بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



لطائف قرآنية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-03-2011, 12:48 PM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي لطائف قرآنية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 24-03-2011, 12:48 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

الحياة في ظلال القرآن نعمة ، نعمة لا يعرفها إلا من ذاقها ،

نعمة ترفع العمر وتباركه وتزكيه ،

والحمد لله لقد منّ الله عليّ بالحياة في ظلال القرآن فترة من الزمان ،

ذقت فيها من نعمته ما لم أذقه قط في حياتي .

سيد قطب ـ في ظلال القرآن .



قال تعالى ذاكراً خبر موسى والخضر عليهما السلام :

( وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا )

خدمة الصالحين ، أو من يتعلق بهم ، أفضل من غيرهما ،

لأنه علل استخراج كنزهما ، وإقامة جدارهما ، بأن أباهما صالح .

السعدي ـ تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان .



قال تعالى ناهياً عباده عن الصيد حال الإحرام :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ

تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ

فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾

المائدة94) .

قال المهايمي : لأن قتله تجبر والمحرم في غاية التذلل .

محاسن التأويل للقاسمي .



عن أبي سعيد الخدري قال :

خلق الله تبارك وتعالى الجنة لبنة من ذهب ،

ولبنة من فضة ، وملاطها المسك ، وقال لها تكلمي فقالت :

( قد أفلح المؤمنون ) فقالت الملائكة : طوبى لك منزل الملوك .

رواه الطبراني والبزار .

صحيح الترغيب والترهيب للألباني .



قال تعالى :

( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ

ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا )

الجزاء من جنس العمل فكما تقلبت عقولهم

( قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا )

جازاهم الله من جنس أحوالهم ، فصارت أحوالهم أحوال المجانين .

السعدي ـ تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان .



لطيفة علمية

قال : ( لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة ) رواه مسلم .

لأن اللعن إساءة ، بل أبلغ من الإساءة والشفاعة إحسان .

فالمسيء في هذه الدار باللعن سلبه الله الإحسان في الأخرى بالشفاعة ،

فإن الإنسان يحصد ما زرع .

ابن القيم ـ بدائع الفوائد .




لطائف قرآنية


والله الذي لا إله إلا هو ، ما رأيت ـ

وأنا ذو النفس الملأى بالذنوب والعيوب ـ أعظم إلانة للقلب ،

واستدراراً للدمع ، وإحضاراً للخشية ،

وأبعث على التوبة من تلاوة القرآن وسماع القرآن .

عبدالحميد ابن باديس ـ تفسير ابن باديس .



قال تعالى :

(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ )

ولم يقل الله عز وجل : وننزل من القرآن ما هو دواء ،

فإن الدواء قد يصيب المحل ويحصل أثره ،

وقد يتخلف لفقد شرط أو وجود مانع .

أما القرآن فقد ذكر النتيجة مباشرة :

(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ )

خالد السبت .



قال تعالى :

( وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولا‏ *

إِن كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلا أَن صَبَرْنَا عَلَيْهَا

وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلا ) .

من خصائص أهل الأهواء أنهم يلجؤون إلى السخرية بالفضلاء ،

والتهكم على المؤمنين العقلاء ،

وذلك لأنهم عدموا المنطق المقنع ، فلجأوا إلى اللغو المفزع .

أحمد فرح عقيلان ـ من لطائف التفسير .



أكثر فساد القلب من تخليط العين ،

ما دام باب العين موثقاً بالغض فالقلب سليم من آفة ،

فإذا فُتَح الباب طار طائره وربما لم يعد . يا متصرفين في إطلاق الأبصار ،

جاء توقيع العزل ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ) ،

إطلاق البصر ينقُشُ في القلب صورة المنظور ،

والقلب كعبة ، وما يرضى المعبود بمزاحمة الأصنام .

ابن الجوزي ـ المدهش .



لطيفة علمية

قالت أم الدرداء :

كان لأبي الدرداء ستون وثلاث مئة خليل في الله يدعو لهم في الصلاة ،

فقلت له في ذلك ، فقال : إنه ليس رجل يدعو لأخيه في الغيب .

إلا وكل الله به ملكين يقولان : ولك بمثل . أفلا أرغب أن تدعو لي الملائكة .

سير أعلام النبلاء للذهبي .






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
لطائف قرآنية
http://www.sahmy.com/t228045.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 0 23-03-2011 01:04 PM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 0 20-03-2011 03:24 PM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 0 15-03-2011 11:23 AM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 1 14-03-2011 08:21 PM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 2 14-03-2011 12:06 AM








الساعة الآن 04:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.