بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



لطائف قرآنية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2011, 04:28 PM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي لطائف قرآنية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 19-03-2011, 04:28 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين

ومن قام بمئة آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين .

الحبيب محمد "صلى الله عليه وسلم"

ـ صحيح ابن حبان وابن خزيمة وصححه الألباني في صحيح الجامع .

وبعملية حسابية يسيرة يتبين الآتي :

أن عدد الآيات من سورة تبارك إلى سورة الناس

يبلغ ٩٩٥ آية و مع الفاتحة يكون المجموع 1002 آية .

خالد اللاحم - مفاتح تدبر القرءان .

فماذا يضير المؤمن لو طبق هذا الحديث مرة واحدة في حياته !



لا تحسب أن قوله تعالى :

( إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ ﴿١٣﴾ وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ)

مقصور على نعيم الآخرة وجحيمها فقط .

بل في دورهم الثلاثة هم كذلك أعني :

دار الدنيا ودار البرزخ ودار القرار فالأبرار في نعيم والفجار في جحيم .

وهل النعيم إلا نعيم القلب ؟وهل العذاب إلا عذاب القلب ؟

ابن القيم - الداء والدواء .



تطلق الروح على القرءان الذي أوحاه الله تعالى إلى رسوله قال تعالى :

( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا )

سمى القرءان روحا لما يحصل به من الحياة النافعة فإن الحياة

بدونه لاتنفع صاحبها بل حياة الحيوان البهيم خير منها وأسلم عاقبة .

ابن القيم - الروح .



قال تعالى في شأن ابراهيم :

(فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ )

في هذه الآية دليل على أن اعتزال الكفار والأوثان والبراءة منهم من فوائده :

تفضل الله تعالى بالذرية الطيبة الصالحة على فاعله .

الشنقيطي - أضواء البيان .



قال تعالى في سورة إبراهيم في وصف ما ينتظر أصحاب النار من العذاب :

( مِّن وَرَآئِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِن مَّاء صَدِيدٍ يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ)

الصديد : مايسيل من جلود أهل النار من القيح والدم .

فهل لكم بهذا طاقة ! أم لكم عليه صبر !

طاعة الله أهون عليكم ياقوم فأطيعوا الله ورسوله .

قتادة بن دعامة السدوسي .




ليس شيء أنفع للعبد في معاشه ومعاده

وأقرب إلى نجاته من تدبر القرءان وإطالة التأمل فيه .

ابن القيم - مدارج السالكين .

فتدبر القرءان إن رمت الهدىفـالـعــلــم تـــحـــت تـــدبـــر الـــقــــرءان

ابن القيم - النونية .



قال تعالى :

(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ )

أكثر المفسرين على أن المراد بلهو الحديث الغناء

قال أهل المعاني :ويد خل في هذا كل من اختار اللهو

والغناء والمزامير والمعازف على القرءان .

الواحدي - التفسير الوسيط .

لأن لفظ البيع والشراء يدلان على المعاوضة

و ليس أحد يشتري إلاأخذ شيئا وأعطى مقابله آخر

ولذالا يجتمع القرءان والغناء في قلب رجل واحد .

قال ابن تيمية :

ولهذا تجد من أكثر من سماع القصائد لطلب صلاح قلبه

تنقص رغبته في سماع القرءان حتى ربما كرهه .

اقتضاء الصراط المستقيم .



قال تعالى في سورة الكهف :

( وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )

والمقصود أن الله سبحانه نهى عن طاعة من جمع هذه الصفات .

فينبغي للرجل أن ينظر في شيخه و قدوته فإن وجده كذلك فليبعد عنه .

وإن وجده ممن غلب عليه ذكر

الله تعالى واتباع السنة و أمره غير مفروط عليه

بل هو حازم في أمره فليتمسك بغرزه .

ابن القيم - الوابل الصيب .




فمن صاحب القرءان كان القراءن له شفاء فاستغنى

بلا مال وعز بلا عشيرة وأنس مما يستوحش منه غيره

وكان همه عند التلاوة للسورة إذا افتتحها :متى أتعظ بما أتلوه ؟

ولم يكن مراده : متى أختم السورة ؟

إنما مراده : متى أعقل عن الله الخطاب ، متى أزدجر ،

متى أعتبر لأن تلاوة القرءان عبادة والعبادة لا تكون بغفلة .

الآجري - أخلاق حملة القرءان .



من المعلوم أن الاستشفاء بسورة الفاتحة من أعظم الأدوية :

وقد جربت أنا من ذلك في نفسي وفي غيري أمورا عجيبة

ولاسيما مدة المقام بمكة .

فإنه كان يعرض لي آلام مزعجة بحيث تكاد تقطع الحركة مني

وذلك أثناء الطواف وغيره فأبادر إلى قراءة الفاتحة

وأمسح بها على محل الألم فكأنه حصاة تسقط ! جربت ذلك مرارا عديدة .

ابن القيم - مدارج السالكين .



قال تعالى عن المنافقين :

(فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً )

المريض يجد الطعوم على خلاف ماهي عليه فيرى الحامض حلوا والحلو مرا .

وكذلك هؤلاء يرون الحق باطلا والباطل حقا .

ابن هبيرة - ذيل طبقات الحنابلة .



قال تعالى عن الكافرين في ختام سورة الكهف :

( فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا )

التعبير بكلمة حبط تعبير بليغ . فأصل الحبوط أن تكثر الدابة

من العشب حتى ينتفخ بطنها فيقضى عليها .

ولقد أكثر هؤلاء الكفرة من الأعمال الدنيوية مالا ورجالا

وحطاما حتى انتفخت نفوسهم بها عجبا وزهوا وكبرا

فكان حتفهم في ذلك فحبطت تلك الأعمال فذهبت هباء منثورا .

مصطفى مسلم - مباحث في التفسير الموضوعي .



قال تعالى :

( يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ )

المقصود بهذه الآية المشركين ومعلوم أن كل مشرك

فاسق فما وجه قوله تعالى (وأكثرهم ) ؟

المراد بالفسق في الآية نوع خاص منه وهو فسق نقض

العهود ولايلزم أن جميع المشركين متصفون به .

البغوي - معالم التنزيل .






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
لطائف قرآنية
http://www.sahmy.com/t227774.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 0 15-03-2011 11:23 AM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 1 14-03-2011 08:21 PM
لطائف قرآنية عفيفي المنتدى الإسلامي 2 14-03-2011 12:06 AM
لطائف رمضانية ! ab000ba المنتـدى الــعـــــــام 3 27-08-2010 11:14 PM
لطائف معرفية ... عن يوم السبت محمد اليوسف المنتـدى الــعـــــــام 5 07-08-2009 08:04 PM








الساعة الآن 06:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.