بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



"السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-09-2012, 07:52 AM   #1
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 18-09-2012, 07:52 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة للجوازات المقدم بدر بن محمد المالك، أن المرأة السعودية تستطيع السفر والتنقل بين دول الخليج بالهوية الوطنية الممغنطة بدون جواز السفر أسوة بالرجل، وبدون ورقة تصريح الخروج "البطاقة الصفراء"؛ لأنها تسجل إلكترونيا، بعد أن كان السفر والتنقل بين دول الخليج بالهوية الوطنية قاصرا على الرجال فقط.

وأضاف المقدم المالك في تصريح إلى"الوطن" أمس، أن المرأة السعودية تستطيع السفر إلى دول الخليج والتنقل بينها ببطاقة الهوية الوطنية، وتستفيد من البوابة الآلية للعبور بالبصمة والهوية الوطنية الممغنطة، مشيراً إلى أنه لم تعد هناك حاجة لحمل إذن الخروج "البطاقة الصفراء" بعد إلغاء النسخة الورقية والاستعاضة عنها بالتصريح إلكترونيا وقال: إن من لديها تصريحا يدويا سابقا، فهو ******** المفعول حتى انتهاء مدته، وأن من ترغب في تسجيله إلكترونيا تستطيع ذلك.

وأشار المالك، إلى أن أي شخص سجل في نظام "أبشر" لم يعد بحاجة لمراجعة الجوازات لإجراء أي معاملة، حتى استخراج تصريح السفر، ويستطيع أن يقوم بذلك إلكترونيا من أي مكان في العالم عن طريق نظام التسجيل الإلكتروني "أبشر".

إلى ذلك، باشرت إدارة الإشراف النسوي بالمديرية العامة للجوازات عملها، والتي سبق أن صدر قرار إداري باستحداثها، وتختص بالاهتمام بموظفات المديرية العامة للجوازات في المملكة وإنجاز أعمالهن الإدارية والمالية، والعمل على تقديم أفضل الخدمات لهن، والرفع من كفاءتهن بالتنسيق مع الجهات المختصة، ليتمكن من إنجاز مهامهن الوظيفية بكل يسر وسهولة.

وأضافت المديرية في بيان صحفي أمس، أن الخطة تأتي لتحقيق استقلالية تامة للموظفات وتهيئة بيئة عمل مناسبة لهن؛ ليتمكن من أداء أعمالهن، حيث تم تعيين مديرة لهذه الإدارة لتتولى الإشراف المباشر عليها.
يذكر أنه سبق أن عُقدت لهن عدة دورات تدريبية وتطويرية على أنظمة الجوازات، وكيفية التعامل مع الجمهور وذلك بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني والجامعات السعودية.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
"السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية
http://www.sahmy.com/t264272.html


 


قديم 21-09-2012, 10:00 PM   #2
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

إعلامية سعودية: سفر السعوديات بالهوية يحتاج إلى ضوابط مع صغيرات السن
قالت الإعلامية السعودية منيرة المشخص إن قرار سفر السعوديات إلى دول الخليج بالهوية الوطنية الممغنطة دون الحاجة للحصول على تصريح الخروج (البطاقة الصفراء) يحتاج إلى ضوابط خاصة مع صغيرات السن.

وأوضحت المشخص خلال استضافتها ببرنامج "هدى وهن" أول من أمس أن ذلك لا يمنع من تأييدها المطلق للقرار الذي وصفته بالهام جداً، معتبرة إياه في النهاية في صالح الشخصيات النسائية القيادية.

ولفتت إلى أن أهم إيجابيات القرار إتاحة فرصة السفر دون الحصول على البطاقة الصفراء أمام السعوديات العالمات والمحاضرات والشخصيات القيادية، معتبرة أن اشتراط الحصول على البطاقة الصفراء لهذه النوعية من النساء السعوديات كان فيه نوع من التضييق عليهن، في حين أن المرأة التي عندها استعداد للخطأ لن يفرق معها الأمر سواء كان في داخل المملكة أو خارجها.








 
قديم 22-09-2012, 12:26 PM   #3
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

إلزام السعوديات ببطاقة الأحوال بعد سن الثامنة عشرة
كشف عضو بمجلس الشورى عن تعديل في نظام بطاقة الأحوال المدنية يُلزم المرأة السعودية ببطاقة الأحوال بعد سن الثامنة عشرة.

وقال عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي الدكتور صدقة فاضل إن النظام الجديد سيلزم المرأة السعودية ببطاقة الأحوال المدنية بعد سن الثامنة عشرة، وإنه لن يكون اختيارياً كما هو عليه الحال الآن.

وكان مجلس الشورى قد بحث في أولى جلساته عقب عيد الفطر بعد الإجازة السنوية تقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن حصول النساء على بطاقة أحوال مدنية وتحديد الأسلوب الأنسب للتطبيق، تنفيذا لتوجيه المقام السامي بتشكيل لجنة لهذا الغرض من وزارات الداخلية والعدل والشؤون الاجتماعية، والتي أوصت بأن يكون إلزام المرأة السعودية بالحصول على بطاقة الهوية الوطنية متدرجاً خلال فترة لا تتجاوز سبع سنوات تكون بطاقة الهوية الوطنية بعدها هي الوسيلة الوحيدة لإثبات هويتها.








 
قديم 25-09-2012, 09:15 AM   #4
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

ضمن تقرير تعديلات على نظام "الأحوال المدنية".. الشورى:

إثبات هوية المرأة بواسطة «الهوية الوطنية » من ضرورات العصر وضبط الجرائم والمخالفات المتعلقة بها

الرياض - عبدالسلام البلوي


شددت اللجنة الأمنية بمجلس الشورى على ضرورة إثبات هوية المرأة بواسطة الهوية الوطنية وأكدت أن ذلك أصبح متعيناً لأمور كثيرة في هذا العصر وليس أقلها مايتعلق بالنواحي الأمنية وكثرة الجرائم والمخالفات المتعلقة بالمرأة.

وناقش المجلس أمس توصيات اللجنة لتعديل المادة السابعة والستين من نظام الأحوال لتكون بالنص الآتي" يجب على كل من أكمل سن الخامسة عشرة من المواطنيين السعوديين أن يحصل على بطاقة شخصية خاصة به - هوية وطنية - ويكون ذلك اختياريا لمن هم بين العاشرة والخامسة عشرة بعد موافقة ولي أمره، وتستخرج البطاقة من واقع قيود السجل المدني المركزي"، و" يكون إلزام المرأة السعودية بالحصول على بطاقة الهوية الوطنية وفق خطة مرحلية تدريجية خلال فترة لاتتجاوز سبع سنوات، وبعدها تكون بطاقة الهوية الوطنية هي الوسيلة الوحيدة لإثبات هويتها"، و"تفويض وزير الداخلية بوضع الخطة المرحلية التدريجية المشار إليها وذلك وفق مايتم توفيره من إمكانيات على أن يتم البدء بالمتقدمات للالتحاق بالجامعات وما يعادلها والمتقدمات للتوظيف والضمان الاجتماعي ومن تطلب إصدار جواز السفر".

إلزام استخراج «بطاقة الأحوال» لمن بلغ سن ال 15 واختياري لابن العاشرة

وأوضحت اللجنة الأمنية للمجلس أن الترتيبات التي أخذت بها وزارة الداخلية ممثلة بالأحوال المدنية لحصول المرأة على بطاقة الهوية الوطنية، تستحق الإعجاب والإشادة ابتداء من إحداث مكاتب نسوية مكملة لعمل إدارات الأحوال تكون مختصة باستقبال وتقديم للمراجعات، وتركز عملها في استخراج البطاقة وما يتطلبه من التقاط الصورة والبصمة وحفظها الكترونياً للراغبات في ظل نظام رسمي يحكم هذا العمل، وحتى متابعة مايطرأ على سجل المرأة المدني من تعديلات وحفظ المستندات وبواسطة كادر نسائي ومقرات خاصة منعزلة.

وأكدت اللجنة الأمنية أن هذه الترتيبات تحقق مايتطلع إليه المجتمع من إيجاد الوسائل الكفيلة بحماية المرأة وسد المداخل التي تفضي إلى تعرضها للابتذال أو الاختلاط، كما أنه يبعث الطمأنينة في نفوس النساء ويشجعهن على التقدم بطلب هذه الخدمات.

أعضاء يرون ترك الحصول على الهوية اختيارياً وآخرون مع «الإلزام»

من جهتهم تباينت وجهة نظر أعضاء المجلس الذين داخلو أثناء مناقشة تقرير اللجنة حيث يرى عدد منهم أهمية حصول المرأة على بطاقة الهوية الوطنية فيما يرى آخرون عدم الحاجة لإلزامها وجعلها أمراً اختيارا، وذهب أعضاء إلى تقليص مدة تنفيذ خطة الداخلية في الحصول على بالطاقة من سبع سنوات وجعلها من سنتين إلى أربع في ظل الإمكانات المتاحة وعدم الحاجة للتأخر








 
قديم 25-09-2012, 09:55 AM   #5
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

استخراج «هوية وطنية» لم ينه معاناتهن وبقين ينتظرن «فزعة المُعرّف» ..

نساء لا يستطعن استئجار منزل..!
استخراج «هوية وطنية» لم ينه معاناتهن وبقين ينتظرن «فزعة المُعرّف» ..

نساء لا يستطعن استئجار منزل..!


امرأة تحمل هوية شخصية لم تستفد منها في إنهاء أمورها الحياتية

عنيزة، تحقيق- نوال العيسى


تحوّلت حقوق المرأة إلى أطروحات "شد" و"جذب"، حول أحقيتها في التعاملات الحياتية، فهي مُعلقة بسياج "المعرّف" أو "الوكيل" حتى أصبحت تدور في فلكيهما، هكذا كانت وما زالت القضية!.

وعلى الرغم أن الأوامر والأنظمة الصادرة تسمح للمرأة باستخراج بطاقة هوية وطنية تُنهي مشكلة الوكيل والمعرّف لتثبت هويتها، وتتساوى مع الرجل أمام الجهات الحكومية والخاصة والخدمية، إلاّ أنها مازالت تعوم في دائرة مغلقة وتنتظر المخرج!، حيث لا يقبل غالبية محال التأجير ومكاتب العقارات تأجير المرأة الموظفة حتى وإن كانت تملك بطاقة عمل متضمنة المهنة والمرجع الوظيفي وكافة البيانات التعريفية!، إلاّ بوجود "المُعرّف"!.






أصحاب مكاتب العقار يبررون الرفض بصعوبة التعرف عليهن


ويرى البعض أن المعرّف أو الوكيل ليس بالضرورة أن يكون متواجداً لدى جميع النساء، ولا يمكن حرمان من تملك البطاقات الثبوتية الرسمية من حقوقها نتيجة عدم وجود معرّف؛ فهذا يُعد عدم اعتراف بالجهة المصدرّة للهوية، وتعدياً واضحاً على القانون؛ الأمر الذي يُحتم تفاعل الجهات المعنية مع هذا الأمر، من خلال إنشاء مكاتب نسائية في جميع الدوائر الحكومية، لأداء مهامها، وللتعامل مع المرأة وجهاً لوجه، ولضمان عدم تأخر إجراءاتها أو معاملتها، فهناك من النساء من يحملن مسؤولية منازل بأكملها، بسبب وفاة أزواجهن، أو طلاقهن، أو حتى عدم زواجهن!.

موقف سلبي

وقالت "ندى الفراج": إنه لا مخرج ولا مناص من هذا الحاجز، مضيفةً أن الجهات المعنية والخاصة تقف موقفا سلبيا من استخدامها للهوية الوطنية، بل ولم تستفد من حملها نهائياً، مؤكدةً على أنه مازالت عبارة: "أين المعرّف"؟ تطاردها، موضحةً أنها وجهت سؤالاً ذات مرة لصاحب مكتب عقار عندما أرادت أن تستأجر شقة: "أليست بطاقة الأحوال كافية"؟، فقال لها: "لا، عندنا ما تمشي، لابد من وجود الوكيل"!.














الصويان: اقترحنا إنشاء مكاتب نسائية للتأكد من هوية المرأة










وأوضح "عيسى الواصل" -كاتب صحفي- أن منع المرأة من ممارسة حياتها الطبيعية وحقها في التعاملات الحياتية وأبرزها الاقتصادية سلوك غير حضاري -حسب قوله -، في ظل مفهوم الدولة الحديثة التي تضمن الحقوق والمساواة والعدالة بين أفراد مجتمعها، مضيفاً أن القوانين والأنظمة تحفظ حقوق الأفراد وممارستهم للحياة الطبيعية، بل وتساوي بين الأفراد تحت سقف المواطنة، وأي تحيّز لجنس يُعد خللاً مرفوضاً، بل وغير مقبول في عصرنا الراهن، الذي يشهد وعياً مرتفعاً وتغيراً واضحاً في كثير من المفاهيم السابقة, مشدداً على أهمية أن يكون الجميع تحت سلطة القانون.













نساء أمام إحدى الدوائر الحكومية ينتظرن فزعة المُعرّف




تفسير خاطيء

وأكد "الواصل" على أن الأنظمة المفسّرة للقوانين تُفسر أحياناً بشكل خاطئ ؛ مما يسبب مثل هذه الإشكالات، فيصل الأمر إلى مفارقات عجيبة، مضيفاً أنه لا يقبل غالبية محال التأجير ومكاتب العقارات تأجير المرأة الموظفة، حتى وإن كانت تملك بطاقة عمل متضمنة المهنة والمرجع الوظيفي وكافة البيانات التعريفية للموظفة والوظيفة وجهة العمل، وهذا لا شك موقف غير قانوني، مبيناً أن المعرّف للمرأة ليس بالضرورة أن يكون متواجداً لدى جميع النساء, وبطبيعة الحال تختلف الظروف الاجتماعية للأفراد, بل ولا يمكن حرمان من تملك البطاقات الثبوتية "الرسمية" من حقوقها نتيجة عدم وجود معرّف, فهذا أولاً عدم اعتراف بالجهة المصدرّة للبطاقة, وتعدٍ واضح على القانون, موضحاً أن القواعد القانونية مُلزمة ولابُد أن تفعّل؛ لأنها الضمانة الوحيدة لحفظ حقوق الأفراد وكرامتهم، ذاكراً أن ضعف بعض جوانب جهات القبض والتحضير، وصعوبة المقاضاة لدى الجهات المختصة، سبب هذه الفوضى بالسوق، حيث تأخر مواعيد الجلسات القضائية, وحسم مثل المواضيع الواضحة والصريحة، جعل التاجر والمالك يتعامل وفق مصالحه الشخصية لضمان حقه، متجاهلاً الأنظمة التي يرى أنها تتأخر في إنصافه حال المقاضاة، وتسبب له خسائر وتربك خططه الاستثمارية، ما يجعله يفرض شروط زائدة عن المتبع, وبالتالي تنتج مثل تلك الإشكالات والشروط الصعبة التي تقف في وجه المواطن.











إنشاء مكاتب نسائية يسهل من عملية التأكد من هوية المرأة








أوراق ثبوتية

وذكر "الواصل" أنه لا يفهم كيف لمسؤول أو شخص مقدم للخدمة أن يثق بالشهود، ولا يثق بالبطاقة الثبوتية الرسمية، ويبني عليها معاملة قانونية، فهذه مسألة في غاية الخطورة، بتجاوز الأوراق النظامية والرسمية الثبوتية، والوقوف عند الشهود!.

وقال "خالد العبدالمحسن": أخشى أن يسعى النظام مستقبلاً لإيجاد حلول وهمية أو حلول سريعة وغير مدروسة، مطالباً بإيجاد حلول جذرية تمنع من القيود غير المبررة والتي نتعامل بها مع المرأة على أنها قاصر, مبيناً أن كثيراً من الأنظمة والقوانين يتم تغييرها وتعديلها، إلاّ أن حقوق المرأة بهذا الخصوص يتم الوقوف أمامها وكأنها جدار، نُصب إلى أجل غير مسمى لا يجوز تحريكه، وهذا مايثير العجب والاستغراب حقيقة.













عيسى الواصل






ضوابط شرعية

وأوضحت "إيمان القرعاوي" أن المرأة أصبحت الآن تمتلك هوية وطنية، لذلك لابد أن ينطبق عليها ما ينطبق على الرجل في نظام الأحوال المدنية وفي إثبات الشخصية، مضيفةً أن إصدار الهوية جاء لسد الذرائع، وضرورة تسهيل كافة معاملات المرأة، بل أنها تُعد إحدى ضروريات ومتطلبات العصر، ويجنّب التزوير والخديعة، مؤكدةً على أن وجود الهوية كافٍ لإثبات الشخصية في جميع المعاملات، فلماذا لا نتقدم؟.







صالح الصويان




وذكرت "آمال الحمدان" أنه إذا لم تستطع أن تستأجر منزلاً أو شقة إلاّ بشرط وجود المعرّف، فإن إصدار الهوية الوطنية لا فائدة منه, حيث لا يعترف تجار العقار إلاّ بحضور الوكيل!.

وتمنت "عواطف الحربي" مساواتها مع الرجل في الحقوق وفق الضوابط الشرعية, مضيفةً أن أصعب ما تواجهه المرأة من التعاملات هي مسالة البيع أو الشراء أو التأجير, مشددةً على أهمية أن يجدن ما يُسهل لهن تعاملاتهن.

صعوبة كبيرة

وقالت "عواطف الحربي": إن المرأة لا يسمح لها أن تستأجر مسكناً باسمها إلاّ بقيد وشرط المُعرّف، مضيفةً أنه عند شراء أي عقار والذهاب إلى المحكمة لاستخراج صك أو اثبات شراء، لابد أن تصطدم بالمُعرّف، متمنية أن تلمس أحقية المرأة بالمساواة مع الرجل في هذا الخصوص، مع إزالة الحواجز التي تعيقها، فهي بحاجة لرفع الحرج عن كاهلها على نحو يرسمه لها النظام وفق الضوابط الشرعية.

وأوضح "عبدالله العباد" -صاحب مكتب عقار- أن الجميع يطالب بمساواة المرأة بالرجل فيما يخص التأجير وخلافه، لكني أرى أنه حتى لو كانت الهوية الوطنية كافية فلن أؤجر للمرأة دون وكيل، مبيناً أنه لا يمكن أن يطارد امرأة حين تخل بشرط أو تتأخر عن السداد وغير ذلك, مؤكداً على أن في الاستغناء عن هذا الشرط صعوبة كبيرة خاصةً في مجتمعنا.

توظيف نساء

وأوضح "فهد العبدالله الصالحي" -صاحب مكتب عقار وعضو لجنة تقدير العقارات- أن للمرأة حقاً في التأجير وفي استخراج السجل التجاري، لكنه مشروط بمعرفين لها، وأنا كصاحب مكتب عقار لا يمكنني التأجير لامرأة دون شهود، متسائلاً: كيف لي أن أستدل على شخصيتها؟، مؤكداً على أن الأمر فيه من الصعوبة الشيء الكبير، ذاكراً أنه بإمكانه استدعاء أي شخص تثق به سواء من الأقارب أو المعارف للتعريف.

وأوضح "صالح بن ناصر الصويان" -رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة- أنه عند تأجير السكن للمرأة، فإنه يشترط اثبات هويتها عن طريق المعرّف, مضيفاً أنه قدم اقتراحاً للاستغناء عن هذا الشرط، من خلال توظيف فتيات يتولين هذا الأمر، وافتتاح أقسام نسائية في كافة القطاعات وغير ذلك, إذ لا يمكن إيجاد حل لهذه المعضلة التي تؤرق المرأة إلاّ بهذا الطريق, جازماً أنه الحل الوحيد, مبيناً أن اشتراط معرّف للمرأة هو اتقاء لانتحال شخصيتها وما يترتب على ذلك من أخطار ومشاكل لا حصر لها، فمثلاً لو كانت تحمل هوية وطنية وغطّت وجهها فمن سيثبت شخصيتها؟، مشدداً على أهمية إيجاد موظفات بهدف التحقق من هوية المرأة، لتحقق استقلاليتها وتحفظ أمنها وكرامتها








 
قديم 01-10-2012, 07:55 AM   #6
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

السعوديات يتقدمن بأكثر من 200 طلب يوميا لاستخراج الهوية الوطنية
أوضح الدكتور سعود السبيعي رئيس لجنة الشؤون الأمنية في مجلس الشورى عن قلة عدد السعوديات الحاصلات على بطاقات الهوية الوطنية, نظرا لعدم وجود فروع الأحوال الكافية، التي يمكنها مباشرة تغطية الطلبات في الوقت الراهن.

وقال السبيعي لـ«الشرق الأوسط» إن «منح مدة زمنية لا تتجاوز 7 سنوات لاستخراجهن الإثبات بعد سن الـ18 سيكون بشكل إلزامي؛ فمن ضمن الحلول المطروحة في التعديلات التي ستطرأ على نظام منح الهوية إنشاء مكاتب متنقلة للأحوال المدنية للمرور بكل المراكز والقرى والهجر في كل أنحاء البلاد, لتخفيف أعباء السيدات عن السفر للمناطق من أجل استخراج الهوية الوطنية».

واستطرد أن «الحياة قد تغيرت فعلا، ولا بد أن تكون هناك بطاقة شخصية تحمل صورة وبصمة المرأة لتحديد هويتها في المعاملات الرسمية وعند التقدم للجامعات والتقديم على الوظائف والضمان الاجتماعي لمنع أي تحايل يمكن أن تتعرض له، مما يؤدي لانتهاك حقوقها».

وارتفع إقبال المرأة السعودية على استخراج بطاقة الهوية الوطنية من فروع وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية البالغة نحو 20 فرعا نسويا منتشرة في عموم أرجاء البلاد.

وكشفت مصادر رسمية لـ«الشرق الأوسط» عن تلقي الفروع النسوية للأحوال في المناطق الرئيسية التي تشهد كثافة سكانية عالية نحو 200 طلب يوميا عبر الإنترنت من فتيات ينوين إصدار الهوية الوطنية, إضافة لإنجاز معاملات أخرى مثل تعديل المهنة الأمر الذي يتطلب من فروع الأحوال منحهن مواعيد تمتد إلى ما بعد 3 أسابيع بفعل الإقبال الكبير.

وقالت المصادر إن الإقبال من المرأة السعودية فاق الرجل في الفترة الأخيرة، وهو أمر تشير إليه الأرقام، لذلك فإن الذكور يمكنهم الحصول على الخدمة خلال 48 ساعة من تقديم الطلب.

ومن المنتظر أن يدرس مجلس الشورى في السعودية من خلال اللجنة الأمنية تعديلات جديدة على نظام الأحوال المدنية، أبرزها إلزام السعوديات بعد سن الـ18 باستصدار بطاقات الهوية الوطنية، وألا يكون الشرط اختياريا.

من جهته، كشف لـ«الشرق الأوسط» محمد الجاسر الناطق باسم الأحوال المدنية أن «فرعا نسويا جديدا سيتم افتتاحه في شرق البلاد, إضافة إلى تدشين أخرى في بعض المولات والمجمعات التجارية الكبرى لتقديم كل الخدمات دون استثناء، ومنها استخراج الهوية», مؤكدا «وجود الكوادر الكافية في إدارات الأحوال التي تواكب أي تشريعات يمكن أن تصدرها الدولة فيما يتعلق بإلزامية البطاقة الوطنية للفتيات بعد سن الـ18».

واقتصر إثبات المرأة السعودية لهويتها خلال الفترة الماضية على تقديم بطاقة دفتر العائلة عند رغبتها بإنجاز معاملاتها الرسمية التي تخصها، على الرغم من أن الأنظمة تتيح لها استخراج بطاقة مستقلة عند بلوغها سن الـ15، إلا أن بعض العادات والتقاليد أدت لعزوفها عن الحصول على أبرز الوثائق التي تدل على أنها مواطنة.








 
قديم 06-10-2012, 11:19 AM   #7
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

لماذا الجدل على الهوية الوطنية للمرأة؟



لماذا الجدل على الهوية الوطنية للمرأة؟
زينب غاصب

هكذا طالعتنا صحيفة «الحياة» الأسبوع قبل الماضي بخبرها عن مجلس الشورى الذي رفض مقترح اللجنة الأمنية بضرورة إلزام النساء باستخراج الهوية الوطنية، وقال الخبر: «إن اثنين من أعضاء الشورى اعترضا على المقترح بحجة خصوصية المرأة السعودية، بينما شدّد بعض الأعضاء على ضرورة هذا وفق ضوابط الشريعة الإسلامية».

لا أقول إن فلسفة بعض أعضاء الشورى في هذا الرفض ليس من المنطق فحسب، بل هي اعتداء صريح في مصادرة حقوق المرأة التي أقرتها الشريعة في أن تكون مساوية للرجل في الحقوق والواجبات، وأن تكون لها شخصيتها الانفصالية في كثير من الحقوق المالية، والأسرية، وعندما يصادر بعض الأعضاء في الشورى هذا الحق المفروض للمرأة، مع ثقتي الكاملة، وأبصم بيدي على ذلك أن جميع نساء هؤلاء الأعضاء يتمتعن بهذه البطاقة بعد أن استخرجوها لنسائهم، فهذا ليس من حقهم، خصوصاً وبعد أن رأت الدولة هذه الضرورة في ما يتعلق بالجوانب الأمنية، وكان لزاماً على وزارة الداخلية أن تمضي في هذا الأمر من دون الرجوع إلى مجلس الشورى، المعروف بكثرة تدخلاته ضد المواطنين، وفرض وصايته على المجتمع.

لماذا يعارض مجلس الشورى هذا الحق وهو يرى كثرة المشكلات الناجمة عن الحرمان منه، وأول هذه المشكلات هو تبرم الكثير من أولياء الأمور من إلحاق بناتهم وأولادهم على السواء في سجلاتهم الوطنية؟ الهوية الوطنية ليست ترفاً للمرأة، وليست أداة لانحرافها، كما يعتقد المصابون بـ«فوبيا المرأة» الذين تسوّل لهم عقولهم المريضة ذلك.

الهوية الوطنية رمز لأهلية المرأة وكفاءتها في إنجاز أعمالها، وتسهيل عملياتها المالية في البنوك، فهي تحتاجها حتى في فتح ملف في أي مستشفى للعلاج، ولا يتحجج أعضاء الشورى بأن المرأة موجودة في سجل أبيها أو زوجها، إذ كثيراً ما يرفض هؤلاء الأوصياء إعطاء سجلاتهم لنسائهم تسلطاً، وقهراً، وتعنتاً، خصوصاً أولئك اللا «رجال» الذين يحلو لهم الاستيلاء على أموال نسائهم، سواء كانت راتباً من وظيفة، أو ميراثاً من قريب، أو حتى مكافأة زهيدة من جامعة أو معهد، من ذا الذي وسوس في أسماع بعض أعضاء الشورى في أن الهوية الوطنية لا تحتاجها المرأة السعودية، وهي في أشد الاحتياج لها في مرضها، وحياتها، ووظيفتها، ودراستها، وسفرها، بل حتى في تنقلاتها داخل مدينتها.

بالأمس حكت لي مجموعة من المعلمات، اللاتي يذهبن من جدة إلى مكة، معاناتهن في الوقوف يومياً أمام نقطة التفتيش المؤدية إلى مكة، إذ يطلب منهن إبراز هويتهن يومياً للدخول إلى مكة، كيف لا تحتاج المرأة السعودية للهوية وهي إنسانة شريكة في المجتمع للرجل، وشريكة له في كل شيء، وليس مفضلاً عليها ومن الله وليس من أحد سوى في درجة القوامة التي أراها تسقط عنه في حال الإخلال بشروطها.

أرجو من بعض أعضاء مجلس الشورى أن يرفعوا أيديهم عن المرأة السعودية وألا يجادلوا في شؤونها الضرورية وغير الضرورية، وأن يتركوا مقاعدهم لامرأة هي أخبر ببنات جنسها، وتتكلم بأصواتهن، لا مجموعة تعيش في بروج عاجية، ثم تجادل في أمور جوهرية للمواطنين من الجنسين سلباً، من منطلق رؤاهم العقيمة التي لا تسمن من جوع ولا تغني من خوف، وأرجو من مجلس الشورى ألا يكذبني في رد منه، كما كذبني في رده الماضي في رمضان في مسألة العقار، وأظن أن للمواطنين عيوناً وآذاناً، يسمعون، ويرون، ويعون، ويفرقون بين الصدق والكذب، وليعلم بعض الأعضاء أن بوصلة الزمن تغيرت.








 
قديم 06-10-2012, 11:27 AM   #8
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

«الشورى»: إجماع على إصدار «هوية المرأة» ...واختلاف حول كونها إجبارية

الرياض - خالد العمري

فيما أجمع أعضاء مجلس الشورى على أهمية وجود معرف للمرأة السعودية، وأن طلب معرفين لها كان ينقص من أهليتها وحقوقها كمواطنة كاملة الأهلية، كان هناك اختلاف على حيثيات قرار إلزام المرأة بإصدار هوية وطنية، مثل تغيير نص المادة 67، وإلزام النساء بإصدار بطاقة خلال سبع سنوات.

وذكر عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله الفيفي لـ«الحياة»، أن سبب تحفظه على اتخاذ قرار يلزم المرأة باستصدار الهوية الوطنية يعود إلى أن المسألة يجب أن تكون اختيارية لمن تحتاج إليها في تعاملاتها، وأن التي لا تحتاج إلى ذلك فلا يجب أن تلزم، مشيراً إلى أنه رد بالتفصيل على قرار اللجنة في موقعه الخاص في الإنترنت، وقال: «تحفظي على الإلزام فقط، بينما اتفق مع اللجنة في الجوانب الأمنية، فهناك دول أكثر منا تقدماً وتنظيماً لا تفرض الهوية الوطنية، فيمكن أن تسافر إلى أميركا ببطاقة الجامعة، وهذه تعقيدات بيروقراطية وابتكارات ليست عملية على أرض الواقع».

وأضاف: «خصوصية المرأة في المجتمع السعودي هي من أحدثت هذه الضجة، وعدم مطالبتي بذلك بشكل عام لأن الموضوع المطروح يختص بالمرأة، ولم أتحفظ على الصورة الشخصية للمرأة، بل هي ضرورة لا بد من وجودها، كما أنه لا يوجد إحصاء للنساء اللاتي لا يحتجن إلى البطاقة، ولكن مطالبتي بتغيير نص القانون، لأنه إذا كان إلزامياً فسيعاقب المخالفون له».

بينما شدد رئيس اللجنة الأمنية بمجلس الشورى الدكتور سعود السبيعي في حديثه إلى «الحياة» على أن البطاقة النسائية باتت ضرورة وليست خياراً، وأن توقيع المملكة على اتفاقات المساواة يفرض على الدولة إعطاء الحق للمواطنين ومن ضمنها بطاقة الهوية الوطنية، ولفت إلى أن ما قاله الدكتور الفيفي بأن في أميركا من لا يحتاج الهوية الوطنية غير صحيح، وأن عدم قبول البطاقة في المحاكم يعود إلى أن بعض المشايخ لا يودون أن يطابقوا البطاقة، وأنه عندما يصبح هناك نساء عاملات ستكون البطاقة المعرف الوحيد.

وأضاف أنه لم يكن من ضمن المسوغات التي قدمت أي شيء يجبر الجهات الحكومية على القبول بالبطاقة كمعرف للمرأة، لأن هذا ليس ما طالبت «اللجنة»، وقال: «هناك إدارات كاملة في الأحوال المدنية جميع العاملين فيها نساء يقومون بإصدار البطاقات والتجديد والتعامل المباشر معهن، وبالنسبة إلى الجهات الحكومية سيتحتم لاحقاً أن يوجدوا إدارات للنساء، كما أن الاعتراضات على إصدار البطاقة لم يكن من الناحية الشرعية، لأن التعامل مع النساء يكون بحفظ الجوانب الشرعية، ولن يرضى أحد أن يكون هناك انتهاك لخصوصية المرأة».

من جانبه، أشار عضو مجلس الشورى الدكتور مازن بليلة إلى أن المعارضة للقرار ضعيفة ولا تكاد تذكر، وأن السيدات اللاتي يحتجن إلى البطاقة لمراجعة دائرة حكومية أو قطاع الخاص أو السفر للخليج هن من يصدرنها، وقال: «أما المرأة التي لن تخرج من بيتها إلا إلى القبر فلن تجبر على إصدار البطاقة».

ورد على من تخوف من انتهاك خصوصية المرأة، بقوله هناك قوانين لمكافحة الجرائم الإلكترونية ستعاقب من يستخدم إثبات المرأة في غير حاجة العمل، ولفت إلى معاناة النساء اللاتي قدمن لـ«لمجلس» يشتكين من عدم وجود معرف شخصي لهن، واضطرارهن لإحضار أحد أفراد العائلة للتعريف، مشيراً إلى أن فرض البطاقة سيعيد لها هذا الحق فضلاً عن حمايتها مالياً.

وأضاف أن الأعضاء وافقوا بالإجماع على ما عرض، وأن الاعتراض كان فقط على أنها تكون اختيارية لكبار السن، ولفت إلى أن التقرير الذي قدمته اللجنة الأمنية أعلن عن الإمكانات الضخمة التي حشدتها وزارة الداخلية، إذ طلبت رفع الوظائف إلى 2500 وظيفة نسائية من أصل 250، وعدد المكاتب إلى 260 مكتباً.

يذكر أن مجلس الشورى أعاد موضوع إلزام النساء بإصدار بطاقة الهوية الوطنية إلى لجنة الشؤون الأمنية، بهدف درسه بعد إبداء اثنين من الأعضاء اعتراضهما على ما تضمنه التقرير، كما أن اللجنة ذكرت أن إثبات هوية المرأة بواسطة بطاقة الهوية الوطنية أصبح في هذا العصر ضرورياً لأمور كثيرة ليس أقلها ما يتعلق بالنواحي الأمنية وكثرة الجرائم والمخالفات المتعلقة بالمرأة، وأكدت اللجنة أهمية تعديل المساواة بين المواطنين ذكوراً وإناثاً في الحصول على بطاقة الهوية الوطنية.








 
قديم 06-10-2012, 11:30 AM   #9
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

مؤيدات «الهوية الوطنية» يعتبرنها ضرورة... والمعارضات: من حقنا رفضها

الخرج - نورا الحناكي


ما بين مفضلة ومتخوفة وثالثة غير مدركة لآليتها أو حتى مضمونها، انقسم جزء من المجتمع النسوي وامتد لغطه حول مسألة إلزام المرأة بإصدار البطاقة الوطنية، خصوصاً أن أعضاء مجلس الشورى يدرسون منح المرأة مهلة تدريجية لمدة سبع سنوات، يتم بعدها فرض تفعيل إجراءات إصدار الهوية الوطنية بصورة إلزامية.

وذكرت الأكاديمية الحاصلة على ماجستير إدارة أعمال منى البكيري أن مسألة إلزام المرأة بالهوية الوطنية ومنحها مهلة كافية لتفعيل إجراءاتها لا تقل عن سبع سنوات، هي خطوة إيجابية كان يجب تفعيلها والنقاش حولها قبل عقود، لافتة إلى أن مواكبة العصر والتحديث جزء من منظومة متكاملة تأخذ بها الدولة للصالح العام، كما أنه من نظرة أمنية فإن البطاقة النسائية أمر لابد منه.

وفيما قالت الطبيبة مها الزهراني: «أؤيد إلزام المرأة ببطاقة الهوية الوطنية، فهي ليست إلا بطاقة أشمل وأعم من بطاقة الأحوال العادية، وعلى أثرها تتمكن المرأة من السفر إلى دول الخليج بدلاً من جواز السفر، وليس فيها ضرر على أحد، فمن باب أولى تطبيقها على الجميع حتى لا تكون هناك ازدواجية في إجراءات السفر، إذ يلجأ البعض إلى إنهاء إجراءاته بواسطة جواز السفر، وأخريات بالبطاقة، ما يتسبب بإحداث خلل وعدم توحيد النظام»، ,أبدت منى عبداللطيف وهيا العنزي خريجتان في جامعة سلمان مخاوفهما أن يجر إزاء إقرار إلزامية استخراج الهوية الوطنية للمرأة ما لا يحمد عقباه.

وقالتا: «إذا كان الأمر يتعلق فقط بإقراره وإلزامه بحيث لا يخالف تطبيقه أو مضمونه تعاليم الشريعة فذلك أمر عادي، أما إذا تبع ذلك إقرار الشورى في اجتماعات لاحقة منح المرأة صلاحية السفر إلى دول الخليج من دون تصريح وإذن من ولي أمرها فذلك أمر لا نقبله»، بينما قالت هدى محمد: «أرى أن مسألة فرض بطاقة الهوية الوطنية على جل النساء أمر يخلو من الديمقراطية، بل هو إقصاء لحرية المرأة وعدم اعتبارها كائناً لديه الحرية في الاختيار، فضلاً عن استخدام سياسة الإجبار عليهن، بل أرى من باب أولى أن يناقش أعضاء الشورى قضية الكثير من السيدات اللاتي لم يضفهن أزواجهن هم وأولادهن إلى بطاقة الأحوال، إضافة إلى أولئك الذين طلقوا زوجاتهن ولا يزالون يستغلون أسمائهن في بطاقة العائلة».

أما لمياء القحطاني وسامية شامي فأبديتا استياءهما نظير ضبابية طبيعة بطاقة الهوية الوطنية وفحوى مضمونها وميزاتها التي ستحققها مقارنة بجواز السفر والنموذج المفترض لها، وقالتا: « إن عدم اكتراث الجهات المسؤولة لتقديم برامج إعلانية وتوضيحية متعددة عن إيجابية البطاقة النسائية، عبر الوسائل الإعلامية ورسائل الجوال، وصحة ما أثير عنها من البعض حول مخالفتها للتعاليم الشرعية من عدمه، لم يجعلنا نستوعب الجدل تحت قبة الشورى».

من جهتها، ذكرت الاختصاصية الاجتماعية ليلى الغامدي أن استياء بعض شرائح المجتمع من كل جديد ونظام مستحدث هو أمر طبيعي ووارد، لأن الإنسان التقليدي يحارب كل جديد لأنه يجهله بداية، ومن ثم يتقبله ويقتنع به بعد فترة من الوقت بسبب زوال مخاوفه.








 
قديم 06-10-2012, 11:31 AM   #10
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

«الأحوال»: 367 ألف «بطاقة نسائية» في عام... ومن يرفضها يختلق المشكلات

الرياض - أبكر الشريف


أكد المتحدث الرسمي للأحوال المدنية محمد الجاسر أن عدد النساء اللائي استخرجن بطاقة أحوال خلال العام الحالي بلغ أكثر من 367 ألف امرأة، وأن البطاقة النسائية لها ثبوتية بطاقة الرجل ذاتها، مرجعاً سبب عدم الاعتراف بها لدى بعض الجهات إلى نزعة تلك الجهات إلى إيجاد المشكلات.

وقال الجاسر: «الأحوال المدنية هي جهة تطبيقية للنظام، وليست جهة تشريعية تقوم بإصدار الأنظمة مثل مجلس الوزراء، فإذا صدر نظام جديد لإلزام النساء باستخراج البطاقة ستطبقه، وبحسب النظام الحالي فهو اختياري للمرأة وإجباري للذكور، ومن تتقدم لذلك يسهل لها الإصدار»، أما من ناحية قبول تلك البطاقة لدى الجهات الحكومية، أضاف: «ذلك يرجع إلى الجهة التي تقدم لها البطاقة، ولكن البطاقة النسوية هي الأدق والأصح من المعرّف، ولها الثبوتية ذاتها التي لبطاقة الرجل، ولا تختلف عنها في أي شيء، لا في البيانات الموجودة في البطاقة، ولا في قوة الإثبات، فالجهات هي التي تخلق المشكلة، ولكن الجهات التي لم تقبل البطاقة تعد حالات فردية، وليست مشكلة عامة أو كبيرة».

وأشار إلى أن عدد السعوديات اللائي استخرجن بطاقة أحوال منذ بداية عام 1433 هـ وحتى شهر ذي القعدة بلغ 367 ألف امرأة، وأن العدد الإجمالي كبير جداً، وأن المواعيد تكون متباعدة لكثرة العدد المستخرج،

وقال: «البطاقة حينما أصدرتها وزارة الداخلية ممثلة بالأحوال المدنية، أُصدر معها تعميم بأن الجهات التي تقدم الخدمة للمرأة، يجب عليها توفير عنصر نسائي يتولى مطابقة البطاقة مع صاحباتها، وهذا يدل على أن البطاقة ليست فيها أية مشكلة، وأنها مثبتة للرجل كما للمرأة».

وأضاف: «يمكن للمرأة التي لم يُعترف ببطاقتها أن تتظلم لدى وزارة الداخلية، مع أنه ليست هناك عقوبات منصوص عليها، لأن القرار الصادر عن الوزارة وضح أهمية البطاقة وقوتها»، وفي ما يخص المبتعثات، لفت إلى أنه من إجراءات التقدم للابتعاث وجود بطاقة الهوية الوطنية للتقديم لوزارة التعليم العالي، كغيرها من الجهات التي تضع البطاقة شرطاً ضرورياً، وإلى أن هناك وعياً متزايداً من المجتمع لإصدار بطاقة للنساء، والأحوال لن تقف في طريق الحصول على البطاقة لأية متقدمة.








 
قديم 13-10-2012, 10:23 PM   #11
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

لماذا الجدل على الهوية الوطنية للمرأة؟
زينب غاصب
هكذا طالعتنا صحيفة «الحياة» الأسبوع قبل الماضي بخبرها عن مجلس الشورى الذي رفض مقترح اللجنة الأمنية بضرورة إلزام النساء باستخراج الهوية الوطنية، وقال الخبر: «إن اثنين من أعضاء الشورى اعترضا على المقترح بحجة خصوصية المرأة السعودية، بينما شدّد بعض الأعضاء على ضرورة هذا وفق ضوابط الشريعة الإسلامية».

لا أقول إن فلسفة بعض أعضاء الشورى في هذا الرفض ليس من المنطق فحسب، بل هي اعتداء صريح في مصادرة حقوق المرأة التي أقرتها الشريعة في أن تكون مساوية للرجل في الحقوق والواجبات، وأن تكون لها شخصيتها الانفصالية في كثير من الحقوق المالية، والأسرية، وعندما يصادر بعض الأعضاء في الشورى هذا الحق المفروض للمرأة، مع ثقتي الكاملة، وأبصم بيدي على ذلك أن جميع نساء هؤلاء الأعضاء يتمتعن بهذه البطاقة بعد أن استخرجوها لنسائهم، فهذا ليس من حقهم، خصوصاً وبعد أن رأت الدولة هذه الضرورة في ما يتعلق بالجوانب الأمنية، وكان لزاماً على وزارة الداخلية أن تمضي في هذا الأمر من دون الرجوع إلى مجلس الشورى، المعروف بكثرة تدخلاته ضد المواطنين، وفرض وصايته على المجتمع.

لماذا يعارض مجلس الشورى هذا الحق وهو يرى كثرة المشكلات الناجمة عن الحرمان منه، وأول هذه المشكلات هو تبرم الكثير من أولياء الأمور من إلحاق بناتهم وأولادهم على السواء في سجلاتهم الوطنية؟ الهوية الوطنية ليست ترفاً للمرأة، وليست أداة لانحرافها، كما يعتقد المصابون بـ«فوبيا المرأة» الذين تسوّل لهم عقولهم المريضة ذلك.

الهوية الوطنية رمز لأهلية المرأة وكفاءتها في إنجاز أعمالها، وتسهيل عملياتها المالية في البنوك، فهي تحتاجها حتى في فتح ملف في أي مستشفى للعلاج، ولا يتحجج أعضاء الشورى بأن المرأة موجودة في سجل أبيها أو زوجها، إذ كثيراً ما يرفض هؤلاء الأوصياء إعطاء سجلاتهم لنسائهم تسلطاً، وقهراً، وتعنتاً، خصوصاً أولئك اللا «رجال» الذين يحلو لهم الاستيلاء على أموال نسائهم، سواء كانت راتباً من وظيفة، أو ميراثاً من قريب، أو حتى مكافأة زهيدة من جامعة أو معهد، من ذا الذي وسوس في أسماع بعض أعضاء الشورى في أن الهوية الوطنية لا تحتاجها المرأة السعودية، وهي في أشد الاحتياج لها في مرضها، وحياتها، ووظيفتها، ودراستها، وسفرها، بل حتى في تنقلاتها داخل مدينتها.

بالأمس حكت لي مجموعة من المعلمات، اللاتي يذهبن من جدة إلى مكة، معاناتهن في الوقوف يومياً أمام نقطة التفتيش المؤدية إلى مكة، إذ يطلب منهن إبراز هويتهن يومياً للدخول إلى مكة، كيف لا تحتاج المرأة السعودية للهوية وهي إنسانة شريكة في المجتمع للرجل، وشريكة له في كل شيء، وليس مفضلاً عليها ومن الله وليس من أحد سوى في درجة القوامة التي أراها تسقط عنه في حال الإخلال بشروطها.

أرجو من بعض أعضاء مجلس الشورى أن يرفعوا أيديهم عن المرأة السعودية وألا يجادلوا في شؤونها الضرورية وغير الضرورية، وأن يتركوا مقاعدهم لامرأة هي أخبر ببنات جنسها، وتتكلم بأصواتهن، لا مجموعة تعيش في بروج عاجية، ثم تجادل في أمور جوهرية للمواطنين من الجنسين سلباً، من منطلق رؤاهم العقيمة التي لا تسمن من جوع ولا تغني من خوف، وأرجو من مجلس الشورى ألا يكذبني في رد منه، كما كذبني في رده الماضي في رمضان في مسألة العقار، وأظن أن للمواطنين عيوناً وآذاناً، يسمعون، ويرون، ويعون، ويفرقون بين الصدق والكذب، وليعلم بعض الأعضاء أن بوصلة الزمن تغيرت.








 
قديم 03-11-2012, 10:34 AM   #12
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

"بطاقة الأحوال النسائية" تفجر سجالا تحت "القبة" الأحد القادم
واس - الرياض
من المنتظر أن يفجر موضوع حصول النساء على بطاقة أحوال مدنية بشكل أعم وأشمل وتحديد الأسلوب الأنسب للتطبيق سجالا تحت قبة مجلس الشورى بعد غد الأحد ، في اول جلسات الملجس عقب إجازة عيد الاضحى المبارك ، حيث سبق وناقش المجلس الموضوع وانقسم الاعضاء على أنفسهم بين مؤيد ومعارض بالرغم من تأكيد الجميع أهمية حصول النساء على بطاقة أحوال خاصة بهم








 
قديم 05-11-2012, 08:49 AM   #13
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

«الشورى» يُلْزِم المرأة بـ«الهوية».. ويسقط توصية بمنع كشف وجهها

الرياض - تركي العقيل


أقرّ مجلس الشـورى السعودي بغالبية أعضائه أمس (الأحد) توصية تلزم المرأة السعودية باستخراج بطاقة الهوية الوطنية في غضون سبعة أعوام، «تصبح بعدها بطاقة الهوية الوطنية هي الوسيلة الوحيدة لإثبات هويتها». ورفض المجلس توصية تطالب ألا تلزم المرأة بكشف وجهها أمام الرجال بدعوى أنها «تحصيل حاصل» بحسب أحد الأعضاء، لكن لم يتضح في التو كيف ستكون آلية إثبات هوية المرأة في بطاقتها الوطنية؟ هل سيتم تصوير وجهها أم ستستخدم آلية البصمة أم بصمة العين لتحديد تلك الهوية؟.

وأوضح مساعد رئيس الشورى الدكتور فهاد الحمد أن المجلس وافق بعد أن استمع إلى وجهة نظر لجنة الشؤون الأمنية على «تفويض وزير الداخلية بوضع الخطة المرحلية التدريجية للفترة التي يجب ألا تتجاوز سبعة أعوام، وفق ما يتم توفيره من إمكانات، على أن يتم البدء بالمتقدمات للالتحاق بالجامعات وما يعادلها، والمتقدمات للتوظيف والضمان الاجتماعي، ومن تطلب إصدار جواز سفر».

ووافق المجلس على تعديل المادة الـ67 من نظام الأحوال المدنية، لتكون بالنص الآتي: «يجب على كل من أكمل سنّ الـ15 من المواطنين السعوديين أن يحصل على بطاقة شخصية خاصة به - هوية وطنية - ويكون ذلك اختيارياً لمن هم بين سن الـ10 والـ 15 بعد موافقة ولي أمره، وتستخرج البطاقة من واقع قيود السجل المدني المركزي».

واعترض المجلس على توصية قدمتها لجنة الشؤون الأمنية تنص على «التأكيد على أهمية المحافظة على خصوصية المرأة السعودية وعدم إلزامها بكشف وجهها أمام الرجال، بأن يكون التحقق من هويتها بواسطة النساء مع توفير التقنية المناسبة للتحقق من هويتها عن طريق البصمة»، واعتبر عضو لجنة الشؤون التعليمية والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن العناد أن «التوصية تتضمن محتوى التوصيات السابقة، لذا لا حاجة إليها، كما أن المجتمع السعودي محافظ بطبيعته، ولا يوجد من يجبر المرأة على كشف وجهها».








 
قديم 07-11-2012, 09:15 PM   #14
معلومات العضو





يحي محمدالبشري غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 20
يحي محمدالبشري is on a distinguished road



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسعد الله أوقاتكم بالخير والسرور








 
قديم 14-11-2012, 09:37 AM   #15
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي رد: "السعوديات" يتنقلن "خليجيا" بالهوية الوطنية

بطاقة المرأة.. هوية إنسان
سمر المقرن
طال الحديث وكثر الجدل حول بطاقة هوية المرأة، وحُسم الأمر -مبدأيا- تحت قبة الشورى، الأحد الفائت، بإلزامية هذه البطاقة التي كانت أمرا اختيارياً طيلة السنوات الماضية. ووضعت لجنة الأمن في خطتها المقترحة مدة سبع سنوات كحد أعلى لتكون البطاقة الشخصية هي الهوية الوحيدة للمرأة.

فيما رأيت من جدل كثير خلال السنوات الماضية، وتجدد بعد بروزه في أنشطة مجلس الشورى، حول حق المرأة في الحصول على البطاقة ككائن مستقل، وجدت أن هناك من يرفض هذا الأمر جملة وتفصيلا، بحجج دينية واهية.. وأتصور أن هذه الفئة مستفيدة من عدم وجود بطاقة للمرأة، والحوادث والقصص التي حدثت ليست بقليل، فمن استخدام المرأة في الجرائم الأمنية والإرهابية، إلى استغلالها في عمليات التزوير سواء في مواضيع اقتصادية أو اجتماعية!

وفئة أخرى لا ترفض أن يكون للمرأة بطاقة، إنما الرفض أتى تحديدا على صورة المرأة بالبطاقة، خوفا من أن يطلع عليها الرجال، لذا هم يُطالبون باستبدال الصورة بنظام البصمة. وفي اعتقادي أن هذا الأمر صعب للغاية، إذ أن جهاز البصمة لا يمكن أن يتوفر في كل مكان، أضف إلى ذلك تكلفة توفر هذا الجهاز إذا ما أردنا توفره في جميع الأمكنة، كما أن هذا الشكل من البطاقة قد تواجه به المرأة صعوبة عند السفر بالبطاقة إلى دول الخليج العربي. وهنا أقول إن وجه الإنسان هو هويته، وبطاقة الهوية لا يمكن أن تكون بلا صورة وهذا بلا شك فيه تقليل وإجحاف يطول المرأة ويعزز من الصورة النمطية السلبية تجاهها، مع ذلك فإن رفض هذا الأمر هو حق من حقوق الإنسان لكل من يريد أن لا يطلع رجل آخر على الصورة، وهنا يحتاج الأمر إلى ترتيب وتنظيم، بحيث تخرج البطاقة بصورة، إلا أن هذا يتطلب توظيف نساء في جميع القطاعات التي تتعامل معها المرأة، وزيادة عدد الوظائف النسائية في القطاعات التي لديها نساء موظفات. وهذا الحل يكفل لمن يرفض أن يرى رجل آخر صورة المرأة، ويضمن لأصحاب هذا الفكر حقهم وخصوصيتهم.

وفئة ثالثة، لا تختلف مع أهمية بطاقة الهوية للمرأة، وهؤلاء من بداية استحداث المكاتب النسائية في الأحوال المدنية، بادروا باستخراج البطاقات، وهم أيضا ليس لديهم مشكلة مع أن يطلع الموظف الرجل على البطاقة بالصورة، لأنها محجبة بغطاء الرأس.

الأمر الآخر الذي من المهم مناقشته ضمن هذا السياق، هو تحديد المدة الزمنية بسبع سنوات، لتصبح البطاقة إلزامية للمرأة. وأظن أن هذه المدة طويلة جدا، وأننا قادرون على اختصارها بمعالجة الأوضاع لتتناسب مع الوضع الجديد، كما أننا مقبلون على الانتخابات البلدية، والتي ستكون المرأة جزءاً منها في الترشح والتصويت، ولن تكون جزءاً من هذه العملية الديموقراطية أي امرأة بلا بطاقة. لذا فإن عامل الوقت مهم جداً لهذه المرحلة التي تشهد حراكا سريعا في كافة الأصعدة. والتوعية الفكرية تأتي ضمن متطلبات المرحلة، وتحتاج إلى جهود مؤسساتية وإعلامية وفردية، أقصد هنا التوعية بدور المرأة وحقوقها، والتي أكرر للمرة المئة أن هذا يحتاج إلى جمعيات أهلية متخصصة بحقوق المرأة، وإلى كيان حكومي يضطلع بهذه المسؤولية، كوزارة أو مجلس لشؤون المرأة، والتجارب القريبة منا شاهد على نجاح هذه التجارب.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كريديت سويس يوصي بشراء أسهم "ينساب" و"التصنيع" و"المتقدمة" و"الصحراء" و "معادن" طيب الفـال الأسهـــم السعـــوديــــه 10 14-02-2012 01:21 PM
."""":،""".شركه سوف تحقق الهدف ان شالله كما فعلت تبوك ."""":،""". مخلب1 الأسهـــم السعـــوديــــه 4 14-02-2007 02:43 AM
الجمهور السعودي الذي حضر المباراة""""""""""""""""""""""""""" سردين السوق   الرياضـة و الشبـاب 1 20-06-2006 08:11 PM
طيبة """"""""""" القصيم """""""""""" للمتابعة الفترةالمسائية اصابة السهم نور القمر الأسهـــم السعـــوديــــه 1 19-10-2004 09:12 PM








الساعة الآن 07:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.