بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



محتاجون يرهنون بطاقات الصراف لدى" تجار التقسيط"

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-05-2012, 01:13 PM   #1
معلومات العضو
محمدسليمان

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محمدسليمان
 





محمدسليمان غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 455
محمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of lightمحمدسليمان is a glorious beacon of light


اوسمتي



افتراضي محتاجون يرهنون بطاقات الصراف لدى" تجار التقسيط"

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 14-05-2012, 01:13 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

مقابل "بيعات" تنوعت من سيارات ومكيفات وصابون وصولاً للجوالات

في تهامة عسير.. محتاجون يرهنون بطاقات الصراف لدى" تجار التقسيط"


عبدالرحمن الشهري - سبق - بارق:
تحول "ذوو الدخل المحدود" من الأرامل والمطلقات والفقراء والمساكين في تهامة عسير والذين يتقاضون "إعانات" من وزارة الشؤون الاجتماعية والمؤسسة العامة للمتقاعدين، إلى "رهائن" لتجار "التقسيط المريح"، تلك العبارة المسمومة التي تضع السحر على العين لمن يتراوح متوسط دخولهم من 1500 إلى 2000 ريال.

فهذه الشرائح تتقاضى تلك "الإعانات" تحت رهن بعض تجار أو بالأحرى "ذئاب التقسيط المريح" الذين يرون فيهم صيداً ثميناً ما أسرع ما يهرول إلى الفخ دون اكتراث بعواقب الفوائد التي يجنيها أصحاب تجارة التقسيط.

"سبق" استطلعت آراء ممن وضعوا بطاقات صرافاتهم الآلية لدى مجموعة من تجار التقسيط المريح مقابل أخذ مبلغ مالي معين وبأرباح فلكية لأولئك التجار.

بداية , قال المواطن أحمد البارقي: لدي طفل معاق يعاني تخلفاً عقلياً شديداً ويصرف له إعانة من الشؤون الاجتماعية بصفة شهرية اضطررت إلى أخذ قرض من أحد التجار أو ما يسمى لدينا بالمصطلح العامي "بيعه" بأقساط شهرية منتظمة لشراء سيارة لتنقل ابني وأمه للمراكز والمستشفيات.

وأضاف: عندما أخذت القرض رفض التاجر أخذ المبلغ المالي إلا برهن بطاقة ابني المعاق لديه كضمان يخوله استقطاع القسط الشهري ولم أعد أعلم بالزيادات التي من الممكن أن تضاف إلى حساب ابني في حسابه المصرفي.

وقالت سيدة تدعى " س . عبد الله": زوجي دون السن النظامية للدخول في نظام الشؤون الاجتماعية لاستلام الإعانة المقطوعة وهو أمي- لا يقرأ ولا يكتب- حصلت على إعانة مقطوعة من الضمان الاجتماعي ولدينا 9 أطفال.

وأضافت: أخذت قرضاً من أحد التجار بتهامة عسير المعروفين لاستئجار منزل يأويني أنا وأسرتي الكبيرة ولم يوافق على إعطائي القرض إلا بعد أن رهنت بطاقتي المصرفية الخاصة بالإعانة لديه.

وقالت ودموعها تنسكب على خديها وهي تردد حسبنا الله ونعم الوكيل: لم يعد هناك رحمة ولا عطف ولا شفقة.

أما إبراهيم عسيري، فيندب حظه الذي تعثر بعد أن أمضى 23 عاماً في أحد قطاعات الدولة ويروي مأساته قائلاً: بعد أن أحلت إلى التقاعد ذهبت إلى أحد تجار التقسيط المريح وأخذت قرضاً منه على أقساط شهرية وانقلبت حياتي إلى نكد وتعاسة.

وأوضح: أصبحت بطاقة التقاعد رهينة لدى ذلك التاجر ولا أعلم الآن كم راتبي التقاعدي ولا الزيادات التي قد تضاف مستقبلاً، فأنا أذهب عند نزول راتبي إلى التاجر لأخذ ما تبقى من راتبي.

وقال: كلما رغبت عند انقضاء الدين بالخلاص من الاستحقاق والمخالصة النهائية يقوم بإغرائي بسلعة أخرى وأصبح رهينة لديه.

ويتساءل: هل من حق التاجر الاحتفاظ ببطاقة المواطن كرهينة إثبات في حق مالي؟
ويواصل تساؤلاته: ألم يصدر مجلس الوزراء القرار رقم 692 بتاريخ 29 / 9 /1383 هـ والمتوج بالمرسوم الملكي رقم 37 وتاريخ 11 /10 /1383هـ من نظام الأوراق التجارية حيث يحفظ للمواطن والتاجر حقوقهما المالية بموجب هذا السند ولا يجعل أحدهما أسيراً لدى الآخر؟
أما المواطن علي أحمد الشهري من سكان المجاردة فقال: إنني ممن يتقاضون الإعانة من الضمان الاجتماعي وقمت برهن بطاقة الضمان لدى أحد تجار التقسيط مقابل حصولي على مبلغ مادي لشراء بعض الاحتياجات الضرورية لمنزلي بأقساط شهرية "500 " ريال كل شهر وبهامش أرباح مضاعفة.

وأضاف: لدي إصرار على عدم الرجوع مرة أخرى لو حل الأقساط لكن ذلك التاجر يقوم بإغرائي عن طريق الاقتراض مرة أخرى وعلى حد قوله إن الأسعار ستكون هذه المرة مختلفة ومخفضة.

وتعليقا على ذلك, قال الدكتور سعيد بن سعيد ناصر حمدان مدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بجامعة الملك خالد بأبها: إن هناك نمطين من الناس يقومون برهن بطاقاتهم مقابل مبالغ مالية ليست بالباهظة.

وأوضح أن النمط الأول وهو النمط الذي يضطر إلى رهن بطاقته الائتمانية نظراً لظروفه المادية والاجتماعية الصعبة كعلاج أحد أفراد أسرته أو استكمال بناء منزله أو لظروفه الصحية التي أعاقته عن العمل وهو المصدر الوحيد لدخل الأسرة أو مروره بإحدى الكوارث الطارئة على حياته الأسرية التي لا يستطيع الوفاء بمتطلباتها وتداعياتها عليه وعلى أسرته.

وأضاف أن النمط الثاني وهو النمط الذي يرهن بطاقته لشراء سلع كمالية أو استهلاكية وهذا النمط خلقته ثقافة الإعلانات التلفزيونية وأثر فيه شغف التقليد والمحاكاة والترف الاستهلاكي.

وقال مدير مركز البحوث والدراسات الاجتماعية بجامعة الملك خالد بأبها إن هذا النمط يضع نفسه رهينة للديون وهو ليس في حاجة إليها مما يجعله يندم أشد الندم على ما يحدث له من مشكلات اقتصادية تنعكس على مستقبله الأسري والمهني في آنٍ واحد.

ولفت حمدان إلى أن من يضطر إلى أخذ تلك الأقساط يعيش محاطاً بفئات معينة وهي الفئات التي تفتقد الوعي والممارسة السليمة سواءً كانت هذه الفئات من الفئات المحتاجة التي يضطرون تحت وطأة الظروف الاقتصادية والحاجة المادية إلى التعامل مع هؤلاء التجار, وتؤدي عمليات التقليد والمحاكاة إلى مسايرتهم في هذا الاتجاه, أو تلك الفئات المستغلة من التجار والذين لا يخافون الله ولا هم لهم إلا الاستحواذ على هؤلاء البسطاء المحتاجين, الذين اضطرتهم الظروف الصعبة إلى أن ينجذبوا لهم.

ورأى حمدان أن من الممكن أن يكون التعامل لفك عوز هؤلاء المحتاجين, وتخفيف معاناتهم الاقتصادية من خلال شركات أو مؤسسات مرخص لها من قِبل وزارة التجارة والصناعة, أو الغرف التجارية, أو أي من المؤسسات المتعارف عليها في المجتمع التي تزاول هذه العمليات بشكل رسمي ولديها سجلات خاصة لقيد مثل هذه العمليات ومتابعتها وفقاً لنماذج معروفة تقرها الجهات المعنية.

وقال: إن عدم الوعي, وتحت الظروف القاسية قد يضطر بعض الناس إلى التعامل مع التجار الذين لا يحكمهم سوى الربح والحصول على المال بشكل أوفر وأسرع, دون التفكير في الطرف الآخر, ودون الخوف من الله والتفكير في حساب يوم القيامة.

وشدد حمدان على أنه لا بد من مراجعة الحسابات والتفكير السليم فيما يتعلق بالحصول على الاحتياجات الضرورية والبعد عما يتجاوز إمكانيات الإنسان الاقتصادية حتى لا يقع فريسة للديون طوال حياته, ويتواصل استغلاله من قِبل فئات التجار الجشعين.

وحذر حمدان من أن "الأرباح المبالغ فيها تساهم في انتشار المشاكل الاجتماعية والاقتصادية. صحيح أن الظروف المادية هي التي دفعت هؤلاء المحتاجين إلى الموافقة على التعاقد, ورهن بطاقاتهم, والبقاء فريسة لمثل هؤلاء الذئاب".

ورأى أنه "لا بد من قيام المسؤولين بتحديد سقف للأرباح بنسب محددة ووفق آلية معلنة للجميع, ولا بد أيضاً من تفعيل دور وزارة التجارة ومتابعة الأعمال التجارية التي تتم بهذه الطريقة ومنع مثل هذه الممارسات لحماية المستهلك وحماية المجتمع من الدخول في مشكلات قد لا يحمد عقباها".

وقال حمدان: "كما أنني أرى ضرورة سن قوانين تنظم عمل البيع الآجل وتحدد نسبة الفائدة على قيمة السلعة النقدية, ولابد من وضع آلية للضبط الاجتماعي تعاقب المخالفين من التجارة للقيام بهذه الأعمال المشينة التي قد لا تتماشى مع الدين من ناحية ولا مع قيم المجتمع وتقاليده وأعرافه من ناحية أخرى".

وأضاف: "باعتباري من المتخصصين في علم الاجتماع فإنني أرى ضرورة عمل برامج توعوية إعلامية لتوضيح الأخطار المترتبة على هذه الظاهرة, كما أطالب بضرورة تفعيل دور المؤسسات الاجتماعية, كالأسرة, والمدرسة, والمسجد ووسائل الإعلام المحلية لتوضيح أخطار هذه الظاهرة وما يترتب عليها من تداعيات اقتصادية واجتماعية تؤثر في هذه الفئة المحتاجة من أفراد المجتمع".

وشدد على "أهمية تحذير مثل هؤلاء الأفراد من رهن البطاقات وضبط سلوكياتهم الاستهلاكية بما يتناسب مع احتياجاتهم الأساسية, والرجوع إلى المؤسسات الأمنية عند تجاهل التجار الجشعين باسترداد بطاقاتهم الائتمانية







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
محتاجون يرهنون بطاقات الصراف لدى" تجار التقسيط"
http://www.sahmy.com/t255058.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كريديت سويس يوصي بشراء أسهم "ينساب" و"التصنيع" و"المتقدمة" و"الصحراء" و "معادن" طيب الفـال الأسهـــم السعـــوديــــه 10 14-02-2012 01:21 PM
."""":،""".شركه سوف تحقق الهدف ان شالله كما فعلت تبوك ."""":،""". مخلب1 الأسهـــم السعـــوديــــه 4 14-02-2007 02:43 AM
الجمهور السعودي الذي حضر المباراة""""""""""""""""""""""""""" سردين السوق   الرياضـة و الشبـاب 1 20-06-2006 08:11 PM
التقسيط الجماعي لشراء المخططات "موضة" نسائية مسمار المنتـدى الــعـــــــام 0 28-03-2005 12:54 PM
طيبة """"""""""" القصيم """""""""""" للمتابعة الفترةالمسائية اصابة السهم نور القمر الأسهـــم السعـــوديــــه 1 19-10-2004 09:12 PM








الساعة الآن 02:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.