بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > منتـدى العـقـار و البناء و المنزل
منتـدى العـقـار و البناء و المنزل   كل مايخص العقار من مساهمات وإستثمار و تكنلوجيا البناء والمنزل بشتى مجالاته



1.2 تريليون ريال تقديرات حجم السوق

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-2004, 09:38 AM   #1
معلومات العضو





افتح ياسمسم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
افتح ياسمسم is on a distinguished road



افتراضي 1.2 تريليون ريال تقديرات حجم السوق

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 26-11-2004, 09:38 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

1.2 تريليون ريال تقديرات حجم السوق
خبراء: عمليات الاكتتاب في السوق العقاري لا تتجاوز في حقيقتها 5%

الرياض: صنيتان المريخي
أكد خبراء عقاريون أن عمليات الاكتتاب في سوق العقار السعودي لا تتجاوز في حقيقتها 5% من ججم السوق الذي تصل قيمتها إلى 1.2 تريليون ريال على الرغم من وجود عمليات مضاربة شكلية تساهم في بلورة الإقبال على الشراء أو الإحجام عنها.
ويقول اقتصاديون في السعودية إن الإقبال وعمليات المضاربة التي تشهدها السوق باتجاه العقار والأسهم نتيجة حتمية لعدم وجود قنوات استثمارية أخرى تستوعب الأموال وتحقق بعضا من المكاسب التي يتطلع إليها صغار المضاربين من جانب وتحد من التلاعب بالسوق من جانب آخر.
ولا يستغرب السعوديون صيحات التحذير التي تطلق بين الحين والآخر "من سيطرة بعض كبار العقاريين على سوق يحتل المرتبة الثانية بين قطاعات الاقتصاد الوطني بعد النفط مقابل عمليات توازن مرجوة تعيد للسوق معدلات نمو حقيقية فيظل قانون العرض والطلب الذي غالبا ما يغيب نزولا عند رغبة المؤثرين في السوق.
إلى ذلك ذكر المستثمر والخبير العقاري الدكتور عبدالله المغلوث في تصريحات لـ"الوطن" أن أسعار العقار تسلك مسلكا غير نظامي، وأن هناك مضاربات بين كبار العقاريين، وأن كثيرا من الصفقات الكبيرة جدا في السوق العقاري هي فرقعات إعلامية ولا أساس لها وغير ملموسة على أرض الواقع والضحية في ذلك هو المستثمر الصغير الذي ينجرف وراء الأسعار المرتفعة"، متهما بعض الرموز "بمحاولة البروز والسيطرة على السوق العقاري".
وقدر المغلوث حجم السوق العقاري هذا العام بنحو 1.2 تريليون ريال، مشيراً إلى أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر ساهمت بعودة الأموال السعودية بالخارج.
وقال المغلوث: "إن السوق العقاري السعودي يأتي في المرتبة الثانية بعد إنتاج النفط لما له من سيولة ورواج عند المستثمرين والمواطنين بشكل عام، وبالتالي هناك تجارة بين يدي الجميع بدون إجراءات رسمية وقيود حكومية".
من جانبه قال عضو اللجنة العقارية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض إبراهيم المعارك "إن عمليات الاكتتاب لا تؤثر على السوق العقاري بل العكس"، مشيراً إلى أن انتعاش حركة رؤوس الأموال في أي اتجاه تعزز من أداء السوق العقاري على المدى البعيد، حيث إن الجميع يحتاج إلى العقار والسكن".
وأشار المعارك إلى أن العقار من المكتسبات المفيدة للبلد وتحتاج إلى خبرة، مؤكداً في الوقت نفسه "أن عامل الاستثمار السريع والبطيء في العقار يعتمد على الموقع والخبرة".
وحول احتكار السوق العقاري من قبل رموز معينة أوضح المعارك "أن العقاريين الجدد والشباب حسب القائمة الحديثة يمثلون نحو 70% من المستثمرين في القطاع العقاري".
وحول وجود سيولة كبيرة في السوق تؤدي إلى وجود وتنامي المضاربات يعتقد المغلوث أن ذلك "نتيجة لضوابط أخرى تتمثل في أحداث سبتمبر وما تبعها، بالإضافة إلى عدم وجود قنوات استثمارية كافية لسحب السيولة، وهذا التضخم في السيولة هو ما أدى إلى ارتفاع أسعار العقار في السعودية بشكل خاص والخليج بشكل عام، مشيراً إلى أن هذه العوامل ساهمت أيضاً في تحقيق فائض كبير جداً في عمليات الاكتتاب التي حدثت أخيراً.
وأوضح المغلوث أن الدولة ممثلة بوزارة المالية ومؤسسة النقد تبحث إيجاد قنوات أخرى استثمارية عن طريق طرح اكتتابات إضافية وتخصيص حصص الدولة في الشركات الناجحة في محاولة لتقليل التضخم الذي أضر بالكثير من المواطنين والمستثمرين، مشيرا إلى أهمية وجود قنوات استثمارية وتوجيه السيولة في مشاريع أخرى غير العقار والأسهم.
وأكد المغلوث أن الأموال التي يتم ضخها في عمليات الاكتتاب "لا تمثل سوى 5% تقريبا من السيولة الموجودة لدى المواطنين، وأن هناك تعطشا للاستثمار ورغبة من المواطنين وأصحاب رؤوس الأموال في فتح قنوات جديدة ".
وقال المغلوث" إن المرونة مفقودة وتحتاج إلى وقت في الاستثمار العقاري، مما أدى إلى توجه المستثمرين إلى سوق الأسهم والاكتتابات لتحريك الأموال واستثمارها بشكل أسرع ".
وطالب المغلوث بإنشاء جمعية العقاريين السعوديين التي تعنى بربط المستثمرين لوضع الأنظمة والضوابط ومراقبة السوق، واستحداث دورات تدريبية لتأهيل صغار العقاريين وحديثي العهد في هذه الصناعة وأصحاب المكاتب العقارية والمساهمين أيضا، وإصدار مجلة خاصة بالعقاريين، ومناقشة مشاكل العقاريين فيما بينهم وفتح فروع للجمعية في عدة مناطق، مشيرا إلى أن مهنة العقاريين أصبحت صناعة ولا بد من التخصص كما في الدول المتقدمة.
وتوقع المغلوث أن يحقق السوق العقاري في السعودية نجاحات كبيرة في ظل وجود أنظمة تحفظ حقوق المساهمين والمستثمرين والتي ستصدر قريبا.








لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
1.2 تريليون ريال تقديرات حجم السوق
http://www.sahmy.com/t2427.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 09:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.