بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



البدعه احب الى ابليس من المعصيه000

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-03-2011, 12:33 PM   #1
معلومات العضو
صلوا على نبينا محمد





الراقيه غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 140
الراقيه will become famous soon enoughالراقيه will become famous soon enough


اوسمتي



افتراضي البدعه احب الى ابليس من المعصيه000

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 16-03-2011, 12:33 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين،

البدعة
أحب إلى إبليس من المعصية، وذاك لغلظ نجاستها وضررها؛

فضررها عام على الأمة، بخلاف المعصية فإنها لا تضر إلا صاحبها،

ولأن صاحبها لا يتوب منها إلا ما شاء الله تعالى.

وأخطر البدع ما كان مكفرًا مخرجًا للإنسان
من الملة،

وماكان علميًا اعتقاديًا، فإنه يفسد على الإنسان نظام حياته كلها،

وذلك كبدع الفرق الاعتقادية
من الخوارج والرافضة والقدرية

والجهمية والمعتزلة، التي تحزبت على أصل بدعي

أخرجها عن دائرة السنة والجماعة.

وهذه الفرق التي كانت في قديم الزمان،

لازال لأكثرها وجود وحضور في الساحة الفكرية في هذا الزمان،

بالإضافة
إلى الكثير من الآراء المحدثة في هذا الزمان،

من الشيوعية والاشتراكية والعلمانية وغيرها،

سواء تحزب أصحابها لبعضهم البعض،

أم بقوا أوزاعًا متفرقين بالأبدان، متعاونين متعاضدين في الأفكار.






من مفاسد البدع وأضرارها:

وهي كثيرة ومتعددة وبعضها شر
من بعض، فمنها:

1- أن البدع تغير الدين وتبدله، والدين قد أكمله الله وأتمه، كما قال سبحانه:

{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً} [المائدة: 3]

فالمستحسن للبدع يلزمه أن يكون الشرع عنده لم يكمل إلا بزيادته؟!!

2- البدع تفرق المسلمين، وتجعلهم جماعات متناحرة، وربما متقاتلة،

كما قال ربنا سبحانه: {كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} [الروم: 32].

وقال: {وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ} [الأنعام: 153].

والمخرج الاعتصام بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة.

3- البدع تضعف الأخذ بالسنن والعبادات المشروعة،

كما قال بعض السلف: "ما ابتدع قوم بدعة إلا نزع عنهم
من السنة مثلها".

ولأن الانسان له طاقة وجهد ووقت، فإذا أنفقها في البدع

والمحدثات، لم يبق له وقت للعمل بالدين والسنن.






4 - إن احتجر التوبة عنه حتى يتوب
من بدعته، كما صح في

الحديث الذي رواه الطبراني في الأوسط والبيهقي في الشعب - انظر الصحيحة 1620.

والمبتدع يظن أنه على الحق وغيره على الباطل، كما قال تعالى:

{قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً *الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً} [الكهف: 103-104].

ولذا يصر على بدعته ولا يتوب منها!

5 - يخشى عليه الفتنة والعذاب، كما قال تعالى:{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ

عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النور: 63].

6- اسوداد وجهه في الآخرة، كما في قوله تعالى:

{يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ} [آل عمران: 106].

قال ابن عباس رضي الله عنهما:

"تبيض وجوه أهل السنة، وتسود وجوه أهل البدعة".

7 - يلقى عليه الذل في الدنيا والغضب
من الله تعالى، كما قال سبحانه:

{إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا


8 - أن على صاحبها إثم
من عمل بها إلى يوم القيامة،

قال تعالى: {لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ

يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ} [النحل: 25].

وللأسف الشديد: أن البدع والأفكار البدعية المنحرفة تجد في

هذه الأيام
من يروِّج لها في وسائل الإعلام المختلفة،

بل ربما امتلكوها بالكامل!!

وقد تسلطت على المسلمين بنشر وبث ما يضرهم – غالبًا- وترك ما فيه

منفعتهم وصلاحهم
من الدين القويم والسنن المأثورة.

وقد تكلم كثير
من العلماء والأئمة وطلبة العلم قديمًا وحديثًا في

الرد على أمثال هؤلاء، بالتأليف والكتابة،

لرد شبههم ومقارعتهم الحجة بالحجة.

* الانحرافات البدعية إنما تكون – في الغالب –
من باب الشبهات،

والشبهات أمراض معدية يجب التوقي
من الإصابة بها باجتناب

أصحابها ومجالسهم وحلقهم فـ " القلوب ضعيفة والشُبَه خطافة ".

فالواجب على المسلم السني ألا يجعل
من قلبه مسكنًا للشبهات،

ولا استراحة لها، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية لتلميذه ابن القيم

رحمهم االله ناصحاً: " لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة

فيتشربها فلا ينضح إلا بها، ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة

تمر الشبهات بظاهرها ولا تستقر فيها، فيراها بصفائه، ويدفعها

بصلابته، وإلا فإذا أَشْربتَ قلبك كل شبهة تمر عليك صار مقرًا

للشبهات أو كما قال".





ثم ليُعْلم أن هذه الأضرار غير مختصة بأحد دون أحد،

بل هي متناولة لمن كمُل علمه واستنارت بصيرته،

ولمن كان دون ذلك.

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:

«من سمع بالدجال فليَنأَ عنه، فوالله إنّ الرجل ليأتيه وهو يحسب

أنه مؤمن، فيتبعه مما يبعث به الشبهات» رواه الامام أحمد
وأبوداود .

وهذا عام للجميع، ولا ينبغي التهاون فيها.

*
من الفرق المنحرفة: الجهمية والمعتزلة والأشاعرة وأشباههم،

المحرفين لصفات الله تعالى وأسمائه الحسنى، فيحرفون ما ورد

في القرآن والسنة النبوية
من الأسماء والصفات، ويغيرون

المعاني الصحيحة لها وينكرونها ويضعون بدلاً منها معانٍ باطلة،

لا يدل عليها الكتاب والسنة، ولا يعرفها سلف الأمة الماضين،

والأئمة المهديين.

ومن الفرق الصوفية القبورية، التي تدعو
إلى الاستغاثة بالقبور

وأهلها، وسؤالهم الحاجات، وتفريج الكربات، والذبح لهم، والنذر لهم

والحلف بهم، ونحوها
من الأمور الشركية.

ومن الفرق الضالة: الخوارج.

الذين يكفرون المسلمين، ويستحلون دمائهم، ويخرجون على ولاة الأمور.

وهاهم ينشطون
من جديد!! ويخرجون على الناس فيعيثون في

الأرض الفساد، قتلاً وتخريبًا، وتدميرًا وتشريدًا، لايرقبون في مؤمن

ولا مؤمنة صغيرًا كان أو كبيرًا، طفلاً كان أو شيخًا، إلاًّ ولا ذمة،

شعارهم: علي وعلى أعدائي، مهما كان الثمن، وأياًّ كانت الخسائر،

ولاحول ولاقوة إلا بالله!

وإنا لله وإنا إليه راجعون!







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
البدعه احب الى ابليس من المعصيه000
http://www.sahmy.com/t227563.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابناء ابليس ومهامهم snood المنتـدى الــعـــــــام 17 12-07-2010 02:10 PM
الآيه التي ابكت ابليس عبوووودي المنتـدى الــعـــــــام 10 22-11-2007 07:02 PM
بحق البيعه والعهد يا عبدالله اكفينا شر جهل جماز وعصابته Dr>azez الأسهـــم السعـــوديــــه 6 16-04-2006 01:18 AM
هذا ماقاله الملك عبدالله يوم البيعه (( فى ذمة الراوى)) abu jassar الأسهـــم السعـــوديــــه 22 14-02-2006 11:35 AM
يوم بكى ابليس الملعون طبيب البورصة الأسهـــم السعـــوديــــه 1 24-07-2005 04:44 PM








الساعة الآن 12:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.