بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



كيف يوازن المستثمر بين بناء المؤشر العام.. والوزن النسبي لقوة السهم:

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2004, 09:47 AM   #1
معلومات العضو





مضارب غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مضارب is on a distinguished road



افتراضي كيف يوازن المستثمر بين بناء المؤشر العام.. والوزن النسبي لقوة السهم:

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 05-12-2004, 09:47 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

كيف يوازن المستثمر بين بناء المؤشر العام.. والوزن النسبي لقوة السهم:
التنظيمات الجديدة لسوق المال تحقق الانضباط والنضج وانحسار الاندفاع وراء الاشاعات

المصدر : تحليل: هيزع ناصر البركاتي


لازال مؤشر سوق الاسهم يحقق ارقاما قياسية جديدة مستمرا بذلك في رحلة الصعود المتواصل بطريقة تنم عن ثقة المستثمرين وارتياحهم النفسي وهما عاملان مهمان لدعم السوق فنيا, ومع صدور التنظيمات الجديدة الخاصة بسوق المال فاننا متفائلون اكثر بتحقيق السوق خطوات متقدمة في الانضباط والنضج مع انحسار الاندفاع العشوائي وراء الاشاعات واضطراب المعلومات الذي اضر بكثير من المستثمرين وقد ابرز الارتفاع الاخير ظاهرة سيطرة الاسهم القيادية القوية كسابك والاتصالات والبنوك على المؤشر العام ولا غرابة في هذا اذا علمنا ضخامة رأس مال هذه الشركات وقوة مراكزها المالية ولان المؤشر العام في السوق السعودي يبنى على اساس القيمة وليس على اساس السعر التوازني للسوق, وكثيرا ما يندفع المتعاملون في سوق الاسهم للشراء ويبنون قراراتهم المتعجلة من خلال العرض والطلب او من خلال مراقبة المؤشر العام مع انهما مخادعان في كثير من الاحيان فكثافة العرض قد تكون احيانا لضغط السعر وكذلك الحال لكميات الطلب التي تساهم في تألق بعض الاسهم الضعيفة, اما المؤشر العام فثبت ان هناك بعض العيوب التي ترافق المؤشرات وتجعلها في كثير ضمن الاحيان اداة غير فعالة للتعبير عن قوة اسهم المحفظة او اتخاذ القرارات السليمة بالبيع والشراء.
بناء المؤشر العام
توجد العديد من الاساليب لبناء مؤشرات الاسواق ولكن هناك اربعة اساليب شهيرة لبناء المؤشر وهي: المؤشرات المبنية على اساس القيمة, المؤشرات المبنية على اساس السعر, المؤشرات المبنية على اساس السعر النسبي, المؤشرات المبنية على اساس الاوزان المتساوية, ولكل نوع من هذه الانواع مزايا وعيوب ولكن فوائد المؤشرات عموما تتمثل في اعطاء تصور شامل لاداء السوق وتحويل هذا التصور الى اسلوب كمي يعكس اتجاه السوق سواء كان هذا الاتجاه صعوديا او هبوطيا, ومن ضمن الفوائد المهمة للمؤشرات قياس قوة التدفقات النقدية في اسواق المال ومعرفة تأثيرها على السوق سلبا او ايجابا.وحتى يفرق المستثمر بين اختلاف حساسية المؤشر لاداء السوق تبعا لاختلاف بناء المؤشر نضرب بعض الامثلة لهذا التباين حتى تتضح الصورة, ففي مؤشر القيمة يرتفع المؤشر تبعا لقوة الشركة متجاهلا بذلك الشركات الصغيرة والشركات ذات الوزن الخفيف من حيث كمية الاسهم المصدرة ولنفترض وجود ثلاث شركات سعر كل سهم فيها 50 ريالا ولكن تختلف الاسهم المصدرة لكل شركة, فالاسهم المصدرة للشركة الاولى 100000 سهم والثانية 10000سهم والثالثة 5000 سهم فتكون القيمة الاجمالية للشركات الثلاث 50*115000= 5750000 ريال, وقيمة المقسوم عليه 5750000/100= 57500 وقيمة المؤشر =5750000/57500= 100 نقطة.ثم نفرض ان الاسعار قد تغيرت في وقت لاحق في الشركتين الثانية والثالثة الى 55 ريالاً وبقيت الشركة الاولى ثابتة على سعرها فيصبح المؤشر 5825000/57500= 101,304 نقطة ومعنى هذا ان المؤشر ارتفع 1,304 نقطة نتيجة ارتفاع الشركتين الثانية والثالثة بنسبة 10% وهو ارتفاع ضئيل اذا قورن بالحجم الذي تمثله في السوق 66% تقريبا, اما اذا عكسنا الصورة وارتفعت الشركة الاولى بنفس النسبة وبقيت الشركتان الثانية والثالثة ثابتة السعر فان قيمة المؤشر سوف تصبح كالتالي 6250000/57500= 108,695 اي بزيادة 8,695 نقطة, وهكذا نرى ان اي ارتفاع في الشركات ذات الوزن الثقيل يصاحبه ارتفاع اكبر في المؤشر المبني على اساس القيمة, ويختلف الوضع تماما في المؤشرات المبنية على اساس سعر السهم والتي تحسب عن طريق جمع اسعار الاسهم ثم قسمة هذا المجموع على عدد الشركات حيث يرتفع المؤشر تبعا لارتفاع سهم اي شركة بغض النظر عن عدد اسهمها المصدرة او قوتها المالية وبهذا يتحيز المؤشر الذي يحسب على اساس السعر للاسهم ذات الاسعار المرتفعة, وللخروج من عيوب المؤشرات المبنية على القيمة او الاسعار ابتكر الخبراء طريقة حساب المؤشر على اساس الاسعار النسبية وحساب المؤشر على اساس الاوزان المتساوية, ففي المؤشر الاول يتم استخراج السعر النسبي لكل سهم وذلك بقسمة سعر السهم في الفترة الاحدث على سعر السهم في الفترة الاقدم فمثلا اذا كان لدينا شركة سعر سهمها في يوم السبت 20 ريالا وفي يوم الاحد 23 ريالا فان السعر النسبي للسهم 23/20= 1,15.وهكذا يتم استخراج الاسعار النسبية لجميع اسهم الشركات ثم يستخرج المتوسط الهندسي لهذه الاسعار ثم يبنى المؤشر بضرب المتوسط الهندسي في الاساس 100.وفي مؤشر السوق المبني على اساس الاوزان المتساوية يتم اولا تكوين المؤشر عن طريق استخراج الوزن النسبي لكل سهم وذلك بقسمة سعر السهم صاحب اصغر قيمة في السوق على سعر السهم المراد حساب وزنه النسبي ثم يبنى المؤشر بجمع حاصل ضرب اسعار الاسهم في اوزانها النسبية, فاذا ارتفع سعر اي سهم في اي فترة في السوق فان تأثيره في المؤشر يكون واضحا من خلال قيمته الجديدة والمستخرجة من ضرب وزنه النسبي في سعره الجديد.
وبهذا فانه يصعب اتخاذ قرارات البيع والشراء بالاعتماد على المؤشرات العامة للسوق فقط الا اذا طبق المؤشر في قطاع معين مثلا مؤشر قطاع الصناعة او مؤشر قطاع الخدمات وهكذا, ثم قدم خبراء السوق ما يعرف بالمقاييس الفنية للاسهم والتي نجحت بدرجة كبيرة في اعطاء صورة مستقبلية عما سيؤول اليه حال السهم وهذه المقاييس تتنوع بتنوع الغرض من استخدامها سواء كان الاستخدام قصير الاجل وسريع (مضاربة) او متوسط او طويل الاجل (استثمار) وحساب مؤشر القوة النسبية للسهم واحد من هذه المقاييس الذي اخذت شهرة واسعة ربما لسهولة استخدامه ودقة نتائجه وهو يحسب بقسمة 100 على ناتج قسمة المتغيرات الموجبة للسهم على المتغيرات السالبة للسهم +1 ثم يطرح ناتج هذه العملية من مئة, ويمكن صياغة هذه العمية بالمعادلة التالية:
مؤشر القوة النسبية للسهم= 100- 100/(المتغيرات الموجبة/ المتغيرات السالبة+1).
ويقع مؤشر القوة بين صفر - 100 فاذا اعطى المؤشر 70 فأكثر كان القرار البيع واذا اعطى المؤشر 30 فأقل كان القرار الشراء, وهكذا يكون لكل سهم مؤشر قوة يومي وهو حصيلة مراقبة سعر اقفال السهم على مدى سبعة ايام متتالية مع مقارنة اقفال كل يوم باليوم الذي قبله, فاذا فرضنا ان اقفال سهم احدى الشركات (س) ابتداء من السعر 176 على النحو التالي:
175-183-179-182-186-184-190 فان عدد المتغيرات الموجبة= 8+3+4+6= 21
وعدد المتغيرات = 1+4+2= 7
وحاصل قسمة المتغيرات الموجبة على السالبة= 21/7 = 3
نضيف واحد فيصبح الناتج= 4
ثم نقسم= 100/4= 25
فيصبح مؤشر القوة النسبية للسهم س= 100-25= 75
وهي نتيجة مشجعة لعرض السهم للبيع بسعر السوق في اليوم الثامن اعتمادا على تاريخ شرائه للسهم والاستعاضة عنه اما بالشراء في سهم اخر يعطي مؤشر القوة فيه وميضا اقل من 30 درجة او الانتظار لعودة سعر السهم السابق الى مستوى الشراء تحت ضغط البيع وجني الارباح, وهذا المؤشر يعطي نتائج عالية الدقة في جميع الاسهم بلا استثناء وفي جميع احوال السوق وهو يصحح الفكرة الخاطئة التي ترسخت لدى كثير من صغار المستثمرين في سوق الاسهم وهي ان تحقيق الارباح في المضاربة لا يكون الا في السوق الصعودي ولذلك يحجم الكثير منهم عن الشراء عند انحدار الاسعار ويقفون موقف المتفرج مع ان هناك فرصا جيدة تكون للشراء عند انتكاس السوق على شرط ان يكون الشراء في المرحلة الاخيرة من الانعكاسات وهذه المرحلة تعرف عندما يعمد صناع السوق الى طرق الاسعار بقوة لتعود مرة اخرى وترتد الى اعلى معطية هامشيا ربحيا جيدا للمستثمر سواء كان الشراء اثناء عملية الطرق او بعدها بقليل.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
كيف يوازن المستثمر بين بناء المؤشر العام.. والوزن النسبي لقوة السهم:
http://www.sahmy.com/t2746.html


 


قديم 05-12-2004, 03:12 PM   #2
معلومات العضو
D7oOom






افتراضي

كلام كبير هذا ينفع للي لهم 5 سنوات في السوق

يعطيك العافية وما قصرت اخوي مضارب








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 06:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.