بورصة الاسهم السعودية



استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام >   عالم المرأه
  عالم المرأه   كل مايخص المرأه من مكياج وأزياء وتجارب أجتماعيه وطبخ وأدارة المنزل وشؤون الأطفال



السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-09-2012, 08:17 AM   #1
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 18-09-2012, 08:17 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

عضو محكم في وزارة العدل: السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة
أثار عضو قائمة المحكمين في وزارة العدل وعضو الجمعية الفقهية السعودية، حفيظة عشرات المحاميات والقانونيات السعوديات، عندما قال: "من وجهة نظري لا تصلح المرأة للعمل في مهنة المحاماة، أو الترافع أمام المحاكم، ويجب أن يقتصر دورها على الاستشارات القانونية لسيدات في السعودية".

وأضاف المحامي محمد السلطان خلال ندوة "الحماية الشرعية والقانونية لحقوق المرأة الاقتصادية" أن سياسة زج المرأة في سوق العمل يعد تحولا خطيرا على وظيفة المرأة الحقيقية وهي تنشئة الأسرة، معللا ذلك "بأن طبيعة المرأة لا تتوافق مع طبيعة عمل المحاماة التي تقوم على الخصومة بين طرفين".

وتابع السلطان في محاولة لإقناع عشرات المشاركات بعدم أهلية المرأة للعمل محامية قائلا: "إن المرأة غير قادرة على الإفصاح والبيان فهي في موضع النزاع أضعف ما تكون، متهما المرأة بأنها إن ملكت الحجة جعلتها على نفسها لطبيعتها العاطفية،حيث لا تستطيع – على حد قوله - أن تحاجّ الخصوم في المنازعات كما هو حال الرجل الذي يمتلك الحجة والدليل، وبالتالي ستكون عاطفتها سببا في تضييع حقوق بنات جنسها.

واعترضت خريجات وطالبات أقسام القانون في جامعة الملك سعود على عبارات المحامي السلطان، معتبرات أن ما قاله هو إجحاف وانتقاص من قدرات المرأة السعودية التي حققت مكانة لا يمكن العودة عنها، مبينات أن المرأة السعودية تمتلك اليوم جميع مقومات العمل في مهنة المحاماة في ضوء حاجة المرأة للمرأة لدفاع عنها.

وتلت الدكتورة أفراح الحميضي مديرة الجلسات، عددا من المداخلات التي كتبتها المحاميات بلهجة غاضبة، معتبرات أن التقليل من إمكانية المرأة أو انتقاص حق من حقوقها ليس من الشريعة في شيء، خاصة أن وزارة العدل سمحت للمحاميات السعوديات بممارسة مهنة المحاماة ولم تحرمهن حق الترافع أمام المحاكم، ما يدل على الحاجة المجتمعية للمرأة كمحامية.

ورد المحامي محمد السلطان على المداخلات بقوله: "هذه وجهة نظري والمسألة تحتمل الأخذ والرد، وأنا لا أقلل بذلك من شأن المرأة، لأن المرأة لها دور كبير جدا، لكن مجاله الأساسي هو الأسرة.

وأضاف في ورقة عمل حملت عنوان "الحماية القانونية لحقوق المرأة الاقتصادية": "لا يعني أن المرأة إذا كانت ربة بيت لا يمكن أن يكون لها وظائف أخرى، فالأصل للمرأة أن تخدم ويحميها الرجل، ولا تكلف حتى لو كانت غنية بالنفقة".. متابعا "حيث إنني أطالب الجهات المختصة بأن توفر للمرأة التي لا تجد من ينفق عليها آلية سريعة ومريحة يصرف لها من خلالها مبلغا شهريا دون عناء المراجعة والمطالبة بحقها".

وتابع السلطان "إن المجتمع يشهد تحولا كبيرا في وضع المرأة الاقتصادي، فهناك طبقة وارثة من النساء تحولن من ربات بيوت لا يعرفن شيئا عن عالم المال والأعمال إلى سيدات أعمال يملكن أصولا وعقارات وأرصدة مالية، ومن جانب آخر هناك توجه قوي بإشراك المرأة في سوق العمل وفتح مجالات وأنشطة لاستيعاب أكبر عدد من النساء ما يتطلب دراسة آلية حماية حقوق المرأة كافة، خاصة المادية، خاصة في ضوء ارتفاع مدخرات لسعوديات في المصارف العام الماضي إلى 18 مليار دولار أي ما يعادل 67 مليار ريال".

واستطرد السلطان "أن التعامل بمبدأ حسن النية دون أخذ الاحتياطات الشرعية والقانونية في المعاملات المالية كلف الكثير من السيدات السعوديات خسائر فادحة، منوها أن أكثر القضايا التي تنظر فيها المحاكم تعود إلى جهل المرأة بحقوقها، وعدم توثيقها معاملاتها المالية نتيجة الثقة الزائدة بمحيطها، خاصة من الرجال نتيجة انتشار الأمية القانونية عند السعوديات.

وأكد السلطان، أن المرأة العاقلة البالغة لا تحتاج في تعاملاتها الاقتصادية إلى إذن من أحد من الرجال سواء أكان أبا أم أخا أم زوجا، مشيرا إلى أن الرجل الحقيقي وليس "الذكر" هو من يمتلك صفات الرجولة من عقل ورحمة وحكمة تجعله أحد مقومات حماية المرأة ورعايتها وإعطائها حقوقها كاملة دون انتقاص.

وذكرت الدكتورة نوال العيد الأستاذ المشارك في قسم الحديث وعلومه في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، أن الأنظمة المعدلة من قبل وزارة العدل سوف تنصف المرأة المطلّقة في عدة جوانب منها: إلزام الرجل بدفع النفقة لطليقته عبر استقطاعها من راتبه أو دخله الشهري وإيداعها في حسابها مباشرة، فضلا عن إلزام الرجل بتأمين مسكن لطليقته وأبنائها، مشيرة إلى أن المحاكم في السعودية سوف تقرر على الرجل صرف راتب لطليقته مقابل تربية أبنائه خلال حضانتها لهم.

واعتبرت العيد أن ما تقوم به بعض القبائل من تحديد المهور غير جائز في ضوء أن القرآن لم يحدد مقدار المهر لا بقليل ولا كثير، منوهة أن التحديد تسبب في كثير من الخلافات، لأن بعض الأسر تكتب في العقد المهر بحسب ما حددته القبيلة وتأخذ مهرا أعلى ولا يتم توثيقه، ما أدى على حد قولها - إلى ضياع حقوق الزوج في حال وقوع خلاف أو طلاق.

وبينت من جانبها عواطف المقبل مستشارة اقتصادية عبر ورقة عمل قدمتها خلال الندوة التي نظمها مركز إثراء المعرفة وعقدت في مركز الأمير سلمان الاجتماعي، أن إحصائيات وزارة العمل تشير إلى أن أعداد العاملات في القطاع الخاص وصل إلى 114 ألفا و169 عاملة تمثل نسبة السعوديات منهن 23 في المائة بينما 77 من إجمالي العمالة غير سعوديات يمارسن أعمالا فنية ومهنية، ولفتت أن السعوديات يمتلكن أكثر من 236 ألف سجل تجاري مقيدة في وزارة التجارة والصناعة.

واعتبرت المقبل أن القطاع الخاص من أهم القطاعات التي ستستوعب الأيدي الوطنية العاملة مضيفة أن عدم وجود قوانين ثابتة تهتم بظروف عمل المرأة في القطاع الخاص سواء في طريقة تعيين الأجور والرواتب وساعات العمل وتوزيعها والإجازات وما يترتب عليها سيكون عاملا في هضم حقوق الموظفات، وبالتالي يصبح القطاع الخاص بيئة طاردة لسعوديات.

وحذرت المقبل من دعم البطالة المقنعة بين السيدات بشكل غير مقصود نتيجة بعض الأنظمة، حيث عملت مؤسسات على استحداث أقسام نسائية وهمية لا تتناسب مع طبيعة المرأة وتخصصاتها مثل المقاولات، بهدف الحصول على تأشيرات عمل لأجانب أو لتخطي النطاق الأحمر بتوظيف سيدات من ذوي الاحتياجات الخاصة، نتيجة ما فرضته وزارة العمل على أصحاب هذه المؤسسات.

وأوصت القائمات على الندوة بمراجعة القوانين المنظمة لعمل المرأة في القطاع الخاص وإعادة صياغتها، بحيث تكفل لها دور فعال تضمن لها المشاركة الاقتصادية ودورها الأسري وتعديل مواد الضمان الاجتماعي وتشمل: إلغاء الحد الأدنى للإنفاق على الأسر المستفيدة من الضمان، وإضافة النساء اللاتي يمتنع العائل عن الإنفاق عليهن ضمن المستفيدات، وعدم الاقتصار على المطلقات والأرامل فقط.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة
http://www.sahmy.com/t264274.html


 


قديم 20-09-2012, 05:25 PM   #2
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

السماح للنساء بممارسة مهنة المحاماة والمرافعة أمام المحاكم قريباً

تشير التوقعات إلى قرب إصدار مجلس الوزراء قراراً يمنح بموجبه خريجات كليات القانون والحقوق بالجامعات السعودية حق ممارسة مهنة المحاماة والمرافعة أمام المحاكم، وذلك بعد أن أنهت لجنة مكونة من وزارة العدل وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء رسمياً وضع اللمسات النهائية حول القرار.

وتتوقع المصادر أن تعطي رخصة مزاولة المهنة لأكثر من "300" سيدة سعودية، يمتلكن المؤهلات والاشتراطات التي نص عليها النظام.

وبحسب "الشرق الأوسط"، فإن جدلاً صاحب نقاشات اللجنة المكلفة بدراسة الملف، حيث ذهبت وجهة نظر ممثلي وزارة العدل لاقتصار ممارسة المرأة للمحاماة في جانب قضايا الأحوال الشخصية المتعلقة بالزواج والطلاق والحضانة والنفقة، إلا أن رأيا آخر دفع باتجاه إعطائها حق الممارسة المطلقة للمرافعة في كافة القضايا وعدم استثنائها من أي اختصاص نظرا للمصلحة وهو الرأي الأقرب للترجيح.








 
قديم 23-09-2012, 02:12 PM   #3
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

«العدل» السعودية تستحدث 300 وظيفة وقسما نسائيا في المحكمة العامة غرب البلاد
كشفت وزارة العدل عن استحداث ما يقارب 300 وظيفة نسائية في مختلف مناطق السعودية، بعد أن قامت بتجهيز قسم منفصل للسيدات في المحكمة العامة في محافظة جدة لتدريب الموظفات حال تم تعيينهن لإيجاد آلية تساعد المراجعات في شرح تفاصيل ما يتظلمن عنه بكل أريحية أمام مثيلات لهن.

وأوضح ماجد العدوان مدير مشروع الملك عبد الله لتطوير مرفق القضاء أن هذه الوظائف ستشمل خريجات القانون وعلم النفس وعلم الاجتماع، حيث تقدم هذه الوظائف البالغ عددها 300 الاستشارات القانونية إلى جانب الدعم النفسي والاجتماعي للمتظلمة، في وقت تسعى فيه وزارة المالية إلى زيادة الكادر النسائي ليصل إلى 2000 وظيفة مستحدثة.

وبين العدوان «نظرا لعدم إلزامية الاستعانة بالمحامين فإن المرأة قد لا تتمكن من تسجيل دعواها بالشكل المطلوب، وكذلك حياء بعض النساء يجعل تسجيل قضية لدى المحكمة يتضمن طباعات المدعية وأسانيدها، الأمر الذي قد يتسبب بتأخر إنجاز قضاياهن».

واستطرد العدوان: «لذلك تعمل الوزارة على تعيين مختصات بالشريعة والقانون لمساعدة النساء المتقدمات للمحاكم ليتمكن من تسجيل قضاياهن بكل يسر وسهولة ووضوح، الأمر الذي يوفر لهن حقوقهن القانونية، كما تتيح للمرأة استشارة المختصات في المحكمة بفاعلية دعواها ونتائجها، معللا ضرورة إيجاد هذه الآلية التي تساعدهن في شرح تفاصيل ما يتظلمن عنه بكل أريحية أمام سيدة دون حرج ليتسنى تقييد القضية بارتياح، وفي الوقت ذاته تلقى الإيضاح والاستشارة والنصح».

وحول نظام البصمة الخاص بالنساء، بين مدير مشروع الملك عبد الله لتطوير مرفق القضاء أنهم يسعون من خلال هذا النظام إلى «تلافي أي انتحال للشخصية قد يحول بين المرأة وحصولها على حقها المشروع»، مؤكدا «حرص الوزارة على تلافي هذه المشكلات بنظام البصمة والذي ينتظرون الحصول عليه من مركز المعلومات بوزارة الداخلية علاوة على عقد الكثير من الاجتماعات بين وزارتي العدل والداخلية لتفعيله».

وأشار العدوان إلى أن «نظام القضاء في تطويره الجديد يتضمن خمسة أنواع للمحاكم»، وحددها في «المحاكم العامة والمحاكم الجزئية، إضافة إلى محاكم الأحوال الشخصية والتجارية وأخيرا المحاكم العمالية»، لافتا إلى أن «التقسيم الموجود حاليا يتضمن فقط المحاكم العامة والجزئية».

واعتبر العدوان أن هذا التقسيم الجديد للمحاكم سيتيح الفرصة لاستيعاب المزيد من القضايا، حيث ستتلاشى مشكل إجهاد المحاكم المتمثلة في كثرة القضايا وانتظار الجمهور للمواعيد المؤجلة.

وحول أكثر المدن حاجة لزيادة عدد القضاة أوضح العدوان أنه «يتم الآن زيادة عددهم في المحكمة العامة بالرياض وجدة ومكة بنسبة تصل إلى 60 في المائة»، وقال: «يوجد في محافظة جدة 23 قاضيا وتم إضافة 16 وذلك لحل أزمة الانتظار فيها، كما سيتم تهيئة عدد من المباني والتي يُمكن من خلالها استيعاب المزيد منهم والتغلب على هذه المشكلة نهائيا في المدن الرئيسية والتي لم يزد عدد قضاتها على مدار العشرين سنة السابقة».

ولفت العدوان إلى أن «وزارة العدل التي بدأت بإعداد خطط لتطوير مرفق القضاء، كانت قد أعادت هندسة إجراءات العمل من أول المراحل في تطويره، حيث لاحظت الوزارة وجود الكثير من الخطوات غير الضرورية والتي ليس لها أي سند نظامي فإزالتها ما هي إلا اختصار على المواطن وسرعة في الإنجاز، للاستفادة القصوى من موارد الوزارة بشكل أفضل».

ووفقا لمدير مشروع الملك عبد الله لتطوير القضاء فإن الوزارة وبعد دراستها لتقليص هذه الخطوات التي طالما أرهقت كتابات العدل، أسهمت في إنهاء خدمة المواطن بفترة تصل أقصاها إلى 15 دقيقة، بعد أن كانوا في الماضي يصطفون أمام كتابات العدل لإنجاز أوراقهم من الساعة السابعة صباحا وحتى نهاية الدوام لإنهاء وكالة أو نقل ملكية عقار.

وزاد أن «خدمة تسجيل القضايا عبر البوابة الإلكترونية لوزارة العدل لمن لديهم معاملات لديها تسهل عملية تحديد المحكمة المختصة بالمعاملة بناءً على مكان إقامته وكذلك نوع القضية في تحديد المحكمة التي سيتجه إليها المراجع بمجرد إدخال البٍيانات المطلوبة».

ولفت إلى أن تقديم المُدعي لقضيته لدى محكمة غير مختصة يتسبب في عقد جلسات غير ضرورية ينتج عنها صدور حكم بعدم اختصاص المحكمة بالنظر فيها، الأمر الذي يتسبب في إرهاق المحكمة بقضايا عدم الاختصاص، وكذلك يطيل وقت إنجاز القضايا.








 
قديم 06-10-2012, 01:34 PM   #4
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

جدل إلكتروني حول أحقية السعوديات في ممارسة المحاماة
كتب : حسام عامر
أكدت العديد من التقارير الإعلامية قرب إصدار قرار يتيح للمرأة السعودية خريجة كليات الحقوق والشريعة والقانون بالجامعات السعودية ممارسة مهنة المحاماة مثل الرجل في كافة القضايا، بما في ذلك القضايا الجنائية.
وقد قوبلت تلك التقارير والتوقعات بموجة من الترحيب الشديد من قبل بعض الشباب على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والذين طالبوا بمنح المرأة كافة المزايا والحقوق الممنوحة للرجل باعتبارها شريكاً في بناء المجتمع ونهضته. بينما طالب البعض بعدم السماح للمرأة بالترافع أمام المحاكم معتبرين ذلك عملاً مرهقاً لا يتماشي مع طبيعتها ولا مع عادات وقيم المجتمع السعودي.
بدايةً وصفت "Inci Mohammed " القرارَ بأنه ينصف المرأة السعودية وقالت: أخيرا أصبح للمرأة دور بالمجتمع السعودي غير دورها كزوجة ومفرخة للأطفال، وأكد "Abdulraoof Alharbi" على تأييده التام للعمل المرأة في المحاماة متوقعاً لها تحقيق نتائج متميزة وقال: أنا متأكد أنها راح تتقن أكثر من الرجال..الله يوفق الجميع.
ويرى "Mohsen S. Al Sedran " أن ممارسة المحاماة حق لأي خريجة قانون معتبراً منحها هذا الحق متأخراً جداً وبعد معاناة طويلة، في حين قال "Ehaballam Pop": المرأة لها كامل الحقوق والواجبات ... وبما يحفظ لها كرامتها وكبريائها.
وعلى النقيض رفض عاطف آل رحاب السماح للمرأة بممارسة المحاماة بشكل مطلق دون وضع ضوابط وتحديد لأنواع معينة من القضايا وقال: أعتقد أن مهنة المحاماة لا تناسب المرأة مطلقاً لتكوينها كأنثى نفسياً وجسدياً.. وبصفتي قريب من هذا المجال أرى في هذه المهنة مشقة وعبئاً كبيراً ذهني وبدني يتمثل في التجهيز للقضية وكتابة المذكرات وحضور جلسات التحقيق والترافع أمام القضاء هذا جانب .. أما الجانب الأخير الشرعي فكيف ستعمل المرأة في مناخ ذكوري علماً بأن اختلاط المرأة بالرجل حرام شرعاً وغير جائز.. أرى أن أفضل مهنة للمرأة مهنة التعليم والتدريس نظراً لما فيها من احترام للمرأة وصون لها كأنثى بعيداً عن الاختلاط والاحتكاك بالرجال بدون داع.
وطالب عمر الهمام المرأة السعودية بالتفرغ لمهمتها الأساسية كمربية للأجيال معتبراً فتح مجالات العمل والاختلاط أمامها أحد أبواب الشر وقال: لا تفتحوا لها أبواب الشر باسم المدنية وحقوق المرأة.








 
قديم 08-10-2012, 07:28 AM   #5
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: السيدات لا يصلحن لمهنة المحاماة

المرأة السعودية محامية بعد ست سنوات من وعود وزارة العدل
اكدت مصادر ل(الرياض) صدور الموافقة الرسمية على منح المرأة رخصة محاماة، وبين المصدر أن هذه الموافقة صدرت بعد عدة مناقشات في هيئة الخبراء بمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة، حيث اقترحت وزارة العدل في خطابها المرفوع للجهة التنظيمية معالجة منح المرأة للرخصة بموجب نص انتقالي، واقترحت أثناء مناقشة الموضوع في هيئة الخبراء ان تكون رخصة المحاماة مقتصرة على المرأة في قضايا الاحوال الشخصية ، بينما انتهى رأي المجتمعين الى اعطائها حق ممارسة المحاماة دون تخصيص نوعي قياساً على إعطائها حق الوكالة عن غيرها مطلقاً دون تخصيص حسب مقتضى الحكم الفقهي في هذا الأمر ووفق المعمول به في المحاكم وكتابات العدل منذ نشأتها حيث تترافع المرأة عن نفسها أصيلة وعن غيرها وكيلة بدون قيد أو شرط، وأن حيثيات وجهات النظر المخالفة لرأي وزارة العدل رأت أنه لا وجه من الناحية الشرعية ولا من جهة مهنية العمل التنظيمي وسلامة أدائه الفني لهذا القيد علاوة على أنه يخالف أسلوب منحها الوكالة في السابق دون قيد نوعي .

وتشير إحصائيات وزارة العدل المنشورة أن المحكمة العامة بجدة سجلت منذ عقود طويلة الأكثر في مرافعة النساء أصالة ووكالة، وسبق أن أوضحت وزارة العدل أنها رصدت أقدم وكالة تخول المرأة الترافع منذ أكثر من أربعين سنة، ووعدت الوزارة منذ ست سنوات بمعالجة الترخيص للمرأة بالمحاماة بشكل عاجل إلا أن الفكرة اصطدمت بآلية الترخيص المتوافق عليها والنص الانتقالي المقترح لها واستمر الوضع طيلة الفترة الماضية في خطابات متبادلة بين الوزارة والجهات التنظيمية.

إلى هذا دعا عدد من القضاة في لقاءات صحفية متكررة إلى أهمية أن يكون تمثيل المرأة أثناء المرافعة القضائية بموجب رخصة محاماة لا مجرد وكالة لتكون خاضعة لنظام المحاماة المتضمن مواد لمحاسبة المحامين المتجاوزين، بينما تظل المرأة حالياً تمارس المحاماة وبشكل مستمر دون أن تكون خاضعة لرقابة النظام . هذا وقد اوضح المصدر ان شروط الحصول على رخصة المحاماة للمرأة مطابقة لشروط الرجل، ومنها ان تكون خريجة كلية الشريعة او كلية الحقوق والأنظمة أو ما يعادلها مع شرط الخبرة حسب المؤهل ، ونص التوجيه الذي عمدت به وزارة العدل وأعطيت الجهات ذات العلاقة ومنها ديوان المظالم نسخة منه للاعتماد نص على أن يكون موضوع الخبرة العالق والذي طلبت الوزارة فيه نصاً انتقالياً عائداً لتقدير وزارة العدل .

كما أبان المصدر ان عدداً من المحاكم رفعت بشكاوى رسمية لوزارة العدل تطالب بمحاسبة الوكيلات المتجاوزات.

وبين المصدر ان وزارة العدل تعمل على استكمال متطلبات نظام البصمة في جميع الدوائر الشرعية حتى يتم التأكد من هوية المرأة المحامية امام القاضي وكاتب العدل دون إحراج الموظف المختص ولا إحراجها بطلب كشف وجهها للتحقق من هويتها، وهو ما لا تزال وزارة العدل في حرج منه عند إثبات هوية المرأة في المحاكم وكتابات العدل ، وسبق أن أكدت الوزارة أنها لا تستطيع إلزام أحد بكشف الوجه لا المرأة ولا موظفي الدوائر الشرعية،

ووعدت بسرعة تطبيق نظام البصمة والذي توقف حالياً على الحصول على داتا المعلومات المدنية وتشير الوزارة إلى أن هذا سيكتمل قريباً جداً إن شاء الله بعد تجربته الأولى في المحكمة العامة بجدة غير أن الوزارة تريد اكتمال داتا المعلومات . الجدير بالذكر ان الإدارة العامة للمحاماة بوزارة العدل تعمل على مواصلة انجاز جميع الطلبات المقدمة إليها لعرضها على لجنة قيد وقبول المحامين في اجتماعاتها ومنح المحامين التراخيص لمزاولة المهنة في حال توفر الشروط المطلوبة في المتقدمين على المهنة.

وكشفت وزارة العدل أن عدد المحامين المقيدين ضمن سجل المحامين الممارسين بلغ (2115) محامياً يشملون جميع مناطق المملكة المختلفة.

وأوضح تقرير صادر عن الإدارة العامة للمحاماة بوزارة العدل أن عدد المحامين في ازدياد مستمر، وأن الوزارة تتحقق بدقة من توافر الشروط في المتقدمين وأنها تعتبر المحامي الجديد إضافة للعمل العدلي وعنصراً مهماً يسهم في تحقيق رسالة العدالة.

وقد سبق أن نوهت وزارة العدل في عدة اجتماعات للجنة الوطنية للمحامين بالدور الريادي للمحامين في خدمة العمل العدلي مؤكدة بأنهم شركاء في تحقيق العدالة ومشيرة إلى أن المحامين عليهم مسؤولية كبرى كما عليهم احترام إجراءات التقاضي والعمل وفق الأنظمة المعمول بها في المملكة .








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مطلوب مواقع ومنتديات جاهزة في كل المجالات ابوطالب محمود   عروض البيع و الشراء 0 13-08-2011 01:47 PM
1000 كتاب فيديو اسطوانات تعليمية للأطفال في كل المجالات .....!!!!! سموكوتو المنتـدى الــعـــــــام 0 23-07-2010 03:30 PM
من منكم يعرف لماذا ((روب المحاماة)) اسود اللون حامد الله المنتـدى الــعـــــــام 1 07-04-2010 12:00 AM
اقوى السيدات سرمد   عالم المرأه 2 13-04-2007 06:53 PM








الساعة الآن 03:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.