أوروبا وأمريكا مثلاً، أفيدونا عن هذا، جزاكم الله خيراً.



الله سبحانه يقول: سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ.. (21) سورة الحديد، وفي الآية الأخرى: ..عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ.. (133) سورة آل عمران، فليس بين هذا منافاة وبين الأرض، الجنة في السماء فوق السماوات السبع، فالجنة فوق، والله يخبر عن عرضها، فهي واسعة جداً وعظيمة جداً والأرض في أسفل، فلا منافاة بين هذا وهذا، فالله أخبر عن عرضها أن عرضها السماوات والأرض وهي فوق السماء السابعة، وسقفها عرش الرحمن كما جاءت به الأخبار عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، والأرض أسفل فهذه في مكان وهذه في مكان ولا منافاة بين هذا وهذا.







 
قديم 13-10-2015, 09:16 PM   #10
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

ما هو نعيم الجنة

http://ibnbaz.org/audio/noor/035401.mp3


سماحة الشيخ في بداية هذا اللقاء حدثونا عن شيء عن نعيم الجنة, وعن الطرق الموصلة إليها؟


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله, وصلى الله وسلم على رسول الله, وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن الله- جل وعلا- بين في كتابه الكريم صفة الجنة, وصفة نعيمها, وصفة أهلها كما بين- سبحانه- صفة النار, وأغلالها, وأنواع شرها, وصفات أهلها, فالواجب على كل مكلف أن يحذر صفات أهل النار, وأن يجتهد في التخلق والاتصاف بصفات أهل الجنة كما يقول- جل وعلا-: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلاً مِنْ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ * وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ(الذاريات(15-19), ويقول-سبحانه-: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ آمِنِينَ * وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * لا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ(الحجر46-48) ويقول-سبحانه-: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ * فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ(الطور17-18), وقال-جل وعلا-في سورة القلم إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ(القلم34) في آيات كثيرة, فالواجب على المؤمن أن يهتم بهذا الأمر, وأن يعنى بصفات أهل الجنة وأهم شيء أداء الواجبات وترك المحارم, أهم شيء أداء الواجبات وترك المحارم, فيعتني بأداء فرائض الله وترك محارم الله والوقوف عند حدود الله, هذا هو السبب الذي جعله الله موصلاً للجنة بفضله ورحمته- سبحانه وتعالى-, وليحذر كل الحذر من صفات أهل النار الذين بين الله حالهم في كتابه العظيم: إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي عَذَابِ جَهَنَّمَ خَالِدُونَ * لَا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ * وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِن كَانُوا هُمُ الظَّالِمِينَ * وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ * لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ(الزخرف(73-78), هذه حالهم نسأل الله العافية بينت لهم الحقيقة ودعوا إلى أسباب السعادة, وبلغتهم الرسل, وأنزل الله عليهم الكتب ولكنهم تابعوا الهوى والشيطان فندموا غاية الندامة, قال-تعالى-: وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ * قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ *وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ(الزمر71-73) هذه حال هؤلاء وحال هؤلاء, فجدير بالمؤمنة وجدير بالمؤمن العناية بأخلاق المؤمنين والاتصاف بصفاتهم العظيمة من توحيد الله والإخلاص له, والمحافظة على الصلاة, وأداء الزكاة, وصوم رمضان, وحج البيت, والاجتهاد في كل خير, بر الوالدين, صلة الرحم, الإكثار من ذكر الله, الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى غير هذا من وجوه الخير, ثم الحذر من جميع ما نهى الله عنه وأعظمها الشرك أعظم ما نهى الله عنه الشرك الأكبر, قال- جل وعلا-: إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ(المائدة72), وقال-تعالى-: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء(النساء48), وقال-تعالى: وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ * بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ(الزمر65-66), وقال في صفات أوليائه المؤمنين صفة عباد الرحمن: وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا(الفرقان63) هذه صفاة عباد الرحمنوَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا(الفرقان63) هذه من صفاتهم العظيمة, فينبغي للمؤمن أن يتصف بصفات أولياء الله, وليحذر من صفات أعداء الله أينما كان, وعباد الرحمن هم المتقون, هم أولياء الله, هم المحسنون, هم الذين أطاعوا الله ورسوله واستقاموا على دينه, وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا(الفرقان63), ويقول- سبحانه في صفات عباده المتقين: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ * فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ * مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ * وَأَمْدَدْنَاهُم بِفَاكِهَةٍ وَلَحْمٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ * يَتَنَازَعُونَ فِيهَا كَأْسًا لَّا لَغْوٌ فِيهَا وَلَا تَأْثِيمٌ * وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ * وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ * قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ * فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ * إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ(الطور17-28), فأنت يا عبد الله الآن في دار المهلة في دار العمل, وهكذا أنتِ يا أمة الله في دار المهلة في دار العمل, فالواجب على كل منكما تقوى الله-سبحانه وتعالى- وذلك بتوحيده والإخلاص له في جميع الأعمال الصلاة, الصوم, الصدقة, الاستغفار, الذكر الإنسان هكذا يتوجه بقلبه إلى الله, ويخلص عمله لله, إن صدق لله, إن صلى لله, إن صام فلله إلى غير ذلك كله لله كما قال- سبحانه-: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ(البينة5) ويقول- سبحانه-: فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ * أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ(الزمر2-3), ويقول- جل وعلا- في كتابه الكريم: فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(غافر14), ومن أهم المهمات أيضاً الحذر من جميع المعاصي من الزنا, السرقة, الغش للمسلمين, الكذب, الربا, العقوق للوالدين أو أحدهما, قطيعة الرحم, الغيبة, النميمة إلى غير هذا مما حرم الله الإنسان يحاسب نفسه في أداء فرائض الله والإكثار من طاعة الله, ويحاسب نفسه في الحذر من محارم الله ومعاصيه يرجوا ثوابه ويخشى عقابه- سبحانه- نسأل الله أن يوفقنا وجميع المسلمين لكل ما يرضيه, وأن يعيذنا وجميع المسلمين من أسباب غضبه وأسباب نقمته إنه جل وعلى جواد كريم. جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ على هذه التوجيه المبارك









 
قديم 13-10-2015, 09:25 PM   #11
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

القول بفناء النار



http://ibnbaz.org/audio/noor/023005.mp3



قرأت في كتاب الشفاء العليل لابن القيم- رحمه الله-، يقول: بعد الملايين من السنين من العذاب المقيم في النار يمحو الله النار، ويستند على آيات من القرآن منها قوله تعالى: خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ[الأنعام:128]، قال الخلود هو: الاستقرار مدةً معينة من الزمن، ولو كانوا خالدين فيها أبداً لقال تعالى: خالدين فيها أبدا، يقول السائل: ولكن هناك آية واحدة في القرآن في سورة الجن يقول الله تعالى فيها:وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا[الجن:23]، يقول: فلا أدري، أعالم مثل ابن القيم تفوته هذه الآية، وما مدى صحة ما قال؟ بارك الله فيكم.


هذا قول لبعض السلف يروى عن بعض السلف وعن بعض الصحابة وذكره ابن القيم, وذكره شيخ الإسلام بن تيمية, وذكره آخرون, ولكنه قول مرجوح عند أهل السنة قول ضعيف, والصواب الذي عليه أهل السنة والجماعة, وهو قول جمهورهم أن النار تبقى أبد الآباد, وأن أهلها يبقون فيها أبد الآباد وهم الكفرة كما قال-جل وعلا-: لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ, وقال-سبحانه-في حقهم: يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُواْ مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ يعني مستمر نسأل الله العافية, وقال-سبحانه-: كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ, فالذي عليه أهل السنة والجماعة إلا النادر والقليل أن عذاب النار مؤبد الآباد مؤبدٌ أبداً ليس لها نهاية, فهم مستمرون فيها باقون فيها أبد الآباد وهي باقية أبد الآباد, وقد رجع ابن القيم إلى هذا وأوضحه في كتاب الوابل الصيب, وقال إن النار تبقى أبد الآباد وإنما يخرج منها أهل التوحيد, أهل التوحيد هم الذين يخرجوا منها إذا ماتوا على توحيد الله ولكن لهم معاصي دخلوا بها النار وهذا حق فإن أهل السنة والجماعة يقولون: إن العصاة لا يخلدون في النار, من مات على الإسلام ولكنه دخل النار بالمعاصي, إما بالزنا, وإما بشرب الخمر, وإما بالربا, وإما بعقوق الوالدين أو بغير هذا من المعاصي هؤلاء لا يخلدون, الله-سبحانه-يدخل النار من العصاة من شاء-سبحانه- من لم يعف عنه- سبحانه وتعالى- فيبقون فيها ما شاء الله على قدر أعمالهم الخبيثة, فإذا طهروا, ونقوا, وزال خبثهم, أخرجهم الله من النار إلى نهر يقال له نهر الحياة فينبتون فيه كما تنبت الحبة في حميل السيل فإذا تم خلقهم أدخلهم الله الجنة, ويشفع فيهم النبي - صلى الله عليه وسلم -, ويشفع فيهم الملائكة, والمؤمنون, والأنبياء, والأبرار, هذا جاءت به السنة المتواترة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن الله يخرج من النار من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان, وفي اللفظ الآخر مثقال ذرة من إيمان فأهل التوحيد الذين ماتوا على التوحيد على الإسلام ولكنهم دخلوا النار بمعاصيهم, فهؤلاء لا يخلدون بل يخرجهم الله من النار إلى الجنة, هذا قول أهل الحق من أهل السنة والجماعة خلافاً للخوارج, وخلافاً للمعتزلة ومن كان على شاكلتهم, الذين يقولون إن العصاة يخلدون في النار هذا قول باطل, وهم الخوارج, وقول المعتزلة في تخليد العصاة في النار قول باطل خلاف ما جاءت به النصوص الكثيرة عن رسول الله-عليه الصلاة والسلام-, وهي متواترة وثابتة, أما الكفار فإنهم يخلدون فيها أبد الآباد هذا هو الحق الذي عليه جمهور أهل السنة, وهو الذي قامت عليه الأدلة الشرعية, فينبغي لك أيها السائل أن تلتزم بها وأن لا تلتفت إلى غيره والله ولي التوفيق. أثابكم الله







 
قديم 16-10-2015, 01:33 PM   #12
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

الذي ينعم في قبره يستمر نعيمه إلى دخوله الجنة

http://ibnbaz.org/audio/noor/040601.mp3


هل الذي ينعّم في قبره يستمر نعيمه إلى دخول الجنة، أم أنه من الممكن أن يعذب يوم القيامة؟ وجهونا في ضوء ذلك.


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعـد: فقد ثبت في الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دالة على أن الميت يمتحن في قبره، فيسأل عن ربه وعن دينه وعن نبيه فإن نجح وأجاب جواباً صحيحاً فتح له باب إلى الجنة يأتيه من نعيمها وريحها وطيبها، وصار قبره عليه روضة من رياض الجنة، ويستمر هذا النعيم إلى أن يبعث يوم القيامة، ومن قبره إلى الجنة. أما إذا لم ينجح في الاختبار كالذي يقول: هاه هاه لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته، هذا يعذب في قبره والعياذ بالله، ثم بعد ذلك تحت مشيئة الله إن كان من أهل المعاصي فهو تحت مشيئة الله، وإن كان من أهل الكفر بالله نقل إلى النار، نسأل الله العافية، وإن كان من أهل المعاصي فهو تحت المشيئة كما قال الله -تعالى-: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء[النساء: 48].









 
قديم 22-10-2015, 06:32 AM   #13
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

الفرق بين النبي والرسول



http://ibnbaz.org/audio/noor/006626.mp3


إذا كان هناك فرق بين النبي والرسول، فمن هو أول رسول بُعث ؟ وما هو الفرق بين النبي والرسول؟


المشهور عند العلماء أن النبي هو الذي يوحى إليه بشرع لكن لا يؤمر بتبليغه، بل هو وحي لنفسه ، يعني أمر بنفسه بالعمل، فهذا يقال له نبي فإذا أمر بالتبليغ للناس ، هذا يقال له رسول ، نبي رسول. وقال آخرون من أهل العلم إن النبي هو الذي يكون مبعوثاً بشريعةٍ سبقه إليها نبي قبله ، كالأنبياء بعد موسى للذين يحكمون بالتوراة فالذين سبقوه هؤلاء أنبياء ورسل أما الرسول المستقل كموسى ونوح وهود هؤلاء يقال لهم رسل وهم أنبياء أيضاً وبكل حال فالأمر في هذا واسع والأقرب أن الرسول يسمى نبي والنبي يسمى رسول ولهذا قال جل وعلا: وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته، فالنبي يسمى رسولاً لأنه أوحي إليه بشرع وإن كان نفسه، وإذا أمر بالتبليغ صار رسولاً لنفسه ولغيره، فالأمر في هذا واسع. سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء...







 
قديم 29-10-2015, 06:51 PM   #14
معلومات العضو





أبو محمد 222 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 85
أبو محمد 222 will become famous soon enough



افتراضي رد: نور على الدرب

جزاك الله خير وبارك الله فيك








 
قديم 01-11-2015, 08:38 AM   #15
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

اللهم آمين وآجمعين







 
قديم 01-11-2015, 08:43 AM   #16
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

هل الميت يرى أهله في الدنيا؟

http://ibnbaz.org/audio/noor/080408.mp3




هل الميت يرى أهله في الدنيا، ومتى يراهم، ومتى يحجب عنهم؟


لم يثبت في هذا شيء يدل على أنه يراهم، إنما ذكر بعض أهل العلم ان الأرواح في النوم قد تلتقي بالأرواح، أرواح الأموات، وهذا قد يقع في بعض الأحيان ما يدل عليه، فإن الروح عند الله عز وجل فروح المؤمن في الجنة وروح الكافر تعذب، لكن قد ترسل هذه الروح إلى البدن للسلام على من يسلم على القبور والرد عليه، هذا الروح قد تلتقي مع روح النائم في النوم، وتتحدث معها في شيء، كما ذكر ابن القيم -رحمه الله- تعالى، وغيره من أهل العلم، وقد يموت الإنسان وعنده دين لأحد، فتتفق روحه مع روح بعض النوَّام، أو بأشياء أنها في محل فلان، أو المحل الفلاني في الرؤيا في المنام التي التقت فيها روم الميت أو وروح النائم، هذه أشياء تدل على أنها قد تلتقي الأرواح، أرواح الميت بأرواح النوَّام من أقاربه، أو غيرهم، لكن ليس في الأحاديث الصحيحة فيما نعلم ما يدل على أن هذه الأرواح تتلاقى وإنما هو من الواقع والتجارب الواقعة بين الناس، ولا أذكر شيئاً في وقتي هذا ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في هذا المعنى لا يحضرني فيه شيء في هذا الوقت، ولكن ابن القيم في كتاب الروح ذكر شيئاً كثيراً في هذا المعنى، وسرد شيئاً كثيراً فمن أحب أن يراجعه فليراجعه ففيه فائدة كبيرة.









 
قديم 03-11-2015, 07:08 PM   #17
معلومات العضو
محمد دندن

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمد دندن
 





محمد دندن غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 2638
محمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond reputeمحمد دندن has a reputation beyond repute


اوسمتي



افتراضي رد: نور على الدرب

اضغط على الصورة لعرضها كاملة.








 
قديم 05-11-2015, 08:37 PM   #18
معلومات العضو
الله يرحمك يا رسام تشكيلي
 
الصورة الرمزية بني حرب
 





بني حرب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 3032
بني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond reputeبني حرب has a reputation beyond repute



افتراضي رد: نور على الدرب

واياك اخوي محمد







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عدد الاسهم الحرة صالح المفضلي الأسهـــم السعـــوديــــه 19 29-03-2008 05:44 AM
الحرب على التأمين !!!!! راضي السبيعي الأسهـــم السعـــوديــــه 36 14-09-2007 10:46 PM
الحرب TARI المنتـدى الــعـــــــام 5 15-04-2007 12:39 PM
مين يسبق مين مع أن الدرب خضر ؟؟؟؟ مصلح الشهري الأسهـــم السعـــوديــــه 2 25-03-2006 01:25 AM
نووووووووووووووووووووووووور على الدرب الله عليك الأسهـــم السعـــوديــــه 0 04-03-2006 12:53 AM








الساعة الآن 10:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.