بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام
المنتـدى الــعـــــــام   ( موضوعات متنوعة+ تجارب وخبرات + الأسرة + عروض البيع والشراء)



كرة الصوف.. تحدٍّ جديد لخالد الفيصل

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-2013, 12:53 PM   #1
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي كرة الصوف.. تحدٍّ جديد لخالد الفيصل

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 26-12-2013, 12:53 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

كرة الصوف.. تحدٍّ جديد لخالد الفيصل

فهيد العديم

طلب وزير التربية والتعليم السابق مائة يوم بعد تعيينه كي يتحدث عن شؤون وشجون وزارته، وقتها كنّا نجد العذر لسموه، لأن هذه الوزارة بالذات أشبه بكرة صوف لُفت على عجل و «عبط « في أكثر حالاتها، أما اليوم فنحن أمام وزير ليس بحاجة لمائة يوم كي يخبرنا بترتيب الأولويات التي سيبدأ بها، ولسنا بحاجة أيضاً كي ننتظر المائة يوم لسببين نعرفهما ونعوّل عليهما كثيراً، أولهما لأن خالد الفيصل ليس ببعيد عن هموم التربية والتعليم، بل إنه شخّص كثيراً من المعوقات التي تعترضهما في العالم العربي من خلال «مؤسسة الفكر العربي»، والسبب الثاني أننا (لا ننتظر) من خالد الفيصل الكلام، وهو الذي عوّدنا على العمل بصمت، وهذا سبب كاف لنا كمواطنين أن نحمّله إصلاح كثير من المشكلات في الوزارة بأسرع وقت، لأنه خالد الفيصل – بالذات- سنرفع سقف أحلامنا جداً، ونثق أن ذلك لن يُحبط سموه، بل سيكون دافعاً له ولفريقه (لترويض) هذا الجواد الذي يجمع المتناقضات، فوزارة التربية والتعليم مترهلة وعصيّة على الترويض من جهة، وهشّة ومتهالكة من جهة أُخرى!
بالأمس وبعد خبر تعيين سموه وزيراً للتربية ذهبت لمواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة ردة فعل المواطن تجاه الخبر، وكالعادة انقسمنا إلى فريقين، فريق يُراهن بشكل مُطلق على القفزة القادمة للتربية والتعليم وثقة لا محدودة بأن الفيصل (الرجل المناسب)، وفريق آخر يتحفّظ ليس تشكيكاً بقدرة الوزير، بل لأنه يرى أن هذه الوزارة بالذات أصبحت من الفئة (التي لا يُرجى برؤها) ومن الصعب جداً – حسب وجهة نظرهم – إيجاد حلول لمشكلات وضعت أصلاً لتكون حلولاً لمشكلات سبقتها، فكانت المشكلة الحديثة هي حل وقتي كان الغرض منها حل مشكلة في السابق، ولهذا يرون أنه من الاستحالة السباحة بمشكلات (بعضها فوق بعض)، الجميل أن جميع الآراء أعلاه ستكون محفّزاً لرجل عرفناه لا يخذل من يظن به ظن الإنجاز من جهة ، ومن جهة أُخرى هو عاشق للتحدي..
في وزارة التربية والتعليم لا يوجد ملفات مهمة وملفات أهم، فنحن أمام 34 ألف مدرسة، و500 ألف معلم ومعلمة، و5 ملايين طالب وطالبة، ومناهج كسيحة، ومناهج خفية خطرة، وملفات كثيرة شائكة ومتراكمة، وليس بوسعنا إلا أن نقول: هذا (اللجام) و(السرج) ياسمو الوزير، ولن نطلب من (الحداء) نُريد (السبق) وبتفرّد، لا نريده إنجازاً عادياً، فالفوز غال (لكن التفرّد أغلى).







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
كرة الصوف.. تحدٍّ جديد لخالد الفيصل
http://www.sahmy.com/t282823.html


 


قديم 26-12-2013, 01:00 PM   #2
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: كرة الصوف.. تحدٍّ جديد لخالد الفيصل

هل ينجح خالد الفيصل هذه المرة!
أحمد هاشم

لا شك أن عديداً من الشركات العاملة في المشاريع الخدمية في منطقة مكة المكرمة وكذلك مؤسساتها الحكومية تنفس مسؤولوها الصعداء بعد إعفاء خالد الفيصل من منصبه كأمير على تلك المنطقة، فهم يعلمون أن ذلك الأمير لا يرضى بالحال المايل في أداء فريق عمله.
كنت أتمنى أن يستمر عمر خالد الفيصل إداريا في تلك المنطقة حتى إنجاز خطة الاستراتيجية ومشاريعه التي شملت عديداً من إنشاء الأنفاق والجسور لفض زحام طرق جدة ومكة المكرمة الخانق، والمطار الجديد وتنظيم الأحياء العشوائية واستاد الملك عبدالله في جدة الذي اكتمل ما يزيد عن 90% منه خلال سبعة أشهر فقط ومشروع القطارات، وأن يقدم عقبها «كشف حساب» لسكان منطقته كما وعدهم، وأن يكون ذلك ديدن هذه البلاد عند أي تغيير أو إعفاء لمسؤول ما.
لم أتخيل أن يكون خالد وزيراً للتربية والتعليم يوم ما، ليس لعدم قدرته الإدارية ولكن لبعد ذلك الأمير عن هموم ذلك القطاع ومنسوبيه الذي يعد من أعقد القطاعات هماً وأحداثا حيث لا يمكن -في اعتقادي- لأحد من خارج دائرته الإلمام بخفاياه.
قد أكون على خطأ، ولكن ما سيثبت ذلك أو يدحضه هي الأيام التالية من إدارته ومدى قدرته على تلمس احتياجات منسوبيه من معلمين وطلاب وأسر.
إن على خالد الفيصل أن يتخطى عقدة إصدار الأوامر والتعاميم والمشاريع التعليمية المتلاحقة التي تلغي بعضها بعضاً وعدم وضوح أولويات العمل التي وقع فيها وزراء التربية والتعليم والقيادات السابقة -إن أراد الإصلاح الحقيقي للتعليم- وأن يضع في خلده مقولة الإمبراطور الياباني ميجي تينُّو عندما سئل عن سر تقدم اليابان فأجاب: بدأنا من حيث انتهى الآخرون وتعلمنا من أخطائهم وأعطينا المعلم حصانة الديبلوماسي وراتب الوزير.
المعلم والمعلمة هما بلا شك أهم وأخطر حلقة من حلقات بناء المجتمع ودونهما لن يتحقق التطوير الذي «نسمع عنه» فلا فائدة من تطوير المناهج أو تحسين البيئة المدرسية وغيرهما من مشاريع التحديث دون أن يكون بداية ذلك الاهتمام بالمعلم والمعلمة وتوفير متطلباتهما النفسية والاجتماعية والمهنية هذا هو الوضع السوي، الذي يجب أن يتكاتف قياديو «التربية» من أجله.
عليه أن يتأمل أوضاع منسوبي التعليم -قبل كل شيء- ليرى الإحباط الذي اعتراهم من كل صوب، وأن يحمل على عاتقه مسؤولية تحليل ذلك الإحباط الذي يبدأ من معاناتهم السنوية في حركات تنقلاتهم التي اضطر «مرسوم ملكي» إلى تصحيح خط مسارها قبل عامين، وينتهي بإلزامه بالحضور والتوقيع في سجل «الدوام» مجاملة لمديري ومديرات مدارسهم لأشهر «ثقال» رغم انتهاء اختبارات الطلاب والطالبات.
منسوبو ذلك القطاع بحاجة إلى عديد من الخدمات كالمستشفيات والتأمين الصحي وبدل السكن، والأندية الثقافية والرياضية المجهزة التي تحترم مكانتهم الاجتماعية إضافة إلى تقليل ذلك الكم الكبير من المسؤوليات التي ترمي على كاهله داخل المدرسة من خلال ممارسته دور التربوي وحارس الأمن والمناوب وما يلقى عليه من حصص تتجاوز 24 حصة إضافة إلى حصص الاحتياط والإشراف على الأنشطة والجماعات ولا تقف تلك المعاناة اليومية عند ذلك بل تتجاوز في عدم تثبيت البديلات ومعلمات ومعلمي العقود وعدم نيل بعضهم حقوقهم المالية والافتقار لوجود برامج تدريبية «جادة» تساهم بفاعلية في صناعة التغيير المهني وإقرار تصنيف المعلمين والمعلمات إلى مراتب حسب أدائهم وسنوات خبراتهم وعدم وجود رخصة القيادة في التعليم والتخوف غير المبرر من فتح الباب لتطوير مهارات المعلمين والمعلمات لإكمال دراساتهم العليا والتوسع في برامج الابتعاث والإيفاد الداخلي، أيضا عدم فتح ملف التقاعد والبت فيه ومراجعة نظام مكافأة نهاية الخدمة، وعدم جدية دعم بطاقة المعلم الخدمية وتفعيلها أسوة بباقي القطاعات الحكومية.
إن قائمة الإحباطات للعاملين في قطاع التعليم تطول لتشمل حرمان المديرين والمشرفين التربويين الملتحقين ببرامج تدريبية فصلية مكررة من بدل النقل، واحتساب سنوات الخدمة على بند 105 ورفض طلبات إنشاء جمعيات تعاونية مصرح لها من قبل وزارة التربية خاصة بالمعلمين والمعلمات تناقش همومهم وتلبي احتياجاتهم في ظل وجود مجالس استشارية لا تغني ولا تسمن من جوع.
لقد حان الوقت لكي يضع خالد أولوياته بدقة حتى لا تصبح تلك المليارات من الريـالات مهدرة، فلكي نعود أمة مؤثرة لابد من عودة الاهتمام بالعلم والتعليم ورفع شأن المعلم اجتماعياً واقتصادياً ومعرفياً وإعادة هيبته المفقودة وتلبية احتياجاته المادية والمعنوية بحيث يتفرغ لمهمته السامية في تربية النشء والارتقاء بهم، وأن لا تهدم إدارته ما قام به الوزير السابق الذي لا يمكن إنكار «قوة» بعض قراراته الداعمة للعملية التعليمية والتربوية كتلك التي أفرزت الأدلة التنظيمية والإجرائية داخل المؤسسة التعليمية والصلاحيات التي قدمت لمديري ومديرات المدارس، إضافة إلى إقرار الميزانية التشغيلية للمدارس وارتباطها بالقادة التربويين وتفعيل المقابل المادي لحضور حصص الانتظار والصلاحيات التي قلصت من مركزية الوزارة.
إن خالد الفيصل أمام محك كبير وحقيقي لترسيخ أحلام منسوبي ومنسوبات قطاع التعليم وجعلها واقعاً فعلياً لتضاف إلى تاريخه الاداري والإصلاحي، فهل ينجح في ذلك؟








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياصاحبي وان شلت لك فوق ماطيق = فأنا لحالي جيت وأرحل لحالي إليا صهل   الشعر وفنون الأدب العربي الأخرى 0 18-04-2013 08:55 AM
الأكتتابات الجديدة صنفان احذروا صنف واكتتبوا في الصنف الاخر بيالة شاهي الأسهـــم السعـــوديــــه 12 24-01-2010 01:12 AM
السوف الان 40 نقطه احمر جديد ومستفيد الأسهـــم السعـــوديــــه 7 24-07-2008 12:55 PM
أرملة سبعينية توجه ندائها لخالد الفيصل : أهينت كرامتي ، واعتدي عل سعود المسعودي المنتـدى الــعـــــــام 16 30-04-2008 11:12 AM








الساعة الآن 07:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.