بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي   فتاوى أصحاب الفضيلة في أمور السوق والأمور الاقتصادية الأخرى والقوائم الشرعية للشركات



تأملات في آية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2011, 10:31 AM   #1
معلومات العضو
رحمه الله وغفر له
 
الصورة الرمزية عفيفي
 





عفيفي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 590
عفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to allعفيفي is a name known to all



افتراضي تأملات في آية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 12-03-2011, 10:31 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي في الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ 133

الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين 134َ



تأملات في آية

يقول الله جل وعلا في كتابه الكريم

:

فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى

( ط117)

إذا كان إبليس عدو لآدم وحواء على وجه الخصوص

وعدو للرجل والمرأة على وجه العموم

فلماذا ذكر الله جل وعلا أن الرجل سيشقى إن هو أطاع إبليس واستثنى المرأة من ذلك؟

الجواب صورة من صور تكريم الإسلام للمرأة المسلمة

فالشقاء المقصود في الآية الكريمة هو التعب الناتج

عما يقوم به الرجل من أعمال مرهقة كالحرث

والزرع والحصد والطحن والخبز وغير ذلك من وظائف

فهو القائم على حاجات زوجته وعائلته

بينما المرأة غير مطالبة بكسب رزقها ولا رزق أحد فقد كفل لها الإسلام

النفقة وهذا أحد معاني قوامة الرجل على المرأة.

‏ قال صلى الله عليه وسلم :

" من عال ابنتين أو ثلاث بنات أو أختين أو ثلاث أخوات

حتى يبلغن أو ‏يموت عنهن أنا وهو كهاتين

وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى "‏

كما أنه صلى الله عليه وسلم أعطى للأم 75%

من حسن صحبة الأبناء وأبقى 25% فقط للرجال

‏عندما سأله رجل عن أحق الناس بحسن صحابته فكرر " أمك " ثلاث مرات .‏

وقوامة الرجل على المرأة سبب من أسباب مضاعفة

ما يرثه الرجل -في بعض الحالات - عما ترثه المرأة

فما ترثه هي تتصرف به كما تشاء

بينما الرجل مكلف بالإنفاق على نفسه وعلى كل من يعول

من زوجة وأبناء ووالدين وإخوة وأخوات.......



تفسير القرطبي

نهي ; ومجازه : لا تقبلا منه فيكون ذلك سببا لخروجكما " من الجنة "

" فتشقى " يعني أنت وزوجك لأنهما في استواء العلة واحد ;

ولم يقل : فتشقيا لأن المعنى معروف ,

وآدم عليه السلام هو المخاطب , وهو المقصود .

وأيضا لما كان الكاد عليها والكاسب لها كان بالشقاء أخص .

وقيل : الإخراج واقع عليهما والشقاوة على آدم وحده ,

وهو شقاوة البدن ; ألا ترى أنه عقبه بقوله " إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى "

أي في الجنة " وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى "

فأعلمه أن له في الجنة هذا كله : الكسوة والطعام والشراب والمسكن ;

وأنك إن ضيعت الوصية ,

وأطعت العدو أخرجكما من الجنة فشقيت تعبا ونصبا ,

أي جعت وعريت وظمئت وأصابتك الشمس ;

لأنك ترد إلى الأرض إذا أخرجت من الجنة .

وإنما خصه بذكر الشقاء ولم يقل فتشقيان :

يعلمنا أن نفقة الزوجة على الزوج ;

فمن يومئذ جرت نفقة النساء على الأزواج ,

فلما كانت نفقة حواء على آدم كذلك نفقات بناتها على بني آدم بحق الزوجية .

وأعلمنا في هذه الآية أن النفقة التي تجب للمرأة على زوجها هذه الأربعة :

الطعام والشراب والكسوة والمسكن ;

فإذا أعطاها هذه الأربعة فقد خرج إليها من نفقتها ;

فإن تفضل بعد ذلك فهو مأجور ,

فأما هذه الأربعة فلا بد لها منها ; لأن بها إقامة المهجة .

قال الحسن المراد بقوله : " فتشقى " شقاء الدنيا ,

لا يرى ابن آدم إلا ناصبا . وقال الفراء هو أن يأكل من كد يديه .

وقال سعيد بن جبير : أهبط إلى آدم ثور أحمر فكان يحرث عليه ,

ويمسح العرق عن جبينه , فهو شقاؤه الذي قال الله تبارك وتعالى .

وقيل : لما أهبط من الجنة كان من أول شقائه أن جبريل أنزل عليه حبات من الجنة ;

فقال يا آدم ازرع هذا , فحرث وزرع ,

ثم حصد ثم درس ثم نقى ثم طحن ثم عجن ثم خبز ,

ثم جلس ليأكل بعد التعب ; فتدحرج رغيفه من يده حتى صار أسفل الجبل ,

وجرى وراءه آدم حتى تعب وقد عرق جبينه ,

قال يا آدم فكذلك رزقك بالتعب والشقاء ,

ورزق ولدك من بعدك ما كنت في الدنيا

والحمد لله على نعمة الإسلام



اللهم اجعل اخر كلامي في الدنيا لا اله الا الله محمد رسول الله

اللهم ما كان من خير فمن الله و حده .. و ما كان من شر فمني او من الشيطان

اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا






لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
تأملات في آية
http://www.sahmy.com/t227258.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات مواطن عشوائي! TARI المنتـدى الــعـــــــام 15 07-12-2009 02:56 PM
تأملات على اقفال اليوم وافتتاح الغد بمشيئة الله تعالى NAJD التحليل الفنـي وبرامج الأسهـم 2 19-11-2006 01:02 AM
تأملات السوق !!! NAJD التحليل الفنـي وبرامج الأسهـم 2 18-11-2006 07:04 AM
تأملات في البورصة السعودية نيمووو الصغير الأسهـــم السعـــوديــــه 11 01-11-2006 12:33 PM
تأملات في اكتتاب شركة اتحاد الاتصالات (1-3)د. محمد اليماني لجين الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه 1 03-11-2004 08:52 PM








الساعة الآن 05:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.