بورصة الاسهم السعودية







استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-02-2012, 09:35 AM   #21
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )



الشيخ صالح الفوزان: من يدعو غير الله لا يقال عنه مسلم،
هو مشرك ونبرأ إلى الله منه ومن دينه

السائل: فضيلة الشيخ -وفقكم الله-
هل من يدعو الحسن والحسين-رضي الله عنهما-
أو يتبرك بالقبور -قبورهما-
هل يجوز أن يقال بأنه مسلم أو بأنه أخ لنا؟

الشيخ: لا، ليس أخاً لنا، نبرأ إلى الله منه ومن دينه،
وهو مشرك عدو لله وعدو للمسلمين،

{لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ
يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ}
[الممتحنة:22]

لا مودة بيننا وبين المشركين والكفار أبداً، نعم.

السائل: فضيلة الشيخ -وفقكم الله-
هل يُغلظ على عباد القبور وينادون بـ: يافلان ويافلان؟
أم أننا ننصاحهم بلطف وندعوهم بلطف؟

الشيخ: من يقبل النصح نناصحه بلطف وشفقة،
وأما الذي لا يقبل النصح فهذا يُغلظ عليه،

{جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ}
[التحريم:9]

إن كان ما يقبلون فما لهم إلا الغلظة، الرفق مع من يقبل، نعم.

[شرح الدر النضيد بتاريخ: 22ربيع الأول1433هـ]







  رد مع اقتباس


قديم 18-02-2012, 10:34 AM   #22
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

تأخير صلاة العصر مع المغرب لمريض الفشل الكلوي أثناء الغسيل


الســـــــــــــــؤال

سماحة والدنا الشيخ الفاضل :
عبد العزيز بن عبد الله بن باز مفتي عام المملكة.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

لقد أصبت في أحد الأيام بإسهال وقيء - أعزكم الله - مما استدعى الذهاب
بي للطوارئ بالمستشفى الساعة الثانية ظهرا ، ولما اتضح للطبيب
المختص أنني مصاب بفشل كلوي وأغسل ثلاث مرات في الأسبوع ،
فإنه قد قال : لا بد من إعطائك الدواء مع الغسيل فبدءوا بالغسيل الساعة
2 ظهرا وبسرعة ، وكنت أتوقع عدم الإطالة لأنني قد غسلت في اليوم
قبله ، لكن لم ينتهوا ويفكوا الليات والتربيط إلا بعد أذان المغرب .

سؤالي يا سماحة الشيخ : هل علي إثم في تأخير صلاة العصر مع المغرب ؛
لأنني لا أستطيع الوضوء ولا التيمم ، ولا التحرك ما دامت الأجهزة
مربوطة في ، والكرسي الذي أنام عليه اتجاهه لغير القبلة ، وتحرجت من
الصلاة على هذه الحالة ، وطلبت فك الأربطة لكي أتيمم فأفادني المختص
بعدم الاستطاعة لأن هذا يترتب عليه إعادة التعقيم ، وتغيير بعض الأجهزة
والأدوية . فماذا علي وماذا يعمل المسلم في مثل هذه الحالة خاصة
وأن من يجري الغسيل عقله وحواسه معه ولا يدخل في حكم المرفوع عنه
القلم ؟ أفتوني مأجورين .

الإجــــــابة :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

وبعد : الواجب على مثلك أداء الصلاة على وقتها حسب الطاقة
ولو بالتيمم عند العجز عن الماء ولو إلى غير القبلة عند العجز عن ذلك ،
فمن لم يستطع جاز له التأخير ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما شغل
يوم الأحزاب بقتال المشركين عن صلاة العصر أخرها إلى ما بعد المغرب
ثم صلى المغرب بعدها . ويدل على ذلك قول الله سبحانه :

} فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {

شفاك الله من كل سوء و وفق الجميع للفقه في دينه إنه سميع قريب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

و بالله التوفيق
و صلى الله على نبيبنا محمد و على آله و صحبه و سلم

[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]







  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2012, 09:54 AM   #23
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

حكم إقامة الصلاة جماعة في المستشفى


الســــــــؤال :



تقام في المستشفى عدة جماعات للصلاة ، و المساجد قريبة

فهل يلزم من بقربها الذهاب للمسجد أم نكتفي بهذه الجماعات داخل المستشفى ؟



الإجـــــابــــة :





ج : هذا فيه تفصيل ، فالذي لا بد من وجوده في المستشفى كالحارس و نحوه ،

أو المريض الذي لا يستطيع الوصول إلى المسجد ، فإنه لا يجب عليه الخروج إلى المسجد ،

بل يصلي في محله مع الجماعة التي يستطيع الصلاة معها ،

أما من يستطيع الوصول إلى المسجد فإنه يجب عليه ذلك عملا بالأدلة الشرعية

و منها قوله صلى الله عليه وسلم :



( من سمع النداء فلم يأت ، فلا صلاة له إلا من عذر )



قيل لابن عباس رضي الله نعالى عنهما : ما هو العذر ؟

قال : خوف أو مرض .

رواه ابن ماجه و الدارقطني

و صححه أبن حبان و الحاكم و إسناده صحيح .



و بالله التوفيق

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم



[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]







  رد مع اقتباس
قديم 19-02-2012, 10:26 AM   #24
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

من ولدت بعد دخول الوقت هل تقضي صلاتها لذلك الوقت بعد انتهاء النفاس؟


س : بعض النساء تأتيها الولادة بعد دخول الوقت
فهل عليها بعد انتهاء النفاس قضاء الصلاة
التي دخل وقتها ولم تقضها؟

ج : ليس عليها قضاؤها إذا كانت لم تفرط ،
أما إن كانت أخرتها حتى ضاق الوقت ثم حصلت الولادة
فإنها تقضيها بعد الطهر من النفاس ،
كالحائض إذا أخرت الصلاة إلى آخر وقتها ،
ثم نزل بها الحيض ، فإنها تقضيها بعد الطهر ؛
لكونها قد فرطت بتأخيرها .

والله ولي التوفيق .
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم

[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله







  رد مع اقتباس
قديم 20-02-2012, 10:11 AM   #25
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

بيده جرح و لا يصله الماء فصلى و لم يتيمم عنه


الســـــــــؤال :



لو توضأ إنسان و بيده جرح لا يصله الماء ، و إنما يتيمم عنه ،

نسي و صلى بدون تيمم فذكر و هو في صلاته فتيمم دون أن يقطع الصلاة و استمر بصلاته ،

فما حكم هذه الصلاة ، هل هي باطلة أم صحيحة ؟



الإجـــــابــــة :





إذا كان في موضع من مواضع الوضوء جرح و لا يمكن غسله و لا مسحه ؛

لأن ذلك يؤدي إلى أن هذا الجرح يزداد أو يتأخر برؤه ، فالواجب على هذا الشخص هو التيمم ،

فمن توضأ تاركا موضع الجرح و دخل في الصلاة و ذكر في أثنائها أنه لم يتيمم ،

فإنه يتيمم و يستأنف الصلاة ؛ لأن ما مضى من صلاته قبل التيمم غير صحيح ،

و منه تكبيرة الإحرام ، فلم يصح دخوله في الصلاة أصلا ؛

لأن الطهارة شرط من شروط صحة الصلاة .



وترك موضع من مواضع الوضوء ، أو ترك جزء منه لا يكون الوضوء معه صحيحا ،

و لما رأى النبي صلى الله عليه و سلم رجلا في قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء

أمره بإعادة الوضوء ،

و هذا الشخص المسئول عنه لما تعذر الغسل و المسح في حقه

وجب الانتقال إلى البدل الذي هو التيمم ؛



لعموم قوله تعالى :



{ وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ

فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا }



و لقصة صاحب الشجة ، ففي رواية ابن عباس ، عند ابن ماجه

قال صلى الله عليه و سلم :



( لو غسل جسده و ترك رأسه حيث أصاب الجرح ) ،



و في رواية أبي داود عن جابر

أنه صلى الله عليه و سلم قال :




( إنما كان يكفيه أن يتيمم )

الحديث .



فإذا كان هذا الشخص الذي سأل عنه لم يعد تلك الصلاة فإنه يعيدها .



و بالله التوفيق

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم



[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]







  رد مع اقتباس
قديم 21-02-2012, 10:18 AM   #26
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

حكم من يصلي بالناس جماعة و فيه جرح


الســـــؤال :
ما حكم من صلى بالناس جماعة و فيه جرح ؟

الإجـــابــة :

إذا كان الجرح عليه جبيرة
فإنه يمسح عليها وقت الوضوء و غسل الجنابة ،
و يجزئه ذلك ، وصلاته صحيحة ، سواء كان إماما أو مأموما أو منفردا ،
فإن لم تكن عليه جبيرة تيمم عنه بعد غسل أعضائه السليمة ،
و أجزأه ذلك و صحت صلاته .
لقول الله سبحانه و تعالى :

{ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ }

و لأن النبي - صلى الله عليه و سلم -
و المسلمين الذين أصيبوا ببعض الجراحات يوم أحد صلوا بجروحهم ؛
و لما روى أبو داود رحمه الله ، عن جابر - رضي الله عنه - ،

( أن رجلا أصابه جرح فأفتاه بعض أصحابه بغسله ، فغسله فمات ،
فقال النبي - صلى الله عليه و سلم - :
قتلوه قتلهم الله ألا سألوا إذ لم يعلموا ، إنما شفاء العي السؤال ) ،

ثم قال النبي - صلى الله عليه و سلم - :

( إنما كان يكفيه أن يعصب على جرحه خرقة ،
و يمسح عليها ، و يغسل سائر جسده ) .

و بالله التوفيق
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم
[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]







  رد مع اقتباس
قديم 22-02-2012, 10:18 AM   #27
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

صلاة من يصلي و دمه ينزف من قدمه - حكم


الســـــؤال :

كنت ذات يوم ألعب بالكرة ، وقد حدث أن جرحت رجلي جرحا مؤلما ،

ودخل وقت الصلاة فتوضأت الوضوء الكامل غير أني لم أغسل مكان الجرح فكنت أصلي والدم ينزف ،

ودمت على هذه الحال خمسة أيام ، فهل صلاتي صحيحة مع العذر ؟ ،

أم أنها غير صحيحة؟

أفيدونا بارك الله فيكم .



الإجـــــابـــة :

الواجب في هذا : أن تجعل على الجرح شيئا كبيرا يمسك الدم ،

يعني : خرقة تلفها عليه أو ما أشبه ذلك مما يحبس الدم ويوقفه ،

حتى تمسح على هذه الجبيرة ، فإن لم يتيسر فالتيمم عن ذلك بعد الوضوء ويكفي ،

ولكن طيلة لفه بلفافة أو جبيرة تمسح عليها .



هذا هو الواجب ؛ لأنه هو الطريق الشرعي ، ويكفي عن التيمم ،

فإذا لم تفعل ذلك قضيت صلاتك للأيام الخمسة التي فعلتها من دون مسح ولا تيمم ،

وهذا هو الأحوط لك ؛ لأنك فرطت في هذا الأمر ،

وهو أمر واضح حيث لم تربط الجرح حتى يتم المسح عليه ، ولم تتيمم .

و الله ولي التوفيق .

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم



[ من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]







  رد مع اقتباس
قديم 23-02-2012, 12:25 PM   #28
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

كيف يصلي المبتلى بكثرة خروج الروائح ؟


الســــؤال :
أشكو من مرض مزمن في القولون ، ويتسبب عن ذلك خروج روائح ،
وخاصة أثناء الصلاة ، ولكثرة حدوث ذلك أصبحت أشك في صلاتي حتى
ولو شممت رائحة من أي مصدر آخر توهمت أنها مني ،
فماذا أفعل أثناء الصلاة؟ وهل يجب علي أن أتوضأ حين حدوث الشك؟
وهل يجوز أن أكون إماما في حالة أن المأمومين لا يجيدون القراءة؟

الإجـــابـــة :
الأصل بقاء الطهارة ، والواجب عليك إكمال الصلاة ، وعدم الالتفات إلى الوسوسة ،
حتى تعلم يقينا أنه خرج منك شيء بسماع الصوت أو وجود الريح التي تتحقق أنها منك ؛
لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لما سئل عن الرجل يجد الشيء
في الصلاة ،
قال عليه الصلاة و السلام :

( لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا )
متفق على صحته .

ولا مانع أن تكون إماما إذا كنت أقرأ الحاضرين ،
إذا كان الحدث ليس مستمرا ، وإنما يعرض لك بعض الأحيان .
ومتى عرض الحدث بطلت الصلاة ، سواء كنت إماما أو مأموما أو منفردا ،
ومتى وقع الحدث وأنت إمام فاستخلف من يصلي بهم بقية الصلاة
من خواص الجماعة الذين وراءك . نسأل الله لنا ولك العافية .

و بالله التوفيق
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم

من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله







  رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 10:03 AM   #29
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

صلاة المريض بعد العملية الجراحية في ركبته


رجل عمل له عملية في ركبته

و أصبح بعد العملية يصعب عليه القيام و السجود بالصلاة مع الجماعة ،

إلا إذا كان بطرف المسجد و ليس هناك أحد على جنبه الأيسر ،

و إذا صلى وسط الصف لا بد من كرسي و ماصة ،

يجلس على الكرسي و يسجد على الماصة

( ماصة : أى طاولة أو مكتب ) .





الســــــــؤال :



هل يجوز له الصلاة وحده مع وجود الجماعة في حالة عدم وجود الكرسي و الماصة ،

ثم هل تجوز صلاته على الكرسي و الماصة في حالة وجودها مع الجماعة ؟





الإجـــابــة :



العاجز عن القيام يصلي قاعدا على الأرض أو على كرسي إن كان أرفق به ،

و يركع ويسجد في الهواء ،

و يجعل السجود أخفض من الركوع إذا كان لا يستطيع السجود على الأرض ،

و لا يشرع له اتخاذ ماصة أو وسادة يسجد عليها ؛

لما روى البيهقي و صححه الحاكم



عن جابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنه ، قال :



( عاد النبي صلى الله عليه و سلم مريضا فرآه يصلي على وسادة فرمى بها ،



و قال عليه الصلاة و السلام :



( صل على الأرض إن استطعت و إلا فأوم إيماء

و أجعل سجودك أخفض من ركوعك )



رواه البيهقي ، و صحح أبو حاتم وقفه .





و بالله التوفيق ،

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .



اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء







  رد مع اقتباس
قديم 25-02-2012, 10:46 AM   #30
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

كيفية صلاة المرضى في المستشفيات


الســــؤال :

الأخ الكريم قد جاء في رسالته ما شاهده من جهل بعض المرضى
في المستشفيات من كيفية أداء الصلاة ،
و كيفية الطهارة لها في بعض أحوالهم التي يكون فيها عجز ،
و رغبته الفتوى مفصلة في أحكام طهارة المريض و صلاته .

و بعد دراسة اللجنة لما ذَكَرْتَ أجابت بما يلي :

الإجـــابــــة :

صلاة المريض :

1 - يجب على المريض أن يصلي قائما قدر استطاعته .

2 - من لا يستطيع القيام صلى جالسا ،

والأفضل أن يكون متربعا في كل القيام .

3 - فإن عجز عن الصلاة جالسا صلى على جنبه مستقبل القبلة بوجهه ،
والمستحب أن يكون على جنبه الأيمن .

4 - فإن عجز عن الصلاة على جنبه صلى مستلقيا.

5 - ومن قدر على القيام وعجز عن الركـوع أو السـجود لم يسقط عنه القيام ،
بل يصلي قائما فيومئ بالركوع ، ثم يجلس ويومئ بالسجود .

6 - وإن كان بعينه مرض ، فقال طبيب ثقة : إن صليت مستلقيا أمكن مداواتك وإلا فلا ، فله أن يصلي مستلقيا .

7 - من عجز عن الركوع والسجود أومأ بهما ،
ويجعل السـجود أخفض من الركوع .

8 - ومن عجز عن السجود وحده ركع وأومأ بالسجود .

9 - ومن لم يمكنه أن يحني ظهره حنى رقبته ، وإن كـان ظهره متقوسا
فصار كأنه راكـع فمتى أراد الركـوع زاد في انحنائه قليلا ،
ويقرب وجهه إلى الأرض في السجود أكثر مـا أمكنه ذلك .

10 - فإن كان لا يستطيع الإيماء برأسه فيكبر ويقرأ وينوي بقلبه القيام
والركوع والرفع منه والسجود والرفع منه والجلسة بين السجدتين
والجلوس للتشهد ، ويأتي بالأذكـار الواردة ،
أما ما يفعله بعض المرضى من الإشارة بالإصبع فلا أصل له .

11 - ومتى قدر المريض في أثناء صلاته على ما كـان عاجزا عنه من
قيام أو قعود أو ركـوع أو سجود أو إيماء انتقل إليه
وبنى على ما مضى من صلاته .

12 - وإذا نام المريض أو غيره عن صلاة أو نسيها وجب عليه أن
يصليها حال استيقاظه من النوم أو حال ذكره لها ،
ولا يجوز له تركها إلى دخول وقت مثلها ليصليها فيه .

13 - لا يجوز ترك الصلاة بأي حال من الأحوال ، بل يجـب على المكلف
أن يحرص على الصلاة في جميع أحواله ، وفي صحته ومرضـه ؛
لأنهـا عمود الإسـلام وأعظـم الفـرائض بعـد الشهادتين ،
فلا يجوز لمسلم ترك الصلاة المفروضة حتى يفوت وقتها ،
ولو كان مريضا ، ما دام عقله ثابتا ، بل عليه أن يؤديها في وقتها حسب
استطاعته على ما ذكر من تفصيل ،
وأما ما يفعله بعض المرضى من تأخير الصلاة حتى يشفى من مرضه
فهو أمر لا يجوز ، ولا أصل له في الشرع المطهر .

14 - وإن شق على المريض فعل كل صلاة في وقتها فله الجمع بين
الظهر والعصر ، وبـين المغرب والعشاء جمع تقديم أو جمع تأخير ،
حسبما تيسر له ، إن شاء قدم العصر مع الظهر ، وإن شاء أخر الظهر مع
العصر ، وإن شاء قدم العشـاء مع المغرب ، وإن شاء أخر المغرب
مع العشاء .

أما الفجر فلا تجمع لما قبلها ولا لما بعدها ؛
لأن وقتها منفصل عما قبلها وعما بعدها .

و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء







  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 04:21 AM   #31
معلومات العضو





your_man1 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
your_man1 is on a distinguished road



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

جزاك الله خير اخوي







  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2012, 09:07 AM   #32
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

قيام المصلي كبير السن بأداء آخر صلاته جالسا


الســـؤال :

إني أصلي قائما ركعة أو ركعتين من الفرض وأنا قائم ،
والباقي أكمله وأنا قاعد، هل يجوز لي أم لا ؟
وأنا لي من العمر 65 سنة؟
أفيدونا ما هو الصالح ؟

الإجـــابة :

إذا كنت عاجزا عن إكمال صلاتك قائما أو تصيبك مشقة فادحة
لو أكملتها قائما ، فإكمالها وأنت قاعد مشروع ، وصلاتك صحيحة .

وإن كنت قادرا على إكمال صلاتك من قيام بلا مشقة شديدة فأكملتها
وأنت قاعد تساهلا ورغبة في الراحة فصلاتك باطلة؛
لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

( صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب )

رواه أحمد والبخاري وأصحاب السنن .

وبالله التوفيق
وصلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء







  رد مع اقتباس
قديم 27-02-2012, 12:35 AM   #33
معلومات العضو





هولاكو السعودية غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
هولاكو السعودية is on a distinguished road



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

الله يجزاك كل خير








  رد مع اقتباس
قديم 27-02-2012, 09:16 AM   #34
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

صلاة المريض جالسا


الســــؤال :

بالنسبة للصلاةِ بَعْدَ مَرَضِي فأنا لا أستطيع الوقوف لفترة طويلة ،
فهل يجوز لي الصلاة جالسا ؟ علما بأنني في سن 26 سنة ،
وعندما أقف في الصف في صلاة الجماعة يقف بجانبي رجل
قد تجاوز الستين و مع ذلك يصلي واقفا ،
فكيف أصلي جالسا وماذا يقول عني هذا الرجل الواقف بجانبي ،
و ماذا أفعل في صلاة التراويح و قيام الليل ،
و هل للمريض أن يقوم الليل و يصلي النوافل و يتطوع بالصلاة
إلى الله عز و جل مع أنه مريض و لا يستطيع الوقوف ؟
أرجو من فضيلتكم أن تُطَمْئِنَنِي في هذا الموضوع ،
و أرجو منكم الدعاء لي بالشفاء .

الإجــــابة :

إذا كنت لا تستطيع القيام في صلاة الفريضة أو أنه يسبب لك آلاما
في جسمك فلا حرج عليك أن تصلي جالسا ،
لقول الله تعالى :

} فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {
و قول النبي صلى الله عليه و سلم لبعض أصحابه :

( صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب )

رواه البخاري .

أما صلاة النافلة فالأمر فيها واسع ، و لا يلزم القيام فيها حتى و لو كان الإنسان قادرا على القيام ،
ولكن القيام أفضل ، و المريض كغيره من الأصحاء ،
يستحب له من الصلوات و نوافل العبادات ما يقدر عليه .
و نسأل الله لنا و لكم و لجميع المسلمين الشفاء و الخير كله .

و بالله التوفيق ،
و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .







  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 03:14 PM   #35
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

القنوت عند النوازل


س : بعض الأئمة يقنت عند النوازل يوماً أو يومين ثم يتركه ، فما هو الوقت الذي ينبغي الاستمرار على الدعاء فيه عند النوازل ؟

ج: القنوت في الصلوات المفروضة مشروع عند وجود سببه - وهو النازلة تنزل بالمسلمين – فما دامت النازلة موجودة فإنه يُقنت لها ، فإذا زال السبب تُرك القنوت ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم استمر شهراً يقنت على المشركين ، ودعا للمسلمين المستضعفين في مكة ، ثم ترك القنوت لما زال سببه بقدوم من قنت لهم ، كما يدل على ذلك حديث أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَنَتَ شَهْرًا إِذَا قَالَ : سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ ، يَقُولُ فِي قُنُوتِهِ: (اللَّهُمَّ أَنْجِ الْوَلِيدَ بْنَ الْوَلِيدِ ، اللَّهُمَّ نَجِّ سَلَمَةَ بْنَ هِشَامٍ ، اللَّهُمَّ نَجِّ عَيَّاشَ بْنَ أَبِي رَبِيعَةَ ، اللَّهُمَّ نَجِّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ، اللَّهُمَّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ عَلَى مُضَرَ ، اللَّهُمَّ اجْعَلْهَا عَلَيْهِمْ سِنِينَ كَسِنِي يُوسُفَ) ثم ذكر أبو هريرة رضي الله عنه أنهم نجوا من أيدي الكفار ، وقدموا المدينة ، فترك الرسول صلى الله عليه وسلم الدعاء لهم . رواه مسلم.
قال ابن القيم : " إنما قنت عند النوازل للدعاء لقوم ، وللدعاء على آخرين ، ثم تركه لما قدم من دعا لهم ، وتخلصوا من الأسر ، وأسلم من دعا عليهم وجاؤوا تائبين ، فكان قنوته لعارض، فلما زال ، ترك القنوت " انتهى . "زاد المعاد".
وإذا استمرت النازلة ولم تَزُل ، كاحتلال العراق مثلا ، أو احتلال فلسطين ، فقد ذكر الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أنه يمكن أن يقال هنا : إنه يدعو شهرا ثم يتركه .... والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 03:17 PM   #36
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

كيفية أداء الصلاة للمرضى و كبار السن في دار الرعاية الاجتماعية


الســــــؤال



أعرض على سماحتكم أنا / حسين محمد سجيني / مدير دار الرعاية الاجتماعية بمكة المكرمة

التابعة لوكالة الوزارة للشئون الاجتماعية بوزارة العمل ،

و المخصصة لاستقبال كبار السن الذين ليس لهم عائل .



و في هذه الدار بقسميها الذكور والإناث ما يقارب من مائة وخمسين حالة ،

و تشكل علينا بعض الأمور التي تخصهم .

وَ نَرْغَبُ إجابَتَنَا على بعض المسائل بحكم أننا مسئولون عنهم نظرا لظروفهم المختلفة .



كيفية أدائهم الصلاة ، و هم على قسمين :



- نفسيين و مسنين و غير مدركين ،

- و البعض منهم مرضى و لا يتحركون .





الإجــــــــــابة :



من كان من هؤلاء معه عقله وجبت عليه الصلاة على أي حال ، استطاعها قائما ،

فإن لم يستطع فقاعدا ، فإن لم يستطع فعلى جنبه ، فإن لم يستطع فمستلقيا ،

و يومئ بالركوع و السجود مع النية ،

كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه و سلم

من حديث عمران بن حصين رضي الله عنهما .





و بالله التوفيق ،

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .



اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء







  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 03:31 PM   #37
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

هل يقرأ القرآن بنية الرقيـــــــــة لرجل في بلدآخر؟


السؤال :
هل يجـوز أن أقرأ سورة البقرة بنيـة شفاء قريب لي من السرطان ؟
وهل يجــوز أن أنوي هذه القراءة عنـه ؟
علما أن المريض ببلد خـــــــــارج البلاد يتعالج وقد اتضح أن لديه عينا ويحتاج لرقية
فلو قرأت سورة البقرة كرقيـة لهذا الشخص هل يتأثر بها وهو بعيد عني؟
يعني أنا ببلد وهو ببلد ثــاني ؟


الجــــــــــــــــــواب .. الحمـــــــــــد لله..
القرآن الكريم شفــــــــــــاءمن كل سوء وداء بإذن الله
قــال تعالى :

}قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ{
فصلت/44،
وقــــــــــــال سبحانه :

}وَنُنَزِّلُ مِن ْالْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ {

الإسراء/82 .
والشفاء الذي تضمنه القرآن الكريم عـــامٌّ لشفاء القلوب
من الشبه والجهالــة والآراء الفاسدة والانحراف السيئ والقصود السيئة .


كما أن فيه شفــــــــــــــاء للأمراض البدنية أيضاً
قال الشوكاني رحمه الله :
" اختلف أهل العلم في معنى كونه شفاء على قولـين :

القول الأول :
أنه شفاءللقلوب بزوال الجهـل عنها وذهاب الريب
وكشف الغطــاء عن الأمور الدالة على الله سبحانه

القــول الثاني:
أنـه شفاء من الأمراض الظاهرة بالرقى والتعوذ ونحو ذلك .
ولا مانع من حمل الشفاء على المعنيـين " انتهى .
"فتح القدير" (3 / 362)


وكلما كان العبد قريبا من ربه ، تاليا لكتابه ، عاملا به قائما بـه ، كان انتفاعه به أعظم .

وقد جرت السنـــــــــة وعمل السلف في الرقية – سواء بالقرآن أو غيره من الرقى الشرعيـة -
على مباشرة الراقي القراءة بنفسه على المرقي؛ لما في ذلك من معانٍ تقوم فيهما لابد من اعتبارها :
من التوكل على الله ، وحسن الظن به ، والعلم بأنه سبحانه الضار النافع ،
والتماس الخير والبركة والشفـاء بالأسباب الشرعيـة ،
وحصول الانتفاع بما يتلى من القرآن والأدعية ، فينتفع البدن ،
ويزداد إيمان القلب ويخنس الشيطان بـالذكر والقرآن،
ويزول المرض ، بإذن الله .

ولم تأت السنة ،ولا كان من عمل المتقدمين –فيما نعلم –
برقيـة شخص غير موجود بل بعيـداً عن الراقي .

والرقية نوع من العلاج ، ولا ينتفع المريض بالعلاج إلا إذا تعاطاه ، فكذلك الرقية ،
ولا يمكن تصور ذلك إلا بمبـاشرة الراقي القراءة على المريض .

قال علمـــــــاء اللجنة الدائمـــــــــــــة للإفتاء :
"الرقيــــــــــــــة عمل يحتاج إلى اعتقاد ونية حال أدائها
ومبـــــــــــــــــاشرة للنفث على المريض" انتهى
"فتاوى اللجنــــــــــــــــــــــــــــــة الدائمة" (1 / 93)

أما الدعاء : فينفع بــــــه القريب والبعيد ، والحاضر والغائب ، بـــــــــــــــــــــــــإذن الله

وقد روى مسلم (2733) عَنْ أبي الــــــــــــدَّرْدَاءِ رضي الله عنه
أن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :

( دَعْوَةُ الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ لِأَخِيـهِ بظهر الغيب مُسْتَجَابَةٌ ،
عِنْدَ رَأْسِهِ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ كُلَّمَا دعا لأخيه بِخَيْرٍ قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِـهِ : آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ ) .


قـال النـووي رحمه الله :
" وَفِي هَذَا فَضْـل الدُّعَاء لِأَخِيهِ الْمُسْلِم بِظَهْرِ الْغَيْب
وَلَوْ دع الجماعة مِنْ الْمُسْلِمِينَ حَصَلَتْ هَذِهِ الْفَضِيلَة وَلَوْ دع الجملة الْمُسْلِمِينَ فَـالظَّاهِر حُصُولهَا أَيْضًا"

وَكَانَ بَعْض السَّلَف إِذَا أَرَادَ أَنْ يدعو لنفسه يَدْعُو لِأَخِيهِ الْمُسْلِم بِتِلْكَ الدَّعْوَة ;
لِأَنَّهَا تُسْتَجَاب , وَيَحْصُل لَـهُ مِثْلهَا " انتهى .

فيمكن قراءة القرآن الكريم ثم الدعاء بعد الانتهاء من القراءة ،
فذلك من أسباب الإجابة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







  رد مع اقتباس
قديم 28-02-2012, 03:34 PM   #38
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

هل هذا العمل جائز ؟


عندما تفتح البريد تجد المرسل يستحلفك بالله أن تقرأ الرسالة وترسلها لجميع أصدقائك .

هل هذا العمل جائز؟ نريد الإفادة ..




الجواب:



لا شك أن هذا من العبث !

كما أنه من باب إلزام الناس بما لم يُلزمهم به الله

واستحلاف الآخرين بهذه الطريقة لا يجوز

ومجرّد قراءة الإنسان الحلف أو اليمين لا ينعقد يمينه ؛ لأن اليمين التي تنعقد هي ما عُقِد عليها القلب ، لقوله تعالى : ( لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الأَيْمَانَ ) .

ولا يلزم الإنسان إذا وصله مثل هذا الحلف أن يحلف ولا أن يقول أو يتلفّظ ، فمجرد قراءة اليمين لا تعقدها ولا تكفي النية في اليمين بل لا بُـدّ فيها من عقد القلب مع نُطق اللسان .


عبد الرحمن السحيم







  رد مع اقتباس
قديم 29-02-2012, 09:36 AM   #39
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

كيفية صلاة من لا يدركون الأشياء حولهم و لا يتحكمون في مخارجهم



الســــؤال :



يسرني أن أطلع فضيلتكم إلى أن هذه الدار واحدة من عدد من الدور في أنحاء مختلفة

في المملكة السعيدة تضم بين جنباتها كبار السن ،

أو من يقضون فترة النقاهة بعد إتمام علاجهم في مستشفى الأمراض النفسية و العصبية بالطائف

و حالتهم مع شديد الأسف غير مستقرة .

أما الطاعنون في العمر،

فهم يعانون من أمراض الشيخوخة كالعجز و الأمراض و عدم إدراك الأشياء من حولهم

و بعضهم عدم التحكم في مخارجهم .



لذا فإننا نتوجه لفضيلتكم ملتمسين فتوى في شأنهم في ما يخص الصلاة ،

نظرا لعدم قدرة بعضهم على القيام بها أو إدراكها و لعدم تحكمهم في مخارجهم

و قد بذلنا جهدنا و حاولنا قدر استطاعتنا ، ليؤدوا ما عليهم من فريضة

إلا أن جهودنا مع شديد الأسف باءت بالفشل .

لذا نرجو توجيهنا بما يقره الشرع تجاه مثل هذه الحالة ،

كما أن الكثير منهم لا يصوم شهر رمضان المبارك لنفس الأسباب ،

فماذا علينا في مثل هذه الحالة ،

و هل يجبعليهم زكاة فطر ؟

و هل يجب في المال المتوفر لهم زكاة ؟





الإجـــابـــة :



و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي :



أولا : من كان قادرا على التحكم في مخرجيه و يملك عقله فإنه يصلي حسب استطاعته قائما ،

فإن لم يستطع فقاعدا ، فإن لم يستطع فعلى جنب ؛

لما ثبت أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعمران بن حصين :

( صل قائما ، فإن لم يستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب ) .



ثانيا : من لم يستطع التحكم في مخرجيه أو أحدهما و هو يملك عقله

فحكمه حكم من به سلس ،.





و بالله التوفيق ،

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .



اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء







  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2012, 12:06 PM   #40
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 490
عفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of lightعفيفي is a glorious beacon of light



افتراضي رد: ركن الفتاوى ( متنوع و متجدد بإذن الله )

حكم الدعاء بقولنا : (عاجلا غير آجل)


السؤال : ما حكم الدعاء وقول كلمة : (عاجلا غير آجل) أو قول : (يا رب الآن) أليس هذا من قلة الأدب مع الله ؟


ج: جاءت السنة النبوية بالدعاء بقولنا : (عاجلا غير آجل) ، وذلك في حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه قال : أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دعا في الاستسقاء ، فَقَالَ : (اللَّهُمَّ اسْقِنَا غَيْثًا مُغِيثًا ، مَرِيئًا ، مَرِيعًا ، نَافِعًا ، غَيْرَ ضَارٍّ ، عَاجِلًا ، غَيْرَ آجِلٍ . قَالَ : فَأَطْبَقَتْ عَلَيْهِمْ السَّمَاءُ) رواه أبو داود وصححه الألباني.
ففي قوله صلى الله عليه وسلم : (عاجلا غير آجل) دليل على جواز سؤال الله عز وجل بهذه الصيغة . وبناء عليه يمكننا تقسيم الاستعجال في الدعاء إلى نوعين :
1- استعجال بمعنى طلب تعجيل المطلوب ، وسؤال قرب وقوعه على أكمل وجه : فهذا استعجال جائز بل محمود ، لأنه من باب الطمع في كرم الله عز وجل وجوده وإحسانه ، وهو سبحانه يرضى من عباده أن يقدروه حق قدره .
2- أما الاستعجال المذموم فهو استبطاء الإجابة ، والتسخط على الله عز وجل ، والتشكك في جوده وكرمه ، والتذمر من عدم تحقق المراد ، والله عز وجل لا يرضى أن يضيق قلب عبده المؤمن به . فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (يُسْتَجَابُ لِأَحَدِكُمْ مَا لَمْ يَعْجَلْ ، يَقُولُ : دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي) متفق عليه .

الإسلام سؤال وجواب







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث اليوم ( متجدد بإذن الله ) عفيفي المنتدى الإسلامي 1086 19-08-2016 10:59 AM
دعاء اليوم ( متجدد بإذن الله ) عفيفي المنتـدى الــعـــــــام 1026 07-10-2014 03:59 PM
شخصيات ( متجدد بإذن الله ) عفيفي المنتـدى الــعـــــــام 364 04-10-2014 11:25 AM
وفوائد من تفسيرات الشيخ المغامسي (متجدد بإذن الله تعالى) .القرش. المنتدى الإسلامي 137 27-02-2012 12:06 AM
الفتاوى الصوتية للشيخ ابن باز رحمه الله تعب قلبي المنتدى الإسلامي 11 06-01-2010 01:56 AM








الساعة الآن 12:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.