بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام
المنتـدى الــعـــــــام   ( موضوعات متنوعة+ تجارب وخبرات + الأسرة + عروض البيع والشراء)



وفــــاء وشــربـــة مــــــاء

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2011, 12:00 PM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي وفــــاء وشــربـــة مــــــاء

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 21-03-2011, 12:00 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

إن الالتزام والوفاء بالعهد مبدأ وقيمة عُليا عند المسلم لا يتنازل عنها أبداً مهما حدث ،


حتى ولو ظن أنه سيخسر كثيراً إذا ما وفى بعهده ،


وذلك لإيمانه بأن الله عز وجل مع الأوفياء ..


وهذا الموقف الذي حدث لعمر بن الخطاب رضى الله عنه أكبر دليل على صحة ذلك ..


فيعد أن مَـنَ الله على المسلمين بنصر مُؤزر على الفرس في معركة القادسية ..


وقُتل قائدهم رستم ، وأسر المسلمون نائبه وصاحبه وكان يسمى الهرمزان ،


وأتوا به إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه ..


فلما وقف بين يديه قال له عمر : (( أعرض عليك الإسلام نُصحاً لك في عاجلك وآجلك )) ..


فقال الهرمزان : (( إنما أعتقد ما أنا عليه ، ولا أرغب في الإسلام )) ..


فدعا عمر رضى الله عنه بالسيف وأمر بقتله .. فقال الهرمزان وكان ظمآناً :


(( شربة ماء هي أفضل من قتلي على الظمأ )) ..





فأمر له عمر رضى الله عنه بشربة من الماء .. فلما أخذها الهرمزان في يده قال :


(( يا أمير المؤمنين .. هل أنا آمن حتى أشربها ؟ )) ..


فقال عمر : (( نعم )) ..


فألقى بها الهرمزان على الأرض وقال : (( الوفاء يا أمير المؤمنين )) ..





يقصد بذلك أنه لن يشرب هذا الماء الذي في الجرة فيظل آمناً على نفسه من القتل

كما وعده أمير المؤمنين ..


كانت خدعة من الهرمزان لينجو من القتل ، والغريب أنه اعتمد


اعتماداً كلياً في بناء خدعته هذه على وفاء عمر رضى الله عنه بالعهد معه ..


ولو حدث هذا الموقف مع رجل آخر غير عمر لما اهتم بالأمر وأمر بقتله على الفور ..


ولكن أخلاق عمر المسلم المؤمن أبت إلا الوفاء بعهده للرجل .. فقال :


(( صدقت .. )) .. ثم أمر السياف أن يرفع عنه السيف ..


فلما رأى الهرمزان هذا الوفاء وهذه الأخلاق قال :


(( يا أمير المؤمنين .. الآن أشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً عبده ورسوله ..


وما جاء به حق من عنده )) ..





فقال عمر مستبشراً : (( أسلمت خير إسلام .. فما أخرك ؟! )) ..


قال : (( كرهت أن يظن بي أني أسلمت خوفاً من السيف .. )) ..


وكــان الله عز وجل مـع الـوفـــاء ، وفـــــــاز عـــمـــر وفـــاز الهرمزان


ديني يعلمني الوفاء *** دوماً وحب الأوفياء






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
وفــــاء وشــربـــة مــــــاء
http://www.sahmy.com/t227857.html


 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.