بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



اقتصاديون: توحيد البورصات الخليجية يحدّ من تداعيات الأزمات ويجذب السيولة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2011, 11:09 AM   #1
معلومات العضو
رحمك الله ياعفيفي






Abu Lana غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 466
Abu Lana is a glorious beacon of lightAbu Lana is a glorious beacon of lightAbu Lana is a glorious beacon of lightAbu Lana is a glorious beacon of lightAbu Lana is a glorious beacon of light



افتراضي اقتصاديون: توحيد البورصات الخليجية يحدّ من تداعيات الأزمات ويجذب السيولة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 10-09-2011, 11:09 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اعتبر خبراء ومراقبون اقتصاديون مشروع توحيد سوق الأسهم الخليجية ضرورة ملحة لإنقاذ الأسواق الخليجية وسط تكرار التقلبات الاقتصادية العالمية التي تنعكس تداعياتها بنسب متفاوتة على حركتها، مشيرين إلى أن ذلك سيسهم في تطوير أدائها وأدواتها الاقتصادية ونقلها إلى فئة الأسواق الناشئة لتكون سوقا جاذبة لرؤؤس الأموال الأجنبية، والمساهمة في التقليل من حجم مخاطر تداعيات الأزمات المالية العالمية.
و أشاروا في حديثهم لـ''الاقتصادية'' إلى أن تنفيذ المشروع الخليجي سيقلل من حدة المضاربة والأموال الساخنة التي تؤثر على استقرارها، إضافة إلى ما يمكن أن يعطي هذا المشروع لمجلس دول التعاون الخليجي قوة تفاوضية أكبر وقدرة على إدارة ميزانها التجاري الخارجي وتبادلتها التجارية مع شراكها في الخارج، ومقدرة تفاوضية على تخفيض تكاليف السلع التي تستوردها، بجانب تشجيع إنشاء شركات مساهمة مشتركة واندماجات بين الشركات القائمة.
ويرى محمد ياسين، رئيس الاستثمار في شركة كاب أم للاستثمار في أبوظبي''، أن عملية توحيد الأسواق الخليجية ضمن سوق خليجية موحد سيكون له إيجابيات كبيرة على السوق؛ كونها ستجعل القيمة السوقية لها مشجعة ويجعلها من الأسواق القيادية الناشئة عربيا على الأقل، وبالتالي تصبح ذات حجم مهم لجذب سيولة أجنبية تساعد في عملية التنمية وإيجاد شركات جديدة في المساهمة العامة.
وقال: ''إن فوائد هذا المشروع كبيرة ومهمة ولا يختلف على مدى فاعليها، إلا أن المشكلة التي تتمحور حول هذا المشروع تعتمد على الآلية التي سيتم اعتمادها في ظل تكرار عملية تأخرها، خاصة في المرحلة الحالية''، منوها إلى وجود الكثير من التساؤلات يطرحها المراقبون عن مدى توحيد الأسواق قبل العملة الموحدة، وجدوى فائدتها، لو كانت هناك عملة موحدها تسبقها.
وقال ياسين: ''هنالك عوائق أمام توحيد هذه الخطوة وليست عوائق تشريعية أو فنية، لكن بعض الدول تعتقد أن عملية وجود سوق ناشئة، تتنافى وتشريعاتها، وأن تكون هذه الشركات تحت قوانين تشريعات الدولة، لكن إذا وجدت الإرادة السياسية لجميع دول المجلس لتمثيل هذه الخطوة ستتمكن من تحقيق مشروعهم المشترك بفترة أقل وطرق تدريجية لتجاوز أي مشكلات، عن طريق الأنظمة والإمكانات الحديثة لربط السوق وإيجاد شركة مقاصة خليجية موحدة، ليتم من خلالها تقاص الأسهم وتداول الأسواق ومن ثم توحيد الأسوأ''.
وشدد رئيس الاستثمار في شركة كاب أم للاستثمار في أبوظبي، على أن الأمر بات ضرورة ملحة، وأن عملية التراجع في الأزمة الاقتصادية لعام 2008 وتبعاتها والأزمة الحالية أصبح يحتم النظر في خلق كيان مالي كسوق مالية خليجية، حيث بات من الصعب أن تكون كل دولة خليجية مستقلة عن الأخرى في ظل التراجعات للتصنيفات والمخاطر المرتفعة التي نشاهدها والتي ستظل إلى مدة ما بين ستة أشهر إلى عام في الأسواق الأوربية والأمريكية.
وأكد ياسين، أنه لو سرعت عملية التنفيذ هذه الخطوة يمكن حماية الكثير من الاستثمارات الخليجية أولا، وأن يكون لها كيان اقتصادي، وأن تكون جاذبة للسيولة المحلية والاستثمارات الأجنبية كما هي تجربة السوق الصينية.
وتابع: ''إن المخاوف من أن توحيد الأسهم قد يرتبط بالأسواق العالمية ويكون لها تأثير أمر لا مبرر له بين المستثمرين، خاصة أن واقع الأسواق اليوم وهي مستقلة عن بعضها، تعيش تراجعات كبيرة رغم عدم ارتباطها فيها، مشيرا إلى أن ما حدث في الأشهر الأربع الماضية لتراجع الأسواق الخليجية ليس نتيجة تباطؤ في الاقتصاد الخليجي، إنما تأثير عامل النفسية لدى المستثمرين من ما يحدث في الأسواق العالمية''.
وزاد: ''إنه في حال توحد الأسهم وارتباطها عالمياً لا بد أن تسبقها أولا خطوة ارتباط للأسواق خليجيا، ثم الاتجاه عالميا، الأمر الذي يقلل من مخاطر أسواق المال، إلى جانب أن عملية دمجها وتوحيدها قد يساعدها في تقليل حجم مخاطر بالحجم الحاصل، وتلافي المخاطر الداخلية، بالنظر إلى أن السوق الواحدة سيكون التأثير السلبي أقل''.
من جهته، أكد فهد بن جمعة، المحلل المالي في سوق الأسهم السعودية، أن لمشروع التوحيد انعكاسا إيجابيا على الأسواق الخليجية، لأسباب عدة، أبرزها محاولة تحويل الأسهم الخليجية إلى أسهم استثمارية ومؤسسات بدل من الأفراد، إضافة إلى أن تكون سوقا دولية ومفتوحة أمام الأجانب بحرية كاملة، تتحول إلى بورصات دولية، كما أنه يمكن دراسة حركة الأسهم بناءً على الاقتصاد العالمي، التنبؤ بحركة الأسهم في الخليج من قراءات الأسهم والاقتصاد العالمي.
وأشار بن جمعة إلى أن أهم الأمور الإيجابية بتنفيذ هذه الخطوة هي وجود شفافية ومعلومات أفضل في السوق، ويكون فيه نوع من الاستقرار أكثر، لأن تحوله إلى مؤسسات، يقلل من مخاطرة في السوق ويجعلها أكثر جاذبية ويعيد الثقة إلى المستثمرين.
ولفت المحلل المالي إلى أنه من المهم أن تكون الأنظمة موحدة ومستقلة، والعقبات التي أجلت المشروع قد تعود لاختلاف الأنظمة المالية وآليات الأسواق، مضيفا: ''هناك أسواق تسمح للاستثمارات الأجنبية كالإمارات، بينما في السعودية الاستثمار الأجنبي محدود ومختلف كتبادل التعاملات والاستثمار فيها غير مباشر، وقد يكون لدى السوق السعودية تحفظ بعض الشيء على تعاملات الأسواق الخليجية الأخرى؛ الأمر الذي يحتم أن يكون النظام متطابقا وموحدا ومستقلا عن الأهداف السياسية''.
وبيّن جمعة، أن المخاوف من ارتباط السوق الموحدة مستقبلا عالميا لا مبرر لها، فأسواق الخليج تأثرت رغم عدم ارتباطها بالأسواق العالمية، فقد تأثرت السعودية من الديوان الأمريكية بنسبة 12 في المائة، على الرغم من أن الأسواق الأمريكية كان تأثيرها بأزمتها 6 في المائة، لكن ارتباطها قد يجعلها ضمن مستويات تأثر الأسواق العالمية، منوها إلى أن لكل استثمار جوانب سلبية وإيجابية، وهدف السوق الموحدة جذب استثمارات وسيولة، وخلق معاملات وفرص استثمارية للأجانب ومستثمري الخليج.
من جانبه، أشار حجاج بو خضور، محلل مالي في سوق الأسهم الكويتية، إلى أن أسواق الدول الخليجية تمر بمرحلة التطوير ومزيد من الإصلاح والتنظيم الذي يجعل هذه الأسواق جاذبة لرؤؤس الأموال إليها، باعتبار أن دول مجلس التعاون تجمعها منظومة سياسية واقتصادية واجتماعية وهي ذات أبعاد تاريخية وطبيعية تجعلها تسير إلى الاتحاد وباتجاه التكامل الاقتصادي، وكما هو معروف عن رؤية قادة مجلس التعاون وما صدر منهم من قرارات أن تكون هناك سوق خليجية واحدة، وتكامل اقتصادي.
وأشار إلى أن عملية التأخير لإقرار المشروع المطروح منذ عام 2008، يعود إلى استكمال الأنظمة المالية من إطلاق عمله خليجية واضحة التي تتطلب توفيق السياسات المالية والنقدية بين الدول بحيث تكون متوائمة ومتوافقة وتربطها الآليات تنسق فيما بينها، وهو أمر يسير على طريقة الصحيح.
من جهته، يؤكد بشير الكحلوت - خبير اقتصادي، مصرف قطر المركزي ومحلل مالي، أن هذه الخطوة تعزز من انتقال رؤؤس الأموال ويعزز التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، خاصة أن هنالك أسواقا خليجية كسوقي قطر والإمارات تسعى للارتقاء بمستوى السوق من السوق الدول النامية إلى سوق صاعدة ناشئة نشطة، وهذه الإجراءات تفيد المستثمر الأجنبي وتفيد عملية التوحيد، والمستثمر الخليجي، هناك سوقان على الأقل انتقلا إلى الآلية التي تيسر العملية.
ولفت الكحلوت إلى أن توحيد البورصات الخليجية يمكن أن تنفذ من دون توحد العملة النقدية. وأضاف قائلاً: ''إلا أنه قد تكون هنالك بعض المشكلات، لكن رغم ذلك فالتوحيد قد يتم بالعملات الحالية؛ نظرا لثبات العملات الخليجية، لذا لن تكون عقبة أساسية أمام تسريع تطبيق هذا المشروع.
وأبان أن توحيد البورصات الخليجية ضمن سوق واحدة، ستكون أحد العوامل التي تساعد على تنشيط التعامل بأسواق الأسهم؛ لأنها ستعطي فرص أي مستثمر في أي مكان وأي سوق أن يتداول الأسهم، ولتشجيع على التلاحم بين اقتصاديات المنطقة.
في حين يرى حسام سعفان، خبير مالي في المجموعة للأوراق المالية القطرية، أن توحيد البورصات الخليجية سيمنح الأسواق الخليجية مرونة أكثر في تداول الأسهم الخليجية، بين المساهمين، مشددا على ضرورة توحيد القوانين واللوائح وربطها ببعض لربط الأسواق الخليجية؛ حتى لا تقع الأسواق في حالة من الارتباك.
وأفاد سعفان بأن وجود سوق خليجية موحدة يجعل لها مكانة بين الأسواق العالمية تعود لصالح المستثمر الخليجي، مشيرا إلى أن المخاوف من حدة المخاطر في حال تم ربطها بالأسواق العالمية ستقل، وتكون سوقا قوية إذا ما ارتدت الأسواق العالمية، كما أنها تنقل الاستثمارات الخليجية من الخارج إلى داخل المنطقة، ويمكن أن تكون سوقا جاذبة لرؤؤس أموال أجنبية منافسة، يقوي الكيانات أمام الاستثمارات الضخمة - على حد قوله.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
اقتصاديون: توحيد البورصات الخليجية يحدّ من تداعيات الأزمات ويجذب السيولة
http://www.sahmy.com/t238089.html


 


قديم 10-09-2011, 11:54 AM   #2
معلومات العضو
محشوم

عضـــو متألــق

 
الصورة الرمزية محشوم
 





محشوم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 142
محشوم will become famous soon enoughمحشوم will become famous soon enough



افتراضي رد: اقتصاديون: توحيد البورصات الخليجية يحدّ من تداعيات الأزمات ويجذب السيولة

يعطيك العافية








 
قديم 10-09-2011, 01:12 PM   #3
معلومات العضو





الدوسري2011 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الدوسري2011 is on a distinguished road



افتراضي رد: اقتصاديون: توحيد البورصات الخليجية يحدّ من تداعيات الأزمات ويجذب السيولة

مشكووووووووووووووور








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقع البورصات الخليجية.......................................... ........... ترنيدو الأسهـم الخليجيـة 30 16-02-2017 05:49 PM
خبير اقتصادي:تداعيات الأزمة العالمية ستضرب الأسواق الخليجية .. خلال الأشهر المقبلة ام مرام الأسهـــم السعـــوديــــه 16 16-12-2008 06:26 PM
ارتفاع البورصات الخليجية 30% basheer123 الأسهـــم السعـــوديــــه 0 31-03-2007 12:44 AM
تفاوت توقعات أرباح عام 2004 يربك أداء البورصات الخليجية مسمار الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 0 15-01-2005 10:13 AM








الساعة الآن 04:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.