بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



( ممَا جَاءَ فِي الإستهانة بأعراض المسلمين )

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2011, 12:51 PM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي ( ممَا جَاءَ فِي الإستهانة بأعراض المسلمين )

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 09-06-2011, 12:51 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ


عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ الله تعالى عَنْهُما أنه قال :
أَنَّ هِلَالَ بْنَ أُمَيَّةَ قَذَفَ امْرَأَتَهُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ بِشَرِيكِ ابْنِ سَحْمَاءَ ،
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ و على آله و صحبه وَ سَلَّمَ :

" الْبَيِّنَةَ أَوْ حَدٌّ فِي ظَهْرِكَ "
فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِذَا رَأَى أَحَدُنَا عَلَى امْرَأَتِهِ رَجُلًا يَنْطَلِقُ يَلْتَمِسُ الْبَيِّنَةَ ؟
فَجَعَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ يَقُولُ :

" الْبَيِّنَةَ وَ إِلَّا حَدٌّ فِي ظَهْرِكَ "
فَقَالَ هِلَالٌ : وَ الَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ إِنِّي لَصَادِقٌ فَلَيُنْزِلَنَّ اللَّهُ مَا يُبَرِّئُ ظَهْرِي مِنْ الْحَدِّ ،
فَنَزَلَ جِبْرِيلُ وَ أَنْزَلَ عَلَيْهِ
قول الله سبحانه و تعالى :

{ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلَّا أَنفُسُهُمْ
فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ
وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ
وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ
وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ }
فَانْصَرَفَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا فَجَاءَ هِلَالٌ فَشَهِدَ
و النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ يقول :
" إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ أَنَّ أَحَدَكُمَا كَاذِبٌ فَهَلْ مِنْكُمَا تَائِبٌ ؟ "
ثُمَّ قَامَتْ فَشَهِدَتْ فَلَمَّا كَانَتْ عِنْدَ الْخَامِسَةِ وَقَّفُوهَا وَ قَالُوا إِنَّهَا مُوجِبَةٌ .
قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَتَلَكَّأَتْ وَ نَكَصَتْ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهَا تَرْجِعُ ،
ثُمَّ قَالَتْ : لَا أَفْضَحُ قَوْمِي سَائِرَ الْيَوْمِ فَمَضَتْ
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ :
" أَبْصِرُوهَا فَإِنْ جَاءَتْ بِهِ أَكْحَلَ الْعَيْنَيْنِ سَابِغَ الْأَلْيَتَيْنِ خَدَلَّجَ السَّاقَيْنِ
فَهُوَ لِشَرِيكِ ابْنِ سَحْمَاءَ "
فَجَاءَتْ بِهِ كَذَلِكَ
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ :
" لَوْلَا مَا مَضَى مِنْ كِتَابِ اللَّهِ لَكَانَ لِي وَ لَهَا شَأْنٌ " .
رواه البخاري و غيره .
هذا فمن رأى أمرأته مع رجل آخر عليه أن يأتي بالبينة أو يُجلد ثمانين جلدة حدَّ القَذْف ،
فكيف بمن يرمي فلانة دون بينة و لا دليل بكذا
و فلانة فعلت كذا و فلان ابن كذا و أخو كذا و أمه كذا ،
و خاصة النساء ممن يرمين فلانا أو فلانة بفعل شائن بهتانا و زورا
و ما أكثرهن في هذا الزمان و الله المستعان ..
و القذف من كبائر الذنوب التي توجب الحد في الدنيا أو العذاب في الآخرة ،
فاتقوا الله عباد الله في أعراض المسلمين
و أرحموا أنفسكم من يوم لا هوادة فيه إلا من رحِم ربى .
اللهم أرحمنا برحمتك و أغفر لنا زلاتنا و تجاوزنا و تهاوننا
إنك أنت الغفور الرحيم .







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
( ممَا جَاءَ فِي الإستهانة بأعراض المسلمين )
http://www.sahmy.com/t232942.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا تستهينوا بأعراض المسلمين عفيفي المنتدى الإسلامي 0 31-05-2011 11:25 AM
ممَا جَاءَ فى التَّسْلِيمِ فِي الصَّلَاةِ عفيفي المنتدى الإسلامي 0 20-02-2011 10:25 AM
ممَا جَاءَ فى الإشارة فى التشهد عفيفي المنتدى الإسلامي 0 19-02-2011 10:31 AM
ممَا جَاءَ فِي التَّشَهُّدِ عفيفي المنتدى الإسلامي 0 04-02-2011 06:59 PM
ممَا جَاءَ فِي التأمين عفيفي المنتدى الإسلامي 1 30-12-2010 03:52 PM








الساعة الآن 04:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.