بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



هل كل شرك أصغر كالحلف بغير الله

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2011, 10:16 AM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي هل كل شرك أصغر كالحلف بغير الله

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 04-06-2011, 10:16 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

هل كل شرك أصغر كالحلف بغير الله

يكون أعظم من كبائر المعاصي كشرب الخمر والزنا"

الجواب من شرح الشيخ صالح آل الشيخ لكتاب التوحيد.


سؤال : ما معنى قولهم : الشرك الأصغر أكبر من الكبائر ،

وكيف يكون كذلك والشرك الأكبر يعتبر من الكبائر ؛

إذ هو أكبر الكبائر ، فنرجو إزالة الإشكال ؟

الجواب :

هذا سبق إيضاحه ، وهو أن الكبائر قسمان :

قسم منها يرجع إلى جهة الاعتقاد والعمل الذي يصحبه اعتقاد ،

وقسم منها يرجع إلى جهة العمل الذي لا يصحبه اعتقاد .

مثال الأول - وهو الذي يصحبه الاعتقاد : أنواع الشرك بالله كالاستغاثة بغير الله ،

والذبح لغيره ، والنذر لغيره ، ونحو ذلك ، فهذه أعمال ظاهرة ،

ولكن هي كبائر يصحبها اعتقاد جعلها شركا أكبر ، فهي في ظاهرها :

صرف عبادة لغير الله - جل وعلا - وقام بقلب صاحبها الشرك بالله ،

بتعظيم هذا المخلوق ، وجعله يستحق هذا النوع من العبادة ،

إما على جهة الاستقلال ، أو لأجل أن يتوسط .

والقسم الثاني : الكبائر العملية التي تعمل لا على وجه اعتقاد ،

مثل : الزنا ، وشرب الخمر ، والسرقة ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم ،

والتولي يوم الزحف ، ونحو ذلك من الكبائر والموبقات ،

فهذه تعمل دون اعتقاد ؛ لهذا صارت الكبائر على قسمين .


فنقول : الشرك الأصغر - ومن باب أولى الشرك الأكبر - :

هو من حيث جنسه أكبر من الكبائر العملية ، فأنواع الشرك الأصغر -

وإن كانت لفظيا ، مثل قول : ما شاء الله وشئت ، ومثل الحلف بغير الله ،

أو نسبة النعم إلى غير الله ، أو نسبة اندفاع النقم لغير الله - جل وعلا - أو تعليق التمائم ،

ونحو ذلك - كلها من حيث الجنس أعظم .

نعم : هي من الكبائر ، لكنها من حيث الجنس أعظم من كبائر العمل التي لا يصاحبها اعتقاد ؛

لأن كبائر الأعمال مثل : الزنا ، والسرقة ، ونحوها من الكبائر العملية ،

ليس فيها سوء ظن بالله - جل وعلا - وليس فيها صرف عبادة لغير الله ،

أو نسبة شيء لغير الله - جل وعلا - والحامل له على فعلها : مجرد الشهوات ،

وأما في الأخرى فالحامل له على فعلها : اعتقاده بغير الله ،

وجعل غير الله - جل وعلا - ندا لله سبحانه وتعالى ،

وأعظم الذنب أن يجعل المرء لله ندا وهو خلقه - جل وعلا .






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
هل كل شرك أصغر كالحلف بغير الله
http://www.sahmy.com/t232623.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكم بغير ما أنزل الله عفيفي المنتدى الإسلامي 0 29-03-2011 12:19 PM
تغير لونها على حسب النظاره ( سبحان الله) أبــ رزان ــو المنتـدى الــعـــــــام 2 21-04-2009 01:25 PM
تغير معرف الله يبارك في عمرك واثـق الـخـطـوه_999   شؤون الأعضـاء 1 09-08-2007 05:18 PM








الساعة الآن 05:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.