بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



هيئة السوق المالية.. "أسألك الرحيلا"؟

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2004, 03:43 PM   #1
معلومات العضو





أبوهتون غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أبوهتون is on a distinguished road



Thumbs down هيئة السوق المالية.. "أسألك الرحيلا"؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 08-12-2004, 03:43 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

علي الدهامي

08/12/2004 /


يوم السبت الفارط، انهارت السوق بنحو 500 نقطة، ولم تتدخل هيئة السوق! بل إن هذا الانهيار ربما كان أحد أسبابه تدخلها في سن التشريعات.. التي تنزل على قلوب المساهمين كالحجارة السوداء، وبالقطارة، وفي أوقات غير مناسبة، هل هي حرب خفية بين المضاربين وبين الهيئة؟.
لا أحد يشك في النوايا الحسنة لهيئة سوق الأوراق المالية، والقائمين عليها، فقد وجدت هيئة الأوراق المالية لتنظيم سوق المال، أو البورصة التي لا مكان لها.. ولكن هل نجحت؟ دائما ما يثور هذا السؤال في نفسي، فعلى الرغم من قصر المدة الزمنية منذ إنشائها، هل نستطيع القول إن الهيئة قد نجحت ولو جزئيا في تحقيق طموحات المستثمرين أو على الأقل أن تكون صمام الأمان لصغار المتعاملين؟ أم أن الهيئة لا تزال في طور التعلم من التجربة والخطأ؟ إن الرساميل لا تحتمل الكثير من الأخطاء، وسوق الأوراق المالية لدينا حساسة جدا للشائعات، فما بالكم بقرارات تصدر من هيئة رسمية مثل هيئة السوق.
من خلال تتبعي نشاط هيئة السوق لم أجد أنها أصدرت قرارا يمكن أن يشفع لها بمباركة المتعاملين في السوق.. أو لقي ترحيبا كبيرا منهم، وإن ما يكتب عنها، ما هو إلا وجهات نظر يغلب عليها الطابع التنظيري حول ما يجب على الهيئة أن تفعله وما ينبغي أن تدعه.
هناك ولا شك انتهاكات لأعراف السوق. ديكتاتورية في صنع القرار.. مزاجية غريبة، وانتقائية أغرب. وقرارات تأتي غالبا في الوقت غير المناسب.
أحيانا أعتقد أن التدخل المؤسساتي لهيئة السوق، ينطبق عليه المثل الذي يقول "أراد أن يبني قصرا فهدم مصرا"!
فمثلا، شركة الكهرباء تعتبر ترمومتر السوق. وقد ظلمت كثيرا من قبل الهيئة بقرارها المجحف في حق الشركة ومساهميها. في قرارها الشهير بحصر هامش التذبذب في أحد الأيام بـ 1 في المائة؟ فماذا لو تركت المجال للتذبذب في حدود 10 في المائة، كما كانت سابقا؟ هل الأرقام المطلقة ستتغير كثيرا؟ إن مقدار تغيرها لن يزيد على 15 ريالا.
إن تدخل الهيئة لحصر التذبذبات بهذه النسبة، لا يعطي المساهمين ذلك الشعور بالاطمئنان، فمن الممكن أن تتدخل الهيئة يوما لفتح باب التذبذب الصعودي لبعض الشركات بمقدار أكبر من 10 في المائة؟ وهي تمتلك السلطة ولا شك لتفعل ذلك.
وأعيد التساؤل لماذا شركة الكهرباء؟ ولماذا لم تدرس هيئة السوق تدخلها في ذلك اليوم الذي حددت فيه تاريخ بدء الاكتتاب في اتحاد اتصالات؟ حينما انهارت السوق وبلغت خسائرها ما يعادل 30 مليار ريال؟
ولماذا تسمح لبعض الشركات الهامشية بالارتفاع إلى حدودها القصوى؟ رغم أن تلك الشركات لا تنتج شيئا ملموسا! وإنما هي مجرد شركات وعود! أعني لماذا الانتقائية؟
يوم السبت الفارط، انهارت السوق بنحو 500 نقطة، ولم تتدخل هيئة السوق! بل إن هذا الانهيار ربما كان أحد أسبابه تدخلها في سن التشريعات.. التي تنزل على قلوب المساهمين كالحجارة السوداء، وبالقطارة، وفي أوقات غير مناسبة، هل هي حرب خفية بين المضاربين وبين الهيئة؟.
إذا كان الجواب بنعم، فالغلبة محسومة سلفا لصالح المضاربين، فهم الأقدر على فتح عدة جبهات، ولا أظن الهيئة قادرة على التصدي لها، إلا بإغلاق السوق لأجل غير معلوم، وهنا ينتفي وينتهي دور الهيئة فلا هيئة بلا سوق!
وليعلم الطرفان أن هناك مساهمين صغارا، تدوسهم أقدام العمالقة في خلال الصراع الذي سينتهي بقبلات على الرأس، فالهيئة والمضاربون الكبار جزء لا يتجزأ من هذا النسيج القبلي الذي يدير العقول المؤسساتية، ولكن صغار المساهمين لا بواكي لهم!
ما هدف هيئة السوق الآني وإلى ماذا ترمي هذه الهيئة؟ هل تحاول أن تقود ثورة تصحيحية؟ وعلى حساب من؟.
إذا كانت هيئة السوق تعتقد أن أسعار الأسهم مبالغ فيها، وأنها قد تم تقديرها بأكثر من قيمتها الحقيقية، فهل ستحاول الهيئة أن تعيد الأمور إلى نصابها عن طريق تخفيض أسعار الأسهم؟ إن كانت ترى أنها ستفعل ذلك، فيجب عليها في البدء أن تبحث عن أسباب تقييم هذه الأسهم بأكثر من قيمتها الحقيقية؟ ولا شك أنها ستجد السبب كامنا في التضخم، وكمية النقود الهائلة الموجهة نحو هذه الأنشطة.
على أن المحافظة على استقرار الأسعار ليست من صميم عمل الهيئة، بل هي من جزء لا يتجزأ من عمل مؤسسة النقد العربي السعودي، ووزارة المالية.
حقيقة. وهذا رأيي الشخصي، إنني لست متفائلا بتدخلات هيئة السوق المالية، والأفضل أن تدع آلية العرض والطلب تعمل بعد أن حددت قواعد اللعبة، وستتكفل اليد الخفية بتحقيق التوازن في السوق، فما أسوأ أن نمارس خلط الأوراق، فهناك فرق بين الرقابة والتدخل!




http://stage.eqt-srpc.com/Detail.asp...wsItemID=28376







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
هيئة السوق المالية.. "أسألك الرحيلا"؟
http://www.sahmy.com/t2826.html


 


قديم 08-12-2004, 06:00 PM   #2
معلومات العضو
D7oOom






افتراضي

%1$s







 

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.